العلم السوري

    

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 03 / 07 / 2005


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط

ستبقى  قرارات المؤتمر

تيتي تيتي متل ما رحتي متل ما جيتي

لقد كان صدى نتائج أعمال المؤتمر القطري العاشر ايجابياً الى حد كبير في اوساط محبي الوطن والغيارى عليه وفرح الكثير من أبناء سوريا بالتخلص من رموز أفحلت في الفساد واستشرت فيهم روح التسلط و الفوقية حتى خال للبعض منهم أنهم مصنوعون من غير طينة البشر وأنهم في السلطة باقون وبالمكاسب سيبقوا يتمتعون , فامتدت جذورهم في ادارات الدولة و مؤسساتها  و أصبح لهم في كل مكان عيون و أنعدم عندهم الضمير و ظهر لهم قرون.

فخدام و أبناؤه حولوا البلد الى مزبلة للنفايات النووية و سليمان قداح حول القيادة الى ماخور و اقتنى القصور و منها قصره المطل على مرتفعات الجولان و الذي يقضي فيه امسياته الحمراء بينما يحاول أيهم واخوته انعاش الاقتصاد السوري بملايين الدولارات التي و فرها لهم والدهم الشريف من عمله وكد جبينه؟ أم غياث بركات الذي أسهم  مع  اخيه المهندس حازم بركات  بسرقة  930 مليون ليرة سورية من أموال الدولة العامة و راح يغسل ملابسه الوسخة وكلساته الداخلية في فنادق خمس نجوم عاى حساب القيادة القطرية ,  أم ميرو و المليار التي وضعها للاستثمار مع شركة الديري في حلب أم من  ... أم! من ...!!

القائمة طويلة والكل معروف والسؤال هو الأن  هل الاصلاح الذي ننشده يتمثل في اعفاء هؤلاء فقط و نتركهم ينعمون بسرقاتهم على مبدأ "عفا الله عما مضى"!! أم نحاسبهم؟

ان لم يكن هناك محاسبة فلن يكون هنال اصلاح. وعلى الحرامية و الفاسدين و المفسدين أن يعيدوا ما سرقوه وان ينالوا جزاؤهم حتى يصبحوا عبرة لغيرهم  وحتى تكتسب حركة الاصلاح التي ننادي بها المصداقية.

و بدون المحاسبة ستبقى الدعوة الى الاصلاح مجرد شعار أجوف لا يختلف مي مضمونه عن الشعارات الكاذبة التي دأب خدام وقداح و بركات عاى ترديدها في اجتماعاتهم وتصريحاتهم العامة و سوف ينطبق عليه المثل القائل "تيتي تيتي مثل مارحتي مثل ما جيتي".

fadi barakeh

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org

ـ