العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 09 /07 / 2006


قضايا حقوق الإنسان في سورية

اعتقالات نسائية

أفادت الأنباء الواردة من منطقة عفرين الواقعة في ريف حلب بأن الآنسة فيدان قمبر (24 سنة) من قرية ميدان قد تم اعتقالها مؤخراً بسبب عضويتها وأنشطتها في حزب الاتحاد الديمقراطي السوري

واللجنة السورية لحقوق الإنسان إذ تدين هذا الاعتقال المتناقض من روح ونص الدستور السوري والمواثيق الأممية العالمية لتطالب بإطلاق سراح المواطنة فيدان ووقف كل أشكال الاعتقال التعسفي

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

6/7/2006

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

بيـــــــان

تعرب الشبكة السورية لحقوق الإنسان عن قلقها البالغ إزاء إستمرار إجراءات التضييق التي يتعرض لها المدافعون عن حقوق الإنسان في سوريا والتي طالت مساء هذا اليوم المحامي أكثم نعيسة الناطق الرسمي باسم لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سوريا حيث تم توقيفة لبعض الوقت في مطاردمشق الدولي فور عودته من زيارة خاصة في أوربا وتم تسليمه مذكرة مراجعة لأحد الفروع الأمنية في دمشق.

إننا في الشبكة السورية لحقوق الإنسان إذ  نرى بأن هذا الاجراء يندرج في إطار محاصرة الناشطين الحقوقين والمدافعين عن حقوق الإنسان في سوريا فإننا نطالب الحكومة السورية بإحترام تعهداتها الدولية الخاصة بحقوق الإنسان وبشكل خاص إعلان الأمم المتحدة الصادر عام 1998 والخاص بحماية المدافعين عن حقوق الإنسان والقيام بإجراءات جدية وسريعة باتجاه إحترام وتعزيز حقوق الإنسان في سوريا.

دمشق6/7/2006                                               

 syrnet@yahoo.com

المنظمة السورية لحقوق الإنسـان ( سواسـية )

لا يجوز اعتقال أي إنسـان أو حجزه أو نفيه تعسـفياً

( المادة /9/من الإعلان العالمي لحقوق الإنسـان )

لكل إنسان حق في اعتناق آراء دون مضايقة

ولكل إنسان حق في التعبير ويشمل هذا الحق حريته في التماس مختلف ضروب المعلومات والأفكار و تلقيها ونقلها إلى الآخرين دونما إعتبار للحدود سواء بشكل مكتوب أو مطبوع أو في قالب فني أو بأية وسيلة أخرى يختارها 0

( المادة /19/ من العهد الخاص بالحقوق المدنية والسياسية )

لكل شخص حق في حرية الاشتراك في الاجتماعات والجمعيات السلمية

/ المادة 20 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسـان /

بيان

اعتقلت الأجهزة الأمنية الآنسة فيدان عبد الرحمن قمبر من مواليد 1982 قرية   ميدان التابعة  لمنطقة عفرين  فيما يعتقد أنه على خلفية نشــاطها الســياسي في حزب الإتحاد الديمقراطي السوري.

تدين المنظمة السـورية لحقوق الإنسان أسلوب الاعتقال السياسي بكافة أشكاله وتؤكد على ضرورة طيه من حياتنا العامة و تطالب المنظمة السورية لحقوق الإنسان (سواسية ) السلطات السورية بإطلاق سراح المواطنة فيدان عبد الرحمن قمبر أو تقديمها إلى محكمة عادلة تتوفر فيها ضمانات المحاكمة العادلة ( فيما لو كان هناك مبرر قانوني لذلك )

دمشــــــــق 5/7/2006

مجلس الإدارة

www.shro-syria.com

shrosyria@yahoo.com

Telefax:

963112229037+

Mobile : 094/373363

لجنة المتابعة في قضايا المعتقلين والمنفيين ومحرومي الحقوق المدنية والجنسية

moutabaa@maktoob.com

بيان

اليوم الساعة السابعة مساءا وفي صالة مطار دمشق الدولي أقدمت الجهات الأمنية على توقيف المحامي أكثم نعيسة الناطق الرسمي  باسم لجان الدفاع عن الحريات الديموقراطية وحقوق الانسان في سوريا ومدير مركز الشام للدراسات الديموقراطية وحقوق الانسان  وسحبت جوازه وبعد ساعتين   طلبت منه توقيعا على اوراق  استدعاء الى فرع 255 امن الدولة  بدون ان تسلمه نسخة عن  الاوراق الموقعة

لجنة المتابعة إذ تدين  وتستهجن هذه التصرفات والتجاوزات الأمنية   فإنها  تلفت الانتباه الى أن هجمة مركزة وقوية كانت قد بدأتها الأجهزة الأمنية  منذ فترة وتطالب  بوقف المضايقات  والاستدعاءات والاعتقالات التي طالت معظم نشطاء الحركة الحقوقية والسياسية  في سوريا  وإطلاق سراح جميع الموقوفين ومحاكمتهم طلقاء إذا كانت من موجبات قانونية لذلك

وردتنا أيضا  أخبار تتعلق بالدكتور عارف دليلة مقلقة عن تدهور وضعه الصحي لم يتم تأكيدها أو نفيها من قبل السلطات السورية

الحرية لجميع معتقلي الرأي في سوريا

الديموقراطية خيارنا

لجنة المتابعة

سوريا-6 -7 -2006

المنظمة السورية لحقوق الإنسـان ( سواسـية )

1-  لكل فرد حق في حرية التنقل وفى اختيار محل إقامته داخل حدود الدولة. 

