العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 19-05-2019


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 18-5-2019

اللجنة السورية لحقوق الإنسان 19-أيار-2019

بلغ مجموع الضحايا الذين وثقتهم اللجنة السورية لحقوق الإنسان في سورية (9) أشخاص يوم السبت 18-5-2019، بينهم: طفل و(2) قتلا تحت التعذيب.

في محافظة ديرالزور قتل (4) أشخاص منهم واحد في انفجار قذيفة من مخلفات الاشتباكات في بلدة الشعفة، وواحد قتل على يد مجموعة مسلحة قامت باعتقاله من منزله في بلدة سويدان جزيرة، واثنان قتلا تحت التعذيب في أحد سجون قوات النظام.

وفي محافظة إدلب قتل (4) أشخاص من بينهم ثلاثة جراء انفجار على طريق إحسم – البارة، وواحد قتل في انفجار عبوة ناسفة بالقرب من بلدة أطمة.

وقتل شخص في محافظة حلب جراء قصف استهدف مدينة تل رفعت من قبل فصائل المعارضة المتمركزة في مدينة مارع.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- أمين ابراهيم جاويش / ريف حلب –قرية بافلون / جراء قصف المعارضة على مدينة تل رفعت

2- قيصر حمود الأحمد السعيد / ديرالزور – بقرص /  تحت التعذيب في أحد سجون قوات النظام

3- أحمد يوسف الزعتر/ ديرالزور – صبيخان / قتل على يد مجموعة مسلحة اعتقلته من مننزله في بلدة سويدان جزيرة.

4- أحمد حمود الحسين السميط / ديرالزور- حسرات / تحت التعذيب في أحد سجون قوات النظام.

=============================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 17-5-2019

اللجنة السورية لحقوق الإنسان 18-أيار-2019

بلغ مجموع الضحايا الذين وثقتهم اللجنة السورية لحقوق الإنسان في سورية (11) شخصاً يوم الجمعة 17-5-2019، بينهم: (5) أطفال و(5) سيدات.

في محافظة إدلب قتل (9) أشخاص من بينهم (5) جراء القصف على مدينة معرة النعمان، و(3) جراء القصف على بلدة كفرروما، و(1) جراء القصف على قرية تل كرسيان.

وقتل شخصان في محافظة حلب أحدهما جراء انفجار لغم أرضي في بلدة حوير العيس والآخر برصاص الاشتباكات بين فصيل أحرار الشرقية ومجموعة أخرى مسلحة في مخيم ترحين جنوب مدينة الراعي.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- تامر زنبلكجي / إدلب – معرة النعمان / جراءالقصف على المدينة

2- ابنة تامر زنبلكجي/ إدلب – معرة النعمان / جراءالقصف على المدينة

3- فايزة زنبلكجي/ إدلب – معرة النعمان / جراءالقصف على المدينة

4- هناء كامل/ إدلب – معرة النعمان / جراءالقصف على المدينة

5- فوزية الإدريس/ إدلب – معرة النعمان / جراءالقصف على المدينة

6- فاطمة حمادي/ إدلب – كفرروما / جراء القصف على البلدة

7- فادية قنطار/ إدلب – كفرروما / جراء القصف على البلدة

8- الطفل محمد يزن الشمالي/ إدلب – كفرروما / جراء القصف على البلدة

9- نايف محمد الناسف / إدلب – تل كرسيان / جراء القصف المدفعي على القرية.

10- الطفل عبد الله خليل اليوسف  / ديرالزور/ بطلق ناري في الرأس أثناء تبادل لإطلاق النار بين تجمع أحرار الشرقية و مجموعة مسلحة في مخيم ترحين.

=============================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 16-5-2019

اللجنة السورية لحقوق الإنسان 17-أيار-2019

بلغ مجموع الضحايا الذين وثقتهم اللجنة السورية لحقوق الإنسان في سورية (7) أشخاص يوم الخميس 16-5-2019، بينهم (6) أطفال.

في محافظة إدلب قتل (3) أطفال جراء قصف الطيران الحربي الروسي الذي استهدف بلدتي حاس وكفرروما.

