العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 16 /08 / 2009


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

قضايا حقوق الإنسان في سورية

بيان

وزير الإعلام السوري

يصدر قراراً شفهياً بإنهاء عمل الإعلامي إبراهيم الجبين من التلفزيون السوري

 علمت المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )، أن وزير الإعلام السوري الدكتور محسن بلال، أصدر يوم الخميس 13 / 8 / 2009 قراراً شفهياً بإنهاء عمل الإعلامي إبراهيم الجبين من التلفزيون السوري ووقف إنتاج حلقات جديدة من برنامج ( علامة فارقة ).

 ويأتي هذا القرار بحق الإعلامي إبراهيم الجبين وبرنامجه ( علامة فارقة )، تتويجاً لسلسلة متتالية من الإجراءات العقابية والمضايقات الأمنية بحق الإعلامي المذكور وبرنامجه والتي وصلت إلى حد توقيفه لدى الأجهزة الأمنية بشكل تعسفي بدون وجود مذكرة أو حكم صادر من الجهات القضائية المختصة.

 ويذكر أن الوزارة ( وزارة الإعلام )، دأبت منذ فترة من الزمن تبليغ قرارات بمنع توزيع أعداد من بعض الصحف الخاصة وإنهاء عمل بعض الإعلاميين ووقف إنتاج بعض البرامج...، شفاهاً للمشمولين بأحكامها، دون وجود أي سند لذلك في القانون ولا تبين الأسباب الموجبة له، ويعتقد أن سبب ذلك يعود بالدرجة الأولى والأساسية إلى الكشف عن مكامن الخلل في مفاصل الدولة المختلفة.

 إننا في المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )، وفي الوقت الذي ندين وبشدة هذه الإجراءات التعسفية بحق الإعلام والإعلاميين السوريين، فإننا نطالب بإلغائها وإطلاق الحريات الديمقراطية وبشكل خاص حرية العمل الإعلامي بعيداً عن العقوبات الزجرية التي لم تعد متناسبة مع المرحلة التي تمر بها البشرية، وذلك من خلال إصدار قانون عصري للصحافة وتعديل قانون المطبوعات وجميع التشريعات المتعلقة بالصحافة والإعلام وإلغاء القيود المفروضة على حرية إصدار المطبوعات والصحف التي تصدر دورياً وإلغاء قيد الترخيص المسبق من الحكومة كشرط أساسي لإصدار المطبوعة وإلغاء قيد التأمين المالي كشرط مسبق لإصدار الترخيص وإلغاء القيد الذي يتعلق بالموافقة على شكل المطبوعة والمواد التي تختص بها وإلغاء القيود المفروضة على حرية تداول المطبوعات وإلغاء الاحتكار الحكومي الكامل للإذاعة والتلفزيون.

15 / 8 / 2009

المنظمة الكردية

 للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )

www.DadKurd.co.cc

DadKurd@gmail.com

وزير الإعلام يقيل إعلامياً سورياً :

علمت منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف أن وزير الإعلام السوري السيد محسن بلال أقال بشكل شفهي الشاعر الإعلامي السوري إبراهيم الجبين ، وإيقاف حلقات برنامج- علامة فارقة- ، وذلك العمل على تأخير بث إحدى الحلقات، وإيقاف عرض سواها ، بل وبعد جملة مضايقات لمعد ومقدم البرنامج،كان من بينها توقيف الجبين إلى حين، من قبل إحدى الجهات الأمنية،بحسب المركز السوري للإعلام .

منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف،إذ ترى في إقالة الإعلامي والشاعر الجبين، وإيقاف حلقات برنامجه انتهاكاً لحرية الرأي، فهي تطالب بإعادة السيد الجبين لعمله ، ومواصلة حلقات البرنامج المذكور، مادام أنه وضع بقرار من الهيئة المختصة في التلفزيون السوري،وأن إيقافه جاء على خلفية الموقف من الرأي الآخر،وان الأصوات المطالبة بتحديث الإعلام لا بد من احترامها، وتشجيعها لا كبحها، كما تم

14-8-2009

منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف

www.hro-maf.org

لمراسلة مجلس الأمناء

kurdmaf@gmail.com

مقتل عسكري آخر في خدمة العلم بطلقة رصاص

تمّ اليوم الخميس 13-8-2009 دفن المجند الكردي أحمد مصطفى إبراهيم- من مواليد1989 ، في مسقط رأسه قرية كوران التابعة لجنديرس- عفرين.

وفي التفاصيل أنه تم إبلاغ ذويه باستلام جنازته من أحد مشافي دمشق، ، على أنه أصيب بطلقة رصاص تحت الحنجرة،يوم أول أمس الثلاثاء،أثناء نوبة الحراسة، وأن سبب الوفاة هي إقدامه على الانتحار.

منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف ،إذ تتقدم بالعزاء الحار لأسرة الشاب أحمد ،فهي تطالب بفتح ملف في أسباب وفاته، ولاسيما أن ظاهرة مقتل ووفاة المجندين الكرد في خدمة العلم قد ازدادت بشكل لافت ، وثمة حالات غامضة من بينها، ولم يقتنع ذوو هؤلاء بما يقال لهم عن حالات وفيات بنيهم.

