العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 01 /01/ 2012


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

روانكه: جمعة الزحف نحو ساحات الحرية

النظام الأمني السوري واصل ممارسة نهجه القمعي العنيف بشكل استثنائي في مواجهة الاحتجاجات السلمية للمواطنين، ولازالت الأجهزة الأمنية، وفرق الموت من شبيحة النظام والجيش يدكون المدن والبلدات في مختلف المحافظات السورية، وخاصة في محافظة حمص الأبية، لحصد أرواح المواطنين الذي وصل إلى أرقام قياسية في هذا الأسبوع، وكل ذلك يرافقه سوء الأحوال المعيشية نتيجة قطع الإمدادات عن كثير من الأحياء، لتزداد حالة حقوق الإنسان العامة تدهورا ً في سورية.

======= الضحايا القتلى =======

------ درعا ------

إبراهيم خليف أبو نبوت - ثائر باسل أبو نبوت - عاطف طعاني - عبد الرحيم علي حمد - عبد العظيم علي حمد - عصام الصياصنة - الطفل فادي عيسى الطيف - قصي محمد خليف عياش - ماجد محمود المحاميد - مالك عطية الحمود - محمد الحريري - محمد فرحان زطيمة - محمود محمد البرماوي

• خربة غزالة:احمد حامد قنبر

• انخل: محمد حامد الشلبي

• الحارة: محمد بقدلية

• الحراك: محمد عوض أبو سالم

• صيدا: ابريل ياسين الغوازي

• الكتيبة:احمد يوسف الشبلاق

• غباغب: احمد إبراهيم الحويش

• تسيل: الطفل فادي عيسى اللطيف 10سنوات

• بصر الحرير: داوود قاسم عليان الحريري

• نوى: أحمد حسين الزوكاني - الطفل أياد حسن الزوكاني - رامي العودة الله - محمد بدر الناطور - محمد الجهماني - محمد مزهر الطلحة - محمد يحيى العمارين - ناصر كاظم الخليل محمد مزهر طلحة - محمد يحيى العمارين - ناصر كاظم خليل

------ السويداء ------

احمد علاء فتال - دعاء فريد أبو محمود - رجاء فريد أبو محمود - عماد رامز مسعود - محمود جزار

------ دمشق ------

حسين هاني غنام/ سنة ثانية هندسة طبية بجامعة دمشق- خضر خازم/سنة ثانية هندسة طبية بجامعة دمشق

عمار أحمد الحسين - عمار سعيد - محمد وليد محناية - محمود محمد خليل

• مخيم اليرموك: جمال أبو ماضي

• الحجر الأسود: احمد قدور

------ ريف دمشق ------

• الكسوة: عبد الرحمن احمد اللحام - محمد جبر

• داريا:مهند فايز أبو بكر

• عربين: سمير الشيخ قويدر - الحاج ياسين المبخر

• السيدة زينب: تيسير شهاب - محمد غازي شديد

• معضمية الشام: زاهر الواوي - علاء محمد بلال - محمد خالد زين الدين - محمد هزاع

• دوما: إبراهيم عبد المجيد - أحمد طفور - أكرم العيون - حامد الساعور - حامد السليك - سامر عز الدين - عمر الحسيني - مالك محمد البغدادي - محمد راتب النعال - محمود الدرة

------ حمص ------

الشيخ محمد منهال الاتاسي- محمود الشهابي- نادر الديري/ مهندس- ميشيل غسان عبود- ياسين عبد الصمد

• حي الرفاعي:عدنان العبيد

• الخالدية: احمد حلمي سعد الدين - عبد الله عبد الهادي السقا

• البياضة: خالد فتال - الطفل زكريا شتات 8 سنوات

• الدار الكبيرة:عبد القادر محمد سعيد اللوز

• جورة الشياح: وائل أبو محرم باب

• باب الدريب: عبد الحكيم عبد السلام المصري

• باب هود: لمى شحادة - محمد عبد العظيم

• باب السباع: حمزة إسماعيل السقا - محمد عبد القادر اللوز

• كرم الزيتون: حسام نصر الدين - خالد العويد - عبد العزيز الغفري - عماد احمد اليتيم - محمد خالد العين - محمد ناصر سعد الدين

• الإنشاءات: حيدر خضرة - نيبال مشارقة - هيثم الحافظ - ياسر السباعي

• تلبيسة: آمنة احمد حديد/ مدرسة - فهد محمد سليم دير بعلباوي

• الرستن: خالد فايز الأحمد - ﻋﺒ اﻟﺤﺴﯿﺐزات

• تيرمعلة: أحمد فواز السعيد/ مختل عقليا

• تلكلخ: خالد المرجان - ظهير عواد - فوزي عواد - محمد مدين الدندشي - منذر حمادي

• كفر عايا: نضال البني

• دير بعلبة:احمد سعيد النبهان - أكرم مصطفى عاجوقة - فرج العقلة الفاعوري - محمد فراس مهني - مهدي شريف الدرويش

• القصير: احمد الأسعد- طلال احمد الحسيان- علي حسين الحسيكي- مكرم طاهر إدريس- يحيى احمد سويد

• الغنطو: جمال عبد الله العلي - زياد صويص - عبدالقادر محمد شريف نبهان - ياسين الأحمد

• الحولة: أنور عبارة - عبد الكريم سليمان - لودي محمد ديب جمعة - مغيرة عبدو بكور - مفيد عبارة

• تلدو: أنور عصام الطويل عبّارة - عبد الكريم سليمان عبّارة - لؤي محمد ديب - مغيرة عبدو بكور- مفيد حسن الشلاش عبّارة

• بابا عمرو : باسل السيد - تامر العاصي - جمال السيد - حسام العتال - حسان أحمد البيريني - الطفل حمزة زغيب - خالد رسلان - ربيعة السقا - رجاء محمد الخالد بكار - ريما المحيميد النهار - زاهد المصري - زينو السقا - سليمان خالد الحمد - سليمان عبوش - شعيب الاحمر - صالح الجمولي - عامر السقا - عبد الرحيم المصري - عبد الكريم خليف - عبد الكريم المصري - عدنان العمر - عماد عليوي - علي الملا علي - غازي محمد خالد زغيب وزوجته رجاء محمد خالد بكار - غسان نصرة - قشتة الحمود - كافي حسين كلش/ عراقية - مأمون الهندواي - محمد العوض/ صيدلي - الطفلة منى المصري - هيثم حزوري

------ حماه ------

احمد الشيخ ياسين / طالب في كلية الطب - أشرف حكواتي - أمجد حكواتي - بهجت زمزوم - خالد أبو زمر - دلال غياث العوف - راتب سعد - طريف السراج - عادل غزوان حداد - عبد الله بديع الأسطة - عبد الله المصري - فرح حكواتي - محمد تركي السلوم - محمد علي المسدي - مرعي عدنان القطان - معتصم الصالح

• حي الاربعين: سامر خالد الحسين

• البياض: عابد الشيخ خليل

• كفر نبودة: محمد يوسف الحسن

• طريق حلب: امرأة من آل عاشور - عبيدة خصرين

• عقرب: تركيه عبد الله الصبر

• الحميدية: علي قجيجان - وائل جمال قاشوش - يحيى هشام طربين - من آل زقزوق

• الحاضر: علي النجار - عماد سرور/ طالب في كلية الطب البشري

• خطاب: إبراهيم رضوان غلبان - خالد الإبراهيم - ماجد النبهان - محمد سيفو الياسين

• اللطامنة: سامر عبد الرزاق المصري - عبد الرزاق بلال المصري - عامر عبد الرزاق المصري - محمد عبد الرزاق المصري - منهل عبد الرزاق المصري

------ ادلب ------

إبراهيم عادل المصري - رياض سليمان عوض - شادي صالح بزارة - فائز بنشي - محمد جهاد علي - محمود عبد المعين ذكرى - مصطفى منير علاء الدين

• كللي: أحمد شعبان بطيخة

• جسر الشغور: محمود جمعة همو

• خان شيخون: احمد عبد الرزاق حزراوي - محمد حسن الإسماعيل

• معرة النعمان: احمد حمدان الدريس - عبد الحميد حمدان الدريس - الطفل محمود عبد المعين الذكرى

• دير سنبل: عبسو بدر معروف

• المسطومة: رؤى سمير قدور - نذير مخلوطة

• سراقب: محمد علي المن - محمد جهاد علي

------ اللاذقية ------

عبد الرحمن درويش

------ حلب ------

• صلاح الدين: عمر الحاوي/ مساعد مهندس

• تل رفعت: حسناء سيف الدين الدج

• الباب:وائل الناقو

• مارع:احمد رمزي الدادا

------ دير الزور ------

قدور عيد الأسعد - محمد السجر

• الجرذي: الطفل زهير احمد الذياب 12 سنة - محمد عواد الهبلة

• محكان:محمود عواد العويد

• الطيانة: هناء حمدان الراوي 11 سنة

• القورية: حامد سعيد التركي - حامد محمد السعيد - الطفلان التوأم أبناء حسين محمد الصلبي - الطفل وليد منصور حمود الموسى

======= الضحايا القتلى من الشرطة والجيش =======

• درعا: حبيب حمود/ مساعد أول - محمد بقدلية/ مجند - محمد ياسين السعدي/ مجند - مهند عدنان حوشان/ رقيب أول

• ريف دمشق: أسامة سلام/ مجند - بلال قشاط/ مجند - سمير الشيخ قويدر/ ضابط متقاعد - عبد الباسط محمد ذياب/ مجند - عمر محمد شامة/ مجند - مازن حديثة/ مجند - محمد أديب نورو/ مجند

• دمشق: مهند أبو بكر/ مجند

• طرطوس: أيهم محمد حسن/ ملازم أول

• حمص: عبدالكريم الديري/ عميد مدير إدارة كلية الهندسة بحمص - علاء يوسف مبارك/ ملازم أول - نادر نجيب الديري/ مهندس

• حماة : حيدر توفيق زينة / مجند - عبد القادر مصطفى سويدان/ نقيب - هيثم يونس/ عقيد دكتور

• اللاذقية: كنان محمد عثمان/ شرطي

• حلب: عمر جاسم الفداوي/ مجند

• الحسكة: علي عبد الرزاق سمو/ مجند

======= الاعتقالات التعسفية =======

------ الحسكة ------

• قامشلو: تيسير رضوان كريم - سيبان شيخموس شويش/ طالب جامعي - عبد القادر الحمد

• تربسبي(قبور البيض): عبد الرحمن محمد - عبد الرزاق محمد/ حقوقي

------ دير الزور ------

عايش العراب

------ الرقة ------

• الطبقة: إبراهيم الشمالي - احمد الجاسم - حسين الحمود

------ حلب ------

أسعد عرسان - جاسم عبدو/ سنة ثانية معهد هندسي - حكم حكمات الأسعد - رنده صالح - زكي رمضان زمة - علي محمد علو - محمد بركل أبو بكر - محمد حسيكو - محمد رمضان زمة - نسرين العامودي - هيا العبد الله - يحيى محمد الآمنة الكسور

• عفرين: مصطفى حمدوش/ طالب جامعي

• منبج: خضر الخضر/ مدرس

• مارع: محمود محمد عباس

• الباب: احمد صالح الكامل - الشيخ الأستاذ جمعة باكير - حسن عبد الحميد/ مدرس - سالم خالد أبو حسن - سعيد عمر البشور - عبد الرحيم محمد الكناص - عمر إدريس الخطيب - قصي علي العثمان - محمد خالد أبو حسن

• بزاعة: أحمد حاج عمر اليوسف - احمد طه الطه - عمار محمد درويش - محمد رضوان الشيخ - مهند غباش

• حيان: محمد عبد الرحيم شراق الزيت - مصطفى عبد الرحمن قنطي - ياسين عبد الوهاب عترو- يوسف جميل جلب

• تل رفعت: أسامة عبد الوهاب عليطو - خالد توفيق عليطو - عبد الرحمن الساعي - علي عبد المحسن الصن - كنان سليمان - محمد عبدو علوان الدج - محمد عبدو كبصو - محمود احمد عثمان - محمود الشب- يوسف عبد الستار الشيخ

