العلم السوري

    

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد09 /10 / 2005


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط

أيها الوطن

كم من الرذائل ترتكب باسمك...؟

د.أسامة نعيسة

في زمن يسود فيه القوي على الضعيف والغني على الفقير واللص على الشريف والغبي على الذكي والحمار على الحصان والتيس على الطاووس ويختلط الفستق مع التبن.... و كله في الهواء سواء...

البعض من دعاة العفة والنضال يمزج الويسكي مع الوطنيات يأكل على موائد المسؤلين ويناضل بعنتريات أبو زيد الهلالي..؟

يرتفع صوت الحكواتي (أبوالميش) بغباء ويردد ما طلب منه أسياده بكلام المخرفين المهيأ للبسطاء والمعترين بأسلوب امني وقح مرتب من عند أسياده وأولياء أمره ونعمته مفندا وناشرا تشهيرا ته ولؤمه على كل الشرفاء ولا ينسى معها بأنها مدفوعة الثمن.. كيف...؟ بمساعدات وتسهيلات وبالقوة أحيانا تصب الامتيازات عليهم من الجهات الرسمية ثمنا لكل كلمة تقال لإحباط هذا أو لإخفاء جرائم سادتهم أنني أقولها بصراحة وبوضوح...؟ بعدما اعترف احدهم بلقاءاته المتكررة معهم في وطن ممهور و ومخصص لأمثاله دورا في إفشال كل الحراكات من ربيع دمشق وما قبله وحتى الآن بتوجيه من المراجع العليا... الأمنية طبعا..  نضرب مثلا في الخبر الرسمي لعدد المعتصمين في 8 آذار 2004 بثلاثين شخصا من قبل الأعلام والأمن الرسميين.؟

 وكرر الحكواتي أبو الميش العدد أيضا بثلاثين وهو العارف تماما بان العدد أكثر من ذلك بكثير...واتهم في مقالته بان قضية والدتي هي شخصية وهذه القصة  تم تخريجها امنيا كما خرجت قضية شادي وغيرها من التخريجات الأمنية المعروفة والتي من تكرارها لم تعد تنطلي على احد...؟   لن أعيد كل ما كتبه ولكن القارئ إذا ما عاد إليها سيلاحظ التوافق الغريب لرواياته مع روايات الأمن والأعلام الرسمي..؟

من يقرأ مقالاته وأخباره سيتأكد  تماما الآن بان أخباره وقصصه متطابقة مع روايات ألف ليلة في السهرات الملاح وشرب الويسكي حتى الصباح وهنا الحزورة ... مع من...؟

 و أما الأخر الذي حاولت جهات أخرى بان تظهره بأنه العقل.... العقلاني... والعصري المشاغب دائما.....   صاحب الكلمة الحرة والديار المستقلة... وعلى ذمة الراوي الذي أكد لنا وعن طريق الصدفة وهو الخال بياع المخلل في بلدية اللاذقية كيف تعرض وهو   يقوم بعمله الشريف والمرهق في مراقبة أحوال الناس...الكتاب منهم.... و الشذاذ من أصحاب حرف الابتزاز وكيف أتاهم احد العظماء الافطاس من جهابذة العلماء الذي يسمون أنفسهم ناضلينا أو مضلين أو منا لين لم يستطع لفظها وذلك لحدوث تشوش في عقله التشبيحي المشغول في عد القرون والخروق عنده وعند غيره وكيف شاهد بأم عينه واقعة تسنكح بعدها ووصل إلى العناية المشددة حتى الآن مازال يعاني منها؟ والقصة تقول بأنه شاهد ابن أوى  الغر بلي  القدسي عندما تعرض لعرقلة في إحدى معاملات البناء التي تخصه والمسجلة باسم ابنته(مشروع إفراز)  وبرغم وجود مخالفات متعدده في بناء ي  ابنته ويستوجب معها دفع مخالفات عنها وإذا بأجهزة الأمن تستنفر  من الآذن فيها وحتى مسئول الأحزاب الفرعي إلى رئيس الفرع الجديد وكسر عن رقبة الموظف الفهمان تم إلزام البلدية بإنجاز معاملة هذا المناضل الذي يوزع اتهاماته ليل نهار من  دكانته..؟

