العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 26 / 02 / 2006


قضايا حقوق الإنسان في سورية

المنظمة العربية لحقوق الإنسان

بيــان

كانت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا قد أشارت سابقا إلى أن بعض المعتقلين السياسيين لازالوا موقوفين في أحد فروع الأمن بدمشق بعد أن شملهم العفو الصادر عن السيد الرئيس ورحلوا من مكان اعتقالهم مع بقية زملائهم للإفراج عنهم وعلى الرغم من شمول العفو الثاني الصادر في 3/11/2005 لهم . إلا أنهم حتى الآن لايزالوا قيد الاعتقال في الفرع الذي رحلوا إليه منذ عدة أشهر ومنهم الدكتور محمد بري الخلف.

إن المنظمة تستغرب تأخير الإفراج عن المذكورين على الرغم من ورود اسمهم في العفوين الصادرين وتطالب بالإفراج الفوري عنهم وعن بقية معتقلي الرأي والفكر.

دمشق 21-2-2006

مجلس الاداره

تعزيزات أمنية وعسكرية واعتقالات في القامشلي

المركز الكردي للأخبار – القامشلي:

أكد مصدر سياسي كردي, وصول العشرات من قطع مدافع الهاون, إلى ثانوية هيمو الزراعية  (التي تحولت إلى معسكر حربي الأن) القريبة من مدينة القامشلي, وشوهدت هذه المدافع في باحة المدرسة الواسعة, حيث يقوم الجنود بتنظيفها, استعداداً لأية طوارئ في الذكرى الثانية للانتفاضة الكردية في 12-13 آذار.

وأكد أحد الجنود من المعسكر, أن هذه القطع قد أتت بناءً على طلب قيادة الفرقة الرابعة المتمركزة في المدرسة, وهي ليست إلا استعراض للقوة, وترهيب المدنيين في ذكرى الانتفاضة, وستتم اتخاذ طرق أخرى, وأشكالاً مختلفة لزيادة ترهيب المواطنين الذين يستعدون للاحتفال بالذكرى الثانية للأحداث الدامية.

هذا, وقد تواجد العشرات من شرطة مكافحة الشغب, وسرية حفظ النظام, في نقاط رئيسية من مدخل المدينة, وساحة الهلالية, وساحة المدينة الرئيسية. يحملون العصي, والواقيات, وكان تماثيل الرئيس محاطاً تماماً بالعناصر الأمنية, ولم يتمكن مراسلنا من تصوير المشاهد بسبب الكثافة العسكرية, والأمنية التي لم تمنع المارة من المرور, وكانت حركة السير طبيعة, وكعادتها.

وتأكد مراسلنا بأنه تم اعتقال ثلاثة أحداث دون الثامنة عشرة عند دوار الهلالية, بدون أن يكون هناك أي مسوغ لذلك, ولم يتمكن المراسل من الحصول على أسماءهم, إلا أن المركز سيحاول الحصول عليها في الأوقات اللاحقة, وبعد أن يتم معرفة الجهة التي اعتقلتهم.

يذكر أن قوات عسكرية سورية قدمت إلى منطقة الجزيرة, بعد الانتفاضة الكردية, عقب حادثة الملعب البلدي في 12-13/آذار/2004 ويقدر عدد الجنود المتواجدين في المحافظة, بحوالي أربعة آلاف عسكري بالإضافة إلى العديد من القطع العسكرية, والدبدبات, ومدافع الهاون, و طائرات عسكرية, وهليكوبتر, وتتوزع في المحافظة بدءاً من عين ديوار في أقصى شمال شرق المحافظة, وانتهاءً بمدينة رأس العين شمال غرب المحافظة. 

اعتقال طلاب جامعيين وملاحقة آخرين

بالإشارة إلى الأنباء التي تحدثت عن اعتقال الطالبين حسام ملحم (كلية الحقوق) وعلي نذير علي (إدارة أعمال) بواسطة مخابرات القوى الجوية في 24/12/2005 ، فقد علمت اللجنة السورية لحقوق الإنسان باعتقال زميلهما طارق غوراني (25 سنة) يوم أمس 19/2/2006 بينما تقوم هذه السلطات المخابراتية باستدعاء كل من عمر العبد الله ودياب سرية للاستجواب يومياً، في الوقت الذي تبحث عن آخرين من أصدقائهم لاعتقالهم.