وفي محافظة ديرالزور قتل (3) أطفال في بلدة أبوحردوب جراء قيام مجهولين بإلقاء عبوة ناسفة داخل منزلهم مساء.

أما في محافظة حلب فقتل شخص على يد مجهولين على الطريق الواصل بين قرية سوسيان ومدينة الباب.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- الطفل مصطفى عبدالله اليحيى / إدلب / جراء القصف على بلدة حاس

2- الطفل محمد عبدالله اليحيى / إدلب / جراء القصف على بلدة حاس

3- الطفل يزن محمد شمالي / إدلب / جراء القصف على بلدة كفرروما

4- مازن الطباع / حمص/ تم اغتياله على يد مجهولين على الطريق الواصل بين سوسيان ومدينة الباب

=============================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 15-5-2019

اللجنة السورية لحقوق الإنسان 16-أيار-2019

 

بلغ مجموع الضحايا الذين وثقتهم اللجنة السورية لحقوق الإنسان في سورية (10) أشخاص يوم الأربعاء 15-5-2019، بينهم: طفل وسيدة.

في محافظة إدلب قتل (4) أشخاص منهم ثلاثة جراء القصف على مدينة معرة النعمان وقرية أم النير، وواحد قتل برصاص طائش في مخيم أطمة.

وقتل في محافظة حماة شخصان جراء قصف قوات النظام الذي استهدف قرية العمقية. كما قتل شخصانفي محافظة الحسكة  برصاص ميليشيا قسد في مخيم السد في بلدة العريشة.

وتم توثيق مقتل شخص في محافظة ديرالزور برصاص مجهولين في بلدة درنج. كما قتل شخص فيمحافظة الرقة في انفجار لغم أرضي في الأراضي الزراعية في بلدة تل أبيض.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- أحمد محمد الشامي / إدلب- الموزرة / نتيجة اطلاق الرصاص العشوائي في مخيم أطمة

2- إياد محمد علي زكرة / إدلب- معرة النعمان / جراء القصف على المدينة

3- ميساء جميل النداف  / إدلب- معرة النعمان / جراء القصف على المدينة.

4- شادي محمد العميرإدلب/ أم النير / جراء القصف على القرية

5- علي عبد العلي البديوي / ديرالزور- محكان / برصاص ميليشيا قسد في مخيم السد

6- ياسين مصطفى الأحمد / الرقة – تل أبيض / في انفجار لغم ارضي

7- عصري المطر/ ديرالزور/ برصاص مجهولين في سوق الغنم ببلدة درنج

=============================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 14-5-2019

اللجنة السورية لحقوق الإنسان 15-أيار-2019

بلغ مجموع الضحايا الذين وثقتهم اللجنة السورية لحقوق الإنسان في سورية (26) شخصاً يوم الثلاثاء 14-5-2019، بينهم: (5) أطفال ، و(4) سيدات.

في محافظة حلب قتل (13) شخصاً منهم (10) جراء سقوط قذائف على مخيم النيرب وحي الجميلية في مدينة حلب لم يحدد مصدرها، و(3) قتلوا جراء قصف استهدف مدينة كفرداعل من قبل قوات النظام.

وفي محافظة إدلب قتل (8) أشخاص منهم (7) جراء القصف على السوق الشعبي في مدينة جسر الشغور، و(1) جراء القصف على بلدة حيش.

وقتل في محافظة ديرالزور (3) أشخاص من بينهم واحد في بلدة الجرذي برصاص قناص قوات النظام المتمركز في الضفة المقابلة، وواحد قتل في انفجار لغم أرضي بمنطقة موزان ببلدة السوسة، والأخير  عثر على جثته في بلدة الكشكية ولم تعرف أسباب وفاتها بالتحديد.

كما تم توثيق مقتل شخصين في محافظة حماة أحدهما جراء قصف لقوات المعارضة استهدف بلدة السقيلبية، وشخص قتل جراء قصف قوات النظام على بلدة شهرناز.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- الطفل  يوسف محمد أبو حرش / حلب – مخيم النيرب / جراء القصف على المخيم.

2- الطفل وليد محمد داهودي/ حلب – مخيم النيرب / جراء القصف على المخيم.

3- فاطمة روبين الخطيب / حلب – مخيم النيرب / جراء القصف على المخيم.

