العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 09 /01/ 2011


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط

 

سفير جديد إلى سورية ولكن قليل من الأمل في التغيير

بقلم: روبرت ورث/نيويورك تايمز

30-12-2010

ترجمة : قسم الترجمة في مركز الشرق العربي

عندما يقوم روبرت فورد الدبلوماسي القدير وخبير الشرق الأوسط بتقديم أوراق اعتماده كسفير للولايات المتحدة في سوريا, فإنه سوف يكون أول شخص يشغل هذه الوظيفة منذ العام 2005, و الوجه العام لاعتقاد إدارة أوباما بأن الحل يكمن في الحوار وليس في العزلة.

 

و على الرغم من ذلك فإنه لا يوجد الكثير من الأمل في التغيير عند وصول السيد فورد إلى دمشق . و مع استمرار تذبذب العلاقات السورية الأمريكية و الاتهامات المتبادلة بينهما, فإنه يبدو أن لتعيينه أهدافا أكثر تواضعا تتمثل من بين أهداف أخرى في إيجاد نافذة أفضل تجاه سوريا في الوقت الذي تتزايد فيه التوترات على طول الحدود اللبنانية.

 

لقد تم ترشيح السيد فورد لهذا المنصب لأول مرة في فبراير, و لكن الجمهوريين في مجلس الشيوخ أعاقوا هذا التعيين احتجاجا على سياسات سوريا في لبنان, بما فيها الدعم العسكري المستمر لحزب الله.

 

ومع تأجيل مجلس الشيوخ لهذا الأمر, فقد استخدم السيد أوباما صلاحياته في التعيين يوم الأربعاء من أجل تنفيذ عمل السفير الأمريكي في سوريا و خمس وظائف أخرى. و هذه الوظائف تتضمن تعيين السيد فرنسيس ريتشاردسون كسفير جديد إلى تركيا. و هذا الأخير تم تأخير تعيينه من قبل مجلس الشيوخ لعدة شهور و ذلك بسبب مخاوف من أن تركيا تحمل عداء متزايدا ضد إسرائيل و في المقابل تتقارب مع إيران.

 

إن الحصول على الموافقة في تعيين أي مرشح سوف يواجه مصاعب متزايدة مع تقلص وجود الأغلبية الديمقراطية عقب انتخابات أكتوبر. لقد شغل السيد فورد منصب السفير في الجزائر ما بين 2006 و 2008. كما أنه عمل كمستشار سياسي و رئيس بعثة في بغداد, إضافة إلى أنه شغل العديد من المناصب في الشرق الأوسط.

 

وقد كان للسيد ريتشاردسون وظائف عديدة لفترات زمنية طويلة في وزارة الخارجية, بما فيها شغله لمنصب السفير الأمريكي في مصر. مؤخرا, شغل منصب نائب السفير و القائم بأعمال السفير في السفارة الأمريكية في كابول.

 

إن أولى أولويات السيد فورد تشمل على الأرجح الوضع في لبنان, حيث يتوقع أن تقوم المحكمة الدولية التابعة للأمم المتحدة بتوجيه تهم لعناصر من حزب الله في عملية اغتيال رئيس وزراء لبنان السابق رفيق الحريري عام 2005. لقد حذر حزب الله و حلفاؤه – بما فيهم مسئولون سوريون رفيعو المستوى – بأن هذه التهم قد تحضر لصراع أهلي. لقد شددوا على أن يقوم رئيس وزراء لبنان الحالي سعد الحريري و هو ابن الرئيس الراحل بالإبتعاد عن المحكمة الدولية, ولكن بلا جدوى. إن هذا الطريق المسدود قد أدى إلى شل الحكومة اللبنانية, و التي عادة ما تقيد بالصراعات السياسية و الطائفية.

 

إن تعيين السيد فورد قد يمد الولايات المتحدة برافعة دبلوماسية إضافية و نظرة أفضل للصراع على المحكمة و ذلك بحسب المحللين السياسيين.

 

يقول بول سالم و هو مدير معهد كارنيغي في الشرق الأوسط و مقره بيروت "إنه لمن الجيد أن يكون هناك شخص ما في سوريا عندما تنفجر قضية المحكمة الدولية".

 

و لكن تعيين السيد فورد لا يبشر بأي تغيير ذي معنى في العلاقات السورية الأمريكية, و التي غرقت في حالة من الشكوك المتبادلة و العداء لمدة تزيد عن 5 سنوات. لقد قامت الولايات المتحدة بسحب سفيرها عام 2005 بعد مقتل الحريري في تفجير سيارة مفخخة في بيروت ومعه 22 شخصا آخرين. لقد اتهمت سوريا على نطاق واسع بأنها قد قامت بالتنظيم لهذه العملية, على الرغم من أنها نفت وبشدة أي تورط لها. لقد قامت إدارة بوش بفرض عقوبات اقتصادية على سوريا, و ذلك كجزء أكبر من الجهود التي بذلت لعزل حكومة الرئيس بشار الأسد.

 

لقد اقترح السيد أوباما القيام بتجديد الاتصالات الرسمية مع كل من سوريا و إيران, قائلا بأن سياسة إدارة بوش المتمثلة في العزل أدت إلى الحد من خيارات الدبلوماسية الأمريكية دون الحصول على أي تنازل.

 

لحد الآن, فإن سياسة الحوار كانت محدودة. لقد قام الدبلماسيون الأمريكان بزيارة دمشق, و لكنهم كرروا نفس الأولويات التي كانت تطرحها إدارة بوش: الاحتجاج على الدعم العسكري السوري لحزب الله و حماس, والعلاقات القوية مع إيران. لقد أوضح السيد فورد في جلسة الإستماع التي عقدت له بأن أولوياته لم تتغير.

إن السيد الأسد الذي أمل في إقناع الأمريكان بفصل مسائل العلاقات مع إسرائيل عن المخاوف الأمنية الأكبر –مثل قتال الجماعات الجهادية- قد أدت إلى حدوث خيبة أمل مع أوباما.

يقول السيد جوشوا لانديز و هو خبير في قضايا سوريا و أستاذ في جامعة أوكلاهوما "إن تعيين السيد فورد يعني أن أوباما يظهر بعض النوايا الحسنة, و أن السوريين سوف يقدمون نوايا حسنة في المقابل, إن هذا الأمر سوف يسهل الاتصال ولكنه لن يغير السياسة. من وجهة نظر سوريا, فإن إسرائيل لا زالت تسيطر على العلاقات مع الولايات المتحدة".

-----------*********-------------

بعد تصدعها وتأثرها نتيجة الأمطار الغزيرة .. تنفيذ أعمال تدعيم وترميم طارئة لأسوار قلعة شيزر بحماة

حماة-سانا

نفذت دائرة آثار حماة بالتعاون مع المحافظة أعمال ترميم وتدعيم طارئة لأسوار وجدران قلعة شيزر الأثرية بعد تصدعها وتأثرها إنشائيا نتيجة الأمطار الغزيرة التي هطلت مؤخرا الأمر الذي جعلها تشكل تهديدا على سلامة المواطنين القاطنين في محيطها.

 

وقال عبد القادر فرزات رئيس دائرة آثار حماة أنه تم إنجاز ترميمات وتدعيمات إسعافية لعدد من جدران القلعة الآيلة للسقوط منعا من انهيارها على أن يتم إعداد دراسة ترميمية شاملة لها ليصار إلى تنفيذها خلال العام الجاري.

 

وأضاف ان المديرية العامة للآثار والمتاحف ومحافظة حماة أولتا الاهتمام والدعم لمشروع ترميم وتدعيم جدران القلعة انطلاقا من الحرص على سلامة المواطنين والحفاظ على هذا المعلم التاريخي والسياحي الهام.

 

بدوره أوضح المهندس مجد حجازي المشرف على الترميم أن تداخلات ترميمية طالت قلعة شيزر خلال الأعوام السابقة لافتا إلى أن هناك بعثة أثرية سورية إيطالية مشتركة تقوم حاليا بتوثيق ومسح أثري وإعداد دراسات تاريخية ومعمارية واثرية وإنشائية وتقنية عن مختلف الأطوار التاريخية التي مرت بها عمليات بناء القلعة.

 

ولفت حجازي إلى أنه سيتم مستقبلا تدعيم وترميم بقايا السور الغربي المطل على قرية شيزر استكمالا للمراحل الترميمية السابقة مبينا ان العمل يتم وفق أحدث معايير وأساليب الترميم العالمية رغم صعوبة ودقة الإجراءات التي ينبغي اتخاذها في الموقع والمتمثلة بالارتفاع العالي لأسوار القلعة الذي يصل إلى 50 مترا عن الأرض المجاورة كونها تتوضع على أكمة صخرية كان يسميها الأقدمون عرف الديك.

 

وتأسست قلعة شيزر في القرن العاشر الميلادي حيث اكتسبت دورا استراتيجيا بارزا في الدفاع عن البلاد ضد الصليبيين وحماية الجبهة الأمامية ونقطة تقاطع مهمة على نهر العاصي وأشهر من سكن في القلعة خلال تلك الفترة أسامة بن منقذ الذي وصف في كتابه "الاعتبار" تفاصيل ومجريات الحياة فيها خلال هجوم الصليبين في القرن الثاني عشر الميلادي وهي تتكون من 14 برجا وسورين في الطرفين الشرقي والغربي.

-----------*********-------------

بانوراما لأبرز نشاطات الرئيس الأسد في 2010.. رؤية استراتيجية للتعاون بين دول المنطقة ومحيطها الإقليمي.. التعامل مع المتغيرات الإقليمية والدولية بما يعزز المصالح الوطنية والحقوق العربية

01 كانون الثاني , 2011

دمشق-سانا

شهدت سورية في العام 2010 حركة سياسية نشطة عكست رؤيتها الاستراتيجية للتعاون بين دول المنطقة ومحيطها الاقليمي والعمل لإقامة تكامل اقتصادي وفضاء سياسي يربط مصالحها ويحقق لدولها القدرة على إدارة شؤونها بنفسها وبناء حاضرها ومستقبلها بعيداً عن التدخلات الخارجية وخدمة مصالح شعوبها والأمن والاستقرار في الشرق الأوسط .

 

وفيما يلي بانوراما لأبرز نشاطات السيد الرئيس بشار الأسد المحلية والعربية والدولية خلال العام المنصرم الذي كان حافلا بالحراك السياسي للرئيس الأسد على الصعيد العربي وباتجاه آسيا وأميركا الجنوبية والقارة الأوروبية حيث استطاعت السياسة السورية التعامل مع المتغيرات الإقليمية والدولية بما يخدم تعزيز مصالحها الوطنية والقضايا والحقوق العربية .

 

4-1 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وزيرة خارجية موريتانيا الناهة بنت مكناس.

 

8-1 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس جمهورية باكستان الإسلامية آصف علي زرداري.

 

9-1 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل.

 

11-1 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي.

 

12-1 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الأمة التركي مراد مرجان والوفد البرلماني المرافق له.

 

19-1 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق مستشارة الرئيسة الفلبينية ريميدوس بوبلادور.

 

20-1 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق المبعوث الأمريكي لعملية السلام في الشرق الأوسط جورج ميتشل.

 

26-1 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق أعضاء مجلس نقابة المهندسين في سورية.

 

28-1 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس مجلس النواب في الجمعية الوطنية في جمهورية بيلاروسيا فلاديمير اندريتشينكو.

 

2-2 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق العماد إميل لحود الرئيس اللبناني السابق.

 

3-2 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وزير خارجية إسبانيا ميغيل انخيل موراتينوس.

 

7-2 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري.

 

17-2 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية التشيكي يان كوهوت.

 

17-2 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية وليم بيرنز.

 

18-2 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيسة البرلمان العربي الانتقالي هدى بن عامر.

 

19-2 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون.

 

20-2 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وزير الخارجية النمساوي مايكل سبيند ليغر.

 

23-2 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين -أونروا- فيليبو غراندي.

 

25-2 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد.20101230-181606.JPG

 

28-2 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق نائب رئيس مجلس الوزراء التركي وزير الدولة لشؤون الإعلام بولاند ارينتش.

 

28-2 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وزير الخارجية السويدي كارل بيلت.

 

4-3 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس الحركة الوطنية العراقية إياد علاوي.

 

4-3 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رؤساء وفود رجال الأعمال العرب المشاركين في المؤتمر الثالث عشر لرجال الأعمال والمستثمرين العرب.

 

6-3 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني.

 

7-3 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيسة لجنة السياسة الخارجية في البرلمان الدنماركي ايفا كير هانسن.

 

7-3 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو.

 

7-3 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وزير المالية السعودي الدكتور ابراهيم العساف.

 

15-3 الرئيس الأسد يلتقي وفدا كنسيا مسكونيا من كنائس السويد برئاسة رئيس أساقفة كنيسة السويد اللوثرية أندريس ويجريد.

 

15-3 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وفدا من مجلس الشيوخ التشيكي برئاسة السيناتور جيري ديينستبيير.

 

16-3 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق مع الممثل الأعلى للعلاقات الخارجية والسياسية والأمنية الأوروبية البارونة كاثرين آشتون.

 

18-3 الرئيس الأسد يتلقى رسالة من الرئيس البرازيلي تتضمن دعوة لزيارة البرازيل نقلها وزير20101230-201034.JPG خارجية البرازيل سيلسو اموريم.

 

18-3 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو.

 

22-3 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل.

 

22-3 الرئيس الأسد يستقبل في دمشق الرئيس الأرميني سيرج سركسيان.

 

22-3 الرئيس الأسد والسيدة عقيلته يقيمان مأدبة عشاء على شرف الرئيس الأرميني سيرج سركسيان والسيدة عقيلته .

 

24-3 الرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد روبرتو اوراسيو عوض سفيراً للجمهورية الأرجنتينية لدى سورية وشون ادوارد بينفيلديت سفيراً لجمهورية جنوب إفريقيا لدى سورية.

 

31-3 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق النائب اللبناني وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي.

 

1-4 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور جون كيري .

 

3-4 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق نائب رئيس الجمهورية العراقية عادل عبد المهدي.

 

5-4 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق النائب اللبناني طلال أرسلان رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني.

 

6-4 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق نائب رئيس الوزراء العراقي رافع العيساوي.

 

6-4 الرئيس الأسد يدين التفجيرات الإرهابية في العراق.

 

6-4 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس مجلس الشيوخ البلجيكي أرمان دوديكر.

 

6-4 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة علي عبد السلام التريكي.

 

12-4 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى.

 

21-4 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق النائب اللبناني سليمان فرنجية.

 

22-4 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس الشؤون الدينية التركي علي برداق أوغلو.

 

25-4 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم اليونسكو ايرينا بوكوفا.

 

25-4 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف.

 

27-4 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس جبهة التوافق العراقية إياد السامرائي.

 

29-4 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق النائب الأول للرئيس الإيراني محمد رضا رحيمي.

 

2-5 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وزير خارجية جورجيا غريغول فاشادزه.

 

2-5 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس الوزراء القطري وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني.

 

11-5 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف.20101230-181647.JPG

 

11-5 الرئيس الأسد يزور و الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف كنيسة حنانيا في دمشق القديمة.

 

13-5 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وزير الخارجية الإسباني ميغيل انخل موراتينوس.

