العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 16-03-2014


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 14-3-2014

بلغت حصيلة قتلى يوم الجمعة 14/3/2014 واحد وستون قتيلاً من بينهم ثلاثة أطفال.

ترتيب المحافظات بحسب أعداد القتلى:

دمشق وريفها : 23 بينهم طفل و 3 تحت التعذيب

حلب : 15 بينهم سيدة وناشط اعلامي

إدلب : 7

حمص : 5 بينهم طفل و 3 في سجون النظام

حماة : 4 بينهم قتيلين تحت التعذيب

درعا : 3

القنيطرة : 2 طفلين

جنسيات مختلفة : 2 لبناني وكويتي.

ما وصلنا من أسماء الضحايا:

1. صياح القاضي / دمشق - دمر / قضى في بلدة إفرة بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

2. خالد عبد الرزاق / دمشق – دمر / قضى في منطقة القلمون بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

3. مالك يوسف القزحة / أبو عكر / دمشق – دمر / قضى في منطقة القلمون بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

4. فراس احمد أبو سلة / دمشق - جوبر / في الاشتباكات مع قوات النظام في جوبر.

5. قتيل لم يصل اسمه / دمشق - المزة / أعدم على يد قوات النظام 17-5-2013 بعد خطفه من مكان عمله وطلب فدية من اهله.

6. محمد شفيق النحال / ريف دمشق - يبرود / في الاشتباكات مع قوات النظام.

7. مصطفى عبد الغني طه / ريف دمشق - يبرود / حمودي قضى في الاشتباكات مع قوات النظام.

8. أحمد عبد الغني طه / ريف دمشق – يبرود / قضى نتيجة قصف قوات النظام.

9. ربيع قريش / ريف دمشق – رنكوس / قضى في مدينة يبرود بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

10. صلاح رومية / ريف دمشق - رأس العين / قضى في مدينة يبرود بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

11. بسام محمود قاسم / ريف دمشق - حرستا / قضى تحت التعذيب في سجون النظام بعد اعتقال دام أكثر من اسبوع.

12. الطفل عمران راتب الخطيب / ريف دمشق - دوما / قضى نتيجة نقص المواد الغذائية و الدوائية بسبب حصار قوات النظام للغوطة الشرقية.

13. ميسر لم تصل الكنية / ريف دمشق – داريا / أبو نبيل قضى تحت التعذيب في سجون النظام بعد اعتقال دام سنتين.

14. علي محمود قريعة / أبو محمود / ريف دمشق – عربين / قضى متأثرا بجراحه التي أصيب بها بتاريخ 13-3-2014 في بلدة دير سلمان بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام بعد إصابته بشظية قذيفة ب10.

15. محمد عبد العظيم سرور / ريف دمشق – دير مقرن / قضى في منطقة القلمون بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

16. عبيدة عامر صوفان / ريف دمشق – دير مقرن / قضى في منطقة القلمون بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

17. البطل محمد عزام سالم / ريف دمشق – دير مقرن / قضى في منطقة القلمون بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

18. زكريا نور الدين / ريف دمشق – دير مقرن / قضى في منطقة القلمون بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

19. محمد رمزي بسيبس / ريف دمشق – دير مقرن / قضى في منطقة القلمون بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

20. زين عبد الكريم سويد / ريف دمشق – إفرة / قضى في منطقة القلمون بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

21. أحمد توفيق دركوش / ريف دمشق – إفرة / قضى في منطقة القلمون بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

22. جعفر سلامة سلامة / ريف دمشق – إفرة / قضى في منطقة القلمون بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

23. قتيل لم يصل الاسم / ريف دمشق – قدسيا / أبو عبيدة المضاوي قضى في منطقة القلمون بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

24. أحمد إبراهيم رحمانو / 29 سنة / حلب - كفر صغير / بانفجار قنبلة من مخلفات قصف الطيران.

25. نضال عمر رحمانو / 34 سنة / حلب - كفر صغير / بانفجار قنبلة من مخلفات قصف الطيران.

26. سيف الدين معروف عيدو / 69 عام / حلب - الحمدانية / قضى برصاص قناص النظام عند معبر كراج الحجز.

27. عبد الرزاق عمر مخزوم / 30 عام / حلب - السكري / قضى نتيجة القصف بالهاون على الشيخ نجار بتاريخ 7-2-2014.

28. رضوان رحمو سويد / 26 عام / حلب - مساكن هنانو / قضى جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي بتاريخ 4-2-2014 و كان يعمل مدير صالة شام نت.

29. نجلاء مجهولة الكنية / 29 عام / حلب / بنت وليد جراء القصف بالبراميل المتفجرة على دوار الحيدرية بتاريخ 29-2-2014.

30. عبد الرحمن العايد / 18 عام / حلب - مساكن هنانو / المكنى باسم غيث مطر - إثر الاشتباكات في الشيخ نجار ليلة أمس.

31. علاء محمد قدو / 18 عام / ناشط أعلامي - خلال تغطيته لاشتباكات الراموسة.

32. ضرار طالب / 18 عام / حلب / في الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة الشيخ نجار.

33. براء زكريا الحاجي / حلب / في الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة النقارين بتاريخ 10-3-2014.

34. مصطفى كامل السيد / 22 عام / حلب - بشنطرة / في الاشتباكات في حي الراشدين.

35. مصطفى عمر قدور / حلب - بشنطرة / قضى بقذيفة دبابة بالقرب من منطقة الشيخ سعيد.

36. حسن احمد الحجي / 25 عام / حلب - منبج / أبو تيم في الاشتباكات مع قوات النظام في محاولة لاقتحام مطار كويرس العسكري بتاريخ 24-4- 2013.

37. ياسر طاهر / حلب - الأتارب / أحد القادة العسكريين في المدينة وقائد لواء شهداء الأتارب بالقصف على المدينة.

38. قتيل مجهول الهوية / حلب / احضر الى الطبابة الشرعية مصاب بطلق ناري منذ أكثر من 15 يوم.

39. حسني محمد قطيش / إدلب - معرزيتا / أبو علي - متأثرا بجراحه التي اصيب في الاشتباكات بريف حماة الشمالي.

40. فرحات حاتم الفرحات / إدلب - حاس / متأثرا بجراحه بعد أن اقتحمت منزله عناصر من حالش.

41. حسين فضل / إدلب - احسم / ابو محمد - قائد كتيبة الحسم في لواء مهاجري جبل الزاوية التابع لتجمع شهداء سوريا عثر عليه في مقالع الحجارة في معرة النعمان.

42. مرعي الحسن / إدلب - احسم / من كتيبة مهاجري جبل الزاوية عثر عليه في مقالع الحجارة في معرة النعمان.

43. عبد الباقي عبدو مصطفى قطب / إدلب - بنش / نتيجة القصف على المدينة يوم الخميس ليلاً.

44. سعيد محمد الطويل / إدلب - معرة حرمة / وهو بالمشافي التركية نتيجة الاشتراكات في مورك.

45. احمد خميس / ادلب - عين السودة / نقيب منشق في الاشتباكات في معارك تحرير مورك ريف حماة 13-4-2014.

46. مالك سامي القواريط / درعا - الحارة / متأثرا بجراحه التي أصيب بها في الاشتباكات في ريف القنيطرة.

47. علي حسن الحريري / درعا - الصورة / في الاشتباكات في ريف القنيطرة.

48. إبراهيم حسن الشقران / درعا - معربة / في الاشتباكات في ريف القنيطرة.

49. الطفل عمار اديب العجرم / القنيطرة - عين التنينة / جراء القصف عل القرية.

50. الطفل مفلح الفحيلي / القنيطرة - عين التنينة / جراء القصف عل القرية.

51. الطفل حسين الحسين / حمص / مقيم في الغوطة الشرقية بسبب نقص الغذاء والدواء في الغوطة الشرقية المحاصرة.

52. ضياء ضرار حربا / حمص - القصير / في الاشتباكات مع قوات النظام.

53. حازم محمد خضر شمس الدين / حمص - القصير / مساعد في الاشتباكات في يبرود.

54. رسول عبد الواحد غالي مواليد / 40 عام / حمص - كرم الزيتون / تحت التعذيب في سجون النظام.

55. ابراهيم عبدالله السهو / حمص - كرم الزيتون / تحت التعذيب في سجون النظام.

56. فواز المحمد العكيدي / حمص - كرم الزيتون / تحت التعذيب في سجون النظام.

57. محمد فريد دبيس / 29 عام / حماة – كفرنبودة / تحت التعذيب في سجون النظام.

58. عدي فارس الكردوش / إدلب - حيالين / نتيجة القصف على كفر زيتا بإدلب.

59. أبو حسن الحموي / حماه / في الاشتباكات في معارك مورك.

60. عادل جمال أبو عائشة / حماة - حلفايا / قضى تحت التعذيب في سجون النظام وهو من سكان دمشق.

61. محمد محمود العويشي / لبنان – عرسال / محمد يقرش قضى في مدينة يبرود بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

62. أبو عزام / الكويت / صانع صفقة مبادلة راهبات معلولا قضى في منطقة القلمون بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

14/3/2014

=====================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 13-3-2014

بلغت الحصيلة النهائية لقتلى يوم الخميس خمسة وأربعون قتيلاً من بينهم سيدتان وثلاثة أطفال.

أكبر حصيلة للقتلى شهدتها مدينة دمشق وريفها التي قضى فيها تسعة عشر قتيلاً.

أما في حلب فقضى من بينهم أربعة مدنيين قضوا بالقصف على بلدة عندان بريف حلب.

ومن بين القتلى قتيلان من الحجر الأسود بدمشق وقتيل من مخيم اليرموك وطفل من دوما بريف دمشق قضى نتيجة نقص المواد الغذائية و الدوائية بسبب حصار قوات النظام.

وبرصاص قناصة النظام قُتل سبعة الأول من جوبر بدمشق والثاني من أريحا بإدلب والثالث طفل من بيت نايم بريف دمشق والرابع من دوما بريف دمشق والخامس من كفربطنا بريف دمشق قُتلوا في مخيم الوافدين بريف دمشق برصاص قناص قوات النظام والسادس من دير الزور قُتل برصاص قناص في مدينة دير الزور والسابع من الوعر بحمص.

وتحت التعذيب سقط خمسة قتلى الأول ملازم أول منشق من أبريهة بريف دير الزور قضى تحت التعذيب في سجن صيدنايا العسكري بريف دمشق والثاني من مدينة إدلب والثالث أربعيني من بابا عمرو بحمص والرابع ستيني من صلاح الدين بحلب والخامس من تل أبيض بالرقة قضى تحت تعذيب قوات النظام في دمشق.

كما أكد نشطاء مقتل رائد منشق من القصير بحمص قضى جراء المواجهات في القلمون بريف دمشق، وملازم أول منشق من جسر الشغور بإدلب قضى إثر طلق ناري في معارك حلب، وسيدة من عندان بحلب قضت جراء القصف بالبراميل المتفجرة على البلدة يوم امس.

ترتيب المحافظات بحسب أعداد القتلى:

دمشق وريفها : 19 بينهم طفلان وسيدة.

حلب 8 بينهم سيدة وقتيل تحت التعذيب.

حمص : 7 بينهم طفل و قتيل تحت التعذيب.

إدلب : 4 بينهم قتيل تحت التعذيب.

درعا: 2.

دير الزور : 2 بينهم قتيل تحت التعذيب.

الرقة : 2 بينهم قتيل تحت التعذيب.

حماة : 1.

المجموع: 45 قتيلاً.

ما وصلنا من أسماء الضحايا:

1. صباح أحمد دوارة / دمشق – جوبر / قضى في مخيم الوافدين بريف دمشق برصاص قناص قوات النظام.

2. ضياء الجعثوني / دمشق - الحجر الاسود / قضى جوعا نتيجة الحصار على الجنوب الدمشقي.

3. قتيل مجهول الهوية / دمشق - الحجر الاسود / قضى جوعا نتيجة الحصار على الجنوب الدمشقي.

4. حسني علي الحسين / دمشق – مخيم اليرموك / قضى نتيجة نقص المواد الغذائية و الدوائية بسبب حصار قوات النظام للمخيم.

5. اسماعيل شكير / ريف دمشق – كفربطنا / قضى في مخيم الوافدين بريف دمشق برصاص قناص قوات النظام.

6. الطفل محمد جمال الشنواني / ريف دمشق - دوما / قضى نتيجة نقص المواد الغذائية و الدوائية بسبب حصار قوات النظام للغوطة الشرقية.

7. قتيل لم يتم التعرف عليه / ريف دمشق – دوما / قضى في مخيم الوافدين بريف دمشق برصاص قناص قوات النظام.

8. الطفل إسماعيل أحمد اليبرودي / ريف دمشق - بيت نايم / قضى في مخيم الوافدين بريف دمشق برصاص قناص قوات النظام.

9. عبد الكريم حسين غيبر / ريف دمشق - النشابية / قضى في الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة طريق المطار.

10. أحمد علي جمال الدين / ريف دمشق – دير مقرن / قضى في الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة أرض الضهر.

11. موفق حميدان عودة / ريف دمشق – دير مقرن / قضى في الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة أرض الضهر.

12. مختار أحمد سرور / ريف دمشق – دير مقرن / قضى في الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة أرض الضهر.

13. قيس الخطيب / ريف دمشق – دير مقرن / قضى في الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة جرد إفرة.

14. لامع زياد يوسف / ريف دمشق – إفرة / قضى متأثراً بجراحه التي أصيب بها بتاريخ 12-3-2014 في الاشتباكات مع قوات النظام.

15. أحمد شعبان / ريف دمشق – إفرة / قضى بتاريخ 12-3-2014 في الاشتباكات مع قوات النظام.

16. أحمد محمد ضاهر / ريف دمشق – رأس المعرة / قضى في مدينة يبرود بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

17. معتز حسين الرفاعي / ريف دمشق – رأس المعرة / قضى في مدينة يبرود بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

18. مهاب السيد عمر / ريف دمشق – يبرود / قضى في الاشتباكات مع قوات النظام.

19. محمد جهاد السحلي / ريف دمشق – يبرود / قضى في الاشتباكات مع قوات النظام.

20. زلخة عتيق / حلب - عندان / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على البلدة يوم امس.

21. محمود علي نجار / 60 عام / حلب - صلاح الدين / تحت التعذيب في سجون النظام.

22. كفاح قلعية / 19 عام / حلب - السكري / في الاشتباكات في جبهة عزيزة بتاريخ 4-3-2014.

23. محمد عماد نقار / 18 عام / حلب - الصالحين /في الاشتباكات في جبهة الشيخ مقصود.

24. مازن هاشم / 35 عام/ حلب - العامرية / ابو أحمد - في الاشتباكات مع قوات النظام يوم امس.

25. صقر عمر مصطفى رمضان / 23 عام / حلب - بيانون / في الاشتباكات في اللواء 80.

26. علي أحمد خضر / حلب - السحارة / في الاشتباكات في الشيخ نجار.

27. علي هلال / حلب - منبج / في الاشتباكات مع داعش في جسر قره قوزاق.

28. محمد العمر / حمص - القصير / رائد منشق/ جراء المواجهات في القلمون بريف دمشق.

29. الطفل زكريا خضر خضرا / 16عام / حمص - القصير / في الاشتباكات على جبهة ريما بريف دمشق.

30. عمر عبد الحميد كرزون / حمص - الضبعة / في الاشتباكات في منطقة ريما في يبرود.

31. علي أبو الحسن / حمص - الوعر / في الاشتباكات في الحي بتاريخ 11-3-2014.

32. مصطفى خضير جنيد / 41 عام / حمص - بابا عمرو / تحت التعذيب في سجون النظام.

33. مفيد الفطراوي / حمص - باباعمرو / في الاشتباكات بالقلمون بريف دمشق.

34. ختام المحمد علي / حمص - الوعر / برصاص قناص.

35. أويس حسين الكلش / درعا - معربة / في الاشتباكات في ريف القنيطرة.

36. عبدو محمود الجبر / درعا - الشيخ مسكين / في الاشتباكات على الجبهة الشمالية لمدينة الشيخ مسكين.

37. الطفل محمد رسلان / حماة - تمانعة الغاب / بقذيفة سقطت جانب منزلهم في كفرعويد.

38. أحمد علاوي خميس / ادلب – جسر الشغور / ملازم اول منشق/ إثر طلق ناري في معارك حلب.

39. قتيل لم يصل الاسم بعد / إدلب / متأثرا بجراحه من معارك خان شيخون في مشافي تركيا.

40. كمال محمد قشلوعة / مدينة إدلب / تحت التعذيب في سجون النظام.

41. حسن صطيفي / أدلب - أريحا / برصاص قناص مخيم الوافدين وهو شرطي سابق.

42. محمد فاضل العلي / دير الزور / برصاص قناص في مدينة دير الزور.

43. هايل فهد الخضر / ريف ديرالزور - ابريهة / ملازم اول منشق/ قضى تحت التعذيب في سجن صيدنايا العسكري بريف دمشق.

44. ابو حمود / الرقة - الطبقة / قائد عسكري - جراء القصف الجوي.

45. فواز وحيد الشويش / الرقة - تل أبيض / قضى تحت تعذيب قوات النظام في دمشق.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

13/3/2014

==========================

ضحايا الغرق

تزداد أعداد اللاجئين السوريين بشكل تصاعدي منذ نحو ثلاث سنوات لغاية اليوم ، لاسيما خلال سنة 2013 ، بعد أن هربوا من بلادهم بسبب عمليات القصف التي تسبب بدمار مالايقل عن 850 الف مبنى وعمليات العنف الجنسي و الاعتقال والحصار، وقد قدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تجاوز أعداد اللاجئين ب 3.6 مليون لاجئ .

