العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 14 / 06 / 2009


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط

مؤيد .. الشاب الذي غيرت (سكيلز) حياته ؟ .. خريجون جدد يجدون فرصتهم قبل التخرج

خلال أقل من ستة أشهر تحولت حياة مؤيد الشاب اللطيف ذو الابتسامة المريحة بشكل غير متوقع ، فقد كان مجرد موظف بسيط يعمل  بوظيفة من أدنى درجات الوظائف وأقلها دخلاً  ولكنه الآن صاحب عمل وفي طريقه ليكون رجل أعمال ناجح ، والسر البسيط الذي أعلنه أمام الجميع : لقد غيرت سكيلز حياتي !

لقد افتتح مؤيد شركة تجارية صغيرة وخلال شهرين حصل على أربعة عقود آخرها كان بقيمة تسعة ملايين ليرة !

الأمر ليس مبالغة بل حقيقة تعكس حجم الابداع والاختراق الذي حققته المدرسة  وتأثيرها المدهش في شخصية وحياة طلابها ..

بدا نواف زيدان في أمسية الفورسيزن بالأمس – كما تصف نهى شق فريقها دائماً – بطلاً حقيقياً في نظر الجميع وخاصة الطلبة وأهاليهم ، وهو يعمل بالشعار الذي كرره بالأمس مراراً : أي عمل مهما صغر أفضل من أي قول مهما كبر ..

سكيلز ليست تجربة احتكارية لأصحابها ، بل يدعو نواف زيدان أن يكون لكل مؤسسة سكيلز خاص بها ، وهذا ما بدأ فعلاً عبر طلب الدكتور عثمان عايدي أن يكون لفنادق الشام مثل هذه المدرسة ...

السيد الدردري  اقتطع من وقته الثمين أكثر من ثلاث ساعات ليكون مع الخريجين وأسرهم في هذه الاحتفالية التي اعتبرها مؤشراً على أن سورية قادرة على المنافسة في العالم الجديد وأن مستقبل البلد واقتصاده يقف على أرض صلبة .

 وفي التفاصيل وحسب سانا فقد قام مركز الأعمال والمؤسسات السوري «برنامج دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة» مساء أمس بتخريج الدفعة الثانية من طلاب وطالبات مدرسة الأعمال «سكيلز» البالغ عددهم 44 طالباً وطالبة في فندق الفورسيزنز بدمشق.

ورأى عبد الله الدردري نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية أن التغيرات الاقتصادية في العالم وازدياد حدة المنافسة التي يواجهها الاقتصاد السوري تتطلب منا الاهتمام بتدريب الكوادر البشرية وخاصة الشابة منها، مشيراً الى أن 60 بالمئة من سكان سورية هم دون سن ال24 عاماً ما يتطلب الاهتمام بتزويدهم بالمهارات والأدوات التي يتطلبها سوق العمل. وأشار الى أن تخريج الدفعة الثانية من طلاب مدرسة سكيلز يسهم في رفد سوق العمل في سورية بكوادر قادرة على التعامل مع متطلبات هذا السوق، داعياً الى التوسع في التدريب والتأهيل للكوادر الشابة الراغبة بدخول سوق العمل إضافة الى تأهيل موظفي الشركات والمؤسسات باستمرار وتزويدهم بالأدوات اللازمة لتطوير العمل كماً وكيفاً بما يسهم في تطوير الاقتصاد الوطني.

من جهته لفت الدكتور راتب الشلاح رئيس مجلس إدارة مركز الأعمال والمؤسسات السوري الى ازدياد البرامج التدريبية في سورية والتي ساهمت في إعداد الكوادر التي استطاعت أن تفعل عمل المؤسسات وتزيد من كفاءتها، منوهاً بما قدمته مؤسسة التدريب الأوروبية لمدرسة سكيلز من دعم أسهم في توفير الوسائل والأدوات اللازمة للمدرسة وتخريج طلاب الدفعة الثانية فيها.

بدوره أوضح بيتر غرين وود ممثل مؤسسة التدريب الأوروبية أن المؤسسة تسعى الى تطوير المهارات في 30 دولة ومنها سورية، مؤكداً استمرار دعم مدرسة سكيلز من خلال مركز الأعمال والمؤسسات السوري، معتبراً أن توفير المهارات الشخصية والقيادية شرط أساسي للجيل الشاب لكي يحصل على عمل.

أما بول غاديغارد رئيس فريق الخبراء في مشروع دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مركز الأعمال والمؤسسات السوري فقد نوه بتعاون الحكومة والمؤسسات والشركات السورية مع سكيلز لتوفير الدعم اللازم لها لتخريج طلابها الذين سيلبون احتياجات الشركات من الكفاءات والمهارات اللازمة لتطوير أعمالها. وأشار نواف زيدان مدير مدرسة سكيلز الى أن الطلاب درسوا خلال ستة أشهر متواصلة مواد علمية متخصصة في إدارة الأعمال وعلوم اللغة الإنكليزية والحاسوب بالتزامن مع ممارسة تدريبات عملية.

وأوضح أنه سيتم خلال هذا العام تخريج الدفعة الأولى من طلاب مدرسة سكيلز في مدينة حلب والتي تضم أيضاً /21/ طالباً وطالبة ليصبح مجموع خريجي سكيلز لهذا العام /65/ طالباً وطالبة في كل من مدينتي دمشق وحلب في حين كان عدد خريجي العام الماضي /24/ طالباً وطالبة.

حضر التخرج سفير الاتحاد الأوروبي في سورية فاسيليس بونتوسوغلو والعديد من سيدات ورجال الأعمال ومن مديري المؤسسات والشركات في القطاعين العام والخاص وذوي الخريجين وحشد من المدعوين.

أيمن قحف – سانا

____________***************____________

بكلفة 108 مليون ليرة سورية ولتخفيف التماس بين الشرطي والسائق .. مشروع كاميرات مراقبة الطرق .. آخر الشهر الجاري

أكد المهندس عصام طه مدير مديرية هندسة المرور والنقل ل شام برس أن المشروع 26 الذي يخص كاميرات المراقبة الطرقية سيبدأ في نهاية الشهر الجاري وبتكلفة تصل إلى 108 مليون ليرة سورية حيث ستتم المباشرة بتركيب هذه الكاميرات بوجود خبير من شركة روبوت الألمانية المصنعة لها والتي تعد من الشركات المتميزة في مجال المراقبة الطرقية  .

و أشار طاه إلى أن المشروع تم بالتنسيق مع فرع مرور دمشق عن طريق لجنة السير الأساسية والفرعية وتم عرض المواقع على اللجنة والموافقة عليها ،مشيرا إلى أن هذا المشروع سيغطي أغلب التقاطعات الهامة والطرق السريعة وأنه سيتم تركيب 50 نظام بين حقيقي ووهمي وفي السنوات القادمة ستغطى تقاطعات كامل المدينة .

وحول الفائدة التي تعود على متعهد المشروع أكد طه أن المتعهد ليس له علاقة بالرسوم والمخالفات ولا بأي أجر مقطوع حيث تم استدراج عروض فنية ومالية لتقديم وتركيب الأنظمة المذكورة فقط وتنحصر صلاحية المتعهد بالتقديم وتركيب الأنظمة وتدريب العناصر على استخدام هذا النظام ، أما الاستثمار يتم عن طريق الجهات المعنية .

وبخصوص اللجنة المشرفة بيّن أنه تم تشكيل لجنة فنية مختصة وذات خبرة من مهندسي المحافظة حيث قامت اللجنة بدراسة كاملة ومراسلة شركات عالمية عبرالانترنت حول الموضوع  كما تم زيارة أكثر من دولة للتعرف على كيفية عمل هذه الأنظمة بما يخدم المواطن ، وحول مطابقة شوارع دمشق للبلدان التي طبق فيها هذا المشروع قال طه تم تطبيق هذا المشروع في أغلب دول العالم والخليج وكذلك الدول المجاورة المشابهة (الأردن ولبنان وتركيا ) ،وفيما يخص التجهيزات التي طلبت للبنى التحتية فقد تمت بالتنسيق مع الشركة العامة لكهرباء دمشق ، وأعمال الحفر والترحيل وأعمال صب القواعد الخاصة بالكاميرات والحساسات من قبل المهندسين المشرفين إضافة إلى مد الكابلات .

يشار إلى أن هذا النظام شكل من أشكال السلامة المرورية وضبط المخالفات بالنسبة للمتهورين ، كما يفيد في التقيد بالإشارات الضوئية وعدم تجاوزها إضافة إلى تخفيف الاحتكاك بين الشرطي والسائق عن طريق تثبيت المخالفة بالصورة .

شام برس - ريم فرج

____________***************____________

الفيزياء والقومية أبكتا طلاب الثانوية بحمص والبلوتوث يدخل في عمليات الغش بدير الزور

بكى طلاب الثانوية العامة- الفرع العلمي من مادة الفيزياء والأسباب ضيق الوقت المحدد للامتحان من جهة فقد كان غير كافٍ لاسترجاع الطلاب معلوماتهم حول القوانين وتدوينها على ورقة الإجابة بسرعة خشية انتهاء المدة الزمنية المحددة دون تفريغ ما لديهم من معلومات ما أدى إلى ظهور أخطاء تم استدراكها أثناء مراجعتهم لها، أما الأسباب الأخرى فهي المسألة الأولى حيث اختيرت من فصل النواسات غير المتوقعة لعدم ورودها في الدورات الامتحانية للأعوام الماضية وخصص 21 درجة لها وراعت بقية المسائل مستوياتهم.

واستمر بكاؤهم في مادة القومية غير المتوقعة لديهم أيضاً وكانت مختلفة عن الأعوام الماضية حيث لم ترد أسئلة تعاليل وتعاريف حسب توقعاتهم والتي تضمن لهم8 درجات واعتمدت على نقاط تسلسلية «مرقمة» في المنهاج في حين انخفضت علامات أسئلة ثلاث مواد المقررة لمادة الفلسفة وخصصت أعلى علامة للكتاب الرابع الأخلاق بالفرعين الأدبي والشرعي مشيرين إلى مادة الحاسوب وما تحمله من صعوبة تجلت في سؤال الخوارزميات.

كما أشار طلاب شهادة التعليم الأساسي إلى صعوبة مادة العلوم ودقتها ومدى احتياجها للتركيز في التعاليل، ترك سؤال القومية حول تطوير السياحة في سورية التباساً لديهم أثناء تدوين الإجابات ولم تكن مادة الإنكليزي أوفر حظاً من أخواتها المواد الأخرى وفق رأي بعض الطلاب لورود أسئلة من خارج المنهاج «أحرف الجر» والمعتمدة على المعلومات المختزنة من السنوات الدراسية الماضية.

وضبطت مديرية تربية دير الزور وبنتيجة أعمال المراقبة الامتحانية في مادة اللغة الإنكليزية للمرحلة الإعدادية 18 حالة غش امتحاني تم بموجبها تنظيم الضبوط الأصولية، بينما شهدت امتحانات دير الزور أولى حالات انتحال الصفة في حادثة تعتبر جديدة على الأجواء الامتحانية في المحافظة لهذا العام، حيث بلغت مديرية التربية صباح يوم امتحان اللغة الإنكليزية معلومة تفيد بوجود شكوك في أحد الطلاب، وتبين بعد التقصي أن الطالب المنتحل هو من طلبة الشهادة الثانوية وقام بانتحال صفة شقيقه الذي يتقدم لامتحان الشهادة الإعدادية في مركز حسان العطرة بمدينة دير الزور، على حين تم ضبط ثلاث حالات حيازة أجهزة موبايل اعتبرت واحدة منها غريبة جداً من حيث المضمون، حيث قام الطالب الذي تم ضبط الموبايل بحوزته بربط سماعة الهاتف مع سماعة بلوتوث تم وضعها لدى شخص آخر خارج مركز ثانوية الفراتي الامتحاني في مدينة الميادين، وقد قامت الجهات المعنية بإيقافه وإحالته إلى التحقيق.

