العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 22-07-2018


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 22-7-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 23-تموز-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (10) أشخاص يوم الأحد 22-7-2018، بينهم: طفل و سيدة و (6) قضوا تحت التعذيب.

في محافظة درعا قضى (4) أشخاص بينهم (3) أشخاص جراء قصف سابق على تسيل وسحم الجولان و(1) قضى تحت التعذيب في أحد سجون قوات النظام. كما قضى (1) في محافظة حماة جراء القصف المدفعي على بلدة كفرزيتا.

وتم توثيق (5) أشخاص قضوا تحت التعذيب في سجون قوات النظام وعلم أهلهم بوفاتهم بعد إخراج قيود عائلية من دوائر النفوس منهم (2) في محافظة الحسكة و(2) في محافظة ريف دمشق و(1) في محافظة ديرالزور.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- الطفلة حفيظة محمد الماميش / حماة –  قرية أم الخلاخيل / جراء القصف المدفعي الذي استهدف أطراف مدينة كفرزيتا.

2- صفاء يوسف اللطيف  / درعا – تسيل / متأثرة بجراحها التي اصيبت بها جراء الغارات الجوية الروسية

3-  عبدو الجغيني /73 عام / درعا –سحم الجولان  / جراء الغارات الجوية الروسية

4-  شمس الدين عبد الهادي العبسي / درعا –سحم الجولان  / جراء الغارات الجوية الروسية

5- عطية الحسين البجاري  / ديرالزور-  بلدة بقرص تحتاني / تحت التعذيب في سجون قوات النظام

6- يونس فوزي أبازيد / درعا / تحت التعذيب في أحد سجون قوات النظام

7- محمد عبدو سويد / ريف دمشق – داريا/ تحت التعذيب في أحد سجون قوات النظام.

8- عبد العزيز الحو / ريف دمشق- تحت التعذيب في أحد سجون قوات النظام.

9- عبود العفدل / الحسكة – حي غويران / تحت التعذيب في سجن صيدنايا

10- حافظ العفدل / الحسكة – حي غويران / تحت التعذيب في سجن صيدنايا.

============================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 21-7-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 22-تموز-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (8) أشخاص يوم السبت 21-7-2018، بينهم: طفلان وسيدة و(1) تحت التعذيب.

في محافظة درعا قضى (5) أشخاص جراء القصف على بلدة تسيل ومدينة نوى. كما قضى (2) في محافظة إدلب أحدهما في انفجار عبوة ناسفة على طريق المسطومة أريحا والآخر في انفجار لغم أرضي في بلدة الخوين.

وتم توثيق (1) قضى في محافظة ريف دمشق تحت التعذيب في سجون قوات النظام حيث علم أهله بوفاته بعد قيامهم بإخراج قيد عائلي من دائرة النفوس.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1-  فريد عرسان القرفان / درعا- تسيل /  جراء الغارة الجوية الروسية على الصدارة بين الاشجار غرب بلدة تسيل

2-  خالد أيمن القرفان / درعا – تسيل / جراء الغارة الجوية الروسية على البلدة

3- منار ماهر القرفان / درعا – تسيل / جراء الغارة الجوية الروسية على البلدة

4- الطفلة نوار ماهر القرفان/ درعا – تسيل / جراء الغارة الجوية الروسية على البلدة

5-معاذ عبد الرحيم جاد / درعا – نوى /  متأثرا بجراحه التي اصيب بها جراء القصف على المدينة

6- رضوان بلشة / ريف دمشق – داريا / تحت التعذيب في سجون قوات النظام

============================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 20-7-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 21-تموز-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (14) شخصاً يوم الجمعة 20-7-2018 بينهم: (4) أطفال وسيدة و(5) تحت التعذيب.

في محافظة درعا قضى (9) أشخاص جراء القصف على مدن وبلدات المحافظة حيث قضى (6) أشخاص في بلدة تسيل و(3) في بلدة الشجرة.