المزيد ..

http://sn4hr.us3.list-manage.com/track/click?u=7c6574f596e33a04db38505a1&id=84a55c25f4&e=8efc002ecc

=======================

بيان مشترك حول تدهور الأوضاع الانسانية في سورية

يتواصل تدهور الاوضاع الانسانية في سورية, جراء تصاعد المواجهات المسلحة والدموية واتساع نطاقاتها, مما ادى الى سقوط المزيد من الضحايا, مع تزايد أعداد اللاجئين والفارين من مناطق الاشتباكات, اضافة الى ذلك, العثور على العشرات من الجثث المجهولة الهوية, وهي مشوهة وملقاة في الشوارع أو خارج الأماكن السكنية, وترافق كل ذلك, مع تدهور الاوضاع الحياتية والمعاشية ,وسوء الاوضاع المناخية مع انتشار البرد القارس دون تأمين أي حماية حقيقية للعديد من السوريين, مما يعرض حياتهم للخطر وخاصة الذين تدمرت منازلهم واصبحوا بلا مأوى, وقد تلقينا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية اسماء العديد من الضحايا الذين  سقطوا خلال الساعات الماضية(بتاريخ13-14\3\2014),كذلك اسماء لبعض الجرحى وممن تعرضوا للاعتقال التعسفي والاختفاء القسري, وبعد التدقيق, قمنا بتوثيق الأسماء التالية:

 

الضحايا القتلى من المدنيين

فندق الهدايا: القامشلي-الحسكة:

• الشابة روشن محمد زكي 19 عاما ,توفيت بتاريخ 13\3\2014 متأثرة بالجراح التي اصيبت بها جراء وقوع التفجير الاجرامي في فندق الهدايا  بالقامشلي بتاريخ11\3\2014

القامشلي-الحسكة:

• حمو حسن قواس(بتاريخ13\3\2014)

النشابية-ريف دمشق:

• عبد الكريم حسين غيبر-(بتاريخ13\3\2014)

دير مقرن-ريف دمشق:

• أحمد علي جمال الدين- موفق حميدان عودة-مختار أحمد سرور-قيس الخطيب-(بتاريخ13\3\2014)

قارة-ريف دمشق:

• زياد يوسف-أحمد شعبان- (بتاريخ13\3\2014)

اقرة-ريف دمشق:

• زين عبد الكريم سويد-أحمد توفيق دركوش-جعفر سلامة سلامة-(بتاريخ14\3\2014)

رأس المعرة-ريف دمشق:

• أحمد محمد ضاهر-معتز حسين الرفاعي- (بتاريخ13\3\2014)

دمر- دمشق:

• صياح القاضي-خالد عبد الرزاق-مالك يوسف القزحة-(بتاريخ14\3\2014)

جوبر-ريف دمشق:

• فراس أحمد أبو سلة- (بتاريخ14\3\2014)

• صباح أحمد دوارة -(بتاريخ13\3\2014)

وادي بردى- ريف دمشق:

• أحمد علي جمال الدين-موفق حميدان عودة-مختار أحمد سرور-(بتاريخ13\3\2014)

حرستا-ريف دمشق:

• بسام محمود قاسم-حسان خلف جاسم - (بتاريخ14\3\2014)

رنكوس-ريف دمشق:

• ربيع قريش-(بتاريخ14\3\2014)

كفر بطنا-ريف دمشق:

• اسماعيل شكير -(بتاريخ13\3\2014)

يبرود-ريف دمشق:

• محمد شفيق النحال-مصطفى عبد الغني طه-أحمد عبد الغني طه- (بتاريخ14\3\2014)

• مهاب السيد عمر-محمد جهاد السحلي- (بتاريخ13\3\2014)

الحجر الاسود-ريف دمشق:

• ضياء الجعثوني-حسن خالوصي-حسن الخالد-(بتاريخ13\3\2014)

مخيم اليرموك-ريف دمشق:

• حسني علي الحسين- (بتاريخ13\3\2014)

دير مقرن-ريف دمشق:

• محمد عبد العظيم سرور-عبيدة عامر صوفان-محمد عزام سالم- زكريا نور الدين-محمد رمزي بسيبس-(بتاريخ14\3\2014)

القلمون-ريف دمشق:

• احمد بكور-(بتاريخ14\3\2014)

دوما-ريف دمشق:

• عمران راتب الخطيب-(بتاريخ14\3\2014)

• محمد جمال الشنواني-(بتاريخ13\3\2014)

عربين-ريف دمشق:

• علي محمود قريعة- ( بتاريخ14\3\2014)

ريف دمشق:

• زياد أحمد دركزلي-صلاح رومية-(بتاريخ14\3\2014)

• إسماعيل أحمد اليبرودي- ( بتاريخ13\3\2014)

كفر نبودة-حماه:

• محمد فريد دبيس- (بتاريخ14\3\2014)

حلفايا- حماه:

• عادل جمال أبو عائشة- (بتاريخ14\3\2014)

التمانعة-ريف حماه:

• محمد رسلان-(بتاريخ13\3\2014)

مورك-ريف حماه:

• النقيب المنشق: أحمد خميس-(بتاريخ14\3\2014)

حيالين-ريف حماه:

• عدي فارس الكردوش-(بتاريخ14\3\2014)

حمص:

• عمر عبد الحميد كرزون-(بتاريخ13\3\2014)

الوعر-حمص:

• ختام المحمد علي-علي أبو الحسن-(بتاريخ13\3\2014)

بابا عمرو- حمص:

• مفيد القطراوي-مصطفى خضير جنيد -(بتاريخ13\3\2014)

ريف حمص:

• حسين الحسين-(بتاريخ14\3\2014)

كرم الزيتون- حمص:

• رسول عبد الواحد غالي- ابراهيم عبد الله السهو-فواز المحمد العكيدي-(بتاريخ14\3\2014)

القصير-ريف حمص:

• حازم محمد خضر شمس الدين- ضياء ضرار حربا-(بتاريخ14\3\2014)

• زكريا خضر خضرا-محمد العمر- (بتاريخ13\3\2014)

ادلب:

• كمال محمد قشلوعة -(بتاريخ13\3\2014)

اريحا-ادلب:

• حسن صطيفي-(بتاريخ13\3\2014)

جسر الشغور-ريف ادلب:

• أحمد علاوي خميس - (بتاريخ13\3\2014)

حاس-ريف ادلب:

• فرحات حاتم الفرحات- (بتاريخ14\3\2014)

معرة حرمة-ادلب:

• سعيد محمد الطويل-(بتاريخ14\3\2014)

كفر زيتا- ريف ادلب:

• حسني محمد قطيش-(بتاريخ14\3\2014)

احسم- ريف ادلب:

• حسين فضل- مرعي الحسن-(بتاريخ14\3\2014)

سهل الروج- ريف ادلب:

• عدي نزار حاج اسعد- ديب حسين الديب-علاء حسين- (بتاريخ14\3\2014)

بنش-ريف ادلب:

• عبد الباقي عبدو مصطفى قطب- (بتاريخ14\3\2014)

اللاذقية:

• حسام الدين الامام-عمر الجمال-مجد الدين رهوب-بشار عون- رائد عون-زياد بيطار-لطف الله شاكر-سعيد محمد لالا-وسام كوسا- (بتاريخ13\3\2014)

حلب:

• مصطفى عمر قدور-علاء محمد قدور--(بتاريخ14\3\2014)

• وفاء جميل كيالي-مازن هاشم-(بتاريخ13\3\2014)

الشيخ نجار-حلب:

• عبد الرحمن العايد-ضرار طالب -(بتاريخ14\3\2014)

• علي أحمد خضر-(بتاريخ13\3\2014)

السكري-حلب:

• كفاح قلعية-(بتاريخ13\3\2014)

صلاح الدين-حلب:

• محمود علي نجار-(بتاريخ13\3\2014)

الصالحين- حلب:

• محمد عماد نقار-(بتاريخ13\3\2014)

بيانون-ريف حلب:

• صقر عمر مصطفى رمضان-(بتاريخ13\3\2014)

قرية كفر صغير - حلب:

• أحمد ابراهيم رحمانو-نضال عمر رحمانو-(بتاريخ14\3\2014)

الاتارب-ريف حلب:

• ياسر الطاهر -(بتاريخ14\3\2014)

كوباني(عين العرب)-ريف حلب:

• علاء الدين قوّاص 35 سنة متزوج وله ولد, تم قتله اثر تعرضه لإطلاق الرصاص  من قبل حرس الحدود التركي, أثناء محاولته المرور من كوباني الى تركية-(بتاريخ13\3\2014)

عندان-ريف حلب:

• زليخة عتيق- خديجة عتيقة-عماد عتيق-(بتاريخ14\3\2014)

منبج-ريف حلب:

• علي هلال-(بتاريخ13\3\2014)

درعا:

• أويس حسين الكلش-(بتاريخ13\3\2014)

الحارة-درعا:

• مالك سامي القواريط-(بتاريخ14\3\2014)

الشيخ مسكين-ريف درعا:

• عبدو محمود الجبر -(بتاريخ13\3\2014)

القنيطرة:

• ابراهيم حسن الشقران-علي حسن الحريري (بتاريخ14\3\2014)

• رأفت نقور-مجدي يحيى-وائل يحيى-مهند السيد-حسين فارس أبو القاسم- (بتاريخ13\3\2014)

دير الزور:

• محمد فاضل العلي-(بتاريخ13\3\2014)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

حماه:

• الملازم الاول مقداد الترك-الملازم فادي الشعلان-المجند احمد عبد الكريم ابراهيم-المجند نوار توفيق قاسم-المجند علي ابراهيم المصطفى-

اللاذقية:

• النقيب طالب اسعد الرعيدي-الضابط علي ابراهيم زينة-المجند محمد غسان حمدان-المجند اياد غسان سميا-المجند قصي وجيه حسين-المجند سائر علي حمود-

طرطوس:

• المجند غياث نعمان العلي-المجند محمد محسن محمد-المجند احمد حماد عثمان-المجند بهاء حاتم داوود-المجند آدم ابراهيم تيشوري-المجند حسام محمد بستاني-

حلب:

• المجند ربيع بدور-المجند غسان صالح دعكور-المجند فؤاد محمود منصور-المجند نبيل يونس اليونس-المجند مروان ابراهيم معروف-

ريف دمشق:

• العميد محمد فائز محمد-الملازم الاول لؤي محمد سلطان-المجند رامي هيثم محمود-المجند هشام محمود خليل-المجند فادي عبد الرحمن حسن-المجند محمد علي يوسف-

القنيطرة:

• الملازم هايل الصفدي-الملازم فادي ابو قييس-الملازم نبيه بركه-المجند علي حبيب-المجند ابراهيم ونوس-المجند ادهم ركاب

حمص:

• المساعد أيوب أحمد علي- الرقيب الاول فهد الجهني-الرقيب فهد جمال الجردي-الرقيب تمام أحمد علي -المجند ابراهيم محمد سباهية-المجند تمام العقدة-المجند زهير العباس-

دير الزور:

• المجند عامر اسماعيل سويد-المجند ميلاد حسين رجب-

الرقة:

• الضابط شعبان عبد الرحمن صبح-

درعا:

• المجند علي عزيز العيسى-المجند بشار هادي ايوب- المجند حبيب محمود نوفل-

السويداء:

• الملازم رماح فوزي أبو فخر-

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

درعا وريفها:

• وليد عواد المحاميد-فبصل احمد الحميدات-شهاب خالد العوض-موسى محمد الجندي-عمر محمود البقاعي-عدنان حسن الفاعوري-راشد حمدان العبادي-المجند عبدو الفاعوري-المجند صلاح ابراهيم الكنج-المجند عبد الكريم طه الحكيم-(بتاريخ13-14\3\2014)

حلب وريفها:

• ناديا محمود خليفة-عبير احمد حلاق-جميلة نواف هاشم-خالد احمد حميدة-سامر دياب مغربي-نضال قاسم بلو-حسان اياد ناولو-تيسير سهيل الصالح-محمود حسن رمو-عفيف عبد الحميد مارديني-المجد هاشم محمود كوسا-المجند غازي ناصر حاج سعيد-(بتاريخ13-14\3\2014)

دمشق وريفها:

• ريم محمود جراد-مها وفيق غنوم-احلام بشار رحال-حسن محمود عطايا-فاروق عدنان حيدر-خلدون نبيل الخضرا-نزار عبد الكريم خلوف-صالح عبد الكريم علوش-لؤي عاطف الحمصي-عمر اسامة صعب-نذير مراد الحاج علي-المجند احمد محمود ديب-المجند توفيق ابراهيم هلال-المجند عماد سعد وردة-الشرطي عبد العزيز زكريا الشيخ-(بتاريخ13-14\3\2014)

ادلب وريفها:

• رغد اسماعيل الحامد-امل جميل الحاج طه-رويدة وحيد الحلبي-اسعد ديب الموسى-عادل فايز الكردي-ماهر عباس النمر-المجند اسعد علي حسين-الشرطي بسام وجيه بلال--(بتاريخ13-14\3\2014)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من المحاميين السوريين والمثقفين والناشطين السياسيين, وعرفنا منهم الأسماء التالية:

درعا:

• سمر ابو نوح-بديع عبد الرزاق عوير-ميسور محمد فارس--محمد خير أبو نبوت-عبدالله أبو نبوت-ماجد أبو نبوت-عبدالرحمن الحريري

ريف ادلب :

• أنور قدور دعاس-هيثم شلاش-قاسم عبد الخالق المحمد-صالح جمعة المحمد-عبد الناصر رزاز-عبد الباسط خلوف-خالد جمال-عبد الله الخالد- مصطفى المرعي-موسى الخالد-مضر حبار-حسن عبد الله الخطاب-فادي القاسم-محمد أحمد باري-

حمص:

• خالد علاء الحكيم-احمد خالد السمعو-زاهر محي الدين السمان-سليمان احمد الرحيل-سامر مشهداني-شاهر طيارة-مأمون حج رفاعي-

حلب:

• هنادي الطباع-سمية العطار

حماه:

• مصطفى هبرة-عمر رمضان الحسين-عدنان قطرميز-أصلان حلبية-(بتاريخ13\3\2014)

دمشق:

• عيسى أمين جناد-خالد مصطفى كمال الجو خدار-حسن محمد سبسبي-ياسين عدنان الجو خدار-عماد فهد المدني-وسيم ايمن الجو خدار-أحمد نجدت طفران-

ريف دمشق:

• صفوان احمد عبيد-زيدان حمود هلال-محمد عمر العبار-جمال أديب عليان العبار-عمر سيد سليمان- ربيع سيد سليمان- مهند الشيخ خليل-رائد بيرقدار- أسامة زيادة- محمد الحلبي-رائد العبار-ميسر العبار- محمود كساح-

 

الاختطاف والاختفاء القسري

قرية الحمبوشية-ريف اللاذقية:

• ايلين شكوحي-دعاء مريم-وداد مريم-فاتن مريم-عفاف شكوحي-كنانة شكوحي-وظيفة شكوحي-فضل شكوحي-مصطفى شكوحي-

قرية نباتة-ريف اللاذقية:

• انعام الشيخ-منى فطيمة وزوجها-سمارة الشيخ – لوتس الشيخ – مرح الشيخ-فهيمة محمد عثمان-حاجة الشيخ ابراهيم-رمزة الشيخ وابنتها تيماء-الطفل عامر غسان يحي-احمد شحادة وزوجته شذى حطاب وطفلهما الصغير 9 اشهر-كاظم محرز شحادة و زوجته ضياء سويد واولاده الثلاثة: علا – حيدر- زين عمره سنة واحدة-علي حطاب-احمد الشيخ- بشار الشيخ-أكثم الشيخ

اللاذقية:

• ديمة كوسا-نبيلة خليل-موسى قاسم-عبد القادر بيرقدار-عبد الكريم جنا ورو-عبد الهادي أحمد-خالد عبد الخالق-عبد الله مروش-العقيد محمد نادر شعبان-

الشيوخ الفوقاني-حلب:

• محمد العبو-وليد العبو-يحيى الحمداوي-خليل الجاسم-فيصل خليل الخليل-عبد الكريم الخليل-فاروق العبو-عبد الحكيم الحمد-(بتاريخ12\3\2014)

صلاح الدين-حلب:

• بدور مجوز- (بتاريخ11\3\2014)

عامودا-ريف الحسكة:

• ربيع الاحمد-(بتاريخ3\3\2014)

جل آغا(الجوادية)-الحسكة:

• الدكتور هجار حسن سكرتير اتحاد الطلبة والشباب الديمقراطي الكردستاني - روج افا-هوزان شلال عضو هيئة فرع الاتحاد نفسه ,تعرضا للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مجموعة مسلحة تابعة لقوات من الأسايش في بلدة جل اغا,ومازالا مجهولي المصير(بتاريخ14\3\2014)

سلقين-ريف ادلب:

• شفيق مصطفى الجلخي-رضا مصطفى الجلخي-(بتاريخ8\3\2014)

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته.

2. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

3. العمل السريع من اجل  إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

4. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

5. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ), سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

6. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية  بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح  الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة  جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

7. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية  والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها  وضمان مشاركتها السياسية  بشكل متساو

8. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين  ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

9. تلبية الحاجات والحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

10. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه  بالتساوي دون أي استثناء.

دمشق في 14\3\2014

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

2) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

3) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

4) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية .

5) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

6) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

======================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 12-3-2014

بلغت حصيلة قتلى يوم الاربعاء 12/3/2014 ثمانية وستون قتيلاً من بينهم ثلاث سيدات وأربعة أطفال.

أكبر عدد من القتلى سقطوا في مدينة حلب التي قضى فيها ثلاثة وعشرون قتيلاً من بينهم خمسة سلمهم فرع امن الدولة لمشفى الجامعة بعدما قضوا تحت التعذيب في سجون النظام.

أما في دمشق وريفها فسقط تسعة عشر قتيلاً من بينهم أربعة مدنيين قضوا بالقصف على وادي بردى بريف دمشق.

ومن بين القتلى قتيلان من ريف دمشق وفلسطيني من سكان الحجر الأسود وسيدة من مخيم الرموك قضوا نتيجة نقص المواد الغذائية و الدوائية بسبب حصار قوات النظام، وقتيل من تل رفعت بريف حلب عثر عليه مدفونا في الأراضي الزراعية على اطراف البلدة و قد تم انتشاله بواسطة الدفاع المدني، وقتيل من بستان الباشا بحلب عثر عليه مقتولا في أحد المنازل، وقتيل من الرحيبة بريف دمشق قُتل برصاص قناص، وقتيل من بستان الباشا بحمص قُتل برصاص مجهول المصدر، وقتيل من الصورة بدرعا قضى متأثرا بجراحه التي أصيب بها بانفجار سيارته.

وتحت التعذيب سقط أحد عشر قتيلاً الأول من سرمين بإدلب واثنان من درعا واثنان من ريف دمشق والسادس من السويداء وخمسة قتلى (بينهم سيدة) من حلب قضوا تحت التعذيب في معتقلات النظام و تم العثور على الجثامين في أحد برادات مشفى جامعة حلب.

وجاء القصف بالبراميل المتفجرة قضى قتيلان من حلب وثلاثة من ريف حلب.

ترتيب المحافظات بحسب أعداد القتلى:

حلب : 23 بينهم سيدة و5 تحت التعذيب.

دمشق وريفها : 19 بينهم سيدة وقتيلان تحت التعذيب.

درعا : 6 بينهم طفل وقتيلان تحت التعذيب.

حمص : 6.

إدلب : 5 احدهم سيدة وقتيل تحت التعذيب.

دير الزور: 4.

الرقة: 2.

السويداء : 1 تحت التعذيب.

القنيطرة : 1.

حماة : 1.

المجموع: 68 قتيلاً.

ما وصلنا من أسماء الضحايا:

1. ناصر علي حيّو / حلب - مساكن هنانو / جراء قصف الطيران الحربي على حي مساكن هنانو يوم أمس.

2. محمد عمرايا / 28 عام / حلب - مساكن هنانو / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي.

3. قتيل لم يصل اسمه / حلب - المشهد / شقيق محسن اطرش/ متأثرا بجراحه التي اصيب بها بالقصف على الحي.

4. قتيل لم يصل اسمه / حلب - الصالحين / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي منذ ما يقارب الشهر و قد استخراجه اليوم من تحت الانقاض.

5. عبد القادر أحمد شيخه / 37 عام / حلب - السكري / جراء القصف على دوار الحيدرية بتاريخ 9-3-2014 و تم دفنه في حيان.

6. سمير جمال / حلب / قضى تحت التعذيب في معتقلات النظام و تم العثور على الجثمان في أحد برادات مشفى جامعة حلب.

7. فؤاد كريم / حلب / قضى تحت التعذيب في معتقلات النظام و تم العثور على الجثمان في أحد برادات مشفى جامعة حلب.

8. أحمد كربوج / حلب / قضى تحت التعذيب في معتقلات النظام و تم العثور على الجثمان في أحد برادات مشفى جامعة حلب.

9. بكري النجار / حلب / قضى تحت التعذيب في معتقلات النظام و تم العثور على الجثمان في أحد برادات مشفى جامعة حلب.

10. فاطمة خانجي / حلب / قضت تحت التعذيب في معتقلات النظام و تم العثور على الجثمان في أحد برادات مشفى جامعة حلب.

11. قتيل مجهول الهوية / حلب - باب جنين / برصاص قوات النظام.

12. قتيل لم يصل اسمه / حلب - بستان الباشا / برصاص قوات النظام.

13. محمد بلال مرعي / حلب - الاتارب / نتيجة قصف الطيران.

14. راما حسين زكار / حلب - الاتارب / نتيجة قصف الطيران.

15. حسن العتيق / حلب - عندان / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على البلدة.

16. قتيلان لم تصل اسماؤهما / حلب - عندان / أولاد حسن العتيق/ جراء القصف بالبراميل المتفجرة على البلدة.

17. محمد أحمد خليل / 22 عام / حلب - الأبزيمو / في الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة الشيخ نجار أمس.

18. عبد الرزاق مخزوم / 32 عام / حلب - الأبزيمو / في الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة الشيخ نجار أمس.

19. أحمد علاوي منصور / 18 عام / حلب - كفر حلب / في الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة الشيخ نجار أمس.

20. أحمد زياد حلاق / 19 عام / حلب - بستان الباشا / عثر عليه مقتولا في أحد المنازل.

21. عبد الرزاق عثمان / حلب / قضى برصاص تنظيم دولة الاسلام في العراق و الشام.

22. قتيل لم يصل اسمه / حلب - تل رفعت / عثر عليه مدفونا في الأراضي الزراعية على اطراف البلدة و قد تم انتشاله بواسطة الدفاع المدني.