حمص - رفاه الدروبي / دير الزور- وائل حميدي 

____________***************____________

سؤال بوجهين - طيب وخبيث - عن كثرة العملات الورقية المهترئة في السوق هذه الأيام؟

 لعل من بين  أهم وظائف المصرف المركزي في اي بلد هي الحفاظ على جودة الاوراق النقدية في الاسواق، ولذلك من الامور الاعتيادية ان يتم سحب الفئات النقدية الورقية المهترئة والبالية من التداول وطرح مايعادلها من الاوراق النقدية الجديدة حيث ان لكل ورقة نقدية عمراً افتراضيا بسبب التداول المستمر.

وعادة يقوم مصرف سورية المركزي بهذا العمل وبشكل خاص يتم طرح العملات الجديدة اثناء تسليم رواتب العاملين في الدولة او عبر حركة المال مابين المركزي والمصارف العاملة.

ولكن لوحظ في الايام الاخيرة سيطرة العملات الورقية البالية على حركة التداول واذا سألت عشرة مواطنين او باعة مفرق لاكدوا لك هذه الظاهرة التي تعتبر غير طبيعية. هناك تفسيران لهذا الامر الاول طيب والثاني خبيث، فاما التفسير الأول ء فهو ان المركزي مقصر في هذه المهمة ولايقوم بسحب النقود القديمة وفق الية تؤمن الكفاءة المطلوبة. واما التفسير الثاني  فهو عبارة عن تساؤلات عن كفاءة مراقبة عمليات «فرم» أو «حرق» النقود البالية لضمان عدم عودتها مجدداً للتداول .

نأمل ان نجد اجابة سريعة من المصرف المركزي؟!

____________***************____________

نظام لمراقبة الأنشطة البيئية في البلاد بالأقمار الصناعية

كونا - وقعت الهيئة العامة للبيئة أمس عقد انشاء نظام معلومات الرقابة البيئية الهادف الى جمع ودمج المعلومات لمراقبة المواقع والأنشطة البيئية في البلاد.

وقال مدير عام الهيئة بالانابة الكابتن علي حيدر في الاحتفال الذي اقيم في مقر الهيئة لهذه المناسبة ان هذا النظام يعزز التصنيف الدولي للكويت ويطور من القدرة الوطنية على حماية البيئة. وأكد حيدر اهمية انشاء النظام وما يحويه من معلومات تتحدث عن مشاريع وابحاث ودراسات وبيانات الرصد البيئي، فضلا عن قواعد البيانات وضرورتها للابحاث البيئية كخطوة اولية لرسم السياسات البيئية وتنفيذها ولفهم أفضل للبيئة وتحسين وتيسير صنع القرار.

وتبلغ تكلفة النظام مليونا و265 ألف دينار لمدة 3 أعوام.

واشاد حيدر بمؤازرة ودعم النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ورئيس المجلس الاعلى للبيئة الشيخ جابر المبارك لمشاريع البيئة وحرصه الكبير على تأسيس النظام من خلال مباركته السريعة لفكرة المشروع الذي يمثل طفرة كبيرة في العمل البيئي بالكويت.

 

مركز

ومن جانبه، قال رئيس فريق العمل ورئيس نظام معلومات الرقابة البيئية في الهيئة محمد الاحمد ان النظام سيعمل على تأسيس مركز للرقابة البيئية معتمدا على احدث الاجهزة والبرامج وشبكات العمل، فضلا عن بناء القدرات الفنية للكوادر الوطنية العاملة في نطاقه.

واضاف الاحمد أن قاعدة البيانات البيئية الجغرافية سوف تتضمن صور اقمار صناعية حديثة للكويت ذات مستويات عالية من الدقة وبيانات رقمية موجهة من تلك الصور وبيانات يتم استشعارها عن بعد من خلال ترجمة الصور والبيانات التي يتم التقاطها ميدانيا والبيانات المحولة الى الصيغة الرقمية من البيانات المتوافرة والخاصة بهيئة البيئة. واشار الى ان آلية عمل النظام تعتمد على مجموعة من الأنظمة التقنية التي تربط ادارات الهيئة العامة للبيئة فيما بينها والتي من مهامها الرئيسية رصد ومراقبة حالة البيئة بهدف تبادل المعلومات وتسهيل الحصول عليها.

وشدد على البعد التنموي للنظام من خلال دعم عمليات التنمية وتبني السياسات والممارسات المساهمة في عمليات الحفاظ على البيئة.

____________***************____________

الدوحة تطلق صندوقاً لتأمين فرص عمل للشباب

الدوحة - أكرم حريري

 اختتمت قمة «صلتك» وعنوانها «الشباب، المشاريع وفرص العمل» أعمالها أول من أمس في الدوحة، باطلاق وزير الدولة للتعاون الدولي خالد العطية، مبادرتين أولاهما صندوق سيادي ببليوني ريال قطري، هدفه توفير فرص عمل للشباب ومساعدتهم في إنشاء مشاريع صغيرة، وتدريب القادة الشباب، والثانية تتعلق بتكليف مؤسسة «صلتك»، انفاق المنحة القطرية لإعادة إعمار غزة وقدرها 250 مليون دولار، على مؤسسات التعليم، وإيجاد فرص عمل للشباب في القطاع وتدريبهم على إنشاء مشاريع صغيرة.

وأعلن عن مذكرة تفاهم مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الاماراتية، تتعلق بتعريب مصطلحات التدريب وبناء القدرات للقيادات الشابة، إذ يشكل الشباب في المنطقة العربية أكثر من 70 في المئة من عدد السكان، ومعدلات البطالة بين صفوفهم هي الأعلى.

وجاء الإعلان عن المبادرات الثلاث خلال حفلة عشاء أقيمت في فندق «ريتز كارلتون» في العاصمة القطرية، حيث افتتحت عقيلة أمير قطر الشيخة موزة بنت ناصر المسند رئيسة مجلس أمناء «صلتك»، أعمال القمة صباحاً، بتأكيدها على ان أهداف المؤسسة «كانت وستبقى جسراً للحوار والتواصل بين الأجيال والحضارات، ومصدراً للأفكار والإبداع وعاملاً لتحقيق التغيير الإيجابي الذي نحن في أمسّ الحاجة إليه كبشر وكمجتمعات».

وتابعت: «ما نتابعه من مظاهر للكساد الاقتصادي وما يترتب عنه من تسريح لمئات آلاف العمال، وتقلص فرص الاستثمار وتبخر مئات آلاف فرص العمل، يمثل تحدياً كبيراً لنا في العالم العربي، بل على صعيد العالم». وأعربت عن ثقتها اللامحدودة بذكاء الشباب العربي والتزامه وقدرته على استيعاب متطلبات العصر والعقود المقبلة.

أما المدير العام للمؤسسة ريك ليتل، فأكد الحاجة «الى اغتنام الفرص بين الشباب والتعرف الى أفكارهم وما يمكن ان نفعله كشركاء. وأضاف ان المؤسسة اطلقت برنامج شراكة مع منظمة الخليج للاستشارات الصناعية للإفادة من بحوث الأسواق المتطورة ومناهج التدريب المتخصصة، بهدف حفز روح إقامة المشاريع التي يديرها الشباب في دول مجلس التعاون.

وأعلنت «صلتك» عن برنامج جديد مع مركز ولفنسون في معهد بروكينغز، وكلية دبي للإدارة الحكومية ومعهد عصام فارس في الجامعة الأميركية في بيروت، تُقوم من خلاله النتائج في المجالات ذات الأهمية الخاصة بقضية تشغيل الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ولفت ليتل، نظراً للحجم الهائل لتحدي تشغيل الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على مدى العقدين المقبلين، الى أهمية الاستثمار في أفكار وحلول تعطي نتائج وبيانات سليمة، تتوافر في برنامج تقويم للإمكانات الكبيرة عبر الاستثمار المقرون بتقديم النتائج في المجالات حيث تستثمر بلايين الدولارات (في البرامج والمشاريع المعلنة للشباب)، وزيادة النجاح للفئات العمرية من 15 الى 28 سنة في خدمات أفضل نوعية، ثم التعلم من الدروس المستفادة داخل الحدود.

وقدمت المديرة التنفيذية، كبيرة المحللين في مركز «غالوب» للدراسات الإسلامية داليا مجاهد، عرضاً تفصيلياً لأهم النقاط التي جاءت في مؤشر «صلتك» حيث تمثل زيادة فرص العمل للشباب العربي، وتحسين نوعيتها، أكبر التحديات التي يواجهها المناخ الحالي، متوقعة ان تتزايد أعداد الباحثين عن وظائف في شكل يفوق بكثير المعدلات المالية الموجودة حالياً. وأضافت ان «صلتك» والمركز يعلنان مؤشر المؤسسة وهو أول استطلاع رأي شامل للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 سنة في 19 بلداً عربياً، ويركز التقرير على وجهات نظرهم ووجهات نظر مجتمعاتهم.

الجلسة الثانية جمعت مجموعة من الشباب المشاركين في القمة من مختلف الدول العربية، في حوار مفتوح مع مدير الشراكات الاستراتيجية والاتصال في مؤسسة «صلتك» كبير المحللين في مركز «غالوب» للدراسات الإسلامية أحمد يونس، الذي دعا الى ضرورة توفير جرعة من الحيوية للشباب ضد التهميش، وقال ان هؤلاء بإمكانهم القيام بعملية التغيير في المنطقة، مشيراً الى ان صلتك تحتاج للشراكة والمعرفة لتحقيق النجاح، مشيراً الى ان المؤتمر جمع 50 شاباً من 14 دولة عربية ليتشاركوا من خلال صلتك.

الى ذلك وقعت وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية السورية ديالا الحاج، مذكرة تفاهم بين وزارتها والمؤسسة، تنص على مساهمة الأخيرة في مشاريع عدة للشباب السوري، منها مشروع بنك للتمويل المتناهي الصغر الذي يؤسس في سورية بالتعاون مع «اجفند» للخليج العربي والحكومة السورية. وآخر لتمكين المرأة السورية والحد من الفقر.

وأعلن في القمة عن تحالف استراتيجي بين «صلتك» وجامعة الملك الحسن الثاني في المغرب، لتدشين مرحلة التخطيط لمشروع مركز جامعي مشترك للتدريب والتوظيف الذي أطلق عليه اسم «مشروع سايسف».

____________***************____________

1.1 مليون سائح عربي خلال 5 أشهر...السياحة والأرقام جدل من جديد

في كل مرة تعلن فيها وزارة السياحة إحصاءاتها حول حركة القدوم السياحي لسورية والإيرادات المحققة منها تكون هذه الأرقام مثار جدل وتشكيك سواء من الجهات المعنية أو من وسائل الإعلام.

وفي آخر إحصائية للسياحة ذكرت أن عدد السياح العرب الذين قدموا إلى سورية خلال الأشهر الخمسة من العام الحالي قد تجاوز 1.1 مليون سائح عربي علماً أن هذه الفترة ليست للسياحة العربية -حسب وزير السياحة- حيث تنشط بهذه الفترة السياحة الأوروبية والتي سجلت لنفس هذه الفترة ما يقارب 425 ألف سائح وبالنتيجة توصلت السياحة إلى أن عدد السياح القادمين لسورية من العرب والأجانب خلال الأشهر الخمسة الماضية قد وصل إلى 1.5 مليون سائح ومع السوريين المغتربين قفز الرقم ليصل إلى 1.9 مليون سائح هذا يعني أن السوريين المغتربين الذين قدموا إلى سورية قد تجاوزوا ال400 ألف سوري والأمر الذي يثير الاستغراب فعلاً أن تعتبر وزارتا السياحة والداخلية السوريين سياحاً في بلدهم.

