العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 25 /01 / 2009


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

قضايا حقوق الإنسان في سورية

بعد انقطاع أخباره:  الحكم على مجموعة من معتقلي سجن صيدنايا

موقع النداء /23/01/2009:

ذكرت مصادر عديدة من أهالي مجموعة من المعتقلين في سجن صيدنايا، أن فرع الأمن الجوي قد اتصل بهم هاتفيا، وأخبرهم عن انعقاد جلسات ثلاثة متتالية في محكمة أمن الدولة العليا لمحاكمة أبنائهم منذ حوالي الأسبوع ، وأن حكما بالسجن لثلاث سنوات صدر بحق كل منهم.

 يذكر أن هذه المجموعة بلغ عدد أفرادها 17 شابا من مدينة حمص، وكانوا قد أوقفوا بتاريخ 11/11 2006 من قبل فرع الأمن الجوي، على خلفية اتهامهم بالانتماء لحزب التحرير الإسلامي، عرف منهم:  أحمد الجنيات، وجهاد الكيال، ومحمد الخراز، وشاب من عائلة الشوا.

وهذا يعني إمكانية الإفراج عنهم بعد حوالي الشهر، فيما إذا منحوا حق إعفائهم من ربع المدة وفق نصوص القانون السوري .

ويلاحظ أن خبر الحكم المذكور يتعلق بمعتقلين سياسيين من سجن صيدنايا، الذي انقطعت أخباره، وحرم الأهالي من زيارة أبنائهم المعتقلين فيه ، منذ الأحداث الدامية والغامضة التي وقعت فيه قبل أكثر من ستة أشهر، عندما تناقلت الوكالات أخبار اضطرابات وصدامات وقعت فيه، وأدت إلى وقوع قتلى وجرحى من بين صفوف المعتقلين والحراس .

كما يلاحظ من جهة أخرى، أن هذه المحاكمات جرت بصمت وبدون أي اهتمام إعلامي أو حقوقي في ظل انشغال العالم بمذبحة غزة، ومن المعتاد لدى السلطات الأمنية وظلها القضائي في محكمة أمن الدولة أن تنعدم لديها جميع شروط المحاكمة العادلة ، وأولها العلنية وتوفير محامي الدفاع.

النداء

موقع إعلان دمشق للتغيير الوطني الديمقراطي

www.annidaa.org

تصريح

أحيل اليوم، الخميس22/01/2009م كل من المهندس درويش غالب درويش والمساعد المخبري زكي إسماعيل خليل إلى قاضي الفرد العسكري بالقامشلي على خلفية الاهتمام باللغة الكردية وتعليمها للنشء الجديد.

إن مثل هذه الممارسات تثير  المزيد من الاستنكار والإدانة لدى جماهير شعبنا وتبرز مدى الظلم والغبن اللاحقين به جراء حرمانه من أبسط حقوقه القومية الطبيعية، بما في ذلك حقه في التعلم بلغته الأم، في الوقت الذي يشهد فيه العالم كل يوم تغييرات لمصلحة حقوق الإنسان والشعوب.

إننا ندين كل أشكال الاعتقال بسبب الرأي وحرية التعبير وندعو لإطلاق سراح المعتقلين درويش درويش و زكي خليل، والكفّ عن معاقبة شعبنا وعرقلة تطوره الثقافي والاجتماعي والاقتصادي، كما ندعو كل القوى والفعاليات الوطنية للتضامن مع نضال شعبنا الكردي وحمايته من العسف والاضطهاد.

22/01/2009م

إسماعيل عمر

الناطق الرسمي

باسم المجلس العام للتحالف الديمقراطي الكردي في سوريا

اللجنة الكردية لحقوق الإنسان ( الراصد)

استمرارمسلسل الاعتقالات بحق المهتمين بالشأن الثقافي الكوردي

اكدت مصادرنا أن سلطات الامن السياسي في مدينة الحسكة اعتقلت يوم امس 17/1/2009 وذلك ضمن مسلسل الاعتقالات التعسفية والجائرة بحق نشطاء الشأن العام في البلاد التي تجرى خارج إطار القانون وبمعزل عن القضاء وبشكل مخالف للعهود والاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان وحفظ كرامته0

كل من 

-  المهندس الزراعي فواز كانو والدته نورا تولد 1966 موظف في دائرة زراعة الحسكة وعضو سابق لمدة ثمانية سنوات في منظمة الاغذية العالمية (فاو ) متزوج و مقيم في الحسكة

-  والمساعد المخبري زكي اسماعيل خليل والدته سلطانه تولد 1977 القامشلي  موظف في مشفى الحسكة الوطني قسم التحليل المخبري

ويعتقد انهما اعتقلا على خلفية المساهمة في طباعة وتوزيع شهادات منحت لخريجي دورات اللغة الكردية .

