العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 02 /09/ 2012


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

استهداف محافظة دير الزور بالقصف والإعدام الميداني

قتل في محافظة دير الزور يوم أمس السبت 1/9/2012 ما يزيد على 34 مواطناً مدنياً قضوا نتيجة القصف الوحشي العشوائي على البوكمال حيث قتل 17 مدنياً ومو حسن وأعدامات ميدانية في حي الجورة وتعرضت البغلية للقصف العنيف مما أدى إلى مصرع أحد المدنيين، وقتل أيضاً نتيجة القصف ثلاث نساء وثلاثة أطفال كما قامت، ومن الأسماء الواردة لمدنيين قتلوا يوم أمس وانضموا إلى قافلة شهداء الحرية والكرامة التالية أسمائهم:

 1- محمد حكمت الساكن، دير الزور - البوكمال، في قصف على البوكمال.

2-ابراهيم حسن اللطيف، دير الزور - البوكمال، في قصف على البوكمال.

3- طلحة محمد خير الدبس، دير الزور - البوكمال، في قصف على البوكمال.

4-5-6 شهداء مجهولي الهوية لتشوه اجسادهم. دير الزور - البوكمال، في قصف على البوكمال.

7- طلعت احمد الدبس، دير الزور - البوكمال، في قصف على البوكمال.

8- ابراهيم حسن الخلف، دير الزور - البوكمال، في قصف على البوكمال.

9- محمد كمال المديد النعيمي، من أبطال الجيش الحر، دير الزور - البوكمال، في قصف على البوكمال.

10- أحمد الشيخ عطيه، دير الزور - الجورة، اعدام ميداني في حي الجورة، عقب تفجير حاجز البريد.

11- عامر حيجي، دير الزور - الجورة، اعدام ميداني في حي الجورة، عقب تفجير حاجز البريد.

12-سفيان عبد الرحمن الطه، دير الزور - الجبيلة، اثر سقوط قذيفة على منزله.

13- حسين جلال كرجوسلي، دير الزور - الشيخ ياسين، جراء القصف على المدينة.

14- نشأت سليمان الملا صالح ، دير الزور - موحسن، جراء قصف الطيران على المدينة.

15- أحمد العليوي العسكر (أبو ثروت)، دير الزور - موحسن، جراء قصف الطيران على المدينة.

16- ماهر خضر الهادي (أبو حمزة)، دير الزور - القصور، جراء القصف على المدينة.

17- عبدالله مطيران الجريدي، دير الزور، برصاص قناص حاجز البريد.

18- بلال حميد المردود، دير الزور - البوكمال، جراء القصف على المدينة.

19- بتول سليمان الكيال، دير الزور - البوكمال، جراء القصف الهمجي على المدينة.

20- أسعد المسلم الصالح الحديد، دير الزور - البوكمال، جراء القصف على المدينة.

21- ياسمين نابغ السيد كريم، دير الزور - البوكمال، جراء القصف على المدينة.

22- رامي نابغ السيد كريم، دير الزور - البوكمال، جراء القصف على المدينة.

23- زوجة نابغ السيد كريم، دير الزور - البوكمال، جراء القصف على المدينة.

24- أحمد بردان الصوين، دير الزور - البوكمال، جراء القصف على المدينة.

25- كاسر الكبيسي 28 عام، دير الزور، جراء القصف على المدينة.

26- عبدالرحمن عايد عبدالشاووش 13 عام، دير الزور - موحسن، جراء قصف قوات النظام على المدينة.

27- محمود وكاع الحمود 13 عام، دير الزور - موحسن، جراء قصف قوات النظام على المدينة.

28- قتيبة خليل الفايج 12 عام، دير الزور - موحسن، جراء قصف قوات النظام على المدينة.

29- محمد كسار الزهوه، دير الزور - البوكمال، جراء القصف على المدينة.

30- مالك أحمد الفرحان، دير الزور - الجورة، جراء القصف على المدينة.

31- دحام الحاجم، دير الزور- البغيلية، استشهد في حي القصور جراء القصف على المدينة.

 اللجنة السورية لحقوق الإنسان وهي تدين بشدة استهداف المدنيين بالقصف الصاروخي والطيران وتعتبره جرائم حرب تجدد دعوتها للمجتمع الدولي باتخاذ الإجراءات الفورية لحماية المدنيين وإحالة المتورطين في هذه الجرائم للعدالة الدولية.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان / فرع دير الزور

2/9/2012

====================

مجزرة بشعة في الفان الشمالي بريف حماة

تعرضت قرية الفان الشمالي بريف حماة اليوم (الأحد 2/9/2012) لمجزرة مروعة عندما اقتحمت قوات السلطة وشبيحتها القرية وقتلت 35 مواطناً مدنياً كلهم أخوة من أسر القرية عرف منهم تسعة من أسرة الخليف واثنان من أسرة العلي واثنان من أسرة العبيد، والعدد مرشح للزيادة لأنه يعتقد وجود ضحايا آخرين في الأراضي الزراعية في ظل تطويق القرية وإطلاق النار الكثيف عشوائيا.

إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان إذ ندين هذه المجزرة البشعة ونحمل مسؤوليتها لقوات النظام السوري نكرر مطالبتنا للمجتمع الدولي بالتدخل الفوري لحماية المدنيين لأنه ما لم يتم ذلك فسوف تستمر المجازر وتستمر جرائم الإبادة والحرب التي تقوم بها قوات السلطة السورية.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

2/9/2012

==================

روانكه: جمعة " الوفاء لطرابلس الشام وأحرار لبنان "

يواصل النظام السوري ممارسة نهجه القمعي العنيف، حيث ازدادت عمليات قتل المدنيين والعسكريين الأحرار، و الاعتقالات القسرية والاختطافات، ولازالت الأجهزة الأمنية، وفرق الموت من شبيحة النظام، والجيش يدكون المدن والبلدات في مختلف المحافظات السورية بقذائف الدبابات والصواريخ والمدفعية والطيران، ويدمرون المنازل ويحرقون المحاصيل الزراعية والغابات والمنازل، ويرتكبون المجازر الجماعية لحصد أكبر عدد ممكن من أرواح المواطنين، وكل ذلك يرافقه سوء الأحوال المعيشية نتيجة قطع الإمدادات الأساسية عن كثير من الأحياء في أغلب المدن والبلدات والقرى السورية، لتزداد حالة حقوق الإنسان العامة تدهوراًً.

فيما يلي لائحة أسبوعية بالضحايا القتلى(رحمهم الله)، والاعتقالات التعسفية، والاختفاءات القسرية، نتيجة الممارسات القمعية للنظام السوري.

======= الضحايا القتلى =======

------ القنيطرة ------

ابراهيم فهد النعيمي

------ السويداء ------

ضاحي علي الدحبور

------ درعا ------

أبو تركي الدرعاوي - أحمد مقداد - تيسير فندي الحاج علي - جمال عبد الحميد القداح - حسام عبدو شباط - حمزة هيثم - زكريا جميل الحريري - سامية عيسى ابو نبوت - عبد الإله المسلوخ - عبد الباسط موسى صطوف - قاسم محمد سليم النقاوة - محمد خالد القطاش الكراد - محمد ياسر دعاس المسالمة - محمود زكريا حجيج -نايف الرشيد أبازيد

* انخل: علاء أحمد الحميد

* اليادودة: هشام المناجرة

* نصيب: جهاد علي الراضي

* المليحة: محمد وليد الحراكي

* كفر ناسخ: أحمد جمعة القبلان

* كفر شمس: سميح أحمد البشير

* تسيل: لؤي مصطفى المنصوري

* صيدا: أيمن عبد الوهاب مفعلاني

* أم ولد: عبد العزيز بشير السرور

* طريق السد: وفاء جاد الله المحاميد

* الغارية الغربية: ياسمين أحمد برغوث

* خربة الغزالة: نورس حسين الخطيب

* الطيبة: ابراهيم محمد سعد الدين الزعبي

* النجيح: موسى محمد السروري الحُمير

* محجة: عائشة الشحمة- فراس نعيم - كمال أبو العدل

* داعل: شادي مفيد العاسمي - غياث عكرمة الحريري

* صماد: محمد عدنان الصمادي - مصطفى عدنان الصمادي

* طفس: أشرف عارف الزعبي - كمال عبد الكريم الزعبي

* نوى: بسام الحلاوات - عبد الكريم الحلاوات - محمد بسام الحلاوات

* اليادودة: رامي محمود أحمد اسعيد الزعبي - محمد حسين دياب - محمد منير عبد الحميد الدخل الله - محمود أحمد سعيد الزعبي

* جاسم: رائد محمد عيد البيك - محمد يوسف نزال الدنيفات - مصطفى محمد الحاري - اسماعيل محمد الحاري - مخلص الدنيفات - وسيم محمد عيد البيك

* الجيزة: محمد يونس الخطيب - مؤيد قاسم الخطيب - اسراء أحمد عيسى - بيان أحمد عيسى -محمد أحمد عيسى - فاطمة عبد الله عيسى - رقية محمود عيسى - معتصم محمد أحمد عيسى

* بصرى الشام: احمد ناصر المقداد - أسماء نمر النمر - اسماعيل عبد الله النمر - حمزة هيثم العودة - زينب حمدان السويدان - عبد الكريم حسن المبارك - عماد أحمد النمر - فاطمة العقلة - فايزة نمر النمر - محمد أحمد نمر - مصطفى علي الزعيب - نضال المسالمة - هناء نمر النمر -وفاء خالد الدعيبس - وفاء نمر النمر

* الحراك: أمين شكري الخليفة - خليل ابراهيم العرسان القداح - سالم محمد الشوامرة - طاهر حمدي الشوامرة - عبد المجيد سامي السلامات - علاء جدعان الحريري - عماد حمدي الشوامرة - عمر مسعف قداح - قاسم محمد العدوي - محمد سالم الشوامرة - محمد عبد المولى القاسم القداح - محمد عدنان خليفة - محمد عدنان قطف

------ دمشق ------

الشيخ حسن برتاوي/ إمام وخطيب مسجد - محمد عامر سامي شمدين - محمد فؤاد قهوجي

* التضامن: محمد براء - عبدو براء

* حي الأكراد(ركن الدين): فادي سينكي - محمود حسان اومري

* الحجر الاسود: أحمد السالم - علي جاديبة - محمد السالم - محمد المصري - مهدي المصري

* كفرسوسة: بلال الرفاعي - مازن الرفاعي - محمد الرفاعي - معتز مازن الرفاعي

* القابون: بدر الدين الجبان - حسام مسعود الخطيب - حمزة محمود عودة - خالد نذير العنطوز - رضوان السهلي - سعيد بطحان - قعقاع أحمد شكور - محمد زينو - محمد الصفوناتي - محمد علي حمادة سرحان - منير عبد الواحد أجوجة - نبال الهبول - وليد البطمان

* القصاع: سامر إحسان جبور - عيسى الريس

* القدم: أحمد مصطفى الصغير - زياد مصطفى الصغير- عمار زعيتر - محمد صياح القادري - محمد زياد القادري

------ ريف دمشق ------

باسل شعبان - بلال الرفاعي - جعفر كادو- رانيا درويش - رزق خلوف - سحر دويبة - سمير العبد الله - سوزان ديوب - طارق الحلاق - عبير العباس - عدنان البربري - عدنان سلمان - عمار الشوا - كاسر العلي - مازن الرفاعي - محمد الرفاعي- محمود أحمد حمو - مصطفى النجار - معتز الرفاعي - ياسر غيبور

* عقربا: معاذ رباح

* السبينة: محمد الملا

* عسال الورد: محمد سطام

* النشابية: ماهر الصواف

* حوش عرب: عمار عباس

* الزبداني: عبد الله زين الدين

* قطنا: تامر إسماعيل عباس

* الكسوة: علي عبد الغفور خالد

* حران العواميد: ابراهيم علي باكير

* جسرين: جميل عبد المعين درويش

* القلمون: إياد محمد ديب طربوش

* ببيلا: عمار الزين - منذر الدالي

* عين ترما: قتيبة ادريس - وداد الهندي

* الزاكية: يحيى غدير الوغا - ندى ابراهيم خلوف

* الجراجير: أحمد علي مسعود طفيلية - حسين الشقة

* التل: أسامة عبدو- شرحبيل الغبرة - مصطفى دغمش

* مخيم الوافدين: رحمة اسماعيل قويدر - سليم السيد حسن

* الضمير: محمود أحمد عبارة - زياد عبد الوهاب المصري

* البويضة: محمد سعيد طه الطحان النعيمي - محمد سعيد الشنوان

* الست زينب: أحمد سامي الظاهر - محمد الميساوي - ناجي محمد التلاوي

* المليحة: أحمد الحنفي - سامر المصري - محمد عيد نصري - محمد وليد زكرك - يحيى المصري

* حمورية: محمد مصطفى الشربجي - محمود عبد ربه - يحيى محمد حمزة - يوسف ابراهيم

* يبرود: أحمد اسماعيل زقزق - عبد السلام الحج حسن - محمد الخطيب

* حرستا: ابراهيم محمد البيك - الطفلة حلا حسن الشل/ سنتان ونصف - خالد حسين قاسم البربور - سعيد طه قاسم - عبد الرحمن قدادو - عبدو الغالول - علي أحمد حسون - محمد الأبطح - محمد قاسم - موفق عوينة

* دوما: زياد القطيفاني - سامر عدنان الشحرور - سليمان الساعور - عدنان سعيد الحتاوي - علي سريول - فتحي مارديني - فراس كالوت - محمد حاتم - محمد كامل ريحاني - محمد يونس جابر - محمود عربش - هيثم خلبوص

* سقبا: أبو علي أبو الهوى - أسامة فارس حمادة - أمجد صادق - عبد الرحمن أيمن حمادة - لؤي محمود جمعة - محمد أحمد حمود - محمد نور الدين أبو بكر - ياسر سعيد أبو هبرةرنكوس: أحمد عبد العظيم اسماعيل - أسعد أحمد نرش - خالد بيطار يش - غسان حسن ضميرية - غسان عبد الرحمن - عماد ملحم خالد - مهران الخطيب

* حزة: حسين غيبور - حميد نجيب - دعاء نذير عبد الله - عبد الله نجيب الوز- عمر عبد الهادي - محمد أحمد عبد الهادي - محمد زياد - محمود ابراهيم عبد الهادي - محمود عبد العال - هنادي بدر الدين

* كفر بطنا: أحمد أبو الهوا - أحمد وهبة - إياد الأعرج - بيان عبيد - خالد الأعرج - خالد بدر الدين - رائد صفية - رنيم الأعرج - زهير المرجي - سامر وهبة - عامر الأعرج - علاء محمد ديب المرجي - محمد ديب المرجي - محمد عبيد - محمد عناية - محمد كمال دفضع - محمد الهندي - محمد وسام علي- مروان الدقاق

* عربين: أحمد أبو يحيى - أحمد الحربي - أحمد ديب عرب - أحمد السيد حسن - باسل السيد حسن - تحسين التوم - عادل الأصبح - عامر جمال شرف الطيوري - محمد أبو يحيى - محمد أمير زغلول – هبةهلال

* المعضمية: أحمد السيد أحمد - أحمد شحادة - أحمد عبد الكريم صالح - أحمد محمد داوود - أحمد نخال - خالد أحمد عباس الشيخ - عبد العزيز الواوي - فايز عز الدين البعلبكي - محمد ابراهيم الشيبة - محمد خير سعيد مراد - محمد صالح النبك - محمد عودة - نعيم أحمد عباس الشيخ

* زملكا: أبو خالد المحروس - أبو عامر الريحاوي - أحمد تيسير الحافظ - أحمد المصري - بسام السمكري - بلال نوح - زينب قاسم الخطيب - عامر الريحاوي - عبد الله عبد الناصر مريش - عبد الهادي عمر النداف - محمد حسن عطايا - محمد الزيبق - محمد طيفور - محمد فايز منور - محمد محمود آل رشي - نبهان الخباز - وسام الدحلا - هيثم عزت الشيخ ديب

* جوبر: ابراهيم أسود - ابراهيم محمد خير بكداش - أحمد الافتريسي - أحمد الحافظ - أحمد طصلق - أحمد كنعان حرواني - أحمد محمود القطمة- أميرة البيضة - باسل قشقو - بتول كوارة - بسمة الشيخ عمر - بشار محمد الحمراوي - بلال شاحوطة - جمال بسام ديبرية - خالد الدحم - خالد شاحوطة - خالد مطر - رجاء العلا - سعيد ديبرة - سليمان شاحوطة - سمير محمد جحا - سيدرة الحنون - طارق بدر الدين زيدان - عامر علوش - عبد الله عبدو أيوب - عبد الله الناطور - عبد الفتاح جواد - عبد المحسن جواد - علي دحروج - عمر جواد - عيسى ادريس - فارس محمد الحاضري - فايز العسلي - ماهر علوش - محمد سامر نادر بدر الدين - محمد سمر شاحوطة - محمد صوان - محمد العبد - محمد عدنان مرجان - محمد علي دحروج - محمد عماد الحنون - محمد عيد حجة - محمد مأمون حزرومة - محمد محمد الاحسان - محمد محمد القطمة - محمود نزهة - نايفة محمد الكيلاني - هبة ابراهيم الشيخ عمر - ياسر نادر عميش - ياسين الحرح - ياسين الحمصي - ياسين زيدان - ياسين كوارة

* داريا: ابراهيم الضبع - أبو محمد خولاني - أحمد ادريس خشيني - أحمد بلاقسي - أحمد التقي - أحمد صبحي الزعيم - أسامة نعيم خشيني - أسماء أبو اللبن - إيمان راجح - أيمن بدوي - أيمن نور الدين أبو بكر - بدر الدين محمد الضبع - بسام رياض قفاعة - بسام المصري - بشار رياض قفاعة - بشار شحادة - جميل أحمد قفاعة - حسام غياث البوشي - حفيظ موسى السقا - حميد عدنان أبو اللبن - حيدر زوكاري - خالد خليل قريطم - خديجة الون - خلدون حماده - خليل جعمور - راتب كمال الضبع - رضوان أبو حمزة - رفعت العبار - رياض جميل قفاعة - زاهر منير فياض - سامر النكاش - سامر نوح - سحر خولاني - سعيد الحافي - سلام النحاس - سلمى معضماني - سليمان طالب - سميرة أبو اللبن - شحادة ابراهيم المكعوك - صباح خشفة - صبحي العبار - صياح بدر الدين الضبع - صياح جوجو - ضياء أحمد النكاش - عبد اللطيف النكاش - عدنان جميل قفاعة - عدنان محمد الحلاق - عزات راشد مراد - عزالدين المصري - عصام موفق قفاعة - علاء أحمد النكاش - عماد محمد نوح - عماد نمورة - عمران الناموس - عمر يوسف عبار - غسان دباس - غيث حامد السقا - فراس راجح - فرزات الهندي - فطوم حبيب - كمال صنديحة - لين خالد زوكاري - مازن يحيى النكاش - مالك عبد الوهاب - ماهر جمال الدين - محمد أيمن الناموس - محمد جميل قفاعة - محمد راجح - محمد سعدية - محمد سعيد محمد خير العزب - محمد السيد - محمد علي الدحلة - محمد عمار حسين حمودة - محمد موفق قفاعة - محمد نعيم خشيني - محمد يحيى النكاش - محمود راجح - محمود الشربجي - محمود نمورة - محمود ياسر مراد - مرهف دغموش - مريم جوجو - مصطفى سعدية - مهران شحادة المكعوك - موفق جميل قفاعة - ناظم بدر الدين الضبع - نبيل منير فياض - نزهة محمد ديوب - نسرين صبحي المصري - نضال العبار - نضال نمورة - وسام موفق قفاعة - وصال عوض - وفاء السقا - وفاء هاني معضماني - ياسين بشير خشيني - يحيى بدر الدين الضبع - يحيى عبد اللطيف النكاش - يوسف أبو كم

------ حمص ------

أحمد عبيد - توفيق خضر ادريس - سهيلة زقريط - عبد الستار الراشد - عبد العليم الشاهرلي - عبد المالك بدوي عز الدين - علي محمد عجو - عيشة بديع الطالب - ماهر عبارة - موسى محمد رضوان - هشام ابراهيم كاخيا - وحيد يحيى ذوكاري

* الصفصافة: سهل عاشور

* تير معلة: خضر عز الدين

* دير بعلبة: عباس الياسين

* الغوطة: يوسف الحموي

* جوبر: رضوان القاسم

* تلعمري: مهند حمدوش

* الغنطو: عمران محمد رابعة

* باب السباع: ناظم خالد العبد الله

* مخيم فلسطين: محمد يوسف ادريس

* الحميدية: زهرة عبد الرحمن غنوم

* كرم الشامي: أحمد عبد القادر حسون النجار

* أبل: أحمد سيف الدين حسون - بدرة حسون

* تلبيسة: أيمن عبد الحليم علوش - كوثر البريجاوي

* قلعة الحصن: جمال محمد ظهير الترك - علي خالد الديب

* الحولة: بثينة عبد الحليم العمر - بشرى عبد الحليم العمر

* بابا عمرو: عبد الإله ابراهيم مخيبر- هشام إبراهيم كاخيا

* باب السباع: عبد الله ديب - محمود الخالد - مطيع منزلجي

* باب هود: أحمد القطان - رجب رجب - صلاح أيوب - عبد الله حمام - علاء عرب

* القريتين: حمزة المليكان - عبد الستار الراشد - عدنان الباكير - كاسم العماش

* الخالدية: أياد الهاشمي - راما أحمد طيباني - زكريا مراد الهاشمي - محمد بلال الرفاعي

* القصير: حذيفة بايزيد - رعد رعد - زهرة عبد الرحمن غنوم - عبد الاله ابراهيم مخيبر - الطفل عبد الحكيم معن الوزير - محمد عبد اللطيف عامر - محمد منصور

* الرستن: حسان محمد سعد الدين - عائشة عطرة - لمى عروب - محمد احمد الشيخ  ضحى الفارس

------ حماه ------

ابراهيم فهد النعسان - أيهم الشاوي - خلف العناد - خليف حمد الخالد - عبد العزيز بقبق - عثمان عبد النبي - غازي الأحمد - مخلص حسين الشحادة

* الجماسة: عامر ظاهر

* الحويز: سليمان الصطوف

* كرناز: حمود أحمد السعيد

* كفرزيتا: خالد غالب عيسى

* العشارنة: حميد محمد الحميد - هشام الدروبي

* التمانعة: مصعب ابراهيم التلوج

* اللطامنة: نور الدين خالد السفان

* التريمسة: عبد المنعم عبد الرزاق السوتل

* سهل الغاب: عبد الرحمن العبد الله - نواف الحسين

* حلفايا: زاهر حسان السريحيني - محمد حسن الحسن

* التويني: خالد مروان هرموش - عدنان علي قشورة -

* طيبة الامام: أحمد محمد العليوي - موسى خالد مليحان

* العميقة: ابراهيم حمود الشيخ - أحمد زهير العقدة - عبد الفتاح اسماعيل

* الشريعة: أحمد علي الحسين - حسين قدور القدور - دياب محمود عثمان - نضال رموض شاويش