------ اللاذقية ------

جميل سرور - حسن الشيخ عبد الرحمن السوركة - زياد سعيد - طاهر الصباغ - عبد الرحمن الساعي - عبد العزيز حاج - فادي الراعي - فراس دعبل - كنان سليمان - محمد جالق - ناصر حسين - نجيب عبدالله - وليد دعبل - يامن صهيوني - يحيى اسكيف

------ ادلب ------

أنور بدران - عماد الدين الصاري - محمود المنى - مهند سرماني - يوسف المنى

• كفر رومة: حسن محمد خير الابراهيم - مفيد سامي العقدي

------ حماه ------

عبد القادر حمد

• السلمية:عبد الرحمن محمد العمر

• قلعة شيزر: احمد حسين العطوان - احمد عبد الكريم العبود - عبدالله جوباسي

------ريف دمشق------

• دوما: فاتن رجب فواز/ مدرسة

• قدسيا: يزن صالح صالح

• التل: محمد الحوران - محمد خروس - مؤيد برغله

• يبرود: أحمد العسالي - ناصر الخليل - مثنى القاقي

• الضمير: احمد إبراهيم نقرش - خليل خطاب - نعيم الدرويش

------ دمشق ------

أحمد الطباع - أحمد قزيح/ كلية الصيدلة بجامعة دمشق - أنس عزيز - زهير الدهمان - زيد حمادة/ كلية الصيدلة بجامعة دمشق - سعيد كلاس - سموءل أبو راشد - صالح مصطفى الجوخدار - عدنان الجوخدار - محمد سعيد الشامي - محمد الخانجي - محمد علي عيطة - منير زهير الدهمان

------ درعا ------

احمد حمادي - عبادة أبا زيد - عمر مسالمة - محمد إسماعيل النجار/ مدرس - منذر الأكراد - نضال المقداد

• انخل: نجدت الزعوقي/ صيدلاني

• ازرع: عبدالله مبارك الحريري

• صيدا: عبد الإله حمدي

• النعيمة: أديب قاسم

• الشيخ مسكين: عبد المنعم عبد المجيد الحمد

• اليادودة: خالد عبد المنعم الزعبي

• النجيح: شفيق أحمد بسام البلخي - عاصم يوسف الحمير

• المليحة الشرقية: إبراهيم غالب الزعبي - مأمون هاجم الزعبي

• السبيل: محمد خالد أبو خليفة/ فلسطيني لبناني - محمد نبيل القطيفان

• نوى: احمد محمد أبو خروب - عمار أبا زيد - عمر نزال العمارين - نعيم محمد السويداني - يزن هيثم الجهماني

• جاسم: إبراهيم عدنان صواية - احمد خير عبد الله عسكر - بلال الخلف - عدي موفق الحاجي - فادي الصعيدي - محمد حمدي الحاجي/ مهندس زراعي - محمود غصاب الحلقي/ مهندس - مذيب علي الحاجي - مراد غالب الحلقي - مزيد عبد الله عسكر - هايل الحلوية - يوسف حسن الجلم

• الكتيبة: أحمد عبد الستار حجيج - توفيق إبراهيم الشبلاق - جميل برغوث - حسني برغوث - عبد الستار حجيج - عصام حجيج - فاروق إبراهيم البكر - ماهر علي - مفيد علي الشبلاق الشبلاق - محمد حجيج - محمد عبد الستار حجيج

• خربة غزالة: أحمد عبد الستار حجيج - أحمد فؤاد الشبلاق - احمد محمود الزعبي - باسم فارس برغوث - توفيق عبدالله الشبلاق - جميل برغوث - حسني برغوث - رضوان فؤاد الشبلاق - عبد الستار محمد حجيج - عبد الكريم سليمان برغوث - عصام حجيج - عصام قاسم الزعبي - فاروق إبراهيم البكر ماهر فؤاد الشبلاق - -محمد عبد الستار حجيج - محمد قاسم الزعبي - مفيد فؤاد الشبلاق

• بصرى الشام: احمد عبد الكريم المقداد - احمد محمد المقداد - أنس فضل الزعبي - بلال عبد الرحيم المقداد - حمزة محمد النمر - رضوان عبد الغفار المقداد - سليمان حامد الحريري - سمير إبراهيم السمارة - طه المقداد - عبد الكريم الأسعد - عبد الله عبد الهادي الحمد - عدنان عبد الكريم المقداد - عمر عبد الكريم الدوس - فايز عبد الرحيم المقداد - قاسم مصطفى النجم - قسيم القسيم - محمد خليل الوادي - محمد سليمان محمود الحمير - مصطفى المقداد - نعيم المقداد - هاني ياسين المقداد

• بصر الحرير: الشيخ احمد راشد الحريري - أسامه هايل غازي الحريري - أنور محمود غازي الحريري - باسل يونس الحيشي الحريري - الشيخ بدر العليان الحريري - بلال محمد مصطفى الحريري - الشيخ طه سلام عديل الحريري - علي حسين الكمار الحريري - محمد إسماعيل غازي الحريري - محمد رضا غازي الحريري - الشيخ نعيم سرحان الكسور الحريري - يحيى العليان الحريري - يحيي محمد لامنه الحريري - يحيى محمد مصطفى الحريري

• ناحتة: إبراهيم فرحان الخطيب - احمد خالد الحسين - احمد فرحان الخطيب - احمد محمد النصر الخطيب - ادهم المنيزل- إياد محمد النصر الله الخطيب - باسل محمد القدور - توفيق محمد الاسماعيل - خليل إبراهيم الكايد - شفيق المنيزل - صدام قاسم المفعلاوي - عابد عماد الحسين - عادل قاسم المغعلاوي - عبد المعين عدنان الحسين - علي مسعود الخميس - عوض عصام الحسين - فراس خيرو المفعلاوي - محمد جمعة الدرعان - محمد شاكر البديوي - محمد عصان الحسين - محمود محمد القاسم - مؤيد البديوي - نبراس محمد القدور - ياسر عصام البديوي

======= الاختفاء القسري =======

• حماه: عبد الله محمد علي رستناوي/ دكتور - عفيف محمود سليمان/ عقيد

• حمص: حسن عادل علي - سامي الاستانبولي - صالح المحمد - عائد معروف جميل - مازن جعفر - منهل عبد الكريم احمد - نضال وسوف

• دمشق: الشاب الكوردي محمود محمد صالح عبدي، والدته عدلة، محل وتاريخ الولادة : رأس العين 1977، متزوج وأب لطفلين، ويعمل في لبنان كعامل مكانيك، تعرض للاختفاء القسري بتاريخ 23/12/2011 عند الحدود السورية اللبنانية - معبر مصنع الحدودي

 

 إننا في منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية – روانكه – إذ نتقدم بأحر التعازي من ذوي الضحايا-القتلى، والتمنيات بالشفاء العاجل للجرحى، فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية، أياً كانت مصادر هذا العنف أو أشكاله أو مبرراته.

كما أننا نعبر عن قلقنا الشديد حيال ما آلت إليه أوضاع حقوق الإنسان في سوريا من تدهور وانتهاكات مستمرة، والمسارات التي تتخذها هذه الانتهاكات من هدر كامل لحقوق الذين يعملون على فضح الانتهاكات الخطيرة التي ترتكبها هذه الأجهزة، وإسكات أصوات الحق المناهضة لسياسة القمع.

إننا في منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي – روانكه – في الوقت الذي ندين هذه السياسات والممارسات القمعية، فإننا نعلن عن تضامننا الكامل مع كافة النشطاء، ومعتقلي الرأي، وندعو النظام إلى وقف هذا المسلسل القمعي.

دمشق 31 / 12 / 2011 . . . منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية – روانكه –

اعتقال ثلاثة شبان من يبرود

أفاد اللجنة السورية لحقوق الإنسان مصدر وثيق الصلة باعتقال ثلاثة شبان يوم أمس الخميس 29/12/2011 في حي القابون بدمشق من محطة الباصات أثناء عودتهم من دمشق إلى يبرود بالقلمون بريف دمشق، وذكر المصدر أن الاعتقال حصل بصورة تعسفية وفتشت هواتفهم الخليوية وأجهزة الكومبيوتر المحمولة العائدة لهم، ولا يعلم عن مصيرهم شئ، ولم يعلم أهلهم بمصائرهم وأماكن اعتقالهم، وهم : مثنى القيقي – أحمد العسالي – ناصر خليل

إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان نستنكر حالات الاعتقال التعسفي المذكورة ونطالب بالإفراج الفوري عن المعتقلين وبيان أوضاعهم ليطمئن ذووهم عنهم ووقف كل حالات الاعتقال التعسفي والإفراج عن كافة المعتقلين في السجون ومراكز التحقيق التابعة للسلطة السورية.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

30/12/2011

اعقالات واسعة في بلدة حمورية بريف دمشق

ذكرت مصادر أحرار دمشق وريفها للتغيير السلمي عدداً من أسماء مواطنين اعتقلوا اليوم 30/12/2011 من بلدة حمورية بريف دمشق تمكنوا من توثيق أسمائهم علماً بأنه يوجد آخرون اعتقلوا ولم يتم التمكن توثيق أسمائهم، ومن هؤلاء:

أسامة عباس بن موفق

 عبد الله عباس بن موفق

الشيخ اسماعيل البزرة

احمد البزرة شقيق الشيخ

عبدو بن فريد طعمة

عبد الرحمن اسماعيل ياسين

 محمود بن حسن طعمة

 ابراهيم الحلاق بن عزات

 محمود بدرة ابو الفوز بن الشيخ بدر

 محمود حسون ابو هيثم بن ابو تيسير

 محمد عيسى بن الضخم عبد الباقي عيسى

 عبد العزيز حمص بن انور

الدكتور محمد حمزة بن سعود حمزة

الشيخ ياسر رمضان بن ابو اسماعيل رمضان

الشيخ مازن جمعة بن ابو حدو جمعة

حسين بن حسن طعمة

محمود عبد الجواد

عصام غنوم

أبو محمود الببيلي

محمود الببيلي بن ابو محمود

راتب المصري بن ابو راتب نجلا

أحمد بن اسماعيل الزين

مصطفى ادريس بن عمر

سعيد محمد ابو عرابي

سعيد الزين ابو حلال

زياد أحمد حمزة

محمد أحمد الخطيب

ياسر محمد ياسين

عبد الحكيم أحمد الخطيب

أنس محمد الخطيب

نضال توفيق ياسين

مؤمن ياسين

جهاد إدريس

 محمد إدريس

رياض إدريس

اسماعيل عبد اللطيف المنجد

محمود عبد اللطيف المنجد

احمد محمد الخطيب ( الباي )

محمد أديب طعمة ( 63عاما)

خالد عبدو حمزة

صياح خالد

ابراهيم تيسير الخطيب ( 14 عام ) للمرة الثالثة

محمد يونس الخطيب

بلال المصري

أحمد محمد الخطيب

إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان ندين اعتقال المواطنين المسالمين الذي يريدون التعبير عن آرائهم وضمائرهم ونطالب السلطة بالإفراج عنهم فوراً ونحملها مسؤولية أي إساءة معاملة أو تعذيب يتعرضون له، ونحذرها من غخفائهم في السجون والتخلص من بعضهم، ونؤكد أن هذا يتعارض مع الدستور السوري والقوانين المحلية والمواثيق الأممية.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

30/12/2011

بيان مشترك : قمع السلطات السورية للاحتجاجات السلمية والاشتباكات المسلحة في سورية وتواصل عمليات الاختطاف والاختفاءات القسرية والاغتيالات والاعتقالات التعسفية انتهاكات يومية لحقوق الإنسان في سورية

استمرت السلطات السورية باجراءتها القمعية والعنيفة تجاه الاحتجاجات السلمية ,كذلك استمرت الاشتباكات المسلحة في الشوارع السورية,و عمليات الاختطاف والاختفاءات القسرية والاغتيالات والاعتقالات التعسفية,حيث أصبح حق الحياة وجميع الحقوق الأخرى رهائنا بيد حالة العنف المسلح الدموية في سورية,والتي تنتج حصيلة يومية من الضحايا بين القتلى والجرحى من المواطنين السوريين, من مدنيين وعسكريين وشرطة,وقد سقط خلال الساعات الماضية بتاريخ30\12\2011,الضحايا التالية أسماؤهم:

 

الضحايا القتلى من المدنيين

حمص:

  ميشيل غسان عبود (بتاريخ29\12\2011)

 

دير بعلبة-حمص:

  عبد الرزاق المصري-محمد عبد الرزاق المصري-سامر عبد الرزاق المصري-منهل عبد الرزاق المصري-عامر عبد الرزاق المصري (بتاريخ30\12\2011)

 

تلكلخ-حمص:

  ظهير عواد-منذر حمادي-خالد مرجان-فوزي عواد(بتاريخ30\12\2011)

 

الحجر الاسود- دمشق:

  احمد قدور(بتاريخ30\12\2011)

 

معضمية الشام- ريف دمشق:

  زاهر الواوي (بتاريخ30\12\2011)

 

حماه:

  عبيدة قطرين- مصطفى الدوري-علي قجيجان -علي النجار- وائل جمال قاشوش -يحيى هشام طربين(بتاريخ 30\12\2011)

 

ادلب:

  إبراهيم عادل المصري - رياض سليمان عوض (بتاريخ30\12\2011)

 

البوكمال:

  عبد القادر عيد الاشعب(بتاريخ30\12\2011)

 

درعا:

  محمد فرحان زطيمة-ماجد محمود محاميد- ثائر باسل ابو نبوت-مالك عطية الحمود –عبد الرحيم علي حمد-عاطف الطعاني(بتاريخ30\12\2011)

 

انخل-درعا:

  محمد حامد الشبلي(بتاريخ30\12\2011)

 

صيدا –درعا:

  ابراهيم ياسين الغوازي(بتاريخ30\12\2011)

 

الحراك-درعا:

  عوض محمد ابو سالم (بتاريخ30\12\2011)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

ادلب:

  المساعد أول أكرم الأسعد(بتاريخ30\12\2011)

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين والشرطة

حمص:

  العقيد محمد خضر عابدة (بتاريخ 29\12\2011)

  الرائد محمد رمضان يونس -الرقيب أول أيوب علي كنجة(بتاريخ 29\12\2011)

  محمد سليمان الديري(بتاريخ 29\12\2011)

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين ومن المدنيين والشرطة والجيش ,ومع تمنياتنا لجميع الجرحى بالشفاء العاجل, فإننا ندين ونستنكر جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال ,أيا كانت مصادرها ومبرراتها, فإننا نتوجه إلى جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية,من اجل العمل على:

1-        الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2-        اتخاذ الحكومة السورية, قرارا عاجلا وفعالا في إعادة الجيش إلى مواقعه و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3-        تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

 

الاعتقالات التعسفية

واستمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي,وقامت باعتقال العديد من المواطنين السوريين والمثقفين والناشطين ,وعرفنا منهم الأسماء التالية:

 

ريف دمشق التل:

  حسام سليمان ابو قبع

 

ريف دمشق -عين منين:

  عصام احمد زرزور

 

عرطوز البلد- ريف دمشق:

  حمود عبيد

 

معضمية الشام-ريف دمشق:

  محمد جمال السيد أحمد-مصطفى بركات الخطيب (بتاريخ 30\12\2011)

 

يبرود-ريف دمشق:

  مثنى القيقي-احمد ألعسالي- ناصر خليل(بتاريخ 30\12\2011)

 

السويداء:

  هشام الخطيب - احسان البلعوس- يوسف سليقة - حسام القضماني - حمد الطويل - كمال فرج -محسن سلوم - حمد باكير- نزاروفيق الطويل - جهاد حمد مهنا - رائد حمد مهنا - لطفي الحناوي

 

سلقين- ادلب:

  شاكر حاج امين-وجيه استانبولي - عصام استانبولي

 

مارع –ريف حلب:

  صالح ماجد بيضون عمره 14 سنة

 

عفرين-ريف حلب:

  مصطفى حمدوش ( بتاريخ30\12\2011)

 

حلب:

  حذيفة الحمدو- علي الحمدو-عثمان مجاهد-علي حمود-حسان نزال-أحمد تلجبيني- أيهم الحماد-محمد مصطفى حاج قاسم - اسماعيل حاج اسماعيل( بتاريخ30\12\2011)

 

 

القحطانية-الحسكة:

  عبد الرزاق محمد والمواطن عبدالرحمن محمد( بتاريخ30\12\2011)

 

الاختفاء القسري

تواصلت عمليات الاختطاف والاختفاء القسرية ,وقد طالت حياة وحرية المواطنين السوريين التالية أسماؤهم:

 

مورك-حماه:

  العقيد عفيف محمود سليمان، العامل في مستودعات أم الطويقية، تعرض للاختطاف من منزله بمدينة حماة، بتاريخ 29\12\2011

 

حمص:

  مازن جعفر-حسن عادل علي-منهل عبد الكريم احمد-صالح المحمد-نضال وسوف-عائد معروف جميل-سامي الاستنبولي

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ ندين ونستنكر بشدة الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء عن استخدام التعذيب على نطاق واسع وممنهج ، مما أودى بحياة العديد من المعتقلين, ولذلك فإننا نتوجه الى الحكومة السورية بالمطالب التالية:

  إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

  كف أيدي الأجهزة الأمنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الإنسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

  وضع جميع أماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الإشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

  الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

 

وإذ نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة والمحقة والعادلة ,فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه دون أي استثناء.

 

واننا نؤكد على أن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة, ولذلك فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل من اجل:

اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم إلغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , ولاسيما أن فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا .

أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الأوضاع وسوء الأحوال المعاشية وتعميق الأزمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الأسلوب القمعي بتهدئة الأجواء ولا بالعمل على إيجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

دمشق في30\12\2011

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1-        اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

2-        المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

3-        منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

4-        المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

5-        المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

6-        لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

بيان مشترك : حالة العنف المسلح الدموية في سورية تؤدي الى سقوط المزيد من الضحايا بين قتلى وجرحى وتواصل عمليات الاختطاف والاختفاءات القسرية والاغتيالات والاعتقالات التعسفية

تواصلت حالة العنف المسلح الدموية في سورية, وتواصلت عمليات الاختطاف والاختفاءات القسرية والاغتيالات والاعتقالات التعسفية, مع سوء الأحوال المعيشية للمواطنين السوريين, واستمرت هذه الممارسات اللاإنسانية العنفية في ارتكاب افظع الانتهاكات على حقوق الانسان في سورية, واخطرها انتهاك الحق في الحياة للمواطنين السوريين, حيث ادى هذا الانتهاك الجسيم الى سقوط المزيد من الضحايا(بين قتلى وجرحى) من(مدنيين وجيش وشرطة) خلال الساعات الماضية بتاريخ (29\12\2011) ,وعرفنا منهم الاسماء الاتية:

الضحايا القتلى من المدنيين

حمص:

  المهندس نادر الديري, من مواليد عام 1965 من بلدة كفرعايا بريف حمص ,يعمل في مؤسسة الإنشاءات العسكرية في حي الغوطة بمدينة حمص,تعرض للاغتيال (بتاريخ29\12\2011)

 

دير بعلبة-حمص:

  اكرم مصطفى عاجوقة-محمد فراس مهني (بتاريخ29\12\2011)

 

الخالدية- حمص:

  عبد الله عبد الهادي السقا (بتاريخ29\12\2011)

 

الكسوة-ريف دمشق:

  عبد الرحمن احمد اللحام(بتاريخ29\12\2011)

 

معضمية الشام- ريف دمشق:

  علاء محمد بلالة-محمد خالد زين الدين-محمد هزاع (بتاريخ29\12\2011)

 

عربين-ريف دمشق:

  الحاج ياسين المبخر (بتاريخ29\12\2011)

 

دوما-ريف دمشق:

  أحمد طفور- ابراهيم عبد المجيد-محمود الدرة- أكرم العيون (بتاريخ 29\12\2011)

 

السويداء:

  محمود جزار- احمد علاء فتال (بتاريخ 29\12\2011)

 

حي الحاضر- حماه:

  عماد سرور - طالب في كلية الطب البشري(بتاريخ 28\12\2011)

 

حماه:

  راتب سعد-عادل غزوان حداد- بهجت زمزوم-دلال غياث العوف - اشرف حكواتي -امجد حكواتي - فرح حكواتي –عبد الله بديع الاسطة-(بتاريخ 29\12\2011)

  مرعي عدنان القطان عمره 40 سنة(بتاريخ 28\12\2011)

 

حي الاربعين-حماه:

  سامر خالد الحسين عمره 18 سنة (بتاريخ 28\12\2011)

 

معرة النعمان-ادلب:

  احمد حمدان الدريس- عبد الحميد حمدان الدريس (بتاريخ29\12\2011)

 

خان شيخون-ادلب:

  محمد حسن الإسماعيل (بتاريخ29\12\2011)

 

المسطومة-ادلب:

  رؤى سمير قدور-نذير مخلوطة (بتاريخ29\12\2011)

 

درعا:

  محمد الحريري (بتاريخ29\12\2011)

 

اللاذقية:

  عبد الرحمن درويش (بتاريخ29\12\2011)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

حمص:

  العميد عبدالكريم الديري مدير ادارة كلية الهندسة بحمص تعرض للاغتيال مع المهندس نادر نجيب الديري(بتاريخ29\12\2011)

  الملازم الاول علاء يوسف مبارك(بتاريخ29\12\2011)

 

الحسكة:

  المجند علي عبد الرزاق سمو (بتاريخ 29\12\2011)

 

ريف دمشق:

  المجند عمر محمد شامة - المجند أسامة سلام (بتاريخ 29\12\2011)

 

حماه:

  المجند حيدر توفيق زينة (بتاريخ 29\12\2011)

 

درعا:

  الرقيب الاول مهند عدنان حوشان (بتاريخ 29\12\2011)

 

حلب:

  المجند عمر جاسم الفداوي (بتاريخ 29\12\2011)

 

الحارة-درعا:

  المجند محمد بقدلية-(بتاريخ29\12\2011)

 

اللاذقية:

  الشرطي كنان محمد عثمان (بتاريخ 29\12\2011)

 

طرطوس:

  الملازم أول أيهم محمد حسن (بتاريخ 25\12\2011)

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين والشرطة

حمص:

  العقيد محمد خضر عابدة (بتاريخ 29\12\2011)

  الرائد محمد رمضان يونس -الرقيب أول أيوب علي كنجة(بتاريخ 29\12\2011)

  محمد سليمان الديري(بتاريخ 29\12\2011)

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين ومن المدنيين والشرطة والجيش ,ومع تمنياتنا لجميع الجرحى بالشفاء العاجل, فإننا ندين ونستنكر جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال ,أيا كانت مصادرها ومبرراتها, فإننا نتوجه إلى جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية,من اجل العمل على:

1-        الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2-        اتخاذ الحكومة السورية, قرارا عاجلا وفعالا في إعادة الجيش إلى مواقعه و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3-        تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

 

الاعتقالات التعسفية

واستمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي,وقامت باعتقال العديد من المواطنين السوريين والمثقفين والناشطين ,وعرفنا منهم الأسماء التالية:

 

دمشق:

  زيد حمادة طالب جامعي في كلي الصيدلة بجامعة دمشق - أحمد قزيح طالب جامعي في كلي الصيدلة بجامعة دمشق (بتاريخ 29\12\2011)

 

دوما- ريف دمشق:

  مدرسة الفيزياء الآنسة فاتن رجب فواز (بتاريخ29\12\2011)

 

قدسيا-ريف دمشق:

  يزن صالح صالح ( بتاريخ29\12\2011)

 

يبرود-ريف دمشق :

  أحمد العسالي-ناصر الخليل- مثنى القاقي (بتاريخ 29\12\2011)

 

الباب-ريف حلب:

  احمد صالح الكامل- سالم خالد أبو حسن- محمد خالد أبو حسن- سعيد عمر البشور-عبد الرحيم محمد الكناص (بتاريخ 29\12\2011)

 

قلعة شيزر-حماه:

  احمد عبد الكريم العبود-احمد حسين العطوان-عبدالله جوباسي(بتاريخ28\12\2011)

حماه:

  عبد القادر حمد(بتاريخ28\12\2011)

 

السبيل-درعا:

  محمد خالد ابو خليفة - فلسطيني لبناني 17سنة-محمد نبيل القطيفان 17 سنة (بتاريخ29\12\2011)

 

بصرى الشام -درعا:

  عمر عبد الكريم الدوس- قاسم مصطفى النجم-بلال عبد الرحيم المقداد-فايز عبد الرحيم المقداد-هاني ياسين المقداد-عبدالله عبد الهادي الحمد-سمير ابراهيم السمارة -حمزة محمد النمر- أنس فضل الزعبي- قسيم القسيم- مصطفى المقداد-محمد خليل الوادي-احمد عبد الكريم المقداد- عدنان عبد الكريم المقداد - نعيم المقداد-طه المقداد-عبدالكريم الاسعد-رضوان عبد الغفار المقداد-احمد محمد المقداد-محمد سليمان محمود الحمير (بتاريخ 29\12\2011)

 

ازرع-درعا:

  عبدالله مبارك الحريري - سليمان حامد الحريري ( بتاريخ29\12\2011)

 

الكتيبة-درعا:

  فاروق ابراهيم البكر- توفيق ابراهيم الشبلاق- مفيد علي الشبلاق- ماهر علي الشبلاق- جميل برغوث- حسني برغوث- عصام حجيج- محمد حجيج- عبد الستار حجيج -أحمد عبد الستار حجيج- محمد عبد الستار حجيج

 

المليحة الشرقية-درعا:

  مأمون هاجم الزعبي-ابراهيم غالب الزعبي (بتاريخ29\12\2011)

 

جاسم-درعا:

  احمد خير عبد الله عسكر - مزيد عبد الله عسكر - عدي موفق الحاجي(بتاريخ29\12\2011)

  بلال الخلف - هايل الحلوية- إبراهيم عدنان صواية- فادي الصعيدي (بتاريخ28\12\2011)

 

الشيخ مسكين-درعا:

  عبد المنعم عبد المجيد الحمد (بتاريخ29\12\2011)

 

اللاذقية:

  كنان سليمان-عبد الرحمن الساعي-يامن صهيوني-محمد جالق-فادي الراعي-ناصر حسين-جميل سرور- عبد العزيز حاج- نجيب عبدالله - وليد دعبل- فراس دعبل- حسن الشيخ عبد الرحمن السوركة - طاهر الصباغ

 

القامشلي-الحسكة:

  سيبان شيخموس شويش - مواليد عامودا 1994 انهى دراسته الثانوية ,وقام بالتسجيل في إحدى الجامعات التشيكية و بعد ان انهى اجراءات التسجيل وأثناء توجهه من مطار القامشلي الى دمشق وذلك لحضور المقابلة في السفارة التشيكية للحصول على تأشيرة الدخول تم القاء القبض عليه لدى وصوله مطار دمشق من قبل السلطات الامنية . وذلك في مساء يوم الأثنين تاريخ26/12/2011

 

الاختفاء القسري

تواصلت عمليات الاختطاف والاختفاء القسرية ,وقد طالت حياة وحرية المواطنين السوريين التالية أسماؤهم:

 

مورك-حماه:

  العقيد عفيف محمود سليمان، العامل في مستودعات أم الطويقية، تعرض للاختطاف من منزله بمدينة حماة، بتاريخ 29\12\2011

 

حمص:

  مازن جعفر-حسن عادل علي-منهل عبد الكريم احمد-صالح المحمد-نضال وسوف-عائد معروف جميل-سامي الاستنبولي

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ ندين ونستنكر بشدة الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء عن استخدام التعذيب على نطاق واسع وممنهج ، مما أودى بحياة العديد من المعتقلين, ولذلك فإننا نتوجه الى الحكومة السورية بالمطالب التالية:

  إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

  كف أيدي الأجهزة الأمنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الإنسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

  وضع جميع أماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الإشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

  الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

 

وإذ نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة والمحقة والعادلة ,فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه دون أي استثناء.

واننا نؤكد على أن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة, ولذلك فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل من اجل:

اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم إلغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , ولاسيما أن فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا .

أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الأوضاع وسوء الأحوال المعاشية وتعميق الأزمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الأسلوب القمعي بتهدئة الأجواء ولا بالعمل على إيجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

 

 

دمشق في29\12\2011

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1-        المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

2-        منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

3-        المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

4-        المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

5-        اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

6-        لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

بيان تضامني مشترك : مجلس فرع نقابة المحامي بالحسكة يرتكب مخالفات أصولية وإجرائية ويؤجل جلسات المحاكمات المسلكية للناشط الحقوقي والسياسي المعروف الزميل المحامي مصطفى أوسو والناشط الحقوقي المعروف المحامي فيصل بدر والمحامي فاضل السليم

كان من المفترض أن تعقد مجلس فرع نقابة المحامين في الحسكة ( بصفته التأديبية )، اليوم 29 / 12 / 2011 جلسة جديدة لمحاكمة كلاً من الناشطين السياسيين والحقوقيين التالية أسماؤهم:

  المحامي الأستاذ مصطفى أوسو

عضو مجلس أمناء المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD )، وسكرتير حزب آزادي الكردي في سورية.

بالدعوى المسلكية رقم أساس ( 14 ) لعام 2011 التي تم تحريكها بموجب القرار الصادر عن رئيس مجلس فرع نقابة المحامين بالحسكة رقم ( 14 ) تاريخ 23 / 8 / 2011 سنداً لأحكام المواد / 4 – 85 – 87 / من قانون تنظيم مهنة المحاماة رقم / 30 / لعام 2010 والمواد / 2 – 77 – 78 – 106 – 107 – 108 – 109 – 110 – 111 – 113 – 114 / من النظام الداخلي لنقابة المحامين، على خلفية اتصاله بقناة الجزيرة الفضائية وتلفظه بعبارات حول عدم شرعية رئيس الجمهورية وتلفظه بعبارات أخرى من شأنها النيل من سيادة الدولة وهيبتها وعدم تقييده بمبادئ قانون تنظيم مهنة المحاماة والتظاهر والخروج عن أهداف ومبادئ نقابة المحامين والواجبات المفروضة عليه...، كما جاء في القرار المذكور.

 

  المحامي الأستاذ فيصل بدر

 الناطق الرسمي باسم لجنة محامو سوريا من اجل الحرية

بالدعوى المسلكية رقم أساس ( 13 ) لعام 2011 المقامة عليه بناء على كتاب نقيب المحامين رقم ( 187 / ص م ن ) تاريخ 24 / 8 / 2011 على خلفية اتصاله بقناة العربية صبيحة يوم الاعتصام الذي دعت إليه لجنة محامو سورية من أجل الحرية يوم 23 / 8 / 2011 في جميع نقابات المحامين في سوريا. وقد اعتبر نقيب المحامين في سوريا في كتابه المذكور ان جواب الأستاذ فيصل بدر في التحقيق الذي جرى معه بذات اليوم يشكل مخالفات قانونية وهي ضرب للقانون بعرض الحائط ولا سيما أحكام القانون (30 ) لعام 2011 الناظم لمهنة المحاماة و النظام الداخلي للنقابة

 

  المحامي الأستاذ فاضل السليم

بالدعوى المسلكية رقم أساس ( 11 ) لعام 2011 التي تم تحريكها بموجب قرار مجلس فرع نقابة المحامين بالحسكة رقم ( 11 ) تاريخ 19 / 4 / 2011 سنداً للمواد ( 78 و 85 و 87 و 88 ) من قانون تنظيم مهنة المحاماة رقم ( 30 ) لعام 2010 والمواد ( 77 و 107 و 108 و 110 و 113 و 114 ) من النظام الداخلي لنقابة المحامين، وذلك على خلفية مشاركته في المظاهرات السلمية فقط.

وقد كانت الجلسة مخصصة بالنسبة للمحاميين مصطفى أوسو وفيصل بدر للدفاع، وبالنسبة للمحامي فاضل السليم كانت الجلسة مخصصة للتدقيق وإصدار الحكم.

 

 إلا أنهم وزملائهم المحامين أعضاء هيئة الدفاع والناشطين السياسيين والحقوقيين الذين جاؤوا إلى مقر فرع نقابة المحامين بالحسكة، فوجئوا بفتح جلسات هذه المحاكمات يوم أمس 28 / 12 / 2011 وتثبيت حضورهم أثناء عقد مجلس فرع النقابة اجتماعه وإمهال كلاً من المحاميين مصطفى أوسو وفيصل بدر للدفاع إلى يوم 31 / 1 / 2012 وكذلك تأجيل جلسة محاكمة المحامي فاضل السليم إلى يوم 31 / 1 / 2012 اكمالاً للتدقيق، في مخالفة صريحة وواضحة لأصول المحاكمات وإجراءاتها.

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، وفي الوقت الذي نعلن فيه تضامننا الكامل مع:

الناشط الحقوقي والسياسي المعروف الزميل المحامي الأستاذ مصطفى أوسو، عضو مجلس أمناء المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD )، وسكرتير حزب آزادي الكردي في سوريا.

والناشط الحقوقي المعروف المحامي الأستاذ فيصل بدر، الناطق الرسمي باسم لجنة محامو سوريا من اجل الحرية

والمحامي الأستاذ فاضل السليم

 

 فإننا نعبر عن قلقنا الشديد حيال ما آلت إليه أوضاع حقوق الإنسان في سوريا من تدهور وانتهاكات مستمرة، كما إننا نعبر عن قلقنا البالغ حيال المسارات التي تتخذها هذه الانتهاكات، حيث وبموجبها أصبح جميع نشطاء حقوق الإنسان وبشكل خاص العاملين والمرتبطين بدوائر الدولة ومؤسساتها والمنتسبين للنقابات المهنية الخاضعة لسيطرتها...، معرضين لإجراءات عقابية تصل إلى حد الفصل والشطب النهائي...، وهي عقوبات قاسية جداً على أي شخص وعلى مستقبله ومستقبل عائلته ولقمة عيشهم، كما إننا نؤكد هنا، بأن جميع الناشطين الحقوقيين والسياسيين، ومن بينهم الزملاء المحامون:

الأستاذ مصطفى أوسو

الأستاذ فيصل بدر

الأستاذ فاضل السليم

يمارسون نشاطاً مشروعاً وعلنيا وفق القوانين الوطنية والمواثيق والعهود الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان والتي وقعت وصادقت عليها الحكومة السورية.

 وإننا نطالب مجلس فرع نقابة المحامين في الحسكة بحفظ الدعاوى المقامة من نقيب المحامين في سوريا ورئيس فرع نقابة المحامين في الحسكة على الزملاء:

* المحامي الأستاذ مصطفى أوسو

* المحامي الأستاذ فيصل بدر

* المحامي الأستاذ فاضل السليم

وإعلان عدم مسؤوليتهم من كل ما نسب إليهم من مخالفات مسلكية.

دمشق في29\12\2011

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1-        منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

2-        المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

3-        المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

4-        المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

5-        اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

6-        لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )   

بيان مشترك : استمرار ارتكاب افظع الانتهاكات على حقوق الانسان في سورية مع استمرار حالة العنف المسلح الدموية واستمرار سقوط الضحايا وتواصل عمليات الاختطاف والاختفاءات القسرية والاغتيالات والاعتقالات التعسفية

مازلنا في المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية ,نتلقى ببالغ الادانة والاستنكار ,الانباء المؤسفة عن استمرار ارتكاب افظع الانتهاكات على حقوق الانسان في سورية, عبر استمرار حالة العنف المسلح الدموية, وسقوط الضحايا وتواصل عمليات الاختطاف والاختفاءات القسرية والاغتيالات والاعتقالات التعسفية, مع سوء الأحوال المعيشية للمواطنين السوريين.

