العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 23-02-2014


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

إجلاء المدنيين من حمص: الحصار يحقق أهدافه برعاية أممية!

22-شباط-2014

20140209_1Homs

شكّل تعامل المجتمع الدولي مع جريمة الحصار سابقة سلبية، من خلال تعاطيه مع مخرجاتها، دون الوقوف مع الجريمة ذاتها ومرتكبيها. ولم يقتصر موقف المجتمع الدولي على تجاهل الحصار عملياً لمدة عام ونصف، بل ساعد على تفريغ المدينة من سكانها، من خلال الاكتفاء بإدخال كميات محدودة من المساعدات، مع جهود محدودة وخجولة لوقف أعمال القتل المستمرة، ووقف الحصار ذاته!

حصار حمص

يُعدّ حصار أحياء مدينة حمص القديمة من أطول فترات العقاب الجماعي الذي شهدته المدن السورية خلال فترة الثورة، حيث بدأ الحصار على ريف حمص الشمالي يوم 25/5/2012، بينما بدأ على مدينة حمص يوم 7/6/2012، وفُرض الحصار على ريف حمص الغربي يوم 9/7/2013، وما زال مستمراً حتى تاريخ إعداد هذا التقرير.

وتُعدّ الأحياء القديمة في مدينة حمص أكثر الأحياء تضرراً، نظراً لقلة المنافذ إليها، والكثافة السكانية العالية فيها، وغياب الموارد الذاتية فيها (كالزراعة)، بينما يخف هذا التأثير في ريفي حمص الشمالي والغربي.

ويُعدّ حي الوعر أو حمص الجديدة من أكثر الأحياء تضرراً في حمص من الحصار، فهذا الحي يتصف بكثافته السكانية العالية، حيث كان يبلغ عدد سكانه حوالي 400 ألف نسمة قبل بدء الحصار عليه.

وكما في بقية المناطق، فقد شمل الحصار بالإضافة إلى منع دخول الغذاء والدواء وبقية البضائع، انقطاعاً للخدمات كالكهرباء والماء والاتصالات، وهو الأمر الذي جعل إمكانية الحياة في هذه المناطق تقل مع مرور الوقت، وأدّت إلى نزوح أو هجرة عدد كبير من سكان هذه الأحياء إلى مناطق أخرى.

سيارات الهلال الأحمر السوري في انتظار دخولها إلى حمص لإخراج المدنيين-الصورة من وكالة الأنباء الفرنسية

سيارات الهلال الأحمر السوري في انتظار دخولها إلى حمص لإخراج المدنيين-الصورة من وكالة الأنباء الفرنسية

مفاوضات جنيف

بدأت الجولة الأولى من مؤتمر جنيف يوم 22/1/2014، من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية، برعاية دولية، وبمشاركة من وفد يمثل الحكومة السورية وآخر يمثّل الإئتلاف الوطني.

وقد تحوّل النقاش السياسي في جنيف منذ الأيام الأولى للتفاوض إلى قضيتين إنسانيتين رئيسيتين، هما: فك حصار حمص، والإفراج عن المعتقلين. وفيما لم يتحقق أي تقدم يذكر على الملف الثاني، فإنّ فك الحصار عن حمص شهد تطورات عديدة، لكن هذه التطورات اقتصرت على انفراج جزئي في ملف الحصار على مدينة حمص.

ولم تُسفر الجولة الأولى من المفاوضات عن أي نتائج، ليعود المتفاوضون مرة أخرى إلى جولة ثانية صباح يوم 10/2/2014، في جولة استمرّت حتى ظهر يوم 16/2/2014 عندما أعلن المبعوث الدولي الأخضر الإبراهيمي عن فشل الجولة بسبب عدم تعاون ممثلي النظام السوري.

وقد بدأت هدنة حمص قُبيل انطلاق الجولة الثانية بعدة أيام، وانتهت فعلياً مع نهاية الجولة الثانية من المفاوضات.

الهدنة الإنسانية: دخول المساعدات الإنسانية وخروج المدنيين

في 6/2/2014 أعلنت الأمم المتحدة عن التوصل إلى هدنة لأسباب إنسانية في مدينة حمص، ستتيح خروج المدنيين من المدينة، ودخول المساعدات الإنسانية إليها، حيث أعلن مساعد المتحدث باسم الأمم المتحدة أنّ الاتفاق الذي تم مع الحكومة السورية سوف يُتيح تقديم مساعدة حيوية لحوالي 2500 مدنياً.

ووفقاً لتصريحات الأمم المتحدة فإنّ الاتفاق يسمح بخروج الأطفال دون الخامسة عشر من العمر، والرجال الذين تجاوزوا الخامسة والخمسين، إضافة إلى النساء.

وفي صباح يوم 7/2/2014 دخلت أول سيارات وحافلات تتبع "الهلال الأحمر السوري" إلى داخل المناطق المحاصرة في مدينة حمص القديمة، وفي مساء ذلك اليوم خرج 83 شخصاً ليكونوا أول دفعة من المدنيين يُغادرون حمص بشكل رسمي منذ بدأ الحصار على المدينة.

ومع مساء يوم 9/2/2014 بلغ عدد من تم إجلاؤه نحو 500 شخص، وبتاريخ 13/2/2014 أُعلن أن عدد من تم إجلاؤه من حمص قد بلغ 1417 شخصاً.

وقد تعرّضت الهدنة إلى توقف جزئي، بعد أن سقطت قذائف هاون قرب سيارات الأمم المتحدة، في هجمات تبادلت فيها الحكومة والمجموعات المعارضة لها المسؤولية عنها. وقالت منظمة الهلال الأحمر السورية يوم 8/7/2014 أن طلقات نارية وقذائف هاون استهدفت الشاحنات التي تُقلُّ المساعدات الانسانية وطاقمها خلال توجهها الى مدينة حمص القديمة.

وقد أدّت هذه الهجمات إلى توقّف عملية الإجلاء لمدة يومين تقريباً، قبل أن يتم استئنافها لاحقاً.

كما أعلنت الأمم المتحدة عن إدخال خمسمئة حصة غذائية إلى الأحياء المحاصرة، وحوالى 6000 كيلوغرام من الطحين، ولكن النشطاء من داخل حمص أكّدوا أنّ هذه المساعدات انتهت حتى قبل انتهاء فترة الهدنة.

 

لم يفعل المجتمع الدولي شيئاً لحماية هؤلاء المدنيين طيلة ثلاثة أعوام، ولكنه قدّم لهم الحماية أثناء إخراجهم من منازلهم!

لم يفعل المجتمع الدولي شيئاً لحماية هؤلاء المدنيين طيلة ثلاثة أعوام، ولكنه قدّم لهم الحماية أثناء إخراجهم من منازلهم!

اعتقال المدنيين الذين تم إجلاؤهم

بدأت قوات الأمن والجيش السورية باعتقال الخارجين من الحصار، رغم أن هذا الأمر لم يُطرح عند إنجاز الاتفاق بين الحكومة السورية والأمم المتحدة. وقد قامت هذه القوات باحتجاز كل من خرج من المدينة المحاصرة.

ودَعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) في بيان لها يوم 18/2/2014 إلى الإفراج عن 56 طفلاً تم اعتقالهم من بين المدنيين الذين تمّ إجلاؤهم عند مدينة حمص المحاصرة، بينهم 12 فتاة دون سن الثامنة عشرة.

وفي يوم 21/2/2014 أعلن محافظ حمص طلال البرازي أنّه تمّ "تسوية أوضاع 38 مدنياً كان قد تم توقيفهم لدى خروجهم من المدينة القديمة لدراسة أوضاعهم"، وأضاف المحافظ أنّه ما زال هناك "نحو 195 شخصا ينتظرون البت بتسوية اوضاعهم في مراكز التوقيف"، وأضاف أن "توقيف الشباب بانتظار دراسة وضعهم، سواء كانوا من المسلحين ام لا، ينصب في صالحهم نظرا لعدم تمكنهم من الاستفادة من مرسوم العفو الرئاسي، بسبب وجودهم في منطقة محاصرة، وبذلك يمكنهم الاستفادة من مرسوم العفو بدل احالتهم الى القضاء العسكري، نظراً لتخلّفهم عن الخدمة العسكرية".

وقال المحافظ إن السلطات "تقوم فوراً بتسوية أوضاع الأشخاص التي تبلغ أعمارهم فوق 42 عاماً، بسبب عدم شمولهم بوجوب الخدمة الإلزامية". لكنّ المحافظ لم يذكر سبب احتجاز النساء، بما فيهم الفتيات دون سن الثامنة عشرة، وهن ممن لا تشملهم الخدمة الإلزامية!.

وكان الرئيس السوري بشار الاسد قد أصدر في نهاية أكتوبر/تشرين الأول 2013 المرسوم التشريعي رقم 70 لعام 2013 والقاضي بالعفو العام عن المتخلفين عن الالتحاق بخدمة العلم والجنود الفارين من الخدمة، شرط تسليم أنفسهم خلال شهرين.

أحد المسلحين في داخل مدينة حمص يساعد رجلاً مقعداً على اللحاق بالمدنيين المغادرين للمدينة-الصورة من وكالة الأنباء الفرنسية

أحد المسلحين في داخل مدينة حمص يساعد رجلاً مقعداً على اللحاق بالمدنيين المغادرين للمدينة-الصورة من وكالة الأنباء الفرنسية

الوضع القانوني لإخراج المحاصرين

تُشكّل عملية حصار المدنيين في حمص وبقية المدن جريمة ضد الإنسانية، وهم ما تمّ تفصيله قانونياً في تقرير سابق للجنة السورية لحقوق الإنسان.

وقد قدّم تعامل المجتمع الدولي مع هذه الجريمة سابقة سلبية في مجال التعامل مع انتهاكات حقوق الإنسان، فهو من جهة تجنّبَ التعاملَ معه كجريمة بقدر محاولته التعامل مع مخرجاته، مثلما حصل مع استخدام الأسلحة الكيميائية، كما أنّه ساعد في نهاية المطاف على تحقيق أهداف الحصار من خلال إخراج الأهالي من مناطقهم، وهو أحد أهداف الحصار، بدلاً من الضغط على الحكومة السورية لإدخال كل ما يحتاجه السكان داخل هذه المناطق.

ولم يكتف المجتمع الدولي بالتعامل السلبي مع جريمة الإبادة الجماعية في حمص، بل حاول أن يغضّ الطرف عن المتسبب بالمعاناة الإنسانية، ويتجاهل الحديث عنه، وفي بعض الأحيان قام باتهام الضحايا بأنّهم يُحاصرون أنفسهم، حيث ذكر تقرير الأمين العام للأمم المتحدة في تقريره المقدّم إلى مجلس الأمن بتاريخ 27/1/2014 (الفقرة واو) أن "مدينة حمص القديمة تخضع لحصار من كل من القوات الحكومية وجماعات المعارضة المسلحة منذ بداية 2012"!!.

ومما لا شكّ فيه أنّ تجاهل المجتمع الدولي المتكرر للانتهاكات الإنسانية الخطيرة في سورية، واكتفائه بالتعامل مع مخرجات الانتهاكات، دون التعامل المباشر معها أو مع مرتكبيها، قد ترك أثراً سلبياً خطيراً على ثقة المواطن السوري، بل وحتى نشطاء حقوق الإنسان، بآليات القانون الدولي لحقوق الإنسان، وشجّع بشكل غير مباشر على مزيد من أعمال العنف.

إنّ السماح بإخراج المحاصرين، وتنظيم ذلك من قبل الأمم المتحدة يمكن أن يُشكّل في واقع الحال إجلاء غير طوعي، وإجباراً للسكان على مغادرة مكان سكانهم، حيث أن فتح مجال لخروج المحاصرين، دون تقديم الاحتياجات الإنسانية بشكل كاف، ودون إجبار السلطات على وقف أعمال القصف العشوائي المستمرة، تُشكّل خياراً وحيداً يصل إلى حدّ الإجبار.

وقد دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيان لها يوم 15/2/2014 إلى احترام القانون الانساني الدولي، وذكرت بأنها لن تشارك في عمليات إجلاء غير طوعي، وقالت إن على كل الأطراف ضمان ممر آمن لفرق اللجنة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر السوري في كل الأوقات .

====================

وضع الأطفال في سورية: انتهاكات ممنهجة وآثار مميتة

20-شباط-2014

طفلة سورية في الغوطة الشرقية المحاصرة في ريف دمشق-عن عدسة صفحة الثورة السورية

طفلة سورية في الغوطة الشرقية المحاصرة في ريف دمشق-عن عدسة صفحة الثورة السورية

 

1. مقدمة

تُشكّل الانتهاكات الموجّهة ضد الأطفال في سورية محوراً أساسياً من محاور الانتهاكات الواسعة والجسيمة التي تشهدها سورية منذ آذار/مارس 2011.

وكما هو معلوم، فقد بدأت الثورة السورية إثر اعتقال عدد من الأطفال في مدينة درعا، بتاريخ 26/2/2011، بعد كتابتهم شعارات تطالب بإسقاط النظام، حيث تم اعتقالهم من قبل فرع الأمن السياسي في درعا، والذي كان يرأسه آنذاك عاطف نجيب، ابن خالة الرئيس، وقد قُلّعت أظافر الأطفال، وعندما قام أهلهم بمراجعة المحافظة، أخبِرُوا بأنّ عليهم نسيان أطفالهم، والعمل على إنجاب غيرهم!. وهو الأمر الذي شكّل حالة احتقان كبيرة في مدينة درعا، وساعد على انطلاق الاحتجاجات الكبيرة في المدينة.

وقد استمرّت انتهاكات حقوق الطفل بشكل مضطرد منذ ذلك الحين وحتى اليوم، حيث تم اعتقال الأطفال وتعذيبهم، وإجبارهم على الإدلاء بشهادات تحت التعذيب، واستخدامهم كدروع بشرية، وممارسة الانتهاكات الجنسية بحقهم، وحرمانهم من حق التعليم والحق في الصحة.. إلى غيرها من الانتهاكات.

وتشكّل هذه الانتهاكات، التي سنعرض لها في هذا التقرير بشكل تفصيلي، جزءاً من الانتهاكات التي يتعرّض لها الأطفال في سورية، باعتبار أنّهم يُعانون، وبصورة أكبر من غيرهم، من كافة الانتهاكات الجسيمة الأخرى، مثل أعمال استهداف المدنيين بالقصف العشوائي بكافة أنواع الأسلحة، والمجازر، وأعمال التهجير.. الخ.

وقدّر تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الصادر في 27/1/2014 حول وضع الأطفال في سورية عددَ الأطفال الذين قُتلوا حتى بداية عام 2014 بعشرة آلاف طفل، إلاّ أن تقديرات اللجنة السورية لحقوق الإنسان تقدّر الرقم بما لا يقل عن 20 ألف طفل على الأقل.

ورغم أن تقرير الأمين العام قد صدر في نهاية الشهر الأول من عام 2014 إلاّ أنّه اعتمد على الإحصائية الأخيرة لمكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لعدد الضحايا في سورية، والذي أعلن أنه قد أوقف إحصاء الضحايا منذ يوليو/تموز 2013، ولكن التقرير أشار إلى أنّ الرقم يعود إلى فترة كتابة التقرير، وهو ما يُثير التساؤل عن سبب عدم زيادة عدد الضحايا خلال الشهور السبعة الماضية!.

أطفال يبيعون الحلوى في قرية ابلين في جبل الزاوية-عن عدسة صفحة الثورة السورية

أطفال يبيعون الحلوى في قرية ابلين في جبل الزاوية-عن عدسة صفحة الثورة السورية

2. عسكرة مجتمع الأطفال: انتهاك ممنهج وطويل المدى

حرَص حزب البعث منذ استيلائه على السلطة في سورية على عسكرة المجتمع بكامله، مع التركيز بشكل خاص على الأطفال وطلبة المدارس.

وقد تمثّلت هذه العسكرة في عدّة مظاهر، أهمّها فرض الزي العسكري كزي مدرسي، منذ المرحلة الابتدائية وحتى نهاية السنوات الدراسية، وهو الأمر الذي تم إلغاؤه في حوالي عام 2005.

كما ينتدب الجيش مدرباً عسكرياً إلى كل مدرسة، يقوم بتنظيم وقيادة الطابور الصباحي للطلبة، حيث يقوم بإعطاء الإيعازات العسكرية للطلبة، كما يقوم بتقديم حصة دراسية تحت عنوان "التربية العسكرية"، يتلقى فيها الطلبة المعلومات العسكرية النظرية.

وفي مستوى الثاني عشر (عندما يكون الطلبة بعمر 17 عاماً تقريباً)، يمكن لهم المشاركة في دورة اختيارية صيفية تسمّى "دورة الصاعقة"، وهي دورة تمنح المشترك فيها أولوية الحصول على المقاعد الجامعية. كما أنّ هناك دورة أخرى تسمّى دورة "إنزال المظلي"، وهي تَمنح المشاركَ فيها إمكانية الحصول على التخصص الجامعي الذي يريد، بغض النظر عن تحصيله العلمي في البكالوريا.

وتتضمّن دورتا "الصاعقة" و"إنزال المظلّي" تدريباً عسكرياً كاملاً، وبشكل تطبيقي. وتشير المقابلات التي أجرتها اللجنة السورية لحقوق الإنسان مع عدد من الطلبة الذي شاركوا في هذه الدورات إلى تعرّض الكثير من المشاركين فيها إلى الوفاة أو الإعاقة الجزئية أو الكاملة نتيجة للتدريبات العسكرية القاسية.

وفي المرحلة الجامعية يخضع كل الطلبة الذكور إلى تدريب عسكري صيفي، وهو تدريب إجباري، ويُعدّ متطلّباً إلزامياً للنجاح. وقد كان على الطلبة المشاركة في تدريب عسكري أسبوعي خلال العام الدراسي، إلاّ أن هذا التدريب تم إلغاؤه في عام 2005، واستُعيض عنه بإطالة فترة التدريب الصيفي.

وقد شكّلت هذه الإجراءات التي اعتمدتها الحكومة السورية على مدار عدّة عقود إلى إدماج الثقافة العسكرية في وعي الأطفال في سورية، وجعل المظاهر العسكرية جزءاً من حياتهم اليومية، وهو ما ترك أثره بشكل واسع على الأطفال ودورهم في الأزمة التي تعيشها سورية منذ بدء العنف الحكومي ضد الحراك المناهض لها في مارس/آذار 2011.

3. الانتهاكات الخاصة بحقوق الطفل

لا يمكن في كثير من الأحيان فصل انتهاكات حقوق الطفل عن بقية الانتهاكات، إذ أنّهم يُعانون من كافة أنواع انتهاكات حقوق الإنسان الأخرى، والتي تجري على نطاق واسع منذ مارس/آذار 2011.

ويستدعي هذا الأمر التركيز على أن تأثر الأطفال بالانتهاكات التي لا تستهدفهم وحدهم بصورة مباشرة، إذا إن هذه الانتهاكات تزيد في تأثيرها وقسوتها عن تلك التي تستهدفهم بشكل مباشر.

وسوف نستعرض هنا أبرز الانتهاكات التي تعرّض لها الأطفال في سورية منذ بدء الاحتجاجات الشعبية في مارس/آذار 2011، وهي تشكل في مجموعها نماذج لهذه الانتهاكات.

3. 1. استخدام الأطفال كدروع بشرية

تواردت الشهادات من مختلف المدن السورية عن استخدام الأطفال والنساء كدروع بشرية عند اقتحام القوات الحكومية للمدن، من أجل منع أي مقاومة من قبل مسلحي المعارضة.

وقد وثّقت العديد من التقارير الدولية استخدام القوات السورية والميليشيات الشعبية والأجنبية المساندة لها للأطفال كدروع بشرية. فقد ذكر تقرير الأمم المتحدة الخاص باستخدام الأطفال في النزاعات المسلحة والصادر في يونيو/حزيران 2012 أن قوات النظام السوري تُجبر الأطفال على الصعود على الدبابات أثناء اقتحامها للمدن السورية. وصنّف التقريرُ الحكومةَ السورية والشبيحةَ ضمن القائمة السوداء للمنظمات والحكومات التي تستخدم الأطفال وتستهدفهم في النزاعات المسلحة.

كما أشار تقرير الأمين العام للأمم المتحدة والمقدّم بتاريخ 15/5/2013 إلى أن الجيش السوري استخدم 55 طفلاً وطفلة كدروع بشرية في منطقة السفيرة في ريف حلب في مايو/أيار 2012، وقام ودفعهم للسير أمام عربات الجيش، من أجل منع أي الجيش الحر من الرد على النيران. كما أشار إلى حوادث مماثلة في يناير/كانون الثاني 2013 قامت بها قوات الشبيحة في حماه.

كما أدان تقرير لجنة التحقيق الدولية بشأن الجمهورية العربية السورية الصادر في 4/6/2013  قوات الجيش والأمن السورية باستخدام الأطفال كدروع بشرية، واحتجازهم بدلاً من ذويهم، وتعريضهم للتعذيب المفضي للموت، كما قامت هذه القوات باستخدام الأطفال في الدعاية العسكرية، حيث أظهرت أطفالاً معتقلين ليُقدّموا اعترافاتٍ بقيامهم بأعمال عسكرية وحتى جنسية مناهضة للنظام.

3. 2. اعتقال الأطفال وتعذيبهم

مارست السلطات السورية عمليات الاعتقال المنظم بحق الأطفال، حيث يتم اعتقالهم عند مشاركتهم بأي أنشطة تعتبرها السلطات مناهضة لها، كما حصل مع أطفال درعا، أو من أجل إجبار أحد اقاربهم على تسليم نفسه للسلطات، أو لعقاب أقاربهم. وفي بعض الأحيان تم اعتقال العائلة بأكملها، كما في حالة عائلة الدكتورة رانيا العباسي، والتي اعتقلت بتاريخ 11/3/2013 مع زوجها وأطفالها الستة: ديمة (1999)، انتصار (2001)، نجاح (2003)، آلاء (2005)، أحمد (2005)، ليان (2011).

ولم يَسلَم الأطفال المعتقلون من عمليات التعذيب الوحشي والمعاملة اللإنسانية والحاطة بالكرامة، والتي تُمارس على المعتقلين البالغين، حيث أظهرت عشرات التقارير تعرّض الأطفال المعتقلين إلى ذات الممارسات الوحشية، وهو الأمر الذي أدّى لمقتل المئات من الأطفال في الاعتقال.

ففي 21/5/2011 تم تسليم جثمان الطفل حمزة الخطيب، والذي تم اعتقاله يوم 29/4/2011، وقد ظهر على جثمان الطفل الخطيب آثار التعذيب القاسية التي أدّت إلى وفاته.

وقال تقرير لمنظمة Save the Children في سبتمبر/أيلول 2012 إن أطفالاً التقتهم المنظمة أدلوا بشهادات عن تعرّضهم للتعذيب، أو مشاهدتهم لتعذيب أطفال آخرين. وقال أحد الأطفال الذين التقتهم المنظمة في إحدى مخيمات اللجوء إلى أنّه اعتقل لمدة عشرة أيام في مدرسته القديمة التي تحوّلت إلى مركز تعذيب، وأنه بقي لمدة عشرة أيام دون طعام، وتعرّض خلالها للتعذيب، بما في ذلك إطفاء السجائر في جسده، كما قال صبي آخر إنه شاهد طفلاً في السادسة يموت أمامه جراء التعذيب.

3. 3. عرض شهادات الأطفال المعتقلين على وسائل الإعلام

كما معلوم، فإنّ عرض شهادات المعتقلين على الإعلام يُعدّ انتهاكاً للقوانين الوطنية والدولية، حيث لا يجوز عرض شهادة المتهم، ولا حتّى صورته، قبل النطق بالحكم عليه من قبل المحكمة.

لكن السلطات السورية لا تكتفي بممارسة الاعتقال التعسفي الذي لا يستند إلى أي حكم قضائي، وعدم عرض المتهمين على القضاء، وعدم توجيه أي تهمة لهم، وعدم السماح لهم بمقابلة محام.. الخ من الإجراءات المتعارف عليها دولياً، وفقاً لما تنص عليه القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة النزلاء، لكنها تقوم أيضاً بعرض هؤلاء المختطفين على شاشات إعلامها ليقوموا بتقديم شهادات يُفترض أنها انتزعت منهم بالتعذيب.

وقد مارست الحكومة السورية هذا الانتهاكات بصورة واسعة، وشمل الأطفال بالإضافة إلى النساء والرجال البالغين.

وعلى سبيل المثال، عرضت قناة الفضائية السورية في 5/10/2013 اعترافات للطفل المعتقل شعبان عبد الله حميده (13 عاماً)، والتي قال فيها أنّه قام بقتل 23 شخصاً، وفي وفي 11/8/2013 عرضت القناة الإخبارية السورية الرسمية فلماً عن فتيات قلن إنهنّ مارسن علاقات جنسية مع المقاتلين ضد النظام، وتضمّن الفلم لقاء مع الطفلة المعتقلة سارة خالد العلو (15 عاماً)، والتي قالت بأنها كانت تمارس علاقات جنسية غير مشروعة مع المقاتلين، وأنها أميرة جبهة النصرة في البوكمال، وفي 22/9/2013 عرضت قناة الإخبارية السورية مقابلة مع الطفلة المعتقلة روان ميلاد قداح (16 عاماً)، حيث قالت بأن والدها كان يُحضِر المقاتلين من أجل ممارسة علاقات جنسية غير مشروعة معها، وكانت الطفلة روان قد تمّ خطفها من الأمن السوري في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2012.

الطفلة المعتقلة روان قداح: ظهرت على شاشة القناة الرسمية السورية لتدلي باعترافات عن قيادمها بعلاقات غير مشروعة مع مقاتلين مناوئين للحكومة

الطفلة المعتقلة روان قداح: ظهرت على شاشة القناة الرسمية السورية لتدلي باعترافات عن قيادمها بعلاقات غير مشروعة مع مقاتلين مناوئين للحكومة

3. 4. العنف الجنسي

أشارت تقارير دولية ووطنية عديدة إلى قيام الجيش السوري والميليشيات المساندة له بانتهاكات جنسية ممنهجة وواسعة النطاق بحق النساء والأطفال، وخاصة في عامي 2011 و2012. فقد أشار تقرير أعدّته اللجنة السورية لحقوق الإنسان في عام 2013 إلى استخدام الأجهزة الأمنية السورية للعنف الجنسي في تعذيب المحتجزين لديها، من رجال ونساء، وحتى من الأطفال، حيث أفادت شهادات عديدة تعود إلى عامي 2011 و2012 حصلت عليها اللجنة عن اغتصاب فتيات تصل أعمار بعضهن إلى 12 عاماً.

