العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 11 /09/ 2011


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

شهداء يوم المبادرة العربية

سقط في يوم المبادرة العربية (10/9/2011) عندما كان بشار الأسد في استقبال أمين الجامعة العربية نبيل العربي 22 شهيداً وأكثر من مئه وخمسين مصاباً من ضمنها إصابات خطرة جدا . وقد سبق ذلك بيوم واحد قتل غياث مطر تحت العتذيب وقلع حنجرته وتقديمها لأهله حتى يصنعوا منها طبق شاورما حسب رواية شهود العيان الذين لا تخطئ شهادتهم.

عمر الشامي النجار حمص - بابا عمرو/ ناصر الشموري حمص - بابا عمرو/ أنس رحمون حمص - بابا عمرو/ عامر الجنيات حمص - بابا عمرو/ طارق التركماني حمص - بابا عمرو/ محمد ديب الحصني حمص - بابا عمرو/ خالد حيشية حمص - بابا عمرو/ ناصر رشي الصالح حمص - بابا عمرو /علي الموسى حمص – الزهراء/ حسام شمس الدين حمص – العدوية/ عبد الحكيم بدر الأشقر حمص - كرم الزيتون/ رفاه محمود الفاضل إدلب – سراقب/ أحمد البغدادي دمشق - ركن الدين/ غياث تيسير مطر ريف دمشق – داريا/ / محمد علي الأسعد إدلب – سراقب/ أحمد حسن زرزور إدلب – الرامي/ محمد مصطفى زينو إدلب – الرامي/ محمود مصطفى زينو إدلب – الرامي/ علي سيفو القسوم إدلب – معرشورين/ خالد فواز العمار حوران – نمر/ أحمد يوسف المحمود حوران – نمر/ أحمد سعيد سيد – اللاذقية

إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان إذ ندين عمليات القتل والتمثيل والوحشية المفرطة التي تنتهجها السلطة السورية ونوضح أن هذه التصرفات تجري خارج إطار القيم الإنسانية والمعايير الأممية ، ونحمل بشار الأسد وسلطته بشكل مباشر مسؤولية ما يحصل من قتل وتعذيب وتمثيل وأفعال وحشية يندى لها جبين الإنسانية. ونطالب نبيل العربي والمجتمع العربي أنظمة وشعوباً أن يرقوا لمسؤولياتهم في وقف حمام الدم في سورية.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

11/9/2011

بيان

اسبوع دام آخر يمر على سوريا اليتيمة ....

المنظمة السورية لحقوق الإنسان ( سواسية )

لكل فرد حق في الحياة والحرية وفي الأمان على شخصه

( المادة /3/ من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان)

لكل شخص حق التمتع بحرية الرأي والتعبير ويشمل هذا الحق حريته باعتناق الآراء دون مضايقة وفي التماس الأنباء والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين بأية وسيلة ودونما اعتبار للحدود.

( المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان (

لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفية تعسفاً

( المادة /9/ من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان (

بيان

اسبوع دام آخر يمر على سوريا اليتيمة ....

حمل بين طياته قتلاً و دماً و قمعاً و تشريداً و تنكيلاً لم يعرف له مثيلاً.....

تمّ فيه مصادرة حق الكثيرين من النساء و الشيوخ و الأطفال في الحياة و السلامة الجسدية.....

هذا عدا عن مصادرة حق الكثيرين من السوريين في الحرية و الكرامة ....

و قد عرف من بين الضحايا كل من:

الضحايا الشهداء

ضحايا دمشق :

  ميسر عبد الرحمن البشير - محمد سامر دكاك

ضحايا ريف دمشق:

 

كفر بطنا:

  رضا شكر

 

الكسوة / زاكية /

  بلال خلف

زملكا :

  أيمن الحمراوي - محمد العرقسوسي - مازن صادق الأفغاني " و الذي توفي على اثر اصابته و من اعتقاله "

 

ضحايا حلب :

 

تل رفعت:

  أحمد حوق

 

ضحايا حمص :

 

عمار نعسان اليوسف و أسرته كاملة و المؤلفة من زوجته سحر اليوسف وأطفاله : الطفل أحمد عمار اليوسف - الطفل عدي عمار اليوسف - الطفلة علا عمار اليوسف - محمد زامل / دوار الفاخوره / - صالح محمد الرجب / حمص / - محمد غازي عواني / حمص / - عبد الحليم جوانية /حمص - خالد عبد العزيز مراد / حمص - قرية قزحل / – عبد القادر عبد الله حلاق /حمص / محمد طالب / حمص - بستان الديوان / - خالد رومية / حمص - بلال الكن / حمص - جورة الشياح - طارق المصري/صفصافة/ - احمد جميل التركماني /حي عشيرة / - جميل ابراهيم عثمان/حمص-عشيرة/ - المجند حبيب عباس / الرستن / استشهد في جسر الشغور - أحمد فهيم النكدلي /حمص/ استشهد عند الصفصافة بالقرب من باب سباع - هيام العموري/ حمص / - المهندس شعلان رحال / حمص / - نوف عباس البياع / حمص / - أحمد مصطقى عامر/ حمص / - هيثم هلال / حمص / - حسناء جاسم العبود / حمص / - أدهم ياسر شرقية

/ حمص / - أحمد غنام / حمص / - باسم ميهوب - نبيه وردة - عبد الله محمد العسكر العفنان الفاعوري - سمير فتحي ( عضو تنسيقية حمص )

 

  الانشاءات :

قمر حلاق

 

  باب السباع

عمر زهري شتور - زياد الحفيان - صالح الرجب

 

  الخالدية

الطفل : ربيع عروب و يبلغ من العمر / 12 / سنة متأثراً بجراحه جراء إصابته بعد إقتحام الأمن و الجيش و الشبيحه لحي الخالدية - ياسين زعرور - أحمد عسكر

 

  البياضة

محمد فتاحي التركماني

 

  باب هود

احمد عادل راتب الجراج

 

  باب الدريب

حسين كاخيا - عبد الرزاق شاكر المصري - أحمد مصطفى الحميد - عبد الغني غزالة

 

  الحولة

راتب الفرملي

 

  كرم الزيتون

أحمد مروان العنتبلي عبد الحميد بدر الأشقر

  القصير

وليد عبد الكريم الدرويش - خالد محمد خرمه

  باب تدمر

أدهم شرقية - محمد عواني

  قرية هيت

عبد الرزاق البغدادي

  تلبيسة

  الطفل : زكريا ابراهيم ايوب و عمره 15 سنة - زهير ابراهيم فرزات - حمدو عدنان فرزات - خالد حمشو - ابراهيم ارملي - مروان ابراهيم

 

ضحايا حماه:

  الطفل خالد مصطفى المصطفى / 7 سنوات / من منطقة خطاب بحماه - الطفل حسان البكور / 15 / سنة - وليد محمد الأحمد - أحمد علي الأحمد - صايل الدرويش - حسين علي حمشو - ضرار محمد العلاوي - ضرار الحسن - حسان عبد الكريم بكور - مهدي الرحمون - خالد النعسان - حسان الحسين - الطفل بلال محمد رمضان / 16 سنة / من منطقة خطاب بحماه - المجند محمد عبد المولى مطاوع / من درعا / و الذي استشهد في حماه بتاريخ 7/9/2011

 

  سهل الغاب

حسين زعيتر

 

  كرناز

عدنان البكور - حسان علي الحمشو - حسين علي الحمشو - صايل درويش - وليد الاحمد

 

ضحايا دير الزور و البوكمال :

أحمد الشيخ حسن - محمد وليد هنداوي - معاذ الركاض - علي الفياض / 18 سنة / فيما يعتقد أنه قضى تحت التعذيب

 

البوكمال:

  جلود عبود الغيز - يوسف الدريبي - يوسف الدريبي

 

ضحايا ادلب:

 

الأكاديمي الاقتصادي أيمن محمد بكباشي - احمد عيد درة - محمد عيد درة ( و هما من قرية الطلحية)

 

حبل الزاوية:

 

الطفل حسان البكور

 

سرجه :

  عباس الشيخ

 

سرمين:

موفق أحمد غزال - صالح وليد عبد الرزاق

 

جسر الشغور:

  عبدالسلام حسون

 

تحيتايا :

  عمر شاهين

 

معرة حرمة:

  انس الاسماعيل - ابراهيم حاصود - عبد الصمد سليمان عيسى

 

خان شيخون:

  عمر شاهين - وليد أبو الراس - جمعة خالد المصطفى - جمعة الحسون أبو ماضي - أحمد الفريج - حسان علي حمشو - تيسير شعبان

 

سراقب:

  احمد الدعاس - وئام عبد اللطيف عبيد

 

جبالا :

  احمد مصطفى العبد الله ( فيما يعتقد أنه توفي تحت التعذيب بعد اعتقاله )

 

ضحايا اللاذقية و جبلة :

اللاذقية:

عبد الجواد سليمان ( و قد استشهد في منطقة الكباس بدمشق )

 

جبلة :

  جمال حوري (و الذي توفي في المعتقل فيما يعتقد أنه تحت التعذيب )

 

كما عرف من بين المعتقلين كل من :

الاعتقالات في دمشق:

  الطالبة الجامعية وفا مصطفى - الطالب الجامعية سنا مصطفى - الطالب الجامعي عمرو كوكش - الطالب الجامعي عبد الباري الجوانية - محمد فريد جغفكلو - مصعب فريد جغفكلو - أنس محمد جغفكلو - مدحت سالمة - صفوان سالمة - زياد محمد علي حيدو - أيمن محمد علي حيدو - محمد قصيباتي - بشير عصام دقوري - أحمد كشكول ملي - سعدو غزاوي - عمران عجل - ياسين كجك - زياد عباس - أحمد الحموية - أنس حنانا - محمد ميمسة - عدنان البوشي - ابراهيم بشار - جومرد بشار - فريد محمد عباس - سعيد مارديني - خالد أحمد ديار بكرلي - رفيق يوسف - سعد يوسف - كريم دقوري - عبد الهادي موسى مقداد - محمد الزين - عامر مطر

 

الاعتقالات في ريف دمشق:

زملكا:

  عاطف الشيخ

المعضمية:

  عبد الرحمن الشيخ

 

عين منين:

  نضال عيروط

 

مضايا:

  حسن عبد الوهاب - محمد حسن عبد الوهاب

زاكية :

  معاوية طعمة - ابراهيم طعمة - يوسف شعبان

 

الزبداني :

نزار الدالاتي حلقوم - فادي حلقوم - مأمون الدالاتي حلقوم - عدنان أبو قاسم - فؤاد علاء الدين - عمر محي الدين علاء الدين - عثمان علاء الدين - جمال تيناوي - اياد تيناوي

حرستا

  عدنان عبد الرحمن - سامر حسون - سامر وهبة - غياث حسون - ربيع عبيد - علي الريس - عمر ديبو قاسم - جمال المدلل - ضياء المدلل - سامي المدلل - عادل المدلل - ربيع البيروتي - بلال البطش - انس البطش - عماد ابو زيتون - عثمان شيحة - محمد بكيرة - زياد شلة - عبد الهادي لوزة - صهيب العلبي - حسين الرحيم - عثمان الحلبوني - نادر وهبة - مروان قدادو - عبد الحكيم الاخرس - دياب محمد جمعة - محمد دياب البيطار - زاهر عبد الغني البرهمجي - محمد مغيطة - رضوان الدباس - زياد الجبه جي - احمد بكيرة - محمد الحرفي - محمد مصطفى شلة - محمود نور الدين شلة - محمد قدادو - عبدو قدادو - حسين رحيم - محمد حسنين - احمد حسون - محمد حسون - خالد خليل العباس - عبد الاسلام شله - أنس زيتون سامي شلة - محمد الشايطة - مهند لاذقاني .

 

حمورية:

  محمود صفيا - محمد ليلا - بدر الدين الحيدر

داريا:

  الناشط الحقوقي يحيى الشربجي - معن الشربجي - محمد تيسير خولاني - مازن زيادة - غياث مطر

 

عرطوز:

  رامي عقلة الشويطي - نضال الشويطي - محمد صالح - خالد الرشيد - عمر أحمد البحتري - بلال الحوراني - محمد مصطفى ابو دحام الهودجي

 

التل:

  الشيخ عبد الكريم محمد المحمد - الشيخ نوح البني - - رواد البني - احمد البني - الشيخ عبد الحليم الهندي - محمود عبد اللطيف سلامه - سراج الرانس - يوسف الرانس - نور الدين بن عبد الفتاح السكري - أنس خالد السيد - يزن الكيلاني - سامي الدسوقي

 

(( و مازال مصير الأستاذ المحامي سليم العلام المعتقل منذ تاريخ 1/6/2011 من مكتبه ))

في الضمير التابعة لريف دمشق مجهولاً

 

الاعتقالات في حلب :

 

المحامي مصطفى سليمان وزوجته - المحامي مأمون ميدو

  الطالب الجامعي احمد قاسم قاسم - عبد الله حكواتي - فراس خطيب العمر

 

مارع:

  مؤيد أحمد الهلال - محمد أحمد الهلال - محمد أحمد الجمول

 

الباب :

المحامي محمود يوسف درويش - المحامي سلام عثمان - عمر عثمان - عمار عمر عثمان - رضوان عمر عثمان - يوسف الأختريني - عبادي الحاج أحمد العثمان - عبد العزيز حمدو الصالح - هاني الحمدو الصالح - حسن حمدو الصالح - بلال حمدو الصالح - عادل تمرو - حسن تمرو - ياسين العليوة - أيهم ياسين العليوة - أحمد الشيخ ديبو الحلبي - خليل كسار - رضوان عثمان - عثمان علي الناعوس .

 

تل رفعت:

  صلاح محمد هادي - بلال محمد هادي - محمود احمد حياني - حسن احمد الدج - محمد حسين عساف - مهند احمد نداف - احمد مروان عليطو - حسين احمد حراج - عبد العال يوسف قيس - محمد خير كبصو - رضوان بشير عليطو - عبد المنعم وحيد الشيخ - رأفت اسعد الصن - احمد محمد اوسو - علي فيصل نواف - اويس قدور قدور - اسامة قدور قدور - عبد الكريم علي

 

عين العرب:

و التي تشهد استمرار ملاحقة الأستاذ المحامي رديف مصطفى رئيس اللجنة الكردية لحقوق الإنسان مع أولاده الثلاثة " نوار و رودي و رضوان " و كذلك ملاحقة المحامي مصطفى محمد عضو مجلس إدارة اللجنة الكردية لحقوق الإنسان

 

الاعتقالات في حماه :

محمد ديب الصباغ - عبد الرحمن ديب الصباغ

 

سلمية:

  بسام مصطفى

 

طيبة الامام :

  عاصم الرزوق - احمد صالح الرزوق

حلفايا :

  المهندس الزراعي صفوان حكمت المضحي

 

حيالين:

  فواز السلوم - خالد السلوم - خالد الشبيب - نصر الحسن - مهدي المشعان - أحمد الحمودي

 

قرية قمحانة :

  المهندس امين سودين - المهندس حسان علي العبد الرحمن - عمر محمد العبد الرحمن - محمد عمر العبد الرحمن - محمد علي العبد الرحمن - رحيب علي العبد الرحمن - احمد علي العبد الرحمن - ايمن عزات اليوسف - أيمن العمر

 

الاعتقال في حمص :

  محمد ناصر اللوز - عمار عبد الرزاق اللوز - محمود عبد الرزاق اللوز - عبد المنعم جمعة اللوز - عبد الدايم جمعة اللوز - عبد الرحمن جمعة اللوز - تمام اللوز - فراس عبد الرحمن جمعة اللوز - مصطفى عبد الرحمن جمعة اللوز - يحيى عبد الرحمن جمعة اللوز - شاكر محمد قويض - شادي محمد قويض - إياد بوطة - خالد عسكر - نضال الحسين

 

  الحولة :

الشيخ حسام موسى اسماعيل - عماد فضل دندل - عامر فضل دندل - محمود محي الدين العلي - عبدالرحمن يس الخلف

 

قرية هيت:

  علي محمد الزيد - محمد علي الزيد - عطية حسن الزيد - شريف أحمد طحو - خالد شريف الطحو - مصطفى أحمد طحو - أحمد شريف طحو - محيي الدين حوا - محمد حوا - خالد حوا - عبدو فلاحة - رأفت فلاحة - حسن فلاحة - علي خضر العبد الله - خالد خضر حسين - حسن محمد الزيد - أحمد فلاحة - شحادة البغدادي - خضر أحمد الحس - عبد الله البغدادي

 

الاعتقالات في دير الزور و البوكمال :

  الدكتور صالح هويدي - الدكتور محمد هويدي - المهندس الزراعي حسين طه الحيجي - الصيدلاني مهند الجماس - الشيخ منديل الصالح العتيق - الشيخ صالح حريزان - علي العيطه - خالد خلف الجاسم - حج احمد خلف الجاسم - محمود خلف الجاسم - محمود الجاسم – أحمد الجاسم - عامر السرحان - اياد السرحان - عبيدة السرحان - احمد الطعمة - فاروق الهنداوي - علي العطية - فياض الشيخ - هيثم المفتي - جاسم الدبشي - جاسم محمد العسكر - محمد عبد البدران - ابراهيم علوش الأسود - رامي محمد ناصر الحاج خضر - - ناصر الراضي - رياض حسن المحمد الحسين - جمال ناصر الكبيسي - الشيخ صالح – جاسم الدبش - فياض الشيخ

 

الاعتقالات في اللاذقية و و طرطوس و بانياس :

  الشيخ أيمن راعي إمام جامع الرحمن وخطيب جامع البازار - عبد القادر شريقي - يوسف شريقي - محمد أبو جمعة - محمود أبو جمعة - يوسف أبو جمعة - حسن ابو جمعة - وائل أبو جمعة - سامر مصري - بحار ناصيف - عمار زليطو - سمير هاشم - جهاد خليفة - محمد خضرو - محمد خليل حماش - محمد جمعة حماش - علي الجندي - عمار زليطو - فادي زينبو - حسين عبد الرحيم - أيمن الحجي - احمد بكر - طارق بدرة

بانياس :

  ياسر طه - ماهر محمد الشغري - حسين شعبان - حسن محمد نمورة - احمد الشغري - وسيم حليس - أحمد بكري - مازن حسن هدلة

جبلة :

  الدكتورة زهراء البيطار وأختها أمل البيطار - الطفل سعيد فؤاد سنكري / 14 / سنة - عمر أرناؤوط

 

  الاعتقالات في درعا:

  طه ياسين السنجلاوي - محمد الشعلان أبازيد - هادي شاكر شحادة - امجد سعيد القادري

انخل:

  أنس عبد اللطيف العلوه

 

الصنمين :

  محمد فاروق الفلاح

 

داعل:

  انس المصري - جمال عوي

 

نصيب :

  احمد محمد الراضي " و الذي تجاوز العقد السابع من العمر "

عتمان:

  قاسم محمد الصبيحي - محمد يوسف المصري

الصنمين -درعا:

  الدكتور محمد اسماعيل الفلاح - الناشط السياسي محمد فاروف الفلاح - فيصل الهيمد ( نائب رئيس غرفة تجارة درعا ) - منير الهيمد

نمر :

  المدرس في كلية الآداب بدرعا الأستاذ يعقوب يوسف العمار - المدرس يحيى محمد الشحادات

 

جاسم –درعا:

  يوسف محمد علي الحلقي - عدي نعيم الحلقي - ربيع محمد الحاري - محمد خالد الحاري - منير أحمد الحاري

 

الاعتقالات في السويداء " جبل العرب "

• شبلي الحناوي - غسان جنود - طارق عبد الحي

 

الاعتقالات في الرقة :

  المحامي الأستاذ عماد الدين أبو علي " عضو مجلس نقابة المحامين بالرقة " - المحامي الأستاذ مصطفى عبد الرحمن - عبد الرحمن محمد الشاويش - حسام محمد الشاويش - محمد احمد المحمد - ابراهيم خليل محمد مسلم - بسام السعيد - عبدالله الدرويش - عمار محمود العلي - مكري فيصل بشير الهويدي - محمود عبد الشنان - ابراهيم حاج محمد -محمد رحال - عثمان القفاف - عبد الرحمن النجيم - احمد حسين المكرون - محمد صالح العجيلي بن جعفر - إبراهيم موسى الحمدان

 

الاعتقالات في إدلب :

جسر الشغور:

  محمد سجناوي - احمد سجناوي - مازن سجناوي - احسان حج موسى - موسى سجناوي - أحمد سجناوي - قاسم حجاز - ياسين شغري - يحيى يحيى

اريحا:

  المحامي عبد الفتاح محمد طاهر المصطفى

 

معرة النعمان :

  الناشط السياسي المعروف الصيدلي عثمان بديوي - لؤي قطيني - محمد منديل

 

الاعتقالات في الحسكة :

شمس الدين حسن بيك بن مولود - ألان سرحان - ألان سيدو - عبد الرحمن رشاد حمي - مصطفى عبد الرحمن رمضان - الناشط الحقوقي المحامي الأستاذ فيصل عبدي بدر بموعد جلسة المحاكمة المسلكية أمام مجلس فرع نقابة المحامين بالحسكة على خلفية مداخلته مع الإعلام بخصوص الاعتصام الذي دعى إليه محامو سورية من أجل الحرية بتاريخ 23 / 8 / 2011 للمطالبة برفع وصاية حزب البعث عن النقابات المهنية لاسيا نقابة المحامين وإدانة عمليات القتل التنكيل الجارية حالياً بحق الشعب السوري - الناشط السياسي المعروف حسين عيسو - الناشط السياسي المعروف الاستاذ فيصل نعسو عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي ) لدى عودته من زيارة خاصة للسويد و ذلك بتاريخ 2/9/2011 ومازال مجهول المصير حتى الان - الطالب الجامعي و االناشط الحقوقي جوان سليمان ايو - عبد الرحمن رشاد حمي لدى مراجعته إدارة الهجرة والجوازات في الحسكة .

 

القامشلي:

  فخر الدين ملا محمود - ماجد ملا محمود - عبد الرحمن نذ ير جوي

عامودا :

  المدرس مصطفى عبد الحميد ملا رمضان

 

و في سياق متصل فقد أوردت وكالة الأنباء السورية " سانا " نبأ سقوط عدد من الضحايا في صفوف الجيش و الشرطة و هم كل من :

المساعد أول أحمد نزار عوض من حماة - المساعد ماهر أحمد حبيب من اللاذقية - المساعد أول خالد محمد خرما من حماه - الجندي غياث زاهي محرز من حماه - المجند أحمد ضاهر مصطفى الحسين من حماة - الشرطي مالك عزيز حمدي من حمص - الشرطي اياد فيصل عباس من حمص

 

المنظمة السورية لحقوق الإنسان و هي تتقدم بأحر التعازي لأسر الشهداء و الضحايا فإنها تعتبر أن دم السوري على السوري حرام و و أنه من العار التاريخي على سوريا " المعقل التاريخي للحضارة و الإنسان " أن تراق كل هذه الدماء و أن نكابد كل هذه العذابات لأغراض سياسية.

و نجدد مطالباتنا المتكررة بتغيير المسار كلياً من خلال وقف العنف و إطلاق سراح المعتقلين و فتح الباب أمام طواقم الإغاثة و الرعاية الطبية و المساعدة الإنسانية و وسائل الإعلام المستقلة ليؤدي الجميع واجبهم بعيداً عن عقلية الاحتكار و الاستئثار ، فالطريق إلى سوريا الغد " كوطن نهائي لجميع أبناءه لن يمر إلا عبر الديمقراطية و الحرية و المشاركة و التداولية و ممارسة الحقوق الأساسية للإنسان و بالمكتسبات الإنسانية الحقيقية على الأرض ينظر السوريين لأفق مستقبلي مشرق و كريم.

.

دمشق 10/9/2011

مجلس الإدارة

بيان مشترك - تواصل قمع التظاهرات الاحتجاجية السلمية في سورية وتواصل دوامة العنف المسلح وأعداد الضحايا والمعتقلين تعسفياً في تزايد مستمر

 اننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, ندين ونستنكر استمرار دوامة العنف المسلح في سورية, وكذلك اصرار السلطات السورية بالاستمرار في استعمال العنف والقوة المفرطة, في قمع الاحتجاجات السلمية في مختلف المدن والبلدات السورية والاعتداء على المتظاهرين السلميين ,حيث أدى ذلك العنف المسلح, ومازال يؤدي الى استمرار نزيف الدم في الشوارع السورية, وسقوط المزيد من الضحايا, وعرف من اسماء الضحايا التالية أسماؤهم:

الضحايا القتلى:

ركن الدين – دمشق:

* أحمد البغدادي ( بتاريخ 10 / 9 / 2011 ).

داريا – ريف دمشق:

* غياث مطر ( بتاريخ 10 / 9 / 2011 ) – أحمد سليمان عيروط ( بتاريخ ( 11 / 9 / 2011 ).

دوما – ريف دمشق:

* جمال الساعور ( بتاريخ 10 / 9 / 2011 ).

جاسم – درعا:

* علي محمد العطية ( بتاريخ 10 / 9 / 2011 ).

نمر – درعا:

* خالد فواز العمار - الطفل أحمد يوسف المحمود (15 عاما ) - خالد العمار ابن أبو حسني ( أبو وليد ) ( بتاريخ 10 / 9 / 2011 ).

كفرومة – ادلب:

* خالد الديك ( بتاريخ 10 / 9 / 2011 ).

قرية الرامي – ادلب:

* أحمد حسن زرزور – محمد مصطفى زينو – محمود مصطفى زينو ( بتاريخ 10 / 9 / 2011 ).

اللاذقية:

* أحمد سعيد سيد ( 25 سنة ) ( بتاريخ 10 / 9 / 2011 ).

معر شورين – ادلب:

* علي سيفو القسوم ( بتاريخ 10 / 9 / 2011 ).

حمص:

* محمد نور فاروق اليوسف - عبد الناصر الصالح - عمر الشامي - ناصر رشي الصالح - انس رحمون - عامر جنيات - طارق التركماني - محمد ديب الحصني - خالد حيشية - عبد الحكيم الاشقر - ناصر الشموري - عامر الجوري ( بتاريخ 10 / 9 / 2011 ).

حماة:

* حسان عبد المنعم البكور ( 15 سنة ) ( بتاريخ 9 / 9 / 2011 ).

الاعتقالات التعسفية:

 كذلك فإننا ندين ونستنكر استمرار السلطات السورية بنهج مسار الاعتقال التعسفي خارج القانون وملاحقة النشطاء السياسيين والمثقفين وبعض المواطنين السوريين، مما يشكل انتهاكا صارخا للحريات الأساسية التي يكفلها الدستور السوري، برغم الإعلان عن إلغاء حالة الطوارئ، ووصل إلينا أسماء ممن تعرضوا للاعتقال التعسفي خلال الفترة الماضية، كلاً من:

الحسكة:

* بتاريخ 11 / 9 / 2011 تمت احالة الناشط الحقوقي السوري الزميل الاستاذ: جوان سليمان ايو عضو في ( ل.د.ح )، إلى شعبة الأمن السياسي بدمشق, في خطوة تصعيدية اخرى لاستمرار الاعتقال التعسفي بحقه, منذ تاريخ 4 / 9 / 2011 وذلك بعد قيام دورية أمنية بمداهمة منزله في راس العين-الحسكة شمال شرق سورية , ثم تمت إحالته من فرع الأمن السياسي بالحسكة الى سجن الحسكة المركزي وذلك على سبيل الأمانة ليتم تحويله إلى الأمن السياسي بدمشق, والزميل جوان سلميان ايو والدته غزالة من مواليد 1982 وحاصل على ماجستير فلسفة.

القامشلي:

* بتاريخ 11 / 9 / 2011 وعند المعبر الحدودي: نصيبين, تم اعتقال الناشط الحقوقي والمدافع عن الحقوق البيئية, وعضو منظمة الدفاع عن البيئة (كسكايي) الزميل: دلبرين فرحان محمد، وهو من مواليد1980 ومتزوج، ومعتقل سابق، وكان في زيارة تجارية لتركيا باعتباره صاحب محل كمبيوتر.

حمص:

* بتاريخ 10 / 9 / 2011 تم نقل الناشط الحقوقي والسياسي المعروف: الاستاذ نجاتي طيارة، إلى شعبة المخابرات العسكرية بدمشق, رغم ان المحكمة الجنائية الثالثة, اصدرت قرارا يقضي بإخلاء سبيله بتاريخ 29 / 8 / 2011 الا انه تم تسليمه الى فرع مخابرات القوى الجوية في حمص, ليتم نقله فيما بعد إلى السجن العسكري بحمص ( البولوني ) بتاريخ 8 / 9 / 2011 وهو مجهول المصير حتى الان, يذكر ان السيد طيارة هو من مواليد 16 / 4 / 1945 وقد تعرض للاعتقال التعسفي بتاريخ 12 / 5 / 2011 وتمت احالته الى السجن المركزي في حمص, وقد دخل في إضراب عن الطعام منذ 29 / 8 / 2011 وهناك خوف على سلامته الجسدية والنفسية وخطر على حياته.

