العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 09 / 10 / 2005


لجــان الدفــاع عن الحريات الديمقراطية و حقــوق الإنســان

فـي ســوريـا

C.D.Fل.د.ح    

COMMITTEES FOR THE DEFENSE OF DEMOCRATTIC LIBERTIES AND HUMAN RIGHTS IN SYRIA

منظمة عضو في الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان والشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب والتحالف الدولي والعربي لمحكمة الجنايات الدولية.

بيــــــــان

اعتقال الطبيب والكاتب محمود الصارم

أقدمت أجهزة الأمن في دمشق  بتاريخ 19/9/2005 على اعتقال الطبيب و الشاعر محمود حسين الصارم من الشارع  ، والذي يناهز عمره   الثامنة و الستين عاما ، وحسب المعلومات المتوفرة لدينا حتى الآن  ، بأن الاعتقال تم على خلفية آراءه  السياسية التي يجاهر بها والمتعلقة  بالأوضاع و القضايا العامة في سورية.

وعلمت ( ل د ح )  انه قد تم ترحيله إلى سجن عدرا المركزي بدمشق، دون مراعاة  للإجراءات و الأصول القانونية ، حيث يتم احتجازه تعسفيا بدون  مذكرة توقيف أصولية من النيابة العامة، وبدون توجيه أي تهمة له منذ أكثر من أسبوعين، وبدون السماح لذويه أو لمحاميه  من زيارته .

إن لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية و حقوق الإنسان في سوريا، تدين اعتقال د. محمود صارم و تعتبره اعتقالا تعسفيا، و انتهاكا صارخا لحرية التعبير عن الرأي ، و تطالب السلطات المختصة بإطلاق سراحه فور.

هذا و قد رصدت (ل د ح ) خلال شهر أيلول ما يقارب عشرين حالة اعتقال تعسفي خارج إطار القانون و استنادا إلى حالة الطوارئ.  و إذ تتابع لجان الدفاع بقلق شديد الإجراءات الأمنية الأخيرة، تؤكد على ضرورة وقف عمليات الاعتقال التعسفي وبصورة خاصة تلك التي يتم فيها اعتقال الناس في الشارع ومن أماكن عملهم، و احترام القواعد القانونية في توقيف و حجز المعتقلين و ضمان حقهم بالحماية القانونية التي يوفرها لهم الدستور السوري و المعاهدات و الاتفاقيات الدولية، وضمان حقهم بمحاكمات تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة ، وذلك بغض النظر عن المبررات التي يتم تسويقها لممارسة هذه الإجراءات .

‏8 تشرين الأول‏ 2005 – دمشق

لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سوريا

مجلس الأمناء

*    *    *    *

 ( تصريح )

أصدرت محكمة أمن الدولة بدمشق بتاريخ 25 / 9 / 2005 حكماً بحبس المواطن محمود علي محمد عضو اللجنة السياسية لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا( يكيتي)، لمدة سنتين ونصف بتهمة باطلة بل ومسيئة للوحدة الوطنية. علماً بأنه كان قد أفرج عنه سابقاً بكفالة.

إن لجنة التنسيق إذ تدين هذا الحكم وكافة الأحكام الصادرة عن هذه المحكمة باعتبارها محكمة خارج الدستور والقانون. وتطالب بإلغاء كافة المحاكم الاستثنائية ورفع حالة الطواريء وإلغاء الأحكام العرفية. وإطلاق سراح كافة معتقلي الرأي والضمير والسجناء السياسيين.

في 28 / 9 / 2005

لجنة التنسيق الوطنية للدفاع عن الحريات العامة وحقوق الإنسان

*    *    *    *

إعدام الأشجار

عاد مجلس مدينة حمص إلى متابعة تنفيذ مشروع تعديل شارع الغوطة ، على الرغم من العرائض التي تقدم بها مئات المواطنين من أهالي المدينة، واحتجوا فيها على المشروع الساعي إلى قطع الأشجار والاهتمام بطريق السيارات على حساب أرصفة المشاة .

وحتى صباح الخميس 6/10 تم قطع 7 من أشجار الكينا المعمّرة لمسافة 40 م من بداية الشارع، ويخطط لقطع الأشجار الموازية لها، ولقطع أية شجرة تعترض مخطط تعديل باقي الشارع!

هكذا يجري إعدام هذه الأشجار بدون مراعاة خصائصها في تكوين البيئة الخضراء وتنقيتها، وبذرائع شتى، لكنه يجري أساسا بدون مراعاة الرأي العام، وبدون أدنى حد من إطلاعه والتشاور معه، كما هو الحال في باقي بلاد العالم.