4-  أحمد فاروق الخطيب / حلب – مخيم النيرب / جراء القصف على المخيم.

5 – محمد وليد داهودي / حلب – مخيم النيرب / جراء القصف على المخيم.

6- الطفلة آمال فايز سخنيني / حلب – مخيم النيرب / جراء القصف على المخيم.

7-  محمود احمد السعدي / حلب – مخيم النيرب / جراء القصف على المخيم.

8-  أحمد فتحي ابو هاشم / حلب – مخيم النيرب / جراء القصف على المخيم.

9- أحمد عربش / حلب – كفرداعل / جراء قصف قوات النظام على البلدة

10- علاء علي عموري  / حلب – كفرداعل / جراء قصف قوات النظام على البلدة

11- محمد صديق / حلب – كفرداعل / جراء قصف قوات النظام على البلدة

12-  أحمد محمد  قطرون / إدلب- جسرالشغور / جراء قصف قوات النظام على المدينة

13- مناف دحروج / إدلب- جسرالشغور / جراء قصف قوات النظام على المدينة

14- أحمد شيخ مصطفى / إدلب- جسرالشغور / جراء قصف قوات النظام على المدينة

15-  مصطفى رشيد محمد علي / إدلب- جسرالشغور / جراء قصف قوات النظام على المدينة

16- محمد درويش رجب / إدلب- جسرالشغور / جراء قصف قوات النظام على المدينة

17- الطفلة  نور الهدى كنج / إدلب- جسرالشغور / جراء قصف قوات النظام على المدينة

18-  مصطفى لحلوح / إدلب- جسرالشغور / جراء قصف قوات النظام على المدينة

19- محمد يوسف الذياب / ريف حماة – كفرزيتا / جراء القصف على بلدة حيش في محافظة إدلب

20- عقلة جاسم الحمود (75 عاماً) / ريف حماة – شهرناز / جراء القصف على البلدة

21- الطفل محمد محسن الجاسم 15 عاماً / ريف حماة – السقيلبية / جراء قصف قوات المعارضة على البلدة.

22- حسين علي الرجب  / ديرالزور- الجرذي / برصاص قناص قوات النظام.

23- زوجة ريكان الأحمد السليمان / ديرالزور/ جراء انفجار لغم أرضي بمنطقة موزان في بلدة السوسة .

=============================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 13-5-2019

اللجنة السورية لحقوق الإنسان 14-أيار-2019

بلغ مجموع الضحايا الذين وثقتهم اللجنة السورية لحقوق الإنسان في سورية (5) أشخاص يوم الإثنين 13-5-2019.

في محافظة إدلب قتل (4) أشخاص منهم اثنان جراء القصف على قرية كفرعين بالبراميل المتفجرة  وشخص جراء القصف المدفعي على مدينة خان شيخون، وشخص متأثراً بجراحه جراء قصف سابق على مدينة كفرنبل.

وفي محافظة حماة قتل شخص جراء قصف القوات الروسية براجمات الصواريخ استهدف مدينة اللطامنة.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- أحمد الفهد الحمادي/ إدلب- خان شيخون / جراء القصف المدفعي على خان شيخون

2- عبد الهادي الرحمون / ريف حماة – اللطامنة / جراء القصف على قرية كفرعين في محافظة إدلب.

3- عبدالله فارس البيوش / إدلب- كفرنبل /  متأثراً بإصابته جراء القصف الصاروخي على مدينة كفرنبل قبل أيام

4- محمد علي الجدعة  / ريف حماة – اللطامنة / جراء القصف الروسي على المدينة

=============================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 12-5-2019

اللجنة السورية لحقوق الإنسان 13-أيار-2019

بلغ مجموع الضحايا الذين وثقتهم اللجنة السورية لحقوق الإنسان في سورية (10) أشخاص يوم الأحد 12-5-2019، بينهم: (5) أطفال وسيدة و(1) تحت التعذيب.

في محافظة حماة قتل (8) أشخاص منهم (5) جراء قصف قوات المعارضة على مدينة السقيلبية، و(3) جراء قصف قوات النظام على بلدة شير مغار.