عين العرب – ريف حلب:

* المدرس محمود قادر بن شيخ مسلم - المدرس محمود ملا علي - السيد عبد الستار الحسين بن معصوم - علاء الدين حمام عضو الهيئة القيادية لحزب آزادي - عبد الله حامان - رمضان حج مصطفى - مصطفى علي - أحمد مسلم درويش - آراس مسلم عبدو - عبد الخالق عبد الباري حسين - إمام محمد إمام - هفال عبد الوهاب - محمد علي- نضال بكر – سالار مروان ( بتاريخ 10 / 9 / 2011 ).

دير الزور:

* مؤيد السيد شريف السيد علي- محمد المصلح- مزاحم الصالح- حارث الحسين الشاكر- محمد عواد الحمد- مداح الوكاع الحمود-الأستاذ حميدي العلاوي- أمين الحميدي-صهيب ديري المشهور - مصعب ديري المشهور- اكرم حمادي الجاسم - وائل الصالح 17 سنة – أمين العلاوي الربيع ( بتاريخ 10 / 9 / 2011 ).

* عبد الله علي الشحمة ( بتاريخ 11 / 9 / 2011 ).

اللاذقية:

* الدكتور معد مواهب طايع ( 43 عاما ) - وهو طبيب اسنان - إسامة حجار - جمال حجار - عبد الله محمد الحجي - حسن عبيد - محمد العوض - حسينم السدر - حسن السدر ( بتاريخ 1 / 9 / 2011 ) - مالك حموري ( بتاريخ 26 / 8 / 2011 ) - زكور اسبيرو - أحمد كوسا ( تاريخ 20 / 8 / 2011 ) – أحمد زكريا ( تاريخ 3 / 9 / 2011 ).

* عمار شريتح شربول ( معتقل منذ أوائل شهر حزيران 2011 ).

دمشق:

* خالد جمال عكار – محمد نشأت بركات – عابد بركات ( بتاريخ 10 / 9 / 2011 ).

درعا – انخل:

* رياض عبد القادر ناصر ( بتاريخ 10 / 9 / 2011 ).

الكسوة – ريف دمشق:

* محمد علي حجازي ( بتاريخ 10 / 9 / 2011 ).

 السفيرة – ريف حلب:

* إسماعيل الخلف الدحدوح – مصطفى الخلف الدحدوح ( بتاريخ 10 / 9 / 2011 ).

القامشلي – الحسكة:

 وفي سياق مماثل، ففي مدينة القامشلي، قامت السلطات السورية، بإحالة نخبة من الناشطين والكتاب والمثقفين للمثول أمام القضاء، وفقا ما يلي:

* محكمة صلح الجزاء في القامشلي:

أساس الدعوى ( 2272 ) تاريخ وموعد حضور الجلسة في 20 / 9 / 2011

التهمة: تظاهرات وإثارة الشغب

أيمن نوري حسن – حسن إبراهيم صالح – شبال محمد أيمن إبراهيم – صالح عباس المشوح – عبد السلام يوسف عثمان – علي حاج قاسم – عادل عز الدين خلف – كادار فرحان خضر– محمد سعيد وادي – مرسيل مشعل التمو.

* محكمة بداية الجزاء في القامشلي رقم الدعو ( 778 )، الجلسة الثانية – تاريخ وموعد حضور الجلسة في 21 / 9 / 2011

آلان إبراهيم – حسن إبراهيم صالح – حسن احمد عبد الرزاق – عادل عز الدين خلف – عبد السلام إبراهيم ( سيامند إبراهيم ) – عبد السلام يوسف عثمان – فاطمة محمد إبراهيم ( نارين متيني ) – فيصل عزام – محمد حفيظ موسى – محمد الشافعي – محمد شبيب – مشعل التمو – ناديا محمد إبراهيم – نهى بهلوي.

محكمة بداية الجزاء في القامشلي:

 أصدر السيد قاضي الإحالة بالقامشلي قرار اتهام بحق المحامي صبري ميرزا، بموجب المواد ( 288 و 335 و 336 ) وإحالته إلى محكمة بداية الجزاء بالقامشلي لمحاكمته بالتهم : الخروج في تظاهرات جمعة البشائر، وإثارة النعرات، وذم وقدح.

 إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ نتقدم باحر التعازي من ذوي الضحايا - القتلى, مع التمنيات الطيبة بالشفاء العاجل للجرحى, فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية, آيا كانت مصادر هذا العنف أو اشكاله او مبرراته الذي يعتبر انتهاكا صارخا للحق بالحياة.

 كذلك فإننا ندين ونستنكر بشدة استمرار الاعتقال التعسفي بحق المواطنين السوريين, ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم ومنهم من تم ذكر أسمائهم في سياق البيان، كما نبدي قلقنا البالغ من معلومات تؤكد اعتقال الجرحى من المشافي ومصيرهم مازال مجهولا، وإغلاق بعض المشافي وتعرض بعض من طواقمها للتهديد.

 ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون واستخدام التعذيب الشديد على نطاق واسع مما أودى بحياة العديد من المعتقلين، مما يشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973 ولالتزامات سورية الدولية المتعلقة بحقوق الانسان, وكذلك للقانون الدولي الذي يحمي حرية التعبير, حسب ما ورد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة عام 1948م في المواد ( 18و 20 و 21 ), وكذلك ما جاء في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية, وخاصة ما ورد في المادتين ( 18 ) و ( 19 ) حول حماية حرية الفكر والتعبير.

 إن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة ( 163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة ( 3 ), والمادة ( 12), ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة.

 وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة ونرى بان هذه المطالب محقة وعادلة وعلى الحكومة السورية العمل سريعا على تنفيذها.

 وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, مازلنا نؤكد على استمرارية واحقية المطالب التي توجهنا بها الى الحكومة السورية, من اجل تحمل مسؤولياتها كاملة والعمل على:

1- الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته.

2- اتخاذ قرار عاجل وفعال في إعادة الجيش إلى مواقعة و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3- كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

4- تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

5- اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

6- وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف.

7- إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

8- الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

9- ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية,عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية.

10- الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء, المرتكبة من قبل ما يسمى ( اللجان الشعبية ) أو ( ما يعرف بالشبيحة ), ولاسيما ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا.

11- أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

دمشق في 11 / 9 / 2011

المنظمات الموقعة:

1- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

2- المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

3- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية.

4- منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

5- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

6- لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

روانكه:إحالة نخبة من الناشطين والكتاب والمثقفين إلى المحاكم في مدينة قامشلو

إن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية، باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه، وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة، كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادتين ( 3 ) و ( 12).

 كذلك فإن حرية الرأي والتعبير، مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان، وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان، ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها، كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق على مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق على ذلك منعدم، وليس له أي آثار قانونية.

أن المحاكمات والمداهمات والاعتقالات، هي جزء من الحملة القمعية التي تتبعها الأجهزة الأمنية ضد المواطنين السوريين دعاة الحرية والديمقراطية، وناشطي حقوق الإنسان الذين يعملون على فضح الانتهاكات الخطيرة التي ترتكبها هذه الأجهزة، وتهدف إلى إسكات أصوات الحق المناهضة لسياسة القمع والتمييز العنصري، ولذلك قامت سلطات النظام بإحالة نخبة من الناشطين والكتاب والمثقفين إلى المحاكم في مدينة قامشلو، كما يلي:

• محكمة صلح الجزاء في قامشلو

أساس الدعوة 2272 – تاريخ وموعد حضور الجلسة في 20/9/2011

التهمة : تظاهرات وإثارة الشغب

 أيمن نوري حسن – حسن إبراهيم صالح – شبال محمد أيمن إبراهيم – صالح عباس المشوح – عبد السلام يوسف عثمان – علي حاج قاسم – عادل عز الدين خلف – كادار فرحان خضر– محمد سعيد وادي – مرسيل مشعل التمو

• محكمة بداية الجزاء في قامشلو رقم الدعوة 778

الجلسة الثانية – تاريخ وموعد حضور الجلسة في 21/9/2011

آلان إبراهيم– حسن إبراهيم صالح – حسن احمد عبد الرزاق – عادل عز الدين خلف – عبد السلام إبراهيم (سيامند إبراهيم( – عبد السلام يوسف عثمان – فاطمة محمد إبراهيم (نارين متيني) – فيصل عزام – محمد حفيظ موسى – محمد الشافعي – محمد شبيب – مشعل التمو – ناديا محمد إبراهيم – نهى بهلوي

• محكمة بداية الجزاء في قامشلو

أصدر السيد قاضي الإحالة بقامشلو قرار اتهام بحق المحامي صبري ميرزا، بموجب المواد 288– 335 – 336 وإحالته إلى محكمة بداية الجزاء بقامشلو لمحاكمته بالتهم : الخروج في تظاهرات جمعة البشائر، وإثارة النعرات، وذم وقدح ....... ولم تحدد موعد الجلسة حتى الآن.

إننا في منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سوريا – روانكه – نطالب السلطات السورية الالتزام بالحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973، وبالتزامات سورية الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، والقانون الدولي الذي يحمي حرية التعبير، حسب ما ورد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة عام 1948م في المواد( 18و 20 و 21 )، وكذلك ما جاء في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وخاصة ما ورد في المادتين ( 18 ) و ( 19 ) حول حماية حرية الفكر والتعبير، وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادتين ( 3 ) و ( 12)، وفي الوقت الذي ندين هذه السياسات والممارسات مع النشطاء الحقوقيين، فإننا نعلن عن تضامننا الكامل معهم، ومع كافة معتقلي الرأي، وندعو النظام إلى وقف هذا المسلسل القمعي، الذي تستخدم فيه المؤسسات المدنية مثل النقابات والقضاء، كغطاء لشرعنة هذه السياسات الاستبدادية، وهذا يؤكد بأن المؤسسات المدنية في ظل تفشي سياسة القمع تحولت إلى مجرد أدوات ملحقة بالسلطة التنفيذية، وبالأجهزة الأمنية، ولا علاقة لها بحماية حقوق المنتسبين إليها.

الحرية لكافة معتقلي الرأي في سجون النظام

دمشق 11 / 9 / 2011 . . . منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي – روانكه –

شهداء جمعة الحماية الدولية

 قتلت قوات السلطة السورية وشبيحتها يوم الجمعة (9/9/2011) العديد من المواطنين السوريين من المتظاهرين السلميين أو بواسطة القناصة المتمركزين فوق بعض الأبنية المهمة أو بواسطة الطلقات الطائشة وشظايا القذائف التي لا تميز بين إنسان وآخر. ومن الأسماء التي سقطت يوم أمس:

 1-عدي حصرم /جبل الزاوية 2- محمد سامر دكاك /دمشق -ميدان 3- عبد الرزاق شاكر المصري/ حمص، باب الدريب 4- خالد خرمة/حمص، القصير5 - احمد مروان العنتبلي 28 عام/حمص، كرم الزيتون 6- زياد الحفيان/حمص، باب السباع 7- علي الفياض 18 سنة/دير الزور، الخسارات – 8- عبدالغني غزالة / حمص، باب الدريب 9- احمد مصطفى الحميد/حمص -باب الدريب 10- عبد الله حلاق عاما إطلاق نار من قوات الأمن /حمص 11- احمد عيد الدرة /ادلب 12- محمد عيد الدرية / ادلب 13- ربيع عروب /حمص الخالدية اثر اصابته قبل 3 ايام 13- غزوان المبيض /حمص.

 إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان ندين القتل المستمر الذي تمارسة السلطة في سورية ونحمل بشار الأسد وسلطته بأعلى مرجعياتها الأمنية والعسكرية مسؤولية القتل ونطالبها بالتوقف الفوري عنه.

 اللجنة السورية لحقوق الإنسان

9/9/2011

بيان مشترك - عن استمرار دوامة العنف المسلح واستمرار قمع التجمعات الاحتجاجية السلمية في سورية وسقوط المزيد من الضحايا

مازالت المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تتلقى ببالغ القلق والإدانة والاستنكار, المعلومات التي تؤكد على استمرار دوامة العنف في سورية ,وكذلك المعلومات عن اصرار السلطات السورية بالاستمرار في استعمال العنف والقوة المفرطة, في قمع الاحتجاجات السلمية في مختلف المدن والبلدات السورية والاعتداء على المتظاهرين السلميين ,حيث أدى ذلك العنف المسلح, ومازال يؤدي الى استمرار نزيف الدم في الشوارع السورية,و سقوط المزيد من الضحايا , وعرف من اسماء الضحايا التالية أسماؤهم:

الضحايا القتلى (من المدنيين):

جسر الشغور-ادلب:

  الشاب محمد يحيى وسوف (توفي بعد اعتقاله لأكثر من شهرين )

سرمين-ادلب :

  عزام جميل معري (تم اعتقاله بتاريخ 27\8\2011 وتوفي في 7\9\2011).

ادلب - جبل الزاوية

  عدي خالد حصرم ( بتاريخ 9/9/2011)- محمد هرموش - مهند حورية ( بتاريخ 8/9/2011)

ادلب:

  احمد عيد الدرة -محمد عيد الدرة ( بتاريخ 9/9/2011)

 دمشق:

  محمد سامر دكاك(بتاريخ9\9\2011)

دير الزور :

  علي الفياض 18 سنة تحت التعذيب - علي الشيخ حسن ( بتاريخ 9/9/2011)

حمص :

  عبد الرزاق شاكر المصري - أحمد مروان العنتبلي - خالد خرما- عبد الحكيم بدر الاشقر - زياد الحفيان - غزوان المبيض -أحمد مصطفى الحميد - عبد الله عبد القادر حلاق - عبد الغني غزالة ( بتاريخ 9/9/2011) ربيع عروب (توفي متأثر بإصابته منذ 3 ايام) ( بتاريخ 9/9/2011)

حماة :

  حسّان عبدالمنعم البكور 15 سنة( بتاريخ 9/9/2011)

 

الضحايا القتلى من(الجيش والشرطة)

دير الزور:

  الملازم يوسف جمعة التركي

حلب:

  المجند رياض عبد الله العبد الله - المجند حسين علي خليل - الرقيب مالك عليوي

ادلب:

  الملازم مهند محمد قرمو- المجند احمد زينو - المجند محمد زينو - المجند محمود زينو – العريف ثائر عبد الله حمود- المجند بلال السلوم - المجند فارس كمال - المجند مصطفى دقماق- مصطفى العمر

حماة:

  المساعد أول لؤي فهد ملحم - المجند باسم إبراهيم أبو حسين

حمص

  المقدم نضال ياسين دندشلي- الرقيب أول أحمد فرحان درويش- الرقيب أيمن أحمد عيسى - الرقيب باسم مشهور بدران

 

الاعتقالات التعسفية :

علاوة على ذلك, مازالت السلطات السورية مستمرة بنهج مسار الاعتقال التعسفي خارج القانون وملاحقة النشطاء السياسيين والمثقفين وبعض المواطنين السوريين ،مما يشكل انتهاكا صارخا للحريات الأساسية التي يكفلها الدستور السوري، برغم الإعلان عن إلغاء حالة الطوارئ, وعرف منهم:

 

اللاذقية :

  أحمد الخطيب ( بتاريخ 8/9/2011)- محمود عبدو(بتاريخ9\9\2011)

 

حماه:

  خالد المنصور- الطبيب البيطري ماهر عرعور (بتاريخ9\9\2011)

 

معرة النعمان- ادلب:

  الشيخ اديب محمود جعفر الشردوب إمام الجامع الغربي (جامع النعمان) في المعرة( بتاريخ 8/9/2011)

 

دير الزور :

  محمود حسين الفندي -أحمد الجاسم-محمود الجاسم - جاسم الدبشي - سلامة الجاسم - خالد الجاسم - فياض الشيخ - صالح الخريزان -هيثم المفتي - فايز الرمضان- زهير - الدكتور حذيفة التركي - محمد العلاوي - مصطفى الحمش - مشعل المصطفى - حجاب الثليج--عماد خلف المحسن - منديل الصالح (خلال الاسابيع الماضية)

  سيد نواف السيد 25عاما (بتاريخ 8/9/2011 )

 

مارع-حلب:

  محمد أحمد الهلال - مؤيد أحمد الهلال - محمد أحمد الجمول( بتاريخ 9/9/2011)

 

حلب:

  راشد بن أحمد الراشد- راشد بن محمد الراشد- عبد الله بن محمد الراشد- علي العلي - فاروق السطام - احمد بن علي العلي- عبد الله سنجار- حميد النبوهة- محمود بن علي العلي- علي هيكل - محمد حميد النبهان- أنس سنجار(بتاريخ 8\9\2011)

  عمار بن حكمت بعث(بتاريخ 4\9\2011)

 

 

مدينة الرقة :

  محمد احمد تاتفي (بتاريخ 27\8\2011)

 

ادلب :

  المهندس عبد الماجد حاج خلف (بتاريخ 7\9\2011)

 

الجيزة-درعا:

  احمد ابراهيم الزعبي(الطعاني)- عصام محمد عوض العقيل- محمد فايز فرحان - علاء حسين عبدالله - محمد حمدي الحريري -يعقوب يوسف عبدالكريم سويدان - يوسف ماجد الخطيب - عبدالعزيز حسن الشرع - عيسى يوسف رفاعي- فيصل حسن موسى- خلدون قاسم اسماعيل- لؤي فؤاد عبدالرحمن - محمد عبدالباسط عبدالله - أجود محمود الشقير- محمد فؤاد عبدالرحمن- ياسر قاسم اسماعيل- خالد ابراهيم اسماعيل- احمد حسن ابراهيم عطية- عمران حسن ابراهيم عطية- محمد غسان حسان- باسل عبدالرؤوف عويضة- محمد خليل فرحان- محمد يوسف مصطفى الخطيب -- شار خالد علي العقاب - خالد ابراهيم سليمان - محمد مقداد عويضة- حسين عوني التركماني- محمد موسى قاسم عويضة - عبدالرحمن أحمد محمد-موسى قاسم عويضة ( بتاريخ 9/9/2011)

التل:

  بدر الدين أسامة الرفاعي 17 سنة ومعتصم صلاح السحلي 16 سنة( بتاريخ 9/9/2011)

 

عين العرب-حلب:

  المدرس محمود قادر بن شيخ مسلم - المدرس محمود ملا علي - محمد قول أغاسي- السيد عبد الستار الحسين بن معصوم( بتاريخ 9/9/2011)

 

دمشق:

  الطبيب تمام إبراهيم - المحامي عماد النميري ( بتاريخ 8/9/2011)

 

حمص:

  المحامي طلال مطر - أنور مطر- بلال مطر - مروان مطر ( بتاريخ 9/9/2011)

 

صيدا-درعا:

  ابراهيم حامد الحريري- ياسر الحريري - احمد الحريري( بتاريخ 9/9/2011)

 

كحيل-درعا:

  محمد يحيى قداح - احمد محمد قداح - باسل محمد قداح- اشرف رشدي قداح- شريف رشدي قداح( بتاريخ 9/9/2011)

 

 الطيبة-درعا:

  علي احمد الزعل - أحمد الزعل- علي أحمد رزق- أحمد محمد إبراهيم الزعبي - رفعت محمد نواف الزعبي- نواف الشيخ نواف- احمد الطعان- علي الكيكو( بتاريخ 9/9/2011)

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,اذ نتقدم باحر التعازي من ذوي الضحايا-القتلى, مع التمنيات الطيبة بالشفاء العاجل للجرحى, فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية, آيا كانت مصادر هذا العنف أو اشكاله او مبرراته الذي يعتبر انتهاكا صارخا للحق بالحياة .

كذلك فإننا ندين ونستنكر بشدة استمرار الاعتقال التعسفي بحق المواطنين السوريين , ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم ومنهم من تم ذكر أسمائهم في سياق البيان ، كما نبدي قلقنا البالغ من معلومات تؤكد اعتقال الجرحى من المشافي ومصيرهم مازال مجهولا، وإغلاق بعض المشافي وتعرض بعض من طواقمها للتهديد .

ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون واستخدام التعذيب الشديد على نطاق واسع مما أودى بحياة العديد من المعتقلين ، مما يشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973 ولالتزامات سورية الدولية المتعلقة بحقوق الانسان ,وكذلك للقانون الدولي الذي يحمي حرية التعبير, حسب ما ورد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة عام 1948م في المواد(18-20-21) ,وكذلك ما جاء في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وخاصة ما ورد في المادتين (18) و (19) حول حماية حرية الفكر والتعبير

إن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة.

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية , نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة ونرى بان هذه المطالب محقة وعادلة وعلى الحكومة السورية العمل سريعا على تنفيذها.

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, مازلنا نؤكد على استمرارية واحقية المطالب التي توجهنا بها الى الحكومة السورية, من اجل تحمل مسؤولياتها كاملة والعمل على:

 

1-        الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2-        اتخاذ قرار عاجل وفعال في إعادة الجيش إلى مواقعة و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3-        كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

4-        تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

5-        اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

6-        وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

7-        إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

8-        الكشف الفوري عن مصير المفقودين

9-        ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

10-      الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , ولاسيما ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا .

11-      أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

 

دمشق في 10\9\2011

 

المنظمات الموقعة:

1-        المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD )

2-        المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

3-        منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

4-        المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

5-        اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

6-        لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

روانكه :الثورة السورية من جمعة " الموت ولا المذلة "إلى جمعة"الحماية الدولية"

لازال النظام الأمني السوري يمارس نهجه القمعي العنيف اللا إنساني في مواجهة الاحتجاجات السلمية للمواطنين، ويوماً بعد يوم تتسع دائرة العنف المفرط بحق المدنيين العزل، من قبل الأجهزة الأمنية، وشبيحة النظام، والجيش الذي يستخدم الدبابات والقاذفات في دك المدن والبلدات في مختلف المحافظات السورية، لتحصد أرواح الكثيرين، عدا الجرحى الذين لا يعرف مصير الكثيرين منهم في المستشفيات والسجون، في حين أن الاعتقالات التعسفية تطال الكثيرين، سواءاً أثناء التظاهرات الاحتجاجية أو أثناء المداهمات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية مدعومة بالشبيحة للبيوت، منتهكة الحرمات، وتخريب الممتلكات، وسرقة البيوت والمحلات، والقيام بالاعتقالات التعسفية بشكل مهين للكرامة الإنسانية، والقانون، وحقوق الإنسان ، والأخلاق ، والضمير .

كما أن قصف المساجد وانتهاك حرماتها، والاعتداء على المصلين داخلها يعتبر انتهاكاً للشعور الديني واعتداءاً سافراً على المقدسات التي تمنع كافة القوانين الدولية المس بها، كما أنها تعتبر نوعاً من أنواع التحريض الطائفي.

----------- الضحايا القتلى -----------

ريف دمشق

• زملكا: مازن صادق الأفغاني محمد عرقسوسي

• كفربطنا: رضا شكير

دمشق

محمد سامر دكاك

حمص

أحمد جميل التركماني – احمد عادل الجراج – الطفل أحمد عمار اليوسف – أحمد غنام – أحمد فهيم النكدلي – أحمد مصطقى عامر – ادهم شرقية – أمير الياسين – باسم ميهوب – بشار عبد الكافي نوايا – بلال الكن – جميل ابراهيم عثمان – حسين كاخيا – خالد رومية – خالد عبد العزيز مراد – راتب الفرملي – زياد الحفيان –سحر زوجة عمار اليوسف – سمير فتحي / عضو تنسيقية حمص – شعلان رحال/ مهندس – طارق المصري – عادل جاباش – عبد الحليم جوانية – عبد الرزاق شاكر المصري – عبد السلام الحجة – عبد الغني غزاله – عبد الله محمد العسكر الفاعوري – عبد الله المحمد – عدي العبد – الطفل عدي عمار اليوسف – عقبة الجندلي – الطفلة علا عمار اليوسف – عمار نعسان اليوسف – عمر زهري شتور – قيس أبو الذهب – مازن النعسان – محمد الخالد – محمد رضا فاتح التركاوي – محمد طالب – محمد العمر – محمد فتاحي التركماني – محمد ياسر زادة – ملاذ توكل – مهند العباس – ناصر أبو الذهب – نايف القصاب – نبيه وردة – نوف عباس البياع – هيام العموري – وليد مراد – ياسين زعرور – يحيى الياسين

• الرستن: حمدو عدنان فرزات – خالد حمشو – زكريا إبراهيم أيوب 15 سنة – زهير إبراهيم فرزات

• القصير : خالد محمد خرما – وليد عبد الكريم الدرويش

• كرم الزيتون : احمد مروان العنتبلي

• أبل: قطيش الفاعوري

• هيت: عبد الرزاق البغدادي

• تلبيسة: إبراهيم أرملي

حماه

بلال هلال رمضان – حسان الحسين – الطفل حسان عبدالمنعم البكور– خالد مصطفى المصطفى – خالد النعسان – ضرار الحسن – ضرار محمد العلاوي – مهدي الرحمون

• معرة حرمة: عبد الصمد سليمان عيسى/ ناشط سياسي

• كرناز: حسان علي الحمشو – حسين علي الحمشو – صايل درويش – وليد الأحمد

ادلب

• سرمين: صالح وليد عبد الرزاق – عزام معري – موفق غزال

• سرجه: عباس الشيخ

• جبالا: احمد مصطفى العبد الله

• تحيتايا: عمر شاهين

• جسر الشغور: عبدالسلام حسون

• جبل الزاوية: محمد هرموش – مهند حورية

• الرامي: الطفل عدي خالد حصرم (13 سنة)

• سراقب: احمد الدعاس – وئام عبد اللطيف عبيد

• معرة حرمة: إبراهيم حاصود – أنس الاسماعيل – عبد الصمد سليمان عيسى

• خان شيخون: أحمد الفريج – تيسير شعبان – جمعة الحسون أبو ماضي – جمعة خالد المصطفى – حسان علي حمشو – عدنان البكور – عمر شاهين – وليد أبو الراس

 

حلب

• قرقين الكبير: بحري حسني/ طالب جامعي عثر عليه مقتولا في السكن الجامعي التابع لحي الأشرفية، وعلى جسده آثار للحرق والتشويه.