إن اللجنة السورية لحقوق الإنسان إذ تستنكر حملة الاعتقالات التي طالت الطلاب المذكورين وتستهدف غيرهم، لتطالب السلطات السورية بالإفراج الفوري عن الطلاب المعتقلين، ووقف كل أشكال الاعتقال التعسفي بسبب انعدام حرية التعبير عن الرأي الذي تمارسه السلطات الأمنية على أوسع نطاق ويذهب ضحية له العديد من المواطنين السوريين.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

20/2/2006

أسرى الجولان في سجون الإحتلال

وتقصير السلطات السورية تجاههم

تعرب اللجنة السورية لحقوق الإنسان عن بالغ قلقها تجاه ما تضمنته الرسالة الأخيرة للأسير الجولاني في سجون الاحتلال "وئام عماشة" والمتعلقة بمصير السجناء السوريين في سجون الإحتلال الإسرائيلي وما يواجهونه من ظروف صعبة وتجاهل من قبل السلطات السورية لقضيتهم. ولقد أوضحت رسالة الأسير مدى تقصير السلطات السورية في الدفاع عن حقوقهم  والضغط للإفراج عنهم معتبرة أن الإهمال الذي عانوا منه وعانت منه قضية الجولان كونها أراضي سورية محتلة راجع إلى العقلية الاستبدادية للنظام السوري.

إن اللجنة السورية لحقوق الإنسان إذ تعلن عن تضامنها مع قضية هؤلاء الأسرى السوريين من منطقة الجولان تستنكر تجاهل السلطاات السورية لحقوق شعب الجولان وأسراه وتطالبها بتحمل جميع مسئولياتها تجاه الأسرى وذويهم وتدعو كافة المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان إلى الضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلية  للإفراج الفوري عنهم وإنهاء معاناتهم وكفالة جميع حقوقهم المدنية والسياسية.

يبلغ وئام عماشة (25 عاماً) وهو من قرية بقعاثا في الهضبة المحتلة، وقد اعتقل للمرة الأولى عام 1997 حين كان عمره 16 عاماً، وحكم عليه بالسجن لسنة ونصف. ثم اعتقل مرة أخرى بعد ستة شهو من إطلاق سراحه عام 1999، وصدر حكم عليه بالسجن لخمس سنوات. ثم وجهت إليه تهم تتعلق بمقاومة الاحتلال وحكم عليه بالسجن لعشرين سنة.

ويذكر  أن هناك أحد عشر أسيرا ، في سجون الاحتلال، بينهم امرأة: أربعة منهم معتقلون منذ عام 1985 والبقية اعتقلوا على فترات مختلفة منذ عام 1999 وحتى عام 2003، وتتراوح سنوات أحكامهم ما بين سنتين و27 عاما.

يضاف إلى هؤلاء تسعة معتقلين من قرية الغجر.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

20/2/2006

اعتقال المواطن الكردي فيهم شيخو إثر ترحيله من ألمانيا

أفاد مصدر مطلع في العاصمة السورية دمشق باعتقال المواطن السوري الكردي "فيهم شيخو" من قرية عفريت، ناحية درباسية (31 سنة) فور وصوله إلى مطار دمشق الدولي  قادماً من ألمانيا يوم الخميس 16/2/2006 من قبل أحد الأجهزة الأمنية .

ومن الجدير بالذكر فالمواطن شيخو كان مقيماً في منطقة ألدنبرغ بألمانيا منذ آب (أغسطس) 2000، لكن السلطات الألمانية رحلته إلى سورية  عبر مطار فرانكفورت.