وقد أشار تقرير الأمين العام للأمم المتحدة والمقدّم لمجلس بتاريخ 27/1/2014 إلى أن الإبلاغ عن العنف الجنسي المرتبط بالنزاع في سورية لا يتم بصورة جيدة، ومع ذلك فقد أكّد التقرير على وجود انتهاكات واسعة في مرافق الاحتجاز الرسمية وغير الرسمية، بما في ذلك إذلال الأطفال قيد الاحتجاز جنسياً، والتهديد باغتصاب أفراد أسرهم، ووثّق التقرير شهادة صبي شاهد رفيقاً له يبلغ من العمر 14 سنة يتعرّض للاغتصاب ثم القتل في مركز احتجاز تابع للمخابرات.

3. 4. انتهاكات الحقوق الصحية للأطفال

أدّت سياسة الحصار الممنهج الذي مارسته الحكومة السورية على كل المناطق التي لا تخضع لسيطرتها إلى نقص حاد في الغذاء والدواء في هذه المناطق، وهو ما أدّى إلى ارتفاع نسبة الوفيات، وتفشي العديد من الأمراض، وخاصة بين الأطفال، والذين يُمثّلون الفئة الأكثر عرضة للمخاطر في مثل هذه الحالات.

وقد أدّى توقف اللقاحات السنوية للأطفال إلى ظهور عدد من الأمراض المعدية، والتي اختفى بعضها من معظم أنحاء العالم منذ عدّة عقود.

وقد سجّل العام 2013 نسبة عالية من الإصابات والوفيات بين الأطفال بسبب الإصابة بأمراض شلل الأطفال واللشمانيا والتهاب الكبد الفيروسي والتيفوئيد ومرض السل.

كما يعاني الأطفال في المناطق المحاصرة من انقطاع في حليب الأطفال، وهو الأمر الذي تمّ تسجيله منذ الحصار الأول على مدينة درعا في مارس/آذار2011، وصدر على إثره البيان الذي أصدره عدد من المثقفين والفنانين، وعُرف آنذاك باسم بيان "الحليب من أجل أطفال درعا".

3. 5. استهداف المدارس والانقطاع المدرسي

أدّت سياسة القصف العشوائي الذي اتبعته الحكومة السورية ضد المناطق المعارضة لها إلى تدمير واسع في الممتلكات الخاصة والعامة، حيث أشار تقرير الأمين العام للأمم المتحدة، والمقدم بتاريخ 27/1/2014 إلى أنّ أكثر من 3000 مدرسة تعرّضت للتدمير جزئياً أو كلياً، وهو ما يشكل حوالي 14% من إجمالي عدد المدارس في سورية، فيما تمّ تحويل أكثر من 1068 مدرسة إلى ملاجئ.

وأشارت منظمة اليونيسف في تقرير نشرته في 13/12/2013 إلى أنّ 2.2 مليون طفل في داخل سورية قد انقطعوا عن التعليم، مقابل حوالي نصف مليون طفل سوري في مناطق اللجوء، ومعظمهم في عامه الثاني أو الثالث من الانقطاع المدرسي.

لم تشكل المدارس، كما دور العبادة والأماكن التاريخية..، استثناء للنظام في القصف العشوائي المستمر منذ عدة سنوات على المدن التي تشهد حراكاً معارضاً للنظام

لم تشكل المدارس، كما دور العبادة والأماكن التاريخية..، استثناء للنظام في القصف العشوائي المستمر منذ عدة سنوات على المدن التي تشهد حراكاً معارضاً للنظام

3. 6. انتهاكات حقوق الطفل بسبب اللجوء والنزوح

يتعرّض اللاجئون السوريون في مخيمات اللجوء والنزوح إلى ظروف معيشية صعبة، تشمل انتهاكات للحق في حياة كريمة، وانتهاكات للحقوق الصحية وللحقوق التعليمية. ومما لا شكّ فيه فإنّ الأطفال في هذه المخيمات يتعرّضون أكثر من غيرهم لهذه الانتهاكات، حيث يمكن أن تترك آثاراً عميقة على تشكيلهم الجسمي والعقلي، بما يتعدّى الأثار القصيرة المدى التي تغيرات سلبية واسعة على شريحة واسعة من المجتمع السوري في المستقبل.

وبالإضافة إلى مخاطر الانقطاع عن التعليم، يواجه اللاجئون والنازحون المشاكل الاجتماعية المصاحبة للبطالة والانقطاع عن التعليم، بالإضافة إلى سوء الأحوال المعيشية، حيث بدأت تظهر مشاكل العنف الأسري والعنف الجنسي واستغلال الأطفال.. الخ، خاصة مع وجود حوالي مليون طفل بين اللاجئين دون ذويهم، وفقاً لتقرير آخر صدر من منظمة اليونيسف في 10/10/2013.

3. 7. مشاركة الأطفال في العمل المسلح

سجلت تقارير أممية عديدة مشاركة أطفال في الأعمال العسكرية، أو في خدمات مساندة، وخاصة من طرف المجموعات المسلحة المناهضة للنظام.

ورغم أنّ الحالات المسجّلة لمثل هذه المشاركة بقيت محدود للغاية، إلا أن التقارير الأممية تصرّ على الحديث عنها في كل تقاريرها، دون تقديم أدلة واضحة عنها، ودون الحديث عن الخلفيات التي قد تدفع الأطفال للمشاركة في مثل هذه الأعمال عندما تحصل.

وقد سجّل تقرير الأمين العام للأمم المتحدة المقدّم بتاريخ 27/1/2014 أن الجيش الحر يقوم باستخدام الأطفال كطباخين وحمّالين ومهربي أسلحة عبر الحدود ومخبرين ورُسل، وكذلك في أعمال تنظيف الأسلحة وإعداد الذخيرة وتحميلها. كما سجّل حال طفل يبلغ من العمر 17 عاماً تم استخدامه في مساعدة المدنيين المحاصرين والجرحى ودفن الموتى.

ولم يوضّح التقرير الموجبات القانونية التي دفعته لتسجيل هذه المشاهدة، رغم أنّ القانون الدولي لا ينصّ على تجريم مشاركة الأطفال في إعداد الطعام أو أي خدمات مساندة أخرى، إذ ينصّ "البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن اشتراك الأطفال في المنازعات المسلحة" لعام 2000 على تجريم تجنيد أو استخدام الأشخاص في الأعمال الحربية، ولم يتحدّث بأي شكل عن الأعمال المساندة.

4. التوصيات

* تؤكّد اللجنة السورية لحقوق الإنسان على أهمّية بذل مزيد من الجهود من طرف المجتمع الدولي لوقف جرائم الحرب المستمرة في سورية، والتي تؤدّي إلى جميع الانتهاكات التي يتعرّض لها الأطفال في سورية. وتؤكّد اللجنة أن أي جهود للتعامل مع الانتهاكات الناتجة عن تلك الجرائم دون التعامل مع الجرائم نفسها ومع مرتكبيها سوف لن تؤدّي إلى نتيجة.

* تُنبّه اللجنة إلى خطورة الانتهاكات التي يتعرّض لها الأطفال في سورية على المدى الطويل، وخاصة فيما يتعلق بانتهاك حقّهم في التعليم، وأثر ذلك على شريحة واسعة من المجتمع السوري في المستقبل، وما سيؤدّي إليه من فجوة تنموية خطيرة.

* تدعو اللجنة كافة منظمات المجتمع المدني السورية والدولية إلى تركيز جهودها على تنمية قدرات الأطفال، ومحاولة التعامل مع الآثار النفسية والاجتماعية التي تُخلّفها الانتهاكات الخطيرة وغير المسبوقة التي يعيشها الأطفال في سورية منذ ثلاثة أعوام.

* تدعو اللجنة كافة الفصائل المسلحة إلى عدم تشغيل الأطفال في كافة الأعمال العسكرية، وأن لا تسمح بتطوع من هم دون سن الثامنة عشر في صفوفها، إلا إذا كان هذا التطوع حقيقياً، وأن يتم بموافقة مستنيرة من الآباء أو الأوصياء القانونيين للأشخاص، وأن يحصلوا على المعلومات الكاملة عن الواجبات التي تنطوي عليها مشاركتهم العسكرية.

==========================

بيان مشترك : دوامة العنف الدموية تزيد من اعداد الضحايا في سورية

ارتفعت وتيرة الاشتباكات العنيفة والدموية واتسعت ساحاتها في سورية, وتزايدت التفجيرات الإرهابية وعمليات القصف العشوائي والتدمير والاغتيال والاختطاف والاختفاء القسري والاعتقال التعسفي, وازداد أعداد اللاجئين والفارين من مناطق التوتر. وهذه الوضعية الدموية والعنيفة أدت الى سقوط الضحايا (القتلى والجرحى) من(المدنيين والعسكريين),إضافة الى ذلك, العثور على العشرات من الجثث المجهولة الهوية, وهي مشوهة وملقاة في الشوارع أو خارج الأماكن السكنية, خلال الساعات الماضية(بتاريخ19-20\2\2014),وبعد التدقيق, قمنا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية بتوثيق الأسماء التالية:

الضحايا القتلى من المدنيين

حلب:

• محمد ربيع يحيى خللو-عبد الله عبد الرحمن غزال-صلاح محمد فروح-أحمد عليوي-عبد الرحمن القناوي-علي العليوي-محمود النجار- أحمد طاموري-عمر أحمد طاموري-محمد سرميني- محمد نوار دواليبي-(بتاريخ20\2\2014)

• ريتا وفا عمر-كوثر جبرائيل- أحمد وسيم عمر-محمد وسيم عمر-أحمد وفا عمر- عبدالرحمن جميل جبرائيل-(بتاريخ19\2\2014)

بعيدين-حلب:

• علي حسن العمر-محمد عيسى الحسن-(بتاريخ20\2\2014)

السكري-حلب:

• محمد عبد الباقي-(بتاريخ20\2\2014)

• محمد أحمد قبرصي-محمد عاشور(بتاريخ19\2\2014)

مساكن هنانو-حلب:

• عبد الله عبد الرحمن غزال-نوري محمد الفروح-أحمد محمد كنجو-حسين عمر حسن-محمد عبد الحميد جبران-محسن حسن قداح-أحمد علي كوارة-محمود كناس-زكور حمادة-محمد عبد الحميد جبران-عمر عزام- أحمد معين شربح  (بتاريخ19\2\2014)

الحيدرية- حلب:

• عمر صالح شريف-ياسر العمر - (بتاريخ19\2\2014)

الصاخور- حلب:

• وليد الأحمد-زكريا حمادة- (بتاريخ19\2\2014)

اعزاز-ريف حلب

• حسين الأحمد البطوشي-أحمد عبد الكريم أوسو-ثائر محمود خراجة-رأفت أسعد الصن-محمد محمود عبود-(بتاريخ19\2\2014)

الاتارب-ريف حلب:

• بثينة وسيم عمر-زينب محمد ديب جمعة-(بتاريخ20\2\2014)

منبج-ريف حلب:

• انتصار الرمضان- (بتاريخ19\2\2014)

عندان-ريف حلب:

• عبدو أبو زيد-عمار عبد الله-فراس حمودة

حريتان-ريف حلب:

• أحمد دسوقي-وائل صادق-جمال قدور-عبد الحميد عيسى-

كفر حمرة-ريف حلب:

• يعقوب محمود اليعقوب-ياسر محمود اليعقوب-حسن يعقوب اليعقوب-محمد يعقوب اليعقوب-نوفل يعقوب اليعقوب-خالد محمود سالم-محمود خالد سالم-سالم خالد سالم-محسن عبدو حرفوش- (بتاريخ19\2\2014)

باب النيرب- حلب:

• عمر عزام-أحمد معين شريح- (بتاريخ19\2\2014)

الباب-ريف حلب:

• طارق خليل النجار-(بتاريخ19\2\2014)

ريف حلب:

• عمار ياسين-(بتاريخ20\2\2014)

• عبدو حسين الخالد-عبد الرحمن أحمد خوجة-(بتاريخ19\2\2014)

دمشق:

• محمود الموات-هاني دبكت-فادي الصافي-(بتاريخ19\2\2014)

جرمانا-ريف دمشق:

• مازن كريم الهادي-(بتاريخ19\2\2014)

القابون-ريف دمشق:

• أحمد السفر جلاني-(بتاريخ20\2\2014)

السحل-ريف دمشق:

• محمد حكوم-(بتاريخ19\2\2014)

وادي بردى-ريف دمشق:

• أحمد غندور جيزون-(بتاريخ19\2\2014)

دوما-ريف دمشق:

• رنا خيتي-عمار الطبجي-(بتاريخ20\2\2014)

• هيثم جعفر-سراج الدين سريول-(بتاريخ19\2\2014)

زملكا-ريف دمشق:

• محمد زياد باكير-(بتاريخ19\2\2014)

حزة-ريف دمشق:

• حسن الخلف-(بتاريخ20\2\2014)

• نادر حاتم الشيخ-(بتاريخ19\2\2014)

ببيلا-ريف دمشق:

• أسامة ديب صادقة-(بتاريخ20\2\2014)

جوبر-ريف دمشق:

• أحمد ديب زيدان-محمد منير أحمد جحا - (بتاريخ20\2\2014)

مخيم اليرموك-ريف دمشق:

• أحمد منصور المصري-محمد صدقي عدنان مناع-عمر فضلون-محمود حسين (بتاريخ20\2\2014)

الزبداني-ريف دمشق:

• محمد حميد التل -(بتاريخ20\2\2014)

جديدة عرطوز-ريف دمشق:

• أحمد الجاسم-(بتاريخ19\2\2014)

ريف دمشق:

• كمال منقاش- (بتاريخ19\2\2014)

حمص:

• أحمد فارس الفارس(بتاريخ20\2\2014)

القصير حمص:

• الناشط الإعلامي: طراد الزهوري, مدير المركز الإعلامي بالقصير (بتاريخ20\2\2014)

الدار الكبيرة-حمص:

• وائل الناصر-(بتاريخ19\2\2014)

الزارة-حمص:

• عامر حلاويك-خالد أسعد-وسام محمد رستم-عمر حيدر-محمد عثمان بيطار-واصف عوض-بهاء بسام محمود- (بتاريخ20\2\2014)

القصير-حمص:

• حسن أحمد فهد الدعدوش-(بتاريخ19\2\2014)

الوعر- حمص:

• عبد المجيد بركات--(بتاريخ20\2\2014)

جورة الشياح-حمص:

• عبدالباري الدقاق-(بتاريخ20\2\2014)

الخالدية-حمص:

 طلال الحصني -(بتاريخ20\2\2014)

حماه:

• محمد حران-معاذ ناصر الشلاش-(بتاريخ19\2\2014)

محرده-ريف حماه:

• غادة أسعد بيجو-رامي وصفي أبو فضة-(بتاريخ19\2\2014)

التويني-ريف حماه:

• خالد علي العمر-(بتاريخ19\2\2014)

اللطامنة-ريف حماه:

• خالد عبد الكريم الدرويش-(بتاريخ19\2\2014)

ادلب:

• سمران معدل-حسن سيد عيسى-محمد أحمد محمد الجزار-(بتاريخ20\2\2014)

• مدين كنجو سيد عيسى(بتاريخ19\2\2014)

كفر حمدان-ادلب:

• عمر محمد منصور ديب--(بتاريخ20\2\2014)

كفريا-ريف ادلب:

• حسن عبدالله حجازي باغوض- ابراهيم عبدالله أمين(بتاريخ19\2\2014)

جسر الشغور-ادلب:

• همام مجبور- (بتاريخ19\2\2014)

خان شيخون-ريف ادلب:

• ساهر عماد اليوسف- احمد عبد المجيد اليوسف(بتاريخ20\2\2014)

• براءة رضوان كنيساوي-علا لؤي كيروان-عبد الله حسان الصالح (بتاريخ19\2\2014)

معر  شمشة-ريف ادلب:

  دريد حسن الشو ارغي (بتاريخ19\2\2014)

جرجنار-ريف ادلب:

  مهنا صبحي خليل-(بتاريخ20\2\2014)

• احمد العزو(بتاريخ19\2\2014)

سراقب-ريف ادلب:

  محمد رشاد نصار-(بتاريخ19\2\2014)

سرمين-ريف ادلب:

• حسام عبد القادر حلاق--(بتاريخ20\2\2014)

حيش-ريف ادلب:

• علي اكرم المصري-(بتاريخ20\2\2014)

محمبل-ريف ادلب:

• محمد وليد عبد الباقي-(بتاريخ20\2\2014)

قميناس-ريف ادلب:

• عبد الله خطيب-(بتاريخ20\2\2014)

سرجة-ريف ادلب:

• ياسين أمين مجلاوي -(بتاريخ20\2\2014)

كفر رومة-ريف ادلب:

• أسامة محمد سعيد الحميد-محمد سامي العقدي -(بتاريخ20\2\2014)

كفر نبل-ريف ادلب:

• أحمد وليد الهزاع -(بتاريخ20\2\2014)

تفتناز-ريف ادلب:

• حمدان عبد الله شعبان-أحمد جميل جركس-(بتاريخ20\2\2014)

درعا:

• جميلة اسماعيل أرشيدات أبا زيد-محمود عبد العزيز الشاهر الفالوجي-أحمد القيطفان-نايف عبد الخالق ابا زيد-أحمد محمد عبد العزيز المسالمة -(بتاريخ20\2\2014)

• ابتسام يوسف الزعبي-محمود قاسم الجباوي - (بتاريخ19\2\2014)

طفس-درعا:

• محمد أديب جابر الربداوي(بتاريخ20\2\2014)

عتمان-درعا:

• محمد عطاالله عقيل المصري-نشأت يوسف عقيل المصري (بتاريخ20\2\2014)

بصرى الشام-درعا:

• وليد خالد عطا الوادي- (بتاريخ20\2\2014)

كفر شمس-درعا:

• أحمد محمد الحمصي-رائد سامر البشير-عدنان بهاء العطرات-أحمد مصطفى العطرات- عبد الرحمن الزرقان-محمود عبد الرحمن الزرقان- محمد أحمد ممدوح الكنعان-(بتاريخ20\2\2014)

ازرع-درعا:

• حسين علي ذياب--(بتاريخ20\2\2014)

• محمد حامد الحروب-(بتاريخ19\2\2014)

ناحته-درعا:

• سيدرا علوان الكايد-فادي علوان الكايد- (بتاريخ19\2\2014)

تل شهاب-درعا:

• زهرة السياد-(بتاريخ20\2\2014)

اللجاة-درعا:

• سليم الحتيتي- (بتاريخ19\2\2014)

نوى-ريف درعا:

• الناشط الإعلامي: محمد فواز هايل الأخرس-(بتاريخ19\2\2014)

بصر الحرير-ريف درعا:

• وليد محمد عيد العايش الحريري-(بتاريخ19\2\2014)

جاسم-درعا:

• أسماء غالب عثمان الجباوي-طلال خالد الريشان الجباوي-محمد طلال خالد الريشان الجباوي- مروان طلال خالد الريشان الجباوي-عبد الله طلال خالد الريشان الجباوي- (بتاريخ19\2\2014)

انخل-درعا:

• آمنة عبد الوهاب المطلق-ياسر محمد حمدي الصلخدي-(بتاريخ20\2\2014)

• ربيعة باسل الناصر-عمر مأمون حمّاده - نزيه فارس الناصر- (بتاريخ19\2\2014)

السويداء:

• رهام وفيق مرشد-وهيب القاضي-(بتاريخ19\2\2014)

القنيطرة:

• مهند حمود-ابراهيم الخالد-رامي صليبي-عبد القادر عثمان-حسين علي الذياب- (بتاريخ20\2\2014)

• نضال علي النصر-(بتاريخ19\2\2014)

دير الزور:

• حسن أحمد الصالح الحميدي-عبد القادر عايش حمد العجيل-(بتاريخ20\2\2014)

الحويقة-دير الزور:

• أكرم الزارع-جمال الخاير-ناجي المخلف -(بتاريخ20\2\2014)

الرشدية-دير الزور:

• سطام سعود-يزن-ابراهيم-سعد المطر- -(بتاريخ20\2\2014)

الجبيلة-دير الزور:

• جمال الحويج-عادل محمد الخضر -(بتاريخ20\2\2014)

الصالحية-دير الزور:

• حسين الغازي-(بتاريخ19\2\2014)

الريف الغربي –دير الزور:

• محمد قرة-(بتاريخ19\2\2014)

• محمود جلال الحسين-(بتاريخ19\2\2014)

الحسكة:

• الناشط الاعلامي:عبد الصمد اوسي  مراسل قناة روناهي الكوردية -(بتاريخ19\2\2014)

سـري كانييـه-الحسكة:

• رشـوان أطاش بكو الديواني(بتاريخ19\2\2014)

القحطانية: القامشلي-الحسكة:

• مفيد حسو الجومري-(بتاريخ19\2\2014)

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

حلب:

• النقيب علاء محمد عباس-الملازم احمد حسن العلو-المجند رفعت حسين حلوم-المجند موسى درويش ضوا-المجند محمد علي عبدو-

اللاذقية:

• المقدم كنان ابراهيم منصور-النقيب مجد رمضان ديب-الملازم الاول رامي حميرة-الملازم الاول مصطفى علي مصطفى-الملازم هاشم  وجيه جبور-

طرطوس:

• النقيب المهندس علاء محمد عباس-النقيب خضر عبد الناصر محمود-الملازم الاول بلال زاهر-الملازم نظام احمد ابراهيم-المجند ابراهيم يحيى عيسى-

ريف دمشق:

• الملازم فيليب شحادة الاحمر-المجند ماهر مالك محمد-المجند خضر علي خليل-المجند غسان عبد الكريم محفوض-

حمص:

• المجند غدير سليمان محمود-المجند علي العيسى-المجند نبيل حسن-المجند موسى فخر الجلول- المجند غريب ابو محمد-المجند حيدر احمد علي-

القنيطرة:

• الملازم حبيب عجيب سعود-الملازم غسان سلمان مالك-

السويداء:

• الملازم حسام شكيب ابو سرحان- الملازم تمام معتز جربوع كاتبة-

دير الزور:

• المجند فراس مرعي-المجند رفيق غانم الامين-

ادلب:

• الملازم الاول قاسم فواد خضر-

درعا:

• الملازم عباس حسين فياض-الملازم عصام محسن حسن-الملازم فيصل موسى المجدل-

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

دير الزور:

• محمد الحميد(ابو علي)-جمال الحويج -ناجي المخلف-(بتاريخ19\2\2014)

جرمانا-ريف دمشق:

• كريم الهادي-رامي كريم الهادي-(بتاريخ19\2\2014)

ادلب وريفها:

• مصطفى أحمد بغدادي-علي حسن رمان-يوسف خضر--(بتاريخ19-20\2\2014)

• أحمد عبد الرحيم الطعان-(بتاريخ19\2\2014)

درعا وريفها:

• وائل خالد الوادي-(20\2\2014)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من المحاميين السوريين والمثقفين والناشطين السياسيين, وعرفنا منهم الأسماء التالية:

اللاذقية:

• أنور ياسين: لاعب كرة القدم, وهو حارس مرمى فريق حطين لكرة القدم-(20\2\2014)

ريف دمشق:

• أنس عبد السلام- لؤي الدحان (بتاريخ19\2\2014)

دمشق:

• القاضي العسكري النقيب نايف فيصل الرفاعي--(بتاريخ22\3\2012)

حمص:

• عبدالرزاق الرزوق,مواليد 1990، مهندس بترول من مدينة حلب

اريحا-ادلب:

• عمار عبد المنعم مجاجو-

مصياف-ريف حماه:

• جمانة عبد الحكيم الحمد-عبد الحكيم الحمد-الدكتور عصام عبد الحكيم الحمد--(بتاريخ9\2\2014)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

الحسكة:

• شيروان بوبو بشو-شيرو سيدو بشو -باسل مصطفى اغو-

ريف دمشق:

• محمد لؤي عيسى-

ادلب:

• محمود محمد الحلبي-أحمد الحاج علي-

الرقة:

• محمد المرعي-عمار المرعي: تعرضوا للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين تابعين لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام بتاريخ 18\2\2014

• باسل موسى البشير-مشعل نومان البشير-هاني حميد بلال-مهند صالح جساس-عثمان علي ابراهيم-طلال محمد الشمالي-عبد الله خلف الخلف-بشار خلف الشعبان-باسل احمد العمر-حمد ابراهيم الحبش-ياسر رمضان العور-وسيم خليل الخلف-

حلب:

• خاتون حنبلاس-فاطمة حمدان قوقو : تعرضتا للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين بتاريخ 18\2\2014 في ريف حلب

• هيثم عقاد-محمد فارس-

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته.

2. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

3. العمل السريع من اجل  إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

4. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

5. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ), سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

6. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية  بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح  الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة  جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

7. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية  والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها  وضمان مشاركتها السياسية  بشكل متساو

8. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين  ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

9. تلبية الحاجات والحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

10. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه  بالتساوي دون أي استثناء.

دمشق في 21\2\2014

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

2) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

3) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

4) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

5) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية .

6) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

=====================

بيان مشترك : دوامة العنف الدموية تزيد من اعداد الضحايا في سورية

ارتفعت وتيرة الاشتباكات العنيفة والدموية واتسعت ساحاتها في سورية, وتزايدت التفجيرات الإرهابية وعمليات القصف العشوائي والتدمير والاغتيال والاختطاف والاختفاء القسري والاعتقال التعسفي, وازداد أعداد اللاجئين والفارين من مناطق التوتر. وهذه الوضعية الدموية والعنيفة أدت الى سقوط الضحايا (القتلى والجرحى) من(المدنيين والعسكريين),إضافة الى ذلك, العثور على العشرات من الجثث المجهولة الهوية, وهي مشوهة وملقاة في الشوارع أو خارج الأماكن السكنية, خلال الساعات الماضية(بتاريخ17-18\2\2014),وبعد التدقيق, قمنا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية بتوثيق الأسماء التالية:

الضحايا القتلى من المدنيين

حلب:

• علي يحيى الحمدان-حسن عماد الدين الحسين-محمد خليلو الوحيد- (بتاريخ18\2\2014)

• وحيدة محمد شهاب- أحمد أنس زيتوني-عبد الرحمن منلا - (بتاريخ17\2\2014)

مساكن هنانو-حلب:

• فاطمة دوغان-ليلى عكس-دلال جنيد-عمر اسكيفاتي- صدام بشار-محمد مصطفى ديب-عبد الفتاح الجيسي-زكور بواب (بتاريخ17\2\2014)

الانصاري- حلب:

• فاديا احمد سرمداوي- (بتاريخ17\2\2014)

قبتان الجبل-حلب

• جمعة صبحي طاحوش-(بتاريخ17\2\2014)

الكلاسة- حلب:

• عبد الرحمن أحمد خوجة- (بتاريخ18\2\2014)

الباب-ريف حلب:

• أحمد تمو-عبد السلام العكيل- (بتاريخ18\2\2014)

حريتان-ريف حلب:

• عماد جمعة العنجريني- (بتاريخ17\2\2014)

السفيرة-ريف حلب:

• منير إبراهيم العبد الله- (بتاريخ18\2\2014)

مارع-ريف حلب:

• محمود أحمد نجار-(بتاريخ18\2\2014)

دمشق:

• فادي الصافي-أنور صبحي بركة- مفيد حروب-فايز سكرية-(بتاريخ17\2\2014)

القابون-ريف دمشق:

• زكريا مصطفى الصغير -(بتاريخ18\2\2014)

العبادة-ريف دمشق:

• رزق سليم سرحان-(بتاريخ18\2\2014)

قارة-ريف دمشق:

• حسن حسين نوح-أحمد سعيد الغاوي -(بتاريخ17\2\2014)

يبرود-ريف دمشق:

• أنس عبود-حسين عبد العزيز-حسن حسين نوح- سمير سليم رحمون- (بتاريخ17\2\2014)

السحل-ريف دمشق:

• غيداء سنيور- محمد درويش-(بتاريخ18\2\2014)

• أحمد عثمان ناصر-محمد العثر -(بتاريخ17\2\2014)

دوما-ريف دمشق:

• سامر نصير-عمر عبد العزيز الأجوة-(بتاريخ18\2\2014)

• براءة الشيخة-بلقيس الشيخ بزينة-عمر سعيد رسلان-عبدو عصام المهباني-(بتاريخ17\2\2014)

جديدة الشيباني-ريف دمشق:

• كمال منقاش-(بتاريخ18\2\2014)

القلمون-ريف دمشق:

• زين محمد عليا-مصطفى مرشد الفلاح-(بتاريخ18\2\2014)

• عبد الله العسلي - (بتاريخ17\2\2014)

الرحيبة:القلمون-ريف دمشق:

• خالد شحادة-حسين اليتيم-(بتاريخ18\2\2014)

رنكوس-ريف دمشق:

• بيان شما -(بتاريخ17\2\2014)

جيرود-ريف دمشق:

• عبد القادر عثمان -(بتاريخ17\2\2014)

عربين-ريف دمشق:

• أحمد عبد الحي-نادر شولح(بتاريخ18\2\2014)

جسرين-ريف دمشق:

• محمد خير عبد المقصود- (بتاريخ17\2\2014)

داريا-ريف دمشق:

• محمد أبو يوسف-جهاد أبو عاطف- محمد أبو براء- (بتاريخ17\2\2014)

مخيم اليرموك-ريف دمشق:

• رغد محمد الـمصري-محمد حسين كايد زغموت-حامد صالح- (بتاريخ17\2\2014)

سقبا-ريف دمشق:

• ابراهيم هارون--(بتاريخ18\2\2014)

• محمد اسماعيل زيناتي -(بتاريخ17\2\2014)

جراجير-ريف دمشق:

• ابراهيم خليل غرلي -(بتاريخ17\2\2014)

ريف دمشق:

• زين محمد عليا-محمد نضال الأيوبي - (بتاريخ18\2\2014)

• محمود محمد موعد-مثقال حمامة-بسام الرفاعي - (بتاريخ17\2\2014)

الدار الكبيرة-حمص:

• أحمد سليمان-عبد الرزاق السقا-وائل الثلجي-(بتاريخ18\2\2014)

• فاطمة الشمالي-رفيق السلامة -(بتاريخ17\2\2014)

الزارة-حمص:

• محمد خالد مصطفى عواد-سليمان حسن حيدر-محمد عواد-محمد وجيه عواد- حسين بدر محلي-موسى خالد عواد-مصطفى خالد مصمص - (بتاريخ17\2\2014)

القصير-حمص:

• محمد عبد الكريم مخيبرة--(بتاريخ18\2\2014)

• خالد خضر الدحو-موسى خالد -(بتاريخ17\2\2014)

تدمر- حمص:

• حسين محمد محمود -حسين فواز الشليل -(بتاريخ17\2\2014)

تلكلخ-حمص:

• سليمان حسن حيدر-محمد وجيه عواد-حسين بدر محلي-مصطفى خالد مصمص-(بتاريخ17\2\2014)

حماه:

• محمد بسام العمر-طه مصطفى القسوم-(بتاريخ18\2\2014)

صوران-ريف حماه:

• ياسر فايز صطوف الشيخ-(بتاريخ17\2\2014)

اللطامنة-ريف حماه:

• زهير حسن القدور-(بتاريخ18\2\2014)

ادلب:

• نوال أصفري-(بتاريخ18\2\2014)

• همام منير جبور - (بتاريخ17\2\2014)

كفر رومة-ريف ادلب:

• حليمة قنطار-جميل محمد وحيد قنطار -(بتاريخ17\2\2014)

معرة مصرين-ريف ادلب:

• براهيم عبد الغني ندف-مصطفى احمد شبيب- عبادة احمد شبيب -(بتاريخ17\2\2014)

خان شيخون-ريف ادلب:

• خالدية محمد المنصور -(بتاريخ17\2\2014)

درعا:

• محمد فريج الرحيل-مروان عماد الطلب-(بتاريخ18\2\2014)

• عبد الله أحمد السعدي-عصام عواد الناصر - (بتاريخ17\2\2014)

بصرى الشام-درعا:

• قاسم محمد المقداد-مصطفى عبد الكريم الحميدات-عبد الرؤوف أحمد الصباح- (بتاريخ18\2\2014)

المز يريب-درعا:

• بتول عمر السيدي-حسنة الخروبي-ميساء علي الجابري-حورية الصيد-عيدة خليل أبو شلة-زاد الخير خليل أبو شلة -عمشة العبد الله-حنان سمير الخطيب-محمد خليل أبو شلة-وليد خالد القدسي- أحمد حسن الدالي-محمد غالب الدالي-أحمد زواوي-زكريا صالح الميساوي-يزن بشار الغوراني-وليد خالد الخبي-هايل حسن عويد الصبيحي-(بتاريخ18\2\2014)

العجمي-درعا:

• محمود الحشيش-منذر الحشيش-صلاح منذر الحشيش- (بتاريخ18\2\2014)

كفر شمس-درعا:

• محمد أحمد ممدوح الكنعان-- (بتاريخ18\2\2014)

قيطة-درعا:

• عبد الله أحمد السعدي-باسم محمد عيد الغوثاني -(بتاريخ17\2\2014)

اللجاة-درعا:

• محمد فريخ الرحيل- (بتاريخ18\2\2014)

الصنمين-ريف درعا:

• محمد خيري وليد العتمة-أحمد قاسم العتمة-(بتاريخ17\2\2014)

طفس-ريف درعا:

• زاهر محمد هزاع سميرات-(بتاريخ18\2\2014)

جباب-درعا:

• محمد أحمد السالم - (بتاريخ17\2\2014)

ريف درعا:

• محمد يحيى جندي-(بتاريخ18\2\2014)

القنيطرة:

• محمد علي الشهاب- أبو معن النعيمي-أبو علي النعيمي -سويد أحمد الحسين-(بتاريخ18\2\2014)

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

حلب:

• الملازم الاول منهل محمود الاخرس-الملازم اول أحمد صالح العلي-الملازم محمد اسكندر عاصي-الملازم محمد علي عبدو-

اللاذقية:

• الملازم الاول ميرفت سعيد-الملازم يامن كفا-الرقيب الاول علاء سليمان زهرة-المجند علاء علي عيسى-المجند علي سهيل سلطان-

طرطوس:

• النقيب خضر عبد الناصر محمود- الملازم اول أحمد صالح العلي-المجند وسيم أحمد دعكور- المجند أسد الله رجول يوسف-

ريف دمشق:

• المجند علاء محمد حسين-المجند رفعت ابراهيم احمد-المجند رامي علي عثمان-المجند ماهر محمد العلي-المجند علي سمير حمامة-

حمص:

• المجند علي خضر خليل-المجند باسل غسان سليمان-المجند حسن غسان سليمان- المجند محمد عبد الله حمدان-المجند حسين أسعد الاسعد-

القنيطرة:

• المجند مازن كاسر عجيب-

دير الزور:

• المجند فراس مرعي-المجند رفيق غانم الامين-

الرقة:

• الملازم الاول محمود علي الراعي-

درعا:

• الملازم قاسم ابراهيم محمد-

الجرحى من المدنيين والعسكريين

حلب وريفها:

• جميلة سليم كوسا-بشرى عيسى الراعي-منى غسان البدوي- زهير عادل الاشقر- كمال محي الدين شريفة-فراس ابراهيم طراب-زهير ابراهيم الاكتع-المجند هيثم جلال مهنا-المجند غياث ابراهيم ذنوب-المجند سامي يوسف شدود-(17-18\2\2014)

دمشق وريفها:

• جومانة رافع دلول-نديمة انور يزبك-لينا سعيد اليوسف-محمود عصام الزاوي-حبيب علي حداد-سعيد مصطفى ناصر-المجند ميسم احمد خيربك-المجند معتز سليمان  (بتاريخ17\2\2014)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من المحاميين السوريين والمثقفين والناشطين السياسيين, وعرفنا منهم الأسماء التالية:

برزة-ريف دمشق:

• هيثم لولب-(بتاريخ17\2\2014)

صحنايا-ريف دمشق:

• رنيم خليل معتوق-مروان حاصباني-ناصر بندق- (بتاريخ17\2\2014)

جرماناريف دمشق:

• فايز رافع-(بتاريخ17\2\2014)

الزبداني-ريف دمشق:

• مصطفى محمود الخوص--(بتاريخ6\1\2013)

السلمية-ريف حماه:

• جيهان أحمد أمين-(بتاريخ17\2\2014)

السويداء:

• أجود سعيد عامر-(بتاريخ17\2\2014)

درعا:

• محمد جنيدي-(بتاريخ17\2\2014)

غصم-درعا:

• محمد بركات الكفري-(بتاريخ17\2\2014)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

درعا:

• محمد حسين المحيسن-

ريف دمشق:

• محمد أمين الغزاوي-محمود مصطفى المعلم-محمد خير عبد الحي-  وائل خليل حسين-غانم محمد عيسى الفياض

ادلب:

• محمود محمد الحلبي-أحمد الحاج علي-

حلب:

• نديمة حسن معطل-عثمان عمر عثمان-رأفت الأحمد-مازن العلي الخليفة-حمودة العبيد-محمد عبد الكريم نشاوي-محمود ابن ابراهيم دندي-

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته.

2. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

3. العمل السريع من اجل  إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

4. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

5. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ), سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

6. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية  بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح  الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة  جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

7. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية  والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها  وضمان مشاركتها السياسية  بشكل متساو

8. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين  ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

9. تلبية الحاجات والحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

10. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه  بالتساوي دون أي استثناء.

دمشق في 18\2\2014

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية .

2) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

3) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

4) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

5) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

6) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

=======================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 21-2-2014

بلغت حصيلة قتلى يوم الجمعة مئة وثلاثة قتلى من بينهم عشر سيدات وواحد وعشرون طفلاً.

من بين القتلى ستة عشر قتيلاً قضوا بانفجار سيارة مفخخة بالقرب من معبر باب السلامة قرب احد مخيمات النازحين يوم أمس بالاضافة الى 11 مدني قضوا جراء اقتحام قوات النظام والشبيحة بلدة خربة الناقوس بسهل الغاب بريف حماة أثناء صلاة الجمعه و 7 مدنين من عائلة واحدة جراء سقوط برميلين متفجرين في قرية صوران بالباب بحلب وكذلك 5 آخرين بالقصف على قرية أم الريش بريف إدلب.

ومن بين القتلى رئيس لجنة المصالحة الوطنية في معضمية القلمون بريف دمشق قضى برصاص مجهولين، وخمسة قتلى من غريبة الشرقية بدير الزور قضوا اثر تفجير انتحاريان نفسيهما في بيت مدني.

وتحت التعذيب سقط ستة قتلى الأول من القرابيص بحمص والثاني من حي القصور بحماة والثالث من الميدان بدمشق سقط تحت التعذيب في سجون النظام بعد اعتقاله عند حاجز مخيم اليرموك والرابع أيضاً من الميدان قضى تحت التعذيب في سجون النظام بعد اعتقال دام عام وأربع أشهر والخامس من القنيطرة قضى تحت التعذيب في سجون النظام بدمشق والسادس فلسطيني الجنسية من دوما بريف دمشق.

وبرصاص قناصة النظام قُتل ستة من حلب قضوا برصاص قناص النظام عند معبر كراج الحجز والرابعة سيدة من الميدان بدمشق قضىت بتاريخ 25-1-2014 برصاص قناص قوات النظام واثنان من عربين بريف دمشق قضيا في مخيم الوافدين بريف دمشق برصاص قناص قوات النظام.

ترتيب المحافظات بحسب أعداد القتلى:

حلب : 40 بينهم 15 طفل و 5 سيدات

دمشق وريفها : 24 بينهم سيدة وقتيلين تحت التعذيب

حماة : 16.

إدلب : 10 بينهم 3 أطفال

دير الزور : 5

درعا : 4 بينهم سيدة وجنينها و طفل

حمص : 3 بينهم قتيل تحت التعذيب

القنيطرة : 1 تحت التعذيب.

المجموع: 103 قتيلاً.

ما وصلنا من أسماء الضحايا:

36. قتيل لم يصل الاسم/20 عام / حلب - مساكن هنانو / قضى نتيجة القصف على الحي و هو مصاب بعدة شظايا في الجسم.

37. الطفلة فاطمة جرادة / حلب - القطانة / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على ساحة حمد في الحي.

38. الطفلة أمينة جرادة / حلب - القطانة / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على ساحة حمد في الحي.

39. الطفل أحمد محمد جرادة جرادة / حلب - القطانة / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على ساحة حمد في الحي.

40. قتيل لم يصل الاسم / حلب - الصالحين / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي و هو رجل مسن.

41. طفلة لم يصل اسمها / 10 اعوام / حلب - الصالحين / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي.

42. فريال حسن معراوي / 36 عام / حلب القديمة / جراء إصابتها بشظية في الرأس أمس.

43. الطفلة نور احمد معراوي / 3 أعوام / حلب - السكري / جراء إصابتها بشظية في الرأس أمس.

44. قتيل لم يصل الاسم / 30 عام / حلب / قضى برصاص قناص النظام في القلب عند معبر كراج الحجز.

45. قتيل لم يصل الاسم / 30 عام / حلب / قضى برصاص قناص النظام في البطن عند معبر كراج الحجز.

46. حاجم الهلال / حلب - دير حافر/ أبومهند - قضى برصاص قناص النظام عند معبر كراج الحجز.

47. جنيد محمود الجنيد / حلب - صوران / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على القرية.

48. نبيهة الحمد الجنيد / حلب - صوران / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على القرية.

49. أربعة أطفال لم تصل أسناؤهم من آل جنيد / حلب - صوران / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على القرية.

50. طفلة لم يصل اسمها من آل جنيد / حلب - صوران / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على القرية.

51. محمد وليد عبد الباقي / حلب / قضى في الاشتباكات مع قوات النظام في حلب.

52. محمد أمين بن زكور الناصر/ حلب - كلجبرين / قضى في الاشتباكات مع قوات النظام في محيط مطار كورس.

53. فاطمة يوسف شوبك / حلب - كفر نايا / جراء القصف على القرية من قبل دولة الاسلام في العراق و الشام.

54. رهف محمود شوبك / حلب - كفر نايا / جراء القصف على القرية من قبل دولة الاسلام في العراق و الشام.

55. سعيد ياسين / حلب - قرية الحردان / قضى إعداما على تنظيم دولة الاسلام في العراق و الشام بتاريخ 7-1-2014.

56. قتيل لم يصل الاسم / حلب / عثر عليه مقتولا بالقرب من مول كارفور في كفر حمرة.

57. الطفل فرج حسن جروخ / 5 أشهر / حلب / جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من معبر باب السلامة أمس.

58. الطفلة فاطمة وليد دملخي / 17 عام / حلب / جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من معبر باب السلامة أمس.

59. جنين فاطمة وليد دملخي/17 عام / حلب / جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من معبر باب السلامة أمس.

60. عمر سكودر / 45 عام / حلب / جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من معبر باب السلامة أمس.

61. الطفل احمد كاسم الاحمد / 10 أعوام / حلب / جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من معبر باب السلامة أمس.

62. الطفل علي الاحمد / 12 عام / حلب / جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من معبر باب السلامة أمس.

63. حسن حمدو / 85 عام / حلب / جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من معبر باب السلامة أمس.

64. احمد قاسم جروخ / 35 عام / حلب / جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من معبر باب السلامة أمس.

65. علي احمد جروخ / حلب / جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من معبر باب السلامة أمس.

66. ستة قتلى لم تصل أسماؤهم / حلب / جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من معبر باب السلامة أمس.

67. قتيل لم يصل الاسم / حلب / جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من معبر باب السلامة أمس.

68. أحمد اسماعيل الروبة / دمشق - مخيم اليرموك / قضى نتيجة نقص المواد الغذائية و الدوائية بسبب حصار قوات النظام للمخيم.

69. قتيل لم يتم التعرف عليه / دمشق - مخيم اليرموك / قضى نتيجة نقص المواد الغذائية و الدوائية بسبب حصار قوات النظام للمخيم.

70. قتيل لم يصل اسمه / دمشق - الميدان / قضى تحت التعذيب في سجون النظام بعد اعتقال دام عام وأربع أشهر.

71. قتيل لم يصل اسمه / دمشق - الميدان / قضى تحت التعذيب في سجون النظام بعد اعتقاله عند حاجز مخيم اليرموك.

72. قتيلة لم يصل اسمها / دمشق - الميدان / قضىت بتاريخ 25-1-2014 برصاص قناص قوات النظام.

73. قاسم مصطفى محجوب / 40 عام / دمشق - جوبر / قضى بتاريخ 19-2-2014 نتيجة قصف قوات النظام.

74. أيمن محمد خير الخطيب / 40 عام / دمشق - جوبر / جيش حر - قضى نتيجة قصف الطيران الحربي.

75. قتيل لم يصل اسمه / دمشق - جوبر / جيش حر - قضى نتيجة قصف الطيران الحربي.

76. قتيل لم يتم التعرف عليه / ريف دمشق - مديرا / قضى نتيجة قصف الطيران الحربي.

77. محمد القديمي / أبو فارس / ريف دمشق - الرحيبة / أحد قادة لواء مغاوير القلمون / قضى متأثراً بجراحه التي أصيب بها في معركة مهين بريف حمص قبل عدة أشهر.

78. محمود وليد البيروتي / ريف دمشق - السحل / قضى نتيجة استهدافه بصاروخ حراري على طريق السحل.

79. سعيد منصور قدورة / ريف دمشق - التل / قضى في مدينة يبرود بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام و قوات " حزب ايران اللبناني الشيعي.

80. عدنان ياسين الخباز / أبو خالد / ريف دمشق - دوما / قضى في حي جوبر بدمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

81. غياث عدنان الخباز/ ريف دمشق - دوما / قضى في حي جوبر بدمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

82. محمد طلعت النجار / أبو علي الطير / ريف دمشق - دوما / جيش حر - قضى برصاص قوات النظام.

83. ناصر محمد عبد الله / فلسطيني الجنسية / ريف دمشق – دوما / قضى تحت التعذيب في سجون النظام.

84. قاسم عوض خلف / أبو حسام / ريف دمشق - زاكية / قضى نتيجة قصف قوات النظام للبلدة بالمدفعية الثقيلة.

85. قتيلة لم يصل اسمها / ريف دمشق - زاكية / قضت نتيجة قصف قوات النظام للبلدة بالمدفعية الثقيلة.

86. محمد توفيق الشيخ / ريف دمشق - حزة / قضى نتيجة قصف قوات النظام.

87. زياد رشيد طعمة / ريف دمشق - حزة / قضى في بلدة حمورية بريف دمشق نتيجة قصف الطيران الحربي.

88. ماهر الفستقي / ريف دمشق - عربين / قضى نتيجة قصف الطيران الحربي.

89. صلاح محمد علي شهابي / ريف دمشق - عربين / قضى في مخيم الوافدين بريف دمشق برصاص قناص قوات النظام.

90. محروس عبد الحي / ريف دمشق - عربين / قضى بتاريخ 18-2-2014 في مخيم الوافدين بريف دمشق برصاص قناص قوات النظام.

91. أحمد أمين سعد الدين / ريف دمشق - معضمية القلمون / رئيس لجنة المصالحة الوطنية في معضمية القلمون / قضى برصاص مجهولين.

92. ايمن السيد / حماة - خربة الناقوس / جراء اقتحام قوات النظام بلدة خربة الناقوس بسهل الغاب بريف حماة.

93. وليد السيد / حماة - خربة الناقوس / جراء اقتحام قوات النظام بلدة خربة الناقوس بسهل الغاب بريف حماة.

94. طارق السيد / حماة - خربة الناقوس / جراء اقتحام قوات النظام بلدة خربة الناقوس بسهل الغاب بريف حماة.

95. اكرم حمورة / حماة - خربة الناقوس / جراء اقتحام قوات النظام بلدة خربة الناقوس بسهل الغاب بريف حماة.

96. احمد صالح حمورة / حماة - خربة الناقوس / جراء اقتحام قوات النظام بلدة خربة الناقوس بسهل الغاب بريف حماة.

97. باسل محمود عبود / حماة - خربة الناقوس / جراء اقتحام قوات النظام بلدة خربة الناقوس بسهل الغاب بريف حماة.

98. ايمن سليم بسيس / حماة - خربة الناقوس / جراء اقتحام قوات النظام بلدة خربة الناقوس بسهل الغاب بريف حماة.

99. اسماعيل عبد العيس / حماة - خربة الناقوس / جراء اقتحام قوات النظام بلدة خربة الناقوس بسهل الغاب بريف حماة.

100. زكريا سلوم / حماة - خربة الناقوس / جراء اقتحام قوات النظام بلدة خربة الناقوس بسهل الغاب بريف حماة.

101. محمد انس الاحمد / حماة - كفرزيتا / جراء القصف الصاروخي من حاجز دير محردة 21-2-2014.

102. قتيل لم يصل اسمه بعد / حماة - حي القصور / تحت التعذيب بسجون النظام.

103. محمد وليد عبد الباقي / إدلب / في الاشتباكات في حلب.

104. ثلاثة أطفال لم تصل أسماؤهم بعد / إدلب - أم الريش / جراء القصف بالطيران الحربي على القرية.

105. قتيلان لم تصل أسماؤهما بعد / إدلب - أم الريش / جراء القصف بالطيران الحربي على القرية.

106. خمسة قتلى لم تصل اسماؤهم بعد / دير الزور - غريبة الشرقية / اثر تفجير انتحاريان نفسيهما في بيت ابو معاوية غريبة ومنزل قريب منه.

107. الطفل عبد الرحيم رافع القطيفان / 12 عام / درعا - درعا البلد / جراء القصف العشوائي على أحياء درعا البلد.

108. أحمد فوزي رافع القطيفان / 50 عام / درعا - درعا البلد / جراء القصف العشوائي على أحياء درعا البلد.

109. هند محمد خير الزريقات / درعا - جمرين / جراء القصف المدفعي على البلدة وهي زوجة اسماعيل ابراهيم مراد.

110. جنين هند محمد خير الزريقات / درعا - جمرين / جراء القصف المدفعي على البلدة.

111. حذيفة محمد الملحم / حمص - باب تدمر / أبو زيد - في الاشتباكات مع قوات النظام في الزارة بريف حمص.

112. غسان محمد المصري / حمص - القرابيص / تحت التعذيب في سجون النظام.

113. حمزة عبد الحليم الزعبي / حمص - تلكلخ / في الاشتباكات في قلعة الحصن.

114. يوسف حسين الرقيباوي / القنيطرة / قضى تحت التعذيب في سجون النظام بدمشق.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

21/2/2014

====================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 20-2-2014

بلغت حصيلة قتلى يوم الخميس 20/2/2014 مئة وثلاثة وعشرون قتيلاً من بينهم ثماني سيدات وعشرة أطفال.

من بين القتلى قتيل وسيدة وثلاثة أطفال من جاسم بدرعا استخرجوا من تحت الانقاض جراء قصف يوم أمس، وستة قتلى من حلب قضوا جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من معبر باب السلامة قرب احد مخيمات النازحين، ومدير معهد شرعي من الإنذارات بحلب قضى جراء القصف على حي الحيدرية.

وبرصاص قناصة النظام قُتل ثلاثة الأول عشريني من حلب قضى برصاص قناص النظام عند معبر كراج الحجز والثاني من القابون بدمشق قضى متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل شهر برصاص قناص قوات النظام والثالث من حلب قضى برصاص قناص النظام عند معبر كراج الحجز.