اللاذقية

عبد الجواد سليمان

• جبلة : جمال حوري

 

ديرالزور

إياد الغضب – علي أحمد الشيخ حسن – علي الفياض

• البوكمال: جلود عبود الغيز – يوسف الدريبي

--------- الضحايا القتلى من الجيش والشرطة ---------

• درعا: المجند صالح حمد السراحين – المجند محمد عبد المولى المطاوع

• ريف دمشق : قاسم دعيبس/ عريف متطوع

• حمص : أحمد عبد الرحمن ياسين/ رقيب أول – حبيب عباس/ مجند – راتب محمود الموسى الفرملة/ شرطي – علاء محمد معلا/ عامل مدني لدى وزارة الدفاع – عمار كامل نصرة/ عامل مدني لدى وزارة الدفاع – عماد الدين خليل يوسف – ماهر علي بلال – محمد أحمد الطحش/ مساعد أول شرطة

• حماة : خضر على عيسى – عماد محمد أحمد/ مساعد أول – ناجي عبد الحليم يوسف/ رقيب

• طرطوس - صافيتا: سامي ميخائيل الكاشي

• اللاذقية : سعيد محسن سعيد/ عريف متطوع – شرف وائل سلمان سلمان/ ملازم – عارف محمد الحريري/ مجند

• ريف حلب : حسين محمود أسما / عريف متطوع

• حلب : إبراهيم مخلف العبدو/ مجند

• الرقة: المجند سامي مصطفى العلى

• قامشلو : سطام مصطفى العلي/ مجند

----------- الاعتقالات التعسفية -----------

درعا

أمجد سعيد القادري – الطفل حسين وحيد العبيدات – محمد الشعلان أبازيد – طه ياسين السنجلاوي – هادي شاكر شحادة

داعل: أنس المصري – جمال عوي

• نمر: يحيى محمد الشحادات/ مدرس – يعقوب يوسف العمار/ طالب دكتوراه ومحاضر في كلية الآداب

• جاسم: عدي نعيم الحلقي – يوسف محمد علي الحلقي

• نصيب: احمد محمد الراضي (70 سنة)

• الصنمين: فيصل الهيمد/ نائب رئيس غرفة تجارة درعا - منير الهيمد - محمد اسماعيل الفلاح/ دكتور - محمد فاروف الفلاح/ ناشط سياسي

• انخل: أنس عبد اللطيف العلوه

• إبطع : قامت قوات أمنية مدعومة بالشبيحة صباح يوم 4/9/ 2011 الساعة العاشرة بمداهمة واقتحام منزل الأستاذ عبد الكريم النصيرات للمرة الثالثة، وقاموا بتوجيه أسلحتهم إلى رأس أمه العجوز البلغة من العمر80عاما" لتخبرهم بأماكن تواجد أبنائها، فانهالت عليهم بالسب والشتم والدعاء عليهم لظلمهم، فقاموا بخلع الأبواب والتكسير والنهب

ريف دمشق

• عرطوز: بلال الحوراني – خالد الرشيد – رامي عقلة الشويطي – عمر أحمد البحتري – محمد صالح – محمد مصطفى الهودجي – نضال الشويطي

• داريا: غياث مطر – مازن زيادة – محمد تيسير خولاني – معن الشربجي – يحيى الشربجي

• عين منين: نضال عيروط

• التل: احمد البني – أنس خالد السيد – رواد البني – سراج الرانس – الشيخ عبد الكريم محمد المحمد/ إمام وخطيب جامع الضاحية – محمود عبد اللطيف سلامه – الشيخ نوح البني – نور الدين عبد الفتاح السكري – يزن الكيلاني – يوسف الرانس

• مضايا: محمد حسن عبد الوهاب – حسن عبد الوهاب

• المعضمية: عبد الرحمن الشيخ

• زملكا: عاطف الشيخ

• حمورية: بدر الدين الحيدر

 دمشق

• حي الأكراد (ركن الدين): إبراهيم بشار – أحمد الحموية – أحمد كشكول ملي – أنس حنانا – أنس محمد جعفكلو – أيمن محمد علي حيدو – بشير عصام دقوري – جومرد بشار – خالد أحمد ديار بكرلي – رفيق يوسف – زياد عباس – زياد محمد علي حيدو – سعد يوسف – سعدو غزاوي – سعيد مارديني– عبد الهادي موسى مقداد – عدنان البوشي – عمران عجل – كريم دقوري – فريد محمد عباس – محمد الزين – محمد فريد جغفكلو – محمد قصيباتي – محمد ميمسة – مصعب فريد جغفكلو – ياسين كجك

حمص

إياد بوطة – تمام اللوز – خالد عسكر – شادي محمد قويض – شاكر محمد قويض – عبد الدايم جمعة اللوز – عبد الرحمن جمعة اللوز – عبد المنعم جمعة اللوز– عمار عبدالرزاق اللوز – فراس عبدالرحمن جمعة اللوز – محمد العواني – محمد الضاهر – محمد ناصر اللوز – محمود عبد الرزاق اللوز – مصطفى عبدالرحمن جمعة اللوز – نضال الحسين – يحيى عبدالرحمن جمعة اللوز – المحامي طلال مطر ووالده وشقيقه

• هيت: أحمد شريف طحو – أحمد فلاحة – حسن فلاحة – حسن محمد الزيد – خالد حوا – خالد خضر حسين – خالد شريف الطحو – خضر أحمد الحس – رأفت فلاحة – شحادة البغدادي – شريف أحمد طحو – عبد الله البغدادي – عبدو فلاحة – عطية حسن الزيد – علي خضر العبد الله – علي محمد الزيد – محمد حوا – محمد علي الزيد – محيي الدين حوا – مصطفى أحمد طحو

• الحولة: الشيخ حسام موسى اسماعيل/ إمام وخطيب مسجد – عامر فضل دندل – عبدالرحمن يس الخلف – عماد فضل دندل – محمود محي الدين العلي

 حماه

ماهر عرعور/ طبيب بيطري

 طيبة الامام: الشيخ احمد صالح الرزوق – عاصم الرزوق

• حيالين: أحمد الحمودي – خالد السلوم – خالد الشبيب – فواز السلوم – مهدي المشعان – نصر الحسن

• قمحانة: احمد علي عبد الرحمن – أمين سودين/ مهندس – أيمن عزات اليوسف – أيمن العمر – حسان علي – عبد الرحمن/ مهندس – رحيب علي عبدالرحمن – عمر محمد عبد الرحمن – محمد علي عبد الرحمن – محمد عمر عبد الرحمن

• سلمية: بسام مصطفى

ادلب

• كرناز: اختطاف الشيخ أحمد وحيد حزاريني / إمام مسجد

• جسر الشغور: إحسان حج موسى - احمد سجناوي - مازن سجناوي - محمد سجناوي

• معرة النعمان : عثمان بديوي/ صيدلي وعضو تنسيقية معرة النعمان - لؤي قطيني - محمد منديل

طرطوس

• بانياس : أحمد بكري – احمد الشغري – حسن محمد نمورة – حسين شعبان – مازن حسن هدلة – ماهر محمد الشغري – وسيم حليس

اللاذقية

احمد بكر – أيمن الحجي – الشيخ أيمن راعي/ إمام جامع الرحمن – بحار ناصيف – حسن أبو جمعة – سامر مصري – عبد القادر شريقي – عمار زليطو – محمد أبو جمعة – محمود أبو جمعة – وائل أبو جمعة – يوسف أبو جمعة – يوسف شريقي

حلب

احمد قاسم قاسم / طالب الهندسة المدنية – عبد الله حكواتي – فراس خطيب العمر

• الباب: الحاج أحمد العثمان – أيهم ياسين العلوة – بلال حمدو الصالح – خليل كسار رضوان – حسن تمرو – حسن حمدو الصالح – رضوان عمر عثمان – سلام عثمان/ محامي – عادل تمرو – عبادي عمر عثمان – عبد العزيز حمدو الصالح – عثمان علي الناعوس – عمار عمر عثمان – هاني الحمدو الصالح – يوسف الأختريني

• مارع: محمد أحمد الهلال – مؤيد أحمد الهلال – محمد أحمد الجمول

• تل رفعت: احمد محمد أوسو – احمد مروان عليطو– بلال محمد هادي – حسن احمد الدج – حسين احمد حراج – رأفت اسعد الصن – رضوان بشير عليطو – صلاح محمد هادي – عبد العال يوسف قيس – عبد المنعم وحيد الشيخ – علي فيصل نواف – محمد خير كبصو – محمود احمد حياني – مهند احمد نداف

• كوباني (عين العرب): احمد مسلم – آزاد عبدو – أسلم محمد – حجي رمضان – عبد الخالق عبد الباري حسين – عبد الستار حسين – عبد الله حامان – علاء الدين حمام بكي – محمد جول أغاسي – مصطفى علي – محمود شيخ مسلم قادر/ مدرس – محمود ملا علي/ مدرس – أحد أبناء محمود بكر –

• مازالت الجهات الأمنية في مدينة كوباني، ومنذ مساء يوم 2 / 8 / 2011، حيث تم مداهمة منزل المحامي الأستاذ رديف مصطفى، فإنها مستمرة في البحث عنه، وعن أولاده: نوار و رودي و رضوان . وجدير بالذكر أن المحامي الأستاذ رديف أنور مصطفى، هو من مواليد 1967 منطقة عين العرب – محافظة حلب، خريج كلية الحقوق من جامعة حلب 1994، وعضو نقابة المحامين – فرع حلب منذ عام 1997، متزوج وأب لأربعة أولاد، كما أنه رئيس مجلس إدارة اللجنة الكردية لحقوق الإنسان- الراصد.

 ديرالزور

 إبراهيم هلوش الأسود – أحمد جاسم الخضر – الحاج احمد خلف الجاسم – احمد الطعمة – إياد السرحان – جاسم الدبش – جاسم محمد العسكر – جمال ناصر الكبيسي – حسين طه الحيجي/ مهندس زراعي – خالد جاسم الخضر – خالد خلف الجاسم – رامي محمد ناصر الحاج خضر – رياض حسن المحمد الحسين – الشيخ صالح حريزان/ إمام جامع قباء – صالح هويدي/ دكتور – عامر السرحان – عبيدة السرحان – علي العطية – فاروق الهنداوي – فياض الشيخ صالح – محمد الشبيب محمد عبد البدران – محمد هويدي/ دكتور – محمود خلف الجاسم – محمود جاسم الخضر – الشيخ منديل الصالح العتيق – مهند الجماس/ صيدلاني - ناصر الراضي المشرف – هيثم المفتي

الرقة

 عماد الدين أبو علي/ محامي وعضو مجلس نقابة المحامين – مصطفى عبدالرحمن/ محامي

الحسكة

ألان سرحان – ألان سيدو

• قامشلو: أيمن نوري حسين/ ناشط – جوان سليمان أيو/ عضو لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية – حسين عيسو/ كاتب – صخر أبو زيد – عبد الرحمن نذ ير جوي – عبدالرحمن رشاد حمي – فخر الدين ملا محمود – ماجد أبو زيد – ماجد ملا محمود -

• بتاريخ 6/9/2011، تم اعتقال المحامي فاضل السليم من منزله من قبل المخابرات الجوية، والمحامي فاضل السليم هو من انتدب للدفاع عن كل المعتقلين من أبناء المحافظة الذين اعتقلوا في تظاهرات سابقة.

• يتعرض مسؤول المكتب السياسي للمنظمة الآثورية الديمقراطية السورية السيد كبرئيل موشي لمضايقات من قبل شبيحة الأمن في مدينة قامشلو، وقد تلقى رسائل تهديد بعيد تسميته عضواً في المجلس الوطني الانتقالي، كذلك قام بعض عناصر الشبيحة برمي أكياس النفايات أمام منزل السيد كورية، والكتابة على جدار منزله وبالخط العريض "المندس موشي"، يذكر أن السيد موشي هو عضو الأمانة العامة لإعلان دمشق للتغيير الديمقراطي ، وله العديد من النشاطات السياسية ذات التوجه المعارض للنظام السوري.

• من فصول الهستيريا الأمنية، أن أربع جهات أمنية من مدينة قامشلو، مدججين بالسلاح، وبتسع سيارت، وبمرافقة مفرزة الأمن العسكري بتل حميس، يتقدمهم المقدم شكيب من مفرزة الأمن السياسي بقامشلو، والمقدم إسماعيل من قبل مفرزة أمن الدولة، والعقيد طلال من قبل الأمن العسكري، والعقيد حسين من مفرزة الأمن الجوي، حيث قامت عناصر الجهات الأمنية بمداهمة منازل آل الخزنوي المتواجدين في بلدة تل معروف التابعة لناحية تل حميس، اليوم بتاريخ 7/9/2011، وفي الساعة الثالثة والنصف صباحاً، وتم تكسير أبواب بعض البيوت، والعبث بمحتويات منازلهم، وتبين من بعض مصادر آل الخزنوي بأن سبب المداهمة كانت بحثاً عن النائب العام من حماه (الأستاذ عدنان بكور ) المتواري عن الأنظار، علماً بأن المداهمة دامت إلى الساعة السابعة صباحاً أمام مرأى جميع أهل البلدة.

• نجا الأستاذ مشعل التمو من محاولة اغتيال ليلة البارحة، عندما قامت سيارة ودراجة نارية تحمل مسلحين من "الشبيحة" باعتراض السيارة التي تقله مع ابنه مارسيل والناشطة زاهدة رشكيلو، ولكن المسلح لم يستطع إطلاق النار في الوقت المناسب، مما أعطى الفرصة لمارسيل للالتفاف بالسيارة، والنجاة.

• قيادة شرطة محافظة حمص اتصلت بالهلال الأحمر السوري، وأبلغتها بوجود مصابين بحاجة للإسعاف، وطلبت منها التوجه إلى الحميدية حيث يوجد هناك الجيش لحمايتهم، أرسل الهلال الأحمر سيارة فيها السائق، وثلاثة شباب هم : حكم السباعي و حكم مبارك والثالث اسمه أيضا حكم، وعندما وصلوا إلى حاجز الحميدية أوقفهم الأمن، فأخبروهم بأن القيادة طلبت منهم القدوم من أجل إسعاف بعض الجرحى، فأشار لهم عناصر الحاجز بمكان المصاب، وعندما هموا بإسعافه، أمطرهم عناصر الحاجز بوابل من الرصاص، مما أدى لإصابة المسعفين الثلاثة، ولم ينجو سوى السائق، والمصابين موجودين في مشفى البر، وهم في حالة خطرة جدا، وتحت تهديد ووعيد الأجهزة الأمنية لأهالي المصابين، عليهم أن يخبروا منظمة الهلال الأحمر الدولية غدا عند زيارتها المشفى بأن من أطلق النار هي العصابات المسلحة، وأن قناة الدنيا ستكون أيضا موجودة للتصوير.

إننا في منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية – روانكه – إذ نتقدم بأحر التعازي من ذوي الضحايا-القتلى، والتمنيات بالشفاء العاجل للجرحى، فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية، أياً كانت مصادر هذا العنف أو أشكاله أو مبرراته.

كذلك فإننا ندين ونستنكر بشدة استمرار الاعتقال التعسفي بحق المواطنين السوريين، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم، ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون، واستخدام التعذيب الشديد على نطاق واسع مما أودى بحياة العديد من المعتقلين، مما يشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973، والالتزامات السورية الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، وكذلك للقانون الدولي الذي يحمي حرية التعبير، حسب ما ورد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة عام 1948م ، وكذلك ما جاء في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية حول حماية حرية الفكر والتعبير .

وإننا نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعاً حقهم في التجمع، والاحتجاج السلمي، والتعبير عن مطالبهم المشروعة، ونرى بأن هذه المطالب محقة وعادلة، وعلى الحكومة السورية العمل سريعاً على تنفيذها.

 دمشق 9 / 9 / 2011

منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية – روانكه –

السلطات السورية تسرق أعضاء الضحايا

حصلت اللجنة السورية لحقوق الإنسان على صور ومعلومات حديثة من مدينة حمص تؤكد على سرقة أعضاء الضحايا الذين يقتلون في الشارع أو ينقلون جرحى إلى المستشفى الوطني بحمص حيث يتم تصفيتهم على يد فرق الشبيحة الطبية التابعة للسلطة السورية.

إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان إذ نبدي صدمتنا الكبيرة من هذه الأفعال الوحشية نتوجه إلى الرأي العام العربي والدولي للتدخل الفوري لحماية المدنيين وخصوصاً الجرحى وضمان حقهم في العلاج لا في القتل والتصفية وسرقة الأعضاء على يد شبيحة السلطة الطبية، ونحذر أي جهة من شراء هذه الأعضاء حيث تعمد هذه شبيحة السلطة السورية إلى تهريبها عبر لبنان إلى العالم الخارجي.

ونطالب السلطة السورية بوقف هذه الأعمال الوحشية التي تقترفها بحق المواطنين المسالمين العزل وضمان حقوقهم المدنية الحقيقية.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

9/9/2011

اكتشاف مقبرة جماعية في دمشق

 قال المكتب الإعلامي لتجمع أحرار دمشق وريفها للتغيير السلمي أنهم اكتشفوا مقبرة جماعية فجر اليوم الجمعة 9/9/2011 (جمعة الحماية الدولية) يعتقد أنها لمحتجزين في معتقلات في دمشق وريفها في مقبرة السيدة زينب بالحسينية، وتضم المقبرة حسب التقرير حوالي خمسين جثة.

 إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان إذ نستنكر التصعيد الوحشي الخطير في إزهاق الأرواح من جانب السلطة السورية وإخفاءها في مجازر جماعية بدون تسليمها لذويها لنطالب الجهات العربية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه ما يحصل من مجازر في سورية وتأمين الحماية للمدنيين وردع السلطة التي تقتل المواطنين السوريين بدون مبرر. ونحمل السلطات السورية مسؤولية ما يجري من مجازر ومقابر جماعية ونعتبرها انتهاكات في غاية الخطورة.

 اللجنة السورية لحقوق الإنسان

9/9/2011

بيان مشترك - دوامة العنف المسلح تستمر بإسقاط القتلى والجرحى وبزيادة اعداد المعتقلين

ببالغ القلق و الاستنكار ,تلقت المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية في ظل الاستمرار في الخيار الأمني, معلومات جديدة عن تواصل دوامة العنف المسلح في الشوارع السورية, والتي أدت الى سقوط العديد من الضحايا (قتلى وجرحى) من المواطنين السوريين المدنيين ومن الجيش والشرطة, بتاريخ 7-8\9\2011, والاسماء هي:

 

الضحايا القتلى من المدنيين

سرمين- ادلب:

• صالح وليد عبد الرزاق - موفق غزال (بتاريخ 7\9\2011)

 

سرجه - ادلب:

• عباس الشيخ(بتاريخ 7\9\2011)

 

حمص :

• نوف عباس البياع- خالد رومية - محمد طالب - حسين كاخيا - خالد عبد العزيز مراد - أحمد مصطقى عامر- راتب الفرملي - سحر زوجة عمار اليوسف - الطفل أحمد عمار اليوسف- الطفل عدي عمار اليوسف - -الطفلة علا عمار اليوسف - جميل ابراهيم عثمان - احمد عادل راتب الجراج - أحمد جميل التركماني - ياسين زعرور - محمد فتاحي التركماني - بلال الكن - طارق المصري- عمار نعسان اليوسف -عبدالحليم جوانية -عمر زهري شتور --أحمد فهيم النكدلي (بتاريخ 7\9\2011)

 

حماة :

• حسان عبد الكريم بكور- خالد مصطفى المصطفى - بلال رمضان - حسان الحسين - مهدي الرحمون - خالد النعسان - ضرار محمد العلاوي- ضرار الحسن (بتاريخ 7\9\2011)

 

دمشق:

• ميسر عبد الرحمن البشير (بتاريخ 7\9\2011)

 

البو كمال:

• يوسف الدريبي (بتاريخ 7\9\2011)

 

اللاذقية :

• عبد الجواد سليمان (بتاريخ 7\9\2011)

 

 

الضحايا القتلى(من الجيش والشرطة)

 

حمص:

• الرقيب أول أحمد عبد الرحمن ياسين- المجند حبيب عباس - العامل المدني لدى وزارة الدفاع علاء محمد معلا - العامل المدني لدى وزارة الدفاع عمار كامل نصرة - الشرطي راتب محمود الموسى الفرملة- عماد الدين خليل يوسف - ماهر علي بلال

 

مصياف- حماة:

• الرقيب ناجي عبد الحليم يوسف- خضر على عيسى

 

الرقة

• المجند سامي مصطفى العلى

درعا.

• المجند صالح حمد السراحين - المجند محمد عبد المولى المطاوع

 

صافيتا-طرطوس:

• سامي ميخائيل الكاشي

 

الجرحى المدنيين :

 

إدلب :

• محمد صبحي طاهر- عبدالحميد عرفات صادق- محمود هرموش - عمر هرموش

 

 

درعا:

  إيهاب أبو قويدر- تميم إيهاب أبو قويدر - وائل إيهاب أبو قويدر - فادى خالد خليل

 

الجرحى من الجيش والشرطة

 

اللاذقية:

• الرقيب المتطوع فاطر الأسعد- المجند رائد الخالد

 

حمص:

• المساعد أول طاهر إسماعيل- المجند محمد علي- الشرطي عيسى الحايك

 

الاعتقالات التعسفية :

كذلك, وردت للمنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية, اسماء لنشطاء سياسيين ومثقفين ومواطنين سوريين ، ممن تعرضوا للاعتقال التعسفي ,وهم :

الرقة:

• المحامي عماد الدين أبو علي عضو مجلس نقابة المحامين بالرقة- المحامي مصطفى عبد الرحمن(بتاريخ5\9\2011)

 

القامشلي:

• عبد الرحمن نذ ير جوي (بتاريخ 7\9\2011)

عامودا – القامشلي:

• المدرس مصطفى عبد الحميد ملا رمضان (بتاريخ 7\9\2011)

 

دير الزور :

• جمال ناصر الكبيسي (بتاريخ 7\9\2011)

• محمود الجاسم –أحمد الجاسم – فياض الشيخ – الشيخ صالح – جاسم الدبش(بتاريخ 6\9\2011)

 

قمحانة- حماه:

• المهندس أمين سودين - المهندس حسان عبد الرحمن- أيمن العمر - أحمد علي عبد الرحمن- رحيب علي عبدالرحمن- عمر محمد عبد الرحمن - محمد علي عبد الرحمن - محمد عمر عبد الرحمن (بتاريخ 7\9\2011)

 

سلمية-حماه :

• بسام مصطفى

 

بانياس :

• وسيم حليس- أحمد بكري - حسن محمد نمورة - احمد الشغري (بتاريخ 7\9\2011)

• مازن حسن هدلة (بتاريخ 6\9\2011)

 

نمر –درعا:

• الأستاذ والمحاضر الجامعي يعقوب العمار (بتاريخ 7\9\2011)

 

انخل-درعا:

• أنس عبد اللطيف العلوه (بتاريخ 7\9\2011)

 

اللاذقية :

• الشيخ أيمن راعي إمام جامع الرحمن وخطيب جامع البازار - احمد بكر - محمد أبو جمعة - محمود أبو جمعة- وائل أبو جمعة- يوسف أبو جمعة- حسن ابو جمعة (بتاريخ 7\9\2011)

• أيمن الحجي(بتاريخ 6\9\2011)

 

مارع- ريف حلب :

• محمد أحمد الهلال - مؤيد أحمد الهلال - محمد أحمد الجمول (بتاريخ 7\9\2011)

 

ركن الدين- دمشق:

• بشير عصام دقوري- رفيق يوسف- سعد يوسف- كريم دقوري- زياد محمد علي حيدو - أيمن محمد علي حيدو - محمد فريد جغفكلو- مصعب فريد جغفكلو- أنس محمد جغفكلو- ابراهيم بشار- جومرد بشار- فريد محمد عباس- سعيد مارديني- خالد أحمد ديار بكرلي- محمد قصيباتي- أحمد كشكول ملي- سعدو غزاوي-عمران عجل- ياسين كجك- عبد الهادي موسى مقداد- محمد الزين- زياد عباس- أحمد الحموية- أنس حنانا- محمد ميمسة- عدنان البوشي

 

مضايا-ريف دمشق:

• محمد حسن عبد الوهاب- حسن عبد الوهاب(بتاريخ7\9\2011)

 

التل-ريف دمشق :

• الشيخ عبد الكريم محمد المحمد إمام جامع الضاحية بالتل (بتاريخ7\9\2011)

• الشيخ عبد الحليم الهندي - رواد البني - احمد البني - محمود عبد اللطيف سلامه ( بتاريج 26-8 /2011) - الشيخ نوح البني - سراج الرانس - يوسف الرانس

 

داريا-ريف دمشق:

• الناشط يحيى الشربجي - غياث مطر (بتاريخ 6/9/2011 )

 

المعضمية-ريف دمشق:

• الشاب عبد الرحمن الشيخ (بتاريخ7\9\2011)

 

زملكا- ريف دمشق:

• عاطف الشيخ

 

الضمير- ريف دمشق :

• المحامي سليم العلام ( تعرض للاختفاء منذ تاريخ 1\6\2011ومازل مجهول المصير حتى الان)

 

حمورية-ريف دمشق:

• بدر الدين الحيدر

 

وفي سياق مماثل :

تعرضت الدكتورة سحر الطرودي زوجة المعتقل السياسي مازن عدي لمحاولة دهس منذ أكثر من شهر في قدسيا-ريف دمشق ,ثم تعرضت للشتم من قبل أحد الشبيحة

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,اذ نتقدم باحر التعازي من ذوي الضحايا-القتلى, مع التمنيات الطيبة بالشفاء العاجل للجرحى, فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية, آيا كانت مصادر هذا العنف أو اشكاله او مبرراته الذي يعتبر انتهاكا صارخا للحق بالحياة .

كذلك فإننا ندين ونستنكر بشدة استمرار الاعتقال التعسفي بحق المواطنين السوريين , ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم ومنهم من تم ذكر أسمائهم في سياق البيان ، كما نبدي قلقنا البالغ من معلومات تؤكد اعتقال الجرحى من المشافي ومصيرهم مازال مجهولا، وإغلاق بعض المشافي وتعرض بعض من طواقمها للتهديد .

ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون واستخدام التعذيب الشديد على نطاق واسع مما أودى بحياة العديد من المعتقلين ، مما يشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973 ولالتزامات سورية الدولية المتعلقة بحقوق الانسان ,وكذلك للقانون الدولي الذي يحمي حرية التعبير, حسب ما ورد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة عام 1948م في المواد(18-20-21) ,وكذلك ما جاء في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وخاصة ما ورد في المادتين (18) و (19) حول حماية حرية الفكر والتعبير

إن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة.

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية , نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة ونرى بان هذه المطالب محقة وعادلة وعلى الحكومة السورية العمل سريعا على تنفيذها.

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, مازلنا نؤكد على استمرارية واحقية المطالب التي توجهنا بها الى الحكومة السورية, من اجل تحمل مسؤولياتها كاملة والعمل على:

 

1- الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2- اتخاذ قرار عاجل وفعال في إعادة الجيش إلى مواقعة و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3- كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

4- تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

5- اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

6- وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

7- إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

8- الكشف الفوري عن مصير المفقودين

9- ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

10- الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , ولاسيما ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا .

11- أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

دمشق في:8\9\2011

المنظمات الموقعة:

1- منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

2- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

3- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

4- المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ) .

5- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

6- لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

--

منظمة حقوق الإنسان في سوريا -ماف

http://hros-maf.org/hro

لمراسلة مجلس الأمناء

kurdmaf@gmail.com

أسماء بعض شهداء حمص ليوم الأربعاء 7/9/2011

وردتنا أسماء بعض الذين سقطوا برصاص قوات النظام السوري وشبيحته وهم

بلال الكن  Bilal Alken

خالد رومية        Khaled Romiah

محمد طالب        Mohamad Altaleb

حسين كاخيا       Hossen Kakhiah

خالد عبد العزيز مراد      Khaled Morad

راتب الفرملي      Ratib Alformalih

طارق المصري    Tarek Almasrei

احمد عادل الجراج Ahmad Garah

أحمد جميل التركماني      Ahma Torkmani

خالد حمشو Khaled Hamsho

أحمد فهيم النكدلي  Ahmad Alnakdaleh

محمد رضا فاتح التركاوي  Mohamad fateh Alterkawi

ياسين زعرور     Yaseen Zaror

عادل جاباش       Adel Jabash

ناصر أبو الذهب   Nasser Abo alzahab

قيس أبو الذهب    Kaess Aboalzahab

أمير الياسين       Ameer Yaseen

يحيى الياسين      Yahea Yaseen

وليد مراد  Waleed Morad

محمد الخالد        Mohamad Khaled

ملاذ توكل Malaz Tawakwl

عبد الله المحمد     Abdulah Almohamad

مازن النعسان      Mazeen Alnassan

محمد العمر        Mohamad Alomar

نايف القصاب      Naeef Kassab

مهند العباس       Mohanad Abas

عبد السلام الحجة  Abdula Salaam Hajah

عدي العبد Odai Alabid

عقبة الجندلي      Okba Jandaleh

نوف عباس البياع Noof Baeeah

 وكان خمسة من هؤلاء من بين 15 جريحاً اعتقلوا من مشفى البر, وهناك أشخاص كثر مفقودون لا يعرف مصيرهم.

 إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان إذ ندين المجزرة الوحشية التي ترتكبها قوات النظام السوري وشبيحته لنطالب بوقف آلة القتل بحق الشعب السوري الأعزل ونطالب المجتمع العربي والدولي بممارسة صلاحياته لإنهاء هذه الحملة المتوحشة، ونحمل النظام السوري ممثلاً ببشار الأسد وأعلى المرجعيات الأمنية والعسكرية والسياسية مسؤولية ما يحصل من مجازر وما يراق من دماء.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

8/9/2011

اربعون شهيدا امس الاربعاء 7-9-2011

تستمر السلطات السوري في قتل المتظاهرين والمنشقين من الجيش السوري حيث بلغ عدد شهداء امس يوم الاربعاء 7/9/2011 / اربعون / شهيد وكان النصيب الاكبر في حمص 27 شهيد وحماة 8 شهداء ودرعا شهيدين وادلب شهيدين واللاذقية شهيد ,,

 

حمص :

1- محمد طالب في بستان الديوان

2- حسين كاخيا في حي باب الدريبl

3- خالد عبد العزيز مراد من قرية قزحل تم اطلاق النار عليه في شارع ابو العوف عمره 42

4- راتب الفرملي الحولة

5- بلال الكن جورة الشياح

6- خالد رومية حي البياضة

7- عبد الحليم جوانيه

8- ياسين زعرور من حي الخالدية

9- أحمد مصطفى عامر من القصير بلدة جوسية

10- عمر زهري شتور 35 سنة من باب السباع

11- نوف عباس البياع 46 سنة حي القصور

12- محمد فتاحي التركماني 37 ابو رضا سنة حي البياضة

13- محمد رضا فاتح التركاوي

14- عمار نعسان اليوسف

15-الطفل عدي ابن عمار اليوسف

16- الطفل احمد ابن عمار اليوسف

17- الطفلة علا بنت عمار اليوسف

18- سحر زوجة عمار اليوسف

19- المجند حبيب عباس / حمص - الرستن / قتل في جسر الشغور

20-جميل ابراهيم عثمان/حمص-عشيرة/استشهد في حمص

21- أحمد فهيم النكدلي من بستان الديوان

22- بنت عباس أمها مشهدية 16 سنة من حي البياضة

23- احمد عادل الجراح باب هود

24- طارق المصري باب هود

25- احمد جميل تركماني حي عشيرة

26- محمد عماد

27- عادل جاباش

 

درعا :

28- ميسر عبد الرحمن البشير /31/ عاما من قرية كفرشمس ،يسكن في دمشق -منطقة القدم

29- المجند محمد عبدالمولى مطاوع من مدينة نوى عسكري في حماه استشهد لرفضه اطلاق النار

 

حماة :

30- رامي الحسن طيبة الامام

31- ضرار محمد العلاوي 24 سنة حي الصواعق

32- الشاب بلال رمضان 16 سنة من بلدة خطاب

33- حسان الحسين 65 سنة من بلدة خطاب

34- حسان عبد الكريم بكور من بلدة خطاب

35- مهدي الرحمون 40 سنة من بلدة خطاب

36- خالد النعسان 35 سنة من بلدة خطاب

37- الطفل خالد مصطفى المصطفى 10 سنوات من بلدة خطاب

 

ادلب / سرمين :

38- صالح وليد عبد الرزاق

39- موفق أحمد غزال

 

اللاذقية :

40- عبد الجواد سليمان استشهد في منطقة الكباس بريف دمشق

ــــــــ

د.عمار قربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان 8\ 9 \ 2011

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية – دمشق

فاكس 00963115330005 – هاتف 096393348666

National.Organization@gmail.com

 www.nohr-s.org

بيان اعلامي من اتحاد أحياء مدينة حمص بخصوص احداث 7-9-2011

رابط لصورة البيان :

https://www.facebook.com/Revolution.of.Homs.Union#!/pho

to.php?fbid=254843831222452&set=a.211582485548587

.58850.211578702215632&type=1&theater

نص البيان :

بيان اعلامي بخصوص الحملة العسكرية التي تعرضت لها مدينة حمص هذا اليوم

في تمام الساعة الخامسة من فجر هذا اليوم الموافق 07- 09 - 2011 تعرضت مدينة حمص الأبية لعمليات اجتياح واسعة من قبل الجيش والأمن يرافقهم مجموعة كبيرة من الشبيحة مع انتشار واسع للقناصين فوق المدارس والأبنية المرتفعة في جميع الأحياء وبرج الكاردينة وقلعة حمص باتجاه باب السباع وقد نجم عن هذا الاجتياح وحتى ساعة كتابة هذا البيان ( العاشرة مساءً ) الأمور التالية :

أولاً: تمركز العديد من المدرعات و الدبابات ومضادات الطيران في حي باب تدمر وقد شهد هذا الحي حملة شرسة من قبل الشبيحة, نجم عن ذلك صعوبة كبيرة في التنقل بين الأحياء حيث أن القناصة وعناصر الأمن يطلقون النار على كل شئ يتحرك كما حصل مع الشاب خالد رومية حيث كان على دراجة هوائية يعبر شارع القاهرة من منطقة الخالدية باتجاه منطقة البياضة فنالته رصاص الغدر ووقع على أثره مضرجاً بدمائه , هناك حالة رعب شديدة بين السكان, يسمع من خلاله بكاء الأطفال الذين استيقظوا على صوت الرصاص, كما سجلت العديد من حالات الإجهاض لحوامل تحت الرعب والخوف الشديد , هناك عدد كبير من الجرحى المنتشرين على جوانب الطرق , هناك العديد من المنازل لم تسلم من القصف والقذائف التي سقطت عليها ، وما زالت معظم المناطق تعيش انقطاع كامل في الاتصالات و الكهرباء , وما زال التحرك بين الأحياء شبه محظور.

ثانياً :. سقوط ثلاثين شهيدا حتى الساعة معروفين بالاسم والعدد مرشح للارتفاع بشكل كبير بعد عودة وسائل الاتصال التي ما تزال حتى الساعة شبه مقطوعة و من بين الشهداء الذين وردتنا أسمائهم

خالد رومية -محمد طالب -حسين كاخيا-خالد عبد العزيز مراد-راتب الفرملي-طارق المصري-حمد عادل الجراج-حمد جميل التركماني-خالد حمشو-أحمد فهيم النكدلي-خالد عبدالعزيز مراد-محمد رضا فاتح التركاوي-ياسين زعرور-عادل جاباش-ناصر أبو الذهب-قيس أبو الذهب-أمير الياسين-يحيى الياسين-وليد مراد-محمد الخالد-ملاذ توكل-عبد الله المحمد-مازن النعسان-محمد العمر-نايف القصاب-مهند العباس-عبد السلام الحجة-عدي العبد-عقبة الجندلي-وامرأة عند سوق الهال

ثالثاً : أوقعت هذه الهجمة ما لا يقل عن ثلاثين جريحاً بينهم أطفال, نقل بعضهم إلى مستشفى جمعية البر في الوعر فقامت عصابات من الشبيحة والأمن مدعومة بأعداد ضخمة من الجيش بإقتحام المستشفى وتكسير قسم الإسعاف وخطف الجرحى البالغ عددهم حوالي خمسة عشر جريحاً, كما أجبرت قوات الأمن سائقين تابعين للهلال الأحمر السوري بتوصيل رجال من الأمن لمناطق معينة للقيام بعمليات المداهمة, ويأتي ذلك كصفعة على وجه أكبر مسئول تابع للصليب الأحمر يزور سورية حالياً

رابعاً: قصف للمآذن واقتحام للمساجد وشتم للذات الإلهية وإهانة للمعتقدات حيث قامت قوات الأمن والشبيحة بإطلاق النار مباشرة على مئذنة وجدران مسجد خالد بن الوليد التاريخي الذي يضم قبر هذا الصحابي الجليل وأحد رموز هذه المدينة ورأينا دخان يتصاعد منها, كما تم اقتحام مسجد آخر بعد صلاة الظهر اعتصم فيه بعض الشباب لمنع اعتقالهم في منطقة بابا عمرو, وتم تكسير وتخريب محتوياته.

خامساً: على الرغم من الجراح والحصار خرجت مظاهرات مسائية في كل من القصور والقرابيص وجورة الشياح وغيرها من المناطق للتنديد بالحملة التي استهدفت ناشطين ورجال جيش شرفاء كل ذنبهم أنهم رفضوا إطلاق النار على متظاهرين سلميين.

وبناءاً على كل هذه المعطيات والأحداث فإننا في اتحاد أحياء حمص:

• نحمل النظام مسؤولية ودم الشهداء الذين سقطوا اليوم في حمص.

• نطالب بالإفراج الفوري عن الجرحى الذين اعتقلوا اليوم ونحمل النظام كامل المسؤولية عن حياتهم وسلامتهم .

• ندعو المجتمع الدولي للقيام بواجبه تجاه حماية المدنيين العزل كما ندعو الدول العربية لإتخاذ موقف واضح وصريح ضد هذا الجرائم التي يرتكبها النظام السوري .

حمص 07- 09 - 2011

مدينة حمص تتعرض لهجوم وحشي

ورد اللجنة السورية لحقوق الإنسان من اتحاد أحياء مدينة حمص أن المدينة تتعرض من الصباح الباكر لهجوم واسع النطاق من جيش وشبيحة النظام السوري. وحسب رسالة الاستغاثة فإن المدرعات بدأت بالدخول والتحرك منذ الفجر وتوجهت بعض المدرعات من دوار باب الدريب إلى باب تدمر وبدأت بإطلاق نار عشوائي على المنازل والسكان بحي باب تدمر وحي الورشة وباب الدريب برشاشات ثقيلة وخفيفة وقاذفات (الآر- بي- جي)، وقد سمع دوي الكثير من الانفجارات. اما في باب السباع فقوات الجيش متمركزة عند القلعة وتغلق المنطقة بشكل كامل وتطلق النار عشوائيا من القلعة ومن محيطها برشاشات وقذائف وقد سمع دوي انفجارين في حي الخضر، وهناك حرائق في شارع الوادي في باب السباع واعمدة الدخان تتصاعد في سماء حمص، اصوات اطلاق النار بحمص يوحي بأنها حرب حقيقية وخاصة المنطقة التي تمتد من شرق القلعة حتى باب تدمر ومقبرة الكثيب.

كما تم قطع الاتصالات الأرضية والخليوية عن معظم مناطق حمص ... وسمعت أصوات الاستغاثة من مآذن المساجد.

وفي اتصالات لاحقة علمنا عدد القتلى في مدينة حمص تجاوز اليوم 20 شهيداً بينما وقع الكثير من الجرحى وأصيب مسجد خالد بن الوليد بقذائف وطلقات عديدة.

إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان نطالب السلطات السورية بوقف إطلاق النار فوراً على سكان مدينة حمص والسماح لهم بدفن الشهداء ومعالجة الجرحى ووقف كل الأعمال الوحشية والانسحاب من المدينة فوراً ونحملها مسؤولية ما يحصل من فظائع.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

7/9/2011

بيان مشترك - دوامة العنف في سورية تساهم بزيادة اعداد الضحايا و الاعتقالات التعسفية تطال العديد من النشطاء والمثقفين

تلقينا في المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية, المعلومات المستنكرة والمدانة ,والتي تؤكد على تزايد حالة العنف في سورية, والتي ادت خلال اليومين الماضيين الى سقوط العديد من الضحايا في مختلف المدن والاحياء السورية, ووصلتنا الاسماء التالية:

الضحايا القتلى

حمص:

  هيام العموري- المهندس شعلان رحال- باسم ميهوب - نبيه وردة (بتاريخ 5\9\2011 نتيجة إطلاق النار على باص لنقل الموظفين تابعا لفرع شركة نقل النفط بحمص )

 

حمص :

  عبد الله محمد العسكر العفنان الفاعوري (بتاريخ 4\9\2011)

  سمير فتحي عضو تنسيقية حمص- أحمد غنام (بتاريخ 5\9\2011)

 

حمص – الرستن:

• زهير ابراهيم فرزات - زكريا ابراهيم ايوب و عمره 15 سنة - حمدو عدنان فرزات- خالد حمشو - (بتاريخ 6\9\2011)

 

زملكا - ريف دمشق :

• مازن صادق الأفغاني (توفي بعد تعرضه للإصابة والاعتقال بتاريخ 2\9\2011 )

 

مدينة البوكمال:

• يوسف الدريبي - جلود عبود الغيز (بتاريخ 6\9\2011)

 

جبالا - ادلب :

• احمد مصطفى العبد الله (تعرض للاعتقال التعسفي بتاريخ 4\9\2011 ويعتقد انه توفي تحت التعذيب)

 

قرية تحيتايا – ادلب:

• عمر شاهين (بتاريخ 4\9\2011)

 

جسر الشغور-ادلب:

• عبدالسلام حسون(بتاريخ 4\9\2011)

 

جبلة :

• الشاب جمال حوري (تعرض للاعتقال التعسفي بتاريخ 2\9\2011 ويعتقد انه توفي تحت التعذيب)

 

 

الاعتقالات التعسفية :

 

كذلك, وردت للمنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية, اسماء كثيرة لنشطاء سياسيين ومثقفين ومواطنين سوريين ، ممن تعرضوا للاعتقال التعسفي ,وبعد التدقيق ,تم توثيق الاسماء التالية:

 

عرطوز - ريف دمشق :

• عمر أحمد البحتري - بلال الحوراني - محمد مصطفى ابو دحام الهودجي - رامي عقلة الشويطي - نضال الشويطي - محمد صالح ( بتاريخ 4/9/2011) خالد الرشيد (بتاريخ23\8\2011)

 

داريا-ريف دمشق:

• محمد تيسير خولاني- مازن زيادة- يحيى الشربجي - غياث مطر - معن الشربجي - (بتاريخ 6/9/2011)

 

عين منين- ريف دمشق :

• نضال عيروط (بتاريخ 4/9/2011)

 

التل ريف دمشق :

• نور الدين بن عبد الفتاح السكري - أنس خالد السيد (بتاريخ 4/9/2011)

• الشيخ عبد الكريم محمد المحمد إمام وخطيب جامع الضاحية بمدينة التل(بتاريخ 6/9/2011)

 

ديرالزور :

• رياض حسن المحمد الحسين(بتاريخ 4/9/2011)

• الشيخ صالح حريزان خطيب جامع قباء(بتاريخ 4/9/2011)- حج احمد خلف الجاسم- محمود خلف الجاسم- خالد خلف الجاسم- فياض الشيخ - هيثم المفتي-- جاسم الدبشي- ناصر الراضي

• الشيخ منديل الصالح العتيق - جاسم محمد العسكر - محمد عبد البدران- ابراهيم هلوش الأسود-رامي محمد ناصر الحاج خضر (بتاريخ 6/9/2011)

 

الباب - حلب:

• عادل تمرو - حسن تمرو - أيهم ياسين العلوة -أحمد الشيخ ديبو الحلبي ( بتاريخ 27/8/2011 )

• عبد العزيز الحمدو الصالح - يوسف الأختريني- .هاني حمدو الصالح (بتاريخ 31/8/2011 )

• المحامي سلام عثمان- عثمان علي الناعوس - حسن حمدو الصالح - خليل كسار رضوان - بلال حمدو الصالح (بتاريخ 2/9/2011)

 

درعا

• هادي شاكر شحادة / 24 / سنة (بتاريخ1\9\2011)

• امجد سعيد القادري(بتاريخ 5\9\2011)

 

نمر – درعا:

• يعقوب يوسف العمار , وهو مدرس في كلية الآداب بدرعا(بتاريخ 6\9\2011)

• يحيى محمد الشحادات ,وهو مدرس ابتدائي(بتاريخ 6\9\2011)

 

جاسم –درعا:

• منير أحمد الحاري- محمد خالد الحاري- ربيع محمد الحاري ( بتاريخ 29 \8\2011)

• يوسف محمد علي الحلقي- عدي نعيم الحلقي (بتاريخ 5\9\2011)

نصيب –درعا:

• احمد محمد الراضي عمره 70 سنة

الصنمين –درعا:

• محمد فاروق الفلاح من مواليد 1981 متزوج ولديه ثلاثة اطفال (بتاريخ 6\9\2011)

 

طيبة الامام - حماة :

• احمد صالح الرزوق المعروف بالشيخ ابو انس - عاصم الرزوق (بتاريخ 6\9\2011)

 

حيالين-حماه:

• خالد الشبيب - مهدي المشعان - أحمد الحمودي- نصر الحسن - فواز السلوم - خالد السلوم(بتاريخ 6\9\2011)

 

قرية قمحانة – حماه:

• المهندس امين سودين -حسان علي العبدالرحمن- رحيب علي العبدالرحمن- محمد علي العبدالرحمن-احمد علي العبدالرحمن-- عمر محمد العبدالرحمن- محمد عمر العبدالرحمن- ايمن عزات اليوسف

 

حماه:

• محمد ديب الصباغ - عبد الرحمن ديب الصباغ (تعرضا للاختفاء القسري منذ تاريخ 12\8\2011)

 

حلب :

• احمد قاسم قاسم ,وهو طالب الهندسة المدنية (بتاريخ 4\9\2011)

• فراس خطيب العمر 39 سنة (بتاريخ 5\9\2011)

• عبد الله حكواتي(بتاريخ 6\9\2011)

 

حمص:

• إياد بوطة- شاكر محمد قويض - شادي محمد قويض- نضال الحسين - خالد عسكر- تمام اللوز (بتاريخ 4\9\2011)

 

الحسكة

• ألان سرحان( بتاريخ 27 \ 8 \2011 ) - ألان سيدو( بتاريخ 29 \ 8 \2011 ) مصطفى عبدالرحمن رمضان- عبدالرحمن رشاد حمي

 

بانياس :

• ماهر محمد الشغري- حسين شعبان (بتاريخ 6\9\2011)

 

عين العرب-ريف حلب:

مازالت الجهات الأمنية في مدينة عين العرب, ومنذ مساء يوم 2 / 8 / 2011، تقوم بملاحقة الزميل المحامي الأستاذ رديف مصطفى, وأولاده (نوار - رودي - رضوان),من أجل اعتقالهم ,ودون ان يرتكبوا اي فعلا او جرما , يذكر أن المحامي الأستاذ رديف أنور مصطفى، هو من مواليد 1967 منطقة عين العرب – محافظة حلب، خريج كلية الحقوق من جامعة حلب 1994، وعضو نقابة المحامين – فرع حلب منذ عام 1997، متزوج وأب لأربعة أولاد، كما أنه رئيس مجلس إدارة اللجنة الكردية لحقوق الإنسان- الراصد وكذلك الزميل مصطفى محمد عضو مجلس إدارة اللجنة الكردية لازال مطلوبا وملاحقا من قبل الأجهزة الأمنية في عين العرب.

 

وفي سياق حالة العنف المستمرة في البلاد, فقد سقط عددا من رجال الشرطة والجيش, وعرفنا من القتلى التالية اسماؤهم:

 

اللاذقية :

• العريف المتطوع سعيد محسن سعيد – المجند عارف محمد الحريري- الملازم شرف وائل سلمان سلمان

حماة:

  المساعد أول عماد محمد أحمد

ريف دمشق:

• العريف المتطوع قاسم دعيبس

 

القامشلي-الحسكة:

• المجند سطام مصطفى العلي

 

حمص:

• المساعد أول الشرطي محمد أحمد الطحش

 

ريف حلب :

• العريف المتطوع حسين محمود اسما

 

حلب :

• المجند ابراهيم مخلف العبدو

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,اذ نتقدم باحر التعازي من ذوي الضحايا-القتلى, مع التمنيات الطيبة بالشفاء العاجل للجرحى, فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية, آيا كانت مصادر هذا العنف أو اشكاله او مبرراته الذي يعتبر انتهاكا صارخا للحق بالحياة .

كذلك فإننا ندين ونستنكر بشدة استمرار الاعتقال التعسفي بحق المواطنين السوريين , ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم ومنهم من تم ذكر أسمائهم في سياق البيان ، كما نبدي قلقنا البالغ من معلومات تؤكد اعتقال الجرحى من المشافي ومصيرهم مازال مجهولا، وإغلاق بعض المشافي وتعرض بعض من طواقمها للتهديد .

ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون واستخدام التعذيب الشديد على نطاق واسع مما أودى بحياة العديد من المعتقلين ، مما يشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973 ولالتزامات سورية الدولية المتعلقة بحقوق الانسان ,وكذلك للقانون الدولي الذي يحمي حرية التعبير, حسب ما ورد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة عام 1948م في المواد(18-20-21) ,وكذلك ما جاء في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وخاصة ما ورد في المادتين (18) و (19) حول حماية حرية الفكر والتعبير

إن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة.

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية , نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة ونرى بان هذه المطالب محقة وعادلة وعلى الحكومة السورية العمل سريعا على تنفيذها.

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, مازلنا نؤكد على استمرارية واحقية المطالب التي توجهنا بها الى الحكومة السورية, من اجل تحمل مسؤولياتها كاملة والعمل على:

 

1- الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2- اتخاذ قرار عاجل وفعال في إعادة الجيش إلى مواقعة و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3- كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

4- تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

5- اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

6- وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

7- إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

8- الكشف الفوري عن مصير المفقودين

9- ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

10- الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , ولاسيما ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا .

11- أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

دمشق في: 7\9\2011

المنظمات الموقعة:

1- لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

2- منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

3- المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ) .

4- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

5- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

6- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

--

منظمة حقوق الإنسان في سوريا -ماف

http://hros-maf.org/hro

لمراسلة مجلس الأمناء

kurdmaf@gmail.com

اعتقالات تعسفية في الحسكة وقامشلو

لازال النظام الأمني السوري يمارس نهجه المخالف للقانون في الاعتقالات التعسفية التي تطال الكثير من المواطنين، سواء أثناء التظاهرات الاحتجاجية أو أثناء المداهمات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية مدعومة بالشبيحة للبيوت، منتهكة الحرمات، وتخريب الممتلكات، وسرقة البيوت والمحلات، والقيام بالاعتقالات التعسفية بشكل مهين للكرامة الإنسانية، والقانون، وحقوق الإنسان ، والأخلاق ، والضمير .

• ففي مدينة الحسكة اعتقل الأمن السياسي بتاريخ 27/8/2011 السيد آلان سرحان، وبتاريخ 29/8 /2011 اعتقل السيد آلان سيدو من قبل الأمن السياسي أيضا".

• وفي مدينة قامشلو قامت الأجهزة الأمنية بالاعتقالات التالية:

1 - الناشط أيمن نوري حسين بتاريخ 5/9/2011.

2 – بتاريخ 6/9/2011، تم اعتقال المحامي فاضل السليم (محامي المعتقلين ) من أمام منزله من قبل المخابرات الجوية - فرع قامشلو، والمحامي فاضل السليم هو من انتدب للدفاع عن كل المعتقلين من أبناء المحافظة الذين اعتقلوا في تظاهرات سابقه.

3 – بتاريخ 6/9/2011 ، اعتقل الأمن السياسي في قامشلو السادة الوارد أسماؤهم فيما يلي، وهم جميعا من سكان مدينة دير الزور، وكانوا ينوون السفر إلى تركيا عن طريق منفذ حدود قامشلو :

الشيخ صالح الخيرزان/ إمام مسجد قباء بدير الزور - أحمد جاسم الخضر - محمود جاسم الخضر - خالد جاسم الخضر - فياض الشيخ - جاسم الدبشي - هيثم المفتي - نصر الراضي المشرف - محمد الشبيب

إننا في منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي – روانكه – في الوقت الذي ندين هذه الاعتقالات التعسفية، فإننا نعلن عن تضامننا الكامل مع النشطاء الحقوقيين، وكافة معتقلي الرأي، وكافة المواطنين الذين يعتقلون لمجرد الظن والتشبيه، وندعو النظام إلى وقف هذا المسلسل التعسفي.

الحرية لكافة معتقلي الرأي في سجون النظام

دمشق 7 / 9 / 2011 . . . منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي – روانكه –

روانكه: هستيريا أمن النظام السوري في منطقة قامشلو

أقدمت السلطات الأمنية السورية، على الاعتقال التعسفي بحق المدرس مصطفى ملا عبدالحميد رمضان في نقطة حدود قامشلو – نصيبين، والاعتقال تم من قبل الأمن السياسي بسبب مشاركة الأستاذ مصطفى في التظاهرات التي تجري في مدينة عامودا.

يذكر أن الأستاذ مصطفى من مواليد العام 1980عامودا- محافظة الحسكة، ويعمل مدرساً لمادة الموسيقا في مدارس عامودا، وقد كان ينوي زيارة أقاربه المتواجدين في الجهة الأخرى للحدود، والتابعة للدولة التركية، والاعتقال تم بعد تقديمه لجواز سفره إلى سلطات الأمن العام المتعاونة بشكل كامل مع الأجهزة الأمنية.

ومن فصول الهستيريا الأمنية، أن أربع جهات أمنية من مدينة قامشلو، مدججين بالسلاح، وبتسع سيارت، وبمرافقة مفرزة الأمن العسكري بتل حميس، يتقدمهم المقدم شكيب من مفرزة الأمن السياسي بقامشلو، والمقدم إسماعيل من قبل مفرزة أمن الدولة، والعقيد طلال من قبل الأمن العسكري، والعقيد حسين من مفرزة الأمن الجوي، حيث قامت عناصر الجهات الأمنية بمداهمة منازل آل الخزنوي المتواجدين في بلدة تل معروف التابعة لناحية تل حميس، اليوم بتاريخ 7/9/2011، وفي الساعة الثالثة والنصف صباحاً، وتم تكسير أبواب بعض البيوت، والعبث بمحتويات منازلهم، وتبين من بعض مصادر آل الخزنوي بأن سبب المداهمة كانت بحثاً عن المدعي العام من حماه (الأستاذ عدنان بكور ) المتواري عن الأنظار، علماً بأن المداهمة دامت إلى الساعة السابعة صباحاً أمام مرأى جميع أهل البلدة.

إننا في منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سوريا – روانكه – ندين بشدة ونستنكر هذه الأعمال والاعتقالات بحق المواطنين السوريين، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم، ونطالب بالإفراج الفوري عنهم، دون قيد أو شرط، كما ندين استمرار الأجهزة الأمنية بممارسة نهجها المخالف للقانون، والتي تطال الكثير من المواطنين، أثناء المداهمات التي تقوم بها هذه الأجهزة للبيوت، منتهكة الحرمات، وتخريب الممتلكات، والقيام بالاعتقالات التعسفية بشكل مهين للكرامة الإنسانية، والقانون، وحقوق الإنسان ، والأخلاق ، والضمير .

دمشق 7 / 9 / 2011 . . . منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سوريا – روانكه –

عشرة شهداء في الاثنين 5-9-2011

تستمر السلطات السوري في قتل المتظاهرين والمنشقين من الجيش السوري حيث بلغ عدد شهداء امس يوم الاثنين 5/9/2011 عشر شهداء هم :

حمص :

الشهيد عبد الهادي مصطفى الدالاتي

عبدالله محمد صالح العفنان حي الخالدية

http://www.youtube.com/watch?v=IJL63iRv1Vk

لطفي حاويك ابو محمد من مدينة تلكلخ

http://www.youtube.com/watch?v=uwvXArQwZZY

باسم مهيوب

شعلان رحلان

نبيه وردة

هيام العموري

سمير فتحي عضو تنسيقية حمص

إدلب / جسرالشغور :

عبدالسلام حسون اثناء هرب الاهالي من اقتحام الجيش والامن والشبيحة على الحدود التركية

http://www.youtube.com/watch?v=9AFz7tQs1o8

جبلة :

جمال حوري استشهد تحت التعذيب في سجن اللاذقية

 

د.عمار قربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان 6\ 9 \ 2011

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية – دمشق

فاكس 00963115330005 – هاتف 096393348666

National.Organization@gmail.com

 www.nohr-s.org

تزايد سقوط الضحايا جراء قمع الاحتجاجات السلمية في سورية و الاعتقالات التعسفية تطال العديد من النشطاء والمثقفين

مازالت المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية, تتلقى باالغ الادانة والاستنكار, الأنباء الواردة عن استمرار السلطات السورية ,باستعمالها مختلف الاساليب القمعية والاعتداءات العنيفة بحق المواطنين السوريين المحتجين سلميا ,في مختلف المدن والبلدات السورية, حيث ادت هذه الاعتداءات الى سقوط العديد من الضحايا من المواطنين السوريين خلال اليومين الماضيين, وعرفنا منهم الاسماء التالية:

الضحايا القتلى

حماه:

  أحمد علي الأحمد- وليد محمد الأحمد- حسين علي حمشو- صايل الدرويش (بتاريخ 4/9/2011 )

 

 ديرالزور :

  معاذ الركاض- محمد وليد هنداوي 35 سنة (بتاريخ 4/9/2011 )

 

حمص:

  أدهم ياسر شرقية - حسناء جاسم العبود- هيثم هلال- (بتاريخ 4/9/2011 )

 

الاعتقالات التعسفية :

كذلك, وردت للمنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية, اسماء كثيرة لنشطاء سياسيين ومثقفين ومواطنين سوريين ، ممن تعرضوا للاعتقال التعسفي ,وبعد التدقيق ,تم توثيق الاسماء التالية:

 

الحسكة:

  (بتاريخ 4/9/2011 ) تم اعتقال الناشط السياسي المعروف الاستاذ:

حسين عيسو

ومازال مجهول المصير حتى الان.

