العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 28-09-2014


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الحق في التعلّم: انتهاكات آنية وكارثة مستقبلية

27-أيلول-2014

تعرّض  الحق في التعليم إلى انتهاكات ممنهجة ومستمرة منذ بداية الاحتجاجات الشعبية ضد النظام السوري في آذار/مارس 2011

تعرّض الحق في التعليم إلى انتهاكات ممنهجة ومستمرة منذ بداية الاحتجاجات الشعبية ضد النظام السوري في آذار/مارس 2011

يشكّل الحقّ في التعلّم محوراً أساسياً من حقوق الطفل التي كفلها القانون الدولي لحقوق الإنسان، لما لهذا الحق من أبعاد في حياة الطفل، وفي تحديد مستقبله، ولما له من أثرٍ على مجتمعه بصورة أكبر.

وقد تعرّض هذا الحق إلى انتهاكات ممنهجة ومستمرة منذ بداية الاحتجاجات الشعبية ضد النظام السوري في آذار/مارس 2011 وحتى اليوم، حتى وصلت هذه الانتهاكات إلى درجات قياسية على مستوى العالم.

وسوف نعرض في هذا التقرير إلى أبرز هذه الانتهاكات، والأسباب التي أدّت إليها.

وقد أدّت الأحداث الميدانية التي تشهدها سورية منذ بداية عام 2011 إلى انقطاع عدد كبير من الطلبة عن التعليم، حيث أشارت منظمة اليونيسف في تقرير نشرته في 13/12/2013 إلى أنّ 2.2 مليون طفل في داخل سورية قد انقطعوا عن التعليم، مقابل حوالي نصف مليون طفل سوري في مناطق اللجوء، ومعظمهم في عامه الثاني أو الثالث من الانقطاع المدرسي.

 

تعرّضت أكثر من 3000 مدرسة للدمار الكلي أو الجزئي نتيجة للقصف العشوائي

تعرّضت أكثر من 3000 مدرسة للدمار الكلي أو الجزئي نتيجة للقصف العشوائي

أسباب الانقطاع المدرسي

ومن أبرز أسباب الانقطاع المدرسي وفقاً لتحليل فريق العمل لهذا التقرير:

1) الحالة الأمنية

أدّى القصف المستمر على كثير من المناطق، وبلا توقف نسبياً، لأكثر من عامين في بعض المناطق، إلى توقف معظم الخدمات العامة في هذه المناطق، بما في ذلك خدمات التعليم، حيث أصبح السكان يتجنّبون أي تجمّع في مكان واحد دون سبب ملح، وخاصة بعد استهداف عدد من المدارس والمخابز ومحطات الوقود أثناء تجمّع المدنيين فيها.

2) الحصار

شكّل الحصار في بعض مناطق سورية، وخاصة في الغوطة الشرقية وحمص سبباً رئيسياً لتوقف الخدمات بشكل كامل في هذه المناطق، حيث لم يعد من الممكن للطلبة والمعلمين الانتقال إلى مدارسهم إن كانت خارج المنطقة المحاصرة، كما لم يعد من الممكن حتى للمنظمات الدولية والمحلية تشغيل هذه المدارس وإيصال الدعم اللازم بها.

3) استهداف المدارس بشكل مباشر

أشار تقرير الأمين العام للأمم المتحدة، والمقدم بتاريخ 27/1/2014 إلى أنّ أكثر من 3000 مدرسة تعرّضت للتدمير جزئياً أو كلياً، وهو ما يشكل حوالي 14% من إجمالي عدد المدارس في سورية، فيما تمّ تحويل أكثر من 1068 مدرسة إلى ملاجئ، فيما يعني أن أكثر من ربع المدارس السورية أصبحت خارج الخدمة عملياً.

4) اللجوء والنزوح: حيث أدّى الاستهداف المتواصل لمناطق المدنيين إلى نزوح ولجوء حوالي 10 ملايين سوري، وهو ما يعني بالضرورة انتقال الأطفال مع ذويهم إلى مناطق اخرى، دون توفّر الخدمات التعليمية في مناطق النزوح، وضعف الخدمات التعليمية في مناطق اللجوء أو تأخرها.

كما أشار تقرير صدر من منظمة اليونيسف في 10/10/2013 إلى وجود حوالي مليون طفل بين اللاجئين دون ذويهم.

 

5) الوضع النفسي والاجتماعي للأطفال: أدّت الأحداث التي تشهدها سورية إلى إصابة عدد كبير من الأطفال بحالة من الاكتئاب النفسي والصدمات العاطفية، نتيجة لأعمال العنف التي يشاهدونها بشكل يومي، أو بسبب فقدان بعض أفراد أسرتهم، بما يمنعهم من ممارسة حياتهم الطبيعية، بما في ذلك الالتحاق بالعملية التعليمية.

ولا يقتصر هذا الأمر على الأطفال الموجودين في المناطق الملتهبة في داخل سورية، بل يشمل الأطفال في دول اللجوء، حيث أشار تقرير أصدرته مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى أن 29% من الأطفال الذين أجريت معهم مقابلات في مخيمات اللجوء في الأردن ولبنان يعانون من العزلة الإجتماعية ولا يغادرون خيمتهم إلا مرة في الأسبوع، ووصل عدد الأطفال الذين لا يلتحقون بالتعليم في مخيم الزعتري في الأردن إلى نصف عدد الأطفال في المخيم، فيما أشار التقرير إلى أن عدد الأطفال اللاجئين في لبنان الذين لا يحصلون على التعليم يفوق عدد الأطفال الذين يذهبون إلى المدرسة، حيث وصل عدد الذين هم في سن المدرسة دون تعليم حتى إلى ما يقارب مئتي ألف طفل سوري لاجئ حتى تاريخ إعداد التقرير الذي يعود إلى العام الماضي.

 

6) الوضع الاقتصادي: أدّت الأوضاع الاقتصادية التي يُعاني منها السوريون في داخل سورية، وفي مناطق اللجوء إلى إجبار عدد كبير من الأطفال للالتحاق بسوق العمل، من أجل إعالة أسرهم، أو إعالة أنفسهم بعد أن فقدوا أسرهم، حيث يوجد مليون طفل لاجئ دون ذويهم، بينما قد يتواجد مثل هذا العدد في داخل سورية!.

وتنتشر عمالة الأطفال بصورة كبيرة في المناطق التي لا تخضع لسيطرة النظام في سورية، وفي مناطق اللجوء، وخاصة في لبنان وتركيا، حيث يعمل الأطفال كباعة متجولين، أو كمقدمي خدمات بسيطة، مثل خدمات النقل والتنظيف.

 

7) الحالة الصحية للأطفال: أدّت أعمال القصف والاستهداف المستمر للمناطق المعارضة للنظام السوري إلى ارتفاع حاد في عدد المعاقين جزئياً أو كلياً، ويشكّل الأطفال ما لا يقل عن 50% من هؤلاء المعاقين. وتُقدّر اللجنة السورية لحقوق الإنسان عدد الأطفال المعاقين جزئياً أو كلياً بحوالي 200 ألف طفل.

ونظراً لدمار معظم البنية التحتية في المناطق غير الخاضعة لسيطرة النظام، وعدم ملاءمة المدارس أصلاً لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة، وضعف الخدمات الصحية في هذه المناطق، فإنّ معظم ذوي الاحتياجات الخاصة لا يمكنهم التنقّل حتى للمسافات القصيرة دون مساعدة من مرافقين، وهو أمر لا يمكن توفيره لتأمين الذهاب اليومي للمدرسة.

 

تُعدّ انتهاكات حقوق الطفل هي من أوسع الانتهاكات أثراً على مستقبل المجتمع

تُعدّ انتهاكات حقوق الطفل هي من أوسع الانتهاكات أثراً على مستقبل المجتمع

الآثار المستقبلية لانتهاكات الحق في التعليم

مما لا شكّ فيه فإنّ انتهاكات حقوق الطفل هي من أوسع الانتهاكات أثراً على مستقبل المجتمع، وخاصة عندما تكون بالاتساع الذي تشهده سورية خلال السنوات القليلة الماضية.

ونظراً لمحورية الحق في التعلم ضمن منظومة حقوق الطفل فإنّ انتهاك هذا الحق بصورة واسعة وممنهجة سيترك أثره الكبير على الجيل السوري القادم.

ولابدّ من الإشارة إلى أن هذه الآثار المستقبلية سوى تتسع إذا استمرّ نطاق هذه الانتهاكات الحالي بالاتساع، وإذا لم يتم اتخاذ إجراءات مناسبة وكافية من أجل الحد منها.

ومن أهم الآثار التي يمكن توقعها للانتهاكات الحالية للحق في التعلم خلال السنوات العشرين القادمة:

1) ارتفاع مستوى الأمية بين السوريين: وهو المستوى الذي كان مرتفعاً حتى قبل بداية الأزمة الحالية، حيث كان يبلغ في عام 2011 ما معدله 15.9% من مجموع السكان ممن هم فوق سن 15 عاماً.

وفي حالة عدم انقطاع أي طفل سوري عن الدراسة في العام الدراسي الحالي، الذي بدأ قبل أسبوع تقريباً، فإنّ معدّل الأمية في سورية سوف يبلغ بعد عشرة سنوات حوالي 25-30% من مجمل السكان، لكن الواقع يشير إلى انضمام حوالي مليوني طفل إلى المنقطعين عن الدراسة في هذا العام، بما في ذلك حوالي مليون طفل لم يسبق لهم الدخول إلى المدرسة، ولم يتعلموا بالتالي القراءة والكتابة أصلاً.

2) الزيادة الحادة في حالات العنف المجتمعي والعنف الأسري، حيث أن معظم الأطفال المنقطعين عن الدراسة في الوقت الراهن لا يمتلكون برامج بديلة تمكنهم من ملء أوقات فراغهم بطريقة هادفة، كما أن جزءاً كبيراً منهم يتعرّض إلى مشاهد عنف بصورة كبيرة للغاية، وهي مشاهد تترك آثارها المباشرة على سلوكهم النفسي والاجتماعي الآني، وسوف تؤدّي إلى سلوكات اجتماعية سلبية ما لم تُقدّم لهم برامج تأهيلية خاصة، وهو ما لا يتوفر على الأقل في المدى المنظور.

لا يملك الأطفال السوريون المنقطعون عن التعليم برامج بديلة تساعدهم في تجاوز الآثار النفسية والاجتماعية للعنف الذي يعيشونه

لا يملك الأطفال السوريون المنقطعون عن التعليم برامج بديلة تساعدهم في تجاوز الآثار النفسية والاجتماعية للعنف الذي يعيشونه

وتنبغي الإشارة إلى غياب أو ضعف دور الوالدين في التأهيل التربوي للطفل، إما لغياب الوالدين أو أحدهما بالنسبة لكثير من الأطفال، أو الدور السلبي لمؤسسة الوالدين، نتيجة لتعرضهم هم أيضاً لآثار العنف والتهجير.. وبشكل أقسى من أن يتمكّنوا من تخفيف آثاره على الأطفال، بما يؤدّي دوراً إضافياً في تعميق الآثار السلبية في حياة الطفل.

3) تراجع دور المرأة في المجتمع، نتيجة لارتفاع نسبة الانقطاع المدرسي بين الإناث مقارنة مع الذكور، وهي النسبة التي كانت مرتفعة أصلاً قبل الأحداث الراهنة، حيث كانت تبلغ نسبة الأمية بين الإناث في عام 2011 ما معدّله 22.3% من مجموع السكان ممن هم فوق سن 15 عاماً ، مقارنة بـ 9.7% للذكور في العام نفسه.

4) ارتفاع الضغط على قطاع التعليم، ما لم يتم استهدافه بحملة استثنائية لإعادة تأهيل بنيته التحتية، وتعويض النقص الحاد في كوادره. فهناك أكثر من 1500 مدرسة تحتاج إلى إعادة إعمار جزئي أو كلي، وهي لن تكون موضع الأولوية في الغالب لأي حكومة مستقبلية، نظراً لارتفاع حجم الدمار في كل القطاعات، بما في ذلك المناطق السكنية، والتي فقدت أكثر من مليون منزل، كما أنّ قطاع التعليم فقد عدداً كبيراً من كوادره المؤهّلين، بين الضحايا الذين زاد عددهم عن مئتي ألف شخص على الأقل، أو الذين اضطروا للهجرة بشكل نهائي خارج سورية، وقد لا يعودون لها مرة ثانية.

رغم جهود عدد من المنظمات الدولية والمحلية لتقديم خدمات التعليم للاجئين، لكن كثيراً من الأطفال اللاجئين لا تتوفر لهم خدمات التعليم أو لا يرغبون بالالتحاق بها

رغم جهود عدد من المنظمات الدولية والمحلية لتقديم خدمات التعليم للاجئين، لكن كثيراً من الأطفال اللاجئين لا تتوفر لهم خدمات التعليم أو لا يرغبون بالالتحاق بها

التوصيات

وبناء على ما سبق، فإنّ اللجنة السورية لحقوق الإنسان تؤكّد على الأهمية البالغة للحق في التعلم كحق أساسي من حقوق الطفل، وكحق محوري في الجيل الأول من حقوق الإنسان، وتذكّر بالإبعاد الخطيرة المستقبلية لانتهاك هذا الحق، مقارنة مع انتهاكات الحقوق الأخرى، وتؤكّد على ما يلي:

1) ضرورة عمل كافة الحكومات المعنية والمنظمات الدولية على وقف التسرب المدرسي للأطفال، وخاصة في دول اللجوء، والعمل على إلحاق الطلبة المنقطعين عن العملية التدريسية من الأعوام السابقة، وتوفير برامج تؤمّن للأطفال ولو الحدود الدنيا المتمثّلة في تعليمهم القراءة والكتابة.