* الكريم: خالد ياسين العمر - زبير الدروبي - سامر الداعور - عبد الحميد أبو عيوش - عمر حداد - يوسف مصطفى المحمد

* شهرناز: أحمد الرحيل - شيماء خالد المحمد - طراد خالد العبود - عبد الله خالد المحمد - علي خالد المحمد - محمد خالد الحمود

* قلعة المضيق: أحمد سطام الكبسون - أحمد فياض برحوش - خالد قسطوني - عبد المنعم حاج محمد - علي ابراهيم الأحمد - عيدة الدرويش - قاسم سلطان - مراد حسن حمادي - مصطفى الميجن

* صوران: أحمد محمد حساني - عبد الناصر محمد علوش - مجاهد مؤيد الرجب - مصطفى عارف عزو - مؤيد الرجب - وسيم مخلص قسوم

------ ادلب ------

أحمد الخليل - حسين غندورة - خالد أحمد رسلان - رزوق حسين الرزق - عبد المطلب الدبس - لؤي القاسم - محمد أحمد صطام الناعس - محمد صالح دريعي - محمود الخطيب - مصطفى محمد اليوسف - ناجي نجيب المصطفى

* بزيت: نور محمد العلي

* معر زيتا: أحمد العبد لله

* خان شيخون: خالد معراتي

* عين الحمرا: محمد احمد احمد

* فركيا: نزار محمد بركات

* احسم: احمد يحيى العمش

* نحليا: عبد المجيد رمضان

* بسامس: عبد الناصر قطريب

* كفر يحمول: أحمد عبد الله الحجي

* جبل الزاوية: زهور عجاج أحمد

* سراقب: طلعت حسن الجودي

* معرة مصرين: مصلح فهمي نداف

* شولين: آسية عبد الكريم محاميد

* قميناس: خليل الخليل - محمد القدور

* جوزف: فاطمة حبوش - ملك الحبوش

* كفر رومة: علي حمدو قبلاوي - محمد صالح الخليل

* سرجة: ديبان عبسي زين الدين - رامز عبدو زريق

* كفر لاتة: فطوم كسكين - محمد سحلول - مدين بركات

* أبلين: عبد الحميد اسماعيل الفضل - محمد أديب الخلف

* جسر الشغور: ابراهيم اسماعيل نجار - أحمد جاسم العبيد - خلود العزو - عبد الرحمن البابا - يامن شعبان

* كفر عويد: أحمد الشيخ أحمد - جاسم أحمد الجربوع - سامي أحمد الحاج أحمد

* تل مرديخ: أحمد عمر الهبرة - عبد السلام هبرة - عمار هبرة - مؤيد أحمد الهبرة

* كفر حايا: أحمد عمر سرجاوي - بكور حسن عبد الوهاب - مصطفى العبدو

* ابل: خالد الخلف العفير - عدنان سليمان الأحمد - علي سليمان الأحمد - مطيع محمد الأحمد - نواف خالد الغفير

* معرة النعمان: جمال خالد حمادو العجمية - خالد أحمد ادريس - خالد حمادو العجمية - عبد الحميد محمد خشان - عبد الرزاق محمد السفر - عمر رعد - غياث صوراني - هبة أحمد عيد

* معرة حرمة: أنس عوض التلوج - عبد السلام غنوج - حميد الحميد - عبد السلام خنوس - لمياء النابو - مصطفى أحمد الرحال - أحمد خالد السلطان - رامز أحمد حبابة - وليد محمد الإسماعيل

* كفر عند: محمد حاج حسن - عبد القادر مصطفى المزوق - يعرب غالب المزوق - ناجي المزوق - رشيد حج حسن - خالد حج حسن - محمد مرعي المزوق - سمير مرعي المزوق - نضال المزوق -عبد المنعم عبدو - فادي اسماعيل - معاوية الحسن –

* كفر نبل: أحمد جهاد العبود - أكرم حسن الحسين - آمنة خيرو السويد - جمعة كرمو السويد - خالد وليد الجريان - خطاب قدور القاسم - عبد الله علي الصوص - عبد الله عيسى العبدو - عمر ياسين البيوش - غسان رزوق العثمان - فاروق حمدو السطيف - فتحية فارس تركي الشيخ - فؤاد حسن فضة الأحمد - محمد خضر الخضر - محمد عبد العزيز الموسى - محمد كرمو السويد - محمود عبد الله التعتاع - محمود موسى تعتاع - هيثم أحمد جميل البيوش

* أبو ظهور: احمد شحادي الاسود - خالدية شحادة الاسود - الطفلة زينب احمد الاسود - سعد البكري - عائشة شحادي الاسود - عليا شحادة الاسود - علي المنصور - قمر خالد الاسود - محمد خالد الاسود - فاطمة البدر - فاطمة سليمان الاسود - فاطمة صالح الحمدو - الطفل قمر علي الاسود - كفاء المنصور - كوثر حسن العمر - الطفل ياسمين علي الاسود - الطفلة ليدي احمد الاسود - الطفل نور خالد الاسود - نوفة المنصور - الطفلة هدى خالد الاسود

* اريحا: ابراهيم سنقر غريبي - أحمد جميل الغالي - أحمد حسن بدري - أحمد العزم - أحمد عيد - الينا عيد - أمجد محمد ديب رحال - بكر عيد - بهاء الدين عجيني - جمال الأطرش - حسان ابراهيم حبوش - حسان حمامي/أستاذ - حسن كتعة - حسين درويش - خالد صناع - رامي محمد صناع - سامر أحمد الجزار - سعاد طاهر حلوم - سلوى سلمو حلوم - صبحي محمد صناع - عبد الرحمن صناع - عبد الرزاق نديم مجني - عبد القادر محمصة - عبد الكريم جمعة - عبدو جمال قربي - عبيدة عيد - عمر يونس - محمد الحموي - محمد سهلب - محمد صناع - محمد مرعياني - محمود شعبان المعروف - مصطفى زحيم - مصطفى صواف - نائل سمير ناصيف - نطاح ليلى - وائل جمال قربي - ياسر أحمد البدوي - ياسر اطرش

------ اللاذقية ------

أحمد محمد الشعار - بشار أحمد أوس - علي مدنية - محمد عسكر - ياسر أحمد كدو

* جبلة: أنس الترك

* وادي شيحان: أحمد محمد آغا - زياد عبد السلام قسومة

* جبل الاكراد: سهيلة مصطفى حمو - وسيم مصطفى حمو

------ حلب ------

إبراهيم العبيان العجيلي - أحمد جمعة أبو الخيل - أحمد محمود كردي - اسماعيل الخطيب - الينا مخجيان - أنس محمود رشيد - إيهاب حسن جبولي - بدرية الأحمد - بشار خالد قيمة - جان طباش - جميلة رضوان - حسين شيخ خليلو - رهف حمادة - صفوت بصال - عبد الله محمد طه معرواي - علي صابوني - عماد الدين حجار - عمر محمد حز - فارس عبد الكريم خلو - فاطمة الصالح - فيكين كايلاجيان - محمد زكريا الباشا - محمد عبد الحي - محمد ناصر الموسى- محمود أحمد الشامي - محمود أحمد الصغير - محمود العلي - محمود فاضل عساني - محمود عبد الحميد مصطفى - ياسر جمعة زربو - يحيى على الجاسم - يحيى وليد يونس - يوسف الخطيب

* الحيدرية: أحمد نعسان

* دارة عزة: حسين ياسين

* الصالحين: جهاد كدرو

* مساكن هنانو: يحيى يونس

* السكري: بكري فؤاد جوبي

* بستان القصر: صفوت بصال

* حي قرلق: عبد الله جوقدر

* جرابلس: عبد الرحمن المحيمد

* جسر النيرب: محمد العمر يوسف

* الهلك: نورس ديموك اسماعيل

* منغ: أحمد عمر عبد الرحمن اسماعيل

* الانصاري: أحمد عبد الرحمن درويش

* صلاح الدين: مصطفى هاشم مستو

* قبتان الجبل: حسن تركي عبد الرحمن

* المرجة: حسن محمد كريم - نبهان محمد النبهان

* اعزاز: محمد محمد عيسانو - محمود عبدو عثمان

* منبج: رجاء السليم - رتيبة الخميس - عليوي المطر

* تل رفعت: أحمد عبد الرحمن أوسو - عبد الله محمود الصباغ- عبد الباسط محمود الصباغ - محمد عبد الإله قرندل - محمد محمود الصباغ - مصطفى حدبة

* حريتان: أدهم محمد شعبان - محمد أمير حقاني - محمود الحلو

* دير حافر: ابراهيم محمود الشيخ ابراهيم - الطفلة اسماء عبد الرزاق الوسمي 10 سنوات - محمود نوار - مصطفى حدبة

* الخفسة: عبد الرحمن محيميد - عبد الله ابراهيم الفارس - فاطمة محمد - فريال محمد

* الميسر: عبد الله أزرق - لمعة زاكي يحيى - محمد الجاسم - هلال اسماعيل - ياسمين العيسى

* عندان: بكري زريق - بلال عثمان كورج - زاهر غراب - فيصل غراب - قصي شمطة - محمد زاهر غراب

* بزاعة: أحمد عبد الرحمن درويش - أحمد عبود الاكشوت - حسن محمود يوسفان - محمد صالح الأحمدات

* الفردوس: أحمد عبد الله - محمد صبحي حمو - محمد حسين - فوزي عكل - محمد حموري - محمد صبحي حمو

* الباب: آلاء جمعة العلو - بسام رسول النعمة - بلال أحمد الطالب - رياض محمد رضوان الصالح - سعيد خليل يحيى الشهابي - سهل جمعة العلو- صباح عبد الله العلو - طارق كنان الحمدو الصالح - عمر خليل يحيى الشهابي - عمر محمد يوسف النعمة - فريد رزق - محمد أبو عبد الله - محمد رضوان الحمدو الصالح - محمد محمد عيسانو - مصطفى عمر الفاقي - معتصم حسن شيخ سليمان - ياسر يحيى الشهابي - يونس محمد جمال النعمة

------ الرقة ------

فريدة هاشم المصارع - محمد ناصر الموسى

------ دير الزور ------

أمير المزيد - جمال سالم العباس - حسن البدوي - حميد محيسن الوادي - خالد فنوش - خالد المزان - خلف سلوم الجليب - رامي المزان - ساجدة سهيل الابراهيم - صالح محمد الرمضان - عبد الله محمد الرمضان - علي نجم عبد الله المختار - عمر سعيد فروجة - لؤي جمعة البيروتي - محمد الرمضان الخضر - محمد عمار ياسر - مصطفى طه رباح - وسيم عدنان محمد - يونس الظاهر

* الحميدية: مهيدي السفري

* موحسن :ابراهيم ليلي الحمدان

* الجبيلة: يحيى سعد الله الكمولة

* المحيميد: عائشة حسن الحندي

* حي العمال: محمد شعاري - مروان الحمادة

* الميادين: حامد العلي العريش - عبد الحميد إدريس المزعل - مريد حسين الحمد المحمد

* بقرص: أحمد التراك - أيمن العابر - خالد العابر - علي نجم العبد الله - عوض العيادة

* الجورة: عقبة حمود الحبيش - عماد الجسومة - قاسم محمد علي حويج - محمد خلف الزرزور- محمد عمار المزيد - يوسف دروج

* البوكمال: خالد المجبل - شرجي الجزاع - صالح خالد المجبل - صبري أحمد السمسمية - عايد حسين البرغوث - محمد الدكاك - هويدي خليف العيفان

------ الحسكة ------

ناصيف اللجي

* تربه سبي: فرهاد عباس ابراهيم - ياسر حسن جودي كلش

======= الضحايا القتلى من الشرطة والجيش =======

------ الحسكة ------

ابراهيم شيخ عمر/رقيب - خالد سالم هلاوي/مجند

------ دير الزور ------

حسان ضوا/مجند - صادق الحسن الابراهيم/مجند - عبد الحميد العثمان/شرطي - عمار سليم/مجند - غياث العيسى/ملازم

------ الرقة ------

بركات الفريج/مجند - جاسم العبود/شرطي -سامر الحسيني/ملازم - عبد الحنان الحسين/مجند - منصور الحمود/مجند

 

------ حلب ------

احمد الداية/رقيب - أسامة سلوم/شرطي - ايمن حمود/شرطي - باسم سويد/رقيب - بديع وردة/مجند - ثائر عباس/عريف - جهاد الكردي/عريف - حسام خضر/ملازم - حسام صالحية/ملازم - رامي حميرة/رقيب - زياد بدور/ ملازم - سليمان مصطفى/عريف - سليم ضاحي/رقيب - طارق طريفة/مجند - عزت اليوسف/شرطي - علاء سلوم/عريف - عمار حكمت بكداش/ملازم أول - كمال ديبة/مجند - ماهر شاهين/رقيب - محسن سعيد/شرطي - محمد خضر/ملازم - ميلاد شاهين/عريف - نجيب ريا/رقيب - نور الدين عبد الكريم/ملازم - وسام حميرة/رقيب - ياسر نعامة/رقيب

------ اللاذقية ------

اكثم سموري/ملازم - أوس شعبان/ملازم أول - باسل صالح/نقيب - باسم الخيال/ملازم - بشار محمد/ ملازم أول طيار - بشير نصور/عريف - بهاء شكوحي/ملازم - جابر دلا/عريف - حسام علي تقي/ ملازم أول - حراب شعبان/ملازم - حسان جديد/ رائد - حيدر ديب/مجند - رأفت غلبة/ملازم أول - رؤوف درويش/رائد - رياض عيد/عقيد طيار - شرف سليمان/عميد - طاهر الديك/عقيد - طاهر العلوش /شرطي - علي محمود الأحمد/رقيب - علي مخلوف/مساعد أول - مازن العوض/شرطي - محمد محمود ملازم أول - محمد محمود سليمان/رقيب - مصطفى شحادة/ملازم - مياس محلا/ملازم - ناصيف حسين /رقيب - مهند عثمان/شرطي - واصل فضة/ملازم - يوسف زيفة/رقيب

------ ادلب ------

بسام خليل/مجند - رفيق سليمان/شرطي - طلال غنوم/مجند - وئام صلاح/رقيب - ياسر حيدر/مجند

------ حماه ------

ايهم سلطان/مجند - باسم دليلة/شرطي - باسم الفاخوري/رقيب - بشار علي اسماعيل/ رقيب - توفيق خزامة/شرطي - جوهر جوهر/ملازم - حاتم مرهج/رقيب - دامر السبع/مجند - رامي الحسن/نقيب طيار - سومر المنصور/ عريف - شادي حسن/ملازم - صالح الاسعد/عريف - عيسى عبود/ملازم - غياث حسن/رقيب - فارس زينو/رقيب - فؤاد عطاف/رقيب - كامل عبد الله/مجند - كرم زينو/رقيب - كمال جديد/مجند - محمد ابراهيم محفظ/ملازم أول - محمد درويش/عريف - محمود حسين/ملازم - محمود صايمة/رائد - مؤيد محسن العلي/رائد - وائل الباتع/ملازم - يامن داوود/رقيب

------ حمص ------

ابراهيم حميدوش/رقيب - ابراهيم سمرة/مقدم - ابراهيم العلوني/ملازم - ابراهيم العموري/عقيد طيار - احمد الحسن/مجند - ازدشير عطرة/ملازم - اسماعيل العبد الله/رائد - جورج حيار/ملازم أول - جورج عفيصة/ملازم - جوني فرح الله/ملازم - حسان الموعي/ملازم - رافي الكوسا/رقيب - شادي وردة/ملازم - عامر دروج/ملازم - علي اسعد درمينة/عميد - عمار الابراهيم/رائد مهندس - نبيل كاسوحة/عميد - وسيم العكاري/ملازم

------ طرطوس ------

إياد القلمون/رقيب - أيهم حمشو/نقيب - تمام حمدان/رقيب - حسين بدور/عريف - رجب صقر/نقيب - شادي الزرقات/ملازم - عبد اللطيف اليونس/رقيب - علي حمود/رقيب - علي ضاهر/ملازم - علي العبد الله/رائد - فواز أصلان/عميد - مصعب سمرة/شرطي - منير القلمون/رقيب

------ريف دمشق------

ابراهيم شعار/رقيب - أمير صبيح/ملازم أول - حسام بدر/رائد - رائد عجيب/نقيب - ربيع سليمان/ملازم أول - رشيد معلا غصون/ملازم أول - شادي غانم/مجند - علاء زاهر/رائد - علي عبدو/مقدم - علي العلي/عقيد طيار - عماد مرهج/عريف - عمار ميا/عريف - عيسى كامل/شرطي - لبيب درويش/عريف - محمد عباس/رقيب - معروف الأحمد/مجند - منير ابراهيم/عميد - ميسر ونوس/عقيد طيار - نبراس شداد/ملازم - وسيم شدود/نقيب - ياسين الأحمد/رائد

------ ريف دمشق ------

انس خلف/ملازم - سامر عواد/نقيب - سليمان صقر/رقيب - سمير دحروج/عريف - طاهر ناصر/ ملازم - علي جودت العلي/ملازم أول - علي سمعو/عريف - عماد صبيرة/نقيب - عهد زيدان/ملازم أول - عهد مطر/عريف - غسان افندي/ملازم - فايز ضيغم/نقيب - ماجد تلاوي/رقيب - محمود سمير محمد/نقيب مهندس - مدحت طراف/نقيب - مقداد مهنا/ملازم - معتز خلف/ملازم - منير جبلاوي/رقيب

------ دمشق ------

ابراهيم ميهوب/عقيد - اسماعيل هندي/شرطي - جابر الابراهيم/رقيب - حسن الخليل/عريف - حسين سليمان/رقيب - رفيق حسون/مجند - سامر حسن زاهر/عريف - سلطان زينة/شرطي- شعبان الحسين/ مجند - علاء طعمة/عريف - علي الأخرس/ملازم - علي محمود الأحمد/ملازم - فادي مرتكوش/رقيب - فداء يونس/ملازم - محمد علي يونس/عميد - محمود سمير محمد/ملازم أول - نمر داوود/ملازم - وائل الاحمد/شرطي

------ درعا ------

حيان ميهوب/عريف - خالد الخالد/نقيب - دهام الراشد/مجند - طلال شمسه/رقيب - عبد الله عبد الحميد/شرطي - عزام عبيد/شرطي - عمر كماله/مجند - يوسف ديوب/مجند

------ السويداء ------

سليمان جعفر/رقيب - عروة السعدي/ملازم - معن نصر/رقيب - يزن عامر/رقيب

======= الاعتقالات التعسفية =======

------ الحسكة ------

* عامودة: صالح يوسف

* البحرة الخاتونية: محمد سالم الحسين - محمود سالم المحمد

* عرنان: أحمد موسى الحمزة - يوسف موسى الحمزة

------ اللاذقية ------

زاهر فانوس - صالح شالاتي - يوسف سبقجي

------ حماه ------

* كوكب: دحام العمر - علي أبو غازي

* صوران: أحمد فيصل الشيخ - أحمد محمود حساني - أحمد نور الدين الشيخ - أسامة محمود حساني - أنور مخلص الإبراهيم - حمزة عبد الكريم الشيخ - رياض أحمد الأعرج - سامر خالد حساني - عامر حمود شنتوت - عبد الله أحمد حساني - عبد الحكيم نجيب الشيخ - عبد الرحمن الحسينو - عبد العزيز جمعة القطش - عمار علي حساني - فايز عبد الكريم الشيخ - فيصل عبده الشيخ - مأمون حسن الشيخ - محمود محمد الشيخ - محمود أحمد الشيخ - محمود عبد الفتاح سليمان القطش - منار خالد السليمان القطش - نور الدين أحمد الشيخ - ياسين مصطفى حساني

------ حمص ------

* تدمر: إياد قاسم المطلق

------ طرطوس ------

* أحمد دياب - احمد زغبي - بسام زغبي - عامر النابلسي - عبد الرحيم نابلسي- عبدو دياب - محمد أبو بكر - محمد زغبي

* بانياس: صفوان عيروط - عبد الجليل الشغري - عبد الغفار الشغري - عمر يحي - يوسف الشغري

------ ريف دمشق ------

* ببيلا: هيثم عريشة

* جرمانا: ظافر حمادة

* قطنا: وسام عطية

* يبرود: نواف الأشرم

* زملكا: عبد البديع القادري

* قارة: سعيد أحمد العطا

* دير عطية: عامر محمد خير الحمصي

* حرنة: خلدون عبلا - محمد عبلا

* معضمية الشام: أسامة عودة - عبد الرحمن عودة - محي الدين قاسم

* التل: باسم هلال - عماد سلامة - زياد سلامة - طارق زياد سلامة - ماجد عماد سلامة - نبيل عفا الرفاعي

------ دمشق ------

حسام الدين الحرش - رعد علوش - رويدة كنعان - محمد عمر أوسو - ميدا عدرا - نسرين محمد

* جراجير: حسين محسن طفيلية

* دمر: أحمد بسام الجار الله - حسين كريم - زياد الرحال - محمد محمود شحادة - محمد نمر المدني - هاني عبدو عطية

------ درعا ------

باسل محمد دنيفات - ذيبان الحلقي - ماهر إسماعيل الحلقي - محمد عدنان دنيفات - مروان أحمد دنيفات - معتز عدنان دنيفات - هاني إسماعيل الحلقي - وائل محمد دنيفات

* الصنمين: طارق فايز السالم - فادي إبراهيم اللباد - موسى رزق العتمة - وائل الذياب

* سحم الجولان: وسيم عزام الخطابي

* كفر شمس: محمد أحمد العباس - منير أحمد العباس

* انخل: أحمد محمد شحادة الوالي - محمد محمود الرمان

* نوى: أيمن مقبل بصيري - حسام الجهماني - رياض عساودة - يحيى الجهماني

* النعيمة: ثائر موسى العبود - محمد علي موسى العبود - محمد موسى العبود - موسى راجي العبود

* كفر ناسخ: باسل السعدي - طارق حمدان - طاهر الصبح - محمد الصبح - علاء السعدي - لؤي السعدي - ماجد قبلان - ماهر الصبح - مهند الحجي

* بصرى الشام: أحمد عبد الرحمن الشحمة - أسامة الزعبي - أنس عبد الرحمن الشحمة - سامر قاسم المقداد- علي هلال المقداد - محمود هلال المقداد - يعرب الزعبي

* جاسم: باسل محمد دنيفات - ماهر إسماعيل الحلقي - محمد عدنان دنيفات الحلقي - مروان أحمد دنيفات - معتز عدنان دنيفات - هاني إسماعيل الحلقي - وائل محمد دنيفات

* الحارة: ابراهيم ابو زيد - أجود أحمد القواريط - احمد خوالدة - أحمد عبد الفتاح الحوامدة - أحمد منصور الجراد - أنس أحمد الفروح - حسن أحمد الفروح - خالد هلال خوالدة - خلدون عدنان أبو زيد -محمد أحمد الفروح - محمد خير الله القواريط - محمد يوسف الفروح - مهند أحمد منصور الجراد - منعم رياض حوامدة - مهند أحمد منصور الجراد - مهند الجراد - هيثم خوالدة

------ القنيطرة ------

مصطفى حيدر

======= الاختطاف والاختفاءات القسرية =======

* دير الزور

حسان غانم/شرطي - رائق موسى/شرطي - شيما عزام دياب/طالبة

* حلب

سمير الأنيس - عدنان الأسود - عمار يوسف زيتون - ناجي رزوق - نعيم سلوم - هشام رجب

* اللاذقية

اكسم العبود - عيسى الحايك - كريم الصالحي - مازن بركات - مصطفى دالاتي

* ادلب

الهام اسماعيل - صالح رحمون - عبد الكريم شيحة - نزار رجب

* حمص

سعاد منصور العلي - قاسم منصور العلي

* طرطوس

أسامة قاسم - بشار علي غانم/ملازم أول مهندس - طلال مسعود - عبود يحيى - نبهان حسين

* ريف دمشق

مخيم اليرموك: منى السايغي/دكتورة أمراض نسائية ومديرة مستشفى

======= اعتقالات سابقة =======

------ الحسكة ------

1. الناشط الحقوقي جكرخوين عبد الرزاق ملا أحمد: من مواليد 27/02/1985 قامشلو، عند اعتقاله بمدينة حلب بتاريخ 03/03/2012 كان طالباً في كلية الهندسة الميكانيكية - السنة الرابعة.