يذكر أن ترتيب وفاة هذا الشاب هو الثاني بعد أقل من أسبوع ، حيث توفي قبل أيام الشاب هوكر حسوبن رسول من قامشلي صعقاً بالكهرباء يوم 8-8-2009،نتيجة خطأ كما قيل لذويه، وأن ترتيب هذا الشاب هو السابع والعشرون منذ 12آذار2004 وحتى الآن

عفرين 13-8-2009

منظمة حقوق الإنسان في سوريا -ماف

www.hro-maf.org

لمراسلة مجلس الأمناء

kurdmaf@gmail.com

تصريح

مقتل عسكري كردي آخر في الجيش السوري في ظروف غامضة

والضحية هذه المرة هو المجند أحمد مصطفى إبراهيم

علمت المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )، أن العسكري المجند أحمد مصطفى إبراهيم من أهالي قرية

كوران – ناحية جنديرس – منطقة عفرين، والذي مضى على خدمته الإلزامية حوالي ثماني أشهر. قد لقي حتفه يوم الأربعاء 12 / 8 / 2009 حيث ذكر مصدر مقرب من عائلته أنه تم إبلاغهم باستلام جثمانه على أنه أصيب بطلق ناري قاتل في منطقة ( تحت الحنجرة ) وأن أسباب الوفاة إقدامه على الانتحار ( وذلك حسب السلطات الرسمية )، وقد تم دفنه اليوم الخميس 13 / 8 / 2009 في مسقط رأسه بقرية كوران.

 إننا في المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )، نعود ونؤكد مرة أخرى على ما أكدناه في تصريحاتنا السابقة بهذا الخصوص، بأن ظاهرة مقتل الجنود من أصول كردية الذين يؤدون الخدمة الإلزامية في الجيش السوري، في ظروف غامضة بعد أحداث الثاني عشر من آذار 2004 باتت مقلقة جداً وتؤرق المجتمع السوري بشكل عام والكردي بشكل خاص.

 إننا في المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )، وفي الوقت الذي ندين فيه مقتل العسكري المجند أحمد مصطفى إبراهيم، فإننا نتوجه بخالص التعازي القلبية إلى ذويه، وإلى ذوي جميع العساكر الذين لقوا حتفهم في القطعات العسكرية السورية، ونحمل السلطات السورية المسؤولية الكاملة عن مقتل هؤلاء العساكر، باعتبارها المسئولة أولاً وأخيراً عن أمن المواطن، ونطالبها بإجراء تحقيق نزيه وشفاف وعادل في هذه الحوادث، لتحديد المسؤولين عنها وإنزال أقسى العقوبات بحقهم وتعويض ذوي الضحايا عما لحق بهم من أضرار مادية ومعنوية.

13 / 8 / 2009

المنظمة الكردية

 للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )

www.Dadkurd.cc.co

Dadkurd@Gmail.Com

جلسة محاكمة مسلكية للمحامي والناشط الحقوقي السوري مهند الحسني

عقدت يوم الثلاثاء 11/8/2009 أمام مجلس فرع نقابة المحامين بدمشق جلسة محاكمة مسلكية للمحامي والناشط الحقوقي مهند الحسني للنظر بالدعوى التي حركتها نقابة المحامين في 4 / 8 / 2009 بحقه للأسباب التالية " ترأسه منظمة حقوقية غير مرخصة دون موافقة النقابة وان هذه المنظمة تمارس نشاطها بشكل مسيء لسوريا وتنشر أخبار كاذبة أو مبالغ فيها تنال من هيبة الدولة وسمعتها بالإضافة إلى حضوره جلسات محكمة أمن الدولة العليا بدمشق وتسجيل ما يتم في الجلسات دون أن يكون محامي مسخر أو وكيل في أي من الدعاوى".

واعتبرت نقابة المحامين ان أفعال المحامي مهند الحسني تشكل مخالفة لقانون مهنة المحاماة ونظامها الداخلي وتمس كرامة المهنة وشرفها وتقاليدها وقدرها وأنها تشكل في حال ثبوتها زلة مسلكية...ولهذه الأسباب قررت النقابة وحسب رأيها تحريك الدعوى بحق المحامي مهند الحسني عملاً بأحكام قانون تنظيم مهنة المحاماة رقم / 39 / لعام 1981 وخاصة أحكام المادتين / 85 و 87 / والكلام لنقابة المحامين طبعاً".

جدير بالذكر ان المحامي مهند الحسني اعتقل يوم الثلاثاء 28/7/2009 بعد استدعائه المتكرر للتحقيق معه والحسني من مواليد دمشق عام 1966 وعضو مسجل لدى فرع نقابة المحامين في العاصمة السورية منذ خمسة عشر عاماً، ويرأس المنظمة السورية لحقوق الإنسان (سواسية ) منذ تأسيسها عام 2004.

يشار إلى ان إدارة المخابرات العامة (امن الدولة )أحالت في 30/7/2009 المحامي مهند الحسني إلى النيابة العامة التي أحالته بدورها إلى قاضي التحقيق الأول بدمشق الذي استجوبه بعد ظهر يوم أمس بالتهم الموجهة إليه وهي :( النيل من هيبة الدولة وإضعاف الشعور القومي - نشر أنباء كاذبة من شأنها أن توهن نفسية الأمة) بالإضافة إلى تهمة ثالثة لم يتم التأكد منها ودار الاستجواب حول البيانات التي يصدرها وتصريحاته الصحافية والد فوع عن المعتقلين التي قدمها أمام المحاكم السورية ،وبعد استجوابه قرر قاضي التحقيق إصدار مذكرة توقيف بحقه وإيداعه سجن عدرا المركزي قرب دمشق

إن المرصد السوري لحقوق الإنسان يكرر مطالبته للحكومة السورية بالإفراج عن المحامي مهند الحسني وعن جميع معتقلي الرأي والضمير في السجون السورية، و الترخيص للمنظمات الحقوقية ولمؤسسات المجتمع المدني في سورية.

