العلم السوري

    

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 21 / 12 / 2003

 


شراء كتاب يؤدي إلى الاختفاء القسري

علمت جمعية حقوق الإنسان في سورية من ذوي المواطنَين محمد بن مصطفى قاسم (حلب 1945) وولده أحمد قاسم (1972)، بأنهما قد اعتقلا منذ أكثر من سنة من قبل الأمن السياسي - فرع تحقيق الفيحاء، ولا يعلم أي شيء عنهما منذ ذلك الوقت.

وكان محمد قاسم قد استدعي إلى فرع التحقيق بتاريخ 1/4/2003 على خلفية شرائه كتاب بعنوان "لله والتاريخ"من إحدى مكتبات دمشق ، حيث استمر في التردد على الفرع  للتحقيق معه حول الكتاب بشكل يومي وحتى ساعات متأخرة من الليل، إلى أن تم توقيفه بتاريخ 13/4/2003 وقد انقطعت أخباره نهائيا بعد ذلك.كما تم تفتيش منزله بعد اعتقاله ومصادرة دليل الهاتف الخاص بالعائلة .

يذكر أيضا أن كلا من صاحب المكتبة وعددا من العاملين فيها قد تم استدعاؤهم والتحقيق معهم حيث تعرضوا للضرب والتعذيب ، لكن أيا منهم لم يتم توقيفه.

وبتاريخ 28/9/2002 ، تم اعتقال أحمد محمد قاسم من مطار دمشق إثر عودته من روسيا حيث يدرس أخواه ، وقد فقد أثره أيضا بعد ذلك التاريخ، علما أن لا علاقة له البتة بالموضوع ولا يعرف عنه أي اهتمامات عامة ، وهو متزوج ولديه ثلاثة أطفال .

و محمد قاسم هو ضابط طيار متقاعد، يعمل في إدارة شركة نقل سياحي ، علما أنه اعتقل لفترة سنتين وثمانية أشهر مطلع الثمانينات، ولا يعرف عنه أي انتماء أو نشاط سياسي ، كما أن  صحته متردية ولا يستطيع الوقوف على قدمه بسبب مرض في ركبته .

إن ما تعرض له المواطنان المذكوران أعلاه يعتبر أحد حالات الاختفاء القسري الذي تدينه القوانين المحلية والدولية بشدة ، في الوقت الذي مازالت الأجهزة الأمنية تتجاهل أبسط معايير العدالة وتمعن انتهاكا لحقوق الإنسان في سورية.

إننا نطالب بالإفراج الفوري عن المعتقلين أو إحالتهما إلى القضاء العادي وتوفير محاكمة عادلة لهما إذا كان هنالك ما يستوجب المساءلة، مع التأكيد على ضرورة الكشف عن مكان اعتقالهما والسماح لذويهما بالزيارة والاطمئنان عنهما.

17/12/2003

جمعية حقوق الإنسان في سورية

جمعية حقوق الإنسان في سورية – دمشق ص0ب 794 – هاتف 2226066 – فاكس 2221614

Email :hrassy@ ureach.com

                 hrassy@ lycos.com


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org

ـ