2. الكاتب والناشط حسين عيسو: اعتقل بتاريخ 3/9/2011، في مدينة الحسكة، وهو يعد من الباحثين الذين يعملون على تطوير فعاليات المجتمع المدني السوري، ولا يزال مجهول المصير إلى الآن.

3. الناشط الشبابي شبال إبراهيم: اختطف من قبل فرع الأمن الجوي في مدينة قامشلو بتاريخ 22/09/2011، وهو من مواليد 1977، ومتخرج من المعهد الطبي، ولم يتوظف لأسباب أمنية، ولا يزال رهن الاعتقال إلى الآن.

إننا في منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية – روانكه – إذ نتقدم بأحر التعازي من ذوي الضحايا-القتلى، والتمنيات بالشفاء العاجل للجرحى، فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية، أياً كانت مصادر هذا العنف أو أشكاله أو مبرراته . . . كما أننا نعبر عن قلقنا الشديد حيال ما آلت إليه أوضاع حقوق الإنسان في سوريا من تدهور وانتهاكات مستمرة، والمسارات التي تتخذها هذه الانتهاكات من اغتيالات، وهدر كامل لحقوق الذين يعملون على فضح الانتهاكات الخطيرة التي ترتكبها هذه الأجهزة، وإسكات أصوات الحق المناهضة لسياسة القمع . . . وفي الوقت الذي ندين هذه السياسات والممارسات القمعية، فإننا نعلن عن تضامننا الكامل مع كافة النشطاء، ومعتقلي الرأي، وندعو النظام إلى وقف هذا المسلسل القمعي.

دمشق 01 / 09 / 2012

منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية – روانكه –

=======================

بيان مشترك : سقوط المزيد من الضحايا القتلى والجرحى وتزايد أعداد المهجرين والفارين والمختطفين والمختفين قسريا جراء استمرارالمواجهات المسلحة في سورية

قمنا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,بتدقيق وتوثيق أسماء الضحايا الذين سقطوا جراء استمرار الاشتباكات المسلحة العنيفة في عدة مدن سورية,خلال الساعات الماضية(بتاريخ1\9\2012),وفقا لما يلي:

الضحايا القتلى من المدنيين

ركن الدين دمشق:

* العميد الطبيب طاهر صبيرة، تم اغتياله أمام منزله بركن الدين بدمشق بتاريخ 1\9\2012 من قبل مسلحين مجهولين عبر إلصاقهم عبوة ناسفة بسيارة الطبيب صبيرة تم تفجيرها لدى صعوده في السيارة متوجها إلى عمله في مستشفى ابن النفيس بدمشق

دوما-ريف دمشق:

* كاسم محمد الساعور(بتاريخ1\9\2012)

عربين-ريف دمشق:

* عبد الرحمن عبد الله عبد الهادي- عبد الإله خالد حربا-محمد صبحي طه-دياب إسماعيل كرنبة-فايز القالش-زياد غبير(بتاريخ1\9\2012)

زملكا-ريف دمشق:

* إحسان نداف-منصور شمس-سعدو شمس(بتاريخ1\9\2012)

ريف دمشق:

* محمد معاذ باسم بكور-وسيم زياد قارصلي-(بتاريخ1\9\2012)

السبينة-ريف دمشق:

* أحمد منيني-محمد سليمان أحمد-معتز خطاب(بتاريخ1\9\2012)

الحجر الأسود-ريف دمشق:

* سليمان خالد سيف خالد وليد العيد-أحمد الدريد(بتاريخ1\9\2012)

الضمير-ريف دمشق :

* محمود عبارة(بتاريخ1\9\2012)

كفر بطنا-ريف دمشق:

* عماد حمشو-بشار حبوش-أحمد زينو-مهران دفضع-خالد الخطيب-قتيبة عبد الغني برهمجي-بشير عسكر-فيصل أبو الليل- طارق مرزوق- (بتاريخ1\9\2012)

جوبر- ريف دمشق:

* عبد الكريم أمين فتينة-مؤمنة الفيومي الخطيب-إسماعيل ياسين جحا-زهير مصطفى قهوجي-هشام بشير كعدان-رسلان اللحام(بتاريخ1\9\2012)

حرستا-دمشق:

* أحمد عدنان الضعضعي (بتاريخ1\9\2012)

مورك-حماه:

* عبد المجيد راشد (بتاريخ1\9\2012)

كفر زيتا-حماه:

* منال أحمد الواصل(بتاريخ1\9\2012)

سهل الغاب-حماه:

* محمد أحمد عليوي-ضحى خالد صطوف-أحمد حمدو خليل(بتاريخ1\9\2012)

كفر نبودة-حماه:

* بشرى محمد العيس-نعمة محمد خليل (بتاريخ1\9\2012)

الصفصافة-حمص:

* أدهم العوير- (بتاريخ1\9\\2012)

دير بعلبة-حمص:

* مرهف خالد اليونس(بتاريخ1\9\\2012)

باب هود-حمص:

* عامر الكردي(بتاريخ1\9\\2012)

القصير-حمص:

* سعاد الحمصي-محمد محمود المخيبر-مصعب محمد خضر شمس الدين-منذر محمود الزهوري-عبد الله عبد العزيز الأسعد-أحمد محمد مطر-إياد أحمد الحلاق(بتاريخ1\9\2012)

الرستن-حمص:

* فاضل الطويل(بتاريخ1\9\\2012)

الرستن-حمص:

* عمر خالد الحاج علي (بتاريخ1\9\2012)

اللاذقية:

* عايدة ديب (بتاريخ1\9\2012)

ارمناز -ادلب:

* مهند سيف الدين-عبد الله زهير القراط-(بتاريخ1\9\\2012)   

سراقب- ادلب:

* عماد محمد العمر (بتاريخ1\9\\2012)

كفر نبل- ادلب:

* عبد الكريم جمعة السويد(بتاريخ1\9\2012)

جسر الشغور-ادلب:

* هادي صبحي جبلاوي(بتاريخ1\9\2012)

ابو الظهور-ادلب :

* زيد أكرم المناوح-محمد فهد الأحمد-بشار فهد الأحمد-فريال الأحمد(بتاريخ1\9\2012) 

جبل الزاوية-ادلب:

* عبد الله نضال القراط-خالد اليمان-خالد فاضل حصرم(بتاريخ1\9\2012)

ادلب :

* مرام قدة-غسان الطه- محمد غالب حمادة(بتاريخ1\9\2012)

كفرتخاريم-ادلب:

* أدهم محمد قصاب-عمر زعيتر(بتاريخ1\9\2012)

حارم-ادلب:

* طلال هبرة -عبد الله جمالي-محمد الدوش (بتاريخ1\9\2012)

أريحا-ادلب:

* حميدة محمود عبيد(بتاريخ1\9\2012)

جرابلس-حلب:

* ياسر أدهم مصطفى(بتاريخ1\9\\2012)

حلب:

* صبحي علاف-زيدان زيدان-طارق بنشي(بتاريخ1\9\\2012)

صلاح الدين-حلب:

* سعد عبد المجيد ويسي- جمال ويس-احمد الشلبي(بتاريخ1\9\\2012)

حي الاذاعة- حلب:

* ياسر محمود الشبلي-محمود الأقرع-عبد الله الاقرع-فادي بكور- (بتاريخ1\9\\2012)

دارة عزة- حلب:

* صبري نديم عيسى-أحمد عابدين(بتاريخ1\9\2012)

جسر النيرب-حلب:

* محمد ناصر مكاراتي- جمال بكري جركس- علاء جركس-عابد مدارتي(بتاريخ1\9\\2012)

حي السكري- حلب:

* خالد حميدي-فراس عزيزي- (بتاريخ1\9\\2012)

حي قرلق-حلب:

* وسام محمد علي-عبد الناصر جوقدار(بتاريخ1\9\\2012)

سحم الجولان-درعا:

* الطبيب الجراح عيسى عبد الرحمن عجاج، مواليد 1965 من سحم الجولان في محافظة درعا ، تم اغتياله من قبل مسلحين مجهولين بتاريخ 1\9\2012 أثناء مروره بسيارته عند دوار البانوراما بمدينة درعا

الصنمين-درعا:

* نبيل محمد شريف العتمة-عبدو إسماعيل الجيدوري-إسماعيل أحمد الصعيدي-خالد عبد الله علوش-أحمد العتمة-مصطفى أديب النابلسي-علي أحمد الجيدوري- بلال محمد الصعيدي-فادي أحمد الصعيدي-قاسم محمد الصعيدي- (بتاريخ1\9\2012)

درعا:

* محمد نور كامل الشلق-قصي محمود عواد الزعبي-يامن محمد المحمد-مجد نضال محمود الغزالي (بتاريخ1\9\2012)

بصرى الشام-درعا:

* محمد عبد الهادي السعود المقداد-محمد الفرا-رفعت عودة الشحمة (بتاريخ1\9\2012)

نوى-درعا:

* فادي اسماعيل الجباوي(بتاريخ1\9\2012)

اللجاة-درعا:

* مرعي الرجا-صقر خلف(بتاريخ1\9\2012)

حي الجورة-دير الزور:

* عامر حيجي-أحمد سليمان الشيخ عطية-سفيان عبد الرحمن الطه(بتاريخ1\9\2012)

المحيميد-دير الزور:

* طلحة محمد خير الدبس (بتاريخ1\9\2012)

المو حسن-دير الزور:

* عبد الرحمن عايد عبد الشاووش-عايد عبد الشاويش-قتيبة خليل الفايج-محمود وكاع الحمود-نشأت سليمان الملا صالح-أحمد العليوي العسكر(بتاريخ1\9\2012)

البوكمال-دير الزور:

* أحمد الدبس-محمد كمال المديد الحديدي-ابراهيم حسن الخلف-ابراهيم حسن اللطيف-محمد عواد المشوط-ياسمين نابغ السيد كريم-محمد حكمت الساكن-بتول سليمان كيال-أحمد بردان الصوين-أسعد المسلم الصالح الحديد-بلال حميد المردود-ماهر خضر الهادي-حمد كسار الزهوة(بتاريخ1\9\2012)

البو عمر دير الزور:

* حسين جلال كرجوسلي(بتاريخ1\9\2012)

دير الزور:

* عامر الهادي-دحام الحاجم-مالك أحمد الفرحان-عقبة الأسعد-عبد الله مطيران الجريدي-ماهر خضر الجريدي-عقبة عبادي-كاسر الكبيسي -عامر جيجي-رامي نابغ السيد كريم (بتاريخ1\9\2012)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

طرطوس:

* النقيب عروة عدنان ستيتي-الملازم الاول بهاء البشلاوي-- (بتاريخ1\9\2012)

ريف دمشق:

* الرقيب تامر صطيف0المجند يحيى حجيرة-المجند حسن محمد-(بتاريخ1\9\2012)

حلب:

* الرقيب علي صبيرة-العريف عدنان الابراهيم-العريف ملهم بري-المجند احسان المحمود-المجند وائل درويش-الشرطي محمد المصري (بتاريخ1\9\2012))

حمص:

* الرقيب نزار معروف-الرقيب كامل بدور-العريف عبد الكريم الاحمد-المجند طلال بدران-المجند-سامر مرهج-الشرطي يوسف عليا(بتاريخ1\9\2012)

اللاذقية:

* الملازم أيهم حمادي-الرقيب دريد الاسعد-العريف ابراهيم السعدي(بتاريخ1\9\2012)

ادلب:

* الملازم خلدون سلامة-المساعد رفيق زاهر-المساعد نادر يحيى-الرقيب سليمان الخليل-الشرطي رامي العلي-(بتاريخ1\9\2012)

دير الزور:

* العقيد مالك مالك-الرقيب طارق عطية-الرقيب ثائر دياب-الرقيب مالك القصير-الرقيب جهاد المصطفى-المجند برهان زرقة-المجند نجدت شربة(بتاريخ1\9\2012)

ريف حماه:

* الرقيب باسم كنعان-العريف منير اسماعيل-العريف اياد غانم-المجند بهاء سلمان (بتاريخ1\9\2012)

درعا:

* الرائد حبيب العيسى- الملازم اصف شعبان-المساعد الاول حسان حبش-الرقيب انس سلموني-العريف شادي عمران-المجند جلال عمار(بتاريخ1\9\2012)

دمشق:

* العقيد محمد علي يونس-الملازم علي الأخرس- العريف علاء طعمة-المجند شعبان الحسين-الشرطي سلطان زينة-(بتاريخ30\8\2012)

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

ريف دمشق:

* باسل كوسا-احمد اسكيف-(بتاريخ1\9\2012)

حمص:

* فادي شحود-بشار عدلة-كفاح قاسم-محمد الموسى(بتاريخ30\8\2012)

اللاذقية:

* -المقدم علي عز الدين-كمال ابو عجيب(بتاريخ1\9\2012)

حلب:

* الرائد مازن مصطفى التاجر(بتاريخ1\9\2012)

طرطوس:

* محمد ناصر-حسن أيوب-أروى المحمود-نجم الدين ديب-(بتاريخ30\8\2012)

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين من المدنيين والشرطة والجيش ,ومع تمنياتنا لجميع الجرحى بالشفاء العاجل, فإننا ندين ونستنكر جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال ,أيا كانت مصادرها ومبرراتها, فإننا نتوجه إلى جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية,من اجل العمل على:

1-        الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2-        تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من المواطنين السوريين والمثقفين والناشطين ,وعرفنا منهم الأسماء التالية:

دمر-دمشق:

* محمد عيطة-علاء توبان (بتاريخ1\9\2012)

زملكا-ريف دمشق:

* رياض النداف-عمار شمس-بسام نداف-حسين القادري(بتاريخ1\9\2012)

معضمية الشام-ريف دمشق:

* باسل عودة-طه عودة (بتاريخ1\9\2012)

التل-ريف دمشق:

* قاسم نجمة-امجد الرفاعي-وليد زينية-كريم زينية-هشام غويش(بتاريخ1\9\2012)

يبرود-ريف دمشق:

* جمعة الأشرم(بتاريخ1\9\2012)

طرطوس:

* عبد الرحيم نابلسي-أحمد دياب-محمد أبو بكر-محمد زغبي-احمد زغبي-عبدو دياب-عامر النابلسي-بسام زغبي

بانياس-طرطوس:

* فاضل الصوفي (بتاريخ1\9\2012)

اللاذقية:

* عباس كدو(بتاريخ1\9\2012)

طيبة الامام-حماه:

* مهند خالد الرحال-سامر محمود الرحال-رياض الحسينو(بتاريخ1\9\2012)

صوران-حماه:

* مخلص القطيش-جمعة حسن الشيخ- -أسامة الأعرج-خالد حساني(بتاريخ1\9\2012)

درعا:

* حازم خليفة أبازيد-إسماعيل الحسن أبازيد-فيصل الطالب أبازيد-ناهد خليفة أبازيد-معتز إسماعيل قطيفان-إيهاب غازي قطيفان-قاسم نعيم المسالمة(بتاريخ1\9\2012)

انخل-درعا:

* محمد أحمد الوالي-أحمد حسن الغوثاني-محمد بدر الفروان-هاني الزعوقي-وائل إسماعيل النوفل(بتاريخ1\9\2012)

النعيمة-درعا:

* موسى راجي العبود-محمد موسى العبود-محمد علي موسى العبود-ثائر موسى العبود (بتاريخ29\8\2012)

بصرى الشام-درعا:

* هاني المقداد-باسم الزعبي- عبد الكريم الشحمة- سالم المقداد-(بتاريخ1\9\2012)

الصنمين-درعا:

* خالد عبد الله العلوش-محمد إسماعيل العلوش-بلال الصعيدي-إسماعيل الصعيدي-قاسم الصعيدي-فادي الصعيدي-مصطفى أديب النابلسي-محمد الصعيدي(بتاريخ1\9\2012)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

طرطوس:

* علي زوده-محمد زوده-احمد شاهين-عروة عثمان

اللاذقية:

* مؤيد شما-ياسر درة-موفق صبيحة-مصطفى دالاتي-

ادلب:

* احمد محمود العكاري-اشرف قدور-الهام اسماعيل-نزار رجب-صالح رحمون-عبد الكريم شيحة

حمص:

* ناصر جعفر-مراد رافع-منير ديوب-خلدون حميشة-خالد دعبول-عبد الكريم المعروف -

دير الزور:

* الرائد نصر سليمان-الرائد فراس طريف شحادة- الشرطي حسان غانم- الشرطي رائق موسى

حلب:

* شريف حمادي-خلدون غزالة- ثائر رجوب-ابراهيم رجوب-مدين رزوق-عدنان ياسين-عبد التجميد النجار-فريد قاسم محبك

ريف دمشق:

* العريف رأفت سلوم – حسن ألحصيني-ابراهيم ألحصيني -سليمان الحايك-شادي عصيفوري

حماه:

* حسن شعبان-عدنان عبد السلام-نضال القاسم-مصطفى مرهج-أيمن الجندي-طلعت عساف

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ ندين ونستنكر بشدة عمليات الاختطاف والاختفاء القسري والاعتقال التعسفي بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ومن لم تصل أسماؤهم,ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب جميع الجهات التي تقوم بالاختطاف وبالإخفاء القسري, بالكف عن هذه الممارسات اللاإنسانية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء مؤكدة عن استخدام أبشع أنواع التعذيب غير الإنساني ، مما أودى بحياة العديد من المختطفين والمختفين والمعتقلين.

وإذ نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة والمحقة والعادلة ,فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه دون أي استثناء.

واننا نؤكد على أن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة,ولذلك فإننا نتوجه الى الحكومة السورية بالمطالب التالية:

* إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

* كف أيدي الأجهزة الأمنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الإنسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

* وضع جميع أماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الإشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

* الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم إلغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الأوضاع وسوء الأحوال المعاشية وتعميق الأزمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الأسلوب القمعي بتهدئة الأجواء ولا بالعمل على إيجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

دمشق في

1\9\2012

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1-        منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

2-        المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

3-        المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

4-        اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

5-        المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

6-        لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

=======================

مزيد من الضحايا في حمص

أشارت مصادر النشطاء الميدانيين في حمص إلى سقوط 3 ضحايا من المدنيين في قرية البويضة الشرقية وضحيتان في قرية آبل في ريف حمص بسبب القصف العشوائي المكثف بالإضافة لعدد كبير من الإصابات ، والضحايا هم :

1- عبد الإله ابراهيم مخيبر 35 عام من سكان بابا عمرو

2- عبد الحكيم معن الوزير (طفل 15 عام) من سكان كفرعايا

3- زهرة غنوم (انثى) 33 عام

4- أحمد سيف الدين حسون

5- بدرة حسون (انثى)

كما تم التثبت من خبر قتل حذيفة بايزيد ومحمد منصور ورعد رعد الذين تم اعتقالهم سابقا من قبل حاجز المصرف، حيث تم إعدام محمد منصور مباشرة بعد اعتقاله، وقضى رعد رعد وحذيفة بايزيد تحت التعذيب في فرع الأمن العسكري بحمص في 17 آب/أغسطس، وقد تم دفن الضحايا الثلاثة في مقبرة تل النصر بحمص .

اللجنة السورية لحقوق الإنسان تطالب المجتمع الدولي باتخاذ التدابير والإجراءات السريعة الفعالة لوقف القصف العشوائي والاعتقالات والتعذيب المفضي إلى الموت والتحقيق في كل حوادث القتل والمجازر وتحديد مرتكبيها وإحالتهم إلى العدالة الدولية فوراً.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

30 /8/ 2012

======================

مجزرة جديدة في أريحا

تفيد الأخبار الواردة تباعاً من أريحا بريف إدلب إلى وقوع أكثر من 45 ضحية من المدنيين أعدموا بدم بارد بواسطة الجيش النظامي وعصابات الشبيحة التابعة للنظام إثر قصف المدينة بالطيران ثم اقتحامها وتصفية هذا العدد الكبير من المدنيين العزل.

وتفيد الأخبار أيضاً إلى حملة تمشيط بالطائرات المروحية والحربية في إدلب وريفها وقصف عشوائي على كامل المنطقة. تحدث هذه المجزرة في يوم اقترب عدد الضحايا في أنحاء البلاد من المائة سقطوا في أريحا ودرعا وحمص وريف دمشق وبقية المناطق.