 

16-5 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت.

 

17-5 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق عددا من المشاركين في مؤتمر العروبة والمستقبل.

 

18-5 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق الشيخ حميد بن راشد بن حميد النعيمي حاكم إمارة عجمان في الإمارات العربية المتحدة.

 

18-5 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري.

 

23-5 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق نائب المستشارة الألمانية وزير خارجية ألمانيا غيدو فسترفيله.

 

26-5 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وفد لجنة العلاقات مع المشرق في البرلمان الأوروبي برئاسة ماريو دافيد.

 

29-5 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق أمين عام رئاسة الجمهورية الفرنسية كلود غيان.

 

31-5 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق السناتور الأمريكي بوب كروكر.

 

31-5 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري.

 

3-6 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق عضوي الكونغرس الأميركي بريان بارد ولنكن دافيز.

 

8-6 الرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد سفير مملكة ماليزيا الجديد لدى سورية مت ادريس حجي يعقوبي.

 

8-6 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وزير خارجية جمهورية بيلاروس سيرغي مارتينوف.

 

8-6 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وزير خارجية المالديف أحمد شهيد. 20101230-193144.JPG

 

15-6 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان.

 

20-6 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين انطونيو غوتيريس.

 

22-6 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في العراق عمار الحكيم.

 

22-6 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس تكتل التغيير والإصلاح في مجلس النواب اللبناني العماد ميشال عون.

 

23-6 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وفد جمعية الصداقة العربية الألمانية برئاسة اوتو فيزهوي.

 

24-6 الرئيس الأسد يجري مباحثات في دمشق مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.

 

11-7 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق الدكتور رياض يونس مدير المشفى السوري اللبناني في مدينة ساوباولو البرازيلية .

 

15-7 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى.

 

17-7 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق زعيم التيار الصدري في العراق السيد مقتدى الصدر.

 

18-7 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري.

 

19-7 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق إياد علاوي رئيس القائمة العراقية.

 

19-7 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو.

 

28-7 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وزير خارجية البرازيل سيلسو أموريم.

 

29-7 الرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد باتريسيو دام سفيرا لجمهورية تشيلي لدى سورية.

 

29-7 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وزير خارجية بلغاريا نيكولاي ملادينوف.

 

29-7 الرئيس الأسد يلتقي بدمشق خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود .

 

4-8 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق النائب اللبناني وليد جنبلاط وغازي العريضي وزير الأشغال العامة اللبناني.

 

8-8 الرئيس الأسد يلتقي في اللاذقية الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر.

 

8-8 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق علي أكبر ولايتي كبير مستشاري المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي للشؤون الدولية.

 

8-8 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الالباني الير ميتا.

 

9-8 الرئيس الأسد يلتقي في اللاذقية رئيس جمهورية باكستان الإسلامية آصف علي زرداري.

 

11-8 الرئيس الأسد يلتقي في اللاذقية وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي.

 

29-8 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري.

 

6-9 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.

 

13-9 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وزير الطاقة والمياه اللبناني جبران باسيل.

 

16-9 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق المبعوث الأمريكي لعملية السلام في الشرق الأوسط جورج ميتشل.

 

18-9 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمود أحمدي نجاد.

 

20-9 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق النائب اللبناني سليمان فرنجية.

 

20-9 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الألماني روبريخت بولينتس.

 

21-9 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس البرلمان القبرصي ماريوس غارويان.

 

25-9 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق النائب اللبناني ميشال عون وجبران باسيل وزير الطاقة والمياه اللبناني.

 

27-9 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق النائب البريطاني عن حزب المحافظين بروكس نيومارك.

 

29-9 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وفد القائمة العراقية برئاسة إياد علاوي.

 

5-10 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في العراق عمار الحكيم.

 

6-10 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وزير خارجية رومانيا تيودور باكونسكي. 20101230-201121.jpg

 

11-10 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان.

 

12-10 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وزيرة خارجية الدنمارك لين اسبرسن.

 

13-10 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

 

14-10 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس وزراء جمهورية سانت فينسنت وغرينادينز رالف غونسالفيس.

 

19-10 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وفد مجموعة الحكماء برئاسة ماري روبنسون رئيسة إيرلندا السابقة.

 

20-10 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري.

 

21-10 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق نائب رئيس جمهورية جنوب إفريقيا خاليما موتلانتي.

 

21-10 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية اوغو تشافيز.

 

24-10 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب اللبناني وليد جنبلاط.

 

25-10 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس الوزراء اللبناني الأسبق عمر كرامي ونجله.

 

28-10 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق السيناتور آرلين سبيكتر عضو مجلس الشيوخ الأميركي.

 

31-10 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني جيا تشينغلين.

 

3-11 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي.

 

8-11 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور جون كيري.

 

8-11 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق نائب رئيس اللجنة العسكرية الصيني شي وي تساي.

 

15-11 الرئيس الأسد يلتقي القناصل الفخريين السوريين خارج القطر.

 

16-11 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق الرئيس اللبناني ميشال سليمان.

 

23-11 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق مع مستشار الديوان الأميري الكويتي محمد ضيف الله شرار.

 

24-11 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس الجمعية الوطنية الأرمينية هوفيك ابراهاميان.

 

27-11 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيسة الهند براتيبها ديفيسينغ باتيل.

 

28-11 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس مجلس الشورى السعودي عبد الله بن محمد بن ابراهيم آل الشيخ.

 

29-11 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني.

 

29-11 الرئيس الأسد يلتقي رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم محمد الخرافي.

 

29-11 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق رئيسة الفلبين السابقة غلوريا ماكاباغال أرويو.20101230-193640.jpg

 

30-11 الرئيس الأسد يلتقي رئيس مجلس النواب الأندونيسي مرزوقي علي.

 

22-12 الرئيس الأسد يقلد الشاعر اللبناني جوزيف حرب وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة.

 

27-12 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق الأسير اللبناني المحرر سمير القنطار.

 

27-12 الرئيس الأسد يلتقي مساعد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني في شؤون السياسة الخارجية علي باقري.

 

28-12 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق وزيرة التجارة الخارجية الإماراتية الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي.

 

28-12 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق نائب رئيس هيئة الأركان العامة التركية الفريق أصلان غونر.

 

الأنشطة المحلية

 

11-1 الرئيس الأسد يترأس اجتماعا للقيادة المركزية للجبهة الوطنية التقدمية.

 

26-1 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق أعضاء مجلس نقابة المحامين في سورية .

 

22-2 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق المكتب التنفيذي لاتحاد المهندسين العرب.

 

17-3 الرئيس الأسد والسيدة عقيلته يقيمان حفل استقبال في دمشق لأكثر من مئة مدرس ومدرسة بمناسبة عيد المعلم العربي.

 

22-4 الرئيس الأسد يدشن معمل غاز إيبلا في منطقة الفرقلس في محافظة حمص.

 

24-5 الرئيس الأسد يزور مركز خدمة المواطن في محافظة دمشق الذي بدىء العمل به بداية شهر أيار2010.

 

3-6 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق المتضامنين السوريين الأربعة الذين شاركوا في أسطول الحرية لكسر الحصار على غزة.

 

1-8 الرئيس الأسد يوجه كلمة عبر مجلة جيش الشعب إلى أبناء قواتنا المسلحة بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لتأسيس الجيش العربي السوري.

 

27-8 الرئيس الأسد والسيدة عقيلته يزوران مخيمي العمل التطوعي الخدمي والبيئي لطلبة سورية في ريف القرداحة. 20101230-194224.JPG

 

29-8 الرئيس الأسد يجتمع بمبنى المؤسسة العامة للاتصالات بدمشق مع أعضاء مجلس إدارة المؤسسة والإدارة العليا في وزارة الاتصالات.

 

5-9 الرئيس الأسد والسيدة عقيلته يزوران المعسكر التدريبي لمنتخبات الأولمبياد الخاص السوري.

 

10-9 الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر السعيد في جامع بدر بدمشق.20101230-192353.jpg

 

19-9 الرئيس الأسد يلتقي في دمشق عدداً من منتجي الدراما السورية.

 

13-11 الرئيس الأسد يزور نادي الاتحاد بحلب مهنئا بفوزه في كأس الاتحاد الآسيوي.

 

16-11 الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في جامع منجك بدمشق.

 

30-12 الرئيس الأسد يشارك بحملة التشجير التي تقوم بها وحدات من القوات المسلحة في جبل العرمة بقطنا 20101230-191850.JPG

 

زيارات الرئيس الأسد خلال عام 2010

 

13-1 زيارة الرئيس الأسد إلى السعودية.

 

24-1 زيارة الرئيس الأسد إلى ليبيا.

 

28-1 زيارة الرئيس الأسد إلى قطر.

 

27-3 زيارة الرئيس الأسد إلى ليبيا للمشاركة بالقمة العربية.

 

8-5 الرئيس الأسد يقوم بزيارة عمل إلى اسطنبول في تركيا. 20101230-234115.jpg

 

19-5 زيارة قصيرة للرئيس الأسد إلى قطر.

 

7-6 زيارة الرئيس الأسد إلى اسطنبول في تركيا.

 

25-6 الرئيس الأسد يزور جمهورية فنزويلا البوليفارية في إطار جولة على بعض دول اميركا اللاتينية تتشمل فنزويلا وكوبا والبرازيل والأرجنتين.

 

4-7 زيارة عمل للرئيس الأسد الى اسبانيا. 20101230-191924.JPG

 

12-7 الرئيس الأسد يزور الجمهورية التونسية.

 

26-7 زيارة رسمية للرئيس الأسد إلى جمهورية بيلاروس.

 

30-7 زيارة الرئيس الأسد إلى لبنان عقدت خلالها قمة ثلاثية سورية سعودية لبنانية.

 

2-10 الرئيس الأسد يزور إيران.

 

9-10 الرئيس الأسد يشارك بالقمة العربية الاستثنائية والقمة العربية الإفريقية الثانية في ليبيا. 20101230-235056.jpg

 

17-10 الرئيس الأسد يزور المملكة العربية السعودية.

 

4-11 زيارة الرئيس الاسد إلى قبرص.

 

9-11 زيارة الرئيس الأسد إلى بلغاريا.

 

10-11 الرئيس الأسد يبدأ والسيدة عقيلته زيارة رسمية لرومانيا.

 

1-12 زيارة الرئيس الأسد إلى أوكرانيا.

 

8-12 زيارة عمل للرئيس الأسد إلى فرنسا. 20101230-235125.jpg

 

14-12 الرئيس الأسد يزور قطر.

 

مقابلات الرئيس الأسد في 2010

 

24-3 حديث للرئيس الأسد مع قناة المنار اللبنانية.

 

24-5 مقابلة للرئيس الأسد مع صحيفة لاريبوبليكا الإيطالية.

 

17-6 مقابلة للرئيس الأسد مع محطة بي بي سي البريطانية.

 

6-10 حديث للرئيس الأسد لمحطة تي آر تي التركية الناطقة باللغة العربية.

 

26-10 حديث للرئيس الأسد لصحيفة الحياة.

 

21-12 حديث مشترك للرئيس الأسد لصحيفتي حرييت التركية وبيلد تسايتونج الألمانية.

 

الرسائل التي تلقاها الرئيس الأسد

 

5-1 الرئيس الأسد يتلقى رسالة شفوية من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز تتعلق بالعلاقات الثنائية نقلها الامير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي.

 

6-1 الرئيس الأسد يتلقى رسالة شفهية من المستشارة الالمانية انجيلا ميركل تتعلق بالعلاقات بين سورية وكل من المانيا والاتحاد الاوروبي نقلها كريستوف هينسينغ مستشار الشؤون الخارجية والامنية للمستشارة الالمانية .

 

2-2-الرئيس الأسد يتسلم رسالة من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تتعلق بالعلاقات الثنائية نقلها السيناتور فيليب ماريني.

 

10-2 الرئيس الأسد يتلقى رسالة خطية من الملك الاردني عبد الله الثاني تتعلق بالعلاقات الثنائية نقلها سمير الرفاعي رئيس الوزراء الاردني.

 

 6-3 الرئيس الأسد يتلقى رسالة من الرئيس السوداني عمر البشير تتعلق بالعلاقات الثنائية نقلها علي كرتي وزير الدولة في الخارجية السودانية .

 

6-3 الرئيس الأسد يتلقى رسالة من الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز تتعلق بالعلاقات الثنائية نقلتها السيدة الناهة حمدي بنت مكناس وزيرة الخارجية الموريتانية .

 

7-3 الرئيس الأسد يتلقى رسالة شفوية من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ال سعود تتعلق بالعلاقات الثنائية نقلها الامير عبد العزيز بن عبد الله بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين .

 

18-3 الرئيس الأسد يتلقى رسالة من الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا تتضمن دعوة لزيارة البرازيل نقلها وزير خارجية البرازيل سيلسو اموريم.

 

24-3 الرئيس الأسد يتلقى رسالة شفهية من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة تتعلق بالعلاقات الثنائية نقلها الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان وزير خارجية الامارات.

 

26-4 الرئيس الأسد يتلقى رسالة شفوية من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة تتعلق بالعلاقات الثنائية نقلها الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان وزير الخارجية الاماراتي .

 

27-4 الرئيس الأسد يتلقى رسالة خطية من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ال سعود نقلها الامير عبد العزيز بن عبد الله مستشار خادم الحرمين الشريفين .

 

30-5 الرئيس الأسد يتلقى رسالة شفوية من الملك الاردني عبد الله الثاني تتعلق بالعلاقات الاخوية نقلها رئيس الوزراء الأردني سمير الرفاعي .

 

8-8 الرئيس الأسد يتلقى رسالة شفوية من العاهل الاردني تتعلق بالعلاقات الثنائية نقلها وزير الخارجية الاردني ناصر جودة.

 

13-9 الرئيس الأسد يتسلم رسالة خطية من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تتعلق بالعلاقات الثنائية نقلها جان كلود كوسران.

 

14-9 الرئيس الأسد يتسلم رسالة من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي تتعلق بالعلاقات الثنائية نقلها وفد ائتلاف دولة القانون العراقي .

 

7-10 الرئيس الأسد يتسلم رسالة من رئيس البيرو الان غارسيا بيريز تتضمن الدعوة للمشاركة في القمة العربية اللاتينية الثالثة في شباط القادم نقلها وزير خارجية البيرو خوسيه انطونيو غارثيا بيلاوندي.

 

13-10 الرئيس الأسد يتسلم رسالة من رئيس نيكاراغوا خوسيه دانييل اورتيغا تتعلق بالعلاقات الثنائية نقلها سامويل سانتوس لوبيس وزير خارجية نيكاراغوا.

 

30-11 الرئيس الأسد يتسلم رسالة من الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا تتعلق بعلاقات البلدين .

 

المراسيم التي أصدرها الرئيس الأسد في 2010

 

4-1 الرئيس الأسد يصدر القانون رقم 3 لعام 2010 القاضي بتعديل المادتين السادسة والسابعة والفقرة -ج- من المادة التاسعة من القانون رقم 28 لعام 2001 المتعلق بعمل المصارف المرخصة في سورية.

