العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 14-12-2014


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 13-12-2014

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 14-كانون أول-2014

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (26) شخصاً يوم الجمعة السبت 13-12-2014، بينهم:

(5) أطفال ، سيدة ، واحد تحت التعذيب.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (5) أشخاص ، (2) في الاشتباكات مع القوات الحكومية، واحد بسبب القصف ، وواحد برصاص قناص حكومي ، وواحد لم يوثق سبب وفاته.

وفي محافظة إدلب قضى (8) أشخاص، بينهم (4) بسبب القصف ، و (4) في الاشتباكات مع القوات الحكومية.

أما في محافظة حمص فقضى (5) أشخاص ، واحد بسبب القصف ، وواحد برصاص قناص حكومي واثنان برصاص مجهولين ، وطفل قضى برصاص الجيش اللبناني بالقرب من مخيم عرسال في لبنان.

وقضى في محافظة درعا (3) أشخاص ، طفلة بسبب القصف ، وواحد في الاشتباكات مع القوات الحكومية ، وواحد تحت التعذيب في السجون الحكومية.

كما تم توثيق مقتل (3) تم إعدامهم على يد تنظيم داعش في محافظة الرقة ، و(2) في محافظة ديرالزور قضيا في الاشتباكات مع القوات الحكومية على أطراف مطار ديرالزور.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية :

1- عصام عبود العيبان /ديرالزور /أثر اشتباكات في محيط مطار ديرالزور العسكري

2- حسام الخليف العبدالله / ديرالزور / جراء الاشتباكات في محيط مطار ديرالزور العسكري

3- محمد عبد الوهاب الأسعد / إدلب - كفرومة / جراء القصف على البلدة يارب العالمين

4- الطفل عبد الكريم الكامل / ادلب - معرة النعمان / جراء القصف المدفعي على المدينة

5- سحر اسكاف / ادلب - معرة النعمان / جراء القصف المدفعي على المدينة

6- محمد علي منفوخ / ادلب - معرة النعمان / جراء القصف المدفعي على المدينة

7- محمد سائح الابراهيم / إدلب - التح /قضى على اطراف معسكري الحامدية ووادي الضيف

8- رامي علداني الملقب أبو الأسمر / إدلب - بنش /في الاشتباكات قرب الفوعة

9- أحمد الكنجو / إدلب - العامرية / اثناء الإشتباكات على جبهة الحامدية

10- عبدالله نجيب الحسن / إدلب - كغرعروق / في المعارك الدائرة في حلب

11- الطفل محمد الأصم /جمص – الوعر / جراء استهداف الحي بالهاون

12- احمد صبحي الهاشم جحواني / حمص - الغنطو / رصاص مجهولين

13- سامر منصور الحلاق / حمص - الغنطو / رصاص مجهولين

14- تامر الاسماعيل /حمص - ديربعلبة /برصاص قناص على جبهة تير معلة

15- محمد المصري / ريف حمص – القصير / ، قضى يوم الجمعة 12-12-2014 برصاص الجيش اللبناني

16- الطفلة سناء جهاد المحاسنة " الحندوش / ريف درعا - جاسم /أثر قصف مدفعي استهدف المدينة

15-أحمد محمد الاسماعيل / ريف درعا - دير العدس / في الاشتباكات على تل المصيح

16- عبد الرحمن خالد السلامة / ريف درعا - الكرك الشرقي / طالب جامعي / قضى تحت التعذيب بعد اعتقال دام عام و نصف

17- الطفل أحمد عبد العزيز الساعور / ريف دمشق /قضى بقصف الطيران الحربي منذ يومين.

18- عمران محمد الساعور/ رف دمشق / قضى بالاشتباكات.

19- سعيد الأسمر (لم يصل سببالوفاة ) قضى منذ يومين.

20- محمد الصقال / ريف دمشق / قضى بالاشتباكات في عين ترما

21- الشهيد عامر العسكري (حمود) قضى برصاص قناص مخيم الوافدين .

========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 12-12-2014

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 13-كانون أول-2014

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (27) شخصاَ يوم الجمعة 12-12-2014 ، بينهم:

طفلان ، سيدتان ، (5) تحت التعذيب.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (4) أشخاص ، (2) تحت التعذيب ، وواحد بسبب القصف ، وواحد برصاص قناص حكومي في مخيم الوافدين .

وفي محافظة حلب قضى (9) أشخاص ، طفلة وأمها بسبب سقوط قذيفة هاون مجهولة المصدر،

و (2) جراء القصف ، وسيدة في اشتباكات بين فصيلين من قوات المعارضة، وواحد جراء قصف قوات التحالف ،و (3) تحت التعذيب في فرع امن الدولة في العاصمة دمشق .

أما في محافظة ديرالزور فقضى (6) أشخاص ، (2) بسبب القصف بالطيران الحربي ، و (4) في الاشتباكات مع القوات الحكومية على أسوار مطار ديرالزور .

وقضى في محافظة درعا (3) أشخاص ، (2) في الاشتباكات على جبهة الشيخ مسكين ، وواحد جراء القصف .

كما قضى (3) كذلك في محافظة حماة ، واحد تم اغتياله من قبل مجهولين ، و (2) في الاشتباكات مع القوات الحكومية .

و تم توثيق مقتل واحد في محافظة إدلب بسبب القصف من معمل القرميد على المدينة.

 

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- أشرف ابراهيم قيطاز /إدلب - معرة النعمان / متأثراً بجراحه التي أصيب بها إثر القصف المدفعي من معسكر القرميد على المدينة

2- عبد الكريم زوبع الخميس/ ديرالزور / في الإشتباكات الجارية على أطراف مطار دير الزور العسكري

 3- محمد رمضان الزعيب/ ديرالزور / في الإشتباكات الجارية على أطراف مطار دير الزور العسكري.

4- بسام مدالله الجاسم /درالزور / جراء الغارة الجوية من طيران النظام ليلة أمس على قرية "حطلة"

5- عماد حسان المحسن الجاسم/ جراء الغارة الجوية من طيران النظام ليلة أمس على قرية "حطلة"

6- رامي خليل الجبارة / درالزور / في المعارك على أسوار مطار ديرالزور العسكري

7- حمد سعيد المداد /ديرالزور /في المعارك على أسوار مطار ديرالزور

8- محمد عبد الحكيم العوض / درعا - كفر شمس قضى مشافي الأردن متأثرا بجراحه التي أصيب بها بمدينة الشيخ مسكين

9- خلف فايز الزعبي / درعا - المليحة الشرقية / جراء القصف المدفعي الذي استهدف البلدة

10- عمار الفرج المدالجة / درعا - الوردات / بالاشتباكات بمدينة الشيخ مسكين

11- خالد مضحي المصطفى/ حماة - كفرزيتا اغتيل على يد مجهولين في المدينة،

12- حسين عبد الفتاح عليوي / حماة قرية قسطون / نتيجة الاشتباكات في جبل شاعر بريف حمص

13- أحمد الأطرش / حماه /متأثراً بجراحه نتيجة الاشتباكات في معركة حاجز الجبين،

14- محمد عصام جادبيا / مخيم اليرموك / قضى تحت التعذيب

15- محمد عز الدين السلام /مخيم اليرموك / قضى تحت التعذيب.

16- جمعة بركات / مخيم الوافدين / قضى برصاص قناص.

17- سليم الأغواني / ريف دمشق – كفربطنا / قضى بالقصف على البلدة

18- خالد قصاص / حلب / تحت التعذيب في فرع أمن الدولة في دمشق

19- رجب قصاص / حلب / تحت التعذيب في فرع أمن الدولة في دمشق

20- احمد قصاص / حلب / تحت التعذيب في فرع أمن الدولة في دمشق

21- علي محمود حجو / المرجة / قصف

22- محمد عبدالكريم 15 عام / الدروبية /

23- الطفلة جوليا (لم تصل الكنية) / حلب- شارع النيل / سقوط هاون مجهول المصدر

24- كاميليا (لم تصل الكنية) / حلب- شارع النيل / سقوط هاون مجهول المصدر

25- فاطمة الشريف / ريف حلب /اشتباكات بين فصيلين معارضين

========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 11-12-2014

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 12-كانون أول-2014

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (32) شخصاً يوم الخميس 11-12-2014 ، بينهم :

طفل ، سيدة ، (4) تحت التعذيب.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (8) أشخاص ، بينهم اثنان قضيا بسبب القصف ، واثنان برصاص قناص حكومي ، و آخران في الاشتباكات مع القوات الحكومية ، والأخيران قضيا تحت التعذيب في السجون الحكومية .

وفي محافظة الرقة قضى (15) شخصاً ، منهم (12) مدني جراء اشتباكات بين الدفاع الوطني في الرقة و الدفاع الوطني في سلمية في منطقة اثريا ، و (3) جراء القصف بالطيران الحربي.

أما في محافظة حلب قضى (6) أشخاص ، (2) بقذيفة على حي المشهد في حلب ، وواحد قضى في الاشتباكات مع القوات الحكومة ، واثنان وجدا مقتولين من قبل مجهولين ، وطفل قضى بسبب البرد في مخيم باب السلامة على الحدود التركية السورية.

وقضى في محافظة درعا (2) ، واحد في الاشتباكات ،وواحد تحت التعذيب في السجون الحكومية.

كما قضى (2) في محافظة إدلب بسبب القصف بالطيران الحربي .

كما تم توثيق واحد تحت التعذيب في السجون الحكومية في محافظة الحسكة.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان اسماء الضحايا التالية:

1-فوزي الحسين /الرقة / جراء استهداف حافلتهم بالرصاص أثناء الاشتباكات بين اللجان الشعبية والقوات الحكومية بالقرب من منطقة أثريا

2-احمد الحمصي /الرقة / جراء استهداف حافلتهم بالرصاص أثناء الاشتباكات بين اللجان الشعبية والقوات الحكومية بالقرب من منطقة أثريا

3-حمود الغرب /الرقة / جراء استهداف حافلتهم بالرصاص أثناء الاشتباكات بين اللجان الشعبية والقوات الحكومية بالقرب من منطقة أثريا

4-واصل الشبلي /الرقة / جراء استهداف حافلتهم بالرصاص أثناء الاشتباكات بين اللجان الشعبية والقوات الحكومية بالقرب من منطقة أثريا

5-احمد المصطفى /الرقة / جراء استهداف حافلتهم بالرصاص أثناء الاشتباكات بين اللجان الشعبية والقوات الحكومية بالقرب من منطقة أثريا

6-جمال الحمصي /الرقة / جراء استهداف حافلتهم بالرصاص أثناء الاشتباكات بين اللجان الشعبية والقوات الحكومية بالقرب من منطقة أثريا

7-حسن ايوب /الرقة / جراء استهداف حافلتهم بالرصاص أثناء الاشتباكات بين اللجان الشعبية والقوات الحكومية بالقرب من منطقة أثريا

8-عمر الجاسم /الرقة / جراء استهداف حافلتهم بالرصاص أثناء الاشتباكات بين اللجان الشعبية والقوات الحكومية بالقرب من منطقة أثريا

9-موسى المحمد /الرقة / جراء استهداف حافلتهم بالرصاص أثناء الاشتباكات بين اللجان الشعبية والقوات الحكومية بالقرب من منطقة أثريا

10-محمد جنيدي /الرقة / جراء استهداف حافلتهم بالرصاص أثناء الاشتباكات بين اللجان الشعبية والقوات الحكومية بالقرب من منطقة أثريا

11-عمر المحمد/الرقة / جراء استهداف حافلتهم بالرصاص أثناء الاشتباكات بين اللجان الشعبية والقوات الحكومية بالقرب من منطقة أثريا

12-موسى الاحمد/الرقة / جراء استهداف حافلتهم بالرصاص أثناء الاشتباكات بين اللجان الشعبية والقوات الحكومية بالقرب من منطقة أثريا

13- أحمد الشيخ/35 عاما / الرقة / جراء القصف

14- محمد نور سويحى/ الرقة / جراء القصف

15- معصوم عبدالرحمن/37 عاما/ الرقة / جراء القصف

16- لؤي سامر بارافي/الحسكة/ تحت التعذيب

17- عامر حسن بصاص / ادلب - معرة النعمان / نتيجة القصف الجوي على المدينة

18- محمد حسن بصاص / ادلب - معرة النعمان / نتيجة القصف الجوي على المدينة

19- خالد فضل نايف العقيل/ ريف درعا - بصرى الشام / تحت التعذيب بعد اعتقال دام عامين

20- محمد جهاد الصوايا / ريف درعا - جاسم / أثناء معارك في ريف درعا

21- مروان صبحي سنطيحة قضى بالقصف على الحي.

22- ﻋ ﺍﻟﺪﻳﻦ توفيق ﻠﻴ / مخيم اليرموك / (قضى برصاص قناص.

23- همام ديب / مخيم اليرموك / قضى تحت التعذيب.

24- علاء محمد حرحش / سقبا / قضى بالاشتباكات.

25- حسن أنور كرنبة / عربين / قضى بالاشتباكات.

26- عبد المجيد يونس المويل / الزبداني / قضى متأثراً بجراحه برصاص قناص.

27- أيهم خطيب / معضمية الشام / قضى تحت التعذيب.

28- ياسر حفار 27 عاماً / حلب –المشهد / جراء القصف

29- أحمد محمود أمانة 20 يوماً / حلب / (نتيجة البرد الشديد في مخيم باب السلامة

30- أحمد محمد سراج علي/ ريف حلب – حيان / باشتباكات جبهة حندرات

31- خليل القرموز / ريف حلب –كلجبرين / عثر عليه مقتولاً على طريق تلالين بعد خطفه منذ ثلاثة أيام)

========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 10-12-2014

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 11-كانون أول-2014

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (25) شخصاً يوم الأربعاء 10-12-2014 ، بينهم:

(5) أطفال ، سيدة ، (7) تحت التعذيب .