وقتل في محافظة إدلب شخص تحت التعذيب في سجن العقاب التابع لهيئة تحرير الشام. كما قتل شخصمن محافظة ديرالزور برصاص مجهولين في بلدة الكشكية.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- الطفل بشار نعمة/ ريف حماة – السقيلبية / جراء قصف قوات المعارضة

2-  الطفلة حلا مكشكش/ ريف حماة – السقيلبية / جراء قصف قوات المعارضة

3- السيدة جيسيكا كرجيان/ ريف حماة – السقيلبية / جراء قصف قوات المعارضة

4-  الطفلة سهير عدنان جرجس/ ريف حماة – السقيلبية / جراء قصف قوات المعارضة

5-الطفلة انجي فيصل رزوق/ ريف حماة – السقيلبية / جراء قصف قوات المعارضة

6- محمد السوادي / ريف دمشق – التل/ تحت التعذيب في سجن عقاب التابع لهيئة تحرير الشام

7-  الطفل علاء أحمد العيسى السليمان / ديرالزور/ نتيجة اصابته بطلق ناري في منزله ببلدة الكشكية

=============================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 11-5-2019

اللجنة السورية لحقوق الإنسان 12-أيار-2019

بلغ مجموع الضحايا الذين وثقتهم اللجنة السورية لحقوق الإنسان في سورية (6) أشخاص يوم السبت 11-5-2019.

في محافظة إدلب مات شخصان متأثرين بجراحهما جراء قصف استهدف كلأ من بلدتي معرة حرمة وكفرنبودة.

وفي محافظة حماة مات شخصان متأثرين بجراحهما جراء قصف استهدف مدينة كفرزيتا ومزرعة جعاطة.

ومات  في محافظة دير الزور شخص متأثراً بجراحه جراء اقتحام نفذه عناصر من ميليشيا قسد بدعم جوي من التحالف الدولي في بلدة الشحيل. كما قتل شخص في محافظة حلب جراء القصف على بلدة كفرحمرة.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- بسيم خالد السلطان / إدلب / جراء القصف على بلدة معرة حرمة

2- كرمو العبادو / إدلب- كفر نبودة / جراء القصف على البلدة.

3- عبد الغني البكور / ريف حماة – كفرزيتا / متأثراً بجراحه جراء قصف سابق على المدينة نظام

4- نضال بكور / ريف حماة – مزرعة جعاطة / متأثراً بجراحه التي أصيب بها جراء القصف على المزرعة

5- أحمد عمر حاج خليل / ريف حلب – رتيان / جراء القصف على بلدة كفرحمرة

6- أحمد أسعـد الـفرحان / ديرالزور – الشحيل / متأثراً بجراحه جراء إصابته برصاص ميليشيا قسد في بلدة الشحيل .

=============================

نازحو إدلب وحماة: ظروف صعبة وخدمات محدودة

اللجنة السورية لحقوق الإنسان 16-أيار-2019

بدأ التصعيد من قبل روسيا والنظام على الشمال السوري (ريف حماة الغربي والشمالي ومحافظة إدلب وريف حلب الغربي) في بداية شباط/فبراير عن طريق الضربات المدفعية والصاروخية، قبل أن يتحول في 25 نيسان/أبريل إلى قصف جوي مكثف، ثم حملة برية في 2 أيار/مايو بعمليات برية ينفذها الفيلق الخامس التابع لقاعدة حميميم وقوات النمر وقوات الطراميح في ريف حماة الشمالي والغربي.

وبرز تأثير هذه الحملة بشكل كبير جداً على صعيد الوضع الإنساني، حيث دفع آلاف العائلات من مناطق واسعة للنزوح عن مدنهم وقراهم باتجها المناطق الحدودية وأرياف محافظة حلب الشمالية، بالإضافة إلى توزعهم على المناطق الوسطى في محافظة إدلب والبعيدة عن خط التماس والمواجهات.

أبرز المناطق المتضررة

ركز الطيران الروسي والطيران المروحي التابع للنظام السوري غاراته بشكل أساسي على ريفي حماة الشمالي والغربي، وريف إدلب الجنوبي.

