العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 31 / 07 / 2005


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط 

المنظمة العربية للدفاع عن حرية الصحافة والتعبير

باريس ـ 9 تموز / يوليو 2005

بيان صحفي

 بعد  ثلاث سنوات من اختفائه القسري في " مثلث برمودا السوري "

العثور على الصحفي والمترجم أنور ساطع الأصفري حيا في أحد السجون العسكرية !

 علمت المنظمة العربية للدفاع عن حرية الصحافة والتعبير أن الصحفي والمترجم  السوري أنور ساطع الأصفري  ، المختفي قسريا منذ ثلاث سنوات ، موجود  رهن الاعتقال في  السجن العسكري الأول بدمشق ( سجن صيدنايا العسكري ) . وفي بيان تلقت المنظمة  نسخة منه  ، قالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان ـ فرع سورية   إن الصحفي الأصفري  " موجود في سجن صيدنايا العسكري " .

خلفية القضية :

 في الآول من آب / أغسطس 2002 ، وبينما كان متوجها من دولة الإمارات العربية ، حيث يعمل ،إلى سورية  لقضاء إجازته السنوية مع ذويه ، اختفت آثاره فجأة  بعد أن اعتقلته المخابرات العسكرية دون أن يعلم ذووه مكان اعتقاله. وتقول المنظمة العربية لحقوق الأنسان إن الصحفي الأصفري  لم تزل أسرته ممنوعة من زيارته  ومن توكيل محام له ، فضلا عن عدم معرفة تهمته أصلا !  وكان الصحافي الأصفري قد اعتقل لمدة خمسة عشر عاما ( 1978 ـ 1993 ) بتهمة الانتماء إلى حزب البعث ـ جناح العراق فور عودته من موسكو حيث  شارك ، وفق اتهامات النظام السوري له ، في تنظيم احتجاجات ضد حصار القوات السورية لمخيم تل الزعتر الفلسطيني ( 1976 ) لمدة اثنين وخمسين يوما وتدميره على رؤوس قاطنيه بالمدافع وراجمات الصواريخ  خلال هجوم قاده ضابط القوات الخاصة السورية العميد يونس ميلاد ، وهو ما أدى في حينه إلى مجزرة مروعة  في المخيم ذهب ضحيتها المئات من القتلى في صفوف المدنيين بالنظر لأن المسلحين الفلسطينيين كانوا قد انسحبوا منه عبر ممرات سرية .

وقال مندوب " المنظمة " في منطقة الخليج العربي  وضاح الراشد " إن التحقيق الذي أجريناه حول وضع الصحافي  السوري أنور الأصفري  في الإمارات العربية أشار إلى أنه ساهم في العام 2002 بشكل فعال في تنظيم عدد من الندوات وحلقات النقاش  في الإمارات العربية المتحدة حول الاعتقال التعسفي في سورية  والتعذيب الذي يمارس في سجونها ومعتقلاتها . وعلى الأرجح إن هذا هو السبب لاعتقاله ثانية خلال زيارته لسورية صيف العام المذكور  . وهناك معلومات غير مؤكدة تفيد بأن سيدة سورية (م.ش) تعمل في  أبو ظبي ، وتعتبر مقربة من أوساط السفارة السورية هناك ، ربما تكون وراء  إرسال تقرير كاذب بالصحفي الأصفري إلى رئيس المحطة الأمنية في السفارة المذكورة حول نشاطاته " .

 يشار إلى أن  آخر الأعمال المنشورة للصحفي الأصفري هي كتاب " المنزل ذو الشرفات السبع " للكاتب الإسباني أليخاندرو كاسونا . وقد صدر الكتاب مترجما إلى العربية بقلم الأصفر عن " المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالكويت ـ سلسلة إبداعات عالمية " مطلع العام 2001 .

 يبقى أن نشير إلى أن  سورية عادت خلال السنوات الأخيرة لتتحول مرة أخرى ، وكما كان عليه الأمر في عقد الثمانينيات الماضي ،  إلى ما يشبه " مثلث برمودا " ، حيث تلجأ أجهزة المخابرات السورية إلى اختطاف بعض معارضيها بشكل مباشر أو غير مباشر من المطارات أو الشارع أو بيوتهم ، ثم إخفائهم عن ذويهم  ، ليتبين بعد أشهر ، وأحيانا سنوات ( كما في حال الصحفي الأصفري) ، أنهم معتقلون لدى أحد أجهزة المخابرات .  وقد شهدت سورية  خلال الأشهر الأخيرة تدهورا في انتهاكات حقوق الإنسان لا سابق له منذ حوالي ربع قرن . وكان العنوان الأبرز لهذا التدهور هو التعذيب حتى الموت ، واختطاف المعارضين وإخفاؤهم .

 إن المنظمة العربية للدفاع عن حرية الصحافة والتعبير ، وإذ تندد بالممارسات الغاشمة التي تقوم بها أجهزة مخابرات الديكتاتور السوري بشار الأسد  ، تدعو الرأي العام العالمي إلى تشديد الضغوط على نظامه بجميع الوسائل القانونية المشروعة إلى أن يطلق سراح معتقلي الرأي في سجونه ، وفي مقدمتهم الكتاب والصحفيون .

AODEPF is a pan-Arab NGO ,founded on 3 May 2002 according to French Law 1901 under the auspicies of The World Association Of Newspapers-WAN . Its juristic reference is The Universal Declaration  Of Human Rights , especially its article 19 .It can be contacted by :

AODEPF , 2- Rue Victor Hugo ,92240 Malakoff , France

www.free-arabopinion.org    Tel/ Fax (0033)1 49 65 90 76 general-secretariat@free-arabopinion.org

 

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org