وعلى ذمة وزارة السياحة نجد أيضاً أن حجم الإيرادات الإجمالية للسياح مع السوريين المغتربين والذي تم ضخه في الاقتصاد الوطني خلال الفترة نفسها قد تجاوز 68 مليار ليرة منها 31% إيرادات وسائل المبيت بجميع أشكالها و18% إنفاق على الطعام و6% إنفاق على النقل و31% تسوق و8% و6% إنفاقات أخرى لا أحد يدري ما هذه الإنفاقات إلا السياحة..!!

وبالعودة إلى ما أصدرته السياحة من أرقام خيالية فقد ذكرت أنه وخلال شهر أيار وحده قد تجاوز عدد السياح العرب 265 ألف سائح منهم 41% سعوديون و34% مغربيون و28% لبنانيون و18% كويتيون و18% بحرينيون و3% فقط من الإمارات.

ووفق ما ذكر نجد فإن السياحة قد غيبت عدد العراقيين القادمين إلى سورية على حين أن النشرات السابقة للوزارة كانت دائماً تذكر الأرقام العرب مع ومن دون العراقيين.

وأكدت المصادر أن عدد السياح الأوروبيين في شهر أيار قد وصل إلى 29 ألف سائح أي بمعدل 1000 سائح يومياً على حين بلغ عدد السياح الأوروبيين 104 آلاف سائح للشهر نفسه مقابل 101 ألف سائح للعام الماضي بزيادة 3.5 آلاف سائح وبمعدل نمو +4%.

وأشارت الوزارة إلى أن الزيادة في الأسواق الأوروبية الرئيسية قد تركزت على الأماكن التي أقامت فيها الوزارة نشاطاتها الترويجية المكثفة والتي سجلت ألمانيا +18% فرنسا +35% إيطاليا +59% بريطانيا +26% هولندا +44% سويسرا +48% النمسا +26% السويد +1% قبرص +16% تركيا +21% وروسيا +8%.

وترى السياحة أنه في عام 2008 كان عدد السياح العرب مليون سائح أي إنها حققت زيادة بمعدل 11% في العام الحالي في حين وصل عدد السياح الأوربيين إلى 118 ألف سائح خلال الفترة نفسها من العام الحالي مقابل 94 ألف سائح للعام الماضي وبزيادة 24 ألف سائح وبمعدل نمو +25% وأن إجمالي عدد السياح الأجانب قد وصل إلى 425 ألف سائح عام 2009 مقابل 404 آلاف سائح عام 2008 أي بزيادة 21 ألف سائح وبمعدل نمو +5%.

وبينت السياحة أن حركة قدوم المجموعات السياحية المنفذة من خلال مكاتب السياحة والسفر قد سجلت 373 ألف ليلة فندقية لنهاية شهر أيار من العام الحالي.. وأن عدد نزلاء الفنادق بجميع مستوياتها 658 ألف نزيل خلال الأشهر الماضية الخمسة الأولى مقابل 612 ألف نزيل لنفس الفترة من العام 2008 بزيادة 46 ألف نزيل وبمعدل زيادة 8% و519 ألف نزيل في المأوى المأجور- حسب رأيهم- و653 ألف نزيل في الإقامة الأخرى وذلك للفترة نفسها.

وأن حصة دمشق وريفها قد بلغت وفق الإحصاءات من إجمالي السياح ما مقداره 856 ألف سائح و323 ألف سائح للمنطقة الشمالية و304 آلاف سائح للمنطقة الساحلية و247 ألف سائح للمنطقة الوسطى و114 ألف سائح للمنطقة الشرقية و57 ألف سائح للمنطقة الجنوبية.

____________***************____________

وزير النفط لسيريانيوز: كف يد رئيس لجنة متابعة شؤون المصافي احترازي..والتفاصيل عقب انتهاء التحقيق

رئيس لجنة متابعة المصافي:السبب خلاف مع شركة نور الكويتية التي تريد تحميلي مسؤولية تعثر مشروعها

قال وزير النفط والثروة المعدنية سفيان العلاو لسيريانيوز إنه أصدر قرار يقضي بكف يد احترازي بحق رئيس لجنة متابعة شؤون المصافي الجديدة غسان صقر، على خلفية شكوى شركة نور الكويتية للمصافي.

وأوضح العلاو أن "قرار كف اليد هو إجراء روتيني ريثما ينتهي التحقيق الداخلي، وهو عملية تدقيق في سير العمل، حول شكوى شركة نور الكويتية المقدمة لرئاسة مجلس الوزراء".

وأِشار العلاو إلى أن "التدقيق سينتهي في غضون شهر"، لافتا إلى أنه "سيتم كشف كامل التفاصيل عند ظهور نتائج التحقيق".

وتشير المعلومات التي حصلت عليها سيريانيوز إلى أن الشكوى المقدمة من شركة نور تدور حول تعمد بعض الأشخاص في الحكومة تعطيل سير مشروع مصفاة دير الزور الذي تقوم الشركة بتنفيذه، في حين لم يكشف عن فحوا الشكوى بشكل رسمي.

من جانبه، أبدى صقر لسيريانيوز استغرابه من القرار الصادر،مشيرا إلى أنه "أنا على جهل تام بالأسس التي تمت عليها بناء هذا القرار، وأنا الذي أعمل على تقديم كافة التسهيلات التي تتيحها القوانين لكل الشركات المتعاقدة معنا".

وأوضح صقر أن "شركة نور بدأت تتعثر في تنفيذ برنامج العمل الموضوع لتنفيذ التفاهم الخاص بإنشاء مصفاة دير الزور منذ الشهر السابع من العام الماضي"، مشيرا إلى أن "الوزارة طلبت من الشركة تقديم دراسة جدوى المشروع على أساس إنتاج فحم كوك منخفض الكبريت، دون 11%، واعتماد الأسعار المتفق عليها دون رفع، وذلك في شهر تشرين الأول من العام الماضي".

وتخضع عملية تحديد نسبة الكبريت في الفحم لعدة عمليات تكرير، بالإضافة إلى ارتباطه بنوع النفط الداخل إلى المصفاة، إذ أن النفط الثقيل يخرج فحم يحتوي على 8-10% كبريت، والنفط الخفيف يخرج فحم بنسبة 1.5% كبريت حسب المواصفات العالمية.

وتابع صقر أن"الاتصالات انقطعت إلى أن جاء الرد من الشركة، في شهر كانون الثاني من العام الجاري مفاده أن نسبة الكبريت في الفحم الذي ننتجه 11% وعليكم تسويقه حسب مذكرة التفاهم".

وتنص مذكرة التفاهم الموقعة بين الحكومة والشركة على التزام الحكومة بتزويد المصفاة بالنفط، واستجرار كافة المشتقات بالسعر العالمي.

وقال صقر إن "الشركة تريد أن تستكمل توقيع العقود قبل تقديم دراسة الجدوى المصرفية الخاصة بالتمويل وهذا ما رفضته".

ولفت صقر إلى أن "الشركة حاولت من خلال استشارييها التأثير على قرار اللجنة إلا أنها لم تفلح".

وعزا صقر ما اسماه "افتعال" شركة نور للمشكلة إلى "مشاكل داخلية في الشركة واحتمال اهتزاز وضعهم المالي متأثرا بالأزمة الاقتصادية العالمية، وبالتالي تريد تحميل تعثرها في تنفيذ المشروع لنا"، مشيرا إلى أن الشركة "قامت بتغير مديرها العام في الآونة الأخيرة مرتين دون ذكر الأسباب، ما يزرع الشك في استقرار الشركة".

وكان صقر شغل منصب مدير عام مصفاة بانياس نحو عشر سنوات، قبل أن يعين رئيس لجنة متابعة شؤون المصافي الجديدة في وزارة النفط.

من جهتها، رفضت إدارة شركة نور الكويتية في دمشق الإدلاء بأي معلومات حول الموضوع، مبررة ذلك بأن التصريحات الصحفية محصورة بشخص نائب رئيس مجلس إدارة شركة نور للاستثمار المالي ناصر المري المتواجد في الكويت، مشيرة إلى إن "وضع الشركة المالي جيد، وموضوع فحم الكوك وأسعار المشتقات ستطرح على طاولة البحث مع الوزارة"، مبينتا أنها "مستمرة في تنفيذ جميع مشاريعها على الأراضي السورية حسب خطتها الاستثمارية".

وكانت وزارة النفط وافقت العام الماضي على دراسة الجدوى المبدئية التي أعدتها شركة نور مع شركة بريطانية متخصصة لاإنشاء المصفاة, إذ شملت الدراسة مستخرجات المصفاة من حيث النوعية والكمية واحتياجات سورية لهذه المنتجات مع التركيز على حماية البيئة بشكل خاص.

يشار إلى أن شركة نور الكويتية وقعت مع وزارة النفط والثروة المعدنية في سورية في أيار 2007 مذكرة تفاهم تتولى بموجبها شركة نور تشكيل تحالف مالي بقيادتها يضم رجال أعمال ومؤسسات وشركات حكومية سورية وعربية وأجنبية بغرض إقامة وتشغيل مصفاة دير الزور باستطاعة تبلغ 140ألف برميل.

وتنفذ شركة نور الكويتية في سورية عدة مشاريع هي مجموعة من محطات الوقود الموزعة على مختلف المحافظات، وشركة تأمين وبنك إسلامي، بالإضافة إلى مجموعة من المشاريع السياحية في المنطقة الساحلية.

رواد بلان - سيريانيوز

____________***************____________

ثلاثة ملايين ونصف المليون من السوريين يحتاجون الى مساعدة

700 ألف أسرة سورية تستحق الدعم الحكومي

دمشق –العرب اونلاين: أظهر مسح لتحديد مستوى المعيشة للأسر السورية أجرته وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل السورية أن عدد الأسر المستحقة للدعم الحكومي وصل إلى 672815 أسرة في جميع أنحاء البلاد.

وقالت مصادراعلامية"احتلت المحافظات الشمالية"حلب، الرقة، دير الزور، الحسكة"المراتب الأولى" ، مشيرة إلى أن عدد مستحقي الدعم انخفض في باقي المحافظات.

وقال مدير التخطيط في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل علي بلان، في تصريح صحفي،" تهدف تلك الدراسة لبناء قاعدة بيانات وطنية للمستويات المعيشية للأسر المستهدفة بغية المساعدة في تصميم وتطوير برامج وشبكات الحماية الاجتماعية وتحديد المستفيدين من خدماتها".

يذكر أن متوسط عدد أفراد الاسرة السورية هو خمسة أفراد ما يعني ان اكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون من السوريين هم من ذوي الدخل المحدود والذين يحتاجون المساعدة أو ما يعرف "بالدعم الحكومي" بعد ارتفاع حاد في أسعار السلع الأساسية مثل المشتقات النفطية والمواد الغذائية اذ يبلغ متوسط دخل الفرد السوري أقل من 300 دولار أمريكيا في الشهر.

____________***************____________

الكشف عن عملية تزوير لتقارير زواج في نقابة أطباء حماة .. و الموظف قبض ثمنها 5ر5 مليون ليرة

أساليب النصب والاحتيال والتزوير تعددت وتنوعت للحصول على المال بطرق ملتوية علماً أن الذين يقومون بذلك ليسوا بحاجة لهذا المال وإنما جشعهم هو الذي يدفعهم لذلك .