إن جمعية حقوق الإنسان في سوريا إذ تحتج على الاعتداء المتكرر على بيئة حمص المنكوبة بالتلوث، فهي تؤكد على أن الحق في بيئة صحية ونظيفة هو أحد الحقوق الأساسية في الشرعة الدولية لحقوق الإنسان.

دمشق في 6/10/2005

جمعية حقوق الإنسان في سورية

ص0ب 794 – هاتف 2226066 – فاكس 2221614

Email :hrassy@ ureach.com         

hrassy@ lycos.com

www.hrassy.org

*    *    *    *

تـصـريـح صـحـفـي

لجنة التنسيق الوطنية للدفاع عن الحريات الأساسية و حقوق الإنسان

قامت السلطات الأمنية و قوات حفظ النظام باعتراض جموع المعتصمين في ساحة الشهبندر بدمشق ومنعهم من التجمع ،وكان الاعتصام السلمي استجابة لنداء لجنة التنسيق الوطنية للدفاع عن الحريات الأساسية وحقوق الإنسان وبمناسبة ذكرى الإحصاء الجائر بحق المواطنين الكرد عام 1962 وقام المعتصمون بالتظاهر رغم المواجهة من قبل عناصر الأمن والتعبير عن الإخاء العربي الكردي ،وقد استخدمت السلطات والعناصر الأمنية الهراوات والعنف في مواجهة المواطنين الذين كانوا يمارسون حقهم في حرية التعبير والاجتماع مما أدى إلى إصابات جسدية لبعض المواطنين المشاركين وقد اتسم الاعتصام والتظاهر بأسلوب سلمي وحضاري خلافاً لممارسات السلطات.

دمشق في 5/10/2005

*    *    *    *

اعتقالات في الرقة وحلب

علمت جمعية حقوق الانسان في سورية ان الجهات الامنية المختلفة قد اعتقلت في الايام الأخيرة من شهر ايلول 2005 عددا من المواطنين , حصلنا على اسماء بعضهم :

1- محمد درويش بربور \"30 عاما \" رئيس قسم الكمبيوتر في المؤسسة العامة لسد الفرات (مدينة الثورة / محافظة الرقة ) , اعتقل في 28/9/2005 .

2- محمد اجلوي بن اعشوي (ناحية عين عيسى / محافظة الرقة ) , ( 36 عاما ) , متزوج وله سبعة اطفال ويعمل بائعا لبسطة , اعتقل في 29/9/2005 في شارع القوتلي امام شعبة المدينة لحزب البعث , حيث بسطته منصوبة .

3- عيسى الشواخ , طالب في كلية الطب السنة الاخيرة \" جامعة حلب \" اعتقل في حلب .

4- اسماعيل الشواخ الحمود , طالب دراسات عليا في جامعة حلب , اعتقل في حلب .

5- خالد , ولم نتمكن من معرفة باقي هويته , طالب جامعي اعتقل في حلب .

6- احمد اسماعيل بن حمد (23عاما ) طالب جامعي في كلية الاقتصاد , اعتقل في حلب \"المدينة الجامعية " .

من الملاحظ ان الاعتقالات تتواتر في الفترة الاخيرة , وتشمل دوائر لارابط بينها, وتتم خارج اطار القانون , ودون اعلام ذوي المعتقلين عن مصائرهم , والتهم الموجهة اليهم .

ان جمعية حقوق الانسان اذ تستنكر هذه الاعتقالات العشوائية , تطالب السطة التنفيذية بالافراج الفوري عنهم , او مراعاة القوانين في الاعتقال وخصوصا اعلام ذوي المعتقلين بمكان الاعتقال والتهم الموجهة , وتقديمهم الى محاكمة عادلة تضمن لهم حقوق الدفاع عن النفس .

دمشق في 3/10/2005

 جمعية حقوق الإنسان في سورية

ص0ب 794 – هاتف 2226066 – فاكس 2221614

Email :hrassy@ ureach.com

hrassy@ lycos.com

www.hrassy.org

*    *    *    *

اعتقال محامي

علمت جمعية حقوق الإنسان في سورية أنه منذ أيام اعتقل جهاز الأمن العسكري المحامي محمود عبد الرحمن من محافظة حماه دون بيان الأسباب الموجبة لذلك ودون إعلام أهله0

  إن الجمعية إذ تندد باستمرار الاعتقال خارج إطار القانون لتطالب بالإفراج عن المعتقل فوراً والكف عن الاستمرار في الاعتقالات العشوائية والإفراج عن سائر المعتقلين السياسيين 0

دمشق في 3/10/2005

جمعية حقوق الإنسان في سورية

ص0ب 794 – هاتف 2226066 – فاكس 2221614

Email :hrassy@ ureach.com

hrassy@ lycos.com

www.hrassy.org

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org

ـ