وتحت التعذيب سقط ستة عشر قتيلاً الأول من ببيلا بريف دمشق والثاني من حوارين بحمص والثالث من إدلب والرابع من كوباني بحلب قضى تحت التعذيب في معتقلات النظام بعد اعتقال دام يومين و قد تم تسليم الجثمان لأهله واثنان من خان شيخون وعشرة من درعا.

ونتيجة نقص المواد الغذائية و الدوائية بسبب حصار قوات النظام قضى ثلاثة قتلى من مخيم اليرموك بدمشق وطفلة من دوما بريف دمشق.

كما أكد نشطاء مقتل ناشط إعلامي من القصير بحمص متأثرا بجراحه التي اصيب بها خلال تغطيته للاشتباكات في يبرود بريف دمشق، ورقيب أول منشق من الزارة بحمص قضى في الاشتباكات في قرية قميري.

وجراء القصف بالبراميل المتفجرة قضى ستة قتلى وسيدتان وطفل من حلب وقتيل من إدلب قضى متأثرا بجراحه التي اصيب بها اثر سقوط برميل متفجر بالقرب من مدرسة المشاة بحلب وقتيل وسيدة من درعا البلد وخمسينيان من بعيدين بحلب قضيا بسقوط برميل متفجر قرب مدرسة عماد مغنية.

ترتيب المحافظات بحسب أعداد القتلى:

حلب : 40 بينهم طفل وسيدتان وقتيل تحت التعذيب.

درعا : 31 بينهم 4 سيدات و 5 أطفال و 10 تحت التعذيب.

إدلب : 23 بينهم طفلان و 3 تحت التعذيب.

حمص : 12 بينهم ناشط اعلامي وقتيل تحت التعذيب.

دمشق وريفها : 11 بينهم طفلة وقتيل تحت التعذيب.

حماة : 4.

دير الزور : 1.

القنيطرة : 1.

المجموع: 123 قتيلاً.

ما وصلنا من أسماء الضحايا:

1. علي حسن العمر / 59 عام / حلب - بعيدين / بسقوط برميل متفجر قرب مدرسة عماد مغنية.

2. محمد عيسى الحسن / 56 عام / حلب - بعيدين / بسقوط برميل متفجر قرب مدرسة عماد مغنية.

3. محمد عبد الباقي / 18 عام / حلب / السكري / جراء القصف الصاروخي على الحي (و قد تم توثيقه من أحد المشافى الميدانية).

4. محمد سرميني / 25 عام / حلب / قضى برصاص قناص النظام عند معبر كراج الحجز (و قد تم توثيقه من أحد المشافى الميدانية).

5. قتيل لم يصل الاسم / حلب / قضى برصاص قناص النظام عند معبر كراج الحجز.

6. قتيل لم يصل الاسم / حلب - كوباني / قضى تحت التعذيب في معتقلات النظام بعد اعتقال دام يومين و قد تم تسليم الجثمان لأهله.

7. علي عليوي / 23 عام / حلب - الانذارات / أبو الحسن - عضو المكتب الدعوي في حركة اسلامنا ومدير معهد شرعي/ جراء القصف على حي الحيدرية.

8. الطفل عبد الرحمن القناوي / 14 عام / حلب - الشيخ نجار / قضى جراء القصف بالبراميل المتفجرة على المدينة الصناعية أمس.

9. ابو حفص / 24 عام / حلب / قضى جراء القصف بالبراميل المتفجرة على المدينة الصناعية أمس.

10. أحمد عليوي / 28 عام / حلب - الحيدرية / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي أمس.

11. صلاح محمد فروح / 57 عام / حلب / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على أحياء حلب أمس.

12. عبد الله عبد الرحمن غزال / 55 عام / حلب / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على أحياء حلب أمس.

13. محمد ربيع يحيى خللو / 29 عام / حلب / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على أحياء حلب بتاريخ 18-2-2104.

14. بثينة وسيم عمر / حلب - الأتارب / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على البلدة أمس.

15. زينب محمد ديب جمعة / حلب - الأتارب / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على البلدة أمس.

16. عمار ياسين / حلب - الحردانة / على يد تنظيم دوله البغدادي عند دوار الحيدريه بحلب.

17. عبد العزيز أوسوأوسو / 70 عام / حلب - حيان / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على البلدة بتاريخ 10-2-2014.

18. وليد الأحمد / حلب - الصاخور / في الاشتباكات مع قوات النظام في ريف حماه بتاريخ 19-2-2014.

19. أحمد طاموري / 26 عام / حلب / في الاشتباكات مع قوات النظام في حلب القديمة.

20. خمسة قتلى لم تصل أسماؤهم / حلب / جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من معبر باب السلامة قرب احد مخيمات النازحين.

21. محمد نوار دواليبي / 26عام / حلب - كفر حمرة / تفجير باب السلامة.

22. ستة قتلى مجهولو الهوية / حلب / و قد تم العثور عليهم في مقبرة جماعية في منطقة الملاح التابعة لمدينة حريتان و يذكر أن المنطقة كانت تحت سيطرة تنظيم دولة البغدادي.

23. فراس حمودة / حلب - عندان / قضى إعداما على يد تنظيم دولة البغدادي بعد اعتقالهم في معتقل معهد الكهرباء في حريتان بتاريخ 14-2-2014.

24. عمار عبد الل / حلب - عندان / قضى إعداما على يد تنظيم دولة البغدادي بعد اعتقالهم في معتقل معهد الكهرباء في حريتان بتاريخ 14-2-2014.

25. عبدو أبو زيد / حلب - عندان / قضى إعداما على يد تنظيم دولة البغدادي بعد اعتقالهم في معتقل معهد الكهرباء في حريتان بتاريخ 14-2-2014.

26. قتيل لم يصل الاسم / حلب - عندان / ابن خالد عفش/ قضى إعداما على يد تنظيم دولة البغدادي بعد اعتقالهم في معتقل معهد الكهرباء في حريتان بتاريخ 14-2-2014.

27. قتيل لم يصل الاسم / حلب - عندان / ابن عمر زرو/ قضى إعداما على يد تنظيم دولة البغدادي بعد اعتقالهم في معتقل معهد الكهرباء في حريتان بتاريخ 14-2-2014.

28. جمال قدور / حلب - حريتان / قضى إعداما على يد تنظيم دولة البغدادي بعد اعتقالهم في معتقل معهد الكهرباء في حريتان بتاريخ 14-2-2014.

29. عبد الحميد عيسى / حلب - حريتان / قضى إعداما على يد تنظيم دولة البغدادي بعد اعتقالهم في معتقل معهد الكهرباء في حريتان بتاريخ 14-2-2014.

30. وائل صادق / حلب - حريتان / قضى إعداما على يد تنظيم دولة البغدادي بعد اعتقالهم في معتقل معهد الكهرباء في حريتان بتاريخ 14-2-2014.

31. أحمد دسوقي / حلب - عنجارة / قضى إعداما على يد تنظيم دولة البغدادي بعد اعتقالهم في معتقل معهد الكهرباء في حريتان بتاريخ 14-2-2014.

32. حسين علي الذياب / درعا - إزرع / متأثرا بجراحه التي أصيب بها في الاشتباكات.

33. طلال خالد الريشان الجباوي / 34 عام / درعا - جاسم / استخرج من تحت الانقاض جراء قصف يوم أمس.

34. أسماء غالب عثمان الجباوي / 28 عام / درعا - جاسم / استخرجت من تحت الانقاض جراء قصف يوم أمس.

35. الطفل محمد طلال خالد الريشان الجباوي / 2 عام / درعا - جاسم / استخرج من تحت الانقاض جراء قصف يوم أمس.

36. الطفل مروان طلال خالد الريشان الجباوي / 7 أعوام / درعا -جاسم / استخرج من تحت الانقاض جراء قصف يوم أمس.

37. الطفل عبد الله طلال خالد الريشان الجباوي / 10 أعوام / درعا - جاسم / استخرج من تحت الانقاض جراء قصف يوم أمس.

38. ياسر محمد حمدي الصلخدي / درعا - جاسم / أبوعمار - متأثرا بجراحه التي اصيب بها بالقصف على المدينة.

39. آمنة عبد الوهاب المطلق / درعا - جاسم / متأثرة بجراحها التي اصيبت بها بالقصف على المدينة.

40. جميلة اسماعيل أرشيدات أبازيد / درعا - البلد / جراء القصف بالبراميل المتفجرة.

41. نايف عبدالخالق أبازيد / درعا - البلد / جراء القصف بالبراميل المتفجرة.

42. أحمد القيطفان / درعا - البلد / أبو فريد/ نتيجة القصف على المدينة.

43. محمود عبد العزيز الفالوجي / درعا - البلد / نتيجة القصف على المدينة.

44. أحمد محمد الحمصي / درعا - كفرشمس / تحت التعذيب في سجون النظام.

45. رائد سامر البشير / درعا - كفرشمس / تحت التعذيب في سجون النظام.

46. عدنان بهاء العطرات / درعا - كفرشمس / تحت التعذيب في سجون النظام.

47. أحمد مصطفى العطرات / درعا - كفرشمس / تحت التعذيب في سجون النظام.

48. عبد الرحمن الزرقان / درعا - كفرشمس / الجليلة - تحت التعذيب في سجون النظام.

49. محمود عبد الرحمن الزرقان / درعا - كفرشمس / الجليلة - تحت التعذيب في سجون النظام.

50. محمد أحمد ممدوح الكنعان / درعا - كفرشمس / تحت التعذيب في سجون النظام.

51. زهرة السياد / درعا - تل شهاب / جراء القصف على منطقة نهج على أطراف بلدة تل شهاب.

52. ثلاثة قتلى لم تصل اسماؤهم بعد / درعا - نوى / جراء القصف بالطيران على المدينة.

53. وليد محمد عيد العايش الحريري / درعا - بصر الحرير / تحت التعذيب في سجون قوات النظام بدمشق.

54. أحمد محمد عبد العزيز المسالمة / درعا - البلد / تحت التعذيب في فرع المخابرات الجوية بدمشق.

55. وليد خالد عطا الوادي / درعا - بصرى الشام / نتيجة القصف بالطيران على البلدة.

56. الطفل محمد عطالله عقيل المصري / درعا - عتمان / نتيجة القصف على قرية جلين.

57. الطفل نشأت يوسف عقيل المصري / درعا - عتمان / نتيجة القصف على قرية جلين.

58. محمد أديب جابر الربداوي / درعا - طفس / تحت التعذيب في سجون النظام.

59. حسام عبد القادر حلاق / إدلب - سرمين / في الاشتباكات على جبهة فميناس.

60. علي اكرم المصري / إدلب - حيش / في الاشتباكات مع قوات النظام.

61. الطفل محمد احمد محمد الجزار / إدلب - ابديتا / جراء القصف على القرية.

62. محمد وليد / 21 عام / إدلب - محمبل / في الاشتباكات في حلب.

63. أسامة محمد سعيد الحميد / ادلب - كفرومة / في الاشتباكات على جبهة بسيدا.

64. محمد سامي العقدي / إدلب - كفرومة / في الاشتباكات على جبهة بسيدا.

65. أحمد وليد الهزاع / ادلب - كفرنبل / في الاشتباكات على جبهة خان شيخون.

66. مهنا صبحي خليل / إدلب - جرجناز / في الاشتباكات في حلب.

67. باسل احمد العزو / إدلب - جرجناز/ ملقب بالقطمير/ في الاشتباكات مع قوات النظام في حلب.

68. عمر محمد منصور ديب / إدلب - رام حمدان / متأثرا بجراحه التي اصيب بها اثر سقوط برميل متفجر بالقرب من مدرسة المشاة بحلب.

69. سمران معدل / إدلب / نتيجة قصف قوات النظام قرب الكورنيش.

70. حسن سيد عيسى / إدلب / تحت التعذيب في سجون النظام.

71. حمدان عبد الله شعبان / إدلب - تفتناز / في معركة سجن حلب.

72. أحمد جميل جركس / إدلب - تفتناز / في معركة سجن حلب.

73. عبد الله خطيب / إدلب - قميناس / من عناصر جند الأقصى على جبهة قميناس أثناء الأشتباكات مع عناصر النظام.

74. ساهر عماد اليوسف / إدلب - خان شيخون / تحت التعذيب في سجون النظام.

75. احمد عبد المجيد اليوسف / إدلب - خان شيخون / تحت التعذيب في سجون النظام.

76. الطفل ياسين أمين مجلاوي / إدلب - سرجة / جراء القصف على البلدة.

77. خمسة قتلى لم تصل اسماؤهم بعد / إدلب - الدانا / جراء القصف على المدينة.

78. طراد محمد أصلان الزهوري / 38 عام / حمص - القصير / ناشط إعلامي ومصور القصير الأول ، توفي بمشفى في لبنان متأثرا بجراحه التي اصيب بها خلال تغطيته للاشتباكات في يبرود بريف دمشق.

79. عبد المجيد بركات / حمص - الوعر / أبو صقار - في الاشتباكات في حي الوعر بحمص.

80. طلال الحصني / حمص - الخالدية / أبو اسعد - في الاشتباكات في حي الوعر بحمص.

81. بهاء بسام محمود / حمص - الزارة / ابو الدرداء في الاشتباكات في قرية قميري.

82. عامر حلاويك / حمص - الزارة / في الاشتباكات في قرية قميري.

83. خالد أسعد / حمص - الزارة / ملقب بجموعة/ في الاشتباكات في قرية قميري.

84. سام محمد رستم / حمص - الزارة / رقيب أول منشق/ في الاشتباكات في قرية قميري.

85. عمر حيدر / حمص - الزارة / ملقب بطبيشة/ في الاشتباكات في قرية قميري.

86. محمد عثمان بيطار / حمص - الزارة / أبو عثمان/ في الاشتباكات في قرية قميري.

87. واصف عوض / حمص - الزارة / في الاشتباكات في قرية قميري.

88. عبدالباري الدقاق / حمص - جورة الشياح / في الاشتباكات في حي الوعر.

89. أحمد فارس الفارس / حمص - حوارين / تحت التعذيب في سجون النظام.

90. أحمد السفرجلاني / دمشق – القابون / أبو رشيد/ قضى متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل شهر برصاص قناص قوات النظام.

91. محمود حسين / دمشق – مخيم اليرموك / قضى نتيجة نقص المواد الغذائية و الدوائية بسبب حصار قوات النظام للمخيم.

92. عمر فضلون / دمشق – مخيم اليرموك / قضى نتيجة نقص المواد الغذائية و الدوائية بسبب حصار قوات النظام للمخيم.

93. أحمد منصور المصري / دمشق – مخيم اليرموك / قضى نتيجة نقص المواد الغذائية و الدوائية بسبب حصار قوات النظام للمخيم.

94. أحمد زيدان / دمشق – جوبر / قضى في بلدة حزة بريف دمشق نتيجة قصف قوات النظام.

95. محمد منير أحمد جحا / دمشق – جوبر / قضى في بلدة حزة بريف دمشق نتيجة قصف قوات النظام.

96. أسامة ديب صادقة / ريف دمشق - ببيلا / قضى تحت التعذيب في سجون النظام.

97. محمد حميد التل / ريف دمشق – الزبداني / قضى في مدينة يبرود بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

98. الطفلة رنا خيتي / ريف دمشق – دوما / قضت نتيجة نقص المواد الغذائية و الدوائية بسبب حصار قوات النظام للغوطة الشرقية.

99. عمار الطبجي / ريف دمشق – دوما / في الاشتباكات مع قوات النظام.

100. حسن الخلف / ريف دمشق – حزة / قضى نتيجة قصف قوات النظام.

101. عبد القادر العايش / دير الزور / في الاشتباكات في ريف دير الزور الغربي.

102. أبو غسان الحموي / حماة / لواء مجاهدي الشام/ قضى خلال اشتباكات تحرير بلدة البويضة.

103. محمد عادل الرحيل النميري / القنيطرة / نتيجة القصف بالطيران على جلين بدرعا.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

20/2/2014

=======================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 19-2-2014

بلغت حصيلة قتلى يوم الأربعاء 19/2/2014 تسعة وسبعون قتيلاً من بينهم ست سيدات وثمانية أطفال.

من بين القتلى ثلاث سيدات من العسالي بدمشق أعدمن ميدانيا على يد قوات النظام، وخمسيني من حلب وطفل من اليادودة بدرعا قضيا نتيجة انفجار سيارة مفخخة بتاريخ 14-2-2014 في اليادودة بدرعا، وتسعة قتلى من كفر حمرة بحلب عثر عليهم بمقبرة جماعية في مدينة كفر حمرة بقصر الخالدية، وخمسة قتلى من الباب بحلب عثر عليهم في احدى المزراع في محيط المدينة، وعشرينية من منبج بحلب قُتلت برصاص قناص.

كما أكد نشطاء مقتل إعلاميين اثنين الأول من نوى بدرعا قضى اثناء تغطيته للاشتباكات والثاني من حلب قضى خلال تغطية المعارك في عزيزة.

وتحت التعذيب سقط أربعة قتلى الأول من الصالحية بدمشق والثاني من التويتي بحماة والثالث من رأس العين بالحسكة سقط تحت التعذيب على يد حزب العمال الكردستاني الموالي للنظام والرابع عشريني من ابين سمعان بحلب.

ونتيجة لقصف البراميل المتفجرة قضى طفل وفتاة من اليادودة بدرعا.

ترتيب المحافظات بحسب أعداد القتلى:

حلب : 47 بينهم سيدة وقتيل تحت التعذيب.

درعا : 12 بينهم 6 اطفال وسيدة وناشط اعلامي.

دمشق وريفها : 8 بينهم 3 سيدات.

إدلب : 6 بينهم طفلان.

الحسكة : 2 سيدة وقتيل تحت التعذيب.

حماة : 2.

حمص : 2.

المجموع: 79 قتيلاً.

ما وصلنا من أسماء الضحايا:

1. عمر عزام / حلب - مخيم النيرب / جراء القصف على حي مساكن هنانو.

2. احمد معين شريح / حلب - مخيم النيرب / جراء القصف على حي مساكن هنانو.

3. احمد عبد الكريم اوسو / حلب - اعزاز / ابوعبدو الناتو - في الاشتباكات مع دولة العراق والشام.

4. ثائر مروان خراجه / حلب - اعزاز / في الاشتباكات مع دولة العراق والشام.

5. رأفت اسعد الصن / حلب - اعزاز / في الاشتباكات مع دولة العراق والشام.

6. محمد محمود عبود / حلب - اعزاز / حج حمد - في الاشتباكات مع دولة العراق والشام.

7. حسين الاحمد البطوشي / 22 عام / حلب - الحيدرية / جراء القصف على الحي.

8. طارق خليل النجار / حلب - الباب / عثر عليه في احدى المزراع في محيط المدينة.

9. محمد فياض / حلب - الباب / عثر عليه في احدى المزراع في محيط المدينة.

10. ثلاثة قتلى مجهولو الهوية / حلب - الباب / عثر عليهم في احدى المزراع في محيط المدينة.

11. ثلاثة قتلى مجهولو الهوية / حلب - الصاخور / جراء القصف الجوي على الحي.

12. يعقوب محمود اليعقوب / 55 عام / حلب - كفر حمرة / عثر عليه بمقبرة جماعية في مدينة كفرحمرة قصر الخالدية.

13. ياسر محمود اليعقوب / 30 عام / حلب - كفر حمرة / عثر عليه بمقبرة جماعية في مدينة كفرحمرة قصر الخالدية.

14. حسن يعقوب يعقوب / 25 عام / حلب - كفر حمرة / عثر عليه بمقبرة جماعية في مدينة كفرحمرة قصر الخالدية.

15. محمد يعقوب يعقوب / 23 عام / حلب - كفر حمرة / عثر عليه بمقبرة جماعية في مدينة كفرحمرة قصر الخالدية.

16. نوفل يعقوب يعقوب / 19 عام / حلب - كفر حمرة / عثر عليه بمقبرة جماعية في مدينة كفرحمرة قصر الخالدية.

17. خالد محمود سالم / 60 عام / حلب - كفر حمرة / عثر عليه بمقبرة جماعية في مدينة كفرحمرة قصر الخالدية.

18. محمود خالد سالم / 30 عام / حلب - كفر حمرة / عثر عليه بمقبرة جماعية في مدينة كفرحمرة قصر الخالدية.

19. سالم خالد سالم / 24 عام / حلب - كفر حمرة / عثر عليه بمقبرة جماعية في مدينة كفرحمرة قصر الخالدية.

20. محسن عبدو حرفوش / 30 عام / حلب - كفر حمرة / عثر عليه بمقبرة جماعية في مدينة كفرحمرة قصر الخالدية.

21. انتظار الرمضان / 29 عام / حلب - منبج / برصاص قناص.

22. محمود توفيق حلواني / حلب - قبتان / في الاشتباكات مع قوات النظام.

23. محمد عاشور / 20 عام / حلب - السكري / جراء القصف الجوي على الحي.

24. محمود كناس / 19 عام / حلب - السكري / جراء القصف الجوي على الحي.

25. عبد الجبار شلهوم / 56 عام / حلب / أبو زهير/ نتيجة انفجار سيارة مفخخة بتاريخ 14-2-2014 في اليادودة بدرعا.

26. عمر عبد الرحمن العبد الله / 28 عام / حلب - ابين سمعان / تحت التعذيب في سجون النظام.

27. زكور حماده / 30 عام / حلب - الهالك / متأثرا بجراحه نتيجة القصف.

28. محمد صوفي / حلب / في الاشتباكات في مطار كويرس العسكري.

29. أبو الهيثم / حلب / اعلامي/ خلال تغطية المعارك في عزيزة.

30. عمر صالح شريف / حلب - براغيدة / نتيجة القصف على مساكن هنانو.

31. تسعة قتلى لم تصل اسماؤهم بعد / حلب - الاتارب / نتيجة قصف الطيران.

32. احمد وسيم عمر / حلب - براغيدة / نتيجة القصف على مساكن هنانو.

33. عمر صالح شريف / 22 عام / حلب - الحيدرية / نتيجة القصف على الحي.

34. محمد حامد الحروب / درعا - إزرع / متأثرا بجراحه التي أصيب بها بالقصف.

35. سليم الحتيتي / درعا - اللجاة / في الاشتباكات في عملية تحرير كتيبة الكيمياء بالأمس.

36. نضال علي النصر / درعا - نمر / في الاشتباكات بريف القنيطرة.

37. الطفلة سيدرا علون الكايد / درعا - ناحتة / جراء القصف على البلدة.

38. الطفل فادي علوان الكايد / درعا - ناحتة / جراء القصف على البلدة.

39. محمد فواز هايل الأخرس / درعا - نوى / ناشط اعلامي - اثناء تغطيته للاشتباكات.

40. محمود قاسم جباوي / 19 عام / درعا - جاسم / نتيجة القصف على المدينة.

41. الطفلة ربيعة باسم الناصر / 4 اعوام / درعا - إنخل / نتيجة القصف على مدينة جاسم.

42. الطفل عمر مأمون حمّاده / 5 اعوام / درعا - إنخل / نتيجة القصف على مدينة جاسم.

43. نزيه فراس الناصر / 24 عام / درعا - إنخل / نتيجة القصف على مدينة جاسم.

44. الطفل علي أحمد المنجر / 12 عام / درعا - اليادودة / نتيجة انفجار سيارة مفخخة بتاريخ 14-2-2014.

45. ابتسام يوسف الزعبي / 19 عام / درعا - اليادودة / في الأردن متأثرة بجراحها التي أصيبت بها بالقصف بالبراميل المتفجرة على اليادودة.

46. الطفل محمد فواز الزعبي / 1 يوم / درعا - اليادودة / في الأردن متأثرة بجراحها التي أصيبت بها بالقصف بالبراميل المتفجرة على اليادودة.

47. الطفلة لؤي علا كيروان / إدلب - خان شيخون / جراء القصف على المدينة.

48. الطفل عبد الله حسان الصالح / إدلب - خان شيخون / جراء القصف على المدينة.

49. دريد حسن الشوارغي / إدلب - معرشمشه / في الاشتباكات في خان شيخون بريف إدلب.

50. باسل احمد العزو / إدلب / في معارك تحرير حلب.

51. ابتسام يوسف الزعبي /19 عام / الحسكة / متاثرة بجراحها التي اصيبت بها بالقصف على اليادودة بريف درعا.

52. شوان الديواني / الحسكة - رأس العين / تحت التعذيب على يد حزب العمال الكرستاني الموالي للنظام.

53. معاذ ناصر الشلاش / حماة - حمادة عمر / في الاشتباكات في حاجز العمية.

54. خالد علي العمر / حماة - التويتي / تحت التعذيب في سجون النظام.

55. محمود الموات / دمشق - الصالحية / في اقبية سجون النظام.

56. نجاح أبو خليل / دمشق - العسالي / اعدمت ميدانيا على يد قوات النظام.

57. خديجة حديد / دمشق - العسالي / اعدمت ميدانيا على يد قوات النظام.

58. رهف أبو خليل / دمشق - العسالي / اعدمت ميدانيا على يد قوات النظام.

59. وائل الناصر / حمص - الدار الكبيرة / في الاشتباكات في جبهة الخالدية في الريف الشمالي.

60. أحمد فهد الدعدوش / حمص - حوارين / في الاشتباكات في يبرود.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

19/2/2014

========================

الاعتقال السياسي في سوريا

مساء الاثنين 17/2/2014 في محلة صحنايا التابعة لمحافظة ريف دمشق أقدمت دورية من المخابرات العسكرية على إعتقال مجموعة من نشطاء حقوق الإنسان و هم كل من:

المحامية الأستاذة جيهان أمين

- رنيم معتوق

- مروان حاصباني –

ياسر بندق.

كنا نتمنى في المنظمة السورية لحقوق الإنسان لو كنا نخاطب سلطة "حتى لو كانت غاشمة في دولة حتى لو كانت مارقة "

 لكنا ذكرناها بأن إجرائها تصطدم بإعلان الأمم المتحدة الصادر في ديسمبر عام1998 والخاص بحماية المدافعين عن حقوق الإنسانو بتوصيات اللجنة المعنية بالمدافعين عن حقوق الإنسان، و لطالبناها في مثل هذه الحالة بالإفراج الفوري عن المحامية جيهان أمين وعن بقية الزملاء المعتقلين معها و قبلها و على رأسهم الزميل مازن درويش و رفاقه و جميع معتقلي الرأي في سوريا.

