العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 23 /10/ 2011


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

بيان مشترك - مع استمرار الاعتقال التعسفي دوامة العنف المسلح والقوة المفرطة والعنف في تفريق التجمعات السلمية يؤديان إلى سقوط المزيد من الضحايا من قتلى وجرحى

ان المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ تتلقى ببالغ الادانة والاستنكار, الانباء المؤسفة عن استمرار السلطات السورية باستعمال القوة المفرطة والعنف لتفريق التجمعات السلمية لمواطنين سوريين عزل في عدد من المحافظات والمدن السورية, وكذلك الانباء المؤسفة عن استمرار دوامة العنف المسلح ,والتي أودت بالعديد من الضحايا ( قتلى وجرحى ), وقد قمنا بتوثيق الأسماء التالية:

الضحايا القتلى من المدنيين:

باب هود – حمص:

* حسام ماهر الأبيض ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

الحولة – حمص:

* حسن العبد الله بن عبد الرزاق الحلبوني – صهيب خالد المرعب ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

الخالدية – حمص:

* بلال أحمد الهامش ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

باب السباع – حمص:

* عبيدة حسون - محمود الحموي - عمار جيرود - محمد اسماعيل - جلال ديوب – منذر الحميد – نزار الحميد – محمد ديب الحميد ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

حي عشيرة – حمص:

* رياض رحمون 32 عاما ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

البياضة – حمص:

* أحمد مشرف – جورج داغر 55 عاما ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

القصير – حمص:

* رئيف العتر أبو جمال 54 عاما ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

حي الستين – حمص:

* عبد الناصر الحسن ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

بابا عمرو – حمص:

* محمد وليد السلوم تسعة أعوام – محمد نبيل السلوم – رياض رحمون ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

جب الجندلي – حمص:

* حسين مبارك العوض حوالي 55 عاما – أحمد النجار – أحمد محمد شحود – حسين علي العوض ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

عربين – ريف دمشق:

* محمد قويدر ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

سقبا – ريف دمشق:

* جمال قوتلي ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

كفر نبودة – حماة:

* طه الشيخ ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

قلعة المضيق - حماة:

* وائل غريب عيسى ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

حماة:

* عبد الكريم مصطفى باكير – زكريا العكام ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

سراقب – ادلب:

* فرحان صخر الحسين ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

اريحا – ادلب:

* حمزة وحيد عبدو ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين, ومع تمنياتنا لجميع الجرحى بالشفاء العاجل، فإننا ندين ونستنكر جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال, ايا كانت مصادرها ومبرراتها, فإننا نتوجه الى الحكومة السورية, من اجل تحمل مسؤولياتها كاملة والعمل على:

1- الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته.

2- اتخاذ قرار عاجل وفعال في إعادة الجيش إلى مواقعة و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3- تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ), سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

الاعتقالات التعسفية

واستمرت حملات الاعتقال التعسفي خارج القانون بحق المواطنين السوريين، الذي يشكل انتهاكا صارخا للحريات الأساسية التي يكفلها الدستور السوري، وقد قامت السلطات السورية باعتقال عددا من المواطنين السوريين, في مختلف المحافظات السورية, عرف منهم:

حماة:

* محمد فاعور – ياسر خليف – ريان نعيم ( بتاريخ 19 / 10 / 2011 ).

طيبة الإمام:

* محمد عبد الله الموسى ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

قرية المغارة – ادلب:

* معاوية مصطفى رفاعي عمر 17 سنة من جبل الزاوية قرية المغاره, تعرض للاختفاء القسري منذ 40 يوماً, في ريف دمشق - سقبا – ومازال مجهول المصير حتى هذه اللحظة.

حلب:

* نسرين بنت فاروق بكور ,تم اعتقالها بتاريخ 19/10/2011 وصدر قرار بتوقيفها واحالتها الى سجن حلب المركزي بتهمة المشاركة في تظاهرة في حي الشهباء ( بتاريخ 19 / 10 / 2011 ).

* سامر نبهان ابن محمود - المحامي عبد الرحمن جبارة - المحامي عبد السلام أطرش - المحامي معتز لطفي - المحامي مصطفى سليمان – المحامي سلام عثمان.

القامشلي:

* ابراهيم كجو- كاوا هيبت ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

* دلبرين محمد ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

درعا:

* أحمد زاهران الشريدة – باسل أبو نقطة ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

قطنا – ريف دمشق:

* أمجد بدر الدين ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

سقبا – ريف دمشق:

* ياسر عبيد – عبد الهادي احسان طاطين ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

التل – ريف دمشق:

* ايهاب صلاح السحلي 21 عاما – محمد الأحمر.

عربين – ريف دمشق:

* محمد نور الزغلول ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

كفر بطنا – ريف دمشق:

* مهند صفية – محمد خطاب – فهد منير – عمر الخربوطلي ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

دوما – ريف دمشق:

* بلال طفور - خالد حامد - عبد الحكيم بدران - أحمد عبد الحق ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

زملكا – دمشق:

* سامر الغوش – أحمد الغوش ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

القصير – حمص:

* خالد خلف - ابراهيم السوقي - محمود واو - عبد المعطي فرح - مدين أمين الزهوري - ربيع الزين - محمود قبلان الزهوري - منهل قبلان الزهوري - محمد الخطيب - محمود عز الدين حسيان - حسين صديق - خالد مهاوش - يحيى مهاوش - يحيى حربا -باسل محمود ادريس - خالد رفاعي ادريس - محسن السمر - مهند محمود مطر - محمد محمود مطر- خالد توفيق عامر - غسان يوسف عامر - عبد الله نجم الكنج - عبد الله مصطفى الكنج - عبد الكريم رعد - عمر أحمد رعد - محمد توفيق رحمة - هاني عامر- سعد العتر - محمد عروق - الأحنف الحوراني ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

 

الحولة – حمص:

* ميسّر العكش - عمران عبد اللطيف العكش ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

الجوسية – حمص:

* عمر أبو جبل - محمد عامر السعدو - طه عامر - طارق عامر - محمد زعرور - مفلح سيف الدين ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

بانياس – طرطوس:

* خالد الجدبة - محمود محمد الزير - عبد الرحمن محمد خدام ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

عفرين – ريف حلب:

* شيار محمد موسى - محمد كلة خيري طالب حقوق - مهيار بريم طالب حقوق - نضال شيخو طالب هندسة ( بتاريخ 21 / 10 / 2011 ).

* عبد الرحمن يوسف - مهندس معماري أب لخمسة أولاد- أرشام جاويش - تولد 1990 طالب هندسة مدنية - بشار حسين بن حسين ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

 إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ ندين ونستنكر بشدة الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء عن استخدام التعذيب على نطاق واسع وممنهج ، مما أودى بحياة العديد من المعتقلين, ولذلك فاننا نتوجه الى الحكومة السورية بالمطالب التالية:

* إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

* كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

* وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف.

* الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

 واذ نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة والمحقة والعادلة ,فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه دون أي استثناء.

 واننا نؤكد على أن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة ( 163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية, وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة ( 3 ), و المادة ( 12), ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة, ولذلك فاننا نطالب الحكومة السورية بالعمل من اجل:

* اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

* ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية, عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية.

* الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى ( اللجان الشعبية ) أو ( ما يعرف بالشبيحة ), ولاسيما ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا.

* أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

محاكمات:

* في 17 / 10 / 2011 عقدت محكمة بداية الجزاء في رأس العين – الحسكة، بالدعوى رقم أساس ( 415 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة كل من: خورشيد منير محمد – محمد إبراهيم آل رشي - كاميران يوسف برو، بجرم تحقير وذم وقدح رئيس الدولة – التظاهر بدون ترخيص وتظاهرات الشغب ذم وقدح الدولة وكيانها، سنداً للمواد ( 374 – 376 – 335 – 336 ) من قانون العقوبات العام، وتم تأجيل المحاكمة إلى يوم 20 / 11 / 2011 للدفاع.

* في 17 / 10 / 2011 عقدت محكمة بداية الجزاء في رأس العين – الحسكة، بالدعوى رقم أساس ( 416 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة كل من: محمود محمد العمو – محمد إبراهيم آل رشي – المحامي حسن يوسف برو – محمد يوسف برو – محمود والي شيخ محمد – عمر والي شيخ محمد – خالد شريف سيدو – إبراهيم محمد إبراهيم – شمس الدين عمر مولود – فرحان شيخو، بجرم تحقير رئيس الدولة – ترديد شعارات ضد الدولة والرئيس – القيام بأعمال من شأنها إثارة النعرات الطائفية، سنداً للمواد ( 307 - 374 - 376 ) من قانون العقوبات السوري العام، وتم التأجيل إلى يوم 20 / 11 / 2011 لتجديد التبليغ للمدعى عليهم.

* في 17 / 10 / 2011 عقدت محكمة بداية الجزاء في رأس العين – الحسكة، بالدعوى رقم أساس ( 425 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة كل من: المحامي حسن يوسف برو - إبراهيم محمد إبراهيم – عيسى طه محمد علي – شمس الدين عمر مولود – كانيوار بوبو أيانة - محمد إبراهيم آل رشي – محمود محمد العمو – خالد شريف سيدو – محمد يوسف برو – عمر والي شيخ محمد – محمود والي شيخ محمد، بجرم تحقير رئيس الدولة – ترديد الشعارات التي تمس الدولة ورئيسها وكيانها – عمل من شأنه أن يثير النعرات بين طوائف المجتمع سنداً للمواد ( 307 – 374 – 376 ) من قانون العقوبات السوري العام، وتم التأجيل إلى يوم 20 / 11 / 2011 لتجديد التبليغ للمدعى عليهم.

* في 18 / 10 / 2011 عقدت محكمة صلح الجزاء في القامشلي – الحسكة، بالدعوى رقم أساس ( 2272 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة كل من: صالح عباس المشوح – شيار محمد إبراهيم – علي حاج قاسم - عبد السلام يوسف عثمان – عادل عز الدين خلف – أيمن نوري حسن – حسن إبراهيم صالح – محمد سعيد داوي معمو – كادار فرحان خلف – مرسيل مشعل التمو، بجرم التظاهر بدون ترخيص وفق أحكام المادة ( 335 - 336 ) من قانون العقوبات السوري العام، وتم تأجيل المحاكمة إلى يوم 13 / 11 / 2011 لتجديد التبليغ للمدعى عليهم.

