العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 07 /08/ 2011


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

شهداء جمعة "الله معنا"

سقط يوم الجمعة 5/8/2011 العديد من الضحايا الأبرياء في العديد من المدن والبلدات السورية برصاص قوات الأمن والشبيحة، وقد تم توثيق 23 الأسماء التالية:

1. محمد شحود / من أهالي الرستن قتل على أبواب حماة لدى أخذه مساعدات إنسانية إليها

2. محمد السيد عيسى / ادلب

3. صالح محمد صالح الرحيبي/ دير الزور اعتقل من يومين واعيد الى أهله وقد اعدم بالخازوق الذي وضع له في منطقة حساسة وخرج من بطنه نقل عن شاهد عيان

4. ياسر الشيخ قويدر / عربين

5. أيمن الشريف / و عمره 25 سنة - عربين

6. شهيد من آل الجزار/ عربين

7. فواز سمعان/ حمص

8. محمد خالد عثمان القاضي/ 19 عام الضمير

9. محمد جابر/ 20 عام معضمية الشام

10. حسن محمد محمداه/ حمص

11. علاء ياسين طفل/ الميدان دمشق

12. كنان ياسين عجوب/ حي النازحين حمص

13. محمد قاقيش/ عمره 16 عام دوما

14. فهد عدنان/ دوما

15. أيمن الشريف/ عربين

16. حمزة درويش/ حمص

17. حسن عابدين/ حماة

18. غسان غنام/ حماة

19. عبد المعين العزي/حماة

20. موسى الشيخ موسى / طبيب / حماة

21. عامر موسى الشيخ موسى / حماة

22. سامر الخرط/ من حي الحميدية أصيب برصاصة في الكلية/حماة

23. محمد العثمان/ من حي الحميدية أصيب برصاصة في منتصف رأسه/ حماة

 

 إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان ندين عمليات القتل العشوائي الذي يقع خارج إطار القانون ونحمل السلطات السورية مسؤولية ذلك ونطالبها بالتوقف الفوري عن إطلاق النار على المواطنين السوريين والسماح لهم بممارسة حقوقهم كاملة.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

6/8/2011

اختطاف صحفيين

قامت إحدى أجهزة الأمن يوم الخميس بتاريخ 4-8-2011 باختطاف الصحفية إباء منذر(28 سنة) والصحفي عمر الأسعد وعاصم حمشو ورودي عثمان من أحد مقاهي جرمانا بريف دمشق..ولم تعرف الجهة الأمنية التي قامت بهذا الفعل.

إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان نعتبر أن هذه الممارسات تجري خارج إطار القانون وأن كل ما تم الإعلان عنه من إلغاء لحالة الطوارئ لم ينفذ منه شئ ولا يساوي الحبر الذي كتب به، ونطالب السلطات السورية بإطلاق سراح المواطنين المختطفين فوراً ووقف كل عمليات الاختطاف والاعتقال التي تجري خارج إطار القانون.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

6/8/2011

روانكه تستنكر اعتقال الناشط الحقوقي المحامي الأستاذ وليد البني وولديه

منظمة روانكه تستنكر بشدة اعتقال الناشط الحقوقي المحامي الأستاذ وليد البني وولديه مؤيد و إياد بتاريخ 6 / 8 / 2011 في مدينة التل - ريف دمشق . . . يذكر أن السيد البني عضو الهيئة التأسيسية لمنتدى الحوار الوطني وعضو لجان إحياء المجتمع المدني، وكان قد تعرض للاعتقال مرات عديدة.

كما تم اعتقال واختطاف الآنسة علا كيالي بتاريخ 6 / 8 / 2011 من مدينة حلب الشهباء، وكانت تصرخ قائلة اسمي علا كيالي .

كما قام جهاز أمني بتاريخ 4 / 8 / 2011 باختطاف الصحفية إباء منذر والصحفي عمر الأسعد وعاصم حمشو و رودي عثمان من أحد مقاهي جرمانا بريف دمشق.

إن منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سوريا – روانكه – تطالب السلطات السورية بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين ، دون قيد أو شرط ، باعتبار أن هذه الاعتقالات التعسفية تتعارض تماما" مع مواد الدستور السوري النافذ ، وتشكل مخالفة صريحة للمعاهدات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان التي انضمت إليها الحكومة السورية ، وبشكل خاص العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية .

 دمشق 19 / 7 / 2011 . . . منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سوريا – روانكه –

رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا تستنكر اعتقال صحفيين بجرمانا

تتابع رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا بقلق كبير، تصعيد وتيرة الاعتقالات في سوريا بحق المثقفين من كتاب وصحفيين، نتيجة مشاركتهم أو تأييدهم للمظاهرات المطالبة بالحرية والديمقراطية في البلاد.

رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا تستنكر بشدة اعتقال واختطاف الصحفية إباء منذر والصحفي عمر الأسعد و عاصم حمشو و رودي عثمان من أحد مقاهي جرمانا بريف دمشق، من قبل أحد الأجهزة الأمنية بتاريخ 4 / 8 / 2011 .

إن رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا تطالب السلطات السورية بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين ، دون قيد أو شرط ، باعتبار أن هذه الاعتقالات التعسفية تتعارض تماما" مع مواد الدستور السوري النافذ ، وتشكل مخالفة صريحة للمعاهدات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان التي انضمت إليها الحكومة السورية ، وبشكل خاص العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية .

 دمشق 7 / 8 / 2011 . . . رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا

معهد الوارف في واشنطن يصدر بياناً يدبن توقيف الناشط وليد البني وولديه

اعتقلت قوات الأمن السورية، السبت، المعارض البارز وليد البني الذي دعا في وقتٍ سابق لعقد مؤتمر وطني للتوصل إلى انتقال سلميٍ للسلطة في أعقاب اندلاع انتفاضة شعبية دخلت شهرها الخامس داعية ً إلى إنهاء حكم الرئيس بشار الأسد.

هذا و قد تم ّ اعتقال البني مع ابنيه الاثنين (مؤيد 19 عاماً و إياد 18 عاماً) على يد الشرطة السرية في مسقط رأسهم في مدين التل شمال العاصمة السورية دمشق.

يأتي هذا الاعتقال على خلفية محاولة البني و عدد من شخصيات المعارضة إقامة "مؤتمر الخلاص الوطني" في منطقة القابون بدمشق. و لكن استبقت قوات الأمن هذا المؤتمر و قتلت ما لا يقل عن خمسة عشر مدنياً على أعتاب الصالة المقرر عقد المؤتمر بها، و على إثر هذه الفاجعة، تمّ إلغاء الاجتماع المقرر.

و هو طبيب يبلغ من العمر 48 عاماً و قد عانى من السجن مرتين لسنوات عدّة على خلفية أنشطته السياسية منذ أن خلف بشار الأسد والده المتوفى في العام ألفين.

يفيد ناشطون في مجال حقوق الإنسان أنه قد تم اعتقال ما لا يقل عن 12 ألف مدني سوري منذ بدء الانتفاضة و العديد منهم يعاني من المعاملة السيئة و الانتهاكات اللامسؤولة.

يندّد معهد الوارف للدراسات الإنسانية بالاعتقال غير القانوني لوليد البني و يبدي كذلك قلقه الشديد حول حالة المعتقلين من ناشطين سياسيين، ناشطي حقوق الإنسان، صحفيين و بقية المدنيين ممن تم اعتقالهم خلال الشهور الماضية على خلفية مشاركتهم و دعمهم للمتظاهرين في عموم سوريا.

 

Saturday, August 6, 2011 at 10:38pm

Syrian forces arrested Saturday a veteran opposition figure who had called for a national conference to seek a peaceful transition of power after a five-month uprising against President Bashar al-Assad’s rule

Walid al-Bunni, who has been in hiding, was seized with his sons, 19-year Moayad and 18-year Iyad, by secret police in his hometown of Tel, north of the capital Damascus.

Last month Bunni and other top opposition figures attempted to convene a “National Salvation conference” in the Qaboun district of Damascus.

A day before, however, security forces killed 15 protesters in front of a wedding hall where the conference was scheduled to take place, according to human rights campaigners. The meeting was canceled.

Al-Bunni, 48, a medical doctor, has twice been jailed for several years over his political activities since Assad succeeded his father Hafez al-Assad in 2000.

Rights campaigners say more than 12,000 Syrians have been arrested since the uprising, with many being badly beaten and abused.

Al Waref Institute for Humanitarian Studies condemns the unlawful detention of Walid Al-Bunni and is deeply concerned about many others detained in recent months for their participation in or support for the popular protests around the country. These include political and human rights activists, journalists and civilians.

Al Waref Institute

Press Room

Editor: Nasreddine Zakzouk

zakzouk@alwaref.org

P.O. Box 57319

Washington D.C. 20037

www.alwaref.org/en

www.alwaref.org/ar

بيان مشترك - دوامة العنف والقتل في سورية وسقوط المزيد من الضحايا

 ما زالت المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تتلقى ببالغ القلق والإدانة والاستنكار, المعلومات التي تؤكد على اصرار السلطات السورية بالاستمرار في استعمال العنف والقوة المفرطة, في قمع الاحتجاجات السلمية في مختلف المدن والبلدات السورية والاعتداء على المتظاهرين السلميين وقطع الاتصالات والكهرباء عن المدن والبلدات ,حيث أدى ذلك القمع, ومازال يؤدي الى استمرار نزيف الدم في الشوارع السورية,و سقوط المزيد من الضحايا ( بين قتلى وجرحى)خلال الأيام الماضية, عرف منهم التالية أسماؤهم:

الضحاي القتلى:

عربين - ريف دمشق:

* ياسر الشيخ قويدر - أيمن الشريف.

المعضمية - ريف دمشق:

* محمد جابر.

باب السباع - حمص :

* فواز سمعان - حمزة الدروي.

حمص:

* زياد بن بدوي عز الدين - كنان عجوب.

الصفصافة – حمص:

* حسن محمد محمداه.

حماه:

* الدكتور موسى الشيخ موسى - حسن عابدي- غسان غنام - عبد المعين العزي - سامر الخرط - محمد العثمان - عبد الله العتر ( بتاريخ 4 / 8 / 20121 ).

جسر الشغور - ادلب:

* مهند الأسعد.

الضمير - ريف دمشق:

* محمد خالد عثمان القاضي توفي نتيجة جراح أصيب بها البارحة.

البو كمال:

* صالح محمد صالح الرحيبي قضى تحت التعذيب حيث أعتقل قبل يومين.

دير الزور:

* حسين معاشي العلي.

القابون – دمشق:

* غسان الرفاعي.

نهر عيشة - دمشق:

* علاء ياسين 15سنة.

دوما - ريف دمشق:

* محمد أحمد قاقيش.

* الضحايا الجرحى:

* محمد الشيخ – محمد الحنفي.

الاعتقالات التعسفية:

 علاوة على ذلك, مازالت السلطات السورية مستمرة بنهج مسار الاعتقال التعسفي خارج القانون وملاحقة النشطاء السياسيين والمثقفين وبعض المواطنين السوريين ،مما يشكل انتهاكا صارخا للحريات الأساسية التي يكفلها الدستور السوري، برغم الإعلان عن إلغاء حالة الطوارئ, وعرف منهم:

دمشق:

* معاذ يوسف ادلبي - احمد حجازي بن محمد - اشرف حجازي بن محمد - معتز حجازي بن محمد - انس غيبة.

داريا - ريف دمشق:

* محمد دلعين - شمس الدين المطعون - ياسر محمود - فراس زياد - خلف خولان - وائل عبيد - أحمد عبد المجيد طه - محمد عبد الغني - عبدو الحو - مرهف حمادي طه - أنس حبيب - انس خشينة.

حزانو – ريف ادلب:

* سمير احمد منصور طالب ماجستير فلسفة ( اعتقل في الامن السياسي في حلب بتاريخ 10 / 6 / 2011 ).

جبلة:

* وسيم بصيص.

* طارق بدرة تول من السجن المدني إلى الأمن العسكري في اللاذقية، ثم إلى الأمن العسكري في حمص لمحاكمة عسكرية.

تل رفعت – حلب:

* الشيخ غالب دنون.

الرتيان - ريف حلب:

* ياسر محمد حج خليل - سليمان محمود حج خليل.

جسر الشغور – ادلب:

* وليد كردي - حسن الجبص ( تم اعتقالهم منذ حوالي 40 يوما وحتى الان مازالوا مجهولي المصير ).

القامشلي:

* مسعود يوسف.

عين العرب - ريف حلب:

* وليد أحمد جميل - رجب خرفانة - حسن حمادة - بوزان مصطفى باز - بانكين شاهين علي.

 إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,اذ نتقدم باحر التعازي من ذوي الضحايا - القتلى, مع التمنيات الطيبة بالشفاء العاجل للجرحى, فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية, آيا كانت مصادر هذا العنف أو اشكاله او مبرراته الذي يعتبر انتهاكا صارخا للحق بالحياة.

 كذلك فإننا ندين ونستنكر بشدة اعتقال المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون واستخدام التعذيب الشديد على نطاق واسع مما أودى بحياة الكثير من المعتقلين، مما يشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973 ولالتزامات سورية الدولية المتعلقة بحقوق الانسان.

 وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة ونرى بان هذه المطالب محقة وعادلة وعلى الحكومة السورية العمل سريعا على تنفيذها.

 وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نطالب السلطات السورية بتحمل مسؤولياتها الكاملة باتخاذ إجراءات عاجلة وفعالة من أجل:

1- الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته.

2- كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين, واعادة الجيش الى ثكناته ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

3- تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ), سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

4- اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

5- وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف.

6- إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

7- الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

8- ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية.

9- الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء, المرتكبة من قبل ما يسمى ( اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة ), ولاسيما ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا.

10- أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

دمشق في 6 / 8 / 2011

المنظمات الموقعة:

1- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

2- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية.

3- منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

4- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

5- المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

6- لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

تسعة وعشرين شهيداً وعشرات المفقودين في جمعة الله معنا

في أسبوع ٍدامٍ جديد سجل تاريخا أسود لسوريا بأيدي النظام الملوثة بالدم تجاوز عدد القتلى 2200 شهيداً مدنياً منذ بداية الثورة السورية في 15-3-2011 علما ان هذا الرقم يعبر عن الحالات الموثقة بالاسم والعمر والمنطقة التي قتل فيها كل شخص وكيفية حصول ذلك , مما يعني ان عدد الشهداء الحقيقيين اكبر من ذلك بكثير .

 

وفي حصاد أولي لما جرى يوم امس الجمعة "جمعة الله معنا 5-8-2011 " كما سجل اختفاء العشرات وسقوط العديد من الجرحى نتيجة استخدام الذخيرة الحية من قبل الجيش والعناصر الامنية وفرق الموت "الشبيحة" وسط نقص في المواد الاولية للمستشفيات في حماة وبعض المحافظات ووجود قناصة يمنعون الناس من الاقتراب من المستشفيات مما يمهد امام ارتفاع عدد القتلى لعدم تلقي العلاج.

وعرف من الشهداء :

جمعة الله معنا 5-8-2011 :

حمص :

 الشاب حسن ابن محمد محمداه / الصفصافة /

http://www.youtube.com/watch?v=upKRVlYCe6k

فواز سمعان / مسيحي / باب سباع

 حمزة الدوريش 25 سنة باب سباع

http://www.youtube.com/watch?v=3yyql2dxeYU

كنان ياسين عجوب عمره 30 عام من حي كرم الزيتون

 ياسن عجوي من حي النازحين

 زياد بن بدوي عز الدين \البياضة والذي كان قد اصيب يوم أمس في الرأس

ريف دمشق / عربين

 ياسر الشيخ قويدر

 ايمن الشريف 25 سنة

http://www.youtube.com/watch?v=iXh6sccmHYA

من ال الجزار

 وصيف

دمشق / القابون :

 غسان الرفاعي ابو وليد

الضمير :

 محمد خالد عثمان القاضي 19 سنة

معضمية الشام :

محمد جابر بن أبو سمير 20 سنة

محمد هزيم فتح الله

محمد يوسف عيسى

دوما :

 محمد قاقيش عمره 16 سنه أثرت تعرضه للأصابه بنيران الشبيحه الغادره التي هجمة على عزاء الشهيد فهد عدنان

درعا \ الحراك :

حماة :

 الطبيب موسى الشيخ موسى

 عامر ابن الطيب موسى الشيخ موسى

 حسن عابدين

 غسان غنام

 عبد المعين العزي

 سامر الخرط رصاصة في الكلية وهو من حي الحميدية

 محمد العثمان رصاصة بنصف الرأس وهو من حي الحميدية

 ياسر غنام حي القصور

دمشق / نهر عيشة : سقوط شهدين

 علاء ياسين 15 سنة

http://www.youtube.com/watch?v=eRc_EHYZM2w

باسل السلامات 37 سنة

 

 أثبت النظام السوري عبر دمويته ان الوعود بالاصلاح هي لذر الرماد في العيون كما اثبت ان كل المحاولات الاعلامية لتسويق تغييره محكوم عليها بالفشل .

_____________

الدكتور عمار قربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان 6\ 8 \ 2011

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية – دمشق- فاكس 00963115330005 – هاتف 096393348666

National.Organization@gmail.com

 www.nohr-s.org 

روانكه :الثورة السورية من جمعة "صمتكم يقتلنا" إلى جمعة "الله معنا"

لا يزال النظام الأمني السوري متمسكا" بنهج القمع العنيف للإحتجاجات السلمية للمواطنين، ويوما" بعد يوم تتسع دائرة العنف المفرط بحق المدنيين العزل من قبل الأجهزة الأمنية وشبيحة النظام والجيش الذي يستخدم الدبابات والقاذفات في دك المدن والبلدات في مختلف المحافظات السورية، لتحصد أرواح الكثيرين، عدا الجرحى الذين لا يعرف مصير الكثيرين منهم في المستشفيات والسجون، في حين أن الاعتقالات التعسفية تطال الكثيرين، سواء أثناء التظاهرات الاحتجاجية أو أثناء المداهمات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية مدعومة بالشبيحة للبيوت، منتهكة الحرمات، وتخريب الممتلكات، وسرقة البيوت والمحلات، والقيام بالاعتقالات .

في حماه دمار شامل، ومجازر يرتكبها النظام السوري، والأمن والشبيحة تقتحم الأسواق بمرافقة الدبابات وتطلق النار على أصحاب المحلات، وإحراق العديد من المحال التجارية، والبيوت تقصف فوق رؤوس أصحابها، والاعتداء على النساء والأطفال وعمليات خطف للبنات ، وقتل وتمثيل في الجثث، ومقابر جماعية، وقطع التيار الكهربائي عن المشافي مما أدى إلى موت جميع الأطفال الموجودون في الحواضن، وهناك أبنية دمرت بالكامل وأبنية سقط معظمها بقذائف الدبابات، وخاصة في حي الحميدية والقصور ، ولم تسلم المشافي والمساجد من القصف العنيف .

وفي قرية خربة الجوز في منطقة برج الديموس، قوات النظام الأمنية وجيش الشبيحة يحرقون غابة ضخمة فيها أطفال ونساء هربوا من آلات القتل وفرق الموت التابعة للنظام .

الضحايا القتلى

درعا

الطفل احمد خالد البردان – الطفل خالد علي البردان – الطفل محمد الزعبي – الطفلة ليال عسكر 4 سنوات – أحمد محمد الناطور – أسامة الشيخ نواف الزعبي – الشيخ تيسير المصري – عبد المنعم عبد النور القداح – عمران رياض السلمان الجهماني – فارس عطوان الفالوجي – فراس رفاعي الكراد – محمد قداح – محمد قاسم سلامات – محمود محمد ناصر السويداني – مصعب قداح – يوسف محمد البندر .

دمشق

خالد الفاكهاني / الميدان – عامر بزازة / الميدان – غسان الرفاعي / القابون – فهد علي عدنان – عامر صالحاني / المزة .

ريف دمشق

الطفل طلحة دلال – أبو عماد الحام – احمد بسام البقاعي – أحمد توفيق الصياد – تيسير بن غياث القالش – حسن دولي – حسن ياسين حسون – جهاد شلهوب – راتب الحاج حمود – راشد محمود – سامر افندر – سامر حمود – عادل الصياد – عبدالصمد بشير المرجي – عبدالعزيز المبخر – محمد إبراهيم بلة – محمد طه – نورس فضو – نور عبد الرزاق غازي – وسام علاء الدين.

حمص

الطفل عثمان عمر عطون – إبراهيم خضر العسكر – حمود مجفخ – خالد الشقحبي – فيصل مصطفى الحمود

الرستن

 حسين طلاس – حكم فريج

حماه

أحمد فاروق – أحمد العبد – أحمد فرهود – أحمد مواس – أحمد نصر – أحمد محمد علي – أيمن برادعي – أيمن بسام علواني – بشر غنامة – تمام غنام – حسام شمالي – حسان شرايبي – حسن الأحمد – حسن سعد فتح الله – خالد الحامض – خالد الزعبي – خالد بارودة – خالد عادل الشيخ موسى – سراج طهماز – شاهر الجيزي – صفوان فرزات – طارق التركماني – طارق المليح – طلحة خميس – عامر فصيح الصالح – عبد العزيز أبو عماش – عبد الله صويلح – عصام موسى باشا – عطوان الفالوجي – علاء سلوم – عمر العزي – عمر المصري – غياث حاج أحمد – فارس فهد الناعم – فارس محمود طرشة – فايز الشيخ – فايز محمد العزي – فتح الله الفارس – فراس طهماز – قتيبة قبش – كمال شمالي – ماهر عبدالرحمن عبد الرحمن – محمد أحمد اليوسف الجربان – محمد العموري – محمد عز الدين الطباش – محمد ناصيف – محمود الفارس – محمود طرشة – مسلم محمد جرجومي – مصطفى محيسن – مصعب الحميدي – نادر قطان – نزار العبد الله – نزار يحيى – نصر قطاش – هيثم نجيب عبدالرحمن – وضاح خالد العوير – يوسف الفارس .

ادلب

تركي محمد الدامور - أحمد بحسون – زياد حصوة – ماهر قاسم هلال

اللاذقية

ياسين عبد الرحيم

حلب

اغتيل الضابط عمر إبراهيم العبدان برصاصة في الرأس من الخلف

دير الزور

الطفل قتيبة حساني (13 سنة ) – إبراهيم خضر العسكر – إبراهيم صبحي الدرويش – احمد أسامة نحاس – أحمد محمود شاشان – أمير هادي الصياح – بلال يوسف محيسن العلي – راغب حسين – زاهر الناصر – علي الحياوي – كريم عواد المركة – ماجد الأبكع – المهندس ماجد توفيق عكل – ماجد هزاع – ماهر خلف العطية – محمد الكرام – محمد خلف الحسون – محمد هادي الصياح – ناصر الياسمين الجورة – ياسر حمد الشعيبي – ياسين الابراهيم .

البوكمال

الطفل إبراهيم يوسف الخلف - إبراهيم أنيس المرشداني – محمد نجم السيد طه - صالح محمد الصالح – بلال يوسف محيسن العلي – حمزة عبدو الفران – عادل شيخ موسى – كريم عواد المركة – وفاة أربع رضع في حواضنهم بالمشفى بسبب قطع التيار الكهربائي لفترة طويلة من قبل أعوان النظام .

الاعتقالات التعسفية

درعا

درعا المدينة : الطفل احمد خالد البردان – أحمد محمد الناطور – الشيخ تيسير المصري – الطفل خالد علي البردان – فارس عطوان الفالوجي – فراس رفاعي الكراد – واثق الزعبي – وسيم الزير المسالمة .

انخل: أحمد حسين أبو صلوع – ليث أبو صلوع – محمد أبو صلوع – محمد الداغر

جاسم: أحمد صالح الحلقي – أسامة اليتيم – بسام احمد المحاسنة – بلال محمد الحلقي – حسين علي شباط – رامي عبدالله السكران – رضوان محمد سعيد الجلم – سامر البكري – سامي عبدالله السكران – سليمان حمزة الحلقي – عبد القادر علي الجلم – غالب قويدر – هندي الزوكاني – عبدالله الحلقي – علاء جمال الجلم – محمد يوسف عسكر – محمد علاء الدين الحلقي – مخلص احمد الدنيفات – يحيى علي الشباط .

