العلم السوري

    

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 28 / 03 / 2004


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط

بيان

إن التداعيات والتطورات الخطيرة التي تشهدها بلادنا اثر أحداث مدينة القامشلي المؤلمة ، تثير مخاوف عامة المواطنين الحريصين على اللحمة الوطنية للشعب السوري وتعرضها للمخاطر والفتنة الداخلية ، خصوصاً في هذه الظروف العصيبة التي تعيشها بلادنا والمنطقة عموماً .

إن الأحزاب والقوى الاجتماعية الموافقة على هذا البيان إذ تدين استسهال إطلاق الرصاص على المواطنين العزل وحملات الاعتقال التي طالت المئات منهم، فإنها تدين أيضا أعمال الشغب والاعتداء على المصالح العامة والخاصة، والإساءة إلى علم البلاد أهم رموز وحدتنا الوطنية، والاستقراء بالخارج ن وتهديد وحدة التراب الوطني ن وتدعو على الفور إلى وقف الاعتقال وكل أشكال العنف ن وأعمال الشغب وإطلاق سراح المعتقلين ن كمقدمة لابد منها لوأد الفتنة ن والمسارعة إلى تشكيل لجنة تحقيق وطنية نزيهة تتقصى حقيقة ما جرى وتحديد المسؤولين عن سبب وتطور هذه الأحداث ن وإنصاف اسر الضحايا والمتضررين تمهيدا للحل وراب الصدع بمعالجة أسبابه السياسية التي تعود إلى احتقان طويل كرسه الاستبداد وتفشي الفساد وغياب الديمقراطية والحريات العامة والمساواة أمام القانون.

دمشق 15-3-2004

التجمع الوطني الديمقراطي

لجان إحياء المجتمع المدني

جمعية حقوق الإنسان في سورية

منتدى جمال الاتاسي للحوار الديمقراطي 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org

ـ