يذكر ان هذه الدورات تتم بجهود شخصية وعلى نطاق طيق وفي السر كون السلطات السورية تمنع تداول اللغة والثقافة الكردية كما ان هذه الاعتقالات تأتي في اطار التضييق وقمع العاملين في الشأن الثقافي الكردي اذ انها اعتقلت في 13/1/2009 المهندس درويش غالب درويش من القامشلي في نفس الاطار .

اننا في اللجنة الكردية لحقوق الانسان ( الراصد) اذ نستنكر وندين هذه الاعتقالات ونطالب بالافراج الفوري عن هؤلاء المعتقلين وكافة معتقلي الرأي في سوريا فإننا نجد ان هذه الاعتقالات التي ازدادت وتيرتها في الاونة الاخيرة وبشكل خاص في الوسط الكردي تلل على الانتهاكات الفظيعة التي تمارسها السلطات الامنية السورية بحق المواطنين السوريين عموما  والكورد بشكل خاص كما انها باتت تهدد امن وسلامة واطمئنان المواطن  واستقراره  .

من جهة اخرى اصدرقاض الفرد العسكري بالقامشلي وبحضور الاستاذ المحامي صبري ميرزا وزميلتنا  المحامية افين حواس عضوة مجلس ادارة الراصد

 قرارا بالحكم على عمران السيد

بسنة بجرم الانتساب الى جمعية سرية بموجب المادة 288 عقوبات سوري

وبستة اشهر بجنحة اثارة النعرات الطائفية والمذهبية بموجب المادة 307 عقوبات سوري ودغم العقوبتين والاكتفاء بالاشد من حيث النتيجة سنه.

وللاسباب المخففة التقديرية خفضت الى اربعة اشهر واحتساب مدة التوقيف من اصل العقوبة وبما انه اوقف اكثر من المدة المحكوم بها تعد عقوبة الحبس منفذة

جدير بالذكر ان عمران السيد اعتقل بتاريخ 21/8/2008 بمدينة عامودا على خلفية نشاطه السياسي في تيار المستقبل الكوردي في سوريا واخلي سبيله بتاريخ 24/12/2008 ليحاكم طليقا

المكتب الإعلامي للجنة الكردية لحقوق الإنسان ( الراصد ) 

قامشلي18/1/2009

WWW.KURDCHR.COM

kurdchr@gmail.com

=========================

اللجنة الكردية لحقوق الإنسان( الراصد )

دمشق اليوم 20/1/2009

ردت محكمة النقض السورية غرفة الإحالة الطلب المقدم من هيئة الدفاع عن المعتقل المهندس مشعل التمو الناطق الرسمي باسم تيار المستقبل الكوردي في سوريا، وقررت إحالته إلى إحدى محاكم الجنايات بدمشق.

وجدير بالذكر أن التمو قد اعتقل بتاريخ 15/8/2008 وأحيل إلى القصر العدلي في دمشق بتاريخ 26/8/2008م.

ومن جهة أخرى وفي دمشق أيضاً:

تم تأجيل محاكمة الأستاذ حبيب الصالح تولد 1947م.

والجدير بالذكر أن السيد حبيب الصالح قد اعتقل في 6 أيار من عام 2008م يعتقد أنه تم اعتقاله على خلفية نشره لبعض المقالات في الانترنت.

إننا في اللجنة الكردية لحقوق الإنسان (الراصد) نعتبر أن استمرار اعتقال المهندس مشعل التمو والأستاذ حبيب الصالح انتهاك للمواثيق والعهود الدولية التي وقعت عليها سوريا، ونطالب بالإفراج الفوري عنهما وعن كافة معتقلي الرأي في سوريا.

