العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 17 / 07 / 2005


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط 

التـّجـمـع مـن أجـل ســـوريّــة

Rassemblement pour la SYRIE

بيان صحفي ـ تهنئة

الأمانة العامة/ باريس في 3/07/2005:

إن التجمع من أجل سورية(مؤسسة مجتمع مدني سوري ـ باريس ) إذ يتقدم بأحر التهاني والأمنيات الطيبة بالتوفيق والنجاح والمزيد من العمل والمثابرة والتألق بمناسبة النجاح  الذي توصل إليه الزملاء والأصدقاء في حزب التجمع من أجل سورية / واشنطن بتحقق وتكليل تضافر الجهود والكلمة الوطنية الصادقة في مؤتمرهم الذي عقد مؤخراً في العاصمة الأمريكية والذي أتت ثماره بالتنسيق بين هيئات القوى الوطنية السورية الشريفة في الولايات المتحدة الأمريكية إلى تشكيل المجلس الوطني السوري، وبهذه المناسبة السعيدة لنجاح مؤتمر حزب التجمع من أجل سورية وميلاد المجلس الوطني السوري نتقدم من السيدات والسادة  ( مراد إسماعيل ـ مرح البقاعي ـ محمد الجبيلي ـ فاروق جمل ـ  محمد الخوام ـ فهمي خير الله - حسام الديري  ـ سلمى الديري ـ عبد المهيمن السباعي  ـ أحمد عمران- نجيب الغضبان ـ هيثم قضيماتي ـ إياس المالح- دياب محمد- أحمد خير المسكي ) أعضاء المجلس الوطني السوري بأسمى التهاني آملين من كامل أطياف المعارضة الوطنية الديمقراطية السورية في جميع أنحاء العالم أن تحذو حذو زملائنا في لم الشمل على أهداف وطنية مشتركة من أجل عملية التغيير الديمقراطي في بلادنا.

و نؤكد أن رص صفوف المعارضة الوطنية الديمقراطية (حتى لا توصف بالوهن والضعف) وتجمعها على جملة مبادئ وأهداف وورقة عمل وطنية مشتركة هي السبيل الوحيد للإنقاذ الوطني في عملية التغيير الديمقراطي وللخروج من المأزق الذي تعيشه بلادنا ولنكون عند حسن ظن أبناء سوريا في الداخل الذين يعولون على السوريين في الخارج آمالاً كبرى لذا تقتضي المصلحة الوطنية الترفع عن الخلافات العقائدية والإيديولوجية لنعمل على تشكيل جبهة المصالحة الوطنية والعمل المشترك.

وبالتالي فإننا نؤكد مجدداً ورغم كل المحاولات المغرضة من العديد من الأطراف ولغايات متعددة إحباط وتثبيط عزيمتنا وتشويه صورتنا الوطنية لإفشال مبادرتنا بعقد المؤتمر الوطني في باريس لكافة أطياف المعارضة الوطنية الديمقراطية إننا نؤكد أن كل تلك المحاولات قد زادتنا عزيمة وإصراراً على المضي قدماً في التنسيق المشترك لإطلاق التحضيرات الأولية و لعقد المؤتمر المذكور في العاصمة الفرنسية في النصف الثاني من شهر أيلول / سبتمبر المقبل.

عشتم وعاشت سوريا وطناً واحداً أرضاً وشعباً في دولة ديمقراطية وتعددية وللجميع بكامل الحقوق والواجبات.

فهد الأرغا المصري ( كاتب وصحافي سوري)

الناطق الرسمي باسم التجمع من أجل سورية / باريس

هاتف 0033667474703

almasripresse@hotmail.com

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org