إن اللجنة السورية لحقوق الإنسان لا ترى حلاً لهذه الأزمة إلا بمساعدة الشعب السوري في الحصول على حريته وكرامته وإحالة كل المتورطين بالمجازر الجماعة وجرائم الحرب إلى المحاكم الدولية.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

30/8/2012

=================

بيان مشترك: المواجهات المسلحة المستمرة في سورية تُسقط المزيد من الضحايا وتزيد من أعداد المهجرين والفارين والمختطفين والمختفين قسريا

مازلنا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,نتلقى المعلومات والأنباء المدانة والمستنكرة عن تصاعد المواجهات المسلحة العنيفة والدموية في المدن والشوارع السورية,وعن استمرار عمليات الاغتيال والتفجيرات الإرهابية ,كذلك عمليات الاختطاف والاختفاءات القسرية والاعتقالات التعسفية,وقد أدت المواجهات المسلحة الدموية الى سقوط العديد من الضحايا, بين قتلى وجرحى ,من مدنيين وعسكريين, خلال الساعات الماضية(بتاريخ30-31\8\2012), وبعد التدقيق ,قمنا بتوثيق الأسماء التالية :

 

الضحايا القتلى من المدنيين

دوما-ريف دمشق:

* عدنان سعيد الحتاوي-سامر عدنان الشحرور-علي سريول-فراس كالوت(بتاريخ31\8\2012)

* محمد يونس جابر (بتاريخ30\8\2012)

حرستا-ريف دمشق:

* سعيد طه قاسم(بتاريخ31\8\2012)

* عبد الرحمن قدادو- (بتاريخ30\8\2012)

زملكا-ريف دمشق:

* محمود فايز منور (بتاريخ30\8\2012)

ريف دمشق:

* عمار الشوا-جعفر كادو-عدنان البربري-محمود أحمد حمو- مصطفى النجار-طارق الحلاق(بتاريخ31\8\2012)

* مازن الرفاعي-معتز الرفاعي- محمد الرفاعي-بلال الرفاعي-حلا حسن الشل- (بتاريخ30\8\2012)

التل-ريف دمشق:

* شرحبيل الغبرة-أسامة عبدو-مصطفى دغمش (بتاريخ31\8\2012)

الحجر الأسود-ريف دمشق:

* أحمد السالم-محمد السالم-علي جاديبة- (بتاريخ31\8\2012)

القابون-دمشق:

* محمد علي حمادة سرحان-(بتاريخ31\8\2012)

* نبال الهبول -(بتاريخ30\8\2012)

حمورية-ريف دمشق:

* محمود عبد ربه(بتاريخ31\8\2012)

* يوسف ابراهيم أبو عرابي-يحيى محمد حمزة - (بتاريخ30\8\2012)

سقبا-ريف دمشق:

* أمجد صادق (بتاريخ31\8\2012)

حزة-ريف دمشق :

* دعاء نذير عبد الله-حميد نجيب-محمد أحمد عبد الهادي-محمود ابراهيم عبد الهادي-عمر عبد الهادي-حسين غيبور-عبد الله نجيب ألوز-(بتاريخ30\8\2012)

كفر بطنا-ريف دمشق:

* محمد وسام علي-أحمد وهبة-سامر وهبة(بتاريخ31\8\2012)

يبرود-ريف دمشق:

* أحمد اسماعيل زقزوق (بتاريخ30\8\2012)

قطنا-ريف دمشق:

* تامر اسماعيل عباس-(بتاريخ30\8\2012)

جراجير- ريف دمشق:

* أحمد علي مسعود طفيلية- حسين الشقة نوف (بتاريخ30\8\2012)

عسال الورد- دمشق:

* محمد سطام أبو ضاهر- (بتاريخ30\8\2012)

جوبر- ريف دمشق:

* طارق بدر الدين زيدان-محمد محمد الاحسان-محمد محمد القطمة-أحمد الافتريسي-أحمد محمود القطمة- ابراهيم محمد خير بكداش- محمد مأمون حزرومة-فارس محمد الحاضري(بتاريخ31\8\2012)

* رجاء عبد الفتاح العلا-ياسين زيدان-محمود نزهة- خالد مطر-محمد خليل- عمار زعيتر-(بتاريخ30\8\2012)

ببيلا-ريف دمشق:

* عمار الزين-منذر الدالي-(بتاريخ30\8\2012)

عربين-دمشق:

* أحمد السيد حسن-أحمد ديب عرب -(بتاريخ30\8\2012)

رنكوس-ريف دمشق:

* خالد خليل بيطار-أحمد عبد العظيم اسماعيل-(بتاريخ30\8\2012)

طريق حلب-حماه:

* ابراهيم فهد النعسان - (بتاريخ30\8\2012)

الكريم-حماه:

* سامر الداعور- عبد الحميد أبو عيوش-يوسف مصطفى المحمد-خالد ياسين العمر-عمر حداد-زبير الدروبي- (بتاريخ30\8\2012)

حي كرم الشامي-حمص:

* أحمد عبد القادر حسون النجار(بتاريخ31\8\2012)

* الصفصافة-حمص:

* سهل عاشور(بتاريخ31\8\2012)

تلعمري-حمص:

* مهند حمدوش(بتاريخ31\8\2012)

باب هود-حمص:

* أحمد القطان-عبد الله حمام-صلاح أيوب-رجب رجب-علاء عرب(بتاريخ31\8\2012)

القصير-حمص:

* محمد منصور-رعد رعد-زهرة عبد الرحمن غنوم-حذيفة بايزيد-عبد الحكيم معن الوزير-(بتاريخ30\8\2012)

باب السباع-حمص:

* مطيع منزلجي-عبد الله ديب-محمود الخالد(بتاريخ31\8\2012)

المخيم الفلسطيني-حمص:

* محمد يوسف ادريس(بتاريخ31\8\2012)

الغوطة-حمص:

* يوسف الحموي(بتاريخ31\8\2012)

جوبر-حمص:

* رضوان القاسم(بتاريخ31\8\2012)

بابا عمرو-حمص:

* عبد الإله ابراهيم مخيبر-(بتاريخ31\8\2012)

القريتين-حمص:

* حمزة المليكان-عدنان باكير-كاسم العماش (بتاريخ30\8\2012)

ابل-حمص:

* أحمد سيف الدين حسون-بدرة حسون (بتاريخ30\8\2012)

حمص:

* أحمد عبيد-ماهر عبارة(بتاريخ31\8\2012)

* عبد الستار الراشد- هشام ابراهيم كاخيا-(بتاريخ30\8\2012)

الرستن-حمص:

* محمد أحمد الشيخ علي-(بتاريخ30\8\2012)

بانياس-طرطوس:

* مصطفى محمد الجدبي-(بتاريخ31\8\2012)

اللاذقية:

* ياسر أحمد كدو-محمد عسكر- أحمد محمد الشعار-(بتاريخ31\8\2012)

بزيت-ادلب:

* نور محمد العلي (بتاريخ31\8\2012)

ابل- ادلب:

* نواف خالد الغفير-خالد الخلف العفير-علي سليمان الأحمد -مطيع محمد الأحمد-عدنان سليمان الأحمد (بتاريخ31\8\2012)

جوزف- ادلب:

* فاطمة حبوش (بتاريخ30\8\2012)

جسر الشغور-ادلب:

* خلود العزو-أحمد جاسم العبيد-(بتاريخ30\8\2012)

ابو الضهور-ادلب :

* نوفة المنصور-خالدية شحادة الأسود-كفاء المنصور-زينب أحمد الأسود-ليدي أحمد الأسود-فاطمة سليمان الأسود-عليا شحادة الأسود-عائشة شحادة الأسود-فاطمة صالح الحمدو-كوثر حسن العمر-فاطمة البدر-ياسمين علي الأسود-قمر علي الأسود-هدى خالد الأسود-نور خالد الأسود- قمر خالد الأسود-محمد خالد الأسود-سعد البكري-علي المنصور-أحمد شحادي الأسود (بتاريخ30\8\2012)

بسامس-ادلب:

* عبد الناصر قطريب- (بتاريخ31\8\2012)

ادلب :

* آسية عبد الكريم محاميد- محمد أحمد أحمد (بتاريخ30\8\2012)

كفر يحمول-ادلب:

* أحمد عبد الله الحجي (بتاريخ31\8\2012)

سراقب-ادلب:

* طلعت حسن الجودي- (بتاريخ30\8\2012)

أريحا-ادلب:

* أحمد حسن بدري-عبد القادر محمصة-حسان حمامي-محمد مرعياني-حسين درويش-سلوى سلمو حلوم-حسان ابراهيم حبوش-رامي محمد صناع-لينا عيد-عبد الرحمن صناع-ياسر أطرش-مصطفى صواف-عمر يونس-عبد الكريم زحيم-مصطفى زحيم-محمد الحموي- (بتاريخ30\8\2012)

الباب-حلب:

* صباح عبد الله العلو-عمر محمد يوسف النعمة-بسام رسول النعمة-آلاء جمعة العلو-طارق كنان الحمدو الصالح-مصطفى عمر الفاقي-يونس محمد جمال النعمة-رياض محمد رضوان الحمد الصالح-سهل جمعة العلو-محمد رضوان الحمدو الصالح(بتاريخ31\8\2012)

تل رفعت -حلب:

* محمد محمود الصباغ-عبد الباسط محمود الصباغ -(بتاريخ30\8\2012)

دير حافر-حلب:

* أسماء عبد الرزاق ألوسمي- مصطفى حدبة (بتاريخ30\8\2012)

حلب:

* علي صابوني-فاطمة الصالح-محمد زكريا الباشا(بتاريخ31\8\2012)

* محمد ناصر الموسى- يحيى وليد يونس-صفوت بصال-(بتاريخ30\8\2012)

عندان-ريف حلب:

* قصي شمطة (بتاريخ30\8\2012)

صلاح الدين حلب:

* مصطفى هاشم مستو(بتاريخ31\8\2012)

حي السكري حلب:

* بكري فؤاد جوبي(بتاريخ31\8\2012)

المرجة حلب:

* حسن محمد كريم-نبهان محمد النبهان(بتاريخ31\8\2012)

دير حافر حلب:

* ابراهيم محمود الشيخ ابراهيم(بتاريخ31\8\2012)

جسر النيرب حلب:

* محمد العمر يوسف(بتاريخ31\8\2012)

الحيدرية- حلب:

* أحمد نعسان(بتاريخ31\8\2012)

حي قرلق-حلب:

* عبد الله جوقدر(بتاريخ31\8\2012)

منغ-حلب:

* أحمد عمر عبد الرحمن اسماعيل(بتاريخ31\8\2012)

بصرى الشام-درعا:

* عماد أحمد النمر(بتاريخ31\8\2012)

* أحمد عبد الرزاق المقداد(بتاريخ30\8\2012)

درعا:

* تيسير فندي الحاج علي(بتاريخ31\8\2012)

* نايف الرشيد أبازيد-موسى السروري الحُمير-(بتاريخ30\8\2012)

خربة غزالة-درعا:

* حيان عوض عيسى الحاج علي(بتاريخ30\8\2012)

جاسم-درعا:

* غالب عبد السلام الجباوي(بتاريخ30\8\2012)

صماد-درعا:

* محمد عدنان الصمادي-مصطفى عدنان الصمادي-(بتاريخ30\8\2012)

صيدا-درعا:

* أيمن عبد الوهاب المفعلاني- (بتاريخ30\8\2012)

الجيزة-درعا:

* شعلان سهيل عيسى الخطيب -(بتاريخ30\8\2012)

اليادودة-درعا:

* محمد منير عبد الحميد الدخل الله - (بتاريخ28\8\2012)

تسيل-درعا:

* لؤي مصطفى المنصوري (بتاريخ30\8\2012)

الرقة:

* فريدة هاشم المصارع(بتاريخ31\8\2012)

الجبيلة-دير الزور:

* يحيى سعد الله الكمولة(بتاريخ31\8\2012)

المحيميد-دير الزور:

* عائشة حسن الحندي(بتاريخ31\8\2012)

الجورة-دير الزور:

* عقبة حمود الحبيش(بتاريخ31\8\2012)

البوكمال-دير الزور:

* شرجي الجزاع(بتاريخ31\8\2012)

* عايد البرغوث(بتاريخ30\8\2012)

البو عمر دير الزور:

* أحمد المخلف الحمود الحمادة(بتاريخ30\8\2012)

دير الزور:

* جمال السالم-مصطفى طه رباح(بتاريخ31\8\2012)

* محمد سعيد الحاج هلال (بتاريخ30\8\2012)

الحسكة:

* ياسر جودي كلش-فرهاد عباس ابراهيم(بتاريخ30\8\2012)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

طرطوس:

* العميد منير ابراهيم- (بتاريخ31\8\2012)

* الملازم الاول أمير صبيح-الرقيب ابراهيم شعار-المجند معروف الأحمد- (بتاريخ30\8\2012)

ريف دمشق:

* الرقيب ماجد تلاوي-العريف سمير دحروج-(بتاريخ31\8\2012)

* النقيب عماد صبيرة-الملازم الاول علي جودت العلي-- (بتاريخ30\8\2012)

حلب:

* الرقيب سليم ضاحي-الرقيب ياسر نعامة-الرقيب ماهر شاهين-(بتاريخ31\8\2012)

* الملازم حسام صالحية- -(بتاريخ30\8\2012)

حمص:

* الملازم الاول جورج حيار-الملازم وسيم العكاري-الملازم عامر دروج-(بتاريخ31\8\2012)

* الملازم جوني فرح الله-الرقيب رافي الكوسا-المجند احمد الحسن-(بتاريخ30\8\2012)

اللاذقية:

* الملازم واصل فضة-الملازم اكثم سموري-الرقيب علي محمود الأحمد-(بتاريخ31\8\2012)

* الرقيب ناصيف حسين-العريف بشير نصور-المجند حيدر ديب-الشرطي مهند عثمان-الشرطي طاهر العلوش--(بتاريخ30\8\2012)

دير الزور:

* الملازم غياث العيسى-المجند حسان ضوا-(بتاريخ30\8\2012)

ادلب:

* الرقيب وئام صلاح-المحند بسام خليل-المجند ياسر حيدر-المجند طلال غنوم-الشرطي رفيق سليمان--(بتاريخ28\8\2012)

الحسكة:

* خالد سالم هلاوي-(بتاريخ30\8\2012)

ريف حماه:

* الرائد مؤيد محسن العلي-الرقيب باسم الفاخوري- -(بتاريخ31\8\2012)

* الملازم شادي حسن-الرقيب غياث حسن-الرقيب كرم زينو-الرقيب فارس زينو-المجند كامل عبد الله(بتاريخ30\8\2012)

السويداء:

* الرقيب معن نصر(بتاريخ30\8\2012)

درعا:

* النقيب خالد الخالد- الرقيب طلال شمسه-العريف حيان ميهوب-المجند يوسف ديوب-الشرطي عزام عبيد-المجند دهام الراشد-المجند عمر كماله-الشرطي عبد الله عبد الحميد(بتاريخ30\8\2012)

دمشق:

* العقيد محمد علي يونس-الملازم علي الأخرس- العريف علاء طعمة-المجند شعبان الحسين-الشرطي سلطان زينة-(بتاريخ30\8\2012)

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

ريف دمشق:

* فايز الابراهيم-مروان حمدي-ناصر قدورة-احمد الشايب-خالد صالحاني-كمال برازي-خالد مارديني- احمد العم-(بتاريخ31\8\2012)

* حسام دعبول-أسامة شبيب--(بتاريخ30\8\2012)

حمص:

* فادي شحود-بشار عدلة-كفاح قاسم-محمد الموسى(بتاريخ30\8\2012)

اللاذقية:

* اصف زريق-حسام زرقة-صفوان بدلة-طاهر دياب-(بتاريخ31\8\2012)

* نعيم سلوم-شريف هرمز-بسام السبع-علاء الدين رحمون- (بتاريخ30\8\2012)

حلب:

* احمد شعبوق-صخر الحيدري-سالم جنيد-محمود نقشبندي-جهاد سلامة-محمود كبة وار-نزار عيون السود(بتاريخ31\8\2012)

* خالد بريشة-رافي الحلبي-وسام الأبرص-(بتاريخ30\8\2012)

طرطوس:

* محمد ناصر-حسن أيوب-أروى المحمود-نجم الدين ديب-(بتاريخ30\8\2012)

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين من المدنيين والشرطة والجيش ,ومع تمنياتنا لجميع الجرحى بالشفاء العاجل, فإننا ندين ونستنكر جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال ,أيا كانت مصادرها ومبرراتها, فإننا نتوجه إلى جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية,من اجل العمل على:

1- الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2- تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من المواطنين السوريين والمثقفين والناشطين ,وعرفنا منهم الأسماء التالية:

عامودة-الحسكة:

* صالح يوسف(بتاريخ27\8\2012)

البحرة الخاتونية الحسكة:

* محمود سالم المحمد -محمد سالم الحسين(بتاريخ27\8\2012)

عرنان-رأس العين-الحسكة:

* أحمد موسى الحمزة-يوسف موسى الحمزة(بتاريخ28\8\2012)

ببيلا-ريف دمشق:

* هيثم عريشة-(بتاريخ31\8\2012)

زملكا-ريف دمشق:

* عبد البديع القادري(بتاريخ29\8\2012)

جرمانا-ريف دمشق:

* ظافر حمادة- (بتاريخ27\8\2012)

معضمية الشام-ريف دمشق:

* محي الدين قاسم-أسامة عودة-عبد الرحمن عودة (بتاريخ28\8\2012)

التل-ريف دمشق:

* عامر لقيس-محي الدين الرفاعي-أسامة لقيس(بتاريخ31\8\2012)

* باسم هلال-نبيل عفا الرفاعي(بتاريخ27\8\2012)

قطنا-ريف دمشق:

* وسام عطية (بتاريخ29\8\2012)

يبرود-ريف دمشق:

* نواف الأشرم(بتاريخ29\8\2012)

القنيطرة:

* مصطفى حيدر(بتاريخ28\8\2012)

تدمر- حمص:

* إياد قاسم المطلق(بتاريخ27\8\2012)

طرطوس:

* عبد الرحيم نابلسي-أحمد دياب-محمد أبو بكر-محمد زغبي-احمد زغبي-عبدو دياب-عامر النابلسي-بسام زغبي- (بتاريخ30\8\2012)

بانياس-طرطوس:

* صفوان عيروط-يوسف الشغري-عمر يحي- (بتاريخ30\8\2012)

* عبد الغفار الشغري-عبد الجليل الشغري(بتاريخ28\8\2012)

اللاذقية:

* يوسف سبقجي(بتاريخ28\8\2012)

* صالح شالاتي-زاهر فانوس(بتاريخ27\8\2012)

كوكب-حماه:

* دحام العمر-علي أبو غازي-(بتاريخ26\8\2012)

صوران-حماه:

* ياسين مصطفى حساني-منار خالد السليمان القطش-محمود عبد الفتاح سليمان القطش-عمار علي حساني-أنور مخلص الإبراهيم-مأمون حسن الشيخ-عبد الرحمن الحسينو-أحمد محمود حساني-أسامة محمود حساني-سامر خالد حساني-رياض أحمد الأعرج-عبد العزيز جمعة القطش(بتاريخ28\8\2012)

* عامر حمود شنتوت-أحمد فيصل الشيخ-عبد الله أحمد حساني-فيصل عبده الشيخ-عبد الحكيم نجيب الشيخ-محمود محمد الشيخ-أحمد نور الدين الشيخ-نور الدين أحمد الشيخ-حمزة عبد الكريم الشيخ-محمود أحمد الشيخ-فايز عبد الكريم الشيخ(بتاريخ27\8\2012)

انخل –درعا:

* أحمد محمد شحادة الوالي-محمد محمود الرمان(بتاريخ28\8\2012)

جاسم-درعا:

* باسل محمد دنيفات-مروان أحمد دنيفات-معتز عدنان دنيفات-محمد عدنان دنيفات(بتاريخ29\8\2012)

* ذيبان الحلقي-هاني إسماعيل الحلقي-وائل محمد دنيفات-ماهر إسماعيل الحلقي -(بتاريخ28\8\2012)

كفر ناسخ-درعا:

* باسل السعدي-مهند الحجي-لؤي السعدي-ماهر الصبح-طاهر الصبح-محمد الصبح-علاء السعدي-ماجد قبلان-طارق حمدان- (بتاريخ28\8\2012)

كفر شمس-درعا:

* منير أحمد العباس- محمد أحمد العباس- (بتاريخ27\8\2012)

النعيمة-درعا:

* موسى راجي العبود-محمد موسى العبود-محمد علي موسى العبود-ثائر موسى العبود (بتاريخ29\8\2012)

بصرى الشام-درعا:

* أحمد عبد الرحمن الشحمة-علي هلال المقداد-محمود هلال المقداد-أسامة الزعبي-يعرب الزعبي-أنس عبد الرحمن الشحمة- سامر قاسم المقداد- (بتاريخ28\8\2012)

الصنمين-درعا:

* وائل الذياب-فادي إبراهيم اللباد(بتاريخ31\8\2012)

* طارق فايز السالم(بتاريخ29\8\2012)

* موسى رزق العتمة-(بتاريخ27\8\2012)

الحارة–درعا:

* خلدون عدنان أبو زيد-منعم رياض حوامدة-خالد هلال خوالدة-احمد خوالدة-هيثم خوالدة راجي الحوامد-ابراهيم ابو زيد-مهند الجراد(بتاريخ31\8\2012)

* أحمد منصور الجراد-مهند أحمد منصور الجراد(بتاريخ28\8\2012)

* أجود أحمد القواريط-محمد خير الله القواريط-(بتاريخ27\8\2012)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

مخيم اليرموك – ريف دمشق

* الدكتورة منى السايغي ,اختصاصية بالأمراض النسائية وجراحتها ,مديرة مستشفى الشهيد فايز حلاوة العسكري منذ أكثر من خمسة وعشرين عاما، وهي مواطنة سورية متطوعة في جيش التحرير الفلسطيني، وهي ضابط برتبة عميد في نهاية العقد الخامس من عمرها,تعرضت للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين من داخل المشفى وأثناء ممارستها لوظيفتها بتاريخ 29\8\2012

طرطوس:

* علي زوده-محمد زوده-احمد شاهين عروة عثمان

اللاذقية:

* مؤيد شما-ياسر درة-موفق صبيحة-مصطفى دالاتي-

ادلب:

* احمد محمود العكاري-اشرف قدور-الهام اسماعيل-نزار رجب-صالح رحمون-عبد الكريم شيحة

حمص:

* ناصر جعفر-مراد رافع-منير ديوب-خلدون حميشة-خالد دعبول-عبد الكريم المعروف -

دير الزور:

* الرائد نصر سليمان-الرائد فراس طريف شحادة- الشرطي حسان غانم- الشرطي رائق موسى

حلب:

* شريف حمادي-خلدون غزالة- ثائر رجوب-ابراهيم رجوب-مدين رزوق-عدنان ياسين-عبد التجميد النجار-فريد قاسم محبك

ريف دمشق:

* العريف رأفت سلوم – حسن ألحصيني-ابراهيم ألحصيني -سليمان الحايك-شادي عصيفوري

حماه:

* حسن شعبان-عدنان عبد السلام-نضال القاسم-مصطفى مرهج-أيمن الجندي-طلعت عساف

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ ندين ونستنكر بشدة عمليات الاختطاف والاختفاء القسري والاعتقال التعسفي بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ومن لم تصل أسماؤهم,ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب جميع الجهات التي تقوم بالاختطاف وبالإخفاء القسري, بالكف عن هذه الممارسات اللاإنسانية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء مؤكدة عن استخدام أبشع أنواع التعذيب غير الإنساني ، مما أودى بحياة العديد من المختطفين والمختفين والمعتقلين.

وإذ نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة والمحقة والعادلة ,فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه دون أي استثناء.