 

5-1 الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 15 للعام 2010 القاضي بإعفاء عبد الرزاق قطيني من مهمته كمحافظ لمحافظة حماة ونقل أحمد شحادة خليل محافظ الرقة وتعيينه محافظاً لمحافظة حماة وتعيين الدكتور عدنان عبدو السخني محافظاً لمحافظة الرقة.

 

10-1 الرئيس الأسد يصدر المرسوم التشريعي رقم -3- لعام 2010 المتعلق بجرائم الاتجار بالأشخاص.

 

18-1 الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 40 للعام 2010 القاضي بتعيين الدكتور عامر حسني لطفي رئيساً لهيئة تخطيط الدولة.

 

18-1 الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 39 للعام 2010 القاضي بإنهاء تسمية الدكتور عامر حسني لطفي وزيراً للاقتصاد والتجارة وتسمية لمياء مرعي عاصي وزيرة للاقتصاد والتجارة.

 

14-2 الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 16 للعام 2010 القاضي بتعديل المادة الأولى من المرسوم التشريعي رقم 25 لعام 2007 التي تتناول معنى حرم الحراج.

 

14-2 الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 17 للعام 2010 القاضي باعتبار كل عامل لدى الجهات العامة من المواطنين العرب السوريين عاد إلى الجولان السوري المحتل بقصد الإقامة الدائمة فيه قائماً على رأس عمله.

 

21-2 الرئيس الأسد يصدر القانون رقم 7 للعام 2010 القاضى بفك ارتباط المديرية العامة للمصالح العقارية من وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي وربطها بوزارة الإدارة المحلية.

 

23-2 الرئيس الأسد يصدر المرسوم التشريعي رقم 22 القاضي بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 23-2-2010

 

28-2 الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 100 للعام 2010 القاضي بتحديد موعد إجراء الانتخابات في دائرة دير الزور لملء مقعد شاغر في مجلس الشعب.

 

9-3 الرئيس الأسد يصدر المرسوم 112 للعام 2010 القاضي بتحديد موعد لإجراء الانتخابات لملء مقعد شاغر بمجلس الشعب في دائرة مدينة محافظة حلب.

 

5-4 الرئيس الأسد يصدر المرسوم التشريعي رقم 24 للعام 2010 لتنظيم تجارة الأدوية البشرية والمواد الكيميائية ذات الصفة الطبية.

 

6-4 الرئيس الأسد يصدر المرسوم التشريعي رقم -25- للعام 2010 الذي ينظم عمل البحارة السوريين داخل وخارج المياه الإقليمية.

 

12-4 الرئيس الأسد يصدر القانون رقم 17 للعام 2010 المتعلق بحقوق العمال وعلاقات العمل في القطاع الخاص والقطاع التعاوني والقطاع المشترك.

 

2-5 الرئيس الأسد يصدر المرسوم 39 للعام 2010 القاضي بألا تقل المعاشات التقاعدية للمتقاعدين المدنيين المنتهية خدماتهم عن الحد الأدنى العام للأجر.

 

2-5 الرئيس الأسد يصدر المرسوم التشريعي رقم -35- للعام 2010 الذي يحظر استخدام العقارات غير المرخصة كمؤسسات تعليمية خاصة أو كمراكز أو مكاتب للتدريس.

 

16-5 الرئيس الأسد يصدر المرسوم التشريعي رقم -43- للعام 2010 القاضي بإعفاء السيارات الكهربائية والسيارات الهجينة من رسم حماية البيئة.

 

9-6 الرئيس الأسد يصدر القانون رقم -20- للعام 2010 الهادف إلى تنظيم وتنفيذ الخطة المقررة للتحول إلى الري الحديث في الأراضي المروية بسورية.

 

13-6 الرئيس الأسد يصدر القانون رقم -21- لعام 2010- الناظم لزراعة القطن وتصديره واستيراده ومروره عبر أراضي الجمهورية العربية السورية.

 

13-6 الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم -259- للعام 2010 القاضي بإحداث كلية الاقتصاد الثانية في جامعة الفرات في مدينة الحسكة.

 

15-6 الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم -245- لعام 2010 القاضي بإجراء تعديلات على اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الصادرة بالمرسوم رقم -250- لعام 2006.

 

22-6 الرئيس الأسد يصدر القانون 24 للعام 2010 الخاص بحماية الصناعة الناشئة الوطنية وتعزيز قدراتها التنافسية.

 

24-6 الرئيس الأسد يصدر القانون رقم 26 للعام2010 الهادف الى تنظيم عملية التخطيط والتطوير الإقليمي المكاني في كافة أراضي الجمهورية العربية السورية.

 

7-7 الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 283 لعام 2010 والقاضي بإحداث كليات إعلام بجامعة دمشق وعلوم بتدمر واقتصاد بالقنيطرة وطب بيطري بإدلب وسياحة بطرطوس وحقوق بدرعا.

 

11-7 الرئيس الأسد يصدر القانون رقم -30- للعام 2010 المتعلق بتنظيم مهنة المحاماة.

 

15-7 الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 308 للعام 2010 القاضي بإحداث كلية للهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة الفرات.

 

25-7 الرئيس الأسد يصدر المرسوم التشريعي رقم 56 للعام 2010 الذي ينظم إحداث مصارف الاستثمار في سورية.

 

19-8 الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 376 للعام 2010 القاضي بمنح دورة امتحانية إضافية لطلاب المرحلة الجامعية الأولى وطلاب دبلوم التأهيل التربوي في جامعات الجمهورية العربية السورية.

 

23-9 الرئيس الأسد يصدر المرسوم التشريعي رقم 75- للعام 2010 القاضي باستبدال جميع الرسوم والضرائب المفروضة عند تجديد الترخيص السنوي للمركبات العاملة على البنزين.

 

30-9 الرئيس الأسد يصدر المرسوم التشريعي رقم -80- للعام 2010 الذي ينظم مهنة الهندسة في سورية.

 

1-10 الرئيس الأسد يصدر المرسوم التشريعي رقم 81 للعام 2010 القاضي بتأسيس الشركة السورية للاستثمار.

 

2-10 الرئيس الأسد يصدر المرسوم التشريعي رقم 82 للعام 2010 المتعلق بتعريف التجمعات العمرانية والعرصات وشروط الترخيص بالبناء على المقاسم والعقارات.

 

3-10 الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 425 للعام 2010 القاضي بتسمية الدكتور محمد رياض حسين عصمت وزيرا للثقافة والدكتور جورج ملكي صومي وزيرا للري.

 

3-10 الرئيس الأسد يصدر المرسوم التشريعي رقم 88 للعام 2010 الخاص بترخيص شركات التأجير التمويلي.

 

14-11 الرئيس الأسد يصدر القانون 32 للعام 2010 المتعلق بالسياسة العامة لقطاع الكهرباء.

 

14-11 الرئيس الأسد يصدر المرسوم التشريعي رقم 92 للعام 2010 القاضي بصرف منحة بمعدل -50- بالمئة من الرواتب والأجور الشهرية للعاملين في الدولة.

 

23-12 الرئيس الأسد يصدر القانون رقم -38- المتضمن تحديد الموازنة العامة للسنة المالية 2011.

-----------*********-------------

قطاع النفط في 2010 .. الإعلان عن مناطق جديدة للاستكشاف وإبرام العديد من الاتفاقيات وافتتاح معامل معالجة غاز

دمشق-سانا

أعلنت وزارة النفط والثروة المعدنية خلال العام 2010 عن مناطق جديدة للتنقيب والاستكشاف تطوير مناطق قائمة بهدف زيادة الإنتاج البترولي إلى جانب افتتاح العديد من معامل معالجة الغاز وإبرام اتفاقيات ومذكرات تفاهم في المجالات المختلفة لجذب الاستثمارات وتوسيع آفاق العمل والإنتاج الحالية والمستقبلية كما واصلت الوزارة خططها وبرامجها لتامين احتياجات سورية من الغاز المشتقات النفطية .

 

وفيما يلي أبرز الأحداث والنشاط في قطاع النفط والثروة المعدنية خلال العام 2010

 

 14-1-2010 وزارة النفط تعلن عن تطوير سبع مناطق لحقول نفطية تقع في محافظة الرقة وسط سورية عن طريق مراسلة الشركات العالمية الموءهلة لدى الوزارة والإعلان العام للشركات العالمية غير الموءهلة وذلك بهدف زيادة المردودية الإنتاجية لهذه الحقول.

 

ويهدف الإعلان الى إبرام عقد مشاركة بالإنتاج للقيام بأعمال استكمال استكشاف وتنمية وتحسين مردود لمنطقة العقد معتمداً على مسودة عقد مرفق بدفتر الشروط المعد لهذه الغاية .

 

4-3-2010 وزارة النفط والثروة المعدنية توقع ووزارة الصناعة والطاقة الذرية محضر اجتماع تم الاتفاق خلاله على البدء بالتفاوض بهدف إبرام اتفاقية طويلة الأمد لبيع وشراء الغاز الطبيعي بكمية من 1 إلى 5ر1 مليار متر مكعب سنوياً.

 

ويتم بموجب محضر الاجتماع تسليم الغاز عند الحدود الجورجية التركية ويقوم الجانب السوري بنقل الغاز عبر الشبكة التركية من خلال إبرام اتفاقية نقل بين سورية وتركيا بحيث يتم البدء بالتوريد اعتبارا من منتصف عام2011.

 

1-4-2010 وزارة النفط والثروة المعدنية تعلن أن انتاج الغاز في سورية وصل إلى أكثر من 28 مليون متر مكعب يومياً يتم تزويد وزارة الكهرباء ب20 مليون متر مكعب منها لاستخدامها في محطات توليد الطاقة الكهربائية الأمر الذي يسهم في التقليل من استيراد مادة الفيول وبالتالي توفير مبالغ كبيرة من القطع الأجنبي.

 

5-4-2010 وزارة النفط والثروة المعدنية تعلن عن طلب عروض عالمي للتنقيب والاستكشاف في ثماني بلوكات جديدة تغطي حوالي 40 بالمئة من مساحة سورية بهدف زيادة الإنتاج من خلال توسيع نشاطات الاستكشاف لتشمل كل الأراضي السورية وتطوير وتنمية الحقول القديمة.

 

22-4-2010 السيد الرئيس بشار الأسد يفتتح معمل غاز إيبلا في منطقة الفرقلس في محافظة حمص بطاقة انتاجية 5ر2 مليون متر مكعب من الغاز النظيف يومياً.

 

ويقع مشروع غاز ايبلا الذي نفذته شركتا بتروكندا وبتروفاك في محافظة حمص إلى الشرق من ناحية الفرقلس بحوالي 10 كم ويتكون من محطة تجميع الغاز في حقل الشاعر و خط لنقل الغاز الخام بطول 77 كم وقطر 16 بوصة يربط بين حقل الشاعر ومعمل الغاز في الفرقلس مع خط لتصدير الغاز من المعمل بطول 2ر3 كم وقطر 16 بوصة إلى الشبكة الوطنية وحفر 10 آبار منها 6 آبار لإنتاج الغاز وثلاثة آبار لإنتاج النفط وبئر واحد لتصريف المياه الطبقية إضافة الى معمل معالجة الغاز بإستطاعة 8ر2 مليون م3 من الغاز الخام باليوم وينتج حوالي 120 طنا من الغاز المنزلي وحوالي 2500 برميل من المكثفات بالإضافة إلى5ر2 مليون م3 من الغاز النظيف.

 

24-4-2010 وزارة النفط تدشن بداية الإنتاج في مواقع حقول شركة البوكمال للنفط بمحافظة دير الزور بمعدل ألف برميل يوميا من حقل جنوب الكشمة والذي قامت الشركة بتنفيذ خطة لتنميته وتطويره من خلال حفر آبار إضافية وإنشاء محطة إنتاج للوصول إلى حدود خمسة آلاف برميل يوميا في عام 2014 .

 

وشركة البوكمال للنفط هي شركة عاملة مشتركة تم تأسيسها بين الموءسسة العامة للنفط وشركة تات نفط الروسية بموجب عقد التنقيب عن البترول وتنميته وانتاجه وقد أدت عمليات التنقيب والحفر الناجحة إلى اكتشاف النفط تجاريا بحقل جنوب الكشمة التابع للشركة ويقدر الاحتياطي النفطي في هذا الحقل ب 89ر4 ملايين طن.

 

25-8-2010 وزارتا النفط السورية والعراقية توقعان في دمشق محضر الاجتماع بشأن نقل النفط الخام والغاز العراقي إلى ساحل البحر الأبيض المتوسط عبر الأراضي السورية.

 

وقالت وزارة النفط حينها ان هذه الخطوة المهمة تسهم في تطوير العلاقات بين البلدين وتنشط التعاون الاقتصادي المشترك بينهما لما فيه خدمة مصالح الشعبين الشقيقين ويتضمن المحضر أيضا الاستفادة من الطاقات المتاحة في منظومة نقل النفط الموجودة وكذلك الاستفادة من منظومة نقل ومعالجة الغاز القائمة حاليا في سورية.

 

4-9-2010 رئيس مجلس الوزراء المهندس محمد ناجي عطري يفتتح معهد الفرات التقاني للنفط والغاز في حقل التيم بدير الزور الذي بلغت تكلفته حوالي 19 مليون ليرة سورية ويضم 10 مخابر و5 قاعات للتدريس يتسع كل منها ل 48 طالبا و11 غرفة إدارية إضافة إلى 17 غرفة مخصصة لإقامة الطلاب وحدائق ومرافق خدمية.

 

5-10-2010 سورية والهند توقعان مذكرة تفاهم لتطوير قطاع الفوسفات والأسمدة لإنتاج حمض الفوسفور والأسمدة الفوسفاتية المختلفة لتغطية حاجات السوقين السورية والهندية وذلك في وزارة النفط والثروة المعدنية.

 

واتفق الجانبان بموجب مذكرة التفاهم على إعطاء زخم كبير لعروض الاستثمار ذات المنفعة المشتركة حسب دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية لها بشكل مباشر أو عبر هيئاتها المحددة في قطاع الفوسفات من أجل تطوير صناعة الفوسفات من خلال تأسيس شركة مشتركة.

 

7-10-2010 رئيس مجلس الوزراء المهندس محمد ناجي عطري يفتتح المركز الوطني للتدريب في ناحية الفرقلس في محافظة حمص الذي تم انشاوءه بالتعاون بين وزارة النفط والثروة المعدنية وشركة بتروفاك العالمية بكلفة 12 مليون دولار .

 

ويهدف المركز الذي تبلغ طاقته 120 متدربا سنويا الى تدريب وتأهيل عناصر الصيانة والتشغيل من الخريجين الجدد مهندسين فنيين للحصول على كوادر ذات كفاءة عالية للعمل في معامل الغاز و المصافي والمنشآت النفطية لتلبية حاجة الصناعة النفطية والغازية والمشاريع الجديدة القادمة والتي يلزمها عناصر قادرة على استخدام التكنولوجيا الحديثة.

 

14-11-2010 وزارة النفط تفتتح مشروع زيادة السعات التخزينية في وحدة غاز بانياس باضافة خمسة خزانات كروية سعة 3000 متر مكعب لكل منها بحيث تصبح السعة التخزينية الاجمالية 11500 طن ما يوءمن استمرار تزويد وحدات التعبئة بالغاز دون انقطاع.