دمشق اليوم 20/1/2009م

المكتب الإعلامي للجنة الكردية لحقوق الإنسان (الراصد)

www.kurdchr.com

kurdchr@gmail.com

Damascus on 20/1/2009

Received the Syrian Chamber of the Court of Cassation referral request made by the defense for detainee Al Meshal Altamo Spokesman Kurdish Future Movement in Syria , and decided to transmit it to a criminal court in Damascus .

It should be noted that Altamo on 15/8/2008, was arrested and referred to the Justice Palace in Damascus on 26/8/2008 Greg.

 

On the other side, Damascus also:

Has been postponed the trial of Mr. Habib generate interest in 1947.

It should be noted that Mr. Habib Saleh was arrested on 6 May 2008 are believed to have been arrested on the background of some of the articles published on the Internet.

 

We are in the Kurdish Committee for Human Rights (observer) consider that the continued detention of Al-Meshal Altamo Professor Habib Saleh violation of international covenants and conventions that have been signed by Syria , and we demand the immediate release of all detainees and their opinion in Syria .

 

Damascus on 20/1/2009

media Office of the Kurdish Committee for Human Rights (observer)

Web site: www.kurdchr.com

E-mail: kurdchr@gmail.com

تصريح المكتب الإعلامي لتيار المستقبل الكوردي في سوريا

حول رفض محكمة النقض الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن المعارض الديمقراطي مشعل التمو 

قامت محكمة النقض غرفة الإحالة اليوم الثلاثاء 20/1/2009 برفض الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن المعارض الديمقراطي مشعل التمو الناطق الرسمي لتيار المستقبل الكوردي في سوريا بالقرار رقم 2842   وأبقته سجيناً في سجن عدرا المركزي ليحاكم لاحقاً بتهمتي :

1-إثارة الفتنة لإثارة الحرب الأهلية المنصوص عنها في المادة 298 من قانون العقوبات السوري

2-النيل من هيبة الدولة وإضعاف الشعور القومي وفقا للمادة 285 ومحاكمته لأجل ذلك بما ظن عليه حسب المواد 287- 288 – 307 من قانون العقوبات.

مع العلم أن التمو كان قد اختطف بتاريخ 15/8/2008 على طريق كوباني - حلب وهو يقود سيارته الخاصة واخفي لدى سلطات الأمن إلى حين إحالته للقصر العدلي بدمشق من قبل شعبة الأمن السياسي .

إن هذا الرفض يأتي في سياق استمرار سياسة التضييق على الحريات وتكميم الأفواه والتنكيل بالمعارضين الديمقراطيين والتي زادت وتيرتها في الآونة الأخيرة فقد اعتقل القياديين الثلاث مصطفى جمعة عضو اللجنة السياسية والقائم بأعمال سكرتير حزب أزادي الحليف في غيابه  ومحمد سعيد عمر وسعدون محمود عضوي الهيئة القيادية للحزب المذكور القابعون في سجون المخابرات العسكرية ( فرع فلسطين بدمشق ).بالإضافة إلى وجود المئات من سجناء الرأي والضمير في السجون السورية .

إننا في تيار المستقبل الكوردي في سوريا نعتبر محاكمة السيد مشعل التمو محكمة سياسية بامتياز ، تظهر خوف السلطة الاستبدادية وفزعها من الصوت الحر والكلمة الصادقة والتي يمثلها التمو اصدق تعبير ، وهي لن ترهب إرادة النضال وعزيمة الدفاع عن قضايا المواطن والوطن لدى التمو وزملائه من سجناء الرأي والضمير في سجون الاستبداد السوري ، وفي هذا الإطار نناشد كافة الهيئات والمنظمات الدولية والإنسانية والحقوقية وكافة أبناء شعبنا السوري بمختلف مكوناته القومية والأثنية  بالضغط على نظام دمشق الاستبدادي للإفراج عن المعارض مشعل التمو وكافة سجناء الرأي والضمير سجون الاستبداد .