23. محمود خاطر جوعانة / دمشق – القابون / قضى في مدينة يبرود بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

24. فاطمة داوود محمد / ريف دمشق - مخيم اليرموك / جراء نقص التغذية الحاد نتيجة الحصار المفروض على المخيم.

25. حسن غالب خالوصي / فلسطيني / من سكان الحجر الاسود جراء نقص الدواء نتيجة الحصار المفروض.

26. قتيل لم يصل اسمه بعد / ريف دمشق – الحجر الاسود / من آل جدة/ قضى بتاريخ 11-3-2014 نتيجة قصف قوات النظام.

27. فواز الداري / دمشق - دمر / أبو سعد/ قائد لواء أبدال الشام/ في معارك القلمون.

28. هيثم جمال شبرق / ريف دمشق - جديدة الفضل / قضى تحت التعذيب في سجون النظام.

29. محمد أمين الأقرع / ريف دمشق - الرحيبة / جيش حر - برصاص قناص.

30. توفيق كمال عباس / ريف دمشق - إفرة / جراء القصف على افرة.

31. خلدون حسن سويد / ريف دمشق - إفرة / جراء القصف على افرة.

32. علي محمد عباس / ريف دمشق - إفرة / جراء القصف على افرة.

33. محمود محمد سويد / ريف دمشق - إفرة / جراء القصف على افرة.

34. مصطفى علي هندية / 23 عام / ريف دمشق – دير قانون / قضى في منطقة القلمون بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة حلبون بالقرب من حاجز الفاخوخ.

35. ابراهيم أحمد الضبعان / ريف دمشق - عدرا / قضى تحت التعذيب في سجون النظام بعد اعتقال دام أكثر من سنة.

36. عبد الرحمن كرنبة / ريف دمشق - زملكا / أبو عمران/ قضى بتاريخ 10-3-2014 نتيجة نقص المواد الغذائية و الدوائية بسبب حصار قوات النظام للغوطة الشرقية.

37. ماهر فوزي حقوق / ريف دمشق – يبرود / قضى نتيجة قصف قوات النظام.

38. محمد علي برتاوي / ريف دمشق - حوش عرب / قضى في القلمون بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

39. تيسير مازن حسين / ريف دمشق - مسرابا / قضى في الاشتباكات مع قوات النظام.

40. يوسف طالب / أبو أكرم / ريف دمشق – دوما / قضى نتيجة نقص المواد الغذائية و الدوائية بسبب حصار قوات النظام للغوطة الشرقية.

41. قتيل لم يصل اسمه / ريف دمشق – يلدا / جيش حر / قضى بتاريخ 11-3-2014 نتيجة قصف قوات النظام.

42. وائل راتب الواكد / درعا - الحارة / تحت التعذيب في سجون النظام.

43. الطفل عدنان أيمن أبو خروب / درعا - نوى / متأثرا بجراحه التي أصيب بها بالقصف على المدينة.

44. قاسم أحمد علي الزعبي / درعا - طفس / ابو زاهر - تحت التعذيب في سجون النظام.

45. أيوب علي محمد الحسن السالم / درعا - المسيفرة / متأثرا بجراحه التي أصيب بها في الاشتباكات في ريف القنيطرة.

46. علاء محمد الحريري / درعا - الصورة / جيش حر - متأثرا بجراحه التي أصيب بها بانفجار سيارته.

47. محمد موسى عبدالنبي الحوامدة / 27 عام / درعا - الحارة / عزوز/ في الاشتباكات في ريف القنيطرة.

48. محمود يحيى جمرك / حمص - القصير / في الاشتباكات في القلمون بريف دمشق.

49. فادي محمد الجاعور / حمص - القصير / في الاشتباكات في يبرود بريف دمشق.

50. عمر عطالله عجوب / حمص - حوارين / في الاشتباكات في الشيخ نجار بريف حلب.

51. عصام ابراهيم النايف / حمص - الضبعة / في الاشتباكات في يبرود بريف دمشق.

52. قتيل لم يصل اسمه بعد / 18 سنة / حمص - بستان الباشا / برصاص مجهول المصدر.

53. محمود احمد الحسن / حمص - ابل / في الاشتباكات في خان شيخون بادلب.

54. أمنة العيسى / إدلب - كفرنبل / متأثرة بجراحها اثر اصابتها.

55. عبد الله عطا الحجي / إدلب - كفريحمول / في الاشتباكات في تحرير خان شيخون.

56. مازن حسين الديوب / إدلب - خان شيخون / أبو محمد/ في الاشتباكات عند حاجز السلام.

57. عبدو محمد خير الهر / إدلب - سرمين / تحت التعذيب في سجون النظام.

58. اسامة محمد الشبيب / إدلب - كفرومة / خلال المعارك الدائرة في مورك.

59. مروان الحاصباني / السويداء / تحت التعذيب في سجون النظام.

60. حسين ابو قاسم / القنيطرة / في الاشتباكات مع قوات النظام.

61. محمد إبراهيم العلوشي / حماة - صوران / قضى في تركيا نتيجة الاشتباكات في تل بزم.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

12/3/2014

=====================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 11-3-2014

بلغت حصيلة قتلى يوم الثلاثاء 11/3/2014 ثمانية وثمانون قتيلاً من بينهم خمس سيدات وسبعة أطفال.

ومن بين القتلى ثلاثة قتلى من حلب سقطوا جراء القصف بالبراميل المتفجرة، وسيدة من الوعر بحمص قُتلت برصاص قناص برج الموت، ومسن من أدونيس بحلب قضى دهسا بسيارة قوات الأمن في الحي بتاريخ 9-3-2014، وفلسطيني من سكان مخيم اليرموك قضى نتيجة القصف، ومجند منشق من داريا بريف دمشق قضى في الاشتباكات في الشيخ نجار، وقتيل من كجيل بدرعا سقط تحت التعذيب في سجون النظام.

ترتيب المحافظات بحسب أعداد القتلى:

حلب : 40 بينهم طفلان.

دمشق وريفها : 22.

درعا : 13 بينهم طفل.

حمص : 5 بينهم سيدتان.

الرقة: 5.

إدلب : 2.

حماة : 1.

المجموع: 88 قتيلاً.

ما وصلنا من أسماء الضحايا:

1. محمد وائل عماد علوان / 20 عام / حلب - مساكن هنانو / نتيجة القصف على حي مساكن هنانو.

2. محمود عيسى الجربوع / 26 عام / حلب - الإنذارات / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على دوار الجندول.

3. محمد وائل علوان / 20 عام / حلب - الإنذارات / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على دوار الجندول.

4. محسن اطرش / 28 عام / حلب - المشهد / نتيجة القصف على الحي.

5. عبد الله دالاتي / حلب - أدونيس / قضى دهسا بسيارة قوات الأمن في الحي وهو رجل مسن/ قضى بتاريخ 9-3-2014.

6. أحمد محمود حسن الخالد / حلب / جراء القصف على حي الحيدرية بالبراميل المتفجرة بتاريخ 9-3-2014.

7. أحمد سرحان / حلب / نتيجة القصف على بلدة حزرما بريف دمشق.

8. أدهم غزال الحمدون / حلب - منغ / نتيجة القصف على دوار الجندول.

9. الطفلة روان جمال الصن / 6 أعوام / حلب - تل رفعت / جراء القصف على المدينة.

10. سامر منير بنية / حلب - دير حافر / اثناء الاشتباكات في الشيخ مقصود.

11. محمد عبد القادر الصغير / 16 عام / حلب - الحيدرية / نتيجة القصف على دوار الحيدرية بتاريخ 9-3-2014.

12. يحيى زكريا الحاجي / حلب / أبو الجود الأنصاري/ في الاشتباكات في النقارين.

13. محمود صبحي الاخرس / 18 عام / داخل سجون تنظيم البغدادي.

14. ابراهيم المختار النايف / حلب - الشيوخ / اعدم على يد تنظيم البغدادي.

15. حسن المختار الشيوخ / حلب - الشيوخ / اعدم على يد تنظيم البغدادي.

16. خليل ابن حميد النايف / حلب - الشيوخ / اعدم على يد تنظيم البغدادي.

17. جاسم لم تصل الكنية / حلب - الشيوخ / اعدم على يد تنظيم البغدادي.

18. حمدو الجاسم / حلب - الشيوخ / اعدم على يد تنظيم البغدادي.

19. قتيلان لم تصل اسماؤهما / حلب - الشيوخ / اولاد حمدو الجاسم/ اعدما على يد تنظيم البغدادي.

20. محمد علي اليوسف / حلب - الشيوخ / اعدم على يد تنظيم البغدادي.

21. خالد حسون / حلب - الشيوخ / زرنبيه/ اعدم على يد تنظيم البغدادي.

22. مرغان الكهربجي / حلب - الشيوخ / اعدم على يد تنظيم البغدادي.

23. ابراهيم الحداد / حلب - الشيوخ / اعدم على يد تنظيم البغدادي.

24. حسان ابن محمود البكار / حلب - الشيوخ / اعدم على يد تنظيم البغدادي.

25. ياسر حسن السودي / درعا - خربة الشحم / جراء القصف المدفعي الذي استهدف بلدة اليادودة.

26. بلال محمد علي الجباوي / درعا - نوى / في الاشتباكات مع قوات النظام.

27. الطفل علي أحمد السويداني / درعا - نوى / متأثرا بجراحه التي أصيب بها نتيجة القصف.

28. بلال محمد علي الجباوي / درعا - نوى / نتيجة سقوط قذيفة في الزبلطاني بدمشق.

29. عبد الرحيم محمد الحريري / درعا - صيدا / في الاشتباكات في منطقة غرز.

30. موسى غازي محاميد / درعا - صيدا / في الاشتباكات في منطقة غرز.

31. محمد محمود المجاريش / درعا - صيدا / في الاشتباكات في منطقة غرز.

32. محمد منصور الغانم / درعا - صيدا / في الاشتباكات في منطقة غرز.

33. محمد محمود بكر الشبلاق / درعا - الكتيبة / في الاشتباكات في منطقة غرز.

34. أحمد محمد النجم / درعا - غباغب / العيدي في الاشتباكات في منطقة غرز.

35. محمد حسين غصاب الحميدات / درعا - بصرى الشام / جراء القصف المدفعي على المدينة.

36. محمد محمود ناصر القادري / درعا - كحيل / تحت التعذيب في سجون النظام.

37. عبد الله مطيع الاحمد / إدلب - داديخ / ابو حرب/ في الاشتباكات في خان شيخون.

38. سمير احمد النوري الشوا / إدلب - حيش / في الاشتباكات في مورك بحماة.

39. شادي أبـو شـاكر / ريف دمشق - داريا / مجند منشق/ خلال الاشتباكات في الشيخ نجار.

40. حسين ذياب مهنا / فلسطيني / من سكان مخيم اليرموك/ نتيجة القصف.

41. أكرم السماك / ريف دمشق - مخيم اليرموك / جراء القصف العشوائي على الحي.

42. أبو عباس الحموي / حماه / قضى في الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة النقارين بحلب بتاريخ 6-3-2014.

43. قتيلة لم يصل اسمها / حمص - الوعر / نتيجة القصف على الحي.

44. قتيلة لم يصل اسمها / حمص - الوعر / برصاص قناص برج الموت.

45. سليمان محمود ابو سمرة / حمص - حوارين / في الاشتباكات في حلب.

46. حسن أحمد فهد دعدوش / حمص - حوارين / في الاشتباكات في يبرود بريف دمشق.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

11/3/2014

=====================

نساء وأطفال من الطائفة العلوية للمبادلة بمعتقلات في سجون الأسد

14-آذار-2014

بعد أيام من انتهاء أزمة راهبات معلولا المختطفات، عرضت مجموعات معارضة فيديو لمختطفات وأطفال من الطائفة العلوية، حيث تحدّثت إحدى المختطفات وقالت بأن التسجيل يعود ليوم 12/3/2014، وطالبت الرئيس السوري بالإفراج عن الأسرى في السجون، مقابل الإفراج عنهم، أسوة بما فعلَ مع الراهبات ومع المختطفين اللبنانيين والإيرانيين. كما قالت بأنّ عددهم هو 97 شخصاً.

ويعود تاريخ اختطاف المجموعة العلوية إلى بدايات شهر أغسطس/آب 2013، عندما قامت مجموعات من الكتائب العسكرية المعارضة باقتحام المناطق العلوية في الساحل.

وحسب الشهادات العديدة التي حصلت عليها اللجنة السورية لحقوق الإنسان على مدار العامين الماضيين، فإنّ الحكومة السورية ترفض مبدأ مبادلة أيّ من جنودها وضباطها، حتى لو كانوا من الطائفة العلوية التي ينتمي إليها الرئيس السوري، كما أنها رفضت وبشكل قطعي التفاوض على النساء والأطفال العلويين منذ بداية أزمة اختطافهم.

وفي حوار مع إحدى القنوات الإخبارية مساء 13/3/2014، قال من عرّفته بأنّه المكلّف بإدارة ملف المختطفين من ريف اللاذقية، إن الفصيل الذي يحتجزهم منذ أشهر ينتظر رداً عبر وسيط، لكنه لم يُسمّ الفصيل المختطِف.

ويُطالب الخاطفون الذين يحتجزون النساء والأطفال العلويين ألا تقل مدة اعتقال من سيشملهم التبادل عن عام لكل الأسرى، وأن يكون سبب اعتقال من سيشملهم التبادل متصلاً بالثورة، وأن تكون أغلبية المفرج عنهم من المناطق الساحلية، كما طالبوا بوجود جهة ضامنة لتنفيذ اتفاق التبادل، على أن يُحدد مكان التبادل لاحقاً، بعد تقديم كشوف بالأسماء في أقرب فرصة.

إن اللجنة السورية لحقوق الإنسان وإذ تستنكر بشدة اختطاف النساء والأطفال، بغضّ النظر عن انتمائهم، والجهة التي تقوم باحتجاز حريتهم، فإنّها تُذكّر بأنّ النظام السوري قام ومنذ بداية الحراك المعارض له في آثار/مارس 2011 بخطف عشرات الآلاف من السوريين، دون سند قانوني أو محاكمة أو أي حقّ من الحقوق المتعارف في القواعد الدنيا لمعاملة النزلاء، مع ممارسةٍ مُمنهجةٍ للتعذيب والقتل والاغتصاب وكافة أشكال المعاملة اللإنسانية الحاطّة بالكرامة، وهو ما تمّ توثيقه في عشرات التقارير الدولية، كما تُذكّر برفض النظام السوري الاعتراف بوجود المعتقلين لديه، ونفيه بشكل قاطع، وبتصريحات من أعلى المسؤولين فيه، وجود أي معتقلين سياسيين، ووجود نساء وأطفال في معتقلاته، فإنّها تدعو إلى:

* إطلاق سراح جميع الأطفال والنساء، وكل المدنيين، المحتجزين من قبل أي طرف، بغض النظر عن الذرائع المستخدمة، والتي لا تقدم أي بحالٍ أي مبررات قانونية أو أخلاقية لخطف الأطفال والنساء.

* ضرورة بذل الحكومات والمنظمات الدولية لأقصى الجهد الممكن من أجل الكشف عن مصير عشرات الآلاف من المختطفين والمحتجزين في سجون النظام السوري، ووقف عمليات القتل والتعذيب وغيرها من أشكال المعاملة اللاإنسانية والحاطة بالكرامة، والتي تُمارس على نطاق واسع في السجون ومراكز الاحتجاز التابعة للنظام والميليشيات المحلية والأجنبية العاملة معه.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

14/1/2014

===================

ملخص تقرير اليونسف “تحت الحصار: الأثر المدمر على الأطفال في ثلاث أعوام”

14-آذار-2014

في ثلاثة أعوام يمكن للطفل أن يتعلّم القراءة والكتابة، وفي ثلاث سنوات يُمكن لطفل في الخامسة عشرة من عمرة أن يُصبح طالباً في الجامعة، غير أن هذا الأمر لا ينطبق على أطفال سورية في أعوامهم الثلاثة الأخيرة!

هكذا بدأ التقرير الخاص الذي أصدرته منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) هذا اليوم، وحمل عنوان: "تحت الحصار: الأثر المدمّر على الأطفال خلال ثلاثة أعوام من النزاع في سوريا". وسوف نقدّم هنا عرضاً من اللجنة السورية لحقوق الإنسان لأبرز ما جاء في هذا التقرير الهام.

 

الأطفال في أرقام

فرّ واحد من كل عشرة أطفال سوريين، بما يبلغ مجموعه 1.2 مليون طفل، فيما ولد 37498 طفل، وهم يحملون صفة اللجوء، وذلك حتى نهاية شهر كانون الأول/يناير 2014.

ومنذ آذار/مارس 2013 إرتفع عدد الأطفال المتضررين من جراء الأزمة الى أكثر من الضعف، حيث زاد العدد من 2.3 مليون إلى أكثر من 5.5 مليون طفل. وتضاعف عدد الأطفال المشردين داخل سوريا أكثر من ثلاث مرات، من 920.000 إلى ما يقرب من 3 مليون طفل. وتضاعف عدد الأطفال اللاجئين بأكثر من أربع مرات من 260,000 إلى أكثر من 1.2 مليون طفل، منهم 425.000 طفلاً دون الخامسة.

وحتى كانون الثاني/يناير 2014، قُتل ما يزيد عن 10.000 طفل. وبحسب التقارير، فإن المعظم قد توفي في الأشهر الأربع والعشرين الأخيرة، كما توجد أدلة تشير إلى استهداف الأطفال بشكلٍ مباشر.

وذكر شهود عيان بأن الأطفال والرضع كانوا يُقتلون برصاص القناصة، أو أنهم كانوا من بين ضحايا عمليات الإعدام السريعة، وبعضهم كان يعذب حتى الموت.

المشاركة في الأعمال العسكرية

تتعدى المخاطر التي يتعرض لها الأطفال الموت والإصابات، إذ يجري استخدام الفتيان بعمر 12 عاماً للمشاركة في دعم عمليات القتال، في حين يتم إشراك البعض الآخر في عمليات الاشتباك والقتال الفعلي، بينما يعمل آخرون كمخبرين أو حراس أو مهربين للأسلحة.

 

سوء التغذية

لقد كان سوء التغذية يشكّل تحدياً لسوريا حتى قبل النزاع، وارتفع عدد الأطفال الذين يعانون من التقزم- الأطفال الأقصر طولاً مقارنةً مع جيلهم أو اولئك الذين قد لا تنمو أدمغتهم بالشكل الطبيعي- من 23 إلى 29%، بيبين العامين 2009 و 2011 . ومنذ ذلك الحين، دمر العنف المحاصيل وقتل الماشية وهجر المزارعين. كما تجد العديد من المجتمعات التي نجحت في السابق في تحقيق الاكتفاء الذاتي صعوبة في انتاج أو استيراد الغذاء.

 

الوضع الصحي

لحقت اضراراً مروعة ببنية قطاع الصحة التحتية، فقد دمر أو تضرر بما يقدَر بنحو % 60 من المستشفيات السورية 16 . كما أن % 70 من المراكز الصحية في الرقة وديرالزور وحمص إما تدمّرت أو أنها أصبحت خارج الخدمة 17 أقل من ثلثي سيارات الإسعاف والمراكز الصحية لا تزال تعمل حتى اليوم، في حين تفتقر الصيدليات إلى الأدوية الأساسية، وقد انخفضت معدلات التلقيح في جميع أنحاء البلاد من نسبة % 99 قبل الحرب إلى % 52 فقط 18 في العام 2012.

وبحلول نهاية عام 2012 ، انخفضت كمية المياه النقية التي تستهلكها العائلات في جميع أنحاء سوريا إلى 40 في المائة من مستوياتها قبل الأزمة، وبذلك تُصبح سبباً كبيراً في انتشار الأمراض. فعلى سبيل المثال فإنّ لدى أطفال ديرالزور فرصة 10% للحصول على المياه الآمنة المنقولة بالأنابيب، مقارنةً مع 80% لكل طفل في دمشق. ويجري حالياً معالجة ثلث مياه الصرف الصحي في البلاد فقط، مقابل 70% قبل اندلاع النزاع.