ونتيجة الحالة العنفية الدامية ,فقد أدى انتهاك الحق في الحياة للمواطنين السوريين, الى سقوط المزيد من الضحايا(بين قتلى وجرحى) من(مدنيين وجيش وشرطة) خلال الساعات الماضية بتاريخ (27-28\12\2011) ,وعرفنا منهم الاسماء الاتية:

الضحايا القتلى من المدنيين

دمشق:

  الطالب الجامعي حسين هاني غنام, سنة ثانية كلية الهندسة الطبية في جامعة دمشق- الطالب الجامعي خضر خازم, سنة ثانية كلية الهندسة الطبية في جامعة دمشق (بتاريخ27\12\2011)

 

كفر عايا- حمص:

  نضال البني (بتاريخ28\12\2011)

 

القصير-جمص:

  احمد الاسعد-يجي احمد سويد- (بتاريخ27\12\2011)

 

بابا عمرو-حمص:

  عبد الكريم المصري(بتاريخ28\12\2011)

  باسل السيد (بتاريخ27\12\2011)

 

الرستن-حمص:

  خالد فايز الأحمد(بتاريخ 27\12\2011)

 

بابا عمرو-حمص:

  باسل السيد (بتاريخ 27\12\2011)

 

كرم الزيتون- حمص:

  محمد خالد العين(بتاريخ 27\12\2011)

 

حمص:

  محمود الشهابي(بتاريخ28\12\2011)

  ياسين عبد الصمد- (بتاريخ27\12\2011)

 

تلبيسة-حمص:

  أمينة احمد حديد (بتاريخ27\12\2011)

 

الكسوة-ريف دمشق:

  محمد جبر(بتاريخ28\12\2011)

 

دوما-ريف دمشق:

  مالك محمد البغدادي- (بتاريخ27\12\2011)

 

دمشق:

  عمار سعيد (بتاريخ 27\12\2011)

 

السويداء:

  عماد رامز مسعود -رجاء فريد أبو محمود -دعاء فريد أبو محمود (بتاريخ 23\12\2011)

 

حماه:

  معتصم الصالح-طريف السراج-عبد الله المصري-خالد ابو زمر-(بتاريخ 27\12\2011)

 

خطاب-ريف حماه:

  مجد النبهان (بتاريخ 27\12\2011)

  ابراهيم رضوان غليان - محمد سيفو الياسين العمر -خالد الابراهيم(بتاريخ26\12\2011)

 

الباب-حلب:

  وائل الناقو(بتاريخ28\12\2011)

 

مارع- حلب:

  احمد رمزي الدادا(بتاريخ28\12\2011)

 

بصر الحرير-درعا:

  داوود قاسم عليان الحريري (بتاريخ28\12\2011)

 

درعا:

  قصي محمد خليف عياش(بتاريخ28\12\2011)

  محمود محمد البرماوي-ابراهيم خليف أبو نبوت -(بتاريخ27\12\2011)

 

ادلب:

  محمد جهاد علي (بتاريخ27\12\2011)

 

جسر الشغور-ادلب:

  محمود جمعة همو(بتاريخ28\12\2011)

 

كللي-ادلب:

  أحمد شعبان بطيخة (بتاريخ27\12\2011)

 

دير الزور:

  هناء حمدان الرواي- (بتاريخ27\12\2011)

 

القورية-دير الزور:

  حامد سعيد التركي- (بتاريخ27\12\2011)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

دمشق:

  الرقيب الاول وسيم احمد مصطفى - الشرطي يونس علي خضور (بتاريخ 23\12\2011)

  المجند مهند ابو بكر- (بتاريخ 25\12\2011)

 

درعا:

  المساعد أول حبيب حمود (بتاريخ 25\12\2011)

 

طرطوس:

  الملازم أول أيهم محمد حسن (بتاريخ 25\12\2011)

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين والشرطة

دمشق:

  الطالب الجامعي سلطان رضوان, سنة ثانية كلية الهندسة الطبية في جامعة دمشق - الطالب الجامعي جورج فرح, سنة ثانية كلية الهندسة الطبية في جامعة دمشق - الطالب الجامعي بيير لحام, سنة ثانية كلية الهندسة الطبية في جامعة دمشق (بتاريخ 27\12\2011)

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين ومن المدنيين والشرطة والجيش ,ومع تمنياتنا لجميع الجرحى بالشفاء العاجل, فإننا ندين ونستنكر جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال ,أيا كانت مصادرها ومبرراتها, فإننا نتوجه إلى جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية,من اجل العمل على:

1-        الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2-        اتخاذ الحكومة السورية, قرارا عاجلا وفعالا في إعادة الجيش إلى مواقعه و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3-        تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

 

الاعتقالات التعسفية

واستمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي,وقامت باعتقال العديد من المواطنين السوريين والمثقفين والناشطين ,وعرفنا منهم الأسماء التالية:

 

دمشق:

  محمد الخانجي-سعيد كلاس-زهير الدهمان-منير زهير الدهمان-صالح مصطفى الجوخدار-عدنان الجوخدار-أحمد الطباع-محمد على عيطة - سموءل أبو راشد- أنس عزيز –محمد سعيد الشامي(بتاريخ 26\12\2011)

 

القابون- دمشق:

  حسن رضوان كعكة (بتاريخ 22\12\2011)

 

الضمير-ريف دمشق:

  نعيم الدرويش-خليل خطاب-   احمد ابراهيم نقرش ( بتاريخ24\12\2011)

 

الطبقة-الرقة :

  حسين الحمود (بتاريخ 26\12\2011)

  أبراهيم الشمالي-احمد الجاسم ( بتاريخ24\12\2011)

ادلب:

  عماد الدين الصاري - مهند سرماني - محمود المنى- ويوسف المنى - أنور بدران( بتاريخ24\12\2011)

 

كفر رومة-ادلب:

  مفيد سامي العقدي-حسن محمد خير الابراهيم- (بتاريخ 27\12\2011)

 

حمص:

  عبد المولى فرج المصري- عبد الوهاب فرج المصري- علي فرج المصري-طلال فضل عزو-عبد الرزاق عثمان(بتاريخ 23\12\2011)

حلب:

  رنده صالح-نسرين العامودي-هيا العبد الله(بتاريخ28\12\2011)

  يحيى محمد الأمنه الكسور-زكي رمضان زمة -محمد رمضان زمة- أسعد عرسان -حكم حكمات الأسعد (بتاريخ 26\12\2011)

  محمد بركل أبو بكر-علي علو ابن محمد-محمد حسيكو.- جاسم عبدو-طالب معهد هندسي-سنة ثانية(بتاريخ 24\12\2011)

  كوران عثمان-الان خليل (بتاريخ 22\12\2011)

 

الباب-ريف حلب:

  الشيخ الأستاذ جمعة باكير(بتاريخ28\12\2011)

 

حيان-ريف حلب:

  مصطفى عبد الرحمن قنطي-يوسف جميل جلب-محمد عبد الرحيم شراق الزيت-ياسين عبد الوهاب عترو(بتاريخ 24\12\2011)

 

بزاعة-ريف حلب:

  احمد طه الطه-أحمد حاج عمر اليوسف-محمد رضوان الشيخ-مهند غباش-عمار محمد درويش (بتاريخ 24\12\2011 )

 

تل رفعت –ريف حلب:

  محمود احمد عثمان(بتاريخ28\12\2011)

 

مارع—ريف حلب:

  محمود محمد عباس(بتاريخ28\12\2011)

 

صيدا-درعا:

  عبد الإله حمدي(بتاريخ28\12\2011)

 

النجيح-درعا:

  شفيق أحمد بسام البلخي-عاصم يوسف الحمير(بتاريخ28\12\2011)

 

جاسم-درعا:

  المهندس الزراعي محمد حمدي الحاجي - مذيب علي الحاجي -المهندس محمود غصاب الحلقي -مراد غالب الحلقي(بتاريخ28\12\2011)

 

اليادودة-درعا:

  خالد عبد المنعم الزعبي (بتاريخ28\12\2011)

 

بصر الحرير-درعا:

  بلال محمد مصطفى السعدين الحريري- يحيى محمد مصطفى السعدين الحريري- علي حسين الكمار الحريري- باسل يونس الحيشي الحريري- الشيخ بدر العليان الحريري- يحيى العليان الحريري-يحيي محمد لامنه الحريري-انور محمود غازي الحريري-محمد اسماعيل غازي الحريري اخو الشهيد عدنان غازي الحريري-محمد رضا غازي الحريري-الشيخ طه سلام عديل الحريري- الشيخ نعيم سرحان الكسور الحريري-اسامه هايل غازي الحريري-الشيخ احمد راشد الحريري(بتاريخ 25\12\2011)

 

درعا:

  الأستاذ محمد إسماعيل النجار-احمد حمادي-عمر مسالمة-نضال المقداد-منذر الأكراد-عبادة أبا زيد ( بتاريخ28\12\2011)

 

خربة غزالة-درعا:

  احمد محمود الزعبي-رضوان فؤاد الشبلاق محمد عبد الستار حجيج -عبد الستار محمد حجيج- جميل برغوث- محمد قاسم الزعبي- باسم فارس برغوث- عصام قاسم الزعبي-عصام حجيج -أحمد عبد الستار حجيج -عبد الكريم سليمان برغوث- حسني برغوث- فاروق ابراهيم البكر -توفيق عبدالله الشبلاق -مفيد فؤاد الشبلاق- ماهر فؤاد الشبلاق- أحمد فؤاد الشبلاق (بتاريخ28\12\2011)

 

داعل-درعا:

  حسن محمود الصبيحي-طلال محمد ابو عون ( بتاريخ22\12\2011)

 

ناحتة-درعا:

  احمد محمد النصر الخطيب محمد جمعة الدرعان -محمد عصان الحسين -عوض عصام الحسين -عابد عماد الحسين -عبد المعين عدنان الحسين -احمد خالد الحسين -شفيق المنيزل- توفيق محمد الاسماعيل --احمد فرحان الخطيب -ابراهيم فرحان الخطيب --ادهم المنيزل -اياد محمد النصر الله الخطيب- باسل محمد القدور-نبراس محمد القدور - مؤيد البديوي -فراس خيرو المفعلاوي -عادل قاسم المغعلاوي - صدام قاسم المفعلاوي- محمود محمد القاسم - محمد شاكر البيدوي -علي مسعود الخميس -ياسر عصام البديوي -خليل براهيم الكايد (بتاريخ25\12\2011)

 

نوى-درعا:

  عمر نزال العمارين(بتاريخ28\12\2011)

 

النعيمة-درعا:

  اديب قاسم (بتاريخ26\12\2011)

 

اللاذقية:

  يحيى اسكيف-زياد سعيد ابو زينب(بتاريخ27\12\2011)

  كنان سليمان-عبد الرحمن الساعي-يامن صهيوني-محمد جالق-فادي الراعي-ناصر حسين-جميل سرور- عبد العزيز حاج- نجيب عبدالله - وليد دعبل- فراس دعبل- حسن الشيخ عبد الرحمن السوركة - طاهر الصباغ

 

 

دير الزور:

  عايش العراب( بتاريخ24\12\2011)

  خلف الكردي - يبلغ من العمر 65 عاماً ,تعرض للاعتقال التعسفي بتاريخ 17\8\2011 ومازال مجهول المصير حتى هذه اللحظة

 

القامشلي-الحسكة:

  عبد القادر الحمد(بتاريخ27\12\2011)

  سيبان شويش من مواليد عامودا 1994-تعرض للاعتقال التعسفي في مطار دمشق الدولي(بتاريخ 26\12\2011)

  تيسير رضوان كريم (بتاريخ 26\12\2011)

 

الاختفاء القسري

تواصلت عمليات الاختطاف والاختفاء القسرية ,وقد طالت حياة وحرية المواطنين السوريين التالية أسماؤهم:

 

مورك-حماه:

  الدكتور عبد الله محمد علي رستناوي، وهو خبير بارز في هيئة الطاقة الذرية السورية ومراكز أبحاث علمية حكومية، فضلا عن عمله كأستاذ للفيزياء النووية في جامعة "البعث" بحمص.تعرض للاختفاء القسري بتاريخ 23\12\2011 قرب بلدة "مورك" التابعة لمدينة حماة، في طريق عودته إلى المنطقة التي يعيش فيها في ادلب.

 

حمص:

  مازن جعفر-حسن عادل علي-منهل عبد الكريم احمد-صالح المحمد-نضال وسوف-عائد معروف جميل-سامي الاستنبولي

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ ندين ونستنكر بشدة الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء عن استخدام التعذيب على نطاق واسع وممنهج ، مما أودى بحياة العديد من المعتقلين, ولذلك فإننا نتوجه الى الحكومة السورية بالمطالب التالية:

  إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

  كف أيدي الأجهزة الأمنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الإنسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

  وضع جميع أماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الإشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

  الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

وإذ نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة والمحقة والعادلة ,فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه دون أي استثناء.

 

واننا نؤكد على أن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة, ولذلك فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل من اجل:

اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم إلغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , ولاسيما أن فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا .

أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الأوضاع وسوء الأحوال المعاشية وتعميق الأزمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الأسلوب القمعي بتهدئة الأجواء ولا بالعمل على إيجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

دمشق في29\12\2011

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1-        اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

2-        المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

3-        المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

4-        المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

5-        منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

6-        لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

عاجل: إدانة لمجزرة بابا عمرو

استباحت السلطة السورية اليوم مدينة حمص وضواحيها وأمطرتها بوابل من قذائف المدفعية والدبابات والهاونات وصنوف شتى من الأسلحة فدمرت المنازل وسقط عشرات المواطنين بين قتيل وجريح في المدينة ولا سيما في ضاحية بابا عمرو حيث قتل فيها حوالي 38 مواطناً حتى هذه اللحظة، بينما تجاوز عدد الضحايا في هذا اليوم الدامي السبعين شهيداً، وما تزال السلطة مستمرة في استباحة المدينة وارتكاب مجازر إبادة جماعية وانتهاج سياسة الأرض المحروقة، بينما لا يزال وفد المراقبين التابع للجامعة العربية ينتظر حتى ترتكب الجريمة ويغطى عليها، حتى تسمح لهم السلطات السورية بسيارة للتوجه إلى المدينة المنكوبة

إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان ندين بشدة إجرام السلطة السورية ونحملها مسؤولية كل قطرة تراق ونطالب وفد الجامعة العربية بالحضور الفوري إلى مشاهد الأحداث متحررين من مرافقة السلطة السورية الوالغة في الجريمة للحيلولة دون وقوع مجازر مجازر جديدة ترتكبها أجهزة السلطة.

ونوجه نداء استغاثة للمجتمع العربي وللأسرة الدولة لنصرة شعبنا في سورية واليوم في حمص وخصوصاً في بابا عمرو وكف يد النظام من الولوغ في الدماء البريئة الطاهرة.

ونشد على أيدي شعبنا في سورية وفي حمص وفي بابا عمرو لكي يصبروا ويتحاملوا على جراحهم ويصمدوا في وجه سلطة تقتل شعبها، ونؤكد لهم أنهم لمنتصرون فهم أصحاب الحق وطلاب الحرية والكرامة

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

26/12/2011

تقرير خاص عن مدينه حمص خلال شهري المهله العربية وينسحب على بقيه المدن بصورة أو بأخرى

منذ 16 من الشهر العاشر والسوريون يدفعون أرواحهم ثمناً لمهلة عربية وراء مهلة وقد دفعت حمص الثمن الأكبر من هذه التكلفة الباهظة في الأرواح.

لم تستثني العصابة الحاكمة خلال المهل الممنوحة لها أحداً من نيران رشاشتها وقذائف دباباتها , فقتلت الأطفال والنساء وكبار السن .

خلال تلك المهل الممنوحة للنظام الأسدي حدثت أكثر من 5 مجازر دموية كمجزرة القصير في 19-10 ومجزرة الرستن في 24-11 ومجزرة البياضة في 11-11 ومجزرة حي الزهراء التي تعتبر من أكثر المجازر دموية والتي كانت بتاريخ 5-12-2011

خلال المهلة العربية حدث اقتحام لحي باباعمرو وحي الانشاءات وأحياء باب تدمر وباب السباع وكرم الزيتون والبياضة .واقتحام لتلكلخ وقصف على الحولة ..بما معنى أن حمص اقتحمت على مراحل خلال المهلة العربية .

خلال المهلة العربية زفت حمص وحدها 771 شهيداً منهم 55 طفلا و 33 امرأة و 81 تحت التعذيب

تاريخ المهل العربية التي منحت للنظام عدد الشهداء في كل مهلة

المهلة الأولى من تاريخ 16-10: العرب أمهلوا النظام 15يوماً قتل خلالها النظام السوري :

184شهيداً بينهم 14طفل في حمص و9 نساء و9 تحت التعذيب

من بينهم الشهيدين جمال فاضل وطارق الأحدب الذي استشهد أحدهما عندما كان يحاول إنقاذ الآخر

http://www.youtube.com/watch?v=NT9JmvH1QqE

المهلة الثانية من تاريخ 2-11 وهي ما سمي بالمبادرة العربية وتم إعطاء مهلة لمدة15 يوماً حتى 12-11 157شهيداً بينهم 8 أطفال و5 نساء و 10 شهداء تحت التعذيب بينهم طفل

الطفل ابراهيم حصرية الذي استشهد تحت التعذيب

http://youtu.be/2nRXSkZFYCw

في 12 -11 تم التلويح بتعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية وأمهلوا النظام حتى 16-11 لتلتزم بالمبادرة وإلا سيتم تعليق العضوية 41 شهيدا بينهم طفل واحد و3 شهداء تحت التعذيب

من بين الشهداء الأخوين مصطفى وموفق قاسم الذي استشهد أحدهما عندما حاول انقاذ أخيه حيث تم استهداف سيارة التكسي التي كانت تقلهما إلى المشفى

http://www.youtube.com/watch?v=CRW0QW25S1I

http://www.youtube.com/watch?v=i3YsfwmePj8

في 16 -11 تم اقتراح البروتوكول وتم إعطاء مهلة عربية جديدة لمدة 3 أيام حتى يقوم النظام بالتوقيع عليها والبرتوكول يتضمن إرسال مراقبين دوليين...أي أن المهلة كانت لـغاية 19-11 خلالها قتلت قوات الأمن: 21شخصاً بينهم طفل وامرأة و3 تحت التعذيب

محمد علي الشعار \\ تلكلخ \\ 17-11-2011

http://www.youtube.com/watch?v=uqfP5rlm_0s

عندما لم تلتزم دمشق بالبروتوكول تم الدعوة لإقامة اجتماع بتاريخ 24-11 وهي بحد ذاتها مهلة جديدة للنظام قتل خلالها 88 شهيداً بينهم 7 أطفال و 3 نساء و 10 تحت التعذيب

من بين شهداء أقبية المخابرات كان الشهيد فرزات الجربان الناشط الحقوقي صاحب سلاح الكاميرا التي فضحت جرائم النظام استشهد تحت العذيب بعد قلع عيناه التي رصد فيهما الحقيقة :

http://www.youtube.com/watch?v=yEbCNd7Gv0A&feature=youtu.be

بتاريخ 24-11 تم إعطاء النظام مهلة عربية لمدة 24 ساعة حتى يوقع على البروتوكول ثم تم تمديدها حتى نهاية اليوم يستشهد في حمص خلال هذه المهلة 12 شهيدا

من شهداء جمعة الجيش الحر يحميني الشهيد سليمان خليف

http://www.youtube.com/watch?v=yEbCNd7Gv0A&feature=youtu.be

بتاريخ 26 -11 كان الشعب السوري ينتظر العقوبات الاقتصادية 21 شهيداً في حمص حتى الآن بينهم طفلان وشهيد تحت العذيب

الطفل هو ساري ابراهيم ساعود الذي استشهد برصاصة اخترقت قلبه

http://www.youtube.com/watch?v=_S_onOv6Has

بين 26 -11 حتى 1-12 وهي المدة التي أعطيت لسوريا بين فترة إقرار العقوبات وتنفيذها وتم وعد سوريا بإلغاء العقوبات في حال وقعت البروتوكول 65 شهيداً في حمص بينهم 5 أطفال و4 نساء و1 تحت التعذيب

- ياسين البخيث \\ كرم الزيتون \\ 1-12-2011 \\ رصاص عشوائي

http://www.youtube.com/watch?v=QwY94n7taqs

1-12 مهلة جديدة حتى 2-12 ومهلة ثالثة حتى 3-12 ثم مهل ومهل مهل لم تنتهي حتى تاريخ 15-12-2011 172 شهيد بينهم 14 طفلا و11 امرأة

وهذه المهلة كانت مصبوغة بدماء شهداء مجزرة حي الزهراء والتي تمكنا من توثيق 25 اسماً ممن اختطفوا من قبل شبيحة النظام واستشهدوا تحت التعذيب .

وشهدت أيضاً هذه المهلة استهد 4 أشخاص في الحولة بسبب نقص الأدوية وعدم تمكن المرضى من مراجعة المستشفيات التي باتت ثكنات عسكرية

بعض شهداء مجزرة الزهراء :

1. غازي أحمد العامر \\ الشماس \\ 6-12-2011 \\ قتل على أيدي شبيحة النظام

http://www.youtube.com/watch?v=2s0QzmGq9f4&feature=youtu.be

2. كمال حزوري \\ باباعمرو \\ 6-12-2011 \\ اختطف منذ 3-12 من على طريق فيروزة واستشهد تحت التعذيب \\ مجزرة حي الزهراء \\

http://www.youtube.com/watch?v=bjZGGO_gPxE

3. مهند حزوري \\ باباعمرو \\ 6-12-2011 \\ اختطف منذ 3-12 من على طريق فيروزة واستشهد تحت

التعذيب وكان معهم

http://www.youtube.com/watch?v=bjZGGO_gPxE

4. فراس منلا حسن \\ باب السباع \\ 6-12-2011 \\ اختطف منذ 3-12 على طريق فيروزة واستشهد تحت التعذيب في حي الزهرة

http://www.youtube.com/watch?v=bjZGGO_gPxE

عبد المجيد خضر العثمان \\ عشيرة \\ 7-12-2011 \\ اختطف من قبل الشبيحة ووجد في المشفى

جمعة الجامعة العربية تقتلنا

16-12-2011

10 شهداء بينهم 3 نساء

عائلات ارتكبت بحقها مجزرة خلال أيام المهل**

النظام الأسدي خلال فترة المهل العربية صعد من عمليات قمعه بشكل لافت ولكن القمع في هذا المهل اتسم بأنه يتجاوز المتظاهرين والمنادين بالحرية إلى عائلات بكاملها : إما أن تقتل بجميع افرادها أو أنها تفقد معظمهم وقد تم توثيق أكثر من 17 حالة من شهداء من عائلة واحدة نذكر بعضا منها :

• القصير \\ 19-10 -2011 \\ قذيفة تهوي على منزل بقرية جوسية تودي بحياة 3 فتيات أشقاء أكبرهم في 17 من العمر وهم : ناريمان الزغبي العامر ونور الزغبي العامر و ربا الزغبي العامر

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=lDfruY1gsro

عائلة مضيها فقدت انثنين من شبابها في ديربعلبة بعد تعذيبهما من قبل الحاجز العسكري هناك

1. الشهيد سعيد علي مضيها / 23 عام / حمص - ديربعلبة / 26/10/2011/ اختطف من حاجز دير بعلبة من قبل الأمن وتمت تصفيته /

2. - الشهيد محمد وليد مضيها / 23 عام / حمص - ديربعلبة / 26/10/2011// اختطف من حاجز دير بعلبة من قبل الأمن وتمت تصفيته /

http://www.youtube.com/watch?v=lJvfmVRanYY

• مجزرة عائلة آل رضوان في القصير الأب مع ثلاثة من ابنائه

1. محمود رضوان \\ القصير – البويضة \\ 26-11-2011 \\ إطلاق نار عشوائي

2. - يوسف محمود رضوان \\ القصير – البويضة \\ 26-11-2011 \\ إطلاق نار عشوائي

3. . .محمد محمود رضوان \\ القصير – البويضة \\ 26-11-2011 \\ إطلاق نار عشوائي

4. . - .حذيفة محمود رضوان \\ القصير – البويضة \\ 26-11-2011 \\ إطلاق نار عشوائي

• مجزرة عائلة آل طيبة في حي الوعر :استشهد الأب مع ثلاثة من أطفاله عندما اقتحم شبيحة المزرعة بيته وأردوه قتيلا :

