العلم السوري

    

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 16 / 07 / 2006


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط

الأنظمة والمقاومة والدماء

يوجد في هذا العالم أنظمة حاكمه وأحزاب وجماعات قامت وأسست على الدماء فأصبح وجودها واستمرارها قائم على استمرار إراقة الدماء فإذا وقفت الدماء انتهى وجودها لأن الدماء هو الغذاء بالنسبة لها.

إن الأنظمة الحاكمة الموجودة في طهران ودمشق وبعض دول العالم قامت على الدماء وليس لديها شيء غير سفك دماء شعوبها ومن تستطيع من الشعوب الأخرى

انظروا إلى نظامي الحكم في دمشق وطهران وانظروا إلى حزب الله وبعض الأحزاب الفلسطينية لم تتوقف عن إراقة الدماء من يوم تأسيسها أو استلامها للحكم حتى هذه اللحظة لقد قامت هذه الأنظمة وأُنشأت هذه الأحزاب على فلسفة القتل وسفك الدماء واستمرارها مرتبط بهذه الفلسفة .

سؤال موجه لعلماء هذه الأمة ((هل يجوز استدراج العدو إلى المنازل الآمنة وإعطائه الحجة لهدم تلك المنازل؟))

((ومن يقوم باستدراج العدو يعلم بأنه لا يوجد لديه شيء ليمنع العدو عن هدم هذه المنازل ؟))

((ما معنى إطلاق صاروخ أو قذيفة أو عقد اجتماع بجانب المنازل التي ينام فيها الأطفال والنساء و الشيوخ وتهرب بعدها وتعلم بأن العدو سيأتي ويقصف تلك المنازل ؟))

إلى من يسمي نفسه مقاومة إذا كنت تريد القتال فلا مانع عندنا اخرج من بين النساء والأطفال وواجه كالرجال بعيداً عن المنازل التي  توجد بها أعراضنا وأطفالنا وشيوخنا ولا تعط ذريعة للعدو لقتلهم.

أرجو من علماء الأمة أن يجيبوا علينا.

إذاً لا تتباكوا على الأطفال والنساء والشيوخ وأنتم الذين أعطيتم الذريعة  للعدو لقتلهم.

أتريد إنقاذ الأسرى فلا تُعط  للعدو الحجة ليأخذ أسرى وأنت تعلم بأنك لو أخذت اليوم أسيراً يستطيع العدو أن يأسر غداً الآلاف.

إنك تعطيه الحجة ليدمر البلد ولا يوجد بيدك حيلة لمنع العدو من القصف والدمار ما هذه المقاومة التي تقتل شخصاً من العدو ولا تستطيع منع العدو عن قتل الآلاف منا متى يشاء؟

عندما تستغل المقاومة وشعار المقاومة لدعم أنظمة وأحزاب فليست مقاومة وعندما تسوق لأنظمة فاسدة قتلت من شعبها ومن شعوب المنطقة الآلاف المؤلفة لم تعد مقاومة ولم تعد لوجه الله.

كثير من الناس عندهم القدرة على التنظير لكيفية الموت ولكن القلة يعرفون كيفية الحياة.

ألم يحن الوقت لوقف هذا النهر من الدماء؟

أهذا هو الإسلام أن نرمي بأنفسنا إلى التهلكة؟

لنشاهد النفاق السياسي عند هذه الأنظمة والأحزاب ولنشاهد كيفية الكذب على الأمة.

ما يُدعى بحزب الله في لبنان حزب قام بأسر بلد بدعم من حكام طهران ودمشق فهم يدعون المقاومة وقام حزبها على فلسفة الموت والدماء.

فليعلم كل الناس عندما بدأت المقاومة في لبنان لم يكن لهذا الحزب أي وجود فِأوجد نظامي الحكم في طهران ودمشق هذا الحزب ليعمل بأوامرهم فأصبح هذا الحزب يد إيران وسوريا الطويلة في لبنان وأصبح عصا مسلطة على كل فئات الشعب اللبناني وأصبح الانتصار الذي حققه كل الشعب اللبناني يُحول إلى نظامي طهران ودمشق رغم كل الدماء التي دفعها وما يزال يدفعها الشعب اللبناني.

إلى كل من يقرأ كلامي هذا أرجو أن يفكر فيه بهدوء قبل أن يرد ولا يتسرع بالحكم عليه لقد أسر حزب الله جنديين إسرائيليين لمبادلتهم بالأسرى الموجودين عند العدو كما يدعي كثير من الناس هللت وكبرت وفرحت فأين المقاومة الآن ومن يتبجحون بدعم المقاومة نظامي طهران ودمشق والطيران الإسرائيلي والمدفعية والبوارج الحربية وهي تدك لبنان لماذا لا يخرج من يدعون أنفسهم بالمقاومة من جحورهم ومن بين منازل الناس ليسقطوا طائرات العدو ومدفعيته ويغرقوا بوارجه.