 

قمحانة - حماة :

  المهندس حسان علي عبدالرحمن (بتاريخ 3/9/2011 )

 

حلفايا – حماه :

  المهندس الزراعي صفوان حكمت المضحي (بتاريخ 4/9/2011 )

 

جبلة :

  عمر أرناؤوط

  تم تحويل الطبيبة زهراء البيطار وأختها أمل البيطار إلى محكمة جبلة وتم الإفراج عنهما ثم استأنف القاضي حسان أحمد الحكم ليتم زجهما في السجن المدني باللاذقية

 

بانياس :

  الشاب ياسر طه(بتاريخ 4/9/2011 )

 

اللاذقية:

  فراس بديوي (بتاريخ 27 \8\2011)

  عمار زليطو- حسين عبد الرحيم – محمد خضرو- محمد خليل حماش عمره 40 عاما - محمد جمعة حماش عمره 30 عاما - علي الجندي.- فادي زينبو - سمير هاشم - 40 عاما - جهاد خليفة -35 عاما. (بتاريخ 4/9/2011 )

 

عتمان-درعا:

  محمد يوسف المصري الملقب ( شيحان) - قاسم محمد الصبيحي ( بتاريخ 3/9/2011 )

 

بلدة زاكية –ريف دمشق:

  ابراهيم طعمة- معاوية طعمة - يوسف شعبان(بتاريخ 4/9/2011 )

 

اريحا-ريف ادلب:

  المحامي عبد الفتاح محمد طاهر المصطفى (بتاريخ 3/9/2011 )

 

جسر الشغور-ادلب :

  أحمد سجناوي- موسى سجناوي - ياسين شغري- يحيى يحيى - قاسم حجاز (بتاريخ 3/9/2011 )

 

دمشق:

(بتاريخ 4/9/2011 ) تم اعتقال كلا من:

  عمرو كوكش من مواليد 1989، طالب بالمعهد العالي للفنون المسرحية سنة رابعة

  وفا مصطفى من مواليد 1990، طالبة بجامعة دمشق قسم الصحافة سنة ثانية

  سنا مصطفى من مواليد 1991، طالبة بمعهد العالي لادارة الاعمال سنة ثالثة

  عامر مطر

  عبد الباري الجوانية ,عمره ٢٣ سنة ي,طالب سنة رابعة هندسة مدنية

 

برزة-دمشق:

  مدحت سالمة

  صفوان سالمة (بتاريخ 17\7 2011)

 

التل- ريف دمشق :

  سامي الدسوقي يبلغ من العمر 45 عاما (بتاريخ 4/9/2011 )

 

حمورية –ريف دمشق:

  محمد ليلا- محمود صفيا (بتاريخ 4/9/2011 )

 

السويداء:

  غسان جنود - شبلي الحناوي- طارق عبد الحي

 

الرقة:

  مكري فيصل بشير الهويدي - محمد صالح العجيلي بن جعفر-إبراهيم موسى الحمدان/الثورة- محمد احمد المحمد/الثورة -ابراهيم خليل محمد مسلم- بسام السعيد -عبدالله الدرويش-عمار محمود العلي-محمود عبد الشنان-ابراهيم حاج محمد -محمد رحال -عثمان القفاف-عبد الرحمن محمد الشاويش-حسام محمد الشاويش-عبد الرحمن النجيم بن فياض/ تاريخ - احمد حسين المكرون /شريعة

 

 

الباب - حلب:

  عادل تمرو- حسن تمرو- ياسين العليوة- أحمد الشيخ ديبو الحلبي- حسن حمدو الصالح- خليل كسار- رضوان عثمان- علي الناعوس- المحامي سلام عثمان (بتاريخ 3/9/2011 )

  بلال حمدو الصالح 2\9

  هاني الحمدو الصالح31\8- عبد العزيز الحمدو الصالح 31\8-يوسف الاختريني 31\8

 

تل رفعت- حلب :

  عبد الكريم علي- اويس قدور قدور - اسامة قدور قدور.. (بتاريخ 4/9/2011 )

 

حلب:

حدث اعتصام للمحامين في حلب أمام مكتب المحامي العام الاول القاضي ابراهيم هلال في القصر العدلي بسبب اعتقال أربعة من المحامين، واحتجاجاً على الاعتقال التعسفي.

  والمعتقلون هم :

  المحامي مصطفى سليمان وزوجته من الاشرفية

  المحامي سلام عثمان من الباب

  المحامي مأمون ميدو سيف الدولة

  المحامي محمود يوسف درويش من الباب

 

 

الحسكة:

  في سياق أخر: بتاريخ 4 / 9 / 2011 تم تبليغ الناشط الحقوقي المحامي الأستاذ فيصل عبدي بدر بموعد جلسة المحاكمة المسلكية أمام مجلس فرع نقابة المحامين بالحسكة في يوم 18 / 9 / 2011 بالدعوى المسلكية رقم أساس ( 13 ) لعام2011 حيث قرر نقيب المحامين في سورية بموجب الكتاب رقم ( 187 / ص.م.ن ) تاريخ 24 / 8 / 2011 تحريك الدعوى المسلكية على الأستاذ فيصل عبدي بدر. وقد جاء في الكتاب المذكور أنه: ( إشارة إلى الكتاب رقم ( 106 / ص ) تاريخ 24 / 8 / 2011 والمتضمن محضر التحقيق مع المحامي فيصل عبدي بدر المؤرخ في 23 / 8 / 2011 ونظراً للمخالفات القانونية الواقعة في جواب الأستاذ فيصل بدر وضرب القانون بعرض الحائط ولأصول أحكام القانون ( 30 ) لعام 2011 الناظم لمهنة المحاماة والنظام الداخلي وعلى ضوء التحقيقات المجراة من قبل فرع نقابة المحامين بالحسكة.

أقرر : تحريك الدعوى المسلكية بحقه فوراً وإعلامنا بالنتائج )

والجدير بالذكر أن المحامي فيصل بدر هو عضو مجلس أمناء منظمة حقوق الإنسان في سوريا-ماف- والناطق باسم لجنة محامو سوريا من أجل الحرية, وإن تحريك الدعوى المسلكية هذه يأتي على خلفية مداخلة الأستاذ فيصل بدر مع الإعلام بخصوص الاعتصام الذي دعى إليه محامو سورية من أجل الحرية في 23 / 8 / 2011 بخصوص رفع وصاية حزب البعث عن نقابة المحامين وإدانة عمليات القتل والقمع بحق المدنيين في سورية ورفض الإجراءات التعسفية بحق المحامين في سورية..

 

 

وفي سياق حالة العنف المستمرة في البلاد, فقد سقط عددا من رجال الشرطة والجيش, وعرفنا من القتلى التالية اسماؤهم:

 

اللاذقية :

  ملازم أول المهندس قصي محمد علي- المساعد علي عبد الحميد درويش- النقيب رامي مرعي ديوب - ملازم الشرف محمد عبادة بكوري-

 

حماة:

  المساعد أول عبد الرزاق يوسف العلي - المساعد أول طلال ابراهيم ديب - المساعد أول حسين محمد الحوراني-ا لمساعد حسن غازي حسن - حسين رشيد الحسن "مستخدم مدني "- محمد فياض المحمد "مستخدم مدني "- معن علي حمزة "مستخدم مدني "

السويداء:

  المساعد بهاء رامز الكفيري

 

القامشلي:

  المجند صدام مصطفى العلي

 

حمص:

  الشرطي سائر سليمان رمضون -المساعد أول الشرطي محمد أحمد الطحش - نظام محمد علي الأبير "مستخدم مدني "

 

دير الزور:

  الشرطي محمد خلف العيسى

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,اذ نتقدم باحر التعازي من ذوي الضحايا-القتلى, مع التمنيات الطيبة بالشفاء العاجل للجرحى, فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية, آيا كانت مصادر هذا العنف أو اشكاله او مبرراته الذي يعتبر انتهاكا صارخا للحق بالحياة .

كذلك فإننا ندين ونستنكر بشدة استمرار الاعتقال التعسفي بحق المواطنين السوريين , ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم ومنهم من تم ذكر أسمائهم في سياق البيان ، كما نبدي قلقنا البالغ من معلومات تؤكد اعتقال الجرحى من المشافي ومصيرهم مازال مجهولا، وإغلاق بعض المشافي وتعرض بعض من طواقمها للتهديد .

ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون واستخدام التعذيب الشديد على نطاق واسع مما أودى بحياة العديد من المعتقلين ، مما يشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973 ولالتزامات سورية الدولية المتعلقة بحقوق الانسان ,وكذلك للقانون الدولي الذي يحمي حرية التعبير, حسب ما ورد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة عام 1948م في المواد(18-20-21) ,وكذلك ما جاء في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وخاصة ما ورد في المادتين (18) و (19) حول حماية حرية الفكر والتعبير

إن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة.

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية , نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة ونرى بان هذه المطالب محقة وعادلة وعلى الحكومة السورية العمل سريعا على تنفيذها.

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, مازلنا نؤكد على استمرارية واحقية المطالب التي توجهنا بها الى الحكومة السورية, من اجل تحمل مسؤولياتها كاملة والعمل على:

 

1-        الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2-        اتخاذ قرار عاجل وفعال في إعادة الجيش إلى مواقعة و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3-        كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

4-        تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

5-        اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

6-        وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

7-        إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

8-        الكشف الفوري عن مصير المفقودين

9-        ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

10-      الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , ولاسيما ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا .

11-      أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

دمشق في: 5\9\2011

المنظمات الموقعة:

1-        المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

2-        منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

3-        المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ) .

4-        اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

5-        المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

6-        لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

____________

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية – دمشق- فاكس 00963115330005 – هاتف 096393348666

National.Organization@gmail.com

 www.nohr-s.org

استمرار الاحتجاجات السلمية في سورية واستمرار سقوط الضحايا واستمرار الاعتقالات التعسفية

مازالت المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية, تتلقى باالغ الادانة والاستنكار, الأنباء الواردة عن اصرار السلطات السورية ,على الحلول الامنية في معالجة الازمة السورية, وتستعمل مختلف الاساليب القمعية والاعتداءات العنيفة بحق المواطنين السوريين المحتجين سلميا ,في مختلف المدن والبلدات السورية, حيث ادت هذه الاعتداءات الى سقوط العديد من الضحايا من المواطنين السوريين خلال اليومين الماضيين, وعرفنا منهم الاسماء التالية:

الضحايا القتلى

كفر بطنا - ريف دمشق:

  رضا شكر(بتاريخ 3\9\2011)

 

حمص:

  قامت قوات الأمن بتسليم جثمان وليد عبد الكريم الدرويش"القصير"- ادهم شرقية "باب تدمر"- عبد الرزاق البغدادي :قرية هيت" (بتاريخ 3\9\2011)

  الشاب ابراهيم ارملي متأثراً بجراحه "تلبيسة"(بتاريخ 3\9\2011)

 

 

معرة حرمة- ادلب :

  عبد الصمد سليمان عيسى- ابراهيم حاصود- انس الاسماعيل (بتاريخ 3\9\2011)

 

زملكا - ريف دمشق :

  محمد العرقسوسي (بتاريخ 3\9\2011)

 

خان شيخون- إدلب :

  جمعة خالد المصطفى جمعة الحسون أبو ماضي - وليد أبو الراس -حسان علي حمشو--تيسير شعبان -عمر شاهين- عدنان البكور- أحمد الفريج (بتاريخ 4\9\2011)

 

كرناز - ريف حماة

حسان علي الحمشو- حسين علي الحمشو- وليد الاحمد-- صايل درويش(بتاريخ 4\9\2011)

 

سراقب-ادلب:

  وئام عبد اللطيف عبيد- احمد الدعاس (بتاريخ 3\9\2011)

 

 

 

الاعتقالات التعسفية :

كذلك, وردت للمنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية, اسماء كثيرة لنشطاء سياسيين ومثقفين ومواطنين سوريين ، ممن تعرضوا للاعتقال التعسفي ,وبعد التدقيق ,تم توثيق الاسماء التالية:

راس العين-الحسكة:

 

  بتاريخ 4\9\2011 تعرض للاعتقال التعسفي الناشط الحقوقي المعروف الاستاذ:

  جوان سليمان ايو

عضو لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الانسان في سورية, و الاستاذ جوان سليمان ايو ,والدته غزالة هو من مواليد 1982 –ماجستير فلسفة, مازال مجهول المصير حتى هذه اللحظة

 

الحسكة:

  بتاريخ 2/9/2011 في مطار حلب, تم اعتقال الناشط السياسي المعروف:

الاستاذ فيصل نعسو عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي )

لدى عودته من زيارة خاصة للسويد ، ومازال مجهول المصير حتى الان.

  السيد عبد الرحمن رشاد حمي لدى مراجعته إدارة الهجرة والجوازات في الحسكة

 

القامشلي:

  ماجد ملا محمود(ابو زيد) - فخر الدين ملا محمود( ابو زيد)- ( بتاريخ 2 \9 \ 2011 )

 

درعا:

  محمد الشعلان أبازيد- طه ياسين السنجلاوي(بتاريخ 3\9\2011)

 

التل-ريف دمشق :

  يزن الكيلاني

 

دير الزور :

  فاروق الهنداوي- علي العطية الملقب " فداء "- المهندس الزراعي حسين طه الحيجي - الصيدلاني مهند الجماس - د . صالح هويدي- د . محمد هويدي (بتاريخ 3\9\2011)

  عامر السرحان - اياد السرحان - عبيدة السرحان - احمد الطعمة

 

حلب : الباب:

  عبد العزيز حمدو الصالح - هاني الحمدو الصالح- يوسف الأختريني- المحامي سلام عثمان- عبادي الحاج أحمد العثمان- عمر عثمان - عمار عمر عثمان - رضوان عمر عثمان(بتاريخ 3\9\2011)

 

الحولة - حمص :

  عماد فضل دندل - عامر فضل دندل- محمود محي الدين العلي- عبدالرحمن يس الخلف- الشيخ حسام موسى اسماعيل و هو إمام و خطيب مسجد البلدة (بتاريخ 3\9\2011)

 

تل رفعت- حلب :

  صلاح محمد هادي- بلال محمد هادي- عبد المنعم وحيد الشيخ- رأفت اسعد الصن - احمد محمد اوسو - مهند احمد نداف - احمد مروان عليطو- حسين احمد حراج- عبد العال يوسف قيس- محمد خير كبصو - رضوان بشير عليطو- علي فيصل نواف- محمود احمد حياني- حسن احمد الدج- محمد حسين عساف (بتاريخ 1\9\2011)

 

اللاذقية:

  يوسف شريقي - عبد القادر شريقي - عمار زليطو- سامر مصري 28 عاما - بحار ناصيف 28 عاما (بتاريخ 3\9\2011)

 

قرية هيت-حمص:

  مصطفى أحمد طحو - محيي الدين حوا - شريف أحمد طحو - أحمد شريف طحو - علي خضر العبد الله-خالد خضر حسين - خالد شريف الطحو - محمد حوا- خالد حوا - حسن محمد الزيد- أحمد فلاحة- عبدو الفلاحة- رأفت فلاحة - حسن فلاحة- شحادة البغدادي- علي محمد الزيد - محمد علي الزيد - عطية حسن الزيد-خضر أحمد الحس - عبد الله البغدادي (بتاريخ 3\9\2011)

 

داعل- درعا:

  انس المصري- جمال عوي (بتاريخ 4\9\2011)

 

حمص:

  عبدالمنعم جمعة اللوز- عبد الدايم جمعة اللوز- عبدالرحمن جمعة اللوز - فراس عبدالرحمن جمعة اللوز - مصطفى عبدالرحمن جمعة اللوز - يحيى عبدالرحمن جمعة اللوز- محمد ناصر اللوز - عمار عبدالرزاق اللوز - محمود عبد الرزاق اللوز (بتاريخ 3\9\2011)

 

الصنمين -درعا:

  فيصل الهيمد ( نائب رئيس غرفة تجارة درعا )- منير الهيمد- د.محمد اسماعيل الفلاح- محمد فاروف الفلاح ( ناشط سياسي ) (بتاريخ 3\9\2011)

 

جسر الشغور - إدلب :

  احسان حج موسى - احمد سجناوي - مازن سجناوي - محمد سجناوي - أحمد سجناوي (بتاريخ 3\9\2011)

 

معرة النعمان :

  الصيدلي عثمان بديوي عضو تنسيقية معرة النعمان (بتاريخ 3\9\2011)

  محمد منديل - لؤي قطيني (بتاريخ 3\9\2011)

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,اذ نتقدم باحر التعازي من ذوي الضحايا-القتلى, مع التمنيات الطيبة بالشفاء العاجل للجرحى, فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية, آيا كانت مصادر هذا العنف أو اشكاله او مبرراته الذي يعتبر انتهاكا صارخا للحق بالحياة .

كذلك فإننا ندين ونستنكر بشدة استمرار الاعتقال التعسفي بحق المواطنين السوريين , ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم ومنهم من تم ذكر أسمائهم في سياق البيان ، كما نبدي قلقنا البالغ من معلومات تؤكد اعتقال الجرحى من المشافي ومصيرهم مازال مجهولا، وإغلاق بعض المشافي وتعرض بعض من طواقمها للتهديد .

ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون واستخدام التعذيب الشديد على نطاق واسع مما أودى بحياة العديد من المعتقلين ، مما يشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973 ولالتزامات سورية الدولية المتعلقة بحقوق الانسان ,وكذلك للقانون الدولي الذي يحمي حرية التعبير, حسب ما ورد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة عام 1948م في المواد(18-20-21) ,وكذلك ما جاء في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وخاصة ما ورد في المادتين (18) و (19) حول حماية حرية الفكر والتعبير

إن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة.

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية , نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة ونرى بان هذه المطالب محقة وعادلة وعلى الحكومة السورية العمل سريعا على تنفيذها.

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, مازلنا نؤكد على استمرارية واحقية المطالب التي توجهنا بها الى الحكومة السورية, من اجل تحمل مسؤولياتها كاملة والعمل على:

 

1-        الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2-        اتخاذ قرار عاجل وفعال في إعادة الجيش إلى مواقعة و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3-        كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

4-        تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

5-        اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

6-        وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

7-        إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

8-        الكشف الفوري عن مصير المفقودين

9-        ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

10-      الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , ولاسيما ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا .

11-      أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

دمشق في:4\9\2011

المنظمات الموقعة:

1-        المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

2-        منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

3-        المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ) .

4-        اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

5-        المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

6-        لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

____________

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية – دمشق

فاكس 00963115330005 – هاتف 096393348666

National.Organization@gmail.com

 www.nohr-s.org

The security solution to the Syrian crisis, continues to kills many peaceful demonstrators And arbitrary numbers of detainees are increasing

 

The Syrian authorities is still insisting on following the security solutions to address the Syrian crisis, using various methods of oppression and violent attacks against the Syrian citizens protesting peacefully, in different Syrian cities and towns. Those attacks have led to the downfall of many of the victims between Syrian citizens during the past two days, and we have documented the following names:

 

Dead victims

Tal Rifaat – Aleppo Countryside:

Ahmed Mohamed Homad (on 2 \ 9 \ 2011)

Saqba – Damascus Countryside:

Mohammed Bashir al-Shami, was born in 1971 (on 27 \ 8 \ 2011)

Hamouriya – Damascus Countryside:

Ibrahim Emad Rustom - Ismail Hassan Tohme (on 2 \ 9 \ 2011).

Erbin – Damascus Countryside:

Aisha Sheikh Hassan, 16 years old - Sami Dahrouj - Mahmoud Jazzar - Bilal Hassan Shahrour.

Homs :

Mohammed Al-Zamil - Hazem Shams al-Din – Hamza Shamsi Basha (on 1 \ 9 \ 2011).

Qamar Halak - Salem Ragab - Mohamed Awani - Muhammad Adnan Daher –Ahmad Askar (on 2 \ 9 \ 2011).

Talbeeseh-Homs:

Marwan Ibrahim (Padu), he is married at the age of 38, he has 6 children (on 2 \ 9 \ 2011).

Deir ez-Zor:

Musa Al-Debis - Mohamed Al-Sahu - Mohamed Ahmed Falah (on 2 \ 9 \ 2011).

Aleppo :

Akil Hussain Nasser (on 2 \ 9 \ 2011)

 Jubar– Damascus Countryside:

Ayman Hamraoui (on 2 \ 9 \ 2011

Arbitrary arrests

Moreover, organizations defending human rights in Syria , have received the names of political activists, intellectuals and Syrian nationals, who have been subjected to arbitrary arrest, and they are:

Deir ez-Zor:

Sheikh Hashim Ahmad al-Hassani, "the imam of a mosque Abu Obeida Ibn Al-Jarrah" (on 2 \ 9 \ 2011).

Ain Al-Arab - Aleppo Countryside:

Abdullah Haman - Haji Ramadan Mustafa - Mustafa Ali – Ahmed Musalam Darwish - Abdul-Khaliq Abd al-Bari Hussein (nicknamed: Haval) - Imam Muhammad Imam - Azad Muslam Eido (on 2 \ 9 \ 2011).

Mr. Aladdin Hammam, a leader if Dai Cree Kurdish party (at the Dawn of 3 \ 9 \ 2011).

Raiding on the house of colleague Mustafa Mohammad, a member of the Board of Directors of the Kurdish Committee for Human Rights (ALRASED), at the Dawn of 3 \ 9 \ 2011).

Salar Mahmud Baker (at the Dawn of 3 \ 9 \ 2011)

Banias:

The young Mustafa Othman, 20 years old, working in carpentry (on 2 \ 9 \ 2011).

Seida – Deraa:

Saqer Mohamed Burim - Yamen Manhal Rifai - Mohammed Emad Abdul Ghaffar - Mousa Abdul Latif Subeih (on 2 \ 9 \ 2011).

Lattakia:

Khaled Mostafa Hamouda - Samir Hamouda, 20 years old - Mohamed Hamouda 17 years (on 2 \ 9 \ 2011).

Damascus Countryside:

Qusay Bashir Dalati (on 27 \ 8 \ 2011)

Ruken- Edeen, Damascus :

Kinan Al Rashi - Loay Zreik - Chirco Zaza (on 13 \ 8 \ 2011)

Saladin Wanley - Noureddine Wanley (on 26 \ 8 \ 2011)

Saqba, Damascus Countryside:

Bilal Hamid - Ehab Sherndan (on 31 \ 8 \ 20 11)

Mahmoud Ganafer - Mahmoud Abed Rabbo - Faisal Leila - Ahmad Al-Rihani - Abdul Rahman Abed Rabbo - Fathi Ganafer - Adnan Tohme - Adnan Issa (as of 1 \ 9 \ 2011).

Al-Tal, Damascus Countryside:

Mohammed Kayed Al-Bana, 15 years old - Kinan Mustafa Zeina, 16 years old - Khalil Smeitha- Noureddine Bargouth (22 years) – Ahmed Kuneineh (22 years) - Saeed al-Habashi (17 years) - Mohamed Matouk.

Erbin – Damascus Countryside:

Dr. Ahmed Soliman Koukeh, a general surgeon (on 2 \ 9 \ 2011))

Barzeh – Damascus :

Fouad Shafaa (on 1 \ 9 \ 2011).

Namir – Deraa:

Mr. Dahi Muselmani - Abdel-Moneim Qadri - Ismail Amari - Said Nabulsi - Hessem Naglat - Eyhab Rakkan Naglat - Alaa Homsi - Ahmad Al-Homsi - Mohamed Khaled Naglat , child 14 years – Baraa Nazal Hariri,15 years old – Barakat Khaled Al-Homsi - Essam Ahed Hariri - . Mohammad Abdul Ghaffar Al-Hariri (on 2 \ 9 \ 2011).

Deraa Al-Balad:

Mohammed Ahmed Al-Masalmeh - Fahad Yahya Abazid, 17 years - Youssef Khaled Al-Masalmeh - Adel Mohammed Juma (on 2 \ 9 \ 2011)

Ma'arrat Numan – Idlib:

pharmacist Adel Al-Jisri - Alaa Al-Jisri (on 31 \ 8 \ 2011)

Basem Fayez Al-Jerk - Walid Khaled Al-Omar - Ahmed Hassan Albasas - Abdul Rahman Al-Jisri – Murshed Al Yousuf - Ahmad Omar Al-Jerk - Ahmad Hamdo Alkinsh – Mo'ayad Hamdo Alkinsh - Salah Hamdo Alkinsh (on 2 \ 9 \ 2011).

Daret Azaa – Aleppo :

Abdul Razak Ahmad Alou - Mohi-Din Sharif - Yusuf Ahmed Mohamed - Mohamed Yusuf Ahmed, 17 years old - Omar Ibrahim Lola - Ahmed Asaad Tino - Jamil Mohammed Ramadan Saqib - Hussein Mohamed Sharif - Mohammed Abdulkarim Bazaar (on 2 \ 9 \ 2011).

Aleppo :

Abdullah Jamil Al-Masri, was born on 5 \ 5 \ 1992, first year university student at the University of Aleppo - Faculty of Engineering Informatics, was arrested on 31 \ 8 \ 2011 at the hands of elements of the criminal security, in Al-Zahra neighborhood - the city of Aleppo.

Homs – Al-Qassir:

Abdul Karim Salah al-Din's Rahma - Jalal Mohamed Moti Rahma - Osama Mohamed Bkour Al-Gaaour - Isa Mustafa Ismail. -

Kafr Npodah – Hama :

Mr. Ayman Abdul Majid Hamadeh, a Vice-President of the Union of Arab Pharmacists (on 2 \ 9 \ 2011).

 

We in the organizations defending human rights in Syria are extending our heartfelt condolences to the families of the victims - the dead, with our wishes for a speedy recovery to the wounded, we condemn the continued cycle of violence in Syria, whatever the sources of this violence, its forms or justification, which is a blatant violation of the right to life.

 

We also condemn and strongly denounce the continued arbitrary arrest against the Syrian citizens and express our deep concern over their fate and some of them were named in the context of this statement, We also express our deep concern over the information of the arrest of the wounded from the hospitals and their fate is still unknown and the action of closure of some hospitals and the threatening of the crews.

 

We demand security services to stop the arbitrary arrests that take place outside the law and the use of severe torture on a large scale, which resulted in the loss of the lives of many of the detainees, which constitutes a flagrant violation of fundamental rights and freedoms guaranteed by the Syrian Constitution of 1973 and the obligations of Syria's international human rights, as well as international law, which protects freedom of expression, as stated in the Universal Declaration of Human Rights issued by the United Nations in 1948 in articles (18-20-21), as well as what came in the International Covenant on Civil and Political Rights, in particular those contained in Articles (18) and (19) on the protection of freedom of thought and expression

 

The right to peaceful assembly is guaranteed and recognized by all international conventions as a sign of universal respect for human rights to express themselves as one of the most important aspect of correct political practices, as set out in Article (163) of the International Covenant on Civil and Political Rights, as well as in the Universal Declaration Human Rights in Article (3), and Article (12), that freedom of opinion and expression, protected by general international law and especially the international law of human rights which is obligatory in international law of human rights, and may not be derogated from or be limited, as they are considered natural rights attach to human beings and shall not be violated, because it a general rule, so the violent repression of peaceful demonstrations requires the accountability of international crimes and leads to trial.

 

We in the organizations defending human rights in Syria declare our full support for the exercise of all Syrians rights of assembly and peaceful protest to express their legitimate demands and we see that these demands are right and just and on the Syrian government to move quickly to realize them.

 

We in the organizations defending human rights in Syria , we continue to emphasize the continuity and legitimacy of the demands that we have demanded from the Syrian government, in order to assume its full responsibilities and work to:

 

1 - an immediate end to the cycle of violence, murder and bloodshed in the Syrians streets, whatever the sources of this violence, whatever its forms and justifications.

 

2 - Take a decision promptly and effectively to restore the army to natural place by lifting of the siege on cities and towns, let army play the role of neutrality in face of the internal political differences, return army to the barracks to perform its job of protecting the homeland and the people and to warrant the unity of the country.

 

3 - Lift off the hands of security forces from intervening in the citizens’ daily lives by the bringing to an end the prosecution of citizens, intellectuals and activists, and by allowing human rights organizations to operate effectively.

 

4 – To construct judicial commission of inquiry, independent and impartial, fair and transparent with the participation of representatives of organizations advocating human rights in Syria, this commission will investigate violent practices and those responsible for the casualties (dead and injured), whether governmental or non-government, and bring them to justice and hold them accountable.

 

5 - To take necessary and effective measures to ensure the implementation of the right of peaceful assembly practices.

 

6 – To have all places of detention and arrest of all security agencies under the direct supervision of the judicial scrutiny and to look immediately in the complaints of torture practiced against the detainees and to allow the lawyers to contact their clients in all detention centers

 

7 – Ending the political arrests and the release all political prisoners and prisoners of opinion and conscience, and all were arrested because of their participation in peaceful gatherings conducted in different Syrian cities, unless he is charged with a recognizably criminal offense and brought to trial promptly meeting the criteria of a fair trial

8 - The immediate disclosure of the fate of missing.

