العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 17 / 09 / 2006


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط 

بيان صحفي لحزب الوطنيين الأحرار السوريين

ضمن محاولاته اليائسة  لتأخير موعد سقوطه الذي بات وشيكا صعد  النظام الأسدي المجرم من اختباراته الإرهابية على السفارات و الممثليات الدولية بدمشق و افتعل هذا الصباح هجوما مسرحيا على السفارة الأمريكية الكائنة في حي السفارات.

أولا ـ إن السفارة الأمريكية تقع ضمن المربع الأمني الأكثر حماية في دمشق بعد قصر المهاجرين (المتاجرين بالدماء) , و نحن نملك  معلومات أكيدة عن حجم القوات المكلفة حماية هذا المربع و التي تتضمن حلقات متداخلة من قوات غير منظورة و دوريات متواصلة تغطي بقوتها النارية كل سنتمتر في هذه المنطقة التي تقع في وسط دمشق تماما ,  الأمر الذي يجعل من المستحيل على مجموعة مسلحة بقذائف صاروخية و عبوات ناسفة و أسلحة فردية فضلا عن سيارة مفخخة أن تصل إلى نقطة شعاعية تبعد عدة مئات من الأمتار عن مبنى السفارة وهذا ينفي تماما ادعاء النظام بأن قوات أمنه فوجئت بالعملية.

ثانيا ـ إن وجود جماعة كهذه في سورية و دون علم النظام أمر يعتبر من ضروب المستحيلات و الإعلان عن عمليات كهذه يثير لدى السوريين السخرية فأجهزة النظام التي تمتلك قوائم تتجدد يوميا لأسماء المصلين في كافة مساجد سورية لا يمكن أبدا أن تتشكل خلية تمتلك مسدسات فردية دون علمها فضلا عن خلايا تمتلك صواريخ و عبوات ناسفة.

ثالثا ـ لدينا معلومات أكيدة عن وجود معسكرات يقيمها عملاء النظام المتلبسون بلبوس الدين من أمثال محمود كول أغاسي "أبو القعقاع" تستقبل و تدرب شبابا صغارا من ذوي التعليم المتدني على أعمال إرهابية , و تقام لنزلاء هذه المعسكرات  دورات تثقيفية تزرع في أدمغتهم مشروعية الأعمال الإرهابية و الكراهية خاصة للغرب المسيحي و الحكام العرب المتحالفين معه , و لا نستبعد أن يكون الشباب المتورطين في تنفيذ هذه العملية من نزلاء هذه المعسكرات.

رابعا ـ إن محاولات النظام المكشوفة لإرسال رسالة إلى الإدارة الأمريكية عبر هذه المسرحيات بأن الجماعات الإرهابية و الأصوليات الإسلامية المتطرفة هي التي ستحل محل النظام حال سقوطه لن تزيد إلا من تعرية هذا النظام و زيادة عزلته و نقمة المجتمع الدولي عليه , و ستقرب هذه المحاولات كثيرا موعد إدراج اسم رئيس النظام و أركان حكمه على قائمة المطلوبين دوليا بجرائم الإرهاب.

خامسا ـ إن ضحايا هذه العملية المسرحية كانوا من البسطاء الفقراء من أبناء سوريا المسحوقين فالمهاجمون شباب فقراء بسطاء مغرر بهم من قبل النظام و الحارس المقتول من أبناء سوريا الفقراء الذين يؤدون التجنيد الإجباري في مؤسسة السخرة و الإذلال التي تسمى زورا بالجيش السوري و نحن  نعزي ذوي هؤلاء الضحايا و شعب سوريا بهم و بكل ضحايا النظام الذي يعتبر وجوده في عالم اليوم  عارا و سبة للإنسانية جمعاء.

سادسا ـ إننا إذ نحمل هذا النظام المجرم المسؤولية الكاملة عن التخطيط و التنفيذ لهذه العملية المدانة الجبانة  فإننا ندعو كافة الحكومات في العالم و المنظمات الدولية لأخذ العبرة من سلسلة اعتداءات النظام على البعثات التمثيلية في دمشق و التي يشكل هذا العدوان الحلقة الأكثر تصعيدا فيها , و أن تقوم هذه الحكومات بإغلاق ممثلياتها في دمشق و سحب الإعتراف بهذا النظام الذي لا يحترم مواثيق و لا معاهدات و لا اتفاقات ذلك أنه مجرد عصابات مافيا و لا مكان لهكذا عصابات بين حكومات شرعية.

عاشت سوريا حرة مستقلة

الشيخ حامد القنطاري العود

المكتب الإعلامي لحزب الوطنيين الأحرار السوريين

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org