العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 13 / 11 / 2005


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط 

اللجنة الدولية للدفاع عن تيسير علوني

عدة منظمات تبدي استعدادها الكامل للتعاون

 في حملة الحرية لعلوني

 أبدت عدة منظمات دولية وعربية عن استعدادها الكامل للتعاون مع اللجنة الدولية للدفاع عن تيسير علوني. فمن جهتها، وضعت اللجنة العربية لحقوق الإنسان إمكانياتها لنجاح الحملة إضافة إلى نشاطات خاصة كسهرة فنية يتم تنظيمها في العاصمة الفرنسية تضامنا مع تيسير علوني. أما جمعية حماية المدافعين عن حقوق الإنسان فقد أبدت هي الأخرى استعادها للتواصل مع عدة منظمات مختصة لشرح قضية تيسير علوني.

من جهة ثانية أعربت منظمة العدالة العالمية (لاهاي) وجمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان (جنيف) ورابطة الأطباء العراقيين (بغداد) وجمعية صوت حر (باريس) ومركز دمشق للدراسات النظرية والحقوق المدنية (السويد) وجمعية حقوق الإنسان أولا( السعودية)ومركز هشام مبارك للقانون( مصر) ومؤسسة المساعدة القانونية لحقوق الإنسان( بأسوان) ,الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان (القاهرة) ومؤسسة ابن رشد للفكر الحر(ألمانيا) والمركز التونسي لاستقلال القضاء والمحاماة(تونس)  ومنظمات مغربية وليبية في المنفى وتونسية وسورية وعدد هام من المحامين وعدة جمعيات تعمل في أوساط الجالية المغاربية والعربية والإسلامية في أوربة استعدادهم للمشاركة في الحملة من أجل إطلاق سراح تيسير علوني بانتظار قرار المحكمة العليا حول الطعن في قرار المحكمة الوطنية في مدريد.

باريس ومدريد ، 10/10/2005

نحن بانتظار تضامنكم ومشاركتكم فاكتبوا لنا

*    *    *    *    *

فنانون عرب وأوربيون يساهمون

بنتاجهم الفني في الدفاع عن علوني

أعرب عدد من الفنانين التشكيليين العرب والمخرجين الأوربيين عن وضعهم لخبرتهم الفنية ونتاجهم في خدمة العدالة ومن أجل الدفاع عن تيسير علوني. جاء ذلك في عدة رسائل تسلمتها اللجنة الدولية للدفاع عن تيسير علوني واللجنة العربية لحقوق الإنسان والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان.

ومن الفنانين الذين وضعوا نتاجهم الفني في خدمة هذه القضية الفنان السوري أحمد خليل مؤسس مركز في طرطوس للفنون الجميلة والذي أقام ثلاثة نشاطات فنية مع المركز الثقافي الإسباني بدمشق وقد جاء في رسالة الفنان السوري المعروف بالتزامه الإنساني ودفاعه عن البيئة : "لدي مئة لوحة فنية بمقاييس مختلفة أضعها بتصرف عائلة علوني".

كذلك أعرب الفنان الجزائري الفرنسي عبد العزيز جمعي (دجيم) عن استعداده لوضع إمكانياته الفنية من أجل حملة الدفاع عن تيسير، وفي لقاء له مع رئيس اللجنة الدولية للدفاع عن تيسير علوني وضع عشرين لوحة فنية تحت تصرف اللجنة من أجل معرض تضامن كبير في باريس.

من جهة ثانية، وافقت فرقة الموصلي الفنية للموسيقى الأندلسية المكونة من خمسين فنانا وفنانة على إقامة سهرة تضامن فنية مع تيسير علوني في فرنسا بالتنسيق أيضا مع اللجنة العربية لحقوق الإنسان.

أخيرا، يقوم المخرج الهولندي نيكونجا بتحضير فيلم وثائقي عن قضية تيسير علوني لمهرجان الفيلم الوثائقي في روتردام في هولندا في بناير 2006 بالتعاون مع اللجنة الدولية للدفاع عن تيسير علوني. وسيتم عرض الفيلم أيضا في عاصمة المحكمة الجنائية الدولية ومحكمة العدل الدولية لاهاي.

وقد وصلتنا رسوم كاريكاتير كثيرة تتضامن مع تيسير، ونحن بصدد جمعها لتنظيم معرض خاص برسوم من وحي قضية علوني، لذا نستهل هذه الفرصة للطلب إلى جميع الفنانين والفنانات الذين أنتجوا أعمالا خاصة بقضية علوني أو سامي الحاج أو ماجد حميد أو أي من ضحايا حرية الصحافة في العالم العربي تزويدنا بنتاجهم لنتمكن من التعريف به.

باريس، مدريد، 29/10/2005

اللجنة الدولية للدفاع عن تيسير علوني

 

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org