فقد وردت معلومات إلى قيادة الشرطة بقيام أحد الموظفين في فرع نقابة الأطباء بطبع تقارير طبية مزورة وبيعها عن طريق مندوبي المناطق بالمحافظة .‏

وعلى الفور وجه السيد العميد حسين العبد قائد الشرطة بضرورة التحري وتقصي المعلومات اللازمة ومعرفة من يقوم بذلك وأين تذهب هذه التقارير الطبية المزورة .‏

وبدوره السيد العميد عبد الحكيم وردة رئيس فرع الأمن الجنائي بحماة كلف كلاً من النقيب شادي سلام والنقيب مازن المحمد بالمتابعة وتدقيق المعلومات الواردة بهذا الخصوص .‏

ونتيجة التحقيقات تبين أن المدعو شادي - ا تولد 1967حوارنة هو الذي يبيع التقارير الطبية المزوَّرة لمندوبي النقابة في مناطق المحافظة وأشخاص آخرين معروفين من قبله وبالتالي تعود قيمتها لحسابهم الخاص وهذه التقارير هي تقارير الزواج ويتم بيع كل تقرير بمبلغ ( 500 )ليرة سورية .‏

و بتحري منزل المدعو شادي الذي كان قد لاذ بالفرار إلى تركيا .. عثرعلى ( 6310 ) تقارير متنوعة وحوالي ( 6060 ) تقرير زواج .. بلغت القيمة الإجمالية لهذه التقارير بسعر البيع حسب تسعيرة نقابة الأطباء حوالي ( 3657600 ) ليرة سورية .‏

كما عثر على ثلاثة دفاتر أوامر صرف ومذكرة تصفية .. استخدم منها ( 75 ) أمراً .. منها ( 46 ) أمر صرف ومذكرة تصفية بأسماء مندوبي المناطق منزوعة من هذه الدفاتر ومرفق بها مذكرات بيع المندوبين وبلغت قيمة التقارير الطبية المبيعة بموجبها من قبل المتواري شادي حوالي ( 500000 ) ليرة سورية بأشهر متفرقة من أعوام 2007-2008-2009 .‏

كما تم مصادرة خاتم خشبي بيضوي الشكل باسم فرع نقابة أطباء حماة وقد تم إلقاء القبض على محاسب النقابة المدعو حاتم – ت تولد 1964حماة للاشتباه به باشتراكه مع المتواري شادي بأعماله هذه .‏

و علمت الفداء من مصادرها المطلعة أن المتواري شادي يذهب كل عشرة أيام تقريباً إلى تركيا و يطبع فيها التقارير المزيفة... و هو موظف في فرع نقابة الأطباء .‏

 الفداء

____________***************____________

بهدف دعم الشباب وزيادة المشاريع وفرص العمل...مؤسسة «صلتك» توقع مع سورية ثلاث مذكرات تعاون

بمشاركة سورية واسعة بدأت يوم أمس في الدوحة فعاليات مؤتمر صلتك الذي تنظمه مؤسسة صلتك بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني وشبكة الطلبة القطريين.

ومؤتمر صلتك الذي افتتحته الشيخة موزة بنت ناصر المسند عقيلة أمير قطر يعتبر الأول من نوعه حول الشباب والمشاريع وفرص العمل ويهدف إلى تقوية الدور الديناميكي المطلوب من الشباب العرب وذلك من أجل معالجة الحاجة الملحة لخلق فرص عمل في المنطقة.

وكان الحضور السوري في المؤتمر لافتاً جداً حيث حضرت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ديالا حج عارف وممثلون عن مشروع شباب ومشروع بداية ومن الغرفة الفتية السورية ومن الجمعية السورية لرواد الأعمال الشباب «سيا» إضافة إلى بعض الشباب السوريين الذين خاضوا تجربة المشروعات الصغيرة الخاصة وبعض رجال الأعمال السوريين أبرزهم نبيل الكزبري وهو عضو مجلس أمناء مؤسسة صلتك الذي تترأسه الشيخة موزة، والعربي الوحيد فيه من الأعضاء.

وخلال افتتاحها المؤتمر قالت الشيخة موزة إن جهود صلتك لم تتوقف عند التعريف بالأهداف ولا تبيان دلالة التشبيك بل جاءت مجموعة البرامج التي أطلقتها المؤسسة في البلدان القيادية: سورية، اليمن، المغرب، والآن قطر لتؤكد وتعكس البعد العملي والواقعي لرؤية المؤسسة.

وبالفعل فقد وقعت سورية ثلاث مذكرات تفاهم مع صلتك الأولى كانت عبر وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل حول دعم المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر من خلال مصرف (أجبند)، والثانية كانت مع الأمانة السورية للتنمية التي تترأسها السيدة أسماء الأسد عبر مشروع شباب للعمل على مشروع عيادات العمل، أما مذكرة التفاهم الثالثة فكانت مع شام القابضة لمشروع إنشاء معهد فندقي على مستوى عالمي.

 

صلتك نواة لشراكة عربية

وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ديالا حج عارف قالت ل «الوطن» إن اللقاءات والتحضيرات السابقة مع صلتك قد أثمرت بإعداد مذكرة التفاهم التي تدل على الجدية والاهتمام لتأسيس شراكة نعتز بها ونأمل أن تكون نواة لشراكة عربية تسهم في تطوير الرؤى حول التنمية المنحازة للمرأة والجيل الشاب في منطقتنا العربية.

وأعربت في كلمة ألقتها في افتتاح المؤتمر عن شكرها لإتاحة الفرصة لمناقشة موضوع على مستوى عال من الأهمية يمس عصباً مهماً في التنمية في مجتمعاتنا الفتية ألا وهو التشغيل وخلق فرص العمل للشباب.

 

ترشيح الكزبري

من جهته أكد رجل الأعمال السوري نبيل الكزبري ل«الوطن» أن ترشيحه ليكون عضو مجلس أمناء صلتك جاء لعدة أسباب منها أنه عضو في المنتدى الاقتصادي العالمي منذ أكثر من 24 سنة وعضو في مجلس الأعمال العربي لمنتدى الاقتصاد العالمي، إضافة لكوني سوري الجنسية، وسورية في مقدمة الدول العربية التي تتوجه إليها صلتك.

وأضاف الكزبري إنه يؤمن بالتعليم كخطوة للمعرفة التي تشكل قوة للفرد وذلك قبل انخراطه بسوق العمل، وصلتك اليوم تعمل في هذا الاتجاه وتسعى لتطبيقه في الدول العربية.

كما أشار الكزبري إلى أن ما يميز صلتك من غيره من المشاريع أنه المشروع العربي الوحيد الذي بدأ عمله على أرض الواقع، ويعمل بالشراكة مع أكبر الشخصيات الاقتصادية والعلمية، والقائمون عليه هم من الخبرات العالمية، مضيفاً إنه في إطار التعاون بين صلتك وسورية فقد تم توقيع مذكرة تفاهم مع شام القابضة لإنشاء معهد فندقي على مستوى عالمي يتم من خلاله تأهيل كوادر على مستويات مختلفة لتمكنهم من الدخول إلى سوق العمل بكفاءات عالية تضاهي الكفاءات العالمية.

 

شراكة مع الأمانة السورية للتنمية

وفي المؤتمر تم توقيع مذكرة تعاون بين صلتك ومشروع شباب وهو أحد مشروعات الأمانة السورية للتنمية التي تترأسها السيدة أسماء الأسد، وأوضحت مديرة المشروع يمامة العريبي في تصريح ل«الوطن» أن مذكرة التعاون التي تم توقيعها مع صلتك هي بخصوص أحدث برامج مشروع شباب وهو برنامج عيادات العمل بحيث تساهم صلتك مع مشروع شباب على تدريب الشاب على الإرشاد الوظيفي ليدرك ما العمل الذي يناسب مهاراته ورغبته، وأضافت العريبي: لا يقتصر التعاون مع صلتك على هذا الجانب فحسب، فالخبرة الواسعة لدى صلتك والشركاء الدوليين معهم سيفسحان المجال أمام العديد من المشروعات المستقبلية بيننا.

وأكدت العريبي أنه سيتم مباشرة وضع الخطوات للتعاون مع صلتك، مشيرة إلى أن القائمين على صلتك مصرون على سرعة المباشرة وكذلك نحن في مشروع شباب.

ويهدف برنامج عيادات العمل إلى تقديم النصح والإرشاد إلى أي شاب على وشك دخول سوق العمل ويحثهم على آلية التعامل مع متطلبات سوق العمل من التعريف عن أنفسهم إلى كتابة السيرة الذاتية ومهارات نجاحهم في مقابلات التعرف على العمل، إضافة إلى المهارات المتطلبة في العمل، كما يساعدهم هذا البرنامج على كيفية تحويل الفكرة إلى عمل حقيقي وفق أطر علمية وسليمة، ويرشد البرنامج الشباب إلى سبل الحصول على تمويل من أجل إنجاز مشروعاتهم الخاصة.

 

الشباب السوري في المؤتمر

من جهتها قالت غادة بقدونس ل«الوطن» وهي أحد المشاركات السورية في المؤتمر إن أهداف صلتك ستمكن الشباب من التعرف على أسواق العمل وكيفية الولوج إليها عبر التدريب وهذا ما يفتقده الشاب في العديد من المشروعات التي يعمل عليها.

وبقدونس لديها مشروعها الخاص في سورية فهي من المستفيدات من مشروع بداية الذي أعطاها قرضاً بقيمة 400 ألف ليرة سورية لتأسيس شركة للرسوم المتحركة وقد تمت دعوتها إلى قطر للتعرف على مؤتمر صلتك من قرب وإبداء رأيها في المشكلات التي تعوق الشباب في إطار تطوير مشروعاتهم والتقدم بها.

 

أعمال المؤتمر

أعمال المؤتمر كانت يوماً واحداً فقط، وقد ضم جدول أعمال المؤتمر كلمة للسيد ريك ليتل المدير التنفيذي لمؤسسة صلتك، كما تضمن 4 جلسات عمل الأولى تحت عنوان تحديد التحديات والفرص وتضمنت كلمات لكل من السيدة ندى الناشف المدير الإقليمي للدول العربية بمنظمة العمل الدولية ورئيسة تجمع صلتك للمعرفة وتخلل الجلسة عرض لمؤشر صلتك للسيدة داليا مجاهد المدير التنفيذي وكبير المحللين لمركز غالوب للدراسات الإسلامية، وأدارت مناقشات الجلسة الأستاذة داليا مجاهد والسيدة ندى الناشف والسيد طارق يوسف عميد كلية دبي للإدارة الحكومية.

أما الجلسة الثانية للمؤتمر فكانت تحت عنوان: (حوار مع الشباب) وأدارها السيد أحمد يونس مدير الشراكات الإستراتيجية والاتصال في مؤسسة صلتك وكبير المحللين بمركز غالوب للدراسات الإسلامية وحضرها عدد من الشباب حيث تبادلوا خلالها وجهات النظر والأفكار، كما تضمنت الجلسة كلمة للوزيرة ديالا عارف الحج وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية، واستضافت الجلسة السيد ديفيد بل رئيس مجلس إدارة الفايننشال تايمز وتضمنت محاورة مع السيد مارتي اهتساري الحائز جائزة نوبل لعام 2008 والسيد جيمس وولفنسون رئيس البنك الدولي السابق وتخللها مناقشة مائدة مستديرة ومنتدى مفتوح.

الجلسة الثالثة للمؤتمر كانت بعنوان تيسير فرص الوصول وإيجاد الفرص: استعراض لمبادرات صلتك، وتضمنت الجلسة كلمة افتتاحية للدكتور باوان باتل الاقتصادي الأول بالبنك الدولي وتضمنت تعليقات للسيد نيت فيلدز المدير الإداري لعمليات البرنامج بصلتك كما تضمنت عرضاً للبرامج القطرية منها تنمية المهارات والاستشارة المهنية والتوظيف والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر واختتمت الجلسة بمناقشات مائدة مستديرة مدارة ومنتدى مفتوح وتعليقات وأسئلة.

أما الجلسة الرابعة والختامية للمؤتمر فشملت كلمة وزير الدولة القطري للتعاون الدولي خالد العطية والسيد عادل راشد الشارد نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم ورئيسة إيرلندا السابقة ماري روبنسون، واختتم المؤتمر بعرض موسيقي وحفل عشاء للمشاركين.

 

مبادرة صلتك

جاءت (مؤسسة صلتك) بمبادرة من صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند عقيلة أمير قطر.

وتتلقى صلتك دعماً كبيراً من القادة والمنظمات الإقليمية والدولية. وقد أُسست لمعالجة الحاجة المتأزمة والمتزايدة لإيجاد فرص عمل وفرص جديدة لجيل الشباب في العالم، بدءاً من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقية، حيث تبلغ البطالة بين جيل الشباب والتوظيف المتدني أعلى نسبة في العالم.