2 -  كل فرد حق في مغادرة أي بلد، بما في ذلك بلده، وفى العودة إلى بلده.

المادة الثالثة عشر من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

 1. لكل فرد يوجد على نحو قانوني داخل إقليم دولة ما حق حرية التنقل فيه وحرية اختيار مكان إقامته.

 2. لكل فرد حرية مغادرة أي بلد، بما في ذلك بلده.

 3. لا يجوز تقييد الحقوق المذكورة أعلاه بأية قيود غير تلك التي ينص عليها القانون، وتكون ضرورية لحماية الأمن القومي أو النظام العام أو الصحة العامة أو الآداب العامة أو حقوق الآخرين وحرياتهم، وتكون متمشية مع الحقوق الأخرى المعترف بها في هذا العهد.

 4. لا يجوز حرمان أحد، تعسفا، من حق الدخول إلى بلده.

المادة الثانية عشر من العهد الخاص بالحقوق المدنية والسياسية

بيان

علمت المنظمة السورية لحقوق الإنســـان أن السـلطات السورية توســعت في قائمة الممنوعين من الســــفر والتي أضيف إليها أسـماء جديدة عرف منهم كل من:

الســـيدة ســهير الأتاســي

الســيدة سـمر اللبواني ( زوجة الدكتور كما اللبواني مؤسـس التجمع الليبرالي الديمقراطي)

النائب السابق الأســتاذ رياض سيف

الدكتور وليد البني

المهنس فواز تللو

تؤكد المنظمة الســورية لحقوق الإنسان أن ( المنع من السـفر ) كعقوبة أو كتدبير إحترازي مخالف للدستور والقانون السوري وللشـرعة الدولية لحقوق الإنسان وهو سـبب من أسـباب التمييز على أساس المعتقد أو الفكر وتطالب السـلطات السورية بطيه من حياتنا العامة مرة واحدة وإلى الأبد.

دمشق 7/7/2006

مجلس الإدارة

www.shro-syria.com

shrosyria@yahoo.com

Telefax:

963112229037+

Mobile : 094/373363

المنظمة السورية لحقوق الإنسان

تصريح صحفي

لاحقاً للبيان الصادر عن منظمتنا والمؤرخ في 7/7/2006 والمتعلق بتوسـع قائمة الممنوعين من الســـفر فقد أقادر المحامي مهند الحسني رئيس المنظمة السورية لحقوق الإنسان بما يلي:

إن عقوبة المنع من الســفر مخالفة للدســتور السوري الذي نص في الفقرة الثانية من المادة الثالثة والثلاثون: على أنه : لكل مواطن الحق في التنقل في أراضي الدولة إلا إذا منع من ذلك بحكم قضائي أو تنفيذاً لقوانين الصحة أو الســلامة العامة.

و لمخالفتها لمبدأ قانونية الجرائم سنداً للمادة الأولى من قانون العقوبات السوري التي نصت على أنه : لا تفرض عقوبة و لا تدبير احترازي أو إصلاحي من أجل جرم لم يكن القانون قد نص عليه حين اقترافه.

ولمخالفتها لمبدأ شرعية العقوبات سنداً للمادة /12/ من قانون العقوبات السوري التي نصت على أنه لا يقضى بأي تدبير احترازي أو أي تدبير إصلاحي إلا في الشروط و الأحوال التي نص عليها القانون.

وبالعودة للفصل المتعلق بالعقوبات وأنواعها الواردة في قانون العقوبات السوري المواد /37 ...ولغاية 42/ فإن العقوبات بأنواعها ( الأصلية منها أو الفرعية أو الإضافية ) سواء أكانت جنائية أم جنحية لم تنص على عقوبة المنع من السفر.

وبالعودة للتدابير الاحترازية الواردة في قانون العقوبات السوري في المواد /70....ولغاية المادة 117/ من قانون العقوبات لا نجد أثراً للمنع من السـفر كتدبير احترازي.

وبالعودة لتدابير الإصلاح الواردة في قانون العقوبات السوري والمنصوص عليها في المواد /....118 وما بعدها ولغاية المادة 128/ لا نجد أيضاً نصاً على عقوبة المنع من السـفر كتدبير من تدابير الإصلاح.

وفي حال النص على المنع من السفر في أي من القوانين الخاصة، فإن هذا القانون لا يعتبر دستوري لمخالفته صريح المادة /25/من الدستور السوري والتي أكدت على أن :

    1- الحرية حق مقدس وتكفل الدولة للمواطنين حريتهم الشخصية وتحافظ على كرامتهم وأمنهم.

    2- سيادة القانون مبدأ أساسي في المجتمع والدولة.

    3- المواطنون متساوون أمام القانون في الحقوق والواجبات.