2) ينبغي على منظمات المجتمع المدني السورية والدولية جعل الحق في التعلم من ضمن أولوياتها الأساسية، في مشاريعها وبرامجها القادمة، بما في ذلك إعادة تأهيل المدارس، وتأهيل المعلمين.

3) ضرورة تأهيل عدد كبير من المرشدين النفسيين والاجتماعيين المؤهّلين للتعامل مع الأطفال الذين يُعانون من آثار الحروب، بما في ذلك آثار العنف واللجوء والتمييز العنصري، وضرورة تشجيع الطلبة السوريين للالتحاق بتخصصات ذات علاقة، لما لها من أهمية في المستقبل.

4) ضرورة عمل جميع الأطراف على وقف الانتهاكات الأساسية التي أدّت إلى انقطاع الأطفال عن التعلّم، بما في ذلك أعمال القصف المستمر والممنهج من طرف النظام السوري باستخدام الطائرات، والقصف بالغازات السامة والأسلحة الكيميائية، وأعمال القتل المباشر، والاعتقال التعسفي، وأعمال التعذيب. وهي الانتهاكات التي أدّت إلى بقية الانتهاكات التي تناولنا جزءاً منها في هذا التقرير.

==========================

بيان مشترك حول ضحايا الحرب الدموية اليومية في سورية

تواصلت المعارك والاشتباكات العنيفة في مختلف المناطق السورية, واستمرت عمليات القصف العشوائي التي طالت معظم المدن والاحياء والقرى السورية, والقصف الجوي من قبل قوات التحالف الدولي على بعض المناطق السورية(ادلب ورفها,ريف حلب,در الزور وريفها,الرقة وريفها) مما ادى الى زيادة حجم التدمير والخراب وزيادة اعداد النازحين والفارين , ونتيجة للحالة العنيفة والدموية اليومية في سورية ,فقد سقط المزيد من الضحايا(بين قتلى وجرحى) من(مدنيين وعسكريين) وتعرض للاختفاء القسري العديد من المواطنين السوريين,وتلقينا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, ببالغ القلق المعلومات المدانة والمستنكرة,عن معظم الاحداث في سورية والعديد من الأسماء الضحايا, خلال الساعات الماضية (بتاريخ25-26\9\2014),وقمنا بتدقيق وتوثيق الأسماء الآتية:

الضحايا القتلى من المدنيين

جرمانا-ريف دمشق:

• عمر عبد الرزاق-(بتاريخ26\9\2014)

دمشق:

• المهندس: علي يونس الاشقر-(بتاريخ25\9\2014)

وادي بردى-ريف دمشق:

• مهند محمد مصطفى سويد-(بتاريخ25\9\2014)

دوما-ريف دمشق:

• سميرة غبورة-عبد الرحمن صلاح (أبو يزن)-أنور رضوان الزريع (أبو وائل)-رضوان أيوب-سعيد العبد- عبد الرحمن البيطار- عبد الكريم حمد-محمد العبد-يحيى محمود مرجانة- محمد صبحي الرفاعي رضوان أيوب-محمد صبحي الرفاعي-(بتاريخ26\9\2014)

• خديجة عدنان الريس-أماني عدنان الريس-فايز هارون-جاسم أحمد العلي-بكري البشير-مصطفى الغزاوي-محمد حسن غبورة-(بتاريخ25\9\2014)

عدرا البلد-ريف دمشق:

• نزار خيتي-خالد ساعاتي-عصام الطنفاوي-(بتاريخ26\9\2014)

تل الصوان:عدرا-ريف دمشق:

• عبد الله شعبان- يوسف الاطرش-(بتاريخ26\9\2014)

عسال الورد:القلمون-ريف دمشق:

• بشير الانكليزى-بهاء حصوة-فؤاد كريم الدين- (بتاريخ26\9\2014)

حمورية-ريف دمشق:

• بلال محمد المصري-(بتاريخ25\9\2014)

جراجير:ريف القلمون-ريف دمشق:

• احمد درة-(بتاريخ26\9\2014)

التل-ريف دمشق:

• مهيب ابراهيم عرنوس-(بتاريخ25\9\2014)

يبرود-ريف دمشق:

• الشيخ محمود زهرة-(بتاريخ26\9\2014)

• محمود عبد المولى--(بتاريخ25\9\2014)

جوبر-ريف دمشق:

• محمد القاضي- (بتاريخ25\9\2014)

خان الشيح-ريف دمشق:

• محمد فارس عبد الله حوران-(بتاريخ25\9\2014)

الدخانية-ريف دمشق:

• ربيع سكاف -(بتاريخ25\9\2014)

عين ترما-ريف دمشق:

• اياد رضوان ملص- محمد نور أحمد البيبي-(بتاريخ25\9\2014)

الزبداني-ريف دمشق:

• حسن دحبول- (بتاريخ25\9\2014)

سقبا-ريف دمشق:

• عبد الفتاح خليل القوتلي-(بتاريخ25\9\2014)

الطيبة-ريف دمشق:

• سليمان طلال جليلة-(بتاريخ25\9\2014)

ريف دمشق:

• نذير عبد الملك-محمد البيبي (بتاريخ26\9\2014)

كفررومة-ريف ادلب:

• محمد مصطفى البصل -(بتاريخ25\9\2014)

كفر عويد-ريف ادلب:

• مدين غريبي-(بتاريخ25\9\2014)

بنش-ريف ادلب:

• عبد الله نعمة-مصطفى سعيد أبو داوود-حكم الشيخ ديب - (بتاريخ26\9\2014)

جسر الشغور-ريف ادلب:

• نادر اكتع-محمد جمعة زلطي-جمعة زلطي- (بتاريخ26\9\2014)

ريف اللاذقية:

• عبد الرحمن جناورو-محمود السلال-عمر الشياح- (بتاريخ25\9\2014)

الرستن-ريف حمص:

• ابراهيم كنج ايوب- بكر عمر البكر-أحمد فايز اليوسف-عدي أحمد الخطيب-بسيم عبد الرزاق حطاب-خالد فايز حويلو -(بتاريخ26\9\2014)

دير بعلبة- حمص:

• ديب احمد الديب-(بتاريخ26\9\2014)

حلب:

• باسل احمد عجمية-(بتاريخ26\9\2014)

الخالدية-ريف حلب:

• رمضان سليمان-(بتاريخ26\9\2014)

الانصاري- حلب:

• يزن أمير الخطيب-(بتاريخ26\9\2014)

بستان الباشا- حلب:

• علي الرجب- (بتاريخ26\9\2014)

كفر حمرة-ريف حلب:

• ابراهيم ياسين-(بتاريخ26\9\2014)

شعارة-ريف درعا:

• غازية الليلة-غازي الليلة -(بتاريخ25\9\2014)

طفس-ريف درعا:

• ضحى يحيى بصبوص-سليمان سعود حريذين-(بتاريخ26\9\2014)

تسيل-ريف درعا:

• لينا محمد اليونس- (بتاريخ26\9\2014)

دير البخيت-ريف درعا:

• أحمد فداء شحادة-وسام شحادة (بتاريخ25\9\2014)

الحارة-ريف درعا:

• محمد علي علوش- (بتاريخ25\9\2014)

محجة-ريف درعا:

• زكريا محمد الحمد- (بتاريخ25\9\2014)

الشيخ سعد-ريف درعا:

• عبد الله عثمان الحسين - (بتاريخ26\9\2014)

ريف درعا:

• محمد سميح دخل الله- (بتاريخ25\9\2014)

حماه:

• عبد الرحمن عثمان العلي-(بتاريخ26\9\2014)

• خالد دهني (بتاريخ25\9\2014)

ريف السلمية الشرقي-ريف حماه:

• محمد النعيمي-فراس التركاوي-(بتاريخ26\9\2014)

الكريم-ريف حماه:

• الممرض كمال عطية دياب-(بتاريخ26\9\2014)

طيبة الامام-ريف حماه:

• مصطفى السبسبي- (بتاريخ25\9\2014)

مورك-ريف حماه:

• محمود عبد الله العبيد -(بتاريخ26\9\2014)

كفر زيتا-ريف حماه:

• طارق محمد القبلان-(بتاريخ26\9\2014)

حلفايا-ريف حماه:

• أمير فواز التركاوي-(بتاريخ25\9\2014)

شيزر-ريف حماه:

• عبدالله محمود العبد الله-(بتاريخ25\9\2014)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

ريف دمشق:

• النقيب علاء منير ديوب- الملازم المجند لؤي محمد بركات- المجند وسام منصور حمدان-المجند حيدر محسن اسماعيل-

طرطوس:

• العميد الركن حاتم منير يونس-الملازم المجند مهند محمود بدور-المجند طاهر علي ابراهيم-

اللاذقية:

• الملازم المجندمحمد ابو علوش-الضابط زاهر منصور-الضابط محمد سليم خزام-المجند علي محفوظ- المجند عبد الحميد احمد-المجند فادي زهير-

ادلب:

• المجند كمال عطية دياب-المجند علي احمد رجب-

حمص:

• المجند محمد عبد الله دليلة –

الحسكة:

• الملازم المجند غازي مصطفى الزرعي-

حماه:

• الملازم لؤي محمود سلامة-

حلب:

• المجند حافظ كاسر دليلة-

القنيطرة:

• الملازم أول راقي عبد الله ابراهيم-

درعا:

• الملازم المجند علاء فؤاد حسن-

السويداء:

• الملازم مازن عقاب فرعوني-

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

ريف السلمية الشرقي-ريف حماه:

• أحمد حسن المرعي-علي حسن المرعي-(بتاريخ26\9\2014)

ريف دمشق:

• عفراء عبد القادر الناصر-غادة راتب دقوري-محي الدين صلاح الاومري-سعيد كمال مصفي-فواز حسن ليلى-علم الدين محمود ميداني- (بتاريخ25\9\2014)

حلب:

• وليدة نديم رجب-كمال رياض سنكري-(بتاريخ26\9\2014)

 

الاعتقالات التعسفية

 

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من المحاميين السوريين والمثقفين والناشطين السياسيين,وعرفنا منهم الأسماء التالية:

ريف دمشق:

• فيصل علي بدوية- (بتاريخ26\9\2014)

• عبد الناصر اديب سرميني-(بتاريخ25\9\2014)

حماه:

• عدنان خالد حجازي-زهير جمال عموري- (بتاريخ26\9\2014)

• هيثم امين حبول-(بتاريخ25\9\2014)

اللاذقية:

• محمود نبيل دنورة-(بتاريخ25\9\2014)

جبلة-اللاذقية:

• فراس عبد العال- (بتاريخ26\9\2014)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

دمشق:

• وسيم زهير كناني ,من مواليد حلب 1972تعرض للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين وللاختفاء القسري بمنطقة العباسيين- دمشق (بتاريخ25\9\2014) ومازال مجهول المصير

• رامز نبيل يازجي,مواليد حمص 1982 ,تعرض للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين وللاختفاء القسري بدمشق (بتاريخ26\9\2014) ومازال مجهول المصير

اللاذقية:

• الرقيب الاول:مهند شعبان قدار,مواليد 1979, تعرض للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين وللاختفاء القسري على طريق اللاذقية-اريحا(بتاريخ26\9\2014)ومازالت مجهول المصير

ادلب:

• عمار سمير السبسبي,مواليد حمص 1980 ,تعرض للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين وللاختفاء القسري بمدينة جسر الشغور-ريف ادلب (بتاريخ26\9\2014)ومازال مجهول المصير.

حماه:

• زكريا ايوب طرفة,من مواليد حماه,تعرض للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين وللاختفاء القسري ,بمنطقة طيبة الامام-ريف حماه (بتاريخ 26\9 \2014) ومازال مجهول المصير

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ), سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات والحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

12. واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في 26 / 9 / 2014

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

 

1) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

2) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

3) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

4) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

5) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية .

6) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

=================

بيان مشترك : الناشط السياسي المعارض السيد كبرئيل موشي كورية يواجه محاكمة جائرة

منذ تاريخ19\12\2013 والسيد كبرئيل موشي كورية مسؤول المكتب السياسي للمنظمة الآثورية الديمقراطية, مازال محتجزا في سجن عدرا المركزي بدمشق, وقد تمت احالته في شهر اب 2014 للمثول امام محكمة مكافحة الارهاب بتهمة "الانتماء لتنظيم سياسي سري وغير مرخص "و "التحريض على العنف للإطاحة بالحكومة السورية"

ويعتبر السيد كبرئيل موشي كورية أحد أهم الناشطين السياسيين السلميين والمعروفين في صفوف المعارضة السورية, و كان قد تعرض للاعتقال التعسفي بعد قيام جهاز المخابرات العامة(أمن الدولة)-فرع القامشلي-بمحافظة الحسكة, باستدعائه بتاريخ 19\12\2013, ثم تمت احالته الى مدينة دمشق ,وجرى نقله الى سجن عدرا في شباط 2014,ومازال محتجزا حتى هذه اللحظة.