* في 18 / 10 / 2011 عقدت محكمة صلح الجزاء في القامشلي – الحسكة، بالدعوى رقم أساس ( 2199 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة كل من: عادل عز الدين خلف – أوسامة سليمان منصور الهلالي - عبد الصمد محمد علي عمر، بجرم التظاهر بدون ترخيص والتحريض على التظاهر وتحقير رئيس البلاد وفق أحكام المواد ( 335 - 336 - 375 – 276 ) من قانون العقوبات العام، وثم أجلت إلى 27 / 10 / 2011 لتجديد التبليغ للمدخلين بالدعوى كل من: عبد السلام يوسف عثمان و كادار فرحان خضر.

* في 18 / 10 / 2011 عقدت محكمة صلح الجزاء في القامشلي – الحسكة، بالدعوى رقم أساس ( 2321 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة كل من: سعيد محمد محمد – كادار فرحان خضر – عبد الصمد سليمان أحمد – عبد الرحمن نذير جوي – سراج فرحان كلش، بجرم التظاهر بدون ترخيص وفق أحكام المادة ( 335 - 336 ) من قانون العقوبات العام، وتم التأجيل إلى يوم 27 / 10 / 2011 لتجديد التبليغ للمدعى عليهم.

* في 18 / 10 / 2011 عقدت محكمة صلح الجزاء في القامشلي – الحسكة، بالدعوى رقم أساس ( 2247 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة كل من: دوران خليل حشو – طالباني بدران مراد - مصطفى صبري حسين – مراد بدران مراد . التهمة التظاهر بدون ترخيص وفق أحكام المادة ( 335 - 336 ) من قانون العقوبات العام، تم تأجيل الدعوى ليوم 23 / 10 / 2011 لإجراء الخبرة على الموبايل لمعرفة الصور الموجودة فيها تعود للمدعى عليهم أم لا، وتحديد يوم 27 / 10 / 2011 للجلسة بعد الخبرة .

في 20 / 10 / 2011 عقدت محكمة صلح الجزاء في الدرباسية – الحسكة، بالدعوى رقم أساس ( 161 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة كل من: فرحان خضر تمة – سلمان رشو شيخ حسن، بجرم التظاهر بدون ترخيص وفق أحكام المواد ( 335 – 336 ) من قانون العقوبات العام، وتم التأجيل ليوم 17 / 11 / 2011 للدفاع.

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، وفي الوقت الذي نعلن فيه تضامننا الكامل مع مطالب المتظاهرين السلميين ,ومع حقهم بالتظاهر السلمي المكفول بالقوانين الوطنية والمواثيق والعهود الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان والتي وقعت وصادقت عليها الحكومة السورية.

وإننا نطالب القضاء السوري، بأن يتم محاكمة المواطنين السوريين أمام محاكمات تتوفر فيها شروط المحاكمات العادلة، وأن يطلق سراح جميع من لم يثبت عليه الإدانة أو التهمة الجنائية.

دمشق في 22 / 10 / 2011

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

2- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

3- المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

4- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية.

5- منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

6- لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

روانكه:الثورة السورية من جمعة "أحرار الجيش" إلى جمعة "شهداء المهلة العربية"

لازال النظام الأمني السوري يمارس نهجه القمعي العنيف في مواجهة الاحتجاجات السلمية للمواطنين، ويوماً بعد يوم تتسع دائرة العنف المفرط بحق المدنيين العزل، ولازالت الأجهزة الأمنية، وفرق الموت من شبيحة النظام والجيش يدكون المدن والبلدات في مختلف المحافظات السورية، لحصد أرواح المواطنين، في حين أن الاعتقالات التعسفية تطال الكثيرين، سواء أثناء التظاهرات الاحتجاجية أو أثناء المداهمات التي تقوم بها هذه الأجهزة للبيوت، والقيام بالاعتقالات التعسفية بشكل مهين للكرامة الإنسانية، والقانون، وحقوق الإنسان.

---------- الضحايا القتلى ----------

 ------ درعا ------

• جاسم: - اسامة احمد الجلم - محمد سامي العامر - محمد عواد العيد

• الصنمين: زاهر ضامن العيد

• انخل: حسام الحريري - سلامة الريابي

• الحراك: جمال قداح - رأفت خالد الديك - محمد عبد الحميد القداح - محمد فواز البلوط

 ------ ريف دمشق ------

• سقبا: بلال زهير ابو هبرة - جمال القوتلي - حسون ياسين

• مسرابا: خالد عبد الحي بلو

• الزبداني: زاهر محمود برهان - سمير محمد عواد

• عربين: المهندس جابر عبد الهادي

• مضايا: عدي ناظم جديد

• الضمير: أحمد عرابي - رياض المبيض - عبد القادر الصايغ - محمد احمد عرابي - محمد سليم الحلبي - محمد عبد القادر الصايغ - ياسر احمد عرابي

• دوما: أحمد عدنان حديدة - أمين ياسين خبيه - توفيق المدور - عبد الكريم محجوب

------ دمشق ------

• الميدان: محمد النبيه

• مخيم اليرموك: علاء عبد الله السهلي

------ حمص ------

محمود سليمان الملحم - صالح ياسين

• بابا عمرو: الحاج أحمد الضبي 70 سنة - محمد نبيل السلوم - الطفل محمد وليد السلوم 9 سنوات

• الإنشاءات: تامر مندو - طاهر السباعي - غزوان غليون

• شارع الستين: سميره عبد الله الشبلي - محمد زاهر

• حي البوادي: داود سليمان الجاسم

• حي العشيرة: رياض رحمون - محمود الكحيل

• جوبر: فجر أحمد الضبي 70سنة

• الغجر: نزار حسين الطالب

• غرناطة: نزار الطالب

• مهين: جمال تميم عمار

• جب الجندلي: أحمد شحود - أحمد النجار - حسين علي العوض - عدنان غليون

• تلبيسة: رامي سعد الرسو

• دير بعلبة: محمد خالد الباشان النعيمي - ياسين عبد الحميد شما

• كرم الزيتون: رامي كنجو - ليلى كراد - ماهر جنيد المبارك - ياسمين دعاس

• باب تدمر: محمد فادي عبد القادر كعدة

• باب هود: حسام ماهر الأبيض

• السبيل: بدالله تامر السويدان

• باب الدريب: أحمد سيوف - أيهم البيروتي - شريف الكعدة - محمد سالم طيارة - محمد عبد الرحمن العبدة

• البياضة: جورج مطانيوس داغر - رئيف محمود العتر - السيدة طفلة السليمة - عبد الناصر الحسن البياضة - محمد خالد الناصر - يوسف عبد الله إبراهيم

• باب السباع: إيهاب ناصر الحميد - جلال ديوب - عبد المالك مخزوم - عبد المطلب الصباغ - عبيده حسون - عبير شيخ السوق - عمار جيرود - عمر التلاوي - علي نجم - فيصل الطالب - ماهر الأبيض - مجد عبد الباسط الحلاق - محمد أباظة - محمد إسماعيل - محمد ديب عبد الرزاق الحميد - محمود الحموي - مرهف جعفر - منذر عبد الرزاق الحميد - مؤيد مهرات - ياسين شما -

• الخالدية: - اشرف شيخ السوق - زياد الأشلق - سمير زعيم - عبد الله كامل سويدان - فادي دبوس - محمد سالم طيارة - محمد سامر مندو - مهند العبد الله

• الورشة: توفيق عبد الحكيم رجوب - محمد عبد الحليم الحموي

• النازحين: أسامة المنزلجي - أيمن حداد - حسن الحكيم - خضير ميزو - عبد الباسط الطويل - عبد الجبار المنزلجي - عبد العزيز خضير - عبدالعزيز محمد المحمد - عبدالرحمن المصري - عبد المعطي حسن سنبل - علي الحوراني - ماهر الحرامي - محمد فلاحة - نضال الصباغ - وليد الحرفوش

• القصير: عبد الله مغيزل

العرجون: أحمد العيسى - عبدالقادر مطر

المباركية: زاخر راتب ادريس

البرهانية: جهاد عبد الرزاق

الجوسية: نور الزغبي العامر -ناريمان الزغبي العامر - ربى الزغبي العامر

------ حماه ------

 إبراهيم البرازي

• حي القصور: زكريا عكام - عبد الكريم مصطفى باكير

• سهل الغاب: وائل غريب عيسى - يوسف حميدوش

• جبرين: وائل كبيسي

• كفر زيتا: مصطفى العبيد

• كرناز: يوسف أحمد المواس

------ ادلب ------

محمد يامن مطيع هرموش

• خان شيخون: كفاح سرماني- محمد اسماعيل الحموي - وائل السرماني

• كفر عين: يونس مزود البيدر

• اريحا: حمزة وحيد عبدو

• قوقفين: عبد الفتاح العباس

• سرمين: إسماعيل وليد تاج الدين - محمود عمر عبد الرزاق

------ حلب ------

• عندان: خالد عبد الغفور

------ دير الزور ------

سائر الشهاب - زياد رفيق علي الطه

• البوكمال: احمد ياسين الخضير

 

------ الحسكة ------

• قامشلو: إسماعيل عبد العزيز حاجي - فهد جمعة

---------- الضحايا القتلى من الشرطة والجيش ----------

• دمشق - الميدان : - بلال طوغلي/ مجند

• حلب : حسام عبد القادر حمبكو/ مجند - ضرار حسن محمد/ مجند - مصطفى محمد إبراهيم/ رقيب - هيثم أحمد خطاب/ مجند

• حماه: شادي إبراهيم الأشقر/عريف - عبد العزيز عبد الفتاح خير بك/رقيب - غياث يوسف مخلوف/مساعدأول

• حمص: إبراهيم فواز إبراهيم/ ملازم أول - أحمد إبراهيم جناد/ مساعد أول - أسامة محمد فرزات/ مساعد أول - جمال تميم العمار/ شرطي – صهيب خالد المرعب/ شرطي - فاروق محمد نخلة/ مجند - فداء أحمد إسماعيل/ رقيب - موسى الراعي/ شرطي - وسيم وحيد الحوراني/ رقيب أول - يامن عدنان خشيفي/ رقيب - يوسف كامل الراعي/ مساعد أول

