العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 13 / 03 / 2005


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط 

Rassemplement pour la SYRIE

التـّجـمـع مـن أجـل ســـوريّــة

بيان

باريس في 5 آذار / مارس 2005

بعد أن طالب التجمع من أجل سورية في بيانه الصادر بتاريخ 23 شباط/فبراير2005 الرئيس بشار حافظ الأسد الإعلان عن سحب القوى العسكرية والأمنية السورية من لبنان وتحديد موعد زمني للإنسحاب في مهلة منحها التجمع للرئيس الشاب في موعد أقصاه 8 آذار/ مارس من الشهر الحالي

قررت اللجنة السياسية المركزية للتجمع من أجل سورية وبالإجماع مايلي لدرء المخاطر وتبديد النوايا السيئة التي تضمرها الدول الكبرى في بلادنا والتي سبق وأن أكدنا بأنها تسعى للمتاجرة بدماء شهيد لبنان رفيق الحريري لتمرير مخططاتها في شرق أوسط كبير يتماشى مع مصالحها وأطماعها وبث جذور الفتنة والأذى بين الشعبين السوري واللبناني :

1ـ إن إعلان الرئيس الأسد عن سحب القوات السورية من لبنان خطوة جيدة بيد أنها غير كافية وبالتالي فإنه يتوجب وعقب إجتماع المجلس الأعلى السوري اللبناني هذا الأسبوع الإعلان عن موعد الإنسحاب الكامل والنهائي لكامل القوات بما فيها الأجهزة الأمنية وتنفيذه قبيل إجراء الإنتخابات اللبنانية ونرى أنه ليس هناك ضرورة عسكرية أو أمنية للتمركز بشكل مؤقت في سهل البقاع بل يجب أن يتم الإنسحاب الفوري إلى الحدود السورية المعترف بها دولياً وحتى لا تشكل عملية الإنسحاب أي إرباك في التحرك وللضرورة الاستراتيجية العسكرية فإننا نرى ضرورة إنسحابها إلى الحدود السورية من الجهتين الشرقية والشمالية حسب البعد الجغرافي لمواقعها وحتى لاتكون هدفاً يسهل صيده من القوى المتربصة بالعداء لسورية.

2ـ نطالب الرئيس الأسد تعزيز المواقع الدفاعية الإستراتيجية لسورية من الجهة الشرقية في عدد من المواقع المتاخمة للحدود مع لبنان.

3ـ تحميل مجلس الأمن الدولي ورعاة القرار الدولي 1559 والدولة اللبنانية كامل المسؤولية عن أمن سورية من جهة سهل البقاع اللبناني وتحميلهم مسؤولية أمن القوات السورية خلال عملية الإنسحاب ومسؤولية أية محاولات تخريبية تستهدف جر واستفزاز جنود سوريين خلال الانسحاب للمواجهة على الأراضي اللبنانية وتحميلهم أيضاً كامل مسؤولية حفظ أمن لبنان .

4ـ عدم التدخل في الشأن الداخلي اللبناني وتصحيح صورة العلاقة المصيرية بحكم التاريخ والجغرافيا والمصالح المشتركة ووفقاً لقواعد وأسس القانون الدولي وافتتاح شعبة مؤقتة للمصالح السورية في لبنان تابعة لوزارة الخارجية السورية وبموافقة الجانب اللبناني ريثما يتم الإتفاق والتوافق بين الدولتين على أسس إقامة علاقات صحية وصحيحة دبلوماسية مشتركة واتفاقيات ترعى مصالح الطرفين وفقاً لما هو متعارف عليه في منظور العلاقات والقانون الدولي .

5ـ إطلاق سراح كافة المعتقلين والسجناء اللبنانيين في السجون السورية وتسليمهم بشكل رسمي للدولة اللبنانية التي تقرر مصيرهم وبحضور ممثلين ومراقبين عن هيئة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان ووسائل الإعلام .

6ـ إصدار مذكرة إعتقال قانونية بحق عدد من المسؤولين و الضباط العسكريين والأمنيين السوريين الذين عملوا في لبنان خلال كامل فترة الوجود العسكري والأمني السوري هناك أو لهم مناصب سياسية أو عسكرية أو أمنية منحتهم مناصبهم فرصة التدخل في لبنان وبالتالي القيام بالحجز على كامل أموالهم المنقولة وغير المنقولة في سوريا ولبنان وبالتعاون مع القضاء اللبناني وتقديمهم لمحاكمات علنية أمام محكمة أمن الدولة لأنهم قاموا بالإساءة للعلاقات الأخوية بين البلدين أو لهم سجلات في انتهاكات حقوق الإنسان أواستخدموا مناصبهم ووظائفهم للترويع والإثراء غير المشروع أو تقديم تسهيلات مدفوعة لبعض الشخصيات أو الجهات وبالتالي يفتتح في الشعبة المؤقتة للمصالح السورية في بيروت مكتباً لتلقي الشكاوي من المواطنين اللبنانيين الذين تعرضوا للإساءة والأذى وليتم العمل على معاقبة المسيئين وفقاً للقانون وفيما يلي عدد من أسماء الشخصيات الذين تتوفر ملفات حافلة ضدهم والانتهاكات والأعمال التي مارسوها في لبنان أو مابين سوريا ولبنان/مصطفى طلاس ونجليه فراس ومناف ـ عبد الحليم خدام ونجله جهاد ـ غازي كنعان ـ رستم غزالي ـ آصف شوكت ـ مصطفى التاجر ـ بهجت سليمان ـ عدنان بلول ـ مصطفى التاجر ـ حسن خليل ـ علي سليمان ـ أحمد ابراهيم ـ محمد مفلح ـ توفيق حيدر ـ محمود حسن ـ نزار صقر ـ معين ظاظه ـ علي الصافي ـ يحيى حداد ـ ابراهيم الصافي ـ بسام مصطفى ـ سعيد رباح ـ سمير محمود ـ جمال علي ـ محمد جبور ـ فريد الحكيم ـ جامع الجامع ـ يوسف عبد الله ـ برهان قدور ـ أمير كنعان ـ يوسف العبد ـ يحيى زيدان ـ شفيق فياض ـ علي حيدر ـ أبناء جميل الأسد ـ رفعت علي الأسد .........الخ لائحة طويلة تكاد لا تنتهي ...!!!!

7ـ اتخاذ خطة إصلاح مصرفية إقتصادية عاجلة لإصلاح النظام المصرفي في سورية ليتسنى لرجال الأعمال والتجار السوريين إستثمار أموالهم في بلادهم وتقديم ضمانات قانونية لهم في حرية حركة رؤوس الأموال والحفاظ على تدعيم مسيرة الإستثمارات السورية الخاصة في لبنان ووفقاً للقواعد والأعراف التجارية والإقتصادية المتفق عليها.

8ـ مطالبة وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل في سورية باتخاذ خطوات عاجلة لافتتاح مركز خاص لإستقبال طلبات العمال السوريين الذين تركوا العمل في لبنان نتيجة الأحداث الأخيرة ووضع خطة عمل لاستيعابهم في أسواق العمل السورية ووضع الأسس والضوابط التي تسهل على اللبنانيين استخدام عمال سوريين في لبنان بما يضمن ويكفل كافة واجباتهم و حقوقهم الوظيفية والمعيشية والصحية.

اللجنة السياسية المركزية

التجمع من أجل سورية

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org