في العاصمة دمشق وريفها قضى (7) أشخاص ، بينهم (3) بسبب القصف بينهم طفلان ، و واحد في انفجار سيارة مفخخة ، وواحد في الاشتباكات مع القوات الحكومية ، و طفلان قضيا بسبب المرض والجوع وذلك لنقض الغذاء والدواء في الغوطة الشرقية بسبب الحصار الذي تفرضه القوات الحكومية عليها منذ اكثر من عامين .

وفي محافظة درعا ، قضى (6) أشخاص ، (3) في الاشتباكات مع القوات الحكومية ، بينهما إعلاميان قضيا أثناء تغطيتهما لها ، وواحد قضى بسب القصف ، وواحد برصاص قناص حكومي ، وواحد تحت التعذيب في السجون الحكومية.

أما في محافظة حلب فقضى (3) ، إثنان في الاشتباكات مع القوات الحكومية ، وواحد بسبب قذيفة سقطت على حي المشهد .

وقضى في محافظة إدلب (3) أشخاص كذلك ، واحد بسبب القصف ، واثنان تحت التعذيب ، كما قضى محافظة ديرالزور (3) أشخاص ، واحد بسبب القصف ، وآخر تحت التعذيب ، وواحد تم إعدامه على يد تنظيم داعش .

كما تم توثيق مقتل (3) أشخاص في محافظة حماة بسبب التعذيب في السجون الحكومية والفروع الأمنية التابعة لها .

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- محمد حسن الكفري / درعا - السهوة / (23 عام) تحت التعذيب

2-الشهيد محمد زايد النصيرات / درعا - ابطع /جراء المعارك الدائرة في مدينة الشيخ مسكين .

3- مهران بشير الديري / درعا - الشيخ مسكين / ناشط اعلامي مراسل الجزيرة نت أثناء تغطيته للمعارك في مدينة الشيخ مسكين

4- أحمد محمود هلال / درعا - الشيخ مسكين /ناشط اعلامي قضى أثناء تغطيته المعارك الدائرة في مدينة الشيخ مسكين

5- محمد يوسف حسين الكريم السعدي/ درعا - برقا / جراء قصف الطيران الحربي على

أطراف مدينة نوى

6- إخلاص الغزالي/ درعا - قرفا / وهي زوجة ( عبد الرحمن السرحان ) قضت برصاص قناصة النظام في بلدة قرفا

7- عبدالحميد عبدالمعين التلاوي / غدلب – خان شيخون /تحت

8- الدكتور سامر ابراهيم السرماني / إدلب – خان شيخون / جراء القصف

9- أحمد مصطفى السعيد / إدلب / تحت التعذيب بعد اعتقال دام سنتين ونصف

10- صبحي مخيبر الشاغل 30 عاماً/ حلب – المرجة / اشتباكات على جبهة البريج

11- ديبو محمد نجار/ حلب – مارع / اشتباكات على جبهة البريج

12- عمر فتى 34 عاماً/ حلب – المشهد / بسبب سقوط قذيفة على الحي

13- الطفل حارث نضال الخضر/ ديرالزور /موحسن / بسبب القصف

14- أيمن فوزي الجنيد / ديرالزور / إعدام على يد تنظيم داعش في ريف حلب بعد ثلاثة أشهر من إعتقاله بتهمة صحوات وقتال التنظيم

15- عبدالسلام الراوي / ديرالزور- البوكمال/ تحت التعذيب

16- رضوان عمر عبيد (الماضي) / حماة - كفرزيتا تحت التعذيب في فرع الأمن العسكري بحماه

17 - مهنا خالد سراقبي / حماة -اللطامنة /تحت التعذيب في أحد فروع الأمن بدمشق

18- - عزو محمد عزو / حماة - السلمية / تحت التعذيب في أحد فروع الأمن بدمشق بعد اعتقاله بتاريخ: 29 / 6 / 2013

19- الطفل بشار عدنان كبوش/ ريف دمشق – جسرين / قضى جراء نقص الغذاء والدواء.

20- صادق درويش/ ريف دمشق – جسرين / قضى متأثراً بجراحه جراء قصف الطيران الحربي منذ مايقارب الشهرين.

21-الطفلة مريم الناصر/ مخيم اليرموك / قضت بقصف للقوات الحكومية

22- الطفلة دينا الناصر/ مخيم اليرموك / قضت بقصف للقوات الحكومية

23- الطفلة اسيتان الدعاس / ريف دمشق – دواما /قضت جراء نقص الغذاء والدواء.

24- أحمد فرحان اللحام / ريف دمشق – الضمير /قضى بانفجار سياته التي تم تفخيخها

25- ياسر أبو سكندر / ريف دمشق – داريا / قضى بالاشتباكات مع القوات الحكومية

========================

بيان مشترك حول تواصل ارتكاب افظع الانتهاكات على حقوق الإنسان في سورية

استمر النزاع المسلح الدموي والعنيف في العديد من المناطق والمدن السورية, مما أدى الى سقوط المزيد من الضحايا القتلى والجرحى وتواصلت عمليات التفجير الإرهابية والاغتيالات والاعتقالات التعسفية والاختفاءات القسرية, وتزايد أعداد اللاجئين والفارين من مناطق التوتر, علاوة على ذلك, العثور على العشرات من الجثث المجهولة الهوية, وهي مشوهة وملقاة في الشوارع أو خارج الأماكن السكنية ,وقد تلقينا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, أسماء للعديد من الضحايا القتلى والجرحى, والمعتقلين تعسفيا والمختطفين, خلال الساعات الماضية (بتاريخ11-12\12\2014),وقمنا بتوثيق الأسماء التالية:

 

الضحايا القتلى من المدنيين

درعا:

• محمد عبد الحكيم العوض-(بتاريخ12\12\2014)

كفر شمس-ريف درعا:

• محمود خليل مدور- (بتاريخ12\12\2014)

الشيخ مسكين-ريف درعا:

• أحمد محمود هلال - (بتاريخ11\12\2014)

المليحة الشرقية- ريف درعا:

• خلف فايز الزعبي- (بتاريخ12\12\2014)

جاسم-ريف درعا:

• محمد جهاد صوايا - (بتاريخ11\12\2014)

بصرى الشام-ريف درعا:

• خالد فضل نايف العقيل- (بتاريخ11\12\2014)

اللجاة-ريف درعا:

• عمار الفرج المدالجة- (بتاريخ12\12\2014)

جديدة عرطوز-ريف دمشق:

• أيهم الخطيب- (بتاريخ11\12\2014)

عربين- ريف دمشق:

• حسن أنور كرنبة- (بتاريخ11\12\2014)

جوبر- ريف دمشق:

• مروان صبحي سنطيحة- (بتاريخ11\12\2014)

اليرموك-ريف دمشق:

• محمد عز الدين السلام-محمد عصام جادبيا- (بتاريخ12\12\2014)

• عز الدين توفيق سليم- (بتاريخ11\12\2014)

العبادة-ريف دمشق:

• جمعة بركات- (بتاريخ12\12\2014)

الزبداني-ريف دمشق:

• عبد المجيد يونس المويل - (بتاريخ11\12\2014)

دوما-ريف دمشق:

• محمد ابو عيشة - (بتاريخ12\12\2014)

الحجارية-ريف دمشق:

• خليل جمعة - (بتاريخ12\12\2014)

كفر بطنا-ريف دمشق:

• سليم الأغواني- (بتاريخ12\12\2014)

مخيم الوافدين-ريف دمشق:

• همام دياب- (بتاريخ11\12\2014)

معضمية الشام-ريف دمشق:

• أيهم خطيب- (بتاريخ11\12\2014)

سقبا-ريف دمشق:

• علاء محمد حرحش- (بتاريخ11\12\2014)

ريف دمشق:

• زكريا مرعي -(بتاريخ11\12\2014)

كفر زيتا-ريف حماه:

• خالد مضحي المصطفى- (بتاريخ12\12\2014)

الرستن-ريف حمص:

• يحيى غازي طلاس- (بتاريخ11\12\2014)

ريف اللاذقية:

• أكرم حاج سعيد- (بتاريخ11\12\2014)

ادلب:

• خالد كاظان - محمد كاظان- (بتاريخ11\12\2014)

معرة النعمان-ريف ادلب:

• أشرف ابراهيم قيطاز-(بتاريخ12\12\2014)

• محمد حسن بصاص-محمد حسن بصاص-(بتاريخ11\12\2014)

بناية الجميلي-الرقة:

• أحمد الشيخ-محمد نور سويحى- (بتاريخ11\12\2014)

حي الشهداء-الرقة:

• معصوم عبدالرحمن (بتاريخ11\12\2014)

الطبقة- الرقة:

• فوزي الحسين- أحمد الحمصي-حمود الغرب-واصل الشبلي-احمد المصطفى-جمال الحمصي-حسن ايوب-عمر الجاسم-موسى المحمد-محمد جنيدي-عمر المحمد-موسى الاحمد- (بتاريخ11\12\2014)

دير الزور:

• ابراهيم العكيدي- (بتاريخ11\12\2014)

طابية شامية-ريف دير الزور:

• حارث نضال الخضر الهومان-(بتاريخ11\12\2014)

محيط مطار دير الزور:

• حمد سعيد المداد - (بتاريخ11\12\2014)

حلب:

• رجب قصاص-احمد قصاص-خالد قصاص-(بتاريخ12\12\2014)

• أحمد حلاق- (بتاريخ11\12\2014)

شارع النيل- حلب:

• جولي حجو-(بتاريخ11\12\2014)

المعادي- حلب:

• نيبال العلي - (بتاريخ11\12\2014)

المرجة- حلب:

• علي محمود حجو-(بتاريخ12\12\2014)

الانصاري-حلب:

• عبد الرحمن الحسن - (بتاريخ11\12\2014)

حيان-ريف حلب:

• أحمد محمد سراج علي -(بتاريخ11\12\2014)

الباب-ريف حلب:

• حسين عبد الحي حاج أحمد- (بتاريخ12\12\2014)

مسكنة-ريف حلب:

• محمد عبد الكريم- (بتاريخ12\12\2014)

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

طرطوس:

• الملازم المجند سليمان ابو رحال-المجند ضياء خلوف خلوف-المجند محمد كامل عباس-المجند محمود كامل سليمان-

اللاذقية:

• الملازم حمزة ياسين الغرير- الملازم المجند عمار ابراهيم العبد الله-

ريف دمشق:

• الملازم المجند حبيب ملحم-المجند محمود ياسر معروف-

ريف حماه:

• الملازم المجند حسين علي اسبر-

ريف حمص:

• الملازم عبد الرحمن جواد العلي-

حلب:

• الملازم الاول الطيار ابراهيم نظير حيدر-المجند هيثم كامل غانم-

دير الزور:

• الملازم المجند فايز ابراهيم بدور-المجند نبهان عيسى شاهين -

السويداء:

• الملازم عمار عطالله مرشد -

درعا:

• الملازم الاول المجند علي مدحت المحمد-المجند محسن علي علوش-

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

درعا:

• حمدي ابو زيد - (بتاريخ11\12\2014)

البوكمال-ريف دير الزور:

• مالك خطاب -نواف شهاب -داود جميل - مرعي عبد الحميد --(بتاريخ9\12\2014)

الميادين-ريف دير الزور:

• سمير العايش -علي فريد- شادي عساف --(بتاريخ10\12\2014)

ريف دير الزور:

• محمد فاضل -فايز يحيى بدران -طلعت مراد-وسيم حبوري -ماجد فياض العمر- فيصل العبد الكريم –

دير الزور:

• المجند موسى محمود الحمدان- (بتاريخ11\12\2014)

حلب:

• عبدالله عبد السلام بارود- (بتاريخ10\12\2014)

دمشق:

• فريد ميسر مبارك- (بتاريخ10\12\2014)

ريف حماه:

• فادي صالح غنام-(بتاريخ10\12\2014)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من الناشطين السلميين,و منهم :

جبلة-اللاذقية:

• فراس غزيل-عبد الله جيرو-سامي جانودي- سليم قصاب -(بتاريخ12\12\2014)

• عبدالاله استنبولي-عبدالله استنبولي- احمد فندو-أحمد حريرواخيه-محمد الشعار-عبادة الشعار-مصطفى قاسم -(بتاريخ11\12\2014)

ريف ادلب:

• مضر حسان حيدر-(بتاريخ11\12\2014)

حمص:

• ربيع جمال اسماعيل- (بتاريخ11\12\2014)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

ريف حماه:

• عمار عبد الكريم الزعتور تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين ,في منطقة الغاب-ريف حماه, بتاريخ 11\12\2014, ومازال مجهول المصير

حلب:

• عبد الغني احمد حاج سليمان, تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين بحيالسبع بحرات- بحلب, بتاريخ11\12\2014, ومازال مجهول المصير

• حنان عبدو الجنكي تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين,في العباسين بدمشق, بتاريخ 26\10\2014, ومازالت مجهولة المصير

• لؤي شفيق بدور تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين بمنطقة المنصورة-بريف بحلب, بتاريخ23\10\2014, ومازال مجهول المصير

ريف دمشق:

• ناريمان ابراهيم القداح, تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين, في منطقة الزبداني-ريف دمشق, بتاريخ 12\12\2014, ومازالت مجهولة المصير

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

12. واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في 12 /12 / 2014

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية .

2) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

3) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

4) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

5) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

6) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

=====================

تسجيل 47 حالة سحب للتجنيد في جبلة في يوم واحد

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

في يوم الجمعة 12/ كانون الأول، طوق نحو 200 عنصر من القوات الحكومية حي الفيض، الواقع داخل مدينة جبلة بشكل تام، من جهة البحر غرباً حتى جامع الفيض شرقاً، ومن جهة القميرة جنوباً حتى البازار شمالاً، ومُنع الدخول والخروج من و إلى الحي، وبدأ العناصر باقتحام المنازل، واعتقال شباب الحي، ثم سوقهم في حافلات عسكرية، استمرت الحملة ست ساعات تقريباً.

المزيد ..

http://sn4hr.us3.list-manage.com/track/click?u=7c6574f596e33a04db38505a1&id=27d04668a2&e=8efc002ecc

info@sn4hr.org

=====================

بيان مشترك حول ضحايا الكارثة المستمرة في سورية

استمرارا للحالة الدموية والعنيفة السائدة في سورية, فقد سقط العديد من الضحايا (بين قتلى وجرحى) من(مدنيين وجيش وشرطة) خلال الساعات الماضية(بتاريخ9-10\12\2014),وقد وصلت الى المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,العديد من الأسماء لضحايا قتلى وجرحى ومختفين قسريا, علاوة على ورود أعداد لضحايا ومعتقلين ومفقودين مجهولي الهوية, وبعد التدقيق ,قمنا بتوثيق الأسماء التالية:

الضحايا القتلى من المدنيين

درعا:

• موسى الخلف مفلح -(بتاريخ9\12\2014)

ناحتة-ريف درعا:

• أحمد محمد الحصيد المفعلاني-(بتاريخ9\12\2014)

الشيخ مسكين-ريف درعا:

• مهران بشير الديري-- (بتاريخ10\12\2014)

• سناء عبد الرحيم العوض-فارس أحمد الفارس العلي وابنته وابنه - (بتاريخ9\12\2014)

الصنمين- ريف درعا:

• أحمد رياض الفلاح - (بتاريخ9\12\2014)

جاسم-ريف درعا:

• سليمان علي الجباوي - (بتاريخ9\12\2014)

داعل- ريف درعا:

• محمد أحمد الجاموس - (بتاريخ9\12\2014)

السهوة-ريف درعا:

• محمد حسن الكفري- (بتاريخ10\12\2014)

ابطع-ريف درعا:

• المهندس محمد زايد النصيرات- (بتاريخ10\12\2014)

عقربا- ريف درعا:

• باسل جروان عويدات-(بتاريخ10\12\2014)

بصرى الشام-ريف درعا:

• محمد أحمد جمال الجاموس- (بتاريخ10\12\2014)

انخل-ريف درعا:

• فارس حمدي الزعوقي- (بتاريخ9\12\2014)

برقا-ريف درعا:

• محمد يوسف السعدي- (بتاريخ10\12\2014)

الطيبة-ريف درعا:

• منذر محمد هلال- (بتاريخ10\12\2014)

قرفا-ريف درعا:

• إخلاص الغزالي -(بتاريخ10\12\2014)

اللجاة-ريف درعا:

• فلاح مالك معزر - (بتاريخ10\12\2014)

الضمير-ريف دمشق:

• أحمد فرحان اللحام- (بتاريخ10\12\2014)

دير العصافير- ريف دمشق:

• ياسر أبو اسكندر- (بتاريخ10\12\2014)

جوبر- ريف دمشق:

• رامي علايا- (بتاريخ9\12\2014)

اليرموك-ريف دمشق:

• مريم الناصر-دينا الناصر- (بتاريخ10\12\2014)

جسرين-ريف دمشق:

• صادق درويش- (بتاريخ10\12\2014)

حمورية-ريف دمشق:

• بشار عدنان كبوش- (بتاريخ10\12\2014)

السحل-القلمون-ريف دمشق:

• صفوان درويش- (بتاريخ9\12\2014)

دوما-ريف دمشق:

• زهيرمصطفى بدران- (بتاريخ9\12\2014)

مخيم الوافدين-ريف دمشق:

• رامي عطايا - (بتاريخ9\12\2014)

معضمية الشام-ريف دمشق:

• عبد القادر ابو احمد- (بتاريخ9\12\2014)

داريا-ريف دمشق:

• فراس ابو قصي- محمود أبو العز-خلدون أبو عبدو-طارق أبو يزن-علاء أبو عناد-محمد أبو نديم- مهند أبو عرب (بتاريخ9\12\2014)

ريف دمشق:

• أحمد محمد الناعس -(بتاريخ9\12\2014)

القصور- حماه:

• محمود بري - (بتاريخ9\12\2014)

السلمية- ريف حماه:

• عزو محمد عزو-(بتاريخ10\12\2014)

• ندى عز الدين أبو قاسم –محمد زعير- (بتاريخ9\12\2014)

عقارب:ريف السلمية- ريف حماه:

• عادل عباس- (بتاريخ9\12\2014)

اللطامنة- ريف حماه:

• خالد سراقبي- (بتاريخ10\12\2014)

كفر زيتا-ريف حماه:

• رضوان عمر عبيد - (بتاريخ10\12\2014)

الوعر- حمص:

• راتب الدقاق- (بتاريخ9\12\2014)

خان شيخون-ريف ادلب:

• عبد الحميد عبد المعين التلاوي- (بتاريخ10\12\2014)

معرة النعمان-ريف ادلب:

• سامر ابراهيم السرماني -(بتاريخ10\12\2014)

بسقلا- ريف ادلب:

• أحمد فؤاد الصالح - (بتاريخ9\12\2014)

كفر تخاريم- ريف ادلب:

• أحمد مصطفى السعيد - (بتاريخ10\12\2014)

ريف الرقة:

• جابر غسان الراشد - (بتاريخ9\12\2014)

دير الزور:

• عبد السلام الراوي- (بتاريخ10\12\2014)

الدوير- دير الزور:

• ضياء الحسين الزغير-وسيم الحسين الضاهر-نادر العبود العطية-حمد الكريفع -(بتاريخ9\12\2014)

الحويقة - دير الزور:

• أحمد عبدالله العلي الصالح - (بتاريخ9\12\2014)

حي العمال-دير الزور:

• جاسم كمال زهير - (بتاريخ9\12\2014)

قرية الزر-ريف دير الزور:

• طاهر كمال احمد - (بتاريخ9\12\2014)

خشام-ريف دير الزور:

• أسامة نوري السعيد - (بتاريخ9\12\2014)

الشحيل-ريف دير الزور:

• بسام عبود - (بتاريخ9\12\2014)

الموحسن-ريف دير الزور:

• حارث نضال الخضر- (بتاريخ10\12\2014)

ريف الحسكة:

• علاء عدنان-حمد مرعي العطالله --(بتاريخ9\12\2014)

حلب:

• عمر فتى- (بتاريخ10\12\2014)

البرقوم- حلب:

• صبحي مخيبر الشاغل- (بتاريخ10\12\2014)

المشهد-حلب:

• رمضان الباب- (بتاريخ10\12\2014)

كلجبرين-ريف حلب:

• خليل القرموز-(بتاريخ10\12\2014)

قرية حور-ريف حلب:

• أحمد الجابر-(بتاريخ9\12\2014)

كفر ناصح-ريف حلب:

• محمد الخطيب-(بتاريخ9\12\2014)

الاتارب-ريف حلب:

• عبد الكريم لؤي درويش - (بتاريخ9\12\2014)

مارع-ريف حلب:

• دياب محمد النجار- (بتاريخ10\12\2014)

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

طرطوس:

• الملازم المجند فراس حسان عباس-المجند حيدر حبيب اسماعيل-

اللاذقية:

• الملازم عبد الكريم محمد ابراهيم-المجند عمار العبد الله-المجند سلمان وفيق عجيب-

ريف دمشق:

• الملازم المجند احمد محمد ابراهيم-

ريف حماه:

• الملازم المجند حسام نبيل يحيى-

ريف ادلب:

• الملازم ابي جميل شحود-

حلب:

• الملازم عبد الجليل حسن شحادة- الملازم وسيم بديع سليمان

دير الزور:

• الرائد الطياد لؤي عدنان بدور-الملازم المجند محسن علي علوش-المجند زكريا محمد اسمندر -

السويداء:

• الملازم الاول المجند هيثم ناصر الشماس- الملازم عمار عطالله مرشد-الملازم اكثم جود بدوي-

درعا:

• الملازم الاول المجند هشام غسان رستم-

الجرحى من المدنيين والعسكريين

دير الزور:

• مثنى جدوع - محسن فواز - سراج بغدادي - بهجت مساعد -عامر فتوح -صالح الخضر -عارف مطر - عبد المولى عكاب - (بتاريخ9\12\2014)

البوكمال-ريف دير الزور:

• مالك خطاب -نواف شهاب -داود جميل - مرعي عبد الحميد --(بتاريخ9\12\2014)

الميادين-ريف دير الزور:

• سمير العايش -علي فريد- شادي عساف --(بتاريخ10\12\2014)

ريف دير الزور:

• محمد فاضل -فايز يحيى بدران -طلعت مراد-وسيم حبوري -ماجد فياض العمر- فيصل العبد الكريم -رافي محمود - جمال عايد - (بتاريخ9\12\2014)

حلب:

• عبدالله عبد السلام بارود- (بتاريخ10\12\2014)

دمشق:

• فريد ميسر مبارك- (بتاريخ10\12\2014)

ريف حماه:

• فادي صالح غنام-(بتاريخ10\12\2014)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من الناشطين السلميين,و منهم :

جبلة-اللاذقية:

• بشار جبلاوي-(بتاريخ9\12\2014)

السلمية-ريف حماه:

• المهندس تمام سلطان غيبور - (بتاريخ9\12\2014)

• المهندس ايمن غيبور

حمص:

• نذير محمود الريحان- (بتاريخ10\12\2014)

حلب:

• عبد القادر عزت قسطلي-(بتاريخ9\12\2014)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

ريف ادلب:

• محمود رشيد السلوم تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين ,,في منطقة دركوش-ريف ادلب, بتاريخ 10\12\2014, ومازال مجهول المصير

حلب:

• محمد جمال حجارة, تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين بحي الراشدين- بحلب, بتاريخ1\12\2014, ومازال مجهول المصير

• حنان عبدو الجنكي تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين,في العباسين بدمشق, بتاريخ 26\10\2014, ومازالت مجهولة المصير

• ابراهيم عبد الهادي الحمود تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين بمنطقة المنصورة-بريف بحلب, بتاريخ23\10\2014, ومازال مجهول المصير

دمشق:

• ملاك عبد الكريم شقير, تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين, في منطقة اليرموك-دمشق, بتاريخ 10\12\2014, ومازالت مجهولة المصير

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

12. واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في 10 /12 / 2014

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

2) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية .

3) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

4) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

5) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

6) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

=====================

في اليوم العالمي لحقوق الإنسان: انتهاكات مستمرة، وسلوك دولي غير مسبوق

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 10/12/2014

شهدت سورية جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بصورة غير مسبوقة في العصر الحديث من حيث حجم التوثيق بالتوازي مع حجم الجريمة

للعام الرابع على التوالي تستمر أزمة انتهاكات حقوق الإنسان في سورية بالتصاعد وبشكل غير مسبوق في المنطقة، وسط تجاهل دولي غير مسبوق هو الآخر، حيث يركّز المجتمع الدولي جهوده نحو توفير مخارج لمجرمي الحرب للإفلات من العقاب، بدلاً من التركيز على مبدأ المحاسبة وملاحقة منتهكي حقوق الإنسان.

ورغم توفّر أدلّة غير مسبوقة لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان، وبشكل مكثف، فإنّ المجتمع الدولي فشل في تحويل أيٍّ من هذه الجرائم إلى المحكمة الجنائية الدولية، أو حتى تفعيل أي وسيلة تعاقدية أو غير تعاقدية، بل تم تقديم نماذج غير مسبوقة في تمييع القانون الدولي، مثل قرار مجلس الأمن رقم 2139 بتاريخ 22/2/2014 وقرار مجلس الأمن رقم 2118 بتاريخ 27/9/2014، والذي اعترف بانتهاك النظام السوري لجرائم حرب، ولكنه انتهى إلى إدانتها والدعوة إلى الحوار السياسي معه، أو اعترف بارتكاب جرائم حرب، واكتفى بتسجيلها ضد مجهول!.

لقد كان بإمكان المجتمع الدولي فعل الكثير من أجل وقف هذه الانتهاكات، أو الحد من نطاقها بصورة كبيرة، ولكنه لم يفعل، وقام بتقديم الحسابات السياسية لتكون صاحبة الأفضلية على حساب منظومة حقوق الإنسان، ليؤسس بذلك لمرحلة جديدة يعود فيها المجتمع الدولي إلى نقطة البداية يوم تداعى لاعتماد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام 1948.

وقد أدّت سياسات المجتمع الدولي في السنوات الأربعة الأخيرة تجاه الأحداث التي تجري في سورية إلى فقدان الثقة بمنظومة حقوق الإنسان وبالقانون الجنائي الدولي كأداة لمحاسبة وردع مرتكبي الانتهاكات، وهو الأمر الذي شجّع المزيد من السوريين وأبناء الدول المجاورة على الانخراط في موجه التطرّف، باعتباره وسيلة تُمكّن ضحايا الانتهاكات وذويهم من محاسبة الجناة.