كما تعنى المؤسسة بتوفير صلة الوصل بين طالبي العمل من جيل الشباب وأرباب الأعمال وتوظيف الطاقات العاطلة وتعزيز الطرق المبتكرة لتوفير خدمات تطوير الأعمال وتحرير رؤوس الأموال للاستثمار في خلق الشباب للمشاريع وكذلك تشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم. وستقوم المؤسسة بتعبئة الشراكات، والاستثمارات الجديدة والعمل بالنيابة عن جيل الشباب في المنطقة عن طريق إستراتيجية محدّدة تُعنى بكل بلد على حدة، وذلك ضمن الإطار والنهج الإقليميين. وتعمل صلتك على خلق ملايين فرص العمل الجديدة التي تحتاج إليها المنطقة من خلال المشاريع الصغيرة جداً والصغيرة والمتوسطة الحجم وستتطلب منهجاً واسع النطاق، وستشمل القطاعات الرسمية وغير الرسمية في مجال الاقتصاد. وقد جاءت هذه المبادرة وفقاً لحاجة ملحة لخلق فرص عمل جديدة خاصة لجيل الشباب وتوظيف الطاقات العاطلة بينهم في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. فرأت أنه لابد من إيجاد رؤية فريدة وجديدة لا بل اقتراحٍ مغرٍ للاستجابة للتحديات التي يواجهها جيل الشباب، وتهدف هذه الرؤية إلى تحفيز الاهتمام والاستثمار والمبادرة بالنيابة عن جيل الشباب.

وستبدأ المؤسسة رحلتها من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقية، حيث تبلغ نسبة البطالة بين جيل الشباب والتوظيف المتدني أعلى نسبة في العالم، حتى إنها تزيد على تلك التي في إفريقية جنوب الصحراء. وحتى مع هذا التحدي ولتغطية نسبة البطالة هذه، لابد من خلق ملايين فرص العمل الجديدة خلال العشرين سنة القادمة على أن تزيد نسبة تأمين فرص العمل على النسبة التي تحققت خلال الخمسين سنة الماضية.

وقد تم تأسيس مؤسسة صلتك لهذا الهدف بالذات لتكون بمثابة صلة الوصل بين جيل الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 سنة، وإيجاد فرص عمل مجدية.

وتسعى المؤسسة إلى تغيير العقليات وخلق الثقة في نفس جيل الشباب لكي يكون مطمئناً أكثر لدى المجازفة ولكي تكون الصناعة مطمئنة أكثر في الاستثمار في الشباب.

ومن أهدافها أنها سوف تعتمد منهجاً مبنياً على المعلومات والبحوث من أجل رفع مستوى أفضل الممارسات في المنطقة وذلك من خلال الاستفادة من أفضل الممارسات والبحوث القيمة التي تناولت مسائل توظيف الشباب في المنطقة.

ومن مهامها أيضاً التنمية المستدامة حيث إنها تستثمر في أمن وتطور أمتنا عن طريق استثمار الطاقات الشابة.

وتتألف مؤسسة صلتك من الهيئات التالية:

1- مجلس الأمناء الذي يعتبر السلطة العليا في المؤسسة.

2- اللجنة التنفيذية.

3- الأمانة العامة.

4- مجلس السفراء والمجموعات الاستشارية.

ويتألف مجلس الأمناء من:

1- الشيخة موزة بنت ناصر المسند- رئيسة مجلس الأمناء.

2- الرئيس السابق لدولة فنلندا: مارتي أهتيساري.

3- الرئيسة السابقة لدولة ايرلندا: ماري روبنسون.

4- رئيس مجموعة الفاينينشال تايمز: السيرديفيد بيل.

5- رئيس مجموعة فيمبكس: نبيل رفيق الكزبري.

6- المدير العام التنفيذي المسؤول لمؤسسة صلتك.

7- رئيس مجموعة سيسكو: جون شامبيرز.

8- رئيس شركة تاتا الهندية القابضة: راتان تاتا.

الدوحة – رامي منصور 

____________***************____________

38% نسبة الفاقد الكهربائي بالحسكة

وصلت نسبة الديون المستحقة لمؤسسة كهرباء الحسكة حتى نهاية عام 2008 ملياراً و930 مليون ليرة سورية، منها مليار و123 مليون ليرة على المشروعات الزراعية والتي تشكل نسبة 58% من ديون القطاع الخاص، في حين بلغت ديون القطاع العام 871 مليون ليرة سورية منها 409 ملايين ليرة على مؤسسة المياه، و82 مليوناً على محطة ضخ تل براك، و62 مليون ليرة على مديرية التربية، و27.5 مليوناً على مؤسسة الإسكان العسكري، و27 مليوناً على المشروعات المائية، و36 مليون ليرة سورية على بلدية الحسكة وبنسبة 61% من ديون القطاع العام. وبينت المهندسة هيفاء دباغ عضو المكتب التنفيذي لقطاع الكهرباء والثروة المعدنية ل«الوطن»: أن نسبة الديون ارتفعت خلال العام الحالي لتصل إلى 2.8 مليار ل. س لنهاية الشهر الثالث الماضي. مبينة أن نسبة الفاقد الكهرباء وصلت خلال الدورتين الأول والثانية من العام الجاري 38% بشقيه الفني والتجاري حيث بلغت نسبة الفاقد التجاري 19% وذلك نتيجة زيادة التعديات على الشبكة والعدادات وخاصة على التوتر المنخفض في الريف.

____________***************____________

الخسائر بالملايين ...هدم مستودعات مخالفة دون إنذار أصحابها بحلب والخدمات الفنية " لم نخرق أي نظام أو قانون "

الثلاثاء - 9 حزيران - 2009 - 10:19:43

قامت مديرية الخدمات الفنية بعمليات هدم دون إنذار لمستودعات "مخالفة"  قدرت خلالها الخسائر بالملايين  وذلك يوم الأحد في تل الشعير بمنطقة المسلمية بحلب .

وكانت المستودعات والتي تبعد مسافة 35 كم عن مدينة حلب  وعددها 40 مستودعا  تحتوي على قطع تبديل للسيارات  وتعود  ل 30 تاجرا أبدى من التقيناه منهم  استياءه من جهة بسبب ماألحق به الهدم  من خسائر فادحة ومن جهة أخرى عدم إنذارهم أسوة بالغير وتنفيذا للقوانين.

صاحب إحدى هذه المستودعات "أبو رجب" قال ل عكس السير  " جئت إلى المستودع لإفراغ حمولة ففوجئت بحضور كثيف لعناصر الشرطة وهي تطوق المكان وتمنع الجميع من الدخول وعندما سألت لم يجبني أحد ".

وتابع أبو رجب " بعد انتهائهم دخلت إلى المستودعات  لأرى كل ما كان قائما تمت تسويته بالأرض الأمر الذي ألحق الضرر بجزء من البضاعة وخسارتي تبلغ تقريبا أربع ملايين ليرة وقس على ذلك عند بقية التجار " .

وتساءل صاحب مستودعات الأمين " لما لم يتم إنذارنا لإفراغ المستودعات , فمن جهة يجنبوننا خسائرنا في تجارة تعود بالنفع على الاقتصاد الوطني و من جهة أخرى تكون إجراءات الهدم قانونية ؟ " .

وأفادنا مصدر في مديرية الخدمات الفنية " في حال القيام بعملية هدم لأي مخالفة قديمة كانت أم جديدة فإنه يتعين على الوحدة الادارية ( بلدية – خدمات فنية ) أن تأخذ إذن النيابة العامة لإجراء عملية الخلع والكسر للأقفال في حال الممانعة أو عدم وجود أحد وبحضور خبير أقفال ومختار المحلة أو القرية ".

وأضاف " وترافق الحملة لجنة استلام أثاث ( استلام الموجودات في مكان الهدم ) و تتم عملية تفريغ المخالفة بحضور الشرطة ومختار المحلة وتستلم هذه اللجنة الموجودات وفق ضبط خاص غير ضبط المخالفة وفي حال عدم الإلتزام تكون الوحدة الإدارية أو المسؤولين عن الحملة قد خرقوا الأنظمة والقوانين التي لا تبيح بالهدم فوق الممتلكات  ".

وقال  مختار القرية ل عكس السير " تم الاتصال بي للحضور إلى موقع الهدم وتم فتح ضبط قمت بوضع ختمي عليه حسب الأصول وطلبوا مني تسجيل هوية كل من يدخل ويخرج لضمان تسلم التجار بضائعهم ".

وعندما سألناه عن الجهة التي قامت بالهدم أو الضبط الذي وضع ختمه عليه أجاب " لا أعرف " .

و قال المهندس "غسان جبرائيل" رئيس قسم معالجة الشكاوي في مديرية الخدمات الفنية ل عكس السير " نحن من قام بالهدم ومن جهتنا نفذنا التعليمات بدقة كما اقتضت الشكوى المقدمة إلينا ولم نخرق أي نظام أو قانون و الآلية التي عملنا به مصدقة بكتب رسمية   ".

وقال مصدر مطلع ل عكس السير " يتم الهدم دون الإنذار عادة من باب ضمان معالجة الشكوى ويكون قرار الهدم متضمنا السرية والمباشرة ولكن في كل الأحوال يجب عدم القيام بالهدم فوق الممتلكات " .

يذكر أن التجار لم يطلبوا من خلالنا تعويضا ولكن جميعهم تساءلوا حول الكيفية التي يتعامل بها المستثمر والتاجر فهم لا يطلبون تشجيعا ولكن يجب أن لا يكون هناك بالمقابل عوامل " تنفيرية .

رأفت الرفاعي - عكس السير - حلب

____________***************____________

لبنان وتحديات ما بعد الانتخابات !!!

زهير سالم*

ابتداء نتقدم بالتحية لشعب لبنان، ونزف التهنئة للفائزين بثقة مواطنيهم وأهليهم، ونؤكد أن هذه الثقة هي أمانة فيها من المسئولية والغرم، لمن وعى، أكثر مما فيها من الغنم. وأن الفائز فيها محتاج أكثر من غيره إلى أن يُسدد وأن يُعان.

ولقد مرت الانتخابات اللبنانية بطريقة حضارية متقدمة، وقال الشعب اللبناني كلمته، ووضع لبنان : الدولة والإنسان، في الأيدي التي ظن فيها الأمانة والقدرة. وأسقطت الطريقة التي مرت بها الانتخابات رهانات الذين راهنوا على الفوضى أو على الاقتتال او على التزييف والتزوير،  واثبتت أن الشعب اللبناني شأنه شأن جميع الشعوب العربية قادر على التحمل قادر على الأداء ..

لقد فاز في لبنان الخيار الديمقراطي بكل تلافيفه وأبعاده، وبغض النظر عن قواعد الاختيار اللبناني وبواعثه؛ فإن مما لا شك فيه أن الناس في لبنان أجمع يتطلعون إلى أهداف واحدة تتعلق بهويتهم وعلائقهم ومعايشهم وبحاضرهم ومستقبل أجيالهم.

والانتخابات اللبنانية انجاز له ما بعده، انجاز يقتضي ليكتسب  المصداقية والنجاح، أن يجيب على الكثير من التحديات، وأن يُحسم القول في تلافيف العديد من الملفات اللبنانية العالقة تكريسا لموقف لبناني مستقبلي وقطعا للطريق على شياطي التفاصيل. .

سيتلقى الفائزون في لبنان اليوم التهاني والتبريكات، واجبنا أن ننضم أيضا الى هولاء الذين يرون في التجربة الديمقراطية اللبنانية مكسبا لكل لبنان ، وفي نتائج هذه الانتخابات نصراً لتوافقية لبنانية يمكن أن يعول عليها في صنع مستقبل أفضل للبنان ولجميع اللبنانيين على السواء ..

من الضروري أن نؤكد لهؤلاء الذين يتلقون اليوم التهاني أن فوزهم ليس إلا البداية .وأنهم منذ اليوم أصبحوا مسئولين عن القيام بحق لبنان واللبنانين .