 

9 - To ensure basic civil rights and human rights in Syria, through activation of the decree which canceled the state of emergency and martial law.

 

10 - The immediate cessation of all practices of the attack on peaceful demonstrators and innocent citizens, committed by the so-called (the People's Committees), or (what is known Shabeeha), given that the behavioral of these elements, is outside the law which requires a referral to the judiciary and hold them accountable, and in holding all their supporters and funders of their activities, as responsible in the exercise of violence, and is legally unlicensed.

 

11 - To stop the Syrian authorities of their practices of oppressive treatment and excessive use of force, which contributed to increasing deterioration of the situation and led to poverty and deepened the crisis of communities, these practice did not contribute to calm the general atmosphere and did not allow to find the right solutions with the participation of the Syrians of different affiliations and aspirations, these desired solutions would be a real guarantees to maintain the unity of the Syrian society and to ensure a secure democratic future for all its citizens equally, without any exception.

 

Damascus : 3 \ 9 \ 2011

The undersigned organizations:

 

1 - National Organization for Human Rights in Syria

2 - Human Rights Organization in Syria - MAF

3 - The Arab Organization for Human Rights in Syria.

4 - Kurdish Organization for the Defense of Human Rights and Public Freedoms in Syria (DAD).

5 - Kurdish Committee for Human Rights in Syria (ALRASED)

6 - Committees for the Defense of Democratic Liberties and Human Rights in Syria

 

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية – دمشق

فاكس 00963115330005 – هاتف 096393348666

National.Organization@gmail.com

 www.nohr-s.org

Excessive repression of peaceful demonstrations is still plaguing the lives of many peaceful protesters, and arbitrary detention is still increasing the number of illegally imprisoned people.

 

The organizations defending human rights in Syria have received new information about the violent attacks carried out by the Syrian security services, and so-called (Chabeeha) against Syrian citizens protesting peacefully, in different Syrian cities and towns, which led to the fall of many victims between them during the past two days. We have documented the following names:

Dead victims

Damascus :

Mohamed Khair Oulabi (died on 30 \ 8 \ 2011 influenced by an injury during the incident of Rifai mosque on 27 \ 8 \ 2011).

Duma – Damascus countryside:

The young Yusuf Abdul Aziz Toukhy

Al-Hara, Deraa:

Child Musa Khider Al-Wadi (on 30 \ 8 \ 2011)

Jabal Az-zawieh, Idleb:

preacher Ahmed Khaled Khateeb, nicknamed Ahmad Derbaleh (on 1 \ 9 \ 2011).

Kafaromah – Idlib:

The young Youssef Radwan Barakat, 26 years old

Der Ez-zor:

The young man Mohammed Awad - nicknamed Hajj Warakah - 29 years old (on 31 \ 8 \ 2011).

Mohammed Aliasawi (on 1 \ 9 \ 2011)

Tal Rifaat – Aleppo :

Mohammed Ahmed Homd "Abu Al-Omarain" (on 1 \ 9 \ 2011))

Homs :

The young man Hamidou Al-Shalish - Abdulrahman Hakemi - Alaa Kalaleeb (on 1 \ 9 \ 2011).

Dael, Deraa:

the young man Sultan Hani Naasir

Injured Persons:

Alsanamin – Deraa:

Mohammed Amin Abu Hoieh - Adnan Saleh Alheimd – Mohammad Hamood Alheimd (on 1 \ 9 \ 2011).

Arbitrary arrests:

Moreover, organizations defending human rights in Syria , have received the names of political activists, intellectuals and Syrian nationals who have been arrested:

Salamieh – Hama :

The well known political activist Mr. Rustom Mustafa (Abu Ali), who has been arrested on 31 \ 8 \ 2011). Mr. Rustom had spent about twenty years as a detainee, and he is one of the leaders who ruled Syria in the late sixties of last century

Hama :

political activist Mohi'eddin Hariri, Member of Damascus Declaration, in the governorate of Hama (on 30 \ 8 \ 2011).

Qamhana – Hama :

Ruhayeb Ali Alabdarahman - Omar Mohammed Alabdarahman - Alabdarahman Mohammed Abdulrahman - Mohammed Omar Alabdarahman - Ali Abdul Rahman (on 31 \ 8 \ 2011).

Qamishli – Hasaka:

Osama Mansour Hilali, activist and member of the Kurdish Future Movement (on 31 \ 8 \ 2011).

Ras Al Ain – Hasaka:

Jamal Wali Sheikh Mohammed, born in Ras al-Walid 20/3/1974- Shirwan Waleed Ahmadan born in Ras al-Ain 8/9/1985

Daraya – Damascus Countryside:

Yasin Zeiadeh (on 30 \ 8 \ 2011 and the brother of Dr. Radwan Zeiadeh the known Syrian opposition activist).)

Duma – Damascus Countryside:

Hasan Dalwan - Yasser Dalwan - Adnan Dalwan - Saleh Dalwan - Ahmed Dalwan - Abdullah Dalwan - Yasser Dalwan – Haj Abdul Rauf Dalwan (on 1 \ 9 \ 2011).

Mu'adamiet Al-Cham – Damascus Countryside:

Bashar Ibrahim, 16 years - Mohamed Mahmoud Jaber, 17 years - Safwan Al-Halaq, 15 years - Mohammad Fayyad Zinedine - Hussein Al-Majzoub - Qasem Bardawil - Mohamed Dabbab - Shadi Salman Damrani - Jamal Adnan Fayyad - Mohammed Jamal Fayad, 19 years - Anas Natouf, 15 years - Ibrahim Natouf, 14 years - Shadi Salman Damrani (on 30 \ 8 \ 2011).

Banias:

Mohammed Ahmed Al-Shughri - Mohammed Mustafa Al-Shughri (on 31 \ 8 \ 2011).

Lattakia:

Ziad Haskero (on 31 \ 8 \ 2011)

Salamieh – Hama :

lawyer Akram Wanous - Abdullah Wanous - Ali Hammoud - Mustafa Da'as – Dr. Mawloud Mahfoud - Nawar Yaghi - Ammar Mohammed Amin – Dr. Waqid Shaheen - Adel Hamad – Ahid Kurdieh - Hayel Said - Abdul Rahman Da'as -Nawras Azzam Qashmar - Ali Nusra, "Abu Ghiath" - Ayham Daaboul - Fayyad Alchihawi - Ali Hassan Zahra - Mustafa Da'as - Mawloud David - Kareem Shaheen - Rifaat Hamsho - Mohamed Da'as - Midyan Shaheen - Waddah Hashem - Ziad Dahhaak - attorney Hassan Murshed - Attorney Ameen Ayash - Ali Najdat Khatib – Ali Al-Dubayat - Muhammad Musa al-Homsi - Hussein Dawood - Rahim Adra - Sami Salloum – Ayham Badour - Ziad Khadija - Sumer Hussein Al- Khaled -

Ahed Majjar - Ismail Yusuf Agha - Muhammad Naseh Zahra - Ali Ahmed Al-Ibrahim - Ahmed Hamdun - Ahmed Ismail - Mustafa Idris Khaddour – Numan Naoofi - Abdul Salam Khallouf - Ali Dib - Tariq Sheikh Khader. -

Yamen Mahmoud - Rami Farha - - Guevara Said - Haitham Hassan - Marwan Adra - Ismail Alsankari - Ali Shamma - Bashar Zidan - Hadi Kaddour - Dr. Ahmed Khansah - Gtefan Jeratli - Lawyer Tammam Al-Feel - Fadi Ibrahim - Zulfikar Hawijah - Tammam Tuhmaz - Maher Kharbit - Mustafa Fawaz Al-Najjar - Mohammed Ghazi Zeno - Ala Nahas - Mohamed El- Fil - Naqid Shaheen - Anas Rustom - Muhammad Daaboul - Hisham Al-Hayek - Allam Zidan - Ahmed Ismail Habeel - Samer Zair (till the date 30 \ 8 \ 2011).

Pharmaceutist Majid Maghout - lawyer Abdul Karim Daoud (on 31 \ 8 \ 2011).

Ismail Aldahool - Raghid Ismail Aldahool (on 29 \ 8 \ 2011)

Today on 1 \ 9 \ 2011, the well known political dissident Zahra Hassan "Abu Isam" (67 years old) and a former political prisoner, was arrested on charges of belonging to the Communist Labor Party opposition in Syria

 

 . Mr. Zahra was arrested more than once during the past months on charges of organizing the demonstrations, he suffers from asthma, pulmonary emphysema and high blood pressure.

Shihab Shahud "65 years" captured 15 years earlier (on 1 \ 9 \ 2011)

Mustafa Asaad Alloush - Habib Kasab - Eyad Zahra - Khalid Ibrahim - Ali Mustafa Rustom (on 1 \ 9 \ 2011).

Al-Qaseer – Homs :

Hassan Marawi (on 28 \ 8 \ 2011) - Khalid Marawi - Adel Marawi (on 26 \ 8 \ 2011).

Al-Hula – Homs :

Engineer Wael Daher - Amro Mohamed Ali Daher - Amer Qasim Tohme Al-Taybeh Al-Gharbieh on 31 \ 8 \ 2011).)

Muhannad Saleh Alloush - Khaled Fayez Al-Bakour (Tal Zahab on 31 \ 8 \ 2011).

Sermin – Idlib:

Mohammed Dib Mudrek - Osama Haj Ali - Ghassan Nema Haj Ali - Mohannad Hani Kadah - Malik Hani Kadah - Mahmoud Hani Kadah – Ma'moun Hani Kadah - Mohamed Diab - Mustafa Hani Kadah - Safwan Haj Hussein (son of Jamal) - Mukhlis Mustafa Hajj Ali - Isa Abdul Latif Ma'ari - Mustafa Mohamed Zain - Mustafa Ziyad Aboud, 14 years - Abbas Mohammed Saeed "missing" - Hamdo Ali Dib - Ahmed Jamil Kaddour (Al-kasi) - Samer Jamil Kaddour (Al-kasi) - Abdul Jalil Abdul Latif Mahloul - Abdul Razak Mohammed Mahloul - Youssef Ibrahim Abboud - Hussein Fateh Al- Yateem - Khalid Sarmini (son of Ahmad) - Shihab Abdul-Aleem Deeb - Walid Sarmini (son of Ahmed) - Mustafa Mohammed Saleh Ausayan - Mohamed Mahmoud Ausayan - Ahmed Subhi Duma - Mohammed Abdo Mudrek - Wharef Mohamed Taleb - Mustafa Ahmed Satifan - Mahmoud Mohamed Kayali - Farid Mohammed Kayali – Abdul-Karim Mohamed Kayali - Ahmad Said Ghazal

Hassan Saeed Ghazal - Deebo Hatem Sheikh Ahmed - Ibrahim Hatem Sheikh Ahmed - Mohamed Ahmed Basmaji - Firas Akkeh - Hossam Mustafa Muteb - Tammam Sheikh Ahmed - Mohammed Zaki Kharouf - Saad Zaki Kharouf - Safwan Sheikh Ahmed - Omar (son of Mahmoud Haj Khalil) - Abdo Ahmed Hajj Khalil - Radwan Ahmad Hajj Khalil, 16 years old - Mahmoud Ibrahim Haj Khalil - Muhammad Abdul-Hamid Haj Khalil - Abdel Aziz Abboud - Ahmed Hussein Haj Khalil, 16 years old - Adnan Ibrahim Diab - Ibrahim Mahmoud Haj Khalil - Abdul Rahman Al-Kayali - Mustafa Ziyad Aboud - Mohamed Basmaji - Qutaiba Ahmed Marri - Youssef Ibrahim Abboud - Safwan Abdo Mudrek (on 29 \ 8 \ 2011).

Jiser Ash'shughour – Idlib:

Jumaa Al-Hamoud (on 5 \ 7 \ 2011 and his fate is still unknown so far)

Deraa Al-Balad:

Ahmed Ayham Al- Rasheed Al-Masri - Ibrahim Mahmoud Al-Masri (on 31 \ 8 \ 2011).

Alsanamin – Deraa:

Mohammed Abdel-Rahman Alheimid (born in 1967) - Yousef Fayez Al-Masri (born in 1969) - Milad Muhammad Faiz Shubat (was born in 1985)- Muflih Kasem Kaplan (Born in 1961), (on 31 \ 8 \ 2011).

Naseeb – Deraa:

Muaaz Yaseen Al-Sharif - Ziad Rifai - Tariq Al Rifai (on 31 \ 8 \ 2011))

Al-Sawara village-Deraa:

Young Fahd Hussein Shteiwi Al-Hariri (subjected to enforced disappearance since 27 \ 8 \ 2011 and is still unaccounted for so far).

Damascus :

Mohammed Khalil Turki Al-Khabal Azaaal (on 31 \ 8 \ 2011) – The young man, Amjad Eriksossi (on 27 \ 8 \ 2011).

Dr. Hummam Sabbagh - Dr. Muawiya Rahal - Okba Rahal - Ahmed Al-Halabi - Aladdin Hazeemeh - Rafat Haj Ali - Tariq Al Roumi - Mohamed Al-Tureh - Dhiya Bazrbashi – Fidaa Al-Masri (on 29 \ 8 \ 2011).

Al-Sweida:

Shibley Yahya Hanawi - Ghassan Janoud (on 27 \ 8 \ 2011)

Ain Al-Arab – Aleppo :

On 1 \ 9 \ 2011, a group of Shabeeha( thugs) had beaten the young Mustafa Mahmoud (son of Mohammed) and kidnapped him to an unknown destination after he was shot, terrorizing a group of young people who had met to demonstrate.

We in the organizations defending human rights in Syria are extending our heartfelt condolences to the families of the victims - the dead, with our wishes for a speedy recovery to the wounded, we condemn the continued cycle of violence in Syria, whatever the sources of this violence, its forms or justification, which is a blatant violation of the right to life.

 

We also condemn and strongly denounce the continued arbitrary arrest against the Syrian citizens and express our deep concern over their fate and some of them were named in the context of this statement, We also express our deep concern over the information of the arrest of the wounded from the hospitals and their fate is still unknown and the action of closure of some hospitals and the threatening of the crews.

 

We demand security services to stop the arbitrary arrests that take place outside the law and the use of severe torture on a large scale, which resulted in the loss of the lives of many of the detainees, which constitutes a flagrant violation of fundamental rights and freedoms guaranteed by the Syrian Constitution of 1973 and the obligations of Syria's international human rights, as well as international law, which protects freedom of expression, as stated in the Universal Declaration of Human Rights issued by the United Nations in 1948 in articles (18-20-21), as well as what came in the International Covenant on Civil and Political Rights, in particular those contained in Articles (18) and (19) on the protection of freedom of thought and expression

 

The right to peaceful assembly is guaranteed and recognized by all international conventions as a sign of universal respect for human rights to express themselves as one of the most important aspect of correct political practices, as set out in Article (163) of the International Covenant on Civil and Political Rights, as well as in the Universal Declaration Human Rights in Article (3), and Article (12), that freedom of opinion and expression, protected by general international law and especially the international law of human rights which is obligatory in international law of human rights, and may not be derogated from or be limited, as they are considered natural rights attach to human beings and shall not be violated, because it a general rule, so the violent repression of peaceful demonstrations requires the accountability of international crimes and leads to trial.

 

We in the organizations defending human rights in Syria declare our full support for the exercise of all Syrians rights of assembly and peaceful protest to express their legitimate demands and we see that these demands are right and just and on the Syrian government to move quickly to realize them.

 

We in the organizations defending human rights in Syria , we continue to emphasize the continuity and legitimacy of the demands that we have demanded from the Syrian government, in order to assume its full responsibilities and work to:

 

 

 

1 - an immediate end to the cycle of violence, murder and bloodshed in the Syrians streets, whatever the sources of this violence, whatever its forms and justifications.

 

2 - Take a decision promptly and effectively to restore the army to natural place by lifting of the siege on cities and towns, let army play the role of neutrality in face of the internal political differences, return army to the barracks to perform its job of protecting the homeland and the people and to warrant the unity of the country.

 

3 - Lift off the hands of security forces from intervening in the citizens’ daily lives by the bringing to an end the prosecution of citizens, intellectuals and activists, and by allowing human rights organizations to operate effectively.

 

4 – To construct judicial commission of inquiry, independent and impartial, fair and transparent with the participation of representatives of organizations advocating human rights in Syria, this commission will investigate violent practices and those responsible for the casualties (dead and injured), whether governmental or non-government, and bring them to justice and hold them accountable.

 

5 - To take necessary and effective measures to ensure the implementation of the right of peaceful assembly practices.

 

6 – To have all places of detention and arrest of all security agencies under the direct supervision of the judicial scrutiny and to look immediately in the complaints of torture practiced against the detainees and to allow the lawyers to contact their clients in all detention centers

 

7 – Ending the political arrests and the release all political prisoners and prisoners of opinion and conscience, and all were arrested because of their participation in peaceful gatherings conducted in different Syrian cities, unless he is charged with a recognizably criminal offense and brought to trial promptly meeting the criteria of a fair trial

 

8 - The immediate disclosure of the fate of missing.

 

9 - To ensure basic civil rights and human rights in Syria, through activation of the decree which canceled the state of emergency and martial law.

 

10 - The immediate cessation of all practices of the attack on peaceful demonstrators and innocent citizens, committed by the so-called (the People's Committees), or (what is known Shabeeha), given that the behavioral of these elements, is outside the law which requires a referral to the judiciary and hold them accountable, and in holding all their supporters and funders of their activities, as responsible in the exercise of violence, and is legally unlicensed.

 

11 - To stop the Syrian authorities of their practices of oppressive treatment and excessive use of force, which contributed to increasing deterioration of the situation and led to poverty and deepened the crisis of communities, these practice did not contribute to calm the general atmosphere and did not allow to find the right solutions with the participation of the Syrians of different affiliations and aspirations, these desired solutions would be a real guarantees to maintain the unity of the Syrian society and to ensure a secure democratic future for all its citizens equally, without any exception.

Damascus : 3 \ 9 \ 2011

The undersigned organizations:

1 - National Organization for Human Rights in Syria

2 - Human Rights Organization in Syria - MAF

3 - The Arab Organization for Human Rights in Syria.

4 - Kurdish Organization for the Defense of Human Rights and Public Freedoms in Syria (DAD).

5 - Kurdish Committee for Human Rights in Syria (ALRASED)

6 - Committees for the Defense of Democratic Liberties and Human Rights in Syria

 

National Organization for Human Rights3\ 9 \ 2011

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية – دمشق

فاكس 00963115330005 – هاتف 096393348666

National.Organization@gmail.com

 www.nohr-s.org

روانكه: الأجهزة الأمنية تلاحق الزميل المحامي الأستاذ رديف مصطفى و أولاده

علمت منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي – روانكه – أن الجهات الأمنية في مدينة كوباني(عين العرب)، قد داهمت مساء يوم 2 / 8 / 2011، منزل المحامي الأستاذ رديف مصطفى، بحثاً عنه، وعن أولاده الملاحقين:

نوار و رودي و رضوان

جدير بالذكر أن المحامي الأستاذ رديف أنور مصطفى، هو من مواليد 1967 منطقة عين العرب – محافظة حلب، خريج كلية الحقوق من جامعة حلب 1994، وعضو نقابة المحامين – فرع حلب منذ عام 1997، متزوج وأب لأربعة أولاد، كما أنه رئيس مجلس إدارة اللجنة الكردية لحقوق الإنسان- الراصد.

نذكر فيما يلي بعضاً من سجله مع الأمن السوري:

1 - قامت أجهزة الأمن والشرطة في 5/10/2006، بتفريق الاعتصام السلمي أمام مجلس الوزراء، وتم ملاحقتهم وأهانتهم بالضرب والشتم، وفرقتهم بعنف، وقد اعتقل العشرات من المواطنين، ومن بينهم المحامي رديف مصطفى.

2 - كان من المفترض أن يكون الزميل رديف مصطفى باعتباره رئيس مجلس إدارة اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في العاصمة الفرنسية باريس في الفترة الواقعة ما بين 19- 23/5/2008 لحضور ورشة تدريبية تحت رعاية الشبكة الأورو متوسطية لحقوق الإنسان، غير أن البلاغات الأمنية بمنع سفره المخالفة للقانون والدستور حالت دون سفره.

3 - بتاريخ 19/12/2010 تم استجواب الأستاذ رديف مصطفى بالدعوى المسلكية رقم أساس (34) لعام 2010، التي تم تحريكها عليه بموجب قرار رئيس مجلس فرع نقابة المحامين في حلب رقم (1651) تاريخ 7 / 6 / 2010 ،وذلك استناداً إلى كتاب نقيب المحامين في سورية رقم ( 2063 ) تاريخ 16/5، واستجوابه على المخالفات المسلكية التالية:

• – التحريض على السلطة في سورية بجميع مقالاته.

• – ارتكاب العديد من الجرائم الجزائية الواقعة على أمن الدولة المنصوص عنها بقانون العقوبات العام.

• – إثارة مواضيع تستهدف الوحدة الوطنية باستخدام مصطلحات وإشاعات وأقاويل كاذبة، وبث أخبار كاذبة للتحريض على الدولة في جميع مقالاته.

• – ترؤس جمعية غير مرخصة وغير مشهرة وفقاً للقوانين والأنظمة، ومخالفة مبادئ شعار نقابة المحامين في الحق والعروبة.

وبنهاية جلسة المحاكمة، تم تأجيل المحاكمة ليوم 30/1/2011 للدفاع ... هذا وقد دعت منظمة العفو الدولية “نقابة المحامين السوريين” إلى وقف الإجراءات التأديبية بحق المحامي رديف مصطفى، إذا ما كانت تهدف إلى عرقلة عمله من أجل حقوق الإنسان.

5 - في 30/1/2011 – قررت المحكمة المسلكية لنقابة المحامين في حلب تأجيل المحاكمة التأديبية للمحامي والناشط الحقوقي رديف أنور مصطفى إلى 3/4/2011. وفي هذا التاريخ برأت المحكمة المسلكية لفرع نقابة المحامين في حلب الأستاذ رديف أنور مصطفى من كل التهم الموجهة إليه، وقد تم توجيه إنذار له فقط بخصوص مخالفته للنظام الداخلي لنقابة المحامين.

وجدير بالذكر، فقد تم اعتقال الكتاب والناشطين الكرد التالية أسماؤهم، مع العلم أن بعضهم تم الإفراج عنهم، وأن بعضهم أصبحوا خارج الوطن هرباً من الملاحقات المتكررة، والبعض الآخر لا يزال معتقلاً:

• اعتقل الأستاذ حفيظ عبد الرحمن بتاريخ 1/8/2010، وصودرت مخطوطاته ومكتبته، وهو كاتب وصحفي، وعضو مجلس أمناء ماف ، ولا تزال مخطوطاته ومكتبه وكمبيوتره وأرشيفه رهن المصادرة.

• في وقت سابق تم اعتقال الكتاب السادة :

سيامند إبراهيم و إبراهيم بركات و حواس محمود و عبد الصمد محمود

• تم إحالة المحامي الأستاذ مصطفى أوسو "رئيس مجلس إدارة منظمة (DAD ) لحقوق الإنسان والحريات العامة في سورية" للمحكمة المسلكية في 1 / 8 / 2011، في مقر فرع نقابة المحامين بالحسكة، استناداً إلى الكتاب الموجه من نقيب المحامين في سورية إلى مجلس فرع نقابة المحامين بالحسكة، وذلك على خلفية التصريحات التي أدلى بها لبعض وسائل الإعلام الفضائية، وكذلك مشاركته في التجمع السلمي الذي نظمه بعض النشطاء أمام القصر العدلي بالحسكة بتاريخ 26/7/2011، للمطالبة بإطلاق سراح عدد من المعتقلين في الحسكة، على خلفية مشاركتهم في التجمعات الاحتجاجية، بدلاً من التوكيل عنهم قانونياً، والدفاع عنهم أمام القضاء.

• بتاريخ 7/11/2010، أصدرت محكمة الجنايات العسكرية بحلب حكما بالسجن سبع سنوات، وللأسباب المخففة تم تخفيض الحكم إلى سنتين ونصف، على المحامي الأستاذ مصطفى بركل اسماعيل، تولد كوباني (عين العرب) حلب، متزوج وله ثلاثة أطفال، في الدعوى أساس / 790 / لعام 2010، وذلك بجرم القيام بأعمال وكتابات من شأنها تعكير العلاقة مع دولة أجنبية، والانتساب إلى جمعية سياسية تهدف إلى اقتطاع جزء من الأراضي السورية وضمها إلى دولة أجنبية ... وبتاريخ 1/6/2011 تم الإفراج عن الأستاذ مصطفى على خلفية تطبيق مرسوم رئاسي بالعفو العام، وبعد مدة أقدمت السلطات السورية، وعن طريق النيابة العسكرية بحلب، بتجريده من حقوقه المدنية، وحجزت على أمواله.

 

 

• بتاريخ 2/9/2011، وفي مطار حلب، تم اعتقال الناشط السياسي الأستاذ فيصل نعسو عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) لدى عودته من زيارة خاصة للسويد ، ومازال مجهول المصير.

• وفي الحسكة بتاريخ 2/9/2011، اعتقل السيد عبد الرحمن رشاد حمي لدى مراجعته إدارة الهجرة والجوازات في الحسكة.

• وفي قامشلو بتاريخ 2/9/2011، اعتقل السيدان ماجد ملا محمود و فخر الدين ملا محمود .

• المحامي الأستاذ فيصل عبدي بدر عضو مجلس أمناء منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف - والناطق باسم لجنة محامو سوريا من أجل الحرية، تم تحريك دعوى مسلكية ضده على خلفية مداخلته مع قناة العربية، بخصوص الاعتصام الذي دعى إليه محامو سورية من أجل الحرية في 23/8/2011، بشأن رفع وصاية حزب البعث عن نقابة المحامين، وإدانة عمليات القتل والقمع بحق المدنيين في سورية، ورفض الإجراءات التعسفية بحق المحامين في سورية، والمحاكمة المسلكية ستكون أمام مجلس فرع نقابة المحامين بالحسكة في يوم 18/9/2011، بناء على الدعوى المسلكية رقم أساس ( 13 ) لعام2011، من قبل نقيب المحامين في سورية، بموجب الكتاب رقم ( 187 / ص.م.ن ) تاريخ 24 / 8 / 2011.

• اعتقال الكاتب حسين عيسو بعد مداهمة منزله فجر يوم 3/9/2011، بعد نصب كمين له، وإجراء اتصال هاتفي معه، ولا يزال مجهول المصير.

• بتاريخ 4/9/2011 تعرض للاعتقال التعسفي الناشط الحقوقي الأستاذ جوان سليمان أيو عضو لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية، والأستاذ جوان من مواليد 1982 – وحاصل على ماجستير فلسفة، ومازال مجهول المصير.

أن هذه المحاكمات والمداهمات والاعتقالات، هي جزء من الحملة القمعية التي تتبعها الأجهزة الأمنية ضد المواطنين السوريين دعاة الحرية والديمقراطية، وناشطي حقوق الإنسان الذين يعملون على فضح الانتهاكات الخطيرة التي ترتكبها هذه الأجهزة، وتهدف إلى إسكات أصوات الحق المناهضة لسياسة القمع والتمييز العنصري.

إننا في منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي – روانكه – في الوقت الذي ندين هذه السياسات والممارسات القمعية، فإننا نعلن عن تضامننا الكامل مع النشطاء الحقوقيين، وكافة معتقلي الرأي، وندعو النظام إلى وقف هذا المسلسل القمعي، الذي يستخدم فيه المؤسسات المدنية مثل النقابات، كغطاء لشرعنة هذه السياسات الاستبدادية، وهذا يؤكد بأن المؤسسات المدنية في ظل تفشي سياسة القمع تحولت إلى مجرد أدوات ملحقة بالسلطة التنفيذية، وبالأجهزة الأمنية، ولا علاقة لها بحماية حقوق المنتسبين إليها.