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, وفي الوقت الذي نعلن فيه تضامننا الكامل مع القيادي السوري المعارض

 

السيد كبرئيل موشي كورية

مسؤول المكتب السياسي للمنظمة الآثورية الديمقراطية

 

فإننا ندين ونستنكر بشدة استمرار الاعتقال التعسفي, والمحاكمة الجائرة بحقه ،ونطالب السلطات السورية بإسقاط التهم الموجه له وإخلاء سبيله فورا دون قيد او شرط, وإننا نرى في استمرار احتجازه يشكل انتهاكاً لالتزامات الحكومة السورية بمقتضى العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، وكذلك انتهاكا للتوصيات المقررة ضمن الهيئات التابعة لمعاهدات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية ,والوفاء بالتزاماتها الدولية بموجب تصديقها على المواثيق الدولية المعنية باحترام حقوق الإنسان

وإننا نعبر عن قلقنا الشديد حيال ما آلت إليه أوضاع حقوق الإنسان في سوريا من تدهور وانتهاكات مستمرة، كما إننا نعبر عن قلقنا البالغ حيال المسارات التي تتخذها هذه الانتهاكات، حيث وبموجبها أصبح جميع النشطاء السياسيين السلميين والمدافعين عن حقوق الإنسان معرضين لإجراءات عقابية, رغم انهم يمارسون نشاطاً مشروعاً وعلنيا وفق القوانين الوطنية والمواثيق والعهود الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان والتي وقعت وصادقت عليها الحكومة السورية.

علاوة على ذلك فإننا نبدي قلقنا البالغ من استمرار هذه الآليات التي تمارس في القضاء والتي تحمل دلالات واضحة على عدم استقلاليته وحيادتيه و تبعيته للأجهزة التنفيذية، مما يشكل استمرارا في انتهاك الحكومة السورية للحريات الأساسية واستقلال القضاء التي تضمنها المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان التي وقعت وصادقت عليها الحكومة السورية، وإن هذه الإجراءات تخل بالتزاماتها الدولية وتحديدا بموجب تصديقها على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية التي صادقت عليه سورية بتاريخ 21 / 4 / 1969 ودخل حيز النفاذ بتاريخ 23 / 3 / 1976 وبشكل أخص المادة ( 4 ) والمادة ( 14 ) والمادة ( 19 ) من هذا العهد .

 نذكر، نحن في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية بأن ما فعله الناشطون السياسيون السلميون ونشطاء حقوق الإنسان, ومنهم السيد كبرئيل موشي كورية ,ما هو إلا ممارسة سلمية لحقوقهم الأساسية التي كفلها الدستور السوري والقانون الدولي. إذ تنص المادة ( 38 ) من بين العديد من المواد الأخرى على أن " لكل مواطن الحق في أن يعرب عن رأيه بحرية وعلنية بالقول والكتابة وكافة وسائل التعبير الأخرى ". وإننا نؤكد على أن الحرية في التعبير السلمي ,هو حق مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة ( 163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة ( 3 ), و المادة ( 12 ), ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة, ولذلك فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل من اجل:

• سحب التهم الموجهة للسيد كبرئيل موشي كورية, ووقف محاكمته واطلاق سراحه فورا دون قيد او شرط

• وفي حال عدم سحب التهم، ضمان حق المُدعى عليه في الحصول على محاكمة عادلة أمام محكمة مستقلة ونزيهة بما يتفق وما صادقت عليه سوريا من التزامات لا سيما المادة 10 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة عام 1948، والمادة ( 1, 14 و 5, 14 ) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الصادر عن الأمم المتحدة عام 1966 وكذلك ضمان أن تكون إجراءات المحاكمة تلك منسجمة مع المعايير والمبادئ المعتمدة لدى هيئات الأمم المتحدة بما فيها المبادئ الأساسية بشأن استقلال السلطة القضائية الصادرة عام 1985 والمبادئ التوجيهية بشأن دور أعضاء النيابة العامة والصادرة في 1990

• أن يتمتع المُدعى عليه بحقه في الحصول على محاكمة تتوفر فيه شروط المحاكمات العادلة. لان أحكام مواد قانون العقوبات مبهمة وفضفاضة إلى حد كبير بما يتيح للسلطات استخدامها في التضييق على المعارضين السلميين ونشطاء حقوق الإنسان. وعلاوة على ذلك، هنالك مخاوف جدية بأن المُدعى عليه تعرض وسيتعرض إلى معاملة سيئة أثناء احتجازه.

• وإننا نتوجه إلى الحكومة السورية, من أجل إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي في سورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة وكذلك ضمان أن تكون إجراءات المحاكمة تلك منسجمة مع المعايير والمبادئ المعتمدة لدى هيئات الأمم المتحدة بما فيها المبادئ الأساسية بشأن استقلال السلطة القضائية الصادرة عام 1985، والمبادئ التوجيهية بشأن دور أعضاء النيابة العامة والصادرة في 1990 ,وبما يتفق مع توصيات اللجنة المعنية بحقوق الإنسان بدورتها الرابعة والثمانين ، تموز 2005 ,والمتعلقة بالضمانات القانونية الأساسية للمحتجزين الفقرة ( 9 ) التي تؤكد على ضرورة اتخاذ تدابير فعالة لضمان أن يمنح المحتجز جميع الضمانات القانونية الأساسية منذ بداية احتجازه، بما في ذلك الحق في الوصول الفوري إلى محام و فحص طبي مستقل ،إعلام ذويه، وأن يكون على علم بحقوقه في وقت الاحتجاز، بما في ذلك حول التهم الموجهة إليهم ، والمثول أمام قاض في غضون فترة زمنية وفقا للمعايير الدولية

• كف أيدي الأجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين, والسماح لمنظمات حقوق الإنسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

• احترام الحكومة السورية لجميع التزاماتها فيما يختص بحقوق الإنسان كما حددها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة وكما تنص عليها الصكوك الدولية التي صادقت عليها سوريا لا سيما العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية السياسية، وكما يكفلها الدستور السوري؛ وبناء على ذلك احترام حقوق المواطنين وصونها بشكل كامل فيما يتعلق بشكل خاص بالتمتع بحرية التعبير وحرية تكوين الجمعيات والحق في التجمع السلمي.

دمشق 26 / 9 / 2014

المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية

1. منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

2. المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

3. اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

4. منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

5. المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

6. المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD )

7. لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

=========================

النظام السوري يفرج عن ثلاث نساء وخمسة رجال مقابل عقيد

لطالما أنكر النظام السوري وجود نساء وأطفال داخل مراكز الاحتجاز الخاصة به، لكن لدى صفقات التبادل تبيّن للعالم أجمع مدى زيف ادعاءاته.

بعد قرابة شهرين من المفاوضات بين النظام السوري ممثلاً بوزير العدل ومحافظ دمشق وبواسطة جمعية تدعى "جمعية البستان" (هي جمعية مملوكة لرامي مخلوف ابن خال بشار الأسد، وتقوم بعمليات تدريب وتمويل لميليشيات سورية تقاتل إلى جانب النظام، وتعرف هذه الميليشيات باسم "جيش الدفاع الوطني") من جهة، وبين "لواء فرسان السنة" إحدى فصائل المعارضة المقاتلة من جهة أخرى

المزيد ..

http://sn4hr.us3.list-manage.com/track/click?u=7c6574f596e33a04db38505a1&id=e3b6d0c4b9&e=bf788b67b0

info@sn4hr.org

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

====================

مقارنة بين المدنيين الذين قتلهم النظام السوري والذين قتلهم تنظيم داعش

====================

غارات قوات التحالف توقع قتلى في صفوف المدنيين في ادلب

أغارت طائرة حربية تابعة لقوات التحالف على شرق قرية كفر دريان في ريف ادلب الشمالي قرابة الساعة الثالثة والنصف صباحاً. الغارة استهدفت أربع مداجن هي عبارة عن مقرات لتنظيم جبهة النصرة، اثنتان منها هي مقرات للسلاح والذخائر.

بعد القصف استمرت الانفجارات في المقرات لدقائق بسبب انفجار الذخائر والقذائف المخزنة في المستودعات، أدى الضغط الهائل الذي سببه الانفجار إلى انهيار منزل سكني مؤلف من طابقين قرب من المستودعات، على بعد أقل من 100 متر منها، وتسبب ذلك بمقتل 12 شخصاً جميعهم من المدنيين بينهم 5 أطفال و5 نساء.

 

المزيد ..

 http://sn4hr.us3.list-manage2.com/track/click?u=7c6574f596e33a04db38505a1&id=695ede0112&e=bf788b67b0

info@sn4hr.org

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

=======================

بيان مشترك حول ضحايا الحروب التدميرية على الاراضي السورية

في حصيلة غير مكتملة عن ضحايا الاحداث الدموية التي وقعت خلال الساعات الماضية (بتاريخ23-24\9\2014),فقد تلقينا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, ببالغ القلق والاستنكار المعلومات المدانة والمؤلمة, سورية عن معظم الاحداث في سورية,والعديد من الاسماء والارقام للضحايا القتلى والجرحى, ومنهم مجهولي الهوية, وكذلك عن الضحايا القتلى والجرحى والمجهولي الهوية الذين سقطوا جراء القصف الجوي من قبل قوات التحالف الدولي على بعض المناطق السورية(ادلب ورفها,ريف حلب,در الزور وريفها,الرقة وريفها) وقمنا بتدقيق وتوثيق الأسماء الآتية:

 

الضحايا القتلى من المدنيين

جوبر-ريف دمشق:

• محمد ياسين زين الدين عواطة-(بتاريخ24\9\2014)

غوطة دمشق:

• الناشط الإعلامي أنس الرحيباني أبو الوليد -(بتاريخ24\9\2014)

دوما-ريف دمشق:

• بيان غبورة-صفاء طفور-قصي محمود طفور- محمد حسن غبورة-فايز مصطفى هارون-حسن غبورة- بشير عبد الغني النجار-عمران عبد الرحمن طعمة-صبحي الحتاوي أبو عبدو-نزار خيتي-عمر بشير النجار-محمد خالد المكبتل-باسل الوزير(بتاريخ24\9\2014)

• أحمد غالب الطباخ-أكرم عمر المليح-محي الدين بشير قاقيش أبو العباس-بسام حسن حنن- محمد الحبوش أبو خالد-سعيد طه ابو سليم-(بتاريخ23\9\2014)

المقيليبية-ريف دمشق:

• عبد الكريم عوض- (بتاريخ23\9\2014)

حمورية-ريف دمشق:

• زهير حسين القصير-(بتاريخ24\9\2014)

• هيثم محمود ضاهر-أحمد جمعة جمعة-زياد مصطفى حسون-سليمان عمر عرابي-ابراهيم أحمد الشامي-محمد ياسين عبد ربه-(بتاريخ22\9\2014)

عربين-ريف دمشق:

• هنادي الحاج علي-سليمان هاشم-(بتاريخ24\9\2014)

• عبد الوهاب عماد وهبي--(بتاريخ23\9\2014)

زملكا-ريف دمشق:

• محمد خير علي قدور-(بتاريخ24\9\2014)

جوبر-ريف دمشق:

• جميل الزين-محمد البرغوث-اسماعيل المصري-(بتاريخ24\9\2014

• عادل أسامي- (بتاريخ23\9\2014)

حرستا-ريف دمشق:

• ياسر الحوراني-أبو مصعب الخير-(بتاريخ23\9\2014)

الدخانية-ريف دمشق:

• عامر النجار-(بتاريخ24\9\2014)

عين ترما-ريف دمشق:

• محمد صادقة-شادى العرقسوسي-(بتاريخ24\9\2014)

قارة-ريف حلب:

• محمد البدوى-محمد الخطيب-ادهم حورى-احمد حدى-(بتاريخ24\9\2014)

الزبداني-ريف دمشق:

• محمود حمدان-وديع البعلبكى- (بتاريخ24\9\2014)

المعضمية-ريف دمشق:

• محمد أبو أحمد - (بتاريخ24\9\2014)

زاكية-ريف دمشق:

• صالح ابراهيم شودب-(بتاريخ23\9\2014)

الطيبة-ريف دمشق:

• علاء الحلبي- (بتاريخ24\9\2014)

• محمد أبو هلال-(بتاريخ23\9\2014)

ريف دمشق:

• جاسم أحمد العلي-بكري البشير- (بتاريخ24\9\2014)

• محمد قدرو-(بتاريخ23\9\2014)

كفردريان-ريف ادلب:

• لقد سقط قتيلا جراء القصف الجوي من قبل قوات التحالف الدولي على بلدة كفر دريان بريف ادلب ,كلا من الاسماء التالية:

ريم الحجي-بسملة عبد الحميد جحجاح-رمزية زوجة جمعة معاذ-الطفلة صفاء مهنا بركات-الطفلة زينب مهنا بركات- الطفل محمود جمعة معاذ-صفوان يحيى اسكاف-عبد الحميد محمد جحجاج-محمد عبدالحميد جحجاح

• كذلك سقط ثلاثة اناث واحد عشر ذكرا لم نتمكن من الحصوص على اسماءهم-(بتاريخ23\9\2014)

سرجة-ريف ادلب:

• عبد الرحمن أحمد درويش-خالد أحمد الناعم-(بتاريخ23\9\2014)

بنش-ريف ادلب:

• عبد السلام أحمد عبد السلام فلاحة- (بتاريخ24\9\2014)

• محمد القاسم - (بتاريخ23\9\2014)

اريحا-ريف ادلب:

• محمد هاشم عز الدين وتد - (بتاريخ24\9\2014)

خان شيخون-ريف ادلب:

• يوسف أمين عينداني-أية يوسف عينداني-خديجة حسين الحلاوة- (بتاريخ23\9\2014)

خان السبل-ريف ادلب:

• الطفلة مريم عبد الفتاح حج ابراهيم-مازن عبد الفتاح حج ابراهيم-- (بتاريخ23\9\2014)

ريف اللاذقية:

• محمود دغمة- منصور معروف-ماجد آل رشيد-خالد صفواني-منذر الشامي-راغب جحجاح-عبد الله طواش-احمد سليمان-عبد الرؤؤف باجيكو-مصطفى حسواني- (بتاريخ24\9\2014)

حمص:

• المجند المنشق:محمد علي الأحمد-(بتاريخ23\9\2014)

الحولة-ريف حمص:

• خالد شريف القاضي ابو سامي-(بتاريخ22\9\2014)

حلب:

• ابراهيم عمر العيدو الشاغل-(بتاريخ23\9\2014)

الانصاري- حلب:

• أحمد حسن عبد اللطيف-أحمد علي عبد اللطيف (بتاريخ23\9\2014)

بستان الباشا- حلب:

• أحمد ابراهيم بلاش- (بتاريخ23\9\2014)

الابزمو-ريف حلب:

• محمد حسين منصور-(بتاريخ24\9\2014)

دارة عزة-ريف حلب:

• هيثم محمود جلو-(بتاريخ23\9\2014)

مارع-ريف حلب:

• محمد علي حمامو- (بتاريخ24\9\2014)

المحطة الحرارية-ريف حلب:

• محمد قواديس-(بتاريخ24\9\2014)

اليادودة-ريف درعا:

• جهاد حمزة الزعبي-(بتاريخ23\9\2014)

انخل-ريف درعا:

• مهران عبد العزيز الصالح " الحبش -(بتاريخ23\9\2014)

نمر-ريف درعا:

• أنس حسين محمد المرعي العمار- (بتاريخ24\9\2014)

جاسم-ريف درعا:

• أحمد محمد عيس التمر - (بتاريخ24\9\2014)

غباغب-ريف درعا:

• محمود سفيان العبدالله- (بتاريخ24\9\2014)

الرقة:

• حمزة الانصاري- (بتاريخ23\9\2014)

التبني-ريف دير الزور:

• لقد سقط قتيلا جراء القصف الجوي من قبل قوات التحالف الدولي على منطقة التبني بريف دير الزور ,كلا من الاسماء التالية:

منير سعيد المشعل-عبد الباقي محمد العبد الخلف-عبدالعزيز عبدالسلام العماش-جلال محمد الجمعة الدركلي-معن حميد السماعيل العوين- (بتاريخ23\9\2014)

الخريطة-ريف دير الزور:

• لقد سقط قتيلا جراء القصف الجوي من قبل قوات التحالف الدولي على منجم الملح بريف دير الزور ,كلا من الاسماء التالية:

الشاب بشير احمد الصالح الخلف الشعبيبي-(بتاريخ23\9\2014)

الجيعة-ريف دير الزور:

• لقد سقط قتيلا جراء القصف الجوي من قبل قوات التحالف الدولي على قرية الجيعة بريف دير الزور ,كلا من الاسماء التالية:

فراس كريم العيسى-أحمد دحام العيسى-محمد دحام العيسى-بركات محافظ العيسى-مرار دريعي العيسى- (بتاريخ24\9\2014)

حماه:

• خالد عبدالرزاق العبدو (بتاريخ22\9\2014)

• خالد عقلة الجاسم-ابراهيم حسين الحسن- عبدالله أكرم السلوم-(بتاريخ21\9\2014)

القسطون-ريف حماه:

• عماد محمد كعيد-(بتاريخ23\9\2014)

شيزر-ريف حماه:

• ايهاب محمود العيسى- (بتاريخ23\9\2014)

مورك-ريف حماه:

• محمود الحلبي-(بتاريخ23\9\2014)

حلفايا-ريف حماه:

• رضوان العزو -(بتاريخ24\9\2014)

شيزر-ريف حماه:

• إيهاب محمود العيسى-(بتاريخ24\9\2014)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

القنيطرة:

• الملازم أول رامي عديرة-المجند محمد فايز خضور-

درعا:

• الملازم المجند فرحان ميهوب-ﺍﻤﺎﻋﻴﺽ ﺍﻟﺴﺨﻨﻲ-ﻀﺎﻝ ﻠﻴﻤﺎﻥ ﺍﻟﻐﺍﻟﻲ-ﻲ ﺍﻟﻐﺍﻟﻲ-

ريف دمشق:

• العميد الركن ياسر محمود يونس- العقيد حيدر وجيه شعبان زيدان-المجند فراس سليمان الحسين-

طرطوس:

• النقيب حسام عدنان حسن-الملازم المجند لؤي محمد بركات- الملازم محمد مفيد علي-المجند خضر مجيب خضر-المجند احمد سلمان الابراهيم- المجند أحمد سلمان الحوري-

اللاذقية:

• العميد محمود ابراهيم محمود-الرائد احمد عدنان عباس- الملازم عبد الرحمن محمد السيد-

ادلب:

• العقيد حسام نور الدين العلي-المجند جابر صالح كفا-المجند كامل علي منصورة-

حمص:

• الملازم الاول المجند اسامة موسى خضر-المجند عطا فايز عبدوش-

الرقة:

• النقيب أصف قاسم اسبر-

الحسكة:

• الملازم المجند غازي مصطفى الزرعي-

حماه:

• النقيب محمد أحمد حصار الفقراوي-الملازم المجند ابراهيم غسان السلوم-

حلب:

• الضابط سامي محمد شاويش-

السويداء:

• الملازم مازن عقاب فرعوني-

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

ريف دمشق:

• يوسف عدنان الجاني --(بتاريخ23\9\2014)

حمص:

• الشيخ هيثم محمود يوسف –لؤي علي المحمد-(بتاريخ23\9\2014)

حلب:

• ابتسام مفيد ميهوب-بهيجة محمود طراب-(بتاريخ24\9\2014)

 

الاعتقالات التعسفية

 

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من المحاميين السوريين والمثقفين والناشطين السياسيين,وعرفنا منهم الأسماء التالية:

قرفا-ريف درعا:

• الدكتورة زبيدة فضل الغزالي,تعرضت للاعتقال التعسفي ,من قبل الجهات الامنية السورية,في منطقة الحدود السورية اللبنانية,ومازالت مجهولة المصير حتى الان-(بتاريخ23\9\2014)

حماه:

• المحامي مضر حسن خضور- (بتاريخ23\9\2014)

طرطوس:

• عبد الرحمن ممدوح الفتوى-حذيفة ماجد النجار-محمد خير عثمان-محمد الدربي-محمد وحيد درويش- غيث زهير الحسن-صالح عبد الله صالح-

الاختطاف والاختفاء القسري

ريف كوباني"عين العرب"-ريف حلب:

• نشيرهنا الى احصائية غير دقيقة,تتعلق باختفاء قسري لاكثر من 600 شخص ,مابين طفل وامراة ورجل,بعد الاقتحام الهمجي والارهابي لمسلحي مايسمى"بتنظيم الدولة الاسلامية",خلال الايام الستة الفائتة,وهم من المواطنين الكورد السوريين الذي كانوا يقطنون في القرى المحيطة بكوباني"عين العرب",ومن غير المعلوم انهم احياء او قتلى,بعد حرق منازلهم وسرقة ممتلكاتهم واختطاف العشرات والاعدامات الميدانية بحق العشرات,وتهجير ونزوح اكثر من 100الف مواطن ,وسقوط حوالي ال60 قرية من قرى ريف كوباني.

حماه:

• أحمد رتعان الموسى,من مواليد حماه,تعرض للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين وللاختفاء القسري ,بمنطقة دركوش-ريف ادلب (بتاريخ 23\9 \2014) ومازال مجهول المصير

دمشق:

• العقيد موسى العلي ,تعرض للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين وللاختفاء القسري بمنطقة عدرا- دمشق (بتاريخ23\9\2014) ومازال مجهول المصير

• محمد نجيب ,تعرض للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين وللاختفاء القسري بدمشق (بتاريخ22\9\2014) ومازال مجهول المصير

• ملاك أمين منصور-علاء الدين عبجي-علاء محمد كامل,تعرضوا للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين وللاختفاء القسري بريف دمشق (بتاريخ21\9\2014) ومازالوا مجهولي المصير

ادلب:

• محمود محمد الرشيد, ,تعرض للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين وللاختفاء القسري بمدينة الرقة (بتاريخ20\9\2014)ومازال مجهول المصير.

اللاذقية:

• بثينة محمود الدروبي,والدتها سوسن,مواليد 1985 تعرضت للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين وللاختفاء القسري على طريق اللاذقية-جسر الشغور(بتاريخ22\9\2014)ومازالت مجهول المصير

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ), سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات والحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

12. واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في 24 / 9 / 2014

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية .

2) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

3) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

4) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

5) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

6) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 27-9-2014

28-أيلول-2014

بلغت حصيلة القتلى في سوريا (33) شخصا يوم السبت 270902014 ، بينهم :

(3) أطفال ، (3) سيدات ، (3) تحت التعذيب .

في العاصمة دمشق وريفها قضى (22) شخصا ، (10) منهم في الاشتباكات مع القوات الحكومية على عدة جبهات في الغوطة الشرقية ، كما قضى (6) بسبب القصف على عين ترما و دوما بينهم طفلان ، و قضى (3) برصاص قناص حكومي ، و (2) تحت التعذيب في السجون الحكومية بينهما سيدة ، وواحد قضى بقذيفة هاون مجهولة المصدر .

في محافظة حلب قضى (6) أشخاص ، (3) في القصف على الحيدرية و قاضي عسكر في المدينة ، و (2) في انفجار لغم زرعه تنظيم داعش على أطراف مدينة مارع في الريف ، وواحد بقذيفة هاون .

وقضى (2) في محافظة إدلب ، واحد بسبب القصف وواحد في الاشتباكات مع القوات الحكومية

وتم توثيق مقتل سيدة في محافظة ديرالزور في القصف على المعبر النهري ،

وواحد في محافظة الرقة تم إعدامه على يد تنظيم داعش لبيعه الدخان بعد تعذيبه .

كما تم توثيق مقتل شخص واحد في محافظة اللاذقية قضى تحت التعذيب في السجون الحكومية بعد اعتقال دام عامين .

وثقت اللجنة السورية لحقوق الانسان أسمائ الضحايا التالية :

1- الطفل : محمد أحمد الأفيوني / دمشق – جوبر / قضى مع شقيقه في بلدة عين ترما بريف دمشق نتيجة قصف قوات النظام على البلدة بقذائف الهاون

2- يحيى أحمد الأفيوني / دمشق – جوبر / شقيق الطفل محمد أحمد الأفيوني / قضى مع شقيقه في بلدة عين ترما بريف دمشق نتيجة قصف قوات النظام على البلدة بقذائف الهاون

محمد موفق جمال الدين / 18 عام / دمشق - جوبر / قضى بتاريخ 26-9-2014 في بلدة عين ترما بريف دمشق نتيجة قصف الطيران الحربي

4- بشير أبو الشوارب / أبو محمد / ريف دمشق - عربين / قضى خلال الاشتباكات على احدى جبهات الغوطة الشرقية

5- محمد أنور الحمصي / فاعور / ريف دمشق - حمورية / قضى خلال الاشتباكات على جبهة جوبر

6- عبد الوهاب وهبي / ريف دمشق - دوما / / قضى خلال الاشتباكات على احدى جبهات الغوطة الشرقية

7- أسامة حيرب / ريف دمشق - دوما / قضى خلال الاشتباكات على احدى جبهات الغوطة الشرقية

8- رامي الصمودي / ريف دمشق - دوما / / قضى خلال الاشتباكات على احدى جبهات الغوطة الشرقية

9- بشير خليل الدبس / أبو ماجد / من ذوي الاحتياجات الخاصة / ريف دمشق – دوما / قضى بتاريخ 25-9-2014 نتيجة القصف

10- ربيعة النجار / ريف دمشق – دوما / قضت نتيجة القصف

11- علي محمود التكلة / أبو ناصر / ريف دمشق مسرابا / قضى خلال الاشتباكات \على جبهة الدخانية

12- علاء بشير طرخون / ابو عامر / ريف دمشق مسرابا / / قضى بتاريخ 26-9-2014 خلال الاشتباكات على جبهة عدرا

13- محمد المبارك / ابو حسن / ريف دمشق – عدرا /قضى خلال الاشتباكات

14- فايزة بلال / ريف دمشق – معضمية الشام / قضت تحت التعذيب في فرع المخابرات الجوية بدمشق

15- طه بكور / ريف دمشق - حوش عرب / قضى خلال الاشتباكات على احدى جرود القلمون

16- محمد خليفة حمود / ريف دمشق - بخعة / قضى خلال الاشتباكات في المعارك الدائرة على أطراف بلدة الجبة

17- أحمد الشعار / ريف دمشق – القطيفة / قضى تحت التعذيب في سجون النظام

18- مصطفى يوسف / ابو محمد / ريف دمشق – الزبداني / قضى متأثرا بجراحه التي اصيب بها قبل اسبوعين برصاص قناص حكومي من حاجز الجرجانية

19- حسن دحبول / اعصار / ريف دمشق – الزبداني / قضى بتاريخ 25-9-2014 برصاص قناص حكومي

20- عبد الجليل الطلب / ابو امجد / ريف دمشق – الزبداني / قضى بتاريخ 18-9-2014 برصاص قناص حكومي من حاجز الشيخ زايد

21- محمد فران / دمشق - العباسيين / قضى بتاريخ 26-9-2014 نتيجة سقوط قذائف مجهولة المصدر على المنطقة

22- الشهيد محمد أحمد قره علي / إدلب - بنش /اشتباكات

23- ماجد أمين عينداني / إدلب - خان شيخون / قضى في المشافي التركية إثر إصابته بصاروخ أرض أرض منذ عدة ايام

24- طاهر حداد (35 عاماً) / حلب/ جراء سقوط برميل متفجر قرب دوّار قاضي عسكر

25- محمود حسين حافظ بانفجار لغم أرضي زرعته داعش على إحدى جبهات ريف حلب

26- عبدالله صادق حافظ بانفجار لغم أرضي زرعته داعش على إحدى جبهات ريف حلب

====================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 26-9-2014

27-أيلول-2014

بلغت حصيلة القتلى في سوري (46) شخصا يوم الجمعة 26-9-2014 ، بينهم :

(1) طفل ، (3) سيدات ، (1) تحت التعذيب ،

في العاصمة دمشق وريفها قضى (17) شخصا ، (4 منهم بسبب القصف ، (8) في الاشتباكات مع القوات الحكومية في الغوطة ، (3) برصاص قناص حكومي ، (2) بسبب قذائف مجهولة المصدر في العاصمة بينهما طفل .

