العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 15 / 05 / 2005


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط 

اللجنة الدولية للدفاع عن تيسير علوني

International Committee for the Defense of Taysir ALONY

تيسير : لست لوحدك !!

يمثل يوم غد الأربعاء الزميل تيسير علوني أمام المحكمة الوطنية ليرد أمام القضاة على التهم الموجهة إليه من المدعي العام. وإن كانت اللجنة الدولية للدفاع عن تيسير علوني، عبر عدة مداخلات قانونية لمختصين من عدة بلدان، قد بينت هزالة الأدلة والتناقض في العديد من المعطيات والتضارب في القرارات وعدالة مطلبها ببراءة تيسير والتعويض المعنوي له ولعائلته. فهي تود التأكيد على أن ما يحدث في مدريد، يشكل منعطفا هاما لما يمكن أن يكون عليه قضاء "الإرهاب" في إسبانيا وأوربة. هذا القضاء الذي تأثر كثيرا بتجربة العنف الداخلي، يمر اليوم باختبار أصعب لأسباب متعددة:

أن المحاكمات الحالية ليست إسبانية بل دولية بكل المعاني وبالتالي، فالصورة التي يقدمها القضاء الإسباني عن نفسه للعالم هي الصورة التي ستبقى في الوعي الجماعي العالمي.

 دولة القانون الإسبانية تقف اليوم أيضا أمام اختبار عسير، فما هو مدى استقلال القضاء عن العوامل الخارجية؟ ما هو مدى استقلاله عن الصراعات السياسية الداخلية؟ وما هو مدى تأثير جماعات الضغط المناهضة للعرب والمسلمين على القرار القضائي في إسبانيا؟

هل يتأثر القضاة ببعض وسائل الإعلام التي أصدرت أحكامها مسبقا ووضعت القضية في نطاق الحرب على الإرهاب ورفضت مبدأ براءة المتهم حتى ثبات إدانته؟

هل تنجح إسبانيا في مواجهة القانون الاستثنائي بإقامة العدل. خاصة وأن المجتمع الإسباني قد صّوت في الانتخابات الأخيرة للأمن الإنساني في مواجهة عصاب الإرهاب ولقاء الحضارات ردا على صراع الحضارات واحترام حقوق الإنسان والشعوب؟

هذه الأسئلة نحملها بقلب مفتوح لهيئة القضاة والمسئولين في إسبانيا مع عدد كبير من المراقبين يشمل: منظمة مراسلون بلا حدود واللجنة العربية لحقوق الإنسان ومحامون بلا حدود والمركز الإفريقي لحقوق الإنسان والاتحاد الدولي للمحامين ونقابة الصحفيين الوطنية في المغرب ومنظمة العدالة العالمية والمجلس الوطني للحريات في تونس وجمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان (جنيف) وجمعية حماية ومساعدة المدافعين عن حقوق الإنسان (باريس) واللجنة العربية للدفاع عن الصحافيين وقيادة اللجنة الدولية للدفاع عن تيسير علوني.

كلنا اليوم شهود على لحظة الحقيقة هذه، معك يا تيسير، نحمل معنا رسالة تأييد من الأمين العام للإتحاد العام للصحافيين العرب، ورسائل تأييد من نقابيين صحفيين من مصر والمغرب ولبنان والأردن واليمن والعراق وفرنسا وبلجيكا وبريطانيا... ومواطنين ومواطنات تبنوا هذه القضية باعتبارها قضيتهم.

إن اللجنة الدولية للدفاع عن تيسير علوني، تعتبر وجود أكثر من اثنتي عشر منظمة إقليمية ودولية، ناهيكم عن المنظمات الإسبانية، أكبر دليل على الثقة الكبيرة بزميلنا تيسير علوني، والأمل بأن يحتذي القضاء الإسباني حذو الشعب الإسباني الذي رفض عولمة حالة الطوارئ وزرع ثقافة الخوف على حساب العدالة والكرامة الإنسانية

مدريد في 10 مايو 2005  

اللجنة الدولية للدفاع عن تيسير علوني

Alonysolidarity@wanadoo.fr

www.alonysolidarity.net

T & F 0033147461988

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org