العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 15 /8/ 2010


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

منظمة هيومن رايتس ووتش تدعو الأسد إلى الإفراج عن المحامي هيثم المالح

المصدر:يو بي اي

دعت منظمة (هيومن رايتس ووتش) السبت الرئيس السوري بشار الأسد الى الإفراج فورا عن المحامي البارز الناشط في مجال حقوق الإنسان هيثم المالح.

وذكرت المنظمة ومقرها نيويورك في بيان تلقت يونايتد برس انترناشوانال نسخة عنه ان المالح، الذي سيحتفل بعيد ميلاده الثمانين في 15 أغسطس/ آب، يقضي حكماً بالسجن لثلاث سنوات لانتقاده السلطات السورية في مقابلة تلفزيونية.

وقال جو ستورك، نائب مدير قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش، بالتأكيد لا يستطيع الرئيس الأسد أن يبرر الإبقاء على رجل بسن 80 عاماً وراء القضبان، سجن فقط لإدلائه برأيه.

وأضاف: يجب على الرئيس الأسد إظهار بعض الرحمة خلال شهر رمضان والإفراج عن هيثم المالح.

ودعت هيومن رايتس ووتش إلى الإفراج فورا عن المالح "نظراً لأن إدانته انتهاك لحقه في التعبير عن الرأي، بالإضافة إلى تقدمه في السن وتدهور حالته الصحية.

وكانت محكمة عسكرية حكمت على المالح في الرابع من يوليو/تموز 2010 بالسجن لثلاث سنوات بتهمة إضعاف الشعور القومي ونشر أنباء كاذبة من شأنها وهن نفسية الأمة، وذلك بعدما بثت فضائية بردى المعارضة مقابلة هاتفية معه في 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2009، انتقد فيها السلطات السورية.

وسبق أن سجن المالح بين عامي 1980-1987 بسبب نشاطاته في لجنة الحريات وحقوق الإنسان في اتحاد المحامين السوريين، في نقابة المحامين المحلية. وشارك في العام 2001 بتأسيس جمعية حقوق الإنسان في سوريا، لكن الحكومة السورية رفضت منحها رخصة للعمل.

المطالبة بالكشف عن مصير المواطن السوري رامز طلال الطويل

تعرب المنظمات الحقوقية السورية الموقعة على هذا البيان عن قلقها الشديد إزاء المعلومات التي وصلتها عن تعرض المواطن السوري رامز طلال الطويل ، للاختفاء القسري من مكان عمله لدى مديرية الاتصالات في محافظة القنيطرة صباح يوم 16 / 9 / 2009 .

ورغم جميع المحاولات التي بذلتها زوجته لمعرفة مصيره ( بعد المعلومات التي وصلتها عن قيام دورية أمنية باعتقاله ) عبر مراجعتها لكافة مراكز الشرطة والمشافي والأجهزة الأمنية في محافظة القنيطرة والبلاغات التي تقدمت بها للجهات المختصة والتي كان آخرها كتابا موجها لسيادة محافظ القنيطرة يحمل الرقم / 10370 / تاريخ 3 / 5 / 2010 ، فقد باءت جميع هذه المحاولات بالفشل .

المواطن السوري رامز طلال الطويل يعمل موظفا لدى مديرية الاتصالات في محافظة القنيطرة منذ 24 عاما – متزوج وله أربعة أطفال وهو المعيل الوحيد لأسرته .

المنظمات السورية الموقعة على هذا البيان تعرب عن بواعث قلقها العميق إزاء تصاعد وتيرة الاعتقال التعسفي وظاهرة الاختفاء القسري في الآونة الأخيرة بحق العديد من المواطنين السوريين والتي تجري خارج إطار القانون بدون إذن أو مذكرات توقيف قضائية وذلك بموجب حالة الطوارئ والأحكام العرفية المعلنة في سوريا منذ عام 1963، وتعتبر هذا الإجراء انتهاكا للمادة /9/ من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وللمادة /9-1/ للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية وللمادة/17/ من الإعلان الدولي الخاص بحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري ، كما ترى في تنامي هذه الظاهرة وما يرافقها من تجاوزات وانتهاكات جسيمة لحقوق المعتقلين مخالفة صارخة للدستور السوري وللمعاهدات والمواثيق الدولية الخاصة بحقوق الإنسان التي التزمت سوريا بتطبيقها بموجب انضمامها و توقيعها عليها .

والمنظمات الموقعة أدناه إذ تدين بشدة ظاهرة الاختفاء القسري للمعتقلين لما تشكله من جريمة ضد الكرامة الإنسانية وهدر للحقوق والحريات الأساسية غير القابلة للتصرف حتى في حالة الطوارئ المعلنة ، فإنها تطالب الحكومة السورية بالبدء الفوري باتخاذ التدابير التشريعية والإدارية والقضائية وغيرها من التدابير الفعالة لمنع وإنهاء أعمال الاختفاء القسري ، احتراما للإعلان الصادر عن الأمم المتحدة والخاص بحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري , وتطالبها بالكشف الفوري عن مصير و مكان احتجاز المواطن السوري رامز طلال الطويل أو تقديمه إلى محكمة علنية مختصة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة إذا ما توفر مسوغ قانوني لذلك لكي يتمكن من الحصول على المساعدة القانونية والإنسانية اللازمة , كما تجدد مطالبتها للحكومة السورية بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي والضمير في سورية.

المنظمات الموقعة :

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية .

الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان .

المرصد السوري لحقوق الإنسان .

مركز دمشق للدراسات النظرية والحقوق المدنية .

المنظمة العربية للإصلاح الجنائي في سورية .

المركز السوري لمساعدة السجناء .

اللجنة السورية للدفاع عن الصحفيين.

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية 14-8-2010

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية – دمشق

فاكس 00963115330005 – هاتف 096393348666

National.Organization@gmail.com

 www.nohr-s.org

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