 

وتكمن اهمية المشروع في زيادة السعة الاجمالية لتخزين الغاز السائل في موقع بانياس إلى 11500 طن في حين كانت قبل تنفيذ المشروع 4000 طن اضافة إلى امكانية استقبال ناقلات بحرية بحمولات كبيرة تصل 15000 طن فضلا عن تجنب حدوث انقطاع في الغاز المنزلي نتيجة الظروف الجوية الصعبة.

 

4-12-2010 وزارتا النفط في سورية وفنزويلا توقعان مذكرة تفاهم لوضع خطوات تنفيذية لاستكمال تنفيذ مشروع مصفاة الفرقلس المشتركة من خلال إجراء دراسات تصاميم تفصيلية لمشروع المصفاة التي تبلغ استطاعتها 140 ألف برميل يوميا وتكلفتها التقديرية حوالي 5 مليارات دولار .

 

وتهدف المذكرة إلى توثيق ما تم الاتفاق عليه لوضع خطوات عملية لمتابعة مشروع مصفاة الفرقلس حيث تم وضع برنامج زمني لإنجاز الدراسات التصميمية ومن ثم الانتقال إلى مراحل التنفيذ وسيتم بموجب هذه المذكرة التعاقد مع الموءسسات الاستشارية العالمية من خلال تقييم العروض عن طريق لجنة مشتركة لاختيار الدراسة الأنسب والأفضل.

-----------*********-------------

دمشق في استقبال السفير الأمريكي.. القمار في النوادي، والخمر على أبواب المساجد، والمحجبات إلى العنابر

زهير سالم*

ونستقبل عاماً جديداً..

وحين ستعدُّ آخر صفر في رصيدك من العام السابق، لا بأس أن تعيد النظر في حسابات أخرى. وإذ تدير ظهرك للحريق أو الوباء تذكر أنهما يمتدان كالموت على غير ما قاعدة ولا نظام. وحين تغلق أذنيك عن أصوات المستضعفين والمستضعفات مستشعرا العافية لا تدري متى تنضم إليهم؛ لقد طلبوا فقط بعض الوقت ليحكم الإغلاق ويبلغ المشروع مداه..

 

 

 

في العام الماضي سمع الأوربيون والأمريكيون وعود الإصلاح في دمشق قيل لهم: أعطونا بعض الوقت نحن معكم على نفس المسار إلى جحر الضب، وشرحوا لهم أن التعجل قد يؤدي إلى انتكاس المشروع. ويومها استغلق على بعضنا الفهم؛ أوعدٌ ما نسمع أو وعيد ؟! و ما لبثت أن اشتدت الوتيرة وتتابعت الخطوات عجلى، فهل كان الاستعجال استحقاقا مقدما لوصول سعادة السفير حامل بيرق الظفر، أو لعله تمهيد لتنظيف ملفات المحكمة الدولية من بعض العوالق، أو استجابة لبعض ما لم تكشفه وثائق ويكيليكس بعدُ، أو ما لن تكشفه هذه الوثائق أبدا ..

وفي ظل قانون السوق الاجتماعي أصبحت العفة سلعة، وأضحت الحشمة والستر والحياء مادة للمساومة في بورصة العولمة السياسية. آخر استطلاع للرأي وصلني من سورية يطلقه موقع سوري ، غير محظور ولا محجوب يسأل: هل تهتم بوجود غشاء البكارة عند المرأة التي سترتبط بها؟! بهذا الوضوح وبهذه الفجاجة يعملون، ثم نحتاج للمخابرات المصرية لتكشف لنا عن العملاء والجواسيس. !!

وتنطلق جهرا دعوة النساء إلى بيع أجسادهن، والدعوة إلى تنظيم ( المهنة !!) و(تأسيس نقابة ) وإصدار منظومة قوانين ترعى العهر وتحميه وتشجعه وتصونه كل هذا يحدث في الشام.. ثم لا يعتبر هذا مهددا لأمن الدولة، ولو بوباء الإيدز، ولا موهنا لنفسية الأمة، ولا مضعفا للشعور القومي؛ ما دام يساعد على تهيئة الأجواء لاستقبال السفير الأمريكي العنود. إنه تناغم مع رسالة ساركوزي وميركل في حربهما على الإسلام والحجاب، والتماس لحسن ظن المحافظين الجدد في معهد واشنطن الذين سيظلون يفزعون من وجود حر أو شريف على أرض الشام. خطوات تقول لهم: هذا مشروع الإصلاح الموعود يتقدم بالبرهان..

وبينما تجد الخاطئات في الشام من يحمل همومهن ويدافع عن مظلوميتهن، تصبح مطاردة العفيفات والمحصنات ورقة لكسب شهادة حسن الظن أو حسن السلوك في البورصة ( الصهيو- أمريكية )!! وهكذا طُردت المعلمات المسلمات من مدارسهن، وأغلقت أبواب الجامعة في وجوه الطالبات المنقبات، وضيقوا على معلم مدرسة أن يعلم تلميذا صغيرا قواعد النظافة في صيغة وضوء، وأغلقوا وهددوا بإغلاق المدارس التي تعلم التلاميذ أن يقولوا: ( اهدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ.) لأن تعليم هذه العبارة تجعل المغضوب عليهم يغضبون، وشددت القبضة على أنشطة المساجد، وتم احتواء أصوات الدعاة إلى الله بكواتم الصوت، ومحرفاته أيضا .. الحرية مخنوقة في وطننا في كل ميدان إلا في العدوان على دين الله، وشعائر الإسلام، وقيم الحق والخير والعفة والشرف..

ويتقدم الوعد أكثر فيُسمح للحانات في الشام أن تزاحم دور العبادة المساجد والكنائس، بل يسمح بأن تباع بطحات الخمر وأرطاله بالكاس والطاس على أبواب المدارس، التي يتغلغل فيها المفتشون التربويون يحذرون أن تتسلل إليها أثارة من إيمان أو علم أو خلق من خلف ظهر وزير التربية أو وزير التعليم.. بالأمس كان تقرير B. B.C يباهينا أن الخمر في الشام باتت تشرب جهرا في الشوارع والحدائق والساحات العامة وعلى قارعات الطريق!!!..

وخطوة إضافية على طريق الإصلاح الموعود، أن يحتفل معنا بإطلالة العام الجديد أولُ ناد للقمار في دمشق الشام. يغص (نادي المحيط) الذي يبعد عن دمشق خمس عشرة دقيقة فقط، بالرواد، وبكل ألعاب القمار وآلياتها، التي لا تحيط بها ثقافتنا، في هذا النادي المريب تسفح دماء الجياع ويستنزف عرق المجهدين من أبناء شعب يبخل عليه مصلحوه حتى بآهة ممتدة تمتزج بكلمة يا الله..

سجل التاريخ أنه في مطلع السبعينات أُغلق آخر ناد للقمار في سورية برسم من الرئيس حافظ الأسد وقرار من رئيس الوزراء عبد الرحمن خليفاوي.. وأنه بعد أربعين عاما يسجل التاريخ أيضا أنه أعيد افتتاح هذه النوادي في عهد الرئيس بشار الأسد وقرار من رئيس الوزراء محمد ناجي عطري..

البر لا يبلى...، والذنب لا يفنى...، والديان لا يموت.. اعمل ما شئت كما تدين تدان...

-----------*********-------------

القمار يعود إلى دمشق بعد حظره منذ سبعينات القرن الماضي

أقامت إدارة الكازينو الذي افتتح في دمشق بعد 25 عاماً من منعه بالمناسبة حفلة عشية رأس السنة الجديدة بلغ رسم الدخول فيها 300 جنيه استرليني. وهو اول كازينو للقمار يُفتح في المنطقة خارج لبنان.

 

وكان القمار مُنع في سوريا منذ سبعينات القرن السابق بغلق ثلاثة كازينوهات فتحها رجال الأعمال المعروف توفيق حبوباتي هي كازينو بلودان وكازينو فندق المطار وكازينو الشرق. ويُعتقد انها أُغلقت بضغط من رجال الدين.

 

وتردد في حينه ان رئيس الوزراء وقتذاك عبد الرحمن خليفاوي ضاق ذرعا بشكاوى نساء اصابهن الافلاس من جراء ادمان ازواجهن على القمار فمنعه طيلة هذه الفترة.

 

وذكرت صحيفة الغارديان ان خالد نجل حبوباتي، وهو صاحب مطعم معروف ومالك نادي الوحدة لكرة القدم، تسلم الراية من والده في عالم القمار بفتح الكازينو الجديد تحت اسم برئ في الظاهر هو "نادي المحيط" في موقع كازينو والده السابق في محيط مطار دمشق على بعد 15 دقيقة من وسط العاصمة.

 

وبخلاف كازينوهات القمار السابقة فان كازينو "نادي المحيط" يقدم العاب القمار بكل انواعها، بما في ذلك البلاك جاك والروليت وآلات القمار وموائد البوكر.

 

وقالت الغارديان ان خالد حبوباتي لم يستجب لطلباتها الادلاء بتعليق حول افتتاح الكازينو وبقي بعيدا عن الأضواء فيما راحت طاحونة الشائعات تدور بلا هوادة في المدينة. ولكن مصدرا قريبا من العائلة قال ان الكازينو يعمل دون ترخيص رسمي. واضاف المصدر الذي رفض ذكر اسمه ان الكازينو "أُعطي الضوء الأخضر بهدوء".

 

 ولاحظت صحيفة الغارديان ان الاجراءات الأمنية مشددة داخل الكازينو حيث التصوير ممنوع وتُستخدم أجهزة الكترونية لفحص المتعلقات مثل الحقائب اليدوية وتُسجل بيانات جواز سفر الزائر بدقة بعد مراجعتها بعناية فائقة.

 

ونقلت الصحيفة عن عاملين في الكازينو تلقوا تدريبا لمدة ثلاث اشهر على ادارة العاب القمار واعداد المشروبات، ان غالبية رواد الكازينو هم من الأثرياء السوريين الذين غص بهم الكازينو من الساعة الثامنة صباحا حتى الساعة الثامنة مساء طيلة الاسبوع الأول من الافتتاح.

 

ويقول المؤرخ ورئيس تحرير مجلة "فورورد" السورية الدكتور سامي مبيض ان الحكومة السورية كانت في الماضي تفضل الاعتراف بممارسة موجودة منذ زمن طويلة في الخفاء أو "تحت الطاولة". وتاريخيا كانت تفضل ان يُمارس هذا النشاط تحت اعينها بحيث تستطيع ان تجني منه ايرادات ضريبية.

 

 واضاف مبيض ان محلات القمار كانت تُفتح ثم تُغلق بفعل ضغوط دينية وسياسية ولكنها كانت تعاود الظهور. واعرب مبيض عن ثقته بأن المؤسسة الدينية لن يروقها فتح الكازينو الجديد ولكنه يرى ان استحصال ضرائب من محلات القمار فكرة افضل من تحويل الأموال الى الخارج. ويأن افتتاح الكازينو الجديد في وقت يشهد قطاع السياحة السوري انتعاشا ملحوظاً .

-----------*********-------------

إلى هيثم المالح

بقلم الأستاذ عصام العطار

أخي هيثم المالح

أذكُرُكَ وأنتَ في أغلالِ شيخوخَتِكَ ومرضِكَ وسجنِكَ كلّما ذكرتُ عظمةَ الروحِ والبذل ، وشجاعةَ الفكر والرأي ، وصبرَ الشهداءِ على الشدَّةِ والبلاء

 

ما أروعَ المثَلَ الذي تَضْرِبُه !

 

وما أفدَحَ الثمنَ الذي تدفعُه !

 

وما أنبلَ القضيّةَ التي كافحتَ وتكافِحُ من أجلِهَا !

 

وما أطولَ وما أثقلَ وما أقبحَ ليلَ الاستبدادِ والاستعبادِ والظلم !

 

وما أبلغَ اعتزازي -كعربيٍّ مسلم ، وإنسانٍ حُرٍّ- بكَ وبزملائك الأحرار ، وحُزْني لكم ، وللإنسان في بلادنا وحقوق الإنسان !

 

كان اللهُ معكم في مِحْنَتِكُم ، وَفَرَّجَ عنكم ، وجزاكُم عن الحريّةِ والكرامة والعدالةِ والإنسانِ وحقوقِ الإنسانِ أحسنَ الجزاء

 

ولك يا أخي هيثم تحيةُ القلبِ والحبِّ والإكبارِ من أخيكَ الذي لم تَنْسَهُ قطُّ ولا ينساك : عصام العطار

-----------*********-------------

سلطات محافظة دمشق تزيل 54% من صحون الستالايت

صحيفة البعث السورية

الإثنين، 03 كانون2/يناير 2011

سورية اليوم - سياسة

أطباق حديدية ما زالت تتوزع هنا وهناك على أسطح أبنية دمشق وحتى واجهاتها، هذا ما دفع محافظة دمشق إلى أن تحث الخطى لإزالة اللواقط من أعلى أسطح أبنية مدينتها التي أضناها التلوث البصري، وذلك في خطوة منها أيضاً لإضفاء الطابع الجمالي على دمشق التي لم تعد تشبه نفسها بعد أن فعل سكانها بها ما فعلوا من وضع صحون لاقطة تقدّر بالآلاف على أسطح الأبنية والشبيهة بالصحون الطائرة التي لا يقدر لها الطيران إلا في حال العواصف والرياح الشديدة.

بين مؤيد ومعارض ومتحايل!

بعضهم رأى في قرار محافظة دمشق إزالة اللواقط خطوة جيدة تأتي في سياق مساعي القائمين في مجلس المحافظة على تجميل المدينة والتقليل من حدة التلوث البصري عنها ولو قليلاً، وذلك من خلال استخدام لاقط مركزي لكل بناء يغني قاطنيه عن عشرات اللواقط المتوزعة عشوائياً على أسطح المباني، بينما لم يرق قرار المحافظة للبعض وهذا ما أدى إلى تعثر جهود لجان الأبنية في جمع الأموال من سكانها في ظل لامبالاتهم ورغبتهم في المحافظة على الجمالية البصرية للأبنية، فيما لجأ البعض إلى التحايل على قرار الإزالة، واضعاً لاقطه على واجهة منزله «البلكون» لينتقل التشوه البصري من أسطح المنازل إلى واجهاتها، وكأن شيئاً لم يكن كما هو الحال في منطقتي جوبر ودويلعة.

إحجام عن التعاون

المهندس أحمد عمار سلام معاون مدير دوائر الخدمات بمحافظة دمشق أكد أن المحافظة أنجزت ما نسبته 54? من إزالة اللواقط منذ صدور قرار الإزالة والاستعاضه عنها بلاقط مركزي قائلاً: للأسف تفاجأت المحافظة بعدم رغبة سكان بعض الأبنية في الاشتراك بلاقط مركزي مشترك في البناء الواحد رغم التكلفة المعقولة للاشتراك التي لاتتجاوز 1500 ليرة سورية وهذا ما دفع البعض إلى وضع الدش على الشرفات أي واجهات الأبنية لينتقل التشويه البصري من على الأسطح إلى واجهات الأبنية.