    4- تكفل الدولة مبدأ تكافؤ الفرص بين المواطنين.

وكذلك المادة التاسعة والعشرون منه والتي أكدت على أنه : لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص قانوني

والقانون الســوري لم ينص على عقوبة المنع من الســفر.

وكذلك الفقرة الرابعة من المادة الثامنة والعشرين والتي نصت على أن: حق التقاضي وسلوك سبل الطعن والدفاع أمام القضاء مصون بالقانون.

نهيب في المنظمة الســــورية لحقوق الإنسان (سواسية ) بالحكومة الســورية أن تعيد النظر في عقوبة المنع من السفر وأن تبادر لإلغائها من حياتنا العامة إحتراماً منها لســيادة القانون المبدأ الأساسي في المجتمع والدولة ولقيم العدالة والمساواة بين جميع المواطنين دونما تمييز على أساس الفكر والمعتقد وللمواثيق والعهود الدولية.

    دمشــق 7/7/2006   رئيس مجلس إدارة المنظمة السورية لحقوق الإنسان

المنظمة السورية لحقوق الإنسـان ( سواسـية )

1.  لكل فرد حق في حرية التنقل وفى اختيار محل إقامته داخل حدود الدولة.

2. لكل فرد حق في مغادرة أي بلد، بما في ذلك بلده، وفى العودة إلى بلده.\

المادة الثالثة عشر من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

1. لكل فرد يوجد على نحو قانوني داخل إقليم دولة ما حق حرية التنقل فيه وحرية اختيار مكان إقامته.

2. لكل فرد حرية مغادرة أي بلد، بما في ذلك بلده.

3. لا يجوز تقييد الحقوق المذكورة أعلاه بأية قيود غير تلك التي ينص عليها القانون، وتكون ضرورية لحماية الأمن القومي أو النظام العام أو الصحة العامة أو الآداب العامة أو حقوق الآخرين وحرياتهم، وتكون متمشية مع الحقوق الأخرى المعترف بها في هذا العهد.

4. لا يجوز حرمان أحد، تعسفا، من حق الدخول إلى بلده.

المادة الثانية عشر من العهد الخاص بالحقوق المدنية والسياسية

بيان

علمت المنظمة السورية لحقوق الإنســـان أن السـلطات السورية توســعت في قائمة الممنوعين من الســــفر والتي أضيف إليها  أسـماء جديدة عرف منهم كل من:

الســـيدة ســهير الأتاســي

الســيدة سـمر اللبواني ( زوجة الدكتور كما اللبواني مؤسـس التجمع الليبرالي الديمقراطي )

النائب السابق الأســتاذ رياض سيف

الدكتور وليد البني

المهنس فواز تللو

تؤكد المنظمة الســورية لحقوق الإنسان أن ( المنع من السـفر ) كعقوبة أو كتدبير إحترازي مخالف للدستور والقانون السوري وللشـرعة الدولية لحقوق الإنسان وهو سـبب من أسـباب التمييز على أساس المعتقد أو الفكر وتطالب السـلطات السورية بطيه من حياتنا العامة مرة واحدة وإلى الأبد.

دمشق 7/7/2006

مجلس الإدارة

www.shro-syria.com

shrosyria@yahoo.com

Telefax:

963112229037+

Mobile : 094/373363

المنظمة السورية لحقوق الإنسـان ( سواسـية )

لا يجوز اعتقال أي إنسـان أو حجزه أو نفيه تعسـفياً

( المادة /9/من الإعلان العالمي لحقوق الإنسـان )

لكل إنسان حق في اعتناق آراء دون مضايقة

ولكل إنسان حق في التعبير ويشمل هذا الحق حريته في التماس مختلف ضروب المعلومات والأفكار و تلقيها ونقلها إلى الآخرين دونما إعتبار للحدود سواء بشكل مكتوب أو مطبوع أو في قالب فني أو بأية وسيلة أخرى يختارها 0

( المادة /19/ من العهد الخاص بالحقوق المدنية والسياسية )

لكل شخص حق في حرية الاشتراك في الاجتماعات والجمعيات السلمية

/ المادة 20 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسـان /

بيان

اعتقلت الأجهزة الأمنية الآنسة فيدان عبد الرحمن قمبر من مواليد 1982 قرية   ميدان التابعة  لمنطقة عفرين  فيما يعتقد أنه على خلفية نشــاطها الســياسي في حزب الإتحاد الديمقراطي السوري.

تدين المنظمة السـورية لحقوق الإنسان أسلوب الاعتقال السياسي بكافة أشكاله وتؤكد على ضرورة طيه من حياتنا العامة و تطالب المنظمة السورية لحقوق الإنسان (سواسية ) السلطات السورية بإطلاق سراح المواطنة فيدان عبد الرحمن قمبر أو تقديمها إلى محكمة عادلة تتوفر فيها ضمانات المحاكمة العادلة ( فيما لو كان هناك مبرر قانوني لذلك )

دمشــــــــق 5/7/2006

مجلس الإدارة

www.shro-syria.com

shrosyria@yahoo.com

Telefax:

963112229037+

Mobile : 094/373363

تصريح من ( DAD  )

أوقفوا حملات التضييق والإرهاب على الناشطين السوريين

قامت قوات الأمن في مطار دمشق الدولي مساء يوم الخميس 6 / 7 / 2006م، بتوقيف المحامي الأستاذ أكثم نعيسة الناطق الرسمي للجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سوريا، لمدة ساعتين قبل أن يخلوا سبيله ، كماطالبوه بمراجعة الفرع / 255 / أمن الدولة، وذلك عندما كان قادماً من فرنسا.