لكننا مع الأسف نتعامل مع مليشيا طائفية قذرة تمارس سياسة تطهير عرقي تحت مظلة دولية و المسؤولية في مثل هذه الحالة لا تتحملهامليشيات بشار الأسد و حزب الله لأنهم مجرمين بدون شرف أو أخلاق و ليس لديهم ما يخشون عليه سوى السلطةالتي إن ضاعت من يدهم ضاع معها كل ما اغتصبوه.

 لأن المسؤولية التاريخية من وجهة نظرنا تقع على عاتق الدول الخمسة الدائمة العضوية في مجلس الأمن المتواطئة مع الطغمة المجرمة في سوريا التي تتستر عليهم و تحاول خلق المنافذ لهم للتنصل من المحاسبة و المسائلة.

بهذه المناسبة لا تملك المنظمة السورية لحقوق الإنسان إلا أن تناشد جميع المنظمات الحقوقية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان لتحمل مسؤولياتها تجاه المدافعين السوريين عن حقوق الإنسان في سوريا.

خلفيات الموضوع:

و على مدى السنوات الثلاثة المنصرمةمن عمر الثورة السورية استخدم النظام السوريملف الإعتقال السياسي كورقة تفاوضية و أداة للضغط السياسي ذلك و فق التسلسل التالي:

١/ بموجب البند الثالث من المادة الثالثة من بروتوكول الاتفاق ما بين النظام السوري و جامعة الدول العربية في ١٩/ديسمبر لعام ٢٠١١ فقد سمح للمراقبين العرب بالتحرك بحرية و دخول مراكز الاعتقال للتثبت من الافراج التام عن المعتقلين بسبب الأحداث الراهنة.

لكن ما حدث في ذلك الوقت أن قام النظام السوري بنقل أعداد كبيرة من المعتقلين السياسيين لا سيما في حمص إلى قطعات عسكرية " منصات إطلاق صواريخ في زيدل " و أماكن احتجاز سرية بعيدا عن أعين المراقبين العربلاستخدام ملف المعتقلين في مرحلة لاحقة كورقة تفاوض و ضغط سياسي.

٢/ سبق للنظام السوري و أن تعهد في الفقرة الرابعة من خطة النقاط الستة في شباط / فبراير ٢٠١٢ و التي أشرفت عليها الأمم المتحدة من خلال البعثة التي ترأسها المبعوث الدولي و العربي المشترك كوفي أنان على تكثيف وتيرة و حجم الافراج عن المحتجزين تعسفيا و بوجه خاص الفئات الضعيفة و الشخصيات التي شاركت في أنشطة سياسية و سلمية و تقديم قائمة بالأماكن التي يجري فيها احتجاز الناس و تنظيم عملية الوصول لتلك المواقع و الرد رسميا على الطلبات المكتوبة للحصول على معلومات عن أماكن الاحتجاز و البدء بعملية السماح بالوصول إليها و السماح بدخولها و الافراج عن الناس.

لكن و على إعتبار أن الخطة كانت تقوم على أفق سياسي يهدف لتلبية التطلعات المشروعة للشعب السوري، و بإعتبار أن اليمين المتطرف في اسرائيل متمسك بأن يبقى النظام المجرم جاثما على صدور السوريين بالحديد و النار.

لذلك أجهضت الدول الخمسة الدائمة العضوية الخطة و أطلقت يد المجرم الدولي بشار الأسد لمزيد من القتل و التدمير و التشريد لملايين السوريين و بطبيعة الحال ادرك النظام السوري الرسالة و بدلا من الانصياع للفقرة الرابعة التي تنص على تكثيف وتيرة و حجم الافراج عن المحتجزين قام بتوسيع حجم وتيرة الاعتقال السياسي و التي شملت بتاريخ ١٦/٢/٢٠١٢ و هو ذات الشهر الذي وقع فيه التفاهم مع الأمم المتحدة أربعة عشر ناشطا من أعضاء المركز السوري لحرية التعبير برئاسة الزميل مازن درويش الذي مازال يرزح في أقبية الظلام تحت مظلة محكمة الارهاب الإرهابية.

٣ / حتى صفقات التبادل فقد حاول النظام المجرم بدمشق التنصل من معظم استحقاقاتها و نخص بالذكر هنا لصفقة التبادل التي عقدها النظام السوري مع لواء عاصفة الشمال في مايو ٢٠١٢ و التي كانت تنص على اطلاق سراح / ١١١ / معتقلة سورية من الإناث و / ٢١٢ / معتقل سوري من الذكور في مقابل تسعة لبنانيين من حزب الله اللبناني و طيارين أتراك معتقلين لدى مليشيا حزب الله في بيروت بوساطة قطرية و تركية.

 و التي نكل فيها النظام السوري عن تنفيذ إلتزامه بعد أن أطلق الجيش الحر سراح اللبنانيين إعتقادا منهم أن النظام السوري سيحترم التزاماته أمام الوسيطين الدوليين القطري و التركي.

٤ / بعد ثلاث سنوات من شلال الدم السوري على خلفية التواطئ الدولي السافر ينتهج النظام السوري المجرم آليات شمولية في الاعتقال السياسي تقوم على تمشيط المناطق الخاضعة لسيطرته لتشمل عمليات دهم و اعتقال و تفتيش لجميع العقارات الكائنة في مناطق معينة لا سيما تلك التابعةلسيطرته.

 ففي دمشق شن النظام حملات تفتيش و اعتقال على دفعات خلال العام المنصرم شملت مناطق كثيرة من دمشق على غرار دمشق القديمة و ركن الدين و الصالحية و الميدان و الجسر الأبيض و الحلبوني و القنوات و القدم و العسالي و غيرها ...

و في حلب قام النظام بحملة تمشيط بدأت في مناطق السريان الجديدة والجميلية والمشارقة و بذات الذريعة التي تمت بها الحملة على دمشق و هي التأكد من الاثباتات وان الموجودين في المنزل هم الملاك للعقار او المتعاقدين معه بعقد اجار او ما يعادلها إعتقل النظام عشرات العوائل و مئات المعتقلين في كل منطقة من المناطق التي استهدفها .... كما جندالمخاتير في المناطق السكنية الخاضعة لسيطرته للعمل كمخرينمن خلال سبر معلومات كاملة القاطنين بذرائع واهية من قبيل توزيع الغاز أوالمازوت أو الخبز وما الى ذلك من مواد معيشية يحرم منها السوريين بهدف الحصول على بيانات عن جميع السكان في المناطق التي يسيطر عليها النظام.

 و خلال هذه العملية الاجرامية استولى النظام على عدة عقارات عن طريق الكسر و الخلع و خرق حرمة البيوت دوما حسيب أو رقيب بالإضافة لآلاف المعتقلين.

وفي مناطق ما بات يعرف بالتماس استخدم النظام ما يطلق عليه اسم البطاقة الامنية التي تخول صاحبها الدخول الى المنطقة او الحي الذي يسكنه بشرط أن يتقدم القاطن بطلب في فرع االمخابرات التابع له الحي للسماح له بالدخول إلى منزله للتثبت انه ليس من المطلوبين و محاولة تجنيده للعمل كمخبر للنظام.

 كما شملت هذه الاجراءات كثير من الناس الذين يقطنون في مناطق خارجة عن سيطرة النظام و يضطرون للخروج للعمل لكسب قوتهم اليومي في مناطق تابعة للنظام.

و هو ما حدث في العديد من المناطق التي تمت فيها مصالحات شكلية و إعلامية في أطراف دمشق، مع محاولات للعمل بذت الالية مع مناطق أخرى في حلب مثل دوار الكرة الارضية الملاصقة للاذاعة وسيف الدولة و غيرها.

ترافقت هذه الاجراءات القمعية في السنة الماضية مع حملات اعتقال جماعي نفذتهاالقوات الحكومية و المليشيات التابعة لها و التي غالبا ما تتم في ساعات الفجر الأولى و كثيرا ما تسفر عن اعتقال العائلة بأكملها من نساء و شيوخ و أطفال

 إن أسلوب الاعتقال الجماعي لجميع افراد العائلة دون استثناء الذي انتهجه النظام على مدى العام المنصرم، انعكس سلبا على تزايد كبير في أعداد الأطفال المعتقلين في السنة الماضية حتى أصبح لهم أماكن خاصة لإحتجازهم في الأقبية الأمنية و دياجير الظلام و هو ما لم يلحظهتقرير الأمم المتحدة الأخير الخاص بالأطفال مع الأسف.

دمشق ١٩/٢/٢٠١٤

مجلس الإدارة

=========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 18-2-2014

بلغت حصيلة قتلى يوم الثلاثاء 18/2/2014 ثمانية وثمانون قتيلاً من بينهم احدى عشرة سيدة وعشرة أطفال.

أكبر عدد من القتلى شهدته مدينة درعا التي ارتكبت فيها قوات النظام مجزرة مروعة في بلدة المزيريب بريف درعا راح ضحيتها 19 قتيلاً (بينهم ثلاثة قتلى وأربع سيدات وثلاثة أطفال فلسطينيين) جراء قصف الطيران المروحي.

أما في حلب فسقط تسعة قتلى من بينهم أربعة قضوا نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على حي الانذارات.

وفي حمص سقط سبعة قتلى من بينهم ثلاثة مدنيين قضوا قضوا بالقصف على قرية الدار الكبيرة بريف حمص.

أما في الحسكة فقضت أم وأطفالها الثلاثة نتيجة القصف على حي غويران في الحسكة.

ومن بين القتلى أربعة قتلى من إدلب وجدوا مقطوعي الرأس في مقبرة، وسيدة من إدلب قضت جراء سقوط قذيفة هاون مجهولة المصدر في شارع الجلاء وسط مدينة إدلب، وقتيل من وادي بردى بريف دمشق قضى نتيجة انفجار عبوة ناسفة عند الحديقة العامة، وطفل من دوما بريف دمشق قضى جراء نقص التغدية، وقتيل من الصالحية بدير الزور قضى متأثراً بجراحه نتيجة انفجار سيارة.

وتحت التعذيب سقط أربعة قتلى الأول من الميدان بدمشق والثاني عشريني من التويني بحماة قضى تحت التعذيب في سجون النظام بدمشق والثالث من كفرشمس والرابع من الصالحية بدمشق سقط تحت التعذيب بعد اعتقال دام 8 اشهر.

وجراء القصف بالبراميل المتفجرة قضى أربعة في حي الإنذارات بحلب وطفل من كفر عبيد بحلب قضى إثر انهيار ملجئ نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على القرية وعشريني من الباب بريف حلب وقتيل وقتيلة من السحل بريف دمشق.

وبرصاص قناصة النظام قُتل ثلاثة الأول فلسطيني من سكان مخيم اليرموك والثاني من القابون بدمشق قضى في مخيم الوافدين بريف دمشق برصاص قناص قوات النظام والثالث من بصر الحرير بريف درعا.

ترتيب المحافظات بحسب أعداد القتلى:

درعا: 26 بينهم 5 أطفال و 5 سيدات وقتيل تحت التعذيب.

دمشق وريفها : 21 بينهم طفل وسيدتان وقتيلان تحت التعذيب.

حلب : 9 بينهم طفل و سيدة.

ادلب : 8 بينهم سيدتان.

حمص : 7.

حماة : 7 بينهم قتيل تحت التعذيب.

الحسكة : 4 بينهم 3 اطفال وسيدة.

الرقة: 3.

القنيطرة : 2.

دير الزور: 1.

المجموع: 88 قتيلاً.

ما وصلنا من أسماء الضحايا:

1. مروان عماد الطلب / درعا - طريق السد / في الاشتباكات في منطقة غرز شرفي مدينة درعا.

2. الطفل محمد فريخ الرحيل /درعا / متأثرا بجراحه التي أصيب بها القصف.

3. قاسم محمد اليتيم المقداد / درعا - بصرى الحرير / جيش حر - برصاص قناص النظام.

4. عبد الرؤوف أحمدالصباح / درعا - بصرى الشام / في الاشتباكات مع النظام في المدينة.

5. مصطفى مصطفى عبد الكريم الحميدات / درعا - بصرى الشام / الحزيمي أبو محمد/ في الاشتباكات مع قوات النظام في المدينة.

6. محمد أحمد ممدوح الكنعان / درعا - كفر شمس / تحت التعذيب في سجون النظام.

7. وليد خالد الخبي / درعا - المزيريب / جراء القصف على بلدة المزيريب.

8. ميساء علي الجابري / درعا - المزيريب / جراء القصف على بلدة المزيريب.

9. أحمد زواوي / درعا - المزيريب / أبو هاني - جراء القصف على بلدة المزيريب.

10. بتول عمر السيدي / درعا - المزيريب / جراء القصف على بلدة المزيريب.

11. زاهر محمد هزاع السميرات / درعا - طفس / جراء القصف على بلدة المزيريب.

12. محمود الحشيش / درعا - العجمي / ابو حشيش - متأثرا بجراحه جراء القصف على بلدة المزيريب.

13. منذر الحشيش / درعا - العجمي / ابو طارق - متأثرا بجراحه جراء القصف على بلدة المزيريب.

14. صلاح منذر الحشيش / درعا - العجمي / ابو حشيش - متأثرا بجراحه جراء القصف على بلدة المزيريب.

15. حنان سمير الخطيب / فلسطيني / من سكان المزيريب بدرعا - جراء القصف على بلدة المزيريب.

16. محمد غالب الدالي / فلسطيني / من سكان المزيريب بدرعا - جراء القصف على بلدة المزيريب.

17. أحمد حسن الدالي / فلسطيني / من سكان المزيريب بدرعا - جراء القصف على بلدة المزيريب.

18. الطفل محمد خليل ابو شلة / فلسطيني / من سكان المزيريب بدرعا - جراء القصف على بلدة المزيريب.

19. الطفل عيدة خليل ابو شلة / فلسطيني / من سكان المزيريب بدرعا - جراء القصف على بلدة المزيريب.

20. الطفل زاد الخير خليل ابو شلة / فلسطيني / من سكان المزيريب بدرعا - جراء القصف على بلدة المزيريب.

21. عمشة عبد الله / فلسطيني / من سكان المزيريب بدرعا - جراء القصف على بلدة المزيريب.

22. حورية الصيد / فلسطيني / من سكان المزيريب بدرعا - جراء القصف على بلدة المزيريب.

23. حسنة الخروبي / فلسطيني / من سكان المزيريب بدرعا - أم راكان - جراء القصف على بلدة المزيريب.

24. زكريا صالح الميساوي / درعا - المزيريب / جراء القصف على بلدة المزيريب.

25. يزن بشار الغوراني / فلسطيني / من سكان المزيريب بدرعا - جراء القصف على بلدة المزيريب.

26. زكريا مصطفى الصغير / دمشق - القابون / قضى في مخيم الوافدين بريف دمشق برصاص قناص قوات النظام.

27. فادي الصافي / دمشق - الصالحية / تحت التعذيب بعد اعتقال دام 8 اشهر.

28. محمد نضال الأيوبي / فلسطيني / من سكان مخيم اليرموك اصيب برصاص قناص.

29. قتيل لم يصل اسمه / دمشق - الميدان / تحت التعذيب في سجون النظام.

30. قتيل لم يصل اسمه / دمشق - القدم / برصاص قوات النظام على اطراف الحي بتاريخ 11-2-2013.

31. قتيل لم يصل اسمه / دمشق - القدم / برصاص قوات النظام على اطراف الحي بتاريخ 4-2-2013.

32. قتيل لم يصل اسمه / دمشق - جوبر / قضى نتيجة قصف قوات النظام.

33. زين محمد عليا / ريف دمشق – هريرة / قضى نتيجة قصف قوات النظام.

34. مصطفى مرشد الفلاح / ريف دمشق – هريرة / قضى نتيجة قصف قوات النظام.

35. الطفل سامر نصير / 20 يوم / ريف دمشق - دوما / جراء نقص التغدية.

36. عمر عبد العزيز الأجوة / ريف دمشق – دوما / أبو كاسم/ قضى في بلدة عدرا بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

37. رزق سليم سرحان / ريف دمشق - العبادة / قضى في الغوطة الشرقية بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

38. أحمد عثمان ناصر / ريف دمشق – بخعة / من لواء الغرباء / قضى في مدينة السحل بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

39. غيداء سنيور / ريف دمشق – السحل / قضت نتيجة قصف قوات النظام للمدينة بالبراميل المتفجرة.

40. محمد درويش / أبو حرب / ريف دمشق – السحل / قضى نتيجة قصف قوات النظام للمدينة بالبراميل المتفجرة.

41. خالد شحادة / ريف دمشق – الرحيبة / قضى نتيجة قصف قوات النظام.

42. حسين اليتميم / ريف دمشق – الرحيبة / قضى نتيجة قصف قوات النظام.

43. إبراهيم هارون / ريف دمشق – سقبا / قضى في بلدة المليحة بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

44. كمال منقاش / ريف دمشق – وادي بردى / أبو فارس/ قضى نتيجة انفجار عبوة ناسفة عند الحديقة العامة.

45. أحمد عبد الحي / ريف دمشق – عربين / قضى برصاص قوات النظام.

46. نادر شولح / ريف دمشق – عربين / قضى برصاص قوات النظام.

47. علي يحيى الحمدان / حلب - الانذارات / نتيجة القصف على الحي.

48. حسن عماد الدين الحسين / حلب - الانذارات / نتيجة القصف على الحي.

49. محمد خليلو الوحيد / حلب - الانذارات / نتيجة القصف على الحي.

50. على أحمد تمو / 26 عام / حلب - الباب / قضى في الإنذارات نتيجة البراميل المتفجرة.

51. وحيدة محمد شهاب / 37 / حلب – الشيخ سعيد / برصاص قوت النظام.

52. طفل لم يصل اسمه / حلب - كفر عبيد / قضى إثر انهيار ملجئ نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على القرية.

53. محمود احمد نجار / 33عام / حلب - مارع / في الاشتباكات ببن تنظيم دولة العراق و الشام و الجيش الحر في قرية احتيملات.

54. محمد أبو راس / حلب - رتيان / في الاشتباكات ببن تنظيم دولة العراق و الشام و الجيش الحر بتاريخ 16-2-2014.

55. عبد السلام العكيل / 45 عام / حلب - الباب / طبيب/ قضى وهو في طريقه إلى تركيا أثناء الاشتباكات بين تنظيم دولة العراق و الشام و الجيش الحر بتاريخ 24-1-2014.

56. وائل الثلجي / حمص - الدار الكبيرة / جراء القصف من الطيران الحربي.

57. عبد الرزاق السقا / حمص - الدار الكبيرة / جراء القصف من الطيران الحربي.

58. احمد سليمان عمر / 70 عام / حمص - الدار الكبيرة / جراء القصف من الطيران الحربي.

59. محمد عبدالكريم مخيبر / حمص - القصير / في الاشتباكات في القلمون بريف دمشق.

60. مصطفى خالد مصمص / حمص / جراء الاشتباكات مع قوات النظام في الريف الغربي لحمص.

61. سليمان حسن حيدر / حمص / جراء الاشتباكات مع قوات النظام في الريف الغربي لحمص.

62. محمد جنيدي / حمص / في الاشتباكات في يبرود بريف دمشق.

63. زهير حسن القدور / 56 عام / حماة - اللطامنة / متأثراً بجراحه التي أصيب بها جراء القصف على المدينة.

64. خالد عبد الكريم الدرويش / 23 عام / حماة - اللطامنة / في الاشتباكات بريف إدلب يوم أمس.

65. أبو أحمد الصيفي / 22 عام / حماة - حي كازو / في الاشتباكات بريف إدلب يوم أمس.

66. محمد بسام الفهد / 33 عام / حماه - صوران / جراء الاشتباكات مع قوات النظام في تل بزام شمالي صوران.

67. طه مصطفى القسوم / 25 عام / حماه - صوران / جراء الاشتباكات مع قوات النظام في تل بزام شمالي صوران.

68. محمد حران / حماة / أبو أنس/ قضى في مدينة السحل بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

69. خالد على العمر / 22 عام / حماه - التويني / قضى تحت التعذيب في سجون النظام بدمشق.

70. زهرة حسين العواد / الحسكة - غويران / ام حسين/ من الاخوة الشلاهمة/ نتيجة القصف على الحي.

71. ثلاثة اطفال لم تصل اسماؤهم / الحسكة - غويران / اولاد زهرة حسين العواد/ نتيجة القصف على الحي.

72. ابو علي النعيمي / القنيطرة – الهجة / في الاشتباكات على جبهة الهجة بريف القنيطرة.

73. ابو معن النعيمي / القنيطرة – الهجة / في الاشتباكات على جبهة الهجة بريف القنيطرة.

74. نوال اصفري /ادلب / جراء سقوط قذيفة هاون مجهولة المصدر في شارع الجلاء وسط مدينة إدلب.

75. الطفلة براءة رضوان كنيساوي / إدلب - خان شيخون / نتيجة قصف الطيران.

76. أحمد دسوقي / إدلب - أرمناز / اعدم على يد دولة العراق والشام.

77. عبدو حسين الخالد / إدلب - الركايا / نتيجة القصف.

78. أربعة قتلى لم تصل اسماؤهم / ادلب / وجدوا مقطوعي الرأس في مقبرة.

79. حسين الغازي / دير الزور - الصالحية / متأثراً بجراحه نتيجة انفجار سيارة.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

18/2/2014

========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 17-2-2014

بلغت حصيلة قتلى يوم الأثنين 17/2/2014 ستة وسبعون قتيلاً من بينهم تسع سيدات وخمسة أطفال.

مدينة دمشق وريفها شهدت مقتل أربعة وثلاثين قتيلاً من بينهم ثلاثة في داريا قضوا نتيجة سقوط صاروخ أرض – أرض.

ومن بين القتلى أربعة قتلى من درعا قضوا في مجزرة بلدة اليادودة بتاريخ 14-2-2014 بعدما كانوا مفقودين.

وبرصاص قناصة النظام قُتل اثنان الأولى سيدة من حلب قُتلت برصاص قناص النظام في الشيخ سعيد والثاني من حرستا بريف دمشق قضى بتاريخ 16-2-2014 برصاص قناص قوات النظام.

وجراء القصف بالبراميل المتفجرة قضى ثلاثة قتلى وثلاث سيدات من مساكن هنانو بحلب.

وتحت التعذيب سقط ثمانية قتلى الأول من تدمر بحمص سقط تحت التعذيب في أقبية الفروع الأمنية بدمشق والثاني خمسيني أيضاً من تدمر سقط تحت التعذيب في فرع الامن العسكري بتدمر واثنان من درعا والخامس طفل من السحيلة بدرعا والسادس من جباب بدرعا سقط تحت التعذيب في سجون قوات النظام بدمشق والسابع من المزة بدمشق والثامن فلسطيني من سكان مخيم اليرموك قضى تحت التعذيب في سجون النظام بعد اعتقاله منذ خمسة أشهر من حي المزة بدمشق.

ونتيجة نقص المواد الغذائية و الدوائية بسبب حصار قوات النظام قضى ثلاثة (بينهم ثمانيني فلسطيني وطفلة) من مخيم اليرموك واثنان (بينهما سيدة) من دوما وثالث من سقبا.

ترتيب المحافظات بحسب أعداد القتلى:

دمشق وريفها : 34 بينهم طفل وسيدتان و قتيلان تحت التعذيب.

حمص : 13 بينهم سيدة وقتيلان تحت التعذيب.

حلب : 11 بينهم 4 سيدات.

درعا : 8 بينهم 4 تحت التعذيب احدهم طفل.

إدلب : 7 بينهم سيدتان.

حماة : 3 بينهم طفل.

المجموع: 76 قتيلاً.

ما وصلنا من أسماء الضحايا:

1. الطفلة رغد محمد المصري / ريف دمشق - مخيم اليرموك / بسبب سوء التغذية والجفاف ونقص المواد الطبية.

2. محمد حسين زغموت / ريف دمشق - مخيم اليرموك / بسبب سوء التغذية والجفاف ونقص المواد الطبية.

3. حامد صالح / 85 عام / فلسطيني / من سكان مخيم اليرموك قضى نتيجة نقص المواد الغذائية و الدوائية بسبب حصار قوات النظام للمخيم.

4. محمود محمد موعد / فلسطيني / من سكان مخيم اليرموك قضى تحت التعذيب في سجون النظام بعد اعتقاله منذ خمسة أشهر من حي المزة بدمشق.

5. أنور صبحي بركة / ريف دمشق - القدم / جراء القصف على البلدة.

6. مفيد حروب / دمشق - المزة / تحت التعذيب في سجون النظام.

7. فايز سكرية / دمشق – دمر / أبو خالد/ قضى في مدينة يبرود بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام وتم دفنه في عين الفيجة.

8. محمد خير عبد المقصود / 65 عام / ريف دمشق – جسرين / أبو أيمن/ قضى في بلدة المليحة بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

9. مازن عزو الشيخ صالح / ريف دمشق – حرستا / قضى بتاريخ 16-2-2014 برصاص قناص قوات النظام.

10. أبو آدم / ريف دمشق / في الاشتباكات مع حزب الله وقوات النظام.

11. محمد أبو يوسف / ريف دمشق - داريا / نتيجة سقوط صاروخ أرض - أرض في وقت متأخر من ليلة يوم أمس.

12. جهاد أبو عاطف / ريف دمشق - داريا / نتيجة سقوط صاروخ أرض - أرض في وقت متأخر من ليلة يوم أمس.

13. محمد أبو براء / ريف دمشق - داريا / نتيجة سقوط صاروخ أرض - أرض في وقت متأخر من ليلة يوم أمس.

14. عمر سعيد رسلان / ريف دمشق – دوما / قضى نتيجة قصف قوات النظام.

15. عبدو عصام المهباني / ريف دمشق – دوما / قضى نتيجة قصف قوات النظام.

16. قتيل لم يصل اسمه / ريف دمشق – دوما / قضى نتيجة قصف قوات النظام.