الحرية لكافة معتقلي الرأي في سجون النظام

دمشق 5 / 9 / 2011 . . . منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي – روانكه –

بيان مشترك - استمرار الاحتجاجات السلمية في سورية واستمرار سقوط الضحايا واستمرار الاعتقالات التعسفية

مازالت المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية, تتلقى باالغ الادانة والاستنكار, الأنباء الواردة عن اصرار السلطات السورية ,على الحلول الامنية في معالجة الازمة السورية, وتستعمل مختلف الاساليب القمعية والاعتداءات العنيفة بحق المواطنين السوريين المحتجين سلميا ,في مختلف المدن والبلدات السورية, حيث ادت هذه الاعتداءات الى سقوط العديد من الضحايا من المواطنين السوريين خلال اليومين الماضيين, وعرفنا منهم الاسماء التالية:

 

الضحايا القتلى

كفر بطنا - ريف دمشق:

• رضا شكر(بتاريخ 3\9\2011)

 

حمص:

• قامت قوات الأمن بتسليم جثمان وليد عبد الكريم الدرويش"القصير"- ادهم شرقية "باب تدمر"- عبد الرزاق البغدادي :قرية هيت" (بتاريخ 3\9\2011)

• الشاب ابراهيم ارملي متأثراً بجراحه "تلبيسة"(بتاريخ 3\9\2011)

 

معرة حرمة- ادلب :

  عبد الصمد سليمان عيسى- ابراهيم حاصود- انس الاسماعيل (بتاريخ 3\9\2011)

 

زملكا - ريف دمشق :

  محمد العرقسوسي (بتاريخ 3\9\2011)

 

خان شيخون- إدلب :

  جمعة خالد المصطفى جمعة الحسون أبو ماضي - وليد أبو الراس -حسان علي حمشو--تيسير شعبان -عمر شاهين- عدنان البكور- أحمد الفريج (بتاريخ 4\9\2011)

 

كرناز - ريف حماة

حسان علي الحمشو- حسين علي الحمشو- وليد الاحمد-- صايل درويش(بتاريخ 4\9\2011)

 

سراقب-ادلب:

  وئام عبد اللطيف عبيد- احمد الدعاس (بتاريخ 3\9\2011)

 

الاعتقالات التعسفية :

كذلك, وردت للمنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية, اسماء كثيرة لنشطاء سياسيين ومثقفين ومواطنين سوريين ، ممن تعرضوا للاعتقال التعسفي ,وبعد التدقيق ,تم توثيق الاسماء التالية:

راس العين-الحسكة:

 

• بتاريخ 4\9\2011 تعرض للاعتقال التعسفي الناشط الحقوقي المعروف الاستاذ:

• جوان سليمان ايو

عضو لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الانسان في سورية, و الاستاذ جوان سليمان ايو ,والدته غزالة هو من مواليد 1982 –ماجستير فلسفة, مازال مجهول المصير حتى هذه اللحظة

 

الحسكة:

• بتاريخ 2/9/2011 في مطار حلب, تم اعتقال الناشط السياسي المعروف:

الاستاذ فيصل نعسو عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي )

لدى عودته من زيارة خاصة للسويد ، ومازال مجهول المصير حتى الان.

• السيد عبد الرحمن رشاد حمي لدى مراجعته إدارة الهجرة والجوازات في الحسكة

 

القامشلي:

• ماجد ملا محمود(ابو زيد) - فخر الدين ملا محمود( ابو زيد)- ( بتاريخ 2 \9 \ 2011 )

 

درعا:

• محمد الشعلان أبازيد- طه ياسين السنجلاوي(بتاريخ 3\9\2011)

 

التل-ريف دمشق :

• يزن الكيلاني

 

دير الزور :

• فاروق الهنداوي- علي العطية الملقب " فداء "- المهندس الزراعي حسين طه الحيجي - الصيدلاني مهند الجماس - د . صالح هويدي- د . محمد هويدي (بتاريخ 3\9\2011)

  عامر السرحان - اياد السرحان - عبيدة السرحان - احمد الطعمة

 

حلب : الباب:

• عبد العزيز حمدو الصالح - هاني الحمدو الصالح- يوسف الأختريني- المحامي سلام عثمان- عبادي الحاج أحمد العثمان- عمر عثمان - عمار عمر عثمان - رضوان عمر عثمان(بتاريخ 3\9\2011)

 

الحولة - حمص :

• عماد فضل دندل - عامر فضل دندل- محمود محي الدين العلي- عبدالرحمن يس الخلف- الشيخ حسام موسى اسماعيل و هو إمام و خطيب مسجد البلدة (بتاريخ 3\9\2011)

 

تل رفعت- حلب :

• صلاح محمد هادي- بلال محمد هادي- عبد المنعم وحيد الشيخ- رأفت اسعد الصن - احمد محمد اوسو - مهند احمد نداف - احمد مروان عليطو- حسين احمد حراج- عبد العال يوسف قيس- محمد خير كبصو - رضوان بشير عليطو- علي فيصل نواف- محمود احمد حياني- حسن احمد الدج- محمد حسين عساف (بتاريخ 1\9\2011)

 

اللاذقية:

• يوسف شريقي - عبد القادر شريقي - عمار زليطو- سامر مصري 28 عاما - بحار ناصيف 28 عاما (بتاريخ 3\9\2011)

 

قرية هيت-حمص:

• مصطفى أحمد طحو - محيي الدين حوا - شريف أحمد طحو - أحمد شريف طحو - علي خضر العبد الله-خالد خضر حسين - خالد شريف الطحو - محمد حوا- خالد حوا - حسن محمد الزيد- أحمد فلاحة- عبدو الفلاحة- رأفت فلاحة - حسن فلاحة- شحادة البغدادي- علي محمد الزيد - محمد علي الزيد - عطية حسن الزيد-خضر أحمد الحس - عبد الله البغدادي (بتاريخ 3\9\2011)

 

داعل- درعا:

• انس المصري- جمال عوي (بتاريخ 4\9\2011)

 

حمص:

• عبدالمنعم جمعة اللوز- عبد الدايم جمعة اللوز- عبدالرحمن جمعة اللوز - فراس عبدالرحمن جمعة اللوز - مصطفى عبدالرحمن جمعة اللوز - يحيى عبدالرحمن جمعة اللوز- محمد ناصر اللوز - عمار عبدالرزاق اللوز - محمود عبد الرزاق اللوز (بتاريخ 3\9\2011)

 

الصنمين -درعا:

• فيصل الهيمد ( نائب رئيس غرفة تجارة درعا )- منير الهيمد- د.محمد اسماعيل الفلاح- محمد فاروف الفلاح ( ناشط سياسي ) (بتاريخ 3\9\2011)

 

جسر الشغور - إدلب :

• احسان حج موسى - احمد سجناوي - مازن سجناوي - محمد سجناوي - أحمد سجناوي (بتاريخ 3\9\2011)

 

معرة النعمان :

• الصيدلي عثمان بديوي عضو تنسيقية معرة النعمان (بتاريخ 3\9\2011)

• محمد منديل - لؤي قطيني (بتاريخ 3\9\2011)

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,اذ نتقدم باحر التعازي من ذوي الضحايا-القتلى, مع التمنيات الطيبة بالشفاء العاجل للجرحى, فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية, آيا كانت مصادر هذا العنف أو اشكاله او مبرراته الذي يعتبر انتهاكا صارخا للحق بالحياة .

كذلك فإننا ندين ونستنكر بشدة استمرار الاعتقال التعسفي بحق المواطنين السوريين , ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم ومنهم من تم ذكر أسمائهم في سياق البيان ، كما نبدي قلقنا البالغ من معلومات تؤكد اعتقال الجرحى من المشافي ومصيرهم مازال مجهولا، وإغلاق بعض المشافي وتعرض بعض من طواقمها للتهديد .

ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون واستخدام التعذيب الشديد على نطاق واسع مما أودى بحياة العديد من المعتقلين ، مما يشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973 ولالتزامات سورية الدولية المتعلقة بحقوق الانسان ,وكذلك للقانون الدولي الذي يحمي حرية التعبير, حسب ما ورد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة عام 1948م في المواد(18-20-21) ,وكذلك ما جاء في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وخاصة ما ورد في المادتين (18) و (19) حول حماية حرية الفكر والتعبير

إن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة.

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية , نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة ونرى بان هذه المطالب محقة وعادلة وعلى الحكومة السورية العمل سريعا على تنفيذها.

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, مازلنا نؤكد على استمرارية واحقية المطالب التي توجهنا بها الى الحكومة السورية, من اجل تحمل مسؤولياتها كاملة والعمل على:

 

1- الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2- اتخاذ قرار عاجل وفعال في إعادة الجيش إلى مواقعة و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3- كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

4- تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

5- اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

6- وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

7- إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

8- الكشف الفوري عن مصير المفقودين

9- ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

10- الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , ولاسيما ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا .

11- أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

دمشق في:4\9\2011

المنظمات الموقعة:

1- لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

2- المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ) .

3- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

4- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

5- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

6- منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

بيان

لكل فرد حق في الحياة والحرية وفي الأمان على شخصه

( المادة /3/ من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان)

لكل شخص حق التمتع بحرية الرأي والتعبير ويشمل هذا الحق حريته باعتناق الآراء دون مضايقة وفي التماس الأنباء والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين بأية وسيلة ودونما اعتبار للحدود.

( المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان (

لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفية تعسفاً

( المادة /9/ من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان (

بيان

عيدٌ بأيّةِ حالٍ عُدتَ يا عيدُ بمَا مَضَى أمْ بأمْرٍ فيكَ تجْديدُ

أمّا الأحِبّةُ فالبَيْداءُ دونَهُمُ فَلَيتَ دونَكَ بِيداً دونَهَا بِيدُ

الضحايا الشهداء

ضحايا دمشق

محمد خير العلبي ( من ضحايا اقتحام مسجد الرفاعي ) - شادي العرق - صياح بدران (كان قد اعتقل بتاريخ 19\8\2011) - محمد طه " نهر عيشة "

القابون –دمشق:

علي رمضان

ضحايا ريف دمشق

قطنا - ريف دمشق:

اسماعيل مومنة ( و المعتقل منذ تاريخ 26\8\2011 فيما يعتقد أنه كان قد توفي جراء تعرضه للتعذيب)

قارة-ريف دمشق:

  عبدالكريم حمادي - حسام عثمان المطيري .

حرستا-ريف دمشق:

  سامر الأفندي

دوما –ريف دمشق:

يوسف عبد العزيز الطوخي " و الذي لم يسلم جثمانه حتى اليوم "

سقبا-ريف دمشق:

عماد صبحي أبو هبرة

الرحيبة - ريف دمشق :

احمد عبد الله الحسين

ضحايا حلب :

تل رفعت- ريف حلب :

محمد أحمد الحومد " ابو العمرين "

قرية تركمان بارح -ريف حلب :

حسن زكريا السلو

ضحايا حماه :

عبداللطيف مصطفى الشاقير - احمد الاحمد - مصطفى زهرة

ضحايا حمص :

حميدو الشاليش - عبدالرحمن حاكمي - علاء كلاليب - فريد الاخوان - باسل خزندار - ابراهيم محمد النجار - عبد الله بن مصطفى الهاشمي توفي متأثر بجراحه بعد اصابته بطلق ناري بتاريخ17\ 7 \2011 - حسام الزعبي " و قد مُثل بجثته " - - فارس حامد الحسين و اصابة زوجته و طفله -حسام الزعبي - فارس حامد الحسين - عماد خليل الدريعي - محمود محمد العلوش

القصير

محمد خالد مطر

تدمر - حمص:

الطفل محمد عدنان الفارس / 15 / عاماً

البياضة - حمص:

خضر أدلبي

تلبيسة - حمص :

محمد خالد محمد العلوش - عماد الدريعي

الرستن-حمص:

  أمل قره مان

باب السباع-حمص:

  أحمد عودة - عبد الله سلوم

الحولة-حمص:

  خالد حميدان - عمار الداؤود - حسام المحمد - عبد الله حميدان - حسن أبو قرون - محمود حسين سعدالدين - أسامه حمو - أحمد العزرو - عدنان القاسم - محمود عبد الفتاح دياب

ضحايا اللاذقية :

محمد نذير اسماعيل - أيوب أيوب - ( اللذين تمّ اعتقالهم جرحى و اسعفوا للمستشفى العسكري ) - هيثم عفيصة - عبد الوهاب قلجينو - أحمد عزيز اسماعيل - مصطفى نوري عترو - مصطفى أيوب - مصطفى الجندي - سعبد محمد زهران " الملقب الكبير " - علاء علي

ضحايا درعا

الحارة-درعا:

  الطفل موسى خضر الوادي - موسى خضر سلطان الوادي - الطالب الجامعي محمد مصطفى فروخ - خضر الدريبي

داعل –درعا:

الشاب سلطان هاني الناصير

انخل-درعا:

ميلاد فتحي العيد - محمد سلطان الفروان

نصيب –درعا:

بلال الراضي

غباغب:

مرعي غليون

نوى – درعا:

جانو أبو السل

ضحايا دير الزور :

محمد العواد الملقب - حج ورقة - محمد اليساوي - مرعي حسن الحمود – باسل محمد نجيب العبد الله - هيشان هواش الشاكر - ابراهيم الدخول -عدي البهلول - الطفل احمد الرمثان (17 سنة) - أسامة الدخول.

البو كمال:

طلال البديوي - مهيدي طلال البديوي - عبد الله الحسكاوي. - أحمد المعروف - أحمد محمد عبد الجبار - نمر الأشعب

ضحايا ادلب:

جبل الزاوية- إدلب :

أحمد خالد خطيب الملقب بأحمد دربالة - وليد كامل رحمون

كفرومة- ادلب :

الشاب يوسف رضوان بركات - حازم عبد الستار شحاده - أحمد ابراهيم البيور

كفر نبل- ادلب:

مصطفى سليم - عبد الله حمود الداني

سرمين-ادلب:

  مازن بن عبد الحميد عبد الرزاق - نعيم بيضون

  معرة النعمان-ادلب:

  احمد خالد معترماوي البالغ من العمر 80 عاما

خان شيخون- ادلب:

محمد عباس - أحمد عباس – وليد النسر - عدي السرماني

معرة النعمان-ادلب:

نصر البديو ي ( و الذي تمت مصادرة حقه في الحياة في المعتقل فيما يعتقد أنه نتيجة التعذيب الذي تعرض له )

جسر الشغور-ادلب:

مصطفى عمر قرمش - خالد الاحمد - نجيب حاج نجيب

ضحايا الحسكة:

هاني ابراهيم الجراد ( 25 سنة ) من أهالي و سكان الحسكة و قد تمّ اعتقاله على حاجز أمني بوابة دير الزور في 8 / 8 / 2011 و اختفى قسرياً من ذلك اليوم إلى أن تم تسليم جثمانه لأهله بتاريخ 26 / 8 / 2011

الاعتقالات التعسفيه

الاعتقالات في دمشق:

الناشط الحقوقي الأستاذ المحامي محمد عصام زغلول و الذي اعتقل على خلفية مشاركته في الاعتصام أمام نقابة المحامين بدمشق للمطالبة بوقف تدهور أوضاع حقوق الإنسان في سوريا - المحامي قريش محمود السمحان - الطالب في كلية الطب البشري همام أسامة صباغ - الدكتور معاوية الرحال -الدكتور غسان حسن - فداء المصري - الطالب الجامعي في كلية الطب عامر محمود حاتم - محمد عزت البغدادي - امجد عرقسوسي - عقبة رحال - أحمد الحلبي - علاء الدين هزيمة - رأفت حاج علي - طارق الرومي - محمد خليل تركي الخبل الزعال - محمد الطرح - ضياء بازرباشي - طارق محمد زياد العكام - غزوان الامين - محمد ياسين النابلسي - همام الصباغ - أحمد الحلبي - عبد الرحمن الرواس - عدنان حسن تركماني - عبد الفتاح بشير عمار زكي دحلة - عماد زكي دحلة - نور الدين خليل جاد زبيدي - نسيب جاد زبيدي - وليد جاد زبيدي - احمد ادم عجاج - محمد بقاعي عجاج - محمود احمد كنعان -علي ادم كنعان - هاشم عزو-تقي - انور عزوتقي - سراقة ادم المعلم - محمد غسان المعلم - محمود حمدان الملا - عصام محمود الملا - سامر عبدالعظيم الملا -سمير عبدالعظيم الملا - بشار عبدالعزيز الملا - زاهر يحيى الملا - رضوان محمود زنبوعة - حسن محمود زنبوعة - حاتم محمود سعد الدين - بلال سليم الظهير - امين عبد الله عجاجة - عبد الفتاح سليم البشير - احمد فارس كوكش - محمد قاسم حجل - زاهر سعيد ريحان - عبد الرحمن شعيرية - ضياء علي سمرة - عدنان محمد تقوى - احمد اسعد موزي - اديب سعيد شوربة - ماهر دالاتي نبيل جابر - احمد ديب الشيخة - عمر زكريا العاجي - نذير عدنان كحلوس- عبدالله قارووط - عدنان طويلة - محمد خير مصطفى بوبس - نور الدين وانلي - صلاح الدين وانلي - صلاح سوركجي - أيمن خضراوي - بشار ديركي -رضوان علي حسو - محمد العواضي - رياض العواضي - امجد العواضي - عبد الله قنو - بسام قنو - علاء قنو - عدي بسام قنو - عامر عبد قنو - سامر قنو -خالد قنو - محمد حمود بركات - محمد تركي بركات - باسل هيثم - محمد سنطيحة - أنس عبد الواحد - عمار صالحة- بشار دلال - بشار عواطة - براء جحى – أسامة البوشي

و مازال مصير الطالب الجامعي سرور علي شيخموس مجهولاً الذي تمّ اعتقاله من كلية الآداب بدمشق أثناء تقديمه الامتحان بتاريخ18/8/2011 من قاعة الامتحانات بالجامعة .

و في سياق متصل فقد درجت المنظمة السورية لحقوق الإنسان على عدم ذكر أسماء الجرحى خشية عليهم من الاعتقال أو الاعتداء إلا أن خبر جرح الشيخاسامة الرفاعي - إمام جامع الرفاعي - و اسعافه الى مشفى الأندلس, نتيجة اصابته جراء الاعتداء الاثم على مسجد الرفاعي بتاريخ 27\8\2011 كان قد شاع و انتشر بمختلف وسائل الاعلام السمعية و البصرية لذلك لم تجد المنظمة السورية لحقوق الإنسان بداً من ذكر هذه الحالة.

و من جانبه تعرض الفنان التشكيلي العالمي علي فرزات الفائز بعدد من الجوائز الدولية لاعتداء آثم و الذي وجد مضرجاً بدمائه على طريق المطار فجر يوم الخميس 25/8/2011 بعد أن اختطفه ثلة من المجرمين الملثمين من وسط ساحة الامويين في قلب العاصمة السورية دمشق بطريقة استعراضية يندى لها الجبين.

الاعتقالات في ريف دمشق:

درايا-ريف دمشق:

ياسين زيادة " شقيق الناشط السياسي المعروف الدكتور رضوان زيادة "

دوما -ريف دمشق :

الحاج عبد الرؤوف دلوان - عدنان دلوان - صالح دلوان - عبد الله دلوان – یاسر دلوان – حسن دلون - یاسر دلوان - احمد دلوان - مصعب الفيومي - علاء عبد المجيد قصاف - خالد رواد - ياسين مصطفى علوش - عماد مصطفى علوش - نبيل عدس - رفيق عدس - محمد دياب البيطار - راتب راشد البيطار -ماهر راشد البيطار - مصطفى راشد البيطار - محمود راشد البيطار - عبد الجبار محمد دلوان - ياسر نذير انجيلة - أحمد محمود العاصي - ياسر محمد دلوان- محمد البلطجي

حرستا-ريف دمشق:

مصطفى عدنان قاسم - عيسى عدنان قاسم - ضياء مدلل - خليل عدنان قاسم -محمود خالد مغيطة - عمر شلة

معضمية الشام -ريف دمشق:

ا الطفل إبراهيم نتوف 14سنه - الطفل أنس نتوف 15 سنه - الطفل صفوان الحلاق 15 عام - الطفل بشار إبراهيم 16 عام - الطفل محمد محمود جابر 17 عام - الطفل محمد ياسين الشيخ 15 عام - محمد فياض زين الدين - حسين المجذوب - جمال عدنان فياض - محمد جمال فياض - - محمد دباب - شادي سلمان الدمراني - كاسم بردويل

حران العواميد-ريف دمشق:

• محمد علي قيسانية - محمد صالح قيسانية

حمورية- ريف دمشق :

الدكتور محمد حمزة - محمد بن عبد الهادي ليلا – احمد بن عبد الهادي ليلا - محمود بن حسن طعمة – عبد السلام بن ابراهيم رستم – احمد الخطيب الملقب ابو العسل – محمد بن ديب ونوسة - محمود صفايا بن ابو حاتم الشيخ بدر - فوزي جمعة الأحمد

الحجر الاسود-ريف دمشق:

• رضوان جاسم المحمد - اسامة محمود المحمد - محمد موسى المحمود - قاسم محمد حمد - حسن محمد محمود

التل-ريف دمشق:

أحمد عثمان - أيمن الهندي

قدسيا-ريف دمشق:

عصام الرفاعي - محمد الرفاعي - سامح تلجة - محمد حليمة - عبدو السيد - محمد وفيق مستو - محمد رزمة

جمرايا-الهامة- ريف دمشق:

أحمد ديب - محمد ديب - عبد الله الكيلاني - أحمد بكري الصغير

قارة-ريف دمشق:

الأستاذ محمود القاضي و شقيقه معروف القاضي - الشيخ أبو نجيب قدور - الشيخ محمد علي طراد - فرحان زكريا - عمران زكريا - ربيح الحاجي - عبد الناصر الحاجي - سعيد الحاجي - عبد العزيز مرتضى - عبد الله مرتضى - صلاح بدران - خالد بدران - معتصم بدران - أحمد المليص - محمد المليص -محمد المليص - فراس المليص - حسن الغزي - حسين الغزي - فرحان زكريا - عمران زكريا - خالد بكور - حمزة بكور - عمر بكور - عبد العزيز مرتضى - أحمد المليص الدولي - خالد بدران - - إياد حيدر - أحمد العطار

مضايا- ريف دمشق :

أحمد العبدة – زكي ناصيف - أحمد عيسى

عرطوز- ريف دمشق:

سمير الصعيدي - بكر حسن بكر

كناكر –ريف دمشق:

يمان زهير الأطرش

الاعتقالات في حلب وريفها :

الناشط السياسي المعروف الأستاذ المحامي مصطفى سليمان و الذي اعتقل من مكتبه مع زوجته السيدة زويا الرضا - محمد ابراهيم - حسين هبد اللطيف العبد - بشير صالح الحجي - زاهر عبد الغني البكري - موفق احمد استانبولي - ابراهيم طاهر

الباب - ريف حلب:

عماد عبد الرحمن البزيعي - محمود عبدالرحمن البزيعي - مصعب عبد الرحمن البزيعي - ياسر عثمان - محمد سعدون - عابو الشهابي - مصطفى أبلق -عادل تمرو - علاء يكن - أحمد محمد الحمد

مارع -حلب

  حسن عبد اللطيف عبد - أيمن محمد حمود الحافظ - عبدالكريم عبدالسلام حافظ و ابنه - نرار محمد حافظ - عبد الكريم حافظ وابنه - مصطفى عكرمة - وليد بن مصطفى عكرمة - محمود عبدالرزاق بن احمد - زياد بلال بن حسين - عبد الغني الحجي - محمود الحجي بن عبد الغني - باسل حسين حسن.

عين العرب– حلب

مصطفى محمود بن محمد

تركمان بارح- حلب

  الدكتور رامي الاحمد - بركات سعيد بركات

بيانون - حلب :

  عمر محمود رمضان

الاعتقال في حمص :

الطالب الجامعي راغب سليمان - اياد طيارة - عقبة رعد - نور الجاعور –– معروف شحادة - أحمد عودة - أنس موسى شلبوط - عامر موسى شلبوط -على موسى شلبوط

القصير-حمص:

معروف شحاده - عقبة رعد - نور الجاعور - عادل معراوي - خالد معراوي - حسان معراوي - محمد اصلان الزهوري - محمد زاهد الزهوري - جلال جربان - أحمد قرواني

الحولة- حمص :

المهندس وائل الضاهر - اياد عبدو جوخدار - مهند ابراهيم جوخدار - محمد أحمد الضاهر - وائل أحمد الضاهر - بشر أحمد الضاهر - عمرو محمد علي الضاهر - مهند صالح علوش - خالد فايز بكور - عامر قاسم طعمة

تلكلخ-حمص:

عمار عبدالعزيز العكاري

تدمر :

وما زال مصير المعتقلين عبد العزيز جار الله - كاسر قشعم - بكر القيم - خليل ابراهيم الطويل - أحمد علي الآغا و الموقوفين منذ حوالي الثلاثة أشهر مجهولاً.

الاعتقالات في حماه :

اعتقال الدكتور عبد الله الحلاق صاحب مشفى البدر بطريق حلب - الصحفي عبد المجيد راشد الرحمون - المهندس وائل مروان الفرا - اشرف الحكواتي- عبيدة كجك - فخر الجابي - عماد الاسطة - الناشط السياسي محي الدين الحريري عضو اعلان دمشق للتغيير السلمي الديمقراطي في محافظة حماه - مصطفى سلمو - محمد إياد كزكز - عادل وليد خرسة - مسعف سعيد عز الدين - فيصل سعيد عزالدين

مصياف-حماه:

السيد على مصطفى القيادي في حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي - احمد عبدو - هشام النجار - هشام النجار - حسام الضفري

سلمية-حماه:

الناشط السياسي المعروف الأستاذ: مصطفى رستم و البالغ من العمر / 75 عاماً / و الذي لم يسمح له بأخذ أدويته معه أو تغيير ملابسه و الذي سبق له و أن أمضى حوالي عشرين سنة في الاعتقال السياسي مع نجله علي مصطفى رستم.

المعارض السياسي حسن زهرة (67 عاماً) و هو معتقل سياسي سابق لعدة مرات و يعاني من وضع صحي حرج لإصابته بعدة أمراض مستعصية.

الناشط السياسي شهاب شحود ( 65 عام ) و هو معتقل سابقا 15 عام

المحامي عبد الكريم داؤود المحامي حسن مرشد - المحامي تمام الفيل - المحامي أمين عياش - - المحامي أكرم ونوس - الدكتور مولود محفوض -الدكتور.واقد شاهين - الدكتور احمد خنسة - الصيدلاني ماجد الماغوط - تمام طهماز - عهد مجر - هوازن درويش - ماهر خربيط - محمد زينو - انس رستم -إسماعيل الداحول - رغيد إسماعيل الداحول - مصطفى اسعد علوش - كريم شاهين - رفعت حمشو - محمد الدعاس - مدين شاهين - وضاح هاشم - زياد الضحاك - علي نجدت الخطيب - علي الدبيات - محمد موسى الحمصي - حسين داؤد - رحيم عدرة - سامي السلوم - أيهم بدور - زياد خديجة - سومر حسين الخالد - عهد مجر - إسماعيل يوسف الأغا - محمد ناصح زهرة - على احمد الابراهيم - احمد حمدون - احمد إسماعيل - مصطفى ادريس خضور - نعمان نعوفي - عبد السلام خلوف - علي ديب - طارق الشيخ خضر - يامن محمود - رامي فرحة - غيفارا سعيد - هيثم الحسن - مروان عدرة - إسماعيل السنكري -علي شمة - بشار زيدان - هادي قدور - محمد دعبول - هشام الحايك - علام زيدان - احمد إسماعيل هابيل - سامر زعير - علي نصرة "ابو غياث - أيهم دعبول - فياض الشيحاوي - علي حسن زهرة - مصطفى الدعاس - مولود داوود - حبيب قصاب - إياد زهرة - خالد إبراهيم - عبد الله ونوس - علي حمود -مصطفى الدعاس - نوار ياغي - عمار محمد أمين - - عادل حمد - عهد كردية - هايل سعيد - عبد الرحمن الدعاس - نورس عزام قشمر - ماهر خربيط -غطفان الجرعتلي - فادي إبراهيم - ذو الفقار حويجة - تمام طهماز - مصطفى فواز النجار - محمد غازي زينو - علاء نحاس - محمد الفيل - ناقد شاهين .