أما في محافظة ريف دمشق فقضى (5) أشخاص تحت التعذيب في سجون قوات النظام جميعهم من مدينة داريا حيث علم ذووهم بوفاتهم عند إخراج قيود عائلية من دائرة النفوس.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- الطفل عبد الله نبيل ابو خشريف / درعا – تسيل / جراء القصف على البلدة

2- الطفل عبد الرحمن نبيل ابو خشريف / درعا – تسيل / جراء القصف على البلدة

3- نبيل محمد حسن الدخل الله / درعا – تسيل / جراء القصف على البلدة

4- عوض دروبي العامر / درعا – تسيل / جراء القصف على البلدة

5- الطفلة صفاء ابو خشريف / درعا – تسيل / جراء القصف على البلدة

6-  مريم محمد الحايك  / درعا – تسيل / جراء القصف على البلدة

7- عبد السلام عزيزي / درعا – الشجرة / جراء القصف على البلدة

8- طفل ابن عبد السلام عزيزي / درعا – الشجرة / جراء القصف على البلدة

9-  ابوكنان الحمصي /لاجئ من حمص/ جراء القصف على بلدة الشجرة

10- حسام سيد سليمان / ريف دمشق – داريا / تحت التعذيب في سجون قوات النظام

11- محمد محمود غزال / ريف دمشق – داريا / تحت التعذيب في سجون قوات النظام

12- محمد زيادة أبو بسام/ ريف دمشق – داريا / تحت التعذيب في سجون قوات النظام.

13- صبحي طه أبو حذيفة/ ريف دمشق – داريا / تحت التعذيب في سجون قوات النظام.

14- عبد المجيد الإمام/ ريف دمشق – داريا / تحت التعذيب في سجون قوات النظام

============================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 19-7-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 20-تموز-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (14) شخصاً يوم الخميس 19-7-2018، بينهم: سيدة و (3) تحت التعذيب.

في محافظة درعا قضى (8) أشخاص منهم (4) جراء القصف على طريق نوى علان و(2) في انفجار لغم على مدخل بلدة السهوة و(2) تحت التعذيب في سجون قوات النظام.

وتم توثيق (2) قضيا في محافظة الرقة أحدهما برصاص دورية تابعة لميليشيا قسد والآخر على يد مجهولين في قرية عايد. كما تم توثيق (2) في محافظة حلب اغتيالاً على يد مجهولين في عين جارة وإعزاز.

وقضى (1) في محافظة  ديرالزور في انفجار عبوة ناسفة في السيارة التي كان يستقلها في بلدة الطيانة. كما قضى (1) في محافظة اللاذقية تحت التعذيب في أحد سجون قوات النظام.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- أحمد جهاد المذيب  / درعا / جراء القصف على طريق نوى العلان

2- أسامة عدنان الجهماني / درعا /  جراء القصف على طريق نوى العلان

3-  بهاء نعيم الناطور/ درعا /   جراء القصف على طريق نوى العلان

4- وفاء حامد الناطور/ درعا /   جراء القصف على طريق نوى العلان

5-  قاسم مطلق محاميد / درعا البلد /  تحت التعذيب في سجون قوات النظام منذ 3 سنوات

6- ياسر يوسف القرقطي/ درعا / تحت التعذيب في سجون النظام

7- أحمد ابراهيم الشلبي / درعا- السهوة / جراء انفجار لغم بسيارته على مدخل البلدة تم زرعه من قبل قوات الظلام

8- مصطفى الخوالدة / درعا – السهوة / جراء انفجار لغم بسيارة على مدخل البلدة

9- يوسف العشان / الرقة /  نتيجة أطلاق النار عليه من قبل دورية تابعة لقسد قرب قرية أم الصهاريج.

10- عبد المجيد المحمد الاحمد الحاج عبد  ( مجود المحمد )  / الرقة / قضى على يد مجهولين ، حيث عثر على جثته في قرية عايد بريف الطبقة بعد اختطافه .

11- اسماعيل تركي المنادي / الرقة /  اثر انفجار عبوة ناسفة في سيارته في بلدة الطيانة

12- فهمي خلاص / ريف حلب / جراء استهدافه من قبل مجهولين في بلدة عين جارة في ريف حلب الغربي.

13- أحمد الحمادين / ريف حلب/  تم اغتياله بالقرب من مدينة إعزاز.

14- محمد حبيب / اللاذقية – جبلة / تحت التعذيب في أحد سجون النظام

============================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 18-7-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 19-تموز-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (11) شخصاً يوم الأربعاء 18-7-2018، بينهم:  (3) أطفال وسيدة و(2) تحت التعذيب.

في محافظة درعا قضى (8) أشخاص جراء القصف بالبراميل المتفجرة بينهم (4) أشخاص في قرية العالية و(2) في بلدة نوى و(2) في بلدة تسيل.