• اللاذقية: إبراهيم نجدت إسماعيل/ شرطي - عبد الحميد ياسين عبد الرحمن/ رقيب - وليد أحمد سراقبي/ شرطي

• طرطوس: سميح أحمد العدي/ مساعد أول - سومر محمد إبراهيم/ رقيب أول - على محمد حسن/ عقيد ركن - مرهف محمد الحلو/ مساعد

• ريف دمشق: دوما:علاء الدعاس/ مجند

سرغايا: عدي ناظم جديد/ مجند - فاروق خالد نخلة/ رقيب

• درعا: زاهر ضامن عيد/ مجند

---------- الضحايا الجرحى من المدنيين ----------

• حماه - الغاب: أحمد حسن علي

• حمص: محمد فايز النقري/ دكتور

• حمص - القصير: احمد بكور - أحمد بوظان

• درعا - المسيفرة: ماجد احمد - عبدالله عبدالرحمن الزعبي

• قامشلو: محمد صالح عبدي - محمد فوا

 

---------- الاعتقالات التعسفية ----------

------ الحسكة ------

• قامشلو: عزالدين خلف

• أعتقلت الاجهزة الامنية أمس الخميس عددا من طلاب ثانوية نابغة الذبياني الكائنة وسط مدينة قامشلو، وذلك على خلفية المشاركة في المظاهرة الطلابية التي انطلقت من أمام المنتزه السياحي، واتجهت نحو شارع الخليج قبل أن تفرقها قوات الامن، ومن الأسماء التي وصلتنا : ابراهيم كجو و كاوى هيبت و دلبرين محمد.

------ دير الزور ------

مصعب النزال/ دكتور، اعتقل في حلب

------ حلب ------

• منخ: أحمد إبراهيم ناصيف - أحمد عدنان ناصيف - أنس دك - بكري إبراهيم ناصيف - خالد أنيس ناصيف - جابر محمد ناصيف - شاهر صلاح حجازي - عبد الرحيم محمد ناصيف - محمد الابراهيم - محمد عبد الغفور أمين - يوسف أمين

• حريتان: أغيد حج حمد - محمد حج حمد

• الباب: أحمد جبلي - احمد صالح العقيل - أسعد السايح/ دكتور - رضوان سلطان - سهيل أيمن عباس - عادل نجار- عامر تمرو - علي جمعة - كمال نجار - مصعب البزيعي - مصعب عبد الرحمن

• عفرين: ارشم جاويش/ طالب سنة ثانية هندسةمدنية - بشار حسين حسين - شيار محمد موسى- عبد الرحمن يوسف/ مهندس - عدنان دادا - محمد كلة خيري/ طالب حقوق - مهيار بريم/ طالب سنة ثالثة حقوق - نضال شيخو/ طالب هندسة

• كوباني(عين العرب): حسن عطي/ قيادي بحزب الوحدة الديمقراطي الكردي - رمضان إبراهيم خليل راسم - محمد حجي مصطفى/ طالب سنة ثالثة هندسة تقنية - هوزان حيد/ مدرس لغة فرنسية

------ اللاذقية ------

احمد بكداش - احمد جبلاوي - أيمن جودي - حسن المصري - رائد صعبي - عبادة ابو خضر- عبد الله الشامي - عدي أبو خضر - عرفان نوام - علاء ادريس - ماهر صعبي - ماهر محمد جبلاوي - محمد الشامي - محمد عباس - محمود صعبي - مصطفى اني - مصطفى دسوقي - ناصر كيلو - هشام إدريس - يوسف صعبي

• جبلة: محمد نزار داهود - مصطفى نزار داهود

------ ادلب ------

أحمد جمال الحرك - محمد حسن الحرك

• كفرنبل : أكرم الخالد - خالد الخالد - عمار خلف نايف البلوش – محمد نديم السلوم

• بنش: أحمد محمد - أيمن أحمد - بلال اصطيفي- صهيب حبيب فلاحة - فراس إبراهيم رسلان - مصطفى السيد أبو الجود - نايف السيد علي - نبيه السيد علي

• قمحانة: أحمد محمد القاسم

• سرمين: إسماعيل بن سعيد عبود - رضوان مصطفى متعب

• جسر الشغور: خالد حج موسى الزعطوط

• سرجة: جميل شريف زين الدين

• كفرومة: عبدو محمد الخديجة - محمد مصطفى الابراهيم - محمود الشريف

------ حماه ------

ريان نعيم - سامر هاشم كوجان - عبد المنعم حسن شنان – عزام عليش - محمد فاعور - ممدوح عليش – هاني عليش - هشام الفنار - ياسر خليف

• السلمية: ربيع طهماز - عهد مجر - فداء عبد الرزاق المير

• مصياف: إسماعيل ناصر زينو - حازم حسامو - خالد الحلو - عبدالله الهيبة - محمد رستم - محمد ضوا - مهند عبد الله الصعب -

• كرناز: موسى عشيش/ عميد متقاعد شرطة

------ حمص ------

حسين الرفاعي - رائف هاني الحجار/ صيدلاني

• دير بعلبة: أسامة فرزات - محمود محمد الحميد

• القصير: زياد محمد علي جلّس - سيف الدين الزهوري - نور شمس الدين

------ طرطوس ------

• بانياس: حازم بياسي - زكريا رضوان - محمد عبد الواحد صهيوني - مصطفى محمد كروم -

------ ريف دمشق ------

• كفر بطنا: الشيخ فايز اللبان/ خطيب مسجد

• مسرابا: حازم وليد رسول - راغب صبحي الخولي - علاء وليد رسول -

• التل: بدر عيد - عاطف الشيخ - محمد حمود - محمد عبدالرحمن صالح -

• عربين: مروان شولح

• داريا: جهاد الدلعين

• النبك: محمد سعيد العطا

• قطنا: جمال يوسف مشو

• دوما: تيسير برغوث - صبحي برغوث - عبد الرحمن برغوث - عبد العزيز برغوث - الشيخ عدنان طراد إبراهيم - عماد برغوث - عمر سريول - ماهر حنن/ دكتور - محمد برغوث

• رنكوس: بسام محمد خير سليمان

• سقبا: حسان طاطين - طارق أحمد ريحان - عبد الهادي رضي - قصي الهبل - محمد الترك - ياسر ياسين عبيد

• زاكية: زكريا علي صائمه - عارف فهاد- عبد الرحمن خالد طعمه - محمد خير طعمه - محمد عبد الله طعمه - محمود إسماعيل طعمه

• الضمير: ابو حسين شعبان - احمد شعبان - أحمد عمر معظماني - بسام خطاب - حسين صقر - خالد صبرة الكعك - عمر أحمد معظماني- قاسم صبرة الكعك - محمد رجا الفية ابو فراس

• غباغب: إسماعيل عمر يوسف - بدري محمد النجم - حمزة العلو - خالد الأردني - خلدون الحبوس - خير الدين الابراهيم - عبد الإله عزت الشرف – عبد الله شرف - عبد الله العمري - عبدو اليوسف - غسان ياسر الحسين - محمد خير الابراهيم - محمد ضيف الله الحوش - محمد المصري - محمد ياسر الحسين - محمود الياسين - ناصر الناصر - يحيى الحوراني

• عربين: احمد الكوكو - أحمد نصيص - سليمان الكوكو - عادل يونس - علاء الكوكو- محمد الشيخ قويدر حيدر- محمد الكوكو- يوسف الشيخ قويدر حيدر

• الزبداني: تهاني عدنان برهان - جهاد برهان - حسن برهان - خالد دحبول - خالد محمود برهان - رضا جمعة - شيركو محمو - طارق زعرورة - طارق عماد جمعة - عامر الدالاتي - عبد الحفيظ باصيل - عبد المجيد باصيل - عدنان برهان - علي اللبواني - علي محمد خير برهان - علي وجيه الخوص - عمار سعد الدين - فادي الدالاتي - فادي الدالاتي - علي وجيه الخوص - محمد رحمة - محمد صلح - محمد عبد الهادي الحبالتي - محمود علي اللبواني - مصطفى حاتم برهان - مصطفى صالح اللبواني - مصطفى علي اللبواني - منى عدنان برهان - نهى عدنان برهان - وائل باصيل - وجيه الخوص - يوسف يوسف

------ دمشق ------

• القدم: الشيخ عبد الوهاب القادري/ إمام و خطيب مسجد

• القابون: الطبيب نزار المدني

• الحجر الاسود: مروان السعيد

• عسالي: إيهاب أكرم سويداني - بهاء أكرم سويداني - نبيل سويداني –

------ السويداء ------

حمد الطويل - ربيع خداج - ماهر الحمود - يوسف قطيش

------ درعا ------

يعرب المحاميد/ طالب سنة رابعة حقوق

• الحراك: الشيخ وجيه قداح- محمد عبد الحميد الزامل- معاوية عبد الحميد الزامل

• نمر: إبراهيم البكري - أسامة إبراهيم العمار- بلال عمر الكوشان- سامر محمد البكري - عمر الكوشان - محمد العمار

• المسيفرة: احمد جمال علي الزعبي - علي جمال - علي الدقر - علي الزعبي - علاء احمد عبد الرزاق الزعبي - محمد جبر عبد الرزاق - محمد عيد الفالح - محمد النور

• طفس: أبو شداد القهوجي - أحمد ناصر العمر- باسل عبد القادر البردان - زاهر عبدالفتاح البردان - فؤاد مسلم البردان - محمد خضرهلال البردان - محمود الحسين - مراد عبد القادر البردان-

• نصيب: إبراهيم بركات الراضي - رياض محمد تركي الراضي - زياد الشريف - عبد المنعم فهد الشريف - علي يوسف الراضي - فيصل إبراهيم الراضي - محمد راتب الشريف - محمد عبد المنعم الشريف

• خربة غزالة: أحمد رضوان العمير - أحمد العامر - أحمد عبد الحميد البديوي - أحمد المتوالي - باسم جواد الحاج علي - باسم الشيخ موسى - حسين عواد فروخ - خلدون عبد الكريم بديوي - سائد حسن العابد - سعيد ياسر النقاوة - سميح الحاج علي - عبدو أبو عرة - عصام قاسم الزعبي - محمد أحمد عطية - محمد جمال بكاوي - محمد علي الذيباني - محمود رياض قطاش الحاج علي - وليد إبراهيم البديوي

إننا في منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية – روانكه – إذ نتقدم بأحر التعازي من ذوي الضحايا-القتلى، والتمنيات بالشفاء العاجل للجرحى، فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية، أياً كانت مصادر هذا العنف أو أشكاله أو مبرراته.