20/1/2009

مكتب الإعلام

تيار المستقبل الكوردي في سوريا

محكمة النقض ترفض الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن القيادي الكردي المعارض مشعل التمو

علم رابطة حقوق الانسان والمجتمع المدني أن محكمة النقض غرفة الإحالة أصدرت اليوم الثلاثاء 20/1/2009 القرار رقم 2842 الذي قضى برفض الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن القيادي الكردي المعارض مشعل التمو الناطق الرسمي باسم تيار المستقبل الكردي في سورية وبهذا القرار سيمثل المعارض مشعل التمو أمام محكمة الجنايات بدمشق قريبا بتهمتي (1) - إثارة الفتنة لإثارة الحرب الأهلية المنصوص عنها في المادة 298 من قانون العقوبات السوري "يعاقب بالأشغال الشاقة مؤبداً على الاعتداء الذي يستهدف الحرب الأهلية أو الاقتتال الطائفي بتسليح السوريين أو بحملهم على التسليح بعضهم ضد البعض الآخر وإما بالحض على التقتيل والنهب في محلة أو محلات، ويقضي بالإعدام إذا تم الاعتداء"(2 ) - النيل من هيبة الدولة وإضعاف الشعور القومي وفقا للمادة 285 ومحاكمته لأجل ذلك بما ظن عليه حسب المواد 287- 288 – 307 من قانون العقوبات

جدير بالذكر أن السلطات الأمنية السورية اعتقلت الأستاذ مشعل التمو في 15/08/2008 بعد مغادرته مدينة عين العرب متوجها إلى حلب و نفت كافة الأجهزة الأمنية في حينها وجوده لديها إلا أن شعبة الأمن السياسي أحالته في 26/8/2008 إلى القضاء،الذي أحاله بدوره في 18/9/2008 إلى محكمة الجنايات.

إن رابطة حقوق الإنسان والمجتمع المدني تطالب السلطات السورية بالإفراج عن الأستاذ مشعل التمو لان كل ما قام به لا يتعدى حرية الرأي التي كفلها الدستور السوري و المعاهدات والمواثيق الدولية التي صادقت عليها سورية .

وفي الوقت ذاته تطالب رابطة حقوق الانسان والمجتمع المدني السلطات السورية بالإفراج الفوري وغير المشروط عن أعضاء المجلس الوطني لإعلان دمشق وجميع معتقلي الرأي والضمير في السجون السورية وإنهاء سياسة الاعتقال التعسفي بحق المعارضين السياسيين ونشطاء المجتمع المدني وحقوق الإنسان.

20-1-2009

رابطة حقوق الانسان والمجتمع المدني

تصريح

لا يجوز اعتقال أي شخص أو حجزه أو نفيه تعسفاً.

الفقرة الأولى من المادة التاسعة من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية

 لا يجوز تحري أحد أو توقيفه إلا وفقاً للقانون. 

المادة التاسعة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

 لكل فرد حق الحرية وفي الأمان على شخصه ولا يجوز توقيف أحد أو اعتقاله

الفقرة الثانية من المادة الثامنة والعشرون من الدستور السوري

تصريح

في إطار مسار الاعتقال التعسفي في سوريا

اعتقال ناصر دقوري ودرويش غالب درويش وفواز كانو

علمت المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )،إن السلطات الأمنية السورية اعتقلت في الفترة الأخيرة الماضية في إطار مسار الاعتقال التعسفي خارج القانون، عدد من الناشطين في المجال الثقافي الكردي، حيث اعتقلت في يوم 11 /  1 / 2009  السيد ناصر دقوري والدته صافية تولد 1962 متزوج وأب لثلاثة أطفال من أهالي ناحية عاموده – محافظة الحسكة، كما اعتقلت صباح يوم 13 / 1 / 2009 المهندس درويش غالب درويش والدته نوفه تولد 1948 من أهالي القامشلي – محافظة الحسكة، وكذلك اعتقلت يوم 17 / 1 / 2009 المهندس الزراعي فواز فرحان كانو والدته نورا تولد 1966 متزوج ومن أهالي الحسكة وهو موظف في دائرة زراعة الحسكة.  

  إننا في المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا (DAD  )، ندين ونستنكر بشدة هذه الاعتقالات، ونبدي قلقنا البالغ على مصير هؤلاء المعتقلين، ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الأساليب البوليسية في التعامل مع المواطنين والكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري الدائم لعام 1973 وذلك عملاً بحالة الطوارئ والأحكام العرفية المعلنة في البلاد منذ 8 / 3 / 1963، كما يشكل هذه الاعتقالات انتهاكاً لالتزامات سورية بمقتضى العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والتي صادقت عليها في 12 / 4 / 1969 ودخل حيز النفاذ في 23 / 3 / 1976 وتحديداً المواد / 9 و 14 و 19 و 21 و 22 / 

ونطالب بالإفراج الفوري عن المعتقلين، السيد ناصر دقوري والمهندس درويش غالب درويش والمهندس الزراعي فواز فرحان كانو ووقف مسلسل الاعتقال التعسفي، وذلك من خلال إلغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية وإطلاق الحريات العامة.