وتأتي قلعة المضيق وقرى سهل الغاب ( الزيارة – التويني- الشريعة- باب الطاقة – الزيارة) على رأس قائمة المناطق المتأثرة من الغارات، بالإضافة لأن هذه المناطق شهدت حملة عسكرية برية مما أدلى لنزوح قرابة  55 ألف نسمة من سكانها ومن النازحين الذين وفدوا إليها في وقت سابق قادمين من مناطق مختلفة.

وتقدر أعداد النازحين من منطقة جبل شحشبو بريف حماة بـ 10 آلاف نسمة، وذلك بعد تعرضها لقصف مدفعي وصاروخي وجوي.

وشهدت بلدة كفرنبودة قبيل سيطرة قوات الفيلق الخامس عليها موجة نزوح كبيرة، حيث تعرضت لأسبوع متواصل لغارات الطيران، وتقدر أعداد النازحين منها بحوالي 9 آلاف نسمة.

وتعرضت مدينة خان شيخون الواقعة في ريف إدلب الجنوبي بدورها لعشرات الغارات وقذائف المدفعية في الفترة الممتدة من 2 أيار / مايو حتى 10 من الشهر ذاته، الأمر الذي دفع قرابة 30 ألفاً من سكانها ومن النازحين القاطنين فيها إلى مغادرتها باحثين عن مناطق أخرى أكثر أمناً.

وتعرضت بلدات اللطامنة وكفرزيتا إلى هجوم مكثف، حيث يعتقد أن تكون الهدف التالي لوجهة الحملة البرية التي تقودها روسيا، مما دفع قرابة 8 آلاف من سكانها إلى مغادرتها بحثاً عن مناطق آمنة.

ونزح من بلدات ريف إدلب الجنوبي: الهبيط وعابدين وحاس وكفرنبل، والتمانعة أكثر من 25 ألف نسمة، بعد تركيز الهجمات عليها منذ مطلع شهر أيار/مايو.

وغادر بلدة جرجناز بريف إدلب الشرقي أكثر من 20 ألف نسمة في الفترة الممتدة بين مطلع شباط ونهاية شهر نيسان، حيث كانت هذه البلدة الهدف المحبب لسلاح المدفعية التابع للنظام، رغم احتضانها لأكثر من 25 ألف نازح بالإضافة إلى سكانها الأصليين البالغ عددهم 15 ألفاً، لتصبح البلدة شبه خالية.

ونزح قرابة 15 ألف نسمة من مدينة معرة النعمان وريفها الشرقي. وتقدر أعداد النازحين من جسر الشغوربريف إدلب الغربي بأكثر من 12 ألف نسمة، الغالبية العظمى منهم غادروا المدينة بعد المجزرة التي شهدتها في الرابع والعشرين من شهر نيسان / أبريل الماضي جراء انفجار مجهول يرجح ان سببه صاروخ بالستي روسي.

وفي الرابع من شهر أيار / مايو دخلت منطقة جبل الزاوية على خط الاستهداف بشكل مكثف، حيث طالت البراميل المتفجرة قرى سرجة ودير سنبل وعين لاروز وجوزف وتل النبي أيوب وبزابور، مما دفع قرابة 15 ألف نسمة من سكان المنطقة إلى مغادرتها باتجاه المناطق الأكثر هدوءاً.

وجهة النازحين

انقسمت وجهة النازحين من المناطق المستهدفة إلى ثلاث وجهات:

الأولى: وهي المدن والبلدات الآمنة نسبياً في ريف إدلب.

الثانية: باتجاه الشريط الحدودي سواء المخيمات أو المدن والقرى الحدودية مع تركيا في ريف إدلب.

الثالثة: مناطق شمال حلب المعروفة باسم “غصن الزيتون” و”درع الفرات”.

وبما يخص المناطق الوسطى التي استقبلت النازحين فتأتي مناطق أريحا وسراقب وتفتناز وبنش ومدينة إدلب وأرمناز في الطليعة، حيث احتضنت هذه المدن والبلدات أكثر من 50 ألف نازحاً، جرى توطينهم في منازل ومدارس وبعض الجمعيات السكنية التي لم تنته عملية إكسائها، ويعيش هؤلاء النازحين ظروفاً معيشية صعبة.