  إن سياسة القمع والتضييق بحق الناشطين السوريين في مجال الشأن العام، المتبعة من قبل الأجهزة الأمنية السورية، تشكل خرقاً للقوانين السورية وبشكل خاص الدستور الذي يؤكد على الحرية الشخصية وسيادة القانون وعدم جواز توقيف أو تحري أحد إلا وفقاً للقانون...، وكذلك للمواثيق واللوائح والمعاهدات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان التي أصبحت سوريا جزءاً منها بموجب التوقيع والتصديق عليها.

  إننا في المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )، ندين هذه السياسات القمعية للأجهزة الأمنية السورية، ونطالب الحكومة السورية بوضع حد لهذه السياسات التي تشكل عبئاً على الوطن وتجاوزاً على حقوق المواطن وحرياته الأساسية.

7 / 7 / 2006

المنظمة الكردية

للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )

Dad-human@hotmail.com

Dad_rojava@hotmail.com

لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سوريا

C.D.F – ل د ح

 منظمة عضو في الإتحاد الدولي لحقوق الإنسان والشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب والتحالف الدولي لمحكمة الجنايات الدولية..

تصريح صحفي

تلقت لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية,بقلق واستنكار بالغين نبأ وفاة الطفل شيار حمي عباس بن شيخ محمد عمره خمس سنوات من منطقة عين العرب(كوباني) اثر لدغة عقرب وذلك يوم السبت 1\\7\2006 ,حيث تم نقله إلى المركز الصحي في المنطقة ,الذي يفتقد إلى وجود المصل المضاد, إضافة لذلك فإن اقرب مشفى حكومي يبعد عن المنطقة حوالي 100كم.

وقد تقدم أطباء المنطقة اليوم الأربعاء 5\7\2006 بعريضة إلى السيد وزير الصحة لتزويد مراكز المنطقة بالمصل المضاد,مع العلم انهم طالبوا بذلك مديرية الصحة في حلب العديد من المرات سابقا.

إن ل.د.ح ووفق المعلومات التي وردتها,لم يكن الطفل شيار سوى آخر ضحايا الإهمال والتقصير الحكومي في تامين الرعاية الصحية والحفاظ على الحق في الحياة,وإننا نتوجه إلى المعنيين بالأمر من اجل تدارك هذا الإهمال في عين العرب أو في أي مركز صحي آخر موجود في سورية,لان استمرار ذلك التقصير يعتبر تهديدا خطيرا على حياة أطفالنا أولا ومن ثم تهديدا لحياة جميع المواطنين.

دمشق5\7\2006

لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية

مجلس الأمناء

هيئة الرئاسة

www.cdf-sy.org

info@cdf-sy.org

لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سوريا

C.D.F – ل د ح

 منظمة عضو في الإتحاد الدولي لحقوق الإنسان والشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب والتحالف الدولي لمحكمة الجنايات الدولية..

بلاغ صحفي

علمت لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية و حقوق الإنسان في سورية,انه نفذ اليوم اضربا عن العمل حوالي العشرين عاملا بمهنة سائق لدى المؤسسة العامة للسينما التابعة لوزارة الإعلام السورية,وذلك احتجاجا على صدور قرارا من قبل المؤسسة ,بإيقاف 170شخص عن العمل,حيث انهم جميعا كانوا يعملون لسنوات طويلة وفق نظام الفاتورة ,الذي لا يمنحهم أي حماية وظيفية بالإضافة الى كونهم محرومين من حقوق الضمان الصحي والتأمينات الاجتماعية والتعويض العائلي وراتب التعاقد ,وهذا النظام معتمد فقط من قبل وزارة الاعلام السورية,وقد أوقف العمل بهذا النظام منذ مدة قريبة ,وتم منح العاملين في المؤسسة العامة للسينما عقود لمدة ثلاثة اشهر فقط وهم الآن عرضة للبطالة و الفقر ,و سيتم تصفية أوضاع هؤلاء العاملين وفق نظام الفاتورة,والذين يقارب عددهم حوالي الثلاثة الآلاف عامل لدى وزارة الإعلام و معظمهم في الهيئة العامة للإذاعة و التلفزيون .

إننا في ل.د.ح ندين ونستنكر هذا الإجراءات الارتجالية والتي تساهم بزيادة أعداد البطالة وكذلك قطع قوت وغذاء العديد من العائلات التي تعيش على رواتب معيليهامن العاملين.ونطالب بتامين عقود عمل نظامية أو تامين وظائف أخرى بديلة لهم.