20 / 1 / 2009

المنظمة الكردية

للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )

www.Dadkurd.cc.co

Dadkurd@Gmail.Com

دعوة للإضراب عن الطعام والمظاهرة في برلين

هيئة العمل المشترك للكرد السوريين في ألمانيا

هيئة العمل المشترك للكرد السوريين في ألمانيا تدعو الجالية الكردية شيبآ وشبابآ وأطفالآ رجالآ ونساء وجميع الجمعيات الكردية المتواجدة في ألمانيا الى المشاركة الفعالة وبأعداد كبيرة في الإضراب عن الطعام في برلين امام البرلمان الألماني وعلى شكل مجموعات على أن تقوم كل مجموعة بالإضراب عن الطعام ليوم أويومين علمآ أنه سيتم تشكيل لجنة تقوم خلال أيام الإضراب عن الطعام بتقديم المذكرات اللازمة الى الجهات المعنية ، ويتوقف عدد الأيام وعدد كل مجموعة عل مدى تجاوب أبناء جاليتنا الكردية في ألمانيا وخاصة المشمولين بالإتفاقية المهددين بالترحيل فالمطلوب من الذين يودون المشاركة في الإضراب عن الطعام أن يبادروا الى الإتصال على الإيمايل او أرقام الهواتف الواردة أدناه لتسجيل أسمائهم ليتسنى للهيئة تنظيم العمل ، وذلك ضد الاتفاقية الألمانية – السورية الموقعة بين وزير الداخلية الألماني الدكتور فولفغانغ شويبلة ووزير الداخلية السوري بسام عبد المجيد في 14تموز 2008 التي تهدف الى ترحيل سبعة ألاف من اللاجئين السوريين ، النسبة العظمى منهم من أبناء شعبنا الكردي في سوريا . حيث لم يكتف النظام السوري باضطهاد السوريين ومنهم الشعب الكردي وقمعهم في الداخل وإنما يحاول وبالتعاون مع الحكومة الألمانية السيطرة على الجالية الكردية السورية والمعارضين السوريين له في الخارج الرافضين لكل أشكال الإضطهاد الذي يمارس ضده وبشكل ممنهج منذ أكثر من نصف قرن من الزمن.

كما ندعو كل جمعية كردية متواجدة في ألمانيا- والدعوة مفتوحة- تريد التضامن والمشاركة في الإضراب عن الطعام والمظاهرة أن ترسل ممثلآ عنها مزود بكتاب رسمي من الجمعية يثبت تمثيله الى اجتماع هيئة العمل المشترك للكرد السوريين في ألمانيا الذي سينعقد في Herforder str155 Bielefeld في يوم الأحد الواقع في 25 – 1 – 2009 الساعة الثانية عشرة ظهرآ ، كما ونعلمكم بأنه ستقام مظاهرة في اليوم الأخير من الإضراب عن الطعام لأجل المطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين السوريين وبشكل خاص معتقلي الشعب الكردي في سوريا وحركته السياسية ونخص بالذكر على سبيل المثال وليس الحصر كل من المعتقلين الاستاذ مصطفى جمعة القيادي والقائم بأعمال سكرتيرحزب آزادي والسيدين سعدون شيخو ومحمد سعيد غمر عضوي الهيئة القيادية لحزب آزادي الكردي في سوريا والاستاذ مشعل التمو الناشط السياسي والناطق الرسمي باسم تيار المستقبل الكردي في سوريا.

Kk_hevbesh@hotmail.com

ألمانيا في 21-1- 2009

للمراسلة والاتصال اليكم الإيمايل وأرقام الهواتف التالية :

0176/24694153

0172/2610198

0176/62509076, 0176/88134096

0176/70024626

تصريح

لكل إنسان، على قدم المساواة، التامة مع الآخرين، الحق في أن تنظر قضيته محكمة مستقلة ومحايدة، نظراً منصفاً وعلنياً، للفصل في حقوقه والتزاماته وفي أية تهمة جزائية توجه إليه. 