الأطفال : أنس محمد المبارك – بلال زكريا الحلقي – عمر عميرة – فراس فهد الحلقي

نوى : محمود محمد سوداني

الطيبة: جواد ماجد أبا زيد – حمزة رضوان أبا زيد – المهندس الزراعي عدنان يحيى الزعبي – محمد حمزة الزعبي – وفيق موسى الزعبي – يوسف محمد حامد الزعبي .

الحراك: أحمد أبو صافي – أحمد الحريري – أيمن إبراهيم تركماني – بشار صالح الزعبي – حسن علي الزعبي – خالد إبراهيم تركماني – خالد عمر التركماني – خليل إبراهيم تركماني – رياض مصطفى السلامات – سيف الدين محمد الزعبي – صدام عدنان قداح – عبد الستار عبد الخالق أبو صافي – فارس أحمد الزعبي – قاسم محمد الحريري – قاسم محمد الزعبي – محمد أبو صافي – محمود أحمد الزعبي – محمود عطية الحريري – مرعي حسن الزامل – نضال صالح الزعبي – هيثم أبو صافي .

المسيفرة: حسين عبد القادر – ضياء عواد غالب الزعبي – عبد الرحمن الزعبي – عبد الرزاق الزعبي – عبد الكريم محمود الزعبي – عبد الله محمود – عماد محمد الكردي – محمد ابراهيم الزعبي – وليد عوض الزعبي .

البصيرة: جمال عبود

خربة غزالة: محمد خليفة أبو زايد – محمد منهل أبو زايد – يامن أبو زايد

تل شهاب : فوزان جعارة / مدرس - إياد جعارة

دمشق

نادر غريب – عبد الرحيم الحموي – فادي زيدان – آكاد نظام الدين

القصاع : يارا نصير – عمار صائب

برزة: احمد ترياقي – احمد حبشية – احمد حنواي – احمد سعد الدين – احمد نعيم كريم – أنور بوبس – إيهاب الصعب – بشار حناوي – بسام شافعة – بلال مبروكة – بهيج عيسى – جمال الصعب – جمال مالكي – جميل البوشي – حسان الصعب – الشيخ حمزة المظلوم – خالد الحناوي – راشد ترياقي – سرمد صلاح سالمة – صفوان محمد خير سالمة – صفوت صلاح سالمة – صلاح شعبان – طارق بلال – طلال معروف – عزت احمد حناوي– عماد باره – عمار حبشية – علاء زهراوي – علاء شعبان – غياث حبشية – د. فايز نمورة – فايز الزهراوي – فراس نمورة – فراس المغربي – ماجد الحريري – محمد البغدادي – محمد ترياقي – محمد حناوي – محمد زهراوي – محمد سعيد حبشية – محمد شاويش – محمد نعيم كريم – محمد يوسف بلال – محمود حبشية – موفق معروف – نعيم كريم – نور الدين اندورة – نور شافعة – وجيه عسلية – ياسر عبدو كريم – يوسف عبدو سالمة.

القدم : ريبال الخضري – غالب عبد الغني الخولي – عبد المعين محمد – مأمون شريباتي .

ريف دمشق

التل : طارق الأغبر – طارق فرحات

الكسوة: أحمد غازي – أحمد غنيم

عربين : الشيخ برهان صقرق(خطيب جامع الرحمن ).

عرطوز : رامي مشكاوي

زملكا: حمود الرفاعي

قدسيا: احمد مستو – عبد الله رزمة – نعمان مستو .

مضايا : امجد هارون يوسف – بلال محرز – عبد الرحمن علي محرز – علي سعيد جواد – علي محرز ماهر عدي – محمد علي محرز – هارون عبد الهادي يوسف .

 الزبداني : أحمد حسن إسماعيل / دكتور – حافظ التيناوي – حسام موسى – حسن التيناوي – حسين علي خيطو – حسين مستو – راكان موسى – سامر الدالاتي – عامر الدالاتي – علام التل – علي أكرم رمضان – الدكتور علي خيطو/ دكتور – عمر دحدوح التيناوي – فادي علوش – فاروق أكرم رمضان – كمال اللبواني – مأمون التيناوي – محمد خيطو – منذر التيناوي – مهران أكرم رمضان – وسام رمضان – ياسر التيناوي

دوما : المهندس إبراهيم إسماعيل بدران – أسامة الكردي – أكرم هيثم ضاهر – بشار بشير الكحلوس – بشار رسلان – جلال بكر – خالد اركم خبية – خليل عثمان ربش – رائد حمادة – المهندس شفيق هارون – شعبان رسلان – عدنان رسلان – عدنان احمد جنيد – فهد عدنان – مأمون الشوا – محمود ياسين الاجوة – مهند مصطفى خبية – هشام احمد جنيد – وليد كحلوس – يوسف زهير نيب.

المعضمية: د. احمد نتوف – إبراهيم الواوي – أبو أكرم زياده – المخبري أبو أحمد قرقورة – أبو احمد يحيى الشيخ – أبو خالد قرقورة و أولاده السبعة – أبو خالد الخطيب – أبو خالد الواوي – المحامي أبو خليل نخلة – الشيخ أبو مازن الخطيب مع ابنه – أبو عبدو قرقورة وأولاده ال12 – أبو مظهر الخطيب – احمد بلال – الدكتور أحمد الخطيب – الدكتور احمد العكش – أحمد النتوف – أسامة هركل – انس الرفاعي – توفيق عبد الغني – حسن داوود – خالد إبراهيم – خالد الجلب – خالد الخطيب – خالد دياب – الطيار خالد عاشور أبو سليمان – رأفت السيد احمد – زياد الأطرش – الأستاذ سعيد دوبا – سعيد الرفاعي – سليمان هركل – صلاح داوود – عارف السيد احمد – عبد الحكيم السيد احمد – عبد الرزاق حمادة – عبد العليم الرفاعي – عبد الكريم السيد احمد – عبد المنعم عرنوس – الدكتور عبد المهيمن الدمراني – عبدو عديلة – الدكتور عبدو قرقوره – عدنان السيد احمد – عدنان منصور – الشيخ علي الحاج – قتيبه الخطيب – مازن مجد منصور –محمد أحمد الخطيب – محمد حسن الشيخ – محمد حماده – محمد حمود أبو ناصر – الدكتور محمد خير الخطيب – محمد دياب – محمد الشيخ – محمد طه نخلة – محمد عارف السيد احمد – محمد عدنان الشيخ – محمد علي بلال – محمد علي جابر – محمد كحيل – الشيخ محمد نعيم الحريري – الشيخ محمد الواوي – محمد نتوف – محمد يوسف الواوي – محمود حماده – د. محمود خليل – محمود عبد الغني الشيخ – محمود شحادة السيد احمد – محمود عارف السيد احمد – محمود الواوي – مروان أحمد بلال – مروان الشيخ – مصطفى الخطيب – معاوية الخطيب – مؤيد الشيخ وإخوته الثلاثة – مهند عودة – ناصر حسن الشيخ – ناصر عديلة – نور ماجد الخطيب – هيثم محمد عاشور – وليد توفيق عبد الغني – أولاد عبدو دلال السبعة – 6 أشخاص من عائلة منصور .

كناكر: احمد انس صفر – أحمد بربور – احمد دياب خميس – إقبال زهير الأطرش – أحمد موسى الأطرش – أدهم صبحي غنيم – أسامة عبد الرزاق الحوري – أنور محمد خليفة – باسم عيسى بربور – بسام قاسم الحوري – بسام محمد لطفي الأطرش – بلال بربور – تيسير محمد عواد خميس – تيسير يوسف الحوري – توفيق الشيخ سليمان – جميل منير الاطرش – حاتم غسان عيسى – حسام محمد نور الدين – خالد صياح الحوري – خالد خليل الأطرش – خالد طه القسطلاوي – خالد محسن الحوري – خالد موسى الحوري – دياب احمد الحوري – رامي سهيل الأطرش – ربيع سهيل الأطرش –زكريا بربور – زكريا محمد صالح – سعيد صبحي زينة – سعيد محمد الأطرش – سعيد محمد جبل – سعيد محمد خميس – سفيان عوض رحيل – سمير فهد الأطرش – صياح موسى الحوري – طه محمود واد – عبادة أنس صفر – عبد الرحمن ياسين الجاهوش – عبد الرؤوف موسى السمان – عبد الستار محمود الأطرش – عبد الستار قاسم الحوري – عبد السلام موسى الجاهوش – عبد المطلب مصطفى الأطرش – عبد الله علي داوود – عبد المولى طه المصري – عبد الله محي الدين الأطرش – عدنان أحمد غبوش – عصام خليل زينة – علاء جميل عباس – عماد قسيم عويج – عمار عيسى زامل – عمار ياسر الجاهوش – عمر حسن الاطرش – عمر طه المصري – عمر علي القسطلاوي – علاء خالد رشيد – عصام يوسف الحلاق – علي عمر القسطلاوي – عوض علي رحيل – غسان أحمد عيسى – فادي مأمون الأطرش – فادي محمد خير الأطرش – فادي هزاع بربور – فاضل محمد داوود – فاضل هزاع بربور – فراس دحام الشيخ سليمان – فهد عبدوالخطيب –فواز محمود بربور – قاسم محمد خليفة – قاسم محمد زامل – قاسم محمد عبد الله حافظ – قاسم محمد محسن الحوري – قتيبة طه الاطرش – قتيبة طلال الأطرش – كمال سعيد المصري – كنان وسيم الرفاعي – ماجد أحمد المصري – مالك انس صفر – مامون ياسين زامل – ماهر أنس صفر - محمد إبراهيم الحوري – محمد احمد غبوش – محمد انس عدنان الأطرش – محمد بلال قاسم الحوري – محمد بلال محمود بربور – محمد خالد رشيد – محمد خطاب – محمد خير إسماعيل الخطيب – محمد علي الصفدي – محمد محمود الأطرش – محمد هزاع بربور – محمد صالح محمود الحلاق – محمد عبد الله الشيخ سليمان – محمد الكناكري – محمد موسى رحيل – محمد هيثم النجار – محمود ابراهيم الاطرش – محمود قاسم زامل – معتصم سعيد ظاهر – معتصم عصام الحلاق – موسى احمد الحوري – منير حسن الاطرش – منير دعاس خميس – مهند قسيم عويج – موسى محمود ظاهر – موفق محمد عواد خميس – ناصر مصطفى الأطرش – ناصر موسى الأطرش – نبيل قاسم الحوري – نديم عبد الرؤوف السمان – نذير عبد الرؤوف السمان – نصر الله وسيم الرفاعي – نضال خالد ظريفة – نضال عبد الرؤوف السمان – نضال عدنان الخطيب –نضال عيسى النجار – نعيم أحمد القسطلاوي – وليد موسى رحيل – ياسر خليل زينة – ياسر صالح الجاهوش – ياسر ياسين رشيد – ياسين ياسر رشيد – يحيى بربور – يوسف توفيق عاشور – يوسف عدنان الجاهوش – يوسف فوزي رشيد – يونس خالد حافظ – يوسف ياسين القسطلاوي .

حمص

المدينة : أحمد بسام حمد الفاخوري – خالد كوكي – عدنان عبد الدايم – لؤي زهري إبراهيم – مصعب مصطفى الحلاق / ضابط متقاعد – وليد ساروت .

تلكلخ : بشار المصري – خالد سمير السويد الشيخ – رامز محمود الشويطي

الرستن : محمد حسين شحود

اللاذقية: سعيد محمد زهدان

 حماه

المدينة : أنس رحمون – إياد الغاوي – أيمن علواني – تمام غنام – خالد كتيل – زكريا عكرة – سليمان بركاوي – ضحى صوراني – عادل شيخ موسى – عبد الحكيم طعمة – عبد الرحيم عساني – عبد الحميد غريبة – عبد العزيز أبو عماش – عبد العليم عروب – عبد القادر شنتوت – عبد الله عبد الجبار العتر – علاء السلوم – عمار فضل الحلبية – عمر المصري – عوض نوير – فاتح كتيل – فيصل عدي – قتيبة قبش – محمد حلاق – محمد قدور – مصطفى حمو – موسى خالد موسى – ياسر نشار .

المسيفرة: حسن أحمد محمد / مدرس .

اللاذقية

 إسماعيل مصطفى حجازي – أمين بازيدو – أيمن قره جني – بلال إبراهيم ضاوي – حسن أبرص – خالد كروم – ربيع كركوتي – رشيد مازن ساعي – الدكتور عصام غميرة – طارق باظو – الدكتور عبد الرزاق شيخ خميس – عبدالله حليمة – مصطفى محمد صوان – نضال مصطفى زغلوط – يوسف القدسي.

 طرطوس

المدينة : سالم ابو النصر –عزام ديوب / مخبري – الدكتور محمد وائل بيطار / دكتور 69 سنة .

بانياس : محمد خالد قرا – معمر خالد قرا / محامي

ادلب

بداما : حكمت محمد عبدو عمر – فجر الأعرج

اريحا : علاء الشيخ/سنة خامسة هندسة– محمد قربي– نزار سامح سخيطة – علي نسيم حمدون – يحيى سخيطة

جبل الزاوية: نسيم حمدون

حلب

 المدينة : أنس عبد القادر نجيب – أيمن نداف/سنة خامسة طب بشري) – بكري زين الدين – عبد القادر ديب نجيب – محدين بنانة / دكتور وناشط حقوقي – محمد جانات .

كوباني (عين العرب): علي تمي – علي شاهين – مزكين بكر جمعة .

 بارح : الشيخ أنس العثمان – عبد الرزاق أيوب – الشيخ محمد علي أيوب

الرتيان : الطفل ياسر محمد حج خليل 12 سنة – الطفل سليمان محمود حج خليل 14 سنة .

الباب : احمد محمد الكرز – اسعد محمد علي الكرز – اسعد مصطفى الحسن – إسماعيل كنجو – إياد عبد الرحمن – براء إسماعيل كنجو – حسان أمين النعمة – حسن ناجح التمرو – حسين ناجح التمرو – حميد علي القناص – خالد عبد الرحمن – رضا احمد التمرو – سمير محمد البوغازي – صالح محمد الشهابي / مهندس – صبري التمرو – صفوان شيخ محمد – عبد الحميد النجار – عبد الرحيم شيخ محمد – عبدو عبد الوهاب الواكي – عبدو علي القناص – عبد المعطي عمر الزين – عدنان فاروق النجار – عدوة احمد الكرز – علي فراس عثمان – علي زكريا الشاوي – فهد صبحي الواكي – محمد احمد شهابي – محمد إسماعيل بن احمد – محمد خير وليد العثمان – محمد خيرو التمرو – محمد علي محمد ديب المصري –محمود سواس – محمود محمد الحميد – محمود محمد الشهابي – محمود مسلم – مصطفى العلي القناص – ناجح التمرو – نور رضوان الواكي – هيثم احمد عقيل – ياسر عنداني.

الرقة

إبراهيم خليل الحسين الحرامي – احمد الناصر – أسامة الدحام – أسامة العاني – انور الصالح الموسى – خليل الصالح الموسى – صويلح العبد الله – عبيدة المشرف / دكتور – علي ذياب الموسى – محمد حمدو العلي التادفي – محمد سعيد عبد العزيز/ دكتور – محمد عامر الشبلي – معتز الشبهر –تركي القدور – ميزر الصالح الموسى – ياسر محمد الحماد

دير الزور

عماد العواد – محمد الجلود – محمد العلاوي – مؤيد المحمود/ دكتور – الشيخ نواف حمود البشير

البوكمال

إبراهيم الدبس – إبراهيم فاروق القوزي – إبراهيم محمد العجيل – بلال قدر خليفة الديري – حسين علوي البرغش – سيف مجود خليفة الديري – محمد الخرير– محمد عبد الرزاق المردود – محمود أبو خرمة – محمود شويش – مقداد الاشعب

الحسكة

قامشلو: أسامة سليمان الهلالي – خالد عبد الحميد أسعد – سعيد محمد محمد – سيبان حسين أوسي – عادل خلف برو – عادل عزالدين خلف – عبد الحليم نهار اليوسف – عبد الصمد عمر – عثمان داوود داوود – منصور الهلالي .

 الشدادي : الشيخ عزام حماد الأسعد الملحم .

** إن تاريخ حزب البعث العربي الاشتراكي المليء بالفساد ينكشف يوما" بعد يوم، فقد قام أمين فرقة حزب البعث العربي الاشتراكي المدعو بهاء الدين جركز في عامودا بإقناع أحد الطلاب المتفوقين (نجح في الدورة الأولى بعلامات وقدره 237 علامة ) بأن يقدم الامتحان بدلا" من ابنه - الراسب والكسول - في الدورة التكميلية من امتحانات الشهادة الثانوية الفرع العلمي في مدينة عامودا، وقد تم اكتشاف عملية الغش والانتحال للشخصية في مادة الكيمياء من قبل بعض الأساتذة الشرفاء، وهذه الحالة ليست الحالة الأولى التي تعبر عن الفساد المستشري من قبل المسؤولين والمتنفذين والأغنياء، الذين لهم صلات قوية مع الفروع الأمنية، وعن طريق الحزب الحاكم .

إننا في منظمة روانكه، إذ نتقدم بأحر التعازي إلى ذوي الضحايا- القتلى، فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية، آيا كانت مصادر هذا العنف أو أشكاله أو مبرراته، والذي يعتبر انتهاكا صارخا للحق بالحياة .

كذلك فإننا ندين ونستنكر بشدة اعتقال المواطنين السوريين، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم ، ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون، والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973 .

وإننا نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا" حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي، والتعبير عن مطالبهم المشروعة، ونرى بان هذه المطالب محقة وعادلة .

دمشق 5 / 8 / 2011 . . . منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سوريا – روانكه –

اعتقالات في دمشق وحلب

اعتقلت أجهزة الأمن بتاريخ 3 آب/أغسطس الجاري الشابين فارس إبراهيم شعبان (1984) وقتيبة إبراهيم شعبان (1987) من أمام منزلهما في قدسيا بريف دمشق، ولا يعلم إلى أين تم اقتيادهما وما هي التهمة الموجهة إليهما.

واعتقل بتاريخ 3 آب / أغسطس غيث عبدو ونور الدين الورع وعروة الكيلاني حيث خرجوا للصلاة في مسجد زيد بن ثابت في منطقة الفحامة بدومشق ولم يعودوا إلى منازلهم ولم يعلم ما جرى لهم.

من جهة أخرى اعتقل الشيخ أبو الهدى حلاق إمام جامع الزهراء بحلب في الثاني من شهر آب/أغسطس الجاري بعد صلاة التراويح ولم يعلم عنه شئ بعد ذلك.

إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان إذ ندين عمليات الاعتقال العشوائي ونعتبرها خارج القانون نطالب السلطات السورية بإطلاق سراح المعتقلين المذكورين أعلاه وكافة المعتقلين على خلفية الأحداث الأخيرة ووقف الاعتقال التعسفي والعشوائي.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

5/8/2011

مصرع شابين في دمشق وإصابة آخرين

أفادت مصادر تجمع أحرار دمشق وريفها بأن خالد الفاكهاني من مواليد 1989 أصيب إصابة مباشرة برصاص القناص الموجه بالليزر في قلبه أثناء مظاهرة سلمية حاشدة بعد صلاة التراويح يوم امس 3/8/2011 قرب ساحة الأشمر بدمشق عندما هجم على المتظاهرين عناصر الأمن والشبيحة الذين كانوا مختبئين قرب مقر الحزب وقاموا بإطلاق القنابل المسيلة للدموع فرد عليهم بعض المتظاهرين بالحجارة، ثم قام عناصر الأمن بإطلاق الرصاص الحي من أسلحة قناصة موجهة بالليزر. وقتل في نفس الحادثة المواطن عامر بزازة عندما أصيب إصابة مباشرة أسفل عينه وخرجت من القحف أسفل الجمجمة الخلفية.

 

وهناك إصابة ثالثة برصاص القناص في الرقبة والمريض حالته خطيرة جداً وهو بالعناية المشددة حالياً ، وهناك إصابتان ايضاً بالرصاص الحي في الكتف لشابين.

إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان نكرر إدانتنا لأعمال القتل التي ترتكبها عناصر الأمن والشبيحة والجيش ضد المواطنين ونحمل السلطات بأعلى مرجعياتها مسؤولية القتل ونطالبها بالتوقف الفوري عن هذه الممارسات الخارجة على القانون، وإتاحة المجال للمواطنين لممارسة حرياتهم وحقوقهم في التعبير عن ضمائرهم.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

4/8/2011

بيان إلى الرأي العام .. موجة اعتقالات جديدة في قامشلي

خلال اليومين الماضين جرت حملة اعتقالات جديدة مكثفة بحق الناشطين الكرد في مدينة قامشلي بسبب مشاركتهم في التظاهرات التي أصبحت تنظم بشكل يومي بعد صلاة التراويح بعد دخولنا شهر رمضان المبارك وتترافق مع احتكاكات مستمرة تمتد إلى ساعات متأخرة من الليل بين المتظاهرين والأجهزة الأمنية تستخدم فيها القنابل المسيلة للدموع والحجارة والهراوات, وذلك تنديداً بالحملة الأمنية للنظام ضد المدن السورية في حماه وديرالزور وحمص وريف دمشق وارتكاب المجازر المروعة بحق السكان والمتظاهرين السلمين, والمطالبة بإنهاء الاستبداد والنظام الأمني عبر التغيير الديمقراطي السلمي نحو دولة تعددية تحترم فيها الحقوق والحريات.

فقد اعتقلت الأجهزة الأمنية يومي3-4/8/2011 عدد من الناشطين من أبرزهم سعيد محمد محمد المعروف بأبو رياض والذي يعتقل للمرة الثالثة خلال هذه الانتفاضة, والأستاذ عبد الصمد عمر ومنصور الهلالي اللذان يعتقلان للمرة الثانية وعادل عزالدين خلف بالإضافة إلى إعداد كبيرة من الشبان وذلك من خلال مداهمة البيوت في ساعات الفجر الأولى أو اصطيادهم أثناء عودتهم من التظاهرات في الأزقة والشوارع الفرعية.

إننا إذ نرى في استمرار الحملة الأمنية من القتل والاعتقالات ومحاصرة المدن واقتحامها بالآليات الثقيلة, محاولة يائسة من النظام لوقف الانتفاضة المستمرة منذ أربعة أشهر ونصف, وأن الحل الأمني والعسكري الذي أثبت فشله على مدار الأشهر الماضية في وقفها, ولن يؤدي بالبلد إلا إلى أفق مجهول والى منزلقات خطيرة يتحمل النظام وحده المسؤولية عنها, لأن المطلوب الآن هو الكف عن العنف والقمع واللجوء إلى الحلول السياسية من اجل الانتقال بالبلد إلى نظام ديمقراطي تعددي ينهي احتكار السلطة والاستبداد والقمع والإضهاد القومي, والخطوة الأولى في هذا الاتجاه تبدأ بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين ووقف العنف وحمام الدم وفك الحصار العسكري عن المدن والسماح للمواطنين بالتعبير الحر عن رأيهم عبر التظاهر السلمي.

4/8/2011

لجنة الإعلام المركزي لحزب يكيتي الكردي في سوريا

بيان مشترك - سقوط المزيد من الضحايا جراء استمرار العنف المسلح في قمع التجمعات الاحتجاجية السلمية في سورية

 ما زالت المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تتلقى ببالغ القلق والإدانة والاستنكار, المعلومات التي تؤكد على اصرار السلطات السورية بالاستمرار في استعمال العنف والقوة المفرطة, في قمع الاحتجاجات السلمية في مختلف المدن والبلدات السورية والاعتداء على المتظاهرين السلميين وقطع الاتصالات والكهرباء عن المدن والبلدات ,حيث أدى ذلك القمع, ومازال يؤدي الى استمرار نزيف الدم في الشوارع السورية,و سقوط المزيد من الضحايا ( بين قتلى وجرحى)خلال الأيام الماضية، عرف منهم التالية أسماؤهم:

الضحايا القتلى:

حي المزة – دمشق:

* عامر صالحاني.

الميدان - دمشق:

* خالد الفاكهاني - عامر بزازة.

نوى - درعا:

* عمران رياض السلمان الجهماني - 19 عاما.

البو كمال:

* صالح محمد الصالح - محمد نجم السيد طه.

حمص:

* الطفل عثمان عمر عطون - حمود مجفخ وعمره 30 عاما.

قرية قمحانة - حماه:

* ماهر عبدالرحمن عبد الرحمن.

الرستن:

* حكم فريج - حسين طلاس.