في محافظة حلب قضى (10) أشخاص ، (3) في القصف الذي طال منطقة الصاخور في المدينة

نازح قضى تحت التعذيب على يد حزب الله في لبنان ، و (2) بيد داعش أحدهما تم اعدامه والآخر في الاشتباكات معهم ، واحد برصاص مجهولين ، وواحد بقذيفة خاطئة من قوات المعارضة

أما في محافظة حمص فقضى (7) في القصف بالبراميل المتفجرة على مدينة الرستن عند خروج المصلين من صلاة الجمعة .

كما قضى (7) كذلك في محافظة إدلب ، (4) منهم في القصف على جبهات الأحزاب الكردية الموالية للحكومة حيث استهدفتهم غارات التحالف الأمريكي في الحسكة ، بالإضافة إلى (2) قضيا في الاشتباكات مع ميليشيات البي كي كي

وتم توثيق مقتل (3) في محافظة حماة ، (2) بسبب الاشتباكات وواحد تحت التعذيب في السجون الحكومية .

كما تم توثيق مقتل 2 في محافظة درعا قضوا بسبب القصف بالبراميل المتفجرة علىيها .

وثقت اللجنة السورية لحقوق الانسان أسماء الضحايا التالية

1- محمد القاضي / ابو اسكندر / دمشق – جوبر /قضى في بلدة عين ترما بريف دمشق نتيجة قصف الطيران الحربي

2- رضوان أيوب / ابو محمد / ريف دممشق – دوما /قضى خلال الاشتباكات على جبهة عدرا

3- سعيد العبد / ريف دممشق – دوما / / قضى خلال الاشتباكات على جبهة عدرا

4- عبد الرحمن البيطار / ريف دممشق – دوما / خلال الاشتباكات على جبهة عدرا

5- عبد الكريم حمد / ابو فارس / ريف دممشق – دوما / قضى خلال الاشتباكات على جبهة عدرا

6- محمد العبد / ريف دممشق – دوما / قضى خلال الاشتباكات على جبهة عدرا

7- يحيى محمود مرجانة / ابو سليم / ريف دمشق – دوما / قضى خلال الاشتباكات على جبهة عدرا

8- أنور رضوان الزريع / أبو وائل / ريف دمشق – دوما / قضى متاثرا بجراحه التي اصيب بها بتاريخ 20-9-2014 نتيجة قصف الطيران الحربي

9- عبد الرحمن صلاح / ابو يزن / ريف دمشق – دوما / قضى برصاص قوات النظام

10- محمد صبحي الرفاعي / ريف دمشق – دوما / قضى في مخيم الوافدين بيف دمشق برصاص قناص

11- بشيرة محمد غبورة / ريف دمشق – دوما / قضت بتاريخ 24-9-2014 نتيجة قصف الطيران الحربي و تم اخراجها اليوم من تحت الاتقاض

12-سميرة محمد غبورة / ريف دمشق – دوما / قضت بتاريخ 24-9-2014 نتيجة قصف الطيران الحربي و تم اخراجها اليوم من تحت الاتقاض

13- عبد الفتاح خليل القوتلي / ريف دمشق – سقبا / قضى في مخيم الوافدين بريف دمشق برصاص قناص

14- مهيب ابراهيم عرنوس / ريف دمشق – التل / قضى خلال الاشتباكات على احدى جبهات القلمون

15- مهند محمد مصطفى سويد / ريف دمشق – افرة / قضى خلال الاشتباكات على احدى جبهات القلمون

16- دياب الحاج علي / أبو سامر / ريف دمشق – حرستا / قضى نتيجة سقوط قذائف هاون مجهولة المصدر على احدى مناطق العاصمة دمشق

17- الطفل : عمر عبد الرزاق / 15 عام / ريف دمشق – جرمانا / قضى نتيجة سقوط قذائف هاون مجهولة المصدر على البلدة

18- الممرض كمال عطية دياب | قرية الكريم | تحت التعذيب في أحد فروع الأمن بدمشق بعد اعتقال دما نحو سنة

19 - طارق محمد قبلان | مدينة كفرزيتا | نتيجة الاشتباكات في معارك مدينة مورك

صورة الشهيد

20- محمود عبد الله عبيد | مدينة كفرزيتا | نتيجة الاشتباكات في معارك مدينة

21- نادر اكتع / إدلب - جسر الشغور / على جبهات الأحزاب الكردية الموالية للنظام حيث استهدفتهم غارات التحالف الدولي فيالحسكة

22- محمد جمعة زلطي / إدلب - جسر الشغور / على جبهات الأحزاب الكردية الموالية للنظام حيث استهدفتهم غارات التحالف الدولي في الحسكة

23- جمعة زلطي / إدلب - جسر الشغور / على جبهات الأحزاب الكردية الموالية للنظام حيث استهدفتهم غارات التحالف الدولي في الحسكة

24- عبد الله نعمة (( أبو قحافة البنشي )) / إدلب - بنش / في المعارك الدائرة مع مليشيات البي كي كي المتحالفة مع القوات الحكومية في عين العرب

25- أحمد مصطفى سعيد أبو داوود / إدلب - بنش / في المعارك الدائرة مع مليشيات البي كي كي المتحالفة مع القوات الحكومية في عين العرب

26- حكم الشيخ ديب / إدلب - بنش / جراء غارة بالبراميل المتفجرة على المدينة

27- ياسين شيخ موسى / إدلب - بداما / على جبهات الأحزاب الكردية الموالية للنظام ليستهدفه طيران التحالف الدولي في الحسكة

28- ابراهيم كنج ايوب 30 عام - دفاع مدني - الرستن - 26-9-2014 - جراء القصف بالبراميل المتفجرة

29- بكر عمر البكر 26 عام - الرستن - 26-9-2014 - جراء القصف بالبراميل المتفجرة

30- ديب أحمد ديب 33 عام - دفاع مدني - ديربعلبة - 26-9-2014 - جراء القصف بالبراميل المتفجرة

31- أحمد فايز اليوسف 27 عام - الرستن - 26-9-2014 - جراء القصف بالبراميل المتفجرة

32- عدي أحمد الخطيب 25 عام - الرستن - 26-9-2014 - جراء القصف بالبراميل المتفجرة

33- بسيم عبد الرزاق حطاب 20 عام - الرستن - 26-9-2014 - جراء القصف بالبراميل المتفجرة

34- خالد فايز حويلو 24 عام - الرستن - 26-9-2014 - جراء القصف بالبراميل المتفجرة

35- سليمان سعود حريذين / درعا - طفس / استشهد نتيجة استهداف الطيران المروحي للمدينة

36- ضحى يحيى بصبوص / درعا - طفس / استشهدت نتيجة استهداف الطيران المروحي للمدينة

37- احمد الدرة/38 عام/حلب/قضى تحت التعذيب على يد قوات حزب الله في لبنان حيث كان نازحا

38- يزن أمير الخطيب/حلب/جيش حر/ قضى متأثرا بجراحه جراء الاشتباكات مع داعش

39- علي الرجب/حلب/قضى إعداما على يد تنظيم داعش في ساحة المحطة الحرارية في حلب

40- ابراهيم ياسين (الدهنون)/27 عام/ريف حلب/كفر حمرة/قضى بطلق ناري مصدره ملثمين مجهولين في البلدة

41- رمضان سليمان/حلب/الخالدية/ جراء القصف المدفعي على الحي و القصف مصدره قوات المعارضة

42- رعد العمر / ريف حلب / ماير / وذلك بالإشتباكات مع القوات الحكومية في مخيم اليرموك بريف دمشق بتاريخ 10-09-2014

====================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 25-9-2014

26-أيلول-2014

بلغت حصيلة القتلى في سوريا (34) شخصا يوم الخميس 25-9-2014 ، بينهم :

(5) أطفال ، (3) سيدات ، (7) تحت التعذيب

في العاصمة دمشق وريفها قضى (14) شخصا ،منهم (6) بسبب القصف على دوما وعين ترما

بينهم سيدتان و طفلة ، كما قضى (2) بسبب الاشتباكات في الغوطة الشرقية / واثنان برصاص قناص حكومي ، وواحد تحت لتعذيب في السجون و الفروع الامنية . و (3) بيد لجيش اللبناني في مخيم عسال الورد في عرسال بينهم طفل

وفي محافظة درعا قضى (10) أشخاص ، (2) في الاشتباكات بريف القنيطرة ، و طفلان في انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات القوات الحكومية بالقرب من بيتهما ، واحد برصاص قناص ، وواحد بسبب القصف ، و (4) تحت التعذيب في السجون الحكومية .

أما في محافظة حماة فقضى (6) أشخاص ، (3) في الاشتباكات مع القوات الحكومية ، (2) بسبب القصف ،ووواحد تحت التعذيب في الفروع الامنية الحكومية .

وتم توثيق مقتل (3) في محافظة إدلب ، أحدهم تحت التعذيب ، كما تم توثيق مقتل شخص فيمحافظة حلب نتيجة قذيفة هاون لم يعرف مصدرها .

 

وثقت اللجنة السورية لحقوق الانسان أسماء الضحايا التالية :

1- مصطفى السبسبي | مدينة قلعة المضيق |نتيجة الاشتباكات في معارك قرية الزلاقيات

2 - خالد دهني | مدينة حماه / نتيجة الاشتباكات معارك ريف حماه

3 - أمير فواز التركاوي | حي الاربعين | تحت التعذيب في أحد فروع الأمن في دمشق

4 - عبد الله محمود العبد الله (الساري) | مدينة طيبة الامام | نتيجة القصف بطيران التحالف الدولي على مقرهم

5- نصر أحمد الحسن (الحوارة) | 55 سنة | مدينة اللطامنة | نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على مدينة كفرزيتا

6 – أبو عثمان | قرية رسم الحمام | | نتيجة الاشتباكات

7- احمد فداء شحادة / درعا - دير البخت / اشتباكات في ريف القنيطرة

8-الشهيد وسام شحاة / درعا - دير البخت / / اشتباكات في ريف القنيطرة

9- محمد سميح الدخل الله/ درعا - تسيل / تحت التعذيب

10 - فايز عبدالرحمن الزعبي / درعا - طفس / تحت التعذيب

11- زكريا محمد الحمد / درعا - محجة / تحت التعذيب

12- الطفل غازي الليلة ( 12 عام ) / درعا - اللجاة - قرية شعارة / جراء انفجار قنابل عنقودية من مخلفات قصف القوات الحكومية على قرية شعارة بمنطقة اللجاة

13- الطفلة غازية الليلة ( 10 أعوام ) / درعا - اللجاة - قرية شعارة / استشهدت جراء انفجار قنابل عنقودية من مخلفات القوات الحكومية على قرية شعارة بمنطقة اللجاه

14- السيدة لينا محمد اليونس / درعا - تسيل / استشهد في مشافي الأردن متأثرة بجراحها التي أصيبت بها برصاص قناص حكومي

15- محمد علي علوش " 18 عام | ريف درعا - الحارة | تحت التعذيب

16- أماني عدنان الريس / ريف دمشق – دوما / قضت بتاريخ 24-9-2014 نتيجة قصف الطيران الحربي

17- خديجة عدنان الريس / ريف دمشق – دوما / قضت بتاريخ 24-9-2014 نتيجة قصف الطيران الحربي

18- الطفلة حلا غبورة / ريف دمشق – دوما / قضت بتاريخ 24-9-2014 نتيجة قصف الطيران الحربي

19- كمال غبورة / ريف دمشق – دوما / قضى بتاريخ 24-9-2014 نتيجة قصف الطيران الحربي 20- مصطفى الغزاوي / ريف دمشق – دوما / قضى بتاريخ 24-9-2014 خلال الاشتباكات على احدى جبهات الغوطة الشرقية

21- ربيع سكاف / أبو أنس / ريف دمشق – المليحة / قضى خلال الاشتباكات على جبهة الدخانية

22- بلال محمد المصري / مريجو / ريف دمشق – حمورية / قضى برصاص قناص حكومي

23- اياد رضوان ملص / ابو عمر / ريف دمشق – عين ترما / قضى نتيجة القصف

24- محمد نور أحمد البيبي / ريف دمشق – عين ترما / قضى برصاص قناص حكومي

25- محمد فارس عبد الله حوران / ريف دمشق - خان الشيح / قضى نتيجة قصف قوات النظام وهو يقوم بجمع الحطب

26- احمد درة / ريف دمشق - جراجير / قضى تحت التعذيب بعد اعتقال عدة ايام عقب حادثة انفجار سيارة عسكرية منذ عدة ايام

27- محمد باسل عجمية , سنة رابعة حقوق / حلب /, إثر سقوط قذيفة على محطة بغداد البارحة

28- محمد مصطفى البصل / إدلب - كفرومة / نازح - جراء الغارة الجوية امس علي كفرزيتا بريف حماه الشمالي

29- مدين غريبي / إدلب كفرعويد / متأثرا بالجروح التي اصيب بها بالغوطة الشرقية

30- نادر السيد يوسف / مدينة إدلب / تحت التعذيب في السجون الحكومية

31- كرم عبد الكريم الزين 60 سنة/ القلمون / بيد الجيش اللبناني في مخيم عسال الورد في عرسال

32- محمود زهرة / القلمون/ بيد الجيش اللبناني في مخيم عسال الورد في عرسال

====================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 24-9-2014

25-أيلول-2014

بلغت حصيلة القتلى في سوريا (56) يوم الاربعاء 23-9-2014 ، بينهم :

(6) أطفال ، (6) سيدات ، (3) تحت التعذيب ، (7) بيد التحالف الدولي .