المادة العاشرة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

 الناس جميعاً سواء أمام القضاء. ومن حق كل فرد، لدى الفصل في أية تهمة جزائية توجه إليه أو في حقوقه والتزاماته في أية دعوى مدنية، أن تكون قضيته محل نظر منصف وعلني من قبل محكمة مختصة مستقلة حيادية، منشأة بحكم القانون....

الفقرة الأولى من المادة / 14 / من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية

تفصل السلطة القضائية في المسائل المعروضة عليها دون تحيز على أساس الوقائع وفقاً للقانون ودون أية تعقيدات أو تأثيرات غير سليمة أو أية إغراءات أو ضغوط أو تهديدات أو تدخلات مباشرة كانت أو غير مباشرة من أي جهة كانت أو لأي سبب.

الفقرة الثانية من مبادئ الأمم المتحدة الأساسية بشأن استقلال السلطة القضائية

تصريح

الحكم على الناشط  عمران عمر السيد

في هذا اليوم الأحد 18 / 1 / 2009 أصدر القاضي الفرد العسكري بالقامشلي، حكماً بالسجن لمدة أربعة  أشهر على الناشط السياسي الكردي عمران عمر السيد بموجب التهم الموجهة  إليه وهي  إثارة النعرات المذهبية والانتماء إلى جمعية سرية غير مرخصة وفق أحكام  المادتين / 288 و 307 / من قانون العقوبات السوري العام واللتان  تنصان  على أن: المادة 288 : ( 1 – من أقدم في سوريا دون أذن الحكومة على الانخراط في جمعية سياسية أو اجتماعية ذات طابع دولي أو في منظمو من هذا النوع عوقب بالحبس أو بالإقامة الجبرية من ثلاثة أشهر إلى ثلاث سنوات وبغرامة تتراوح بين مائة ومائتين وخمسين ليرة سورية  . 2 – لا يمكن أن تنقص عقوبة من تولى في الجمعية او المنظمة المذكورتين وظيفة عملية عن السنة حبساً أو أقامة جبرية وعن المائة ليرة غرامة )  وتنص المادة 307 على أن :  ( 1- كل عمل وكل كتابة وكل خطاب يقصد منها أو ينتج عنها إثارة النعرات المذهبية أو العنصرية أو الحض على النزاع بين الطوائف ومختلف عناصر الأمة يعاقب عليه بالحبس من ستة أشهر إلى سنتين وبالغرامة من مائة حتى مائتي ليرة وكذلك بالمنع من ممارسة الحقوق المذكورة في الفقرتين الثانية والرابعة من المادة / 65 /. 2- ويمكن المحكمة أن تقضي بنشر الحكم. )،  وحساب مدة توقيفه من مدة العقوبة. قراراً قابلاً للطعن بالنقض.

 وقد حضر الجلسة عدد من المحامين والنشطاء السياسيين والحقوقيين   بينهم  الزميل الأستاذ سلمان خليل عضو مكتب الأمناء ,  والدكتور وليد حمو عضو مجلس أمناء  للمنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا (DAD.

  يذكر إنه تم توقيف الأستاذ عمران عمر السيد صباح يوم 21 / 8 / 2008 من قبل دورية تابعة لشرطة ناحية عامودة، وتم تسليمه فيما بعد إلى فرع الأمن السياسي بالحسكة، وهو من أهالي قرية تعلكي – ناحية عامودة – محافظة الحسكة تولد 1961 متزوج وأب لثلاث أولاد، وسجين سياسي سابق لمدة سبع سنوات لانتمائه إلى حزب العمل الشيوعي، وهو الآن عضو في مكتب العلاقات العامة لتيار المستقبل الكردي في سوريا.

إننا في المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )، وفي الوقت الذي ندين ونستنكر الحكم الصادر بحق الناشط السياسي عمران عمر السيد ، فإننا نعتبره حكماً سياسياً وليس قضائياً، ونبدي قلقنا البالغ من وضع القضاء في سوريا وتبعيته المطلقة للسلطة التنفيذية وعدم حياديته ,  ونطالب السلطات السورية بتنفيذ التزاماتها المتعلقة باحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية للمواطن السوري عبر إلغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية وإلغاء القوانين والمحاكم الاستثنائية ووقف المحاكمات الجارية أمام المحاكم الاستثنائية ووقف الاعتقالات التعسفية بحق الناشطين السياسيين والحقوقيين وناشطي المجتمع المدني والإفراج عن معتقلي الرأي والمعتقلين السياسيين وإقرار مبدأ سمو القوانين والمواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان التي صادقت عليها سوريا على القوانين والتشريعات الوطنية والنص على ذلك في بنود الدستور السوري وتعديله بما ينسجم مع هذه القوانين والمواثيق التي صادقت عليها وكذلك تعديل القوانين والتشريعات السورية كافة بما يتلاءم مع هذه القوانين والمواثيق الدولية التي صادقت عليها