12/8/2009

المرصد السوري لحقوق الإنسان

www.syriahr.net

syriahr@hotmail.com

بيـــان

أصدر قاضي الفرد العسكري بالقامشلي حكماً بالسجن لمدة ثلاثة أشهر بحق قياديين وكوادر من الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا – البارتي وهم كل من :

نصر الدين برهيك ، وفيصل نعسو ، وفنر سعدون ، والذين قضوا شهراً ونصف الشهر في السجن ، وتسبب ذلك في فصل السيد فيصل نعسو من وظيفته أيضاً ، وكانت نفس المحكمة قد أصدرت أحكاماً سابقة بحق كوادر من نفس الحزب وهم : صلاح يونس (تسعة أشهر ) ومحمد علي بشار ( سبعة أشهر ) ، وكذلك تم اعتقال السيد محمد موسى سكرتير الحزب اليساري الكردي في سوريا بتاريخ 9/8/2009لاستكمال فترة الحكم المتبقية عليه ، ولا يزال عدد من السياسيين والناشطين الكرد يمثلون أمام المحاكم ، وهناك المئات من المعتقلين الكرد في سجون البلاد ، والآلاف من المعتقلين السوريين وكلهم اعتقلوا على خلفيات سياسية ، وجميع هذه الأحكام هي استثنائية وليس لها أرضية قانونية وإنما هي قرارات سياسية صادرة من جهات أمنية ملزمة للمحاكم والقضاة بإقرارها وتنفيذها ، وهذا ما أكده المحكومون من قبل البارتي أمام القاضي الذي أصدر هذه الأحكام .

إننا في الوقت الذي ندين بشدة مثل هذه القرارات والأحكام التعسفية بحق السياسيين الكرد من المهتمين بالشأن العام من الكرد السوريين ، كما ندين بشدة استمرار اعتقال المئات من المواطنين الكرد ، والآلاف من السوريين على خلفيات سياسية ، ونطالب بإطلاق سراحهم فوراً ، وإلغاء التهم والأحكام بحقهم باعتبارها غير قانونية ، فإننا نؤكد أن مثل هذه الإجراءات تأتي في سياق سياسة التصعيد الشوفيني ضد الكرد ، وازدياد القمع والتنكيل بحقهم والتي لن ترهب الشعب الكردي بل تزيده إصراراً على الدفاع عن نفسه وعن حقوقه القومية المشروعة ، وتلحق أفدح الأضرار بالوحدة الوطنية والتي تعاني بالأصل من تصدعات شديدة بسبب سياسات النظام الذي بات سجله في مجال احترام حقوق الإنسان والحريات العامة يحتل المراتب الأخيرة على الصعيد العالمي .

إن المتغيرات العالمية العميقة وبدء عملية التغيير في المنطقة باتجاه الانفتاح وباتجاه توفر الحريات تستوجب على النظام السوري إعادة النظر في جميع سياساته الداخلية باتجاه الانفتاح على الشعب السوري بمختلف مكوناته من عرب وكرد وأقليات عبر الحوار مع حركته الوطنية بما فيها الحركة الكردية ، وإلغاء جميع القوانين الاستثنائية المطبقة وطنياً وكردياً والتي تتعارض مع مواثيق الأمم المتحدة ولوائح حقوق الإنسان ، وحل جميع القضايا الداخلية بما فيها القضية الكردية من خلال الحوار لا من خلال القمع والتنكيل والسجون والاعتقالات .

11/8/2009

الأحزاب الموقعة :

-  حزب يكيتي الكردي في سوريا

-  الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي )

-  حزب آزادي الكردي في سوريا

-  حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا

-  الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

-  الحزب الديمقراطي الكردي السوري

-  تيار المستقبل الكردي

-  حزب المساواة الكردي في سوريا

-  الحزب الوطني الديمقراطي الكردي في سوريا

-  الحزب اليساري الكردي في سوريا

بيان

جلسة المحاكمة المسلكية للزميل المحامي الأستاذ مهند الحسني

 في هذا اليوم الثلاثاء 11 / 8 / 2009 جرت أمام مجلس فرع نقابة المحامين بدمشق جلسة المحاكمة المسلكية التي حركها نقابة المحامين بحق الزميل المحامي الأستاذ مهند الحسني في 4 / 8 / 2009 والتي بموجبها تم إحالته إلى المجلس التأديبي بالدعوى رقم أساس ( 73 ) لعام 2009 بسبب: (( ترأسه منظمة حقوقية غير مرخصة ودون موافقة النقابة والتي تمارس نشاطها بشكل مسيء لسوريا وتقوم بنشر الأخبار الكاذبة أو المبالغ فيها والمشوهة التي تنال من هيبة الدولة وسمعتها إضافة إلى حضوره جلسات محكمة أمن الدولة العليا وتسجيل ما يتم في الجلسات دون أن يكون محامي مسخر أو وكيل في أي من الدعاوى... ولما كانت أفعال المحامي مهند الحسني تشكل مخالفة لقانون مهنة المحاماة ونظامها الداخلي وتمس كرامة المهنة وشرفها وتقاليدها وقدرها وأنها تشكل في حال ثبوتها زلة مسلكية...لهذه الأسباب فقد قررت النقابة وحسب رأيها تحريك الدعوى بحق المحامي مهند الحسني عملاً بأحكام قانون تنظيم مهنة المحاماة رقم / 39 / لعام 1981 وخاصة أحكام المادتين / 85 و 87 / والكلام لنقابة المحامين طبعاً)).