الاعتقالات التعسفية:

 علاوة على ذلك, مازالت السلطات السورية مستمرة بنهج مسار الاعتقال التعسفي خارج القانون وملاحقة النشطاء السياسيين والمثقفين وبعض المواطنين السوريين، مما يشكل انتهاكا صارخا للحريات الأساسية التي يكفلها الدستور السوري، برغم الإعلان عن إلغاء حالة الطوارئ, وعرف منهم:

حلب:

* بتاريخ 4 / 8 / 2011 وفي مدينة حلب, قامت أجهزة الأمن السورية في مدينة حلب، باعتقال الدكتور محدين بنانة, الناشط الحقوقي المعروف وعضو مجلس ادارة المنظمة العربية.

الزبداني - ريف دمشق:

* الدكتور علي خيطو - كمال اللبواني - حسين علي خيطو - حافظ التيناوي - حسن التيناوي - وسام رمضان - فاروق اكرم رمضان - مهران اكرم رمضان - علي اكرم رمضان - حسين مستو - محمد خيطو - حسام موسى - عمر دحدوح التيناوي - حسن التيناوي - مأمون التيناوي - ياسر التيناوي - منذر التيناوي - علام التل - ركان موسى - عامر الدالاتي - سامر الدالاتي - فادي علوش - الدكتور أحمد حسن اسماعيل.

تل شهاب - درعا:

* منذر صالح الخلف ( بتاريخ 8 / 5 / 2011 ) - فوزان جعارة - مدرس لغة عربية ( بتاريخ 29 / 7 / 2011 ) - إياد جعارة ( بتاريخ 30 / 7 / 2011 ).

انخل - درعا:

* ليث أبو صلوع - محمد أبو صلوع - أحمد حسين أبو صلوع - محمد الداغر.

المسيفرة - درعا:

* حسن أحمد محمد - مدرس لغة عربية.

جاسم - درعا:

* أحمد صالح الحلقي - عبدالله الحلقي - مخلص احمد الدنيفات - حسين علي شباط - رامي عبدالله السكران - سامر البكري - سامي عبدالله السكران - أسامة اليتيم - غالب قويدر - هندي الزوكاني - بسام احمد المحاسنة - علاء جمال الجلم - محمد يوسف عسكر - سليمان حمزة الحلقي - محمد علاء الدين الحلقي - بلال محمد الحلقي - عبد القادر علي الجلم - رضوان محمد سعيد الجلم - يحيى علي الشباط.

* الأطفال: عمر عميرة - فراس فهد الحلقي - بلال زكريا الحلقي - أنس محمد المبارك.

نوى - درعا:

* محمود محمد سوداني.

درعا:

* فراس رفاعي الكراد - الشيخ تيسير المصري - الطفل خالد علي البردان - الطفل احمد خالد البردان - أحمد محمد الناطور.

اريحا - ادلب:

* محمد قربي - الطالب علاء الشيخ سنة خامسة هندسة تقنية جامعة حلب - نزار سامح سخيطة - على نسيم حمدون - يحيى سخيطة.

جبل الزاوية - ادلب:

* نسيم حمدون.

دمشق:

* نادر غريب - عبد الرحيم الحموي - فادي زيدان - آكاد نظام الدين.

التل – ريف دمشق:

* طارق الأغبر - طارق فرحات ( 18 سنة ).

برزة - ريف دمشق:

* جمال مالكي - طارق بلال - عماد باره - نور شافعة - بسام شافعة - غياث حبشية - راشد ترياقي - احمد حنواي - انور بوبس - بشار حناوي -وجيه عسلية - نور الدين اندورة - محمد بلال - حسان الصعب - محمد حناوي - محمد سعيد حبشية - محمد ترياقي - عمار حبشية - احمد حبشية - احمد ترياقي - محمود حبشية - طلال معروف - موفق معروف - د. فايز نمورة - فراس نمورة - بسام شافعة - محمد زهراوي - علاء زهراوي - فايز زهراوي - صلاح شعبان - علاء شعبان - جميل البوشي.

قدسيا - ريف دمشق:

* نعمان مستو - احمد مستو - عبد الله رزمة

مضايا - ريف دمشق:

* محمد علي محرز - عبد الرحمن علي محرز - بلال محرز - علي محرز - هارون عبد الهادي يوسف - امجد هارون يوسف - علي سعيد جواد - ماهر عدي.

القدم - ريف دمشق:

* غالب عبد الغني الخولي.

كناكر - ريف دمشق:

* عبد المولى طه المصري.

عربين - ريف دمشق:

الشيخ برهان صقرق ( خطيب جامع الرحمن ).

عر طوز - ريف دمشق:

* رامي مشكاوي.

معضمية – ريف دمشق:

* زياد الأطرش - خالد دياب - محمد دياب – عدنان السيد احمد - محمد يوسف الواوي - سعيد الرفاعي - محمود السيد احمد - عبد الحكيم السيد احمد - عبد الكريم السيد احمد - مجد منصور - ناصر عديلة - عبدو عديلة - د. محمود خليل - د. احمد نتوف - محمود شحادة السيد احمد - محمود عارف السيد احمد محمود الواوي.

اللاذقية:

* نضال مصطفى زغلوط - الدكتور عصام غميرة - الدكتور عبد الرزاق شيخ خميس - مساعد التخدير ايمن قره جني - رشيد مازن ساعي - طارق باظو - أمين بازيدو - عبدالله حليمة - خالد كروم.

طرطوس:

* الدكتور محمد وائل بيطار ٦٩ سنة - المخبري عزام ديوب - الدكتور سالم ابو النصر .

حلب:

* عبد القادر ديب نجيب - أنس عبد القادر نجيب - أيمن نداف ( طالب سنة خامسة طب بشري )

عين العرب - ريف حلب:

* مزكين بكر جمعة.

بارح-ريف حلب:

* الشيخ أنس العثمان - الشيخ محمد علي أيوب - عبد الرزاق أيوب.

حماه:

* اياد الغاوي - عبد الحميد غريبة.

حمص:

* الشيخ خالد كوكي - وليد ساروت - لؤي زهري أبراهيم - الضابط المتقاعد مصعب مصطفى الحلاق - بشير المصري - خالد سمير السويد - رامز محمود الشويطي.

الشدادي - الحسكة:

* الشيخ عزام حماد الأسعد الملحم .

القامشلي:

* عبد الحليم نهار اليوسف - عثمان داوود داوود - خالد عبد الحميد أسعد - عادل خلف برو - عبد الصمد عمر الشيخ - اسامة هلالي.

 إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ نتقدم باحر التعازي من ذوي الضحايا - القتلى, مع التمنيات الطيبة بالشفاء العاجل للجرحى, فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية, آيا كانت مصادر هذا العنف أو اشكاله او مبرراته الذي يعتبر انتهاكا صارخا للحق بالحياة.

 كذلك فإننا ندين ونستنكر بشدة اعتقال المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون واستخدام التعذيب الشديد على نطاق واسع مما أودى بحياة الكثير من المعتقلين، مما يشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973 ولالتزامات سورية الدولية المتعلقة بحقوق الانسان.

 وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة ونرى بان هذه المطالب محقة وعادلة وعلى الحكومة السورية العمل سريعا على تنفيذها.

 وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نطالب السلطات السورية بتحمل مسؤولياتها الكاملة باتخاذ إجراءات عاجلة وفعالة من أجل:

1- الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته.

2- كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين, واعادة الجيش الى ثكناته ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

3- تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

4- اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

5- وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف.

6- إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

7- الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

8- ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية.

9- الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى ( اللجان الشعبية ) أو ( ما يعرف بالشبيحة ), ولاسيما ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا.

10- أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

دمشق في 4 / 8 / 2011

المنظمات الموقعة:

1- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية.

2- منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

3- المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

4- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

5- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

6- لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

المنظمة السورية لحقوق الإنسان ( سواسية )

لكل فرد حق في الحياة والحرية وفي الأمان على شخصه

( المادة /3/ من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان)

لكل شخص حق التمتع بحرية الرأي والتعبير ويشمل هذا الحق حريته باعتناق الآراء دون مضايقة وفي التماس الأنباء والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين بأية وسيلة ودونما اعتبار للحدود.

( المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان (

لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفية تعسفاً

( المادة /9/ من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان (

بيان .. اسبوع دام مرّ على سوريا الحزينة

اسبوع دام مرّ على سوريا الحزينة .... أسبل بظلاله القاتمة على جميع مناحي الحياة لعموم السوريين ..... تمت فيه مصادرة حق الكثيرين في الحياة ....فيما انتهك حق السلامة البدنية لآخرين ..... و صادرت حملات االدهم و الاعتقال حق الكثيرين في الحرية و الكرامة .... و قد عرف من بين الضحايا:

الضحايا الشهداء

ضحايا دمشق :

• خالد الفاكهاني - عامر بزازه " و الذي تمت مداهمة سرادق العزاء الخاص به من قبل عناصر الأمن و ما بات يعرف بالشبيحة و أعملوا فيه ضرباً و تنكيلاً "

ضحايا ريف دمشق:

• عمر عدنان - محمد بلال - سامر بن أنور الحشاش - وسام علاء الدين- حسن بن ياسين حسون- احمد بن بسام البقاعي - عبدالعزيز المبخر - عبدالصمد بن بشير المرجي - تيسير بن غياث القالش - راتب الحج حمود - محمد بلة - ابو عماد الحام - راشد محمود

ضحايا حماه:

• فيصل عدي - عبد الحكيم طعمة- فجر طعمة - عبد العليم عروب - عبد الله بن عبد الجبار العتر - خالد كتيل- فاتح كتيل - تمام غنام- موسى خالد الشيخ موسى - عمار فضل الحلبية - أيمن علواني - سليمان بركاوي - عمر المصري- عادل شيخ موسى - مصطفى حمو - ضحى صوراني- عوض نوير- أنس رحمون - محمد حلاق - علاء السلوم - محمد قدور - عبد العزيز أبو عماش- عبد القادر شنتوت- عبد الرحيم عساني- زكريا عكرة- ياسر نشار- قتيبة قبش - فيصل عدي أبو جميل - علاء سلوم - وضاح خالد العوير - أحمد نصر - مصعب الحميدي - خالد بارودة - مسلم محمد جرجومي - فايز محمد العزي - عمر العزي - محمود طرشة - غياث حاج أحمد - أحمد مواس - محمد عز الدين الطباش - فارس الناعم - فراس طهماز - عامر فصيح الصالح - نصر قطاش - فتح الله محمود الفارس - عبدالله صويلح - محمود طرشة - أيمن برادعي - حسام شمالي - محمد أحمد اليوسف الجربان - عمر المصري - نزار العبد الله - عصام أحمد باشا - مصطفى محيسن - هيثم نجيب عبدالرحمن - غياث حاج أحمد - عبد العزيز أبو عماش - حسن الأحمد - محمد ناصيف - صفوان فرزات - يوسف الفارس - خالد الحامض - شاهر الجيزي - طارق التركماني - أحمد العبد - فارس عطوان الفالوجي - أحمد محمد علي - كمال الشامي - أيمن بسام علواني - بشر غنامة - مصعب حمدي - بشر غنامة - سراج طهماز - أحمد فاروق - طارق المليح - فايز العزي - أحمد فرهود - محمد العموري - طلحة خميس - قتيبة القبش - حسان شرايبي - حسن سعد - فايز الشيخ

ضحايا دير الزور و البوكمال :

• الطفل ابراهيم يوسف الخلف- ابراهيم يوسف المشهداني - محمد احمد جيجان - -قاسم الناصر - إبراهيم أنيس المرشداني - ياسر حمد الشعيبي - محمد خلف الحسون - حمزة عبدو الفران - راغب حسين علي الحياوي- ماجد هزاع - ماهر خلف العطية- ماجد الأبكع - بلال يوسف محيسن العلي - ناصر الياسمين الجورة - ياسين الابراهيم - كريم عواد المركة

ضحايا حمص :

• الطفل عثمان عماد عطونه - أحمد بسام حمد الفاخوري - محمد حسين الشحود - عدنان عبد الدايم - خالد الشقحبي - ابراهيم خضر العسكر

ضحايا ادلب:

• احمد الغاوي - احمد فضل العكل - أحمد بحسون - ماهر قاسم هلال - تركي حوراني

ضحايا درعا:

• واثق الزعبي 17 سنه- فارس عطوان الفالوجي - الطفلة ليال عسكر 8 سنوات - عبد المنعم عبد النور القداح - محمد قاسم السلامات.

 

ضحايا اللاذقية و جبلة :

• احمد عكو - سعيد محمد زهدان.

ضحايا الرقة :

• محمد العبدالله - ابراهيم عطية

الاعتقالات

الاعتقالات في دمشق:

الدكتور في كلية الشريعة أحمد الطعان ( من مواليد حلب-1973) - المحامي يوسف تركي الدواس - الشيخ خالد كوكه - الطفل أحمد الحرش - عمار صائب - يارا نصير - عبد المعين محمد -ريبال الخضري – الطالب الجامعي راتب حجيج - محمد بن يوسف طه. عمار صالحه – بشار الدلال – محمد سنطيحة - أنس عبد الواحد - زاهر عميش - هيثم زيدان - بشار عواطه - براء بن عمر حجي محمد شعبان - خالد حبشية – عماد رشواني – أحمد مندو – صفوان سالمة – أحمد يونس يونس – خالد بهيج عيش - رشيد قلاوي – راشد ترياقي – أحمد ترياقي – عبد الرحمن محمد ترياقي - بلال مبروكه – صفوان سالمه – على أحمد عيسى حسام شاكر – محمد شاويش – محمد مصطفى – رامز عسلية – وجيه عسلية – محمد عسلية – محمد بشير عسلية - حسام عسلية - نور الدين أندوره - محمد غالب بغدادي – صفوت سالمه – عمار خليل اللحام – خالد خليل اللحام – نور عويص – شريف سالمه.

 

الاعتقالات في ريف دمشق:

• اعتقل بتاريخ 17 /7/2011 المعارض السوري المعروف:

المهندس نظير الصيفي

• والصيفي من مواليد 1962 اعتقل من منزله بمدينة قطنا على يد الأجهزة الأمنية التي داهمت قطنا صباح ذلك اليوم مع عناصر من الجيش، حيث قامت بحملة اعتقالات هناك، و كان قد اعتقل سابقا لمدة 12 عاماً (1986_1997م) بسبب انتمائه إلى حزب العمل الشيوعي، تعرض خلالها للتعذيب شديد مما سبب له إصابات في الرقبة و الظهر و الأطراف, ويعاني من آفة قلبية مستديمة وقد اجري له عملية قسطرة قلبية قبل مدة وجيزة من اعتقاله

• الدكتور علي خيطو ابن جميل مصطفى يوسف - حسين علي خيطو - حافظ التيناوي - حسن التيناوي - - وسام رمضان - فاروق رمضان ابن اكرم - مهران رمضان ابن اكرم - علي رمضان ابن اكرم حسين مستو " و له وضع صحي خاص نتيجة إصابته بكسر في الساق " - محمد خيطو - حسام موسى ركان موسى - علام التل - منذر التيناوي - ياسر التيناوي - مأمون التيناوي - حسن التيناوي عمر دحدوح التيناوي - كمال اللبواني ابو عبد الرحمن - عامر الدالاتي - سامر الدالاتي - فادي علوش شقيق الشهيد شادي علوش - محمد حسن الطسة - محمد زليخة - خالد عز الدين - حسين برهان أبو مستو - محمد عارف عز الدين " موقوف على الحاجز " - محمد علي عز الدين - باسل حبيب السكاف - وائل حبيب السكاف - محمود حمدان أبو مازن - محمد علي محرز - عبد الرحمن علي محرز - بلال محمد محرز - علي مفلح محرز - هارون عبد الهادي يوسف - امجد هارون يوسف علي سعيد جواد - ماهر عدي.

• المحامي عبد الرحمن بهاء الركاض- محمد عمران - غالب عبد الغني الخولي - الدكتور احمد العكش - الدكتور أحمد الخطيب - الدكتور محمد خير الخطيب - محمد أحمد الخطيب- خالد الخطيب - معاوية الخطيب - ماجد الخطيب.- مازن مصطفى الخطيب - مؤيد الشيخ - مروان الشيخ - محمود عبد الجليل الشيخ - توفيق عبد الغني - أحمد توفيق عبد الغني - وليد توفيق عبد الغني - محمود عبد الغني الملقب محمود عجاج - حسن داوود- صلاح داوود- عدنان منصور- اسامة هركل - محمد حمود أبو ناصر- إبراهيم الواوي - عبدو قرقورا - انس الرفاعي- محمد علي جابر- - - عبد العليم الرفاعي- عبد الرزاق حمادة- محمد نتوف - فراس شاويش – محمد خير كردي- حسام جهاد كردي - حسان كردي - فياض حسن جمعة-حسن فياض جمعة - نادر حسن جمعة - احمد حسن جمعة - نذير عبد الكريم قنواتي- محمد منير قنواتي - احمد ديب - محمد ديب- - -احمد سلامة بكري-احمد منذر الصباغ - احمد علاء الدين عامر- امجد صادق - ابراهيم بدران - وليد كحلوس - رامي مشكاوي - أحمد غنيم - أحمد غازي - المهندس شفيق هارون - محمود ياسين الاجوة - مأمون الشوا - رائد حمادة - فهد عدنان- جلال بكر- مهند مصطفى خبية - اكرم هيثم ضاهر - خالد إبراهيم - أحمد النتوف - بلال مبروكة - محمد يوسف بلال - الدكتور عبدو قرقوره - شعبان رسلان - -خليل عثمان عربش-بشار رسلان - صفوان محمد خير سالمة - سرمد صلاح سالمة - عدنان رسلان - ايهاب الصعب - جمال الصعب - ياسر عبدو كريم - علاء شعبان - ماجد الحريري - محمد الواوي - هشام احمد جنيد - عزت احمد حناوي - الشيخ محمد نعيم الحريري - محمد حماده - صلاح شعبان - احمد نعيم كريم - قتيبه الخطيب - المهندس ابراهيم اسماعيل بدران - بهيج عيسى - يوسف زهير نيب - خالد اركم خبية - محمد عدنان الشيخ- ناصر حسن الشيخ- محمد حسن الشيخ- سليمان هركل- محمد عارف السيد احمد- عبد المنعم عرنوس- رأفت السيد أحمد- مهند عودة- هيثم محمد عاشور- خالد عاشور- محمد طه نخلة- محمد كحيل- الشيخ أبو مازن الخطيب - احمد سعد الدين - صفوت صلاح سالمة - الدكتور محمد خير الخطيب - بشار بشير الكحلوس - عدنان احمد جنيد - اسامة الكردي - أبو مظهر الخطيب - فراس المغربي - نعيم كريم - محمد نعيم كريم - فايز الزهراوي - سعيد دوبا - أبو أكرم زياده - محمد البغدادي - خالد الحناوي - يوسف عبدو سالمة - مروان أحمد بلال - محمد علي بلال - مأمون شريباتي تعرض للاختفاء القسري بتاريخ 31\7\2011 - حمود الرفاعي - الدكتور عبد المهيمن الدمراني - الشيخ حمزة المظلوم - محمد شاويش - الشيخ علي الحاج - خالد الجلب عبد الستار محمود الأطرش - محمد محمود الأطرش - إقبال زهير الأطرش- - منير حسن الاطرش- فادي مأمون الاطرش -محمد انس عدنان الاطرش- دياب احمد الحوري - خالد موسى الحوري- ناصر مصطفى الأطرش- عبد الله محي الدين الأطرش- كنان وسيم الرفاعي - عبد الله علي داوود- خالد خليل الأطرش -قتيبة طلال الاطرش - فادي محمد خير الاطرش- قتيبة طه الاطرش- ناصر موسى الأطرش- جميل منير الاطرش- بسام محمد لطفي الأطرش- ربيع سهيل الاطرش- سمير فهد الاطرش - أحمد موسى الأطرش- رامي سهيل الاطرش- عمر حسن الاطرش - عمار ياسر الجاهوش- زكريا محمد صالح الجاهوش- صياح موسى الحوري- اسامة عبد االرزاق الحوري - خالد محسن الحوري- محمد ابراهيم الحوري- نبيل قاسم الحوري - تيسير يوسف الحوري - خالد صياح الحوري - ياسر صالح الجاهوش- عمر علي القسطلاوي- حسام محمد نور الدين - منير دعاس خميس - نعيم أحمد القسطلاوي- محمد هزاع بربور- عبد الرحمن ياسين الجاهوش - مالك انس صفر - ماهر أنس صفر- احمد انس صفر - عبادة أنس صفر - تيسير محمد عواد خميس - موفق محمد عواد خميس- سعيد محمد خميس- محمد خطاب- -موسى محمود ظاهر- معتصم سعيد ظاهر- محمد خير اسماعيل الخطيب- يوسف توفيق عاشور- زكريا بربور- يحيى بربور- بلال بربور- أحمد بربور -عصام يوسف الحلاق- علي عمر القسطلاوي- ياسر ياسين رشيد- ياسين ياسر رشيد- عبد الرؤوف موسى السمان- طه محمود واد- أدهم صبحي غنيم- محمد عبد اله الشيخ سليمان - يونس خالد حافظ - قاسم محمد عبد اله حافظ- محمد صالح محمود الحلاق - معتصم عصام الحلاق- ماجد أحمد المصري- عبد المولى طه المصري- كمال سعيد المصري - عماد قسيم عويج- فاضل محمد داوود - مهند قسيم عويج - محمد موسى رحيل- عوض علي رحيل- وليد موسى رحيل- يوسف فوزي رشيد- فراس دحام الشيخ سليمان- سعيد صبحي زينة- سعيد محمد جبل- نضال خالد ظريفة -عصام خليل زينة- عدنان أحمد غبوش- محمد احمد غبوش- عمر طه المصري- عمار عيسى زامل - فهد عبد والخطيب- علاء جميل عباس- قاسم محمد زامل- محمود قاسم زامل -فادي هزاع بربور -فاضل هزاع بربور- محمد هيثم النجار- مامون ياسين زامل- فواز محمود بربور- محمد بلال محمود بربور- سليمان خليل بربور- باسم عيسى بربور- نضال عيسى النجار-عبد االسلام موسى الجاهوش- ياسر خليل زينة- يوسف عدنان الجاهوش- انور محمد خليفة- احمد دياب خميس- غسان أحمد عيسى - حاتم غسان عيسى- سفيان عوض رحيل- قاسم محمد خليفة- بسام قاسم الحوري- محمد بلال قاسم الحوري- عبد الستار قاسم الحوري- موسى احمد الحوري- نضال عبد الرؤوف السمان -عبد المطلب مصطفى الاطرش- نديم عبد الرؤوف السمان -نذير عبد الرؤوف السمان- محمد الكناكري - محمود ابراهيم الاطرش - محمد علي الصفدي - نصر الله وسيم الرفاعي- فاضل محمد داوود- - نضال عدنان الخطيب- سعيد محمد الأطرش- علاء خالد رشيد - محمد خالد رشيد -توفيق الشيخ سليمان - خالد طه القسطلاوي- يوسف ياسين القسطلاوي - قاسم محمد محسن الحوري

الاعتقالات في حلب :

• د. عبد المجيد التمرو- إبراهيم عبد الرزاق الواكي - محمد عبد الرزاق الواكي - فاروق عبد الرزاق الواكي - محمد عمر عبد الرحمن الواكي - الدكتور محمد كنجو- انس كنجو - فارس كنجو - عمر الكرز بن محمد علي - حسان الكرز بن عمر - مروان الكرز بن عمر - عبد القادر الكرز بن محمد ديب - محمد حمدو اسماعيل - فارس حمدو اسماعيل - - عمار بن محمد الشيخ واكي - فاروق محمد الشيخ واكي - عبد القادر بن رضوان النجار - علي بن مصطفى النجار - بكري زين الدين - محمد احمد اسماعيل - صفوان شيخ محمد- محمود محمد الشهابي - محمد احمد شهابي - عبد الرحيم شيخ محمد - حسان امين النعمة - عبدو عبد الوهاب الواكي-خالد عبد الرحمن - نور رضوان الواكي - علي زكريا الشاوي - عبد المعطي عمر الزين - عبدو علي القناص - حسن ناجح التمرو - محمد خيرو التمرو - حسن ناجح التمرو - صبري التمرو - رضا احمد التمرو - حسين ناجح التمرو - محمد وليد خير العثمان - محمد جانات - اياد عبد الرحمن - اسعد محمد علي الكرز - عدوة احمد الكرز - احمد محمد الكرز - براء اسماعيل كنجو - علي فراس عثمان - هيثم احمد اسماعيل كنجو -محمود سواس - فهد صبحي الواكي - عدنان فاروق النجار - عقيل عبد الحميد النجار - المهندس صالح محمد الشهابي - محمد علي محمد ديب المصري -سمير محمد البوغازي - محمود محمد الحميد - مصطفى العلي القناص - حميد علي القناص - محمود مسلم - اسعد مصطفى الحسن- ياسر عنداني - سعد عبيد – حسن عبيد – ماجد عبيد – محمد مصطفى عبيد – حميل هاشم – أحمد حج بكور – جميل عبد الخالق – عبد الباسط عبد الفتاح – محمد رباح – أحمد شحود طه – عبد الكريم ابراهيم – محمد شحود عبد الرحمن – طارق عبيد – ياسر طاهر – أحمد هلال – ثائر عكوش – أنس منصور – أسامة عمر – عادل جميل – أحمد حسن عبيد – طارق عبيد – أحمد علي عبيد.