100% نسبة الإزالة في مشروع دمر

وتمنى المهندس سلام أن تعمّم تجربة مشروع دمر من حيث إزالة اللواقط العشوائية والاكتفاء بلاقط مركزي، باعتبار أن نسبة التنفيذ بلغت مئة في المئة، مشيراً إلى أن المحافظة واجهتها مشاكل تنفيذية لدى إزالتها اللواقط من على شرفات الأبنية، إلا أن هذا لايمنع من تعاون بعض سكان الأبنية معها خاصة وأن الأمر لا يترتب عليه تبعات مالية كبيرة.

دمشق - علي العبد الله

-----------*********-------------

سرقة 32 مليون ليرة من بنك سورية والمهجر ...

أفاقت مدينة حمص على وقع خبر سرقة مبلغ كبير من المال من فرع أحد المصارف الخاصة في المدينة.

وفيما تناقل الشارع شائعات عن عملية سطو مسلح تعرض لها البنك، ترددت أسماء العديد من البنوك على أنها هي من تعرضت للسرقة.

في الوقت الذي أكدت فيه مصادر رسمية حصول سرقة مبلغ من المال يقدر ب32 مليون ليرة سورية من فرع بنك سورية والمهجر الكائن على طريق طرابلس بحي المحطة صباح اليوم.

وعلم بأن الحادثة فرضت على القيادات الأمنية في المحافظة حضوراً مكثفاً بالقرب من مبنى البنك، ثم عقد اجتماعات عالية المستوى لمتابعة الموضوع وإلقاء القبض على الفاعل.

فيما تسربت معلومات لم يؤكد أو ينفي صحتها أياً من المصادر السابقة تقول أن الفاعل هو سائق سيارة كانت النقود معه وكان من المفترض أن يقوم بإيصالها للفرع وتسليمها لهم.

الجدير ذكره أن محافظة حمص كانت قد شهدت في مطلع التسعينيات من القرن الماضي عملية سطو مسلح على أحد المصارف العامة في وضح النهار، ثم ما لبثت الجهات الأمنية أن ألقت القبض على الفاعلين.

-----------*********-------------

عام العلاقات السورية التركية

حسين العودات – صحيفة البيان

كان عام 2010 عام العلاقات المميزة والمزدهرة بين سوريا وتركيا، فقد اتسعت فيه هذه العلاقات وتنوعت، وشملت الجوانب الاقتصادية والسياسية والسياحية والاجتماعية والثقافية أيضاً، بما لم تشهد له مثيلاً علاقات سوريا مع أي بلد آخر في العقدين الماضيين وفي عام واحد.

فقد تضاعف عدد السياح المتبادل بين البلدين، وزاد حجم التبادل التجاري زيادة متسارعة، وكذلك حجم الاستثمارات، وفتحت منافذ حدود برية جديدة، وتم تفعيل منافذ قائمة سابقاً، وزاد عدد رحلات الطيران، وألغيت سمات الدخول بين البلدين، وأصبحت الزيارات المتبادلة لسكانهما أمراً ميسوراً. وأقيمت الأسابيع الثقافية والندوات «التاريخية» في كل منهما، وكتب الكتاب مذكرين بالعلاقات التاريخية، وطالب بعض «المثقفين» بإعادة دراسة هذه العلاقات بين البلدين في العهد العثماني، والسعي لكتابة تاريخ جديد عن ذاك العهد، وحاول بعضهم تبرير الاستبداد العثماني السلطاني، ونادى البعض الآخر بتبرئة السلطان عبد الحميد الثاني نفسه من الاستبداد والجرائم التي ارتكبها نظامه في حق العرب والأتراك على حد سواء.

وعلى النطاق السياسي الراهن، ما زالت السياسة السورية تنوه بأهمية الدور التركي الإقليمي، وتسهل القيام به وإنجاحه، وتصر على أولوية الوساطة التركية بين سوريا وإسرائيل، والرعاية التركية للمفاوضات السورية الإسرائيلية غير المباشرة. وشكل البلدان مجلساً أعلى لدراسة القضايا الاستراتيجية ذات الاهتمام المشترك، والإشراف على حسن تنفيذ الاتفاقات والمواثيق، وتبادل المسؤولون في البلدين الزيارات على مستوى الرؤساء ورؤساء الوزارات، إضافة إلى الوفود ورجال المال والأعمال، وأسست غرف تجارية وصناعية مشتركة وتم توقيع (51) اتفاقية ووثيقة تصاريح نوايا ومذكرات تفاهم، وكل هذا في العام (2010).

قبل عشرة أيام زار رئيس الوزراء السوري أنقرة ووقع (11) وثيقة جديدة، تضمنت اتفاقيات للتعاون في مجال مكافحة الإرهاب والخدمات الاجتماعية ورعاية الأطفال، وأربع مذكرات تفاهم في مجال توليد الكهرباء وتوزيعها، والطاقات المتجددة، واتفاقات أخرى في مجال تطوير عمل المصالح والسجلات العقارية، والتعاون بين مجلس النقد والتسليف التركي والمصرف المركزي السوري، وفتح فرع لبنك تركي في سوريا، وتمويل مشاريع تنموية بمبلغ (250) مليون دولار، واتفاقية تعاون في مجال حماية البيئة، وبرنامج تنفيذي للتعاون في مجال الإسكان، وربط شبكة الغاز الطبيعي بين البلدين، وفتح منافذ حدودية جديدة. والأهم من هذه الاتفاقيات والوثائق جميعها، هو الاتفاق على وضع حجر الأساس ل «سد الصداقة» على نهر العاصي، ذلك أن بناء سد للنفع المشترك على هذا النهر، يتجاوز الجانب الاقتصادي ليطاول الجانب السياسي والتاريخي.

إن تطور العلاقات غير المسبوق هذا، والمملوء بالإيجابيات والنشاطات في كل جانب واتجاه، والذي بدأ قبل بضع سنوات، وكانت اتفاقات هذا العام تتويجاً له، شمل جميع جوانب العلاقات، لكنه تجاهل أمرين تجاهلاً ملحوظاً، واهتم بأمرين آخرين اهتماماً خاصاً. وكان التجاهل والاهتمام كلاهما لصالح تركيا.

فما تجاهلته الاتفاقات أو جهلته أو سكتت عنه ولم تصر على تغييره، هو عدم الإقرار التركي بأن نهر الفرات نهر دولي، فما زالت تركيا حتى الآن تعتبره نهراً تركياً محلياً، وهذا ينعكس على توزيع مياه النهر بين تركيا وسوريا والعراق. والفرق كبير جداً بين الحصص إذا كان النهر نهراً دولياً أو محلياً. ولذلك تحدد تركيا وحدها الآن كمية المياه التي تجري فيه، والكمية الذاهبة إلى سوريا والعراق (أي تحدد لوحدها حصة كل من البلدين)، وتصر على ذلك لئلا يطبق القانون الدولي على توزيع مياهه، وتسمح الآن بتمرير 500م3 في الثانية فقط في هذا النهر، وقد بنت عليه سدوداً مثل «سد أتاتورك»، يمكنها أن تخزن كامل مياهه. والأمر الثاني الذي تم تجاهل حله وما زال معلقاً، هو أملاك السوريين على طول الحدود السورية التركية من الجانب التركي، والتي تتصرف فيها الحكومة التركية منذ انهيار الدولة العثمانية بعد نهاية الحرب العالمية الأولى.

أما الأمران اللذان تم الاهتمام بهما، فهما اتفاقية التعاون في مجال الإرهاب، أي مشاركة سوريا في ملاحقة حزب العمال الكردستاني التركي، الذي تعتبره الحكومة التركية حزباً إرهابياً، وتقدم سوريا بذلك مساعدة لتركيا. ومن البديهي أن هذا التعاون هام جداً للسياسة التركية. والأمر الثاني شديد الأهمية، هو الاتفاق على وضع حجر الأساس ل «سد الصداقة» على نهر العاصي، فمن المعلوم أن نهر العاضي نهر سوري ينبع من سلسلة جبال لبنان الشرقية، ويجتاز سوريا في اتجاه الشمال ليصب على ساحل محافظة اسكندرون، وكانت الحكومات السورية المتعاقبة ترفض أي تعاون مع تركيا يتعلق بهذا النهر، لأن تدويل النهر سيعني الاعتراف بأن اسكندرون أرض تركية، ومجرد قبول وضع حجر الأساس على هذا النهر لبناء سد يستفيد منه الطرفان، يعني اعترافاً سورياً بتتريك الاسكندرون، وهذا الأمر كان معلقاً (ومرفوضاً من سوريا) منذ عام 1939 أيام قام الانتداب الفرنسي بضمه إلى تركيا، وحتى الآن. وقد يشكل اعتبار العاصي نهرا دولياً سابقة تستفيد منها إسرائيل في مطالبتها باعتبار نهر اليرموك نهراً دولياً أيضاً، وهذا ما رفضته سوريا دائماً وما زالت ترفضه.

لقد بلغت العلاقات بين سوريا وتركيا أبعاداً كبيرة جداً، عمقاً واتساعاً، وأسست لتعاون في مختلف المجالات يصعب فصمه، ولا شك أن مجالات التعاون هذه وتطبيقاتها التي ربما كانت تتجاوز حتى ضرورات الجوار، ستكون لها تأثيرات على علاقاتهما المستقبلية، وعلى الاستراتيجية الإقليمية لكل منهما.

-----------*********-------------

ثلاثة ملفات في رسائل أمريكية لسوريا

جويس كرم : الحياة

التفّ الرئيس باراك أوباما على الجمهوريين في الكونغرس، واصدر مرسوماً رئاسيا عيّن بموجبه الديبلوماسي ستيفن فورد سفيراً لدى سورية، في خطوة تعكس تمسك ادارته بنهج الانخراط مع دمشق، رغم استمرار نقاط الخلاف بين البلدين في ملفات اقليمية. واعترض رموز اليمين في الكونغرس بشدة على تعيين فورد ومنح أوباما «تنازلات غير مستحقة لدمشق».

وكان البيت الأبيض اعلن ليل الأربعاء - الخميس تعيين فورد، بمرسوم رئاسي سفيراً في دمشق بعدما عرقل الكونغرس مدة عشرة شهور هذا التعيين بسبب تحفظاته عن تصرف سورية واتهامها بتسليح «حزب الله» في لبنان. وتستبق هذه الخطوة استلام الكونغرس الجديد مهامه في السنة الجديدة. وتأتي في العطلة الأخيرة للكونغرس الحالي، وفي ظل مخاوف الادارة من عرقلة مطوّلة للجمهوريين للكثير من التعيينات. ويستمر تقليديا العمل بهذا المرسوم مدة عام الى حين حلول العطلة السنوية المقبلة.

واكد مسؤول أميركي ل «الحياة» أن الادارة ملتزمة «نهج الانخراط» مع دمشق، وأنها تتطلع الى حوار «جدي وبناء على مستوى القيادة العليا مع سورية» يجريه فورد المتوقع ان يباشر مهامه الجديدة قريباً. وأضاف: «لدينا مصالح محورية في دمشق وعبر الشرق الأوسط، وعدم وجود سفير لا يساعد في شيء سوى أن يلعب ضد مصلحة الولايات المتحدة». وتابع ان «ارسال سفير لدمشق يجب ألا ينظر اليه من باب المكافأة للحكومة السورية... انه يعزز قدرتنا على ايصال رسائل حازمة للحكومة السورية والتعبير بشكل واضح عن المسائل التي تقلقنا وأولوياتنا لسورية». في الوقت نفسه، لم يقلل المسؤول من عمق المسائل الخلافية والتعقيدات في ثلاثة ملفات هي عملية السلام، والعراق، والعلاقة اللبنانية - السورية.

ولاقت خطوة أوباما استياء من الجمهوريين في الكونغرس ومن رئيسة لجنة العلاقات الخارجية الجديدة في مجلس النواب ايليانا روس ليتينن التي عبرت في بيان عن «خيبة أمل كبيرة بتقديم الرئيس تنازلاً بهذا الحجم للنظام السوري». وأضافت: «في السنتين الماضيتين، استمرت سورية في دعم التطرف العنيف والسعي نحو برامج أسلحة خطيرة، كما زودت حزب الله صواريخ بعيدة المدى وعززت نفوذها المزعزع للاستقرار في لبنان على حساب سيادته». وأشارت الى أن «منح تنازلات غير مستحقة لسورية تقول للنظام في دمشق أن بإمكانه الاستمرار بأجندته الخطيرة ومن دون مواجهة عواقب من الولايات المتحدة». وقالت: «هذه ليست الرسالة التي نريد ارسالها لنظام يستمر في الحاق الأذى وتهديد مصالح الولايات المتحدة وحلفاء محوريين لها مثل اسرائيل».

وجاء اختيار فورد لرصيده الديبلوماسي الطويل، ولكونه يتقن العربية، الى الفرنسية والألمانية والتركية. ويعتبر من فريق «الأرابيست» في وزارة الخارجية الأميركية، أي المتعاطفين بعض الشيء مع المجتمع والحضارة العربية. وكان فورد سفيرا في الجزائر لفترة قصيرة بين صيف عام 2006 وبداية 2008، وجرى نقله الى العراق بناء على طلب السفير السابق هناك ريان كروكر. ويتميز فورد بمعرفته للشأن العراقي اذ كان له دور منذ الغزو عام 2003 في تحريك العملية السياسية والدفع باتجاه اشراك السنّة فيها. ونوه البيت الأبيض بخبرة فورد الديبلوماسية الطويلة منذ مطلع ثمانينات القرن الماضي.

وفي باريس قالت مساعدة الناطق باسم الخارجية الفرنسية كريستين فاج ان «تعيين سفير اميركي في سورية اشارة قوية تبعث على الارتياح من الولايات المتحدة الى دمشق».

واضافت ان هذا القرار «يؤكد ارادة الولايات المتحدة اجراء حوار بناء مع سورية. وحوار كهذا لا يمكن الا ان يساهم في تعزيز الاستقرار في المنطقة وجهود السلام».

-----------*********-------------

طرد بعض العاملين بالتلفزيون السوري .. هدية العام الجديد

ميساء نعامة – كلنا شركاء

تعد مشكلة البطالة في الوقت الراهن إحدى المشكلات الأساسية التي تواجه معظم دول العالم العربي ، ولعل أسوأ وأبرز سمات الأزمة الاقتصادية التي توجد في الدول العربية والنامية على حد سواء هي تفاقم مشكلة البطالة أي التزايد المستمر المطرد في عدد الأفراد القادرين على العمل والراغبين فيه والباحثين عنه دون أن يعثروا عليه.

ما يخدم عنوان مقالتي هو الحديث عن نوعين من البطالة :البطالة الاختيارية و البطالة الإجبارية

فالبطالة الاختيارية هي الحالة التي ينسحب فيها شخص من عمله بمحض إرادته لأسباب معينة، أما البطالة الإجبارية فهي تلك الحالة التي يجبر فيها العامل على ترك عمله أي دون إرادته مع أنه راغب و قادر على العمل عند مستوى أجر سائد.

من خلال اطلاعي على عدة مراجع ترصد حالة انتشار البطالة في المجتمعات العربية عموما والسورية خصوصا وجدت أن السبب المباشر هو غياب الاستراتيجيات الوطنية التي تربط بين التعليم ومخرجاته أو بين التعليم وحاجة السوق المحلية ، لذلك نلاحظ زيادة في حملة الشهادات الجامعية تزداد طردا مع انتشار البطالة والذنب هنا ليس ذنب المواطن بل ذنب الحكومات الغير قادرة على استيعاب مخرجات التعليم والاستفادة من الطاقات الشبابية .