 ويذكر أن إدارة المخابرات العامة ( أمن الدولة ) أقدمت مساء الثلاثاء يوم 28 / 7 / 2009 على اعتقال المحامي الأستاذ مهند الحسني، رئيس المنظمة السورية لحقوق الإنسان (سواسية)، بعد استدعائه عدة مرات وتم إحالته مساء يوم الخميس 30 / 7 / 2009 إلى النيابة العامة التي أحالته بدورها إلى قاضي التحقيق الأول بدمشق، حيث تم استجوابه بالتهم الموجهة إليه، وهي: ( النيل من هيبة الدولة وإضعاف الشعور القومي ونشر أنباء كاذبة من شأنها أن توهن نفسية الأمة.... ).

 وفي حيثيات الجلسة وبعد تكرار النداء عليه من قبل موظفي قوس المحاكمات لدى نقابة المحامين بدمشق، أبرز وكلائه القانونيين وكالة قضائية ( توكيل قانوني ) عن وكيلهم وقالوا:

(( حيث أن وكيلنا المحامي الأستاذ مهند الحسني نزيل سجن دمشق المركزي لذلك نطلب تسطير كتاب إلى إدارة السجن المذكور لإحضاره. )) .

 وقد تقرر تسطير كتاب إلى المحامي العام الأول بدمشق ليقوم بدوره إلى تسطير كتاب إلى إدارة سجن دمشق المركزي ( سجن عدرا ) وذلك إحضاره لحضور الدعوى المسلكية التي تم تحريكها ضده والتي حددت يوم الثلاثاء 18 / 8 / 2009

إننا في المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا (DAD )، وفي الوقت الذي نعلن فيه تضامننا الكامل مع الزميل المحامي الأستاذ مهند الحسني، فإننا نعبر عن قلقنا الشديد حيال ما آلت إليه أوضاع حقوق الإنسان في سوريا من تدهور وانتهاكات مستمرة، كما إننا نعبر عن قلقنا البالغ حيال المسارات التي تتخذها هذه الانتهاكات، حيث وبموجبها أصبح جميع نشطاء حقوق الإنسان وبشكل خاص العاملين والمرتبطين بدوائر الدولة ومؤسساتها والمنتسبين للنقابات المهنية الخاضعة لسيطرتها...، معرضين لإجراءات عقابية تصل إلى حد الفصل والشطب النهائي...، وهي عقوبات أشبه بإعدام الشخص وهو على قيد الحياة والقضاء على مستقبله ولقمة عيشه وعيش أولاده.

 كما إننا نؤكد هنا، بأن جميع الناشطين الحقوقيين والسياسيين...، ومن بينهم الزميل المحامي الأستاذ مهند الحسني، يمارسون نشاطاً مشروعاً وفق القوانين الوطنية والمواثيق والعهود الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان.

 ونرى بأن نقابة المحامين في سوريا، يفترض بها أن تكون مؤسسة وطنية تدافع عن الحق والقانون وتقف في وجه انتهاكات حقوق الإنسان التي يكون المواطن السوري ضحية لها...، وتطالب باحترام حقوق الإنسان وتعزيز حرياته الأساسية...، لا أن تكون مؤسسة سلطوية تقف في وجه من يكرس نفسه متطوعاً للدفاع عن حقوق الإنسان وحرياته الأساسية.

 وإننا نطالب نقابة المحامين في سوريا، بطي ملف الزميل المحامي الأستاذ مهند الحسني وحفظ هذه الدعوى، والعمل من أجل إطلاق سراحه فوراً وتبرئته من الجرائم المسندة إليه.

 ونناشد أيضاً الهيئات والمؤسسات الدولية والإقليمية والوطنية وكافة نشطاء حقوق الإنسان والمجتمع المدني...، إلى التدخل الفوري والعاجل لدى نقابة المحامين في سوريا من أجل حفظ هذه الدعوى المسلكية وإطلاق سراح الزميل مهند الحسني فوراً.

11 / 8 / 2009

المنظمة الكردية

 للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )

www.Dadkurd.cc.co

Dadkurd@Gmail.Com

تصريح

"لكل شخص حق في حرية الاشتراك في الاجتماعات والجمعيات السلمية"

الفقرة الأولى من المادة العشرون من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

تصريح

منع احتفال لتكريم الطلاب المتفوقين في رأس العين

علمت المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )،أن السلطات السورية أقدمت يوم أمس الأحد 9/8/2009، على منع احتفال لتكريم الطلاب المتفوقين في الشهادة الثانوية والإعدادية، كانت قد نظمته (كومله جوانين كرد) في مدينة رأس العين.