ويأتي اليوم العالمي لحقوق الإنسان اليوم في ظل تصاعد مؤشرات الانتهاكات بصورة خطيرة، فقد وصل عدد ضحايا العنف في سورية إلى حوالي مئتي ألف قتيل، وفقاً لتقديرات الأمم المتحدة، وأكثر من ثلاثمائة ألف قتيل وفقاً لتقديرات اللجنة السورية لحقوق الإنسان، ووجود أكثر من 600 ألف جريح ومعاق، ولأول مرة في التاريخ المعاصر، أصبح السوريون مع نهاية عام 2013 في المرتبة الأولى عالمياً في طلبات اللجوء في الدول المستقبلة للاجئين، كما أصبح السوريون في المرتبة الأولى عالمياً في عدد النازحين، متفوقين على كل من كولومبيا والكونغو والسودان، فيما حلّ السوريون في المرتبة الثانية في عدد اللاجئين بعد أفغانستان. كما شهدت سورية خلال الأعوام الأربعة الماضية تدمير أكثر من مليون مبنى، بما في ذلك بيوت ومدارس ودور عبادة وأماكن أثرية، بالإضافة إلى عشرات الآلاف من المعتقلين، والذين قُتل الآلاف منهم بطرق تعذيب سادية، تعرّف العالم على بعضها من خلال الصور المسرّبة التي نُشرت خلال هذا العام.

ولا تقتصر آثار الانتهاكات التي يتم ممارستها على السوريين على أبناء الجيل الحالي، بل تترك آثاراً أعمق على الأجيال القادمة، كما أن آثار هذه الانتهاكات تتعدّى الحدود السورية لتصل إلى دول الجوار، وحتى الدول المستقبلة للاجئين.

إن اللجنة السورية لحقوق الإنسان وإذ تُذكّر بهذه الانتهاكات فإنّها تؤكّد على أن الفرصة لمحاسبة الجناة ما زالت قائمة، وما زال بإمكان المجتمع الدولي محاسبة الجناة، ووقف المأساة المستمرة منذ عام 2011، كما تدعو اللجنة كافة الفصائل والمجموعات السورية المعارضة للنظام السوري لاحترام حقوق الإنسان، وعدم ممارسة انتهاكات لها ردّاً على تجاهل المجتمع الدولي لهذه القيم الإنسانية، فهذه القيم ليست مُلكاً للدول التي تسير وفقاً لمصالحها، بقدر ما هي ملك للأفراد، وهي مخصصة لحماية حقوقهم أولاً.

===================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 9-12-2014

اللجنة السورية لحقوق الإنسان- 10-كانون أول-2014

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (32) شخصاً يوم الثلاثاء 9-12-2014 ، بينهم:

طفلان ، و سيدتان ، و (3) تحت التعذيب.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (13) شخصاً ، بينهم (8) في الاشتباكات مع القوات الحكومية في درايا .

وفي محافظة درعا قضى (10) أشخاص، (6) منهم تم إعدامهم ميدانياً في المساكن العسكرية في الشيخ مسكين ، وواحد في الاشتباكات ، وواحد بسبب القصف ، و (2) تحت التعذيب في السجون الحكومية .

أما في محافظة حلب فقضى (3) أشخاص ، واحد في الاشتباكات ، وواحد بقذيفة هاون ، وواحد في هجوم لمجهولين على حاجز لقوات المعارضة على مدخل بلدة الاتارب.

وقضى (4) في محافظة ديرالزورإعداماً على يد تنظيم داعش في مدينة البوكمال بتهمة الهجوم على احد حواجز التنظيم بالقرب من "حقل الورد النفطي" في الريف الجنوبي الشرقي لديرالزور

كما تم توثيق مقتل (1) في محافظة حمص برصاص قناص مشفى حمص الكبير، بالإضافة إلى مقتل (1) في محافظة إدلب في الاشتباكات مع القوات الحكومية .

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- وسيم علي الظاهر .

2- نادر عبود العطية .

3- ابن حمد الكريفع

4- ضياء حسين الزغير

5- أحمد فؤاد الصالح / ‘دلب - بسقلا / في الاشتباكات في الشيخ نجار بمدينة حلب

6- سليمان علي الجباوي / درعا - جاسم / متأثرا بجراحه التي أصيب بها جراء قصف الطيران الحربي على المدينة قبل أيام

7- أحمد محمد الحصيد المفعلاني / درعا - ناحتة / بالاشتباكات بمدينة الشيخ مسكين

8- فارس حمدي الزعوقي / درعا - انخل / تحت التعذيب

9- أحمد رياض الفلاح / درعا - الصنمين / تحت التعذيب

10- سناء عبد الرحمن العوض / درعا - الشيخ مسكين / إعدمت ميدانيا على يد القوات الحكومية بالحي الشرقي بمدينة الشيخ مسكين

11- فارس أحمد الفارس العلي / درعا - الشيخ مسكين / إعدم ميدانيا على يد القوات الحكومية بالحي الشرقي بمدينة الشيخ مسكين

12- ابن فارس أحمد الفارس العلي / درعا - الشيخ مسكين / إعدم ميدانيا على يد القوات الحكومية بالحي الشرقي بمدينة الشيخ مسكين

13- ابنة فارس أحمد الفارس العلي / درعا - الشيخ مسكين / إعدمت ميدانيا على يد القوات الحكومية بالحي الشرقي بمدينة الشيخ مسكين

14- موسى الخلف مفلح / درعا - الشيخ مسكين / إعدم ميدانيا على يد القوات الحكومية بالحي الشرقي بمدينة الشيخ مسكين

15- محمد أحمد جاموس | ريف درعا - داعل | وجدت الجثة محروقة بعد تحرير مساكن ضباط الشيخ مسكين من القوات الحكومية

16- راتب الدقاق أبو المعتز بالله / حمص / برصاص قناص حكومي

17- أبو العز (لم يصل الاسم)./ داريا / قضى بالاشتباكات في مدينة داريا.

18- خلدون أبو عبدو. / داريا / قضى بالاشتباكات في مدينة داريا.

19- طارق أبو يزن. / داريا / قضى بالاشتباكات في مدينة داريا.

20- علاء أبو عناد. / داريا / قضى بالاشتباكات في مدينة داريا.

21- محمد أبو نديم. / داريا / قضى بالاشتباكات في مدينة داريا.

22- مهند أبو عر ب. / داريا / قضى بالاشتباكات في مدينة داريا.

23- عبد القادر أبو أحمد / معضمية الشام / قضى بالاشتباكات في مدينة داريا.

24- فراس أبو قصي / معضمية الشام / قضى بالاشتباكات في مدينة داريا.

25- رامي علايا / دوما/ قضى برصاص قناص.

26- زهير مصطفى بدران/ دوما / قضى برصاص قوات النظام.

 27- الطفل خالد محمد كمال قضى بالقصف أثناء عودته من لبنان

28- صفوان درويش/ السحم / قضى بقصف القوات الحكومي لبلدة عجرم اللبنانية

29- عبدالكريم لؤي درويش / الأتارب / اشتباكات على جبهة نبل والزهراء

30- أحمد الجابر / الحور / سقوط قذيفة استهدفت أحد مقرات الدولة

31- محمد الخطيب / كفرناصح / هجوم مجهولين على أحد حواجز قوات المعارضة عند مدخل مدينة الاتارب

====================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 8-12-2014

اللجنة السورية لحقوق الإنسان- 9-كانون أول-2014

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (45) شخصاً يوم لإثنن 8-12-2014 ، بينهم:

(3) أطفال، (3) سيدات ، (2) تحت التعذيب.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (22) شخصاً، بينهم (16) شخصا بسبب لغارات الجوة على كل من دوما و حمورية و عربين ، بالإضافة إلى (2) تم إعدامهما على أيدي القوات الحكومية، و(2) تم اغتيالهما برصاص مجهولين.

وفي محافظة حلب قضى (9) أشخاص ، (2) قضيا بقذائف الهاون ، و (3) في الاشتباكات مع القوات الحكومية، واحد بسبب القصف ، وواحد في انفجار معبر بينار الحدودي ، وواحد تحت التعذيب في السجون الحكومية.

أما في محافظة درعا فقضى (6) أشخاص ، بينهم (3) إعلاميين تابعين لتلفزيون المشرق قضوا إثر استهداف سيارتهم بصاروخ موجه أثناء تغطيتهم للاشتباكات في ريف درعا، بالإضافة إلى (3) قضوا في الاشتباكات مع القوات الحكومة في ريف درعا.

وقضى في محافظة ديرالزور (4) أشخاص ، (3) بسبب القصف على منطقة الشولا ، وواحد في الاشتباكات مع القوات الحكومية ، وواحد تحت التعذيب في السجون الحكومية.

كما قضى واحد في محافظة الرقة إعداماً على يد تنظيم داعش بتهمة سب الذات الإلهية.

وتم توثيق مقتل شخص واحد في الاشتباكات مع القوات الحكومية من محافظة حمص ، كما تم توثيق مقتل شخص واحد في كل من محافظة إدلب ومحافظة حماة برصاص مجهولين.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الانسان أسماء الضحايا التالية:

1- احمد كردي الياسين / ديرالزور-معدان/ قصف الطيران الحربي على بلدة الشولا

2- هاني فايز الحميد/ ديرالزور / قصف الطيران الحربي على بلدة الشولا

3-عبد الرحيم صالح الحماده/ ديرالزور-الحوايج/ قصف الطيران الحربي على بلدة الشولا

4- أحمد عبدالله العلي الصالح / ديرالزور- خشام / في الاشتباكات في حويجة صكر بديرالزور

5- كاضم امين الزعال / ديرالزور- الشحيل / تحت التعذيب في السجون الحكومية

6-يوسف محمود الدوس / ريف درعا - بصرى الشام / إعلامي/ أثر استهداف سيارته بصاروخ موجه

7- سالم عبد الرحمن الخليل / ريف درعا - بصرى الشام / إعلامي/ أثر استهداف سيارته بصاروخ موجه

8- رامي عادل / ريف درعا - بصرى الشام / إعلامي/ أثر استهداف سيارته بصاروخ موجه

9 -أحمد إسماعيل مد الله كشكوش/ريف درعا - داعل /أثناء معارك في مدينة عتمان

10-نبيل أحمد محمود بديوي/ ريف درعا - خربة غزالة /أثناء معارك في مدينة الشيخ مسكين

11- عدي محمد الزعبي / ريف درعا - المسيفرة /أثناء معارك في مدينة الشيخ مسكين

12- صفوان بهادر / حمص/أثناء معارك في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا

13- اسماعيل محمد السبيع -ابو داوود / إدلب - معرة النعمان / على يد مجهولين رميا بالرصاص

14- محمد ثليجان اللباد النعيمي / ريف حماه / نتيجة الاشتباكات في معركة الهجوم على قرية خنفيس

15- الطفل عمار مجيد/ ريف دمشق –دوما / قضى جراء نقص الغذاء والدواء.

16- الطفلة نورا علي صيصان/ ريف دمشق –دوما / قضى جراء نقص الغذاء والدواء.

17- ياسين الدج./ ريف دمشق – دوما / قصف بالطيران الحربي

18-محمد خير ياسين. ./ ريف دمشق – دوما / قصف بالطيران الحربي

19-الطفل فايز سعيد بكار. ./ ريف دمشق – دوما / قصف بالطيران الحربي

20-عمر نور الدين. ./ ريف دمشق – دوما / قصف بالطيران الحربي

21-كامل الريحاني. ./ ريف دمشق – دوما / قصف بالطيران الحربي

22-محمد جمعة . / ريف دمشق / قصف بالطيران الحربي

23-محمد بركات جمعة. / ريف دمشق / قصف بالطيران الحربي

24-محمد بلال جمعة. / ريف دمشق / قصف بالطيران الحربي

25- ايمان صالحة. / ريف دمشق / قصف بالطيران الحربي

26- عبد اللطيف كوكة قضى بقصف الطيران الحربي على حمورية.

27-محمد عبد الهادي قضى بقصف الطيران الحربي على حمورية.

28- فايز الزغلول / ريف دمشق / قصف بالطيران الحربي

29-فايز عبد الباقي عيسى. / ريف دمشق / قصف بالطيران الحربي

30-عدنان القصير. / ريف دمشق / قصف بالطيران الحربي

31- سعيد أحمد صفايا. / ريف دمشق / قصف بالطيران الحربي

32- محمد عليا البيطار/ ريف دمشق/ قضى جراء اعدامأً على يد القوات الحكومية في سهل_رنكوس.

33-زوجة محمد عليا / ريف دمشق/ قضى جراء اعدامأً على يد القوات الحكومية في سهل_رنكوس.

34- عمار البحش / ريف دمشق / برصاص مجهولين.

35-صادق الحبش / ريف دمشق / قضى برصاص مجهولين.

36- أحمد وفا محمد بكور/24 عام/حلب/الميدان/جراء القصف بالهاون على الحي

37- أيمن أحمد حبوب/35 عام/حلب/الميدان/جراء القصف بالهاون على الحي

38- يوسف أحمد سكران/ريف حلب/تل رفعت/قضى تحت التعذيب في فرع صيدنايا بدمشق

39- محمد كلزي/ريف حلب/عندان/قضى متأثرا بجراحه جراء القصف على عندان بتاريخ 30-11-2014

40- زكريا أحمد بركات/24 عام/حلب/الأنصاري/قضى بالاشتباكات على جبهة البريج

41- عبد القادررمضان الجميلي /18 عام/ريف حلب/البرقوم/ قضى بالاشتباكات على جبهة الشيخ نجار

42- يحيى محمد الجميلي/18 عامريف حلب/البرقوم / قضى بالاشتباكات على جبهة الشيخ نجار

43- تكشين زيلان/ريف حلب/كوباني/ قضى جراء تفجير في قضى جراء تفجير استهدف معبر مرشد بينار الحدودي بتاريخ 2-12-

44- باسل العلي/ جرابلس / على يد تنظيم داعش بتهمة الانتماء إلى الجيش الحر ومحاربة الدولة الإسلامية.

