العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 04 / 09 / 2005


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط 

المطالبة بحل المسألة الكردية سياسيا بسورية

نفى زرادشت محمد عضو المكتب السياسي لحزب الوحدة الديموقراطي الكردي في سورية وجود اية اتصالات رسمية بين حزب الوحدة وحركة الاخوان المسلمين في سورية، مطالبا من ناحية اخرى بحل المسألة الكردية في البلاد سياسيا وليس امنيا.

واكد محمد في تصريح خاص لـ"ايلاف" عدم وجود حوارات بين التحالف الديموقراطي، وهو ائتلاف سياسي مكون من اربع احزاب كردية في سورية بالاضافة الى فعاليات اقتصادية واجتماعية وثقافية، وحركة الاخوان.

وحول زيارة وفد القيادة القطرية لحزب البعث الحاكم في سورية الى محافظة الحسكة امس وتركيزه في لقاءاته مع فعاليات المحافظة على الشأن الاقتصادي ، رأى محمد انه من الملفت ان الوفد رفيع المستوى ويضم غالبية اعضاء القيادة القطرية ولكن كان يفترض ان يلتقي الاحزاب الكردية ويطلع على الواقع الاجتماعي والمعاناة التي يمر بها ابناء الحسكة من مختلف النواحي ، مشيرا الى ان الاهتمام بالشأن الاقتصادي هو امر ايجابي حيث ان محافظة الحسكة مهملة اقتصاديا ومنسية على صعيد الخدمات وحتى على مستوى التعليم ونسبة البطالة فيها مرتفعة بشكل مخيف وتزامن ذلك مع سوء المواسم ، معتبرا ان كل هذا لايمنع الاهتمام بالجانب السياسي وموضوع المجردين من الجنسية لأن الوعود التي اطلقتها القيادة السياسية بوجود حل لهذه المعضلة لم نلمس منها اي شيء جدي .

واوضح محمد ان التعاطي الامني مع المسألة الكردية هو امر مرفوض ، مشددا على ان المسألة الكردية في جوهرها مسالة سياسية ويتم تداولها على المستوى السياسي واما المستوى الامني فقد اثبت عقمه وفشله.

ونوه محمد الى ان قيادة حزبه لا تلتقي مع القيادات الامنية بل السياسية لشرح وجهة النظر الكردية ، مضيفا انه يجب الغاء القوانين الاستثنائية واعادة توزيع الاراضي بشكل عادل اسوة بالمحافظات الاخرى دون تمييز ووقف سياسة التعريب للمناطق والقرى والسماح بالتعليم باللغة الكردية اسوة بباقي فئات المجتمع السوري والتقليص من مركزية الدولة وذلك من خلال توسيع الادارات المحلية للمحافظات .

بهية مارديني, إيلاف (المملكة المتحدة) 25/8/2005

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org