العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 20 / 06 / 2004


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط

 

في يوم المعتقل السياسي السوري

معاَ نحو تبييض السجون وإغلاق ملف الاعتقال السياسي

1. لكل فرد حق في الحرية وفى الأمان على شخصه. ولا يجوز توقيف أحد أو اعتقاله تعسفا. ولا يجوز حرمان أحد من حريته إلا لأسباب ينص عليها القانون وطبقا للإجراء المقرر فيه.

5. لكل شخص كان ضحية توقيف أو اعتقال غير قانوني حق في الحصول على تعويض. المادة 9

1. يعامل جميع المحرومين من حريتهم معاملة إنسانية، تحترم الكرامة الأصيلة في الشخص الإنساني. المادة 10

العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية

 

في يوم المعتقل السياسي السوري، ومع الأخذ بعين الاعتبار النقاط التالية:

أولا- أن أعدادا كبيرة من المعتقلين مضى على اعتقالهم ما بين 20-25 سنة وبعضهم قارب الثلاثين عاما في المعتقل.

سادسا- مايزال مصير آلاف المعتقلين مجهولا بعد تعرضهم للاختفاء القسري .

ثانيا – هناك عشرات الحالات أصيب أصحابها بأمراض عضال تستوجب الإفراج عنهم حالا بدون تأخير.

ثالثا- إن جميع المعتقلين إما حوكموا أمام محاكم استثنائية تفتقر لأدنى معايير العدالة أو لم يعرضوا على محاكمة أصلا، وتعرض معظمهم للتعذيب وسوء المعاملة خاصة في أثناء فترات التحقيق.

رابعا- هناك مئات المعتقلين والمعتقلات في الفروع الأمنية المختلفة يعانون من التعذيب وضروب المعاملة القاسية والمهينة .

خامسا- يتم اعتقال الأحداث دون الثامنة عشر من العمر ويتعرضون للتعذيب ويخضعون للمحاكمة أمام المحاكم الاستثنائية بدون أي اعتبار للفئة العمرية التي ينتمون إليها.

سادسا- لا تزال أعداد كبيرة من المعتقلين ممنوعة من تلقي الزيارات بشكل نهائي والبعض الآخر يتلقى الزيارات في فترات متباعدة تتراوح ما بين الستة أشهر إلى السنة.

فإن جمعية حقوق الإنسان في سورية تطالب السلطات المعنية بما يلي:

ـ الإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي والضمير كافة مع الأخذ بالاعتبار الحالات الصحية الخاصة.

ـ الكشف عن مصير المعتقلين الذين تعرضوا للاختفاء القسري.

ـ تعميم حظر أي شكل من أشكال التعذيب الجسدي أو النفسي.

ـ التعويض المادي والمعنوي عن من تعرض للاعتقال التعسفي أو الاختفاء القسري .

ـ التحقيق في الانتهاكات التي يتعرض لها النساء والأطفال بدءا من اعتقالهم خلافا للقانون ومرورا بسوء المعاملة والتعذيب والمحاكمة الاستثنائية.

ـ إعادة الاعتبار للمفرج عنهم الذين حكموا وجردوا مدنيا.

كما ترفق الجمعية القائمة الثانية بأسماء بعض المعتقلين في السجون السورية والتي بلغت حتى الآن معتقلا، بالإضافة إلى القائمة الثانية بأسماء المفقودين –من تعرض للاختفاء القسري خاصة في عقد الثمانينات-، وقائمة بأسماء المعتقلين ذوي الأوضاع الصحية المتردية،  راجية لمن لديه أية معلومات مكملة أو مصححة لما ورد في القوائم تزويدنا بها .

ـ قوائم بأسماء بعض المعتقلين في السجون السورية ، وأسماء المعتقلين ذوي الأوضاع الصحية المتردية

جمعية حقوق الإنسان في سورية

جمعية حقوق الإنسان في سورية – دمشق ص0ب 794 – هاتف 2226066 – فاكس 2221614

Email :hrassy@ureach.com

hrassy@lycos.com

www.hras-sy.org

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org