علماً بأن هذا الاحتفال يندرج ضمن عملية تحفيز الطلاب المتفوقين لمتابعة تفوقهم وخدمة بلدهم، وكان من الأجدر بالسلطات السورية المساهمة في تكريمهم وتهنئتهم بدلاً من منع الاحتفال.

إننا في المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا (DAD)، ندين ونستنكر بشدة تصرف السلطات الأمنية بمنع الاحتفال، هذا التصرف الذي يعتبر مخالفاً للدستور السوري ولكل الأعراف والمواثيق الدولية والقيم الإنسانية.

10 / 8 / 2009

المنظمة الكردية

للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )

www.Dadkurd.cc.co

Dadkurd@Gmail.Com

تصريح

استمرار قتل العساكر الكرد في ظروف غامضة

والضحية هذه المرة المجند هوكر رسول حسو

علمت المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )، في يوم الأحد 9 / 8 / 2009 أن السلطات السورية أبلغت عائلة العسكري المجند هوكر رسول حسو، والدته زينب، البالغ من العمر 22 عاماً، بأنه توفي صعقاً بالكهرباء في القطعة العسكرية التي يؤدي فيها الخدمة الإلزامية في مدينة القطيفة التابعة لمحافظة ريف دمشق.

 لا زلنا في المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )، نتابع بقلق بالغ في السنوات الأخيرة تكرار حوادث قتل في ظروف غامضة لمواطنين من أصول كردية يؤدون الخدمة الإلزامية في الجيش السوري.

 إننا في المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )، نتوجه بخالص التعازي القلبية إلى ذوي المغدور هوكر حسو وإلى ذوي جميع المغدورين الذين لقوا حتفهم في القطعات العسكرية السورية، ونحمل السلطات السورية المسؤولية الكاملة عن هذه الحوادث، باعتبارها المسؤولة أولاً وأخيراً عن أمن المواطنين، ونطالبها بإجراء تحقيق نزيه وشفاف وعادل، لتحديد المسؤولين عنها وإنزال أقسى العقوبات بحقهم وتعويض ذوي الضحايا عما لحق بهم من أضرار مادية ومعنوية.

10 / 8 / 2009

المنظمة الكردية

 للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )

www.Dadkurd.cc.co

Dadkurd@Gmail.Com

تصريح

اطلاق سراح خمسة مواطنين كُرد

علمت منظمتنا إنه تم يوم السبت 8 / 8 / 2009، قرر قاضي الفرد العسكري بالقامشلي، إخلاء سبيل كل من :

1- جهاد علاء الدين حسين، والدته أميرة.

2- ريبر نور الدين إبراهيم كلو، والدته نجاح كلو.

3- فرمز سعيد سعدون، والدته نورا.

4- عبد القدوس عبد اللطيف حسين، والد ته تركية.

جميعهم من سكان مدينة القامشلي، كانوا قد اعتقلوا بتاريخ 30/1/2009، من قبل الأمن الجنائي، بدعوى مشاركتهم في تجمعات احتجاجية نظمتها الشبيبة الديمقراطية وانتمائهم لحزب الاتحاد الديمقراطي pyd.

 وكان هؤلاء قد تعرضوا لشتى أنواع التعذيب في فرعي الأمن الجنائي بالقامشلي، والأمن السياسي بالحسكة، حسب تصريح لجنة MAD السورية لحقوق الإنسان.

وعلمت منظمتنا، بأنه تم اليوم الأثنين 10/8/2009، اطلاق سراح أمجد عبد الرحمن عثمان، تولد 1982، وكان قد اعتقل بتاريخ 17/5/2009، بعد مراجعته لفرع الهجرة والجوازات بالحسكة.

 إننا في المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )، وفي الوقت الذي نهنئ فيه اطلاق سراح هؤلاء المعتقلين، فإننا نطالب السلطات السورية بطي ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح معتقلي الرأي والضمير وإلغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية وإطلاق الحريات الديمقراطية وإصدار قانون عصري ينظم عمل الأحزاب السياسية والجمعيات المدنية وإصدار قانون جديد وعصري للمطبوعات ، والكف عن ممارسة التعذيب الجسدي والنفسي بحق المعتقلين.

10 / 8 / 2009

المنظمة الكردية

 للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )

www.Dadkurd.cc.co

Dadkurd@Gmail.Com

إطلاق سراح الشاب أمجد عثمان:

علمت منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف، أنه تم في حلب في تمام الساعة الرابعة من عصر اليوم 10-8-2009 إطلاق سراح الشاب أمجدعبد الرحمن عثمان مواليد 1982 الذي تم اعتقاله بتاريخ 17-5-2009 ، عندما كان يقوم بتسيير معاملاته في دائرة الهجرة والجوازات في الحسكة, وتعرض منذئذ للاختفاء القسري، في معزل عن العالم الخارجي، حتى لحظة تحرير هذا الخبر

 منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف ، إذ تهنىء الشاب أمجد وأسرته ، خصوصاً وهو المعيل الوحيد لها ، فهي تطالب بإلغاء قانون الطوارىء والأحكام العرفية الذي على أساسه تتم الاعتقالات التعسفية ، كما تطالب المنظمة بإطلاق سراح كافة معتقلي الرأي في سجون البلاد.

