العلم السوري

    

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 16 / 04 / 2006


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط

هذا هو حاكم سوريا

إلى كل من ينادي بالإصلاح إلى كل محب لسوريا إلى كل الشعب السوري هذا كلام السيد الرئيس بشار الأسد عن المستقبل الذي ينتظرنا وعن اتهام شعبه بالإرهاب وعن تعاونه مع المخابرات الأمريكية لكي يضمنوا له الحكم لم نأت بشيء من عندنا إعذرونا على التطويل رغم الاختصار إلى ما قاله في مقابلته مع قناة بي بي إس

بماذا تبشرنا يا بشار

((إذا تحدثت الآن عن الواقع فإن الأمور تسير فى الاتجاه المعاكس.. المزيد من التطرف والارهاب.. والقليل من فرص العمل للناس العاديين.. وهذا يعنى اقتصادا أسوأ الآن وفى المستقبل. لكن هذا لا يعنى أن نلقى باللوم على الآخرين))

((الصحفى..اذا.. ماذا أردتم أن يقدموا لكم مقابل تبادل المعلومات والمعرفة ولم يفعلوا...الرئيس الاسد..الا يكونوا ضدنا على الاقل))

((الرئيس الاسد..طالما هناك احتلال.. هناك مقاومة.))

((واذا ما سالت ما هو معنى الديمقراطية بالنسبة لنا عليك أن تعود الى ثقافتنا.))

((الرئيس الاسد..أنا لا أخترع الاصلاح.  فالاصلاح يبدأ من التحديات الموجودة لديك. ان الاصلاح لدينا يبدأ من التحديات والمشاكل والعقبات والشكاوى الموجودة أمامنا. واذا جلست مع أى مواطن سورى.. فانك ستسمع منه بصورة أساسية ما يتعلق بالسوءال حول ظروف معيشية أفضل وتأمين المزيد من فرص العمل. يبلغ عدد سكان سورية 18 مليون نسمة تقريبا و60 بالمئة من عدد السكان دون سن الخامسة والعشرين. وهناك 300الف طفل يولد سنويا و200الف شخص بحاجة للعمل كل سنة. والتحدى الاخطر بالنسبة لبلدنا هو توفير فرص عمل لهوءلاءالشباب. ثانيا.. الاصلاح السياسى مرتبط بالاصلاح الاقتصادى والثقافى ومرتبط برفع سوية المجتمع ككل. لكن نحن بحاجة لوضع الاولويات وأنا لا أعنى بالاولويات التتالى حيث أقوم بالاصلاح الاقتصادى أولا ومن ثم الاصلاح السياسى وهكذا.. بل أتحرك بشكل متواز.الصحفى..لكن النقطة المركزية هى خلق فرص عمل...الرئيس الاسد..يجب علينا أن نركز على المجال الاقتصادى أولا لانه لا يستطيع الانتظار.. فالناس جياع لان هناك فقرا والناس يريدون أن يضمنوا لاولادهم امكانية الذهاب الى المدارس وامكانية الحصول على أنظمة طبية جيدة))

هذا كلام السيد الرئيس بشار الأسد حاكم سوريا المثقف والمتعلم الذي عايش الحضارة الغربية الفاهم كما يقول بالمعلوماتية لو قال أحد من المعارضة نصف هذا الكلام لاتهموه بكل شيء

هذا مايخطط له بشار لمستقبل سوريا

أولاً : تطرف إرهاب إقتصاد أسوء مسقبل مظلم

سيدي الرئيس لا يوجد رئيس يتهم جزء من شعبه بالإرهاب غيركم كمل من قال لا وعارضكم قلتم إنه إرهابي

الإرهاب سيدي الرئيس هو الديكتاتورية الإرهاب هو السجون الإرهاب هو التعذيب الإرهاب هو قتل الآلاف في السجون والمعتقلات الإرهاب هو إجبار الناس على اعتناق افكار وديانات لا يؤمنون بها الإرهاب هو هدم المدن فوق رؤوس ساكنيها الإرهاب هو إخراج الناس من منازلهم صباح العيد وقتلهم هل تريد سيادة الرئيس ان نعدد لك الإرهاب هذا هو الإرهاب ومفرخة الإرهاب

إن الأنظمة الديكتاتورية هي أكبر داعم للإرهاب لأنها تريد إشغال الناس وإرعاب العالم لكي يستمروا بالحكم ويورثوه لأولادهم من بعدهم كما أورثوكم إياه لكي لا يحاسبكم أحد

ثانياً: قليل من فرص العمل للناس العاديين واقتصاد اسوء 

لانكم وحاشيتكم ناس غير عاديين سيادة الرئيس طبعا انتم نزلتم من السماء ونحن خرجنا من الارض

احترمو شعبكم قليلاً سيادة الرئيس

الى أين سيادة  الرئيس ستذهبون بنا هل يوجد أسوء من هذا الاقتصاد لا أريد التعليق سيادة الرئيس

ثالثاً:  ماذا أردتم سيادة الرئيس مقابل تعاملكم الاستخباراتي والله أخجل منها أمام العالم أردتم ألا يكونوا ضدكم تبيع سوريا وشعب سوريا من أجل الحكم ؟؟؟؟؟؟

رابعاً:  طبعا هناك مقاومة في اى مكان فيه احتلال الا سوريا لماذا سيادة الرئيس لو اتفقت أحزاب المعارضة على تأسيس مليشيا لتحرير الأراضي السورية المحتلة ودعمتنا بعض دول المنطقة فماذا سيكون

رأي سيادتكم

خامساً: ماهي ثقافتنا سيادة الرئيس هل ثقافتنا هي الدكتاتورية هل ثقافتنا هي السجون ماهي ثقافتنا ارجو ان تخبرنا عنها

سادساً: تكلمنا عن الاقتصاد السيء أليس هذا الاقتصاد هو اقتصاد السيد الوالد وتركته أظن ليس لشعب سوريا ولا للمعارضة يد بهذا عندما تكلم شريككم السابق وشريك والدكم ورفيق دربه خدام أن الناس تأكل من القمامة

أقمتم الدنيا وأنكرتم هذا هو الآن اعترافكم واعتراف شركائكم ولم نأت بشيء من عندنا

سيادة الرئيس إننا أحرار ونحب الحرية قبل الخبز الذي سرقتموه مننا والله لن ترهبونا ولن تستمروا بحكمنا مهما فعلتم ومهما بعتم من البلاد إن سوريا هي لأهل سوريا والمدافعين عنها ولكم جزيل الشكر 

محمد يسر سرميني


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org

ـ