كلنا يعلم كم من المليارات صُرفت على بناء لبنان ومدعوا مقاومة يعرفوا بأنهم لا يستطيعون إسقاط طائرة ولا إسكات مدفع فلو كان فعلاً يريدون إخراج الأسرى فليخرجوا الأسرى الموجودين عند حلفائهم السوريين الذين لهم عشرات السنين لماذا هذا الكذب والنفاق أين حكام طهران ودمشق الذين يتغنون بالمقاومة لماذا لا يرسلون الطائرات والبوارج لفك الحصار عن لبنان ولمنع العدو من هدم لبنان وقتل أهلها إن هذا العملية ليست إلا لمد هذه الأنظمة والأحزاب بالدماء للاستمرار على قيد الحياة وللتغطية على هذه الأنظمة وحلفائها في العراق الذين يقتلون وينهبون وقد بدأوا بحرب طائفية والاعتقالات المستمرة في سوريا والتي لا يستطيع النظام أن يعيش بدونها إن هذا العمل يُراد له أن يهدم كل ما بناه الشعب اللبناني وأولهم الشهيد رفيق الحريري الذي أصبح بعد استشهاده أقوى مما كان أثناء حياته.

إن البناء أصعب من الهدم ولهذا أصبح رفيق الحريري رمزاً وهم أقزام بجانب هذا الرجل لأنه استطاع أن يبني كل ما هدموه هم والأعداء

أما بعض الأحزاب والمنظمات الفلسطينية التي أُسست على الدماء والنفاق والكذب فاقت كل من قبلها ولن يأتي مثلها فقد بلغ بها الكذب والخداع على هذه الأمة أن تُسمي سوريا العظيمة (بسوريا الأسد) فيبدوا أنهم شاهدوا من عائلة الأسد ما لم تشاهده كل الأمة من البطولات التي لا توصف والبلاد والأوطان التي حررتها مثل الجولان والقدس ومن التقوى والإيمان ما فاق ما عند ((عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه)) و(( صلاح الدين الأيوبي)) سوريا التي لم تُسمى بإسمي هذين الشخصين الذين لا يستطيع أحد أن يوفيهم حقهم مهما فعل ألا تستحوا من أنفسكم ليخرج الطيران من سوريا وطهران ليدافع عن أهلنا في غزة كفاكم كذب ليفتح النظام السوري الحدود كفاكم نفاق.

أتريدون تحرير الأسرى!!؟؟ ألم تسمعوا ((بفرع فلسطين)) الذي مر عليه من كل عائلة فلسطينية أو سورية أو لبنانية شخص أو أكثر وكثير من العائلات العربية حرروهم كفاكم كذب ونفاق هل تظنون أنفسكم أنكم تستطيعون أن تكذبوا على الأمة وعلى الله عز وجل إن حلفاءكم في طهران ودمشق وحزب الله وحركة أمل قتلوا من الشعب الفلسطيني أكثر مما قتله العدو بأضعاف مضاعفة يبدو أنكم لم تسمعوا بالمخيمات وما فعل فيها حلفاؤكم ويبدو أنكم لا تسمعون ما يفعل حلفاؤكم في طهران بإخوتنا الفلسطينيين في العراق (( كفاكم نفاقاً وكذباً))

انظروا إلى تصريحات حكام إيران يقولون أنهم سوف يدافعون عن سوريا ضد أي عدوان ها هي لبنان وفلسطين لماذا لا يدافعون عنهم إلى متى هذا الكذب.

يا علماء الأمة علمونا كيف نحيا وكيف نبني ألم يحن الوقت لأن يقف هذا النهر من الدماء إن هذا الدماء تمد الفاسدين والجبناء والخونة والعملاء والجزارين بالحياة لمصلحة من يُساق خيرة شباب هذه الأمة إلى الذبح إلى متى يستمر هذا.

ألا ترون معي من كثرة العزة التي أوصلنا إليها من يدعون المقاومة فأصبح عنصر من الأعداء يساوي شعباً كاملاً!!!!!

أين هذه الكرامة التي تدعون أنكم تحفظوها لنا وأنتم تبكون وتناشدون المجتمع الدولي والله نحن لا نريد هذه العزة وهذه الكرامة إن كانت بهذه الطريقة.

إلى من يتبرعون إلى ما يسمى بالمقاومة ألا ترون إن أكثر عمليات المقاومة أصبحت إعلامية لجر المصائب والدمار لاستدرار عطف الناس ليتبرعوا لهم لأن هذه الأحزاب أصبحت تقتات من التبرعات وأصبحت القضية كمسمار جحا انظروا إلى مكاتبهم ومؤسساتهم وطابور من الموظفين ومئات المشاريع الفاشلة كلها تستمد الحياة من هذا المسمار.

لنفكر قليلاً بعقولنا ولنضع عواطفنا جانباً فلا يُخذ كل قرار بالعاطفة.    

محمد يسر سرميني


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org

ـ