17. براءة الشيخة / ريف دمشق – دوما / قضت نتيجة نقص المواد الغذائية و الدوائية بسبب حصار قوات النظام.

18. بلقيس الشيخ بزينة / ريف دمشق – دوما / قضت نتيجة نقص المواد الغذائية و الدوائية بسبب حصار قوات النظام.

19. حسين عبد العزيز / أبو علي / ريف دمشق – يبرود / قائد غرفة العمليات في يبرود / قضى في الاشتباكات مع قوات النظام.

20. حسن حسين نوح / ريف دمشق – يبرود / قضى نتيجة قصف قوات النظام.

21. سمير سليم رحمون / ريف دمشق – يبرود / قضى في الاشتباكات مع قوات النظام.

22. قتيل لم يصل اسمه / ريف دمشق – يبرود / قائد لواء عمر الفاروق التابع لالوية و كتائب الصحابة/ قضى في الاشتباكات مع قوات النظام.

23. قتيل لم يصل اسمه / ريف دمشق – عكوبر / أبو أحمد قناص/ قضى في مدينة يبرود بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

24. ماجد الحافي / ريف دمشق – المليحة / قضى متأثرا بجراحه التي أصيب بها بتاريخ 10-2-2014 نتيجة قصف الطيران.

25. مثقال حمامة / ريف دمشق – قرية بخعة / قائد كتيبة المهام الخاصة في لواء تحرير الشام/ قضى في مدينة يبرود بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

26. أنس عبود / أبو مالك الطرابلسي / ريف دمشق – يبرود / قضى في الاشتباكات مع قوات النظام.

27. بسام الرفاعي / ريف دمشق - رأس المعرة / قضى في مدينة يبرود بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة ريما.

28. أحمد سعيد الغاوي / ريف دمشق – قارة / قضى في بلدة السحل بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

29. محمد العثر / ريف دمشق – السحل / قيادي لاحد كتائب اسود السنة / قضى في الاشتباكات مع قوات النظام.

30. عبد الله العسلي / 25 عام / ريف دمشق – معضمية القلمون / قضى في مدينة يبرود بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة ريما.

31. بيان شما / ريف دمشق - رنكوس / في الاشتباكات مع قوات النظام في القلمون.

32. عبد القادر عثمان / ريف دمشق – جيرود / قضى نتيجة قصف قوات النظام.

33. محمد اسماعيل زيناتي / ريف دمشق – سقبا / قضى نتيجة نقص المواد الغذائية و الدوائية بسبب حصار قوات النظام للغوطة الشرقية.

34. عبد الرحمن فؤاد الشلبي / درعا - عتمان / في مجزرة بلدة اليادودة بتاريخ 14-2-2014 حيث كان مفقودا.

35. موسى عطا الله النحاس / 55 عام / درعا - عتمان / في مجزرة بلدة اليادودة بتاريخ 14-2-2014 حيث كان مفقودا.

36. حسين يونس عللوه / 65 عام / درعا - عتمان / أبو عصام - في مجزرة بلدة اليادودة بتاريخ 14-2-2014 حيث كان مفقودا.

37. محمد أحمد السالم / درعا - جباب / تحت التعذيب في سجون قوات النظام بدمشق.

38. الطفل عصام عواد الناصر / 16 عام / درعا - السحيلة / تحت التعذيب في سجون قوات النظام.

39. حسين علي الزوباني / درعا - اليادودة / في مجزرة بلدة اليادودة بتاريخ 14-2-2014 حيث كان مفقودا.

40. عبد الله أحمد السعدي / درعا - القنية / تحت التعذيب في سجون قوات النظام.

41. باسم محمد عيد الغوثاني / درعا - قيطة / تحت التعذيب في سجون قوات النظام.

42. فاطمة الشمالي البالغة / 18 عام / حمص - الدار الكبيرة / جراء القصف على البلدة.

43. خالد خضر الدحو / 21 عام / حمص - القصير / في الاشتباكات في يبرود بريف دمشق.

44. حسين فواز الشليل / 53 عام / حمص - تدمر / تحت التعذيب في فرع الامن العسكري بتدمر.

45. حسين محمد محمود الأص / حمص - تدمر / ابو رائد - تحت التعذيب في أحد الفروع الأمنية بدمشق.

46. سليمان حسن حيدر / حمص - الزارة / في الاشتباكات في المدينة.

47. محمد عواد / حمص - الزارة / ابن ابو جاسم عواد/ في الاشتباكات في المدينة.

48. محمد وجيه عواد / حمص - الزارة / في الاشتباكات في المدينة.

49. حسين بدر محلي / حمص - الزارة / في الاشتباكات في المدينة.

50. محمد خالد مصطفى عواد / حمص - الزارة / وجيه/ في الاشتباكات على المحور الغربي من البلدة.

51. موسى خالد عواد / حمص - الزارة / في الاشتباكات على المحور الغربي.

52. مصطفى مصمص / حمص - الزارة / في الاشتباكات على المحور الغربي.

53. عمر اسكيفاتي / 50 عام / حلب - مساكن هنانو / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي.

54. محمد مصطفى ديب / 30 عام / حلب - مساكن هنانو / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي.

55. ليلى عكس / 30 عام / حلب - مساكن هنانو / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي.

56. صدام بشار / 35 عام / حلب - مساكن هنانو / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي.

57. فاطمة دوغان / 50 عام / حلب - مساكن هنانو / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي.

58. دلال جنيد /30 عام / حلب - مساكن هنانو / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي.

59. وحيدة شهاب / 37 عام / حلب / قضت برصاص قناص النظام في الشيخ سعيد.

60. جمعة صبحي طاحوش / 42 عام / حلب - قبتان الجبل / قضى جراء القصف الصاروخي على حي الفردوس.

61. عبد الرحمن منلا / حلب / في الاشتباكات في حي الشيخ نجار.

62. أبو حسين الديك / حلب - اعواو / القائد العسكري لألوية صقور الشام/ قضى إعداما على يد تنظيم دولة العراق و الشام.

63. عماد جمعة العنجريني / 20 عام / حلب - حريتان / برصاص قناص دولة العراق والشام.

64. سالم أحمد القدور / 30 عام / حماة - اللطامنة / جراء قصف الطيران للمدينة.

65. الطفل ماجد أحمد العبد الجبار / 9 اعوام / حماة - اللطامنة / جراء قصف الطيران للمدينة.

66. خالدية محمد المنصور / إدلب - خان شيخون / بنيران قوات النظام في صوران.

67. حليمة قنطار / إدلب - كفرومة / زوجة جميل قنطار/ متاثرة بجراحها التي أصيبت بها أمس من جراء القصف الهمجي.

68. جميل محمد وحيد قنطار / إدلب - كفرومة / متأثرا بجراحه.

69. ابراهيم عبد الغني نداف / إدلب - معرة مصرين / في الاشتباكات مع داعش في دركوش.

70. مصطفى احمد شبيب / إدلب - معرة مصرين / في الاشتباكات التي حصلت في دركوش مع تنظيم دولة العراق والشام.

71. عبادة احمد شبيب / إدلب - معرة مصرين / في الاشتباكات التي حصلت في دركوش مع تنظيم دولة العراق والشام.

72. همام منير جبور / إدلب / في الاشتباكات في ديرالزور مع تنظيم دولة العراق والشام.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

17/2/2014

========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 16-2-2014

بلغت حصيلة قتلى يوم الأحد 16/2/2014 سبعة وثمانون قتيلاً.

من بين القتلى سبع سيدات وتسعة أطفال.

أكبر حصيلة للقتلى سُجلت في مدينة حلب التي قضى فيها سبعة وثلاثون قتيلاً سبعة منهم قضوا بالقصف على حي مساكن هنانو وأربعة في حريتان بريف حلب قضوا ايضا نتيجة قصف قوات النظام.

ومن بين القتلى قتيل من معرة النعمان قضى اثناء اسعافه للجرحى، وطفل من الشيخ خضر بحلب قضى في قصف فرن الحيدرية، وقتيلان من دير الزور قضيا نتيجة انفجار سيارة مفخخة، ورقيب أول منشق من الزارة بحمص قضى في الاشتباكات مع قوات النظام.

و جراء القصف بالبراميل قضى سبعة قتلى من حلب وقتيل وسيدتان من معرة مصرين بإدلب إضافة إلى أربعيني من قضى إثر استهداف مقر الإدارة العامة للخدمات بحلب ببرميل متفجر أثناء ادائه لمهامه في تزويد الأفران بالطحين.

ترتيب المحافظات بحسب أعداد القتلى:

حلب : 37 بينهم 4 اطفال وسيدة.

دمشق وريفها: 18.

إدلب : 11 بينهم سيدة.

ديرالزور : 7 بينهم طفلة.

حمص : 5.

درعا : 5.

حماة : 3.

القنيطرة : 1.

المجموع: 87 قتيلاً.

ما وصلنا من أسماء الضحايا:

1. مصعب عليوي / 22 عام / حلب - مساكن هنانو / أبومروان - برصاص دولة العراق والشام.

2. أربعة قتلى لم تصل اسماؤهم / حلب - مساكن هنانو / برصاص دولة العراق والشام.

3. ثلاثة قتلى لم تصل اسماؤهم بعد / حلب - مساكن هنانو / جراء قصف جوي من قبل الطيران الحربي.

4. عبد العزيز عبد الكريم الحسين / 24 عام / حلب - مساكن هنانو / جراء قصف جوي من قبل الطيران الحربي.

5. محمد حسين الشواخ / 52 عام / حلب - مساكن هنانو / جراء قصف جوي من قبل الطيران الحربي.

6. محمد محمد جمعة / 67 عام / حلب - مساكن هنانو / جراء قصف جوي من قبل الطيران الحربي.

7. أسماء علي اكتع / 13 عام / حلب - مساكن هنانو / جراء قصف جوي من قبل الطيران الحربي.

8. عمر سلخو / 44 عام / حلب / أبو الخير - إثر استهداف مقر الإدارة العامة للخدمات بحلب ببرميل متفجر أثناء أدائه لمهامه في تزويد الأفران بالطحين.

9. الطفل محمد علاء المرعي / 14 عام / حلب - العوجة / نتيجة سقوط قذيفة مدفعية على الحي.

10. محمود نوري مندو / 28 عام / حلب - كفر داعل / بمجزرة معهد الكهرباء بكفر حمرة على يد دولة العراق والشام.

11. ماهر قيس العبد / حلب - الانذارات / جراء سقوط برميل متفجر قرب دوار الحي.

12. قتيل لم يصل اسمه بعد / حلب - الانذارات / جيش حر - جراء سقوط برميل متفجر قرب دوار الحي.

13. خمسة قتلى لم تصل اسماؤهم بعد / حلب - الانذارات / جراء سقوط برميل متفجر عند كراج الشحن.

14. عمر سلخو / 44 / حلب / نتيجة القصف على مدرسة الصناعة.

15. فهد طالب / 54 عام / حلب - حريتان / نتيجة القصف على المدينة.

16. عمار فهد طالب / 32 عام / حلب - حريتان / نتيجة القصف على المدينة.

17. ألماز حايك / 25 عام / حلب - حريتان / نتيجة القصف على المدينة.

18. طفلة لم يصل اسمها / حلب - حريتان / نتيجة القصف على المدينة.

19. الطفل مصطفى عبد الجبار مصطفى / 15 عام / حلب - الشيخ خضر / في قصف فرن الحيدرية.

20. محمد الأحمد / 60 سنة / حلب - أخترين / بالحفار نتيجة الاشتباكات بين الجيش الحر ودولة العراق والشام.

21. شاهر عادل حصري / حلب - رشيد / قائد كتيبة راية الاسلام في الاشتباكات في النيرب.

22. محمد أبو ربعية / حلب - رشيد / ابو جاسم الحموي/ في الاشتباكات في النيرب.

23. عماد السليمان / حلب - النقارين / في الاشتباكات مع قوات النظام.

24. قتيل لم يصل اسمه / حلب - دير حافر / ابو يوسف/ في الاشتباكات في مع قوات النظام في النقرين.

25. قتيل لم يصل اسمه / حلب - منبج / ابو المعتصم/ في الاشتباكات في مع قوات النظام في النقرين.

26. الطفل محمد علاء المرعي / 14 عام / حلب - العويجة / نتيجة سقوط قذيفة مدفعية على الحي بتاريخ 15-2-2014.

27. قتيلة لم يصل اسمها / حلب - كرم الجورة / نتيجة القصف على الحي.

28. قتيل لم يصل اسمه / حلب - كرم الجورة / نتيجة القصف على الحي.

29. عمار دولة / 26 عام / حلب – دارة عزة / متأثراً بجراحه التي أصيب بها منذ أسبوع.

30. محمد حافظ الشحاد / 25 عام / إدلب - معرة النعمان / في الاشتباكات غرب قرية دير الغربي وحاجز الناصح وبسيدا.

31. ابراهيم المبروك / إدلب - معرة النعمان / أثناء اسعافه للجرحى.

32. أحمد نذير شنب / إدلب - معرة مصرين / جراء القصف بالبراميل على حلب.

33. ريم شنب / إدلب - معرة مصرين / جراء القصف بالبراميل على حلب.

34. نغم نذير شنب / إدلب - معرة مصرين / جراء القصف بالبراميل على حلب.

35. أحمد برهو الجولاق / إدلب - كفرومة / جراء القصف المدفعي على القرية.

36. أبراهيم منذر السلمو / إدلب - كفرومة / جراء القصف المدفعي على القرية.

37. خالد إبراهيم القدور / إدلب - كفرومة / جراء القصف المدفعي على القرية.

38. علي أحمد عليان / القنيطرة / من سكان مخيم بلدة اليادودة - متأثرا بجراحه التي أصيب بها بمجزرة اليادودة.

39. محمود محمد قبلان / 70 عام / حماة - كفرزيتا / متاثرا بجراحة التى اصيب بها جراء القصف على المدينة.

40. قتيل لم يصل اسمه / حماة - الهداج / برصاص قوات النظام.

41. قتيلة لم يصل اسمها / حماة - الهداج / برصاص قوات النظام.

42. أحمد الضاهر / حمص - السعن / متأثراً بإصابة سابقة في أحدى المعارك وقد بترت ساقه قبل مقتله.

43. سيف فتاح / حمص - باب عمرو / في الاشتباكات في الدار الكبيرة.

44. أحمد محمود الدرة / حمص - تلكلخ / في الاشتباكات في بلدة الحصن.

45. محمد أحمد قاسم / حمص - الزارة / رقيب اول منشق/ في الاشتباكات مع قوات النظام.

46. عبد المنعم نعيم حلاويك / حمص - الزارة / في الاشتباكات مع قوات النظام.

47. الطفلة لين المحمد / ديرالزور / نتيجة القصف على جي الجورة.

48. نواف القمندار / ديرالزور / نتيجة القصف على قرية خشام في ريف ديرالزور.

49. زعل عبيد محيسن المخلف الضامن / ديرالزور / جيش حر/ نتيجة انفجار سيارة مفخخة.

50. سعد الإسماعيل السعيد الجفال / ديرالزور / جيش حر/ نتيجة انفجار سيارة مفخخة.

51. عياض المصري / درعا - خربة غزالة / أبو عبادة/ في الاشتباكات مع قوات النظام.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

16/2/2014

========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 15-2-2014

بلغت حصيلة قتلى يوم السبت 15/2/2014 مئة وثمانية وعشرون قتيلاً من بينهم احدى عشرة سيدة وثمانية عشر طفلاً.

مدينة حلب وحدها شهدت مقتل ثمانية وستين قتيلاً من بينهم ثلاثة وثلاثون قتيلا قضوا بالقصف على حي مساكن هنانو وثلاثة في كفر حمرة.

أما في دمشق فسقط اثنان وعشرون قتيلاً من بينهم عشرة قضوا في دوما نتيجة القصف على مخيم الوافدين اثناء تجمع الناس في السوق بريف دمشق.

ومن بين القتلى قتيل من ضاحية أبي الفداء بحماة قضى اثر إصابته بانفجار في وسط مدينة حماة، وطفل من بينين بإدلب قضى نتيجة انفجار سيارة مفخخة قرب حاجز للجيش الحر، وقتيل من غرناطة بحمص عثر عليه في نهر العاصي مصاب بطلق ناري براسه، وقتيلان من اليادودة بدرعا قضيا متأثرين بجراحهما التي أصيبا بها جراء انفجار سيارة مفخخة في بلدة اليادودة، وقتيلان من كفر حور بريف دمشق قضى برصاص اللجان الشعبية الموالية للنظام، وقتيل وخمسينية من مخيم اليرموك قضيا جراء الجفاف وانعدام المواد الطبية داخل مخيم اليرموك، وثلاثة (بينهم مسيحي) من تل تمر بالحسكة أعدموا على حواجز البي كي كي.

وتحت التعذيب سقط ستة قتلى الأول من الحسكة والثاني أربعيني من حماة والثالث طالب من كفرنبل بإدلب والرابع من سرمين بإدلب والخامس من الغنطو بحمص والسادس من درعا ومن سكان المزة

وبرصاص قناصة النظام قُتل ثلاثة الأول من القنيطرة ومن سكان العسالي بدمشق قُتل برصاص قناص النظام في مخيم اليرموك والثاني من مورك بحماة قُتل برصاص قناص على طريق الزكاه في ريف حماة والثالث طفل من الشيخ مسكين بدرعا قُتل برصاص قناصة النظام المتمركزة في اللواء 82.

وجراء القصف بالبراميل المتفجرة قضى أربعة قتلى وثلاث سيدات وطفل من حلب وقتيل من داريا بريف دمشق.

ترتيب المحافظات بحسب أعداد القتلى:

حلب : 68 بينهم 11 طفل و 8 سيدات.

دمشق وريفها : 22 بينهم طفلان و 3 سيدات.

حماة : 12 بينهم طفل و قتيل تحت التعذيب.

درعا : 7 بينهم طفلان وقتيلان تحت التعذيب.

الحسكة : 6 بينهم قتيل تحت التعذيب.

حمص : 6 بينهم طفل و قتيل تحت التعذيب.

إدلب: 3 بينهم طفل.

القنيطرة : 2.

طرطوس: 1.

اللاذقية: 1.

المجموع: 128 قتيلاً.

ما وصلنا من أسماء الضحايا:

1. الطفل نذير محمد تورون / 14 عام / حلب - المشهد / جراء قصف الطيران على الحي.

2. الطفل عبد الباسط خصيم / 3 عام / حلب - بزة / بالقصف على المنطقة.

3. نادرة خصيم / 60 عام / حلب - بزة / بالقصف على المنطقة.

4. احمد محمد بشكار / 54 عام/ حلب / الأصيلة /جراء القصف المدفعي على الحي.

5. نايف جروخ / 30 عام / حلب - الأصيلة / جراء القصف المدفعي على الحي.

6. محمود علي كردي / 50 عام / حلب - الأصيلة / جراء القصف المدفعي على الحي.

7. ياسر عبد الواحد حميد/ 40 عام / حلب - الأصيلة / جراء القصف المدفعي على الحي.

8. محمد علي حموي / 31 عام / حلب - الأصيلة / جراء القصف المدفعي على الحي.

9. علاء الدين حجي خلف / 46 عام / حلب - الأصيلة / جراء القصف المدفعي على الحي.

10. صالح الحمود / 64 عام / حلب / نتيجة القصف على غويران بالحسكة.

11. علاء حسين عبد الوهاب / حلب - كلجبرين / جراء القصف بالبراميل على مساكن هنانو.

12. قتيلة لم يصل اسمها / حلب - كلجبرين / زوجة علاء حسين عبد الوهاب/ جراء القصف بالبراميل على مساكن هنانو.

13. قتيلة لم يصل اسمها / حلب - كلجبرين / ابنة علاء حسين عبد الوهاب/ جراء القصف بالبراميل على مساكن هنانو.

14. علاء الدين عيد / 18 عام / حلب - مساكن هنانو / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي بتاريخ 10-2-2014.

15. حسن ابراهيم الحسن / 42 عام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 11-2-2014.

16. الطفلة رنيم ناصيف / 10 اعوام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 11-2-2014.

17. حباية السعيد / 75 عام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 11-2-2014.

18. اسماعيل الصالح / 14 عام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 11-2-2014.

19. نصر الدين حميدي / 24 عام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 11-2-2014.

20. احمد محمد ضاهر / 31 عام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 12-2-2014.

21. عبدو الصوراني / 40 عام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 12-2-2014.

22. محمود ويس / 45 عام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 12-2-2014.

23. عبدو الفرج / 45 عام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 12-2-2014.

24. الطفل عمر فرج الحسن / 6 اعوام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 12-2-2014.

25. الطفل احمد عبد القادر كوسا / 14 عام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 12-2-2014.

26. محمد منذر الخالد / 27 عام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 12-2-2014.

27. قتيل مجهول الهوية / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 12-2-2014.

28. الطفلة غزل النايف / 8 اعوام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 13-2-2014.

29. الطفلة مرام الزير / 2 عام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 13-2-2014.

30. ابراهيم نايف الجاسم / 28 عام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 13-2-2014.

31. عائشة حسن العبد الله / 35 عام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 13-2-2014.

32. الطفلة اية عبد القادر احمد / 4 اعوام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 13-2-2014.

33. الطفل خليل عبد القادر احمد / 6 اعوام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 13-2-2014.

34. نرجس جمعة مشكر / 30 عام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 13-2-2014.

35. حسن العبد الله / 45 عام / حلب - مساكن هنانو / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي بتاريخ 13-2-2014.

36. شريف الخطيب / 35 عام / حلب - مساكن هنانو / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي بتاريخ 13-2-2014.

37. عاشة العلي / 35 عام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 14-2-2014.

38. يوسف اسد / 45 عام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 14-2-2014.

39. مازن شوا / 30 عام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على الحي بتاريخ 14-2-2014.

40. مريم حسين طبق / 45 عام / حلب - عران / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على القرية أمس.

41. الطفل حسين حسن طبق / 6 أعوام / حلب - عران / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على القرية أمس.

42. مظفر أبو حسين / حلب / في الاشتباكات مع قوات النظام في حي صلاح الدين.

43. نايف زياد ابو دهيس / حلب - مخيم النيرب / في الاشتباكات في محيط سجن حلب المركزي.

44. نوري المحمد/ 32 عام / حلب - نسرية / عثر عليه بمقبرة جماعية بعد اختطافه من قبل دولة العراق والشام.

45. فاطمة عبدو كولين / 18 عام / حلب - نسرية / عثر عليه بمقبرة جماعية بعد اختطافه من قبل دولة العراق والشام.

46. يونس العبيد / 31 عام / حلب - حج اسكندر / عثر عليه بمقبرة جماعية بعد اختطافه من قبل دولة العراق والشام.

47. حسام رشيد زعموط / 20 عام / حلب - اعزاز / جيش حر/ نتيجة القصف من قبل دولة العراق والشام.

48. بهاء قدري زعموط / 25 عام / حلب - اعزاز / جيش حر/ نتيجة القصف من قبل دولة العراق والشام.

49. عمر موصللي / 40 عام / حلب - اعزاز / جيش حر/ نتيجة القصف من قبل دولة العراق والشام.

50. محمد بكري بديوي / حلب - كفر حمزة / اعدم على يد دولة العراق والشام في حريتان.

51. زياد محمد عاشور / 40 عام / حلب - كفرحمرة / اعدم على يد دولة العراق والشام في حريتان.

52. راكان عربو / حلب - كفرحمرة / برصاص تنظيم دولة العراق والشام.

53. خالد محمود سالم / حلب - كفر حمزة / اعدم على يد دولة العراق والشام.

54. محمود خالد سالم / حلب - كفر حمزة / اعدم على يد دولة العراق والشام.

55. يعقوب محمود يعقوب / حلب - كفر حمزة / اعدم على يد دولة العراق والشام في حريتان.

56. حسن عنداني / حلب - حريتان / برصاص تنظيم دولة العراق والشام.

57. عبدالقادر صطوف / حلب - حريتان / برصاص تنظيم دولة العراق والشام.

58. محمد صطوف / حلب - حريتان / برصاص تنظيم دولة العراق والشام.

59. محمد موسى عبد الرحمن / حلب -القبة / اعدم على يد دولة العراق والشام في حريتان.

60. أحمد محمود حنورة / 45 عام / حلب - ماير / رئيس المحكمة الشرعية في حريتان/ اعدم على يد دولة العراق والشام في حريتان.

61. مصطفى عبدالسلام حنورة/ 35 عام / حلب - ماير / اعدم على يد دولة العراق والشام في حريتان.

62. عبد السلام ياسر حنورة / 18 عام / حلب - ماير / اعدم على يد دولة العراق والشام في حريتان.

63. محمود عبدالقادر حنورة / 20 عام / حلب - ماير / اعدم على يد دولة العراق والشام في حريتان.

64. احمد اسماعيل حنورة / حلب - ماير / اعدم على يد دولة العراق والشام في حريتان.

65. مصطفى محمد حنورة / حلب - ماير / اعدم على يد دولة العراق والشام في حريتان.

66. خالد وليد حنورة / حلب - ماير / اعدم على يد دولة العراق والشام في حريتان.

67. حمزة حسن الحسن / حلب - مسقان / في الاشتباكات مع دولة العراق والشام في حريتان.

68. قتيل لم يصل اسمه / دمشق - المزة / جراء القصف على جديدة عرطوز.

69. محمود صالح الأبطح / دمشق - مخيم اليرموك / جراء الجفاف وانعدام المواد الطبية داخل مخيم اليرموك.

70. سعاد حسن فليون / 50 عام / دمشق - مخيم اليرموك / جراء الجفاف وانعدام المواد الطبية داخل مخيم اليرموك.

71. نمر راجح / ريف دمشق – كفرحور / قضى برصاص اللجان الشعبية الموالية للنظام.

72. وسيم غازي / ريف دمشق – كفرحور / قضى برصاص اللجان الشعبية الموالية للنظام.

73. فؤاد عبد الفتاح بتوز / ريف دمشق - الصرخة / قضى في مدينة يبرود بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة ريما.

74. رامي أحمد شودب / ريف دمشق - زاكية / نتيجة القصف على المدينة.