وتوجه أكثر من 60 ألف نازح باتجاه المدن والبلدات الحدودية وتحديداً: سلقين وكفرتخاريم وحارم ومعرة مصرين وسرمدا والدانا وأطمة وعقربات ودير حسان وقاح، وأقاموا فيها حالياً بشكل مؤقت.

وشهدت المناطق التي نزح إليها الفارون من القصف ارتفاعاً كبيراً في إيجار العقارات، حيث تراوحت إيجارات العقار بين 150 و 350 دولاراً أمريكياً بحسب حجم المنزل والمنطقة الموجود فيها.

واستقر قرابة 30 ألف نازح آخر في المخيمات المعدة سابقاً قرب الشريط الحدودي وأبرزها تجمع مخيمات الكرامة في أطمة، والغرف مسبقة الصنع في كفرلوسين وتجمع مخيمات دير حسان.

ووصل قرابة 40 ألف نازحاً إلى نواحي مدينة عفرين، واستوطنوا في خيام وهنغارات ( غرف مسبقة الصنع) في كل من دير بلوط وجنديرس والبل.

ووصل إلى مدن أعزاز والباب ومارع قرابة 20 ألف نسمة، وتوزعوا على المنازل والخيام والمدارس.

وتجدر الإشارة إلى أن مئات العائلات لايزالون يفترشون الأراضي الزراعية في مناطق مختلفة من ريف حماة وإدلب وخاصة أراضي مورك ومعرة النعمان وسراقب وبنش، لعدم تمكنهم من الحصول على مكان في المخيمات وعدم إمتلاكهم القدرة على استئجار منازل في المناطق التي يقصدها النازحون.

الجهود المبذولة لإغاثة النازحين

تنوعت الجهود المبذولة لإغاثة النازحين الفارين من القصف، حيث قامت بعض المنظمات بجهود بارزة من أجل تأمين بعض المستلزمات الإسعافية، وأيضاً ظهرت مبادرات أهلية في مختلف المناطق من أجل مساعدة النازحين الوافدين إليها ومحاولة تأمين مسكن لهم وبعض الاحتياجات.

ويتولى رعاية النازحين عددٌ من المنظمات الإغاثية في إدلب، حيث تقوم بتوزيع السلل الغذائية التي تتضمن المعلبات والخبز، بالإضافة إلى فرشات اسفنجية وأغطية، وشواحن كهربائية تعمل على الطاقة الشمسية، وأدوات مطبخ يمكن الاستفادة منها لمن سكن في الغرف مسبقة الصنع وفي المنازل المختلفة.

وقامت العديد من المبادرات الأهلية بتأمين بعض المستلزمات الضرورية للنازحين، وعلى سبيل المثال قامت مبادرة في سرمدا بجمع بعض الأموال والإشراف على تأمين منازل للنازحين بدون إيجارات، كما ظهرت مبادرات مماثلة في كل من بنش وسراقب وأريحا. وتُشرف على هذه المبادرات بعض الأسر البارزة في تلك المدن أو بعض التجار الكبار.

ولم تسجل أي جهود تذكر لدائرة الهجرة في حكومة الإنقاذ على صعيد إغاثة النازحين، بل على العكس من ذلك، فقط قامت بطرد عشرات العائلات الذين نصبوا الخيام في أرض زراعية قرب بلدة الدانا شمال إدلب، وعمدوا إلى فتح مضخة مياه السقاية على الأرض لإرغامهم على إخلائها.

=====================

الإفراج عن 27 معتقلاً في عملية تبادل

اللجنة السورية لحقوق الإنسان 17-أيار-2019

جرت في معبر العيس في ريف حلب الجنوبي عملية تبادل للمعتقلين بين هيئة تحرير الشام والنظام السوري، وأفرج فيها عن (7) عناصر من النظام مقابل (22) امراة و5 رجال كانوا معتقلين في سجون النظام السوري.

