العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 15 / 05 / 2005


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط 

اللجنة الدولية للدفاع عن تيسير علوني

International Committee for the Defense of Taysir ALONY

توضيح

تتداول بعض عناوين البريد الالكتروني منذ أيام ردود وردود مضادة من السيدة سلوى العلي (دكتورة وكاتبة حينا وعاملة وطالبة أحيانا أخرى). لكن الخطير في الأمر، أن هناك محاولة لزج اسم الدكتور هيثم مناع بشكل رخيص في عملية ابتزاز لإنسانة غير موجودة، أو تنتحل شخصية أخرى، وبكل الأحوال لم يرها الدكتور مناع في حياته،  للقول بأنه يبتز الناس ويتعامل مع أجهزة الأمن السورية. وأخيرا الحصول على آلاف الدولارات أرباح صافية من دفاعه عن تيسير علوني.

ونود إيضاح ما يلي:

أولا: كل العاملين في اللجنة الدولية للدفاع عن تيسير علوني هم من المتطوعين ولا ينالون مليما واحدا مقابل تطوعهم. وكل تبرع لتيسير يخضع لتدقيق مالي ليس للرئيس علاقة به.

ثانيا: إننا نطلب من شخصيات الانترنيت الوهمية وبشكل خاص مسعود الوائلي وسلوى العلي وسلوى العلي رقم اثنين بأن تتصل بنا لنؤمن لها لقاء تلفزيوني مع أهم القنوات العربية تتحدث به عن الأكاذيب التي تروج لها. فإن كانت فعلا حقيقية فلتخرج إلى العلن وإلا فهي أشباح مخترعة من قبل مرضى أو أجهزة أمن تستهدف شخص رئيس اللجنة الدولية للدفاع عن تيسير علوني كما قد تستهدف غيره.

ثالثا: هناك محاولة لتشويه سمعة الدكتور هيثم بالحديث موارده المالية الضخمة. هيثم مناع يعيش في فرنسا حيث الشفافية المالية سهلة. وهو أول من طالب عام 1988 بأن يقدم كل سياسي ومناضل حقوق إنسان ورقة الضريبة الخاصة به للرأي العام. وفيما يلي متوسط دخله منذ الشهر الأول لهذا العام والمصادر الخاصة به:

معدل المصروف الشهري : 1660 أورو شهريا.

المداخيل: بدل محاضرات وتدريب، بدل تحرير لنصوص لتقرير التنمية العربية، بدل مداخلات تلفزيونية، بدل معاينات نفسية في عيادة زميلة له (في الشهر الأول من هذا العام).

علما بأن إدارته الندوة التدريبية الأخيرة في الدوحة في اللجنة العربية للدفاع عن الصحافيين كانت دون مقابل فقط غطت اللجنة تكاليف الفندق، ودفع بنفسه بطاقة السفر بين المنامة والدوحة لتواجده في المنامة، في حين نال تعويضا لمحاضرته حول الألغام من جمعية حماية في المنامة.

من المؤسف أن تصل الوضاعة ببعض الأجهزة أو المرضى إلى حد النيل من سمعة مناضل يعطي وقته وحياته للدفاع عن الآخرين.

الدكتورة لقاء عصام أبو عجيب

مسئولة الإعلام في اللجنة الدولية للدفاع عن تيسير علوني

مساعدة رئيس المكتب الدولي للجمعيات الإنسانية والخيرية

باريس في 2/5/2005

Alonysolidarity@wanadoo.fr

www.alonysolidarity.net

T & F 0033146541913

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org