في محافظة دير الزور قضى (2) أحدهما في انفجار لغم من ملخفات تنظيم داعش في بادية ذيبان على طريق حقل العمر النفطي والآخر إثر الاشتباكات بين ميليشيا قسد وخلايا تابعة لتنظيم داعش في بلدة الزر. كما قضى (1) في محافظة حلب وهو أحد عناصر الشرطة الحرة في مدينة إعزاز برصاص طائش على حاجز “إعزاز – كفر كلبين” في ريف المحافظة الشمالي.

وتم توثيق (2) قضيا تحت التعذيب في سجون قوات النظام أحدهما من محافظة ريف دمشق والآخر منمحافظة الحسكة.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- زهير موفق خناق الستاتي / ريف دمشق – داريا / تحت التعذيب في أحد سجون قوات النظام.

2- عبدالحق عيسى عبدالحي (أحد عناصر الشرطة الحرة في مدينة إعزاز)  / ريف حلب – كلجبرين / برصاصة طائشة على حاجز “إعزاز – كفر كلبين” في ريف حلب الشمالي.

3- أحمد حمد القحف / الحسكة – حي غويران / تحت التعذيب في أحد سجون قوات النظام.

4- الطفل بشار محمد حميد العطية  / ديرالزور- الشعفة /  اثر الاشتباكات بين ميليشيا  قسد وخلايا تابعة لتنظيم داعش في بلدة الزر.

5- نعمة دبدوب الصوعة / درعا /  متأثرة بجراحها التي أصيبت بها في القصف على مدينة نوى

6- قاسم محمد زيد شرف / درعا / متأثراً بجراحه التي أصيب فيها جراء القصف على مدينة نوى

============================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 17-7-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 18-تموز-2018

37373963_116310549292261_4974723665334632448_n
مجزرة عين التينة في القنيطرة 17-7-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (37) شخصاً يوم الثلاثاء 17-7-2018،بينهم: (7) أطفال و(8) سيدات و(2) تحت التعذيب.

في محافظة درعا قضى (24) شخصاً جراء القصف على بلدات نوى وتسيل وجاسم. كما قضى (10) أشخاص في محافظة القنيطرة جراء القصف بالبراميل المتفجرة على بلدة عين التينة في ريف المحافظة وجميعهم نازحون من بلدة الحارة في محافظة درعا.

وتم توثيق (2) قضيا تحت التعذيب في سجون قوات النظام أحدهما من محافظة حمص والآخر من العاصمة دمشق. كما قضى (1) برصاص مجهولين في بلدة الجرذي في محافظة ديرالزور.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1-  منهل مثقال الملا الحسين/ حمص / تحت التعذيب في أحد سجون النظام

2- زوجة يوسف عبد العزيز البليلي / درعا – الحارة / جراء القصف على بلدة عين التينة في محافظة القنيطرة

3- بنت يوسف عبد العزيز البليلي/ درعا – الحارة / جراء القصف على بلدة عين التينة في محافظة القنيطرة

4- بنت يوسف عبد العزيز البليلي زوجة طه البسطاسي/ درعا – الحارة / جراء القصف على بلدة عين التينة في محافظة القنيطرة

5- ابنة طه البسطاسي/ درعا – الحارة / جراء القصف على بلدة عين التينة في محافظة القنيطرة

6- ابن طه البسطاسي/ درعا – الحارة / جراء القصف على بلدة عين التينة في محافظة القنيطرة

7- فهمية عثمان طلاق فروخ/ درعا – الحارة / جراء القصف على بلدة عين التينة في محافظة القنيطرة

8- ابنة فهمية عثمان طلاق فروخ/ درعا – الحارة / جراء القصف على بلدة عين التينة في محافظة القنيطرة

9- امجد محمد عطالله ابو خشريف  / درعا – تسيل / جراء القصف على البلدة

10- الطفل ياسين علي ابو خشريف  / درعا – تسيل / جراء القصف على البلدة:

11-  محمد مجيد شامان الحلقي جراء الغارة الجوية / درعا – جاسم / جراء القصف على البلدة

12-  يحي زكريا الحلقي/ درعا – جاسم / جراء القصف على البلدة

13-  شيماء احمد الحلقي / درعا – جاسم / جراء القصف على البلدة

14- ربيع اسماعيل الصفدي / درعا – جاسم / جراء القصف على البلدة

15-  معمر قسيم الشولي / درعا –نوى/ جراء القصف على البلدة

16- زوجة العقيد فواز الطياسنة / درعا –نوى/ جراء القصف على البلدة

17- نبال احمد السويداني / درعا –نوى/ جراء القصف على البلدة

18- احمد جهاد المذيب / درعا –نوى/ جراء القصف على البلدة

19- محمد خير فواز المذيب / درعا –نوى/ جراء القصف على البلدة

20- زوجة محمد خيرفواز المذيب/ درعا –نوى/ جراء القصف على البلدة

21-  ابنة محمد خير فواز المذيب/ درعا –نوى/ جراء القصف على البلدة

22- مهند سامي الطيب / دمشق – حي ركن الدين / تحت التعذيب في سجون النظام.