ما دفعني للحديث عن البطالة لاسيما الاجبارية منها القرار الأخير الذي صدر من وزارة الاعلام عن تسريح ونقل أعداد من العاملين في التلفزيون السوري ، ورغم أنني أعمل في كنف الوزارة وغير متضررة من القرار الا أن رؤية من انقطع رزقهم بشحطة قلم ألمني ودفعني للكتابة رغم جهلي للنتائج التي يمكن أن يترتب عليها كتابتي للمقال .

قبل عدة سنوات كتبت عن اقتراح إعلامي تحت مسمى الإعلام البديل ، واليوم يمكن تجزئة الاقتراح تحت مسمى التلفزيون البديل.

ما أود طرحه هو مشروع نواة لقناة تلفزيونية جديدة تابعة لوزارة الإعلام "وغير مستقلة " تُشكل كوادرها بعد مراقبة غير معلنة لمعظم الطاقات الموجودة في التلفزيون السوري العتيد والعتيق حيث يتم غربلة أهم الطاقات لتكون فاعلة في القناة الفرضية ، طبعا عن طريق لجنة تحمل أسماء كبيرة لا أحد يشكك في نجاحاتها التي حققوها في مجال الأدب والسياسة والإعلام..... ، وهذا يتنافى مع تشكيل اللجان إياها التي تعتمد على أسماء غير معروفة أصلا أو مهملة أو فاشلة أصلا ، أما تجهيزات المكان فلا تحتاج الى ميزانيات طائلة بل يمكن أن تكون في هنكارات مجهزة بأحدث التقنيات الحديثة طبعا بالاعتماد على لجان شراء نزيهة تنفق الكثير وتشفط القليل وليست على غرار اللجان الموجودة التي تشفط الكثير وتنفق على التلفزيون القليل القليل ، المهم أن لا تكون التعيينات وفق الواسطة الفلانية أوبتليفون من المسؤول العلاني ، بل كل حسب عمله واجتهاده وظهوره وثقافته .

في عودة الى ما صدر من قرارات تضمنت فصل أو نقل بعض العاملين بالتلفزيون السوري، نقولها وبصراحة لقد تمت مداواة الخلل بالخلل نفسه ، فبدل أن يتم المنع النهائي لأي تعيين عبر نظام البونات خصوصا وفق الطريقة العشوائي على مبدأ "الخطي" وجبر الخواطر ، وتاليا يتم دراسة من لا يعملون حقا بل يأخذون النقود وكأن التلفزيون السوري تحول الى دار رعاية ، أما أن يتم إقصاء من يعملون ولهم بصمات واضحة في التلفزيون فهذا ما يمكن إدراجه تحت بند المثل القائل قطع الأعناق ولا قطع الأرزاق ، أما المشكلة الحقيقية فهي أن المعالجة لم تتم بشكل صحيح ، بمعنى أن تتم محاسبة المدراء الذين تتالوا على التلفزيون وحولوه الى دار رعاية أو إعانة وكدسوا ما كدسوه من جيوش من الموظفين وبالمقابل كدسوا في جيوبهم الكثير من الملايين، وبدل أن يتحول هؤلاء الى الرقابة والمحاسبة ، وأنا لا أقصد الجميع إنما الفاسد يعرف نفسه تماما ، يصار الى ترقيتهم لمرتبة أعلى أو ببساطة شديدة ولا أسهل من أن يوضع المدير ممن ثبتت عليهم تهم فساد أو ثبت فشلهم تحت تصرف الوزير .

المشكلة تراكمت ومعالجتها يجب أن تبدأ من الرؤوس الذين أفسدوا التلفزيون وليس ممن قطعت عنهم لقمة عيشهم الوحيدة .

عذرا مسؤولينا هذه مجرد تكهنات تبدأ عادة مع نهاية عام وبداية آخر ومعهما تصبح هدية قطع الأرزاق مقبولة أليس كذلك ؟

-----------*********-------------

الاقتصاد السوري يواجه التحديات في 2010

دمشق- العرب اونلاين

واجه الاقتصاد السوري في العام 2010 تحدياً كبيراً جراء استمرار الجفاف الذي تتعرض له البلاد منذ سنوات وكان العام الجاري هو الأقسى، واستمرار تداعيات الأزمة المالية العالمية وانخفاض تحويلات العمالة في الخارج، وتحول ذلك إلى عقبة كبيرة تؤرق الفريق الاقتصادي في الحكومة.

 

و كان المحصولان الاستراتيجيان، القمح والقطن، "ضحية" الجفاف والآفات الزراعية، حيث انخفض إنتاجهما إلى حوالي 70 % عما كان مخططا،ً كما لم ينج الشوندر السكري، المحصول الاستراتيجي الثالث، من غضب الطبيعة.

 

ورغم كل هذه التحديات، قال وزير المالية السوري الدكتور محمد الحسين ليونايتد برس انترناشونال إن أداء الاقتصاد "لم يكن سلبيا"ً فقد سجل معدل نمو يتراوح بين 4،5%- 5%، مشيراً إلى أن هذه المعدلات رغم أنها مقبولة، إلا أنها أقل من الطموح ومن الأهداف المرسومة.

 

وشهد العام 2010 استقرار صرف الليرة الأمر الذي يعتبره الحسين "ذا آثار إيجابية على الاقتصاد" ويعزوه إلى "قرار السلطة النقدية ومصرف سورية المركزي بربط الليرة بسلة عملات وحدة حقوق السحب الخاصة "SDR"".

 

وقال " نتوقع أداء أفضل للاقتصاد وأملنا أن ينهض القطاع الزراعي لأن ذلك سيكون له آثار ايجابية ومساهمة كبيرة في الناتج المحلي الإجمالي" .

 

وأشار المحلل الاقتصادي عبد القادر حصرية إلى سياسة مصرف سورية المركزي النقدية الرامية إلى تحفيز النمو الاقتصادي واحتواء العجز المالي الذي قدر ب181 مليار ليرة في موازنة العام 2010، بسبب خفض الدعم الذي كانت تقدمه الحكومة.

 

وعن إصدار سورية خلال شهر كانون الأول/ديسمبر الجاري أذونات الخزينة العامة لتغطية عجز الموازنة العامة، قال حصرية ليونايتد برس انترناشونال" لأول مرة سيكون لدى وزارة المالية إمكانية تغطية عجز الموازنة واحتياجاتها للسيولة من خلال أذونات الخزينة".

 

وأوضح أن الحكومة تعمل على مواجهة تحديات الجفاف من خلال إعادة توزيع الدعم وإعادة رسم السياسات الزراعية بهدف تحسين الإنتاجية "إلا أنه تبقى هناك حقائق من الصعب التعامل معها بسياسات متوسطة وطويلة الأمد، وهي العائلات المتضررة التي اضطرت للنزوح من شرق البلاد باتجاه العاصمة دمشق".

 

وأضاف أن هذا الأمر أدى إلى ظهور مشاكل طارئة تمثلت بزيادة معدل البطالة في العاصمة "وأمام هذا الواقع اكتفت الحكومة باتخاذ بعض الإجراءات البسيطة التي تمثلت بإعادة جدولة الديون والإعفاء من الفوائد على قروض المزارعين، رغم وجود حاجة ماسة لإعادة النظر بالقطاع الزراعي بما يحسن من كفاءة استخدام المياه، لاسيما وأن سورية تعد على خط الفقر المائي العالمي".

 

وصدر خلال العام الجاري قانون الكهرباء الذي يسمح للقطاع الخاص بالاستثمار فيه لأول مرة، بهدف سد العجز في الطلب على الطاقة.

 

وقال وزير الكهرباء أحمد قصي كيالي ليونايتد برس انترناشونال إن ما تنتجه سورية من الطاقة الكهربائية يقدر ب6500 ميغا واط "وفي الخطة الخمسية القادمة 2011-2015 تبلغ احتياجاتنا 4500 ميغا واط، جراء إقامة المشاريع الصناعية التي تعتمد على الكهرباء، الأمر الذي دفع بالحكومة إلى إصدار قانون يسمح للقطاع الخاص بالمشاركة في إقامة محطات توليد ومد شبكات للكهرباء".

 

وحققت سورية، لأول مرة في تاريخها إقبالاً سياحياً يتوقع أن يصل في نهاية العام الجاري إلى ثمانية ملايين سائح.

 

وقال وزير السياحة السوري سعد الله آغا القلعة ليونايتد برس انترناشونال "تجاوز الإنفاق السياحي الدولي 7 مليارات دولار، عدا إنفاق السياحة الداخلية، لتحقق السياحة إيرادات تقدر ب 23% من القطع الأجنبي للاقتصاد الوطني، وتصل مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي إلى 12%".

 

ورغم الأزمة المالية العالمية، بقيت سورية من أبرز دول المنطقة في جذب الاستثمارات، وقد خصص الرئيس السوري بشار الأسد في جولاته الخارجية هذا العام حيزاً مهماً للاقتصاد والاستثمار لا يقل عن السياسة.

 

واعتبرت رئيس تحرير صحيفة تشرين الرسمية سميرة المسالمة أن تفعيل دور رجال الأعمال والاتفاقيات الاقتصادية في الترابط والتوافق بين هذه الدول "مهم جدا".

 

و قالت المسالمة ليونايتد برس انترناشونال "لاحظنا جميعاً أن أقوى الارتباطات بين الدول تبنى على الاقتصاد لأنه يسهم في تعزيز التقارب بين الشعوب، وهذا من شأنه أن ينعكس على الناحية السياسية، ومن هنا كان دفاع الرئيس الأسد عن مشروعه في ربط البحار الخمسة لإيمانه بأهميته ولأنه يزيد من فرص التنمية لهذه الدول ".

 

ومن هنا، حققت العلاقات السورية-التركية في بعديها السياسي والاقتصادي نجاحاً متميزاً، وقد ركز رئيس مجلس الوزراء محمد ناجي عطري خلال اجتماع المجلس الاستراتيجي الذي عقد في 21 الجاري في أنقرة على توسيع قاعدة الشراكات الاقتصادية بين البلدين، حيث ازدادت الاستثمارات التركية في سورية فبلغت ما يقارب 700 مليون دولار لأكثر من 139 شركة ، وازداد حجم التبادل التجاري ليصل إلى ما يقارب 2،5 مليار دولار خلال العام.

 

وأشار مدير الهيئة السورية للاستثمار أحمد عبد العزيز إلى أن عدد المشاريع المشمولة في الهيئة حتى 23 من الشهر الجاري بلغ 391 مشروعاً في مجالات الصناعة و الزراعة والنقل، بتكلفة استثمارية تصل إلى 85 مليار ليرة، أي ما يعادل 1.850 مليار دولار منها 41 مشروعاً لغير السوريين.

 

وقال عبد العزيز ليونايتد برس انترناشونال إن الحكومة وفّرت "عوامل جذب الاستثمار من خلال إيجاد قاعدة تشريعية وفرص ومرجعية استثمارية، ونعمل الآن على تحويل الهيئة إلى هيئة الكترونية بحيث يستطيع المستثمر حجز أي مشروع معروض وإنهاء كافة إجراءاته التنظيمية من مكتبه".

 

وحافظ الاقتصاد السوري على استقرار وزيادة الودائع بالليرة السورية وبالقطع الأجنبي، من خلال معدلات السيولة العالية التي تتمتع بها المصارف في سورية والتي وصل عددها إلى 20 مصرفاً، منها 11 مصرفاً خاصاً تقليدياً وثلاثة مصارف إسلامية.

 

ومن أبرز البنوك التي حققت تميزاً في معدلات النمو بين المصارف الخاصة بنك سوريا الدولي الإسلامي، الذي قال رئيسه التنفيذي عبد القادر الدويك إنه حقق "نمواً كبيراً بحجم الودائع بلغ نحو 38% لتصل إلى 69 مليار ليرة، كما إن أداء سهم البنك المدرج في سوق دمشق للأوراق المالية يؤكد رغبة المستثمرين الكبيرة بامتلاك سهمه، بدليل عمليات التداول التي تتم على السهم الذي يعد قيادياً، ويستحوذ على أكثر من 35% من أحجام التداول في السوق".

 

وحقق بنك قطر الوطني ، الذي لم يتجاوز عمره في السوق السورية أكثر من عام ونصف، حضوراً لافتاً من خلال زيادة رأس ماله.

 

وشدد الرئيس التنفيذي لبنك قطر الوطني يوسف محمود النعمة على الثقة بالاقتصاد السوري التي "دفعتنا إلى زيادة رأسمال البنك من 5 إلى 15 مليار دولار، بزيادة 5 مليارات عما طلبته الحكومة، وكذلك افتتاح 15 فرعا له، ونحن ننظر إلى سورية على أنها واعدة اقتصادياً وسوف يكون لدينا الكثير من المشاريع الطموحة في العام القادم ".

 

رغم العوامل الخارجة عن إرادة سورية، وبخاصة الطبيعية، يبقى الأمل بأن يحقق اقتصادها نتائج وقفزات مهمة في العام القادم من خلال استغلال دمشق موقعها الجغرافي ونشاطها الدبلوماسي للمزيد من الانفتاح و جذب الاستثمارات."يو بي اي"

-------**********-------

ارتفاع معدل التضخم في سورية خلال 10 أشهر

محيط

كشف تقرير رسمي أن معدل التضخم في سورية سجل ارتفاعاً بنسبة 1% خلال الأشهر العشرة الماضية من العام الحالي 2010، مقارنة بنفس الفترة من عام 2009.

وقال التقرير الذي نشره مصرف سورية المركزي إن معدل التضخم في بلاده ارتفع خلال هذه الفترة إلى 4.12%، مقارنة بنفس الفترة من عام 2009، حيث كان 3.7% وبمعدل قدره واحد بالمئة مدفوعاً بارتفاع أسعار السلع الغذائية بشكل رئيسي والتي تأثرت بارتفاع الأسعار العالمية.

وأكد المصرف في تقريره الذي أوردته وكالة الأنباء الكويتية "كونا" أن نسبة معدل التضخم السنوي في أكتوبر/تشرين الأول 2010 وصل إلى 6.36% مرتفعاً بنسبته 1.62% مقارنة مع معدل التضخم المسجل في سبتمبر/أيلول الماضي والذي كان 4.74%.

وأوضح أنه من خلال تفسير معدل التضخم بالاعتماد على المساهمة النسبية لمكونات سلة أسعار المستهلك تبين أن أغلب مكونات السلة ساهمت برفع معدل التضخم المسجل في أكتوبر/تشرين الأول 2010، فيما كانت مساهمة مكون الترويح والثقافة مثبطة للتضخم بنسبة ضئيلة بلغت 0.11 مقابل 0.04% المسجلة في أكتوبر/تشرين الأول 2009.

وأشار التقرير إلى أن مساهمة مكون الأغذية والمشروبات غير الكحولية حلت في مقدمة المكونات الرافعة لمعدل التضخم بما نسبته 4.55% فيما كان للفترة نفسها من عام 2009 نحو 2.02 تلاها مساهمة كل من مكون الملابس والأحذية بنسبة 0.61%".