قمحانة - حماة :

علي عبد الرحمن - عمر محمد العبد الرحمن - أحمد علي عبد الرحمن ( أصم و أبكم ) - علي عبد ا لرحمن - رحب علي العبد الرحمن

الاعتقالات في اللاذقية و جبله و طرطوس و بانياس :

اللاذقية

زياد حسكيرو - مصطفى حمامي - خالد مصطفى حمامي - يوسف مصطفى حمامي - ماهر عثمان شريتح - محمد حسن شريتح - محمد غالب سبع - حسن خالد سقاطي - أسامة ليلا - حسن جانودي - محمد العك - مازن حليمة - أحمد نجار -مصطفى آني - محمد قلاب - شادي مراد – آراس مراد - محمد بيروتية – مصعب النعيم - محمود الخضر - بدر عوضي - محمد عوضي - مصطفى جودة - محمد جودة - ابراهيم ابو جعص - مصطفى حمودة - محمد بوبلي - محمد عبود - علاء ابو جعص - احمد ابو جعص - امين شاويش - نمير شاويش - احمد هنداوي - احمد جمعة - أحمد شعبان - أحمد آغا - مصطفى إبراهيم حلبي ( و ما زال مصير المعتقل أحمد أندرون الموقوف منذ ثلاثة أشهر و المعتقل عبد الله عبد الوهاب سقاطي الموقوف منذ تاريخ 25 \3\2011 و المعتقل نضال مصطفى زغلوط الموقوف منذ شهرين مجهولاً )

بانياس

محمد مصطفى الشغري - محمد احمد الشغري - صهيب أحمد الشغري - أنور مصطفى خليل - مصطفى عبد الحليم عبد العال - يحيى عمار - حسن لولو - قتيبة عبد الرحمن - محمد صلاح الشغري - علي جمال عنبتاوي - مصطفى عرباي

جبلة :

الدكتورة زهراء بيطار - الناشط السياسي عمر الجبلاوي - محمد شعبان - صادق استنبولي - مهند حبيب - سعد الله مثبوت - احمد سعد الله مثبوت -أحمد حجوز - محمد حجوز - مازن جمعة - عاطف عكرمة - صفا نعنوع - أمل بيطار - مهدي جركس - سمير السنكري - حسام الحصني - فراس الحصني -مصطفى القوجة - مصطفى عبد العزيز عثمان

الاعتقالات في دير الزور :

القاضي أحمد المشهور - مرتضى محمد غالب موصللي - ارشد عبدالسلام موصللي - عبد السلام محمد غالب موصللي - ربيع عبد السلام موصللي - جاسم الصالح - سامر جاسم الصالح - ياسر جاسم الصالح - فارس جاسم الصالح - الشيخ رامي شاهر الدوش - باز ابراهيم العبدالله - عبدالقادر ابراهيم العبدالله -محمد ادريس الدريس - سلامة ادريس الدريس - فادي العلي الجاسم - عبد القادر ياسين الصالح - عبد الناصر ياسين الصالح - حميد ياسين الصالح - عبد الناصر العبد - راشد العلي الجاسم - عماد شحادة العزاوي - عبدالوهاب الحاج - اسماعيل الجوار - سليمان عيدان الهايس - علي صفيفي - علي مطشر - أحمد الفياض - ثابت سفان - يوسف نجم - محمد أحمد علي المسالمة - عذاب محمد البري - ابراهيم الصبحه - عبد القادر النوبربو - و ما زال مصير ( عامر عبد الرحيم - عمار درويش ) المعتقلين منذ تاريخ 18\8\2011 مجهولا

البو كمال

عزيز العران - عمر عزيز العران - ظافر الدبس - تمام الدبس - سعد ملا حميد - عماد الز هري - محمد صبا ح الخريط - محمد عزيز الداود - طريف مكي الزعيتر - محمود الحباشات - لطوف العران الراوي - عقبه نافع المردود - عزيز الحمدوش - وليد مطلوب الظاهر

الاعتقالات في درعا

درعا البلد:

أيهم أحمد الرشيد المصري - إبراهيم محمود المصري - محمود محمد صابر عياش - محمد موسى عياش - محمد منهل محاميد - حسام رزق المصري - قاسم عاطف ابو قويدر - اياد انور مسالمة - أيهم أحمد الرشيد المصري - إبراهيم محمود المصري - أحمد طالب فالوجي - سمير طالب فالوجي - حمادة ياسين السنجلاوي - نعيم عويمر النعيمي

الصنمين –درعا:

ميلاد محمد فايز شباط - محمد عبد الرحمن الهيمد - يوسف فايز المصري - مفلح قاسم قبلان

نصيب –درعا:

زياد الرفاعي - طارق الرفاعي - معاذ ياسين الشريف

قرية الصّورة –درعا:

و مازال مصير فهد حسين شتيوي الحريري من قرية الصورة مجهولاً و الذي تعرض للاختفاء القسري منذ 27\8\2011

خربة غزالة :

محمد عبد الله المرعي

بصرى الشام:

حميد فضل المقداد - عبد الوحيد الدوس - ماهر الدوس - صقر الدوس - فايز الباير - أحمد الباير

قرية الطيبة –درعا:

• احمد موسى الزعبي

تل شهاب-درعا:

• محمد حشيش - باسل حشيش - عبد المولى ابو صميعة - ابو انس ابو صميعة - حسين ابو عاشة - اياد جعارة - خالد الرفاعي - مازن عميان

جاسم – درعا:

الشيخ اسماعيل الهباس - جدعان الهباس - منير أحمد الحاري - محمد خالد الحاري - محمد قاسم الحاري - ربيع محمد قاسم الحاري - رأفت اسماعيل نظامي - علاء حسن الحلقي - رأفت الحلقي

نوى-درعا:

فضل العودة - سليم العودة

طفس-درعا:

زكي جرير البردان - أحمد عبد الكريم حريذين

داعل-درعا:

محمد سامي العاسمي

الجيزة-درعا:

منصور القسيم - ماهر سعد الدين

الحراك-درعا:

زكي العصافرة

الكرك-درعا:

عوض حوران عوض - محمد حوران عوض - احمد راجي الشنور - محمد راجي الشنور - عبدالله راجي الشنور

الصورة-درعا:

أحمد يونس أحمد الفرحان الحريري.

مدينة الحارَة-درعا:

الشيخ محمد العقله - علاء اسماعيل القواريط - احمد محمد زرقان - قويدر احمد الزرقان - راكان الوادي - اسماعيل المزيد - احمد عبد الجليل بقدليه

طفس- درعا:

محمد عبدالهادي المستريحي - مؤيد محمد المستريحي - محمد عمار البردان - عبدالرزاق مصطفى البردان - قتيبة حابس البردان - محمود عبدالمجيد البردان

الشيخ مسكين-درعا:

العقيد المتقاعد محمد زيدان الأحمد – جهاد حسن الحسين - حسن الحسين

انخل – درعا :

ميلاد فتحي العيد

الاعتقالات في السويداء

غسان جنود - شبلي يحيى الحناوي

الاعتقالات في الرقة :

الأستاذة المحامية ريم الشناعة - الأستاذة المحامية رنا ابراهيم الخليل - الناشط الحقوقي المعروف الأستاذ المحامي عبد الله الخليل - الأستاذ المحامي ياسر الكربو -الأستاذ المحامي محمود الهادي - الأستاذ المحامي محمود العيسى - الأستاذ المحامي فهد البيرم - الأستاذ المحامي محمد شلاش - الأستاذ المحامي أسيد الموسى - الأستاذ المحامي عمر العلي - الأستاذ المحامي محمود الوالي - الأستاذ المحامي فرحان النعيني - الأستاذ المحامي محمد الجاسم - الأستاذ المحامي غالب أمين - الأستاذ المحامي علي الفارس - الأستاذ المحامي عبد الرزاق السطم - الأستاذ المحامي صالح ابراهيم العلي - الأستاذ المحامي عبد الرزاق الهويدي المنادي - الأستاذ المحامي خالد العليان – محمود الطاوي ( موظف في المحكمة )

مدينة الثورة-الرقة:

نضال حسن الشيخ - حمود عبد مصلح الشيخ - احمد عبد الحميد الحاج عبد - عبدالله عبد الفتاح الشيخ - عبد الكريم محمد النايف

الاعتقالات في إدلب :

الدكتور أحمد بن مروان مبيض

سرمين-ادلب:

الطفل احمد حسين حاج خليل 16 سنة - الطفل رضوان أحمد حاج خليل 16 سنة - ابراهيم محمود محمود حج خليل - محمود ابراهيم حاج خليل - احمد حسين حاج خليل - محمد عبدالحميد حاج خليل - محمود ابراهيم حاج خليل - محمد عبدالحميد حاج خليل - عمر ابن محمود حاج خليل - عبدو أحمد حاج خليل - ابراهيم محمود حاج خليل - الطفل مصطفى زياد عبود 14 سنة - فريد محمد كيالي - عبدالكريم محمد كيالي - محمد زاكي خاروف - سعد زاكي خاروف - محمد ديب مدرك - محمد عبدو مدرك - احمد سعيد غزال - حسن سعيد غزال - ديبو حاتم شيخ احمد - ابراهيم حاتم شيخ احمد - تمام شيخ احمد - -صفوان شيخ احمد - أحمد جميل قدور (القصعي) - سامر جميل قدور (القصعي) - محمد ديب مدرك - اسامة نعمة حاج علي - غسان نعمة حاج علي - مهند هاني قدح - مالك هاني قدح - محمود هاني قدح - مأمون هاني قدح - مهند هاني قدح - محمود هاني قدح - مصطفى هاني قدح - صفوان حاج حسين بن جمال- محسن عبدالفتاح بيضون - رياض نجيب بيضون - عزام جميل معري - علي عثمان العلي - ثائر خالد عبود - مخلص مصطفى حج علي -عيسى عبد اللطيف معري - مصطفى محمد الزين - - عباس محمد السعيد "مفقود" - حمدو علي ديب - عبد الجليل عبد اللطيف محلول - عبد الرزاق محمد محلول - يوسف إبراهيم عبود - حسين فاتح اليتيم - خالد سرميني إبن أحمد - شهاب عبدالعليم ديب - وليد سرميني ابن احمد - مصطفى احمد صطيفان -محمود محمد كيالي - محمد أحمد بصمه جي - محمد بصمة جي - فراس عكة - حسام مصطفى متعب - عدنان ابراهيم دياب - عبد الرحمن كيالي-مصطفى زياد عبود - قتيبة أحمد المعري - يوسف إبراهيم عبود - صفوان عبدو مدرك - عبد العزيز عبود - مصطفى محمد صالح عصيان - محمد محمود عصيان -أحمد صبحي دوما - وارف محمد طالب - محمد دياب - مخلص مصطفى حج علي – محمد دياب - عيسى عبد اللطيف معري - فارس احمد بصمجي - مالك هاني قدح - مأمون هاني قدح - عدنان ابراهيم دياب - سامر قدور

أريحا- ادلب:

نزار سامح سخيطة - يحيى سخيطة - مهند خرفان - مصعب خرفان - محمود علي رحيبي - مفيد عبد القادر عبيدو - محمد النائب - على نسيم حمدون - عبد المجيد ابراهيم غريبي - بهاء محمد عادل بدوي - أدهم خربطلي - عدنان فحام - محمد شيحان - محمد قربي

جسر الشغور - ادلب:

غزوان حسين طه - فهد الدانية - محمد فطين رسيم - وليد دعبول - عمر دندش - زكريا تتو - و ما زال مصير المعتقل جمعة الحمود الموقوف منذ تاريخ5\7\2011 مجهولاً

كفرومة - إدلب :

حسن الشرتح - ايمن الشرتح - محمد الشرتح - اسماعيل مخلوطة - عبد الرزاق مخلوطة - سليم البرهوم - ابراهيم سليم البرهوم - عبدو فاضل الرحمون- عبد الحي الرحمون - سميح محمد جميل الطه - احمد البكور - باسل السليم

قرية أحسم- جبل الزاويه -- ادلب :

سامر حسن الامين - ماهر حسن الامين - ساهر حسن الامين

معرة النعمان –ادلب:

المهندس مروان صبحي نحاس - الشيخ عبد العليم المدرس في معهد الامام النووي - عبد القادر وليد ابو حجر - يامن ابو حجر - نضال الشلح

معرشمشة- كفرنبل :

  معاذ عبد الرحمن الجبان

  بداما-ادلب:

  أنس مصطفى - جهاد محمد علي شاهين

جبل الزاوية-ادلب:

حمادي وسيم النصوح - فاتح الضاهر - رضوان الضاهر - محمود الضاهر - بسام مؤيد بكران - مؤيد علي بكران احمد عبدالله النوشي - عبدالله احمد النوشي - عصام محمود النوشي - فراس عبدو المحمود - رائد محمود المحمود - وسيم مغلاج - وهيب مغلاج - امجد مغلاج - مرهف الهارون - زهير عبدالله الضاهر - رائد خطاب - عبالله الحلبي - محمود حسن العثمان - محمد الاسماعيل

الاعتقالات في الحسكة :

علي محمود - عدنان مصطفى عمر – أزاد وليد عبد القادر - أحمد حسين بكر

القامشلي-الحسكة:

الناشط السياسي و عضو تيار المستقبل الكردي الأستاذ أسامة منصور الهلالي - الناشط الحقوقي و عضو مجلس إدارة اللجنة الكردية لحقوق الإنسان الأستاذ المحامي رضوان عثمان سيدو - الشيخ محمد شبيب - المهندس فيصل عزام - المهندس سعد أحمد الحسين - الناشط كمال محمد - آلان عصمت الملا -سردار حسن قري - فيصل عزام - محمد شبيب - سعيد محمد محمد - خورشيد نجاة محمد (عليكا ) - فتح الله حسين حسن - فنر خليل - أكرم محمد عبدي -محمد يوسف طيبة - نايف جمعة شملانه - دلشاد عبد الرزاق خليل - عبد الله عثمان سيدو - نضال زكي خليل - عبدالله عثمان عيدو - دلشاد عبدالرزاق عرب - كانيوار جمعة عثمان - طاهر زكي عرب - جمال أبو دلو - عبدالله عمر عبدالله – نايف يوسف عبدي - عبدالرحمن أحمد سلو - عبد الرحمن حسن سلو - محمد يوسف طيبة - - عبدالله عمر عمر - سردار حسن - نايف شملانة - فتح الله حسين حسن - نايف يوسف عبد الله - عبد الله عمر عمر - اكرم يوسف محمد - فنر خليل حمزة - حمزة جمعة عثمان - كا نيوار جمعة عثمان - نايف يوسف - فتح الله حسين حسن - سعد احمد الحنش - أحمد إبراهيم خلف - أياز فواز محمود - عكيد صبري - علي سلمان بوزو - عماد أحمد الحسين - مروان محمود الجربوع - محمد سعيد محمد -عبدالله كدو - خورشيد عليكا - هوزان عبد الحكيم علو - عماد خلف الحسين - ملك حاج عبد الله - ياسر احمد العلي - آلان عمر - بوطان إبراهيم رمو

راس العين-الحسكة:

عمر عبدي - محمد حفيظ خلف - جمال والي شيخ محمد - - شيروان وليد احمدن - لان سرحان - أحمد حسين بكر – أزاد وليد عبد القادر - عدنان مصطفى عمر - علي محمود - مير آل عبد الحليم شيخة - عمر عبدي محمد المعروف ب ( عمر عفدكي )

مدينة عامودا –الحسكة:

مجدل عبد الفتاح عوجي - عزيز إبراهيم الشيخي - عبد الحميد عبد البصير الحسيني

أسبوع دموي آخر مرّ علينا في سوريا

حمل في طياته عيداً

حزيناً و ثقيلاً

اختلطت فيه روائح الموت مع نسيمات الربيع العربي

أزيز الرصاص مع الأمل

بغد مشرق كريم

المنظمة السورية لحقوق الانسان سواسية

دمشق 2 / 9 / 2011

مجلس الادارة

بيان مشترك - المطالبة بالوقف الفوري للملاحقة والتهديد بالاعتقال بحق الزميل الناشط الحقوقي المعروف المحامي رديف مصطفى

رئيس مجلس ادارة اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

منسق التحالف السوري لمناهضة عقوبة الاعدام

علمت المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية , وفي خطوة تصعيدية جديدة تجاه المدافعين عن حقوق الانسان في سورية, انه بتاريخ 2\9\2011, اقدمت عدة دوريات امنية سورية, على مداهمة منزل الناشط الحقوقي السوري المعروف:

 

المحامي رديف مصطفى

 

رئيس مجلس ادارة اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

منسق التحالف السوري لمناهضة عقوبة الاعدام

 

من اجل اعتقاله اثر حملة الاعتقالات التي طالت العديد من النشطاء في مدينة عين العرب-ريف حلب, بتاريخ 2\9\2011,وقد كان مع اسرته خارج المنزل, ليصبح الان مع اسرته ملاحقين ومطلوبين ,ودون ان يرتكبوا اي جرم او فعل يدعو السلطات السورية لاقتحام منزلهم والبحث عنهم .

 ويذكر أن الأستاذ رديف مصطفى من مواليد 1967 عين العرب – حلب, متزوج ولديه أربعة أولاد مسجل في نقابة المحامين فرع حلب منذ أكثر من خمسة عشر عاما.

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية ,ندين بشدة ونستنكر ملاحقة الزميل :

 

المحامي رديف مصطفى

 

رئيس مجلس ادارة اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

منسق التحالف السوري لمناهضة عقوبة الاعدام

 

ونبدي قلقنا البالغ على مصيره ,والتهديد الذي تتعرض له حريته وحياته، ونطالب بالوقف الفوري لملاحقة الزميل مصطفى ,كي يعود لممارسة حياته الطبيعية ودون اية ضغوطات او تهديدات بالأمن والامان له ولأسرته, كما ندين استمرار الأجهزة الأمنية بممارسة الاعتقال التعسفي على نطاق واسع خارج القانون ، بحق المعارضين السوريين ومناصري الديمقراطية وحقوق الإنسان ، والمتظاهرين السلميين وذلك بالرغم من الاعلان عن الغاء حالة الطوارئ في سورية.

وإننا نرى أن هذا الاجراء تجاه الزميل والناشط الحقوقي رديف مصطفى, يشكل انتهاكاً لالتزامات سوريا الدولية بمقتضى العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الذي صادقت عليه بتاريخ1241969 ودخل حيز النفاذ بتاريخ 23\3\1976 وتحديدا المواد 9 و 14 و 19 و 21 و22 ، كما يشكل هذا الإجراء انتهاكا واضحا لإعلان حماية المدافعين عن حقوق الإنسان الذي اعتمد ونشر على الملأ بموجب قرار الجمعية العمومية رقم 52144 بتاريخ 9 كانون الأول ديسمبر من عام 1998. وتحديدا في المواد 1 و 2 و 3 و 4 و 5 .

كما نذكر السلطات السورية أن هذه الإجراء يصطدم أيضا بتوصيات اللجنة المعنية بحقوق الإنسان بدورتها الرابعة والثمانين ، تموز 2005 ،وتحديدا الفقرة السادسة بشأن عدم التقيد بأحكام العهد الدولي الخاص بالحقوق بالمدنية والسياسية أثناء حالة الطوارئ( المادة 4) وبكفالة هذه الحقوق ومن بينها المواد 9 و 14 و 19 و 22 ، والفقرة الثانية عشر من هذه التوصيات والتي تطالب الدولة الطرف ( سورية ) بأن تطلق فورا سراح جميع الأشخاص المحتجزين بسبب أنشطتهم في مجال حقوق الإنسان و أن تضع حدا لجميع ممارسات المضايقة والترهيب التي يتعرض لها المدافعون عن حقوق الإنسان .وأن تتخذ التدابير العاجلة لتنقيح جميع التشريعات التي تحد من أنشطة منظمات حقوق الإنسان، وأن لا تستخدم السلطات التشريعات المتعلقة بحالة الطوارئ كذريعة لقمع أنشطة تهدف إلى النهوض بحقوق الإنسان وحمايتها.

دمشق في: 3\9\2011

المنظمات الموقعة:

1- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

2- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

3- منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

4- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

5- لمنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ) .

6- لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

--

منظمة حقوق الإنسان في سوريا -ماف

http://hros-maf.org/hro

لمراسلة مجلس الأمناء

kurdmaf@gmail.com

تقرير اتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا(جمعة الموت ولا المذلة)

تلبية لدعوة اتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا خرجت تظاهرات حاشدة في اغلب المدن الكوردية خصوصا والسورية عموما .

ففي قامشلو خرجت الآلاف من ابناء المدينة والقرى المجاورة لها الى تظاهرة حاشدة من امام جامع قاسمو عقب صلاة الجمعة مرددين شعارات اسقاط النظام وتحويلهم الى محاكمات عادلة كما اعدت اللجنة الميدانية برنامجا فنيا عبر منابر الصوت فقد بدأت بالنشيد الوطني الكوردي أي رقيب ومجموعة من الاغاني الثورية ثم القيت بعض الكلمات للتنسيقيات الشبابية وقبل الانهاء من التظاهرة قامت اجهزة الامن بإطلاق الغازات المسيلة للدموع حيث تعرض بعض النشطاء في تنسيقيتنا الى حالات الاختناق كما قاموا باعتقال العشرات من الشباب الكورد عرف منهم ماجد ابو زيد وصخر ابو زيد .

كما خرجت تظاهرات حاشدة ايضا في كل من عامودا والدرباسية وسري كانيه وكوباني والرقة وبعض الاحياء ذات التواجد الكوردي في كل من حلب ودمشق (قطنا-ركن الدين-دوما) حيث شاركت فيها تنسيقياتنا بكثافة .

والجدير بالذكر قامت السلطات الامنية في كوباني باعتقال مجموعة من النشطاء هناك ومداهمة بعض المنازل منها منزل الاستاذ رديف مصطفى والاستاذ مصطفى خانو كما سمع صوت اطلاق النار بكثافة بين ساعة واخرى حتى في الساعات المتأخرة من الليل .

القمع المفرط للتظاهرات السلمية مازال يعصف بحياة العديد من المحتجين سلميا والاعتقال التعسفي مازال يزيد بأعداد المحتجزين تعسفيا

تلقت المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية, معلومات جديدة عن الاعتداءات العنيفة التي تقوم بها الاجهزة الامنية السورية, وما يسمى (بالشبيحة) بحق المواطنين السوريين المحتجين سلميا ,في مختلف المدن والبلدات السورية, حيث ادت هذه الاعتداءات الى سقوط العديد من الضحايا من المواطنين السوريين خلال اليومين الماضيين, ووثقنا الاسماء التالية:

 

الضحايا القتلى

 

دمشق:

  محمد خير علبي( توفي بتاريخ 30\8\2011 متأثر بإصابته اثناء حادثة مسجد الرفاعي بتاريخ27\8\2011)

 

دوما –ريف دمشق:

  الشاب يوسف عبد العزيز الطوخي

 

الحارة-درعا:

  الطفل موسى خضر الوادي(بتاريخ 30\8\2011)

 

جبل الزاوية- إدلب :

  أحمد خالد خطيب الملقب بأحمد دربالة "(بتاريخ 1\9\2011)

 

كفرومة- ادلب :

  الشاب يوسف رضوان بركات البالغ من العمر 26 سنة

 

دير الزور :

  الشاب محمد العواد الملقب - حج ورقة - عمره 29سنة(بتاريخ 31\8\2011)

  محمد اليساوي(بتاريخ 1\9\2011)

 

تل رفعت- حلب :

  محمد أحمد حومد " ابو العمرين "(بتاريخ 1\9\2011)

 

حمص :

  الشاب حميدو الشاليش- عبدالرحمن حاكمي - علاء كلاليب (بتاريخ 1\9\2011)

 

داعل –درعا:

  الشاب سلطان هاني الناصير

 

الجرحى:

 

الصنمين-درعا

  محمد امين ابو حوية - صالح عدنان الهيمد - محمد حمود الهيمد (بتاريخ 1\9\2011)

 

الاعتقالات التعسفية :

 

علاوة على ذلك, وردت للمنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية, اسماء لنشطاء سياسيين ومثقفين ومواطنين سوريين ، ممن تعرضوا للاعتقال التعسفي ,وهم :

سلمية-حماه:

 

الناشط السياسي المعروف استاذ:

مصطفى رستم (أبو علي)

(اعتقل بتاريخ 31\8\2011)

 

وكان السيد رستم قد أمضى حوالي العشرين عاما معتقلا, وهو من القيادات التي حكمت سورية ,في اواخر ستينيات القرن الماضي

 

حماه:

  الناشط السياسي محي الدين الحريري عضو لجنة اعلان دمشق في محافظة حماه (بتاريخ30\8\2011)

 

قمحانة - حماة :

  رحيب علي العبدالرحمن- عمر محمد العبدالرحمن- عبدالرحمن محمد العبدالرحمن- محمد عمر العبدالرحمن- علي عبدالرحمن(بتاريخ 31\8\2011)

 

القامشلي-الحسكة:

  أسامة منصور الهلالي الناشط والعضو في تيار المستقبل الكوردي (بتاريخ31\8\2011)

 

 

راس العين-الحسكة:

  جمال والي شيخ محمد، من مواليد رأس العين 20/3/1974- شيروان وليد احمدن من مواليد رأس العين8/9/1985

 

درايا-ريف دمشق:

  ياسين زيادة (بتاريخ 30\8\2011 وهوشقيق الدكتور رضوان زيادة المعارض السوري المعروف)

 

دوما -ريف دمشق :

  حسن دلون - یاسر دلوان - عدنان دلوان - صالح دلوان- احمد دلوان - عبد الله دلوان – یاسر دلوان - الحاج عبد الرؤوف دلوان (بتاريخ1\9\2011)

 

معضمية الشام -ريف دمشق:

  بشار إبراهيم 16 عام - محمد محمود جابر 17 عام - صفوان الحلاق 15 عام - محمد فياض زين الدين - حسين المجذوب - كاسم بردويل - محمد دباب - شادي سلمان الدمراني - جمال عدنان فياض - محمد جمال فياض 19سنه - أنس نتوف 15 سنه - إبراهيم نتوف 14سنه - شادي سلمان الدمراني( بتاريخ 30\8\2011)

 

بانياس :

  محمد احمد الشغري- محمد مصطفى الشغري(بتاريخ31\8\2011)

اللاذقية:

  الشاب زياد حسكيرو (بتاريخ31\8\2011)

 

سلمية-حماه:

  المحامي أكرم ونوس - عبد الله ونوس- علي حمود- مصطفى الدعاس- د.مولود محفوض- نوار ياغي- عمار محمد أمين - د.واقد شاهين -عادل حمد- عهد كردية - هايل سعيد - عبد الرحمن الدعاس - نورس عزام قشمر- علي نصرة "ابو غياث- أيهم دعبول- فياض الشيحاوي-علي حسن زهرة- مصطفى الدعاس- مولود داوود - كريم شاهين - رفعت حمشو - محمد الدعاس- مدين شاهين - وضاح هاشم -زياد الضحاك- المحامي حسن مرشد - المحامي أمين عياش- علي نجدت الخطيب- علي الدبيات- محمد موسى الحمصي - حسين داؤد - رحيم عدرة - سامي السلوم- أيهم بدور- زياد خديجة - سومر حسين الخالد- عهد مجر- إسماعيل يوسف الأغا - محمد ناصح زهرة- على احمد الابراهيم - احمد حمدون- احمد إسماعيل- مصطفى ادريس خضور - نعمان نعوفي- عبد السلام خلوف- علي ديب- طارق الشيخ خضر- يامن محمود- رامي فرحة- - غيفارا سعيد - هيثم الحسن- مروان عدرة - إسماعيل السنكري- علي شمة- بشار زيدان- هادي قدور- الدكتور احمد خنسة- غطفان الجرعتلي - المحامي تمام الفيل- فادي إبراهيم - ذو الفقار حويجة- تمام طهماز- ماهر خربيط - مصطفى فواز النجار- محمد غازي زينو - علاء نحاس- محمد الفيل - ناقد شاهين - انس رستم- محمد دعبول- هشام الحايك - علام زيدان - احمد إسماعيل هابيل- سامر زعير(حتى تاريخ30\8\2011)

  الصيدلاني ماجد الماغوط - المحامي عبد الكريم داؤود(بتاريخ31\8\2011)

  إسماعيل الداحول - رغيد إسماعيل الداحول (بتاريخ29\8\2011)

  تم اليوم بتاريخ 1\9\2011 اعتقتا :

المعارض السياسي المعروف حسن زهرة "ابو عصام " (67 عاماً)

 وهو سجين سياسي سابق بتهمة الانتماء إلى حزب العمل الشيوعي في سورية المعارض, واعتقل زهرة أكثر من مرة خلال الأشهر الماضية بتهمة تنظيم التظاهرات، ويعاني من ربو وانتفاخ رئوي وارتفاع ضغط الدم .

  شهاب شحود "65 عام " معتقل سابقا 15 عام (بتاريخ 1\9\2011)

  مصطفى اسعد علوش - حبيب قصاب - إياد زهرة - خالد إبراهيم- علي مصطفى رستم (بتاريخ 1\9\2011)

 

القصير-حمص:

  حسان معراوي (بتاريخ28\8\2011)-خالد معراوي - عادل معراوي (بتاريخ26\8\2011)

 

الحولة- حمص :

  المهندس وائل الضاهر- عمرو محمد علي الضاهر-- عامر قاسم طعمة( الطيبة الغربية بتاريخ 31\8\2011)