ومنذ تأكيد تفشي مرض شلل الأطفال في محافظة دير الزور في تشرين الأول/نوفمبر 2013 ، رُصدت 25 حالة من المرض في شمال وشرق البلاد، وقد أطلقت اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية ووزارات الصحة المعنية في سبع دول أكبر حملة تلقيح في تاريخ المنطقة لاحتواء الفيروس. وقد تم تلقيح 2.7 مليون طفل سوري على مدى الأشهر الأربعة الماضية، ضمن أربع جولات في داخل سوريا.

 

الأطفال في اللجوء

بالإضافة إلى ما يُعانيه الأطفال مع أثناء اللجوء، من نقص في الموارد، فإنّهم يُعانون من مشاكل نفسية واجتماعية وعاطفية، نتيجة لما عاشوه من تجارب قبل اللجوء، أو نتيجة لظروف اللجوء ذاتها.

ففي مخيم الزعتري للاجئين في الأردن تبين أن ثلث الأطفال يُظهرون عرضاً من أعراض السلوك العدواني وإيذاء الذات. كما أن العنف الأسري في ازدياد، أما الأطفال الذين هم في طور الانتقال إلى مرحلة المراهقة فإنهم قد يلجؤون إلى استراتيجيات خطرة لمواجهة ما يمرون به. فمعدلات التسرب المدرسي هي الأعلى بين الأطفال الأكبر سناً ، وكثير منهم لديه مشاعر شديدة من الإحباط والعار والغضب في خضم الفوضى المحيطة بهم. وهؤلاء الأطفال معرضون لخطر الانجراف في الجريمة والإدمان والعنف.

 

التعليم

خلال ثلاث سنوات تم تدمير حوالي خُمس المدارس في سوريا كلياً أو جزئياً، أو تحولت إلى ملاجئ، أو وقعت تحت سيطرة الجماعات والقوات المسلحة. كما توقّف العديد من المعلمين عن الذهاب إلى عملهم، وهو ما أدى الى حرمان حوالي 3 مليون طفل في داخل سوريا ودول الجوار من التعليم، وهو نصف عدد الأطفال الذين ينبغي لهم أن يكونوا طلاباً في المدارس.

وفي دول اللجوء ، لا تملك بعض العائلات الوثائق اللازمة لتسجيل أبنائها في المدارس التي تبعد -في الكثير من الأحيان- كيلو مترات طويلة عن أماكن تواجدهم.

وتخطط منظمات الإغاثة لتوفير التعليم لنحو 435,000 طفل في سن المدرسة في لبنان، وهو أكثر من

عدد الأطفال اللبنانيين المسجلين حالياً في المدارس الحكومية. أما في الأردن فإذا استمر تدفق اللاجئين على النحو الحالي فإن على الشركاء التكفل بتعليم طفل سوري مقابل كل خمسة أطفال أردنيين. وفي تركيا، إذا ما استمرت الظروف الحالية، فمن الممكن ان يصل عدد التلاميذ اللاجئين إلى أكثر من 500,00037.

وتسعى اليونيسف إلى جمع 276 مليون دولار أمريكي ليتم استخدامها في التعليم – وهو ضعف المبلغ المخصص العام الماضي. وسوف تتيح هذه الأموال زيادة عدد الأطفال في المدارس وتوسيع مساحات وفصول التعليم، كما توفر المزيد من المعلمين المدربين والكتب والمواد التعليمية الأخرى مما سيساعد في الحفاظ على إمكانات جيل كامل من الأطفال السوريين.

توصيات التقرير

قدّم التقرير عدداً من التوصيات التي يمكن أن تضمن أن لا تتكرر مأساة الأطفال السوريين لعام رابع، ويضيع جيل كامل من الأطفال السوريين.

ومن التوصيات التي ذكرها التقرير:

1) إنهاء دائرة العنف الوحشية في سوريا على الفور

2) منح الوصول الفوري إلى مليون طفل يتعذر الوصول إليهم

3) خلق بيئة وقائية وآمنة للأطفال

4) الاستثمار في تعليم الاطفال

5) المساعدة في شفاء الأطفال من الداخل

6) تقديم الدعم إلى الحكومات والمجتمعات المضيفة

===================

ضحايا البرد

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

السبب الرئيسي للموت تحت البرد هو الحصار المستمر الذي يمنع ادخال مواد التدفئة و السبب الاخر هو دمار و تضرر قرابة ال 3 مليون مبنى في سوريا مما تسبب في نزوح 6.4 مليون شخص يتواجد الآلاف منهم في العراء أو ضمن خيام لا تقيهم برد الشتاء القارس.

المزيد ..

http://sn4hr.us3.list-manage1.com/track/click?u=7c6574f596e33a04db38505a1&id=c6b305ffd5&e=8efc002ecc

=================

بيان مشترك : إدانة واستنكار للتفجير الإرهابي الذي أستهدف مقر ادارة البلديات في القامشلي

مازلنا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نتلقى ببالغ الالم والادانة والاستنكار ,الانباء المؤلمة عن اتساع واشتداد وتائر العنف المسلح وتنوع اساليبه الدموية ,الذي يضرب مختلف المناطق السورية عموما وفي المناطق الكوردية خصوصا, عبر استخدام أبشع اساليب العنف والاجرام بحق الانسانية. حيث أن هذه الممارسات والإجراءات اللاإنسانية أصبحت تتخذ أشكالا واضحة من الاضطهاد والتطهير العرقي. وكان اخرها بتاريخ11\3\2014 حيث وقع تفجير اجرامي في فندق الهدايا بالقامشلي, والذي يستخدم كمقر لإدارة البلديات من قبل حكومة الإدارة الذاتية, وقد تم التفجير بواسطة أحزمة ناسفة وقنابل يدوية نفذها اربعة ارهابيين في فندق هدايا، الذي يقع في السوق التجاري وسط القامشلي,مما أدى إلى سقوط عدد كبير من الضحايا –قتلى وجرحى-من المدنيين, وفق مصادر كوردية وعربية في القامشلي-الحسكة, ومازال بعض الضحايا مجهول الهوية. كما أسفر التفجير الإرهابي عن إلحاق أضرار مادية كبيرة بالفندق وبالسيارات والأبنية والمحال التجارية المجاورة. وعرف من الضحايا القتلى الذين سقطوا بالتفجير الارهابي, كلا من:

• امينة بلال محمد25سنة

• اواز محمود محمد23سنة

• جيهان فرحان عباس مراد37سنة

• حلبجة طه خليل24سنة

• ابراهيم عزيز ملك52سنة

• موسى ازاد موسى18سنة

• فرهاد عبد العزيز عثمان27سنة

• علاء الدين عبد الاله عثمان30سنة

• علي بورا, توفي متأثر بالجراح التي اصيب بها جراء التفجير الارهابي

 

وعرف من الجرحى التالية اسماؤهم:

• الرئيسة المشتركة للبلدية: سما بكداش

• أديبة على أحمد

• الرئيس المشترك للبلدية: معاذ عبد الكريم

• المحامي رمضان عبدو

• آلان بشير

• لا وند إبراهيم ملك

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ، إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا والمتضررين, ونتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا, متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير.

وإننا ندعو للعمل على:

1) الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2) الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3) العمل الشعبي والحقوقي من كافة مكونات المجتمع السوري, وخصوصا في المناطق ذات الأغلبية الكردية, من اجل مواجهة وإيقاف المخاطر المتزايدة جراء الممارسات العنصرية التي تعتمد التهجير القسري والعنيف من اجل إفراغ المناطق الكردية من سكانها الأصليين, والوقوف بشكل حازم في وجه جميع الممارسات التي تعتمد على تغيير البنى الديمغرافية تحقيقا لأهداف ومصالح عرقية وعنصرية وتفتيتيه تضرب كل أسس السلم الأهلي والتعايش المشترك.

4) وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز،ورمزا أساسيا للسلم الأهلي والتعايش المشترك, ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة.

5) تلبية الاحتياجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجها، وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

6) قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان و النضال السلمي، باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم، على أن تكون ضمانات حقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

 

دمشق في12\ 3\2014

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

 

1) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

2) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

3) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

4) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

5) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية .

6) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

=====================

صواريخ القوات الحكومية لا تميز الأطفال

تعرضت قرية أم الريش لقصف بصاروخ من طائرة حربية تابعة لقوات الحكومة السورية صباح يوم الجمعة الموافق 21/ شباط/2014 مما ادى لمقتل 5 أطفال، ونؤكد أن الأطفال الذين قتلوا من قبل القوات الحكومية قد تجاوز عددهم 13270 طفلا مسجلين بالاسم و الصور و طريقة القتل.

المزيد ..

http://sn4hr.us3.list-manage.com/track/click?u=7c6574f596e33a04db38505a1&id=a48684fea3&e=8efc002ecc

===================

القوات الحكومية تستخدم القنابل العنقودية في قصفها منطقة يبرود

مازالت الحكومة السورية مصرة على استخدام القنابل العنقودية التي تبقى في المناطق التي استخدمت فيها لعشرات السنين يدفع أهالي تلك المناطق من أرواحهم ثمن ذلك قتلا أو إعاقة أو دماراً.

وعلى الرغم من إدانة أكثر من 112 دولة من دول العالم عبر قرار في الجميعة العامة للأمم المتحدة لاستخدام الحكومة السورية القنابل العنقودية ضد شعبها ، و إصدار عدة تقارير و دراسات توثق استخدام الحكومية السورية للقنابل العنقودية في 9 محافظات سورية.

المزيد ..

http://sn4hr.us3.list-manage1.com/track/click?u=7c6574f596e33a04db38505a1&id=d27211fbe4&e=8efc002ecc

=====================

راهبات معلولا و153 معتقلة في سجون الأسد ينالون الحرية

10/3/2014

انتهت أزمة راهبات معلولا بعد ثلاثة أشهر من اختطافهنّ، بعد وساطة قطرية أفرجت أيضاً عن 153 معتقلة في سجون النظام السوري، بينهم أطفال.

وكانت الراهبات في عهدة جبهة النصرة في القلمون، بعد دخولهم إلى معلولا في 30/11/2014.

وقد وصلت الراهبات إلى بلدة عرسال اللبنانية يوم الأحد 9/3/2014، حيث تم تم نقلهن من معبر المصنع اللبناني إلى جديدة يابوس في سورية، ومنها إلى حي القصاع في دمشق ذي الغالبية المسيحية.

وأظهرت التسجيلات التي وثّقت عملية التبادل رضا الراهبات عن الصفقة، ومساهمتهنّ في إنجاحها، كما سجّلت الراهبات في مؤتمرهنّ الصحفي تقديرهنّ لمعاملة الخاطفين الحسنة، وهو الأمر الذي دفع وسائل إعلام النظام لاتهامهم بالخيانة!.

ولم تتضمّن صفقة التبادل التي جرت بين النظام وجبهة النصرة عبر وسيط دفعَ أي مبالغ مالية.

ويذكر أن هذه هي المرة الثانية التي يتم فيها الإفراج عن معتقلات في سجون النظام السوري، في إطار صفقات تبادل لأسرى ومختطفين، حيث كانت المرة الأولى في إطار الصفقة القطرية التي أدّت إلى الإفراج عن المعتقلين اللبنانيين في اعزاز في 19/10/2013.

إن اللجنة السورية لحقوق الإنسان وإذ ترحّب بالإفراج عن الراهبات وعن المعتقلات في سجون النظام، فإنّها تؤكّد على ما يلي:

رفض اعتقال واختطاف المدنيين، وبوجه خاص أصحاب الهيئات الدينية، والنساء والأطفال، وتدين هذه الأعمال أياً كانت الجهات التي تقوم بها.

ضرورة بذل كل الجهود الدولية من أجل الضغط على النظام السوري وحلفائه من أجل الإفراج عن كل المعتقلين في سجونه، وبشكل خاص المعتقلات.

دعوة كل المنظمات الدولية لتوثيق الانتهاكات التي تشهدها سجون النظام السوري، بما في ذلك الاعتقال التعسفي، والاختفاء القسري، وممارسة التعذيب والمعاملة الحاطة بالكرامة الإنسانية على نطاق واسع وممنهج.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

10/3/2014

=====================

عرض لتقرير لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سورية

11/3/2014

أشار التقرير إلى أن القوات الحكومية ما زالت تقوم بتنفيذ الهجمات العشوائية والمفرطة في كل أنحاء البلاد- الصورة: حمص 2012

أشار التقرير إلى أن القوات الحكومية ما زالت تقوم بتنفيذ الهجمات العشوائية والمفرطة في كل أنحاء البلاد- الصورة: حمص 2012

أصدرت لجنة التحقيق الدولية المستقلة المعنية بالجمهورية العربية السورية تقريرها الدوري، والذي قُدّم لمجلس حقوق الإنسان يوم 12/2/2014، ونُشر للعموم بتاريخ 5/3/2014.

وتناول التقرير التحقيقات التي أجرتها اللجنة في الفترة من 15/7/2013 إلى 20/1/2014. وتستند النتائج التي خلصت إليها اللجنة إلى 563 مقابلة، وما جُمع من أدلة أخرى.

المجازر وغيرها من أعمال القتل غير المشروع

ذكر التقرير أن القوات الحكومية ما زالت تعمَد بصورة غير قانونية إلى قتل من تعتبرهم أعداء محتملين، بمن فيهم المدنيون والمقاتلون العاجزون عن القتال، منتهكة المادة 3 المشتركة بين اتفاقيات جنيف.

كما وثّق التقرير استهداف القوات الحكومية للمرضى والجرحى، ولا سيما الرجال الذين يلتمسون العلاج الطبي، معتبرة جراحهم دليلاً على مشاركتهم في القتال.

كما وثّق التقرير أعمال القتل العمد ممن صنّفها جماعات مسلحة معارضة، كتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، والتي تُحارب القوات المعارضة، وليس القوات الحكومة، حيث ذكر التقرير أن داعش قامت باختطاف صبيين يبلغان من العمر 15 عاماً في 26 حزيران/يونيه بالقرب من نبُّل (حلب)، وأُعدما في 11 آب/أغسطس 2013 في ماير، بعد رفض الاستجابة لمطالب أميرها في تل رفعت واعزاز. وشُوهت جثتاهما إلى حد استحالة التعرف عليهما. كما هاجم أفراد تنظيم داعش مقر لواء عاصفة الشمال والسجن التابع له في جبل برصايا وأعدموا سجيناً فيه.

لم تفرق هجمات النظام السوري بين الأهداف المدنية والعسكرية-الصورة: رويترز-حمص 2013

لم تفرق هجمات النظام السوري بين الأهداف المدنية والعسكرية-الصورة: رويترز-حمص 2013

الاعتقال التعسفي والاحتجاز غير المشروع

نفَّذت القوات الحكومية حسب التقرير اعتقالات تعسفية أثناء العمليات الميدانية البرية أو بعدها مباشرة. وتشمل عمليات الاحتجاز الأطفال والنساء والمسنين أيضاً، بالإضافة إلى احتجاز أفراد أسر المشتبه في انتمائهم إلى الجماعات المسلحة، بمن فيهم أفراد أسر الموتى من المقاتلين، بغرض الحصول على معلومات منهم أو عقاباً لهم. وأدى ذلك إلى بث الرعب في صفوف سكان مجتمعات محلية برمتها. ونتيجة لذلك، توقفت الأسر المقيمة في المعضمية (ريف دمشق) عن نشر إعلانات النعي.

كما اعتُقل أفرادٌ من سكان المناطق التي تسيطر عليها المعارضة واحتُجزوا أثناء مرورهم عبر نقاط التفتيش. ففي تموز/يوليه، ألقي القبض على امرأة عند نقطة تفتيش في دمشق لأن بطاقة هويتها تبين أنها كانت تقيم سابقاً في درعا. وأدت هذه الممارسات إلى تقييد حرية تنقل المدنيين، ولا سيما الرجال والفتيان الذين تتجاوز أعمارهم 12 عاماً.

وقامت القوات الحكومية باحتجاز أطباء وأفراد يعملون في مجال الإغاثة بسبب مساعدتهم لما يوصف بـ"الإرهابيين" في حماة ودمشق. وكان المدافعون عن حقوق الإنسان والنشطاء السياسيون هدفاً للاعتقال والاحتجاز في دمشق، مما حد من حريتهم في التعبير والرأي.

ويتم الاحتجاز دون سند قانوني، ودون أن تكون هناك أسباب يجيزها القانون تبرر احتجازهم، ولم يُمنحوا حقهم في أن يُعاد النظر في أسباب احتجازهم ومدى قانونيته. ونفَّذت القوات الحكومية عمليات اعتقال تعسفي واحتجاز غير مشروع، منتهكة بذلك القانون الدولي لحقوق الإنسان.

كما عمدت بعض الجماعات المسلحة إلى سلب الأشخاص حريتهم تعسفاً، منتهكة التزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني. ولم تتح الجماعات المسلحة للمحتجزين إمكانية إخضاع احتجازهم لمراجعة أولية ودورية يجريها كيان مستقل.

وعمد الطرفان المتحاربان إلى أخذ الرهائن، منتهكين القانون الدولي الإنساني والقانون الجنائي الدولي. وتزايد عدد الحوادث التي ترتكبها الجماعات المسلحة غير التابعة للدولة، ولا سيما تنظيم داعش.

وخطف المتحاربون أفراداً بدافع الكسب المالي أو تبادل الأسرى. وفي بعض الحالات، استغلت العصابات الإجرامية النزاع كفرصة سانحة للاغتناء. ومع تسارع وتيرة عمليات الاختطاف، أخذ المدنيون يفرون من منازلهم بحثاً عن الأمان. ومنعت بعض الأسر النساء والفتيات من الخروج من المنازل، مما حدَّ من حريتهن في التنقل والحصول على التعليم.

وقد سجّل التقرير قيام القوات الحكومية وقوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية ومجموعات الشبيحة بأخذ رهائن للحصول على فدية في محافظتي اللاذقية وطرطوس. ولنقطة تفتيش المشتل في طرطوس سمعة سيئة في هذا الصدد.

الاختفاء القسري

عرض التقرير لمسألة الاختفاء القسري، وأشار إلى أن السلطات السورية ترفض رفضاً منهجياً الاعتراف بسلب الأشخاص حريتهم أو إبلاغ الأسر بمصير ذويها أو مكان وجودهم. وتخاف الأسر في الغالب من الاتصال بالسلطات، فتلجأ إلى وسائل أخرى للحصول على المعلومات تشمل الاتصال بالمحتجزين السابقين والمسؤولين الفاسدين.

وذكر التقرير أن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) يعتمد ممارسات قد تؤدي إلى أفعال يمكن اعتبارها أفعال إخفاء قسري، منتهكاً بذلك التزاماته بموجب القانون الدولي الإنساني.

التعذيب وإساءة المعاملة

ما زالت القوات الحكومية والميليشيات الموالية للحكومة حسب التقرير تُمارس التعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة على نطاق واسع في مرافق الاحتجاز، ولدى أجهزة المخابرات، وعند نقاط التفتيش في أنحاء المناطق المحاصرة، وخلال مداهمة المنازل، وذلك كوسيلة لانتزاع المعلومات ومعاقبة السكان وترهيبهم.

ويُمارَس التعذيب وإساءة المعاملة عادةً في مرافق الاحتجاز الرسمية، ولا سيما لدى أجهزة المخابرات مثل فرع الأمن السياسي في حلب، وفرع المخابرات العسكرية 227، وفرع المخابرات العسكرية 215، وفرع المخابرات الجوية في المزة، وفرع الشرطة العسكرية في القابون، وسجن صيدنايا في دمشق، وسجن غرز المركزي في درعا، وفرع المخابرات العسكرية في حمص. وما زالت أساليب التعذيب التي تشمل الضرب المبرح على الرأس ومختلف أنحاء الجسد، والتعليق من الذراعين لفترات طويلة، والتعذيب الجنسي، مستمرة كما سبق أن وثقتها اللجنة. وقد ظهرت على أجسام الضحايا إصابات تدل على نمط من التعذيب.

ووثّق التقرير شهادات كثيرة عن حدوث انتهاكات عند نقاط التفتيش المحيطة بالمناطق المحاصرة، حول الغوطة في أيلول/سبتمبر، وكذلك عند نقاط التفتيش المحيطة بكفر شمس (درعا) حتى أيلول/سبتمبر. ويشكل التعذيب وإساءة المعاملة جزءاً من استراتيجية الحصار المتبعة لاحتواء السكان المحليين.