10-8-2009

منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف

www.hro-maf.org

لمراسلة مجلس الأمناء

kurdmaf@gmail.com

بيـــــان

 باستغراب ودهشة شديدين اطلعنا على كتاب نقابة المحامين في سوريا رقم 1854 / ص ن الصادر بتاريخ 4 / 8 / 2009 الذي يقضي بتحريك دعوى الحق العام المسلكية بحق المحامي مهند الحسني رئيس مجلس إدارة المنظمة السورية لحقوق الإنسان " سواسية " وإحالته إلى مجلس التأديب .

فبـــدلا من قيـام النقابـــة التي ينتمي إليها المحامي الحسني بالدفاع عنه ودرء التهم الموجهة له ، وهـو الموقوف حاليا في سجن عدرا بسبب نشاطه في الدفــاع عن حقـــوق الإنسان ، فإنها هي نفسها توجـه

هذه التهم ذاتها إليه .

اننا في مجلس إدارة المنظمة السورية لحقوق الانسان ، لن ندخل في جدل قانوني ، حول التهم التي توجهها نقابة المحامين لمسلكية المحامي العضو فيها ، لأننا نعتـقد أن نقابـة المحامين هي الأكثر قـدرة على إدراك القوانين في سوريا والأعراف الناظمة لعملها النقابي ليس فقط في الدفاع عن أعضاءها بل كذلك في الدفاع عن حقوق الانسان بشكل عام .

لذلك إننا ندعو ونناشد نقابة المحامين والمحامين بالعودة إلى ضمائرهم المهنية وإلى القسم الذي أقسموه في ممارستهم لمهنتهم للدفاع عن الحق وعن العدالة وعن مسلكية أعضاءها .

فترؤس إدارة منظمة حقوقية غير سياسية هو نفسه ممارسة للمهنة ذاتها التي تنص عليها قوانين وأعراف ونظم النقابة التي هي عضو في إتحاد المحامين العرب ولجانــة بما صدر عنه من قرارات وتوصيات في الدفاع عن حقوق الانسان وحرية الرأي والتعبير .

إننا نعبر أيضا عن قلقنا البالغ من القراءة غير القانونية لنقابة المحامين في سوريا بخصوص نشاط المنظمة السورية لحقوق الإنسان خلال ترؤوس المحامي مهند الحسني لمجلس إدارتها ، ونؤكد بان المنظمة مارست نشاطا مشروعا أكدت عليه العهود والمواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان واتحاد المحامين العرب ونقابة المحامين السورية ذاتها.

لذلك لا غرابة على الإطلاق بأن الأكثرية من الناشطين في المنظمات السورية للدفاع عن حقوق الانسان هم من ممارسي هذه المهنة الراقية ومن أعضاء هذه النقابة ، ويعرفـون أن من واجبهم ونقابتهم الدفاع عن هذه الحقوق وعن أعضاء النقابة من المتطوعين والناشطين في الدفاع عن حقوق الإنسان في سورية .

إننا نطالب نقابة المحامين بطي ملف هذه الدعوى وحفظها والوقوف إلى جانب المحامي عضو النقابة والعمل للدفاع عنه في توقيفه في سجن عدرا وإطلاق سراحه باعتباره محاميا يمارس مهنته وفق ما كفله الدستور . كما نطالب المنظمات الحقوقية الدولية واتحاد المحامين العرب ونشطاء حقوق الإنسان التدخل لإطلاق سراح المحامي مهند الحسني لأنه كان يقوم بواجبه المهني الذي من المفترض أن تحميه وتدافع عنه قوانين نقابة المحامين ذاتها .

مجلس الإدارة

Syrian Human Rights Organization

تصريح

محاكمات واعتقال

أصدر اليوم الأحد 9/8/2009، قاضي الفرد العسكري بالقامشلي قراراً بالحكم بالسجن لمدة ثلاثة أشهر على كل الأستاذ نصر الدين محمد برهك والأستاذ فيصل صبري نعسو والأستاذ فنر جميل سعدون بالدعوى رقم أساس (1960) لعام 2009بتهمة انتمائهم إلى جمعية سرية. وكانوا قد اعتقلوا بتاريخ 9/3/2009، على خليفة احتفال الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بمناسبة عيد المرأة العالمي، وكان قد اخلي سبيلهم بتاريخ 20/4/2009.

كما تم اليوم تأجيل جلسة محاكمة الأستاذ إبراهيم خليل برو عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي الكردي في سوريا بالدعوى رقم أساس (2756)،إلى يوم 5/10/2009 وستكون الجلسة مخصصة للدفاع،وكان الأستاذ إبراهيم برو قد اعتقل بتاريخ 29/4/2009.

وتم تأجيل النظر في محاكمة كل من السيد شهباز نذير عمر والسيد صوار شيخموس، إضافة للأستاذ حسن صالح إبراهيم الذي أُلحق بالدعوى رقم أساس (1118) لعام 2009إلى تاريخ 5/10/2009.وكان كل من شهباز عمر وصوار شيخموس قد اعتقلا بتاريخ 20/12/2008، بعد مداهمة محليهما واخلي سبيلهم بتاريخ 1/4/2009.

من جانب آخر علمت منظمتنا انه تم اليوم الأحد 9/8/2009، اعتقال الأستاذ محمد موسى محمد سكرتير الحزب اليساري الكردي في سوريا وتحويله إلى المحكمة العسكرية التي بدورها حولته إلى سجن القامشلي لاستكمال مدة محكوميته، على اثر حكم سابق صدر من قبل قاضي الفرد العسكري بالقامشلي. وكان قد اعتقل بتاريخ 19/7/2008 واخلي سبيله بتاريخ 5/10/2008.