دمشق 4\7\2006

لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية

مجلس الأمناء

هيئة الرئاسة

www.cdf-sy.org

info@cdf-sy.org

لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سوريا

C.D.F – ل د ح

 منظمة عضو في الإتحاد الدولي لحقوق الإنسان والشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب والتحالف الدولي لمحكمة الجنايات الدولية..

غياب سيدة الصحافة السورية

توفيت يوم الاثنين 3\7\2006 بدمشق عميدة الصحافيين السوريين الإعلامية السورية البارزة السيدة سلوى الأسطواني , إثر إصابتها بجلطة دماغية منذ حوالي أسبوعين وتلتها أخرى أوقعتها في الغيبوبة منذ 5 أيام.. وتعتبر الأسطواني إحدى أبرز الإعلاميات في سورية والعالم العربي بعد مسيرة إعلامية طويلة على مدار 40 عاما قضتها في وسائل إعلام عربية وأجنبية وأبرز محطاتها كانت في إذاعة "بي بي سي" الشرق الأوسط، المشاهد السياسي، ووكالات أنباء عالمية مثل يونايتد برس إنترناشونال، ووكالات أنباء أوروبية عديدة، ومر! اسلة لبعض الصحف الكويتية واللبنانية، وتعاونت أيضا مع "العربية نت" ومع موقع إسلام أو نلاين

واستطاعت سلوى الأسطواني أن تحظى باحترام الأوساط الإعلامية والسياسية الحكومية وغير الحكومية من خلال موضوعيتها ومهنيتها واهتمامها بحقوق الإنسان , وتقديمها الحقيقة إلى الرأي العام .. وإن الجرأة المميزة في كثير من تقاريرها الصحفية عن الشأن السوري أوصلتها إلى إحدى المحاكم العسكرية,والتي حكمت على سلوى بالأشغال الشاقة بعد أن كشفت في تحقيق صحفي مطول عام 1998 الفساد في مؤسسة سورية، وكان التحقيق لصالح صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، إلا أنه صدر عفو عنها من الرئيس السوري الأسبق في وقت لاحق. و تعرضت للعديد من المضايقات من قبل أجهزة الأمن السورية، حتى أنها مُنعت من العمل كمراسلة بين عامي 2001 و2004. وقد سحبت وزارة الإعلام السورية بطاقة سلوى الصحفية عام 2001 على خلفية تغطيتها المميزة لنشاطات الحراك المدني داخل البلاد. وأوقفت عن عملها الصحفي حتى عام 2004 عندما أمرت الرئاسة السورية بإعادة بطاقتها الصحفية ورفع جميع أنواع الضغوط التي وقعت عليها.

إن لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان ! في سورية تنعي غياب السيدة سلوى الأسطواني ,معتبرة رحيلها خسارة كبيرة لل إعلام وللصحافة الجريئة في سوريا,وستبقى أنموذجا للصحافيات والصحافيين و قدوة لهم,في مهنية العمل الصحافي وصدقيتهامن خلال موضوعيتها في عملها وفي تغطيتها للشأن السوري.تغمد الله الفقيدة بالرحمة,واكسب أهلها وأصدقاؤها الصبر على فقدانها.

دمشق4\7\2006

لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية

مجلس الأمناء

هيئة الرئاسة

www.cdf-sy.org

info@cdf-sy.org

المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

www.aohrs.org

info@aohrs.org

بيان

نعم لطي ملف الاعتقالات- دعوة للافراج عن د.عارف دليلة

تتابع المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية وبقلق شديد التدهور الخطير الذي أصاب صحة د.عارف دليلة ,البالغ من العمر 64 عاماً, و المعتقل في السجون السورية منذ عام2001 على خلفية محاضرة ألقاها عن الاقتصاد السوري منتقدً من خلالها الطرق والآليات التي تدار بها العملية الاقتصادية .

إن المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية إذ تجدد شجبها و إدانتها أصلاً  لمبدأ اعتقال السلطات السورية الدكتور عارف دليلة, وكل معتقلي الرأي والتعبير في سورية وتعتبره غير قانوني أصلاً , وتطالب المنظمة إدارة السجن بالالتزام بالمواثيق الدولية لرعاية السجناء والتي وقعت عليها الحكومة السورية.

وان المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية وفي الوقت الذي تجدد فيه مطالباتها السلطات السورية, بخطوات جدية على طريق الانفراج السياسي ورفع القبضة الأمنية عن رقاب المواطنين, تطالبها بضرورة طي ملف الاعتقال السياسي نهائياً والإفراج عن كافة المعتقلين في سجونها.

دمشق في 5/7/2006

مجلس الإدارة

اعتقال بسام بدرة في طرطوس

أفادت بيانات منظمات زميله بأنه بتاريخ اليوم 4 تموز (يوليو) 2006  اعتقلت السلطات السورية الناشط السياسي بسام بدرة من مواليد عام 1955 عندما داهمت الامن العسكري مقر عمله بمحطة " محروقات فلسطين " في مدينة طرطوس الساعة السابعة صباحاً وتم نقله الى العاصمة دمشق

إن اللجنة السورية لحقوق الإنسان التي تعتبر الاعتقال التعسفي يحدث خارج إطار الدستور السوري والمواثيق الإنسانية الأممية لتطالب بإطلاق سراح المواطن المذكور فوراً ووقف كل أشكال الاعتقال التعسفي.