وذكر التقرير أن الجماعات المسلحة قامت هي الأخرى بأعمال تعذيب، كما ذكر أن الهيئة الشرعية في حلب قامت باتباع أساليب استجواب قاسية، واللجوء إلى الضرب أثناء الاحتجاز التعسُّفي.

استهدفت القوات الحكومية الأماكن التاريخية والدينية،وجعلتها أيضاً مقرات عسكرية

استهدفت القوات الحكومية الأماكن التاريخية والدينية،وجعلتها أيضاً مقرات عسكرية

العنف الجنسي والعنف القائم على نوع الجنس

وثّق التقرير عدداً من أعمال العنف الجنسي والعنف القائم على نوع الجنس، من طرف القوات الحكومية والميليشيات الموالية للحكومة، والتي مارست أفعال الاغتصاب والتعذيب الجنسي والعنف الجنسي ضد الرجال والنساء والأطفال. ويندرج هذا السلوك في إطار هجوم واسع النطاق استهدف احتجاز المدنيين وتعريضهم على نحو منهجي لانتهاكات متعددة. وتشكل هذه الأفعال جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وانتهاكات للقانون الدولي لحقوق الإنسان.

كما وثّق التقرير ثلاث حالات للجماعات المسلحة، منها حالتان من ارتكاب داعش، وأخرى من لواء عاصفة الشمال.

 

انتهاكات حقوق الطفل

ذكر التقرير أن الميليشيات الموالية للحكومة سلّحت الأطفال من سن الثالثة عشرة فما فوق واستخدمتهم في نقاط التفتيش في حلب ودرعا وطرطوس.

كما تسبب الحصار المفروض من قبل الحكومة في سوء تغذية حاد لدى صغار الأطفال في داريا والمعضمية ومخيم اليرموك.

وتُلقي القوات الحكومية والميليشيات التابعة لها القبضَ على الأطفال، ولا سيما المراهقين، عند نقاط التفتيش التي تسيطر عليها، كما تحدثت فتيات عن تعرضهن للعنف الجنسي والتحرش الجنسي عند نقاط التفتيش.

ويُحتجز الأطفال مع البالغين ويُعذبون داخل مرافق الاحتجاز التابعة لفرع الأمن السياسي بحلب وفرع الأمن العسكري بدمشق.

وتعمَّد القناصة استهداف الأطفال في حلب، وقُتل أطفال وجُرحوا وأصيبوا بإعاقات دائمة بسبب عمليات القصف المدفعي والجوي العشوائي التي تنفذها القوات الحكومية.

ومن جهة أخرى، فقد قامت بعض المجموعات المسلحة بتجنيد أطفال، ويستخدم بعضهم في نقاط التفتيش وفي حشو الأسلحة بالذخيرة.

كما شوهد مقاتلون قُصّر ضمن وحدات الحماية الشعبية في القامشلي (الحسكة) وعين العرب (الرقة).

كما احتجزت بعض الجماعات المسلحة أطفالاً وعذبتهم، وقتلت الجماعات المسلحة أطفالاً في عمليات قصف عشوائي.

الانتهاكات المتعلقة بتسيير الأعمال القتالية

أدت الهجمات العشوائية والمفرطة - التي يُشَن معظمها بالقصف المدفعي والجوي - إلى وفيات وإصابات كثيرة في صفوف المدنيين. وما زالت الهجمات غير المشروعة تمثل السبب الرئيسي للتشرد الداخلي وتدفق اللاجئين.

فقد قامت القوات الحكومية بقثصف مناطق مدنية في مختلف أنحاء البلد بالمدفعية وقذائف الهاون ونيران الدبابات. وتعرضت بعض المناطق يومياً للقصف الجوي بالمروحيات والطائرات الحربية. وسُجلت زيادة ملحوظة في استخدام البراميل المتفجرة القاتلة التي تفتقر افتقاراً شديداً إلى الدقة وتُلقى على المناطق الحضرية من المروحيات من علو شاهق. واستخدام البراميل المتفجرة على هذا النحو فعل عشوائي.

وقصفت القوات الحكومية بشراسة المناطق المدنية المأهولة المتنازع عليها لأهميتها الاستراتيجية. وتعرضت محافظات حلب ودمشق ودرعا وإدلب والرقة لهجمات متواصلة.

ولم تستهدف الهجمات أهدافاً عسكرية واضحة. ففي المناطق التي يوجد فيها مقاتلو الجماعات المسلحة، لم تتوخ القوات الحكومية التمييز في تعاملها مع الأهداف العسكرية الواضحة المتمركزة في المناطق المكتظة بالسكان، ولم تصدر القوات الحكومية تحذيرات قبل تنفيذ الهجمات.

كما رسم الطرفان المتحاربان في مدينة حلب حدود المناطق الخاضعة لسيطرتهما بنشر قناصة يُطِلّون على الجبهات الأمامية. وبقي بستان القصر الممر الوحيد بين المناطق التي تسيطر عليها الحكومة والمناطق الخاضعة لسيطرة الجماعات المسلحة غير التابعة للدولة في مدينة حلب.

ومن جهتها، واصلت المجموعات المسلحة كما يشير التقرير استخدام قذائف الهاون وقذائف المدفعية والصواريخ المحلية الصنع من دون تمييز بين الأهداف المدنية والأهداف. كما سُجلت حالات تمركز فيها المقاتلون المسلحون في ضواحي البلدات بعيداً عن المدنيين، غير أن معظم المقاتلين، بمن فيهم الموجودون في مدينتي حلب والرقة، اتخذوا مواقعهم بين المدنيين، فعرضوهم للهجمات وانتهكوا من ثم الالتزامات القانونية الدولية التي تقتضي تفادي وضع الأهداف العسكرية داخل المناطق المكتظة بالسكان أو بالقرب منها.

كما وثّق التقرير استخدام تنظيم داعش للسيارات المفخخة والعمليات الانتحارية في محافظات الحسكة والرقة وحمص وحلب ودمشق، ووُثق أيضاً استخدام الأجهزة المتفجرة المرتجلة في حمص.

قامت الحكومة السورية باستهداف الأطفال، وتعمّدت قتلهم، كما قامت باعتقالهم وبشكل ممنهج وواسع

قامت الحكومة السورية باستهداف الأطفال، وتعمّدت قتلهم، كما قامت باعتقالهم وبشكل ممنهج وواسع

استهداف المشافي والعاملين في القطاع الطبي

ما زالت القوات الحكومية تُدمّر المشافي والوحدات الطبية وتستهدف العاملين في المجال الطبي. وخلال الفترة قيد الاستعراض، وُثقت هجمات في محافظات حلب ودمشق ودرعا وحمص. كما مُنع المرضى والجرحى المدنيون والمقاتلون العاجزون عن القتال من الحصول على العلاج الطبي.

واستُهدف عاملون في المجال الطبي وقُتلوا أثناء أداء واجباتهم، وأطلق القناصة النار بانتظام على سيارات الإسعاف ، ومنعت القوات الحكومية الإمدادات والمعدات الطبية عن المناطق المحاصرة، وأُلقي القبض على الأشخاص الذين يلتمسون العلاج الطبي أو أُرغموا على العودة لدى وصولهم إلى نقاط التفتيش.

وفي الهجمات على المشافي والوحدات الطبية والعاملين في مجال الرعاية الصحية، انتهكت الحكومة القانون الدولي الإنساني الذي يُلزم برعاية المرضى والجرحى، وارتكبت جريمة الحرب المتمثلة في الهجوم على الأعيان المحمية. وبتدمير المشافي وقتل العاملين في المجال الطبي أو احتجزاهم أو فرارهم، أُضعفت هياكل الرعاية الصحية إضعافاً شديداً، مما أدى إلى عواقب وخيمة على السكان المدنيين.

كما سجّل التقرير عدداً من الانتهاكات التي قامت بها الجماعات المسلحة، والتي تضمّنت استهداف مشافٍ، وسيارة إسعاف، ووضع أهداف عسكرية حول المشافي.

استهداف العاملين في المجال الديني والممتلكات الثقافية

وضعت القوات الحكومية أهدافاً عسكرية داخل وحول أماكن ذات أهمية ثقافية كبرى، كما سُجلت من جهة أخرى بحسب التقرير زيادة مذهلة في هجمات الجماعات المسلحة على العاملين في المجال الديني وعلى المباني الدينية. وتهدد هذه الهجمات حرية الدين تهديداً مباشراً. وتعود كل الانتهاكات التي سجلها التقرير في هذا المجال إلى تنظيم داعش.

استهداف الصحفيين

قُتل 28 صحفياً في الجمهورية العربية السورية في عام 2013، ليصبح هذا البلد أخطر بلدان العالم على حياة العاملين في وسائط الإعلام.

وسجّل التقرير عدداً كبيراً من الانتهاكات من طرف الجماعات المسلحة، تعود جميعاً لتنظيم داعش، ما عدا حالة احتجاز صحفيين من قبل كتيبة الفاروق.

استخدام الأسلحة غير المشروعة

أكد تقرير بعثة الأمم المتحدة للتحقيق في ادعاءات استخدام الأسلحة الكيميائية في الجمهورية العربية السورية أن أسلحة كيميائية، السارين على وجه التحديد، قد استخدمت في حوادث متعددة خلال النزاع.

كما وثّق التقرير استخدام قنابل حارقة في الهجوم على بلدة أورم الكبرى في 26/8/2014.

الحصار والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

تستخدم الحكومة الحصار أسلوباً من أساليب الحرب، فتسخر الاحتياجات الإنسانية الأساسية، من ماء وغذاء ومأوى ورعاية طبية، لخدمة استراتيجيتها العسكرية. وقد فُرض الحصار على بلدات في جميع أنحاء سورية. وقُصفت المناطق المحاصرة بلا هوادة. وقيَّدت القوات الحكومية توزيع المساعدات الإنسانية، بما في ذلك المعدات اللازمة للعمليات الجراحية، بدعوى أنها يمكن أن تستخدم لعلاج المقاتلين الجرحى. وتشكل هذه التكتيكات انتهاكاً مباشراً لما ينص عليه القانون الدولي الإنساني من التزامات تفرض ضمان إجلاء الجرحى والمرضى ورعايتهم، وكفالة مرور الإغاثة الإنسانية بسرعة ودون عراقيل. وقد طال أمد الحرمان من المساعدات الإنسانية، بما فيها الغذاء، في العديد من المناطق، مما أدى إلى سوء التغذية والمجاعة. ويُحظر استخدام تجويع المدنيين أسلوباً من أساليب الحرب. وتشكل هذه الأفعال أيضاً انتهاكاً للالتزامات الأساسية في إطار الحق في الغذاء الكافي والحق في التمتع بأعلى مستوى من الصحة يمكن بلوغه.

ومن جهتها طوقت الجماعات المسلحة بلدتي نبُّل والزهراء ، وقامت بنصب نقاط تفتيش حول المنطقة وقطع خطوط الكهرباء وإمدادات المياه. ومنعت هذه الجماعات وصول القوافل الإنسانية،

التشريد التعسفي والقسري

تسببت القوات الحكومية في حدوث تشريد تعسفي واسع النطاق من جراء تنفيذ عمليات قصف جوي ومدفعي عشوائي ومفرط. وبفعلها هذا لم تف الحكومة بما ينص عليه القانون الدولي لحقوق الإنسان من التزامات بحماية المدنيين من ذلك التشريد.كما وُثقت حالتان من التشريد القسري على أيدي الجماعات المسلحة، واحدة من فعل تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة وقوات الحماية الشعبية الكردية.

استنتجات التقرير وتوصياته

توصل التقرير إلى عدد من الاستنتجات، أهمّها:

تواصل الحكومة السورية انتهاكاتها للعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، واتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، واتفاقية حقوق الطفل، والبروتوكول الاختياري الملحق بها بشأن اشتراك الأطفال في المنازعات المسلحة. وتجاهلت القوات الحكومية حقوق الإنسان الأساسية للأشخاص الخاضعين لسيطرتها أو المحتجزين لديها.

لم يمتثل الطرفان المتحاربان في سورية لالتزاماتهما بموجب القانون الدولي الإنساني.

تقع على عاتق الجهات الخارجية التي تدعم المتحاربين مالياً ولوجستياً التزامات بموجب القانون الدولي.

وجاء في التوصيات التي تضمنها التقرير:

دعوة كلا الطرفين إلى التكفل بحماية المدنيين بضمان سلامتهم وأمنهم فعلياً؛ بما في ذلك احترام حقّهم في الحصول على الضروريات الأساسية وعلى الغذاء والرعاية الطبية، والتمييز بين الأهداف العسكرية والأهداف المدنية، وعدم إخضاع أحد، مدنياً أو مقاتلاً، للتعذيب أو غيره من ضروب المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، بما فيها العنف الجنسي؛ والتقيد بحظر تجنيد الأطفال واستخدامهم في الأعمال القتالية؛ ومعاملة جميع المحتجزين معاملة إنسانية وحماية عمال الإغاثة، والمدارس والمشافي، والحفاظ على الأدلة المادية على الانتهاكات والجرائم الدولية من أجل حماية حق الشعب السوري في معرفة الحقيقة.

وأوصى التقرير الحكومة السورية بشكل خاص بالتوقف عن استخدام الأسلحة غير المشروعة في المناطق المدنية، والسماح للجنة بالدخول إلى البلاد من أجل إجراء تقييم مستقل للاحتياجات الإنسانية في الغوطة الشرقية واليرموك والمعضمية والمدينة القديمة في حمص؛

كما أوصت اللجنة الجماعات المسلحة غير التابعة للدولة بالسماح من طرفها بالدخول إلى سورية من أجل إجراء تقييم مستقل للاحتياجات الإنسانية في نبُّل والزهراء؛ وأن تنأى بنفسها عن العناصر المتطرفة التي لا تمتثل للقانون الدولي.

كما أوصت اللجنة البلدان التي لها تأثير على الطرفين المتحاربين، ولا سيما الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن، بالعمل معاً للضغط على الطرفين لإنهاء العنف والدخول في مفاوضات شاملة للجميع لبدء عملية انتقالية سياسية مستدامة في البلد.

========================

بيان مشترك حول السقوط المتزايد للضحايا جراء تواصل المواجهات الدموية في سورية

خلال الساعات الماضية (بتاريخ9-10\12\2014),تواصلت المواجهات المسلحة الدموية وعمليات القصف العشوائي والتدمير والخراب وعمليات التفجير الارهابية والاغتيالات والاختفاءات القسرية, وسقط المزيد من الضحايا(بين قتلى وجرحى) من(مدنيين وعسكريين) وتعرض للاختفاء القسري العديد من المواطنين السوريين ,وتلقينا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, العديد من الأسماء, وقمنا بتدقيق وتوثيق الأسماء الآتية:

الضحايا القتلى من المدنيين

حماه:

• شحود سليمان-يوسف أحمد الجمعة- (بتاريخ9\3\2014)

خطاب- حماه:

• حمزة العيسى-بلال عبد الرزاق الخطابي- محمد مصطفى فلفل-أحمد خالد بكور-معاذ يحيى المصطفى- أحمد مصطفى الحسين- (بتاريخ9\3\2014)

عقرب-ريف حماه:

• سليمان خالد طوقاج-(بتاريخ10\3\2014)

مورك-ريف حماه:

• رفيق حسن السلوم-بلال عدنان الهايل (بتاريخ9\3\2014)

كرناز-حماه:

• خالد عبد اللطيف الجوخة (بتاريخ10\3\2014)

• خيرو علي الحسون-ياسين يحيى البكور-(بتاريخ9\3\2014)

ريف حماه:

• توفيق نافع الأطرش-(بتاريخ10\3\2014)

• مصطفى الحاصود-أحمد عمر الحسين-(بتاريخ9\3\2014)

اللطامنة-ريف حماه:

• ميادة مؤيد النونا -(بتاريخ9\3\2014)

صوران-ريف حماه:

• أحمد حسين حسن طنب - (بتاريخ9\3\2014)

حمص:

• فراس مهيان الاحمد-حمزة ناصر طعمة- (بتاريخ9\3\2014)

حي الارمن-حمص:

• لينا أسبر-نظمت طعمة-سارة الشاويش-ايلينا اوسيبوفا-مريم زيزفون-دارين محمد الشاويش-رهف سميح الحمدان-أسامة مصطفى مخلوف-أحمد أكرم سليمان-ابراهيم احمد حرفوش-الياس ايوب -علي جاسم الخضر-محمد سليمان-حمود الأبرش

قرية مريغان-ريف حمص:

• نضال حمود الأبرش-علي الخضر-محمد عدنان الأبرش -(بتاريخ9\3\2014)

الزارة-ريف حمص:

• نضال عوض- زهير جنين- (بتاريخ9\3\2014)

تدمر-ريف حمص:

• موفق أحمد الصالح-ديب عبدالله الشليل-(بتاريخ9\3\2014)

القصير-ريف حمص:

• أحمد بدير- (بتاريخ9\3\2014)

ادلب:

• مصطفى أبو مرعي-(بتاريخ10\3\2014)

• عباس فجر الحلبي - (بتاريخ9\3\2014)

كفر سجنه-ريف ادلب:

• علي عبد الله الصبيح - (بتاريخ9\3\2014)

بنش-ادلب:

• أحمد يوسف عكيل -(بتاريخ9\3\2014)

معرة مصرين- ريف ادلب:

• عماد نهاد فطيمة -(بتاريخ10\3\2014)

سراقب- ريف ادلب:

• محمد القاسم - (بتاريخ10\3\2014)

معرة النعمان-ريف ادلب:

• يوسف خالد العثمان-(بتاريخ10\3\2014)

• مرهف أحمد قيطاز- (بتاريخ9\3\2014)

حلب:

• اسماعيل ياسين-عبد الله دالاتي -(بتاريخ9\3\2014)

الخالدية-حلب:

• عبد اللطيف زعرور-(بتاريخ9\3\2014)

الحيدرية-حلب:

• عصام عطري-عمار بكار-محمد أشالم عبد الرحمن -أحمد محمد وليد يوسف -(بتاريخ9\3\2014)

الصاخور-حلب:

• احمد محمود حسن الخالد-احمد حلمي-ايهاب حورية-(بتاريخ9\3\2014)

مساكن هنانو- حلب:

• بيلسان حموي-محمد عدنان حموي -(بتاريخ9\3\2014)

المشهد-حلب:

• اسراء أبو خميس-أحمد حلاق -(بتاريخ9\3\2014)

الباب-ريف حلب:

• عامر علي الرجب-(بتاريخ9\3\2014)

الشيخ سعيد-حلب:

• اسماعيل تركو-(بتاريخ9\3\2014)

ريف حلب:

• محمد محمود جمامسة-محمود كامل قاسم-(بتاريخ9\3\2014)

التضامن- دمشق:

• اسماعيل طبنجة-ياسر طبنجة -(بتاريخ9\3\2014)

التل-ريف دمشق:

• عبد الستار صالح كريز العمر-عبد الله أبو حمرة -(بتاريخ9\3\2014)

النشابية-ريف دمشق:

• مصطفى الوعر -(بتاريخ9\3\2014)

قارة-ريف دمشق:

• عمر فائز المليص- علاء محمد الغاوي-محمد أحمد معطي -(بتاريخ9\3\2014)

مضايا-ريف دمشق:

• قاسم عبد الرحمن عثمان-(بتاريخ10\3\2014)

• أحمد محمد يوسف - (بتاريخ9\3\2014)

حزة-ريف دمشق:

• خالد الحسين-(بتاريخ10\3\2014)

جوبر-ريف دمشق:

• أحمد ابراهيم محناية-محمد منذر حسن قرطومة -(بتاريخ9\3\2014)

الذيابية- ريف دمشق:

• نضال القصيري -(بتاريخ9\3\2014)

المليحة-ريف دمشق:

• علي عبد الله الجرودي-- (بتاريخ10\3\2014)

عربين-ريف دمشق:

• مازن العطار- محمد الجندلي - (بتاريخ9\3\2014)

يبرود-ريف دمشق:

• علي بركات- خالد بركات- (بتاريخ10\3\2014)

سقبا-ريف دمشق:

• احمد سرحان- (بتاريخ10\3\2014)

النبك-ريف دمشق:

• محمد رزق-(بتاريخ10\3\2014)

ﻌﻘ -(بتاريخ9\3\2014)

دوما-ريف دمشق:

• حسن راتب الحنفي-باسل قباني- رضا العبد الله-عدنان التوت-(بتاريخ10\3\2014)

• علاء باسل الكرك -(بتاريخ9\3\2014)

ريف دمشق:

• محمود عدنان الصباغ-(بتاريخ10\3\2014)

• رياض الشملي- ( (بتاريخ9\3\2014)

درعا:

• ضامن فرحان الفراج-(بتاريخ10\3\2014)

• جمال أبو القياص(بتاريخ9\3\2014)

الحارة-درعا:

• بلال أحمد القواريط- (بتاريخ9\3\2014)

صماد-درعا:

• ثابت عبد الله الصمادي - (بتاريخ9\3\2014)

الشيخ مسكين-درعا:

• عمر عبدو الحسن الفاعوري-(بتاريخ10\3\2014)

نصيب-درعا:

• أحمد يوسف أحمد عقلة الراضي -(بتاريخ9\3\2014)

غصم-ريف درعا:

• حمزة خالد السلوم-عبد الرحمن خالد السلوم-(بتاريخ9\3\2014)

بصرى الشام-درعا:

• فايز يوسف الشواخ المقداد-(بتاريخ9\3\2014)

القنيطرة:

• مهند حيمود- (بتاريخ10\3\2014)

السويداء:

• حسن سليمان نادر-راكان سعيد نادر-ماهر نبيل البدعيش-(بتاريخ9\3\2014)

دير الزور:

• الناشط الاعلامي:أحمد العلي-(بتاريخ9\3\2014)

العشارة-ريف دير الزور:

• محمد أنور الخضر-(بتاريخ9\3\2014)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

حماه:

• الضابط جورج ابراهيم جرجس-الملازم الاول ربيع محمود سعيد-المجند علي ابراهيم المصطفى-المجند مهند فرحان العساف-المجند ايهم ابراهيم سليمان-

اللاذقية:

• الملازم علي يوسف حبيب-الضابط اياد سهيل كنعان-المجند هشام عيسى-

طرطوس:

• الضابط احمد حسني سليمان-المجند محمد شحادة علوش-المجند دريد رضوان قليح-المجند اسعد حسن سليمان-المجند ممدوح محمود العلي-المجند محمود محمد سلامة-المجند حاتم احمد المشرقي-

حلب:

• المجند زهير سليم زعزوع-المجند فهيم محمود المودي-المجند سنان فؤاد لميا-

ريف دمشق:

• المجند منار هيثم زرزر- المجند حسن النحاس- المجند عماد كنعان- المجند حسين علاء الدين-المجند أحمد حلاوة البني-المجند جواد درويش-المجند محمد رمضان الزعيم-

القنيطرة:

• المجند بهاء حسين اسمندر-المجند وفيق مشهور ونوس-

حمص:

• الملازم الاول حمزة ابراهيم حيدر-المجند خضر عباس خضر-

دير الزور:

• المجند عيسى علي بحري-المجند مضر عباس ضوا-

ادلب:

• الملازم علي حسن مثنى جبار صوفان-الملازم علي حسن حلاق-الملازم موسى سعيد هلال-

درعا:

• المجند عبد اللطيف حسين ضيا- المجند عماد محمود فياض- المجند علي حسن مرجي- المجند مهدي مرتضى الذيب-المجند أمجد صالح الحامد-

السويداء:

• الملازم جاد الله أبو سرحان- الملازم علي أبو سرحان- الملازم راتب الفارس

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

حماه وريفها:

• ميساء سليمان قرمة-بثينة خالد الخليل-معن عبد العزيز القدور-عبد الباقي محمود المجحود- منيرخضركريحت-الياس نضال سليم- كمال بشارطماس-موفق حسان زقزوق-زياد احمد العبد الرحمن-وليد غياث العوض-عادل عبد العزيز العبد القادر-المجند جهاد عمار معلا-المجند حسن محمد البعيتي-المجند هيثم مهنا مسعود-المجند عهد حسين رمضان- (بتاريخ9-10\3\2014)

السويداء:

• رفعت ذيب حمزة--معين سليمان نادر-(بتاريخ9\3\2014)

اللاذقية:

• الطفل جعفر جلعود-هيثم الشيخ-هشام ناعسة- سليمان ماشي- رانيا حيدر- فادي حمدان- زهير عثمان- رشيد سلوم (بتاريخ9\3\2014)

بصرى الشام-درعا:

• سندس الصلاح- ياسين الصلاح-قاسم الصلاح-(بتاريخ9\3\2014)

دمشق وريفها:

• نجيدة وحيد عبد السلام-ديما عبد الله ديبة-خالد محمود معمور-خميس احمد حاج حسن-معن خليل حيدر-فاروق عصام العلي-واصل يحيى الشامي-صالح محمود حصري-رمزي محمود الياسين-المجند امير توفيق ملحم-المجند منذر شحادة بدور-المجند جابر محمد سلامة-(بتاريخ9-10\3\2014)

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من المحاميين السوريين والمثقفين والناشطين السياسيين, وعرفنا منهم الأسماء التالية:

كوباني-ريف حلب:

• ولات مصطفى شيخو- رسلان ناصر-مصطفى عبه رش--(بتاريخ9\3\2014)

ميناس:كوباني-ريف حلب:

• سوار عبدالله-عبدالرزاق عبدي-فراس بوزان-عماد مسلم-فرزاد بوزان عبدالله-صبري عبدي-فاضل مسلم-(بتاريخ9\3\2014)

تل عرن- ريف حلب:

• ياسين علي عبود-ماهر عساف-(بتاريخ9\3\2014)

الرقة:

• مأمون ناصر الخطيب- راشد عبد الحكيم الخليل--(بتاريخ7\3\2014)

ادلب:

• محمود جاسم الرزوق- مصطفى سمير بكسراوي-(بتاريخ7\3\2014)

حمص:

• مصطفى عدنان العلوش-(بتاريخ9\3\2014)

عسالي-دمشق:

• هنادي مسعود-(بتاريخ9\3\2014)

يبرود-ريف دمشق:

• عمر الخطيب-(بتاريخ9\3\2014)

الزاهرة-دمشق:

• مناع الاحمد-(بتاريخ9\3\2014)

الاختطاف والاختفاء القسري

حلب:

• انيسة احمد غانم-كاملة ناصر درويش-سميعة ايوب غانم-سليمان محمود خلوف-نجدت يوسف رمضان-ايوب احمد عبدة-المجند طارق محمود صارم-الرقيب ايهم محمد عبود-الرقيب مهند محمد مرجان-المجند ربيع احمد حيدر-المجند شوقي يوسف ديوب-

حمص:

• وهيبة محمد زينة-تماثيل حسين صبوح-نبيل فايز بدران-هاني محمود طعمة-توفيق عيسى حمادة-ظافر احمد فاعور-امين سعيد سرور-محمود عزت بلول-عبد الكريم ناصر خلقي-المجند مضر بسام مندو-لبيب عيسى بري-

ريف دمشق:

• نهلة نجم زلفا-نبيهة يونس زيفا-نزير حسن احمد-عبد الكريم محمد خلف-عماد محمد المحمد-علاء علي بركات-محمد علي فياض-وسيم هيثم ونوس-المساعد علي احمد حمود-الرقيب مهند محمد مرجان-

الرقة:

• عزيز عبد المجيد الحاج-عبد الفتاح الاحمد الصلال-محمد غسان درويش-حسن شريف حبوس-الرقيب الشرطي فراس ميهوب عبود-

ادلب:

• محمد احمد ناصر-ذو الفقار محمد سليمان-جعفر محمود سليمان-المجند رامي محمد حمود-

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته.

2. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

3. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

4. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

5. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ), سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

6. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

7. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

8. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

9. تلبية الحاجات والحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

10. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

دمشق في 10\3\2014

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية .

2) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

3) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

4) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

5) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

6) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

=======================

موت اللاجئين الفلسطينيين قصفاً وجوعاً

يصل المخيم بين عدد من الأحياء التي تشهد حراكاً مناهضاً للنظام السوري

يصل المخيم بين عدد من الأحياء التي تشهد حراكاً مناهضاً للنظام السوري

1. لمحة عن مخيم اليرموك

يقع مخيم اليرموك داخل مدينة دمشق. وقد تأسس المخيم عام 1957، ويقع على مساحة 2.1 كم2، ويسكنه من اللاجئين المسجلين مع وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) حوالي 150 ألف لاجئ فلسطيني، بالإضافة إلى عشرة آلاف نسمة من غير المسجلين، أي أن مخيم اليرموك يضمّ حوالي ثُلث اللاجئين الفلسطينيين في سورية. وفي المخيم 28 مدرسة، وثلاث مراكز صحية. وهو من ضمن المخيمات غير الرسمية للأونروا في سورية.

ويتواجد في سورية حوالي نصف مليون لاجئ فلسطيني، يعيشون في تسعة مخيمات رسمية، بالإضافة إلى ثلاثة مخيمات غير رسمية، منها مخيم اليرموك.

ويقع المخيم على بُعد 8 كم من المدينة القديمة، في الجنوب الشرقي لمحافظة دمشق، ويصِل بين أحياء التضامن، والعروبة، والحجر السود، والقدم، والميدان، ويلدا، وأنحاء واسعة من الغوطة الشرقية.

عجوز فلسطينية في المخيم، لم تأكل منذ ثلاثة أيام، وتحاول أن تشق طريقها إلى نقطة توزيع المساعدات-الصورة عن وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغييل اللاجئين

عجوز فلسطينية في المخيم، لم تأكل منذ ثلاثة أيام، وتحاول أن تشق طريقها إلى نقطة توزيع المساعدات-الصورة عن وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغييل اللاجئين

2. استهداف مخيم اليرموك

شارك مخيم اليرموك في المظاهرات السلمية المعارضة للنظام منذ الأشهر الأولى لانطلاق الاحتجاجات الشعبية المناهضة للنظام السوري.

وقد شهد مخيم اليرموك يوم 6/6/2011 تشييع 23 شخصاً سقطوا في الجولان، في مواجهات نظّمتها فصائل موالية للنظام السوري، فيما وُصِف بأنّه محاولة من النظام للعب بالورقة الفلسطينية في مواجهة الانتقادات الدولية المتزايدة له آنذاك، وشارك في التشييع عشرات الآلاف، قام على إثرها مسلحون تابعون للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة، الموالية للنظام، بإطلاق النار على المتظاهرين، مما أدّى إلى مقتل 11 فلسطينياً وجرح عشرات آخرين، وانتهت بإحراق مقر رئيسها أحمد جبريل في المخيم في مساء ذلك اليوم.

وقد تعرّض مخيم اليرموك في عام 2012 إلى عدد من حالات القصف المدفعي وبقذائف الهاون، ففي 6/9/2012 تعرّض شارع لوبيا في مخيم اليرموك إلى قصف بقذائف مدفعية، مما أدّى إلى مقتل عدد من المواطنين، وفي 2/8/2012 تعرّض المخيم إلى قصف بقذائف الهاون، سقطت وسط شارع فلسطين الرئيسي في المخيم، مما أدّى إلى مقتل عدة مواطنين، وفي 19/9/2012 قامت قوات الجيش السوري بقصف المخيم، بعد أن قامت بإعدام أربعين شخصاً من حي الحجر الأسود ومخيم اليرموك، منهم على الأقل خمسة عشر فلسطينياً.

وفي يوم 16/12/2012 تعرّض المخيم لأول مرة لقصف بطائرة ميغ، مما أسفر عن مقتل حوالي 15 مواطناً.

وقد أدّى قصف المخيم إلى ردّة فعل دولية، فقال الأمين العام للأمم المتحدة بأن مثل هذه الهجمات على المدنيين يمكن اعتبارها "جرائم حرب". وأدانت كل من حركتي فتح وحماس هذه الهجمات، وحمّل أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ياسر عبد ربه نظام الرئيس بشار الأسد ما وصفها بالجريمة في مخيم اليرموك. وأضاف بإنّ "المجازر في مخيم اليرموك وفي كل مكان في سورية تستدعي اليوم قبل الغد أن يضع المجتمع الدولي حداً لنظام القتل والإرهاب في سورية قبل أن يحرق المنطقة بأسرها"، واعتبرت الولايات المتحدة الأميركية أن قصف الطيران الحربي التابع للنظام السوري مخيمَ اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق يمثل تصعيد كبيراً، ويُنذر بالخطر.

وفي 21/7/2013 تعرّض المخيم لقذائف تحمل غازات سامة، أدّت لإصابة أكثر من 12 مواطناً بحالات اختناق وتسمّم.

ويذكر أن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة، بقيادة أحمد جبريل، ومنظمة فتح الانتفاضة، قد وقفت بشكل كامل مع النظام، وشارك مقاتلوها في حصار المخيم، بينما تماهت مواقف بقية الفصائل الفلسطينية، بما فيها فتح وحماس، في موقف يميل إلى النأي بالنفس عن إدانة واضحة للانتهاكات التي يتعرّض لها أبناء المخيم، ومطالبة المقاتلين بالخروج من المخيم

سكان المخيم يحاولون الوصول إلى نقاط توزيع المعونة-الصورة عن وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين

سكان المخيم يحاولون الوصول إلى نقاط توزيع المعونة-الصورة عن وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين

3. الحصار على مخيم اليرموك

بدأ حصار مخيم اليرموك يوم 26/12/2012، بعد عشرة أيام من القصف الجوي الأول على المخيم. وما زال الحصار مستمراً حتى تاريخ إعداد هذا التقرير.

وقد ترك الحصارُ المضروب على المخيم أثراً كبيراً على من تبقّى من سكانه، نظراً لخلو المخيم من أي أرض زراعية يمكن أن تُوفّر موارد غذائية، بخلاف بعض المناطق المحاصرة في ريف دمشق.

وقد بدأ الحصار يشتدّ ضراوة على المخيم، كما باقي المناطق المحاصرة، مع بداية شهر رمضان لعام 2013 (في شهر يوليو/تموز 2013)، حيث لم تَعُد الحواجز تسمح بمرور أي مواد غذائية، بعد أن كانت تسمح بمرور كميات قليلة منها من قبل.

ومع نهاية شهر ديسمبر/كانون الأول 2013 سجّلت الهيئات الطبية في داخل المخيم عشرات من ضحايا الجوع ، ليدخل المخيم في وضع مأساوي شديد الخطورة، ويستدعي دعوات دولية عديدة لفك الحصار المفروض على المخيم. فقد أطلق الرئيس الفلسطيني محمود عباس نداء استغاثة لإنقاذ اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك ، وقال بأن الفلسطينيين تعرضوا لنكبة أخرى، ولا بد أن نساعدهم بالقدر الذي نستطيع.

كما طالب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله بتدخل دولي لفتح ممرات إنسانية لإغاثة اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك السوري. وحذر في بث إذاعي فلسطيني مشترك تضامنا مع مخيم اليرموك، من مواجهة اللاجئين بالمخيم خطر الموت جوعاً بفعل نقص الإمدادات الغذائية والطبية.

نهر بشري في مخيم اليرموك، في الطريق إلى نقطة توزيع المعونات-الصورة عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين

نهر بشري في مخيم اليرموك، في الطريق إلى نقطة توزيع المعونات-الصورة عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين

4. مبادرات الحل

في 4/8/2013 أعلنت منظمة التحرير الفلسطينية عن مبادرة لحل قضية مخيم اليرموك، تم إقرارها في اجتماع لأربعة عشر فصيلاً فلسطينياً في دمشق، حيث نصّت المبادرة على خروج المسلحين من المخيمات، وإنهاء كافة المظاهر المسلحة فيها، وتسوية أوضاع الراغبين في ذلك، وتسهيل حرية الدخول والخروج من وإلى المخيم، بما يشمل عبور الأفراد والمواد الغذائية والطبية والمركبات، ويشجّع عودة النازحين إلى منازلهم، وإعادة خدمات الكهرباء والماء والاتصالات والبنية التحتية والشؤون البلدية والخدمات التعليمية والصحية، وتسوية أوضاع المعتقلين من أبناء المخيمات الذين لم يثبت تورطهم في الأحداث، والمتابعة والتنسيق المشترك في إطار تنفيذ عناصر المبادرة بما يكفل إزالة كافة العقبات أمام تنفيذها، وتوفير كل متطلبات نجاحها.

لكن المبادرة لم تُكلّل بالنجاح، وتبادلت كل من منظمة التحرير الفلسطينية والجبهة الشعبية القيادة العامة الاتهامات فيما يتعلق بأسباب فشلها، وبمن رفض الالتزام بتنفيذ بنودها.

وفي 23/11/2013 أُعلن عن التوصل إلى اتفاق بين المقاتلين في المخيم والقوات السورية والفلسطينية المحاصرة للمخيم، من خلال لجنة المصالحة الشعبية، ودخلت بناء على هذا الاتفاق دفعة من المساعدات الغذائية للمخيم.

وفي 15/2/2014 أُعلن عن التوصّل إلى اتفاق جديد بين الفصائل الفلسطينية لإخراج المسلحين من المخيم. وبالفعل بدأ المسلحون بالانتشار على أطراف المخيم يوم 16/2/2014، فيما توجّه بعضهم إلى منطقة الحجر الأسود ومنطقة التضامن.

كما تم تشكيل وفدٍ شعبي يضم أكثر من خمسين شخصية على رأسهم ممثلي الفصائل الفلسطينية، من أجل التأكّد من خلوّه من المسلحين.

وفي 27/2/2014 انتشرت قوات تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية في شوارع المخيم، وفقاً لما أعلنه وزير العمل الفلسطيني أحمد المجدلاني المكلف متابعة المخيم، والذي أضاف أنه تمّ أيضاً فتح الطريق الرئيس المؤدي إلى وسط المخيم، وإخراج 167 حالة مرضية ومن ذوي الاحتياجات الخاصة، كما تم توزيع طرود غذائية على سكان المخيم من قبل الأونروا. وأضاف أن الأمور تسير وفق ما تم الاتفاق عليه، وكما هو مخطط، ومن الممكن انتهاء مشكلة المخيم خلال فترة القريبة.

وفي 2/3/2013 تجددت الاشتباكات مرة أخرى في المخيم، وتبادلت كل من الجبهة الشعبية-القيادة العامة، الموالية للنظام، وجبهة النصرة الاتهامات حول المسؤولية عن خرق الهدنة. وأعلنت جبهة النصرة عن إعادة نشر مقاتليها داخل المخيم، بعد أن قالت إن النظام والميليشيات الفلسطينية المؤيدة لها قد خرقت الاتفاق.

بعد استهداف المخيم وحصاره من قبل قوات الجيش السوري والميليشيات الفلسطينية التابعة لها، اضطر كثير من الفلسطينيين إلى الهجرة للمرة الثانية أو الثالثة- الصورة من IPS

بعد استهداف المخيم وحصاره من قبل قوات الجيش السوري والميليشيات الفلسطينية التابعة لها، اضطر كثير من الفلسطينيين إلى الهجرة للمرة الثانية أو الثالثة- الصورة من IPS

5. جهود الإغاثة

وفي يوم 18/1/2014 تم السماح جزئياً من قبل السلطات السورية بإدخال المساعدات إلى المخيم، حيث دخل حوالي 400 طرد، فيما تمّ السماح بإخراج مئات من الحالات الإنسانية من المخيم.

لكن الدخول الجزئي للمساعدات قُبيل انعقاد مؤتمر جنيف بيومين، لم يُكلل بحل كامل للمشكلة الإنسانية، حيث تأخر دخول أولى قوافل المساعدات الإنسانية إلى المخيم حتّى 30/1/2014.

وجاء دخول المساعدات الإنسانية إلى اليرموك في الوقت الذي كان من المتوقع دخولها إلى حمص، التي كانت موضع النقاش في مباحثات جنيف، والتي بدأت يوم 20/1/2014، بخلاف مخيم اليرموك الذي لم يجر نقاشه.

وفي 5/2/2014 أعلنت وكالة الأونروا أنها بدأت حملة تلقيح ضد شلل الأطفال في مخيم اليرموك، حيث قامت بنقل عشرة آلاف لقاح إلى المخيم.