 لم يحدث إلا الذي يريدونه من اجل المصلحة القومية.....؟    و ربح منها وعلى ذمة   الفقراء والغلابة والشواهد حوالي مليون ليرة سورية فقط لاغير تغطية لمخالفات البناء التي خالفها هو نفسه..؟

 بينما نحن البسطاء والغلبانين وأنا واحد منهم دافعنا عنه عندما قيل لنا بأنه حبيس المقصفين......

أنا.... تعبان.... وفرطان.... وقرفان.... من هذه الأنواع من البشر ولكن الذي يقهر أكثر بأن هؤلاء تصدوا للدفاع عن الأجهزة و قاموا بالدعوة وإصدار الفتاوى التي صاغها الأمن لهم وهناك من صدقهم من الغلابة... مثلي عند تشطيب وتشويه ابن د.عارف دليله وهم أيضا نفس الجوقة المخابراتية الذين دافعوا عن المجرمين من الأمن وأذنابهم الذين ضربوا والدتي العجوز المريضة بالسكري في مراحله الأخيرة (أي مصاب عندها النظر والقلب والأعصاب )....؟

نهنئ تجار موائد الفساد والأجهزة على مواقفهم البطولية ضد شادي دليلة وهو المظلوم وضد امرأة عجوز مريضة فالموائد الممدودة عندهم تعمي البصائر و هي من اجل الوطن حسب تفسيرات ابن سيرين...   في تفسير النيات الصالحات والطالحات وتفسير منطقهم الأعوج..؟

الامتيازات المادية التي حصلوا عليها عن طريق تدخل الاجهزة وكلها حسب منطقهم الخنفشاري هي لمصلحة الوطن فالوطن ومصالحهم وامتيازا تهم واحد ويقول الخال بياع المخلل: والله عيب يا شباب هذا الذي تقومون فيه وإذا كنتم تريدون أن تقوموا بهذه السفالات فقوموا بها ولكن ابعدوا... أبعدكم الله إلى قرار معين و بدون وطنيات وفلسفات ونصابيات وكتابة بعض التفنيصات التي تخرج الشبيحة والجلاد من التهم الواضحة عليهم وتجعلهم مظلومين و بلا فذلكة باسم الوطن واشربوا الويسكي مع معلميكم من اجل القضية التي تعرفونها وأصبحنا نحن نعرفها أيضا.....ويتابع بعد غصة:

أيها الوطن العظيم كم من الرذائل ترتكب باسمك...؟

 لم ننتظر طويلا على كلام المعلقين والمستفسرين   حتى انكشف الستار وتوضحت الغائيات والتشبيهات عن هذه وغيرها من النقائص ومن يقرأ وبتابع لن تغيب عن بصره وعقله كم كنا بسطاء وكم كنا غلابة...   ومن لا يصدق فليقرأ أو على الأقل فليتصفح أولا كلنا شركاء وغيرها التي تقول أن فراس طلاس سينشئ حزبا سياسيا......مع من....؟ ورد احدهم على الخبر وهو الحكواتي أبو الميش على ذلك ولم ينكر التقاءه ولقاءا ته السابقة مع ابن طلاس ومع غيره من الرموز ولاحظوا هنا كلها من اجل الوطن..؟

كما إن فراس طلاس رد أيضا موضحا بان هذا وغيره أصدقاء قدماء له وإنهم يلتقون دائما...؟

أما الأخر و من لا يصدق الخبر فليذهب إلى البلدية في اللاذقية وليسأل كيف جرت معاملة الإفراز وكيف تمت التغطية على المخالفات عند البطل الهمام صاحب الكرامات والدفاع عن الشبيحة والمخابرات في بسنادا وضواحيها ؟

إذا أعيتكم الحيلة فاتصلوا بي وسأقول لكم تفصيلات أكثر وبالأسماء.

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org

ـ