 اللجنة السورية لحقوق الإنسان

4/7/2006

سلوى اسطواتي في ذمة الله

وصلنا خبر عن المنظمة العربية لحقوق الانسان ، بوفاة الصحفية والمراسلة الشجاعة سلوى اسطواني

صحيح اننا لانعرف سلوى الا عبر الهاتف وعبر الحدث والنشاط الشجاع والمميز لهذه الصحفية الرائعة في العمل والاخلاق، حيث غطت اخبار ونشاطات  لجان الدفاع في المراحل الاولى لاعتقالنا في عام 1992 ومن ثم بعد خروجنا من السجن حيث غطت نشاطاتنا الاولى  في عام 1998 ومابعد بصورة شجاعة ونزيهة .

لقد تابعنا المراحل الاليمة التي مرت فيها هذه الصحفية الفذة والشجاعة ، حين لوحقت و تعرضت للضغط عليها وحين مرت بكثير من الاوقات العصيبة من اجل ان توقف عملها النزيه في تغطية اخبار واوضاع سورية الصعبة ، الا انها ابت الا ان تكون وفية لرسالتها المقدسة

كل تعازينا الحارة والقلبية الى عائلة الفقيدة

واسكنها الله فسيح جنانه

املين ان تكون سلوى قدوة للجيل الجديد من الصحفيين

اكثم نعيسة

المتحدث الرسمي باسم لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الانسان في سوريا

مدير مركز الشام للدراسات الديمقراطية وحقوق الانسان

لجــان الدفــاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنســان فـي ســوريـا

C.D.F – ل د ح

منظمة عضو في الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان والشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب والتحالف الدولي لمحكمة الجنايات الدولية..

تصريح صحفي

علمت لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية , انه وفي الساعة السابعة والنصف صباحا من يوم الثلاثاء تاريخ 4\7\2006قامت دورية أمنية في محافظة طرطوس,باعتقال تعسفي بحق الناشط السياسي المعروف الأستاذ بسام بدرة من مكان عمله ,وبدون أذن قضائي ودون توضيح الأسباب حتى تاريخ إصدار هذا التصريح.

إننا في ل.د.ح إذ نستنكر الاعتقالات التعسفية بحق الناشطين السوريين ,فإننا نطالب بإطلاق سراح الأستاذ بسام بدرة ,واطلاق سراح جميع معتقلي الرأي والضمير في سورية,ونطالب الحكومة السورية بوقف حملات الاعتقال! المستمرة بحق الناشطين السوريين.

دمشق 4\7\2006

لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية

مجلس الأمناء

هيئة الرئاسة

www.cdf-sy.org

info@cdf-sy.org

تدهور خطير في صحة البروفيسور عارف دليلة

علم المرصد السوري لحقوق الانسان ان الحالة الصحية للبروفيسور عارف دليلة قد تدهورت بشكل خطير خلال الاسبوع الماضي فقد أكدت مصادر من داخل السجن الذي يحتجز فيه عارف دليلة انه بالكاد يحرك قدمه اليسرى بينما ذراعه اليسرى في حالة خدر شبه دائم وقد اصيب الاسبوع الماضي بحالة غثيان متواصلة ربما لا تكون ناتجة عن تسمم طعام السجن بل عن خلل اكثر عمقا نتج عن تدهور صحي عام في حالة البروفيسور المعتقل البالغ من العمر 64عاماكما علم المرصد ان طبيب السجن الذي يحتجز فيه البروفيسور دليلة طلب من ادارة السجن السماح باجراء صور شعاعية للدماغ بصورة عاجلة لكن الادارة تلكأت بالاستجابة لهذا الطلب الأمر الذي قد يتسبب في خطر مؤكد ان لم تتم معرفة أسباب التدهور الذي اصاب كبير معتقلي الرأي في سورية وقد سبق للبروفيسور دليلة أن اصيب بحالة من حالات تخثر الدم في الأوعية الموصلة للدماغ

ان المرصد السوري لحقوق الانسان يطالب بالافراج الفوري عن جميع معتقلي الرأي في سورية وعلى رأسهم البروفيسور دليلة ويناشد الهيئات الدولية الحقوقية والسياسية  ومنظمات المجتمع المدني في كافة انحاء العالم سرعة التدخل لانقاذ حياة معتقل سياسي تتدهور صحته تدريجيا وبصورة خطيرة دون أن تقوم السلطات السورية بأي أجراء لانقاذ حياته

لندن في 4تموز-يوليو 2006

المرصد السوري لحقوق الانسان

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسـان في سورية

بيان

بتاريخ اليوم 4-7-2006 اعتقلت السلطات السورية الناشط السياسي بسام بدرة من مواليد عام 1955.