الاعتقالات في دير الزور و البوكمال :

• بتاريخ 30\7\2011 تم اعتقال المعارض السوري المعروف:

الشيخ نواف بن راغب بن حمود البشير

شيخ مشايخ قبيلة البقارة هو المولود في قرية المحيميدة في محافظة دير الزور السورية عام (1954م) وقد أصبح شيخاً لقبيلة البقارة عام (1980م) و انتخب عضواً بمجلس الشعب السوري بدورته من عام (1990-1994م) و مثل سورية ضمن وفود برلمانية عدة مرات في أكثر من مؤتمر باقطار عربية وأجنبية.

المحامي سعد السعود - الدكتور مؤيد المحمود - محمد العلاوي- عماد العواد- محمد الجلود.

• ابراهيم فاروق القوزي - - بلال قدر خليفة الديري -محمود ابو خرمة - مقداد الاشعب - -محمود شويش- ابراهيم محمد العجيل - سيف مجود خليفة الديري - محمد الخرير- حسين علوي البرغش - محمد عبد الرزاق المردود- ابراهيم الدبس

الاعتقال في حمص :

العميد الركن المتقاعد عبد اللطيف ابراهيم العبد الغني – مصطفى عبد اللطيف عبد الغني – أحمد شعلان سيف الدين – ناجي جمرك – أيوب حربا – حسن حربا – عمار محمد عمار – عمار المصري – محمد المصري – باسل الزهوري – رياض حسيان – محمد حمزه – تميم الزهوري – تميم غيوش – محمد رسول قرقوز – حسام رسول قرقوز – مهند محمد قرقوز – حسين محمد قرقوز – محسن بركات – محمد جمول – محمود جمول - محمد جمرك.

الاعتقالات في تدمر :

بكر القيم – صفوان القيم – زكريا القيم

الاعتقالات في اللاذقية و و طرطوس و بانياس :

• الدكتور محمد وائل البيطار / 69 / عاماً - طارق باظو - عبدالله حليمة - رشيد مازن ساعي - أمين بازيدو - بلال ابراهيم ضاوي - يوسف القدسي- ربيع كركوتي - مصطفى محمد صوان- حسن أبرص - اسماعيل مصطفى حجازي - ابراهيم فاروق الصوص.

• المحامي معمر خالد قرا- محمد خالد قرا

الاعتقالات في درعا:

الشيخ تيسير المصري - هندي محمود الزوكاني - ياسر محمود الزوكاني - سامر البكري - محمد أبو صلوع - أحمد حسين أبو صلوع - ليث أبو صلوع - محمد الداغر - رامي عبدالله السكران- سامي عبدالله السكران- يحيى علي الشباط - مخلص احمد الدنيفات - حسين علي شباط - محمد ابراهيم الزعبي - نضال صالح الزعبي - بشار صالح الزعبي - محمود أحمد الزعبي - المهندس عدنان يحيى الزعبي - سيف الدين محمد الزعبي - حسين عبد القادر عبد الرزاق الزعبي - فارس أحمد الزعبي - ضياء عواد غالب الزعبي - عبدالله محمود عبد الرحمن الزعبي- وفيق موسى الزعبي - يوسف محمد حامد الزعبي - عبد الكريم محمود الزعبي - وليد عوض احمد الزعبي - محمد حمزة الزعبي - قاسم محمد الزعبي - حسن علي الزعبي - وسيم الزير المسالمة - الطفل مجمد يحيى أبازيد – محمد عبد القادر أبازيد – واصل يونس أبازيد – علي نايف أبازيد - محمد خليفة أبو زايد - محمد منهل أبو زايد - يامن أبو زايد - جمال عبود - حمزة رضوان أبازيد - جواد ماجد أبازيد - محمود عطية الحريري - قاسم محمد الحريري- أحمد الحريري - رياض مصطفى السلامات -صدام عدنان قداح - هيثم أبو صافي - محمد أبو صافي - أحمد أبو صافي- عبد الستار عبد الخالق أبو صافي - مرعي حسن الزامل - أيمن ابراهيم تركماني - خالد عمر التركماني - خالد ابراهيم تركماني - خليل ابراهيم تركماني - عماد محمد الكردي – محمد أحمد الخضر الخطيب.

الاعتقالات في الرقة :

• الدكتور عبيدة المشرف -الدكتور محمد سعيد عبد العزيز - محمود الحاج سليم السلوم - عمار الحاج سليم السلوم - عبد الله علي المواس - رضوان احمد العلي- مصطفى احمد الحمود - محمد خلف الشحاذة - رامز فرزات دعدوش - محمد النعسان - ابراهيم خليل الحسين الحرامي - اسامة العاني - ياسر محمد الحماد -معتز الشبهر - صويلح العبدالله -محمد عامر الشبلي -علي ذياب الموسى -احمد الناصر - اسامة الدحام- تركي القدور - ميزر الصالح الموسى- انور الصالح الموسى- خليل الصالح الموسى - محمد حمدو العلي التاتفي

الاعتقالات في إدلب :

• الدكتور محمد عمر المصطفى – الأستاذ عبد الحيلم عمر المصطفى - الطالب الجامعي علاء الشيخ " سنة خامسة هندسة تقنية " - عمر فجر الأعرج- حكمت محمد عبد – محمد حسن مكية – مأمون زاكي عوض – محمد وليد القاص – عبد اللطيف خربطلي – نوفل عبد الرحمن صادق – عبد الرحمن صبحي صادق - .

الاعتقالات في الحسكة :

• هشام محمد الفياض - اسامة هلالي - عادل خلف برو - عبد الصمد عمر الشيخ .- سيبان حسين أوسي – فائق العلي

 

المنظمة السورية لحقوق الإنسان إذ تتقدم بأحر التعازي و المواساة لأسر الضحايا و تدين استخدام العنف بحق المدنين و تبدي قلقها على مصير المعتقلين فإنها تؤكد على ثوابتها بضرورة وقف العنف بكافة قباحاته لا سيما التعذيب الذي بات يأخذ أشكالاً مخزية يندى لها الجبين و بضرورة إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين و طي ملف الاعتقال السياسي مرة واحدة و إلى الأبد من حياتنا العامة و احترام حق المواطن في التعبير عن الرأي السلمي و العلني و حقه في التجمع السلمي و فتح باب التعويضات أمام ذوي الضحايا من قتلى و جرحى أو معتقلي رأي علّ التعويض يأسو الجراح أو يواسي الجريح.

دمشق 4/8/2011 مجلس الإدارة

وفاة فهد علي عدنان تحت التعذيب

 أفاد تجمع أحرار دمشق وريفها للتغيير السلمي أنه تم يوم أمس 3/8/2011 تشييع المواطن فهد علي عدنان الملقب ب(أبو علي الخجا) من مواليد مدينة دوما 1960م من مسجد دوما الكبير بعد صلاة الظهر، وكان قد اعتقل قبل ثلاثة أيام بتاريخ 31-7-2011 من قبل جهاز أمن الدولة إثر تواجده في مطبعة بدران بدوما الساعة الرابعة عصراً حيث تم اقتياده إلى فرع الخطيب التابع لجهاز أمن الدولة.

توفي فهد تحت التعذيب بتاريخ 2-8-2011 فبعد إحدى جلسات التعذيب جاءته نوبة اختلاجات عصبية فطلب زملاؤه في الزنزانة من السجانين إسعافه إلا أنهم لم يستجيبوا الا بعد مرور نصف ساعة حيث أخرجوه لفترة ساعتين من الزنزانة ثم أعادوه إليها وهو بنفس الحالة حيث توفي بعدها بلحظات. وقد شوهدت آثار التعذيب والجلد عليه.

والضحية متزوج ولديه 5 بنات وصبي وزوجته حامل، كان يعمل معلماً ثم تحول إلى العمل في اللوحات النحاسية.

إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان ندين بشدة ما تعرض له المواطن فهد علي عدنان من تعذيب حتى الموت ونطالب بالتحقيق في حالة موته ومحاسبة المسؤولين عن ذلك آمرين ومنفذين ونحمل السلطة السورية بأعلى مرجعياتها مسؤولية ذلك ومسؤولية ما يجري من قتل وتنكيل بالمواطنين ونطالبهم بالكف الفوري عن ذلك، وترك المواطنين يمارسوا حرياتهم في التعبير عن ضمائرهم.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

4/8/2011

أسماء بعض الشهداء الذين سقطوا في بداية شهر آب/أغسطس الحالي

1 ابراهيم يوسف الخلف دير الزور 1\8\2011

2 أحمد بسام الفاخوري حمص – مواليد 1992 1\8\2011

3 احمد بشار البقاعي ريف دمشق – عربين 1\8\2011

4 أنس رحمون حماة 1\8\2011

5 تيسير ديب القالش ريف دمشق – عربين 1\8\2011

6 حسن ياسين حسون ريف دمشق – عربين 1\8\2011

7 حمزة شبيب عرطوز 1\8\2011

8 راتب حمودة عرطوز 1\8\2011

9 زكريا عكرة حماة 1\8\2011

10 زياد عمر حصوة ادلب – سرمين – 30 عام 1\8\2011

11 سعيد محمد زهدان اللاذقية 1\8\2011

12 ضحى صوراني حماة 1\8\2011

13 عبد الرحمن عبد العزيز المبخر- ريف دمشق – عربين 1\8\2011

14 عبد الرحيم عساني حماة 1\8\2011

15 عبد الصمد بشير المرجي ريف دمشق – عربين 1\8\2011

16 عبد العزيز أبو عماش حماة 1\8\2011

17 عبد العليم عبد الرحمن عروب حماة 2\8\2011

18 عبد القادر شنتوت حماة 1\8\2011

19 عبدالعزيز المبخر ريف دمشق – عربين 1\8\2011

20 عدنان عبد الباقي عبد الدايم حمص – مواليد 1983 1\8\2011

21 عمار فضل الحلبية حماة 1\8\2011

22 فجر طعمة حماة - الحميدية 1\8\2011

23 فيصل جميل عدي حماة 2\8\2011

24 محمد حلاق حماة 1\8\2011

25 محمد قدور حماة 1\8\2011

26 محمد مفضي الحاج علي درعا – خربة غزالة – ابو انس – عقيد ركن – تم اعدامه بسبب مواقفه المشرفة تجاه المتظاهرين – تم اغتياله داخل مكتبه 1\8\2011

27 محمد حسين شحود حمص – الرستن – 37 عام – متزوج وله اطفال 1\8\2011

28 مصطفى حمو حماة 1\8\2011

29 ميلاد كمش حماة 31\7\2011

30 وسام علاء الدين دمشق – الزبداني – طفل 1\8\2011

31 ياسر نشار حماة 1\8\2011

ماذا يجري في حماة من فظائع؟!

أفاد اتحاد تنسيقيات الثورة السورية بحماة أن العديد من الدبابات التابعة للنظام السوري توغلت صباح اليوم في المدخل الشمالي للمدينة باتجاه كازية دبج، بينما توغلت دبابات أخرى من المدخل الشرقي للمدينة وأثناء التوغل قصفت كافة السيارات والأبنية في شارع الثلاثين في حي القصور بالإضافة إلى قصف بعض الأبنية في طريق سلمية برشاشات المدرعات.

وأفاد أيضاً أن هناك أنباء شبه مؤكدة عن قصف محطة تحويل كهرباء الثورة الواقعى بين الحميدية والقصور،

أما في الحاضر فهناك قصف عشوائي كثيف ومركز شمل كل المنطقة مما ادى إلى سقوط أكثر من أربعين شهيد تم دفن 15 منهم في الحديقة الواقعة مقابل جامع أبو بكر والتي كانت مقبرة عام 1982 قبل تحويلها لحدائق، وشهيدين تم دفنهم في حي الشرقية والباقي لا معلومات عن طريقة دفنهم حتى الآن.

كما أدى القصف هناك إلى اشتعال حريق كبير امتد لبعض المباني بينما استهدف القصف المدفعي حي الحميدية مما ادى إلى تهدم العديد من المنازل وتسويتها بالأرض.

واستهدف القصف العشوائي حي الجراجمة ومسجد السرجاوي والمنازل المحيطة به، وكان هناك قصف مباشر على المباني السكنية في حي باب القبلي وشارع الجزدان، واستهدف الكثير من المباني السكنية في منطقة غرب المشتل وخاصة المباني القريبة من باب المعلمين، واستهدف القصف ثانوية عبد العزيز عدي للبنات في شارع الجلاء إضافة إلى جامع المصلين في نفس الشارع.

وسيطرت الدبابات على ساحة العاصي وقلعة حماة ودوار البحرة إضافة إلى انتشارها في العديد من الأحياء السكنية وكان انتشارها على النحو التالي: دباباتان عند فرع الحزب وأربعة في ساحة العاصي ودباباتان في شارع الأربعين بالقرب من جسر المزارب ودباباتان عند دوار الشريعة بالقرب من مبنى البلدية الجديد حيث قامتا من الصباح بقصف حي البارودية ومساء توجه القصف نحو حي العليليات والفراية.

وانتشرت القناصة في أغلب المباني العالية في المدينة مثل مبنى الحزب وقيادة الشرطة والمحافظة ومبنى شركة الكهرباء إضافة إلى انتشارها على الكثير من من أسطحة المباني السكنية.

واستهدف القصف الصباحي بعض سيارات الأسر التي حاولت مغادرة المدينة كسيارة لأسرة الفخري وكان فيها خمسة أشخاص حيث تم قصفها بالرشاشات عند المدخل الشرقي لحديقة أم الحسن بالقرب من دائرة السياحة وتوفي الأب والم والأبنة وجرح الباقي، وأسرة أخرى لم يتم التأكد من كنيتها ولكن الزوجة من آل الأسعد حيث استهدفت عند جسر الضاهرية في الشارع الواصل بين دوار القصباشي ودوار الفلل.

وتم سحب 18 جثة من دوار النسر عند مدخل حماة الجنوبي بعد ان تم تصفيتها من قبل عناصر الجيش والأمن أثناء خروجهم من حماة.

وأكد بيان التنسيقيات أن الاتصالات بكل أنواعها إضافة للكهرباء ما زالت مقطوعة تماماً عن كافة أحياء المادينة باستثناء الماء الذي عاد وصله لبعض الأحياء.

وتواترت الأنباء من عدد من الفارين من القصف أنهم شاهدوا عدداً من الأبنية انهارت وسويت بالأرض جراء القصف في بعض الأحياء مثل: الحميدية والقصور والبياض والتعاونية وطريق حلب وجنوب الملعب والمشاع.

وأكد البيان أن الوضع الإنساني سئ للغاية بشكل لا يمكن وصفه.

إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان ندين بأقوى التعابير ممارسات أجهزة السلطة وقواتها في مدينة حماة وفي بقية المدن والبلدات والمناطق السورية ونعتبرها مجازر جماعية ضد الإنسانية ونطالبها بكف يد قواتها وسحبها من حماة فوراً والتوقف عن هذه الممارسات الخارجة على القانون وأحكام الدستور والتوقف عن قصف المساكن وقتل المواطنين المسالمين العزل والتوقف عن اتخاذ ذرائع غير صحيحة لتنفيذ مخططها في كسر إرادة الاحتجاج السلمي.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

4/8/2011

قمع التجمعات الاحتجاجية السلمية في سورية وسقوط قتلى وجرحى وتواصل الاعتقالات التعسفية

 تواصل المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اصدار بياناتها و نداءاتها التي تدين وتستنكر وتطالب بإيقاف دوامة العنف المسلح ونزيف الدم في سورية ,الا ان السلطات السورية مازالت مصرة على استعمال القوة المفرطة والعنف المسلح, في قمع الاحتجاجات السلمية في مختلف المدن والمناطق السورية والاعتداء على المتظاهرين السلميين ,حيث أدى ذلك القمع الى سقوط المزيد من الضحايا ( بين قتلى وجرحى)خلال الايام الماضية, في مختلف المناطق والمدن السورية , ومنهم التالية اسماؤهم:

الضحايا القتلى

دوما-ريف دمشق:

  عمر عدنان ,حيث تم اعتقاله في مطبعة بدران –في مدينة دوما, منذ ثلاث أيام .

المعضمية-ريف دمشق:

  محمد بلال

دير الزور:

  محمد احمد جيجان-قاسم الناصر

حماه:

  فيصل عدي- خالد كتيل- فاتح كتيل - عبد العليم عروب- عبد الله بن عبد الجبار العتر- فجر طعمة

الرقة:

  محمد العبدالله - ابراهيم عطية

البو كمال:

  ابراهيم يوسف المشهداني

معرشورين – ادلب:

  احمد الغاوي

كفرنبل-ادلب:

  احمد فضل العكل

عربين-ريف دمشق:

  سامر أنور الحشاش

  جبلة احمد عكو الملقب صبري عمره 33 عاما

 

 

الاعتقالات التعسفية :

مازالت السلطات السورية مستمرة بنهج مسار الاعتقال التعسفي خارج القانون وملاحقة النشطاء السياسيين والمثقفين وبعض المواطنين السوريين ،مما يشكل انتهاكا صارخا للحريات الأساسية التي يكفلها الدستور السوري، برغم الإعلان عن إلغاء حالة الطوارئ, وعرف منهم:

 

جديدة عر طوز-دمشق:

  المحامي عبد الرحمن بهاء الركاض- محمد عمران

القدم- ريف دمشق:

  غالب عبد الغني الخولي

المعضمية -ريف دمشق:

  فراس شاويش - محمد أحمد الخطيب- توفيق عبد الغني- وليد توفيق عبد الغني- أحمد توفيق عبد الغني- محمود عبد الغني الملقب محمود عجاج- حسن داوود- صلاح داوود- عدنان منصور- اسامة هركل - خالد الخطيب - الدكتور احمد العكش- مروان الشيخ-- محمد حمود أبو ناصر- إبراهيم الواوي - محمود عبد الجليل الشيخ- معاوية الخطيب - الدكتور أحمد الخطيب - محمد نتوف -- الدكتور محمد خير الخطيب- عبدو قرقورا - انس الرفاعي- محمد علي جابر- مازن مصطفى الخطيب- مؤيد الشيخ- عبد العليم الرفاعي- عبد الرزاق حمادة- نور ماجد الخطيب.

الهامة –ريف دمشق:

  محمد خير كردي-امجد صادق-احمد ديب-محمد ديب-نادر حسن جمعة-احمد حسن جمعة-احمد سلامة بكري-احمد منذر الصباغ-حسان كردي-نذير عبد الكريم قنواتي- محمد منير قنواتي-احمد علاء الدين عامر-فياض حسن جمعة-حسن فياض جمعة-حسام جهاد كردي.

الباب ريف حلب:

  د. عبد المجيد التمرو- إبراهيم عبد الرزاق الواكي - محمد عبد الرزاق الواكي - فاروق عبد الرزاق الواكي - محمد عمر عبد الرحمن الواكي - عمر الكرز بن محمد علي - حسان الكرز بن عمر - مروان الكرز بن عمر - عبد القادر الكرز بن محمد ديب - عبد القادر بن رضوان النجار- الدكتور محمد كنجو- انس كنجو - فارس كنجو- محمد حمدو اسماعيل - فارس حمدو اسماعيل- علي بن مصطفى النجار - عمار بن محمد الشيخ واكي - فاروق محمد الشيخ واكي .

الرقة:

  محمد خلف الشحاذة- محمود الحاج سليم السلوم- عمار الحاج سليم السلوم-عبد الله علي المواس- محمد النعسان- رامز فرزات دعدوش- رضوان احمد العلي- مصطفى احمد الحمود

القامشلي:

  عادل خلف برو- عبد الصمد عمر الشيخ-- اسامة هلالي

اريحا-ادلب:

  الطالب علاء الشيخ سنة خامسة هندسة تقنية جامعة حلب .

قرية نمر-درعا:

  سامر البكري - هندي محمود الزوكاني - ياسر محمود الزوكاني .

انخل-درعا:

  ليث أبو صلوع - محمد أبو صلوع - أحمد حسين أبو صلوع - محمد الداغر

درعا:

  الشيخ تيسير المصري.

جاسم –درعا:

  مخلص احمد الدنيفات - حسين علي شباط- رامي عبدالله السكران- سامي عبدالله السكران- يحيى علي الشباط

حمص:

وفي سجن حمص المركزي, هنالك عددا من المعتقلين ويعانون من اوضاع صحية سيئة ,وهم:

  محمد نجاتي طيارة- د. بسام صهيوني- محمود دعبول- مهند قرقوز - وليد منصور- أيوب حربا- ناجي الزين- عماد عمار

اللاذقية:

  رشيد مازن ساعي - طارق باظو - أمين بازيدو- عبدالله حليمة

 

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,اذ نتقدم باحر التعازي من ذوي الضحايا-القتلى, مع التمنيات الطيبة بالشفاء العاجل للجرحى, فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية, آيا كانت مصادر هذا العنف أو اشكاله او مبرراته الذي يعتبر انتهاكا صارخا للحق بالحياة .

كذلك فإننا ندين ونستنكر بشدة اعتقال المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم,

 ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون واستخدام التعذيب الشديد على نطاق واسع مما أودى بحياة الكثير من المعتقلين ، مما يشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973 ولالتزامات سورية الدولية المتعلقة بحقوق الانسان .

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية , نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة ونرى بان هذه المطالب محقة وعادلة وعلى الحكومة السورية العمل سريعا على تنفيذها.

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نطالب السلطات السورية بتحمل مسؤولياتها الكاملة باتخاذ إجراءات عاجلة وفعالة من أجل :

1-        الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2-        كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين, واعادة الجيش الى ثكناته ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

3-        تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

4-        اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

5-        وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

6-        إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

7-        الكشف الفوري عن مصير المفقودين

8-        ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

9-        ايقاف جميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى مواطنين ابرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , وحيث ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبته, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا .

10-      أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع ابناءه دون اي استثناء.

دمشق في 3\8\2011

 

المنظمات الموقعة:

1-        المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

2-        منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

3-        المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ) .

4-        اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

5-        المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

6-        لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية – دمشق- فاكس 00963115330005 – هاتف 096393348666

National.Organization@gmail.com

 www.nohr-s.org

اعتقالات وقتل بالجملة في انحاء سورية

بروح انتقامية يواصل الجيش قصف احياء في انحاء مختلفة من المحافظات السورية وتعرضت حماة وحمص ودير الزور لقصف مستمر غير مسبوق وسط تكسير وتنكيل للأملاك العامة وقتل وجرح العشرات اضافة الى حملة اعتقالات ومداهمات مكثفة.

 وقتل شبيحة النظام بشار أبو عماش البالغ من العمر 25 عاما القيادي بالحزب القومي السوري ، كما قتلوا "منفذ عام إدلب" في الحزب السوري القومي الاجتماعي الدكتور سمير قناطري البالغ من العمر 46 في صيدلته ، ومنذ بداية الأحداث جند القوميون في اللجان الشعبية/شبيحة/ لضرب المتظاهرين وهددوا اكثر من مرة المتظاهرين ، ومن ذعشرين يوما أحرقوا مكتب المنفذية وكتبوا "جاي دور الشبيح سمير ."

هذا وفيما يلي أسماء بعض المعتقلين في مختلف المحافظات السورية.

 

طرطوس

اعتقل الدكتور محمد وائل البيطار (69 عاماً) للمرة الثانية في محافظة طرطوس بتاريخ 3 – 8 – 2011، وهو يعاني من مرض السكري والضغط، وذلك على خلفية المظاهرات الحاشدة التي شهدتها المدينة في اليوم السابق، كما اعتقل كلاً من المخبري عزام ديوب والدكتور سالم أبو النصر.