إننا في المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا (DAD)، ندين ونستنكر بشدة هذه المحاكمات الجائرة، ونطالب بإلغاء الأحكام الصادرة عنها،وندعو السلطات السورية على اطلاق الحريات العامة في البلاد، وإصدار قانون عصري للأحزاب بما يضمن حرية الرأي والتعبير.

9 / 8 / 2009

المنظمة الكردية

للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )

www.Dadkurd.cc.co

Dadkurd@Gmail.Com

مقتل المجند السادس والعشرين في خدمة العلم

علمت منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف ،من مصادرها الخاصة ، أنّ ذوي المجند هوكر رسول أوسو-22-عاماً ، قد تبلّغوا في يوم الأحد9-8-2009 ، بوفاة ولدهم المذكور،صعقا بالكهرباء ،في قطعته العسكرية بالقرب من القطيفة، وإنه تم استلام جثمانه اليوم من قبل ذويه، وهو في طريقه إلى مسقط رأسه في قامشلي، لتشييعه لمثواه الأخير ، في مقبرة قدوربك ، دون ذكر أية تفاصيل أخرى.

و المجنّد المذكور هو السادس والعشرون من الشبان الكرد، الذين لقوا حتفهم منذ الثاني عشر من آذار2004 ، في ظروف غامضة ، و دون أن يتم توضيح أسباب وفاتهم في الغالب ، ودون أن يتم السماح لذويهم بالكشف عن جثثهم، ودون أن يسمح لهم بإقامة دعاوى توضح ما تعرض له بنوهم ، وهؤلاء المجندون المتوفون هم :

1- محمد شيخ محمد – قرية سنارة / عفرين /تاريخ الوفاة 23/10/2004

2- محمد ويسو علي - كوبانيه - تولد: 1987 /تاريخ الوفاة : 28/3/2006

3- إدريس محمود موسى - قرية تل حبش/ عامودا – تولد: 1981 /تاريخ الوفاة: 29/2/2008

4- فرهاد علي سيف خان - قرية قروف / كوبانيه - تولد: 1989 /قتل بعد أربعة أشهر من التحاقه بالخدمة العسكرية /تاريخ الوفاة: 3/7/2008

5- شيار يوسف - قرية ديكيه/عفرين - تولد 1990/تاريخ الوفاة : 7/4/2008

6- سوار تمو - قرية كوردو/ درباسية - تولد :1988 /رصاصتان في الرأس /تاريخ الوفاة:21/12/2008

7- عكيد نواف حسن - قرية تل أيلون/ درباسية /ثلاث طلقات في الصدر /تاريخ الوفاة: 2/8/2008

8- ابراهيم رفعت جاويش - قرية قسطل مختار – ناحية بلبل/ عفرين - تولد: 1990 /رصاصة بالرأس /تاريخ الوفاة : 27/12/2008

9- محمد بكر شيخ دادا قرية :عداما – ناحية راجو/ عفرين - تولد : 1989 /تاريخ الوفاة :13/1/2009

10- برزان محمود عمر - ضاحية علايا /تاريخ الوفاة : 13/4/2008

11- لقمان سامي حسين - قرية : بسكيه/ عفرين - تولد: 1986 /تاريخ الوفاة : أواسط أيار/2008

12- الرقيب المجند: قاسم حامد - محافظة الحسكة - تولد : 1982 خريج معهد متوسط . طلقات بالرأس وباقي أنحاء الجسم تاريخ الوفاة : 11/6/2004

13- جهاد إبراهيم يوسف 1-8-2008 ( أعلم أهله بأنه قضى في حادث مروري )

14- برخدان خالد حمو قرية: بوراز/ كوبانيه تاريخ الوفاة : 19/1/2009

15- محمود حنان خليل عفرين / قرية قره تبه

16-خيري برجس جندو - ريف عامودا - نيسان 2004

17- المجند الجامعي ضياء ملا- من قرية معشوق ربيع 2004

18- أحمد سعدون- 12-5-2009نتيجة إهماله أثناء اشتداد نوبة الربو الذي يعاني منه

19- خبات شيخموس- 18-5-2009

20-أحمد عبدالرحيم خليل مصطفى ( أصدر ذووه بياناً ضد خبر نشرناه بخصوص وفاة ولدهم بأن ولدهم قضى في مشروع عسكري بسبب تدهور ناقلة يؤكد مطلعون أنها لا تتدهور"

21- مالك عكاش شعبو

22-عارف عبد العزيز سيد عثمان- من أهالي قامشلي

23- محمود هللي بن محمد- من أهالي كوباني- عين العرب

24- محمد عمر خضر من أهالي الدرباسية- 7-7-2009

25-هوزان فرهاد دريعي- تمت مطارته من قبل الأمن الجنائي بقامشلي وهو على دراجة نارية بعد نصب كمين له ، وأطلق عليه الرصاص في وسط أحد أحياء المدينة

26-هوكر رسول أوسو- 22- عاماً- تاريخ 8-8-2009

منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف ، إذ تعزي ذوي الشاب الكردي هوكر أوسي بوفاته ، وتطالب بالكشف عن أسباب وملابسات وظروف الوفاة ، فهي تقرع الأجراس مطالبة بفتح ملف بخصوص وفاة ومقتل الشبان الكرد في خدمة العلم، ولاسيما أن عدد الضحايا من الشبان المجندين الكرد قد ارتفع وتيرته على نحو مخيف ،وتطالب المنظمة بالكشف عن أسباب وفاة كل هؤلاء ومحاسبة المسببين، في ما لو وجدوا ، خاصة أن ذوي الضحايا لا يعرفون- في الغالب- حقيقة ما تعرّض له فلذات أكبادهم، ولا يثقون بما يقال لهم رسمياً، خصوصا ً وأنه يتم التكتم- عادة-على تفاصيل مقتل ووفاة هؤلاء الجنود على الدوام .