- محمد طيبة \\ 45 عاماً \\ 3-12-2011 \\ الوعر \\ قتلوه الشبيحة هو وأطفاله الأربعة

https://www.youtube.com/watch?v=tJZIDBkQDYs

- مرهف طيبة \\ 16 عاما \\ 3-12-2011 \\ الوعر \\ رصاص من الشبيحة عندما هاجموا منزلهم

https://www.youtube.com/watch?v=oEcnydBVo-0

- ملهم طيبة \\ 11 عاماً \\ 3-12-2011 \\ الوعر \\ رصاص من الشبيحة عندما هاجموا منزلهم

https://www.youtube.com/watch?v=hUN3PqtEFAA

هند طيبة \\ 14 عاماً \\ 3-12-2011 \\ الوعر \\ رصاص من الشبيحة عندما هاجموا منزلهم

https://www.youtube.com/watch?v=NaP8DZCMwSM

• 8 شهداء من عائلة الشويرتاني في قرية الزعفرانة بريف حمص استشهدوا جميعا في مجزرة حي الزهراء

http://www.youtube.com/watch?v=of_INfxWFjg&feature=player_embedded

• 5 شهداء من عائلة سمحة من دير بعلبة استشهدوا جميعا في مجزرة حي الزهراء

• 3 شهداء من عائلة واحدة : الأب والابن والزوجة في حي باباعمرو

1. مروان الحلواني \\ باباعمرو \\ 12-12-2011 \\ رصاص عشوائي من قبل الامن والجيش

2. عبد الهادي الحلواني \\ باباعمرو \\ 12-12-2011 \\ طفل عمره سنتان تقريبا \\ ابن مراون الحلواني

3. سهيلة جنيد \\ باباعمرو \\ 12-12-2011 \\ زوجة مروان الحلواني

http://www.youtube.com/watch?v=LcxZxCVk6vQ&feature=youtu.be

------------------------------------

الهيئة العامة للثورة السورية

المكتب الإعلامي 

Syrian Revolution General Commission

Media Section

http://www.facebook.com/SyrianRevolutionGeneralCommission

البريد الرئيسي | Main Correspondence info@srgcommission.org

المكتب الإعلامي |  Media Section  media@srgcommission.org

موقعنا على شبكة الانترنت

http://srgcommission.org

بيان مشترك : حول تدهور الأوضاع الإنسانية في سورية واستمرار سقوط الضحايا والاختطاف والاختفاءات القسرية والاغتيالات والاعتقالات التعسفية

 استمرت حالة حقوق الإنسان في سورية بالتدهور,لتزيد الأزمة السورية عمقا, عبر المعلومات المدانة والمستنكرة والأخبار المؤسفة عن استمرار حالة العنف المسلح الدموية, وتزايد سقوط الضحايا ( بين قتلى وجرحى ) من ( مدنيين وجيش وشرطة ), وتواصل عمليات الاختطاف والاختفاءات القسرية والاغتيالات والاعتقالات التعسفية, مع سوء الأحوال المعيشية للمواطنين السوريين وتزايد البطالة والفقر والغلاء الفاحش الذي أصاب ويصيب العديد من المواد الأساسية والضرورية, وهذا ما يشكل معالم الحياة الإنسانية والحقوقية في سورية, عبر مسار متواصل ترتكب فيه أفظع الانتهاكات على حقوق الإنسان وحرياته وأهمها الحق في الحياة, ونتيجة لهذه الحالة العنفية الدامية, فقد سقط خلال الساعات الماضية بتاريخ ( 25 – 26 / 12 / 2011 ) الضحايا التالية أسماؤهم:

الضحايا القتلى من المدنيين

البياضة - حمص:

* خالد الفتال ( بتاريخ 26 / 12 / 2011 ).

الإنشاءات - حمص:

* ياسر السباعي ( بتاريخ 26 / 12 / 2011 ).

* حيدر خضرة ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

جورة الشياح – حمص:

* وائل أبو محرم ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

القصير- حمص:

* مكرم طاهر ادريس ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

تلكلخ - حمص:

* محمد مدين الدندشي ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

الرستن – حمص:

* عبد الحسيب فرزات ( بتاريخ 26 / 12 / 2011 ).

بابا عمرو - حمص:

* غازي محمد خالد زغيب - الأمين السابق لفرع حزب البعث بمدينة حمص, تعرض للاغتيال مع زوجته: رجاء محمد خالد بكار( بتاريخ 24 / 12 / 2011 ).

* حسان أحمد البيريني - غسان نصرة - شعيب الاحمر - زينو السقا - ربيعة السقا - عامر السقا - عبدالكريم المصري - منى المصري - د سليمان عبوش - حسام عتال - تامر العاصي - زاهد المصري - عبد الرحيم المصري ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

* سليمان خالد الحمد ( بتاريخ 26 / 12 / 2011 ).

حي الرفاعي - حمص:

* عدنان العبيد ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

كرم الزيتون - حمص:

* خالد العويد - محمد ناصر سعد الدين - عبد العزيز الغفري ( بتاريخ 26 / 12 / 2011 ).

* حسام نصر الدين ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

باب السباع - حمص:

* محمد عبد القادر اللوز ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

حمص:

* الشيخ منهال محمد الطيب الأتاسي ( بتاريخ 26 / 12 / 2011 ).

الدار الكبيرة - حمص:

* عبد القادر محمد سعيد اللوز ( بتاريخ 26 / 12 / 2011 ).

باب هود - حمص:

* حمزة السقا - لمى شحادة ( بتاريخ 26 / 12 / 2011 ).

دوما - ريف دمشق:

* عمر الحسيني - محمد راتب النعال ( بتاريخ 26 / 12 / 2011 ).

دمشق:

* عمار أحمد الحسين - محمود محمد خليل - جمال أبو ماضي - محمد وليد محناية ( بتاريخ 23 / 12 / 2011 ).

السويداء:

* عماد رامز مسعود - رجاء فريد أبو محمود - دعاء فريد أبو محمود ( بتاريخ 23 / 12 / 2011 ).

حماه:

* محمد تركي السلوم ( بتاريخ 26 / 12 / 2011 ).

* محمد سيف الدين الياسين - ابراهيم رضوان غلبان ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

* محمد علي المسدي ( بتاريخ 23 / 12 / 2011 ).

حلب:

* عمر حاوي ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

نوى - درعا:

أحمد حسين الزوكاني - محمد مزهر طلحة - محمد يحيى العمارين - ناصر كاظم خليل ( بتاريخ 24 / 12 / 2011 ).

الكتيبة - درعا:

* احمد يوسف الشبلاق ( بتاريخ 23 / 12 / 2011 ).

تسيل - درعا:

* فادي عيسى اللطيف ( بتاريخ 26 / 12 / 2011 ).

دير الزور:

* محمد السجر ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

الجرذي - دير الزور:

* محمد عواد الهبلة – زاهر احمد ذياب ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

القورية - دير الزور:

* وليد منصور حمود الموسى ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

 

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

دمشق:

* الدكتور العقيد زهير هيثم يونس-من مواليد قرية الربيعة ريف حماه, تعرض للاغتيال في عيادته في مدينة حرستا بريف دمشق بتاريخ 24 / 12 / 2011

* المساعد الاول نزيه علي صقر - المساعد الاول تيسير محمد شهاب - المساعد الاول حسام الدين يوسف رزق - المساعد الاول علي محمود خيزران - المساعد الاول طاهر أحمد زينة - المساعد الاول هلال محمد عبيدة - المساعد الاول نزيه ملحم - المساعد الاول مهدي مندو - المساعد الاول مازن غانم - المساعد قصي يوسف - الرقيب الاول أحمد محمد عثمان- الرقيب الاول رافع فليحان -الرقيب الاول حازم الصالح - الرقيب الاول علي حوراني - الرقيب الاول وجد علي مرهج - الرقيب المتطوع مجد الدين عبد الحميد الهايس - العريف المجند مصطفى نحلاوي - المجند أيمن عبد الفتاح العليوي - المجند ميزر هيثم العلي - المجند محمد السعدي - المجند إبراهيم محامي - المجند الاحتياط محمود شيخ شوك - المجند علي طه صالح - المجند الاحتياط علي خالد سيلو. ( بتاريخ 23 / 12 / 2011 ).

* المجند مهند ابو بكر ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

حمص:

* المستخدم المدني منجد حسن ابراهيم ( بتاريخ 21 / 12 / 2011 ).

 

عين حلاقيم – مصياف - حماه:

* العميد الاحتياط نعيم مطانيوس موراني ( بتاريخ 23 / 12 / 2011 ).

الفندارة - مصياف-حماه:

* المساعد الاول علي مصطفى نصر ( بتاريخ 23 / 12 / 2011 ).

الرقمة - حماه:

* المساعد حسام علي عمران ( بتاريخ 23 / 12 / 2011 ).

سلحب - حماه:

* المساعد الاول غسان حسن شرارة - المساعد الاول أحمد علي موسى ( بتاريخ 23 / 12 / 2011 ).

كفر عقيد - حماه:

* الرقيب ياسر عدنان شعير ( بتاريخ 23 / 12 / 2011 ).

درعا:

* المساعد أول حبيب حمود ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

حلب:

* المجند محمد محمود جنيد - المجند عبدو على شاويش ( بتاريخ 23 / 12 / 2011 ).

السويداء:

* المساعد الاول عدنان الحايك - الرقيب المجند عدي القنطار- الرقيب المجند غيث الجغامي - المجند أشرف شاهين السيد ( بتاريخ 23 / 12 / 2011 ).

دير الزور:

* المجند فارس عبيد غزاوي ( بتاريخ 23 / 12 / 2011 ).

حمص:

* الشرطى عماد العيسى ( بتاريخ 23 / 12 / 2011 ).

بسنادا - اللاذقية:

* المساعد الاول عزت الشيخ ( بتاريخ 23 / 12 / 2011 ).

طرطوس:

* الملازم أول أيهم محمد حسن ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

 

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين والشرطة

دمشق:

* محمد خير ديب - جلال فرحان سنجد - حيان منير - غسان سليمان - غسان سليمان - سامر قاق ( بتاريخ 23 / 12 / 2011 ).

 إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين ومن المدنيين والشرطة والجيش, ومع تمنياتنا لجميع الجرحى بالشفاء العاجل, فإننا ندين ونستنكر جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال ,أيا كانت مصادرها ومبرراتها, فإننا نتوجه إلى جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية,من اجل العمل على:

1- الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته.

2- اتخاذ الحكومة السورية, قرارا عاجلا وفعالا في إعادة الجيش إلى مواقعه وفك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3- تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ), سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

 

الاعتقالات التعسفية

واستمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من المواطنين السوريين والمثقفين والناشطين, وعرفنا منهم الأسماء التالية:

دمشق:

* محمد الخانجي - سعيد كلاس - زهير الدهمان - منير زهير الدهمان - صالح مصطفى الجوخدار - عدنان الجوخدار - أحمد الطباع -محمد على عيطة - سموءل أبو راشد - أنس عزيز ( بتاريخ 26 / 12 / 2011 ).

التل - ريف دمشق:

* مؤيد برغله - محمد الحوران - محمد خروس ( بتاريخ 24 / 12 / 2011 ).

الضمير - ريف دمشق:

* نعيم الدرويش - خليل خطاب - احمد ابراهيم نقرش ( بتاريخ 24 / 12 / 2011 ).

الطبقة - الرقة :

* حسين الحمود ( بتاريخ 26 / 12 / 2011 ).

* أبراهيم الشمالي-احمد الجاسم ( بتاريخ 24 / 12 / 2011 ).

ادلب:

* عماد الدين الصاري - مهند سرماني - محمود المنى - ويوسف المنى - أنور بدران ( بتاريخ 24 / 12 / 2011 ).

حزانو - ادلب:

* محمد رامز نديم حجازي - عبد الرحمن عبد الودود حبلص - يوسف عبد اللطيف زكور - سمير أحمد منصور ( بتاريخ 23 / 12 / 2011 ).

حمص:

* عبد المولى فرج المصري - عبد الوهاب فرج المصري - علي فرج المصري - طلال فضل عزو - عبد الرزاق عثمان ( بتاريخ 23 / 12 / 2011 ).

حلب:

* يحيى محمد الأمنه الكسور - زكي رمضان زمة - محمد رمضان زمة - أسعد عرسان - حكم حكمات الأسعد ( بتاريخ 26 / 12 / 2011 ).

* محمد بركل أبو بكر - علي علو ابن محمد - محمد حسيكو.- جاسم عبدو - طالب معهد هندسي - سنة ثانية ( بتاريخ 24 / 12 / 2011 ).

* كوران عثمان - الان خليل ( بتاريخ 22 / 12 / 2011 ).

الباب - ريف حلب:

* قصي علي العثمان - عمر ادريس الخطيب - الأستاذ حسن عبد الحميد ( بتاريخ 26 / 12 / 2011 ).