وأضاف بينما سجل مكون السكن والوقود والإضاءة ما نسبته 0.32% أما أسعار مكون الايجار فقد ارتفع الرقم القياسي له في شهر يوليو/تموز 2010 بمقدار 1.87% وبنسبة مساهمة بلغت 0.82%.

-------**********-------

قبل نهاية العام.. إلى أين مكافحة الفساد في التعاون السكني ومدينة حلب

حلب / خاص سيريانديز

يبدو أن شبكة الفساد في التعاون السكني ومجلس مدينة حلب بدأت تتوسع ، وربما ستتضمن بعض المسؤولين الكبار في تلك المؤسسات ..

وضمن هذا السياق فقد علمت / سيريانديز/ أن المهندس / عمر غلاونجي / وزير الإسكان والتعمير كان قد أصدر قراراً يقضي بموجبه إسقاط عضوية " عدنان الضرير " من المكتب التنفيذي للاتحاد العام للتعاون السكني ، والذي يشغل حالياً منصب نائب رئيس الإتحاد العام للتعاون السكني في سورية ....

وتضمن القرار الذي يحمل الرقم / 5361 / تاريخ / 19 / 12 / 2010 / إسقاط عضوية / الضرير / من المكتب التنفيذي وإنتخاب بديل عنه ..

وتجد الإشارة إلى أن إسقاط عضوية " الضرير " يأتي بعد إسقاط عضوية و توقيف رئيس الاتحاد التعاوني السكني في حلب محمد علوش ، و مدير التعاون السكني المهندس باسل حليمة ، الأمر الذي يرجح أن يكون الأمر على صلة بالقضايا المثارة حاليا أمام إحدى الجهات المختصة ..

ومن جانب آخر يتوقع الكثيرون إستمرارحملة مكافحة الفساد في مجلس مدينة حلب ، والتي شملت مؤخراً صرف / 24 / من العاملين في المجلس والمديريات المعنية ، خاصة وأن تلك الحملات وما شابهها في مجلس المدينة تدل على وجود ضعف وخلل إداري إضافة إلى غياب الرقابة ، وقوننة المخالفات ، ولكن يبقى تساؤل مشروع يطرحه الشارع الحلبي برمته أمام الدكتور المهندس / معن الشبلي / رئيس مجلس مدينة حلب ويضعه أمام مسؤوليته كرئيس للمجلس.

سيريانديز

-------**********-------

مدير عام هيئة الاستثمار السورية يكشف لسيريانديز عن حوالي 33 مليار ل.س حصيلة الاستثمارات الإماراتية داخل سورية بمجالات مختلفة.. ويتحدث أمام الوفد عن عوامل الجذب والتسهيلات والميزات..

سيريانديز- فادي بك الشريف

كشف الدكتور أحمد عبد العزيز مدير عام هيئة الاستثمار السورية لسيريانديز عن حوالي 33 مليار ليرة سورية حجم المشاريع الإماراتية المشملة بأحكام قوانين تشجيع الاستثمار في سورية والبالغ عددها (10) مشروعات في مجال "زراعة المحاصيل الزراعية وبناء مجمع تجاري وسياحي وسكني وتقديم خدمات القياسات البنرية وإنتاج مواد البناء المتطورة وبناء السفن وزراعة الزيتون والأشجار المثمرة وعصر الزيتون وإنتاج ألواح الجيبس والأسقف المستعارة".

تصريح عبد العزيز جاء على هامش استقباله وفداً إماراتياً بهدف التعريف بالفرص والمناخ الاستثماري داخل سورية وعوامل الجذب والتسهيلات والميزات الموجودة، وذلك في إطار الزيارة التي تجريها إلى سورية معالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة التجارة الخارجية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

الدكتور عبد العزيز خلال اجتماعه بالوفد الإماراتي أشار للدور الذي تقوم به هيئة الاستثمار في مرافقة المستثمر منذ دخوله ومراحل حصوله على الترخيص، عبر مواجهة أي مشكلة تعترضه أثناء البدء بمشروعه لافتاً إلى أن سورية مفتوحة على كافة أنواع الاستثمارات الصناعية والزراعية والسياحية والعقارية وسوق الأوراق المالية وغيرها من مال وطرق.

وأضاف مدير عام الهيئة: إذا كنت تبحث عن فرصة للاستثمار في الناحية الصناعية هناك تجربة ناجحة بإحداث 4 مدن صناعية كبرى في دمشق وحلب وحمص "حسياء" ودير الزور وهذه المدن تعتمد جميعها مبدأ النافذة الواحدة، إضافة لافتتاح 11 فرعاً للهيئة وآخرها في محافظةإدلب.

ذاكراً تواجد ممثلين عن الوزارات المعنية بالاستثمار مفوضين بكافة الصلاحيات وبمجرد تحديد الأرض التي سيقام عليها المشروع يدفع المستثمر فقط 30% والباقي على أقساط لمدة 5 سنوات في ساعة واحدة يتم الانتهاء، وإذا تم تحديد الأرض فيتم توقيع العقد، وفي اليوم الثاني يبدأ المستثمر البناء إذا رغب بذلك.

وأكد عبد العزيز أن سعر المتر المربع في دير الزور "المدينة الصناعية" يصل ل650 ل.س أي 14 دولاراً أمريكياً، وحسياء 30 دولاراً ودمشق 40-50 دولاراً وحلب 40-50 دولاراً.

وأشار الدكتور عبد العزيز لإعفاء دير الزور ، الحسكة، الرقة، لمدة عشر سنوات من الضرائب على الدخل.

وأضاف: بلغ حجم الاستثمار في المدن الصناعية الأربع خلال 5 سنوات ماقيمة 9 مليار دولار بأكثر من 6 آلاف منشأة صناعية وخلق أكثر من 100 ألف فرصة عمل، لافتاً أن الحكومة تخطط لإقامة 25 منطقة صناعية خلال الخمسية القادمة.

وذكر عبد العزيز افتتاح مكتب للمصرف التجاري ضمن الهيئة ، بحيث يعتبر التجاري أهم المصارف السورية والذي يمتلك 85 فرعاً، مشيراً لأهمية المكتب في تبسيط وتسهيل الإجراءات والارتقاء بالمناخ والبيئة الاستثمارية .

كما تم افتتاح مكتب للهجرة والجوازات في النافذة الواحدة ضمن الهيئة بهدف تأمين متطلبات المستثمرين وتلبية رغباتهم وتقديم مختلف التسهيلات من حيث الإقامة وتأشيرات الدخول والخروج وكل ما يلزم من هذا القبيل، ومكتب جمركي بصلاحيات مدير عام الجمارك مع أمين صندوق وزارة المالية يستوفي البدلات إضافة لانتظار إحداث مركز تحكيم دولي في دمشق.

 

كما يوجد 13 مصرفاً خاصاً وعلى مصارف إسلامية ذاكراً إحداث مصرف الاستثمار، إذ يحق للمستثمر الأجنبي تملك 60% من رأس المال، إضافة لدخول البنك القطري الوطني والموافقة على البنك الوطني الكويتي خلال عام 2011 بالدخول للسوق، منوهاً إلى أن التمويل وجه ثان للاستثمار كما تحدث عبد العزيز على الخارطة الاستثمارية وأهميتها، والقوانين الصادرة مضيفاً: ننتظر صدور قانون التشاركية.

ونوه مدير عام الهيئة إلى أن البنك القطري الوطني دخل بقوة للسوق السورية كما أن البنك الوطني الكويتي أخذ الموافقة وخلال عام 2011 سيدخل السوق، معتبراً أن التمويل وجه ثان للاستثمار كما تحدث عبد العزيز على الخارطة الاستثمارية وأهميتها، والقوانين الصادرة مضيفاً: ننتظر صدور قانون التشاركية.

كما شمل الحديث عن القانون رقم 15 لعام 2008 في مجال التطوير العقاري بحيث أن المادة الخامسة من القانون تقول أن أي منطقة تنموية في سورية مهما اختلفت تسميتها "صناعية، سياحية، زراعية، تكنولوجيا...الخ" يمكن اعتبارها منطقة تطوير عقاري فإذا جاء المستثمر بأي فرصة، فبمجرد اعتبارها منطقة صناعية يطبق عليها قانون الهيئة.

وأوضح عبد العزيز أن سورية بلد هام على الصعيد السياحي بامتياز ب5 آلاف موقع سياحي، وتواجد أكثر من هذا العدد غير مسجل، منوهاً ل 8 مليون سائح ضمن نهاية 2010 و التطلع ل14 مليون سائح خلال 5 سنوات قادمة.

وتابع عبد العزيز: هناك 9 مناطق حرة منذ عام 1971 موزعة على المنافذ البرية والبحرية والجوية، لافتاً للتطور الزراعي و 90 مليون شجرة زيتون في سورية، كما أن سورية أيضاً الرابعة عالمياً في مجال الفوسفات، وهناك مشاريع الري منها جر مياه دجلة للخابور لإرواء أكثر من 180 ألف هكتار وجر الفرات لتدمر.

سيريانديز

-------**********-------

العلاقات السورية الأميركية تعنت وإخفاق

حسين العودات - البيان

27/ 12/ 2010

استمر إخفاق السياسة السورية في مسعاها الدؤوب لتغيير الموقف الأميركي منها، وإقناع إدارة الرئيس أوباما بأن تتخلى عن السياسة المعادية لسوريا التي اختطها الرئيس بوش الابن ومحافظوه الجدد، والكف عن تطبيق مختلف أنواع الضغوط عليها، وإيقاف محاولاتها لتغيير سياسات النظام السوري الإقليمية والدولية بأية وسيلة.

انت العلاقات السورية الأميركية طوال معظم سنوات العقد الأول من الألفية الجديدة، مترددة متأرجحة تسير خطوة للأمام وخطوات للوراء، ولم تشهد استقراراً أو ثباتاً في معاييرها وممارساتها، ولم يستطع الطرفان إيجاد صيغة لبناء علاقات طبيعية، وبقيت غالبية القضايا الخلافية عالقة دون حل، وتهدد بمزيد من التراجع والتدهور.

بدأت الخلافات بين السياستين السورية والأميركية تطفو على السطح بشدة وبشكل مباشر، منذ أن فكرت إدارة الرئيس بوش بغزو العراق، وكانت العلاقات بين البلدين طبيعية منذ عام 1991 عندما أشركت سوريا قواتها العسكرية في تحرير الكويت بقيادة أميركية، إلا أن ذلك لم يخف الخشية السورية من مخاطر غزو العراق، والوقوف ضد هذا الغزو، لأنه أسلوب جديد في التعامل الأميركي مع البلدان العربية، ويمكن أن يكون سابقة تطبقها الإدارة الأميركية ضد بلدان أخرى، فضلاً عن «تهديد» وحدة أراضي العراق ومركزية حكومته، وتفجير الخلافات الطائفية بين فئات شعبه، والتواجد العسكري الأميركي فيه شرق سوريا، إضافة للقوى العسكرية العدوانية الإسرائيلية في غربها. وكل هذا يهدد أمن سوريا ونظامها السياسي، ويخلق تناقضات داخلية فيها.

وقد أكدت وثائق «ويكيليكس» التي تسربت مؤخراً، أن نوايا إدارة بوش الصغير بغزو سوريا كانت متوفرة لو نجح غزو العراق دون مفاجآت، وأنه لولا صمود المقاومة العراقية المبكر ونجاح نشاطها منذ الأسابيع الأولى، لأكملت الجيوش الأميركية طريقها في اتجاه سوريا.

وقد أدت هذه الأسباب بالسياسة السورية لأن لا تكتفي بشجب غزو العراق، بل كي تفتح أبوابها (وحدودها) أمام العراقيين (والسوريين) الذين يريدون الانضمام للمقاومة، كما استقبلت عشرات الألوف من العراقيين الذين رحلوا عن العراق هرباً من الغزو والفتن الداخلية.

لم تغفر إدارة بوش الابن للسياسة السورية هذا الموقف الرافض لغزو العراق، ووجدت فرصتها في معارضة التجديد للرئيس اللبناني السابق إميل لحود عام 1994 بناء على الرغبة السورية، واتخذت قراراً في مجلس الأمن يطالب سوريا بالانسحاب من لبنان، ثم اغتنمت حدث اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، فاتهمت سوريا بالاغتيال، وحشدت أعضاء مجلس الأمن، ودولاً عديدة في المنطقة وفي العالم، وتم اتخاذ قرارات أجبرت سوريا على سحب جيشها من لبنان، البالغ عدده ثلاثين ألف جندي. وفي الواقع انسحب معه نفوذها كله، ليس العسكري فحسب، بل السياسي والأمني أيضاً، وصار الموقف السوري في ذلك الوقت من أضعف حالاته دولياً وإقليمياً، وعندها فكرت الإدارة الأميركية جدياً في غزو سوريا، فسحبت سفيرها من دمشق (وما زالت سفارتها حتى الآن بدون سفير)، ثم فرضت عقوبات اقتصادية على سوريا، وحظرت التعامل مع بعض المسؤولين السوريين واتخذت قرارات بتجميد أموالهم ومنعت دخولهم للولايات المتحدة. وما زالت هذه العقوبات تتجدد عاماً بعد عام، وقد جُددت آخر مرة في الشهر الخامس من العام 2010، وأخفقت السياسة السورية في إقناع إدارة الرئيس أوباما بإلغائها.

تتهم الإدارة الأميركية (سواء إدارة بوش أم إدارة أوباما) السياسة السورية بأنها تدعم منظمات إرهابية (وتعني بذلك المنظمات الفلسطينية التي ما زالت سوريا ترحب بإقامتها على أراضيها)، وأنها تسعى لامتلاك صواريخ وأسلحة دمار شامل، وتنفذ برامج تسليح محظورة بالتعاون مع إيران وكوريا الشمالية، وأن ممارساتها السياسية تشكل خطراً على الأمن القومي والسياسة الخارجية الأميركية، وتقوض الأمن في العراق ولبنان، وتقيم تحالفاً استراتيجياً مع إيران، وتطالبها بنقل البندقية من كتف إلى كتف آخر، والانسجام مع مطالب السياسة الأميركية في المنطقة.

على عكس ما تقوله الإدارة الأميركية، وبناء على مقترحات السياسة الفرنسية وبعض الدول الأوروبية الأخرى، غيرت سوريا سياساتها الإقليمية تغييراً كبيراً في السنوات الأخيرة، فقبلت تسويات بين التيارات والأحزاب السياسية اللبنانية ما كانت لتقبلها سابقاً، وتبادلت التمثيل الدبلوماسي مع لبنان، ووافقت على انتخاب رئيس الجمهورية بالتوافق وتشكيل حكومة توافقية، وحصنت حدودها مع العراق في وجه أي ملتحق بالمقاومة، وهادنت جميع الفئات السياسية العراقية، ولم يعد بالإمكان اتهامها بأنها تتدخل في شؤون لبنان أو العراق بشكل مباشر، وفي الوقت نفسه أيدت علناً على الأقل محادثات المصالحة الفلسطينية، وحاولت إقناع حركة حماس بسلوك بعض الاعتدال تجاه المنظمات الفلسطينية الأخرى، وحتى تجاه إطلاق الصواريخ، وأعادت الدفء لعلاقاتها مع السعودية، بل نسقت معها في لبنان لأقصى درجات التنسيق، وهي تعمل جادة لإعادة الحيوية لعلاقاتها مع مصر، وأوحت في عدة مناسبات بأن علاقاتها مع إيران هي علاقات مصالح، وليست دائماً سمناً على عسل.

