العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 31 / 07 / 2005


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط 

المنظمة السـورية لحقوق الإنسان ( سـواسـية )

* لا يجوز اعتقال أي إنسـان أو حجزه أو نفيه تعسـفاً

( المادة /9/ من الإعلان العالمي لحقوق الإنسـان )

* لكل فرد  حق في الحرية والأمان على شـخصه و لا يجوز توقيف أحد أو اعتقاله تعسـفاً ولا يجوز حرمان أحد من حريته إلا لأسباب ينص عليها القانون وطبقاً للإجراء المقرر فيه

( المادة 9/1 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسـياسية  )

بيان

قامت أجهزت المخابرات السورية صباح الثلاثاء 26/7/2005 باعتقال المواطن محمد ياسين الحموي والد الطبيب المعتقل هيثم الحموي وذلك  فيما يبدو على خلفية علاقته مع لجنة لأهالي  المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي والضمير في سوريا  0

 هذا وقد  سبق لمحكمة ميدانية عسكرية وأن أصدرت بحق ابنه الطبيب هيثم الحموي   حكماً بالسجن لمدة  أربع سنوات إضافة لعشرة  من زملائه في القضية التي كانت تعرف بقضية معتقلي دارياوالذي اختير أربعة فقط من بين المعتقلين المحكومين  لتنفيذ العقوبة  0

كما قامت دورية مسـلحة من المخابرات السـورية صباح هذا اليوم الأربعاء 27/7/2005 بمداهمة  منزل الكاتب  المعتقل علي العبد الله عضو مجلس إدارة منتدى الأتاسي واعتقلت ابنه محمد العبد الله  الطالب في كلية الحقوق بطريقة غير لائقة  من منزل والده وذلك فيما يبدو على خلفية علاقته مع لجنة أهالي المعتقلين السياسيين و معتقلي الرأي والضمير 0   

إننا في المنظمة السورية لحقوق الإنسان إذ نبدي قلقنا الشديد إزاء هذه القسوة في التعامل مع عائلات المعتقلين مما يعمق  الشرخ النفسي والاجتماعي  داخل بنية المجتمع  فإننا نهيب بجميع الجهات الحكومية الحكمة في التعاطي مع أسر المعتقلين السياسيين بما يهدئ خواطرهم آخذين  بعين الإعتبار الطبيعة العاطفية لهذا الملف والألم النفسي التي يتركه  إعتقال الأبناء في قلوب الآباء أو العكس  مما  يدفعهم  للتلاقي والتواسي فيما بينهم والتشاور حول أنجح السبل لمتابعة قضايا أبنائهم  و مناشدة السلطات الرسمية لإطلاق سراحهم  0

إننا في المنظمة السورية السورية لحقوق الانسان نرى أن في اتساع دائرة الإعتقال السياسي لتضم في طياتها أفراد من  أسر وعائلات السجناء السياسيين و معتقلي الرأي والضمير  مدعاة لخيبة الأمل في الوقت الذي   نرنو بأبصارنا فيه لإنحسار هذه  الظاهرة تمهيداً لطي هذا الملف المقيت نهائياً من حياتنا العامة كشرط لازم وضروري  للإصلاح  الموعود والمأمول في سوريا  

دمشق 27/7/2005

مجلس الإدارة

 

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org