وقد توقفت برنامج الأنروا مساء 7/2/2014 بعد تجدد الاشتباكات في المخيم

وتمكّنت الأونروا من توزيع 7500 حصة غذائية منذ 18/1/2014 وحتى 27/2/2014، وهو ما اعتبرته "نقطة في بحر بالنسبة الى الحاجات المتنامية" لسكان المخيم المحاصرين. ويكفي الطرد الواحد أسرة مؤلفة من خمسة إلى ثمانية أشخاص لمدة 10 ايام، في حين يقطن في المخيم نحو 18 الف فلسطيني، ونحو هذا العدد من السوريين، في حين كان يقطنه نحو 180 ألف نسمة قبل بداية الأزمة السورية.

وقد قام المفوض العام للأونروا فيليبو غراندي بدخول مخيم اليرموك يوم 24/2/2014 خلال استئناف الأونروا لأعمال توزيع المساعدات الغذائية، وعبّر عن صدمته لما آل إليه حال اللاجئين الفلسطينيين في المخيم.

وفي 26/2/2014 قامت كل من منظمة الإغاثة الإسلامية العالمية ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين (الأونروا) بتوقيع اتفاقية بتقديم مساعدة طارئة بمبلغ 759,000 دولار للاجئين الفلسطينين في مخيم اليرموك

طفلة تبكي من الجوع في المخيم-الصورة عن وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين

طفلة تبكي من الجوع في المخيم-الصورة عن وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين

6. التوصيات

* تطالب اللجنة السورية لحقوق الإنسان السلطة الفلسطينية وكافة الفصائل الفلسطينية باتخاذ موقف واضح ومعلن تجاه الانتهاكات التي تجري في مخيم اليرموك، وعدم الاكتفاء بالمواقف الضبابية، والتي تحاول إلقاء اللوم على كافة الأطراف ما عدا المتهم الرئيسي.

* تدعو اللجنة السورية لحقوق الإنسان منظمة الأمم المتحدة، ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، ببذل كل الجهد الممكن من أجل إنهاء معاناة كل المحاصرين، بما في ذلك اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك.

* تدعو اللجنة السورية كافة المجموعات المسلحة إلى الخروج من مخيم اليرموك، وكافة المناطق السكنية، منعاً لاستهداف المدنيين من قبل النظام السوري والميليشيات الفلسطينية التابعة له.

* تؤكّد اللجنة على أهمية عمل كافة الأطراف الدولية لوقف الانتهاكات الواسعة التي يُمارسها النظام السوري بحق المدنيين في كل المناطق في سورية، وتدعو إلى تنفيذ قرار مجلس الأمن 2139، من خلال إجراءات تنفيذية واضحة، تتضمّن محاسبة مرتكبي الجرائم، وتعويض الضحايا.

====================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 10-3-2014

بلغت حصيلة قتلى يوم الاثنين 10/3/2014 ستة وعشرون قتيلاً من بينهم قتيلان قضيا نتيجة القصف على يبرود بريف دمشق وقتيل من إدلب سقط تحت التعذيب.

ترتيب المحافظات بحسب أعداد القتلى:

دمشق وريفها : 11.

حمص : 7.

ادلب : 3.

درعا : 2.

حلب: 2.

حماة: 1.

المجموع: 26 قتيلاً.

ما وصلنا من أسماء الضحايا:

1. خالد بركات / ريف دمشق - يبرود / نتيجة القصف على المدينة.

2. علي بركات / ريف دمشق - يبرود / نتيجة القصف على المدينة.

3. علي الجرودي / ريف دمشق - الغوطة الشرقية / في الاشتباكات في الغوطة الشرقية.

4. رضا العبد الله / ريف دمشق - الغوطة الشرقية / في الاشتباكات في الغوطة الشرقية.

5. باسل قباني / ريف دمشق - الغوطة الشرقية / في الاشتباكات في الغوطة الشرقية.

6. محمود عدنان بكار / حمص - البويضة الشرقية / في الاشتباكات على جبهة ريما بريف دمشق.

7. عبداللطيف زعرور / حمص - الخالدية / في الاشتباكات في حمص القديمة.

8. يوسف خالد العثمان / إدلب - معرتماتر / في الاشتباكات مع قوات النظام.

9. مصطفى أبو مرعي / إدلب / برصاص قوات النظام في بلدة البحارية بريف دمشق.

10. محمد القاسم / إدلب - سراقب / تحت التعذيب في سجون النظام.

11. عمر عبدو الحسن الفاعوري / 18 عام / درعا - الشيخ مسكين / في الاشتباكات في المدينة.

12. ضامن فرحان الفراج / درعا - انخل / بالقصف على المدينة.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

10/3/2014

==========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 9-3-2014

بلغت حصيلة قتلى يوم الأحد 9/3/2014 سبعة وستون قتيلاً من بينهم سيدتان.

ومن بين القتلى اثنان من غصم بدرعا قضيا جراء انفجار عبوة ناسفة، وقتيل من الحارة بدرعا عثر على جثمانه بعد فقدانه منذ شهر، وقتيل من تل رفعت بريف حلب عثر على جثته داخل مزرعة الزيتوني مكبلة اليدين وعليها آثار تعذيب بعد انسحاب تنظيم دولة البغدادي من الريف الشمالي، وقتيل من كفر سجنة بإدلب قضى على أيدي مجهولين بين قرية كفرسجنة وركايا سجنة.

وتحت التعذيب سقط اثنان الأول مقدم منشق من تدمر بحمص سقط تحت التعذيب في أحد الفروع الأمنية بدمشق والثاني من بصرى الحرير بدرعا.

وجراء القصف بالبراميل المتفجرة قضى خمسة عشر قتيلاً (بينهم ثلاثة عناصر من الدفاع المدني وصحفي) من حلب.

ترتيب المحافظات بحسب أعداد القتلى:

حلب : 21 بينهم سيدة وقتيل تحت التعذيب.

دمشق وريفها : 17.

حماة :9.

درعا : 8 بينهم سيدة و قتيل تحت التعذيب.

حمص: 6 أحدهم مقدم منشق سقط تحت التعذيب.

ادلب : 4.

دير الزور: 2.

المجموع: 67 قتيلاً.

ما وصلنا من أسماء الضحايا:

1. اسماعيل ياسين / حلب - الحردانة / جيش حر - جراء القصف بالبراميل على حي الحيدرية.

2. علي مصطفى / 26 عام / صحفي من اب مصري وام كندية / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على حي الحيدرية.

3. عمار بكار / 24 عام / حلب - الحيدرية / دفاع مدني - جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي.

4. عصام عطري / 45 عام / حلب - الحيدرية / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي.

5. محمد اشالم بن عبدالرحمن / 36 عام / حلب - الحيدرية / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي.

6. احمد يوسف بن محمد وليد / حلب - الحيدرية / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي.

7. ثلاثة قتلى مجهولو الهوية / حلب - الحيدرية / أشلاء - جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي.

8. قتيلان لم تصل اسماؤهما بعد / حلب - الحيدرية / عنصران من الدفاع المدني متأثرين بجراحهما جراء القصف على الحيدرية.

9. احمد حلمي / حلب - الحيدرية / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي.

10. ايهاب مجهول الكنية / حلب - الحيدرية / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي.

11. احمد حلاق / 28 عام / حلب - الحيدرية / متأثرا بجراحه التي اصيب بها.

12. قتيل مجهول الهوية / 20 عام / حلب - الحيدرية / متأثرا بجراحه التي اصيب بها.

13. ابو يونس / 21 عام / حلب / حركة احرار الشام كتيبة التمكين - في الاشتباكات في جبهة الشيخ سعيد.

14. ابو اليمان / 25 عام / حلب / حركة احرار الشام كتيبة التمكين - في الاشتباكات في جبهة الشيخ سعيد.

15. ابو الخير / 20 عام / حلب / حركة احرار الشام كتيبة التمكين - في الاشتباكات في جبهة الشيخ سعيد.

16. قتيل مجهول الهوية / حلب - تل رفعت / عثر على جثته داخل مزرعة الزيتوني مكبلة اليدين وعليها آثار تعذيب بعد انسحاب تنظيم دولة البغدادي من الريف الشمالي.

17. أبو الخير / 25 عام / متأثراً بجراحه التي اصيب بها.

18. اسراء أبو خميس / حلب - المشهد / متأثرا بجراحه التي اصيب بها.

19. فايز يوسف الشوخ المقداد / درعا - بصرى الحرير / تحت التعذيب في سجون النظام.

20. جمال أبو القياص / درعا - البلد / في الاشتباكات قرب تل عشترة بريف درعا الغربي.

21. أحمد يوسف أحمد عقلة الراضي / درعا - نصيب / في الاشتباكات في منطقة غرز.

22. أم بشار / درعا - غباغب / زوجة طعمة السمال/ قضت بطلق ناري بالرأس من قوات النظام.

23. بلال أحمد القواريط / درعا - الحارة / عثر على جثمانه بعد فقدانه منذ شهر.

24. عبد الرحمن خالد السلوم / درعا - غصم / جيش حر - جراء انفجار عبوة ناسفة.

25. حمزة خالد السلوم/ درعا - غصم / جيش حر - جراء انفجار عبوة ناسفة.

26. ثابت عبدالله الصمادي / درعا - صماد / جيش حر - متأثرا بجراحه بعد اصابته في الاشتباكات في القنيطرة.

27. عبد الستار صالح كريز / 19 عام / ريف دمشق - التل / في الاشتباكات في القلمون بريف دمشق.

28. عبد الله أبو حمرة / ريف دمشق - التل / أبو العز - في الاشتباكات في القلمون بريف دمشق.

29. أحمد أحمد محناية / دمشق - جوبر / إثر إصابته بشظايا قذيفة هاون من قبل قوات الأسد.

30. محمد حسن منذر قرطومة / دمشق - جوبر / برصاصة في الرأس في الاشتباكات مع قوات الأسد في المنطقة.

31. رفيق حسن السلوم / حماة - مورك / أبو فراس - في الاشتباكات في مورك بريف حماة.

32. موفق أحمد الصالح / حمص - تدمر / اللولح - مقدم منشق - تحت التعذيب في أحد الفروع الأمنية بدمشق.

33. حمزة زياد محمد حبوس / حمص - الوعر / في الاشتباكات بالجزيرة السابعة.

34. احمد بدير / حمص - الوعر / في الاشتباكات في يبرود.

35. عباس فجر الحلبي / ادلب - حيش / الركن/ متأثرأ بجراحه التي اصيب بها البارحة في معركة اقتحام حاجز بلدة حيش.

36. أحمد يوسف عكيل / ادلب - بنش / خلال معارك تحرير خان شيخون.

37. علي عبد الله الصبيح / ادلب - كفر سجنة / قائد لواء درع الصاعقة على أيدي مجهولين بين قرية كفرسجنة وركايا سجنة.

38. مرهف أحمد قيطاز / إدلب - معرة النعمان / في الاشتباكات على جبهة مورك.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

9/3/2014

==========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 8-3-2014

بلغت حصيلة قتلى يوم السبت 8/3/2014 مئة وتسعة قتلى من بينهم خمس سيدات وعشرة أطفال.

أكبر حصيلة للقتلى شهدتها مدينة حمص التي قضى فيها ستة وثلاثون قتيلاً من بينهم عشرون قضوا في مجزرة في الزارة بريف حمص جراء اقتحام قوات النظام وميليشيات حزب الله للقرية.

أما في دير الزور فسقط سبعة عشر قتيلاً من بينهم سبعة قضوا في موحسن جراء القصف على المدينة.

ومن بين القتلى قتيل من الشيخ مسكين بدرعا قضى جراء القصف الذي استهدفه أثناء عمله في بساتين المدينة، وطفل من دوما بريف دمشق قضى نتيجة نقص المواد الدوائية بسبب حصار قوات النظام للغوطة الشرقية.

وتحت التعذيب سقط ثمانية قتلى الأول من إزرع بدرعا والثاني من إدلب سقط تحت التعذيب في سجون النظام بدمشق والثالث من دير عطية بريف دمشق قضى منذ 5 أشهر تحت التعذيب في سجون النظام واثنان من الميدان بدمشق وأب وابنه فلسطينيا الجنسية ومن سكان مخيم اليرموك في دمشق سقطا تحت التعذيب في فرع فلسطين بدمشق والثامن من مهين بريف حمص سقط تحت التعذيب في فرع الأمن العسكري ( 215 ) بدمشق.

وبرصاص قناصة النظام قُتل ثلاثة الأولى سيدة من جوبر بدمشق قضت بتاريخ 7-3-2014 في مخيم الوافدين بريف دمشق برصاص قناص قوات النظام والثاني طفل من زملكا بريف دمشق قضى في بلدة المليحة بريف دمشق برصاص قناص قوات النظام من ادارة الدفاع الجوي والثالث طفل من تل تمر بالحسكة قُتل برصاص قناص حزب العمال الكردستاني.

كما أكد نشطاء مقتل ناشط إعلامي من دير الزور ومن سكان حي التضامن بدمشق في مخيم اليرموك بدمشق برصاص مجهول المصدر بطلقة مسدس عند دوار فلسطين، وملازم أول منشق من الميادين بدير الزور في الاشتباكات قرب المطار، وملازم أول منشق من رنكوس بريف دمشق قضى في الاشتباكات مع قوات النظام.

ترتيب المحافظات بحسب أعداد القتلى:

حمص : 36 بينهم سيدة وقتيل تحت التعذيب.

حلب : 19 بينهم 5 أطفال وسيدة.

ديرالزور : 17 بينهم طفلان وسيدة.

ريف دمشق : 15 بينهم 5 تحت التعذيب و ملازم أول منشق وسيدة وطفلان.

إدلب : 10 بينهم سيدة وقتيل تحت التعذيب.

حماة : 6.

درعا : 4 بينهم قتيل تحت التعذيب.

القنيطرة : 1.

الحسكة : 1 طفل.

المجموع: 109 قتيلاً.

ما وصلنا من أسماء الضحايا:

1. محمد خير غزوان الغنطاوي / حمص - الوعر / في الاشتباكات مع قوات النظام.

2. عمر عبدالفتاح حمزة / 19 عام / حمص - الوعر / في الاشتباكات مع قوات النظام.

3. صبري القصير / حمص - الوعر / في الاشتباكات مع قوات النظام.

4. أبو تمام الأنصاري / حمص - الوعر / في الاشتباكات مع قوات النظام.

5. يونس الأنصاري / حمص - الوعر / في الاشتباكات مع قوات النظام.

6. أبو قصي الأنصاري / حمص - الوعر / في الاشتباكات مع قوات النظام.

7. أبو حفص الأنصاري / حمص - الوعر / في الاشتباكات مع قوات النظام.

8. عصام قنجعة / حمص - الدبلان / جراء القصف الذي استهدف الحي يوم امس.

9. عبد الحكيم عودة / حمص - الدبلان / جراء القصف الذي استهدف الحي يوم امس.

10. محمود بكور السيد / حمص - تلبيسة / في الاشتباكات مع قوات النظام.

11. اخلاص غيث / حمص - الحولة / جراء القصف المدفعي على المدينة.

12. محمد عمر عمار / حمص - القصير / في الاشتباكات في يبرود بريف دمشق.

13. محمد احمد الزراعي / حمص - القصير / في الاشتباكات في يبرود بريف دمشق.

14. وسيم بكور / حمص - القصير / في الاشتباكات في يبرود بريف دمشق.

15. عشرون قتيلاً لم تصل اسماؤهم بعد / حمص - الزارة / جراء اقتحام قوات النظام وحزب الله للقرية.

16. محمد صبحي القاسم / 20 سنة / حمص - مهين / تحت التعذيب في سجون النظام.

17. خالد محمد صبحي القاسم / 20 عام / ريف حمص - مهين / تحت التعذيب في فرع الأمن العسكري ( 215 ) بدمشق.

18. محمد بن علي روبي قويدر / 36 عام / حلب - السكري / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي أمس.

19. سهيلة مصطفى روبي قويدر / 35 عام / حلب - السكري / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي أمس.

20. الطفل علي محمد روبي قويدر/ 14 عام / حلب - السكري / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي أمس.

21. الطفل علاء محمد روبي قويدر/ 13 عام/ حلب/السكري / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي أمس.

22. الطفل مصطفى محمد روبي قويدر/ 12 عام/ حلب/السكري / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي أمس.

23. الطفلة فاطمة محمد روبي قويدر / 7 أعوام / حلب - السكري / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على الحي أمس.

24. الطفلة زهرة محمد روبي قويدر/ 5 أعوام / حلب - السكري / جراء بالبراميل المتفجرة على الحي أمس.

25. طفل لم يصل اسمه / حلب - السكري / جراء القصف بالطيران الحربي على الحي.

26. عبد الوهاب السلوم / 20 عاماً / حلب - طريق الباب / قضى في الاشتباكات مع قوات النظام بالشيخ مقصود.

27. أنس نبهان / حلب / في الاشتباكات مع قوات النظام في الشيخ نجار قضى بتاريخ 3-3-2014.

28. محمد خير احمد الحجي / حلب - الجابرية / المعروف بباسم أبوالخير - في الاشتباكات مع قات النظام في محيط مطار كويرس العسكري.

29. محمد على عثمان / حلب - تل رفعت / الصابونة - إعداما شنقا على يد داعش و عليه آثار التعذيب.

30. صلاح الدين حاج عثمان / حلب - خربة الحياة / شنقا على يد داعش و عليه آثار التعذيب.

31. علاء محمد حلبية / حلب - تل رفعت / قضى إعداما على شنقا على يد داعش و عليه آثار التعذيب.

32. أربعة قتلى مجهولو الهوية / حلب - اعزاز/ شنقا على يد داعش و عليه آثار التعذيب.

33. فؤاد موسى المطر / دير الزور - موحسن / جراء الغارات الجوية على المدينة.

34. يوسف العجاج الاحمد / دير الزور - موحسن / جراء الغارات الجوية على المدينة.

35. الطفل بسام موسى الطرب / دير الزور - موحسن / جراء الغارات الجوية على المدينة.

36. حمدان خلف الثلجي / ديرالزور - ذيبان / في الاشتباكات حول مطار ديرالزور.

37. الطفل يوسف عجاج المطر / ديرالزور - موحسن / ارتقى جراء القصف بطيران الميغ على المدينة.

38. فدوى حنش المطرب / ديرالزور - موحسن / جراء القصف بطيران الميغ على المدينة.

39. فؤاد حنش المطرب / ديرالزور - موحسن / جراء القصف بطيران الميغ على المدينة.

40. مؤمن معروف الأحمد / ديرالزور - موحسن / جراء القصف بطيران الميغ على المدينة.

41. حمزة أحمد سالم العلوان / ديرالزور - البوليل / في الاشتباكات مع دولة العراق والشام في بلدة مركدة بريف الحسكة.

42. معاوية الأسود / ديرالزور - البوليل / في الاشتباكات مع دولة العراق والشام في بلدة مركدة بريف الحسكة.

43. عبد العظيم العنزي / دير الزور / جيش حر - متأثراُ بجراحه التي أصيب بها بالقصف.

44. جاسم محمد الفياض / دير الزور - غرانيج / في الاشتباكات مع قوات النظام في محيط مطار ديرالزور العسكري.

45. عبدالله ابراهيم الخليفة / دير الزور - غرانيج / في الاشتباكات مع قوات النظام في محيط مطار دير الزور العسكري.

46. رمضان العلي / دير الزور / أبو ليلى - كتيبة الحمزة/ في الاشتباكات.

47. عيسى العافص / دير الزور / قائد كتيبة طيبة لواء المرابطين/ في الاشتباكات في حي الموظفين.

48. أحمد إبراهيم الجعيلة / دير الزور - الميادين / ملازم أول - في الاشتباكات قرب المطار.

49. زياد رمضان العلي / دير الزور - الشعيطات / في الاشتباكات قرب المطار.

50. أحمد محمود العلي / 24 عام / دير الزور / أبو جعفر المنصور - من سكان حي التضامن بدمشق / ناشط إعلامي و المسؤول عن تنسيقية التضامن / قضى في مخيم اليرموك بدمشق برصاص مجهول المصدر بطلقة مسدس عند دوار فلسطين.

51. فايز العناد / دمشق - الحجر الاسود / متأثرا بجراحه التي اصيب بها.

