العلم السوري

    

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 28 / 05 / 2006


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط

لماذا مُنع عنا الفرح

عيد الفطر عيد عرفة أفراح الزواج عيد الجلاء

لماذا نحن شعب حًرمت علينا الفرحة كلما جاء يوم فرح كلما زاد حزننا ألسنا مثل باقي شعوب الأرض لماذا شعب سوريا ؟

آخر أعيادنا عيد الجلاء العيد الذي يفرح فيه كل شعب من شعوب الأرض ذاق الاستعمار إلا شعب سوريا أول ما نذكر عيد الجلاء نسأل كبار السن عندنا ماذا كان يفعل الاستعمار عندما تتظاهرون منددين بالاستعمار وكيف كان يعاملكم أكانوا يطلقون عليكم النار أكانوا يهدمون المدن فوق رؤوسكم أكانوا يعتقلون أهاليكم أكانوا يعذبونكم فكان الجواب كان يأتي الجنود فكنا نهرب إلى المساجد فكان السؤال ألم يكونوا يلحقوا بكم إلى داخل المساجد ألم يهدموا المساجد فوق رؤوسكم فكان الجواب لا بمجرد دخولنا إلى المساجد كانوا يرحلون ولم يدخلوا مسجداً قط !!!

إن هذا الكلام لا يُقنع هل هذا ما كان يفعله الاستعمار عندما تثور الناس ضدهم كيف تريدون منا أن نحتفل بعيد الجلاء وقد جاء من يحكمنا من أبناء جلدتنا إذا تكلمنا كلمة واحدة أباد الأسرة وهدم البيت أي استقلال هذا الذي تكلمونا عنه كم شخصاً قتل الاستعمار وكم شخصاً سجن حافظ الأسد هذا الحاكم الوطني قتل في مجزرة واحدة من مجازره أكثر من ثلاثين ألف لو جلس الاستعمار ثلاثمائة عام لما قتل ثلاثين ألف في سجن واحد مثل سجن تدمر مثلاً آلاف المساجين الذين لا ذنب لهم وليس المعارضين فقط ولم نسمع أن الاستعمار سجن المئات من أين سيأتي الفرح ؟؟

عندما يأتي علينا العيد لسنا كبقية خلق الله نفرح كما يفرح عباد الله ويحتفلون بالعيد كل منزل عندنا في سوريا إما له مسجون أو له شهيد أو له مفقود أو له مطرود أي عيد سنحتفل به هل ننسى صباح ذلك العيد الذي عيدنا به هذا النظام بالشهداء لماذا حُرم علينا الفرح؟؟

لو أراد أحدنا أن يتزوج أو يُزوج أحد أبنائه أو بناته كيف تريدون أن تتم فرحتهم إن كان عمهم أو خالهم أو ابن عمهم أو ابن خالهم إما مسجون وإما مفقود وإما مطرود وإما شهيد لماذا مُنع عنا الفرح؟؟

وكل جلاء وأنتم بخير يا حكامنا الوطنيين

محمد يسر سرميني


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org

ـ