 

 حمص

اعتقل العميد الركن المتقاعد عبد اللطيف ابراهيم العبد الغني اثر مداهمة لمنزله الكائن في باب السباع -حارة المريجة يوم الخميس 21/7/2011 خلال حملة المداهمات التي طالت باب السباع وتم التعامل معه بطريقة وحشية وتم قصف منزله ونهب محتوياته وتكسير الاغراض كلها .

 

زوجته وابنه الصغير المعاق هربا الى مدينة اخرى , علما انه تم اعتقاله مع ابنه : مصطفى عبد اللطيف العبد الغني البالغ من العمر 21 عاما وهو عسكري في الجيش للخدمة الالزامية وصادف أنه كان في المنزل وقت المداهمة (اجازة)، العميد المتقاعد يبلغ من العمر 64 عاما ويعاني من عدة امراض ولا احد يعلم جهة الاعتقال؟.

كما اعتقل في حمص

1-رياض حسيان

2-ناجي جمرك

3-باسل يحيى الزهوري

4-ايوب امين حربا

5- عمار محمد عمار

6-عمار المصري

7-محمد المصري

8-احمد شعلان سيف الدين

9-محمد حمزة

10-محمد جمول

11-محمود جمول

12-تميم الزهوري

13- مضر محمد المصري

14-محسن ماهر بركات

15-حسين محمد قرقوز

16-مهند محمد قرقوز

17-حسام رسول قرقوز

18-محمد رسول قرقوز

19-شادي عبد الكريم بكور

20-محمد جمرك

21-تميم عيوش

22-سيف الدين عبد الكريم الخولي

23-حسن حربا

24-المقدم خالد الخطيب من اهالي درعا وتم اعتقاله في محافظة حمص.

 

تدمر

 لايزال قيد الإعتقال من قبل الأمن منذ حزيران/ يونيو الماضي

1-صفوان القيم - موظف في هيئة البادية و إمام جامع بشكل غير رسمي

2-زكريا القيم - طالب 16 عام

3-بكر القيم – صيدلاني. حالته الصحية متردية و يخشى على حياته بسبب عدم تلقيه أي عناية طبية و ذلك كما ذكر المفرج عنهم الذين كانوا موقوفون معه

 

إدلب

اعتقال عبد اللطيف خربطلي دون أي أمر قضائي وهو في منتصف الخمسينات من العمر.

 دركوش

1-محمد حسن مكية

2-مأمون زاكي عوض

3-محمد وليد القاض

جسر الشغور - الكستن التحتاني

وردتنا أسماء بعض المعتقلين من قرية الكستن التحتاني ضمن حملة المداهمات التي شنتها السلطة::

1-نوفل عبدالرحمن صادق - مدرس

2-عبدالرحمن صبحي صادق - طالب

3-عبدالحليم عمر المصطفى - خريج ادب عربي

4-نادر احمد الشبلي آذن مدرسة مع دراجته النارية

5-الدكتور محمد عمر المصطفى ٤٥ سنة.

 

حماة

اعتقال عبد الكريم بن عبد القادر السراج 22-7-2011 عمره 30 سنة من مدينة حماة لا يعرف الجهة التي اعتقلته ولا أين. هو الآن ؟

سلمية

تم اعتقال كريم علي العكاري مواليد ١٩٥٨ فرية الصبورة/سلمية على حاجز المختارية وتم تسليمه إلى الأمن العسكري بحمص يوم الاثنين١٩/٧/٢٠١١ وهو معتقل سياسي سابق لانتمائه لحزب العمل الشيوعي ويعمل كمترجم في مركز دراسات النجمة بدمشق وما زال في فرع الأمن العسكري بحمص وهناك أنباء غير مؤكدة عن إمكانية نقله إلى دمشق.

 

الحسكة

لاحظت المنظمة انه بعد اعتقال المتظاهرين في مدينة الحسكة تقام عليهم حاليا دعاوى تهريب افتراءً من النيابة العامة ووجهت الى اكثر من 15 متظاهرا تهمة التهريب:

فادي طوقان

شادي طوقان

محمد سرور

حميد سرور

عبد القادر عبد الرزاق

 جمال الطوقان

 معاذ العبود

سليمان المحل

عبد العزيز خضر

حسان العلاوي

تميم الحمادة

زكريا زكريا

سمير العطية

 عارف العطية

عبد الرزاق عبد الرزاق

رقم ادعاء النيابة بالحسكة /407/ وتم اصدار مذكرات توقيف بحقهم من قبل قاضي التحقيق بالحسكة بجرم التهريب علما انهم من داخل المظاهرة .

كما أن المتظاهر هشام محمد الفياض اختفى من أكثر من شهر ونصف يوم ، وافاد ذويه ان دورية من الامن العسكري قامت باعتقاله ولدى مراجعة الفرع المذكور من قبل محامي , انكروا وجوده .

كما أن المعتقل فائق العلي ( طالب ماجستير )مضرب عن الطعام في قسم الامن الجنائي منذ أكثر من اسبوع علما انه معتقل بسبب تصويره للمظاهرة .

 

دمشق وريفها

الزبداني

حملة مداهمات غير مسبوقة مستمرة وابلغ اهالي الزبداني المنظمة أنه أكبر دليل على وجود السلفيين في الزبداني هو اعتقال الشقيقين وائل حبيب سكاف وباسل حبيب سكاف، وهما من الاخوة المسيحيين سبب مشاركتهما في المظاهرات ضد النظام والتي خرج آخرها في أول أيام شهر رمضان بعد صلاة التروايح ومن أمام جامع الجسر.

 

داريا

تم اعتقال حسن بيطار (من حلب) منذ أكثر من اسبوع من منزله في داريا، وقالت زوجته انها تلقت اتصالا في الساعة الثانية والنصف فجرا من مجهول اخبرها ان حسن هو في المخابرات الجوية وسيحال الى القضاء في حلب بتهمة التواصل مع المعارضة الخارجية.

 

عرطوز

1-محمد حسين الشيخ : خمسيني العمر

2-أحمد حسين الشيخ: 45 سنة تقريبا

3-ناصر عبد الستار حمودة : 37 سنة

4-أحمد ناصر حمودة: 15 سنة

5-أحمد خليل: 37 سنة تقريبا

6-كمال الزهوري: حمصي الأصل يعيش في عرطوز

هؤلاء المعتقلون اعتقلوا منذ أكثر من 4 أسابيع ولا احد يعلم عنهم شيئاً>

 

جوبر

1-عمار صالحة اعتقل 26-7-2011

2-بشار دلال اعتقل في 26-7-2011

3-محمد سنطيحة اعتقل في 26-7-2011

4-انس عبد الواحد اعتقل في 24-7-2011

5-زاهر عميش اعتقل في 23-7-2011

6-هيثم زيدان اعتقل في 15-7-2011

7-بشار عواطة اعتقل في 12-7-2011

8-براء بن عمر جحى اعتقل في 12-7-20117

9-محمد شعبان اعتقل في 8-7-2011

قطنا

تم اعتقال عامر عرفات من مواليد مدينة قطنا 1\7\1965 وهو مواطن أمريكي من أصل سوري في مدينة قطنا محافظة ريف دمشق في حملة الاعتقالات الغاشمة التي تمت على المدينة وبعد محاصرة المدينة بالدبابات وغيرها مما تعرفونه وكان ذلك في 20 \07\2011 ولغاية تاريخه لم يطلق سراحه وهو متزوج ولديه ثلاثة أطفال ولدى إبلاغ السفارة الأمريكية بالموضوع اكتفوا بإرسال مذكرة لوزارة الخارجية السورية والاتصال لمرة واحدة للإطمئنان على الأطفال فقط وبعد الاتصال بهم لعدة مرات تم إرسال إيميل من القنصل بأننا لانستطيع سوى ذلك لأن ذلك حالة خاصة ولايمكنهم التدخل حسب معاهدة فيينا ، عرفات متزوج ولديه ثلاثة أطفال تم اعتقاله من داخل منزله ولم يكن في أية مظاهرة أو أية إجراءات ضد الدولة

 

حي برزة في دمشق

رشيد قلاوي

صفوان سالمة -اعتقل على حاجز في جوبر

عماد رشواني

حسام شاكر

راشد محمود ترياقي

احمد يونس يونس

محمد مصطفى

خالد حبشية

بهيج عيش

خالد بهيج عيش

علي احمد عيش

محمد شاويش

بلال مبروكة

جهاد حيبا

أحمد مندو

المهندس نعيم احمد كريم

أحمد نعيم كريم

بلال خليل مبروكة

حسام بسام نبهان

علاء بسام شعبان

صلاح شعبان

محمود بشير عسلية

حسام عسلية

رامز عسلية

وجيه عسلية

محمد وجيه عسلية

محمد الهرايسي

نضال حيبا

أحمد غالب بغدادي

محمد غالب بغدادي

نور الدين أندورة

خالد خليل اللحام

عمار خليل اللحام

خليل محمد ترياقي

أحمد محمد ترياقي

عبد الرحمن محمد ترياقي

أحمد ترياقي ٧٠ سنة

سرمت سالمة

صفوت سالمة

وليد ايبو

اياد ايبو

جمال عمر الصعب

ايهاب عمر الصعب

نور عويص

محمد سعيد حناوي

محمد ماجد شاويش

حسين شاويش

غياث عمر شاويش

محمد حسين شاويش

احسان حسيب شاويش

أسامة حسن البوشي

محمد حسن البوشي

راشد محمد البوشي

جميل علي البوشي

فهد محمد العشي

ماجد محمد العشي

محمد فهد العشي

صبري خليل شاكر

أسامة محمد غنيم

جمال حللي

خالد جمال حللي

عزت أحمد حناوي

حمزة المظلوم

محمدرضا حمزة المظلوم

أحمد أيمن ناجي

أمين أيمن ناجي

محمد خير الزهراوي ٦٩ سنة

فراس عماد الدين نمورة

فواز عماد الدين نمورة

غازي ظافر غازي

باسم ظافر غازي

محمد عماد بلال

طارق عبد الكريم بلال

محمد حسين بلال

المحامي محمد فؤاد ديب المش

حسام قدة

ناصر قدة

باسم محمد عثمان راضية

محمود حسين حبشية

خالد علي حبشية

محمد حبشية

أحمد سعد الدين

محجوب خليل غباري ٦٩ سنة

خالد الحناوي ٦٥ سنة

حسام سليم رجب

فايز زهراوي

حسان أحمد الصعب

فراس مغربي

طلال بدوي معروف

موفق جابر معروف

يونس عبدو سالمة

احمد علي السيد احمد

محمد علي السيد احمد

محمود علي السيد احمد

طلال يوسف مندو

وسيم حسن عيش

محمد خير زهراوي

حسام ياسين عسلية

حسان مبروكة

فرزات بركات

محمد السريد

سامر مسالخي

زاهر محمد دردس

خالد شيباني

عصام اندورة

علي الحلبي

احمد الحلبي

زياد الشايب

اياد الشايب

عمار الشايب

عبد الله الشايب

ممدوح جمعة الشايب

هيثم شاويش

بدر طه

انور بوبس

بشار حناوي

برهان درخباني

عبد الكريم ناجي

محمد رشيد قلاوي

نزار قبلاوي

بيان قبلاوي

محمد ناصر قدة

محمد كحيلان

 

دمشق

اعتقال الشاب والناشط عمر غياض زكريا من مكان عمله في برج دمشق في منطقة البحصة بتاريخ 26-7-2011 وهو من سكان حي القدم

كما نورد اسماء بعض المعتقلين في دمشق حي العسالي الذين تم اعتقالهم بتاريخ 26-7-2011

1- اياد جبر 32 سنة

2- محمود حنش 18 سنة

3- سعدو بكور 25 سنة

4- بدر الدين بكور 22 سنة

.5- محمد احمد ابو شاهين 32 سنة

6- خالد يونس ابو شاهين 39 سنة

7- محمود بقدلية 31 سنة

8- عدنان محمد غباغبي 43 سنة

9- محمد احمد العمار 41 سنة

10- زكريا احمد العمار 24 سنة

11- المهندس الزراعي عبد الحكيم احمد الحوراني 44 سنة

12- عبد المنعم زكريا النصار 35 سنة

13- خالد احمد العمارين 29 سنة

14- ياسر مصطفى العمار 41 سنة

15- علي محمد العمار 24 سنة

16- محمد محمود العمار 18 سنة

17- رأفت الاحمد 13 سنة

18- احمد الشريف 25 سنة

19- محمد الشريف 31 سنة

20- ايمن النعيمي 18 سنة

21-مصطفى النميص 45 سنة

22- المحامي يوسف تركي الدواس 50 سنة من سكان حي ركن الدين

 

كما اقتحم الشبيحة و الأمن الساعة الرابعة و النصف من فجر يوم الخميس 28-7 و للمرة الرابعة أحد بيوت عائلة ديركي في ركن الدين طالبين الشاب الوحيد المعيل لهذا البيت -و الذي كان هارباً حينها- بحجة اشتراكه في المظاهرات حيث قاموا بترويع العائلة المكونة من أمه و زوجته و أولاده و قاموا باقتياد خاله ابراهيم ديركي الذي يبلغ من العمر 70 عاما، قاموا باقتياده قسراً إلى بيته الواقع أعلى الجبل مشيا على الأقدام بحجة أنهم يريدون تفتيش البيت بحثاً عن الشاب الهارب. مما أدى إلى وقوعه أرضا مغشيا عليه في منتصف المسافة فتركه المجرمون في مكانه و انصرفوا وتم نقل المريض إلى مشفى هشام سنان حيث تم اسعافه و هو الآن في العناية المشددة.

 

درعا

اعتقال محمد احمد الخضر الخطيب \ مختار بلدة الجيزة ...28-7-

اعتقل اول مرة 1-7-2011 وبقي 8 ايام الامن السياسي

مريض اجرى جراحة قلب مفتوح..

اعتقل مع اثنان صباحا..بطريقة الاقتحام من الشباك ..الامن ..مكان مجهول ..

 

 درعا البلد:

 على خلفية المظاهرة التي خرجت اليوم في درعا البلد, قامت عناصر المخابرات الغادرة باعتقال كل من:

1. الطفل محمد يحيى أبازيد 13 عاما

2. واصل يونس ابازيد

3. علي نايف ابازيد

4. محمد عبدالقادرة ابازيد

 

حلب

قال مواطنون من قرية أتارب بمحافظة حلب أن أجهزة المخابرات والأمن وعصابات بلباس مدني تابعة لها شنت حملة أمنية شرسة صباح يوم الثلاثاء 28/7/2011 قوامها أكثر من /400/ عنصر أمن وخمسون سيارة على أبناء القرية حيث تم اقتحام البيوت بوحشية واعتقل شبان معظم أعمارهم دون الثامنة عشر ومنهم

د . حسن عبيد

 د . محمد مصطفى عبيد .

 ماجد عبيد/ خريج آثار

 المفتش/ أحمد حج بكور ..

 أ . سعد عبيد

 أ . جميل هاشم

 أنس جيلو

محمد رماح

عبد الباسط عبد الفتاح

 10- عبد الرزاق حج حسين

 11- أحمد شحود طه

12- محمد شحود عبد الرحمن

 13- أنس منصور

 14- جهاد منصور

 15- ياسر طاهر

 16- محمد حاجو بكر

 17- أحمد علي عبيد

 18- محمد عكوش

 19- ثائر عكوش 20

20- جميل عبد الخالق

 21- محمد عبد الكريم عبيد

 22-عبد الكريم إبراهيم

 23- معد عبيد

 24- عادل جميل

 25- عبد الحميد حاجو بكر

 26- أسامة عمر

 27- أحمد هلال

28- طارق عبيد

29- أحمد حسن عبيد

 

دير الزور

اعتقال المهندس فرحان الحيجي يوم السبت صباحا على ايدي عصابات الأمن دون أن نعرف في أي فرع أمني هو موجود وتم تنظيم اعتصام أمام نقابة المهندسين يوم الأربعاء 27-7 الساعة التاسعة والنصف مساء حتى يتم الكشف عن مصيره .

والمهندس فرحان الحيجي هو مهندس مدني موظف في الخدمات الفنية بدير الزور وهو معروف بنزاهته وأخلاقه العالية وقد اعتقل على اثر مشاركته بالأعتصام امام نقابة المهندسين في دير الزور .

_______________

 الدكتور عمار قربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان 4\ 8 \ 2011

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

دمشق- فاكس 00963115330005 – هاتف 096393348666

National.Organization@gmail.com

 www.nohr-s.org

عاجل: المجزرة مستمرة في حماة لليوم الثالث على التوالي

تشهد مدينة حماة السورية لليوم الثالث على التوالي مجزرة تعيد إلى الأذهان المجزرة التي تعرضت لها المدينة عام 1982، فالمدينة مستباحة من قبل قوات الأمن والقوات الخاصة وبعض فرق الجيش، والدبابات العامة تتمركز في الساحات العامة والشوارع الرئيسية، والمدينة مقطعة الأوصال بالحواجز، وأجهزة الاتصال مقطوعة عن المدينة، والخبز أصبح سلعة نادرة، والسكان محاصرون ولا يسمح لهم بالخروج، بينما المدينة تقصف بالدبابات والقناصة يحصدون السكان المدنيين. تجاوز عدد الضحايا الذين قتلتهم قوات النظام المئات وعدد الذين اعتقلتهم أضعاف العدد وعدد الجرحى الذين ينزفون في المنازل حتى الموت. لا أحد يعلم ماذا يريد النظام من هذه الحملة الشريرة ضد شعب أعزل في وقت تستمر آلته القاتلة في حصد الأرواح وتدمير الممتلكات ومحاصرة المدنيين.

إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان نبدي فائق قلقنا لما يحصل في مدينة حماة وندين بأقوى التعابير السلوك الوحشي لسلطات النظام السوري وقواته في التعامل مع سكان مدينة حماة ونطالب المجتمع العربي والإسلامي والدولي بوقفة حازمة وموقف واضح لما يجري في سورية من مجازر دموية وقمع شديد منذ خمسة شهور.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

3/8/2011

أسماء بعض المصابين في سجن حمص المركزي

 لاحقاً لبيان اللجنة السورية لحقوق الإنسان حول الهجوم على السجون فقد تأكد بعض المعتقلين السياسيين تعرضوا للضرب الشديد في سجن حمص المركزي ويعانون من كسور وهم في حالة خطرة وبحالة نزف دموي ويحتاجون إلى علاج عاجل ومنهم : المحامي محمد نجاتي طيارة/ الدكتور بسام صهيوني/ الأستاذ محمد دعبول/ مهند قرقوز/ أيوب حربا/ ناجي الزين/ عماد عمار/ وليد منصور.

 إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان ندين بشدة استخدام التعذيب والضرب بحق المعتقلين ونعتبره خارج على أحكام الدستور الذي يحرم التعذيب والمعاملة المهينة ونطالب بإسعاف المصابين فوراً وإطلاق سراحهم ووقف مثل هذه التصرفات الوحشية بحق المعتقلين.

 اللجنة السورية لحقوق الإنسان

3/8/2011

روانكه : مجازر واعتقالات ونهب المحلات في اليوم الثاني من رمضان

لا يزال النظام الأمني السوري متمسكا" بنهج القمع العنيف للإحتجاجات السلمية للمواطنين، ويوما" بعد يوم تتسع دائرة العنف المفرط بحق المدنيين العزل من قبل الأجهزة الأمنية وشبيحة النظام والجيش الذي يستخدم الدبابات والقاذفات في دك المدن والبلدات في مختلف المحافظات السورية، لتحصد أرواح الكثيرين، عدا الجرحى الذين لا يعرف مصير الكثيرين منهم في المستشفيات والسجون، في حين أن الاعتقالات التعسفية تطال الكثيرين، سواء أثناء التظاهرات الاحتجاجية أو أثناء المداهمات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية مدعومة بالشبيحة للبيوت، منتهكة الحرمات، وتخريب الممتلكات، وسرقة البيوت والمحلات، والقيام بالاعتقالات .

الضحايا القتلى

درعا: واثق الزعبي - فارس عطوان الفالوجي

ريف دمشق

الزبداني : وسام علاء الدين

عربين : عبدالعزيز المبخر - تيسير بن غياث القالش- حسن ياسين حسون- احمد بسام البقاعي- عبدالصمد بشير المرجي

المعضمية: محمد إبراهيم بلة

جديدة عرطوز: راتب الحاج حمود - أبو عماد الحام

البوكمال: الطفل إبراهيم يوسف الخلف- إبراهيم أنيس المرشداني

دير الزور : ماهر العطية

حماه: فيصل عدي - علاء السلوم- عبد الحكيم طعمة- تمام غنام- مصطفى حمو- عمار فضل الحلبية- موسى خالد موسى- أيمن علواني - محمد قدور- قتيبة قبش - عمر المصري- عادل شيخ موسى - ضحى صوراني- عوض نوير- أنس رحمون- عبد العزيز أبو عماش- عبد القادر شنتوت- عبد الرحيم عساني- محمد حلاق- زكريا عكرة- ياسر نشار- سليمان بركاوي - فاتح كتيل - خالد كتيل - عبد العليم عروب - عبد الله عبد الجبار العتر

الرستن : محمد حسين شحود

حمص أحمد بسام حمد الفاخوري – عدنان عبد الدايم

اللاذقية: سعيد محمد زهدان

أحداث اليوم الثاني من رمضان

معضمية الشام : دخول الأمن إلى المناطق السكنية و إطلاق رصاص كثيف عند جامع الروضة، واعتقال أكثر من سبعين مواطنا".

داريا - ريف دمشق : المصلون في جامع أنس بن مالك حاصرهم الأمن والشبيحة، وأثناء خروجهم استقبلوا بقنابل مسمارية، مما أدى إلى جرح الكثيرين منهم .

عربين - ريف دمشق : إطلاق نار على مظاهرة مسائية في عربين، وإصابة شخصين على الأقل، وانتشار امني كثيف في الساحة العامة، وملاحقة المتظاهرين إلى داخل البيوت، وقد تم تكسير بعض السيارات المدنية في الشوارع .

حمص: قام رجال الأمن بتكسير بعض السيارات والدراجات العائدة للمصلين عند مسجد عمر بن الخطاب، كما وصلت أنباء عن معتقلين سياسين في حالة خطرة جدا" في سجن حمص المركزي، ويعانون من كسور في جميع الأطراف، ونزف دموي حاد نتيجة استخدام العنف معهم من قبل قوات أمنية، وهم :

محمد نجاتي طيارة - د. بسام صهيوني - محمود دعبول - مهند قرقوز - أيوب حربا - ناجي الزين - عماد عمار - وليد منصور

الرستن : إطلاق نار كثيف جداً، وانفجارات ضخمة صدرت من جهة جسر حاج طه، ومن جهة النادي الرياضي

حماه : عدد الجرحى كبير ولا طاقة للمشافي على استيعابهم، وبخاصة في ظل غياب المستلزمات الطبية اللازمة، والمصابون يعالجون في غرف ومنازل وعيادات الشرفاء، وهم بحاجة إلى أدوات ومساعدات ودعم .

وأنباء عن مجزرة ترتكب داخل السجن، وتواجد امني برفقة شبيحة داخل السجن والمناطق المحيطة، وسماع أصوات استغاثة من داخل السجن، ثم تلاها أصوات رصاص، وانتشرت بالمنطقة المحيطة رائحة قوية للغازات المسيلة للدموع ، وبعد اتصال مع ضابط داخل السجن أكد وجود حالة عصيان وتم إنهاؤها، ووردتنا أنباء عن عمليات تصفية وإعدام داخل السجن، وحسب المعلومات التي وردت للمنظمة فإنه تم العثور على 15جثة في شارع الثلاثين خلف السجن المركزي، وهم على الأغلب للسجناء الذين تمت تصفيتهم بعد قصف السجن من قبل فرق الموت .

منبج - حلب : قطع الكهرباء عن الحي الشرقي في منبج، وتواجد أمني كثيف من أجل اعتقال بعض الشباب الذين يكتبون على الجدران .

البوكمال : هجوم بربري بكل معنى الكلمة على الكثير من الأحياء، حيث تم إحراق حوالي 50 محلا" تجاريا"من بينها صيدليتين، بالإضافة إلى نهب أكثر من 150 محلا" وسرقة محتوياتها بشكل كامل من قبل الشبيحة .