9-8-2009

منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف

www.hro-maf.org

لمراسلة مجلس الأمناء

kurdmaf@gmail.com

توقيف سكرتير حزب اليسار الكردي محمد موسى بدعوى استكمال محكوميته:

علمت منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف من مصدر إعلامي كردي – موقع سوبارو- أنه في صباح هذا اليوم الأحد الواقع في 8/7/2009 قامت دورية من الشرطة برئاسة مدير ناحية الدرباسية باعتقال الرفيق محمد موسى محمد سكرتير الحزب اليساري الكردي في سوريا

من منزله الكائن في قرية شور شرقي، وتم تسليمه إلى المحكمة العسكرية في القامشلي، حيث حوله قاضي الفرد العسكري بالقامشلي إلى سجن القامشلي،لاستكمال باقي محكوميته نتيجة حكم سابق لهذه المحكمة.

إننا في منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف ، نطالب الجهات المعنية بطي ملف الأستاذ محمد موسى ، لأن اعتقاله – في الأصل- كان على خلفية سياسية.

 الدرباسية

9-8-2009

منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف

www.hro-maf.org

لمراسلة مجلس الأمناء

kurdmaf@gmail.com

إطلاق سراح أربعة معتقلين في قامشلي :

علمت منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف أن قاضي الفرد العسكري بقامشلي قد قرر يوم أمس السبت المصادف 8/8/2009أطلاق سراح كل من:

1. جهاد علاء الدين حسين والدته أميرة .

2. ريبر نور الدين إبراهيم كلو والدته نجاح كلو

3. فرمز سعيد سعدون والدته نورا

4. عبدالقدوس عبداللطيف حسين والد ته تركية .

والمذكورون من سكان حي الهلالية –قامشلي-و تم اعتقالهم بتاريخ 30/1/2009 من قبل الأمن الجنائي في المدينة، بدعوى مشاركتهم في تجمعات احتجاجية نظمتها الشبيبة الديمقراطية وانتمائهم لحزب الاتحاد الديمقراطي pyd ،حيث تعرض الجميع- بحسب المصدر- لتعذيب شديد في الفرع المذكور وتم استخدام كافة أساليب التعذيب بحقهم، وشمل ذلك الصعق الكهربائي والفلقة بالدولاب ، وبساط الريح والتعليق بالسقف، وورش الماء البارد والضرب الجماعي ثم ليعاد مسلسل التعذيب في فرع الأمن السياسي بالحسكة، ليتم بعدها وضعهم في العزل السياسي ولمدة ستة أشهر في سجن الحسكة المركزي، حيث تم إحالتهم لقاضي الفرد العسكري بقامشلي بجنحة الانتساب لجمعية سياسية محظورة وتجمعات شغب وإثارة النعرات المذهبية والطائفية . والذي قرر تركهم ليحدد بعدها جلسة المحاكمة .

منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف تهنىء السادة المعتقلين بإطلاق سراحهم ، فهي تطالب بإطلاق سراح كافة معتقلي الرأي في سجون البلاد .

 قامشلي

9-8-2009

www.hro-maf.org

لمراسلة مجلس الأمناء

kurdmaf@gmail.com

الحكم بالسجن على قياديين كرد في سوريا وتأجيل محاكمة آخرين أمام قاضي الفرد العسكري بمدينة قامشلي

في هذا اليوم الأحد 9-8-2009 أصدر قاضي الفرد العسكري بمدينة القامشلي بالدعوى رقم أساس 1690 الحكم بالسجن لمدة ثلاثة أشهر بحق كل من السادة نصر الدين برهك وفيصل نعسو وفنر جميل ، وذلك لاتهامهم بالانتماء إلى جمعية سياسية محظورة وفق الفقرة الأولى من المادة 288 من قانون العقوبات السوري.

كما أجلت اليوم أيضاً بالدعوة رقم أساس 1118 التي يحاكم فيها الأستاذ حسن صالح ورفقائه و الدعوى رقم اساس 2756 التي يحاكم فيها الأستاذ إبراهيم برو إلى تاريخ 5-10-2009 للدفاع.

إننا في منظمة حقوق الإنسان في سوريا –ماف ندين هذه المحاكمات والاعتقالات باعتبارها تأتي ضمن إطار السياسات التمييزية الممنهجة بحق أبناء الشعب الكوردي في سوريا وتأتي أيضاً ضمن العمل بأحكام قانون الطوارئ الساري المفعول لحينه ونجدد مرة أخرى دعوتنا لإلغاء قانون الطوارئ حتى يعود للقضاء والدستور هيبته .

قامشلي 9-8-2009

منظمة حقوق الإنسان في سوريا -ماف

www.hro-maf.org

لمراسلة مجلس الأمناء

kurdmaf@gmail.com

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org

ـ