52. رنا سمير أسامي / دمشق- جوبر / قضت بتاريخ 7-3-2014 في مخيم الوافدين بريف دمشق برصاص قناص قوات النظام.

53. قتيل لم يصل اسمه / فلسطيني الجنسية / دمشق - مخيم اليرموك / قضى مع ابنه تحت التعذيب في فرع فلسطين بدمشق.

54. قتيل لم يصل اسمه / فلسطيني الجنسية / دمشق - مخيم اليرموك / قضى مع والده تحت التعذيب في فرع فلسطين بدمشق.

55. قتيل لم يصل اسمه / دمشق - الميدان / قضى تحت التعذيب في سجون النظام.

56. قتيل لم يصل اسمه / دمشق - الميدان / قضى تحت التعذيب في سجون النظام.

57. الطفل يامن الشيخة / ريف دمشق - زملكا / قضى في بلدة المليحة بريف دمشق برصاص قناص قوات النظام من ادارة الدفاع الجوي.

58. الطفل ماجد محمد الريس / ريف دمشق - دوما / نتيجة نقص المواد الدوائية بسبب حصار قوات النظام للغوطة الشرقية.

59. محمد إسماعيل أنيس / ريف دمشق - دوما / قضى بتاريخ 6-3-2014 في بلدة عدرا بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

60. راتب تيسير عدس / أبو محمد / 19 عام / ريف دمشق - دوما / قضى بتاريخ 6-3-2014 في بلدة عدرا بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

61. مأمون عبد الباقي / ريف دمشق - دير عطية / قضى منذ 5 أشهر تحت التعذيب في سجون النظام.

62. وائل البيطار / ريف دمشق - رنكوس / ملازم أول منشق - لواء تحرير الشام / قضى في الاشتباكات مع قوات النظام.

63. أحمد الأجرد / أبو حسن / ريف دمشق - يبرود / قضى بتاريخ 7-3-2013 في الاشتباكات مع قوات النظام.

64. أحمد البدوي / ريف دمشق - الأفتريس / قضى بتاريخ 7-3-2014 في بلدة حزة بريف دمشق نتيجة قصف الطيران الحربي.

65. عامر نهار البلحوسي / ريف دمشق - الكسوة / أبو بحر - نتيجة قصف قوات النظام للبلدة.

66. حسان سيد عيسى / إدلب / تحت التعذيب في سجون النظام بدمشق.

67. هدنة عبود الأمير / إدلب - خان شيخون / برصاص قوات النظام.

68. عبدالباسط السوادي / ادلب - حيش / في احد مشافي انطاكيا في الاشتباكات في البلدة.

69. جمعة اسماعيل الحسين / ادلب - جرجناز / في الاشتباكات مع قوات النظام.

70. هاني أحمد الحسين / ادلب - جرجناز / في الاشتباكات مع برصاص قوات النظام.

71. أحمد جهاد طبش / إدلب - مدايا / في الاشتباكات في خان شيخون.

72. محمد البكور / إدلب / خلال معركة تحرير حاجز الجامعة.

73. عبد الباسط ظريفة / إدلب / خلال معركة تحرير حاجز الجامعة.

74. أحمد شكري دياب / إدلب - كفريحمول / جراء القصف على البلدة.

75. وحيد إسماعيل مراد / إدلب - كفريحمول / جراء القصف على البلدة.

76. أحمد فارس الزعبي / درعا - إزرع / أبو إياد - تحت التعذيب في سجون قوات النظام.

77. ربيع الديري / درعا - الشيخ مسكين / جراء القصف الذي استهدفه أثناء عمله في بساتين المدينة.

78. الطفلة تسنيم سامر السويداني / شهرين / درعا - نوى / متأثرة بجراحها التي اصيب بها بالقصف.

79. وسيم سعد الصبيحي / درعا - عتمان / جراء القصف المدفعي على البلدة.

80. محمود محمد العبود الذياب / حماة - كفرزيتا / في الاشتباكات على الطريق الدولي.

81. أبو جواد الحموي / حماة / في الاشتباكات في معركة حيش.

82. شحود سليمان / حماة - مورك / أبو طارق الشحود - في الاشتباكات في مورك بريف حماة.

83. مصطفى محمد علي حسان / 33 عام / حماة - صوران / في الاشتباكات في ريف حماة.

84. عامر نهار / القنيطرة / قائد لواء التوحيد والجهاد في الريف الغربي لدمشق.

85. الطفل يزن صالح المصلح / الحسكة - تل تمر / برصاص قناص حزب العمال الكردستاني (البي كي كي).

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

8/3/2014

==========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 7-3-2014

بلغت حصيلة قتلى يوم الجمعة 7/3/2014 مئة وخمسة عشر قتيلاً من بينهم اثنتا عشرة سيدة وستة أطفال.

مدينة دمشق وريفها سقط فيها خمسة وثلاثون قتيلاً من بينهم أربعة عشر قتيلاً قضوا بالقصف على يبرود بريف دمشق.

أما في إدلب فسقط أربعة وعشرون قتيلاً من بينهم ستة من معصران قضوا جراء استهداف احد المساجد و5 بالقصف على مرعيان.

وفي حلب قُتل ثمانية وعشرون قتيلاً من بينهم ستة سقطوا بالقصف على السكري وثلاثة آخرون بالقصف على المسلمية.

أما في درعا فسقط أحد عشر قتيلاً من بينهم سبعة قضوا بقصف قوات النظام لمدينة نوى بريف درعا.

ومن بين القتلى قتيل من خطاب بحماة اعدم ميدانيا على يد قوات النظام، وقتيل ثان من حماة قضى في تفجير السيارة المفخخة مدخل مدينة حماة الجنوبي قرب فرع الامن العسكري يوم أمس، وقتيلان من اللجاة بدرعا قضيا بكمين نصب لهما على يد اللجان الشعبية في قرية لبين بالسويداء، وأربعيني من ذوي الاحتياجات الخاصة من كراج الحجر بحلب قُتل برصاص قوات النظام، وناشط إعلامي من الهبيط بإدلب قضى في الاشتباكات في خان شيخون، وقتيل من القصور بحماة سقط تحت التعذيب في سجون النظام.

وبرصاص قناصة النظام قُتل أربعة الأول من درعا البلد قُتل برصاص قناص الضاحية والثاني من الشيخ مسكين بدرعا قُتل برصاص قناصة النظام بالمدينة وسيدتان من حران العواميد بريف دمشق قضتا في مخيم الوافدين بريف دمشق برصاص قناص قوات النظام

وجراء القصف بالبراميل المتفجرة قضى تسعة قتلى وسيدة من يبرود بريف دمشق وسيدتان من الزارة بحمص.

ترتيب المحافظات بحسب أعداد القتلى:

دمشق وريفها : 35 بينهم 4 سيدات.

حلب : 28 بينهم 5 اطفال وسيدة.

إدلب : 24.

درعا : 11 بينهم 5 سيدات وطفلة.

ديرالزور : 8.

حماة : 6 بينهم قتيل تحت التعذيب.

حمص : 3 بينهم سيدتان.

المجموع: 115 قتيلاً.

ما وصلنا من أسماء الضحايا:

1. نواف محمود مرعي / ريف دمشق - يبرود / صادق - في الاشتباكات مع قوات النظام.

2. هاجر شيخاني / ريف دمشق - النشابية / جراء القصف من قبل الطيران الحربي.

3. وسيم بكور / ريف دمشق - يبرود /جراء القصف بالبراميل المتفجرة على يبرود بريف دمشق.

4. حليمة بكور / ريف دمشق - يبرود / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على يبرود بريف دمشق.

5. محمد عبدو حقوق / ريف دمشق - يبرود / قضى نتيجة قصف قوات النظام للبلدة بالبراميل المتفجرة.

6. محمد حسن مجيد الخطيب / ريف دمشق - يبرود / أبو أسعد - نتيجة قصف قوات النظام للبلدة بالبراميل المتفجرة.

7. مصطفى رمزي الخطيب / ريف دمشق - يبرود / قضى نتيجة قصف قوات النظام للبلدة بالبراميل المتفجرة.

8. عمر طه / ريف دمشق - يبرود / قضى نتيجة قصف قوات النظام للبلدة بالبراميل المتفجرة.

9. شادي المغربي / ريف دمشق - يبرود / قضى نتيجة قصف قوات النظام للبلدة بالبراميل المتفجرة.

10. راضي عريق / ريف دمشق - يبرود / قضى نتيجة قصف قوات النظام للبلدة بالبراميل المتفجرة.

11. عمر هزي / أبو عدي / ريف دمشق - يبرود / قضى نتيجة قصف قوات النظام للبلدة بالبراميل المتفجرة.

12. احمد عثمان / ريف دمشق - حزة / نتيجة القصف بالطيران الحربي على بلدة حزة.

13. حسام عبد الهادي / ريف دمشق - حزة / نتيجة القصف بالطيران الحربي على بلدة حزة.

14. ثلاثة قتلى لم تصل أسماؤهم بعد / ريف دمشق - حزة / نتيجة القصف بالطيران الحربي على بلدة حزة.

15. أحمد سعيد الغاوي / ريف دمشق - قارة / في الاشتباكات مع قوات النظام.

16. عماد عبد المحسن الحاجي / ريف دمشق - قارة / في الاشتباكات مع قوات النظام.

17. عصام حسن حلاوة / ريف دمشق - قارة / في الاشتباكات مع قوات النظام.

18. محمد علي بركات / ريف دمشق - قارة / في الاشتباكات مع قوات النظام.

19. أحمد محمود حلاوة / ريف دمشق - قارة / في الاشتباكات مع قوات النظام.

20. أحمد حسين طراد / ريف دمشق - قارة / في الاشتباكات مع قوات النظام.

21. حمزة محمد عبده بدران / ريف دمشق - قارة / في الاشتباكات مع قوات النظام.

22. محمود عثمان البرشة / ريف دمشق - قارة / في الاشتباكات مع قوات النظام.

23. وليد خالد مرتضى / ريف دمشق - قارة / في الاشتباكات مع قوات النظام.

24. طلحة عثمان الشيخ حسين / ريف دمشق - قارة / في الاشتباكات مع قوات النظام.

25. أحمد ماهر الأسطة / ريف دمشق - قارة / في الاشتباكات مع قوات النظام.

26. أحمد ظريفة / ريف دمشق -عربين / في الاشتباكات مع قوات النظام.

27. محمد هاشم / ريف دمشق - سقبا / في الاشتباكات في محيط مطار ديرالزور.

28. رامي خالد الرفاعي / ريف دمشق - رأس المعرة / في الاشتباكات مع قوات النظام.

29. خيرية السوقي / ريف دمشق – حران العواميد / قضت في مخيم الوافدين بريف دمشق برصاص قناص قوات النظام.

30. ميمونة عطايا / ريف دمشق – حران العواميد / قضت في مخيم الوافدين بريف دمشق برصاص قناص قوات النظام.

31. محمد عبد اللطيف الشيخ عمر / ريف دمشق – الناصرية / قضى في مدينة يبرود بريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام.

32. محمد الهوا / ريف دمشق – يبرود / قضى نتيجة قصف قوات النظام للبلدة بالبراميل المتفجرة.

33. قتيل لم يصل اسمه / دمشق - جوبر / بغارة للطيران الحربي على حي جوبر.

34. بلال عليوي / إدلب - مرعيان / جراء القصف بالطيران على البلدة.

35. ورد بكران / إدلب - مرعيان / جراء القصف بالطيران على البلدة.

36. محمد عمار خطيب / إدلب - مرعيان / جراء القصف بالطيران على البلدة.

37. ابن مصطفى اليونس / إدلب - مرعيان / جراء القصف بالطيران على البلدة.

38. محمد عبد الباقي / إدلب - مرعيان / جراء القصف بالطيران على البلدة.

39. عماد عبد الكريم الطابو / إدلب - معرة النعمان / أبو كرمو / في الاشتباكات في مورك.

40. ستة قتلى لم تصل اسماؤهم بعد / إدلب - معصران / جراء القصف على احد المساجد وقت الصلاة.

41. شادي كيالي / ادلب - معرة مصرين / في الاشتباكات في ادلب.

42. محمد السجناوي / إدلب - خان شيخون / أبو عدلة/ نتيجة القصف على المدينة.

43. مصطفى احمد العمر / إدلب - خان شيخون / في الاشتباكات في المدينة.

44. مصطفى العمر / إدلب - خان شيخون / في الاشتباكات في المدينة.

45. أحمد فجر السفر / إدلب - خان شيخون / في الاشتباكات في الغوطة الشرقية.

46. حسن بدر العثمان / إدلب - الغدفة / في الاشتباكات مع قوات النظام.

47. مصطفى الحمادي / إدلب - الهبيط / امير أندلسي/ اعلامي/ في الاشتباكات في خان شيخون.

48. نوري الزريق / إدلب - الهبيط / في الاشتباكات في خان شيخون.

49. مهدي عز الدين العبدو / إدلب - كفرنبل / في الاشتباكات على اسوار مطار دير الزور العسكري.

50. محمد عبد الرزاق حميدي / 32 عام / ادلب - سراقب / ابو عبدو/ في الاشتباكات مع قوات النظام.

51. عمر الموسى / ادلب - بسقلة / في الاشتباكات في ديرالزور.

52. معاذ عبد القادر قندح / ادلب - كفر سجنة / في الاشتباكات في الريف الجنوبي لإدلب.

53. علي عبد الرزاق أكتع / 45 سنة / حلب - السكري / نتيجة القصف على الحي.

54. عبد الرزاق أسود / 35 سنة / حلب - السكري / نتيجة القصف على الحي.

55. أحمد عبد الله السكني / 55 عام / حلب - السكري / نتيجة القصف على الحي.

56. زكريا عبد الكريم فردوسي / 29 عام / حلب - السكري / نتيجة القصف على الحي.

57. الطفل محمد مصطفى عوسي / 12 عام / حلب - السكري / نتيجة القصف على الحي.

58. الطفل أحمد مصطفى عوسي / 10 أعوام / حلب - السكري / نتيجة القصف على الحي.

59. زياد عموري / 45 سنة / حلب - كراج الحجز / من ذوي الاحتياجات الخاصة/ برصاص قوات النظام.

60. ثلاثة اطفال لم تصل اسماؤهم / حلب - المسلمية / نتيجة القصف على المدينة.

61. سيدة لم يصل اسمها / حلب - المسلمية / جراء القصف بالطيران الحربي على البلدة.

62. حمد لم تصل الكنية / 19 عام / حلب / في الاشتباكات مع قوات النظام في جبهة صلاح الدين.

63. محمد عبد الجبار الدرويش / 21 عام / حلب - بزاعة/ نمر/ قضى في الاشتباكات مع قوات النظام في محيط مطار النيرب العسكري.

64. قتيل لم يصل الاسم / حلب / عثر عليه مقتولا في مطار منغ العسكري و يذكر انه كان تحت سيطرة تنظيم البغدادي.

65. قتيل لم يصل الاسم/ حلب / عثر عليه مقتولا في مطار منغ العسكري و يذكر انه كان تحت سيطرة تنظيم البغدادي.

66. عبد الله مجهول الكنية / حلب - خانات عسان / قضى إعداما على يد تنظيم البغدادي بتاريخ 1-12-2013.

67. الطفل علي مجهول الكنية / 16 عام / حلب - خانات عسان / قضى إعداما على يد تنظيم البغدادي بتاريخ 1-12-2013.

68. الطفل عمر مجهول الكنية / 13 عام / حلب - خانات عسان / قضى إعداما على يد تنظيم البغدادي بتاريخ 1-12-2013.

69. الطفل ربيع مجهول الكنية / 14 عام / حلب - خانات عسان / قضى إعداما على يد تنظيم البغدادي بتاريخ 1-12-2013.

70. مصطفى مجهول الكنية / حلب - خانات عسان / قضى إعداما على يد تنظيم البغدادي بتاريخ 1-12-2013.

71. اسماعيل مجهول الكنية / حلب - خانات عسان / قضى إعداما على يد تنظيم البغدادي بتاريخ 1-12-2013.

72. أحمد العبد الله / حلب - خانات عسان / قضى إعداما على يد تنظيم البغدادي بتاريخ 1-12-2013.

73. عبد الله أحمد العبد الله / حلب - خانات عسان / قضى إعداما على يد تنظيم البغدادي بتاريخ 1-12-2013.

74. حسن أحمد العبد الله / حلب - خانات عسان / قضى إعداما على يد تنظيم البغدادي بتاريخ 1-12-2013.

75. جنيد أحمد العبد الله / حلب - خانات عسان / قضى إعداما على يد تنظيم البغدادي بتاريخ 1-12-2013.

76. علي أحمد العبد الله / حلب - خانات عسان / قضى إعداما على يد تنظيم البغدادي بتاريخ 1-12-2013.

77. الطفل احمد العبد الله / 10 أعوام / حلب - خانات عسان / قضى إعداما على يد تنظيم البغدادي بتاريخ 1-12-2013.

78. آيات عبد الرحيم المصري / درعا - نوى / جراء القصف بالطيران على نوى.

79. فلة مها ميزر عمارين / درعا - نوى / جراء القصف بالطيران على نوى.

80. الطفل حمزة ميزر عمارين / درعا - نوى / جراء القصف بالطيران على نوى.

81. نزيلة بطحة / درعا - نوى / أم وائل - جراء القصف بالطيران على نوى.

82. أسماء حسين سويداني / درعا - نوى / جراء القصف بالطيران على نوى.

83. سهام الشرع / درعا - الشيخ سعد / جراء القصف بالطيران على نوى.

84. حمد ناجي أبو السل / درعا - نوى / جراء القصف بالطيران على نوى.

85. عبد الرحمن ابراهيم الغزاوي / درعا - الشيخ مسكين / برصاص قناصة النظام بالمدينة.

86. ياسر حمد العوض / 35 عام / درعا - اللجاة / بكمين نصب له على يد اللجان الشعبية في قرية لبين بالسويداء.

87. أحمد عوض العوض / 60 عام / درعا - اللجاة / بكمين نصب له على يد اللجان الشعبية في قرية لبين بالسويداء.

88. شريف أحمد عويد الجوابره / درعا - البلد / أبو احمد - برصاص قناص الضاحية.

89. خضر محمد البديوي / ديرالزور / في الاشتباكات في محيط مطار دير الزور.

90. عبد الرزاق ظاهر العبدالله الحمد البوليل / ديرالزور / في الاشتباكات في محيط مطار دير الزور.

91. صالح العزاوي / ديرالزور - العشارة / في الاشتباكات في محيط مطار دير الزور.

92. زهري جمال الزهري / ديرالزور - البوكمال / في الاشتباكات في محيط مطار دير الزور.

93. أنس بشدي هواش / ديرالزور - ديرالور / في الاشتباكات في محيط مطار دير الزور.

94. رسلان عيد احمد الطلاع / ديرالزور - موحسن / في الاشتباكات في محيط مطار دير الزور.

95. دنان جاسم الذياب / ديرالزور - البوعمر / في الاشتباكات في محيط مطار دير الزور.

96. محمد عواد الفياض / ديرالزور - النملية / في الاشتباكات في مركدة بالحسكة مع تنظيم البغدادي.

97. أبوعباس الحموي / حماه / قضى في حلب على جبهة النقارين يوم أمس.

98. نصر عرفة / حماة - القصور / تحت التعذيب في سجون النظام يوم أمس.

99. قتيل لم يصل اسمه / حماة / في تفجير السيارة المفخخة مدخل مدينة حماة الجنوبي قرب فرع الامن العسكري يوم أمس.

100. خالد سليمان / مدينة حماة / في الاشتباكات في خان شيخون مع قوات النظام.

101. هاني الحمد / حماة - صرين / برصاص قوات النظام في الشيخ نجار بحلب.

102. محمد عدنان الاخرس / حماة - خطاب / اعدم ميدانيا على يد قوات النظام.

103. رموز الخطيب / حمص - الزارة / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على يبرود بريف دمشق.

104. حمان الخطيب / حمص - الزارة / جراء القصف بالبراميل المتفجرة على يبرود بريف دمشق.

105. محمد احمد الزين / 20 عام / حمص - القصير / نتيجة قصف مدينة يبرود بريف دمشق.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

7/3/2014

==========================

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