واننا نؤكد على أن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة,ولذلك فإننا نتوجه الى الحكومة السورية بالمطالب التالية:

* إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

* كف أيدي الأجهزة الأمنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الإنسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

* وضع جميع أماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الإشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

* الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

§ اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

§ ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم إلغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

§ أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الأوضاع وسوء الأحوال المعاشية وتعميق الأزمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الأسلوب القمعي بتهدئة الأجواء ولا بالعمل على إيجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

دمشق في

31\8\2012

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

2- منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

3- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

4- المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

5- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

6- لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

===================

بيان مشترك تصاعد المواجهات المسلحة الدموية في سورية يزيد من سقوط الضحايا مع تزايد أعداد المهجرين والفارين والمختطفين والمختفين قسريا

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,نستنكر وندين المعلومات والأنباء المؤلمة التي نتلقاها عن تصاعد المواجهات المسلحة العنيفة والدموية في العديد من المدن والشوارع السورية,وعن استمرار عمليات الاغتيال والتفجيرات الإرهابية ,كذلك عمليات الاختطاف والاختفاءات القسرية والاعتقالات التعسفية,وقد أدت المواجهات المسلحة الدموية الى سقوط العديد من الضحايا, بين قتلى وجرحى ,من مدنيين وعسكريين, خلال الساعات الماضية(بتاريخ28-29\8\2012), وبعد التدقيق ,قمنا بتوثيق الأسماء التالية :

 

الضحايا القتلى من المدنيين

يبرود-ريف دمشق:

* عبد السلام الحج حسن-محمد الخطيب(بتاريخ29\8\2012)

حرستا-ريف دمشق:

* ابراهيم محمد البيك-خالد حسين قاسم البربور(بتاريخ29\8\2012)

* محمد قاسم- عبدو الغالول- (بتاريخ28\8\2012)

عربين-ريف دمشق:

* أحمد أبو يحيى- عادل الأصبح-أحمد الحربي-تحسين التوم-محمد أبو يحيى-هبة هلال- محمد أمير زغلول(بتاريخ29\8\2012)

* عامر جمال شرف الطيوري- (بتاريخ28\8\2012)

ريف دمشق:

* رزق خلوف-رانيا درويش-سحر دويبة-عبير العباس-سوزان ديوب-عدنان سلمان-سمير العبد الله-باسل شعبان-ياسر غيبور-كاسر العلي(بتاريخ29\8\2012)

مخيم الوافدين-ريف دمشق:

* سليم السيد حسن-رحمة اسماعيل قويدر(بتاريخ29\8\2012)

حران العواميد-ريف دمشق:

* ابراهيم علي باكير(بتاريخ29\8\2012)

جسرين-ريف دمشق:

* جميل عبد المعين درويش(بتاريخ29\8\2012)

الضمير-ريف دمشق:

* محمود أحمد عبارة -(بتاريخ28\8\2012)

القدم-دمشق:

* زياد مصطفى الصغير-أحمد مصطفى الصغير(بتاريخ29\8\2012)

* زياد عبد الوهاب المصري -(بتاريخ28\8\2012)

حمورية-ريف دمشق:

* محمد مصطفى الشربجي- (بتاريخ28\8\2012)

سقبا-ريف دمشق:

* ياسر سعيد أبو هبرة-أبو علي أبو الهوى-محمد أحمد حمود(بتاريخ28\8\2012)

عقربا-ريف دمشق:

* معاذ رباح(بتاريخ29\8\2012)

حزة-ريف دمشق :

* محمود عبد العال-محمد زياد(بتاريخ29\8\2012)

البويضة-ريف دمشق:

* محمد سعيد طه الطحان النعيمي-محمد سعيد الشنوان (بتاريخ29\8\2012)

المعضمية-ريف دمشق:

* نعيم أحمد عباس الشيخ- (بتاريخ28\8\2012)

المليحة-ريف دمشق:

* محمد وليد زكرك (بتاريخ28\8\2012)

الحجر الاسود- ريف دمشق:

* مهدي المصري-محمد المصري- (بتاريخ28\8\2012)

كفر بطنا- دمشق:

* أحمد أبو الهوا-محمد الهندي(بتاريخ29\8\2012)

* رائد صفية-محمد كمال دفضع-زهير المرجي-خالد بدر الدين-علاء محمد ديب المرجي-مروان الدقاق-محمد ديب المرجي- (بتاريخ28\8\2012)

جوبر- ريف دمشق:

* أحمد طصلق-علي دحروج-محمد عماد الحنون-هبة ابراهيم الشيخ عمر-نايفة محمد الكيلاني-عيسى ادريس-محمد سمر بدر الدين شاحوطة-بسمة الشيخ عمر-سيدرة الحنون-خالد الدحم-عبد الله عبدو أيوب-فايز العسلي-عبد الله الناطور-محمد عيد حجة-ماهر علوش-عامر علوش(بتاريخ29\8\2012)

* سمير محمد جحا-سعيد ديبرة-محمد العبد-أحمد كنعان حرواني-ابراهيم أسود-ياسين كوارة-ياسين الحمصي (بتاريخ28\8\2012)

السبينة-ريف دمشق:

* محمد الملا(بتاريخ29\8\2012)

داريا-دمشق:

* نضال العبار -(بتاريخ28\8\2012)   

دوما-ريف دمشق:

* سليمان الساعور-محمود عربش-فتحي مارديني(بتاريخ29\8\2012)

قلعة المضيق-حماه:

* مراد حسن حمادي- (بتاريخ28\8\2012)

شهرناز-حماه:

* شيماء خالد المحمد-عبد الله خالد المحمد-علي خالد المحمد-طراد خالد العبود-محمد خالد الحمود -أحمد الرحيل (بتاريخ28\8\2012)     

العشارنة-حماه:

* هشام الدروبي- (بتاريخ28\8\2012)

كفرزيتا- حماه :

* خالد غالب عيسى(بتاريخ29\8\2012)

قرية العميقة- الغاب-حماه :

* عبد الفتاح اسماعيل- ابراهيم حمود الشيخ-أحمد زهير العقدة (بتاريخ29\8\2012)

الشريعة-حماه:

* حسين قدور القدور- دياب محمود عثمان-نضال رموض شاويش-أحمد علي الحسين -(بتاريخ28\8\2012)

الرستن-حمص:

* لمى عروب -(بتاريخ28\8\2012)

دير بعلبة-حمص:

* عباس الياسين(بتاريخ29\8\2012)

الخالدية-حمص:

* محمد بلال الرفاعي-راما أحمد طيباني-زكريا مراد الهاشمي-أياد الهاشمي(بتاريخ28\8\2012)

حمص:

* عيشة بديع الطالب-عبد العليم الشاهرلي -(بتاريخ28\8\2012)

جبلة -اللاذقية:

* أنس الترك(بتاريخ29\8\2012)

وادي شيحان-اللاذقية:

* أحمد محمد آغا- زياد عبد السلام قسومة (بتاريخ29\8\2012)

جبل الاكراد- اللاذقية:

* وسيم مصطفى حمو-سهيلة مصطفى حمو(بتاريخ28\8\2012)

كفر نبل-ادلب:

* فاروق حمدو السطيف-محمد عبد العزيز الموسى-محمود موسى تعتاع-عمر ياسين البيوش- محمد خضر الخضر-هيثم أحمد جميل البيوش-أكرم حسن الحسين-آمنة خيرو السويد-خالد وليد الجريان-فؤاد حسن فضة الأحمد-عبد الله علي الصوص-عبد الله عيسى العبدو-فتحية فارس تركي علي الشيخ-غسان رزوق العثمان-جمعة كرمو السويد-خطاب قدور الحميدو القاسم-محمد كرمو السويد-محمود عبد الله التعتاع- (بتاريخ28\8\2012)

معرة مصرين-ادلب:

* مصلح فهمي نداف(بتاريخ28\8\2012)

معرة حرمة- ادلب:

* أنس عوض التلوج(بتاريخ29\8\2012)

جوزف- ادلب:

* ملك الحبوش(بتاريخ29\8\2012)

جسر الشغور-ادلب:

* ابراهيم اسماعيل نجار(بتاريخ29\8\2012)

فركيا-ادلب :

* نزار محمد بركات(بتاريخ28\8\2012)

معر زيتا-ادلب:

* أحمد العبد لله(بتاريخ29\8\2012)

احسم-ادلب:

* احمد يحيى العمش(بتاريخ28\8\2012)

جبل الزاوية-ادلب:

* زهور عجاج أحمد(بتاريخ29\8\2012)

نحليا-ادلب :

* عبد المجيد رمضان(بتاريخ28\8\2012)

كفر رومة-ادلب:

* محمد صالح الخليل      -علي حمدو قبلاوي(بتاريخ29\8\2012)

كفر عويد-ادلب:

* جاسم أحمد الجربوع(بتاريخ29\8\2012)

* أحمد الشيخ أحمد-سامي أحمد الحاج أحمد(بتاريخ28\8\2012)

أبلين- ادلب:

* عبد الحميد اسماعيل الفضل-محمد أديب الخلف(بتاريخ28\8\2012)

أريحا-ادلب:

* صبحي محمد صناع-ابراهيم سنقر غريبي-أمجد محمد ديب رحال(بتاريخ29\8\2012)

معرة النعمان-ادلب:

* خالد حمادو العجمية- جمال خالد حمادو العجمية-عبد الحميد محمد خشان-خالد أحمد ادريس (بتاريخ29\8\2012)

* غياث صوراني-(بتاريخ28\8\2012)

الباب-حلب:

* ياسر يحيى الشهابي-عمر خليل يحيى الشهابي-سعيد خليل يحيى الشهابي(بتاريخ29\8\2012)

اعزاز -حلب:

* محمود عبدو عثمان -(بتاريخ28\8\2012)

جرابلس-حلب:

* عبد الرحمن المحيمد- (بتاريخ28\8\2012)

حلب:

* يوسف الخطيب-ياسر جمعة زربو-محمود العلي-بشار خالد قيمة(بتاريخ29\8\2012)

* جميلة رضوان- رهف حمادة (بتاريخ28\8\2012)

الميسر- حلب:

* هلال اسماعيل-لمعة زاكي يحيى-عبد الله أزرق-ياسمين العيسى-محمد الجاسم - (بتاريخ28\8\2012)

درعا:

* أحمد مقداد-قاسم محمد سليم النقاوة (بتاريخ29\8\2012)

طفس-درعا:

* أشرف عارف الزعبي - (بتاريخ28\8\2012)

محجة-درعا:

* فراس نعيم -(بتاريخ28\8\2012)

اليادودة-درعا:

* محمد منير عبد الحميد الدخل الله - (بتاريخ28\8\2012)

حي العريضي-درعا:

* عبد الإله المسلوخ (بتاريخ28\8\2012)

حي العمال-دير الزور:

* محمد شعاري-مروان الحمادة (بتاريخ28\8\2012)

دير الزور:

* رامي المزان-خالد المزان(بتاريخ29\8\2012)

* خالد فنوش-علي نجم عبد الله المختار -(بتاريخ28\8\2012)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

طرطوس:

* المقدم علي عبدو(بتاريخ29\8\2012)

* الرائد ياسين الأحمد-النقيب وسيم شدود- الملازم الاول ربيع سليمان-الرقيب محمد عباس-العريف عماد مرهج-العريف عمار ميا- (بتاريخ28\8\2012)

ريف دمشق:

* النقيب فايز ضيغم-الرقيب سليمان صقر-العريف علي سمعو- (بتاريخ28\8\2012)

حلب:

* الرقيب احمد الداية-العريف ثائر عباس-المجند كمال ديبة-المجند طارق طريفة-المجند بديع وردة-الشرطي أسامة سلوم(بتاريخ29\8\2012)

* الملازم حسام خضر-الملازم محمد خضر-الملازم زياد بدور- -(بتاريخ28\8\2012)

حمص:

* المقدم ابراهيم سمرة-الملازم شادي وردة-(بتاريخ28\8\2012)

اللاذقية:

* العميد شرف سليمان(بتاريخ29\8\2012)

* النقيب باسل صالح-الملازم الاول محمد محمود- الملازم الاول حسام علي تقي-المساعد الاول علي مخلوف-الرقيب يوسف زيفة-العريف جابر دلا--(بتاريخ28\8\2012)

دير الزور:

* المجند عمار سليم- المجند صادق الحسن الابراهيم-الشرطي عبد الحميد العثمان(بتاريخ29\8\2012)

ادلب:

* الرقيب وئام صلاح-المحند بسام خليل-المجند ياسر حيدر-المجند طلال غنوم-الشرطي رفيق سليمان--(بتاريخ28\8\2012)

ريف حماه:

* الرقيب حاتم مرهج-الرقيب يامن داوود-العريف سومر المنصور-الشرطي توفيق خزامة -(بتاريخ29\8\2012)

* الرائد محمود صايمة-الملازم الاول محمد ابراهيم محفظ- الملازم محمود حسين-(بتاريخ28\8\2012)

السويداء:

* الرقيب سليمان جعفر(بتاريخ28\8\2012)

دمشق:

* العقيد ابراهيم ميهوب-الملازم علي محمود الأحمد-الملازم فداء يونس-(بتاريخ28\8\2012)

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

ريف دمشق:

* وصال اليوسف-كاميليا الأحمد-جميل الضللي- بسيمة يونس العلي-كميل سميع حنا-زياد سيف الدين(بتاريخ29\8\2012)

* الملازم الاول محمد الحكيم--(بتاريخ28\8\2012)

حمص:

* الرقيب احمد جابر-الرقيب حسن جبور-العريف عقل برهوم-الشرطي مصطفى شحود- الشرطي يونس حمود-(بتاريخ27\8\2012)

اللاذقية:

* النقيب قتيبة معلا(بتاريخ29\8\2012)

* زينب شمسين-جمال غنوج-طالب سليمان-أوس شللي-وفاء العمر- (بتاريخ28\8\2012)

حلب:

* عمر الأسود-مازن طلس-جمال شيخان-ديب كاتبي-عبد الكريم هشام- خليل الأنيس-احمد مدراتي-موفق كوسا-الملازم المجند وفيق العيسى-الملازم المجند مراد ميهوب-الرقيب نادر محلا-العريف يونس محلا-(بتاريخ29\8\2012)

* الرقيب سومر ميلاد-(بتاريخ27\8\2012)

طرطوس:

* الرقيب حسن عثمان-الرقيب ماهر الورعة-(بتاريخ27\8\2012)

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين من المدنيين والشرطة والجيش ,ومع تمنياتنا لجميع الجرحى بالشفاء العاجل, فإننا ندين ونستنكر جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال ,أيا كانت مصادرها ومبرراتها, فإننا نتوجه إلى جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية,من اجل العمل على:

1-        الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2-        تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من المواطنين السوريين والمثقفين والناشطين ,وعرفنا منهم الأسماء التالية:

عامودة-الحسكة:

* صالح يوسف(بتاريخ27\8\2012)

البحرة الخاتونية الحسكة:

* محمود سالم المحمد      -محمد سالم الحسين(بتاريخ27\8\2012)

عرنان-رأس العين-الحسكة:

* أحمد موسى الحمزة-يوسف موسى الحمزة(بتاريخ28\8\2012)

دمر- دمشق:

* هاني عبدو عطية-محمد محمود شحادة-زياد الرحال-أحمد بسام الجار الله-حسين كريم-محمد نمر المدني (بتاريخ27\8\2012)

زملكا-ريف دمشق:

* عبد البديع القادري(بتاريخ29\8\2012)

جرمانا-ريف دمشق:

* ظافر حمادة- (بتاريخ27\8\2012)

معضمية الشام-ريف دمشق:

* محي الدين قاسم-أسامة عودة-عبد الرحمن عودة (بتاريخ28\8\2012)

التل-ريف دمشق:

* باسم هلال-نبيل عفا الرفاعي(بتاريخ27\8\2012)

قطنا-ريف دمشق:

* وسام عطية (بتاريخ29\8\2012)

يبرود-ريف دمشق:

* نواف الأشرم(بتاريخ29\8\2012)

القنيطرة:

* مصطفى حيدر(بتاريخ28\8\2012)

تدمر- حمص:

* إياد قاسم المطلق(بتاريخ27\8\2012)

بانياس-طرطوس:

* عبد الغفار الشغري-عبد الجليل الشغري(بتاريخ28\8\2012)

اللاذقية:

* يوسف سبقجي(بتاريخ28\8\2012)

* صالح شالاتي-زاهر فانوس(بتاريخ27\8\2012)

كوكب-حماه:

* دحام العمر-علي أبو غازي-(بتاريخ26\8\2012)

صوران-حماه:

* ياسين مصطفى حساني-منار خالد السليمان القطش-محمود عبد الفتاح سليمان القطش-عمار علي حساني-أنور مخلص الإبراهيم-مأمون حسن الشيخ-عبد الرحمن الحسينو-أحمد محمود حساني-أسامة محمود حساني-سامر خالد حساني-رياض أحمد الأعرج-عبد العزيز جمعة القطش(بتاريخ28\8\2012)

* عامر حمود شنتوت-أحمد فيصل الشيخ-عبد الله أحمد حساني-فيصل عبده الشيخ-عبد الحكيم نجيب الشيخ-محمود محمد الشيخ-أحمد نور الدين الشيخ-نور الدين أحمد الشيخ-حمزة عبد الكريم الشيخ-محمود أحمد الشيخ-فايز عبد الكريم الشيخ(بتاريخ27\8\2012)

انخل –درعا:

* أحمد محمد شحادة الوالي-محمد محمود الرمان(بتاريخ28\8\2012)

جاسم-درعا:

* باسل محمد دنيفات-مروان أحمد دنيفات-معتز عدنان دنيفات-محمد عدنان دنيفات(بتاريخ29\8\2012)

* ذيبان الحلقي-هاني إسماعيل الحلقي-وائل محمد دنيفات-ماهر إسماعيل الحلقي -(بتاريخ28\8\2012)

كفر ناسخ-درعا:

* باسل السعدي-مهند الحجي-لؤي السعدي-ماهر الصبح-طاهر الصبح-محمد الصبح-علاء السعدي-ماجد قبلان-طارق حمدان- (بتاريخ28\8\2012)

كفر شمس-درعا:

* منير أحمد العباس- محمد أحمد العباس- (بتاريخ27\8\2012)

النعيمة-درعا:

* موسى راجي العبود-محمد موسى العبود-محمد علي موسى العبود-ثائر موسى العبود (بتاريخ29\8\2012)

بصرى الشام-درعا:

* أحمد عبد الرحمن الشحمة-علي هلال المقداد-محمود هلال المقداد-أسامة الزعبي-يعرب الزعبي-أنس عبد الرحمن الشحمة- سامر قاسم المقداد- (بتاريخ28\8\2012)

الصنمين-درعا:

* طارق فايز السالم(بتاريخ29\8\2012)

* موسى رزق العتمة-(بتاريخ27\8\2012)

الحارة–درعا:

* أحمد منصور الجراد-مهند أحمد منصور الجراد(بتاريخ28\8\2012)

* أجود أحمد القواريط-محمد خير الله القواريط-(بتاريخ27\8\2012)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

مخيم اليرموك – ريف دمشق

* الدكتورة منى السايغي ,اختصاصية بالأمراض النسائية وجراحتها ,مديرة مستشفى الشهيد فايز حلاوة العسكري منذ أكثر من خمسة وعشرين عاما، وهي مواطنة سورية متطوعة في جيش التحرير الفلسطيني، وهي ضابط برتبة عميد في نهاية العقد الخامس من عمرها,تعرضت للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين من داخل المشفى وأثناء ممارستها لوظيفتها بتاريخ 29\8\2012

دير الزور:

* الطالبة شيما عزام دياب,16 عاما

طرطوس:

* عبود يحيى-

اللاذقية:

* مصطفى دالاتي-

ادلب:

* الهام اسماعيل-نزار رجب-صالح رحمون-عبد الكريم شيحة

حمص:

* سعاد منصور العلي-قاسم منصور العلي-

دير الزور:

* الرائد نصر سليمان-الرائد فراس طريف شحادة- الشرطي حسان غانم- الشرطي رائق موسى

حلب:

* ناجي رزوق-نعيم سلوم-هشام رجب-عمار يوسف زيتون-سمير الأنيس-عدنان الأسود

ريف دمشق:

* العريف رأفت سلوم – حسن ألحصيني-ابراهيم ألحصيني -سليمان الحايك-شادي عصيفوري

حماه:

* عدنان عبد السلام-نضال القاسم-مصطفى مرهج-أيمن الجندي-طلعت عساف

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ ندين ونستنكر بشدة عمليات الاختطاف والاختفاء القسري والاعتقال التعسفي بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ومن لم تصل أسماؤهم,ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب جميع الجهات التي تقوم بالاختطاف وبالإخفاء القسري, بالكف عن هذه الممارسات اللاإنسانية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء مؤكدة عن استخدام أبشع أنواع التعذيب غير الإنساني ، مما أودى بحياة العديد من المختطفين والمختفين والمعتقلين.

وإذ نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة والمحقة والعادلة ,فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه دون أي استثناء.

واننا نؤكد على أن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة,ولذلك فإننا نتوجه الى الحكومة السورية بالمطالب التالية:

* إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

* كف أيدي الأجهزة الأمنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الإنسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

* وضع جميع أماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الإشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

* الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم إلغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الأوضاع وسوء الأحوال المعاشية وتعميق الأزمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الأسلوب القمعي بتهدئة الأجواء ولا بالعمل على إيجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

دمشق في

29\8\2012

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1-        اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

2-        المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

3-        منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

4-        المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

5-        المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

6-        لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

===================

الحكومة السورية تهاجم طوابير الخُبز

مقتل المدنيين عند المخابز جرائم حرب

*** للاطلاع على مقطع فيديو – يحتوي على مشاهد قد لا تلائم بعض المشاهدين:

http://youtu.be/YMfE9_q6kvw

*** لتحميل مقطع فيديو كامل بدون مونتاج:

http://multimedia.hrw.org/distribute/sfgtreuxiw

الحكومة السورية تهاجم طوابير الخُبز

مقتل المدنيين عند المخابز جرائم حرب

(نيويورك، 30 أغسطس/آب 2012)

قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن القوات الحكومية السورية قصفت بالمدفعية وأسقطت قنابل من طائرات على أو بالقرب من عشرة مخابز على الأقل في محافظة حلب على مدار الأسابيع الثلاثة الماضية، مما أدى لمقتل وإصابة الكثير من المدنيين الذين كانوا يقفون لشراء الخبز.

قالت هيومن رايتس ووتش إن الهجمات على أفضل تقدير عشوائية بشكل متهور ويبدو من عدد الوقائع المتكررة ونمطها أن القوات الحكومية كانت تستهدف المدنيين. الهجمات العشوائية المتهورة والاستهداف العمدي للمدنيين، على السواء، من جرائم الحرب.