حيث داهم الامن العسكري مقر عمله بمحطة " محروقات فلسطين " في مدينة طرطوس الساعة السابعة صباحاً وتم نقله الى العاصمة دمشق

إن المنظّمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية إذ تعتبر الطريقة  التي تمّ اعتقال السيّد بدرة من خلالها مخالفة  للقانون  والدستور لأنّ  قرار اعتقاله لم يصدر عن  جهة قضائيّة مختصّة  بل صدر عن  أجهزة  الأمن استنادا لاعلان حالة الطوارئ المعمول بها في سورية منذ أربعين عاما" تطالب بإطلاق سراحه فورا .

دمشق 4-7-2006

مجلس الإدارة

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسـان في سورية

بيان

اعتقال بسام عبد القادر بدرة

علمت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية بأن سلطات الأمن السورية  قد اعتقلت في مدينة طرطوس السبعة والنصف من صباح الثلاثاء بتاريخ 4/7/2006 المواطن بسام عبد القادر بدرة من مغسلته في طرطوس ورحل فورا إلى دمشق.

 إن أسلوب الاعتقال التعسفي الذي تمارسه الاجهزه الأمنية  يخالف الدستور السوري والإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي وقعت عليه الحكومة السورية .

ورد في الدستور السوري:

  كل متهم بريء حتى تثبت إدانته

  لا يجوز تحري احد أو توقيفه إلا وفقا للقانون

وتطالب المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية بالإفراج الفوري عن المعتقل بسام عبد القادر بدرة في طرطوس,واللجوء إلى القضاء العادي في حالة وجود تهم أو إدانات لهم , وطي ملف الاعتقال الأمني والالتزام بما حدده الدستور والقانون والشرعة الدولية لحقوق الإنسان

دمشق في 4/7/2006

مجلس الإدارة

اعتقالات في الرقة 

اعتقلت الأجهزة الأمنية في مدينة الرقة  في أوائل شهر حزيران (يونيو) المنصرم الطلاب الجامعيين  محمد راجح وعبد الرزاق البيرم وعلاء شاويش بالإضافة إلى طالب الثانوية فراس المدوح والموظف عبد الرحمن الشنان 

واللجنة السورية لحقوق إذ تعرب عن رفضها لكل أشكال الاعتقال التعسفي الذي تمارسه السلطات الأمنية في سورية بلا ضابط ولا معيار لتطالب بإطلاق سراح الموقوفين فوراً ، وإبطال الاعتقال التعسفي بسبب التعبير عن الرأي أو الأنشطة السلمية التي كفلها الدستور السوري والمواثيق الإنسانية العالمية.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

2/7/2006

 اعتقالات في مصياف

أفاد مصدر مطلع للجنة السورية لحقوق الإنسان بأن السلطات السورية أقدمت في بلدة مصياف بمحافظة حماة في أوائل الأسبوع الأخير من شهر حزيران (يونيو) المنصرم على اعتقال كل من الدكتور علي الشيخ حيدر (قيادي في الحزب السوري القومي الاجتماعي) وحسين باكير (قيادي في حركة الوحدويين الاشتراكيين) بسبب الأنشطة الديمقراطية السلمية التي يقومان بها.

إن اللجنة السورية لحقوق الإنسان إذ تدين الاعتقال التعسفي الذي يتعرض له المواطنون السوريون ويحدد من حرياتهم، لتطالب بإطلاق سراح الموقوفين فوراً وإبطال كل أشكال الاعتقال التعسفي بسبب التعبير عن الرأي أو الأنشطة الديمقراطية السلمية التي كفلها الدستور السوري والمواثيق الإنسانية العالمية.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

2/7/2006

المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

www.aohrs.org

info@aohrs.org

بيان

ولا زال الاعتقال مستمراً

علمت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا بأن سلطات الأمن السورية قد اعتقلت بتاريخ 26/6/2006المواطن الشاب إسماعيل حمود الهويدي من مواليد وأبناء الرقة  عام 1987 ومن المفيد بأن المذكور طالب  سنة ثانية في كلية الطب البيطري بمدينة حماه . وأن الاعتقال تم  بعد أن تم استدعاؤه إلى فرع الأمن السياسي بالرقة, ليتم ترحيله  بعدها إلى محافظة دير الزور ومن  ثم إلى دمشق من بعدها دون بيان أسباب  ومبررات قانونية لهذا الاعتقال.  

إن المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية وهي تراقب  وبقلق شديد ارتفاع موجة الاعتقالات و زيادة شراستها في قمع وانتهاك الحريات العامة للمواطنين,   تطالب السلطات السورية التوقف   الفوري عن هذه الممارسات وإطلاق سراح المواطن إسماعيل هويدي  وكافة معتقلي الحرية والديمقراطية, وتجدد مناشدتها كل المنظمات العاملة في مجال حقوق الإنسان  المساهمة بذلك.

دمشق في 30/6/2006

مجلس الإدارة 

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسـان في سورية

بيان

حكمت محكمة أمن الدولة العليا بدمشق على عبد الرحمن الموسى بالإعدام بموجب القانون 49 الذي ينص يالاعدام لكل منتم او متعاطف مع جماعة الاخوان المسلمين المحظورة في سورية , ثم خفف الحكم إلى السجن لمدة 12 عام.