23- خابور القطاف / ديرالزور/ على يد مجهولين في بادية الجرذي بعد إطلاق النار عليه.

============================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 16-7-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 17-تموز-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (12) شخصاً يوم الإثنين 16-7-2018، بينهم: (3) أطفال وسيدتان و(7) تحت التعذيب.

في محافظة دير الزور قضى (3) أشخاص جراء قصف طيران التحالف الدولي بلدة السوسة التابعة لمدينة البوكمال. كما قضى في محافظة حلب (2) جراء إلقاء قنبلة يدوية على مسجد في مخيم الريان في ريف المحافظة.

وتم توثيق (7) أشخاص قضوا تحت التعذيب في سجون النظام بينهم (3) في العاصمة دمشق، و(2) في كل من محافظة حمص ومحافظة ريف دمشق.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- معتصم أحمد يوسف / ريف دمشق – مخيم خان الشيح / تحت التعذيب في أحد سجون النظام

2- إسلام خيرو الدباس / ريف دمشق – داريا / تحت التعذيب في أحد سجون النظام

3- نيراز سعيد / دمشق – مخيم اليرموك / تحت التعذيب في أحد سجون سوريا

4- وائل محمد علي دقوري/ دمشق – ركن الدين / تحت التعذيب في أحد سجون النظام

5- مازن محمد علي دقوري/ دمشق – ركن الدين / تحت التعذيب في أحد سجون النظام

6-7 علي محسن الفارس و زوجته / ديرالزور –السوسة / جراء قصف التحالف الدولي على المدينة

8- منى علي محسن الفارس / ديرالزور –السوسة / جراء قصف التحالف الدولي على المدينة.

9- باسل أحمد جانسيز / حمص – بابا عمرو / تحت التعذيب في سجون النظام.

10- أحمد عبد الخالق جانسيز / حمص – بابا عمرو / تحت التعذيب في سجون النظام

============================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 15-7-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 16-تموز-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (6) أشخاص يوم الأحد 15-7-2018، بينهم: طفل و سيدة و(2) تحت التعذيب.

في محافظة ريف دمشق قضى (2) تحت التعذيب في سجون قوات النظام. كما قضى (1) في محافظة درعا جراء القصف المدفعي على بلدة عقربا.

وتم توثيق (1) في محافظة الرقة في انفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش. كما تم توثيق (1) في محافظة دير الزور في انفجار جسم مجهول في قرية الجسمي.

بالإضافة إلى توثيق (1) قضى في محافظة حلب جراء حالة الانفلات الأمني في مدينة الباب والاشتباكات الحاصلة بين العائلات في المدينة.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماءالضحايا التالية:

1- مازن شربجي / ريف دمشق – داريا / تحت التعذيب في أحد سجون النظام

2- عبد المجيد الإمام / ريف دمشق – داريا / تحت التعذيب في أحد سجون النظام.

3- حسن أحمد العلي / الرقة – حي الرميلة /  جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم داعش.

4- فادي الكحاط / حلب – الباب / بسبب حالة الانفلات الأمني في المدينة

5- الطفل إبن شعبون الحمادة / ديرالزور /  متأثرا بجراحه التي أصيب بها نتيجة إنفجار جسم مجهول في قرية الجاسمي التابعة لناحية الصور .

6- فاطمة القشقوش / درعا -عقربا /  جراء القصف المدفعي

============================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 14-7-201

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 16-تموز-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (5) أشخاص يوم السبت 14-7-2018، بينهم طفل وسيدة و(1) تحت التعذيب.

في محافظة حماة قضى (3) أشخاص جراء القصف المدفعي من قبل قوات النظام في قرية لحايا أثناء قطفهم الشفلح.

وقضى في محافظة إدلب (1) متأثراً بجراحه جراء قصف سابق على مدينة جسر الشغور. كما قضى (1) من مدينة جبلة في محافظة اللاذقية تحت التعذيب في أحد سجون قوات النظام.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

جمال غندور / اللاذقية- جبلة حي الفيض / تحت التعذيب في سجون النظام.