 

أدت إحدى الهجمات على مدينة حلب في 16 أغسطس/آب 2012 إلى مقتل ما يناهز الستين شخصاً وإصابة أكثر من 70 آخرين. وقع هجوم آخر على المدينة في 21 أغسطس/آب أسفر عن مقتل 23 شخصاً على الأقل وإصابة 30 آخرين.

وقال أولى سولفانغ، باحث قسم الطوارئ في هيومن رايتس ووتش الذي عاد لتوه من حلب: "يوم بعد يوم، يصطف سكان حلب للحصول على الخبز لأسرهم، وبدلاً من الخبز تأتيهم الشظايا من قنابل وقذائف الحكومة تخترق أجسادهم. قصف عشرة مخابز ليس مسألة عشوائية، ويُظهر عدم المراعاة التامة للمدنيين وربما محاولة استهدافهم".

زار باحثو هيومن رايتس ووتش ستة من المخابز التي تعرضت لهجمات وقابلوا شهود عيان:

- مخبز في مارع، شمالي حلب، 22 أغسطس/آب

- مخبز في الباب، شمال غربي حلب، 21 و22 أغسطس/آب

- فرن أقيول في باب الحديد، مدينة حلب، 21 أغسطس/آب

- فرن الذرة في قاضي عسكر، مدينة حلب، 16 أغسطس/آب

- مخبز كنجو بحي ميسّر، حلب، 16 أغسطس/آب

- مخبز في الحلوانية، مدينة حلب، 16 أغسطس/آب

 

جمعت هيومن رايتس ووتش معلومات موثوقة عن أربع هجمات أخرى:

- مخبز في منبج، شمالي حلب، 24 أغسطس/آب

- مخبز حسين في القاطرجي، مدينة حلب، 16 أغسطس/آب

- مخبز في الباب، مدينة حلب، 10 أغسطس/آب

- مخبز في الشيخ سعيد، مدينة حلب، 11 أغسطس/آب

 

بعد أسابيع من القتال في محافظة حلب بين القوات الحكومية والجيش السوري الحر المُعارض، أجبر النقص الشديد في الطحين العديد من المخابز على الإغلاق. تصطف طوابير طويلة من المدنيين بشكل دائم أمام المخابز المتبقية لشراء الخبز.

 

في جميع الحالات التي وثقتها هيومن رايتس ووتش، باستثناء هجوم مخبز منبج، هاجمت القوات الحكومية المخبز وقت وقوف السكان في انتظار الخبز. المخلفات المتطايرة من القذائف والصواريخ والقنابل تضرب على مسافة قريبة للغاية من الطوابير، وتخترق الشظايا الناس المتجمعين، مما أدى إلى مقتل وإصابة العديد منهم بإصابات جسيمة. في حالات قليلة، ركض الواقفون في الطوابير قبل الهجوم عندما سمعوا الطائرات المقاتلة وهي تقترب.

 

الشهود على جميع هجمات المخابز قالوا ل هيومن رايتس ووتش إن الحكومة لم تقدم أي إنذار.

 

المخابز العشرة تقع في أحياء أو بلدات لم تشهد قتالاً قبل أو أثناء الهجمات. في أغلب الحالات كان عدداً قليلاً من مقاتلي الجيش السوري الحر متواجدون عند المخابز للحفاظ على النظام وللمساعدة في عملية توزيع الخبز، على حد قول شهود، لكنهم لم يصابوا في أغلب الحالات.

 

في حالة واحدة، كانت هناك منشأة للجيش السوري الحر على مسافة 150 متراً تقريباً من المخبز، لكن لم تتضرر من الانفجار. في الحالات الخمس الأخرى التي حققت فيها هيومن رايتس ووتش لم تكن هناك أهداف عسكرية في منطقة الهجوم باستثناء قلة من مقاتلي الجيش السوري الحُر الذين شوهدوا يحافظون على النظام في الطوابير.

 

تواجد بعض مقاتلي الجيش السوري الحُر لدى المخابز لا يجعل هذه الهجمات قانونية، نظراً لعدد المدنيين الكبير المتواجد معهم. قالت هيومن رايتس ووتش إن الحكومة لم تحاول على ما يبدو استهداف عدد المقاتلين الصغير فقط، أو هي بذلت الجهد لتقليص الضرر اللاحق بالمدنيين، وفي بعض الحالات كانت مروحية تحلق فوق المنطقة قبل الهجوم، من ثم فلابد أن تواجد المدنيين كان معروفاً للقوات.

 

حدثت إحدى الهجمات الأكثر دموية في حي قاضي عسكر في مدينة حلب يوم 16 أغسطس/آب. حوالي الساعة 5:45 صباحاً، أصابت قذيفة أو قذيفتي مدفعية الساحة القريبة من إحدى قواعد الجيش السوري الحر في الحي، على مسافة 150 متراً تقريباً من المخبز. لم تُحدث القذيفة ضرراً بالمنشأة أو إصابات في صفوف أعضاء الجيش السوري الحر. بعد 15 دقيقة، أصابت ثلاث قذائف أخرى المنطقة، واحدة تلو الأخر تفصل بينها دقائق، مع اقتراب القذائف من المخبز في كل مرة، حيث كان مئات الناس ينتظرون الخبز.

 

أصابت القذيفة الثالثة الشارع على مسافة أمتار من المخبز، فتناثرت الشظايا وسط الناس. من الصعب التحقق من العدد الدقيق للخسائر البشرية في هذا الحادث، لكن السجلات التي اطلعت عليها هيومن رايتس ووتش في مشفى دار الشفاء – الذي استقبل أغلب المصابين والقتلى جراء الهجوم – فيها 49 شخصاً معرفين بالاسم و11 جثة لم يتم التعرف عليها، و76 مصاباً.

 

في هجوم يوم 21 أغسطس/آب أصابت قنبلة أطلقتها مروحية طابور خبز في مخبز أقيول أقيول في باب الحديد بمدينة حلب، مما أودى بحياة 23 شخصاً على الأقل وإصابة أكثر من 30 آخرين. "فايز"، الخياط البالغ من العمر 44 عاماً الذي أصيب في الهجوم، قال ل هيومن رايتس ووتش:

 

كنت أقف قرب باب المخبز عندما سقطت القنبلة – غطيت رأسي بيدي وجريت فراراً بحياتي. جريت إلى المتجر المجاور وهناك أدركت أنني أصبت، في جنبي وفي ذراعي الأيسر.

 

كان هناك دخان أسود في كل مكان، وزجاج مكسور. أصابت القنبلة ناصية الشارع، وتطايرت الشظايا في اتجاه الطابور مباشرة.. وكل من كانوا ما زالوا في الطابور إما قُتلوا أو أصيبوا إصابات بليغة. رأيت رجلاً على الأرض بدون ساقه، وآخر بدون ذراع، ثم صبي يبلغ من العمر 16 عاماً أعرفه، اسمه رأفت مكيك حلاق، دون رأسه... أحد أبناء عمي، واسمه أحمد، فقد ذراعه وساقه، ومات بعد ذلك. شقيقتي التي أصيبت بدورها ما زالت في المشفى.

 

هناك تفاصيل أكثر عن هذا الهجوم وهجمات أخرى أدناه.

يحظر القانون الدولي الإنساني (قوانين الحرب) الهجمات الموجهة إلى مدنيين وأهداف مدنية والهجمات العشوائية التي لا تميز بين المدنيين والعسكريين. قوانين الحرب تطالب أطراف النزاع أيضاً بمراعاة إعفاء السكان المدنيين أثناء العمليات العسكرية من الضرر و"اتخاذ جميع الاحتياطات المستطاعة" لتفادي أو تقليص الخسائر العرضية في أرواح المدنيين والضرر اللاحق بالممتلكات المدنية. هذه الاحتياطات تشمل بذل كل المستطاع من أجل التحقق من أن أهداف الهجوم أهداف عسكرية، وليست مدنيين أو ممتلكات مدنية، وتقديم "إنذار مسبق فعال" بالهجمات عندما تسمح الظروف.

 

وعلى القادة العسكريين اختيار أساليب الهجوم التي يمكن توجيهها إلى الأهداف العسكرية حصراً والتي تقلص من الضرر العرضي اللاحق بالمدنيين. إذا كانت الأسلحة المستخدمة غير دقيقة لدرجة أنه لا يمكن توجيهها إلى أهداف عسكرية دون تعريض المدنيين لخطر جسيم ، فلابد من عدم استخدامها. الهجمات التي تخرق مبدأ التناسب محظورة بدورها، والهجوم يعد غير متناسب إذا كان من المتوقع أن يؤدي لخسائر عرضية في صفوف المدنيين والأعيان المدنية أكثر من الميزة العسكرية الملموسة والمباشرة المتوقعة من الهجوم.

 

الانتهاكات الجسيمة لقوانين الحرب، ومنها الهجمات العمدية والعشوائية وغير المتناسبة التي تضر بالمدنيين والمرتكبة بنية إجرامية – أي عمداً أو عن تهور – تعتبر جرائم حرب. يمكن مقاضاة القادة المدنيين والعسكريين على جرائم الحرب إذا أمروا بالهجمات أو ساعدوا فيها أو تواطئوا فيها بأي شكل آخر، أو من واقع مبدأ مسؤولية القيادة، إذا كانوا يعرفون أو يجب أن يعرفوا بارتكاب جرائم الحرب ثم لم يتخذوا إجراءات كافية لمنعها أو معاقبة المسؤولين عنها.

 

قالت هيومن رايتس ووتش إن المخابز العشرة كانت توفر الخبز للسكان المدنيين ومن الواضح أنها من المباني المدنية.

 

وقال أولى سولفانغ: "كل طيار يُطلق عمداً صاروخ على طابور خبز يقف فيه مدنيون، وكل قائد يعطي هذا الأمر، لابد أن يقفوا أمام العدالة على جرائمهم".

 

دعت هيومن رايتس ووتش روسيا والصين إلى وقف عرقلة تحرك مجلس الأمن من أجل حماية المدنيين في سوريا. على مجلس الأمن أن يحيل الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية وأن يفرض حظر أسلحة على الحكومة السورية وأن يتبنى عقوبات محددة الهدف ضد المسؤولين المتورطين في الانتهاكات، على حد قول هيومن رايتس ووتش.

 

للمزيد من تغطية هيومن رايتس ووتش للأوضاع في سوريا، يُرجى زيارة:

http://www.hrw.org/ar/middle-eastn-africa/syria

 

لمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:

في النرويج، أولى سولفانغ (الإنجليزية والنرويجية والروسية): +47-97-58-80-84 أو +1-917-385-2642 (خلوي) أو solvano@hrw.org

في موسكو، آنا نيستات (الروسية والإنجليزية والفرنسية): +1-917-362-6981 (خلوي) أو neistaa@hrw.org

في نيويورك، فريد آبراهامز (الإنجليزية والألمانية): +1-917-385-7333 (خلوي) أو abrahaf@hrw.org

في واشنطن، جو ستورك (الإنجليزية): +1-202-612-4327 أو storkj@hrw.org

في بيروت، لما فقيه (الإنجليزية والعربية): +961-3-900-105 (خلوي) أو  fakihl@hrw.org

 

الهجمات على طوابير الخبز التي وثقتها هيومن رايتس ووتش:

مخبز الذرة في قاضي عسكر، مدينة حلب، 16 أغسطس/آب

حوالي الساعة 5:45 صباح 16 أغسطس/آب أصابت قذائف مدفعية أطلقتها قوات حكومية مكان قريب من منشأة للجيش السوري الحر في حي قاضي عسكر في مدينة حلب. قال شهود ل هيومن رايتس ووتش إنه بين ثلاث إلى خمس دقائق بعد ذلك، أصابت قذيفتين أخريين مبانٍ في منطقة على الجانب الآخر من الشارع، قبالة مخبز الذرة. انفجرت قذيفة رابعة في الشارع على مسافة أمتار قليلة من طابور الخبز حيث كان المئات ينتظرون على جانبي مدخل المخبز.

 

من الصعب التحقق من العدد الدقيق للخسائر البشرية. هناك عدد من الشهود كانوا في المخبز وقت الهجوم، أو وصلوا بعد ذلك مباشرة لمساعدة المصابين، قالوا إنهم رأوا ما بين 35 إلى 50 قتيلاً. السجلات التي اطلعت عليها هيومن رايتس ووتش في مشفى دار الشفاء، حيث نُقل أغلب القتلى والمصابين، فيها 49 قتيلاً تم التعرف عليهم، و11 جثة لم يتم التعرف عليها، تم استقبالها ذلك اليوم، وكذلك 76 جريحاً. لم تتمكن هيومن رايتس ووتش من التأكد مما إذا كانت جميع سجلات القتلى والمصابين في المشفى قد جاءت من هجوم مخبز الذرة.

 

تفقدت هيومن رايتس ووتش موقع الهجوم وفحصت المكان الذي انفجرت فيه أخر قذيفة. وقت زيارة هيومن رايتس ووتش كان مئات من الناس يقفون أمام المخبز الذي ما زال ينتج الخبز.

 

"سمير" الذي يسكن على الجانب المواجه للشارع، قال ل هيومن رايتس ووتش إن قبل السادسة صباحاً مباشرة سمع صوت صفير ثم انفجار، فركض ليرى ماذا يحدث:

 

كان هناك بين 40 إلى 50 شخصاً على الأرض، يغمرهم الدم والأطراف، أذرع وسيقان، هنا وهناك. أتذكر أنني رأيت صبياً صغيراً، ربما في الخامسة من عمره، قتيلاً، ورأسه مفتوح، وما زالت هناك قطعة خبز في فمه. جلب عناصر الجيش السوري الحر شاحنة لنقل القتلى والمصابين، وكان العدد كبيراً.

 

"فادي" الذي يقيم في مبنى على الجانب الآخر من الطريق، أمام المخبز، قال ل هيومن رايتس ووتش:

 

عندما بدأ القصف ذهبنا إلى القبو. فجأة سمعنا انفجاراً هائلاً. حسبنا أن قذيفة اصابت المبنى. عندما خرجت لأعرف ماذا حدث رأيت الكثير من الجثث في الشارع، 15 جثة على الأقل. مات آخرون بعد ذلك متأثرين بإصاباتهم. كان الناس يصرخون. الجيش السوري الحر الذي وصل لمساعدة الجرحى قالوا لنا أن ننسى القتلى ونركز على المصابين. حمّلنا الجرحى في سيارات وأرسلناهم إلى المشفى.

 

مخبز كنجو بحي ميسّر، مدينة حلب، 16 أغسطس/آب

حوالي العاشرة مساء 16 أغسطس/آب، سقطت ثلاث قذائف مدفعية أمام مخبز في حي ميسّر بمدينة حلب، بينما كان المدنيون يصطفون في طابور في انتظار الخبز. قال ثلاثة شهود إن القذيفة الأولى سقطت على مسافة 30 متراً من الطابور، فأضرت بسيارة إسعاف. القذيفة الثانية سقطت على الجانب المقابل من الشارع، وسقطت الثالثة قريباً من الطابور. قال الشهود إن الفترة الزمنية بين القذيفة الأولى والثالثة كانت أقل من دقيقة. أسفر الهجوم عن مقتل سيدة مسنة وإصابة 17 شخصاً، بينهم ستة من مقاتلي الجيش السوري الحر كانوا ينظمون طابور الخبز.

 

هناك مقاتل من الجيش السوري الُحر أصيب في ذراعه جراء الهجوم، قال ل هيومن رايتس ووتش:

 

بعد الهجوم على مخبز قاضي عسكر في ذلك الصباح، زاد توترنا كثيراً على المخابز. لكن الناس اصطفوا في انتظار الخبز على كل حال، فهم يحتاجون الخُبز. إلا أنه عندما سقطت القذيفة الأولى فر الجميع. هناك عدد من الأطفال بين المصابين.

 

قال مقاتل الجيش السوري الحر ل هيومن رايتس ووتش إن مروحية راحت تحوم فوق رؤوسهم قبل الهجوم مباشرة، مما يعني احتمال أن المروحية حددت مكان تجمع الأشخاص لوحدة المدفعية التي أطلقت القذائف. هناك مجموعة من السكان في الشارع قدموا وصفاً مماثلاً لملابسات الهجوم.

 

في اليوم التالي، 17 أغسطس/آب، أصابت طائرة مقاتلة المخبز نفسه مباشرة بصاروخ، مما أدى لضرر جسيم دون وقوع إصابات لأن المخبز كان مغلقاً.

 

وفي 20 أغسطس/آب أسقطت طائرة مقاتلة قنبلة على مبنيين على جانب شارع قريب موازي لشارع المخبز، مما أدى لمقتل 12 شخصاً وإصابة 20 إلى 25 آخرين طبقاً لتقديرات السكان. قال السكان إن القتلى كان بينهم أربعة من عائلة حداني، أعمارهم هي 10 و16 و16 و75 عاماً، وقد أصيب منزلهم بالقنبلة. سقط ستة من القتلى في الشارع وهم يحاولون الفرار من المخبز بعد أن سمعوا الطائرة تقترب. من المصابين سبعة أطفال وخمس سيدات من عائلة حداني. أصابت قنبلة مبنى على أحد جانبي الشارع فدمرت الطابق العلوي، وسقطت أخرى على الجانب الآخر من الشارع فدمرت الطوابق السفلية للمبنى. الضرر اللاحق بالمبنيين، وقد فحصته هيومن رايتس ووتش، يشير إلى أنه ربما كان المقصود إسقاط القنبلة على المخبز، لكن لم تصب هدفها المقصود. يرى السكان الذين قابلتهم هيومن رايتس ووتش في الشارع أن الطائرة كانت تحاول استهداف المخبز.

 

قال أحد السكان ل هيومن رايتس ووتش:

عندما سمع الناس الطائرة عرفوا أنه يمكن استهداف المخبز، فركضوا للاختباء في شارعنا. لكن القنبلة سقطت قبل الوصول للمخبز فأصابت شارعنا وليس المخبز.

عندما زارت هيومن رايتس ووتش المنطقة بعد يومين من الهجوم، كان هناك أربعة مقاتلين من الجيش السوري الحُر يجلسون في الشارع قبالة المخبز، لكن لم نر أي مؤشرات على نشاط عسكري آخر في المنطقة. طبقاً لجنود الجيش السوري الحُر، فإن أقرب قاعدة لهم على مسافة 400 متر.

 

مخبز أقيول في حي باب الحديد، مدينة حلب، 21 أغسطس/آب

حوالي السادسة من مساء 21 أغسطس/آب أسقطت مروحية قنبلتين قرب مخبز أقيول في حي باب الحديد بمدينة حلب. أصابت قنبلة طرف مبنى على الجانب المقابل من الشارع للناس الذين وقفوا في طابور الخبز أمام المخبز، وانفجرت الثانية على مسافة 50 متراً. قتل الهجوم 23 شخصاً على الأقل وأصاب أكثر من 30 آخرين.

 

راجعت هيومن رايتس ووتش عدة مقاطع فيديو صورها شهود بعد الهجوم مباشرة وقابلت أشخاص صوروا مقاطع الفيديو. في أحد المقاطع مروحية تحلق فوق المكان قبل الهجوم مباشرة. في مقطع آخر مشهد من موقع الهجوم بعد وقوعه مباشرة، حيث يظهر صف مما يبدو أنهم قتلى أو مصابين بإصابات بليغة، على امتداد جدار المخبز حيث يقف الناس ينتظرون الخبز. وهناك جثث أخرى كثيرة، وبعضها منزوعة الأطراف أو الرؤوس، على الأرض حول المخبز. قال صبي يبلغ من العمر 17 عاماً أطلع هيومن رايتس ووتش على مقطع الفيديو:

 

بعد الظهر كانت هناك مروحية تحلق فوق المنطقة، مكثت هكذا أربع ساعات. رأيت ذلك أمراً غريباً فأخذت الكاميرا وبدأت أصور. في السادسة مساءً عندما وقع الهجوم كنت على مسافة 20 متراً من المخبز. رأيت القنبلة تسقط فركضت أبحث عن مخبأ. أصابت القنبلة المبنى المواجه للمخبز، ثم الشارع. خرجت لأصور.. لا يمكن أن أصف ما رأيت. هذا أبشع شيء رأيته في حياتي.

 

"فايز" الخياط البالغ من العمر 44 عاماً الذي عمل متطوعاً في المخبز وأصيب في الهجوم، قال ل هيومن رايتس ووتش إنه في المساء سلّم طحيناً للمخبز وكان على وشك المغادرة عندما وقع الهجوم:

 

كان هناك نحو 200 شخص قرب المخبز، يقفون في صف. سمعت المروحية وبدأت أقول للناس أنه لم يعد عندنا خبز.. كنت أريدهم أن يغادروا، أن يبتعدوا عن الخطر. غادر الكثيرون لكن تأخر كثيرون في المغادرة. كنت أقف قرب باب المخبز عندما سقطت القنبلة... غطيت رأسي بيدي وركضت فراراً بحياتي. جريت إلى المتجر المجاور وهناك أدركت أنني أصبت، في جنبي وفي ذراعي الأيسر.

 

كان هناك دخان أسود في كل مكان، وزجاج مكسور. أصابت القنبلة ناصية الشارع، وتطايرت الشظايا في اتجاه الطابور مباشرة.. وكل من كانوا ما زالوا في الطابور إما قُتلوا أو أصيبوا إصابات بليغة. رأيت رجلاً على الأرض بدون ساقه، وآخر بدون ذراع، ثم صبي يبلغ من العمر 16 عاماً أعرفه، اسمه رأفت مكيك حلاق، دون رأسه... أحد أبناء عمي، واسمه أحمد، فقد ذراعه وساقه، ومات بعد ذلك. شقيقتي التي أصيبت بدورها ما زالت في المشفى.

 

هناك شاهد آخر قال ل هيومن رايتس ووتش إن محمد بشير سقال، شقيقه البالغ من العمر 22 عاماً، قد مات في الهجوم:

 

كنت في بيتنا على مقربة من المخبز، بينما شقيقي واقف في الطابور. حوالي السادسة مساءً رأيت المروحية تحلق على ارتفاع منخفض ثم سمعت انفجاراً هائلاً، ارتج المبنى كله، وركضنا جميعاً إلى القبو. انتظرت نحو 20 دقيقة ثم خرجت لأساعد المصابين. في البداية اكتشفت أن أحد أبناء عمي قد أصيب، وعندما تمكنت من نقله إلى سيارة تأخذ المصابين للمشفى، قال لي أحدهم إن شقيقي مصاب بدوره.

 

وجدته، كان مصاباً في رقبته وفي بطنه، فقمت مع أبي وابن عم آخر بمحاولة نقله للمشفى. لكنه مات في الطريق. في الطريق إلى المشفى، كان هناك نقطة تفتيش يديرها شبيحة. أوقفوا السيارة واعتقلوا أبي وابن عمي، وأخذوا جثة شقيقي. تم الإفراج عنهما بعد يومين، ثم اكتشف أبي أن جثمان محمد مدفون قرب المشفى الجامعي [الذي تسيطر عليه الحكومة]. ما زلنا بحاجة لأن نذهب إلى هناك للعثور على قبره.