والمفرج عنهم من سجون النظام هم:

1. أحمد محمد منير حياتي (حلب)

2. أسمهان بهجت القطيني (خان شيخون)

3. آلاء خالد البكور (حماه-معردس)

4. أماني مروان عبدالدائم (الناصرية)

5. أمينة خالد الناصر (حمص)

6. آيات خالد البكور (حماه-معردس)

7. خولة عبدالخالق السليمان (حمص)

8. راتب خالد الناصر (حمص)

9. راغب محمد جمال حطاب (دير الزور)

10. رجاء خالد الحافظ (حماه)

11. رغدة سمير عوض (دمشق)

12. رنيم محمد ماهر بوز العسل (دمشق)

13. سلوى عدنان الأوتاني (ريف دمشق)

14. سميرة محمد الحمود (حماه)

15. عفاف محمد الخالد (الميادين)

16. عليا خالد العمر (حمص)

17. فاطمة خالد الناصر (حمص)

18. فكرية وجيه مدنية (اللاذقية)

19. كريمة علي حيدر (الناصرية)

20. كنانة محمد الشيخ (الميادين)

21. لينا شمس الدين جبر (حمص)

22. محمد شيخ الأحمد الدرويش (حلب)

23. مريم خالد البكور (حماه-معردس)

24. معاذ محمد الناصر (حمص)

25. ميادة توفيق الياسين (حمص)

26. هيام مصطفى خبية (دوما)

27. يسرى عبدالقادر درويش (القاسمية)

======================

مجزرة في استهداف لسوق في جسر الشغور

اللجنة السورية لحقوق الإنسان 14-أيار-2019

قام الطيران الحربي مساء الثلاثاء باستهداف وسط مدينة جسر الشغور بصاروخين فراغيين، مما أدّى إلى مقتل (7) أشخاص، وإصابة حوالي (20) آخرين.

واستهدفت الغارات السوق الشعبي في المدينة ومدرسة عبدالرحمن ناصر، وتم تنفيذ الغارة قبيل المغرب بقليل، حيث يزدحم السوق في تلك الفترة خلال شهر رمضان.

https://www.youtube.com/watch?v=rMyH-kFjvEA

===========================

الطيران يستهدف مركزاً للدفاع المدني في إدلب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان 13-أيار-2019

استهدفت قصف للطيران الحربي الروسي مركز الدفاع المدني في مدينة كفرنبل في ريف إدلب، مما أدّى لإصابة (4) أشخاص بجراح، بينهم متطوع في الدفاع المدني، وتدمير المركز بشكل كامل.

كما أدّى القصف إلى تدمير عدد من الآليات المتواجدة في المركز.

ويعود سبب انخفاض الإصابات البشرية إلى أن الطيران المروحي كان قد ألقى قبل وقت قصير براميل متفجرة على بلدة حزارين المجاورة، الأمر الذي دفع عناصر للتوجه إلى البلدة، في الوقت الذي قام فيه الطيران الروسي باستهداف المركز.

وتمثّل مراكز وعناصر الدفاع المدني هدفاً رئيسياً لقوات النظام والقوات الروسية، كما أن الدفاع المدني يمثّل واحداً من أهم أهداف الاستهداف الإعلامي والسياسي لمحور النظام وروسيا وإيران.

https://www.youtube.com/watch?v=-G3u7VjOefE

=============================

مقتل عنصر الدفاع المدني أحمد الحلاق على يد قوات الحلف السوري الروسي

الشبكة السورية لحقوق الإنسان 16-5-2019

أطلعت الشبكة السورية لحقوق الإنسان المقرر الخاص المعني بحالات القتل خارج إطار القانون في الأمم المتحدة، بقضية عنصر الدفاع المدني أحمد الحلاق من محافظة حماة، مدينة كفر زيتا، تولّد 1987، الذي توفي جراء قصف طيران الحلف السوري الروسي ثابت الجناح صاروخين على المركز 107 التابع للدفاع المدني شمال مدينة كفر زيتا، الخاضعة لسيطرة مشتركة بين فصائل في المعارضة المسلحة وتنظيم جبهة فتح الشام وقت الحادثة، في 29/ نيسان/ 2017.

السلطات السورية لم تعترف بقتلها عنصر الدفاع المدني، ولم يتمكن أهله من رفع أية شكوى بسبب تخوفهم من الملاحقة الأمنية نتيجة وجودهم في منطقة خارج سيطرة قوات النظام السوري.

للاطلاع على البيان كاملاً

=============================

 

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