كذلك فإننا ندين ونستنكر بشدة استمرار الاعتقال التعسفي بحق المواطنين السوريين، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم، ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون، واستخدام التعذيب الشديد على نطاق واسع مما أودى بحياة العديد من المعتقلين، مما يشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973، والالتزامات السورية الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، وكذلك للقانون الدولي الذي يحمي حرية التعبير، حسب ما ورد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة عام 1948م ، وكذلك ما جاء في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية حول حماية حرية الفكر والتعبير .

وإننا نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعاً حقهم في التجمع، والاحتجاج السلمي، والتعبير عن مطالبهم المشروعة، ونرى بأن هذه المطالب محقة وعادلة، وعلى الحكومة السورية العمل سريعاً على تنفيذها.

 دمشق 21 / 10 / 2011 . . . منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية – روانكه –

القوات الحكومية السورية مستمرة بإنتهاك الحق في الحياة للمتظاهرين السوريين

بيان

21/ 10 / 2011

تتابع القوات الحكومية وشبه الحكومية السورية حملتها القمعية بحق المتظاهرين السلميين السوريين في مختلف مناطق البلاد مستخدمة القوة المفرطة والمميتة خلال تصديها للمظاهرات التي خرجت بعد صلاة الجمعة مطالبة برحيل الرئيس الأسد وإسقاط النظام الحاكم في سورية .

وقد أسفرت الحملة الأمنية والعسكرية الشرسة التي استهدفت جميع مناطق الاحتجاجات عن سقوط أكثر من 27 قتيلا مدنيا ، إثنان في إدلب وإثنان في ريف دمشق وثلاثة في حماة وريفها وقد نالت مدينة حمص المحاصرة منذ أيام عديدة النصيب الأكبر حيث سقط فيها عشرون قتيلا جراء العمليات العسكرية التي استخدمت فيها قذائف الدبابات والأسلحة الثقيلة .

الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان إذ تدين بأقوى العبارات الاستخدام المفرط للقوة بحق المدنيين ومحاصرة المدن وحرمانها من الكهرباء والماء واستهداف الكوادر الطبية بالقوة النارية وترى بأن هذه الانتهاكات الجسيمة تقع تحت تعريف جرائم ضد الإنسانية بموجب المادة 7 ( ح ) من نظام روما الأساسي لمحكمة الجنايات الدولية فأنها تتوجه للمجتمع الدولي مطالبة ب :

-  بالتحرك العاجل لحماية المدنيين السوريين بموجب القانون الدولي من الانتهاكات الصارخة التي يتعرض لها المتظاهرون في مختلف المناطق السورية .

-  السعي الحثيث لتقديم جميع المتورطين بجرائم حرب بحق الشعب السوري إلى محكمة الجنايات الدولية باعتبارهم مجرمين ضد الانسانية .

-  الضغط على الحكومة السورية لاطلاق سراح جميع الموقوفين على خلفية مشاركتهم بالحراك السلمي والذين تجاوز عددهم السبعين ألف معتقل يعاني معظمهم من ظروف إنسانية متدهورة نتيجة تعرضهم للتعذيب الوحشي .

-  الضغط على الحكومة السورية للسماح للجنة دولية مختصة بزيارة أماكن التوقيف والاحتجاز للوقوف على الظروف اللاانسانية التي ترافق عمليات التوقيف والتحقيق .

رئيس الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان

 عبدالكريم ريحاوي

الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان – دمشق

Mobil +963 933299555 +20101587083

Syrianleague@gmail.com

www.shrl.net

جدول بأسماء الضحايا القتلى على يد القوات الحكومية السورية خلال مظاهرات جمعة ( شهداء المهلة العربية )

اسم الضحية العمر المدينة المنطقة تاريخ الوفاة

1  أحمد محمد شحود

65        حمص  جب الجندلي    21 / 10 / 2011

2  حسام ماهر الأبيض

غير معروف       حمص  باب هود       21 / 10 / 2011

3  عبد الكريم مصطفى باكير

20        حماه           21 / 10 / 2011

4  محمد ديب الحميد

غيرمعروف        حمص  باب السباع     21 / 10 / 2011

5  عمار جيرود

غيرمعروف        حمص باب السباع     21 / 10 / 2011

6  محمد اسماعيل

غيرمعروف        حمص  باب السباع     21 / 10 / 2011

7  محمد الحموي

غيرمعروف        حمص  باب السباع     21 / 10 / 2011

8  جلال ديوب

غيرمعروف        حمص  باب السباع     21 / 10 / 2011

9  عبيدة حسون

غيرمعروف        حمص  باب السباع     21 / 10 / 2011

10        زكريا العكام

20        حماه           21 / 10 / 2011

11        حمزة وحيد عبدو

غيرمعروف        ادلب   اريحا   21 / 10 / 2011

12        منذر الحميد

غيرمعروف        حمص  باب السباع     21 / 10 / 2011

13        نزار الحميد

غيرمعروف        حمص  باب السباع     21 / 10 / 2011

14        رياض رحمون

32        حمص  بابا عمرو      21 / 10 / 2011

15        محمد نبيل سلوم

18        حمص  بابا عمرو      21 / 10 / 2011

16        جورج مطانيوس داغر

56        حمص  دير بعلبة       21 / 10 / 2011

17        صهيب خالد المرعب

غيرمعروف        حمص  الحولة 21 / 10 / 2011

18        أحمد النجار

غيرمعروف        حمص  جب الجندلي    21 / 10 / 2011

19        محمد وليد السلوم

8 حمص  بابا عمرو      21 / 10 / 2011

20        حسين علي العوض

غيرمعروف        حمص  جب الجندلي    21 / 10 / 2011

21        طه الشيخ

80        حماه    كفرنبوده        21 / 10 / 2011

22        رئيف محمود العتر

55        حمص  القصير         21 / 10 / 2011

23        عبد الناصر الحسن

40        حمص  شارع الستين   21 / 10 / 2011

24        جمال قوتلي

غيرمعروف        ريف دمشق     سقبا    21 / 10 / 2011

25        فرحان صخر الحسين

19        ادلب   سراقب         21 / 10 / 2011

26        محمد قويدر

71        ريف دمشق     عربين 21 / 10 / 2011

27        أحمد مشرف

غير معروف       حمص  البياضة         21 / 10 / 2011

رابطة الكتاب والصحفيين الكرد تهنئ رفاق الكلمة بإطلاق سراحهم

لعبت الثورة السورية المستمرة منذ الخامس عشر من آذار هذا العام دوراً كبيراً في صياغة مواقف كثير من الناس، سواء في داخل سوريا أو خارجها، وكان الكتاب والمثقفون أكثر من تبلورت مواقفهم المؤيدة للثورة، فانحازوا إليها، وأعلنوا انتماءهم إلى الحرية، حتى أن العديد من المثقفين نزلوا إلى الشوارع للتظاهر، وطالبوا بإسقاط النظام أسوة بالشبان الثائرين.

 لقد رفع هؤلاء صوتهم عالياً في وجه القمع والظلم الذي يمارسه النظام الديكتاتوري، وكان من الطبيعي أن يقوم النظام باعتقال هذه الأصوات المثقفة الحرة في محاولة منها لخنق إرادة الحرية..من هؤلاء نذكر على سبيل المثال موسى أوسكى وميرال برودا الذين تم الإفراج عنهما قبل أيام..

ونحن في رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا رأينا من الواجب أن نبارك للزميلين أوسكى وبرودا حريتهما بانتظار أن يتم الإفراج عن جميع المعتقلين في سجون النظام.

من جهة أخرى تعبر الرابطة عن بالغ سرورها للتحسن المستمر على الحالة الصحية لزميلنا الشاعر دلدارى ميدي، حيث كان الزميل الشاعر قد أصيب أثناء تشييع جنازة عميد الشهداء مشعل تمو في مدينة قامشلو في الثامن من الشهر الجاري.

الحرية لشعبنا

النصر للثورة

رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا

20.10.2011

بيان مشترك - تواصل سقوط الضحايا من المواطنين السوريين مع تواصل الاعتقال التعسفي

 ما زالت السلطات السورية مستمرة باستعمال القوة المفرطة والعنف لتفريق التجمعات السلمية في عدد من المحافظات والمدن السورية, وكذلك مازالت مستمرة حالة العنف المسلح ,حيث ادت هذه الحالة الى سقوط المزيد من الضحايا ( قتلى وجرحى ), ومنهم الاسماء التالية:

الضحايا القتلى من المدنيين:

الحواش - حماه:

* وائل غريب عيسى ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

كرم الزيتون - حمص:

* رامي كنجو - عبد الباسط عبد الله الطويل ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

حي النازحين – جمص:

* ايمن حداد - محد فلاحه - محمد ديب عثمان ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

القصور - حمص:

* حسان نصوح الحموي ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

الضمير - ريف دمشق:

* محمد سليم الحلبي ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

جاسم - درعا:

* محمد سامي العامر - اسامه احمد الجلم - محمد عواد العيد ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

دارة عزة - حلب:

* حسام عبد القادر حميكو ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

ادلب:

* عبد الفتاح العباس ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

ادلب:

* العريف ملهم يوسف شاويش ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

حمص:

* العريف دانيال محمد على ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

دوما - ريف دمشق:

* المجند علاء الدعاس ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

دمشق:

* المجند نضال سمير الدباغ - المجند بلال عصام طوغلى ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

السويداء:

* المجند لواء نواف الديك ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

 إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين ومن المدنيين والشرطة والجيش, فإننا ندين ونستنكر جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال, ايا كانت مصادرها ومبرراتها, فإننا نتوجه الى الحكومة السورية, من اجل تحمل مسؤولياتها كاملة والعمل على:

1- الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته.