في العاصمة دمشق وريفها قضى (40) شخصا ، (19) شخص قضوا جراء القصف على مدينة دوما و المقيلبية ، كما قضى (10) أشخاص في الاشتباكات مع القوات الحكومية بينهم إعلامي

و (7) قضوا بسبب استهداف منطقة درعا العمالية بالغازات من قبل القوات الحكومية

بالإضافة ألى مقتل شخص برصاص قناص حكومي ، وواحد جوعا بسبب الحصار على الغوطة الشرقية ، و (2) بسبب قذائف مجهولة المصدر في العاصمة .

وفي محافظة الحسكة قضى (7) مدنيين بينهم طفل و 3 سيدات بسبب قصف طيران التحالف الدولي على منطقة الهول في المحافظة .

أما في محافظة درعا قضى (3) اشخاص أحدهم تحت التعذيب في سجن صيدنايا، كما قضى

(2) في محافظة حلب واحد بسبب القصف وواحد بسبب الاشتباكات .

وتم توثيق مقتل (2) في محافظة حماة أحدهم تحت التعذيب ، كما تم توثيق مقتل (2) فيمحافظة

إدلب ، واحد بسبب القصف وواحد تحت التعذيب في السجون الحكومية

وثقت اللجنة السورية لحقوق الانسان أسماء الضحايا التالية :

1- احمد محمد عيسى التمر (40 عام) / درعا - جاسم /تحت التعذيب في سجن صيدنايا

2- محمود سفيان العبد الله ، / درعا - غباغب / قضى في القصف على بلدة دير العدس

3- أنس حسين محمد المرعي العمار ،/ درعا - نمر / قضى في معارك القنيطرة

4- رضوان العزو \ حماة - حلفايا \ لقبه ( بكبوس محردة )، قضى خلال الاشتباكات في منطقة حلفايا

5- محمد ياسين بن زين الدين عواطة / 17 عام / دمشق – جوبر / قضى خلال الاشتباكات على جبهة الدخانية

6- نعمان حسن كركر / 39 عام / دمشق – جوبر / قضى بتاريخ 18-9-2014 نتيجة القصف

7- الطفل : قصي محمود طفور / ريف دمشق – دوما / قضى نتيجة قصف الطيران الحربي للمدينة بأربع غارات جوية

8. الطفل : عمران عبد الرحمن طعمة / ريف دمشق – دوما / قضى نتيجة قصف الطيران الحربي للمدينة بأربع غارات جوية

9- صفاء طفور / ريف دمشق – دوما / قضت نتيجة قصف الطيران الحربي للمدينة بأربع غارات جوية

10- الطفلة : بيان غبورة / ريف دمشق – دوما / قضت نتيجة قصف الطيران الحربي للمدينة بأربع غارات جوية

11- محمد حسن غبورة / ابو صبحي / ريف دمشق – دوما / قضى نتيجة قصف الطيران الحربي للمدينة بأربع غارات جوية

12- بشير عبد الغني الشيخ النجار / ابو ضياء / ريف دمشق – دوما / قضى نتيجة قصف الطيران الحربي للمدينة بأربع غارات جوية

13- عمر بشير النجار / ريف دمشق – دوما / قضى نتيجة قصف الطيران الحربي للمدينة بأربع غارات جوية

14- فايز مصطفى هارون / ابو سمير / 56 عام / ريف دمشق – دوما / قضى نتيجة قصف الطيران الحربي للمدينة بأربع غارات جوية

15- صبحي الحتاوي / أبو عبدو / ريف دمشق – دوما / قضى نتيجة قصف للبلدة براجمات الصواريخ

16- نزار خيتي / ريف دمشق – دوما / قضى برصاص قوات النظام

17- أنس الرحيباني / أبو الوليد / ريف دمشق – دوما / ناشط اعلامي / قضى اثناء تغطيته الاعلامية للاشتباكات على احدى جبهات الغوطة الشرقية

18- جاسم أحمد العلي / ريف دمشق – دوما / قضى خلال الاشتباكات على إحدى جبهات الغوطة الشرقية

19- بكري البشير / ريف دمشق – دوما / قضى خلال الاشتباكات على إحدى جبهات الغوطة الشرقية

20- هنادي الحاج علي / ريف دمشق – عربين / قضت نتيجة قصف الطيران الحربي

21- محمد معاذ السيد حسن / أبو النور / ريف دمشق – عربين / ملازم منشق / قضى بتاريخ 23-9-2014 خلال الاشتباكات على جبهة الدخانية

22- سليمان هاشم / ريف دمشق – عربين / قضى متاثرا بجراحه التي اصيب بها خلال الاشتباكات على جبهة الدخانية

23- صلاح الخريشي / ريف دمشق – عربين / والد محمد الخريشي / قضى مع ابنه بتاريخ 22-9-2014 في بلدة حمورية بريف دمشق نتيجة قصف الطيران الحربي

24- راتب الخريشي / ريف دمشق – عربين / قضى بتاريخ 22-9-2014 في بلدة حمورية بريف دمشق نتيجة قصف الطيران الحربي

25- زهير حسين القصير / ريف دمشق – حمورية / قضى خلال الاشتباكات على إحدى جبهات الغوطة الشرقية

26- محمد خير علي قدور / 50 عام / ريف دمشق – العبادة / فضى نتيجة نقص المواد الغذائية بسبب حصار قوات النظام للغوطة الشرقية

27- محمد / ابو عبدو / لم تصل الكنية / ريف دمشق – معضمية الشام / قضى خلال الإشتباكات 28- علاء الحلبي / أبو كرم / ريف دمشق – الطيبة / قضى خلال الاشتباكات

29. حسام / لم تصل الكنية / ريف دمشق – الدناجي / مقاتل / قضى في بلدة دير العدس في محافظة درعا نتيجة قصف قوات النظام

30- الطفل عبد السلام أحمد عبد السلام فلاحة / إدلب – بنش / قضى بعد إصابته قبل عشرة أيام برأسه جراء القصف على المدينة

31- محمد هاشم عز الدين وتد / إدلب - أريحا / قضى تحت التعذيب بعد إعتقاله من نقطته العسكرية بعد محاولته الانشقاق منذ سنتين

====================

وفاة طفل وحالات اختناق في اقتحام للجيش اللبناني لمخيمات السوريين في عرسال

25-أيلول-2014

أدى هجوم الجيش اللبناني إلى إحراق عدد كبير من الخيم في المخيمات التي تم استهدافها

قُتل طفل واحد على الأقل في اقتحام بدأه الجيش اللبناني على خمسة مخيمات للاجئين السوريين في مدينة عرسال فجر اليوم، في إطار حملته لما قال أنها ملاحقة لمختطفي الجنود اللبنانيين.

وقد قام الجيش اللبناني بحرق جزء كبير من المخيمات، كما قام بأعمال ضرب وإهانة للاجئين، بما في ذلك نساء وأطفال، واحتجاز الأطفال والنساء تحت الشمس لساعات طويلة، بالإضافة إلى اعتقال أكثر من 450 شخصاً، معظمهم من الذكور.

وقالت وكالة الانباء اللبنانية الرسمية بأن الجيش أنهى مداهماته لمخيم اللاجئين في عرسال، وأوقف عشرات من اللبنانيين والسوريين الذي كانوا قد شنوا هجوماً على وحداته في محيط الكتيبة 83 والمهنية.

وقد اتهم الجيش اللبناني مسلحين مجهولين بأنهم من يقف خلف إحراق الخيم، حيث قال بيان لوحدة التوجيه المعنوي في الجيش اللبناني إنه وأثناء قيام قوة من الجيش في منطقة عرسال هذا اليوم بعملية تفتيش في مخيم تابع للنازحين السوريين بحثا عن مشبوهين، أقدم ثلاثة عناصر يستقلون دراجة نارية على محاولة إحراق مخيم آخر تابع للنازحين بالقرب من المخيم الأول، فأطلق عناصر الجيش النار باتجاههم، ما أدى الى إصابتهم بجروح، حيث تم توقيفهم ونقلهم الى المستشفى للمعالجة.

ويأتي هذا الاقتحام ضمن سلسلة من الاعتداءات التي تُمارسها أجهزة الأمن والجيش اللبنانية، والميليشيات العسكرية المتحالفة معها، وخاصة ميليشيات حزب الله وحركة أمل، بحق اللاجئين السوريين في لبنان بشكل عام، وفي عرسال على وجه الخصوص، منذ مطلع آب/أغسطس الماضي.

وكان الجيش اللبناني وميليشيات حزب الله بدأوا هجوماً على عرسال، في 2/8/2014، حيث شهدت الحملة استهدافاً واسعاً من طرف القوات المهاجمة لمخيمات اللاجئين، أدّى لمقتل عدد منهم، كما أدّى إلى نزوح آلاف من اللاجئين السوريين من مخيماتهم إلى الحدود السورية، حيث علقوا هناك، قبل أن يتم تسوية أوضاع بعضهم ويعودوا إلى داخل الأراضي السورية، أو تأمين انتقال آخرين إلى مناطق أخرى داخل لبنان.

====================

ضحايا مدنيين في غارة دولية على بلدة كفردريان

23-أيلول-2014

أفادت مصادر اللجنة السورية لحقوق الإنسان في محافظة إدلب أن عشرة ضحايا وعشرات الجرحى سقطوا صباح اليوم نتيجة استهداف غارة شنّها التحالف الدولي على بلدة كفردريان.

والضحايا التي وثقت أسماؤهم حتى هذه اللحظة هم :

 الطفلة/ زينب مهنا بركات

الطفلة/ صفاء مهنا بركات

الطفل/ محمود جمعة معاذ

السيدة / رمزية محمود جمعة معاذ

ثلاثة جثث لأطفال مجهولي الهوية

ثلاثة جثث لسيدات مجهولي الهوية

تستنكر اللجنة السورية لحقوق الإنسان استهداف المدنيين وخصوصاً الأطفال والنساء، وتطالب المجتمع الدولي بحمايتهم وتجنيبهم ويلات الحروب وفقاً للمعاهدات الأممية التي تنص على ذلك.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

23/9/2014

================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 23-9-2014

24-أيلول-2014

بلغت حصيلة القتلى في سوريا (82) شخصا يوم الثلاثاء 23-9-2014 ، بينهم :

(7) أطفال ، (8) سيدات ، (4) تحت التعذيب ، (24) مدني بيد التحالف الدولي .

في العاصمة دمشق وريفها قضى (22) شخصا ، منهم ((12) بسبب الاشتباكات مع القوات الحكومية و (7) برصاص قناصة حكوميين ، و (3) بسبب القصف بينهم سيدة .

و في محافظة دير الزور فقضى (13) شخصا بسبب القصف بالطيران الحربي بينهم (6) نتيجة غارات طيران التحالف الدولي على المحافظة .

أما في محافظة إدلب فقضى (29) شخصا ، (6) بسبب غارات الطيران الحربي الحكومي ،

و (23) بسبب غارات التحالف الدولي بينهم (11) مقاتلا من قوات المعارضة .

وقضى في محافظة حلب (7) أشخاص ، (3) بسبب القصف ، وواحد في الاشتباكات مع القوات الحكومية ، و (3) تحت التعذيب في السجون الحكومية .

كما قضى (6) من البدو في محافظة حمص نتيجة قصف طيران التحالف الدولي على منطقة جبل شاعر .

وتم توثيق مقتل (3) في محافظة حماة ، واحد في الاشتباكات مع القزات الحكومية ، وواحد بسببب فصف الطيران الحكومي ، وواحد بسبب قصف طيران التحالف الدولي .

كما تم توثيق مقتل (2) في محافظة درعا ، واحد في الاشتباكات ، وواحد تحت التعذيب .