 

قال أحد مقاتلي الجيش السوري الحُر وقد شارك في عملية الإنقاذ، قال ل هيومن رايتس ووتش إنهم نقلوا 21 جثماناً و3 مصابين إصابات قاتلة ومصابين آخرين إلى مشفى الشفاء، لكن المشفى امتلأ عن أخره فاضطروا لنقل بعض الجثث والمصابين إلى مشفى الرازي الذي تسيطر عليه الحكومة. طبقاً لسجلات راجعتها هيومن رايتس ووتش في مشفى الشفاء، فقد استقبل المشفى 17 جثماناً، ثلاثة منها لم يتم التعرف عليها، من هجوم مخبز باب الحديد. أحال المشفى 29 مصاباً وخمسة قتلى إلى مشفى آخر. أحد المصابين، وهو طفل، مات بعد ذلك مباشرة، وهناك 5 آخرين مصابين إصابات جسيمة، لم ينجوا بدورهم من الموت، على حد قول العاملين بالمشفى ل هيومن رايتس ووتش.

 

قال مقاتلو الجيش السوري الحر في الحي إنهم في صباح 21 أغسطس/آب كانوا مشتبكين في قتال مع القوات الحكومية على مسافة كيلومتر أو اثنين من المخبز، لكن لم يكن هناك قتال قرب المخبز. يرون أن القوات الحكومية بعد أن حاولت دفع الجيش السوري الحر للوراء لعدة ساعات، قررت استخدام هجوم بالمروحية على المخبز لإبعاد قوات الجيش السوري الحر عن القتال.

 

مخبز في الحلوانية، مدينة حلب، 16 أغسطس/آب

قال سكان بحي الحلوانية ل هيومن رايتس ووتش إن 11 شخصاً، يبلغون من العمر 11 إلى 60 عاماً، قد قُتلوا عندما سقطت قذيفة مدفعية على مبنى المخبز حوالي السادسة من مساء 16 أغسطس/آب. لم تتمكن هيومن رايتس ووتش من مقابلة السكان مقابلات مطولة وتفصيلية بسبب صعوبة الوضع الأمني، لكن العاملين بمشفى الشفاء أكدوا وقوع الهجوم، وأمدوا هيومن رايتس ووتش بأسماء ستة من القتلى.

 

مخبز في مارع، شمالي حلب، 22 أغسطس/آب

في 22 أغسطس/آب، حوالي التاسعة والنصف صباحاً، هاجمت طائرة مقاتلة مخبز ببلدة مارع في شمالي محافظة حلب على حد قول الشهود ل هيومن رايتس ووتش. أطلقت المقاتلة صاروخاً ثم أسقطت قنبلة قرب المخبز في الجزء الشرقي من البلدة. طبقاً لثلاثة شهود، كان في الطابور وقت الهجوم نحو 300 شخص. زارت هيومن رايتس ووتش الموقع ورأى وفدها الحفرة التي خلفها انفجار الصاروخ، على مسافة 35 متراً من المخبز.

 

لم تقع خسائر بشرية جراء الهجوم لأن أغلب الناس فروا عندما رأوا الطائرة، ولم تنفجر القنبلة، بل سقطت على مسافة 30 متراً من المخبز دون أن تنفجر. لم تر هيومن رايتس ووتش أنشطة أو منشآت للجيش السوري الحر قرب المكان، وهناك موقعان معروفان للجيش السوري الحر في مارع، يقعان في أجزاء أخرى من البلدة.

 

مخبز في الباب، شمال شرقي محافظة حلب، 21 و22 أغسطس/آب

تم قصف مخبز على مشارف بلدة الباب، شمال غربي محافظة حلب، بطائرة مقاتلة ثلاث مرات على الأقل: في الساعة 4 و11 مساء 21 أغسطس/آب وحوالي الساعة 11 مساء 22 أغسطس/آب.

 

لم تؤد هجمات 21 أغسطس/آب إلى وقوع خسائر بشرية. قال شهود ل هيومن رايتس ووتش إن أثناء الهجوم الأول لم يكن هناك أي أشخاص قرب المخبز. أثناء الهجوم الثاني، ركض من كانوا يقفون في انتظار الخبز – 20 رجلاً و10 سيدات تقريباً – ما إن رأوا الطائرة تقترب ولم يصب أحد.

 

في 22 أغسطس/آب أسقطت طائرة مقاتلة قنبلتين قرب المخبز. زارت هيومن رايتس ووتش موقع الهجوم وفحصت حُفر الانفجارات. كانت إحداها على مسافة 10 أمتار تقريباً من المخبز، والأخرى على مسافة 50 متراً تقريباً. قال شهود ل هيومن رايتس ووتش إن أغلب الناس الذين كانوا ينتظرون الخبز فروا عندما رأوا الطائرة، لكن أصيب ثلاثة رجال وصبي.

 

N.B. Arabic follows English

http://www.hrw.org/news/2012/08/30/syria-government-attacking-bread-lines

 

For Immediate Release

*** To view video feature – VIEWER DISCRETION ADVISED:

http://youtu.be/YMfE9_q6kvw

*** To download raw footage:

http://multimedia.hrw.org/distribute/sfgtreuxiw

 

Syria : Government Attacking Bread Lines

Civilian Deaths at Bakeries Are War Crimes

 

(New York, August 30, 2012) – Syrian government forces have dropped bombs and fired artillery at or near at least 10 bakeries in Aleppo province over the past three weeks, killing and maiming scores of civilians who were waiting for bread, Human Rights Watch said today.

 

The attacks are at least recklessly indiscriminate and the pattern and number of attacks suggest that government forces have been targeting civilians, Human Rights Watch said. Both reckless indiscriminate attacks and deliberately targeting civilians are war crimes.

 

One attack in the city of Aleppo on August 16, 2012, killed up to 60 people and wounded more than 70. Another attack in the city on August 21 killed at least 23 people and wounded 30.

 

Day after day, Aleppo residents line up to get bread for their families, and instead get shrapnel piercing their bodies from government bombs and shells,” said Ole Solvang, emergencies researcher at Human Rights Watch who has just returned from Aleppo. “Ten bakery attacks is not random – they show no care for civilians and strongly indicate an attempt to target them.”

 

Human Rights Watch researchers visited six of the attacked bakeries and interviewed witnesses:

- Bakery in Maare, northern Aleppo, August 22;

- Bakery in Al-Bab, northeastern Aleppo, August 21 and 22;

- Aqyuol bakery in Bab al-Hadid, Aleppo city, August 21;

- Al-Zarra bakery in Qadi Askar, Aleppo city, August 16;

- Kanjou bakery, al-Maysar, Aleppo city, August 16;

- Bakery in al-Halwaniya, Aleppo city, August 16;

Human Rights Watch collected credible information about four other attacks:

- Bakery in Manbij, northern Aleppo, August 24;

- Hussein bakery in al-Qaterji, Aleppo city, August 16;

- Bakery in Tariq al-Bab, Aleppo city, August 10;

- Bakery in al-Sheikh Sa’id district, Aleppo city, August 11.

 

After weeks of fighting in Aleppo province between government forces and the opposition Free Syrian Army (FSA), acute shortages of flour have forced many bakeries to close. Long lines of civilians regularly wait outside the remaining working bakeries to buy bread.

 

In all of the cases documented by Human Rights Watch, with the exception of the Manbij bakery attack, government forces attacked the bakery when local residents were waiting in line. The ordnance, which included artillery shells, rockets, and bombs, hit very close to the lines, and pieces of shrapnel sprayed the people gathered, killing and seriously wounding scores of them. In a few cases, people waiting in line ran away before the attack when they heard the approaching fighter jets.

 

Witnesses to all of the bakery attacks told Human Rights Watch that the government gave no warnings.

 

The 10 bakeries were in neighborhoods or towns where no fighting was taking place before or during the attack. In most cases, a few FSA fighters were at the bakeries to maintain order and assist with bread distribution, witnesses said, but they were usually not injured.

 

In one case, a FSA facility was located roughly 150 meters from the bakery, but it was not damaged. In the five other cases investigated by Human Rights Watch, no military targets apart from the few FSA fighters maintaining order were seen in the area.

 

The presence of some FSA fighters at the bakeries would not make those attacks lawful, given the substantial number of civilians who were present. The government made no apparent attempt to target the small number of fighters or to minimize damage to civilians, Human Rights Watch said. In some cases, a helicopter hovered over the area prior to the attack, so the presence of civilians would have been known.

 

One of the deadliest attacks was in the Qadi Askar neighborhood in Aleppo city on August 16. Around 5:45 a.m., one or two artillery shells hit the square near one of the FSA bases in the neighborhood, about 150 meters from the bakery. The shell caused no damage to the facility or casualties among FSA members. Fifteen minutes later, three more shells hit the area within a few minutes, successively closer to the bakery, where several hundred people were waiting for bread.

 

The third shell hit the street a few meters from the bakery, spraying shrapnel into the line of people. The exact number of casualties is difficult to verify, but records viewed by Human Rights Watch at the Dar Al Shifaa hospital, which received most of the wounded and killed from the attack, list 49 identified and 11 unidentified bodies, and 76 injured people.

 

In an attack on August 21, a bomb from a helicopter hit a bread line at the Aqyoul bakery in the Bab al-Hadid area of Aleppo , killing at least 23 people and wounding more than 30. “Fais,” a 44-year-old tailor who was wounded in the attack, told Human Rights Watch:

I was standing near the door of the bakery when the bomb hit – I just covered my head with my hands and ran for my life. I ran into a store next door and only there I realized that I was injured – in my side and left arm.

There was black smoke everywhere, and broken glass. The bomb hit the corner of the street, and the shrapnel flew straight into the line – everyone still there was either killed or heavily injured. I saw one guy on the ground without a leg, another without an arm, then a 16-year-old boy whom I knew, Rafat Makik Halak, without a head… One of my cousins, Ahmed, lost his arm and leg, and died afterwards. My sister, who was also injured, is still in the hospital.

 

Further details on this and other attacks are provided below.

 

International humanitarian law (laws of war) prohibits attacks directed at civilians and civilian objects and indiscriminate attacks. The laws of war require parties to a conflict to take constant care during military operations to spare the civilian population and to “take all feasible precautions” to avoid or minimize the incidental loss of civilian life and damage to civilian objects. These precautions include doing everything feasible to verify that the objects of attack are military objectives and not civilians or civilian objects, and giving “effective advance warning” of attacks when circumstances permit.

 

Military commanders must choose a means of attack that can be directed at military targets and will minimize incidental harm to civilians. If the weapons used are so inaccurate that they cannot be directed at military targets without imposing a substantial risk of civilian harm, they should not be deployed. Attacks that violate the principle of proportionality are also prohibited. An attack is disproportionate if it is expected to cause incidental loss of civilian life or damage to civilian objects greater than the concrete and direct military advantage anticipated from the attack.

 

Serious violations of the laws of war, including deliberate, indiscriminate, and disproportionate attacks harming civilians committed with criminal intent – that is, deliberately or recklessly – constitute war crimes. Commanders and civilian leaders may be prosecuted for war crimes when they order, assist, or are otherwise complicit in the attacks and also as a matter of command responsibility when they knew or should have known about the commission of war crimes and took insufficient measures to prevent them or punish those responsible.

 

The 10 bakeries were providing bread for the civilian population and were clearly civilian objects, Human Rights Watch said.

 

Every pilot who deliberately launches a rocket at a bread line of civilians, and every commander who gives such an order, should face justice for their crimes,” Solvang said.

 

Human Rights Watch urged Russia and China to stop obstructing United Nations Security Council action to protect civilians in Syria . The Security Council should refer the situation in Syria to the International Criminal Court, impose an arms embargo on the Syrian government, and adopt targeted sanctions against officials involved in abuses, Human Rights Watch said.

 

For more Human Rights Watch reporting on Syria , please visit:

http://www.hrw.org/middle-eastn-africa/syria

 

For additional information, please contact:

In Alvdal , Norway , Ole Solvang (English, Norwegian, Russian): +47-97-58-80-84; or +1-917-385-2642 (mobile); or solvano@hrw.org

In Moscow , Anna Neistat (Russian, English, French): +1-917-362-6981 (mobile); or neistaa@hrw.org

In New York , Fred Abrahams (English, German): +1-917-385-7333 (mobile); or abrahaf@hrw.org

In Washington, Joe Stork (English): +1-202-612-4327; or storkj@hrw.org

In Beirut , Lama Fakih (English, Arabic): +961-3-900-105 (mobile); or fakihl@hrw.org

 

Attacks on Bread Lines Documented by Human Rights Watch:

 

Al-Zarra bakery in Qadi Askar, Aleppo city, August 16

At around 5:45 a.m. on August 16, government-fired artillery shells struck near a FSA facility in the Qadi Askar neighborhood in Aleppo city. Witnesses told Human Rights Watch that between three and five minutes later, two shells hit apartment buildings in an area on the other side of the street from the al-Zarra bakery. A fourth shell exploded in the street a few meters from the breadline where several hundred people were waiting in line on both sides of the entrance.

 

The exact number of casualties is difficult to verify. Several witnesses who were at the bakery at the time of the attack, or who arrived immediately thereafter to help the wounded, said they saw between 35 and 50 dead people. Records viewed by Human Rights Watch at the Dar Al Shifaa hospital, where most of the wounded and dead were taken, list 49 identified and 11 unidentified bodies received that day, as well as 76 injured people. Human Rights Watch was not able to verify whether all of the killed and injured recorded by the hospital came from the attack at the al-Zarra bakery.

 

Human Rights Watch visited the site of the attack and examined the place where the last shell exploded. At the time of Human Rights Watch’s visit, hundreds of people were waiting in front of the still-functioning bakery.

 

Samir,” who lives across the street, told Human Rights Watch that at just before 6 a.m. he heard a whistling sound and an explosion, and he ran out to see what happened:

There were between 40 and 50 people on the ground, covered in blood, and body parts – arms and legs all over. I remember a little boy, maybe five years old, killed, his head split open, and there was still a piece of bread in his mouth. The FSA brought a truck to take the dead and injured away – there were too many of them.

 

Fadi,” who lives in a building on the other side of the street from the bakery told Human Rights Watch:

When the shelling started we went to the basement. Suddenly there was a huge explosion. We thought that the shell had hit our building. When I went out to see what happened I saw a lot of dead bodies on the street – there were at least 15. Others died later from their injuries. People were yelling. The FSA, who had arrived to help the injured, told us to forget about the dead and focus on the injured. We loaded the injured up on cars and sent them to the hospital.

 

Kanjou bakery, al-Maysar neighborhood, Aleppo city, August 16

Around 10 p.m. on August 16, three artillery shells landed outside the Kanjou bakery in the al-Maysar neighborhood in Aleppo city while civilians were lining up for bread. Three witnesses said the first shell struck about 30 meters from the bread line, damaging an ambulance. The second shell hit the other side of the street, and the third shell hit close to the breadline. Witnesses said that there was less than a minute between the first and third shell. The attack killed an elderly woman and wounded 17 people, including six FSA fighters who were organizing the bread line.

 

One FSA fighter whose right arm was wounded in the attack told Human Rights Watch:

After the attack on the Qadi Askar bakery that same morning we had become very nervous about bakeries. But people lined up anyway – they need bread. When the first shell struck, however, everybody fled. There were several children among the wounded.

 

The FSA fighter told Human Rights Watch that a helicopter had been circling above just before the attack, raising the possibility that the helicopter had located the gathering of people for the artillery unit. A group of local residents on the street gave a similar description of the attack.

 

The following day, August 17, a jet struck the same bakery directly with a rocket, causing significant damage but no casualties because the bakery was closed.

 

On August 20, a bomb dropped by a jet struck two buildings on either side of a nearby street parallel to the one with the bakery, killing 12 people and wounding 20 to 25 according to local residents. The residents said that those killed included four members of the Hidani family, ages 10, 16, 16, and 75, whose house was struck by the bomb. Six of the other victims were killed in the street as they were fleeing from the bakery after hearing the jet. Among the wounded were seven children and five women from the Hidani family.

 

The bomb hit a building on one side of the street, destroying the top floor, and another building on the other side of the street, destroying its lower floors. The damage to the two buildings, examined by Human Rights Watch, indicates that the bomb might have been intended for the bakery, but fell short. Residents in the street interviewed by Human Rights Watch believed that the jet had attempted to target the bakery.

 

One resident told Human Rights Watch:

When they heard the jet people knew that the bakery could be targeted so they ran to hide in our street. The bomb fell short, however, striking our street instead of the bakery.

 

When Human Rights Watch visited the area two days after the attack, four FSA fighters were sitting across from the bakery, but there were no indications of any other military activity in the area. According to the FSA soldiers, the nearest FSA base is 400 meters away.

 

Aqyoul bakery in the Bab al-Hadid neighborhood, Aleppo city, August 21

At around 6 p.m. on August 21, a helicopter dropped two bombs near Aqyoul bakery in the Bab al-Hadid neighborhood in Aleppo city. One bomb struck the edge of a building on the opposite side of the street where people were lining up in front of the bakery; the second hit about 50 meters away. The attack killed at least 23 people, and wounded more than 30.

 

Human Rights Watch reviewed several videos made by witnesses immediately after the attack and interviewed the people who had filmed videos. One shows a helicopter circling over the area immediately before the attack. Another video shows the aftermath of the attack: a line of what appears to be either dead or heavily injured people along the wall of the bakery where people were waiting for bread. Many more bodies, some with limbs and heads blown off, can be seen on the ground around the bakery. A 17-year-old boy who shared the video with Human Rights Watch, said:

In the afternoon there was a helicopter circling above the area for about 4 hours. I thought it was strange and so I took my camera and started filming. Around 6 p.m., when the attack happened, I was just 20 meters away from the bakery. I saw the bomb falling and ran for cover. The bomb hit the building in front of the bakery, and then the street. I went out to film – I cannot describe it. It was the worst I’ve ever seen.

Fais,” a 44-year-old tailor, who worked as a volunteer at the bakery and was wounded in the attack, told Human Rights Watch that in the afternoon he had delivered flour to the bakery and was about to leave when the attack took place:

There were about 200 people near the bakery, standing in line. I heard the helicopter, and started telling people that there was no more bread left – I just wanted them to leave, away from danger. Many left but for others it was too late. I was standing near the door of the bakery when the bomb hit – I just covered my head with my hands and ran for my life. I ran into a store next door and only there I realized that I was injured – in my side and left arm.

There was black smoke everywhere, and broken glass. The bomb hit the corner of the street, and the shrapnel flew straight into the line – everyone there was either killed or heavily injured. I saw one guy on the ground without a leg, another without an arm, then a 16-year-old boy whom I knew, Rafat Makik Halak, without a head… One of my cousins, Ahmed, lost his arm and leg, and died afterward. My sister, who was also injured, is still in the hospital.

 

Another witness told Human Rights Watch that his brother, 22-year-old Muhammad Bashir Saqal, died in the attack:

I was in our house, close to the bakery, while my brother was standing in line. At around 6 p.m., I saw the helicopter coming low, and then heard a big blast – the entire building shook, and we all ran to the basement. I waited about 20 minutes and then came out to help the injured. I first found one of my cousins who was injured, and just as I managed to get him to one of the cars that were taking the wounded to the hospital, someone told me that my brother was injured as well.

We found him – he was injured in the neck and in his stomach – and my father together with another cousin tried to get him to the hospital. But he died on the way. On the way to hospital, there was a shabeeha [pro-government militia] checkpoint. They stopped the car, and arrested my father and cousin, and took my brother’s body away. They were released two days later, and then my father found out that Muhammad’s body was buried near the [government-controlled] university hospital. We still need to go there and find his grave.

One of the FSA fighters who participated in the rescue operation, told Human Rights Watch that they took 21 dead bodies and 3 people with lethal injuries as well as the other wounded people to Dar Al Shifaa hospital, but that the hospital was full so they had to send some of the bodies and wounded people to the government-controlled Razi hospital. According to records viewed by Human Rights Watch at Dar Al Shifaa hospital, the hospital received 17 dead bodies, 3 of them unidentified, from the Bab al-Hadid bakery attack. The hospital transferred 29 wounded people and 5 dead bodies to another hospital. One of the wounded, a child, died shortly thereafter, and another five, with very serious wounds, had little chance of survival, the hospital staff told Human Rights Watch.

 

FSA fighters in the neighborhood said that on the morning of August 21 they were engaged in a fight with government forces a kilometer or two from the bakery, but that there was no fighting near the bakery. They believed that government forces, after trying to push the FSA back for several hours, decided to use a helicopter attack against the bakery to draw the FSA forces away from the fight.

 

Bakery in al-Halwaniya, Aleppo city, August 16

Local residents in al-Halwaniya told Human Rights Watch that 11 people, between 11 years old and 60, were killed when an artillery shell struck the bakery building around 6 p.m. on August 16. Human Rights Watch was not able to interview the residents in detail because of the precarious security situation, but staff at Dar Al Shifaa hospital confirmed the attack, providing Human Rights Watch with the names of six of the people who were killed.

 

Bakery in Maare, Northern Aleppo , August 22

On August 22, at around 9.30 am, a fighter jet attacked a bakery in the town of Maare in northern Aleppo province, witnesses told Human Rights Watch. The jet fired a rocket and then dropped a bomb near the bakery in the eastern part of town. According to three witnesses, about 300 people were in line at the time of the attack. Human Rights Watch visited the site and saw a crater where the rocket hit, about 35 meters from the bakery.

 

There were no casualties from the attack as most people fled when they saw the jet, and the bomb did not explode – it landed 30 meters from the bakery. Human Rights Watch saw no FSA activity or facilities anywhere in the vicinity; two known FSA facilities in Maare are located in other parts of town.

 

Bakery in Al-Bab, northeast Aleppo province, August 21 and 22

A bakery on the outskirts of the town of Al-Bab in northeastern Aleppo province was bombed by fighter jets at least three times: at 4 p.m. and 11 p.m. on August 21, and around 11 p.m. on August 22.

 

The attacks on August 21 did not cause casualties. Witnesses told Human Rights Watch that during the first attack nobody was near the bakery. During the second attack, people who were waiting in line – about 20 men and 10 women – ran away as soon as they saw the jet approaching and nobody was wounded.

 

On August 22, the jet dropped two bombs near the bakery. Human Rights Watch visited the site of the attacks and examined the craters. One was about 10 meters from the bakery and one about 50 meters away. Witnesses told Human Rights Watch that most of the people who were waiting in line fled when they saw the jet, but that three men and one boy were wounded.

=============================

تسعة صحفيين ونشطاء إعلاميين قتلوا في سوريا خلال شهر آب أغسطس في حصيلة هي الأعنف منذ بداية الثورة

في حصيلة هي الأعنف منذ انطلاقة الثورة السورية في آذار مارس 2011، قتل تسعة صحفيين ونشطاء إعلاميين في شهر آب أغسطس 2012. وذلك بحسب لجنة الحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين، والمعنية برصد الانتهاكات التي تطال الصحفيين والنشطاء الإعلاميين في سورية. ليرتفع بذلك حصيلة ضحايا الثورة السورية من الصحفيين والصحفيين المواطنين والنشطاء الإعلاميين إلى /65/ إعلامياً.