1- أمل محمود الناصر 21 عام / حماة – كراح / جراء القصف المدفعي على قرية لحايا

2- محمد حسن الحسين 20 عام/ حماة – كراح / جراء القصف المدفعي على قرية لحايا.

3- الشهيد حسن عطية الحسن الحسين 17عام/ حماة – كراح / جراء القصف المدفعي على قرية لحايا.

4- قصي أحمد خليل / إدلب/  متأثرأ بإصابته جراء قصف جوي استهدف محيط مدينة جسر الشغور في ريف محافظة إدلب.

============================

مجزرة بانفجار مفخخة في اخترين

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 23-تموز-2018

بقايا السيارة المفخخة التي انفجرت في اخترين

بقايا السيارة المفخخة التي انفجرت في اخترين

انفجرت سيارة مفخخة في بلدة اخترين في ريف حلب، مما أدّى إلى مقتل (7) أشخاص، وإصابة نحو (20) آخرين بجراح.

وكانت السيارة قد وضعت بالقرب من المجلس المحلي والفرن ومبنى المخفر القديم، مما ألحق بهم أضراراً مادية كبيرة، كما أدّى الانفجار إلى إلحاق أضرار متوسطة بمبنى السجل المدني الجديد.

وحصل انفجار في محل لبيع المحروقات في بلدة باب الليمون قرب مدينة الراعي في ريف حلب، مما أدّى إلى مقتل (6) أشخاص، بينهم طفلان، وإصابة آخرين. ولم تتأكد السلطات المحلية حتى الآن مما إذا كان هذا الانفجار بفعل عبوة مزروعة في المكان أو بفعل حادث فني.

وتشهد مناطق سيطرة المعارضة في الشمال انفجارات سيارات مفخخة وعبوات ناسفة بشكل كبير منذ بداية العام، وتتهم المعارضة كلاً من النظام وتنظيم داعش ووحدات حماية الشعب الكردية بالوقوف خلف هذه التفجيرات التي لا تتبنّاها أي جهة.

Akhtareen


============================

الأردن يوافق على دخول عناصر الدفاع المدني في الجنوب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 22-تموز-2018

رفضت روسيا تضمين عناصر الدفاع المدني ضمن الاتفاقيات التي أبرمتها مع الفصائل في جنوب سورية

رفضت روسيا تضمين عناصر الدفاع المدني ضمن الاتفاقيات التي أبرمتها مع الفصائل في جنوب سورية

وافق الأردن على دخول عدد من عناصر الدفاع المدني في درعا والقنيطرة إلى أراضيه بشكل مؤقت، بعد أن تعهّدت دول غربية باستقبالهم.

وكانت القوات الروسية قد رفضت إدخال عناصر الدفاع المدني ضمن الاتفاق الذي أبرمته مع الفصائل المسلحة في القنيطرة وريف درعا الغربي، والذي يسمح لمن لا يرغب بالبقاء تحت السيطرة الروسية الخروج إلى إدلب، الأمر الذي ترك مئات من عناصر الدفاع المدني تحت طائلة الاستهداف من قبل قوات النظام والقوات الروسية حال سيطرتهم على كامل مناطق درعا والقنيطرة.

ووفقاً لبيانات إعلامية، فإنّ عدد من دخلوا إلى الأردن اليوم وصل إلى (800) عنصر، إلا أن الدفاع المدني في درعا أكّد اليوم الأحد أن عدد من دخلوا إلى الأردن هو (265) عنصراً، فيما يبلغ عدد من تبقى بانتظار الموافقة الأردنية على دخولهم حوالي (335) عنصراً.

فيما أكّد بيان أردني رسمي أن عدد من تمّت الموافقة الرسمية على دخوله إلى الأردن هو (422) شخصاً فقط، وأن هؤلاء سيبقون في منطقة مغلقة مدة ثلاثة أشهر، وأن دخولهم تمّ بشكل استثنائي بعد تعهّد قانوني خطي من طرف بريطانيا وألمانيا وكندا بتوطينهم لديها.

============================

وصول الدفعة الأولى من مهجّري القنيطرة

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 21-تموز-2018

وصلت الدفعة الأولى من مهجّري القنيطرة إلى ريف حماة في طريقها إلى إدلب، في إطار الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين فصائل المعارضة المسلحة هناك وبين القوات الروسية يوم 19 تموز/يوليو.

وينصّ الاتفاق على وقف فوري لإطلاق النار اعتبارا من صباح الخميس إلى أجل مفتوح، وتسوية أوضاع من يقرر البقاء في القنيطرة، بما يشمل العفو الكامل وعدم ملاحقة الضباط والمنشقين والمدنيين، فيما يخرج الرافضين إلى الشمال السوري.