من الضروري أن نذكر أن المشكلات اللبنانية ليست مشاكل  مسطحة أو بسيطة أو موحدة الأبعاد، كل مشكلة من  مشكلات لبنان مربعة أو مخمسة الرؤوس والأبعاد.  والأمانة والقوة هما الشرطان الأساسيان للعمل الجاد الصادق لمواجهة هذه التحديات، وقوة لبنان وبقاء لبنان رهن بحل هذه المشكلات ..

وأول التحديات في لبنان هو في تحويل هؤلاء الفائزين في مجلس النواب الى فريق عمل إيجابي متعاون منسجم، قابل وقادر على أن يضع مصالح لبنان العربي الحر ذا السيادة فوق كل اعتبار .

تحد لا يتم التعامل معه بالتوازنات والمجاملات وإنما لابد في التجاوب معه من تفكير جاد وعمل إيجابي دؤوب وشفاف يضع لبنان كل لبنان أمام استحقاق مسيرة الإصلاح في أبعادها السياسي والثقافي والاقتصادي على السواء..

إن مهمة فريق العمل هذا أن ينجز المزيد للبنان وهذا هو بعض الثمار المنشودة من التجربة الديمقراطية التي انطلقت في لبنان ..

ثم هناك أكثرية لبنانية يجمعها توافق قائم على هوية لبنان وعلى مكانته ، وعلى مفهوم سيادته وعلى حقيقة انتمائه ودوره الوطني والقومي...  تشكل هذه الملفات قضايا مهمة عالقة تحتاج من حملة الأمانة في لبنان أن يقولوا كلمة العدل والفصل فيها، بعيدا عن التشنج والتوتر وردات الفعل، وبعيدا عن التقوقع في قواقع العصبيات والعنعنات...

وهناك أكثرية في لبنان يجمعها توافق على علاقات لبنان الإيجابية التي يجب أن تبنى أو أن توثق وعلى ارتباطاته الجنينية التي تتسامى على أن تحيل الدم ماء، أو التي لا ترى في ظلم ذوي القربى، وإن كان، ذريعة للقطيعة ومدخلاً للتزيّل والانحياز. علاقات لبنان ملف معقد ومضخّم، تعتمد ابتداء على فرز دقيق للقوى ، وتحديدها في أطرها في وجود لبناني حضاري وثقافي وقومي وجغرافي يتوزع عليه الأشقاء والأصدقاء والأعداء. ولتبقى حقائق هذا الفرز حاكمة على العقل الباطن اللبناني الفردي والجمعي لكي يستقيم لصانع الموقف اللبناني القرار.

لا نزاع أمام حقيقة الولاء الوطني للبنان، ولكن عاقلا لا يتصور تضاربا بين مقتضيات الولاءات الصادقة إلا لخلل في الرؤية أو لرغبة في العلو وحب للفساد.

ومن تحد إلى تحد سيجد الذين فازوا في لبنان انفسهم أمام تحديات أكبر بكثير من  الفوز في الانتخابات أو تدبيج الخطابات... 

يهمنا كثيراً أن تنجح تجربة الديمقراطية في لبنان، كما يهمنا أن تنجح هذه التجربة في الأردن وفي تركية وفي العراق... يهمنا أن تحاصرنا الديمقراطية من شمال وشرق وغرب وأن تعم الديمقراطية الناجحة أو المنتجة كل دول الجوار لأن العرب تلحق الجار بالجار، وترفع وتخفض على الجوار..

---------------

*مدير مركز الشرق العربي 

____________***************____________

في امتحانات التعليم الأساسي ..الصعوبة في الأسئلة الاستنتاجية ونسبة الاختيارية 30٪

دمشق - الثلاثاء 9-6-2009م

مريم ابراهيم

بامتحان مادة العلوم الطبيعية تواصلت امس امتحانات طلاب شهادة التعليم الاساسي لدورة العام الحالي والتي تشهد زيادة ملحوظة في اعداد الطلاب المتقدمين عن العام الماضي.

وفي رصد لسير امتحانات هذه المادة بدت انها مرت عادية بالنسبة للطلاب المتميزين الممتحنين الذين عبروا عن سهولة الاسئلة ووضوحها سواء في علم الاحياء ام الفيزياء ام الكيمياء حيث يمكن ان ينالو ا فيها علامات متميزة في حال كانت سلالم التصحيح واضحة وغير معقدة ولوحظ ايضا تكرار اسئلة من الدورات السابقة لاسيما دورة 2007 ومن ركز على اسئلة الدورات السابقة اجاب في وقت قياسي للمادة في حين عبر طلاب اخرون بدت مستوياتهم الدراسية مختلفة ان الصعوبة في الاسئلة كانت من خلال وجود بعض الاسئلة الاستنتاجية وهذه لا يوجد لها جواب مباشر في الكتاب وعلى سبيل المثال لا الحصر سؤال: اين يوجد الدسام الاكليلي والدسام ثلاثي الشرف.‏

وبالعموم يوما بعد اخر تخف حدة التوتر والقلق الذي ينتاب امتحان هذه الشهادة والتي لولا عقدة معدلات القبول في التعليم العام والهروب من التعليم المهني لبدت اشبه ما تكون بامتحانات الصفوف الانتقالية.‏

وفي تقييم مديرية المناهج والتوجيه لاسئلة المادة بين الموجهون الاولون للمادة عبد الله علي ووليد شبيب وعمر ابو عون ان اسئلة مادة علم الاحياء والارض ركزت على النواحي الصحية والبيئية وربطها بالواقع بهدف احداث تغيرات ايجابية في سلوك المتعلم وكانت شاملة وموضوعية وصياغتها بسيطة وخالية من الاخطاء وتناولت المهارات العقلية العليا (التحليل والتركيب) حيث بلغت نسبتها 40٪ وراعت الاوزان النسبية من تذكر وفهم وتطبيق ونسبة الاسئلة الاختيارية وصلت الى 30٪.‏

اما بالنسبة لاسئلة الكيمياء والفيزياء فأوضح الموجهان بشار مهنا وعبد الله بو يحيى انها كانت واضحة بصياغة لغوية بسيطة وخالية من الاخطاء العلمية والطباعية وشاملة لمواضيع الكتاب ولمستويات الطلاب وتضمنت اسئلة موضوعية ومسائل تعبر عن مهارة الطالب في تطبيق المعرفة.‏

____________***************____________

بسبب الغش والذبح خارج المسلخ ..إغلاق7 محلات لبيع اللحوم في مدينتي صلخد والسويداء

ضمن الرقابة  على مادة اللحوم قامت دائرة حماية المستهلك  بالسويداء وبالتنسيق مع مجالس مدن/ السويداء- شهبا- صلخد/ بجولات مكثفة على جميع محال ببيع اللحوم في أسواق المحافظة للكشف عن الحالات المخالفة.

وذكر وليد جعفر مدير التموين والتجارة الداخلية بالسويداء أن المديرية قامت بإغلاق/7/ محال لبيع اللحوم  منها /5/ محلات في مدينة السويداء ومحلين اثني في مدينة صلخد لأسباب تتعلق بالغش  بنوعية اللحم والذبح خارج المسلخ النظامي وجمع  نوعين من اللحم في آن واحد ونقل لحم أحمر من مدينة دمِشق  وبيع اللحوم بسعر زائد عن التسعيرة النظامية مشيراً إلى أن مدة الإغلاق  هي /15/ يوماً.

يذكر أن  دوريات حماية المستهلك بالسويداء ضبطت  وصادرت منذ بداية العام الجاري وحتى تاريخه حوالي/10/ أطنان  من مواد غذائية شملت كميات من / حليب الأطفال والعصير الطبيعي والمياه الغازية والعسل المغشوش وزيوت الطعام/ ونظمت /135/ ضبطاً تموينياً خلال الفترة نفسها لمخالفات تتعلق بذبح الذبائح خارج المسلخ النظامي وجمع نوعين من اللحم  وحيازة أجزاء من لحوم فروج فاسدة ونقل الفروج المذبوح بسيارات غير مبردة  و/25/ ضبطاً بسبب

حيازة مواد منتهية الصلاحية و/12/ ضبطاً بجرم الغش وإنتاج خبز سيء  وحيازة عجين غير صالح للاستهلاك البشري ووجود حشرات في الخبز وغش بتاريخ الصلاحية وعدم مطابقة المنتج للصحة والسلامة العامة  و/84/ ضبطاً آخر لأسباب تتعلق بنقص في بيان بطاقة المواد الغذائية وعدم إظهار السعر النهائي للمستهلك إضافة لإغلاق /64/ محلاً تجارياً على ساحة المحافظة بجرم الغش وحيازة مواد منتهية الصلاحية .

____________***************____________

الخيارات الصهيونية تجاه سوريا

محمد سيف الدولة

Seif_eldawla@hotmail.com

بعد مصر والسودان والعراق ولبنان ، نتناول اليوم ما جاء فى محاضرة آفى ديختر وزير الامن الصهيوينى عن سوريا ، وهى المحاضرة التى القاها يوم 4 سبتمبر الماضى 2008  بمعهد الامن القومى الاسرائيلى والتى كان اهم ما جاء بها ما يلى :

* ان المفاوضات الاسرائيلية  مع سوريا لا تتم بهدف السلام وانما بهدف فك الارتباط بينها وبين وايران وحزب الله.

* وان هذه المفاوضات من وجهة نظره ، بلا محتوى وبلا مضمون وأن اولمرت أقدم عليها مدفوعا باعتبارات سياسية تعنيه هو أكثر مما تعنى إسرائيل

* و ان الاسرائليين يشكون فى نوايا سوريا السلمية فهى تسعى طول الوقت لتعظيم قدراتها العسكرية وتكديس منظومات اسلحة متطورة فى مواجهة اسرائيل

* وان السلام ليس خيار سوريا الاستراتيجى ، وإنما هو خيار تكتيكى لتحقيق فوائد سياسية هى فك العزلة والعودة الى الحظيرة الدولية . 

* وان لاسرائيل ثلاثة خيارات فى التعامل مع سوريا :

الخيار الاول :  وهو الخيار السائد لدى قطاع كبير من القادة الاسرائيليين و هو استخدام القوة العسكرية ضد سوريا فى حالة توفر  واحد او اكثر من الحالات الاتية:

1) إذا واصلت بناء قدرتها العسكرية  فى نطاق تعظيم هذه القدرات خارج الاحتياجات والضرورات الدفاعية .

2) إذا بقيت عند مستوى تحالفها مع إيران

3) ان احتفظت بعلاقاتها وتحالفها مع حزب الله واستمرت فى إيصال الأسلحة إليه .

4) ان استمرت فى دعمها للمنظمات الفلسطينية الراديكالية وتوفير المأوى والرعاية لقيادتها فى دمشق خاصة حماس والجهاد الاسلامى .

* وان سوريا الان تحت المراقبة والرصد والمتابعة ، بحيث انه اذا ثبت انها تعظم من قدراتها العسكرية ، فلابد ان توجه اليها ضربة عسكرية اسرائيلية استباقية

* كما يجب ان توجه اسرائيل لها تحذيرات عملية بهذا الشأن

* ولقد كادت اسرائيل ان تلجأ الى هذا الخيار عام 2007ولكنها تراجعت فى اللحظة الاخيرة لاعتبارات لم يحن الوقت للحديث عنها .

ثانيا  الخيار الثانى : وهو ما اسماه باستراتيجية شد الاطراف ، المقصود بها الضغط على سوريا من خلال دول الجوار الحليفة لاسرائيل .