18 / 1 / 2009

المنظمة الكردية

للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )

www.Dadkurd.Com

Dadkurd@Gmail.Com

محكمة النقض ترفض الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن القيادي الكردي مشعل  التمو

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن محكمة النقض غرفة  الإحالة أصدرت اليوم الثلاثاء 20/1/2009 القرار رقم 2842 الذي  قضى برفض  الطعن  المقدم  من  هيئة  الدفاع عن القيادي الكردي المعارض مشعل التمو الناطق الرسمي باسم تيار المستقبل الكردي في سورية وبهذا القرار سيمثل المعارض  مشعل  التمو  أمام  محكمة الجنايات  بدمشق قريبا بتهمتي (1) - إثارة الفتنة لإثارة الحرب الأهلية المنصوص عنها في المادة 298 من قانون العقوبات السوري "يعاقب بالأشغال الشاقة مؤبداً على الاعتداء الذي يستهدف الحرب الأهلية أو الاقتتال الطائفي بتسليح السوريين أو بحملهم على التسليح بعضهم ضد البعض الآخر وإما بالحض على التقتيل والنهب في محلة أو محلات، ويقضي بالإعدام إذا تم الاعتداء"(2 ) - النيل من هيبة الدولة وإضعاف الشعور القومي وفقا للمادة 285 ومحاكمته لأجل ذلك بما ظن عليه حسب المواد 287- 288 – 307 من قانون العقوبات

جدير بالذكر أن السلطات الأمنية السورية اعتقلت الأستاذ مشعل التمو في 15/08/2008 بعد مغادرته مدينة عين العرب متوجها إلى حلب و نفت كافة الأجهزة الأمنية في حينها وجوده لديها إلا أن شعبة الأمن السياسي أحالته في 26/8/2008 إلى القضاء،الذي أحاله بدوره في 18/9/2009 إلى محكمة الجنايات.

إن المرصد السوري لحقوق الإنسان يطالب السلطات السورية بالإفراج عن الأستاذ مشعل التمو لان كل ما قام به لا يتعدى حرية الرأي التي كفلها  الدستور السوري و المعاهدات والمواثيق الدولية التي صادقت عليها سورية .

وفي الوقت ذاته يطالب المرصد السلطات السورية بالإفراج الفوري وغير المشروط عن أعضاء المجلس الوطني لإعلان دمشق وجميع معتقلي الرأي والضمير في السجون السورية وإنهاء سياسة الاعتقال التعسفي بحق المعارضين السياسيين ونشطاء المجتمع المدني وحقوق الإنسان.

20/1/2009

المرصد السوري لحقوق الإنسان

www.syriahr.com

syriahr@hotmail.com

تصريح

مقتل عسكري كردي آخر في ظروف غامضة

علمت المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )، في هذا اليوم الاثنين 19 / 1 / 2009 أن العسكري برخدان خالد حمو من أهالي قرية بوراز التابعة لمنطقة عين العرب ( كوباني ) - محافظة حلب. قد قتل في ظروف غامضة، أثناء تأديته الخدمة الإلزامية في إحدى القطعات العسكرية في محافظة الحسكة.

هذا وقد تابعت المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )، في الفترة الأخيرة بقلق بالغ تكرار حوادث قتل في ظروف غامضة لمواطنين من أصول كردية يؤدون الخدمة الإلزامية في الجيش السوري، ففي يوم 14 / 1 / 2004 سلمت السلطات السورية جثة العسكري محمد بكر شيخ دادا من أهالي ناحية راجو التابعة لمنطقة عفرين – محافظة حلب، والذي كان يخدم في الفرقة الخامسة اللواء 17 في محافظة درعا، إلى ذويه مدعية أنه أقدم على الانتحار، كما سلمت السلطات السورية أيضاً في 27 / 12 / 2008 جثة العسكري إبراهيم رفعت جاويش من أهالي قرية قسطل – ناحية بلبل التابعة لمنطقة عفرين – محافظة حلب، والذي كان يخدم في الفرقة العاشرة بدمشق، إلى أهله مدعية أيضاً بأنه أقدم على الانتحار، كما سلمت السلطات السورية أيضاً في 21 / 12 / 2008 جثة العسكري سوار تمو من أهالي قرية كردو التابعة لناحية الدرباسية – محافظة الحسكة والذي كان يخدم في الكلية الفنية الجوية بحلب، إلى أهله مدعية أيضاً وأيضاً بأنه أقدم على الانتحار.