====================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 7-12-2014

اللجنة السورية لحقوق الإنسان- 8-كانون أول-2014

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (49) شخصاً يوم الأحد 7-12-2014 ، بينهم:

(5) أطفال ، (9) تحت التعذيب .

في العاصمة دمشق و ريفها قضى (6) أشخاص ، (3) بسبب القصف ، و (2) تحت التعذيب في السجون الحكومية.

وفي محافظة درعا قضى (14) شخصاً ، (9) في الاشتباكات مع القوات الحكومية ، وواحد بسبب القصف ، وطفل قضى متاثراً بجراحه نتيجة انفجار قنبلة عنقودية ، وواحد أعدم إعداماً ميدانياً على يد القوات الحكومية منذ فترة واستلم أهله جثته اليوم ، كما قضى (2) تحت التعذيب في السجون الحكومية.

أما في محافظة حلب قضى (15) أشخاص ، (2) بسبب القصف ، و واحد برصاص قناص حكومي و (12) في الاشتباكات مع القوات الحكومية على جبهة البريج و سيفات.

وقضى في محافظة إدلب (5) أشخاص ، واحد بسبب القصف ، وواحد في الاشتباكات مع القوات الحكومية ، و (3) تحت التعذيب في السجون الحكومية.

كما قضى (3) في محافظة ديرالزور ، واحد في الاشتباكات ، وواحد بسبب القصف ، وواحد تحت التعذيب في السجون الحكومية.

وتم توثيق مقتل (2) في محافظة حماة ،و واحد في الاشتباكات مع القوات الحكومية ، وواحد متأثراً بجراحه .

كما تم توثيق مقتل واحد في محافظة الرقة إعداماً على يد تنظيم داعش ، وواحد في محافظة الحسكة قضى بقصف لقوات ال (بي واي دي ) الكردية لمنزله ، بالإضافة إلى توثيق مقتل واحد تحت التعذيب في السجون الحكومية في محافظة حمص.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- حمود محمد الحسين/ دير الزور/ تحت التعذيب في سجن صيدنايا

2-هاني الجراد /ديرالزور/ جراء القصف بالطيران الحربي على حي المطار القديم

3- مناف ابراهيم التايه / ديرالزور /اشتباكات

4-أدهم علي الحجي / الرقة /إعدام على يد تنظم داعش

5- سفيان خالد موسى البرم / ريف درعا - الجيزة تحت التعذيب في سجن عدرا

6-محمد خالد كسابرة/ الحراك –درعا / بسبب التعذيب و المرض في سجن عدرا

7- عبد الله أحمد بركات المذيب/ درعا - محجة / في الاشتباكات قرب قرية الوردات على طريق

الاتستراد الدولي

8- الطفل معن توفيق المنور النصار/ درعا - نمر / قضى في مشافي الأردن متأثرا بجراحه التي أصيب بها جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات القوات الحكومية في البلدة

9- ايمن عبد الرحمن المنصور/ درعا - محجة / في الاشتباكات قرب قرية الوردات

10- رافت احمد الحجي المقداد / درعا - بصرى الشام / اثر استهداف المدينة بالبراميل المتفجرة

11- علي عبدالمجيد الشقير/ درعا - الجيزة / بالاشتباكات في مدينة الشيخ مسكين

12- بدر متعب أبوزيد / درعا - داعل / بالاشتباكات في مدينة الشيخ مسكين

13- عبد اللطيف عبد السلام نصيرات/ درعا - ابطع بالاشتباكات في مدينة الشيخ مسكين

14- علاء موسى الحاج علي / درعا - خربة غزالة / بالاشتباكات في مدينة الشيخ مسكين

15- وليد الكور /درعا - درعا البلد / بالاشتباكات في مدينة الشيخ مسكين

16- حذيفة محمد الخيرات / درعا - الحراك / بالاشتباكات في مدينة الشيخ مسكين

17- طارق الاقرع / درعا - حيط / بالاشتباكات في مدينة الشيخ مسكين

18- مؤيد الحسين / درعا - الشيخ سعد / بالاشتباكات في ريف دمشق الجنوبي

19- احمد الحن / إدلب - شنان / جراء الغارات المكثفة على القرية

20- بلال خالد المرعي (الجاسم) / إدلب - الدير الشرقي / في الاشتباكات في معرة النعمان

21- ساهر محمد الأسود / غدل - كفرنبل / تحت التعذيب بعد اعتقال دام اكثر من سنتين و نصف 22- محمد ابراهيم قصاص / إدلب - سرمين / تحت التعذيب في سجن صيدنايا

23- مصطفى الصوفي / إدلب - جسر الشغور / تحت التعذيب في سجن صيدنايا

24- غسان (أبو عبد الله) / حماة / متأثراً بجراحه نتيجة الاشتباكات

25- نعمان عبدو | 54 سنة / حماة - مدينة السلمية /متأثراً بجراحه في قدمه اليسرى وقد فارق الحياة في مخيم اليرموك بدمشق

26- براء فتوح / ريف دمشق / قضى بالقصف على جيرود

27- وائل سلوم / ريف دمشق /قضى بالقصف على جرود

28- محمد خولي / دوما / (لم يصل سبب الوفاة).

29- علاء طلال خيطو/ الزبداني / قضى تحت التعذيب.

30- هيثم موسى / ريف دمشق – بيبلا / قضى تحت التعذيب

31- محمد قاسم ايوب / حمص / تحت التعذيب بعد اعتقال دام مايزيد عن العام

32- عبد الجواد يوسف 17 عاماً / حلب / (برصاص قناص حكومي

33- محمود جرادة / حلب – جمعية قرطبة

34- محمد عبد الرحمن هنداوي 19 عاماً/ المرجة /

35- علي صالح موسى صقار / كلجبرين / أثناء تغطية الاشتباكات في حماة

36- شهد عبد الغني عرب/ دارة عزة / جراء قذيفة اصابت سيارتهم

37- عمران عبد الغني عرب/ دارة عزة / جراء قذيفة اصابت سيارتهم

38- أحمد شعبو 25 عاما / حلب / اشتباكات على جبهة البريج

39-محمد إسماعيل عبد الله/ حلب / اشتباكات على جبهة البريج

40-علي العاصي/ حلب / اشتباكات على جبهة البريج

41- مرشدالنجار/ حلب / اشتباكات على جبهة البريج

42- حسين محمود/ حلب / اشتباكات على جبهة البريج

43- محمد فيصل بكو/ حلب / اشتباكات على جبهة البريج

44- عامر بوشي/ حلب / اشتباكات على جبهة البريج

45- أبو علي فهد / حلب / اشتباكات على جبهة البريج

46- حسن محمد قنطي 22 عاماً / حيان / (باشتباكات على جبهة سيفات

====================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 6-12-2014

اللجنة السورية لحقوق الإنسان- 7-كانون أول-2014

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (46) شخصا يوم السبت 6-12-2014 ، بينهم:

(6) أطفال ، سيدة ، (3) تحت التعذيب.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (10) أشخاص ، (4) بسبب القصف ، و (2) في انفجار لغم ، واحد في الاشتباكات ، وواحد برصاص قناص حكومي ، وواحد قضى على يد تنظيم داعش ، وطفل قضى بسبب نقص المواد الغذائية والدوائية الناجم عن الحصار المفروض على الغوطة الشرقية.

وقضى في محافظة ديرالزور (22) شخصاً ، بينهم بسبب (5) بسبب قصف الطيران الحربي،

و(17) في الاشتباكات مع القوات الحكومة على أطراف مطار ديرالزورالعسكري.

أما في محافظة حلب فقضى (5) أشخاص، بينهم (3) بسبب قذائف هاون مجهولة المصدر،

وواحد في الاشتباكات ، وواحد برصاص قناص حكومي في حلب القديمة.

وقضى في محافظة درعا (4) أشخاص ، (3) في الاشتباكات مع القوات الحكومية ، وواحد بسبب القصف .

كما قضى (3) في محافظة حمص ، واحد برصاص قناص حكومي ، وواحد تحت التعذيب في السجون الحكومية ، وواحد بيد داعش بعد اختطاف دام حوالي العام .

وتم توثيق مقتل (1) في كل من محافظة الرقة ومحافظة حماة تحت التعذيب في السجون الحكومية .

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- محمد عوض السعد / درعا - المزيريب / جرّاء الاشتباكات بمدينة الشيخ مسكين

2- محمود اسامة المجاريش / درعا - محجة / جرّاء الاشتباكات بمدينة الشيخ مسكين

3-محيي الدين موفق محمد العمر الفاضل الزعبي/ درعا - المسيفرة / ( أبو زكريا ) جرّاء الاشتباكات بمدينة الشيخ مسكين

4- أمجد عبد الجواد الرواشدة / درعا - طفس / في مشافي الأردن متأثراَ بجراحة التي أصيب بها بالقصف بالطيران الحربي

5- عامر ياسر السلوم / ريف حماة- كرناز/تحت التعذيب بعد اعتقال دام لأكثر من عامين في سجون النظام

6- أدهم غازي برهان/ ريف دمشق– الزبداني / قضى بانفجار لغم أرضي زرعته القوات الحكومية.

7- عبد الرحمن أحمد الخوص/ ريف دمشق–الزبداني / قضى بانفجار لغم أرضي زرعته القوات الحكومية.

8- محمد عوكر/ ريف دمشق–الزبداني / قضى بالقصف على البلدة.

9- فراس محمد عوكر/ ريف دمشق–الزبداني / قضى بالقصف على البلدة.

10- باسل محمد عوكر/ ريف دمشق–الزبداني / قضى بالقصف على البلدة.

11- إبراهيم هذال " أبو خليل / ريف دمشق- دوما/جراء القصف بالبراميل المتفجرة

12- ماجد المسعود / ريف دمشق / جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية.

13-الطفل علاء الحموري/ دوما/ قضى جراء نقص الغذاء والدواء.

14- عمر بركات الخطيب / ريف دمشق / جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية

15- باسم السعدي أبوساري/حمص – الوعر / برصاص قناص حكومي

16- إبراهيم عبدالله المصطفى /19 سنة/ تحت التعذيب في السجون الحكومية..

17- صالح الصياح/ ديرالزور /ماتزال الجثة في حي القصور بأيدي القوات الحكومية

17-محمد رشيد المزان. / ديرالزور / ماتزال الجثة في حي القصور بأيدي القوات الحكومية

18-محمد النجار. / ديرالزور/ ماتزال الجثة في حي القصور بأيدي القوات الحكومية

19-محمد حسين الشريف / ديرالزور /اشتباكات على جبهة مطار ديرالزور العسكري

20- قاسم ابراهيم المخلف/ ديرالزور /اشتباكات على جبهة مطار ديرالزور العسكري

21- محمد زايد الحسين / ديرالزور /اشتباكات على جبهة مطار ديرالزور العسكري

22- رحوم الخاير / ديرالزور /اشتباكات على جبهة مطار ديرالزور العسكري 3

23- محمد حسان مصطفى الساجر / ديرالزور /اشتباكات على جبهة مطار ديرالزور العسكري

24- باسم فدعوس / ديرالزور /اشتباكات على جبهة مطار ديرالزور العسكري

25- عيسى أحمد العلاوي/ ديرالزور /اشتباكات على جبهة مطار ديرالزور العسكري

26- مرجان ثابت حسين العلاوي/ ديرالزور /اشتباكات على جبهة مطار ديرالزور العسكري

27- محمد غسان مرزان / ديرالزور /اشتباكات على جبهة مطار ديرالزور العسكري

28- أحمد حسين العلاوي/ ديرالزور /اشتباكات على جبهة مطار ديرالزور العسكري

29- جهاد شاهر العساف/ ديرالزور /اشتباكات على جبهة مطار ديرالزور العسكري

30- احمد جهاد الياسين /ديرالزور /اشتباكات على جبهة مطار ديرالزور العسكري

31- محمد اليونس / ديرالزور /اشتباكات على جبهة مطار ديرالزور العسكري

32- ايمن المهوس احمد محمد الموسى/ ديرالزور /اشتباكات على جبهة مطار ديرالزور العسكري

33- علي عبد الغني عليطو / تل رفعت / جراء الاشتباكات

34عبدالجواد جروخ / حلب القديمة / برصاص قناص حكومي

====================

في اليوم العالمي لحقوق الإنسان 2014 مازال أكثر من 75% من الضحايا في سوريا مدنيون

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

يسيل بشكل يومي، لم يتوقف، ومازال المدنيون يدفعون الفاتورة الأعلى، ومنذ آذار/ 2011 وحتى نهاية آذار/ 2012 كان النظام السوري هو مرتكب الجرائم شبه الوحيد تقريباً، ولم يكن النزاع المسلح الداخلي قد أُعلن بعد، وكان أكثر من 98% من الضحايا مدنيون قتلوا من قبل القوات الحكومية، ومنذ شهر تشرين الثاني/ 2011، اتهمت لجنة التحقيق الدولية بشكل واضح النظام السوري بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، ثم في 14/ أيار/ 2012، صدر أول قرار من مجلس الأمن يحمل رقم (2042)، القاضي بتطبيق خطة السيد "كوفي عنان" ذات النقاط الست...