* ولقد كانت تركيا هى التى تقوم بهذا الدور منذ الخمسينات ، الا انه بعد التحولات الاخيرة هناك ، وصعود حزب العدالة والتنمية ، تغيرت السياسة التركية تجاه سوريا واصبح بينهما علاقة ممتازة

* ويمكن تعويض ذلك من خلال الاكراد ، فالكيان الكردى الوليد يمكن ان يقوم بهذا الدور

* وان اسرائيل منذ 5 سنوات وهى تستخدم كل المحفزات من اجل ان يكون الاكراد اداة اضعاف وارباك للسوريين

* ولقد سبق للاكراد ان قاموا بهذا الدور من قبل ، بتوظيف من ايران الشاه ، وايضا ايران الاسلامية اثناء الحرب العراقية الايرانية

* وان ثقة اسرائيل فى الاعتماد على الاكراد فى هذا الشأن ، تنبع من ان القيادة الكردية ذات العلاقات التاريخية مع اسرائيل تدرك بعمق اهمية الشراكة الشاملة مع اسرائيل

* وفى اطاراستراتيجية شد الاطراف ذاتها ، فان اسرائيل وبالتعاون مع الولايات المتحدة ، تستخدم الساحة اللبنانية فى الضغط على سوريا . فلاسرائيل وامريكا هناك اصدقاء وحلفاء على استعداد للتحالف مع الشيطان للتخلص من التهديد  السورى ومن حزب الله

* وان الوصول الى الساحة السورية ليست عملية مستحيلة أو شاقة ، بسبب وجود منافذ عديدة للولوج الى داخلها مثل الأردن والعراق و منطقة كردستان و لبنان  . فهذه كلها فجوات نحن نعمل على استثمارها فى نطاق استراتيجية شد الأطراف تجاه سوريا إذ لم يتغير النظام ويعدل سلوكه .

ثالثا  الخيار الصهيونى الثالث فى التعامل مع سوريا ، هو خيار التواصل مع المعارضة السورية فى الخارج وفى الداخل ، على الوجه الذى حدث بنجاح من قبل مع المعارضة العراقية

* فلقد قدمت اسرائيل دعما كبيرا للمعارضة العراقية ، ففتحت لهم ابواب الادارة الامريكية والكونجرس ووكالة الاستخبارات الامريكية . و ضمنت لهم دعما امريكيا سياسيا واعلاميا . كما قامت بتدريب بعض عناصرهم على عمليات عسكرية داخل العراق

* وليس العراق فقط ، فاسرائيل اقامت علاقات مع قوى معارضة ايضا فى السودان ولبنان .

*  *  *  *  *  

نص المحاضرة

فى حدبثه عن الحركة الإستراتيجية الإسرائيلية باتجاه الساحة السورية خلا  الحديث عن الجهود الإسرائيلية للتوصل الى سلام مع سوريا , لوحظ أن المفاوضات غير المباشرة مع سوريا لم تحتل مساحة فى هذا الحديث سوى بضع عبارات هى أن رئيس الوزراء ( أولمرت ) رأى من وجهة نظره أن يجرب أسلوب المفاوضات  كأحد الخيارات للتعاطى بأكثر فاعليه مع تحديات إيران وحزب الله الخطيرة , هذا عندما قال : " أن ( أولمرت ) يعتبر المفاوضات مع سوريا وسيلة لخدمة خيارات إسرائيلية فى التعامل مع كل من إيران وحزب الله ".

ومن وجهة نظره فإن هذه الوسيلة لم تثبت فاعليتها , فمن الواضح أن سوريا لم تبد حتى الآن عمليا وبعيدا عن الحالة المصرية أو الأردنية  نهج يحقق السلام وإقامة العلاقات الشاملة بين إسرائيل وسوريا .

الشكوك حول نوايا سوريا  ورغبتها فى تحقيق السلام تزداد يوما بعد يوم وبعد عقد أربع جولات من المفاوضات مع السوريين فى تركيا , غالبية الشكوك هى حول جهود السوريين تعظيم قدراتهم العسكرية عن طريق نكدس منظومات أسلحة متطورة فى مواجهة اسرائيل .

هنا راح ( ديختر )يتساءل : " هل زيارة الرئيس السورى بشار الأسد لموسكو هى لأجل السلام أم لأجل الحرب ؟ ".

الإجابة نجدها فى طلب الرئيس السورى أسلحة متطورة صواريخ أكثر قدرة على الإضرار بإسرائيل والفتك بها , صواريخ أبعد مدى وأكثر دقة , منظومات دفاع جوى لتحييد السلاح الجوى الإسرائيلى , قواعد عسكرية روسية  ومنظومات إنذار مبكر .

ويستطرد : " قائمة طموح كبيرة وكثيرة لدى السوريين  لتعزيز قدراتهم العسكرية التقليدية وغير التقليدية , ولكن إذا كانت سوريا تريد السلام فلماذا إقتناء هذه الأسلحة وضد من ستستخدم ؟."

أما من وجهة نظرى الشخصية لا يمكن أن يعول على التصريحات السورية عن وجود رغبة قوية لدى القيادة السورية لإنهاء الحرب مع إسرائيل وتبادل العلاقات معها . 

هناك أيضا وجه آخر لازدواجية  السياسة السورية يدحض كل المزاعم  السورية عن السلام  والحرص عليه . هذا الوجه هو استكمال لعملية تعظيم القدرة العسكرية السورية وللإستراتيجية السورية فى التعامل مع إسرائيل على الصعيد الفعلى بأسلوب المواجهة . 

   استمرار بل وتعزيز وتوثيق علاقة التحالف مع حزب الله وهو ما يحرص الرئيس السورى  على تأكيده فى الآونة الأخيرة  دليل آخر على أن السلام هو ليس خيار سوريا الاستراتيجى وإنما هو خيار تكتيكى لتحقيق فوائد سياسية  فك العزلة والعودة الى الحظيرة الدولية . 

فى مقارنته عن التعاطى مع الساحة السورية عبر ( ديختر ) عن عدة خيارات :

 خيار استخدام القوة العسكرية : شدد فى هذا الأمر على أن هذا الخيار يظل مطروحا ومقبولا بل وضروريا فى الحالات التاليه :

* إذا واصلت سوريا بناء قدرتها العسكرية  فى نطاق تعظيم هذه القدرات خارج الاحتياجات والضرورات الدفاعية .

* إذا بقيت سوريا عند مستوى تحالفها مع إيران لأن استمرار هذا التحالف يرتب على سوريا واجبات مثل إسناد إيران إذا عوقبت عسكريا على خلفية برنامجها النووى من جانب إسرائيل والولايات المتحدة . ولم يستبعد ( ديختر ) إحتمال أن تقف سوريا الى جانب إيران فى حالة بقاء إيران قادرة ومالكة للقدرة على الرد .

* احتفاظ سوريا بعلاقاتها وتحالفها مع حزب الله والاستمرار فى إيصال الأسلحة إليه , مثل هذا الموقف لا يجب السكوت عنه .   عير سوريا تلقى حزب الله أكثر من 30 ألف صاروخ بمديات مختلفة لتهديد الجبهة الداخلية الإسرائيلية , هذا عمل عدوانى وإسرائيل مضطرة أن ترد عليه برد فعل يتناسب مع خطورة الموقف السورى .

* دعم سوريا  للمنظمات الفلسطينية الراديكالية وتوفير المأوى والرعاية لقيادتها فى دمشق .

هذه الأسباب منفردة ومجتمعة تنتج حالة حرب مع إسرائيل وليس أجواء سلمية .

هل من المنطق والحكمة والفعالية أن نضع رؤسنا فى الرمال كالنعامة ونغفل رؤية هذا المشهد العدوانى والمنافى لأبسط قواعد السلام ؟.

 ( ديختر ) قدم نفسه خلال هذه الندوة على أنه أحد الذين عارضوا مبادرة أولمرت إجراء مفاوضات مع السوريين بشكل مباشر وبرر هذه المعارضة بوجود شكوك قوية لديه حول عدم جدية الموقف السورى والمفاوضات .

هذه المفاوضات من وجهة نظره بلا محتوى وبلا مضمون وأن رئيس الوزراء أقدم عليها مدفوعا باعتبارات سياسية تعنيه هو أكثر مما تعنى إسرائيل . وجهة النظر التى عبر عنها حيال استخدام القوة هى ليست وجهة نظر فردية أو شخصية بل هى سائدة لدى قطاع عريض من القيادة السياسية والعسكرية .

وجهة النظر هذه تتعلق بضرورة إخضاع سوريا للمراقبة والرصد والمتابعة من أجل إستخلاص التقييم الصائب والسديد .

فإذا جاء هذا التقييم أن سوريا تعظم قدرتها العسكرية لغرض ضد إسرائيل فعليها أن تبادر بلا تردد الى توجيه الضربة الاستباقية لعرقلة الاستعدادات العسكرية السورية .

على صعيد ما يمكن أن تقوم به إسرائيل عبر استخدام هذا الخيار , توجيه تحذير قوى الى سوريا بأنها لن تكون بمنأى من عمل عسكرى إسرائيلى , هذا التحذير  لا يجب أن يقتصر على تصريحات القيادات السياسية والعسكرية  بل من خلال رسائل عملية وحركة مستمرة للجيش الإسرائيلى فى الجولان وتدريبات وتمرينات .

   يجب أن يتضمن التحذير أيضا تهديد سوريا بعدم التدخل  إذا ما بادر جيش الدفاع الإسرائيلى الى شن عملية عسكرية ضد حزب الله . استخدام هذا الخيار كان سيصبح واقعا عمليا خلال عام 2007  أو أكثر من مرة لكنه أوقف فى اللحظة الأخيرة لاعتبارات لم يحن الوقت للحديث عنها .

خيارات أخرى : لدينا خيارات أخرى منها استراتيجية شد الأطراف وإن فقدت هذه الاستراتيجية أركانا مهمة كانت ترتكز عليها عندما بلورت فى الخمسينات من القرن الماضى , فقدت الركن التركى الذي كان دائما عاملا مهما فى ممارسة استراتيجية شد الأطراف تجاه سوريا .

تركيا الآن على علاقة جيدة بل وممتازة مع سوريا , هذا التحول من السياسة التركية تجاه سوريا نجم عن تحولات سياسية داخل تركيا منها فوز العدالة والتنمية  فوزا كاسحا ووضعه على رأس السلطتين التشريعية والتنفيذية .

ولكن إلى جانب خسارة هذا الركن ثمة فرصة لتعويضه  بركن آخر وإن أقل كفاءة وفاعلية , العامل الجديد هو وجود الحكم الذاتى أو الإقليم الكردى  فى شمال العراق الذي أصبح دولة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى ,إسرائيل  إدراكا منها لأهمية وجود هذا الكيان أو إن شئنا هذه الدولة , تستخدم منذ خمسة أعوام كل المحفزات من أجل  أن يكون هذا الإقليم  منطلقا لممارسة استراتيجية شد الأطراف مع سوريا أى أن يكون قادرا ومستعدا فى ذات الوقت على لعب دور تركيا فى السابق , هذا الإدراك لدى القيادة السياسية لا ينطلق من فراغ بل من أسس راسخة بأن القيادة الكردية التى لها علاقات تاريخية مع إسرائيل تدرك بعمق حيوية وأهمية شراكة شاملة مع إسرائيل  لأنه يتعذر عليها إقامة شراكة مع الدول التى تحيط بالمنطقة الكردية من كافة الإتجاهات . هذه الشراكة مبنية فى الأصل على مفهوم المصالح أى تبادل الدعم وتبادل المصالح .

   من أهم التساؤلات الأمنية المثارة فى هذا الإطار  هل بإمكان الأكراد أن تكون لهم لهم بذور فى الضغط على سوريا فى نطاق استراتيجية شد الأطراف تجاه سوريا ؟.

   فى الحقيقة يجب أن نؤكد أن ذلك يتوقف على تطور الأوضاع فى العراق وبقاء القوات الأمريكية .

   لا يجب أن ننسى  أن الأكراد إذ قاموا بهذا الدور على أحسن وجه  ولكن فى نطاق توظيفهم من قبل إيران فى عهد الشاه وحتى فى عهد النظام الإسلامى أثناء الحرب بين إيران والعراق كما استخدموا من قبل تركيا فى إطار نفس الاستراتيجية .