ويبلغ عبد الرحمن الموسى 43 عاما وهو من مدينة حماة وسط سورية , وكان الموسى قد غادر سورية اثر احداث الثمانينات, وفي مطلع العام الماضي رحل قسرياً من الولايات المتحدة الأمريكية إلى سورية نتيجة لاقامته غير الشرعية ، واعتقل عند وصوله إلى مطار دمشق الدولي في 20 -1-2005 وبعد التحقيق الأولي معه تم نقله إلى سجن صيدنايا العسكري, وتم اصدار الحكم عليه الثلاثاء الماضي 27-6-2006 .

يذكر ان الاسبوع الماضي شهد الحكم على اربعة اشخاص بالاعدام ( محمد اسامة السايس - يوسف عمر حسين -محمد ثابت حللي -فؤاد علي الشغري )  وتم تخفيف الحكم الى 12 سنة سجن  استنادا الى القانون 49 لعام 1980  ايضا .

المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سورية تطالب بالغاء القانون 49 والغاء محكمة امن الدولة العليا التي أُنشأت بموجب قانون الطوارىء السوري في العام 1968, لعدم احترامها المعايير الدولية للمحاكمات العادلة. وقد ذكرت لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أن إجراءات محكمة أمن الدولة العليا في سورية لا تتماشى مع أحكام العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، مع أن سوريا دولة طرف فيه.

دمشق في 1-7-2006

مجلس الادارة

المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

www.aohrs.org

info@aohrs.org

بيـــــــــان

إعلان وفاة للشرعية الدولية

تتابع المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية , ما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي  على مرأى دول الغرب والكبرى  , ممن يرفع الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان شعاراً وعنواناً يتغنى به , وأمام أنظار الحكومات العربية التي ما برحت تعتاش على القضية الفلسطينية ولعقود طويلة, تحت شعارات ومبررات كثيرة , تتابع ما يجري من عمليات القتل والخطف والتدمير التي تقوم بها إسرائيل, والتي أصابت كل قيم ومثل الإنسانية في الصميم لتطال المقدمات الأولى في القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية , حيث تتوج إسرائيل  بممارساتها الهمجية والبشعة وفي سابقة خطيرة تعتبر الأولى من نوعها , عمليات خطف العشرات من  الوزراء وممثلي الشعب الفلسطيني قانوناً وبأرقى الأشكال الديمقراطية ,

 إن المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية في الوقت الذي تدين فيه وتستنكر ما جرى ويجري من انتهاكات يومية لحقوق الشعب الفلسطيني ,وما يعانيه من جبروت وعنجهية على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي, " تدين وتشجب " الهيمنة  الأمريكية والإسرائيلية  على أعضاء الأسرة الدولية الممثلة بالأمم المتحدة  التي لم يعد بإمكانها أن تحرك ساكناً أو تستطيع أن تتخذ أو تتبنى موقفاً تجاه قضايا الساعة وأهمها ما تقوم به أمريكا وإسرائيل في فلسطين والعراق . 

ومن موقعها تتوجه المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا بالدعوة إلى  كل منظمات وهيئات المجتمع المدني , والى الرأي العام , في العالمين العربي والغربي , بالعمل بكل السبل والوسائل القانونية المتاحة  بالوقوف إلى جانب دعم الشعب الفلسطيني والدفاع عنه  والضغط باتجاه , تحرير كل الأسرى والمعتقلين , وعلى رأسهم الوزراء والنواب وإيقاف السياسات البربرية عنهم .

دمشق في 2/7/2006

مجلس الإدارة

المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

www.aohrs.org

info@aohrs.org

بيـــــــــان

في ذمة الله ســـــلوى اسطواني

بمزيد من الحزن والأسى, تلقت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا, نبأ رحيل الإعلامية البارزة سلوى أسطواني, والتي ما بخلت يوماً بالعطاء, ولا توانت لحظة, في نقل وتقديم الخبر ,والموقف الحقيقي الصادق ,لجمهورها الكبير من المستمعين العرب , فعلى الرغم من كل الأخطار والصعوبات التي واجهتا خلال مسيرتها في العمل الصحفي والإعلامي, فقد أبت على الدوام, أن تحيد عن المهنية وقول الحقيقة, أثناء نقلها للمعلومة أو تغطيتها للأحداث والأخبار , وكانت في حياتها نموذجاً للجرأة والإنسانية , فقد بقيت عصية وشامخة أمام كل المحاولات والإملاءات  الرامية إلى جذبها إلى بؤر التضليل وتزوير الحقائق إلى أن وافتها المنية.

إن المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا وببالغ الألم , إذ  تتقدم, بالعزاء  لأهل وأقارب وأصدقاء الراحلة , فإنها في الوقت ذاته, تنعى إلى جميع العاملين الشرفاء في مجال  الصحافة, من السوريين والعرب ,وكافة نشطاء و لجان الدفاع عن حرية الصحافة والعمل الصحفي ,رحيل المغفور لها الصحفية سلوى أسطواني

تغمد الله الراحلة برحمته, وأسكنها فسيح جناته, والهم أهلها الصبر والسلوان, وإنا لله وإنا إليه راجعون ,ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم  .

دمشق في 3/7/2006

مجلس الإدارة

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org

ـ