وثقت اللجنة السورية لحقوق الانسان اسماء الضحايا التالية :

1- يوسف أمين عينداني / إدلب - خان شيخون / نتيجة قصف القوات الحكومية

2- الطفلة أية يوسف عينداني / إدلب - خان شيخون / نتيجة قصف القوات الحكومية

3- خديجة حسين الحلاوة / إدلب - خان شيخون / نتيجة قصف القوات الحكومية

4- الطفل مازن عبد الفتاح حج ابراهيم / ادلب - خان السبل / جراء القصف الجوي على البلدة

5- الطفلة مريم عبد الفتاح حج ابراهيم / ادلب - خان السبل / جراء القصف الجوي على البلدة

6- محمد القاسم / ادلب - بنش / الصوص - أبو حسين نتيجة القصف على المدينة

7- الطفلة زينب مهنا بركات / ادلب - كفرديان / جراء القصف الجوي من قبل قوات #التحالف_الدولي على البلدة

8- الطفلة صفاء مهنا بركات / ادلب - كفرديان / جراء القصف الجوي من قبل قوات التحالف الدولي على البلدة

9- الطفل محمود جمعة معاذ / ادلب - كفرديان / جراء القصف الجوي من قبل قوات التحالف الدولي على البلدة

10- رمزية زوجة جمعة معاذ / ادلب - كفرديان / والدة محمود جمعة معاذ جراء القصف الجوي من قبل قوات التحالف الدولي على البلدة

11- صفوان يحيى اسكاف / ادلب - كفرديان / جراء القصف الجوي من قبل قوات التحالف الدولي على البلدة

12- عبد الحميد محمد جحجاج / ادلب - بنش / جراء القصف الجوي من قبل قوات التحالف الدولي على بلدة كفر دريان بريف ادلب

13- ريم الحجي / ادلب - بنش / جراء القصف الجوي من قبل قوات التحالف الدولي على بلدة كفر دريان بريف ادلب

14- بسملة عبد الحميد جحجاح / ادلب - بنش / جراء القصف الجوي من قبل قوات التحالف الدولي على بلدة كفر دريان بريف ادلب

15- محمد عبدالحميد جحجاح / ادلب - بنش / جراء القصف الجوي من قبل قوات التحالف الدولي على بلدة كفر دريان بريف ادلب

16- أبو صالح / لم يصل الاسم / دمشق – القابون / مقاتل في جبهة النصرة / قضى متأثرا بجراحه التي اصيب بها قبل اسبوعين خلال الاشتباكات مع القوات الحكومية على جبهة حي تشرين بدمشق

17- عادل أسامي / دمشق – جوبر / قضى نتيجة قصف القوات الحكومية

18- أيمن خطاب حمامو / دمشق – جوبر / قضى بتاريخ 13-6-2014 خلال الاشتباكات في معركة كسر الاسوار لتحرير حاجز عارفة

19- عبد الوهاب عماد وهبي / ريف دمشق – عربين / قضى خلال الاشتباكات على احدى جبهات الغوطة الشرقية

20- محمد الحبوش / أبو خالد / ريف دمشق – دوما / قضى برصاص قوات النظام

21- أحمد غالب الطباخ / ريف دمشق – دوما / قضى برصاص قوات النظام

22- محي الدين بشير قاقيش / أبو العباس / ريف دمشق – دوما / قضى برصاص قوات النظام

23- : بسام حسن حنن / ريف دمشق – دوما / قضى برصاص قوات النظام

24- : سعيد طه / ابو سليم / ريف دمشق – دوما / قضى برصاص قوات النظام

25- حمزة محمود الحموري / ريف دمشق – دوما / قضى بتاريخ 22-9-2014 في مخيم الوافدين بريف دمشق برصاص قناص قوات النظام

26- فايز عمر الحصري / ريف دمشق – دوما / قضى في مخيم الوافدين بريف دمشق برصاص قناص قوات النظام

27- أحمد أمين البيطار / ريف دمشق – دوما / / قضى خلال الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة جوبر

28- أكرم عمر المليح / ريف دمشق – دوما / مقاتل في جيش الإسلام / قضى خلال الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة عدرا

29- رامي ديب ابراهيم / ريف دمشق - الجربا / قضى بتاريخ 22-9-2014 في بلدة النشابية بريف دمشق نتيجة قصف قوات النظام

30- رنا عبد العال / أم صهيب / ريف دمشق – حمورية / ممرضة / قضت بتاريخ 22-9-2014 نتيجة قصف الطيران الحربي ليرتفع عدد شهداء المجزرة الى 11 شهيد

31- علي الموسى / ريف دمشق – عدرا / قضى بتاريخ 21-9-2014 خلال الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة الدخانية

32- ياسر الحوراني / أبو لطفي / ريف دمشق - حرستا / قضى خلال الاشتباكات مع قوات النظام في معارك تحرير منطقة المسروب في البلدة

33- ابو مصعب الخير / لم يصل الاسم / ريف دمشق - حرستا / قضى خلال الاشتباكات مع قوات النظام في معارك تحرير منطقة المسروب في البلدة

34- محمد قدرو / ريف دمشق – عين البيضا / قضى خلال الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة بلدة الطيبة

25- محمد ابو هلال / ريف دمشق – الطيبة / قضى خلال الاشتباكات مع قوات النظام

36- صالح ابراهيم شودب / ريف دمشق – زاكية / قضى خلال الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة بلدة الطيبة

37- عبد الكريم عوض / ابو جهاد / ريف دمشق – المقيليبة /قضى خلال الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة بلدة الطيبة

38- مهران عبدالعزيز الصالح / درعا - أنخل / تحت التعذيب

39- جهاد حمزة الزعبي/ درعا - اليادودة/ في معارك ريف القنيطرة

40-فراس كريم العيسى / ديرالزور/ قصف على قرية الجيعة

41- احمد دحام العيسى / ديرالزور/ قصف على قرية الجيعة

42- محمد دحام العيسى / ديرالزور/ قصف على قرية الجيعة

43- بركات محافظ العيسى / ديرالزور/ قصف على قرية الجيعة

44-مرار دريعي العيسى / ديرالزور/ قصف على قرية الجيعة

45- بلال الفنبر / دير الزور / قضى في حي الرديسات بمدينة دير الزور

46-منير سعيد المشعل / ديرالزور / قصف على منطقة التبني بريف ديرالزور الغربي

47_عبد الباقي محمد العبد الخلف / ديرالزور / قصف على منطقة التبني بريف ديرالزور الغربي

48 -عبدالعزيز عبدالسلام العماش / ديرالزور / قصف على منطقة التبني بريف ديرالزور الغربي

49- -جلال محمد الجمعة الدركلي / ديرالزور / قصف على منطقة التبني بريف ديرالزور الغربي

50- -معن حميد السماعيل العوين / ديرالزور / قصف على منطقة التبني بريف ديرالزور الغربي

51- إيهاب محمود العيسى | قرية شيزر | نتيجة الاشتباكات على حاجز زلين شمال حلفايا

52– محمود الحلبي | مدينة مورك | | نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على المدينة

53 – أبو يوسف التركي || نتيجة قصف طيران التحالف الدولي لقرية كفردريان بريف إدلب

======================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 22-9-2014

23-أيلول-2014

بلغت حصيلة القتلى (54) شخصا يوم الاثنين 22-9-2014 ، بينهم :

(4) أطفال ، (3) سيدات ، (5) تحت التعذيب ، (3) على يد تنظيم داعش .

في العاصمة دمشق وريفها قضى (22) شخصا ، (13) منهم بسبب القصف الذي طال الريف وكان نصيب مدينة حمورية 10 قتلى ، كما قضى (7) أشخاص في الاشتباكات مع القوات الحكومية ، و (2) تحت التعذيب في الفروع الامنية .

وفي محافظة حماة قضى (11) شخصا ، (8) منهم في الاشتباكات مع القوات الحكومية في الريف ، وواحد بسبب القصف ، وسيدة برصاص القوات الحكومية .

اما في محافظة حمص فقضى (7) أشخاص ، (6) بسبب القصف بينهم سيدتان ، وواحد تحت التعذيب .

كما قضى (4) اشخاص في محافظة درعا نتيجة القصف عليها من قبل الطيران الحربي بينهم طفلان .

وتم توثيق مقتل (5) في محافظة إدلب ، (3) بسبب القصف ، وواحد تحت التعذيب ، وواحد في انفجار سيارته نتيجة زرع عبوة ناسفة فيها .

كما تم توثيق مقتل (4) في محافظة حلب (3) منهم في الاشتباكات مع تنظيم داعش في الريف

وواحد وجد مقتولا وعليه آثار تعذيب وتم التعرف عليه من هويته، بالإضافة إلى مقتل شخص واحد في محافظة ديرالزور تحت التعذيب في السجون الحكومية .

========================

حصيلة اليوم الأول لغارات قوات التحالف

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

قتل النظام السوري والميليشيات المتحالفة معه ما لايقل عن 28 مدنياً بينهم 4 أطفال و 2 نساء، و8 بسبب التعذيب

التحالف الدولي:

قتلت قوات التحالف الدولي ما لايقل عن 24 مدنياً، بينهم 5 أطفال و5 نساء

المزيد ..

http://sn4hr.us3.list-manage1.com/track/click?u=7c6574f596e33a04db38505a1&id=bd1228e9ac&e=bf788b67b0

info@sn4hr.org

=======================

بيان مشترك حول ضحايا الخراب والدمار والموت والتهجير القسري في سورية

اننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية,نعبر عن بالغ قلقنا وادانتنا,لتصاعد وتائر العنف المسلح الدموي على الاراضي السورية عموما وفي المناطق الكوردية خصوصا, والذي يساهم في زيادة حجم التدمير والخراب وفي أعداد الضحايا والمختفين قسريا والمهجرين,إضافة الى سوء الأوضاع المعيشية للسوريين,علاوة,على كل ذلك, فما يحدث منذ ثمانية ايام وحتى الان, في ريف مدينة كوباني "عين العرب"-ريف حلب,من جرائم ابادة جماعية واضطهاد وتطهير عرقييين بحق المواطنين الكورد السورين,على يد مسلحي ما يسمى ب"تنظيم الدولة الاسلامية" وهم يمارسون افظع واشنع الأفعال بحق الانسانية, من القصف بالمدفعية وبالدبابات واستهداف المدنيّين من عمليات قتل وإعدامات عشوائية وذبح وقطع للرؤوس وتمثيل بالجثث وخطف النساء والاطفال ونهب للممتلكات وتهجير الالاف, ومازال الآلاف من الكرد السوريين مجهولي المصير ، فقد عمد مسلحي "تنظيم الدولة الاسلامية" بعد الاعمال التخريبية التي قاموا بها ضد سكان القرى الكردية, من خلال تهجيرهم واختطاف بعضهم والاستيلاء على ممتلكاتهم وتخريبها ونهبها وتدميرها والعبث بها, وقاموا بإحراق واتلاف جميع ما يدل على ان هده الاماكن كان يقطنها بشر, في جريمة متواصلة من التطهير العرقي بحق الاكراد السوريين, ترتقي الى مصاف الجرائم الجنائية الدولية, فما يقوم به مسلحو ما يسمى ب"تنظيم الدولة الاسلامية", ظاهرة تتفرد بكل سمات الهمجية والبربرية .وقد تلقينا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية أسماء العديد من الضحايا القتلى والجرحى, والمعتقلين تعسفيا والمختطفين وللبعض من تعرضوا للاختفاء القسري,إضافة لورود أعداد لضحايا (قتلى وجرحى: في ريف الحسكة والبوكمال وريف دير الزور والرقة وريف الرقة وريف حلب) ومعتقلين ومفقودين مجهولي الهوية(في ريف الرقة وريف دير الزور وريف حلب وريف حماه وريف حمص وريف الحسكة), سقطوا خلال الساعات الماضية (بتاريخ21-22\9\2014),وقمنا بتدقيق وتوثيق الأسماء الآتية:

 

الضحايا القتلى من المدنيين

حي تشرين-دمشق:

* رنا محمد سالم الخطيب-(بتاريخ21\9\2014)

باب توما-دمشق:

* سلاف جبور-لور ابو حمد-عبد الرحمن الصيرفي-ميلاد الصعوب-(بتاريخ21\9\2014)

دوما-ريف دمشق:

* محمد مفيد خليل البرغوت- عبد الرؤوف علي السطلة أبو الفضل-عبد الكريم سعيد السليك- محمد خالد المكبتل أبو إسحاق-غياث البيطار أبو غسان-نذير بشير عبد الملك- باسل الوزير (أبو أنس)-محمد محمود الساعور أبو بلال-(بتاريخ22\9\2014)

* مؤيد عدنان-نذير بشير عبد الملك-جميل محمد الزين- راتب علي النجار-اسماعيل المصري-إياد عدنان-زياد عدنان-علاء الدين داوود- محمد الصيداوي-محمد عمر حمد- أحمد ياسين زنوب - نضال فراس الأجوة-(بتاريخ21\9\2014)

برزة-ريف دمشق:

* أيمن علي التلي- (بتاريخ21\9\2014)

حمورية-ريف دمشق:

* هيثم محمود ضاهر-أحمد جمعة جمعة-زياد مصطفى حسون-سليمان عمر عرابي-ابراهيم أحمد الشامي-محمد ياسين عبد ربه-(بتاريخ22\9\2014)

عربين-ريف دمشق:

* صلاح خريشي --(بتاريخ22\9\2014)

زملكا-ريف دمشق:

* فهد مروان العواد-(بتاريخ21\9\2014)

البلالية-ريف دمشق:

* عماد القلاع- (بتاريخ21\9\2014)

التل:عين منين-ريف دمشق:

* أحمد خير سرور -(بتاريخ22\9\2014)

سقبا-ريف دمشق:

* ياسين الدقي -(بتاريخ22\9\2014)

القاسمية-ريف حلب:

* خالد هاشم -(بتاريخ21\9\2014)

الحجر الاسود-ريف دمشق:

* عبد العزيز الحلبي - (بتاريخ22\9\2014)

جسرين-ريف دمشق:

* سليم النبكي-(بتاريخ22\9\2014)

عدرا-ريف دمشق:

* أمجد خلف الهلال-أحمد الأحمد "الطلي"-(بتاريخ22\9\2014)

اليرموك-ريف دمشق:

* سامر شريح-(بتاريخ22\9\2014)

ادلب:

* محمود محمد قنزوع- (بتاريخ22\9\2014)

معارة النعسان-ريف ادلب:

* خالد الأحمد -(بتاريخ22\9\2014)

كفرنبل-ريف ادلب:

* محمود محمد الهاجر- (بتاريخ22\9\2014)

احسم-ريف ادلب:

* امنة الفرزات-خالدية العارف عثمان-ياسمين احمد قدور-اريج احمد قدور-مريم احمد قدور-قمر احمد قدور-خديجة فرزات-هناء ابراهيم قدور-الطفلة الاء ابراهيم قدور-الطفلة فاطمة ابراهيم قدور-الطفلة ريماس ابراهيم قدور-زوجة عبدالخلاق محمد قدور-زوجة ابراهيم عبدالخلاق القدور-زوجة محمد قاسم القاسم-فداء محمد قدور-عبدالقادر عبد الخالق قدور-عبدالخالق محمد قدور-محمد قاسم القاسم--الطفل قاسم محمد القاسم-ابراهيم عبد الخالق قدورواولاده الثلاثة- (بتاريخ21\9\2014)