الرقة : تفريق مظاهرة بالقوة، وحملة اعتقالات واسعة، وإطلاق نار كثيف على البيوت، وإطلاق غاز مسيل للدموع إلى داخل البيوت، ومصادمات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن، تخللها إطلاق رصاص وإصابات، وأنباء عن مقتل ثلاثة مواطنين .

الطبقة- الرقة : المظاهرة اليومية مستمرة، والأمن يطارد ناشطين بعد إطلاق سراحهم من السجن ومشاركتهم في الاحتجاجات .

درعا - حي الأربعين واليرموك: قامت قوات الأمن الغاشمة بقتل طفلتين عن عمر 9 سنوات و10 سنوات، واعتقال 12 طفل أعمارهم بين 9 و15 عام لكي يخبروا عن أسماء المتظاهرين من ذويهم .

قامشلو : أعداد كبيرة جدا" من الأمن والجيش تلاحق المتظاهرين في شوارع قامشلو، واستخدام قنابل مسيلة للدموع ورصاص مطاطي ضدهم، مما أدى إلى حالات إغماء لعدد من الأشخاص عند الملعب البلدي بجانب جامع عمر بن الخطاب، وتم إسعافهم إلى المشفى، واعتقال أكثر من عشرين شخص.

اللاذقية : إطلاق نار متقطع في الصليبة وأنباء عن اعتقالات .

كوباني(عين العرب) : تم اعتقال علي تمي و علي شاهين من قبل المخابرات الجوية .

إننا في منظمة روانكه ، إذ نتقدم بأحر التعازي إلى ذوي الضحايا- القتلى، فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية، آيا كانت مصادر هذا العنف أو أشكاله أو مبرراته، والذي يعتبر انتهاكا صارخا للحق بالحياة .

كذلك فإننا ندين ونستنكر بشدة اعتقال المواطنين السوريين، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم ، ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون، والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973 .

وإننا نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا" حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي، والتعبير عن مطالبهم المشروعة، ونرى بان هذه المطالب محقة وعادلة، وعلى الحكومة السورية العمل سريعا" على تنفيذها ، من اجل صيانة وحدة المجتمع السوري، وضمان مستقبل ديمقراطي آمن وواعد لجميع أبنائه دون أي استثناء .

دمشق 3 / 8 / 2011 . . . منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سوريا – روانكه –

بيان مشترك - قمع التجمعات الاحتجاجية السلمية في سورية وسقوط قتلى وجرحى وتواصل الاعتقالات التعسفية

تواصل المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اصدار بياناتها و نداءاتها التي تدين وتستنكر وتطالب بإيقاف دوامة العنف المسلح ونزيف الدم في سورية ,الا ان السلطات السورية مازالت مصرة على استعمال القوة المفرطة والعنف المسلح, في قمع الاحتجاجات السلمية في مختلف المدن والمناطق السورية والاعتداء على المتظاهرين السلميين ,حيث أدى ذلك القمع الى سقوط المزيد من الضحايا ( بين قتلى وجرحى)خلال الايام الماضية, في مختلف المناطق والمدن السورية , ومنهم التالية اسماؤهم:

الضحايا القتلى

دوما-ريف دمشق:

• عمر عدنان ,حيث تم اعتقاله في مطبعة بدران –في مدينة دوما, منذ ثلاث أيام .

المعضمية-ريف دمشق:

• محمد بلال

دير الزور:

• محمد احمد جيجان-قاسم الناصر

حماه:

• فيصل عدي- خالد كتيل- فاتح كتيل - عبد العليم عروب- عبد الله بن عبد الجبار العتر- فجر طعمة

الرقة:

• محمد العبدالله - ابراهيم عطية

البو كمال:

• ابراهيم يوسف المشهداني

معرشورين – ادلب:

• احمد الغاوي

كفرنبل-ادلب:

• احمد فضل العكل

عربين-ريف دمشق:

• سامر أنور الحشاش

• جبلة احمد عكو الملقب صبري عمره 33 عاما

 

الاعتقالات التعسفية :

مازالت السلطات السورية مستمرة بنهج مسار الاعتقال التعسفي خارج القانون وملاحقة النشطاء السياسيين والمثقفين وبعض المواطنين السوريين ،مما يشكل انتهاكا صارخا للحريات الأساسية التي يكفلها الدستور السوري، برغم الإعلان عن إلغاء حالة الطوارئ, وعرف منهم:

 

جديدة عر طوز-دمشق:

• المحامي عبد الرحمن بهاء الركاض- محمد عمران

القدم- ريف دمشق:

• غالب عبد الغني الخولي

المعضمية -ريف دمشق:

• فراس شاويش - محمد أحمد الخطيب- توفيق عبد الغني- وليد توفيق عبد الغني- أحمد توفيق عبد الغني- محمود عبد الغني الملقب محمود عجاج- حسن داوود- صلاح داوود- عدنان منصور- اسامة هركل - خالد الخطيب - الدكتور احمد العكش- مروان الشيخ-- محمد حمود أبو ناصر- إبراهيم الواوي - محمود عبد الجليل الشيخ- معاوية الخطيب - الدكتور أحمد الخطيب - محمد نتوف -- الدكتور محمد خير الخطيب- عبدو قرقورا - انس الرفاعي- محمد علي جابر- مازن مصطفى الخطيب- مؤيد الشيخ- عبد العليم الرفاعي- عبد الرزاق حمادة- نور ماجد الخطيب.

الهامة –ريف دمشق:

• محمد خير كردي-امجد صادق-احمد ديب-محمد ديب-نادر حسن جمعة-احمد حسن جمعة-احمد سلامة بكري-احمد منذر الصباغ-حسان كردي-نذير عبد الكريم قنواتي- محمد منير قنواتي-احمد علاء الدين عامر-فياض حسن جمعة-حسن فياض جمعة-حسام جهاد كردي.

الباب ريف حلب:

• د. عبد المجيد التمرو- إبراهيم عبد الرزاق الواكي - محمد عبد الرزاق الواكي - فاروق عبد الرزاق الواكي - محمد عمر عبد الرحمن الواكي - عمر الكرز بن محمد علي - حسان الكرز بن عمر - مروان الكرز بن عمر - عبد القادر الكرز بن محمد ديب - عبد القادر بن رضوان النجار- الدكتور محمد كنجو- انس كنجو - فارس كنجو- محمد حمدو اسماعيل - فارس حمدو اسماعيل- علي بن مصطفى النجار - عمار بن محمد الشيخ واكي - فاروق محمد الشيخ واكي .

الرقة:

• محمد خلف الشحاذة- محمود الحاج سليم السلوم- عمار الحاج سليم السلوم-عبد الله علي المواس- محمد النعسان- رامز فرزات دعدوش- رضوان احمد العلي- مصطفى احمد الحمود

القامشلي:

• عادل خلف برو- عبد الصمد عمر الشيخ-- اسامة هلالي

اريحا-ادلب:

• الطالب علاء الشيخ سنة خامسة هندسة تقنية جامعة حلب .

قرية نمر-درعا:

• سامر البكري - هندي محمود الزوكاني - ياسر محمود الزوكاني .

انخل-درعا:

• ليث أبو صلوع - محمد أبو صلوع - أحمد حسين أبو صلوع - محمد الداغر

درعا:

• الشيخ تيسير المصري.

جاسم –درعا:

• مخلص احمد الدنيفات - حسين علي شباط- رامي عبدالله السكران- سامي عبدالله السكران- يحيى علي الشباط

حمص:

وفي سجن حمص المركزي, هنالك عددا من المعتقلين ويعانون من اوضاع صحية سيئة ,وهم:

• محمد نجاتي طيارة- د. بسام صهيوني- محمود دعبول- مهند قرقوز - وليد منصور- أيوب حربا- ناجي الزين- عماد عمار

اللاذقية:

• رشيد مازن ساعي - طارق باظو - أمين بازيدو- عبدالله حليمة

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,اذ نتقدم باحر التعازي من ذوي الضحايا-القتلى, مع التمنيات الطيبة بالشفاء العاجل للجرحى, فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية, آيا كانت مصادر هذا العنف أو اشكاله او مبرراته الذي يعتبر انتهاكا صارخا للحق بالحياة .

كذلك فإننا ندين ونستنكر بشدة اعتقال المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم,

 ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون واستخدام التعذيب الشديد على نطاق واسع مما أودى بحياة الكثير من المعتقلين ، مما يشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973 ولالتزامات سورية الدولية المتعلقة بحقوق الانسان .

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية , نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة ونرى بان هذه المطالب محقة وعادلة وعلى الحكومة السورية العمل سريعا على تنفيذها.

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نطالب السلطات السورية بتحمل مسؤولياتها الكاملة باتخاذ إجراءات عاجلة وفعالة من أجل :

1- الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2- كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين, واعادة الجيش الى ثكناته ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

3- تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

4- اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

5- وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

6- إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

7- الكشف الفوري عن مصير المفقودين

8- ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

9- ايقاف جميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى مواطنين ابرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , وحيث ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبته, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا .

10- أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع ابناءه دون اي استثناء.

دمشق في 3\8\2011

 

المنظمات الموقعة:

1- منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

2- المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ) .

3- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

4- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

5- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

6- لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

إبراهيم اليوسف-00971552639392.

مزيد من القتل والاعتقال في سورية

قتل الثلاثاء 2\ 8\ 2011 خمسة من أهالي حماة على الأقل بينما جرح العشرات اثر قصف الجيش لمناطق في المدينة ، وكان من الصعب احصاء عدد الجرحى لان اغلبيتهم يعالج في في البيوت والعيادات الخاصة، كما توفي شخص في الكسوة في ريف دمشق,وقتلت اجهزة الامن ثلاثة مواطنين في محافظة حمص والرستن واطلفت النار على تسعة مواطنين كانوا يسبحون بنهر العاصي , من ناحية ثانية قام الجيش بارسال تعزيزات من دبابات وناقلات للجند الى محافظة دير الزور حيث تم اقتحام مدينة البوكمال بالكامل واستمر القصف على عدة مداخل لمدينة دير الزور خاصة "الجورة –الضاحية- المناطق الشمالية لمدينة دير الزور" ولوحظ انتشار لقناصة تابعة للسلطات السورية , واسفرت العمليات العسكرية عن وفاة ثلاثة مواطنين , الامر الذي رفع عدد شهداء امس الثلاثاء الى \12\ شهيداً.

فيما استمرت حملة الاعتقالات في كل المحافظات السورية

درعا وريفها

اعتقلت السلطات السورية للمرة الثانية في درعا الناشط فراس رفاعي الكراد في 31-7-2011، وهو يبلغ من العمر 35 عاما ، متزوج وله ولدين (أدهم وهادي) ويعمل في شركة المياه في درعا ويخشى عليه من التعذيب الذي تعرض له في الاعتقال الاول ، وتم نقله الى دمشق فرع 91.

جاسم

تم اعتقال سليمان حمزة الحلقي ( 56 سنة) قبل حوالي 3 اسابيع على احدى الحواجز العسكرية في مدينة جاسم , وذلك بسبب لجوء بعض المتظاهرين في المدينة الى بيته اثناء مطاردة الامن والجيش لهم مع العلم انه لم يكن في بيته وقتها بل كان في حقله , فهو فلاح بسيط ليس له اي نشاط سياسي ولم يقم بالمشاركة في اية تظاهرة, وله 5 أولاد و3 بنات وهو فلاح فقير يعتمد على زراعة بعض الخضراوات المحدودة ليبيعها في السوق.

كما قامت عناصر المخابرات باعتقال طفلين من عائلة أبازيد و ذلك لخروجهم أثناء حظر التجول و هم:

1-خليل إبراهيم أبازيد- 16

2-محمد راشد أبازيد- 17 عاما

من ناحية ثانية لوحظ استمرار الاعتقال التعسفي لعدد كبير من شباب جاسم ومنهم من قضى ثلاثة أشهر دون أية أنباء عن مكان تواجدهم او جهة إعتقالهم . نذكر منهم :

1. أحمدصالح الحلقي

2. عبدالله الحلقي

3. أسامة اليتيم

4. غالب قويدر

5. سامر البكري

6. هندي الزوكاني

7. بسام احمد المحاسنة

8. علاءجمال الجلم

9. محمد يوسف عسكر

10. سليمان حمزة الحلقي

11. محمد علاءالدين الحلقي

12. بلال محمد الحلقي

13. عبدالقادرعلي الجلم

14. رضوان محمدسعيد الجلم

15. الطفل:عمر عميرة

 

قرية الطيبة:

اعتقال المهندس الزراعي

عدنان يحيى الزعبي- الطيبة

و تم اعتقاله من مكان عمله بمديرية الزراعة في بلدة الطيبة و اقتادوه إلى مكان مجهول

 

داعل:

قامت عناصر المخابرات باعتقال

1-عامر عبد السلام الجاموس

2-عمر قاسم الحريري

3-ابراهيم عوير.

 

حمص

عند ظهر يوم السبت الموافق2\7\ 2011 قامت أجهزة الأمن السورية باعتقال الشاب الفلسطيني (زكريا عبد المطلب خليل) من مواليد 1985/1/1م من أبناء مخيم العودة في حمص، وذلك أثناء خروجه من المخيم باتجاه عمله. في ظروف غامضة مجهولة الأسباب ولم يتم تبليغ أهله ولا أي أحد من ذويه. ثم تبين وجوده في شعبة المخابرات العامة في دمشق، ويعاني ألوان العذاب. ومنذ اختطافه من قبل عصابات الأمن ووالداه يعانيان من إرهاق شديد من شدة خوفهما على مصير ابنهما المجهول؛ وخاصة أنه لا يتجرأ أحد على السؤال عنه رسميا.

 

ادلب

سراقب

قامت القوى الأمنية باختطاف ثلاثة مواطنين من أماكن عملهم وهم:

1- أحمد محمد شلاش

2- عبد الله عبدالكريم شلاش

3- أحمد مطيع حبار.

فقام أهالي المدينة بقطع طريق حلب دمشق الدولي ,احتجاجا على حملة الإعتقالات التي تشهدها المدينة منذ أكثر من عشرة أيام . ليبدأ الجيش برمي المحتجين بالرشاشات الثقيلة, واستمر اطلاق النار الكثيف نحو اربع ساعات. وتشهد سراقب مظاهرات حاشدة تنديدا بحملة الإعتقالات وفي المقابل يقوم الجيش بقصفها الرشاشات الثقيلة.

جبل الزاوية

1-محمد عوض بدام - قرية مرعيان . جبل الزاوية - تاريخ الاعتقال 23-7-2011

2-احمد صالح سرحان - قرية احسم . تاريخ 23-7-2011

3-ناجي حسن أمين. قرية احسم. تاريخ 23\7\2011

4-مالك محمود سرحان- احسم . 23-7-2011

 

بنش وسرمين

قامت مدن بنش وسرمين وبلدات وقرى خان السبل وجوباس ومعردبسي وتل مرديخ وبعض قرى ريف معرة النعمان بقطع الطرق المؤدية الى سراقب للتخفيف عنها ومنع جلب تعزيزات عسكرية وأمنية اليها.وكان قد جرح ثلاثة أشخاص واعتقل خمسة أشخاص أثر احدى العمليات العسكرية هم :

1-حسين محمود البصبوص.

2-محمد محمود حلوم.

3-خالد ابراهيم الحامض.

4-محمد خالد السعيد القليح.

5-محمد اسعد حاج موسى.

 

حلب

1-تمّ اعتقال محمد ياسر سماق بن محمد من قيادات حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي بحلب - وعضو الجمعية السورية لحقوق الانسان حيث طلبه فرع الأمن الجنائي ولم يعد حتى الآن.

2-كما تمّ اعتقال الطالب خالد زيات بن وليد (هندسة معلوماتية) يوم الجمعة الماضية من جامع آمنة وهو موجود لدى فرع الأمن الجنائي بحلب.

3-واعتقل الدكتور أيمن حناوي من حلب من عيادته في صلاح الدين .

4-هذا والمرة الثانية يعتقل سمير منصور الذي كان يعرف بسمير الخطيب في حلب تاريخ 6\11 في منطقة الشلال بالعزيزية بسيارة كيا بيضاء وهو موجود بفرع الامن السياسي وقد اطلق سراح اثنين كانا معه .

كما اعتقل في مناطق مختلفة:

1 حمدو عثمان بن حسين /من أهالي صلاح الدين / تم اعتقاله بتاريخ 30\6\2011 في مظاهرة الجميلية وهي المرة الثانية التي يتم فيها اعتقاله

2 مؤتمن ترمانيني بن عمر/صاحب محل في سيف الدولة / تم اعتقاله بتاريخ 19/7/2011

3 عمر جمعة بن جمعة وخدوج تولد 1968 عنجارة /صاحب محل في صلاح الدين / تم اعتقاله من محله بتاريخ20 أو 21/7/2011

4 المحامي عبد المنعم قشقش بن علي وعريفة / تم اختطافه من قبل مجهولين من داخل نقابة المحامين بتاريخ 24/7/2011

عزاز:

اسماء بعض المعتقلين في مدينة اعزاز.

1- انور حزواني.

2. محمد صالو.

3. محمود صالو.

4. محمد محمود بري.

5. الدكتور حسن عشاوي.

6. الشيخ عبد الحق شوا .

7. الشيخ يوسف عشاوي.

8. الطبيب حكم داديخي.

9. الدكتور يوسف عشاوي.

10. الشيخ جمال علوي.

11. الشيخ عبد الحق شيخ شوا.

وفي مظاهرة منطقة الجزماتي يوم الأحد 17/7/2011 تم اعتقال الاشخاص التالية أسماؤهم :

1- حمزة عزو( خريج جامعي)

2- حسان حبوش( طالب هندسة)

3-عمير شعبان(طالب ثانوية)

4-عمر شعبان(خريج جامعي)

5-عبد الحميد مزراب(طالب جامعي)

6- أحمد الخطيب

7-وضاح مكتبي

 

دمشق وريف دمشق:

حملة اعتقالات بحجيرة والسيدة زينب والذيابية في ريف دمشق بتاريخ 25\7 فجرا لمئات المعتقلين وعرف منهم:

1- قتيبة الشاهين واخوه

2- يحيى احمد الابراهيم

3- حسام عوض

4- مروان عوض

5- مازن دياب موسى

6-ماهر دياب موسى

7-علاء محمد يوسف

8-محمد عبد الرحمن صالح

وبالنسبة لعبد الهادي موسى الذي تم توقيفه بتاريخ 19\3 ثم اخلي سبيله بتاريخ 29\6 ثم تعرض للاختفاء بتاريخ 10\7 مع دراجته النارية التي تحمل الرقم 61202.

القدم

قام الامن السوري بحملة اعتقالات واسعة ومداهمات للمنازل في حي القدم طالت مئات الافراد والنشطاء:

سعدو الزين

بدر الزين

بلال نعيمي

محمد أديب حاج علي (شرطي)

 

القابون

1-خالد عبد الباري

2-احسان عبد الباري

3-نعيم عبد الباري

4-لؤي عبد الباري

5-محمد عبد الباري

6-فريز عبد الباري

7-عبد الوهاب عبد الباري ابو زوار

8-ماهر البني

9-عبدو البغدادي اخوه لحسين

10-عمران البغدادي ابو عمار

11- محمد لباد

12-باسل ايبو

13- الشيخ عيسى الصغير

14-ابو وليد العنطوز

15-الاستاذ صبحي زينو

16-كمال طعمة

17-احمد الحموي ابن الزيبق

18-عيس الهبول

19-محمد عبد الوهاب الهبول

20-كمال طعمة

21-احمد طعمة

22-جهاد السعدي

23-محمود عليان

24-انس الزهوري

25-محمد البعلي

26-تميم الغربي واولاده

27-هيثم المهدي

28-سمير حسن عبد الباري

29 - براء عبد الواحد

30 - حسان القاضي

31 - ثائر القاضي

32 - ابن ابو توفيق الحلبوني

33 - تمام اسعيد

34 - مهند عبد الواحد ( ابو كرم )

35 - فادي جوعانة ( ابو عرب )

36 - فادي جوعانة ( جبولة )

37 - محمد ادريس ( ابن الاستاذ ابو عمار )

38 - نضال طالب زينو

39 - احمد عيد عبد الواحد

40 - احمد عبد الواحد ( ابن ابو علي المختار )

41 - احمد نذير عبد الواحد

42 - محمد ربيع ابو اذان ( ابو عماد )

43 - احمد عنطوز

44 - خليل بلال

45- محمد البعلي

46 - محمد البعلي ( ابن ابو زاهر )

47 - ابن الاستاذ زياد جوعانة

48_ اولاد ابو معروف المصري ( 3 اولاد )

49 _ مروان المدني ( ابو عبدو )

50 - الحجي ابن ابو عبد الله جبوله و ابنه

51- باسل رباح المصري ( ابو كاسم )

52- صفوان رباح المصري

53- محمد رباح المصري ( ابو احمد )

54- مرسي رباح المصري ( ابو عمر )

55- ماهر عبد الواحد ابن اب ماجد المختار

56 - مهند خالد عبد الواحد ( صاحب بقالية الياسمين )

57- نورس رجب عبد الواحد ( بطل رياضي )

58- هيثم عبد الواحد ( الصايغ )

59- انس عبد الواحد ( اخو هيثم عبد الواحد )

60- ايمن ابو اذان

61- فراس ابو اذان

62- احمد عنطوز ( مؤذن الجامع الكبير )

63- ابراهيم مرشد عبد الواحد

64- وليد ايبو

65- عبد الله وليد ايبو

66- عمران عنطوز

67- احمد العنطوز ( ابو زاهر )

68- عمار ايبو ابن عرفان المصور

69- عبدو البغدادي ابو عمار

70- محمد البغدادي ابو اكرم

71- عثمان البغدادي ابو ايمن

72- الاستاذ خالد الطويل ( خطيب مسجد في عين منين )

73_فراس شكور

74_سهيل ابو اذان

75-اولاد ابو توفيق الحلبوني

76-نضال الهبول

77-ابن ابو احمد عبد الواحد(المختار)

78_عبدو بغدادي ابن عمو لحسين

79-احمد عبد الحي

80-طلال عبدالحي

81_تمام اسعيد

82_حسان القاضي

83_عبد الرحمن النابلسي

84-الشيخ عيسى الصغير

85_الشيخ خالد الطويل

86-الأستاذ عدي الحموي

الزبداني

تم القبض على شاب اسمه عثمان تركي عواد23عام وتم كسر رجله اليمنى ورجله اليسرى بواسطة شاكوش بالاشتراك مع عناصر الجمارك في وادي الدلة على حاجز جسر الدردار وفي اخر المطاف اكتشفوا أنه تشابه اسماء ولم يستطع تقديم الامتحان في الجامعة .

يبرود

تم اعتقال الشاب محمد مصطفى الخطيب من منطقة يبرود بتاريخ 15\7\2011مواليد 1985 واقتادوه الى فرع امن الدولة و الى الان لم يعرف شي عنه مع انهم افرجوا عن كل المعتقلين في ذلك التاريخ وهو لم يفرج عنه وهناك انباء عن وفاته .

__________

الدكتور عمار قربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان 3\ 8 \ 2011

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية – دمشق

فاكس 00963115330005 – هاتف 096393348666

National.Organization@gmail.com

 www.nohr-s.org

عاجل : هجوم على السجون في سورية

قال شهود عيان للجنة السورية لحقوق الإنسان أنه تم تدمير القسم الشمالي من السجن المركزي بحماة وإعدام 13 زنزانة بمن فيها، وشاهد بعض المواطنين سيارة خارجة من السجن مليئة بالجثث، كما أكد بعض يكان المنطقة المحيطة خروج عشرات الجثث من السجن وبعضها متفحمة.

من جهة أخرى تم التأكد من مصدر موثوق في سجن حمص المركزي أن المعتقلين في السجن اعتصموا اليوم فقامت قوات الشرطة بإغلاق جميع أجنحة السجن الأخرى ثم قامت بإطلاق قنابل غازية على المعتصمين، وبعد ذلك أمر رئيس فرع سجن حمص ورئيس مفرزة الأمن السياسي بالسجن جميع عناصر الشرطة بضرب المعتصمين بالعصي الكهربائية والهروات مما أدى إلى إصابة 9 من الناشطين المعتقلين بحالة اختناق شديد وأصيب أحدهم بنوبة قلبية، وقد أصيب معظم الناشطين بكسور في الأطراف.

إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان ندين استهداف المعتقلين ونحمل السلطات السورية مسؤولية ما يحصل من عمليات قتل وتكسير وتنكيل بالمعتقلين ونشدد على حقوقهم التي أتاحها لها الدستور والقوانين النافذة والمواثيق الدولية، ونطالب بلجنة تقصي حقائق سريعة في سجن حماة المركزي ونطالب بإطلاق سراح المعتقلين لأن اعتقالهم واقع خارج إطار القانون.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

2/8/2011

تسعة عشر شهيدا يوم الاثنين يضافوا الى 145 الاحد في اسبوع دام

في أسبوع ٍدامٍ جديد سجل تاريخا أسود لسوريا بأيدي النظام الملوثة بالدم تجاوز عدد القتلى 2100 شهيداً مدنياً منذ بداية الثورة السورية في 15-3-2011 علما ان هذا الرقم يعبر عن الحالات الموثقة بالاسم والعمر والمنطقة التي قتل فيها كل شخص وكيفية حصول ذلك , مما يعني ان عدد الشهداء الحقيقيين اكبر من ذلك بكثير .

 

وفي حصاد أولي لما جرى يوم امس الاثنين لا يمكن التكهن الى أين تكون حصيلة أعداده ؟، وخاصة ان مدينة حماة شهدت مساء الاثنين قصفا متواصلا فيما سجل استشهاد :

 

البوكمال

ثلاثة شهداء اثر اقتحام الجيش للمدينة.

حماة

خمسة شهداء على الاقل وتوفي خالد عادل الشيخ موسى اثر إصابته بقذيفة اخترقت حائط منزله وفجرت رأسه وهو نائم كما استشهد تمام غنام في شارع الثلاثين بحي القصور في حماة.

وبعد اضراب السجناء في سجن حماة قال أهالي للمنظمة الوطنية ان سيارات نقلت جثث السجناء من هناك.

ادلب

 شهيد في ادلب سرمين اصيب الاحد ومات الاثنين متأثرا بجراحه

حمص

3 شهداء بشارع الحمرا اثناء تظاهرات الالاف من ابناء المدينة، و٤ مصابين واستخدام اسلحة بي تي ار ، كما شهد شارع البرازيل ,الانشاءات في حمص اطلاق نار شديد من قبل الامن وهناك جريح على الاقل.

واصبح التحرك خارج حي الخالدية في حمص شبه مستحيل والأحد خرجت الدبابات من داخل الحي الى خارجه.ومنع التجول تقريبا بعد المغرب.وكأن المواطن في سجن كبير .وخصوصا في الخالدية والبياضة .وكان وزير الداخليه ومحافظ حمص قد اجتمعا مع تجار حمص وشخصيات من الاحياء وهددهم كي لا يضربوا مهما كانت الاسباب, وهدد الاحياء انه يتوجب عليهم تسليم 200 شخص في الخالدية واذا لم يتم تسليمهم ..سيتم مداهمة الخالدية والبياضة..كما تم امس الاثنين اعتقال 300 شاب ,قسم منهم خرج بعد ساعات. والقسم الاخر مازال معتفلا.والاعتقالات ماتزال حتى الان ، والمعتقل عبد الرحمن اورفلي ومئات المعتقلين مازالوا في السجون

 

ريف دمشق

الزبداني

استشهاد طفل

معضمية الشام

 تعرضت المدينة لاقتحام جديد وهناك عددا كبيرا من الاصابات بينها 12 اصابة في حالة الخطر.

عربين

مع اخر الليل ارتفع عدد الشهداء في عربين الى ستة سقطوا برصاص الامن والجيش

منطقة الكسوة

 جرى اقتحامها بالدبابات و اطلاق الرصاص العشوائي على المتظاهرين السلميين بعد صلاة التراويح ، ووردنا ثلاث إصابات هناك على الاقل.

 

وكان قد تجاوز عدد القتلى الاحد اثر اقتحام الجيش الى حماة ودير الزور وعدد من المحافظات السورية 145 شهيدا ومئات الجرحى وسط نقص في المواد الاولية للمستشفيات في حماة وبعض المحافظات ووجود قناصة يمنعون الناس من الاقتراب من المستشفيات .

 

أثبت النظام السوري عبر دمويته ان الوعود بالاصلاح هي لذر الرماد في العيون كما اثبت ان كل المحاولات الاعلامية لتسويق تغييره محكوم عليها بالفشل .

 

الدكتور عمار قربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان 2\ 8 \ 2011

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية – دمشق

فاكس 00963115330005 – هاتف 096393348666

National.Organization@gmail.com

 www.nohr-s.org

روانكه تستنكر تقديم الناشط الحقوقي المحامي مصطفى أوسو لجلسة استجواب مسلكية

في 1 / 8 / 2011، وفي مقر فرع نقابة المحامين بالحسكة ، تم تقديم الزميل المحامي الأستاذ مصطفى أوسو رئيس مجلس أمناء المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية (DAD)، إلى جلسة استجواب حول التصريحات التي أدلى بها لبعض وسائل الإعلام الفضائية ، استناداً إلى الكتاب الموجه من نقيب المحامين في سورية إلى مجلس فرع نقابة المحامين بالحسكة .

يذكر أن الزميل مصطفى أوسو كان قد أدلى بتصريحات إلى وسائل إعلام فضائية تضمنت انتقادات للنظام السوري، بسبب ممارسته العنف المفرط ضد المواطنين لقمع المظاهرات السلمية المطالبة بالحرية، وهذا ما اعتبرته السلطات نيلا" من سيادة الدولة وهيبتها، وكذلك مشاركته في التجمع السلمي الذي نظمه بعض النشطاء أمام القصر العدلي بالحسكة بتاريخ 26 / 7 / 2011 للمطالبة بإطلاق سراح عدد من المعتقلين في الحسكة، على خلفية مشاركتهم في التجمعات الاحتجاجية، بدلاً من التوكيل عنهم قانونياً والدفاع عنهم أمام القضاء.

وقد أكد الزميل مصطفى أوسو، أنه لم يرتكب قطعاً أية مخالفة مسلكية، وأن من واجبه كمواطن سوري أولاً، وكمحامي ثانياً، أن يشارك في الشؤون السياسية والاجتماعية والثقافية للبلاد، وهذا حق لكل مواطن سوري شرعه القانون وحماه الدستور، وأنه أثناء الأزمة الأخيرة التي ما تزال تعصف بسوريا، اتصلت به بعض القنوات الفضائية، وكتب بعض المقالات الصحفية، أكد من خلالها على ضرورة وقف حمام الدم ونزيفها في سوريا، وتشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة، تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له، وعن المسؤولين عن وقوع الضحايا، وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم، وضرورة سحب قطعات الجيش من البلدات والمدن السورية التي دخلت إليها، وإغلاق ملف الاعتقال السياسي، وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، ومعتقلي الرأي والضمير، وضمان الحريات الأساسية لحقوق الإنسان.

إننا في منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سوريا – روانكه – في الوقت الذي نعلن فيه تضامننا الكامل مع الناشط الحقوقي الزميل المحامي الأستاذ مصطفى أوسو، فإننا نعبر عن قلقنا الشديد حيال ما آلت إليه أوضاع حقوق الإنسان في سوريا من تدهور شديد وانتهاكات مستمرة، كما إننا نعبر عن قلقنا البالغ حيال المسارات التي تتخذها هذه الانتهاكات.

 كما أننا نطالب مجلس فرع نقابة المحامين في الحسكة بحفظ الشكوى، وإعلان عدم مسؤولية الزميل مصطفى أوسو من كل ما نسب إليه من مخالفات مسلكية.

دمشق في 2 / 8 / 2011 . . . منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سوريا – روانكه –

بيان مشترك - القمع المسلح العنيف للتجمعات الاحتجاجية السلمية في سورية يحصد العشرات من القتلى والجرحى والمعتقلين

 تواصل المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اصدار بياناتها و نداءاتها التي تدين وتستنكر وتطالب بإيقاف دوامة العنف المسلح ونزيف الدم في سورية, الا ان السلطات السورية مازالت مصرة على استعمال القوة المفرطة والعنف المسلح, في قمع الاحتجاجات السلمية في مختلف المدن والمناطق السورية والاعتداء على المتظاهرين السلميين, حيث أدى ذلك القمع الى سقوط المزيد من الضحايا ( بين قتلى وجرحى ) خلال اليومين الماضيين (31تموز-1اب2011 ), في مختلف المناطق والمدن السورية، ومنهم التالية أسماؤهم:

الضحايا القتلى:

البوكمال:

* الطفل ابراهيم يوسف الخلف - إبراهيم أنيس المرشداني.

المعضمية - ريف دمشق:

* محمد بلة.

عرطوز - ريف دمشق:

* راتب الحج حمود - ابو عماد الحام

حماه:

* فيصل عدي أبو جميل عمره 35 سنة - علاء السلوم - عبد الحكيم طعمة - تمام غنام - الشاب مصطفى حمو - عمار فضل الحلبية - موسى خالد الشيخ موسى - أيمن علواني - محمد قدور - قتيبة قبش - عمر المصري - عادل شيخ موسى - ضحى صوراني - عوض نوير - أنس رحمون - عبد العزيز أبو عماش - عبد القادر شنتوت - عبد الرحيم عساني - محمد حلاق - زكريا عكرة - ياسر نشار - سليمان بركاوي.

درعا:

* واثق الزعبي 17 سنه - فارس عطوان الفالوجي 31سنة.

الزبداني:

* وسام علاء الدين.

عربين - ريف دمشق:

* عبدالعزيز المبخر - تيسير بن غياث القالش - حسن بن ياسين حسون - احمد بن بسام البقاعي - عبدالصمد بن بشير المرجي.

اللاذقية:

* سعيد محمد زهدان.

حمص:

* أحمد بسام حمد الفاخوري – عدنان عبد الدايم.

الرستن:

* محمد حسين الشحود.

الاعتقالات التعسفية:

 مازالت السلطات السورية مستمرة بنهج مسار الاعتقال التعسفي خارج القانون وملاحقة النشطاء السياسيين والمثقفين وبعض المواطنين السوريين، مما يشكل انتهاكا صارخا للحريات الأساسية التي يكفلها الدستور السوري، برغم الإعلان عن إلغاء حالة الطوارئ, وعرف منهم:

قطنا - دمشق:

اعتقل بتاريخ 16 / 7 / 2011 المعارض السوري المعروف: المهندس نظير الصيفي، والصيفي من مواليد 1962 وهو معتقل سياسي سابق, تم الحكم عليه من قبل محكمة امن الدولة الاستثنائية بالسجن لمدة 12 عاما (1986-1998) بتهمة الانتماء إلى حزب العمل الشيوعي في سورية المعارض, ويذكر أنه كان قد خضع لعملية قسطرة قلبية قبل أربعة أيام من اعتقاله.

الباب – حلب:

* بتاريخ 30 / 7 / 2011 اعتقل كلا من: حسان امين النعمة - محمد اسماعيل بن احمد - صفوان شيخ محمد - محمود الشهابي بن محمد - عبد الرحيم شيخ محمد - فهد صبحي الواكي - عبدو عبد الوهاب الواكي - خالد عبد الرحمن - نور بن رضوان الواكي - علي الشاوي بن زكريا - عبد المعطي بن عمر الزين - ناجح التمرو بن حسن - حسن التمرو بن ناجح - المهندس صالح محمد الشهابي - اياد عبد الرحمن - براء اسماعيل كنجو - محمد التمرو بن خيرو - اسعد الكرز بن محمد علي - صبري التمرو - احمد الكرز بن محمد - رضا التمرو بن احمد - علي عثمان بن فراس - هيثم اسماعيل كنجو بن احمد - عقيل النجار بن عبد الحميد - محمود سواس - محمد خير العثمان بن وليد - عدنان بن فاروق النجار - محمود الحميد بن محمد - حسين التمرو بن ناجح - محمد علي المصري بن محمد ديب - سمير البوغازي بن محمد - مصطفى العلي القناص - محمود مسلم - اسعد مصطفى الحسن - ياسر عنداني - عبدو علي القناص - عدوة الكرز بن احمد - حميد علي القناص - محمد شهابي بن احمد.

حلب:

* محمد جانات - بكري زين الدين

بداما - ريف ادلب:

* عمر فجر الأعرج - حكمت محمد عبدو.

بانياس:

* المحامي معمر خالد قرا - محمد خالد قرا.

الرقة:

* الدكتور عبيدة المشرف 31- الدكتور محمد سعيد عبد العزيز - محمد حمدو العلي التاتفي - ياسر محمد الحماد - معتز الشبهر - صويلح العبدالله - ابراهيم خليل الحسين الحرامي - محمد عامر الشبلي - علي ذياب الموسى - احمد الناصر - اسامة الدحام - تركي القدور - خليل الصالح الموسى - ميزر الصالح الموسى - انور الصالح الموسى - اسامة العاني.

القصاع – دمشق:

* يارا نصير - عمار صائب.

دمشق:

* بتاريخ 22 / 7 / 2011 اعتقل أستاذ الشريعة بجامعة دمشق الدكتور أحمد الطعان ( من مواليد حلب 1973 )

المعضمية - ريف دمشق:

* محمد عدنان الشيخ - ناصر حسن الشيخ - محمد حسن الشيخ - سليمان هركل - محمد عارف السيد احمد - عبد المنعم عرنوس - رأفت السيد أحمد - مهند عودة - هيثم محمد عاشور - خالد عاشور - محمد طه نخلة - محمد كحيل.

كناكر – ريف دمشق:

* محمد محمود الأطرش - إقبال زهير الأطرش - تيسير يوسف الحوري - اسامة عبد االرزاق الحوري - منير حسن الاطرش - فادي مأمون الاطرش - محمد انس عدنان الاطرش - دياب احمد الحوري - خالد موسى الحوري - ناصر مصطفى الأطرش - حسام محمد نور الدين - فادي محمد خير الاطرش - قتيبة طه الاطرش - ناصر موسى الأطرش - جميل منير الاطرش - أحمد موسى الأطرش - رامي سهيل الاطرش - عمر حسن الاطرش -خالد محسن الحوري - عمار ياسر الجاهوش - زكريا محمد صالح الجاهوش - صياح موسى الحوري - خالد صياح الحوري - ياسر صالح الجاهوش - عمر علي القسطلاوي - منير دعاس خميس - نعيم أحمد القسطلاوي - محمد هزاع بربور - عبد الرحمن ياسين الجاهوش - مالك انس صفر - ماهر أنس صفر - احمد انس صفر - عبادة أنس صفر - تيسير محمد عواد خميس - موفق محمد عواد خميس- سعيد محمد خميس- محمد خطاب - يحيى بربور - موسى محمود ظاهر - معتصم سعيد ظاهر - محمد خير اسماعيل الخطيب - يوسف توفيق عاشور - زكريا بربور - بلال بربور - أحمد بربور - عصام يوسف الحلاق - علي عمر القسطلاوي - ياسر ياسين رشيد - ياسين ياسر رشيد - عبد الرؤوف موسى السمان - طه محمود واد - أدهم صبحي غنيم - محمد عبد اله الشيخ سليمان - يونس خالد حافظ - قاسم محمد عبد اله حافظ - محمد صالح محمود الحلاق - معتصم عصام الحلاق - ماجد أحمد المصري - كمال سعيد المصري - عماد قسيم عويج - فاضل محمد داوود - مهند قسيم عويج - عبد المولى طه المصري - محمد موسى رحيل - عوض علي رحيل - وليد موسى رحيل - يوسف فوزي رشيد - فراس دحام الشيخ سليمان - سعيد صبحي زينة - سعيد محمد جبل - نضال خالد ظريفة - عصام خليل زينة - عدنان أحمد غبوش - محمد احمد غبوش - عمر طه المصري - عمار عيسى زامل - فهد عبد والخطيب - علاء جميل عباس - قاسم محمد زامل - محمود قاسم زامل - فادي هزاع بربور - فاضل هزاع بربور - محمد هيثم النجار - مامون ياسين زامل - فواز محمود بربور - محمد بلال محمود بربور - سليمان خليل بربور - باسم عيسى بربور - نضال عيسى النجار - عبد االسلام موسى الجاهوش - ياسر خليل زينة - يوسف عدنان الجاهوش - انور محمد خليفة - احمد دياب خميس - غسان أحمد عيسى - حاتم غسان عيسى - سفيان عوض رحيل - قاسم محمد خليفة - بسام محمد لطفي الأطرش - ربيع سهيل الاطرش - سمير فهد الاطرش - بسام قاسم الحوري - محمد بلال قاسم الحوري - عبد الستار قاسم الحوري - موسى احمد الحوري - نضال عبد الرؤوف السمان - عبد المطلب مصطفى الاطرش - نديم عبد الرؤوف السمان - نذير عبد الرؤوف السمان - محمد الكناكري - قتيبة طلال الاطرش - عبد الله محي الدين الأطرش - كنان وسيم الرفاعي - عبد الله علي داوود - محمود ابراهيم الاطرش - خالد خليل الأطرش - محمد علي الصفدي - نصر الله وسيم الرفاعي - فاضل محمد داوود - عبد الستار محمود الأطرش - نضال عدنان الخطيب - سعيد محمد الأطرش - علاء خالد رشيد - محمد خالد رشيد - محمد ابراهيم الحوري - توفيق الشيخ سليمان - نبيل قاسم الحوري - خالد طه القسطلاوي - يوسف ياسين القسطلاوي - قاسم محمد محسن الحوري.

عرطوز - ريف دمشق:

* رامي مشكاوي.

دوما - ريف دمشق:

* وليد كحلوس - ابراهيم بدران.

الكسوة - ريف دمشق:

* أحمد غازي- أحمد غنيم-

اللاذقية:

* يوسف القدسي - حسن أبرص - مصطفى محمد صوان - بلال ابراهيم ضاوي - اسماعيل مصطفى حجازي - ربيع كركوتي.

درعا المحطة:

* وسيم الزير المسالمة.

البصيرة – درعا:

* جمال عبود.

خربة غزالة – درعا:

* محمد خليفة أبو زايد - محمد منهل أبو زايد - يامن أبو زايد

دير الزور:

* الدكتور مؤيد المحمود : طبيب اسنان يختص تقويم اسنان في العيادات التخصصية بدير الزور - عماد العواد - محمد العلاوي - محمد الجلود

 وفي سياق مماثل ,يوضح ما يتعرض له الناشطون والمثقفون في سورية ,من ضغوطات مختلفة...، ففي تاريخ 31 / 7 / 2011 وفي مطار دمشق الدولي, تم اتخاذ إجراء تعسفي بحق المعارض السوري المعروف: الاستاذ رياض سيف، حيث قامت السلطات السورية بمنعه من السفر خارج البلاد حيث أنه كان متوجها مع زوجته الى المانيا للعلاج من مرض سرطان البروستات, ودون توضيح او تبيان اسباب منعه من مغادرة القطر.

 إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,اذ نتقدم باحر التعازي من ذوي الضحايا - القتلى, مع التمنيات الطيبة بالشفاء العاجل للجرحى, فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية, آيا كانت مصادر هذا العنف أو اشكاله او مبرراته الذي يعتبر انتهاكا صارخا للحق بالحياة.

 كذلك فإننا ندين ونستنكر بشدة اعتقال المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون واستخدام التعذيب الشديد على نطاق واسع مما أودى بحياة الكثير من المعتقلين، مما يشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973 ولالتزامات سورية الدولية المتعلقة بحقوق الانسان.

 وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة ونرى بان هذه المطالب محقة وعادلة وعلى الحكومة السورية العمل سريعا على تنفيذها.

 وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نطالب السلطات السورية بتحمل مسؤولياتها الكاملة باتخاذ إجراءات عاجلة وفعالة من أجل:

1- الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته.

2- كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين, واعادة الجيش الى ثكناته ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

3- تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

4- اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

5- وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف.

6- إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

7- الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

8- ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية.

9- ايقاف جميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى مواطنين ابرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , وحيث ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبته, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا.

10- أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع ابناءه دون اي استثناء.

دمشق في 2 / 8 / 2011

المنظمات الموقعة:

1- لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

2- المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

3- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

4- منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

5- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية.

6- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

المنظمة السورية لحقوق الإنسان ( سواسية )

لكل فرد حق في الحياة والحرية وفي الأمان على شخصه

( المادة /3/ من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان)

في سابقة قلّ نظيرها في التاريخ الإنساني الحديث أقدمت مجموعات مسلحة " عسكرية و أمنية و غيرها " فجر هذا اليوم على اقتحام محافظة حماه من جميع محاورها و مداخلها و أعملت آلتها العسكرية الثقيلة و المتوسطة و الخفيفة في أجواء من الحصار و الإغلاق و انقطاع التيار الكهربائي و وسائل الاتصال و المواصلات و نقص المواد الأساسية لا سيما الطبية منها فسجلت أرقام قياسية في حصد أرواح الضحايا في يوم واحد منذ بدء الاحتجاجات عرف منهم:

فارس الناعم

احمد فرهود بالحوراني

عصام موسى باشا

خالد الحامض بمشفى الحكمة

طارق تركماني بمشفى الحكمة

فهد عساف

حمزة المنجد

فايز محمد العزي

عمر المصري 13 سنة

طارق المليح

احمد فاروق

كمال الشمالي بالحوراني

سراج طهماز 33 سنة بمشفى البدر

أحمد نصر 17 عام يعمل بالحوراني

نزار عبد الله بالحوراني-المخيم فلسطني

علاء سلوم

وضاح خالد العوير

أحمد العبد

فراس طهماز

مسلم محمد جرجومي

الشهيد أيمن بسام علواني 23 عام

الشاب هيثم نجيب عبدر الرحمن من طيبة الامام 42 سنة

نزار يحيى

نادر قطان

علاء سلوم الملقب (الحامضاني )

شاهر الجبري

الشاب قتيبة قبش في مشفى الحكمة

الشاب نصر قطاش 37 سنة برصاصة في الراس

الشاب عبد العزيز (أبو عماش) عمره 19 سنة

غياث حاج أحمد

طلحة خميس

محمود طرشة

بشر غنامة

أيمن برادعي

مصعب حمدي

محمد ناصيف

أحمد مواس

صفوان فرزات

محمد العموري

أحمد نصر

سراج طهماز

حسام شمالي

الشهيدين سائق الشاحنة و معاونه بقذيفة دبابة بمنطقة دوار السباهي

أستشهاد أمراة مجهولة

و شهيد مجهول الهوية لتشوه وجهه

=============

طيبة الإمام :

=============

هيثم نجيب عبدالرحمن وهو سائق سيارة اسعاف

 

طيبة الإمام : أسماء الشهداء في مشفى الجواش

هيثم نجيب عبدالرحمن

=============

من صوران:

=============

محمد أحمد اليوسف

يوسف الفارس

حسن الأحمد

فايز الشيخ

فتح الله الفارس

أحمد محمد علي

هيثم نجيب عبدالرحمن وهو سائق سيارة اسعاف

تزامن ذلك مع اقتحام بلدة الحراك التابعة لمحافظة درعا فجر اليوم و التي خلفت العديد ما بين قتيل و جريح إضافة لأعداد كبيرة من المعتقلين كان للنساء نصيب منهم .

تساوق ذلك فجراً مع اقتحام لبلدة المعضمية بدمشق و حملة دهم و اعتقالات راح ضحيتها الكثير من الضحايا إضافة للمعتقلين.

في الوقت الذي تتصاعد فيه الحملة الأمنية على دير الزور و البوكمال و التي تمّ فيها مصادرة حق الكثيرين في الحياة إضافة لمن انتهكت سلامتهم الجسدية جراء الإصابات الخطيرة التي أصيبوا بها.

و غير بعيد عنها البوكمال التي تعاني من حصار خانق و آلة عسكرية لا ترحم و تكلفة إنسانية في تصاعد مستمر.

تعتبر المنظمة السورية لحقوق الإنسان هذا اليوم 31/7/2011 يوماً حزيناُ في تاريخ سويا حسمت فيه السلطات الأمنية خياراتها نحو الاستباحة الدموية و هو ما كنا نخشاه و نحذر منه حفاظاً على اللحمة الوطنية .

لقد باتت الصور المأساوية لضحايا العنف الدموي من السوريين على يد من يفترض بهم حمايتهم، و مناظر المعاملة اللانسانية و الحاطة بالكرامة و السلامة الجسدية و النفسية و ذلك الاستهداف غير المبرر للمدنيين المحتجين على أوضاعهم و الحالمين بغد أفضل مدعاة للرعب و الألم و القنوت و هو ما لا يمكن أن تقوم عليه أي حضارة إنسانية.