صار ممكناً في الخلاصة اعتبار السياسة السورية سياسة معتدلة ومتعاونة، إلا أن الإدارة الأميركية لم تقتنع بذلك، وما زالت مواقفها عدائية تجاه سوريا وترفض تحسين علاقاتها معها أو إعادتها إلى الوضع الطبيعي. وهكذا، كلما حاولت السياسة السورية السير خطوة للأمام في اتجاه تطوير العلاقات إيجابياً مع الإدارة الأميركية، تقوم هذه الأخيرة بالسير خطوة للوراء وتصر على تعنتها. ويتطابق الموقف الأميركي في ذلك، مع منطوق بيت الشعر: «كلما أنبت الزمان قناة، ركّب المرء في القناة سناناً»!

-------**********-------

وزير الإعلام يصدر قرارا بإنهاء عمل 425 عاملا بنظام "البونات" في التلفزيون السوري

أصدر وزير الإعلام محسن بلال، يوم الثلاثاء، قرارا أنهى بموجبه عمل أكثر من 425 عاملا على نظام الفاتورة "البونات" في هيئة الإذاعة والتلفزيون، بدءا من يوم الخميس الماضي الموافق 23 كانون الأول الحالي.

وقال مصدر مطلع، فضل عدم الكشف عن اسمه، لسيريانيوز إن "وزير الإعلام أصدر اليوم قرارا بإنهاء عمل نحو 425 عاملا بنظام (البونات)، بدءا من الخميس الماضي".

وأضاف أن "القرار شمل أسماء، بعضهم تركوا العمل منذ سنوات، وآخرين قائمين على رأس عملهم ويقدمون برامج أسبوعية وشهرية ونصف شهرية".

وكان مصدر مطلع قال، في وقت سابق، إن وزارة الإعلام تعتزم إنهاء عمل ونقل حوالي ألف موظف في التلفزيون السوري بعضهم من المتقاعدين، الذين تمّ التمديد لهم ممّن ليسوا على رأس عملهم، وبعضهم يحصلون على راتبهم دون مزاولة أي عمل أو التزام بدوام، في وقت نفى فيه مدير الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، معن حيدر، علمه بهذا الأمر، قائلاً إنه "لا علم لي بهذا الموضوع ولم يسبق أن سمعت عنه".

 

وكانت وسائل الإعلام تناقلت أنباء عن صدور تعليمات لرؤساء الأقسام في التلفزيون السوري بإعداد قوائم بالموظفين المسجلين المثبتين والعاملين بنظام "البونات"، لتحديد الأسماء الممكن الاستغناء عنها، خاصة بوجود عدد من المسجلين على ملاك الهيئة دون أن يكونوا فعالين بالعمل بالتلفزيون، وأن قرارا سيصدر بإعفاء عاملين في التلفزيون، أغلبهم من العاملين بنظام "البونات" التابعين لملاك وزارات أخرى غير الإعلام، والذين يتاقضون رواتب من الهيئة دون تقديم عمل.

 

وانتقدت تقارير صحفية في فترات سابقة وجود عدد هائل من الموظفين في التلفزيون، معظمهم لا يقوم بأي عمل، مبررة لائحة الوزير بأنها تأتي في سياق تخليص مؤسسة التلفزيون من الأعباء الثقيلة التي تتحملها جراء وجود عدد كبير من الموظفين.

بشار إلى أن التلفزيون السوري يتبع الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون وهو التلفزيون الرسمي في سورية، وكان أول إرسال له من قمة جبل قاسيون بتاريخ 23 تموز عام 1960.

-------**********-------

ما الذي يمنع .. عامٌ للبطالة وعامٌ للفقر ..؟

وانتهى العام 2010 الذي لم يكن عاماً سهلاً على الكثير من الناس، فالمعضلتان الأساسيتان استمرتا بكفاءة عالية، معضلة البطالة ومعضلة الفقر، وإنْ كانت الموازنة العامة للدولة لعام 2010 قد تعهّدت بتوفير 60 ألف فرصة عمل، ولنفترض أن القطاع الخاص قد وفّر ستين ألف فرصة أخرى.. لا بل مائة ألف، رغم أنَّ هذا من ضروب الخيال والمستحيل، لأن مجمل فرص العمل التي وفرتها المشاريع الاستثمارية الخاصة الصناعية خلال الأعوام ( 2006 – 2007 – 2008 – 2009 ) لم تتعدَّ أكثر من 46558 فرصة عمل، حسب إحصاءات رسمية لوزارة الصناعة، أي سنوياً أقل من 12 ألف فرصة، والمعروف أن الاستثمار الصناعي هو أوسع مجالات الاستثمار حالياً في سورية، ولكن لنفترض أنه ليس كذلك، وأنَّ استثمارات القطاع الخاص الأخرى استقطبت ثلاثة أضعاف القطاع الخاص الصناعي لتصل معدلات فرص العمل السنوية التي يوفرها القطاع الخاص إلى حدود 48 ألف فرصة، ولذلك عندما نفترض أن القطاع الخاص وفر 100 ألف فرصة خلال العام 2010 نكون متفائلين كثيراً، ولنفترض أن هذا الافتراض صحيحاً فهذا يعني أنَّ فرص العمل المؤمنة خلال عام 2010 لن تكون قد زادت عن 160 ألف فرصة في أحسن الأحوال القائمة على الخيال، وهذا يعني أيضاً أن هناك 140 ألف شاب وشابة دخلوا سوق العمل كعاطلين عنه، لتتم إضافتهم إلى القائمة المزمنة التي تتراكم أرقامها عاماً بعد عام.

أما بالنسبة لمعضلة الفقر فلا داعي لأي إحصاءات بعد تلك الاعترافات الرسمية والصادقة التي سمعناها مؤخراً بشأن العجز عن خفض معدلات الفقر، وتحميل مسؤولية ذلك للطقس وللجفاف، وكأنَّ لا دور لمليارات الأمتار المكعبة التي تختزنها السدود في الحد من الجفاف..!

المعضلتان فاقعتان، ولم يعد كافٍ التعاطي معهما بهذا الشكل الرتيب الذي لن يُقدّم ولن يؤخر، ولابد من برنامج مُركّز من أجل ثنيهما عن هذا النمو المنتعش، ثم لماذا لا نُعلنُ عاماً للبطالة وعاماً للفقر، بحيث توجّه الجهود من مختلف الاتجاهات لتصبَّ في مكافحة هاتين الآفتين..؟

-------**********-------

سعد يهدد المدارس الخاصة بالإغلاق إذا تجاوزت في منهاج التربية الدينية

قال وزير التربية علي سعد في رده على ما يشاع عن عدم تدريس أو تعليم التربية الدينية أو القرآن الكريم في المدارس للاطفال أن مناهج التربية الدينية موجودة من الاول الابتدائي وحتى الثالث الثانوي ويستطيع الجميع الاطلاع عليها ولاسيما من يريد دحض الاشاعة وهي مناهج معتمدة وعلى الجميع من أصحاب المدارس الالتزام بها.‏

وأضاف المسألة تتعلق ببعض المدارس الخاصة التي تتجاوز المنهاج المعتمد وتأتي بمناهج دون موافقة الوزارة عليها وتدرسها على حساب المناهج الأخرى فهذه المدارس وضعت تحت اشراف وزارة التربية وفق قانون التعليم الخاص والقوانين الأخرى المقرة من مجلس الشعب ويصل عددها إلى 54 مدرسة مؤكدا أن أي مدرسة تخالف توضع تحت اشراف الوزارة وتحاسب وفق القانون الناظم سواء أكان بتدريس مادة التربية الدينية او الرياضيات او التربية الوطنية أو غيرها والوزارة لديها نظام تربوي رسمي وليس لها أي مصلحة لا وطنية ولا تربوية بتجاوزه.‏

واكد ان الوزارة ستتابع الاشراف على المدارس المشار اليها وتقييمه حتى نهاية العام الدراسي بينما سينتهي الاشراف عند الايفاء بمتطلبات الالتزام واغلاق كل مدرسة لا تلتزم.‏

وأشار وزير التربية إلى وجود نظام تعليم ينقسم إلى تعليم عام وخاص له مناهجه الرسمية اضافة إلى مدارس شرعية رسمية تعنى أكثر بالمواد الدينية كافة والمواد الكونية مؤكدا ان الوزارة تمنح التراخيص لهذه المدارس بشرط عدم الجمع بين هذه الانظمة باعتبار ان الاستراتيجية الوطنية للتربية والعملية التربوية لا تستوعب الجمع بين الشكلين من التعليم أو اجتهادات مشكوك فيها معتبرا ان ذلك غير مقبول وغير مسموح به.‏

-------**********-------

مطالب بتنظيم مقاهي الأنترنت في ادلب

ادلب

زياد طالب

الصفحة الأولى

الأربعاء29 - 12- 2010

تركزت مداخلات أعضاء المجلس السنوي لفرع اتحاد شبيبة الثورة بادلب أمس على جملة من القضايا التنظيمية والاجتماعية والثقافية والنشاطات التي تهم جيل الشباب وسبل تطوير الرياضة والإعلام الشبيبي .

 

وطالبت المداخلات بضرورة تطوير الموقع الالكتروني التابع للمنظمة وزيادة الحيز المخصص للفروع وان يكون مدرب الأنشطة اللاصفية مديرا للوحدة الشبيبية والعمل على تطوير المعسكرات الصيفية وبناء عدد من المقرات اللازمة للروابط الشبيبية في كل من احسم وكفرنبل وزيادة الرحلات الترفيهية وتطوير الدورات التعليمية وعدم التأخر في تجهيز المدارس المخصصة وتأهيل الكوادر المتخصصة .‏

 

ودعا أعضاء المجلس إلى التركيز على الجانب المهني وتشجيع المبادرات الخلاقة والاهتمام بالمتميزين و منح صلاحية للروابط من اجل شراء حاجاتها من مستلزمات العمل والأثاث والاهتمام بالمشاريع الاستثمارية بما يعود بالنفع على الشباب وزيادة الاهتمام بالنادي الشبيبي الرياضي وتأمين قطعة ارض خاصة به والاهتمام بالجانب التطبيقي فيما يتعلق بمشروع الإعلام الشبيبي ومنح بطاقة الصحفي الشاب للمتميزين .‏

 

واشارت المداخلات إلى ضرورة تنظيم عمل مقاهي الانترنت بما يخدم جيل الشباب وتفعيل جانب الملتقيات التنظيمية والزيارات المتبادلة بين الفروع في المحافظات والاهتمام بمادة التربية الفنية في الوحدات الشبيبية والعمل على تخصيص المنظمة بطابع مالي وتطوير العمل في مدارس المتفوقين وإقامة مخيمات سياحية وضرورة الاهتمام بالمواقع الأثرية وحمايتها وإعداد دليل عمل وتكريم الإعلاميين المتميزين والاهتمام بالرياضة المدرسية .‏

 

وتحدث الدكتور صالح الراشد رئيس اتحاد شبيبة الثورة عن دور المنظمة في تأهيل وتنمية مواهب الشباب وإعدادهم للمشاركة في بناء الوطن وتعزيز قدراتهم في المجالات كافة مشيرا إلى أهمية هذا المؤتمر في الوقوف على الصعوبات التي تعترض العمل وتعزيز المبادرات الايجابية وتعميقها بما يخدم مسيرة عمل المنظمة بكافة المجالات .‏

 

ولفت الراشد إلى أن المنظمة ستبدأ منذ بداية العام المقبل وبعد انتهاء مجالس الفروع بمعالجة واقع البطاقة الاتحادية مع التركيز على الجوانب الاجتماعية والمعلوماتية والعمل على زيادة التفاعل مع الشباب وتلبية احتياجاتهم وزيادة الأنشطة والملتقيات العلمية والبيئية ودراسة الملاكات الشبيبية والمساهمة في تطوير أسس القبول الجامعي والامتحانات بحيث تلبي طموح وأفكار الشباب وتعمل على تعميق مواهبهم وإبداعاتهم وبما يراعي اهتمام الشباب على توسيع برامج عملها وأنشطتها من خلال إقامة علاقات للتعاون مع المنظمات الشبابية في تركيا وعدد من الدول الأخرى بهدف فتح أفق جديدة في مجال العمل الشبابي وإقامة علاقات توءمة مع عدد من المنظمات الشبابية .‏

 

وأشار يامن حسين أمين فرع الشبيبة إلى النشاطات المنفذة خلال العام الحالي وخطة الفرع لتطوير العمل حيث تم إحداث ناد علمي فرعي مجهز بالتقنيات الحديثة وتفعيل دور الوحدات المدرسية وإحداث معهد موسيقي للشبيبة بإدلب وتأمين مقر لنادي أصدقاء البيئة ومتابعة واقع الدورات التعليمية وتسوية بعض الجوانب المالية وإقامة الأنشطة التربوية والرياضية والبيئية والمشاركة في العديد من الملتقيات العلمية وإقامة مشاريع بيئية بما يسهم في تفعيل دور الشباب وزيادة مشاركتهم في مختلف جوانب الحياة ومساهماتهم في مجال العمل التطوعي .‏

 

بعد ذلك تمت الإجابة عن كافة التساؤلات المطروحة ومتابعة حلها وفق الخطط المقررة كما تم تكريم عدد من الروابط الشبيبية المتميزة .‏

 

وتم خلال المؤتمر عرض فيلم وثائقي عن أنشطة الفرع ومشاركته في العديد من الفعاليات والذي يعكس حرص الشباب على بناء المجتمع كما تم تكريم عدد من الشبيبيين المتميزين والمتفوقين إضافة لتكريم قيادات سابقة في الروابط والفروع الشبيبية .‏

حضر المؤتمر المهندس خالد الأحمد محافظ ادلب وصبحي العبد الله رئيس اللجنة الحزبية المؤقتة في فرع إدلب لحزب البعث العربي الاشتراكي والعميد طارق قاسم قائد شرطة المحافظة .‏

-------**********-------

سيريانديز تنفرد بنشر آخر سيناريوهات الدعم

خاص- سيريانديز

علمت سيريانديز أن الحكومة أنجزت آخر سيناريوهات تقديم الدعم لمادة المازوت ويتضمن السيناريو ثلاثة أشكال

أولاً: للعاملين المتزوجين في الدولة والذين تقل رواتبهم عن /12/ألف ليرة سورية ومقدارها عشرة آلاف ليرة سورية على دفعتين

ثانياً:للمتقاعدين الذين تقل رواتبهم عن/10/آلاف ليرة سورية وسيوزع الدعم على دفعتين كل دفعة/5/ألاف ليرة سورية

ثالثاً: من شملهم المسح الاجتماعي الذي قامت به وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وعددهم قرابة ال550ألف أسرة وسيوزع الدعم على دفعتين كل دفعة/5/ألاف ليرة سورية

جدير بالذكر أن الحكومة تعرضت لضغوطات كثيرة في الآونة الأخيرة لانجاز آلية الدعم وبشكل خاص بعد موجة البرد الأخيرة

كما طالب مجلس الشعب منذ أيام الحكومة بانجاز الآلية المذكورة.

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com