2- اتخاذ قرار عاجل وفعال في إعادة الجيش إلى مواقعة و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3- تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ), سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

الاعتقالات التعسفية

 وتواصلت حملات الاعتقال التعسفي خارج القانون بحق المواطنين السوريين، وقد طالت العديد من المواطنين السوريين, في مختلف المحافظات السورية, عرف منهم:

حماة:

* محمد فاعور – ياسر خليف – ريان نعيم ( بتاريخ 19 / 10 / 2011 ).

طيبة الإمام:

* محمد عبد الله الموسى ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

حلب:

* نسرين بنت فاروق بكور ,تم اعتقالها بتاريخ 19/10/2011 وصدر قرار بتوقيفها واحالتها الى سجن حلب المركزي بتهمة المشاركة في تظاهرة في حي الشهباء ( بتاريخ 19 / 10 / 2011 ).

القامشلي – الحسكة:

* دلبرين محمد ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

نمر – درعا:

* أسامة إبراهيم العمار - محمد العمار - بلال عمر الكوشان - سامر محمد البكري - إبراهيم البكري - عمر الكوشان ( بتاريخ 17 / 10 / 2011 ).

المسيفرة – درعا:

* احمد جمال علي الزعبي-علي جمال علي الزعبي-علاء احمد عبد الرزاق الزعبي - محمد النور محمد عيد الفالح ( بتاريخ 19 / 10 / 2011 ).

* علي الدقر – محمد جبر عبد الرزاق ( بتاريخ 18 / 10 / 2011 ).

سقبا - ريف دمشق:

* أحمد أبو هبرة - محمد جمعة ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

عربين – ريف دمشق:

* محمد الجزار ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

دوما – ريف دمشق:

* ياسر عدنان رمضان ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

القابون – دمشق:

* ازدهار عبد الباري - زينب عبد الباري ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

* غسان لباد ( بتاريخ 19 / 10 / 2011 ).

القصير – حمص:

* حربي العلي - عبد المعين عبد الرزاق - عبد المعين أحمد وحيد ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

تلبيسة - حمص:

* أحمد سليم الضحيك ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

البياضة - حمص:

* محمد جدوع الضو الفاعوري - محمود محمد عبيسان الحميد الفاعوري ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

بانياس – طرطوس:

* يحيى منى - عبود شيخة ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

عفرين – ريف حلب:

* المهندس عبد الرحمن يوسف – بشار حسين حسين – ارشان جاويش ( بتاريخ 20 / 10 / 2011 ).

 إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ ندين ونستنكر بشدة الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء عن استخدام التعذيب على نطاق واسع وممنهج، مما أودى بحياة العديد من المعتقلين, ولذلك فاننا نتوجه الى الحكومة السورية بالمطالب التالية:

* إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

* كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

* وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف.

* الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

 

واذ نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة والمحقة والعادلة ,فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه دون أي استثناء.

 واننا نؤكد على أن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة ( 163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية, وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة ( 3 ), و المادة ( 12), ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة, ولذلك فاننا نطالب الحكومة السورية بالعمل من اجل:

* اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

* ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية, عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية.

* الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى ( اللجان الشعبية ) أو ( ما يعرف بالشبيحة ), ولاسيما ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا.

* أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

 

دمشق في 20 / 10 / 2011

المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية

1- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

2- المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

3- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا ( الراصد ).

4- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية.

5- منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

6- لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

بيان مشترك - السلطات السورية تستمر باستعمال القوة المفرطة والعنف لتفريق التجمعات السلمية ودوامة العنف المسلح تؤدي الى سقوط العديد من المواطنين السوريين مع تواصل الاعتقال التعسفي

ان المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ تتلقى ببالغ الادانة والاستنكار, الانباء المؤسفة عن استمرار السلطات السورية باستعمال القوة المفرطة والعنف لتفريق التجمعات السلمية لمواطنين سوريين عزل في عدد من المحافظات والمدن السورية, وكذلك الانباء المؤسفة عن استمرار دوامة العنف المسلح ,والتي أودت بالعديد من الضحايا(قتلى وجرحى) ,وقد قمنا بتوثيق الاسماء التالية:

 

الضحايا القتلى من المدنيين

الحراك-درعا:

  محمد عبد الحميد القداح-محمد فواز البلوط-جمال قداح-رأفت خالد الديك (بتاريخ 18\10\2011)

 

السبيل- حمص:

  عبد الله تامر السويدان (بتاريخ 18\10\2011)

 

حي النازحين –جمص:

  خضير ميزو - اسامة-المنزلجي- عبد الجبار المنزلجي- عبد العزيز خضير -عبدالرحمن المصري-ماهر الحرامي-أيمن حداد- حسن الحكيم - نضال الصباغ- وليد الحرفوش - عبدالعزيز محمد المحمد (بتاريخ 19\10\2011)

  علي الحوراني(بتاريخ 18\10\2011)

 

قرية العرجون- القصير- حمص :

  أحمد العيسى - عبدالقادر مطر(بتاريخ 19\10\2011)

 

قرية المباركية- القصير- حمص :

  زاخر راتب ادريس(بتاريخ 19\10\2011)

 

قرية البرهانية- القصير- حمص :

  جهاد عبد الرزاق (بتاريخ 19\10\2011)

 

قرية الجوسية- القصير- حمص:

  نور الزغبي العامر -ناريمان الزغبي العامر - ربى الزغبي العامر (بتاريخ 19\10\2011)

 

حمص:

  محمود سليمان الملحم- صالح ياسين (بتاريخ 19\10\2011)

 

القصير-حمص:

  عبد الله مغيزل - 45 عام (بتاريخ 19\10\2011)

 

باب الدريب-حمص:

  أحمد سيوف (بتاريخ 19\10\2011)

 

باب السباع-حمص:

  محمد أباظة-علي نجم-مرهف جعفر-فيصل الطالب (بتاريخ 18\10\2011)

 عربين-ريف دمشق:

  المهندس جابر عبد الهادي(بتاريخ 18\10\2011)

 

مضايا-ريف دمشق:

  عدي ناظم جديد(بتاريخ 19\10\2011)

 

البوكمال- دير الزور :

  احمد ياسين الخضير (بتاريخ 18\10\2011)

 

خان شيخون- إدلب:

  وائل السرماني(بتاريخ 19\10\2011)

 

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

حماه :

  العريف شادي إبراهيم الأشقر (بتاريخ 18\10\2011)

حمص:

  المساعد أول أسامة محمد فرزات - الرقيب يامن عدنان خشيفي(بتاريخ 19\10\2011)

  المساعد أول أحمد إبراهيم جناد- المساعد أول يوسف كامل الراعي (بتاريخ 18\10\2011)

 

دوما- ريف دمشق:

  المجند علاء الدعاس(بتاريخ 18\10\2011)

 

 سرغايا- ريف دمشق:

  المجند عدي ناظم جديد(بتاريخ 19\10\2011)

  الرقيب فاروق خالد نخلة (بتاريخ 18\10\2011)

 

طرطوس :

  العقيد الركن على محمد حسن-المساعد أول سميح أحمد العدي- المساعد مرهف محمد الحلو من طرطوس (بتاريخ 18\10\2011)

 

الجرحى من المدنيين:

المسيفرة-درعا:

  ماجد احمد- عبدالله عبدالرحمن الزعبي (بتاريخ 18\10\2011)

حمص:

  الدكتور محمد فايز النقري (بتاريخ 18\10\2011)

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين ومن المدنيين والشرطة والجيش ,ومع تمنياتنا لجميع الجرحى بالشفاء العاجل, فإننا ندين ونستنكر جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال ,ايا كانت مصادرها ومبرراتها, فإننا نتوجه الى الحكومة السورية, من اجل تحمل مسؤولياتها كاملة والعمل على:

1-        الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2-        اتخاذ قرار عاجل وفعال في إعادة الجيش إلى مواقعة و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3-        تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

 

الاعتقالات التعسفية

واستمرت حملات الاعتقال التعسفي خارج القانون بحق المواطنين السوريين، الذي يشكل انتهاكا صارخا للحريات الأساسية التي يكفلها الدستور السوري، وقد قامت السلطات السورية باعتقال عددا من المواطنين السوريين, في مختلف المحافظات السورية, عرف منهم:

 

حماه:

  محمد فاعور - ياسر خليف - ريان نعيم (بتاريخ 19\10\2011)

دير بعلبة- حمص:

  محمود محمد الحميد 30سنة (بتاريخ19\10\2011)

القصير- حمص:

  زياد محمد علي جلّس-نور شمس الدين-سيف الدين الزهوري- طفل من آل الحلاق 15 عاماً(بتاريخ19\10\2011)

 

الحراك–درعا:

  الشيخ وجيه قداح- محمد عبد الحميد الزامل- معاوية عبد الحميد الزامل(بتاريخ 18\10\2011)

نمر –درعا

  أسامة إبراهيم العمار- محمد العمار-بلال عمر الكوشان-سامر محمد البكري- إبراهيم البكري-عمر الكوشان (بتاريخ 17\10\2011)

المسيفرة-درعا:

  احمد جمال علي الزعبي-علي جمال علي الزعبي-علاء احمد عبد الرزاق الزعبي - محمد النور محمد عيد الفالح(بتاريخ19\10\2011)

  علي الدقر- محمد جبر عبد الرزاق(بتاريخ 18\10\2011)

طفس-درعا:

  مراد عبد القادر البردان- باسل عبد القادر البردان- محمد خضرهلال البردان- زاهر عبد الرحمن البردان- ابو شداد القهوجي(بتاريخ 18\10\2011)

 

سقبا-ريف دمشق:

  قصي الهبل -17 سنة- (بتاريخ19\10\2011)

  حسان طاطين- ياسر ياسين عبيد- محمد الترك-عبد الهادي رضي-طارق أحمد ريحان (بتاريخ 18\10\2011)

 

غباغب - درعا :

  عبد الاله عزت الشرف – بدري محمد النجم- محمد خير الابراهيم-غسان ياسر الحسين--عبد الله العمري-عبدو اليوسف- خلدون الحبوس-خالد الأردني-خير الدين الابراهيم-محمد ياسر الحسين محمود الياسين-حمزة العلو-محمد المصري( 19/10/2011)

 

دوما-ريف دمشق:

  تيسير برغوث -صبحي برغوث - عماد برغوث - عبد العزيز برغوث - عبد الرحمن برغوث -محمد برغوث (بتاريخ 18\10\2011) 

كفر بطنا -ريف دمشق:

  الشيخ فايز اللبان خطيب مسجد الهدى في عين ترما (بتاريخ 19\10\2011)   

مسرابا-ريف دمشق:

  راغب صبحي الخولي- علاء وليد رسول-حازم وليد رسول(بتاريخ 19\10\2011)

 

التل- ريف دمشق:

  محمد عبدالرحمن صالح 53 سنه- محمد حمود - عاطف الشيخ - بدر عيد(بتاريخ 19\10\2011)

 

عربين-ريف دمشق:

  مروان شولح (بتاريخ 18\10\2011)

 

عسالي –دمشق:

  نبيل سويداني - ايهاب اكرم سويداني - بهاء اكرم سويداني(بتاريخ 17\10\2011)

 

بانياس-طرطوس:

  مصطفى محمد كروم (بتاريخ 19\10\2011)

  محمد عبد الواحد صهيوني (بتاريخ 18\10\2011)

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ ندين ونستنكر بشدة الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء عن استخدام التعذيب على نطاق واسع وممنهج ، مما أودى بحياة العديد من المعتقلين, ولذلك فاننا نتوجه الى الحكومة السورية بالمطالب التالية:

  إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

  كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

  وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

  الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

 

واذ نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة والمحقة والعادلة ,فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه دون أي استثناء.