سراقب-ريف ادلب:

* شروق عمار الفاضل-منال محمد الفاضل-فاطمة الجودي-نوال الجودي-فدوى أحمد الجودي-شام عمار الفاضل-حلا عمار الفاضل-مرام الفاضل-ناديا أحمد الفاضل-هيثم عبد القادر الفاضل- محمد هيثم الفاضل-عبد القادر هيثم الفاضل- عمار عبد القادر الفاضل-عمران محمد الفاضل- أحمد محمد الفاضل-محمد ابراهيم الجودي-عبد الناصر عمار الفاضل-عبد القادر محمد الفاضل-عبد الرحمن محمد الجودي-(بتاريخ21\9\2014)

ابديتا-ريف ادلب:

* سماهر حورية -مريم حورية- (بتاريخ21\9\2014)

ريف اللاذقية:

* عبد الله العمري-منذر بوجاق-محمود اصيلة- (بتاريخ21\9\2014)

حمص:

* محمد نور الطحلي-(بتاريخ22\9\2014)

الوعر-حمص:

* محمد ماجد جعفر-سالم الحاج يونس- (بتاريخ21\9\2014)

الرستن-ريف حمص:

* إلفت سعد الدين-أيهم محمود فرزات-ماهر محمد فرزات-(بتاريخ22\9\2014)

تلبيسة-ريف حمص:

* عمر ياسين قيسون -(بتاريخ22\9\2014)

الحولة-ريف حمص:

* خالد شريف القاضي ابو سامي-(بتاريخ22\9\2014)

ام شرشوح-ريف حمص:

* مريم الضاهر-(بتاريخ22\9\2014)

حلب:

* محمد جنيد الصالح-(بتاريخ22\9\2014)

الحمدانية- حلب:

* خالد شويحنة- (بتاريخ21\9\2014)

الحيدرية- حلب:

* محمود محمد مصلحو- (بتاريخ22\9\2014)

الزبدية- حلب:

* فراس حسين سلامي -(بتاريخ22\9\2014)

اخترين-ريف حلب:

* علي محمد الحمد-(بتاريخ22\9\2014)

مارع-ريف حلب:

* محمد جنيد الصالح - (بتاريخ22\9\2014)

تل رفعت-ريف حلب:

* فراس محمد قرندل -(بتاريخ22\9\2014)

درعا:

* محمد فؤاد المصري(بتاريخ21\9\2014)

حي السبيل-درعا:

* مهند قاسم الكور-ابن أحمد الطرمزاوي-عبد الغني بديوي-(بتاريخ22\9\2014)

* عصام محمد عبد الرحمن الكراد-الطفل ملهم الكور-حسام مأمون السويدان- (بتاريخ21\9\2014)

حي طريق السد-درعا:

* حاتم دخل الله- (بتاريخ21\9\2014)

مليحة العطش-ريف درعا:

* محمد الشوالي الحريري-(بتاريخ21\9\2014)

الحراك-ريف درعا:

* سناء أحمد زهير أبو صافي -(بتاريخ22\9\2014)

صيدا-ريف درعا:

* اسماعيل عبدو زهيان المحاميد-(بتاريخ22\9\2014)

انخل-ريف درعا:

* عبد المجيد يوسف الناصر-(بتاريخ21\9\2014)

نوى-ريف درعا:

* أيمن عبد الناصر الناطور-محمد شكري السلمان- (بتاريخ21\9\2014)

بصرى الشام-ريف درعا:

* مصطفى محمد خير الدوس- (بتاريخ21\9\2014)

الطيحة-ريف درعا:

* محمد عبد الرحمن يونس- (بتاريخ21\9\2014)

ابطع-ريف درعا:

* ممدوح فواز الجبوري- (بتاريخ21\9\2014)

الرقة:

* محمود مصطفى الناشف-فهد مروان العواد- (بتاريخ21\9\2014)

دير الزور:

* حسن صبحي -(بتاريخ21\9\2014)

البوليل-ريف دير الزور:

* مبروك سكر الحسين - (بتاريخ21\9\2014)

الشعفة-ريف دير الزور:

* أسامة نوري -(بتاريخ21\9\2014)

الشحيل-ريف دير الزور:

* مهند عواد - (بتاريخ21\9\2014)

الحويقة- دير الزور:

* عامر مداح -(بتاريخ21\9\2014)

الرشدية-دير الزور:

* أحمد بهجت - (بتاريخ21\9\2014)

معبر حويجة صكر-دير الزور:

* صفوان محميد - (بتاريخ21\9\2014)

حي العمال-دير الزور:

* أحمد فخري - (بتاريخ21\9\2014)

حي الجبيلة-دير الزور:

* وسام شكيمي -نضال النوري - (بتاريخ21\9\2014)

حي المطار القديم-دير الزور:

* سامر مزعل- (بتاريخ21\9\2014)

حي الصناعة-دير الزور:

* مجاهد أحسان -مقداد نجم -مرعي طحطوح - (بتاريخ21\9\2014)

جسر السياسية-دير الزور:

* سراج مصطفى- (بتاريخ21\9\2014)

حماه:

* خالد عبدالرزاق العبدو (بتاريخ22\9\2014)

* خالد عقلة الجاسم-ابراهيم حسين الحسن- عبدالله أكرم السلوم-(بتاريخ21\9\2014)

حيالين-ريف حماه:

* محمد قاسم السواح-(بتاريخ21\9\2014)

جبل شحشبو-ريف حماه:

* محمود أحمد المحمد- (بتاريخ22\9\2014)

الحواش-ريف حماه:

* عبد الهادي عبد الحميد الأحمد -(بتاريخ22\9\2014)

حلفايا-ريف حماه:

* شيماء محمد قبة-(بتاريخ22\9\2014)

اللطامنة-ريف حماه:

* حسن أحمد المحمد-ابراهيم صطوف الدحروج(بتاريخ22\9\2014)

* ريم محمد العليوي-(بتاريخ21\9\2014)

سهل الغاب-ريف حماه:

* صفوان أبو رفيق-(بتاريخ21\9\2014)

حلفايا-ريف حماه:

* احمد عبد السلام الدعبول- انس القدور- (بتاريخ21\9\2014)

الحاكورة-ريف حماه:

* صفوان أبو رفيق-(بتاريخ21\9\2014)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

القنيطرة:

* الملازم أول حيدر حسين مجر-

درعا:

* الملازم المجند فرحان ميهوب-ﺍﻤﺎﻋﻴﺽ ﺍﻟﺴﺨﻨﻲ-ﻀﺎﻝ ﻠﻴﻤﺎﻥ ﺍﻟﻐﺍﻟﻲ-ﻲ ﺍﻟﻐﺍﻟﻲ-

ريف دمشق:

* النقيب المهندس كمال محمد-الملازم الاول ايمن سمير كرم-الملازم رامي عبود-الضابط زاهر منصور-المجند عهد عباس شاهين -

طرطوس:

* الملازم المجند منير مصطفى سعود-المجند علاء عبد الكريم ديب-المجند نزار لؤي ديب-المجند بلال خضر-المجند محمد طالب ونوس-المجند مهند محمود بدور-

اللاذقية:

* العقيد علاء محمود وطفي-النقيب غفران عبد اللطيف الاحمد-الملازم مهند علي الرهيجة-المجند حبيب مالك حسون-المجند بشار معن عيسى -المجند علي هاني حميدوش-

ادلب:

* العقيد حسام نور الدين العلي-المجند جابر صالح كفا-المجند كامل علي منصورة-

حمص:

* الملازم المجند طارق محمد مطر- الملازم المجند زياد محمد مطر-المجند عطا فايز عبدوش-المجند رامي الحسن- المجند ميلاد محمد كنعان- المجند ربيع الحسن-

القامشلي-الحسكة:

* الملازم المجند ايهم محمود خويص

الحسكة:

* الملازم المجند غازي مصطفى الزرعي-

حماه:

* الملازم المجندعبدالهادي جمال شامية- الملازم محمد رياض الخضر-الملازم وئام علي الصالح-الملازم علي نهاد جبور-

حلب:

* الضابط طوني خوام-الملازم المجند ثائر مصطفى سعود-

السويداء:

* الملازم مازن عقاب فرعوني-

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

دمشق:

* نظيرة طاهرالطه-زبيدة ناصر النعسان-قيس طارق البني-مصطفى عباس قنوع-رضوان حسام الاسعد-مروان دريد كويس-رودي غياث طعمة--(بتاريخ22\9\2014)

حماه:

* جورجينا ديب غنوم-ايمن نزار حاتم-المجند شعيب نديم سعود(بتاريخ22\9\2014)

* ميساء حسين زعرور-ندى جهاد الدبس-سليم رياض شريقي--(بتاريخ21\9\2014)

حلب:

* سميرة جميل نوفل-طالب شريف الساعور-(بتاريخ22\9\2014)

* مريانا توفيق السيجري-جفان خلدون عرابي-(بتاريخ21\9\2014)

 

الاعتقالات التعسفية

 

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من المحاميين السوريين والمثقفين والناشطين السياسيين,وعرفنا منهم الأسماء التالية:

طيبة الامام-ريف حماه:

* عبد الغني حاج ابراهيم - أحمد السليمان - خالد الرزوق - عادل التوم-عبدالرحمن هواري - احمد الهواري -أحمد الطالب - منير الأسود - معن مكسور-رامز العبد الله - معاذ قطميش - حذيفة قطميش - أحمد قطميش - عبدالله قطميش-عدنان قطميش-مخلص مرزاق-مصعب مرزاق -(بتاريخ15\9\2014)

بانياس-طرطوس:

* عبد السلام الشيخ-نعيم بكري-يحيى بكري- (بتاريخ19\9\2014)

جبلة-اللاذقية:

* الشاب عمار اللوعة -(بتاريخ21\9\2014)

حلب:

* نجوى سعيد الحلاق -عاطف عبد الرحمن الامام--(بتاريخ22\9\2014)

ريف ادلب:

* امينة ابراهيم البواب-(بتاريخ22\9\2014)

* حمزة عبد العزيز نايلة- (بتاريخ21\9\2014)

دمشق:

* باسل بديع غنوم- (بتاريخ22\9\2014)

الكسوة-ريف دمشق:

* نبيل عدنان شاويش-(بتاريخ22\9\2014)

القنيطرة:

* وليد شريف الصفوري- (بتاريخ20\9\2014)

حمص:

* هشام ابراهيم رجوب- (بتاريخ22\9\2014)

دير الزور:

* عبد الكريم قاسم البطي-(بتاريخ21\9\2014)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

ريف كوباني"عين العرب"-ريف حلب:

* نشيرهنا الى احصائية غير دقيقة,تتعلق باختفاء قسري لاكثر من 600 شخص ,مابين طفل وامراة ورجل,بعد الاقتحام الهمجي والارهابي لمسلحي مايسمى"بتنظيم الدولة الاسلامية",خلال الايام الستة الفائتة,وهم من المواطنين الكورد السوريين الذي كانوا يقطنون في القرى المحيطة بكوباني"عين العرب",ومن غير المعلوم انهم احياء او قتلى,بعد حرق منازلهم وسرقة ممتلكاتهم واختطاف العشرات والاعدامات الميدانية بحق العشرات,وتهجير ونزوح اكثر من 100الف مواطن ,وسقوط حوالي ال60 قرية من قرى ريف كوباني.

حلب:

* سميح دياب سلات, والدته خولة,مواليد ادلب1982 تعرض للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين وللاختفاء القسري ,بمنطقة الليرامون-بحلب (بتاريخ 21\9 \2014) ومازال مجهول المصير

دمشق:

* جهاد ايوب قطني,والدته ابتسام,تعرض للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين وللاختفاء القسري بمنطقة العباسيين- دمشق (بتاريخ22\9\2014) ومازال مجهول المصير

حمص:

* بسيمة عبد الحفيظ طيارة,والدتها وردة,مواليد 1986 تعرضت للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين وللاختفاء القسري بمنطقة الوعر-حمص(بتاريخ 21\9 \2014) ومازالت مجهول المصير.

* وجيه عامر عبارة,مواليد حمص, تعرض للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين وللاختفاء القسري بدير بعلبة-حمص (بتاريخ21\9\2014) ومازال مجهول المصير

ادلب:

* رأفت طلال شدود,والدته جانيت,مواليد 1978 اللاذقية,تعرضت للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين وللاختفاء القسري بمنطقة روم الجوز-بريف ادلب (بتاريخ22\9\2014)ومازال مجهول المصير.

اللاذقية:

* بثينة محمود الدروبي,والدتها سوسن,مواليد 1985 تعرضت للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين وللاختفاء القسري على طريق اللاذقية-جسر الشغور(بتاريخ22\9\2014)ومازالت مجهول المصير

دير الزور:

* عبد الغني حمدان السطام,مواليد دير الزور 1966 تعرض للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين وللاختفاء القسري بمنطقة غويران-بالحسكة(بتاريخ21\9\2014) ومازال مجهول المصير

الحسكة:

* اصلاح محمود شيخموس,مواليد1979القامشلي- تعرض للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين وللاختفاء القسري ,بالمعضمية-بريف دمشق (بتاريخ21\9\2014) ومازال مجهول المصير

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ), سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات والحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

12.  واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في 22 / 9 / 2014

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

2) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية .

3) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

4) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

5) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

6) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

========================

عاجل: مقتل 11 مدني بنيران قوات التحالف الأمريكي

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 11 شخص مدني بينهم 4 أطفال من عائلة "بركات" إثر قصف قوات التحالف الأمريكي على قرية كفر دريان في ريف ادلب

info@sn4hr.org

====================

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