75. عبد الرحمن عبد الله الأقرع / ريف دمشق – العبادة / قضى في الاشتباكات مع قوات النظام على احدى جبهات الغوطة الشرقية.

76. طارق علي غنوم / 19 عام / ريف دمشق – دوما / أبو رامي/ قضى في عين ترما بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

77. ياسر نعمان رمضان / أبو محمد / 21 عام / ريف دمشق – دوما / قضى بتاريخ 14-2-2014 في منطقة العالية بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

78. الطفل بدر هديب / ريف دمشق – دوما / قضى في مخيم الوافدين بريف دمشق نتيجة قصف قوات النظام.

79. الطفلة خديجة الأحمد / ريف دمشق – دوما / قضى في مخيم الوافدين بريف دمشق نتيجة قصف قوات النظام.

80. جمال خالد الكبري / ريف دمشق – دوما / قضى في مخيم الوافدين بريف دمشق نتيجة قصف قوات النظام.

81. بشير حاتم / ريف دمشق – دوما / قضى في مخيم الوافدين بريف دمشق نتيجة قصف قوات النظام.

82. دارين حتاوي / ريف دمشق – دوما / قضى في مخيم الوافدين بريف دمشق نتيجة قصف قوات النظام.

83. ابراهيم البوابيجي / ريف دمشق – دوما / أبو زياد/ قضى في مخيم الوافدين بريف دمشق نتيجة قصف قوات النظام.

84. ياسين عيد الملحان / ريف دمشق – دوما / قضى في مخيم الوافدين بريف دمشق نتيجة قصف قوات النظام.

85. ميسر زين / ريف دمشق – دوما / قضت في مخيم الوافدين بريف دمشق نتيجة قصف قوات النظام.

86. أحمد محمود هديب / ريف دمشق – دوما / قضى في مخيم الوافدين بريف دمشق نتيجة قصف قوات النظام.

87. عبد العزيز عبدو قاديش / ريف دمشق – دوما / قضى في مخيم الوافدين بريف دمشق نتيجة قصف قوات النظام.

88. محمد راشد / ريف دمشق – دوما / قضى برصاص قوات النظام.

89. سامر لم تصل الكنية / ريف دمشق – داريا / أبو وليد/ قضى بتاريخ 14-2-2014 نتيجة قصف قوات النظام للبلدة بالبراميل المتفجرة.

90. غازي عبد الله الزوباني / درعا - اليادودة / متأثراً بجراحه التي أصيب بها جراء انفجار سيارة مفخخة في بلدة اليادودة.

91. عماد فرحان الزوباني / درعا - اليادودة / متأثراً بجراحه التي أصيب بها جراء انفجار سيارة مفخخة في بلدة اليادودة.

92. زياد نعيم صالح الكومي / درعا - نوى / جيش حر/ متأثرا بجراحه التي أصيب بها بالقصف على المدينة.

93. الطفل عبد الله علي فاعور / درعا - الشيخ مسكين / برصاص قناصة النظام المتمركزة في اللواء 82.

94. قتيل لم بصل اسمه / درعا / من سكان المزة/ تحت التعذيب في سجون النظام.

95. الطفل يحيى محمد باكير / حمص - كراد الداسنية / متأثرا بجراحه التي اصيب بها بالقصف على مدينة تلبيسة بريف حمص.

96. محمد خير طعمة / حمص / نتيجة القصف على زاكية بريف دمشق.

97. انس رضوان قجعة / حمص - الغنطو / تحت التعذيب في سجون النظام.

98. خالد محمود الدرويش / حمص - الدار الكبيرة / متاثرا بجراحه نتيجة الاشتباكات مع قوات النظام.

99. قتيل مجهول الهوية / حمص - غرناطة / عثر عليه في نهر العاصي مصاب بطلق ناري براسه.

100. خالد حاميش /حمص - تسنين / في الاشتباكات مع جيش النظام.

101. علاء محمد الخطيب / ادلب / جراء المعارك الدائرة على أطراف جوبر بدمشق.

102. محمد فريد أصلان /ادلب - سرمين/ تحت التعذيب في سجون النظام.

103. الطفل بسام عبسي الاصلان / 14 عام / إدلب - كفرعويد / متأثرا بجراحة التي اصيب بها بصاروخ فراغي على قرية كفرعويد.

104. قتيل لم يصل اسمه / ادلب / من آل بلشة/ برصاص قوات النظام.

105. عبد الرزاق عبد الحليم السويد / ادلب - كفرنبل / طالب/ تحت التعذيب في سجون النظام.

106. الطفل أسعد مصطفى الخليل / 14عام / ادلب - بينين / نتيجة انفجار سيارة مفخخة قرب حاجز للجيش الحر.

107. محمد ديب كوجان / حماة / مقدم أبو حيدر - في الاشتباكات في ريف حماة الشمالي.

108. عبدالله دياب الملقب أبوخلوف / حماة – مورك / قضى في جبهة صوران على حاجز الغربال.

109. محمد الور / حماة - طريق حلب / نتيجة القصف على مدينة اللطامنة.

110. نور الدين الحلبي / حماة – مورك / برصاص قناص على طريق الزكاة في ريف حماة.

111. معتصم محمود ديري / حماة- ضاحية أبي الفداء / ارتقى اثر إصابته بانفجار في وسط مدينة حماة.

112. ماهر مصطفى السعدي / 42 عام / حماة / تحت التعذيب في سجون النظام.

113. عبد الكافي محمود المحمد / 41 عام / حماة - اللطامنة / نتيجة القصف على المدينة.

114. ياسين نايف الشمالي / 70 سنة / حماة - اللطامنة / جراء القصف المدفعي.

115. عبد القار عبد الكريم الخطابية / 28 سنة / حماة - اللطامنة / جراء قصف الطيران المروحي.

116. الطفلة كوثر الأغا / 13 سنة / حماة - مورك / جراء القصف المدفعي على مورك.

117. زكريا خلف الفشتكي / القنيطرة / من سكان النعيمة بدرعا - نتيجة القصف على المدينة.

118. محمد فؤاد الشيخ المحمد / القنيطرة / من سكان العسالي بدمشق/ قضى برصاص قناص النظام في مخيم اليرموك.

119. مهند عبد الكريم حمادي / الحسكة / تحت التعذيب في سجون النظام.

120. عبد اللطيف خلوف النامس / 32 عام / الحسكة - غويران / برصاص قوات النظام.

121. عبد الحليم العبيد / 35 عام / الحسكة - غويران / برصاص قوات النظام.

122. بشير محمد المحمود الملا / الحسكة - تل تمر / اعدم على حواجز البي كي كي.

123. نابو قرو / الحسكة - تل تمر / مسيحي/ اعدم على حواجز البي كي كي.

124. خضر السهيل / الحسكة - تل تمر / اعدم على حواجز البي كي كي.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

15/2/2014

========================

بيان مشترك : دوامة العنف الدموية تزيد من اعداد الضحايا في سورية

ارتفعت وتيرة الاشتباكات العنيفة والدموية واتسعت ساحاتها في سورية, وتزايدت التفجيرات الإرهابية وعمليات القصف العشوائي والتدمير والاغتيال والاختطاف والاختفاء القسري والاعتقال التعسفي, وازداد أعداد اللاجئين والفارين من مناطق التوتر. وهذه الوضعية الدموية والعنيفة أدت الى سقوط الضحايا (القتلى والجرحى) من(المدنيين والعسكريين),إضافة الى ذلك, العثور على العشرات من الجثث المجهولة الهوية, وهي مشوهة وملقاة في الشوارع أو خارج الأماكن السكنية, خلال الساعات الماضية(بتاريخ17-18\2\2014),وبعد التدقيق, قمنا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية بتوثيق الأسماء التالية:

الضحايا القتلى من المدنيين

حلب:

• علي يحيى الحمدان-حسن عماد الدين الحسين-محمد خليلو الوحيد- (بتاريخ18\2\2014)

• وحيدة محمد شهاب- أحمد أنس زيتوني-عبد الرحمن منلا - (بتاريخ17\2\2014)

مساكن هنانو-حلب:

• فاطمة دوغان-ليلى عكس-دلال جنيد-عمر اسكيفاتي- صدام بشار-محمد مصطفى ديب-عبد الفتاح الجيسي-زكور بواب (بتاريخ17\2\2014)

الانصاري- حلب:

• فاديا احمد سرمداوي- (بتاريخ17\2\2014)

قبتان الجبل-حلب

• جمعة صبحي طاحوش-(بتاريخ17\2\2014)

الكلاسة- حلب:

• عبد الرحمن أحمد خوجة- (بتاريخ18\2\2014)

الباب-ريف حلب:

• أحمد تمو-عبد السلام العكيل- (بتاريخ18\2\2014)

حريتان-ريف حلب:

• عماد جمعة العنجريني- (بتاريخ17\2\2014)

السفيرة-ريف حلب:

• منير إبراهيم العبد الله- (بتاريخ18\2\2014)

مارع-ريف حلب:

• محمود أحمد نجار-(بتاريخ18\2\2014)

دمشق:

• فادي الصافي-أنور صبحي بركة- مفيد حروب-فايز سكرية-(بتاريخ17\2\2014)

القابون-ريف دمشق:

• زكريا مصطفى الصغير -(بتاريخ18\2\2014)

العبادة-ريف دمشق:

• رزق سليم سرحان-(بتاريخ18\2\2014)

قارة-ريف دمشق:

• حسن حسين نوح-أحمد سعيد الغاوي -(بتاريخ17\2\2014)

يبرود-ريف دمشق:

• أنس عبود-حسين عبد العزيز-حسن حسين نوح- سمير سليم رحمون- (بتاريخ17\2\2014)

السحل-ريف دمشق:

• غيداء سنيور- محمد درويش-(بتاريخ18\2\2014)

• أحمد عثمان ناصر-محمد العثر -(بتاريخ17\2\2014)

دوما-ريف دمشق:

• سامر نصير-عمر عبد العزيز الأجوة-(بتاريخ18\2\2014)

• براءة الشيخة-بلقيس الشيخ بزينة-عمر سعيد رسلان-عبدو عصام المهباني-(بتاريخ17\2\2014)

جديدة الشيباني-ريف دمشق:

• كمال منقاش-(بتاريخ18\2\2014)

القلمون-ريف دمشق:

• زين محمد عليا-مصطفى مرشد الفلاح-(بتاريخ18\2\2014)

• عبد الله العسلي - (بتاريخ17\2\2014)

الرحيبة:القلمون-ريف دمشق:

• خالد شحادة-حسين اليتيم-(بتاريخ18\2\2014)

رنكوس-ريف دمشق:

• بيان شما -(بتاريخ17\2\2014)

جيرود-ريف دمشق:

• عبد القادر عثمان -(بتاريخ17\2\2014)

عربين-ريف دمشق:

• أحمد عبد الحي-نادر شولح(بتاريخ18\2\2014)

جسرين-ريف دمشق:

• محمد خير عبد المقصود- (بتاريخ17\2\2014)

داريا-ريف دمشق:

• محمد أبو يوسف-جهاد أبو عاطف- محمد أبو براء- (بتاريخ17\2\2014)

مخيم اليرموك-ريف دمشق:

• رغد محمد الـمصري-محمد حسين كايد زغموت-حامد صالح- (بتاريخ17\2\2014)

سقبا-ريف دمشق:

• ابراهيم هارون--(بتاريخ18\2\2014)

• محمد اسماعيل زيناتي -(بتاريخ17\2\2014)

جراجير-ريف دمشق:

• ابراهيم خليل غرلي -(بتاريخ17\2\2014)

ريف دمشق:

• زين محمد عليا-محمد نضال الأيوبي - (بتاريخ18\2\2014)

• محمود محمد موعد-مثقال حمامة-بسام الرفاعي - (بتاريخ17\2\2014)

الدار الكبيرة-حمص:

• أحمد سليمان-عبد الرزاق السقا-وائل الثلجي-(بتاريخ18\2\2014)

• فاطمة الشمالي-رفيق السلامة -(بتاريخ17\2\2014)

الزارة-حمص:

• محمد خالد مصطفى عواد-سليمان حسن حيدر-محمد عواد-محمد وجيه عواد- حسين بدر محلي-موسى خالد عواد-مصطفى خالد مصمص - (بتاريخ17\2\2014)

القصير-حمص:

• محمد عبد الكريم مخيبرة--(بتاريخ18\2\2014)

• خالد خضر الدحو-موسى خالد -(بتاريخ17\2\2014)

تدمر- حمص:

• حسين محمد محمود -حسين فواز الشليل -(بتاريخ17\2\2014)

تلكلخ-حمص:

• سليمان حسن حيدر-محمد وجيه عواد-حسين بدر محلي-مصطفى خالد مصمص-(بتاريخ17\2\2014)

حماه:

• محمد بسام العمر-طه مصطفى القسوم-(بتاريخ18\2\2014)

صوران-ريف حماه:

• ياسر فايز صطوف الشيخ-(بتاريخ17\2\2014)

اللطامنة-ريف حماه:

• زهير حسن القدور-(بتاريخ18\2\2014)

ادلب:

• نوال أصفري-(بتاريخ18\2\2014)

• همام منير جبور - (بتاريخ17\2\2014)

كفر رومة-ريف ادلب:

• حليمة قنطار-جميل محمد وحيد قنطار -(بتاريخ17\2\2014)

معرة مصرين-ريف ادلب:

• براهيم عبد الغني ندف-مصطفى احمد شبيب- عبادة احمد شبيب -(بتاريخ17\2\2014)

خان شيخون-ريف ادلب:

• خالدية محمد المنصور -(بتاريخ17\2\2014)

درعا:

• محمد فريج الرحيل-مروان عماد الطلب-(بتاريخ18\2\2014)

• عبد الله أحمد السعدي-عصام عواد الناصر - (بتاريخ17\2\2014)

بصرى الشام-درعا:

• قاسم محمد المقداد-مصطفى عبد الكريم الحميدات-عبد الرؤوف أحمد الصباح- (بتاريخ18\2\2014)

المز يريب-درعا:

• بتول عمر السيدي-حسنة الخروبي-ميساء علي الجابري-حورية الصيد-عيدة خليل أبو شلة-زاد الخير خليل أبو شلة -عمشة العبد الله-حنان سمير الخطيب-محمد خليل أبو شلة-وليد خالد القدسي- أحمد حسن الدالي-محمد غالب الدالي-أحمد زواوي-زكريا صالح الميساوي-يزن بشار الغوراني-وليد خالد الخبي-هايل حسن عويد الصبيحي-(بتاريخ18\2\2014)

العجمي-درعا:

• محمود الحشيش-منذر الحشيش-صلاح منذر الحشيش- (بتاريخ18\2\2014)

كفر شمس-درعا:

• محمد أحمد ممدوح الكنعان-- (بتاريخ18\2\2014)

قيطة-درعا:

• عبد الله أحمد السعدي-باسم محمد عيد الغوثاني -(بتاريخ17\2\2014)

اللجاة-درعا:

• محمد فريخ الرحيل- (بتاريخ18\2\2014)

الصنمين-ريف درعا:

• محمد خيري وليد العتمة-أحمد قاسم العتمة-(بتاريخ17\2\2014)

طفس-ريف درعا:

• زاهر محمد هزاع سميرات-(بتاريخ18\2\2014)

جباب-درعا:

• محمد أحمد السالم - (بتاريخ17\2\2014)

ريف درعا:

• محمد يحيى جندي-(بتاريخ18\2\2014)

القنيطرة:

• محمد علي الشهاب- أبو معن النعيمي-أبو علي النعيمي -سويد أحمد الحسين-(بتاريخ18\2\2014)

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

حلب:

• الملازم الاول منهل محمود الاخرس-الملازم اول أحمد صالح العلي-الملازم محمد اسكندر عاصي-الملازم محمد علي عبدو-

اللاذقية:

• الملازم الاول ميرفت سعيد-الملازم يامن كفا-الرقيب الاول علاء سليمان زهرة-المجند علاء علي عيسى-المجند علي سهيل سلطان-

طرطوس:

• النقيب خضر عبد الناصر محمود- الملازم اول أحمد صالح العلي-المجند وسيم أحمد دعكور- المجند أسد الله رجول يوسف-

ريف دمشق:

• المجند علاء محمد حسين-المجند رفعت ابراهيم احمد-المجند رامي علي عثمان-المجند ماهر محمد العلي-المجند علي سمير حمامة-

حمص:

• المجند علي خضر خليل-المجند باسل غسان سليمان-المجند حسن غسان سليمان- المجند محمد عبد الله حمدان-المجند حسين أسعد الاسعد-

القنيطرة:

• المجند مازن كاسر عجيب-

دير الزور:

• المجند فراس مرعي-المجند رفيق غانم الامين-

الرقة:

• الملازم الاول محمود علي الراعي-

درعا:

• الملازم قاسم ابراهيم محمد-

الجرحى من المدنيين والعسكريين

حلب وريفها:

• جميلة سليم كوسا-بشرى عيسى الراعي-منى غسان البدوي- زهير عادل الاشقر- كمال محي الدين شريفة-فراس ابراهيم طراب-زهير ابراهيم الاكتع-المجند هيثم جلال مهنا-المجند غياث ابراهيم ذنوب-المجند سامي يوسف شدود-(17-18\2\2014)

دمشق وريفها:

• جومانة رافع دلول-نديمة انور يزبك-لينا سعيد اليوسف-محمود عصام الزاوي-حبيب علي حداد-سعيد مصطفى ناصر-المجند ميسم احمد خيربك-المجند معتز سليمان (بتاريخ17\2\2014)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من المحاميين السوريين والمثقفين والناشطين السياسيين, وعرفنا منهم الأسماء التالية:

برزة-ريف دمشق:

• هيثم لولب-(بتاريخ17\2\2014)

صحنايا-ريف دمشق:

• رنيم خليل معتوق-مروان حاصباني-ناصر بندق- (بتاريخ17\2\2014)

جرماناريف دمشق:

• فايز رافع-(بتاريخ17\2\2014)

الزبداني-ريف دمشق:

• مصطفى محمود الخوص--(بتاريخ6\1\2013)

السلمية-ريف حماه:

• جيهان أحمد أمين-(بتاريخ17\2\2014)

السويداء:

• أجود سعيد عامر-(بتاريخ17\2\2014)

درعا:

• محمد جنيدي-(بتاريخ17\2\2014)

غصم-درعا:

• محمد بركات الكفري-(بتاريخ17\2\2014)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

درعا:

• محمد حسين المحيسن-

ريف دمشق:

• محمد أمين الغزاوي-محمود مصطفى المعلم-محمد خير عبد الحي- وائل خليل حسين-غانم محمد عيسى الفياض

ادلب:

• محمود محمد الحلبي-أحمد الحاج علي-

حلب:

• نديمة حسن معطل-عثمان عمر عثمان-رأفت الأحمد-مازن العلي الخليفة-حمودة العبيد-محمد عبد الكريم نشاوي-محمود ابن ابراهيم دندي-

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته.

2. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

3. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

4. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

5. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ), سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

6. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

7. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

8. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

9. تلبية الحاجات والحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

10. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

دمشق في 18\2\2014

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية .

2) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

3) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

4) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

5) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

6) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

===================

بيان : العنف الجنسي ضد المرأة المتصاعد مذ بدأ الثورة السورية

لاحقا للبيان الصادر عن المنظمة السورية لحقوق الإنسان

في ٢٥/١١/٢٠١٢ و بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على التمييز ضد المرأة

http://arab-it.org/mail/link.php?M=8176&N=12&L=182&F=H

و في ٨/٣/٢٠١٣ بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

http://arab-it.org/mail/link.php?M=8176&N=12&L=183&F=H

و بتاريخ ٤/٧/٢٠١٣ المتعلق بالأوضاع المأساوية للنساء المعتقلات في سجن دمشق المركزي للنساء

http://arab-it.org/mail/link.php?M=8176&N=12&L=184&F=H

فإن الأعداد الفعلية للنساء الذين مروا على الإعتقال إبان الثورة السورية و لم نتمكن من توثيقها نتيجة لسياسات التكتم التي يتبعها النظام السوري تقدر بأكثر من أربعين ألف.... في حين تشير قاعدة بياناتنا الحالية في المنظمة السورية لحقوق الإنسان لوجود / 607 / معتقلات مازلن رهن القيد في سجون النظام السوري الاعم الاغلب منهن تعرضن للتعذيب .

لطفا : قائمة باسماءهم

http://arab-it.org/mail/link.php?M=8176&N=12&L=181&F=H

من دراسة تحليلة للحالات التي تمّ توثيقها فقد انتهت المنظمة السورية لحقوق الإنسان لجملة المعطيات التالية :

أولا: استخدم النظام السوري اسلوب الاعتداء الجنسي بحق النساء السوريات بصورة ممنهجة و متعمدة كسياسة عقابية عامة سواءً بهدف الحصول على المعلومات و نزع الاعترافات أو بغرض التلذذ بالإذلال و التشفّي بالترهيب بدافع ثأري إنتقامي من أحد أفراد العائلة.

 و كثيرا ما عَمَدَتْ القوة المداهمة من عناصر الجيش أو المخابرات المدعومة عادةً بالشبيحة لاستراتيجية الإغتصاب و التي بموجبها يطلب الضابط المشرف على عملية المداهمة من جميع أفراد العائلة الإلتفات للحائظ ثم تبدأ عملية التنكيل و الضرب و الصفع ثم يطلب منهم بتهديد السلاح خلع جميع الملابس و في إحدى الحالات الموثقة من قبلنا طلب الضابط من أصغر عسكري من عناصر قوة المداهمة إغتصاب الأم بحضور زوجها و أولادها و لم تجدي جميع استجداءات الأم في الحؤول دون اغتصابها من عسكري في عمر أولادها و بمحاولة أحد أبناءها الدفاع عنها أطلقوا عليه الرصاص و أردوه قتيلا و لم تخرج القوة المداهمة من المنزل إلا بعد إغتصاب أصغر البنات أيضا والتي لم يتجاوز عمرها / ١٦ / سنة.

لطفا: نموذج عن العملية كيف تجري

http://arab-it.org/mail/link.php?M=8176&N=12&L=179&F=H

ثانيا: هناك ثلاث أنماط رئيسية للعنف الموجه ضد النساء في سوريا :

أ ـ العنف الجنسي في السجون و المعتقلات: لم تشهد السجون المركزية في المناطق التي يسيطر عليها النظام السوري و التي يستعمل فيها التعذيب على نطاق واسع و ممنهج اقتراف جرائم جنسية بطريقة ممنهج و إن حدث ذلك أحيانا و بأشكال مختلف الهدف زرع حالة من الإرهاب في قلوب المعتقلات بفرض الإذعان و الإملاءات المهينة .

و بحسب ما نمى لعلمنا ففي الشهر السابع من العام المنصرم أضربت المعتقلات في سجن دمشق المركزي عن الطعام معلنين حالة من العصيان بسبب عزلهم عن العالم الخارجي دون محاكمة، فإستعانت إدارة السجن بمجموعة تابعة للمخابرات الجوية المتخصصة بالإرهاب الذين حضروا مع أدوات التعذيب و نصبوها في غرف تابعة للقلم العدلي في مدخل السجن بعد أن أفرغوا تلك الغرف من محتوياتها وانتقوا مجموعة من السجينات و قاموا بتعذيبهم على مرأى ومسمع من الأخريات و شهدت عمليات التعذيب إعتداءات جنسية مختلفة في غرف التعذيب ثم انتقلو بهم الى أماكن معدة أصلا للتعذيب و العزل في القسم السفلي من السجن وهو ما يعرف المنفردات أو السواليل .

ب ـ التعذيب و الاعتداء الجنسي في الأفرع الأمنية :

على مدى السنوات الثلاثة الماضية من عمر الثورة السورية شهدت المقرات الأمنية المنتشرة في المناطق التي مازالت خاضعة لسيطرة النظام السوري أوضاع مأساوية يصعب على العقل البشري تصديقها سواءا لجهة الإكتظاظ الذي لا مثيل له أو التعذيب الممنهج حتى الموت مع الحرمان من الطعام و الشراب و أهم ما يميز التعامل مع النساء المعتقلات في أقبية التعذيب هو سياسة الاستباحة الجنسية أثناء التحقيق معهن بأحط وأشنع الوسائل والأساليب و و ذلك بتحويل أجسادهن إلى هدف لأفظع الممارسات الشاذة و المنحطة ..... و بعد انتهاء التحقيق تتحول السياسة من استباحة إلى إبتزاز جنسي خلال فترة الإقامة في المعتقل و ذلك بإصطفاء بعض الضحايا من النساء و فسح المجال أمامهن للخروج من الزنزانة و القيام بأعمال التنظيف داخل المعتقل لا سيما في الباحات المعدّة للتعذيب وبالتالي التعرض لشيء من الهواء أو الشمس و أحيانا سيجارة أو بعض الطعام في مقابل مفاوضات خسيسة ومنحطة.

لطفا : شهادة معتقلة عن تجربتها في احد فرع المخابرات الجوية

http://arab-it.org/mail/link.php?M=8176&N=12&L=180&F=H

ج ـ التعذيب في أماكن الاحتجاز غير النظامية :

- شهدت اماكن الاحتجاز غير النظامية سواءا التابعة لجيش النظام كالفرقة الرابعة ـ الحرس الجمهوري- وغيرها الكثير من الحواجز و القطعات أو حتى المدارس و البلديات والمنشأت التي تحولت إلى مراكز إحتجاز غير نظامية أو المزارع الخاصة التابعة لمليشيات الشبيحة أو ما يعرف بقوات الدفاع الوطني أو غيرها من القوات شبه النظامية التابعة للنظام السوري عمليات استباحة كاملة ثأرية و إنتقامية في مواجهة المرأة من الطائفة السنية التي تقع بين براثن تلك المجموعات .

أنه نوع من إغتصاب الحرب والذي بموجبه تتحول النساء من الأغلبية السنية إلى هدف مستباح بحد ذاته كأحد نتائج سياسات التجييش الطائفي واثارة النعرات التي انتهجها بشار الأسد منذ بداية الثورة السورية كإستراتيجية دفاعية في مواجهة المطلب الشعبي العام للسوريين بالحرية والكرامة .