   يجب أن نؤكد أنه رغم عدم تناظر قوة الأكراد مع قوة إيران  وتركيا  فإن ثمة ما يؤكد أن الأكراد فى العراق أصبحوا قوة عسكرية وسياسية واقتصادية , أى أنهم أداة فاعلة وقادرة على أن تتجاوز عند استخدامها أداة الردع الى أداة فعل وأداة إضعاف وإرباك للسوريين , هذه الفاعلية مصدرها التقارب والتداخل الجغرافى والديمغرافى  لمنطقة شمال العراق مع المنطقة التركية فى سوريا فى الشمال الشرقى .

   هناك شيئا ثانيا فى هذا الخصوص : هذا يرتبط بإمكانية توظيف خيارات أخرى للضغط على سوريا , من بين هذه الخيارات الساحة اللبنانية , البيئة اللبنانية زاخرة بالعوامل التى يمكن الإفادة منها لممارسة هذا الضغط من أجل تحقيق الأهداف والمطالب الإسرائيلية وفى ذات الوقت المطالب الأمريكية منها :

* إلغاء التحالف مع إيران .

* قطع الإمدادات والمساعدات الى حزب الله فى لبنان عبر سوريا .

* إغلاق مكاتب المنظمات الفلسطينية التخريبية وعلى الأخص حماس والجهاد الإسلامى .

   فوق الساحة اللبنانية   هناك حلفاء وأصدقاء للولايات المتحدة ولنا أيضا حلفاء وأصدقاء ولكنهم يجدون حرجا فى الكشف عن العلاقة بإسرائيل  والمجاهرة بها : هؤلاء  الحلفاء لديهم الحماس والإستعداد للتعاون مع " الشيطان " إذا كان ذلك يخلصهم من التهديد السورى المستمر ومن خلفه حزب الله . نحن لا نضيع الفرصة فى الإفادة من هذا الخيار ولكن بالتعاون مع الولايات المتحدة .

   الخيار الثالث  الذي نجد فائدة وجدوى فى محاولة استخدامه فى نطاق ممارسة الضغوط على سوريا هو خيار الوصول الى المعارضة السورية فى الخارج وفى الداخل , حيث أثبت هذا الخيار  فاعليته على الساحة العراقية . حيث كانت لها علاقات مع المعارضة العراقية  عدا الأكراد   فى الولايات المتحدة وفى بريطانيا .

   نحن ساهمنا فى التأثير لصالحهم داخل الولايات المتحدة  والتعامل معهم كخيار يمكن توظيفه لتغيير النظام فى العراق . فتحنا لهم أبواب الإدارة الأمريكية  الكونغرس ووكالة الإستخبارات  ودوائر أخرى , وضمنا لهم دعما أمريكيا وإعلاميا وسياسيا وكذلك تدريب عناصر تنتمى الى المعارضة على عمليات عسكرية داخل العراق . أقمنا علاقات مع قوى معارضة أخرى فى دول عربية فى السودان وفى لبنان .

   المعارضة السورية فى الخارج لها حضور وامتدادات فى الولايات المتحدة وفى بريطانيا وفرنسا وفى الأردن وحتى فى لبنان .

   على أية حال  نحن نقوم بجهود كثيرة فى هذا المجال لا نستطيع أن نسلط الضوء عليها  لأن المصلحة تقتضى أن نبقيها بعيدا عن دائرة الضوء .

   يبدو لى أن هذا الخيار ليس خيارا إسرائيليا فقط الولايات المتحدة تعول على هذا الخيار فهى تعمل على تنظيم هذه المعارضة , هذه المعارضة كما فهمنا من خلال اتصالات معها أو من خلال العلاقة بينها وبين الولايات المتحدة تطمح فى تغيير النظام والعودة الى سوريا لتولى زمام الحكم أسوة بنظيرتها المعارضة العراقية .

   لم تعد تجد حرجا فى التعاون مع الولايات المتحدة  أو مع دول أخرى حتى بما فيها إسرائيل لتحقيق هذا الطموح , هناك سوابق جديرة بالذكر ومناسبة لأن تطبق فى الساحة السورية .

   الوصول الى الساحة السورية ليست عملية مستحيلة أو شاقة لوجود منافذ عديدة للولوج الى داخلها , الأردن العراق منطقة كردستان لبنان هذه كلها فجوات نحن نعمل على استثمارها فى نطاق استراتيجية شد الأطراف تجاه سوريا إذ لم يتغير النظام ويعدل سلوكه .

____________***************____________

اشتكى تهربها من الضرائب.. تقرير: المنشآت الصغيرة والمتوسطة 99 بالمئة من منشآت القطاع الخاص بحصة ضريبية لا تتجاوز 7 %

يشكل القطاع الخاص في سورية نحو 63 بالمئة من حجم الناتج المحلي الإجمالي في الوقت الحالي مقارنة ب 40 بالمئة عام 1980 وتزايد دوره في التجارة الخارجية خارج قطاع النفط ليصل إلى نحو70 بالمئة يستوعب حوالي 74 بالمئة من مجمل العمالة وتشكل الصناعات التحويلية فيه 50 بالمئة والقطاع الزراعي 95 بالمئة الذي يسهم بدوره ب 25 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

وبين تقرير صدر عن الاتحاد العام لنقابات العمال مؤخراً أن 99 بالمئة من منشآت هذا القطاع تنتمي إلى فئة المشروعات الصغيرة والمتوسطة وفق معيار عدد العمال في المنشأة فيما يبلغ عدد المنشآت الصناعية في القطاع الخاص المنظم قرابة 95 ألف منشآة يضاف إليها مئة ألف منشآة في القطاع غير المنظم.

وأشار التقرير إلى أن هذا القطاع لايسهم بمجمله بأكثر من 7 بالمئة من الضرائب المباشرة المجباة على الدخل وفق قطع حسابات موازنة عام 2007 وهذا يشير إلى أن حجم الضرائب لايتناسب مع مساهمة هذا القطاع في الناتج المحلي الإجمالي ما يدل على أن هناك تهربا ضريبيا واضحا يستدعي معالجته وفق مقتضيات القانون ومبدأ العدالة في توزيع العبء الضريبي إضافة إلى استمرار الغالب من أرباب العمل في عدم دفع المستحقات التأمينية عن عمالتهم.

وضمن هذه المعطيات يعتقد خبراء في الاقتصاد أن القطاع الخاص لم يصل بعد إلى المرحلة التي يمكن التعويل عليه كمساهم فاعل في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في سورية ولايزال أمامه مراحل مهمة عليه تجاوزها من أجل إناطة جزء من المهمة التنموية إليه مثل الاستثمار في الصناعات التحويلية الكبيرة وتشغيل أعداد متزايدة فيها واحترام القوانين الناظمة سواء مايخص العمالة والواجبات الضريبية إضافة إلى أن معظم عمال هذا القطاع محرومون من الإجازات السنوية والطبابة المجانية والتعويض العائلي والتدفئة على عكس القطاع العام.

وأشارت الإحصائيات الصادرة عن المكتب المركزي للإحصاء إلى أن مساهمة هذا القطاع في التكوين الرأسمالي لاتزال دون المستويات التي تتناسب مع إمكانياته وهي تسجل حالياً 34 بالمئة فقط كما أن صادراته الصناعية لاتزال ضئيلة أيضاً لا تزيد عن 25 بالئمة من إجمالي الصادرات ولم يحظَ هذا القطاع بالتمويل المصرفي المطلوب لإقامة وتوسيع مشاريعه إذ مازال المستثمر السوري المحلي على الأقل يعتمد بصورة شبه كلية على التمويل عبر الملكية رغم أن المزيج الأمثل لرأس المال ينبغي أن لا يزيد التمويل الذاتي فيه عن 50 إلى 60 بالمئة من مجموع التكاليف الاستثمارية وأغلب صناعاته التحويلية تركز على بدائل المستوردات التي استفادت من فترة الحماية التي عاشتها تلك الصناعة.

وبينت الإحصائيات أن هذا القطاع لايزال غير مؤهل بدرجات متفاوتة لمواجهة متطلبات تحرير التجارة واتفاقات الشراكة وذلك لضعف الإدارة العلمية بمفهومها المعاصر نتيجة سيطرة الفكر الفردي وانعكاس ذلك على الأداء الاقتصادي لهذه المنشآت وضعف استغلال الطاقات الإنتاجية المتاحة جراء ضعف الطاقة الاستيعابية للسوق المحلية مما جعل أغلب المنتجات محرومة من وفورات الحجم الكبير إضافة إلى صعوبة الحصول على التقانات الحديثة المتطورة والشروط التي تفرضها الشركات العالمية الموردة ما ينعكس على مواصفات السلع المنتجة وعلى عمليات الصيانة والتدريب وهامشية التقيد بالمواصفات والمعايير الدولية وخاصة شهادة المطابقة الأيزو وصغر حجم المشاريع ما يحملها عادةً أعباء مالية وإدارية تزيد من تكلفة المنتج.

وأوضحت الإحصائيات أن التكافؤ في الفرص في هذا القطاع مفقود كما أن ضعف البيئة التشريعية والتنظيمية الموجهة لعمله وتحالفاته مع الكبار للسعي نحو الربح السريع أدى إلى بقاء استثمار القطاع الخاص في المشاريع الوطنية ضمن حدود متواضعة وبحجم لا يعوض عن انخفاض استثمارات القطاع العام في السنوات العشر الأخيرة.

ونظراً للإصلاحات الاقتصادية المرتكزة على تحرير التجارة وزيادة دور القطاع الخاص وتحسين بيئة الاستثمار يجب على هذا القطاع العمل بالتعاون مع الحكومة لدعم الاقتصاد المحلي ورفع سويته لمواجهة التحديات التي يمكن أن يتعرض لها خلال المرحلة المقبلة وخاصة فيما يخص الفقر وارتفاع الأسعار إذ يشير البيان الختامي لبعثة صندوق النقد الدولي إلى سورية لعام 2008 إلى أن معدل التضخم وصل خلال العام 2008 15 بالمئة إلا أن انخفاض أسعار الأغذية عالمياً خلال الربع الأخير من نفس العام أسهم في انخفاضه قليلاً بينما بين خبراء الاقتصاد أن التضخم خلال العام الماضي تجاوز 25 بالمئة في المتوسط.

ولفت البيان إلى أن أسعار المواد مقارنة مع أسعار العام الماضي لشهري كانون الثاني وشباط لم تنخفض بالشكل الكافي ما يدل على استمرار تأثر الاقتصاد السوري بموجة التضخم التي ظهرت بوادرها منتصف عام 2006 واستمرت بقوة خلال عامي 2007-2008.

ويرى المكتب المركزي للإحصاء أن استمرار التضخم بمعدل لايقل عن 5ر7 بالمئة خلال الشهرين الماضيين بالمقارنة مع ما كان في العام الماضي يعود إلى استمرار ظاهرة الاحتكار بأبشع صورها وعدم وجود رقابة حقيقية وصارمة للأسواق المحلية وتهرب بعض التجار من استحقاقات تقييم البضائع المعروضة في السوق بالأسعار المناسبة والإكتفاء بأرباح معقولة.

وبالنظر لهذه الأرقام نلاحظ أن التضخم انعكس على تكاليف المعيشة التي أرهقت الطبقة العاملة في سورية واستمراره سيؤدي إلى تفاقم الفقر كما سيؤثر بشكل سلبي على ثقة المستثمرين السوريين والأجانب ما يتطلب من الحكومة العمل لإيجاد مقاربة إصلاحية للإقتصاد تهدف إلى معالجة مشكلاته المزمنة وتحفيز النمو الاقتصادي وصولا إلى معدلات تزيد عن 8 بالمئة بالأسعار الثابتة وتحسين القدرة التنافسية لقطاعات الاقتصاد الوطني ولاسيما قطاع الصناعة التحويلية وتقليص الفقر وتحسين مستويات المعيشة وجعل التضخم في حدوده الدنيا.

تقرير: سفيرة اسماعيل

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org