واللجنة السورية لحقوق الإنسان إذ تدين هذا الاعتقال التعسفي الذي تعرض له المواطن فيهم شيخو تطالب بإخلاء سبيله فوراً.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

19/2/2006

المنظمة السـورية لحقوق الإنســـان ( سـواسـية )

لا يجوز اعتقال أي إنسـان أو حجزه أو نفيه تعسـفاً

( المادة /9/ من الإعلان العالمي لحقوق الإنسـان )

لكل فرد  حق في الحرية والأمان على شـخصه و لا يجوز توقيف أحد أو اعتقاله تعسـفاً ولا يجوز حرمان أحد من حريته إلا لأسباب ينص عليها القانون وطبقاً للإجراء المقرر فيه

( المادة 9/1 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسـياسية  )

بيان

اعتقلت أجهزة الأمن السورية يوم 24 كانون الثاني / يناير الطالبين حسام علي ملحم ( طالب حقوق سنة ثانية تولد دريكيش 1984 ) والطالب علي نذير علي ( طالب إدارة أعمال سنة ثانية تولد مصياف 1984 ) وذلك لأسباب مجهولة .

وكان فرع المخابرات الجوية في منطقة حرستا قد استدعى الطالبين لمراجعته عبر الهاتف يوم 23 كانون الثاني ، وقام باحتجازهما في اليوم التالي .

وكانت الجهة ذاتها قد استدعت السيد طارق الغوراني تولد دمشق ، وداهمت منزله إثر رفضه مراجعة فرع المخابرات الجوية .

إننا في المنظمة السورية لحقوق الإنسان (سواسية) نطالب السلطات السورية بالكشف عن مصير الطالبين وإطلاق سراحهما فورا وطي ملف الاعتقال السياسي نهائيا من حياتنا الوطنية.

دمشق  18/2/2006

مجلس الإدارة

www.shro-syria.com

shrosyria@yahoo.com

Telefax: 963112229037+

( سواسية ) المنظمة السورية لحقوق الإنسان

تصريح صحفي

أنهى وفد الأمم المتحدة برئاسة الأستاذ ( فرج فنيش) ممثل الموفض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيارة رسمية لسوريا التقى خلالها كبار المسؤولين السوريين والعديد من رموز مؤسسات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان في سوريا.

وقي سابقة هي الأولى من نوعها تم برعاية الأمم المتحدة تنظيم لقاء جمع ممثلين عن أبرز هيئات المجتمع المدني في سوريا وأطراف حكومية سورية.

إننا إذ نعرب عن تقديرنا العميق للاهتمام البالغ الذي توليه المفوضية السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة لأوضاع حقوق الإنسان في سورية فإننا نتوجه بالشكر الجزيل للأستاذ ( فرج فنيش) على الجهود التي بذلها خلال هذه الزيارة من خلال حرصه على التواصل مع جميع الأطراف الحكومية والأهلية المعنية بحقوق الإنسان في سوريا لإيجاد السبيل الأمثل لتحسين واقع حقوق الإنسان في سوريا.

وإننا إذ نبدي ارتياحنا تجاه الموقف الرسمي للحكومة السورية الذي نقله لنا السيد (فنيش) مؤكدا حرص الحكومة السورية على القيام بخطوات ايجابية باتجاه تحقيق انفراجات حقيقية في ملف حقوق الإنسان في سوريا فإننا نتمنى أن تتبلور هذه الوعود الرسمية بالبدء بتحقيق إجراءات عملية ملموسة على أرض الواقع وأهمها:

- إطلاق سراح جميع معتقلي الرأي والضمير وعلى رأسهم الدكتور عارف دليلة والنا شط نزار رستناوي والدكتور محمود صارم والناشط رياض درار والدكتور كمال اللبواني.

- الاعتراف القانوني بمنظمات حقوق الإنسان في سوريا والسماح لها بالعمل بحرية ودون أي عرقلة لنشاطها.

-الإسراع بإصدار قوانين عصرية تنظم عمل الأحزاب والجمعيات والمطبوعات بشكل يتوافق مع روح ونص المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

- الاستفادة من برامج التعاون الفني التي توفرها المفوضية السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة لجميع الدول الأعضاء في مجال حقوق الإنسان.

دمشق 18/2/2006

عبدالكريم ريحاوي

 رئيس المنظمة السورية لحقوق الإنسان(سواسية)

info@sawasiahi.org

هاتف:+963 93299555 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org

ـ