إن ما يحدث حالياً يصطدم قبل كل شي بالأخلاق و الوجدان حيث يتم استهداف المحتجين من قبل من يفترض بهم حمايتهم و من ثم فهو يصطدم كلياً بالقانون الدولي الإنساني و قوانين حقوق الإنسان لاسيما منها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان التي ساهمت سوريا في مرحلة ما من تاريخها بصياغته و اخراجه للنور كأحد المعالم الإنسانية على طريق الحضارة والمدنية و خاصة منه المادة / 2 / منه و التي حرمت التمييز بسبب الرأي السياسي..... و المادة / 3 / منه التي صانت حق الإنسان في الحياة و الحرية و الأمان الشخصي .... و المادة / 5 / منه و التي حظرت التعذيب و المعاملة القاسية أو اللانسانية أو الحاطة بالكرامة .... والمادة / 9 / التي حظرت الاعتقال التعسفي والحجز غير المشروع و النفي .... و المادة / 18/ والتي صانت الحق بالتفكير و التعبير و الوجدان و الدين ... و المادة / 19 / و التي صانت الحق بالتمتع بحرية الرأي و التعبير عنه .... و المادة / 20 / التي صانت الحق بالتجمع السلمي و حتى الاحتجاجي .... و المادة / 21 / التي صانت الحق في المشاركة في إدارة شؤون الحياة.

المنظمة السورية لحقوق الانسان سواسية

دمشق 31 / 7 / 2011

مجلس الادارة

بيان مشترك- جلسة استجواب مسلكية أمام مجلس فرع نقابة المحامين بالحسكة بحق الناشط الحقوقي المعروف الزميل المحامي الأستاذ مصطفى أوسو

 جرى اليوم الأثنين 1 / 8 / 2011 في مقر فرع نقابة المحامين بالحسكة، جلسة استجواب للناشط الحقوقي المعروف الزميل المحامي الأستاذ مصطفى أوسو رئيس مجلس أمناء المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD )، استناداً إلى الكتاب الموجه من نقيب المحامين في سورية إلى مجلس فرع نقابة المحامين بالحسكة.

 وقد تمحور الاستجواب حول التصريحات التي أدلى بها الزميل مصطفى أوسو لبعض وسائل الإعلام الفضائية في الفترة الأخيرة، والادعاء بان ذلك يشكل إخلالاً بأهداف ومبادئ نقابة المحامين في سوريا المنصوص عنها في قانون تنظيم مهنة المحاماة رقم ( 30 ) لعام 2010 وخاصة المادتين ( 2 ) و ( 4 ) منه، وأن هذه التصريحات تضمنت أيضاً أن النظام السوري قد فقد شرعيته، مما يؤدي إلى النيل من سيادة الدولة وهيبتها...، وكذلك مشاركته في التجمع السلمي الذي نظمه بعض النشطاء أمام القصر العدلي بالحسكة بتاريخ 26 / 7 / 2011 للمطالبة بإطلاق سراح عدد من المعتقلين في الحسكة، على خلفية مشاركتهم في التجمعات الاحتجاجية...، بدلاً من التوكيل عنهم قانونياً والدفاع عنهم أمام القضاء.

 وقد أكد الزميل مصطفى أوسو، أنه لم يرتكب قطعاً أية مخالفة مسلكية، وأن من واجبه كمواطن سوري أولاً وكمحامي ثانياً، أن يشارك في الشؤون السياسية والاجتماعية والثقافية... للبلاد، وهذا حق لكل مواطن سوري شرعه القانون وحماه الدستور، وأنه أثناء الأزمة الأخيرة التي ما تزال تعصف بسوريا وتؤدي إلى إراقة دماء السوريين واستباحة كرامتهم واعتقالهم بدون وجه حق...، اتصلت به بعض القنوات الفضائية وكتب بعض المقالات الصحفية، أكد من خلالها على ضرورة وقف حمام الدم ونزيفها في سوريا وتشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة...، تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع الضحايا, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم، وضرورة سحب قطعات الجيش من البلدات والمدن السورية التي دخلت إليها، وإغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير، و ضمان الحريات الأساسية لحقوق الإنسان وتفعيل مرسوم إلغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية، والسماح بالتظاهر السلمي، والكف عن أسلوب المعالجات الأمنية القمعية واستعمال القوة المفرطة, الذي يساهم بزيادة تدهور الأوضاع في سورية...، وأن الحلول التي طرحها كانت ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية من أجل صيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبناءه دون أي استثناء،.

 وقال: أنه أكد في مداخلاته وكتاباته تلك، على أن استمرار النظام في خيار العنف والقمع وإراقة دماء المواطنين السوريين وذبحهم وإهانتهم واعتقالهم...، بدلاً من القيام بإجراء التغييرات الجوهرية والجذرية في المجتمع السوري، يستدعي إعادة النظر في العقد الاجتماعي القائم بين السلطة والمواطنين، نظراً لإخلال السلطة بأسس وبنود هذا العقد الاجتماعي الناظم للعلاقة بين الطرفين...

 كما أكد الزميل مصطفى على أنه شارك في التجمع السلمي الذي نظمه بعض النشطاء أمام القصر العدلي بالحسكة بتاريخ 26 / 7 / 2011 للمطالبة بإطلاق سراح عدد من المعتقلين في الحسكة، لأن حق التجمع السلمي أيضاً حق منصوص عنه في القانون والدستور، ولأن الأجهزة الأمنية لا تزال مصرة على التجاوز على القانون ومصادرة حقوق المواطنين من خلال اعتقالهم واحتجازهم تعسفياً بدون وجه حق، ولأن القضاء السوري غير مستقل وهو رهن بإرادة السلطة الحاكمة ومشيئتها...، فقد حاولنا مراراً وتكراراً تنظيم وكالات قضائية لهم...، ولكننا لم نستطع بسبب وجودهم لدى الجهات الأمنية، وعدم سماح تلك الجهات بتنظيم الوكالات حتى يتم تحويلهم للقضاء المختص.

 جدير بالذكر أن المحامي الأستاذ مصطفى أوسو بن خضر، هو من مواليد 1964 الحسكة، خريج كلية الحقوق من جامعة حلب 1988 انتسب إلى نقابة المحامين – فرع الحسكة عام 1992 متزوج وأب لأربعة أولاد.

 إننا في المنظمات الموقعة على هذا البيان المشترك، وفي الوقت الذي نعلن فيه تضامننا الكامل مع الناشط الحقوقي المعروف الزميل المحامي الأستاذ مصطفى أوسو رئيس مجلس أمناء المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD )، فإننا نعبر عن قلقنا الشديد حيال ما آلت إليه أوضاع حقوق الإنسان في سوريا من تدهور شديد وانتهاكات مستمرة، كما إننا نعبر عن قلقنا البالغ حيال المسارات التي تتخذها هذه الانتهاكات، حيث وبموجبها أصبح جميع نشطاء حقوق الإنسان وبشكل خاص العاملين والمرتبطين بدوائر الدولة ومؤسساتها والمنتسبين للنقابات المهنية الخاضعة لسيطرتها...، معرضين لإجراءات عقابية تصل إلى حد الفصل والشطب النهائي...، وهي عقوبات قاسية جداً على أي شخص وعلى مستقبله ومستقبل عائلته ولقمة عيشهم، كما إننا نؤكد هنا، بأن جميع الناشطين الحقوقيين والسياسيين...، ومن بينهم الزميل المحامي الأستاذ مصطفى أوسو، يمارسون نشاطاً مشروعاً وعلنيا وفق القوانين الوطنية والمواثيق والعهود الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان والتي وقعت وصادقت عليها الحكومة السورية، وإننا نطالب مجلس فرع نقابة المحامين في الحسكة بحفظ الشكوى المقامة من سيادة نقيب المحامين في سورية على الزميل المحامي الأستاذ مصطفى أوسو، وإعلان عدم مسؤوليته من كل ما نسب إليه من مخالفات مسلكية.

دمشق في 1 / 8 / 2011

المنظمات الموقعة:

1- المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

2- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

3- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

4- منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

5- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية.

6- لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

 

ملحق:

المادتان ( 2 و 4 ) من قانون تنظيم مهنة المحاماة رقم ( 30 ) لعام 2010

المادة ( 2 ):

يؤلف المحامون العاملون في الجمهورية العربية السورية والمسجلون في جدول النقابة، نقابة واحدة مركزها مدينة دمشق، تتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري وتخضع لأحكام هذا القانون.

المادة ( 4 ):

تعمل نقابة المحامين بالتعاون مع الجهات الرسمية والشعبية في القطر العربي السوري وبالتنسيق مع المكتب المختص في القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي على تحقيق الأهداف التالية:

1- المساعمة في حشد طاقات الجماهير في سبيل تحقيق أهداف الأمة العربية.

2- العمل على تطوير الفكر القانوني والتشريع بما يخدم بناء المجتمع العربيوتحقيق العدلة والمساواة.

3- العمل على تيسير سبل العدالة أمام المتقاضين.

4- تنشيط البحث العلمي القانوني وإصدار المجلات والنشرات العلمية وإحداث المكتبات القانونية لرفع المستوى العلمي والمهني للأعضاء.

5- التنسيق مع الجامعات والمعاهد العليا التي يتخرج منها الأعضاء لرفع مستوى مناهج الدراسة وتطويرها بما يكفل ربطاً وثيقاً بين التعليم والحياة ويزيد من كفاءة المحامين والحقوقيين في ممارسة المهنة وخدمة الدولة والمجتمع والمساهمة مع السلطة القضائية في حسن سير العدالة لوحدة الهدف والارتباط الوثيق القائم بينهما، وتأمين الدفاع مجاناً عن حقوق المواطنين المعانين وتقديم المشورات القانونية للجهات العامة والنقابات والمنظمات الشعبية الأخرى.

6- الدفاع عن مصالح النقابة ومصالح أعضائها المتعلقة بمزاولة المهنة وفق أحكام القانون.

7 – تقديم الخدمات الاقتصادية والصحية والاجتماعية والثقافية للأعضاء بما يضمن استفادتهم من معاش الشيخوخة والعجز وتعويض الوفاة، وتقديم المساعدة في حالات المرض والحوادث الطارئة بما يكفل لهم ولأسرهم حياة كريمة.

8 – تنظيم مزاولة المهنة على أساس تعاوني وتشجيع تأسيس المكاتب التعاونية وشركات المحاماة وتوفير العمل للأعضاء ويتم استصدار نظام خاص بشركات المحاماة المشار إليها في الفقرة ( 6 ) من المادة ( 6 ) من قانون الشركات رقم ( 3 ) لعام 2008

9 – إقامة المؤتمرات والندوات والمحاضرات والمشاركة فيها داخل الجمهورية العربية السورية وخارجها.

10 – التعاون مع المنظمات الحقوقية ونقابات المحامين العربية والدولية والعمل معها لنصرة قضايا الأمة العربية وقضايا التحرر والعدالة في العالم.

اعتقال الدكتور أحمد الطعان

أفاد مصدر مقر أن أستاذ الشريعة بجامعة دمشق الدكتور أحمد الطعان (حلب-1973) اعتقل يوم الجمعة 22/7/2011 عندما داهمت قوات المخابرات منزله في منتصف الليل.

وقال المصدر إن السبب غير معروف وإن كان لا يستبعد أن يكون على خلفية الحراك الحالي. وأضاف أن الدكتور أحمد اختفى منذ إلقاء القبض عليه ولم يعثر على أثر له. ويخشى أن يكون قد تعرض لسوء المعاملة والتعذيب الشديد.

إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان ندين الاعتقال العشوائي والتعسفي الذي تقوم به أجهزة الأمن والمخابرات، ونطالب السلطات السورية بإطلاق سراح الدكتور أحمد الطعان وكافة معتقلي الرأي والضمير والحراك الشعبي.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

1/8/2011

بيان مشترك - الازمة السورية تزداد عمقا بعد سقوط العشرات من القتلى والجرحى جراء القمع المسلح العنيف للتجمعات الاحتجاجية السلمية في سورية

تواصل المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اصدار بياناتها و نداءاتها التي تدين وتستنكر وتطالب بإيقاف دوامة العنف المسلح ونزيف الدم في سورية ,الا ان السلطات السورية مازالت مصرة على استعمال القوة المفرطة والعنف المسلح, في قمع الاحتجاجات السلمية في مختلف المدن والمناطق السورية والاعتداء على المتظاهرين السلميين ,حيث أدى ذلك القمع الى سقوط المزيد من الضحايا ( بين قتلى وجرحى)خلال اليومين الماضيين(30تموز-31 تموز2011), في مختلف المناطق والمدن السورية خصوصا في حماة ودير الزور ودرعا, ومنهم التالية اسماؤهم:

الضحايا القتلى

حماه:

• نصر قطاش - غياث حاج أحمد-عمر العزي- طلحة خميس - أحمد فرهود - كمال الشامي- فايز العزي- نزار العبد الله- أحمد نصر- محمود طرشة- بشر غنامة- سراج طهماز - فراس طهماز - عصام أحمد باشا- فارس الناعم - فايز محمد العزي- أحمد فاروق -عمر المصري- طارق المليح -طارق التركماني - وضاح خالد العوير - خالد الحامض- أحمد مواس- مسلم محمد جرجومي- مصطفى محيسن -علاء سلوم -حسام شمالي -قتيبة القبش- أيمن بسام علواني- بشر غنامة - مصعب حمدي - محمد ناصيف - غياث حاج أحمد- عبد العزيز أبو عماش- أيمن برادعي - صفوان فرزات - مصعب الحميدي- شاهر الجيزي-أحمد العبد- محمد العموري- فارس عطوان الفالوجي- محمود طرشة-حسان شرايبي-خالد بارودة-حسن سعد

 

صوران-ريف حماه :

• فتح الله محمود الفارس- محمد أحمد اليوسف الجربان - محمد عز الدين الطباش- عامر فصيح الصالح- عبدالله صويلح - يوسف الفارس -حسن الأحمد - فايز الشيخ- أحمد محمد علي.

 

طيبة الإمام-حماه :

• هيثم نجيب عبدالرحمن

دير الزور :

• ناصر الياسمين الجورة- ياسين الابراهيم راغب حسين علي الحياوي- ياسر حمد الشعيبي -ماجد هزاع - ماهر خلف العطية- ماجد الأبكع - محمد خلف الحسون

حمص:

• خالد الشقحبي - ابراهيم خضر العسكر

سراقب-ادلب:

• ماهر قاسم هلال

بنش- ادلب:

• تركي حوراني- أحمد بحسون

البوكمال :

• حمزة عبدو الفران- كريم عواد المركة - بلال يوسف محيسن العلي

الحراك- درعا:

• محمد قاسم السلامات- عبد المنعم عبد النور القداح --الطفلة ليال عسكر 8 سنوات

الكسوة-ريف دمشق:

• راشد محمود

 

الاعتقالات التعسفية :

مازالت السلطات السورية مستمرة بنهج مسار الاعتقال التعسفي خارج القانون وملاحقة النشطاء السياسيين والمثقفين وبعض المواطنين السوريين ،مما يشكل انتهاكا صارخا للحريات الأساسية التي يكفلها الدستور السوري، برغم الإعلان عن إلغاء حالة الطوارئ, وعرف منهم:

دير الزور:

• بتاريخ 30\7\2011 تم اعتقال المعارض السوري المعروف:

الشيخ نواف بن راغب بن حمود البشير

هو شيخ مشايخ قبيلة السادة البقارة,وكان قد انتخب عضوا بمجلس الشعب السوري بدورته من عام 1990- 1994 ومثل سورية ضمن وفود برلمانية عدة مرات في اكثر من مؤتمر ببلدان عربية واجنبية وكان عضو اتحاد البرلمانيين العرب وعضو باللجنة البرلمانية السورية القبرصية وعضو لجنة مقرر بلجنة الزراعة .أحد الممثلين الرئيسين للمعارضة السورية في الداخل. والشيخ نواف عضو قيادي في إعلان دمشق في الداخل .

البوكمال:

• حسين علوي البرغش- سيف مجود خليفة الدير ي- بلال قدر خليفة الديري -محمود ابو خرمة -ابراهيم الدبس -محمود شويش- ابراهيم فاروق القوزي- محمد الخرير- مقداد الاشعب -محمد عبد الرزاق المردود- ابراهيم محمد العجيل

 

دوما- ريف دمشق:

• بشار بشير الكحلوس - المهندس شفيق هارون - المهندس ابراهيم اسماعيل بدران- مأمون الشوا - فهد عدنان- جلال بكر- مهند مصطفى خبية-خالد اركم خبية-اكرم هيثم ضاهر-رائد حمادة-خليل عثمان عربش-بشار رسلان-عدنان رسلان-محمود ياسين الاجوة-يوسف زهير نيب-هشام احمد جنيد-عدنان احمد جنيد - اسامة الكردي.- شعبان رسلان.

زملكا-ريف دمشق:

• حمود الرفاعي

القدم-ريف دمشق:

• مأمون شريباتي تعرض للاختفاء القسري بتاريخ 31\7\2011

دمشق:

• عبد المعين محمد -ريبال الخضري

اللاذقية:

• ابراهيم فاروق الصوص

برزة-ريف دمشق:

• ايهاب الصعب-خالد الحناوي-جمال الصعب-فايز الزهراوي-فراس المغربي- الشيخ حمزة المظلوم-نعيم كريم-محمد نعيم كريم-محمد البغدادي-يوسف عبدو سالمة-صفوت صلاح سالمة-سرمد صلاح سالمة-صفوان محمد خير سالمة-بلال مبروكة-عزت احمد حناوي-محمد يوسف بلال-صلاح شعبان-علاء شعبان-محمد شاويش-بهيج عيسى-ياسر عبدو كريم-ماجد الحريري-احمد سعد الدين- احمد نعيم كريم.

 المعضمية-ريف دمشق:

• الشيخ علي الحاج- الشيخ محمد نعيم الحريري- محمد الواوي - الدكتور عبدو قرقوره - خالد إبراهيم - أبو أكرم زياده- محمد حماده -- أبو مظهر الخطيب- أحمد النتوف - مروان أحمد بلال- الشيخ أبو مازن الخطيب - سعيد دوبا- محمد علي بلال- قتيبه الخطيب- الدكتور محمد خير الخطيب- خالد الجلب-الدكتور عبد المهيمن الدمراني.

الطيبة-درعا:

• محمد حمزة الزعبي - وفيق موسى الزعبي - يوسف محمد حامد الزعبي- المهندس الزراعي عدنان يحيى الزعبي -جواد ماجد أبازيد- حمزة رضوان أبازيد

الحراك-درعا:

• قاسم محمد الحريري- رياض مصطفى السلامات -صدام عدنان قداح - أحمد أبو صافي- قاسم محمد الزعبي- أحمد الحريري- حسن علي الزعبي - سيف الدين محمد الزعبي - مرعي حسن الزامل - فارس أحمد الزعب - محمود أحمد الزعبي - بشار صالح الزعبي- خالد عمر التركماني - محمد أبو صافي - هيثم أبو صافي - عبد الستار عبد الخالق أبو صافي - نضال صالح الزعبي - خالد ابراهيم تركماني - خليل ابراهيم تركماني -محمود عطية الحريري- أيمن ابراهيم تركماني

المسيفرة-درعا:

• عبدالله محمود عبد الرحمن الزعبي -ضياء عواد غالب الزعبي- محمد ابراهيم الزعبي -وليد عوض احمد الزعبي- عماد محمد الكردي- حسين عبد القادر عبد الرزاق الزعبي -عبد الكريم محمود الزعبي

 

القامشلي:

• بتاريخ 29 \7\2011 تعرض الشاب سيبان حسين أوسي للاعتقال التعسفي.

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,اذ نتقدم باحر التعازي من ذوي الضحايا-القتلى, مع التمنيات الطيبة بالشفاء العاجل للجرحى, فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية, آيا كانت مصادر هذا العنف أو اشكاله او مبرراته الذي يعتبر انتهاكا صارخا للحق بالحياة .

كذلك فإننا ندين ونستنكر بشدة اعتقال المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم,

 ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون واستخدام التعذيب الشديد على نطاق واسع مما أودى بحياة الكثير من المعتقلين ، مما يشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973 ولالتزامات سورية الدولية المتعلقة بحقوق الانسان .

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية , نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة ونرى بان هذه المطالب محقة وعادلة وعلى الحكومة السورية العمل سريعا على تنفيذها.

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نطالب السلطات السورية بتحمل مسؤولياتها الكاملة باتخاذ إجراءات عاجلة وفعالة من أجل :

1- الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2- كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين, والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

3- تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

4- اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

5- وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

6- إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

7- الكشف الفوري عن مصير المفقودين

8- ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

9- ايقاف جميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى مواطنين ابرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , وحيث ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبته, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا .

10- أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع ابناءه دون اي استثناء.

دمشق في 31\7\2011

 

المنظمات الموقعة:

1- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

2- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

3- منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

4- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

5- المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ) .

6- لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

روانكه تشجب وتدين حصار عدد من المدن السورية واستباحتها

إلى الرأي العام العربي والدولي

إلى منظمات المجتمع المدني والحقوقي

أبناء شعبنا السوري الأبي في كل مكان

لا يزال النظام الأمني في سوريا مستمراً في غيه وإرهابه، من دون أن يتوصل بعد أربعة أشهر ونصف من عمر الثورة السورية المجيدة إلى القناعة الأكيدة أن النظام الذي قال له الملايين من أبناء سوريا الشرفاء" الشعب يريد إسقاط النظام "، أنه ساقط لا محالة .

ومما قام به هذا النظام مع فجر يوم وقفة رمضان، وفي هذا اليوم الفضيل، أنه بدأ بقصف كل من المدن التالية: البوكمال- دير الزور- حماة - حمص – المعضمية بريف دمشق، بالقصف المدفعي، لتطلق يد شبيحتها فيها، بعد أن بلغت أعداد المعتقلين في سوريا خلال ال48 ساعة الماضية بالآلاف، وهو أعلى رقم وصله الخط البياني للاعتقالات، حتى الآن، بالإضافة إلى عشرات الآلاف من المعتقلين ومجهولي المصير، ناهيك عن عمليات القتل، حيث يطلق الرصاص بلا رحمة في كل الاتجاهات ، وقد صار أعداد الجرحى بالآلاف.

وقد تواردت أنباء عن فظائع تم ارتكابها، في المدن التي استباحها الأمن السوري، وشبيحته، بعد أن تم قطع هذه المدن عن العالم الخارجي، كله، من خلال قطع الاتصال بين المدن السورية، كما هو حال حظر التجول في كل هذه المدن، واستهداف كل من يخرج من منزله، وكأن في ذلك - بنظر القناصة - الذين كلفوا بأن يركنوا كل الناس في بيوتهم، تحت ظل قطع أوصال المدن، ومنع ارتباطها ببعضها بعضاً، ليتم تنفيذ ممارسة الإرهاب بحق أبنائها.

لقد أظهر النظام أن لا علاقة له بأية ضوابط وطنية وأخلاقية، لاسيما وهو لم يتورع حتى في استهلالة شهر رمضان من نشر الموت، وقد بلغ أعداد الضحايا 136 شخصاً ، مائة منهم في حماة وحدها، حتى الرضع في البوكمال لم يسلموا، فقد توفي أربع رضع في حواضنهم بالمشفى بسبب قطع التيار الكهربائي لفترة طويلة من قبل أعوان النظام.

كما لا تزال عمليات خطف المواطنين مستمرة، فقد خطف مؤخراً في دمشق الشيخ نواف البشير شيخ عشائر البكارة، الذي يستحق كل تقدير لمواقفه الشجاعة والوطنية .

إن منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سوريا – روانكه – تستنكر إتساع دائرة القتل والعنف المفرط بحق المدنيين العزل من قبل الأجهزة الأمنية وشبيحة النظام، التي حصدت وتحصد أرواح الكثير من المواطنين في مختلف المحافظات السورية، هذا عدا عن الجرحى الذين لا يعرف مصير الكثيرين منهم، في حين أن الاعتقالات التعسفية تطال الكثيرين، سواء أثناء التظاهرات الاحتجاجية أو أثناء المداهمات للبيوت والمحلات، وتخريب وسرقة محتوياتها، من قبل الأجهزة الأمنية مدعومة بالشبيحة، ثم القيام بالاعتقالات التعسفية بشكل مهين للكرامة الإنسانية، والقانون، وحقوق الإنسان ، والأخلاق ، والضمير .

دمشق في 24 / 7 / 2011 . . . منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سوريا– روانكه –

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