 

واننا نؤكد على أن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة, ولذلك فاننا نطالب الحكومة السورية بالعمل من اجل:

اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , ولاسيما ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا .

أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

 

وفي سياق اخر:

علمت المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية, أن أجهزة الأمن في السليمانية-إقليم كردستان العراق -ألقت القبض على :

الناشط والمعارض السوري جكرخوين علي

 مقيم في السليمانية ومن أبناء محافظة حلب-- وهو متزوج وأب لطفلين- وأنها بصدد تسفيره إلى سوريا. وكان جكر خوين قد لجأ في خريف2009 إلى الإقليم بعد إطلاق سراحه من فرع فلسطين، ويعزو مطلعون سبب إلقاء القبض عليه هو الاعتماد على تقارير أمنية ملفقة من قبل خصومه.

واننا نرى أن في تسفير الناشط والمعارض المذكور خطورة على أسرته وعلى حياته، وفي حال ثبوت أي إدانة قانونية ضده أن يتم تأمين ملجأ آمن له في أوربة

 

دمشق في 19\10\2011

المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية

1-        المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD )

2-        المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

3-        اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

4-        المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

5-        منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

6-        لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

سلوك القوات الحكومية السورية جريمة حرب وانتهاك للقانون الدولي الإنساني

بيان

تعرب الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان عن قلقها البالغ إزاء المعلومات التي تصلها بشكل متواتر عن تصاعد عمليات الاعدام خارج نطاق القانون التي تقوم بها القوات العسكرية وشبه العسكرية السورية خلال تصديها لحركات الاحتجاج والمظاهرات السلمية التي دخلت شهرها الثامن ، وتتابع الرابطة عن كثب النتائج المروعة التي نتجت عن سلوك القوات الحكومية العنيف في معالجتها للأزمة التي تعصف بالبلاد منذ الخامس عشر من آذار / مارس الماضي والتي أسفرت عن انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ، ترقى بدون أدنى شك إلى مستوى جرائم الحرب وتقع تحت تعريف جرائم ضد الإنسانية بموجب المادة 7 ( ح ) من نظام روما الأساسي لمحكمة الجنايات الدولية ، فقد أدت العمليات العسكرية والأمنية ضد المدنيين حتى تاريخ 17 / 10 / 2011 إلى سقوط ( 3482 ) قتيلا ، منهم (212 ) طفلا و( 99 ) إمرأة ، وبلغ عدد الجرحى ( 4232 ) جريحا ، بالاضافة إلى العدد المتزايد للمفقودين الذين يزيد عددهم عن خمسة آلاف مفقود .

ويذكر أن أكثر من 191 حالة من حالات الوفاة كانت نتيجة للتعذيب الوحشي في مراكز التحقيق والاحتجاز التابعة للمخابرات السورية .

إن هذه النتائج المروعة تقدم دليلا واضحا على أن الاستخدام المفرط للقوة وارتكاب الجرائم بحق المدنيين العزل في مختلف أنحاء البلاد وبنفس إسلوب التنفيذ ، لايمكن تصنيفه باعتباره انتهاكا ناتجا عن أفراد ، فالطبيعة المنظمة لهذه الانتهاكات تؤكد وجود خطة محددة من أعلى المستويات يتم إعتمادها في جميع مناطق الاحتجاجات بهدف الترويع والارهاب .

وترى الرابطة أن هذه الممارسات المنهجية والمستمرة تقع تحت المسؤولية المباشرة للرئيس الأسد الذي يمثل الطرف الأعلى في التسلسل القيادي للقوات الحكومية ، وبالتالي فإنه يتحمل المسؤولية الكاملة عن ضلوعه بإرتكاب هذه الانتهاكات الجسيمة بحق المدنيين السوريين ، الأمر الذي يتوجب معه محاكمته بإعتباره مجرما ضد الإنسانية .

إن الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان وبمناسبة دخول الثورة السورية المطالبة بالحرية والعدالة شهرها الثامن تتوجه إلى السادة أعضاء مجلس الأمن الدولي مطالبة ب :

 

-  التدخل العاجل لتطبيق الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة وممارسة مسؤولياتهم في الحماية وفقا للقمة العالمية الخاصة بملاحقة مرتكبي الجرائم ضد الإنسامية وحماية المدنيين .

-  العمل على الايقاف الفوري لأعمال العنف والقوة المفرطة ضد المدنيين ، ووضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان وانتهاكات القانون الدولي الإنساني .

-  الضغط على الحكومة السورية بكافة الوسائل الممكنة للإفراج عن كافة المعتقلين والمحتجزين على خلفية مشاركتهم بالتظاهر السلمي .

-  العمل الجاد لاحالة الموقف في سورية إلى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية عملا بأحكام المادة 12 ( ب ) من نظام روما الأساسي لمحكمة الجنايات الدولية .

الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان – دمشق

 Mobil +963 933299555 +20101587083

Syrianleague@gmail.comwww.shrl.net

18/ 10 / 2011

بيان مشترك-  العنف المسلح يعصف بحياة العديد من المواطنين السوريين والسلطات السورية تستمر بحملات الاعتقال التعسفي

مازلنا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نتلقى وببالغ الادانة والاستنكار, الانباء المؤسفة عن استمرار السلطات السورية باستعمال القوة المفرطة والعنف لتفريق التجمعات السلمية لمواطنين سوريين عزل في عدد من المحافظات والمدن السورية, وكذلك الانباء المؤسفة عن استمرار دوامة العنف المسلح ,والتي أودت بالعديد من الضحايا(قتلى وجرحى) ومنهم:

    الضحايا القتلى من المدنيين

الصنمين-درعا:

  زاهر ضامن العيد(بتاريخ 17\10\2011)

 

شارع الستين- حمص:

  سميره عبد الله الشبلي(بتاريخ 17\10\2011)

  محمد زاهر (بتاريخ16\10\2011)

 

باب السباع-جمص:

  ياسين شما (35 سنة – حمص) عامل ميكانيك سيارات ,أب لأربعة أطفال عمر أكبرهم 11 سنة وأصغرهم سنتان. ويسكن قريباً من مسجد عمر بن عبد العزيز(بتاريخ 17\10\2011)

  عبير شيخ السوق--عمر التلاوي- مجد الحلاق-عبد المطلب الصباغ- مؤيد مهرات- عبد المالك مخزوم (بتاريخ 17\10\2011)

 

الانشاءات-حمص:

  غزوان غليون-تامر مندو-طاهر السباعي (بتاريخ 16\10\2011)

 

الخالدية-حمص:

  محمد سامر مندو- فادي دبوس-عبد الله كامل سويدان (بتاريخ 17\10\2011)

  مهند العبد الله - زياد الأشلق- سمير زعيم- اشرف شيخ السوق(بتاريخ 16\10\2011)

 

باب تدمر- حمص :

  محمد فادي عبد القادر كعدة- (بتاريخ 17\10\2011)  

 

باب الدريب –حمص:

  محمد سالم طيارة- محمد عبد الرحمن العبدة- شريف الكعدة- أيهم البيروتي (بتاريخ 17\10\2011)

 

حي العشيرة-حمص:

  محمود الكحيل (بتاريخ 17\10\2011)

 

دير بعلبة-حمص:

  محمد خالد الباشان (بتاريخ 17\10\2011)

 

جوبر-حمص:

  فجر أحمد الضبي (بتاريخ 17\10\2011)

 

البياضة- حمص :

  محمد خالد الناصر(بتاريخ 17\10\2011)

  يوسف عبد الله ابراهيم (بتاريخ 16\10\2011)               

غرناطة (الغجر) -ريف حمص :

  نزار الطالب عمره35 عاما متزوج ولديه طفلة ,كان قد تعرض للاعتقال التعسفي بتاريخ 9\10\2011 ويعتقد ان قد توفي نتيجة تعرضه للتعذيب بتاريخ 17\10\2011

 

حي البوادي-حمص:

  داود سليمان الجاسم (بتاريخ 17\10\2011)

 

حي النازحين:

  عبد المعطي حسن سنبل(بتاريخ 17\10\2011)

 

عندان – حلب:

  خالد عبد الغفور (بتاريخ 15\10\2011)

 

خان شيخون-ادلب:

  كفاح سرماني- محمد اسماعيل الحموي (بتاريخ 16\10\2011)

 

كفر عين-ادلب:

  يونس مزود البيدر (بتاريخ 17\10\2011)

 

سرمين – ادلب:

  محمود عمر عبد الرزاق-اسماعيل وليد تاج الدين(بتاريخ 17\10\2011)

 

ادلب:

  محمد يامن مطيع هرموش(بتاريخ 17\10\2011)

 

الزبداني-ريف دمشق:

  زاهر محمود برهان (بتاريخ 16\10\2011)

 

الغاب-حماه:

  يوسف حميدوش (بتاريخ15/10/2011)

حماه:

  ابراهيم البرازي(بتاريخ 17\10\2011)

 

كفر زيتا- حماه:

  مصطفى العبيد (بتاريخ 17\10\2011)

 

كرناز-حماه :

  يوسف أحمد المواس(بتاريخ 17\10\2011)

دير الزور :

  سائر الشهاب (بتاريخ 16\10\2011)

 

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

حماه :

  المساعد اول غياث يوسف مخلوف - الرقيب عبد العزيز عبد الفتاح خير بك (بتاريخ 16\10\2011)

حمص:

  الشرطي موسى الراعي –المجند فاروق محمد نخلة (بتاريخ 17\10\2011)

درعا:

  المجند زاهر ضامن عيد (بتاريخ 17\10\2011)

 

 

الجرحى من المدنيين:

الغاب-حماه:

  أحمد حسن علي(بتاريخ 16\10\2011)

القصير-حمص:

  احمد بكور - أحمد بوظان(بتاريخ 17\10\2011)

 

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين ومن المدنيين والشرطة والجيش ,ومع تمنياتنا لجميع الجرحى بالشفاء العاجل, فإننا ندين ونستنكر جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال ,ايا كانت مصادرها ومبرراتها, فإننا نتوجه الى الحكومة السورية, من اجل تحمل مسؤولياتها كاملة والعمل على:

1-        الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2-        اتخاذ قرار عاجل وفعال في إعادة الجيش إلى مواقعة و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3-        تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

 

 

الاعتقالات التعسفية

 

واستمرت حملات الاعتقال التعسفي خارج القانون بحق المواطنين السوريين، الذي يشكل انتهاكا صارخا للحريات الأساسية التي يكفلها الدستور السوري، وقد قامت السلطات السورية باعتقال عددا من المواطنين السوريين, في مختلف المحافظات السورية, عرف منهم:

 

كفر رومة - ادلب:

  محمود الشريف (بتاريخ 16\10\2011)

سرمين -ادلب:

  إسماعيل بن سعيد عبود- رضوان ابن مصطفى متعب (بتاريخ 16\10\2011)

جسر الشغور- إدلب :

  خالد حج موسى الزعطوط (بتاريخ 16\10\2011)

سرجة-ادلب:

  جميل شريف زين الدين(بتاريخ 16\10\2011)

كفرومة - ادلب

  محمد مصطفى الابراهيم- عبدو محمد الخديجة(بتاريخ 17\10\2011)

قمحانة- حماه:

  أحمد محمد القاسم (بتاريخ 16\10\2011)

مصياف- حماه:

  محمد ضوا محمد رستم عبدالله الهيبة مهند عبد الله الصعب(بتاريخ 17\10\2011)

  حازم حسامو- خالد الحلو- اسماعيل ناصر زينو (بتاريخ 16\10\2011)

كرناز -ريف حماة :

  تعرض للاختفاء القسري العميد المتقاعد من الشرطة موسى عشيش (بتاريخ 16\10\2011)

دير بعلبة- حمص:

  أسامة فرزات ,تعرض للاختفاء القسري بتاريخ 17\10\2011 ومازال مجهول المصير حتى الان.

نصيب –درعا:

  عبد المنعم فهد الشريف- محمد عبد المنعم الشريف-رياض محمد تركي الراضي- محمد راتب الشريف (بتاريخ 16\10\2011)

خربة غزالة –درعا

  حسين عواد فروخ- خلدون عبد الكريم بديوي-أحمد عبد الحميد البديوي-عصام قاسم الزعبي- أحمد المتوالي-محمود رياض قطاش الحاج علي-باسم جواد الحاج علي-محمد جمال بكاوي-عبدو أبو عرة-محمد أحمد عطية-باسم الشيخ موسى- سعيد ياسر النقاوة -محمد علي الذيباني- (بتاريخ 17\10\2011)

  سميح الحاج علي-سائد حسن العابد- وليد ابراهيم البديوي-أحمد رضوان العمير-أحمد العامر(بتاريخ 16\10\2011)

السويداء:

  ماهر الحمود - يوسف قطيش - حمد الطويل

حلب:

  الدكتور مصعب النزال ,تعرض للاعتقال التعسفي في حلب وهو من الطيانة في دير الزور (بتاريخ 17\10\2011)

 

الباب- ريف حلب

  د.أسعد السايح - رضوان سلطان-عامر تمرو-أحمد جبلي- مصعب البزيعي-عادل نجار-كمال نجار علي جمعة- مصعب عبد الرحمن- سهيل ايمن عباس- احمد صالح العقيل (بتاريخ15-16\10\2011).

الزبداني-ريف دمشق:

  شيركو محمو (بتاريخ 17\10\2011)

  محمد رحمة-محمد صلح-خالد دحبول-طارق عماد جمعة -رضا جمعة-يوسف يوسف-عمار سعد الدين-مصطفى اللبواني- تهاني عدنان برهان-نهى عدنان برهان-منى عدنان برهان-عدنان برهان-عامر الدالاتي-مصطفى حاتم برهان-خالد محمود برهان-جهاد برهان-فادي الدالاتي-وجيه الخوص-علي وجيه الخوص-محمود علي اللبواني-مصطفى علي اللبواني-علي اللبواني-مصطفى صالح اللبواني-عبد المجيد باصيل-عبد الحفيظ باصيل-وائل باصيل -محمد رحمة-محمد صلح-خالد دحبول-طارق عماد جمعة-رضا جمعة-يوسف يوسف-عمار سعد الدين علاء الدين-مصطفى اللبواني -عدنان برهان-عامر الدالاتي-مصطفى حاتم برهان-خالد محمود برهان-جهاد برهان-فادي الدالاتي-وجيه الخوص-علي وجيه الخوص- محمود علي اللبواني -مصطفى صالح اللبواني- مصطفى علي اللبواني-علي اللبواني (بتاريخ16\10\2011)

 

دوما-ريف دمشق:

  الطبيب ماهر حنن - الشيخ عدنان طراد ابراهيم ابو بلال (بتاريخ 16\10\2011)    

قطنا -ريف دمشق:

  جمال يوسف مشو (بتاريخ 17\10\2011)    

الضمير-ريف دمشق:

  عمر أحمد معظماني- أحمد عمر معظماني- خالد صبرة الكعك- حسين صقر-قاسم صبرة الكعك- احمد شعبان - ابو حسين شعبان- محمد رجا الفية ابو فراس- بسام خطاب (بتاريخ 16\10\2011)

 

رنكوس-ريف دمشق:

  بسام محمد خير سليمان(بتاريخ 7\10\2011)

حي القابون-دمشق:

  الطبيب نزار المدني (بتاريخ 16\10\2011)

الحجر الاسود-دمشق:

  مروان السعيد (بتاريخ 17\10\2011)

عسالي –دمشق:

  نبيل سويداني ايهاب اكرم سويداني بهاء اكرم سويداني(بتاريخ 17\10\2011)

 

غباغب-ريف دمشق:

  اسماعيل عمر يوسف-عبد الله العمري- عبد الله شرف-ناصر الناصر-محمد ضيف الله الحوش0 يحيى الحوراني-بدر النجم- غسان الحسين(بتاريخ 17\10\2011)

القامشلي-الحسكة:

  عزالدين خلف(بتاريخ 17\10\2011)

اللاذقية:

  احمد جبلاوي- ماهر محمد جبلاوي- عبد الله الشامي- محمد الشامي- محمد عباس- عدي ابو خضر- عبادة ابو خضر- احمد بكداش- هشام ادريس- علاء ادريس- مصطفى اني-عرفان نوام- ناصر كيلو- ماهر صعبي- رائد صعبي- محمود صعبي- يوسف صعبي- حسن المصري- مصطفى دسوقي- ايمن جودي(بتاريخ 13\10\2011)

جبلة -اللاذقية :

  مصطفى نزار داهود - محمد نزار داهود (بتاريخ 15\10\2011)

 

بانياس-طرطوس:

  حازم بياسي- زكريا رضوان (بتاريخ 17\10\2011)

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ ندين ونستنكر بشدة الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء عن استخدام التعذيب على نطاق واسع وممنهج ، مما أودى بحياة العديد من المعتقلين, ولذلك فاننا نتوجه الى الحكومة السورية بالمطالب التالية:

  إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

  كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

  وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

  الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

 

واذ نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة والمحقة والعادلة ,فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه دون أي استثناء.

 

واننا نؤكد على أن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة, ولذلك فاننا نطالب الحكومة السورية بالعمل من اجل:

اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , ولاسيما ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا .

أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

دمشق في 17\10\2011

المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية

1-        لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

2-        منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

3-        المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

4-        اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

5-        المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

6-        المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD )

21 شهيداً في حمص اليوم

قتلت السلطة في سورية الكثير من أهالي حمص اليوم الاثنين 17/10/2011 في ظل الهجوم على المدينة ومحاصرتها وقطع الكثير من الخدمات عنها وقصفها بصنوف الأسلحة ونصب الحواجز والكمائن ونصب القناصين وإحلال حالة من الحرب الحقيقية على المدينة الصابرة، وقد تم إحصاء 21 ضحية شهيداً حتى هذه اللحظة وهم:

محمد سالم طيارة و هو من أقارب المحامي نجاتي طيارة في حي الخالدية

نزار حسين الطالب 35 سنة من منطقة الغجر استشهد تحت التعذيب

مهند العبد الله من حي الخالدية

اشرف شيخ السوق من حي الخالدية

محمد سامر مندو من حي الخالدية

عبد المطلب الصباغ من باب السباع

مجد عبد الباسط الحلاق من باب السباع

عبير شيخ السوق 35 سنة من باب السباع

مؤيد مهرات من باب السباع

الحاج أحمد الضبي 70 سنة من حي بابا عمرو

شريف كعدة / باب الدريب

محمد عبد الرحمن العبدة من حي باب الدريب

شهيد من بيت البيروتي من حي باب الدريب

فادي كعدة من حي باب تدمر

محمود الكحيل 50 سنة من عشيرة

عدنان غليون 55 سنة من جب الجندلي

فجر أحمد الضبي 70سنة من حي جوبر

سميرة بنت عبد الله الشلبي / شارع الستين

محمد خالد الناصر23 سنة من البياضة

محمد خالد الباشان النعيمي 23 سنة من دير بعلبه

ياسين بن عبد الحميد شما 35 سنة قرب مسجد عمر بن عبد العزيز

إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان نترحم على أرواح الضحايا الشهداء ونتقدم بواجب العزاء لأسرهم وأهلنا في حمص وسورية، وندين بأقوى التعابير السلوك الإجرامي والإرهابي للسلطة في سورية ونحملها مسؤولية ما يجري من إرهاب السلطة وإجرامها.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

17/10/2011

استشهاد الشاب ياسين شما في حمص

الشاب ياسين شما (35 سنة – حمص) عامل ميكانيك سيارات كان في طريق عودته إلى منزله من المنطقة الصناعية بمدينة حمص، وكان معه بالسيارة ابن أخته وبعض العمال، أوصل ابن أخته إلى منزله وعندما حرك السيارة انهمر عليه وعلى الآخرين معه وابل من الرصاص أرداه قتيلاً على الفور. بعد ذلك اختفى جثمان الشهيد الضحية. حدث ذلك عند مغرب اليوم الاثنين 17/10/2011 ، وياسين بن عبد الحميد شما أب لأربعة أطفال عمر أكبرهم 11 سنة وأصغرهم سنتان. ويسكن قريباً من مسجد عمر بن عبد العزيز.