منبج - ريف حلب:

* الأستاذ خضر الخضر ( بتاريخ 24 / 12 / 2011 ).

بزاعة - ريف حلب:

* احمد طه الطه - أحمد حاج عمر اليوسف - محمد رضوان الشيخ - مهند غباش - عمار محمد درويش ( بتاريخ 24 / 12 / 2011 ).

تل رفعت – ريف حلب:

* محمود الشب - محمد عبدو علوان الدج - خالد توفيق عليطو - يوسف عبد الستار الشيخ - أسامة عبد الوهاب عليطو - علي عبد المحسن الصن- محمد عبدو كبصو ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

انخل - درعا:

* الصيدلاني نجدت الزعوقي ( بتاريخ 26 / 12 / 2011 ).

بصر الحرير - درعا:

* بلال محمد مصطفى السعدين الحريري - يحيى محمد مصطفى السعدين الحريري- علي حسين الكمار الحريري - باسل يونس الحيشي الحريري - الشيخ بدر العليان الحريري - يحيى العليان الحريري -يحيي محمد لامنه الحريري - انور محمود غازي الحريري - محمد اسماعيل غازي الحريري اخو الشهيد عدنان غازي الحريري - محمد رضا غازي الحريري - الشيخ طه سلام عديل الحريري - الشيخ نعيم سرحان الكسور الحريري - اسامه هايل غازي الحريري -الشيخ احمد راشد الحريري ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

نوى - درعا:

* عمار أبا زيد - نعيم محمد السويداني - يزن هيثم الجهماني - احمد محمد ابو خروب ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

داعل - درعا:

* حسن محمود الصبيحي - طلال محمد ابو عون ( بتاريخ 22 / 12 / 2011 ).

ناحتة - درعا:

* احمد محمد النصر الخطيب محمد جمعة الدرعان - محمد عصان الحسين - عوض عصام الحسين - عابد عماد الحسين - عبد المعين عدنان الحسين - احمد خالد الحسين - شفيق المنيزل - توفيق محمد الاسماعيل - -احمد فرحان الخطيب -ابراهيم فرحان الخطيب - ادهم المنيزل -اياد محمد النصر الله الخطيب - باسل محمد القدور- نبراس محمد القدور - مؤيد البديوي - فراس خيرو المفعلاوي -عادل قاسم المغعلاوي - صدام قاسم المفعلاوي - محمود محمد القاسم - محمد شاكر البيدوي - علي مسعود الخميس - ياسر عصام البديوي -خليل براهيم الكايد ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

جاسم - درعا:

* يوسف حسن الجلم ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

النعيمة - درعا:

* اديب قاسم ( بتاريخ 26 / 12 / 2011 ).

اللاذقية:

* كنان سليمان - عبد الرحمن الساعي - يامن صهيوني - محمد جالق - فادي الراعي - ناصر حسين - جميل سرور - عبد العزيز حاج - نجيب عبدالله - وليد دعبل - فراس دعبل - حسن الشيخ عبد الرحمن السوركة - طاهر الصباغ.

السلمية - حماه:

* عبد الرحمن محمد العمر ( بتاريخ 25 / 12 / 2011 ).

دير الزور:

* عايش العراب ( بتاريخ 24 / 12 / 2011 ).

خلف الكردي - يبلغ من العمر 65 عاماً, تعرض للاعتقال التعسفي بتاريخ 17 / 8 / 2011 ومازال مجهول المصير حتى هذه اللحظة

القامشلي - الحسكة:

* تيسير رضوان كريم ( بتاريخ 26 / 12 / 2011 ).

 

الاختفاء القسري

تواصلت عمليات الاختطاف والاختفاء القسرية, وقد طالت حياة وحرية المواطنين السوريين التالية أسماؤهم:

مورك - حماه:

* الدكتور عبد الله محمد علي رستناوي، وهو خبير بارز في هيئة الطاقة الذرية السورية ومراكز أبحاث علمية حكومية، فضلا عن عمله كأستاذ للفيزياء النووية في جامعة "البعث" بحمص.تعرض للاختفاء القسري بتاريخ 23 / 12 / 2011 قرب بلدة " مورك " التابعة لمدينة حماة، في طريق عودته إلى المنطقة التي يعيش فيها في ادلب.

دمشق:

* الشاب الكوردي محمود محمد صالح عبدي والده محمد صالح والدته عدلة محل وتاريخ الولادة: رأس العين 1977 متزوج و هو أب لطفلين ويعمل في لبنان كعامل مكانيك,تعرض للاختفاء القسري بتاريخ 23 / 12 / 2011 عند الحدود السورية اللبنانية - معبر مصنع الحدودي.

 إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ ندين ونستنكر بشدة الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء عن استخدام التعذيب على نطاق واسع وممنهج، مما أودى بحياة العديد من المعتقلين, ولذلك فإننا نتوجه الى الحكومة السورية بالمطالب التالية:

* إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

* كف أيدي الأجهزة الأمنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين, والسماح لمنظمات حقوق الإنسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

* وضع جميع أماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الإشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف.

* الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

 وإذ نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة والمحقة والعادلة ,فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه دون أي استثناء.

 واننا نؤكد على أن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة ( 163 ) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية, وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة ( 3 ), والمادة ( 12 ), ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة, ولذلك فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل من اجل:

* اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

* ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية, عبر تفعيل مرسوم إلغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية.

* الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء, المرتكبة من قبل ما يسمى ( اللجان الشعبية ) أو ( ما يعرف بالشبيحة ), ولاسيما أن فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا.

* أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الأوضاع وسوء الأحوال المعاشية وتعميق الأزمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الأسلوب القمعي بتهدئة الأجواء ولا بالعمل على إيجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم, هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

دمشق في 27 / 12 / 2011

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1- لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

2- منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

3- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

4- المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

5- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

6- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

روانكه: هدايا النظام السوري لمراقبي الجامعة العربية

النظام الأمني السوري واصل ممارسة نهجه القمعي العنيف بشكل استثنائي في مواجهة الاحتجاجات السلمية للمواطنين، ولازالت الأجهزة الأمنية، وفرق الموت من شبيحة النظام والجيش يدكون المدن والبلدات في مختلف المحافظات السورية، وخاصة في محافظة حمص الأبية، لحصد أرواح المواطنين الذي وصل إلى أرقام قياسية في هذا الأسبوع، وكل ذلك يرافقه سوء الأحوال المعيشية نتيجة قطع الإمدادات عن كثير من الأحياء، لتزداد حالة حقوق الإنسان العامة تدهورا ً في سورية.

---------- الضحايا القتلى ----------

------ درعا ------

الطفل فادي عيسى الطيف - عصام الصياصنة

خربة غزالة:احمد حامد قنبر

الكتيبة:احمد يوسف الشبلاق

غباغب: احمد إبراهيم الحويش

تسيل: الطفل فادي عيسى اللطيف 10سنوات

نوى: أحمد حسين الزوكاني - الطفل أياد حسن الزوكاني - رامي العودة الله - محمد بدر الناطور - محمد الجهماني - محمد مزهر الطلحة - محمد يحيى العمارين - ناصر كاظم الخليل محمد مزهر طلحة - محمد يحيى العمارين - ناصر كاظم خليل

------ دمشق ------

مخيم اليرموك: جمال أبو ماضي

------ ريف دمشق ------

دوما: حامد الساعور - حامد السليك - سامر عز الدين - عمر الحسيني - محمد راتب النعال

السيدة زينب: تيسير شهاب - محمد غازي شديد

داريا:مهند فايز أبو بكر

------ حمص ------

البياضة: زكريا شتات

باب السباع: حمزة إسماعيل السقا - محمد عبد القادر اللوز

باب هود: محمد عبد العظيم

الخالدية:احمد حلمي سعد الدين

البياضة: خالد فتال - الطفل زكريا شتات 8 سنوات

كرم الزيتون: حسام نصر الدين - عماد احمد اليتيم - محمد خالد العين

الإنشاءات: الشيخ محمد منهال الاتاسي - نيبال مشارقة - هيثم الحافظ - ياسر السباعي

تلبيسة: آمنة الحديد/ مدرسة - فهد محمد سليم دير بعلباوي

الرستن: خالد فايز الأحمد - ﻋﺒ اﻟﺤﺴﯿﺐزات

تيرمعلة: أحمد فواز السعيد/ مختل عقليا

دير بعلبة:احمد سعيد النبهان - فرج العقلة الفاعوري - مهدي شريف الدرويش

القصير: طلال احمد الحسيان - علي حسين الحسيكي - مكرم طاهر إدريس

الغنطو: جمال عبد الله العلي - زياد صويص - عبدالقادر محمد شريف نبهان - ياسين الأحمد

الحولة: أنور عبارة - عبد الكريم سليمان - لودي محمد ديب جمعة - مغيرة عبدو بكور - مفيد عبارة

تلدو: أنور عصام الطويل عبّارة - عبد الكريم سليمان عبّارة - لؤي محمد ديب - مغيرة عبدو بكور- مفيد حسن الشلاش عبّارة

بابا عمرو : تامر العاصي - جمال السيد - حسام العتال - حسان أحمد البيريني - الطفل حمزة زغيب - خالد رسلان - ربيعة السقا - رجاء محمد الخالد بكار - ريما المحيميد النهار - زاهد المصري - زينو السقا - سليمان عبوش - شعيب الاحمر - صالح الجمولي - عامر السقا - عبد الرحيم المصري - عبد الكريم خليف - عبد الكريم المصري - عدنان العمر - عماد عليوي - علي الملا علي - غازي محمد خالد زغيب وزوجته - غسان نصرة - قشتة الحمود - كافي حسين كلش/ عراقية - مأمون الهندواي - محمدالعوض/ صيدلي - الطفلة منى المصري - هيثم حزوري

------ حماه ------

احمد الشيخ ياسين / طالب في كلية الطب

كفر نبودة: محمد يوسف الحسن

عقرب: تركيه عبد الله الصبر

خطاب: إبراهيم رضوان غلبان - خالد الإبراهيم - سيف الياسين - ماجد النبهان - محمد سيفو الياسين

------ ادلب ------

شادي صالح بزارة - فائز بنشي - محمود عبد المعين ذكرى

كللي: أحمد شعبان بطيخة

خان شيخون:احمد عبد الرزاق حزراوي

معرة النعمان: الطفل محمود عبد المعين الذكرى

دير سنبل: عبسو بدر معروف

سراقب: محمد علي المن - محمد جهاد علي

------ حلب ------

صلاح الدين: عمر الحاوي/ مساعد مهندس

تل رفعت: حسناء سيف الدين الدج

------ دير الزور ------

الجرذي: الطفل زهير احمد الذياب 12 سنة

محكان:محمود عواد العويد

القورية: حامد محمد السعيد - الطفلان التوأم أبناء حسين محمد الصلبي - الطفل وليد منصور حمود الموسى

---------- الضحايا القتلى من الشرطة والجيش ----------

درعا: محمد ياسين السعدي/ مجند

ريف دمشق: بلال قشاط/ مجند - عبد الباسط محمد ذياب/ مجند - مازن حديثة/ مجند - محمد أديب نورو/ مجند

حماة : عبد القادر مصطفى سويدان/ نقيب - هيثم يونس/ عقيد دكتور

 إننا في منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية – روانكه – إذ نتقدم بأحر التعازي من ذوي الضحايا-القتلى، والتمنيات بالشفاء العاجل للجرحى، فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية، أياً كانت مصادر هذا العنف أو أشكاله أو مبرراته.

كما أننا نعبر عن قلقنا الشديد حيال ما آلت إليه أوضاع حقوق الإنسان في سوريا من تدهور وانتهاكات مستمرة، والمسارات التي تتخذها هذه الانتهاكات من هدر كامل لحقوق الذين يعملون على فضح الانتهاكات الخطيرة التي ترتكبها هذه الأجهزة، وإسكات أصوات الحق المناهضة لسياسة القمع.

إننا في منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي – روانكه – في الوقت الذي ندين هذه السياسات والممارسات القمعية، فإننا نعلن عن تضامننا الكامل مع كافة النشطاء، ومعتقلي الرأي، وندعو النظام إلى وقف هذا المسلسل القمعي.

دمشق 27 / 12 / 2011 . . . منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية – روانكه –

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