وضمّت الدفعة الأولى التي وصلت صباح السبت إلى مورك في ريف حماة الشمالي (55) حافلة، على متنها (2805) مدني ومقاتل. ويتوقّع أن تخرج الدفعة الثانية من المهجّرين من القنيطرة مساء اليوم.

وقد بدأت قوات النظام أمس الجمعة بالدخول تدريجياً إلى مناطق القنيطرة التي خرجت منها الفصائل المسلحة، حيث سيطرت على تل أحمر غربي وتل أحمر شرقي ورسم قطيش ورسم الزاوية وعين زيوان وعين العبد وكودنة والأصبح.

https://www.youtube.com/watch?v=7_tycv8hGlY

============================

اتفاق لإجلاء كفريا والفوعة مقابل الإفراج عن معتقلين

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 18-تموز-2018

توصّلت هيئة تحرير الشام والطرف الإيراني إلى اتفاق يقضي بإفراغ بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين في ريف إدلب، مقابل الإفراج عن 1500 معتقل.

ولم يُعلن عن مكان المفاوضات التي جرت بين الطرفين، أو آلية التفاوض. كما لم يتم الإعلان عن التوقيت الزمني وآلية تنفيذ الاتفاق بالكامل.

وقد وصلت إلى كفريا والفوعة مساء الثلاثاء (57) حافلة للبدء بنقل أهالي البلدتين، فيما خرجت صباح الأربعاء حوالي 60 حافلة أخرى من حلب باتجاه البلدتين أيضاً.

وستشمل الصفقة خروج نحو 7000 مدني ومقاتل يُقيمون في البلدتين، مقابل الإفراج عن 1500 معتقل في سجون النظام، سيكون 90% منهم ممن تمّ اعتقالهم في عامي 2017 و2018.

وكانت الشحنات الغذائية وغير الغذائية التي يقوم النظام برميها من الجو لأهالي البلدين منذ حصارهما في عام 2015 قد شهدت انخفاضاً كبيراً في الآونة الأخيرة، فيما يبدو أنه ضغط من طرف النظام على أهالي البلدة لدفعهم نحو الموافقة على عملية الإجلاء.

===============================

مجزرة بقصف على مدرسة في القنيطرة

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 17-تموز-2018

Ein

قام الطيران المروحي باستهداف مدرسة تؤوي نازحين في قرية عين التينة في القنيطرة بالبراميل المتفجرة، مما أدّى إلى مقتل (11) نازحاً وإصابة عشرات آخرين. وتبعد القرية بمسافة 8 كم عن الحدود مع الجولان المحتل.

ومن بين الضحايا عائلة نازحة من بلدة الحارة في ريف درعا، وهي عائلة يوسف عزو البليلي.

كما قام الطيران المروحي باستهداف قرية العالية في ريف درعا الشمالي، مما أدّى إلى مقتل شخصين.

وكان ريف درعا الشرقي قد خرج عن سيطرة المعارضة بداية هذا الشهر، فيما بقي ريف درعا الشرقي والقنيطرة تحت سيطرة المعارضة، كآخر مناطق خارجة عن سيطرة النظام في الجنوب.

===============================

أول دفعة من مهجري درعا تغادر نحو إدلب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 16-تموز-2018

الحافلات قبل خروجها من درعا يوم الأحد

الحافلات قبل خروجها من درعا يوم الأحد

وصلت اليوم الإثنين أول قافلة من مهجّري محافظة درعا إلى قلعة المضيق في ريف حماة، حيث سيتم هناك تبديل الحافلات التي تقل المهجّرين إلى حافلات من طرف المعارضة المسلحة، والتي ستنقلهم بدورها إلى محافظة إدلب.

وتضمّ القافلة 430 شخصاً، منهم 125 مقاتلاً يحملون أسلحتهم الخفيفة. ومن بين الذين غادروا نحو الشمال (50) منشقاً عن النظام، وعناصر هم من الشمال أصلاً كانوا متواجدين في درعا، ومعهم رئيس محكمة دار العدل في حوران وبعض الشرعيين.

وكانت القافلة قد خرجت الأحد من درعا باتجاه العاصمة دمشق، ومنها إلى قلعة المضيق، في بداية لتنفيذ اتفاق لتهجير أولئك الرافضين للمصالحة مع النظام.

 

Daraaa


https://www.youtube.com/watch?v=-sf-H99E3hQ

===============================

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