رحم الله الشهيد الشاب ياسين وعزاؤنا لأهله وأقربائه وأهل حمص به وبالشباب الآخرين الذين سقطوا في هذا اليوم. والعار للسلطة قاتلة الأبرياء من العمال البسطاء الذين يعملون في أخطر الأوقات ليكسبوا قوت يومهم.

وإننا في اللجنة السورية نحمل السلطة السورية مسؤولية هذه الجريمة النكراء وأخواتها التي ليس لها سبب والتي تجري خارج إطار القانون.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

17/10/2011

بيان مشترك - استمرار العنف وسقوط الضحايا والاعتقالات التعسفية في سورية

تلقت المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, وببالغ الإدانة والاستنكار الانباء المؤسفة عن استمرار السلطات السورية باستعمال القوة المفرطة والعنف لتفريق التجمعات السلمية لمواطنين سوريين عزل في عدد من المحافظات والمدن السورية, وكذلك الانباء المؤسفة عن استمرار دوامة العنف المسلح ,والتي أودت بالعديد من الضحايا ( قتلى وجرحى ) ومنهم:

الضحايا القتلى من المدنيين:

تلبيسة - حمص:

* رامي سعد الرسو ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

كرم الزيتون - حمص:

* ليلى كراد - ياسمين دعاس - ماهر جنيد المبارك ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

البياضة - حمص:

* يوسف ابراهيم ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

مهين - حمص:

* جمال تميم عمار ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

الورشة – حمص:

* توفيق عبد الحكيم رجوب - محمد عبد الحليم الحموي ( بتاريخ 15 / 11 / 2011 ).          

عندان – حلب:

* خالد عبد الغفور ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

مخيم اليرموك - دمشق:

* علاء عبد الله السهلي ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

حي الميدان - دمشق:

* محمد النبيه ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

إنخل – درعا:

* سلامة الريابي - حسام الحريري ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

دير الزور:

* زياد رفيق علي الطه ( العبيدي ) ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

اللاذقية:

* الرقيب عبد الحميد ياسين عبد الرحمن - الشرطي وليد أحمد سراقبي - الشرطي ابراهيم نجدت اسماعيل ( بتاريخ 14 / 10 / 2011 ).

حلب:

* الرقيب مصطفى محمد ابراهيم - المجند ضرار حسن محمد - المجند هيثم أحمد خطاب ( بتاريخ 14 / 10 / 2011 ).

حمص:

* الشرطي جمال العمار ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

* الملازم أول ابراهيم فواز ابراهيم - الرقيب أول وسيم وحيد الحوراني - الشرطي جمال تميم العمار - الرقيب فداء أحمد اسماعيل ( بتاريخ 14 / 10 / 2011 ).

طرطوس:

* الرقيب أول سومر محمد ابراهيم ( بتاريخ 14 / 10 / 2011 ).

 إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين ومن المدنيين والشرطة والجيش, ومع تمنياتنا لجميع الجرحى بالشفاء العاجل, فإننا ندين ونستنكر جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال ,ايا كانت مصادرها ومبرراتها, فإننا نتوجه الى الحكومة السورية, من اجل تحمل مسؤولياتها كاملة والعمل على:

1- الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته.

2- اتخاذ قرار عاجل وفعال في إعادة الجيش إلى مواقعة و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3- تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ), سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

الاعتقالات التعسفية :

 واستمرت السلطات السورية بنهج مسار الاعتقال التعسفي خارج القانون بحق المواطنين السوريين، الذي يشكل انتهاكا صارخا للحريات الأساسية التي يكفلها الدستور السوري، فقد تعرض للاعتقال التعسفي عددا من المواطنين السوريين, في مختلف المحافظات السورية, عرف منهم:

كفر نبل – ادلب:

* أكرم الخالد - خالد الخالد - عمار بن خلف نايف البلوش – محمد نديم السلوم ( بتاريخ 14 / 10 / 2011 ).

بنش – ادلب:

* بلال اصطيفي - مصطفى السيد أبو الجود - فراس ابراهيم رسلان - صهيب حبيب فلاحة - أحمد محمد - نبيه السيد علي - أيمن أحمد - نايف السيد علي ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

ادلب:

* أحمد جمال الحرك – محمد حسن الحرك ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

حماة:

* سامر بن هاشم كوجان - هشام الفنار – هاني عليش – عزام عليش - ممدوح عليش - عبد المنعم حسن شنان ( بتاريخ 14 / 10 / 2011 ).

السلمية – حماة:

* ربيع طهماز – فداء عبد الرزاق المير – عهد مجر ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

حمص:

* حسين الرفاعي ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

* الصيدلاني رائف هاني الحجار ( بتاريخ 13 / 10 / 2011 ).

درعا:

* يعرب المحاميد - طالب سنة رابعة حقوق، تعرض للاعتقال التعسفي من مطار دمشق الدولي - اثناء سفره الى القاهرة ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

نصيب – درعا:

* ابراهيم بركات الراضي - فيصل ابراهيم الراضي - علي يوسف الراضي - زياد الشريف ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

طفس – درعا:

* أحمد ناصر العمر - زاهر عبدالفتاح البردان - فؤاد مسلم البردان - محمود الحسين ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

السويداء:

* ربيع خداج ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

منخ – ريف حلب:

* أحمد عدنان ناصيف - خالد أنيس ناصيف - أحمد ابراهيم ناصيف - بكري ابراهيم ناصيف - جابر محمد ناصيف - عبد الرحيم محمد ناصيف - أنس دك - محمد الابراهيم - يوسف أمين - محمد عبد الغفور أمين - شاهر صلاح حجازي ( بتاريخ 14 / 10 / 2011 ).

حريتان – ريف حلب:

* أغيد حج حمد – محمد حج حمد ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

الباب – ريف حلب:

* د.أسعد السايح - رضوان سلطان - عامر تمرو - أحمد جبلي - مصعب البزيعي - عادل نجار - كمال نجار ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

عين العرب – ريف حلب:

* حسن عطي, قيادي بحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا - هوزان حيد مدرس اللغة الفرنسية - محمد حجي بن مصطفى طالب جامعي سنة ثالثة هندسة تقنية - رمضان ابراهيم خليل راسم.

الزبداني - ريف دمشق:

* محمد عبد الهادي الحبالتي - حسن برهان - طارق زعرورة - علي محمد خير برهان ( بتاريخ14 14 / 10 / 2011 ).

النبك – ريف دمشق:

* محمد سعيد العطا ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

دوما – ريف دمشق:

* عمر سريول ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

داريا – ريف دمشق:

* جهاد الدلعين ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

زاكية – ريف دمشق:

* عارف فهاد - محمد خير طعمه - محمد عبد الله طعمه - زكريا علي صائمه - عبد الرحمن خالد طعمه - محمود اسماعيل طعمه ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

عربين – ريف دمشق:

* احمد الكوكو - محمد الشيخ قويدر حيدر - يوسف الشيخ قويدر حيدر - علاء الكوكو-محمد الكوكو - عادل يونس - سليمان الكوكو – أحمد نصيص ( بتاريخ 14 / 10 / 2011 ).

حي القدم – دمشق:

* الشيخ عبد الوهاب القادري إمام و خطيب مسجد السيد أحمد ( بتاريخ 14 / 10 / 2011 ).

اللاذقية:

* احمد جبلاوي - ماهر محمد جبلاوي - عبد الله الشامي - محمد الشامي - محمد عباس - عدي ابو خضر - عبادة ابو خضر - احمد بكداش - هشام ادريس - علاء ادريس - مصطفى اني - عرفان نوام - ناصر كيلو - ماهر صعبي - رائد صعبي - محمود صعبي - يوسف صعبي - حسن المصري - مصطفى دسوقي - ايمن جودي ( بتاريخ 13 / 10 / 2011 ).

جبلة – اللاذقية:

* مصطفى نزار داهود – محمد نزار داهود ( بتاريخ 15 / 10 / 2011 ).

 إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ ندين ونستنكر بشدة الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء عن استخدام التعذيب على نطاق واسع وممنهج، مما أودى بحياة العديد من المعتقلين, ولذلك فاننا نتوجه الى الحكومة السورية بالمطالب التالية:

* إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

* كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين, والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

* وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف.

* الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

 

 واذ نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة والمحقة والعادلة, فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه دون أي استثناء.

 واننا نؤكد على أن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة ( 163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية, وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة ( 3 ), و المادة ( 12), ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة, ولذلك فاننا نطالب الحكومة السورية بالعمل من اجل:

* اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

* ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية, عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية.

* الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء, المرتكبة من قبل ما يسمى ( اللجان الشعبية ) أو ( ما يعرف بالشبيحة ), ولاسيما ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا.

* أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم, هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

 

دمشق في 15 / 10 / 2011

 

المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية:

1- المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

2- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية.

3- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا ( الراصد ).

4- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

5- منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

6- لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