المزيد ..

http://sn4hr.us3.list-manage.com/track/click?u=7c6574f596e33a04db38505a1&id=4a3a109057&e=8efc002ecc

info@sn4hr.org

========================

بيان مشترك حول تزايد القتل والتدمير والاغتيالات والاختفاءات القسرية في سورية

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,ننظر بالغ القلق والألم, للتطورات الخطيرة الحاصلة في سورية جراء تواصل واتساع الاشتباكات المسلحة الدموية في عدد من الشوارع والمدن السورية, ,حيث أصبحت هذه التطورات الخطيرة عنوانا مؤلما لمدى جسامة وفظاعة الانتهاكات التي ترتكب بحق حياة وحريات المواطنين السوريين ,حيث أدت هذه التطورات الى تزايد أعداد الضحايا المدنيين والعسكريين بين قتلى وجرحى, وتزايد أعداد المختطفين والمختفين قسريا واعداد المعتقلين تعسفيا, وتزايد أعداد النازحين واللاجئين والفارين من المناطق المتوترة , واستمرارا لهذه الحالة الدموية والعنيفة فقد سقط العديد من الضحايا (بين قتلى وجرحى) من(مدنيين وجيش وشرطة) خلال الساعات الماضية(بتاريخ 7-8\12\2014) ,وقد قمنا بتوثيق الأسماء التالية:

 

الضحايا القتلى من المدنيين

درعا:

• وليد الكور-أبو آدم الزعبي-(بتاريخ7\12\2014)

اللجاة-ريف درعا:

• وسيم هاجم الخوالدة-(بتاريخ7\12\2014)

الشيخ مسكين-ريف درعا:

• الناشطين الاعلاميين ومراسيلي قناة اورينت نيوز: السيد رامي العاسمي- السيد يوسف الدوس- والمصور السيد: سالم خليل-(بتاريخ8\12\2014)

• عبد الله أحمد بركات المذيب - (بتاريخ7\12\2014)

خربة غزالة- ريف درعا:

• نبيل أحمد محمود بديوي-(بتاريخ8\12\2014)

• علاء موسى الحاج علي - (بتاريخ7\12\2014)

ابطع-ريف درعا:

• عبد اللطيف عبد السلام نصيرات - (بتاريخ7\12\2014)

داعل- ريف درعا:

• بدر متعب أبو زيد- (بتاريخ7\12\2014)

محجة-ريف درعا:

• عبد الله احمد بركات المذيب-أيمن عبد الرحمن المنصور- (بتاريخ7\12\2014)

الجيزة-ريف درعا:

• علي عبد المجيد الشقير - (بتاريخ7\12\2014)

بصرى الشام-ريف درعا:

• يوسف محمود الدوس-سالم عبد الرحمن الخليل- (بتاريخ8\12\2014)

• رأفت أحمد عبدالكريم الحجي المقداد - (بتاريخ7\12\2014)

نمر-ريف درعا:

• معن توفيق المنور النصار - (بتاريخ7\12\2014)

الشيخ سعد-ريف درعا:

• مؤيد الحسين- (بتاريخ7\12\2014)

الحراك-ريف درعا:

• طارق الأقرع- (بتاريخ7\12\2014)

حيط-ريف درعا:

• طارق الأقرع- (بتاريخ7\12\2014)

المسيفرة-ريف دمشق:

• عدي محمد الزعبي- (بتاريخ8\12\2014)

دير العصافير- ريف دمشق:

• سعيد أحمد صفايا- (بتاريخ8\12\2014)

عربين- ريف دمشق:

• محمد عبد الهادي-عبد اللطيف كوكة-(بتاريخ8\12\2014)

جوبر- ريف دمشق:

• ايمان صالحة-محمد بركات جمعة- (بتاريخ8\12\2014)

• احمد جمعة-- (بتاريخ7\12\2014)

رنكوس- ريف دمشق:

• محمد عليا البيطار وزوجته-(بتاريخ8\12\2014)

الزبداني-ريف دمشق:

• علاء طلال خيطو - (بتاريخ7\12\2014)

حمورية-ريف دمشق:

• عدنان القصير - (بتاريخ8\12\2014)

القابون-ريف دمشق:

• فايز عبد الباقي عيسى- (بتاريخ8\12\2014)

دوما-ريف دمشق:

• عمار مجيد-نورا علي صيصان-ياسين الدج-محمد خير ياسين-فايز سعيد بكار-عمر نور الدين-كامل الريحاني-- (بتاريخ8\12\2014)

• محمد خولي- (بتاريخ7\12\2014)

ببيلا-ريف دمشق:

• هيثم موسى- (بتاريخ7\12\2014)

الهامة-ريف دمشق:

• براء فتوح- وائل سلوم- (بتاريخ7\12\2014)

التل-ريف دمشق:

• فايز الزغلول-(بتاريخ8\12\2014)

ريف دمشق:

• محمد بلال جمعة-(بتاريخ8\12\2014)

كرناز- ريف حماه:

• عامر ياسر السلوم- (بتاريخ7\12\2014)

السلمية- ريف حماه:

• نعمان عبدو- (بتاريخ7\12\2014)

الرستن- ريف حمص:

• محمد قاسم ايوب- (بتاريخ7\12\2014)

ادلب:

• رأفت حمودين- (بتاريخ8\12\2014)

معرة مصرين-ريف ادلب:

• معتصم بيطار- (بتاريخ8\12\2014)

معرة النعمان-ريف ادلب:

• إسماعيل محمد السبيع -(بتاريخ8\12\2014)

شنان- ريف ادلب:

• احمد الحن- (بتاريخ7\12\2014)

سرمين- ريف ادلب:

• محمد ابراهيم قصاص- (بتاريخ7\12\2014)

كفرنبل- ريف ادلب:

• ساهر محمد الأسود- (بتاريخ7\12\2014)

جسر الشغور- ريف ادلب:

• مصطفى الصوفي - (بتاريخ7\12\2014)

ريف ادلب:

• علي ابو بكرة- (بتاريخ8\12\2014)

الرقة:

• ناصر العبدالمحمد- (بتاريخ8\12\2014)

• فهد نواف العكلة- (بتاريخ7\12\2014)

ريف الرقة:

• سامرتمام الساير (بتاريخ8\12\2014)

• أدهم علي الحجي- (بتاريخ7\12\2014)

دير الزور:

• هاني الجراد-(بتاريخ7\12\2014)

القصور - دير الزور:

• حمود محمد الحسين- (بتاريخ7\12\2014)

الحويقة - دير الزور:

• فؤادالباري - (بتاريخ7\12\2014)

حي العمال-دير الزور:

• خضرالهايس- (بتاريخ7\12\2014)

قرية الزر-ريف دير الزور:

• سوري فاضل السبتي-مناف إبراهيم التايه - (بتاريخ8\12\2014)

خشام-ريف دير الزور:

• أحمد عبدالله العلي الصالح - (بتاريخ7\12\2014)

الشحيل-ريف دير الزور:

• كاظم امين الزعال- (بتاريخ8\12\2014)

الحوايج- دير الزور:

• عبد الرحيم صالح الحماده- (بتاريخ8\12\2014)

الشولا- دير الزور:

• هاني فايز الحميد- (بتاريخ8\12\2014)

معدان-ريف دير الزور:

• احمد كردي الياسين- (بتاريخ8\12\2014)

ريف دير الزور:

• علاءأحمد السطام -(بتاريخ7\12\2014)

حلب:

• عبد الله الناصر- خالد وليد عطية-رامي عمران النقيبر- (بتاريخ8\12\2014)

• أحمد شعبو-محمد اسماعيل عبدالله-علي العاصي-مرشد النجار-حسين محمود-محمد عبدالله-محمد فيصل بكور-(بتاريخ7\12\2014)

الانصاري الشرقي--حلب:

• محمد كلزي- (بتاريخ8\12\2014)

• زكريا أحمد بركات- (بتاريخ8\12\2014)

البرقوم- حلب:

• عبد القادر رمضان الجميلي-يحيى محمد الجميلي- (بتاريخ8\12\2014)

المرجة-حلب:

• محمد عبد الرحمن هنداوي- (بتاريخ7\12\2014)

طريق الباب-حلب:

• عامر البوشي- (بتاريخ7\12\2014)

الميدان- حلب:

• أيمن أحمد حبوب-أحمد وفا محمد بكور-(بتاريخ7\12\2014)

باب النيرب-حلب:

• أحمد فؤاد حمودة-(بتاريخ7\12\2014)

عندان-ريف حلب:

• محمد كلزي- (بتاريخ8\12\2014)

تل رفعت-ريف حلب:

• يوسف أحمد سكران- (بتاريخ8\12\2014)

نبل-ريف حلب:

• عبد الجليل حسن جليل شحادة- (بتاريخ8\12\2014)

حيان-ريف حلب:

• حسن محمد قنطي-(بتاريخ7\12\2014)

دارة عزة-ريف حلب:

• شهد عبد الغني عرب-عمران عبد الغني عرب- (بتاريخ7\12\2014)

ريف حلب:

• باسل العلي- (بتاريخ7\12\2014)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

طرطوس:

• النقيب محمود سليمان ابراهيم-الملازم منهل احمد حمادة- المجند سومر ابراهيم غالي-

اللاذقية:

• النقيب جنيد احمد الاحمد-الملازم محمد جلال كوسا-المجند زكريا محمد اسمندر-المجند سلمان وفيق عجيب-

ريف دمشق:

• الملازم المجند بشار علي بدور- العريف علي صقر-

ريف ادلب:

• الضابط عبد الرحمن مصطفى خطيب-المجند جعفر وجيه ميهوب-

حلب:

• الملازم كنان وائل الخطيب-الملازم علي فراس عشمان-سالم ابراهيم حمد-الملازم وسيم بديع سليمان-المجند عبد الله محمود ايوب-

دير الزور:

• المقدم شادي مجد ابراهيم-المجند مجد فؤاد منصور-المجند علي سليمان احمد-

السويداء:

• الملازم الاول المجند هيثم ناصر الشماس- الملازم عمار عطالله مرشد-الملازم اكثم جود بدوي-

درعا:

• الملازم الاول المجند ايمن حسن ابراهيم-

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

دير الزور:

• غياث مشهداني - حازم صلاح الدين -مؤيد علاوي -فادي غنام- عيسى فؤاد- عبد الفتاح يونس-حسن نهار -بسام مغير (بتاريخ8\12\2014)

الميادين-ريف دير الزور:

• الشيخ عبد الرزاق العيسى,خطيب مسجد عثمان بن عفان في مدينة الميادين--(بتاريخ7\12\2014)

ريف دير الزور:

• أنس عليان -عبدالرزاق جمال-صالح مبارك-حمد صبوح -فريد الشريف -توفيق العامر-ميسرحسن -ولاء تحسين- (بتاريخ7\12\2014)

حلب:

• سوزان عدنان حيدر-نزار ابراهيم حلوم-زهير حكمت يونس-- (بتاريخ7\12\2014)

دمشق:

• عبلة فارس الحلو- (بتاريخ8\12\2014)

ريف حماه:

• كريم منير السلموني-ناصر اسماعيل كردية-(بتاريخ7\12\2014)

اللاذقية:

• سمير عصام حدادة- (بتاريخ7\12\2014)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من الناشطين السلميين,و منهم :

حلب:

• ظافر هلال النيال-حسان خليل وزان- (بتاريخ7\12\2014)

ريف حماه:

• فيصل رفيق الحموي- (بتاريخ8\12\2014)

القنيطرة:

• خالد مصطفى هولا-(بتاريخ8\12\2014)

حمص:

• صلاح عمر خاسكية-(بتاريخ7\12\2014)

ريف دمشق:

• غسان عبد الكريم العيساوي -(بتاريخ8\12\2014)

• كمال مازن سمور-(بتاريخ7\12\2014)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

القحطانية-ريف القامشلي-الحسكة:

• الصحفي محي الدين عمر المحيميد ,العامل في التلفزيون السوري,تعرض للاختطاف والاخفاء القسري بيد ملسحين ينتومن الىقوات الاسايش بتاريخ6\12\2014 ومازال مجهول المصير.

ريف ادلب:

• عبد الله رحال, عضو الهيئة الشرعية في تنظيم مايسمى بفيلق الشام ,وهو رئيس مايسمى برابطة علماء إدلب, فقد خرج صباح7\12\2014 برفقة احد طلابه بجوله على مايسمى بمراكز فتاويهم بريف حلب الجنوبي واختفى الاثنان بعد خروجهما من قرية العيس متوجهين إلى تفتناز بالريف الادلب,ومازالا مجهولي المصير

• الناشط الاعلامي والمسعف ليث العبد الله تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين ,,في منطقة سراقب-ريف ادلب, بتاريخ 6\12\2014, ومازال مجهول المصير

حلب:

• وحيد اكسم الاسود, تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين بمنطقة الاشرفية- بحلب, بتاريخ8\12\2014, ومازال مجهول المصير

• رويدة هشام لطوف تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين,في منطقة المعادي- حلب, بتاريخ 7\12\2014, ومازال مجهول المصير

دمشق:

• نورا سعيد الهندي, تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين, في منطقة العباسيين- دمشق, بتاريخ 7\12\2014, ومازال مجهول المصير

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

12. واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في 8 /12 / 2014

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

2) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

3) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية .

4) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

5) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

6) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

====================

تسجيل 225 حالة اعتقال تعسفي في شهر تشرين الثاني

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

تفاصيل التقرير:

بالإمكان الحصول على تفاصيل أي معتقل عبر كتابة اسمه على محرك البحث الموجود على موقع الشبكة السورية لحقوق الإنسان، كما إنه بإمكانكم إدخال اسم وتفاصيل أي معتقل، وسيقوم فريق العمل الخاص بتوثيق المعتقلين بالتحقق من البيانات، ثم إدخالها في حال صحتها.

وتُنكر الحكومة السورية قيامها بعمليات الخطف أو الاعتقال، وذلك لدى سؤال الأهالي لها عن أبنائهم، وتحصل الشبكة السورية لحقوق الإنسان على معظم المعلومات من محتجزين سابقين.

