العلم السوري

    

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 08 / 08 / 2004


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط

المنظمة العربية للدفاع عن حرية الصحافة والتعبير

باريس ، 16 تموز / يوليو 2004

فيما يبدو أنه استجابة لـ " ضغوط " الحكومة السورية :

السلطات الفرنسية ترفض تمديد إقامة الشاعر الكردي ـ السوري مروان عثمان

رغم  سوء وضعه الصحي وحاجته إلى العلاج والضغوط الأمنية التي تتعرض لها أسرته !!

  علمت المنظمة العربية للدفاع عن حرية الصحافة والتعبير أن السلطات الفرنسية ، ومنذ حوالي الشهر تقريبا حتى الآن ، ترفض تمديد " فيزا " الشاعر الكردي ـ السوري مروان عثمان (سجين سياس سابق ) رغم حاجته الماسة إلى العلاج الطبي ! وكانت السيدة بينيديكت دو مونتلو ، المسؤولة في قسم الشؤون السورية ـ اللبنانية في الخارجية الفرنسية ،قد استقبلت الشاعر عثمان في الثاني والعشرين من الشهر الماضي طالبة منه صورة عن جواز سفره من أجل ذلك ، حيث أكدت له أن " قضية تمديد إقامته مسألة بسيطة " . إلا أنه بعد مرور حوالي الشهر على ذلك ، والعديد من الاتصالات التي أجراها مع الخارجية الفرنسية بشأن الأمر ، وحصوله على تقرير طبي يؤكد حاجته إلى العلاج  ، وانتهاء صلاحية  الفيزا التي يحملها منذ عدة أسابيع ،لا تزال   السلطات الفرنسية تماطل في الأمر وترفض تمديد إقامته شهرا إضافيا !! هذا فيما أشارت مصادر المنظمة في دمشق إلى أن موقف الخارجية الفرنسية  " جاء استجابة لطلب من السلطات السورية على خلفية نشاطاته الإعلامية التي قام بها في أوربة لفضح الانتهاكات التي تمارسها السلطات السورية ضد أبناء الشعب الكردي في سورية ، و لقائه المرتقب مع البرلمان الأوربي للأمر نفسه " ! وكانت السلطات الفرنسية قد لجأت إلى هذه الممارسات أيضا مع الكاتب والشخصية السياسية السورية البارزة أصلان عبد الكريم نهاية العام الماضي حين رفضت تمديد إقامته لشهر إضافي واضطرته للعودة إلى سورية  رغم ارتباطه بالعديد من المواعيد الرسمية في عدد من الدول الأوربية !

  يشار إلى أن أجهزة المخابرات السورية كانت قد استدعت خلال  الأسابيع الماضية زوجة الشاعر مروان عثمان وابنه عدة مرات للتحقيق معهما على خلفية نشاطاته الإعلامية والثقافية في عدد من الدول الأوربية ! وكان مروان عثمان قد اعتقل في الخامس عشر من كانون الأول / ديسمبر 2002 لأكثر من عام بعد تنظيمه ، مع زملائه ، تظاهرة سلمية أمام  " مجلس الشعب " السوري للمطالبة بالحقوق السياسية والثقافية للشعب الكردي في سورية .

  إن المنظمة العربية للدفاع عن حرية الصحافة والتعبير ، وإذ تدين بشدة  هذا السلوك غير المبرر من قبل السلطات الفرنسية  وتدعوها إلى العدول عنه فورا ، تذكرها بأن ممارسات من هذا القبيل تسيء على نحو عميق لعلاقة وطن فولتير  بالشعب السوري ، عربا وأكرادا ، ومثقفيه الديمقراطيين ، خصوصا في الوقت الذي أصبحت فيه الأراضي الفرنسية مرتعا لعدد من أبرز رموز القمع في النظام السوري  وجلادي أجهزة مخابراته ، و " مضافة رسمية "  لكبار تجار الأسلحة  وغاسلي الأموال القذرة المرتبطين بتلك الأجهزة !

 

AODEPF is a pan-Arab NGO ,founded on 3 May 2002 according to French Law 1901 under the auspicies freedom of of The World Association Of Newspapers-WAN . Its juristic reference is The Universal Declaration  Of Human Rights , especially its article 19 .It can be contacted by :

AODEPF , 2- Rue Victor Hugo ,92240 Malakoff , France

www.free-arabopinion.org    Tel/ Fax (0033)1 49 65 90 76 general-secretariat@free-arabopinion.org

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org

ـ