  وقد بدأت ظاهرة قتل الجنود من أصول كردية الذين يؤدون الخدمة الإلزامية في الجيش السوري، بالظهور والتنامي بعد أحداث الثاني عشر من آذار 2004 ويقدر عدد هؤلاء الجنود الذين قتلوا في ظروف غامضة منذ ذلك الوقت وحتى الآن بحوالي خمسة عشر شخصاً.

  إننا في المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )، وفي الوقت الذي ندين فيه هذه الجرائم البشعة، فإننا نتوجه بخالص التعازي القلبية إلى ذوي المغدور برخدان خالد حمو وإلى ذوي جميع المغدورين الذين لقوا حتفهم في القطعات العسكرية السورية، ونحمل السلطات السورية المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم، باعتبارها المسئولة أولاً وأخيراً عن أمن المواطن، ونطالبها بإجراء تحقيق نزيه وشفاف وعادل في هذه الحوادث، لتحديد المسئولين عنها وإنزال أقسى العقوبات بحقهم  وتعويض ذوي الضحايا عما لحق بهم من أضرار مادية ومعنوية. 

19 / 1 / 2009

المنظمة الكردية

للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )

www.Dadkurd.cc.co

Dadkurd@Gmail.Com

تصريح

لا يجوز اعتقال أي شخص أو حجزه أو نفيه تعسفاً.

الفقرة الأولى من المادة التاسعة من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية

 لا يجوز تحري أحد أو توقيفه إلا وفقاً للقانون. 

المادة التاسعة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

 لكل فرد حق الحرية وفي الأمان على شخصه ولا يجوز توقيف أحد أو اعتقاله

الفقرة الثانية من المادة الثامنة والعشرون من الدستور السوري

تصريح

اعتقال زكي إسماعيل خليل

علمت المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )،إن السلطات الأمنية السورية أقدمت اليوم السبت 17/1/2009 على اعتقال السيد زكي إسماعيل خليل، والدته سلطانة عبد الرحمن، تولد قناة السويس- قامشلي 1977، دون معرفة أسباب ذلك أو وجود مذكرة قضائية أو حكم صادر من الجهات القضائية المختصة.

يذكر أن السيد زكي خليل وهو موظف في المشفى الوطني بالقامشلي قد تم استدعائه من قبل فرع الأمن السياسي بالقامشلي بتاريخ 17/1/2009، وتم تبليغه بضرورة مراجعة فرع الأمن السياسي بالحسكة، حيث قام بمراجعة الفرع المذكور في نفس اليوم ومنذ ذلك الوقت انقطعت أخباره، ولم يعرف عنه شيئا حتى الآن.

إننا في المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا (DAD  )، ندين ونستنكر بشدة اعتقال السيد زكي خليل ونبدي قلقنا البالغ على مصيره، ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الأساليب البوليسية في التعامل مع المواطنين والكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري الدائم لعام 1973 وذلك عملاً بحالة الطوارئ والأحكام العرفية المعلنة في البلاد منذ 8 / 3 / 1963، كما يشكل انتهاكاً لالتزامات سورية بمقتضى العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والتي صادقت عليها في 12 / 4 / 1969 ودخل حيز النفاذ في 23 / 3 / 1976 وتحديداً المواد / 9 و 14 و 19 و 21 و 22 / 

  ونطالب بالإفراج الفوري عن السيد زكي إسماعيل خليل ووقف مسلسل الاعتقال التعسفي، وذلك من خلال إلغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية وإطلاق الحريات العامة .

18/1 / 2009

المكتب الإعلامي للمنظمة الكردية

للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )

www.Dadkurd.cc.co

Dadkurd@Gmail.Com

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org

ـ