المزيد ..

http://sn4hr.us3.list-manage1.com/track/click?u=7c6574f596e33a04db38505a1&id=d8be8ad4be&e=8efc002ecc

info@sn4hr.org

=======================

بيان مشترك حول ارتفاع وتائر المواجهات الدموية في سورية

ارتفعت وتائر المواجهات الدموية في سورية واتسعت ساحات الاشتباكات العنيفة والدموية, وتزايدت التفجيرات الإرهابية وعمليات القصف العشوائي والتدمير والاغتيال والاختطاف والاختفاء القسري والاعتقال التعسفي, وازداد أعداد اللاجئين والفارين من مناطق التوتر. وهذه الوضعية الدموية والعنيفة أدت الى سقوط المزيد الضحايا (القتلى والجرحى) من(المدنيين والعسكريين),إضافة الى ذلك, العثور على العشرات من الجثث المجهولة الهوية, وهي مشوهة وملقاة في الشوارع أو خارج الأماكن السكنية, خلال الساعات الماضية (بتاريخ5-6\12\2014), وبعد التدقيق, قمنا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية بتوثيق الأسماء التالية:

 

الضحايا القتلى من المدنيين

قرية ام الرمان-السويداء:

• ثائر ممدوح الهادي- (بتاريخ6\12\2014)

اللجاة-ريف درعا:

• فواز أحمد عواد-(بتاريخ5\12\2014)

الشيخ مسكين-ريف درعا:

• عدي نمر الشرقاوي-صلاح عدنان الخلف- (بتاريخ5\12\2014)

المزيريب- ريف درعا:

• محمد عوض السعد - (بتاريخ6\12\2014)

المسيفرة-ريف درعا:

• محيي الدين موفق محمد عمر الفاضل الزعبي- (بتاريخ6\12\2014)

طفس- ريف درعا:

• أمجد عبد الجواد الرواشدة- (بتاريخ6\12\2014)

محجة-ريف درعا:

• محمود أسامة المجاريش - (بتاريخ6\12\2014)

ابطع-ريف درعا:

• عبد الجواد أحمد النصيرات- (بتاريخ5\12\2014)

داعل-ريف درعا:

• عبير غازي قطليش-أزهار عدنان قطليش-محمد عدنان قطليش- (بتاريخ5\12\2014)

نوى-ريف درعا:

• رويدا يوسف خلف السيد أحمد - (بتاريخ5\12\2014)

ريف درعا:

• إيمان جبر الشحادات - (بتاريخ5\12\2014)

الغوطة الشرقية-ريف دمشق:

• حنان فيصل طرخون- (بتاريخ5\12\2014)

الضمير-ريف دمشق:

• علي حسين نقرش- (بتاريخ5\12\2014)

داريا- ريف دمشق:

• أنس هيثم الشامي-- (بتاريخ6\12\2014)

• أحمد طه - (بتاريخ5\12\2014)

حوش عرب- ريف دمشق:

• ابراهيم البراقي- (بتاريخ5\12\2014)

دير العصافير- ريف دمشق:

• فصول الراشد- (بتاريخ5\12\2014)

القلمون- ريف دمشق:

• نشوان حمود-(بتاريخ5\12\2014)

مخيم اليرموك- ريف دمشق:

• ايهم عبد الرحيم- (بتاريخ5\12\2014)

عربين- ريف دمشق:

• عمران شروش-(بتاريخ5\12\2014)

الزبداني-ريف دمشق:

• فراس عوكر-محمد عوكر-ادهم غازي برهان- عبد الرحمن احمد الخوص - (بتاريخ5\12\2014)

جيرود-ريف دمشق:

• عمر بركات الخطيب- (بتاريخ6\12\2014)

القابون-ريف دمشق:

• محمد عبدالحي - (بتاريخ5\12\2014)

دوما-ريف دمشق:

• علاء العموري- (بتاريخ6\12\2014)

• محمود محمود المليح- (بتاريخ5\12\2014)

خان الشيح-ريف دمشق:

• نهاد أبو عدي-عباس عباس (بتاريخ5\12\2014)

ريف دمشق:

• وسام الشيخ- (بتاريخ5\12\2014)

الوعر- حمص:

• باسم السعدي - (بتاريخ6\12\2014)

الزعفرانة-ريف حمص:

• نضال عبد العزيز العلاوي- (تاريخ5\12\2014)

الحولة-ريف حمص:

• حذيفة محمود الأحمد-(بتاريخ5\12\2014)

تل الذهب- ريف حمص:

• ابراهيم عبد الله المصطفى- (بتاريخ5\12\2014)

الجانودية- ريف ادلب:

• عمر خطاب -(بتاريخ5\12\2014)

تفتناز- ريف ادلب:

• أحمد محمود طحان- (بتاريخ5\12\2014)

جسر الشغور- ريف ادلب:

• عمر خطاب-(بتاريخ5\12\2014)

الطبقة-الرقة:

• عبد الفتاح المحمد العبد العيسى- (بتاريخ6\12\2014)

• عبد الرزاق هاني سلطان - (بتاريخ5\12\2014)

ريف الرقة:

• بشار الغدير - (بتاريخ5\12\2014)

دير الزور:

• حمود مورة الغناش-محمد مورة الغناش-حمود الأحمد الغناش-عبد الهادي محمد الشلاش-ابراهيم الدعباز-(بتاريخ5\12\2014)

القصور - دير الزور:

• صالح الصياح-محمد رشيد المزان-محمد النجار- (بتاريخ6\12\2014)

الحويقة - دير الزور:

• محمد حسين الشريف- (بتاريخ6\12\2014)

قرية التبني-ريف دير الزور:

• خالد المزعل-عبد اللطيف العبدالله الفايز(بتاريخ5\12\2014)

• عبد الحق العصمان-ابن ياسين العجراوي-عبود المحمد العبد العفارة- (بتاريخ4\12\2014)

المريعية- دير الزور:

• محمد حسان مصطفى الساجر - (بتاريخ6\12\2014)

الحويجة- دير الزور:

• محمد غسان مرزان - (بتاريخ6\12\2014)

حي العمال-دير الزور:

• عبد الهادي ظاهر العرسان- (بتاريخ5\12\2014)

قرية الغرانيج-دير الزور:

• حمود مورة الغناش- محمد مورة الغناش- حمود الاحمد الغناش (بتاريخ5\12\2014)

الموحسن-ريف دير الزور:

• مرجان ثابت حسين العلاوي- أحمد حسين العلاوي-جهاد شاهر العساف- (بتاريخ6\12\2014)

• رواد عبود عليوي الحمد-كاظم محمود الحماد-مصعب ديري مشهور العبيد- (بتاريخ5\12\2014)

البودرباس-ريف دير الزور:

• احمدجهاد الياسين- (بتاريخ6\12\2014)

البحوري-ريف دير الزور:

• عبد القادر يوسف المصطفى-عبد الله عزيز فراج الهندي-عمار أحمد الحمد- (بتاريخ6\12\2014)

البوسويد-ريف دير الزور:

• عيسى الاحمد العلاوي-حمزة زياد اليونس- عبدالهادي محمدشلاش الظاهر- (بتاريخ6\12\2014)

البوعمر- دير الزور:

• غسان ياسين الهلال-(بتاريخ6\12\2014)

• أيمن حمادي المهوس- (بتاريخ5\12\2014)

البوليل-ريف دير الزور:

• قاسم ابراهيم المخلف- (بتاريخ6\12\2014)

القورية- دير الزور:

• أحمد جهاد الياسين - (بتاريخ5\12\2014)

بحوري- دير الزور:

• محمد المهيدي - (بتاريخ5\12\2014)

ريف دير الزور:

• خالد ياسين الحماد-غالب عمر العبدالله-سعيد أسعد عواد- (بتاريخ6\12\2014)

• رامي حسين الحسن -(بتاريخ5\12\2014)

حلب:

• عبد الجواد يوسف جروخ- (بتاريخ6\12\2014)

عندان-ريف حلب:

• صلاح غزال- (بتاريخ5\12\2014)

ريف حلب:

• اسماعيل أحمد الرج - (بتاريخ5\12\2014)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

طرطوس:

• الملازم المجند مجد محمود دوابة- الملازم المجند فراس حسان عباس-الملازم المجند وسام نعامة-المجند سومر ابراهيم غالي-

اللاذقية:

• النقيب جنيد احمد الاحمد-الملازم محمد جلال كوسا-المجند زكريا محمد اسمندر-المجند سلمان وفيق عجيب-

ريف دمشق:

• الملازم المجند بشار علي بدور- العريف علي صقر-

حماه:

• الضابط محمد حسين عمران-

حلب:

• الملازم كنان وائل الخطيب-الملازم علي فراس عشمان-سالم ابراهيم حمد-الملازم وسيم بديع سليمان-

دير الزور:

• المقدم شادي مجد ابراهيم-المجند مجد فؤاد منصور-المجند علي سليمان احمد-

السويداء:

• الملازم شادي الاوس-الملازم رائد صقر رضوان-الملازم ناجي ابو شقرة-الملازم ادهم فرج-

درعا:

• الملازم الاول المجند ايمن حسن ابراهيم-

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

اللاذقية:

• رزان ممدوح زينة-حنان ابراهيم ناصر- (بتاريخ5\12\2014)

حلب:

• رانيا باسل طلس-- (بتاريخ6\12\2014)

دمشق:

• غزوى نديم برهوم-توفيق صالح الخليل-ايمن عمران فطوم- (بتاريخ5\12\2014)

ريف حماه:

• طوني فادي العبود-(بتاريخ6\12\2014)

حمص:

• غيثاء اكرم زنوب-اسمهان جودت حسون-نسيم يحيى ميهوب--(بتاريخ5\12\2014)

دير الزور:

• أيمن عبدالصمد رمضان الموسى- جمال الروضان-سمير الطويل-سلال غضبان-عثمان جمعة- محمد العلوش- (بتاريخ6\12\2014)

• نضال بركات-معتصم خالد-مروان عواد-سهيل موسى-هاشم الغريب-مظهرعبدالسلام-سيف الدين أحمد- شاكرالصالح(بتاريخ5\12\2014)

ريف دير الزور:

• لؤي عباس- غطفان مربد- حسان دخول- رامي خلف - (بتاريخ6\12\2014)

• عزيزسليمان-علي سليم-فهدحمود-زيادالمرعي-طاهرنواف-يامن محمود (بتاريخ5\12\2014)

 

الاعتقالات التعسفية

 

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من الناشطين السلميين,و منهم :

القنيطرة:

• مأمون محمود هواري-(بتاريخ5\12\2014)

حمص:

• مخلص انس حاج ابراهيم-(بتاريخ5\12\2014)

ريف دمشق:

• عارف الشعار-(بتاريخ6\12\2014)

• فهيم ابراهيم خربطلي-(بتاريخ5\12\2014)

منغ-ريف حلب:

• محمد قاسم حميدو- (بتاريخ5\12\2014)

حماه:

• يزن عدنان الشيخ حامد(بتاريخ6\12\2014)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

القحطانية-ريف القامشلي-الحسكة:

• الصحفي محي الدين عمر المحيميد ,العامل في التلفزيون السوري,تعرض للاختطاف والاخفاء القسري بيد ملسحين ينتومن الىقوات الاسايش بتاريخ6\12\2014 ومازال مجهول المصير.

ريف ادلب:

• مشهور الطويل, تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين تابعين لا يسمى بتنظيم جبهة النصرة,,في سراقب-ريف ادلب, بتاريخ 6\12\2014, ومازال مجهول المصير

حلب:

• زينب محمود عبد الجواد, تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين بمنطقة الزاهرة- بحلب, بتاريخ 5\12\2014, ومازالت مجهولة المصير

• فهيم غسان امام تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين,فيمنطقة السفيرة-ريف حلب, بتاريخ 5\12\2014, ومازال مجهول المصير

ريف دمشق:

• همام ياسر ابيض, تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين ,,في منطقة عرطوز-ريف دمشق, بتاريخ 6\12\2014, ومازال مجهول المصير

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

12. واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في 6 /12 / 2014

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

2) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

3) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

4) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية .

5) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

6) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

========================

سوريا- لا أخبار عن النشطاء الأربعة المختطفين .. عام مر ولا معلومات عن رباعي دوما
http://www.hrw.org/ar/news/2014/12/09

(نيويورك، 9 ديسمبر/كانون الأول 2014) - قالت 54 منظمة اليوم إن السوريين البارزين المدافعين عن حقوق الإنسان، رزان زيتونة، وسميرة الخليل، ووائل حمادة، وناظم حمادي - رباعي دوما - ما زالوا مفقودين بعد عام من اختطافهم. وكان الأربعة قد اختطفوا في دوما، وهي مدينة بالقرب من دمشق ترزح تحت سيطرة جماعات المعارضة المسلحة. وقالت المنظمات إنه ينبغي الإفراج عنهم فوراً.
في 9 ديسمبر/كانون الأول 2013، وفي حوالي الساعة 22:40 مساءً، اقتحمت مجموعة من الرجال المسلحين مكتب مركز توثيق الانتهاكات في سوريا، وهي مجموعة مراقبة سورية لحقوق الإنسان، في دوما واختطفت رزان زيتونة، رئيسة المركز، وزملاءها - وائل حمادة، وهو زوجها أيضاً، وسميرة الخليل، وناظم حمادي. ولم ترد أي معلومات عن المدافعين الأربعة عن حقوق الإنسان منذ ذلك الحين.
تضم الجماعات المسلحة التي تمارس السيطرة الفعلية على دوما جيش الإسلام، برئاسة زهران علوش، والذي هو جزء من الجبهة الإسلامية، وهو تحالف من الجماعات المسلحة. وعلى هذه الجماعات أن تفرج عن المدافعين الأربعة عن حقوق الإنسان فوراً إذا كانوا رهن الاعتقال لديها، أو العمل على ضمان الإفراج عنهم سالمين ودون تأخير. كما ينبغي على الدول الداعمة لهذه الجماعات، وكذلك الزعماء الدينيين وغيرهم ممن قد يكون له تأثير عليهم، الضغط من أجل الإفراج الفوري عن زيتونة وزملائها ووضع حد لعمليات اختطاف المدنيين.
وكانت رزان زيتونة واحدة من أهم المحامين المدافعين عن السجناء السياسيين في سوريا منذ عام 2001. ومنذ بداية الأزمة في 2011، لعبت زيتونة دوراً رئيساً في الجهود الرامية إلى الدفاع عن حقوق الإنسان للجميع وحماية الجماعات والنشطاء المستقلين في سوريا. وقد أسست مع عدد من الناشطين الآخرين مركز توثيق الانتهاكات، الذي يرصد انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا، وشاركت في تأسيس لجان التنسيق المحلية، التي تنسق عمل اللجان المحلية في مختلف المدن والبلدات في مختلف أنحاء سوريا. كما أنها أسست مكتب التنمية المحلية ودعم المشاريع الصغيرة، الذي يساعد المنظمات غير الحكومية في الغوطة الشرقية المحاصرة.
ونتيجة لذلك، فقد تعرضت للتهديد من جانب كل من السلطات السورية وجماعات المعارضة المسلحة. وكانت قد تلقت تهديدات لعدة أشهر قبل اختطافها. ووصفت بعض هذه التهديدات في مقال كتبته في موقع "لبنان الآن" الإخباري على الإنترنت. كما كانت قد أبلغت نشطاء حقوق الإنسان خارج سوريا في سبتمبر/أيلول 2013 أنها تعرضت للتهديد على يد الجماعات المسلحة المحلية في دوما. وأصدرت عائلة زيتونة بياناً في أبريل/نيسان 2014 حملت فيه زهران علوش مسؤولية سلامتها وزملائها، نظراً لتواجد جماعته الملحوظ في المنطقة.
وكانت سميرة الخليل ناشطة سياسية لفترة طويلة في سوريا. فقد اعتقلتها الحكومة السورية بين عامي 1987 و1991 لنشاطها. وعملت في وقت لاحق في دار للنشر قبل أن تحوّل جهودها للعمل مع أسر المعتقلين والكتابة عن الاعتقالات في سوريا. وكانت تعمل قبل اختطافها على مساعدة النساء في دوما في دعم أنفسهن من خلال البدء بمشاريع صغيرة مدرة للدخل.
وكان وائل حمادة أيضاً ناشطاً قبل الثورة في سوريا. فقد اعتقل حمادة عندما اندلعت الاحتجاجات السلمية لأول مرة في البلاد في عام 2011، ثم أفرجت عنه الحكومة في وقت لاحق. وهو عضو نشط ومؤسس مشارك للجان التنسيق المحلية ومركز توثيق الانتهاكات. كان حمادة يعمل قبل اختطافه على تقديم المساعدة الإنسانية للمحتاجين من سكان الغوطة الشرقية المحاصرة.
وكان ناظم حمادي، وهو محام وشاعر، أحد أبرز المدافعين المتطوعين عن السجناء السياسيين قبل وبعد الثورة في سوريا. وقد ساهم في تأسيس لجان التنسيق المحلية، كما عمل على تقديم المساعدة الإنسانية لسكان الغوطة الشرقية.
ويبدو أن رزان زيتونة وزملاءها قد تعرضوا للاختطاف وحرموا بشكل تعسفي من حريتهم عقاباً على أنشطتهم المشروعة كمدافعين عن حقوق الإنسان. ويحظر القانون الإنساني الدولي الأعمال من هذا القبيل كما أنها تتعارض مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان. ويتوجب على الجماعات المسلحة المسيطرة على المنطقة والحكومات التي تدعمها أن تفعل كل ما في وسعها لتسهيل الإفراج عن زيتونة، وحمادة، والخليل، وحمادي.
للمزيد من تغطية هيومن رايتس ووتش في سوريا:
http://www.hrw.org/middle-eastn-africa/syria

للمزيد من المعلومات:
في بيروت، لمى فقيه (العربية والإنجليزية):+961-3-900-105  (خلوي)؛ أو fakihl@hrw.org
في بيروت، نديم حوري (العربية والإنجليزية والفرنسية):+961-3-639-244  (خلوي)؛ أو

nadim.houry@hrw.org.
في عمّان، فادي القاضي (العربية والإنجليزية): +962-7-9699-2396  (خلوي)؛ أو qadif@hrw.org.على تويتر @fqadi

الموقعون
1. مركز الحقانية للمحاماة والقانون، مصر

2. مؤسسة الكرامة

3. منظمة العفو الدولية

4. الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

5. الشبكة الآشورية لحقوق الأنسان

6. بدائل للسلام الدائم في سوريا

7. كابو - مجلس تعزيز التفاهم العربي ـ البريطاني

8. مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان

9. مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية

10. مركز دراسات المرأة في فلسطين

11. التحالف العالمي من أجل مشاركة المواطنين

12. مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

13. المركز المصرى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

14. المبادرة المصرية للحقوق الشخصية

15. الشبكة الأوروبية-المتوسطية لحقوق الإنسان

16. اﻟﻤﺒﺎدرة اﻷوروﻴﺔ اﻟﻨﺴﺎﻴﺔ

17. جميع الضحايا، المملكة المتحدة

18. نساء من أجل الديمقراطية

19. مركز التآخي للديمقراطية والمجتمع المدني

20. مؤسسة بيت الحرية

21. فرونت لاين ديفندرز

22. مركز الخليج لدراسات حقوق الإنسان

23. المعهد الإنساني للتعاون مع البلدان النامية (هيفوس)

24. مجموعة تحليل بيانات حقوق الإنسان

25. هيومن رايتس ووتش

26. المنظمة السويسرية لحقوق الإنسان

27. معهد صحافة الحرب و السلام

28. الخدمة الدولية لحقوق الإنسان

29. منظمة كش ملك، حلب، سوريا

30. المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان و الحريات العامة في سوريا

31. محامون للمحامين، هولندا

32. المركز اللبناني لحقوق الإنسان

33. مكتب التنمية المحلية ودعم المشاريع الصغيرة

34. منظمة معا لدعم شؤون المرأة

35. منظمة لا سلام من غير عدالة

36. جمعية استسلامنا الظاهر

37. الحركة الكاثوليكية الدولية للسلام

38. الحركة الكاثوليكية للسلام، هولندا

39. منظمة الوصول إلى جميع النساء في أوقات الحرب

40. الشبكة السويدية للديمقراطية وحقوق الإنسان

41. حملة من أجل سوريا

42. مركز العدالة والمحاسبة في سوريا

43. الرابطة السورية للمواطنة

44. المركز السوري للإعلام وحرية التعبير

45. المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية

46. شبكة حقوق الإنسان السورية

47. رابطة المحامين السوريين الأحرار

48. المرصد السوري لحقوق الإنسان

49. سوريون من أجل دولة المواطنة

50. رابطة اليوم التالي

51. المنظمة الدولية لحقوق الإنسان

52. مؤسسة كفينا تل كفينا، السويد

53. المنظمة الدولية لمناهضة التعذيب

54. مركز توثيق الانتهاكات في سوريا

 

 

http://www.hrw.org/news/2014/12/09/syria-no-word-4-abducted-activists

 

For Immediate Release

Syria: No Word on 4 Abducted Activists
A Year on, No Information on Douma 4

(New York, December 9, 2014) – The prominent Syrian human rights defenders Razan Zaitouneh, Samira al-Khalil, Wael Hamada, and Nazem Hammadi – the Douma Four – remain missing a year after their abduction, 54 organizations said today. The four were abducted in Douma, a city near Damascus under the control of armed opposition groups. They should be released immediately, the groups said.

On December 9, 2013, at about 10:40 p.m., a group of armed men stormed into the office of the Violations Documentation Center in Syria (VDC), a Syrian human rights monitoring group, in Douma and abducted Razan Zaitouneh, the head of the center, and her colleagues – Wael Hamada, who is also her husband, Samira al-Khalil, and Nazem Hamadi. The four human rights defenders have not been heard of since.

The armed groups exercising de facto control over Douma include the Army of Islam, headed by Zahran Alloush, which is part of the Islamic Front, a coalition of armed groups. The groups should immediately release the four human rights defenders if they are in the groups’ custody, or work toward ensuring they are released unharmed and without delay. Countries that support these groups, as well as religious leaders and others who may have influence over them, should also press for the immediate release of Zaitouneh and her colleagues and for an end to abductions of civilians.

Razan Zaitouneh has been one of the key lawyers defending political prisoners in Syria since 2001. Since the beginning of the crisis in 2011, Zaitouneh has played a key role in efforts to defend human rights for all and protect independent groups and activists in Syria . Along with a number of other activists, she established the VDC, which monitors human rights violations in Syria , and co-founded the Local Coordination Committees (LCC), which coordinates the work of local committees in various cities and towns across Syria . She also established the Local Development and Small Projects Support Office (LDSPS), which assists nongovernmental organizations in besieged eastern Ghouta.

As a result, she had been threatened both by the Syrian authorities and armed opposition groups. She had been receiving threats for several months before her abduction. She described some of these threats in an article she wrote in the online news outlet Now Lebanon. She had also informed human rights activists outside Syria in September 2013 that she was being threatened by local armed groups in Douma. In April 2014, Zaitouneh’s family issued a statement holding Zahran Alloush responsible for her and her colleagues’ wellbeing, given the large presence his group maintains in the area.

Samira Khalil has been a longtime political activist in Syria . She was detained by the Syrian government between 1987 and 1991 for her activism. She later worked in a publishing house before shifting her efforts to working with the families of detainees and writing about detention in Syria . Before her abduction, she was working to help women in Douma support themselves by initiating small income generating projects.

Wael Hamada was also an activist before the uprising in Syria . When peaceful protests first broke out in the country in 2011, Hamada was detained, and subsequently released by the government. He is an active member and co-founder of the LCC and the VDC. Before his abduction Hamada was working to provide desperately needed humanitarian assistance to the residents of besieged eastern Ghouta.

Nazim Hammadi, a lawyer and poet, was one of the most prominent volunteer defenders of political prisoners before and after the uprising in Syria . He contributed to founding the LCC and also worked to provide humanitarian assistance to residents of eastern Ghouta.

Razan Zaitouneh and her colleagues appear to have been abducted and arbitrarily deprived of their liberty as punishment for their legitimate activities as human rights defenders. Such actions are prohibited by international humanitarian law and are contrary to international human rights standards. The armed groups in control of the area and the governments who support them should do everything in their power to facilitate the release of Zaitouneh, Hammada, al-Khalil, and Hammadi.


For more Human Rights Watch reporting on Syria, please visit:
http://www.hrw.org/middle-eastn-africa/syria

For more information, please contact:
In Beirut, Lama Fakih (English, Arabic): +961-3-900-105 (mobile); or
fakihl@hrw.org
In Beirut, Nadim Houry (Arabic, English, French): +961-3-639-244 (mobile); or
nadim.houry@hrw.org
In Amman, Fadi al-Qadi (English, Arabic): +962-7-9699-2396 (mobile); or qadif@hrw.org. Follow on Twitter @fqadi

Signatories

Alhaqanya Organization for Law firm and Law, Egypt
Alkarama Foundation
Amnesty International
Arab Network for Human Rights Information (ANHRI)
Assyrian Network for Human Rights
Badael for sustainable peace in Syria
Caabu – The Council for Arab-British Understanding
Cairo Institute for Human Rights Studies (CIHRS)
Center for Media and Cultural Freedom
Center of Women Studies in Palestine
CIVICUS: World Alliance for Citizen Participation
Damascus Center for Human Rights Studies
Egyptian Center for Economic and Social Rights (ECESR)
Egyptian Initiative for Personal Rights
Euro Mediterranean Human Rights Network (EMHRN)
European Women Initiative
Every Casualty, UK
Femmes pour la Démocratie
Fraternity Center for Democracy and Civil Society
Freedom House, USA
Front Line Defender
Gulf Center for Human Rights Studies (GCHRS)
HIVOS – Humanist Institute for Cooperation with Developing Countries
HRDAG – Human Rights Data Analysis Group
Human Rights Watch (HRW)
Humanrights.ch / MERS- Swiss
Institute for War and Peace Reporting (IWPR)
International Service for Human Rights (ISHR)
Kesh Malak Organization, Aleppo, Syria
Kurdish Organization for Human Rights in Syria (DAD)
Lawyers for Lawyers, Netherland
Lebanese Center for Human Rights (CLDH)
Local Development and Small Projects Support office (LDSPS)
Maan Organization for Supporting Women Issues
No Peace without Justice (NPWJ)
Nuestra Aparente Rendición Association
Pax Christi International
PAX for Peace, Netherland
RAW in WAR (Reach All Women in War)
Swedish Network for Democracy and Human Rights
Syria Campaign
Syria Justice and Accountability Center (SJAC)
Syrian Association for Citizenship
Syrian Center for Media and Freedom of Expression (SCM)
Syrian Center for Studies and Legal Researches
Syrian Human Rights Network (SHRN)
Syrian Liberals Lawyers Association
Syrian Observatory for Human Rights, UK
Syrians for Citizenship State
The Day after Association (TDA)
The International Federation for Human Rights (FIDH)
The Kvinna till Kvinna Foundation, Sweden
The World Organization against Torture (OMCT)
Violations Documentation Center in Syria (VDC)

======================

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