لطفا الشاهدة الماس و هي من أبناء الطائفة العلوية و هي تروي ما شاهدته و سمعته في فيلا تابعة لرامي مخلوف ابن خالة المجرم الدولي بشار الأسد من أن الشبيحة كانوا يختطفون الفتيات من حمص منذ بداية الثورة السورية و يحضرونهم إلى تلك المناطق النائية من قرى اللاذقية و هناك يتعرضن لكل انواع التنكيل والتعذيب والاغتصاب وكل ما يمكن تصوره من اذى جسدي ونفسي وجسدي والذي كان يفضي الى الموت كنتيجة حتمية

http://arab-it.org/mail/link.php?M=8176&N=12&L=178&F=H

ثالثا: من دراسة ميدانية قامت بها المنظمة السورية لحقوق الإنسان بالتنسيق و التعاون مع فريق متخصص في الأردن وصلنا لنتيجة مفادها:

هناك فئة كبيرة من النساء من ضحايا تجربة الاعتقال التعسفي في الأقبية و المعتقلات السورية يعانون اليوم من أعراض نفسية يصعب علاجها في ظل حالة الشتات و الضياع التي يعيشونها في معسكرات اللجوء.

مازال الإحساس عند الأعم الأغلب منهن أن تجربة الاعتداء عليهن تتكرر من خلال الكوابيس و أحلام اليقظة السوداء التي تسيطر على مخيلاتهن ، و هو ما أسدل ظلالا قاتمة على علاقاتهن الحياتية و المعاشية حملتهم على تجنب الناس و الأنشطة و الفعاليات و العيش في هالة من العزلة و الحذر المفرط و التوجس و الخوف من صورة الرجل بشكل عام و هو ما صدّع الكثير من العلاقات الأسرية و مزّقها و تسبب في العديد من حالات الطلاق.

كثير من الحالات التي تم رصدها و لم تصرح فيها الضحية علنا بأنها وقعت ضحية إغتصاب أو اعتداء جنسي إبان فترة الإعتقال رغم وضوح الأثر جراء الإحساس بالذنب لمجرد أنها ظلت على قيد الحياة و لم تختار الموت بديلا .

إنها حالة من الضبابية و الشرود و الاحساس بجهالة الفاعل المنفرد و الشعورأن المجرم موجود في كل مكان ويحوم حول الضحية وأنها ستقع في براثنه مجددا... وهو ما جعل كثير من المعتقلات السوريات السابقات أسيرات لهذا الاحساس الجاثم المستديم بالمهانة و بأنهن مازلن يرزحن تحت براثن الجلاد و هنّ داخل الخمية في العراء.

رابعا: مما سلف بيانه فإن :

• ظاهرة العنف الجنسي كانت قد شكلت قطب الرحى في السياسة العقابية للنظام السوري في أعقاب الثورة السورية فقد دلفت القوات الحكومية و شبه الحكومية على استخدامها على نطاق واسع و مستمر و ممنهج بحق الضحايا من المعتقلين نساءاً و رجالاً و أطفالاً و شملت الأساليب المتبعة عوامل شبه مشتركة بين جميع الأفرع الأمنية و العسكرية النظامية منها و غير النظامية أو الخاصة و التي منها : تجريد الضحية من الملابس و من ثم استباحة الجسد بقصد هتك العرض من خلال إعتبار الجسد هدف مشروع لزبانية السجون و دياجير الظلام مع استجرار صغار السن و الجميلات للإبتزاز الجنسي داخل الأقبية بمختلف الوسائل و استغلالهم لكل من يريد أن ينال إطره منهن بالحرام بمختلف الأساليب الخسيسة بدءا من التحرش اليدوي مرورا بالجنس الفموي و انتهاءا بإقتراف ما يشيب من هوله الولدان من ضروب الإنحطاط والخسّة.

• الفئة المستهدفة هي الأغلبية السنية وهو ما أكدته جميع الحالات التي تم استقصائها أو كشف النقاب عنها لما تمثله قيم الشرف عندها من اعتبار في مجتمع شرقي محافظ و لما لهذه الناحية من حساسية لدى المجتمع السوري المسلم و لما تلحق بالضحية و اسرتها من أسى لا يمحوه الزمن..... و لعلم الجاني بقدرة المجتمعات المحافظة على كبت الفضيحة لذلك استخدم هتك العرض على نطاق واسع كنوع من أنواع الترويع لفئة مجتمعية معينة حتى أن أحد التجار الميسورين في منطقة الحريقة بدمشق و الذي كان قد اعتقلت زوجته على خلفية مداخلة على الفيس بوك فدفع مبلغ ثلاث ملايين ليرة سورية كرشوة لإطلاق سراحها من فرع فلسطين التابع للمخابرات العسكرية و كان ذلك في بداية عام ٢٠١٢ و حينما ذهب لإستلامها من الفرع طلب منه الضابط المسؤول النزول للقبو للتعرف على زوجته و بدخوله المهجع المخصص للنساء وجد المئات من النساء المعتقلات حفاة عراة كما ولدتهم امهاتهم بدون ثياب و من بينهم تعرفت عليه زوجته في الظلام و التي سترها بما عليه من ملايس و خرج بها ليقتادوه مجددا لمكتب الضابط المناوب في الطابق العلوي و هناك قال له الضابط هل تعرفت على زوجتك فأجابه نعم و هي واقفة بالخارج، فأردف الضابط و هل تعرف ماذا عليك أن تفعل الآن فأجابه الرجل نعم يجب أن أتكتم على مارأيت، فأجابه الضابط بالعكس ... نحن نريدك أن تشيع الخبر بين الناس و أن تتحدث و تخبر جميع من تعرف بما شاهدته عندنا في الأسفل و إن لم تفعل فإننا سنعيد زوجتك مرة أخرى للمعتقل.

• بشكل عام على مدى ثلاث سنوات من عمر الثورة السورية كانت القوات الحكومية قد استخدمت الاغتصاب على نطاق واسع لا سيما إبان المداهمات للمناطق السكنية في السنوات الأولى من عمرالثورة ... قبل ان تتشكل من الحواضن السكنية المدنية كتائب للجيش الحر . كما اُستخدم الاعتداء الجنسي في الاقبية الامنية بضراوة و بصورة مريعة من وطء وإيلاج و انتهاك لفتحة المهبل أو الشرج كوسيلة لإستخراج المعلومات من الضحايا سواء بإستخدام القوة المفرطة أو الكهرباء التي يتم وصلها للمناطق الحساسة من الجسم لا سيما الأعضاء التناسلية كاسلوب حاطّ بالكرامة من وسائل التعذيب ، هذا عدا عن الاستغلال و الابتزاز الجنسي داخل الفرع أو في المعتقلات العسكرية النظامية منها و غير النظامية لاسيما قطعات الجيش و المدارس و المراكز الحكومية التي حولها النظام لثكنات و معتقلات و التي يمارس فيها العنف الجنسي بمختلف بذائاته بدءا من اللفظي إلى البدني و هو ما شاع استخدامه حتى في السجون المركزية و الذي وصل في بعض الحالات لمرحلة الاعتداء بموافقة ضمنية أوعلنية من قبل إدارة السجن في ظل غياب أي إجراء للحؤول دون هذه الممارسات .

• رغم كل هذه الأهوال لم تحرك دعوى عمومية واحدة بحق مقترف أو مجرم ... و مازال مبدأ غياب المسائلة و المحاسبة سيد الموقف بوجود سلطة عسكرية مارقة تحولت إلى مليشيا قتل و تدميرمسلّطة من قبل الدول الخمسة العظمى على رقاب السوريين من جهة...... و سلطة قضائية لا تعدو كونها إحدى وسائل قمع النظام السوري كانت و مازالت تمارس دور وظيفي كأحد أدوات التسلط السياسي.

دمشق 17/2/2014

مجلس الادارة

====================

بيان مشترك : حول تدهور الاوضاع الانسانية بتواصل حالة العنف التدميرية في سورية

تلقت المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, ببالغ الاستنكار والإدانة, الأنباء المؤلمة والمعلومات المستنكرة عن تواصل وتصاعد المواجهات والاشتباكات المسلحة الدموية في العديد من الشوارع والمدن السورية, مما ساهم في زيادة حجم التدمير والخراب وفي أعداد الضحايا والمختفين قسريا والمهجرين, إضافة الى سوء الأوضاع الحياتية والمعاشية, وقد تلقينا اسماء العديد من الضحايا القتلى والجرحى, والمعتقلين تعسفيا والمختطفين وللبعض من تعرضوا للاختفاء القسري, إضافة لورود أعداد لضحايا ومعتقلين ومفقودين مجهولي الهوية , الذين سقطوا خلال الساعات الماضية(بتاريخ15-16\2\2014),وقمنا بتوثيق الأسماء التالية:

الضحايا القتلى من المدنيين

حلب:

• نجلاء وليد عنجراني-شاهر عادل حصري-محمد الصائب-محمّد ربيعة-محمد علاء المرعي-عبد الجبار مصطفى-عمر سلخو-(بتاريخ16\2\2014)

• نادرة خصيم-عبد الباسط خصيم-أحمد محمد بشكار- نايف جروخ-محمود علي كردي-ياسر عبد الواحد حميد-محمد علي حموي-علاء الدين حجي خلف -(بتاريخ15\2\2014)

مساكن هنانو-حلب:

• أسماء علي اكتع-عبد الفتاح الجيسي-عبد العزيز عبد الكريم الحسين-محمد حسين الشواخ- محمد محمد جمعة(بتاريخ16\2\2014)

• مصعب عليوي "أبو مروان",مدير المكتب الإغاثي في مجلس حي مساكن هنانو ومدير جمعية لأجل سورية الحرة, تم قتله من قبل مجموعة مسلحة تابعة لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام-(بتاريخ16\2\2014)

• حسن العبدالله-شريف خطيب- (بتاريخ15\2\2014)

الانصاري- حلب:

• علاء حسين عبد الوهّاب-نذير محمد تورون- (بتاريخ15\2\2014)

خان طومان-حلب

• حسن مصطفى بشير-(بتاريخ16\2\2014)

اخترين-ريف حلب:

• محمد اﻷحمد الموسى المجيد-ألماز حايك-أحمد محمود حبو-حسن محمود حبو-حمزة محمود حبو-فهد طالب- عمار فهد طالب-(بتاريخ16\2\2014)

كفر حمرة- حلب:

• يعقوب محمود يعقوب- خالد محمود سالم- محمود خالد سالم-(بتاريخ15\2\2014)

عزان-ريف حلب:

• مريم حسين طبق-حسين حسن طبق- (بتاريخ15\2\2014)

كفر داعل-ريف حلب:

• محمود نوري مندو- (بتاريخ16\2\2014)

منبج-ريف حلب:

• عماد السليمان- (بتاريخ16\2\2014)

دارة عزة-ريف حلب:

• عمار دولة - (بتاريخ16\2\2014)

عندان-ريف حلب:

• زياد محمد عاشور- (بتاريخ15\2\2014)

حريتان-ريف حلب:

• الاستاذ أحمد محمود حنورة ,رئيس المحكمة الشرعية في بلدة حريتان, تعرض للاغتيال من قبل مسلحين تابعين لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام بتاريخ 15\2\2014

• حسن عنداني- عبد القادر صطوف-محمد صطوف- (بتاريخ15\2\2014)

قصر جل-ريف حلب:

• حسام رشيد زعموط-بهاء قدري زعموط-عمر موصللي- (بتاريخ15\2\2014)

رتيان-ريف حلب:

• حمزة حسن الحسن-(بتاريخ15\2\2014)

عفرين-ريف حلب:

• فاطمة عبدو كولين-نوري المحمد- يونس العبيد- (بتاريخ15\2\2014)

ماير-ريف حلب:

• أحمد اسماعيل حنورة-محمد عبد القادر حنورة-مصطفى محمد حنورة-خالد وليد حنورة-شعبان حسين شعبان- مصطفى عبدو حنورة-عبد السلام ياسر حنورة-(بتاريخ15\2\2014)

ريف حلب:

• منير إبراهيم عبد الله جمعة- (بتاريخ16\2\2014)

• راكان عربو-محمد بكري بديوي-(بتاريخ15\2\2014)

دمشق:

• علاء عنتر-ربيع عنتر-رامز عنتر-(بتاريخ16\2\2014)

• احمد فؤاد المحمد-(بتاريخ15\2\2014)

سقبا-ريف دمشق:

• عبد الكريم القوتلي-(بتاريخ15\2\2014)

دوما-ريف دمشق:

• مريم النجار النعال- حسين عبدو المما-(بتاريخ16\2\2014)

• ميسر زين-دارين حناوي-خديجة الأحمد-طارق علي غنوم-ياسر نعمان رمضان-بدر هديب-جمال خالد الكبرى- بشير حاتم-ابراهيم البوابيجي-ياسين عيد الملحان-أحمد محمود هديب-عبد العزيز عبدو قادش-محمد راشد -(بتاريخ15\2\2014)

النبك-ريف دمشق:

ﻬﻨ ﻣﺮﻋﻲ ﺭﺎ-ﺃ ﺍﻟﻤﻠ ( ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ )- ﻤﻴﺍﻟﺔ ﺍﻟﻌﻴﻨﻴﺔ-(بتاريخ16\2\2014)

يبرود-ريف دمشق:

• علي محمد قاسم-محمد عياش ديبو- حسن حسين نوح-طراد الزهوري--(بتاريخ16\2\2014)

• فؤاد عبد الفتاح بتوز- (بتاريخ15\2\2014)

القلمون-ريف دمشق:

• عبد القادر رمضان- (بتاريخ15\2\2014)

التل-ريف دمشق:

• بسام أبو فاروق-(بتاريخ15\2\2014)

بيت سحم-ريف دمشق:

• محمد خالد عبد النبي-(بتاريخ16\2\2014)

جسرين-ريف دمشق:

• محمد علي الديابي(بتاريخ16\2\2014)

داريا-ريف دمشق:

• سامر أبو وليد- (بتاريخ15\2\2014)

مخيم اليرموك-ريف دمشق:

• سعاد حسن فليون-محمود صالح الأبطح -(بتاريخ15\2\2014)

العبادة-ريف دمشق:

• عبد الرحمن عبد الله الأقرع -(بتاريخ15\2\2014)

زاكية-ريف دمشق:

• رامي شودب -(بتاريخ15\2\2014)

ريف دمشق:

• أحمد مصطفى مصطفى-(بتاريخ16\2\2014)

• نمر راجح-وسيم غازي - (بتاريخ15\2\2014)

حمص:

• مفيد الصياد القرواني- (بتاريخ16\2\2014)

• أنس رضوان قجعة-محمد خير طعمة-(بتاريخ15\2\2014)

الزارة-حمص:

• محمد أحمد قاسم-عبد المنعم محمد نعيم حلاويك- (بتاريخ15\2\2014)

السعن-حمص:

• احمد الضاهر-(بتاريخ15\2\2014)

تلكلخ- حمص:

• أحمد محمود الدرة -(بتاريخ15\2\2014)

دير بعلبة-حمص:

• محمود محمد كنعان -(بتاريخ16\2\2014)

حماه:

• ماهر مصطفى السعدي-محمد عبد الله-(بتاريخ16\2\2014)

• الطبيب معتصم محمود ديري- نور الدين الحلبي-محمد ديب كوجان-ماهر مصطفى السعدي-محمد الور-(بتاريخ15\2\2014)

مورك-ريف حماه:

• كوثر الأغا -عبدالله دياب-نور الدين الحلبي-(بتاريخ15\2\2014)

صوران-ريف حماه:

• خالد متعب العبد الله-محمد جمعة الجمالو-عوض عبد الكريم العيودة-مهدي بدر الزين-حسين كسار الديب-(بتاريخ16\2\2014)

اللطامنة-ريف حماه:

• محمد جمعة المنصور-عبد الرزاق بدر العثمان-عبد الكافي محمود المحمد-عبد القادر عبد الكريم الخطابية-ياسين نايف الشمالي -(بتاريخ15\2\2014)

طيبة الامام-ريف حماه:

• يوسف الشامي - (بتاريخ16\2\2014)

السلمية-ريف حماه:

• ابراهيم العمر- (بتاريخ16\2\2014)

عقيربات-ريف حماه:

• ابراهيم الشلاش ووالدته - (بتاريخ16\2\2014)

كفرزيتا-ريف حماه:

• محمود محمد قبلان- (بتاريخ16\2\2014)

بانياس-طرطوس:

• اكرم خالد الشيخة-(بتاريخ15\2\2014)

اللاذقية:

• محمد السعد-محمود السعد-(بتاريخ15\2\2014)

ادلب:

• محمد حافظ الشحاذ- -(بتاريخ16\2\2014)

• علاء محمد الخطيب- (بتاريخ15\2\2014)

كفر رومة-ريف ادلب:

• أحمد برهو الجولاق-ابراهيم منذر السلمو-خالد ابراهيم القدور-(بتاريخ16\2\2014)

معرة مصرين-ريف ادلب:

• ريم شنب-نغم نذير شنب-أحمد نذير شنب-(بتاريخ16\2\2014)

سرمين-ريف ادلب:

• محمد فريد أصلان- (بتاريخ15\2\2014)

بنش-ريف ادلب:

• عبيدة احمد شبيب-مصطفى احمد شبيب-محمد خالد شبيب(بتاريخ16\2\2014)

كفر عويد-ريف ادلب:

• بسام عيسى الأصلان- (بتاريخ15\2\2014)

جبل الزاوية-ريف ادلب:

• أسعد مصطفى الخليل- (بتاريخ15\2\2014)

كفريا-ريف ادلب:

• محمد يوسف أحمد الحسين - (بتاريخ15\2\2014)

خان شيخون-ريف ادلب:

• محمد عبد الرحمن معراتي -(بتاريخ16\2\2014)

خربة غزالة-درعا:

• عياض المصري - (بتاريخ16\2\2014)

الشيخ مسكين-درعا:

• عبد الله علي فاعور -(بتاريخ15\2\2014)

اليادودة-درعا:

• غازي حسن الزوباني-عماد فرحان الزوباني-كامل عوض المصري- (بتاريخ15\2\2014)

الصورة-ريف درعا:

• عبد الله فوزي الحريري-(بتاريخ16\2\2014)

نوى-درعا:

• زياد نعيم صالح الكومي - (بتاريخ15\2\2014)

القنيطرة:

• اسماعيل حمد البشوات- (بتاريخ16\2\2014)

• زكريا خلف الفشتكي - علي أحمد عليان-(بتاريخ15\2\2014)

دير الزور:

• اسامه النهار المزعل-نواف القم ندار-(بتاريخ16\2\2014)

• حسين سليمان-(بتاريخ15\2\2014)

الميادين-دير الزور:

• زيد عبيد الفيروز-محمد العسكر- محمود خلف القجمة- بشار محمد محسن البطي-(بتاريخ15\2\2014)

السحيل-ريف دير الزور:

• زعل عبيد محيسن المخلف-سعد الاسماعيل السعيد-حمود الياسين الذيابي-(بتاريخ16\2\2014)

حي الجورة- دير الزور:

• الين المحمد-(بتاريخ16\2\2014)

حي القصور- دير الزور:

• لمدرس هاني ناجي الإبراهيم-رسول عماد زويد- (بتاريخ15\2\2014)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

حلب:

• الملازم الاول علي رزق احمد-الملازم الاول جعفر علي العلي-المساعد الاول قاسم عصام معلا- المجند سومر رفعت الصوفي-

اللاذقية:

• الرائد علي نايف ملحم-الملازم فداء ايمن سلطان-المجند جلال حافظ القاضي-المجند علام محمود عيد-المجند اسامة وجيه ميهوب-

طرطوس:

• الملازم ابراهيم نديم احمد-المجند تمام نديم مرعي-المجند وسيم توفيق صموعة-المجند علي عادل سعيد-

ادلب :

• الملازم الاول يوسف جميل طحان-المجند بشار نواف اسماعيل-

ريف دمشق:

• المقدم ثائر درويش-الضابط بيان سليمان عثمان-المجند باسل سلمان عباس-

حمص:

• المجند غسان محمد جديد-المجند محمود فايز الزهيري-المجند نديم عيسى الابراهيم-

القنيطرة:

• المجند وضاح حسين خنسة-المجند عدنان محمود سعود-المجند ثائر سليمان دلا-

حماه:

• الملازم الاول عماد عبد الحليم يونس-الضابط بشار عيبود-المجند غانم عيسى رزوق-

دير الزور:

• المجند رفيق غانم الامين-

الرقة:

• الملازم الاول طلال حسين الحكيم-

درعا:

• الملازم حسن خليل مرجي-الملازم وفيق صالح ريا-المجند نظام وائل صافي-

السويداء:

• الملازم باسل اياد عبد السلام-الملازم ايهم علي حمشو-

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

جرمانا –ريف دمشق:

• ماري فؤاد فهد- (16\2\2014)

درعا:

• سلام عثمان-احمد ذيب- يوسف ابو نقطة-صادق سليمان-(بتاريخ16\2\2014)

• رقية غسان السلامات-مصطفى عبد الرحمن ارشيد-حسين علي المصري-حمزه محمد الرفاعي-عماد فرحان الزوباني-غازي حسن الزوباني-باسم محمد الخميس (بتاريخ15\2\2014)

حماه:

• الناشط الإعلامي أحمد الوردة- (بتاريخ16\2\2014)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من المحاميين السوريين والمثقفين والناشطين السياسيين, وعرفنا منهم الأسماء التالية:

دوما-ريف دمشق:

• فادي يونس سريول-يونس سريول-براء عماد عيون-(بتاريخ15\2\2014)

المعضمية-ريف دمشق:

• براءة محمد خليل حمدان (بتاريخ2\2\2014)

كفر سوسة-دمشق:

• أسامة الهويد-أكرم الساعور-أيمن بكورة-غسان الساعور-(بتاريخ6\2\2014)

قرقس: القصيبة-القنيطرة:

• علي أحمد الملحم-قصي عبد الكريم الشمالي-مؤيد أحمد الشمالي-(بتاريخ10\2\2014)

سعسع-ريف دمشق:

• بسمة محمد قبلان--(بتاريخ10\2\2014)

الزبداني-ريف دمشق:

• مصطفى محمود الخوص--(بتاريخ6\1\2013)

دمشق:

• محمد لؤي عيسى-ناصر كحلة - موفق وانلي - عيسى رمضان-فادي حامد - محمد الحموي-يامن كيكي - معاذ مقداد - هيثم لولب -

الرقة:

• جمانة عبد الحكيم الحمد-عصام عبد الحكيم الحمد- عبد الحكيم الحمد-(بتاريخ8\2\2014)

درعا:

• محمد بدر النعيمي-(بتاريخ15\2\2014)

داعل-درعا:

• اسماعيل أحمد الشحادات-محمد جميل الشحادات-أمجد بديع حمدي الشحادات-ماهر أحمد علي الشحادات-عبود محمد عبد الله الشحادات-خليل قدور-محمد عبد الله الشحادات-(بتاريخ7\2\2014)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

السويداء:

• وائل منير شجاع- العامل في مشروع آبار الرشيدة, تعرض للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ15\2\2014

درعا:

• عتمان الحاج حسين يونس عللوه-محمود عماد الخطيب-حسني خلف اليوسف-سامر فوزي اليوسف

ريف دمشق:

• روج سليمان خليل-فاتن أبو فارس-مصطفى سعيد اسماعيل-عصام عدنان خباز-محمد أسامة الزاهد-محمد ابراهيم الدعاس-طلال محمد ياسين الحداد-

الرقة:

• جود زهير الخليل-عامر خليل زبيلان

اللاذقية:

• رهف سمير سليم-شام منذر درويش-رزان سمير سليم-ثريا درغام سليم-ندرة مسعود مريم-صفاء سمير سليم-ليمار رامز سليم-دعاء وائل مريم -آلاء وائل مريم-ساميا الابراهيم بدور-وصال شريف درويش-حيدر فياض مريم-غيدق فياض مريم- أمجد غدير ديب-محمد كمال شحادة-نصر كمال شحادة-زياد غدير ديب-سالم رامز سليم-منير صالح شبله-الشيخ بدر وهب غزال-حاتم تيسير شبلي

ادلب:

• محمود محمد الحلبي-أحمد الحاج علي-

حلب:

• خديجة محمد حنيفة محمد-محمد قتيبة الخليل- نايف صالح الابراهيم الحسين-خالد ابراهيم الصطوف-حسان رسلان-محمد محمود الحمدو الصالح-مهند الوسمي-

دير الزور:

• نور طاهر قربون-عبد القادر محمود الكحول-حميد فاضل الطه-

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته.

2. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

3. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

4. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

5. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ), سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

6. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

7. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

8. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

9. تلبية الحاجات والحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

10. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

دمشق في 16\2\2014

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

2) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية .

3) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

4) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

5) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

6) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

======================

قوات النظام ترتكب مجزرة في ريف حماة

9-شباط-2014

أقدمت قوات النظام على ارتكاب مجزرة في قرية الجلمة بريف حماة يوم الأحد 9/2/2014 راح ضحيتها عدد من القتلى، تم التعرف على ستة عشر منهم. حيث قامت قوات النظام معززة بعناصر من الشبيحة من أبناء المنطقة باقتحام القرية، واعتقال هؤلاء المدنيين ومن ثم إعدامهم ميدانياً.

ومن بين القتلى ست سيدات وأربعة أطفال، مُعظمهم من عائلتيّ المحسن والمرعي.

وتأتي هذه المجزرة بعد يوم واحد من اقتحام هذه القوات لمدينة صوران بريف حماة وارتكاب مجزرة فيها راح ضحيتها أكثر من 25 قتيلاً.

ومن بين الضحايا الذين تم التعرف على أسمائهم:

1. مرعي السعيد، واثنتين من بناته.

2. محمد أحمد المحسن.

3. صبحية احمد المحسن.

4. أحمد محمد المحسن وزوجته.

5. السيدة مروة عبد الله العبدان/ زوجة محمود المرعي.

6. ثلاثة من أولاد محمود مرعي المحسن.

7. الطفل محمد المرعي /15 عام.

8. محمد خالد المحسن.

9. أسعد نهاد الشيخ عبيد.

10. حسين محمد المحسن وزوجته.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

9/2/2014

========================

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