 

وقد وثقت لجنة الحريات الصحفية مقتل تسعة إعلاميين منهم الصحفي براء يوسف البوشي، الذي مات متأثراً بجراحه بعد تعرضه لإصابة بالغة جراء قصف منطقة التل بريف دمشق. البوشي الذي ينتمي إلى مدينة حماه، كان ملازماً مجنداً انشق عن الجيش النظامي، وانضم إلى الجيش السوري الحر، وعمل إضافة إلى ذلك صحفياً ميدانياً، وناطقاً إعلاميا للجيش الحر على العديد من الفضائيات، كما وعمل قبل الثورة في موقع سوريا نيوز الإخباري.

وقتلت الصحفية اليابانية ميكا ياماموتو جراء قصف عنيف على حي سليمان الحلبي في مدينة حلب. حيث كانت ياماموتو تقوم بتغطية الأحداث لصالح إحدى المؤسسات الإعلامية اليابانية.

كما وقتلت قوات النظام السوري الصحفي في جريدة تشرين الحكومية مصعب محمد سعيد العودة الله، رمياً بالرصاص بعد مداهمة منزله في منطقة نهر عيشة في دمشق.

 

إن رابطة الصحفيين السوريين، تدين وتستنكر استمرار استهداف النظام السوري الصحفيين والنشطاء الإعلاميين، ومراسلي الثورة. الذين ينقلون حقيقة الأحداث التي تدور في سورية. وترى بأن قتل الصحفيين ليس إلا وسيلة لكتم وتعتيم ما يجري من مجازر بحق السوريين ومنع إيصال صوتهم إلى المجتمع الدولي. حيث ما تزال البلاد مغلقة في وجه الصحافة العربية والدولية. كما ونطالب هيئات المجتمع الدولي والمنظمات الدولية التدخل لحماية الشعب السوري، وحماية صحفيي ومراسلي الثورة والعاملين في المجال الإعلامي، الذين هم أعين الحقيقة حيث يخاطرون بحياتهم من أجل نقل أخبار الثورة السورية والشعب السوري إلى العالم كله.

 

أسماء الصحفيين والنشطاء الإعلاميين الذين قضوا في شهر آب أغسطس 2012:

1-        زهير محمد الشاهر، مصور مواطن: قتل برصاص قناص أثناء توزيعه وجبات الإفطار على النازحين في مدينة دير الزور بتاريخ 2-8-2012.

2-        هيثم حمشو، ناشط إعلامي: قتل في حي صلاح الدين حيث كان يغطي أحداث حلب، متنقلا بين أحياء والصاخور والشعار وصلاح الدين. وينتمي حمشو إلى قرية عندان في ريف حلب. بتاريخ 9-8-2012.

3-        براء يوسف البوشي، صحفي: مات متأثراً بجراحه بعد تعرضه لإصابة بالغة جراء قصف منطقة التل بريف دمشق بتاريخ 11/8/2012. البوشي الذي ينتمي إلى مدينة حماه، كان ملازماً مجنداً انشق عن الجيش النظامي، وانضم إلى الجيش السوري الحر، وعمل إضافة إلى ذلك صحفياً ميدانياً، وناطقاً إعلاميا للجيش الحر على العديد من الفضائيات، كما وعمل قبل الثورة في موقع سوريا نيوز.

4-        أحمد فؤاد المحمد، ناشط إعلامي: قتل أثناء قيامه بتصوير رتل من الدبابات وهي تقتحم لمدينة طفس في محافظة درعا، حيث تم استهدافه بقذيفة دبابة أدت إلى تقطيع جسده بتاريخ 14-8-2012.

5-        غياث عبد الله، ناشط إعلامي: قتل على يد قناص من قوات النظام في حي سيف الدولة في مدينة حلب، وهو من منطقة ريف إدلب قرية أطمة بتاريخ 18-08-2012.

6-        ميكا ياماموتو، صحفية يابانية: قتلت جراء قصف عنيف على حي سليمان الحلبي في مدينة حلب. وكانت ياماموتو تقوم بتغطية الأحداث لصالح إحدى المؤسسات الإعلامية اليابانية. بتاريخ 20-08-2012.

7-        مصعب محمد سعيد العودة الله، صحفي: قتل برصاص قوات النظام السوري بعد مداهمة منزله في منطقة نهر عيشة في دمشق، العود الله كان يعمل صحفياً في جريدة تشرين الحكومية- القسم الرياضي والثقافي- وهو من مواليد مدينة نوى في محافظة درعا. بتاريخ 22-08-2012.

8-        عمر الحامد الزامل، ناشط إعلامي: مات متأثراً بجراح أصيب بها بشظايا قذيفة في مدينة الحراك محافظة درعا، بتاريخ 22-08-2012.

9-        محمود زكريا الباشا، صحفي ومصور مواطن: قتل في قصف على مدينة الباب في محافظة حلب. يذكر أن الباشا كان أحد أهم الناشطين الإعلاميين والمصورين الذين نقلوا المعارك في حي سيف الدولة في مدينة حلب، وكان عائداً إلى منزله في مدينة الباب وقتل هناك بتاريخ 31-08-2012.

 

لجنة الحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين

دمشق 1/9/2012

=======================

 تحديد المسؤول المباشر عن تنفيذ مجزرة الحولة

 حصلت اللجنة السورية لحقوق الإنسان على معلومات من مصادر متعددة تفيد أن المسؤول المباشر عن تنفيذ مجزرة الحولة في 26 أيار/مايو 2012 هو النقيب رازي صافي علي، وهو من مرتبات الفرقة الرابعة، فوج 555 بالسومرية كتيبة 86.

ومن الجدير بالذكر فقد ذهب ضحية المجزرة التي نفذتها قوات النظام السوري في منطقة سهل الحولة غربي حمص حسب أكثر التقارير موثوقية 108 أشخاص منهم 49 طفلاً و34 انثى.

 وعلى الرغم من صدور تقرير عن لجنة خاصة شكلتها الأمم المتحدة للتحقيق في المجزرة ينحو باللائمة على النظام السوري فإنه لم تتضح معالم الأشخاص المنفذين لهذه المجزرة الرهيبة التي أمر بها الرئيس بشار الأسد وشقيقه ماهر الأسد.

 إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان نطالب الجهات القضائية الدولية بإضافة اسم النقيب رازي صافي علي إلى قائمة المطلوبين للتحقيق أمام محكمة الجنايات الدولية بتهم ارتكاب مجازر إبادة وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب، ومعرفة الآخرين الذين يرتكبون الجرائم المتكررة في سورية وتقديمهم للقضاء الدولي.

 اللجنة السورية لحقوق الإنسان

30/8/2012

====================

بيان مشترك : الاشتباكات المسلحة العنيفة في سورية تؤدي الى سقوط المزيد من الضحايا المدنيين والعسكريين مع تزايد عمليات الاغتيال والاختطاف والاختفاء القسري والاعتقال التعسفي

ببالغ القلق والإدانة والاستنكار, مازلنا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية نتلقى المعلومات المدانة والمستنكرة, عن تواصل الاشتباكات المسلحة العنيفة والدموية في العديد من المدن السورية, و تواصل عمليات الاغتيال والتفجيرات الإرهابية ,كذلك عمليات الاختطاف والاختفاءات القسرية والاعتقالات التعسفية في سورية ,وقد أسقطت الحالة العنفية العديد من الضحايا, بين قتلى وجرحى ,من مدنيين وعسكريين, خلال الساعات الماضية(بتاريخ27\8\2012), وبعد التدقيق ,قمنا بتوثيق الأسماء التالية :

 

الضحايا القتلى من المدنيين

حرستا-ريف دمشق:

* موفق عوينة(بتاريخ27\8\2012)

عربين-ريف دمشق:

* باسل السيد حسن(بتاريخ27\8\2012)

الست زينب-ريف دمشق:

* أحمد سامي الظاهر-محمد الميساوي-ناجي محمد التلاوي (بتاريخ27\8\2012)

عين ترما-ريف دمشق:

* قتيبة ادريس- وداد الهندي-(بتاريخ27\8\2012)

القابون-دمشق:

* حسام مسعود الخطيب-سعيد بطحان-رضوان السهلي- وليد البطمان- منير عبد الواحد أجوجة-خالد نذير العنطوز-قعقاع أحمد شكور-(بتاريخ27\8\2012)

الزبداني-ريف دمشق:

* عبد الله زين الدين(بتاريخ27\8\2012)

سقبا-ريف دمشق:

* عبد الرحمن أيمن حمادة-لؤي محمود جمعة-محمد نور الدين أبو بكر- أسامة فارس حمادة-(بتاريخ27\8\2012)

المعضمية-ريف دمشق:

* أحمد نخال-أحمد عبد الكريم صالح-أحمد شحادة-أحمد السيد أحمد خالد أحمد عباس الشيخ - عبد العزيز الواوي-محمد صالح النبك- (بتاريخ27\8\2012)

المليحة-ريف دمشق:

* سامر المصري-أحمد الحنفي-حيى المصري-محمد عيد نصري(بتاريخ27\8\2012)

حزة- ريف دمشق:

* هنادي بدر الدين- (بتاريخ27\8\2012)

كفر بطنا- دمشق:

* محمد عناية-بيان عبيد-محمد عبيد-عامر الأعرج-رنيم الأعرج-إياد الأعرج-خالد الأعرج-(بتاريخ27\8\2012)

جوبر- ريف دمشق:

* ياسر نادر عميش-محمد سامر نادر بدر الدين-بشار محمد الحمراوي-بتول كوارة-أحمد الحافظ-محمد عدنان مرجان- جمال بسام ديبرية-عبد الفتاح جواد-عمر جواد-عبد المحسن جواد-(بتاريخ27\8\2012)

رنكوس-ريف دمشق:

* غسان عبد الرحمن-غسان حسن ضميرية-أسعد أحمد نرش-عماد ملحم خالد -(بتاريخ27\8\2012)

داريا-دمشق:

* مرهف دغموش-سحر خولاني-(بتاريخ27\8\2012)

الكسوة-ريف دمشق:

* علي عبد الغفور خالد- (بتاريخ27\8\2012)

النشابية-ريف دمشق:

* ماهر الصواف -(بتاريخ27\8\2012)

دوما-ريف دمشق:

* م محمد كامل ريحاني حمد حاتم- محمد كامل ريحاني (بتاريخ27\8\2012)

زملكا-ريف دمشق:

* هيثم عزت الشيخ ديب-عبد الله عبد الناصر مريش-نبهان الخباز-بلال نوح-محمد حسن عطايا-أحمد تيسير الحافظ-عامر الريحاوي-زينب قاسم الخطيب-محمد محمود آل رشي-بسام السمكري-أحمد المصري-محمد الزيبق-محمد طيفور-أبو خالد المحروس-أبو عامر الريحاوي- وسام الدحلا-(بتاريخ27\8\2012)

قلعة المضيق-حماه:

* عبد المنعم حاج محمد-عيدة الدرويش-علي ابراهيم الأحمد-خالد قسطوني-أحمد فياض برحوش-مصطفى الميجن (بتاريخ27\8\2012)

الحويز-حماه:

* سليمان الصطوف - (بتاريخ27\8\2012)

حماه:

* غازي الأحمد-أيهم الشاوي -(بتاريخ27\8\2012)     

العشارنة-حماه:

* حميد محمد الحميد- (بتاريخ27\8\2012)

الحولة-حمص:

* بشرى عبد الحليم العمر-بثينة عبد الحليم العمر-(بتاريخ27\8\2012)

تير معلة-حمص:

* خضر عز الدين - (بتاريخ27\8\2012)

الرستن-حمص:

* حسان محمد سعد الدين-(بتاريخ27\8\2012)

حمص:

* موسى محمد رضوان-(بتاريخ27\8\2012)

ريف ادلب:

* رزوق حسين الرزق -ناجي نجيب المصطفى-(بتاريخ27\8\2012)

كفر حايا-جبل الزاوية-ادلب:

* مصطفى العبدو-أحمد عمر سرجاوي-بكور حسن عبد الوهاب- (بتاريخ27\8\2012)

كفر نبل-ادلب:

* أحمد جهاد العبود (بتاريخ27\8\2012)

جسر الشغور-ادلب:

* عبد الرحمن البابا-يامن شعبان- (بتاريخ27\8\2012)

اريحا-ادلب:

* محمود شعبان المعروف-ياسر أحمد البدوي-محمد صناع-خالد صناع-بهاء الدين عجيني-أحمد العزم-سامر أحمد الجزار-(بتاريخ27\8\2012)

دارة عزة -حلب:

* حسين ياسين-(بتاريخ27\8\2012)

الخفسة-حلب:

* عبد الرحمن محيميد-عبد الله ابراهيم الفارس-فاطمة محمد-فريال محمد - (بتاريخ27\8\2012)

حلب:

* حسين شيخ خليلو- أحمد محمود كردي  -(بتاريخ27\8\2012)

الانصاري- حلب:

* أحمد عبد الرحمن درويش - (بتاريخ27\8\2012)

الحسكة:

* ناصيف اللجي-(بتاريخ27\8\2012)

انخل-درعا:

* علاء أحمد الحميد-(بتاريخ27\8\2012)

أم ولد-درعا:

* عبد العزيز بشير عبد المجيد السرور-(بتاريخ27\8\2012)

الطيبة-درعا:

* ابراهيم محمد سعد الدين الزعبي(بتاريخ27\8\2012)

الجيزة-درعا:

* محمد يونس الخطيب-مؤيد قاسم الخطيب-اسراء أحمد عيسى-بيان أحمد عيسى-محمد أحمد عيسى-فاطمة عبد الله عيسى-رقية محمود عيسى-معتصم محمد أحمد عيسى-(بتاريخ27\8\2012)

كفر ناسخ-درعا:

* أحمد جمعة القبلان-(بتاريخ27\8\2012)

كفر شمس-درعا:

* سميح أحمد البشير-(بتاريخ27\8\2012)

طفس-درعا:

* كمال عبد الكريم الزعبي - (بتاريخ27\8\2012)

درعا:

* سامية عيسى ابو نبوت-محمد خالد القطاش الكراد- محمد ياسر دعاس المسالمة- (بتاريخ27\8\2012)

محجة-درعا:

* عائشة الشحمة-(بتاريخ27\8\2012)

المزيريب-درعا:

* محمد حسين دياب- (بتاريخ27\8\2012)

الحراك-درعا:

* عمر مسعف قداح-قاسم محمد العدوي- (بتاريخ27\8\2012)

اليادودة-درعا:

* هشام المناجرة - (بتاريخ27\8\2012)

البوكمال-دير الزور:

* هويدي خليف العيفان-محمد الدكاك-صالح خالد المجبل-صبري أحمد السمسمية-خالد المجبل (بتاريخ27\8\2012)

دير الزور:

* وسيم عدنان محمد-محمد الرمضان الخضر-عبد الله محمد الرمضان-محمد الرمضان الخضر-صالح محمد الرمضان-عبد الله محمد الرمضان - لؤي جمعة البيروتي-(بتاريخ27\8\2012)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

طرطوس:

* العقيد الطيار ميسر ونوس-العقيد الطيار علي العلي- (بتاريخ27\8\2012)

ريف دمشق:

* النقيب المهندس محمود سمير محمد-سامر عواد-النقيب مدحت طراف-الملازم الاول عهد زيدان- (بتاريخ27\8\2012)

حلب:

* الملازم الاول عمار حكمت بكداش-الرقيب وسام حميرة-الرقيب رامي حميرة-العريف سليمان مصطفى-(بتاريخ27\8\2012)

حمص:

* العقيد الطيار ابراهيم العموري-الرائد اسماعيل العبد الله-الملازم حسان الموعي-الملازم ازدشير عطرة(بتاريخ27\8\2012)

اللاذقية:

* العقيد الطيار رياض عيد-الرائد رؤوف درويش- الرائد حسان جديد-الملازم الاول الطيار بشار محمد-الملازم مصطفى شحادة-الملازم باسم الخيال-(بتاريخ27\8\2012)

السويداء:

* الملازم عروة السعدي-

ريف حماه:

* النقيب الطيار رامي الحسن-الملازم وائل الباتع-جوهر جوهر-عيسى عبود-الرقيب بشار علي اسماعيل-العريف محمد درويش-الشرطي باسم دليلة -(بتاريخ27\8\2012)

الرقة:

* الملازم سامر الحسيني-المجند عبد الحنان الحسين-المجند منصور الحمود-الجندي بركات الفريج-الشرطي جاسم العبود-(بتاريخ27\8\2012)

السويداء:

* الرقيب يزن عامر(بتاريخ27\8\2012)

دمشق:

* الملازم الاول محمود سمير محمد-الرقيب فادي مرتكوش-الرقيب جابر الابراهيم-العريف حسن الخليل-سامر حسن زاهر(بتاريخ27\8\2012)

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

دمشق:

* الملازم الاول اديب خضور-المساعد الاول سليم خضور-الرقيب ايهم ونوس-(بتاريخ27\8\2012)

حمص:

* الرقيب احمد جابر-الرقيب حسن جبور-العريف عقل برهوم-الشرطي مصطفى شحود- الشرطي يونس حمود-(بتاريخ27\8\2012)

اللاذقية:

* محمد علي محرز-ربيع اسكيف-محمد القاسم- مجد بنيات-

حلب:

* الرقيب سومر ميلاد-(بتاريخ27\8\2012)

طرطوس:

* الرقيب حسن عثمان-الرقيب ماهر الورعة-(بتاريخ27\8\2012)

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين من المدنيين والشرطة والجيش ,ومع تمنياتنا لجميع الجرحى بالشفاء العاجل, فإننا ندين ونستنكر جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال ,أيا كانت مصادرها ومبرراتها, فإننا نتوجه إلى جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية,من اجل العمل على:

1-        الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2-        تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من المواطنين السوريين والمثقفين والناشطين ,وعرفنا منهم الأسماء التالية:

عامودة-الحسكة:

* صالح يوسف(بتاريخ27\8\2012)

البحرة الخاتونية الحسكة:

* محمود سالم المحمد      -محمد سالم الحسين(بتاريخ27\8\2012)

دمر- دمشق:

* هاني عبدو عطية-محمد محمود شحادة-زياد الرحال-أحمد بسام الجار الله-حسين كريم-محمد نمر المدني (بتاريخ27\8\2012)

جرمانا-ريف دمشق:

* ظافر حمادة- (بتاريخ27\8\2012)

حرنة-ريف دمشق:

* خلدون عبلا-محمد عبلا (بتاريخ26\8\2012)

التل-ريف دمشق:

* باسم هلال-نبيل عفا الرفاعي(بتاريخ27\8\2012)

* ماجد عماد سلامة -عماد سلامة-زياد سلامة-طارق زياد سلامة (بتاريخ26\8\2012)

تدمر- حمص:

* إياد قاسم المطلق(بتاريخ27\8\2012)

اللاذقية:

* صالح شالاتي-زاهر فانوس(بتاريخ27\8\2012)

كوكب-حماه:

* دحام العمر-علي أبو غازي-(بتاريخ26\8\2012)

صوران-حماه:

* ياسين مصطفى حساني-منار خالد السليمان القطش-محمود عبد الفتاح سليمان القطش-عمار علي حساني-أنور مخلص الإبراهيم-مأمون حسن الشيخ-عبد الرحمن الحسينو-أحمد محمود حساني-أسامة محمود حساني-سامر خالد حساني-رياض أحمد الأعرج-عبد العزيز جمعة القطش-عامر حمود شنتوت-أحمد فيصل الشيخ-عبد الله أحمد حساني-فيصل عبده الشيخ-عبد الحكيم نجيب الشيخ-محمود محمد الشيخ-أحمد نور الدين الشيخ-نور الدين أحمد الشيخ-حمزة عبد الكريم الشيخ-محمود أحمد الشيخ-فايز عبد الكريم الشيخ(بتاريخ27\8\2012)

كفر شمس-درعا:

* منير أحمد العباس- محمد أحمد العباس- (بتاريخ27\8\2012)

نوى-درعا:

* أيمن مقبل بصيري-يحيى الجهماني-رياض عساودة-حسام الجهماني(بتاريخ26\8\2012)

الصنمين-درعا:

* موسى رزق العتمة-(بتاريخ27\8\2012)

الحارة–درعا:

* أجود أحمد القواريط-محمد خير الله القواريط-(بتاريخ27\8\2012)

* محمد يوسف الفروح-أحمد عبد الفتاح الحوامدة-حسن أحمد الفروح-محمد أحمد الفروح-أنس أحمد الفروح- (بتاريخ26\8\2012)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

دير الزور:

* الطالبة شيما عزام دياب,16 عاما

طرطوس:

* الملازم الاول المهندس بشار علي غانم-طلال مسعود-أسامة قاسم-نبهان حسين

اللاذقية:

* اكسم ألعبود-مازن بركات-عيسى الحايك-كريم ألصالحي

ادلب:

* الهام اسماعيل-نزار رجب-صالح رحمون-عبد الكريم شيحة

حمص:

* شعبان عبد الرحمن-بشار غزال-جميل دلا-ثابت الابراهيم

دير الزور:

* الرائد نصر سليمان-الرائد فراس طريف شحادة- الشرطي حسان غانم- الشرطي رائق موسى

حلب:

* ناجي رزوق-نعيم سلوم-هشام رجب-عمار يوسف زيتون-سمير الأنيس-عدنان الأسود

ريف دمشق:

* العريف رأفت سلوم – حسن ألحصيني-ابراهيم ألحصيني -سليمان الحايك-شادي عصيفوري

حماه:

* عدنان عبد السلام-نضال القاسم-مصطفى مرهج-أيمن الجندي-طلعت عساف

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ ندين ونستنكر بشدة عمليات الاختطاف والاختفاء القسري والاعتقال التعسفي بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ومن لم تصل أسماؤهم,ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب جميع الجهات التي تقوم بالاختطاف وبالإخفاء القسري, بالكف عن هذه الممارسات اللاإنسانية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء مؤكدة عن استخدام أبشع أنواع التعذيب غير الإنساني ، مما أودى بحياة العديد من المختطفين والمختفين والمعتقلين.

وإذ نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة والمحقة والعادلة ,فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه دون أي استثناء.

واننا نؤكد على أن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة,ولذلك فإننا نتوجه الى الحكومة السورية بالمطالب التالية:

* إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

* كف أيدي الأجهزة الأمنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الإنسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

* وضع جميع أماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الإشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

* الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم إلغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الأوضاع وسوء الأحوال المعاشية وتعميق الأزمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الأسلوب القمعي بتهدئة الأجواء ولا بالعمل على إيجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

دمشق في

27\8\2012

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1-        المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

2-        اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

3-        المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

4-        منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

5-        المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

6-        لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